أيها الدواعش النفاق آفة و ليس ذريعةً للقتل و الإجرام بقلم حسن حمزة

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 12:01 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-03-2017, 04:14 PM

حسن حمزة
<aحسن حمزة
تاريخ التسجيل: 16-02-2017
مجموع المشاركات: 82

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أيها الدواعش النفاق آفة و ليس ذريعةً للقتل و الإجرام بقلم حسن حمزة

    03:14 PM March, 04 2017

    سودانيز اون لاين
    حسن حمزة-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    النفاق وكما هو معروف اظهار شيء و اظمار خلافه لعدة دوافع اهمها حماية النفس من أي خطر يحدق بها و يهدد وجودها ، و يُعد الطابور الخامس فهو أحد الآفات ذات النتائج السلبية على واقع المجتمعات الانسانية و مستقبلها ، ومن اهم الاسباب التي تقف وراء هذه الآفة الخطيرة هو قلة الثقافة الدينية عند الانسان و انغماسه في مغريات ثقافة الحرية المزيفة و الانحلال ، ثم غياب الفكر الراجح و انعدام القاعدة العلمية عند الانسان مما يجعلانه سهل الانخراط في طرق الشيطان التي تؤدي إلى الهاوية و النفاق ، من الاساليب السهلة التي تحقق اهداف و غايات الاعداء ، مما يفسر لنا سبب انتهاج داعش لاسلوب النفاق و اعتماده كذريعةً لزهق الارواح و إراقة الدماء رغم أن هذا الآفة لم تكن من المبررات الشرعية و العقلية التي تكون حجة تامة في انزال عقوبة القتل بحق المنافق او مَنْ كان مرداً عليه سواء في الماضي أو الحاضر ، ولنا في عصر نبينا الكريم ( صلى الله عليه و آله و سلم ) و زمن الخلفاء الراشدين ( رضي الله عنهم ) خير ما نستشهد به لإثبات ما نقول في بطلان عقائد داعش و فساد فكرهم المارق عن الدين ، فكما اسلفنا فالنفاق هو لوجهان يتعامل بهما المنافق و المتردد به فداعش من اجل الوصول إلى غاياته و بأي ثمنٍ كان فقد انتهج اسلوب النفاق فظهر بثوب القديس لكنه سرعان ما كشر عن انيابه و كشف عن حقيقة أمره فجعل الناس مرمى لسهام اجرامه ، و ضحية لمعتقده العقيم و فكره المنحرف بدعوى النفاق و المنافقين و المرتدين لكن الحقيقة هم اولى بتلك التهم و الافتراءات و خير ما يكشف لنا حقيقة نفاقهم و فساد عقائدهم السيرة العطرة لرسول الله محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) و خلفائه الراشدين ( رضي الله عنهم ) وما تضمنته من استيراتيجية محكمة في كيفية التعامل مع المنافقين او المترددين في النفاق ، فهل قتلوا يوماً منافقاً او مرداً على النفاق ؟ وهل ادرجت السماء النفاق على لائحة الجرائم التي يُعاقب على عليها مرتكبها بالقتل و سفك الدماء ؟ مالكم كيف تحكمون يا منافقين يا دواعش الاجرام و الارهاب العالمي وهذا ما تطرق إليه رجل الدين الشيعي الصرخي الحسني مستغرباً عن ما يقوم به تنظيم داعش من زهق للأرواح و استباحة للدماء بحجة النفاق فقال الداعية الاسلامي الصرخي : (( أي دين و أي شرع و أي رسول يبيح قتل الانسان لمجرد الخوف من شره ؟! أفليس هذا شرع الغاب ؟ فهل يرضى وهل فعل ذلك الخليفة أبو بكر أو عمر أو عثمان ( رضي الله عنهم ) ؟ أليست المدينة فضلاً عن غيرها من مدن ممتلئة بالمنافقين و ممَنْ مرد على النفاق أفليس مثل هؤلاء يجب أن نخاف شرهم ؟ فهل قتلهم رسول الله ( صلى الله عليه و آله و سلم ) أو أحد الخلفاء ( رضي الله عنهم ) لمجرد أنهم خافوا شرورهم ؟ لا يوجد مَنْ يشرعن ذلك و يبيحه إلا الفكر التكفيري الداعشي من ابن تيمية و أئمته السابقين ، ومن هنا يجب تصدي الفكر الصادق لأئمة الضلال ، أئمة التكفير و الإرهاب و سفك الدماء كي نقطع طريق التغرير و النفاق و الإجرام و شريعة الغاب )) . المحاضرة (21) من بحث وقفات مع التوحيد التيمي الجسمي الاسطوري في 25/2/2017 .

    https://www.youtube.com/watch؟v=VDWMQkDqZF8https://www.youtube.com/watch؟v=VDWMQkDqZF8



    بقلم // الكاتب العراقي حسن حمزة
    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 مارس 2017

    اخبار و بيانات

  • رئيس المجلس الوطني : السودان أكثر الدول تعاونا في مجال مكافحة الإرهاب
  • سفير جوبا يناشد بفتح الحدود غرفة طوارئ لإرسال الإغاثة لجنوب السودان
  • هيئة علماء السودان تدعو رئيس الوزراء للتعجيل بمحاربة الفساد
  • الكونغرس يُطالب ترامب بتعيين مبعوث خاص للخرطوم وجوبا
  • عبد الحميد موسى كاشا: المؤسسة العسكرية صمام الأمان للسودان
  • الحكومة: قطاع الشمال وزَّع الماشية المنهوبة من جنوب كردفان على حامياته
  • ألية تنفيذ إتفاق حماية الأطفال بالحركة الشعبية - السودان تعقد ورشة عمل مع منظمة الأمم المتحدة للأطف
  • قريبا جدا قناة المقرن الفضائية
  • بيان المكتب القانوني بحركة/ جيش تحرير السودان قيادة مناوي


اراء و مقالات

  • شنْقَلة الرَّيكَة..! بقلم عبد الله الشيخ
  • دموع بألوان مختلفة ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • طاقية بكري!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين (هوس الفضيلة) والأوْبة إلى الله! بقلم الطيب مصطفى
  • مابين الشعبي والوطني (زواج تراضي)!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • أحزاب تستحق مثل الجواب بقلم مصطفى منيغ
  • الكلام ليك يا المطير عينيك بقلم نورالدين مدني
  • بطوله زائفه .....عفوا بقلم صفيه جعفر صالح
  • الملف الليبي أ ضواء حول ليبيا بعد ثورة الربيع بقلم بدرالدين حسن علي
  • النبي ادريس بين الحقيقة والاسطورة بقلم .د.محمد فتحي عبد العال
  • تدويلُ قطاع غزة حلٌ ممكنٌ وطرحٌ جادٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • بيان المكتب المركزي للمرأة بالحزب الشيوعي الكندي بمناسبة 8 مارس 2017م المصدر
  • عبد العظيم حمدنالله يقود خلية (الإبداع ) في جمعية سفر
  • وزير الدفاع السابق ، في حكومة سوار الذهب يشتكى عضو بالمنبر الى القضاء القطرى .... يا لسخرية الاغدار
  • الي جميع لجان العصيان وجميع الداعمين لها خارج وداخل الوطن .
  • عاجل : الحركة الشعبية انطلاق اضخم عملية لاطلاق سراح اسري الكيزان ... ( صور )
  • المرايا العارِيةُ
  • ســقوط الأبـــاطـــرة
  • أنفُ الجِدارِ
  • طالب ثانوي يهرب من اهله وينضم لداعش ... ( صورة )
  • عاجل عرض للشعبي أبراهيم السنوسي مساعدا لرئيس الجمهورية
  • من أصدق ماقرأت
  • رحيل عمنا الأمين، والد أعضاء المنبر... صلاح .. وأحمد .. وعبد الكريم (كيكى)
  • توم مِلز في كتابه يسقط قناع «بي. بي. سي»: وهم الحيادية
  • ورقتي في لقاء نيروبي : علمانية الدولة أم دينيتها؟- د. النور حمد
  • ‏من لاجيء إلى دراسة الطب و أخيرا مترجما لماركيز و اكثر ‏من عشرات الكتب للعربية:‏
  • الادارة ألأمريكية الجديدة تصدر تقريراً يدين حكومة الإنقاذ لإنتهاكات حقوق الإنسان
  • مرافعتي عن “علمانية الدولة” في ملتقى نيروبي-مقال لرشا عوض
  • العصيان الجايي ... متين؟ أو ... لكي لا ننسى
  • دعوة :المؤتمر العام السادس لفرعية حزب الأمة القومي بولاية أريزونا
  • البوست الاخباري الشامل ليوم 4\مارس تجربة جديدة
  • شباب ينظمون حملة للعلاج في الهند بمواقع التواصل السودانية
  • قناة فضائية المقرن سودانية جديدة -تحتاج دعمك
  • غابرييل لافين عازف العود الأمريكي في مهرجان العود الثاني بالسودان
  • اصغر حبوبة منبرية ي بكرى ماقادرة تدخل المنبر(صور)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de