تنظيمات الهوس الديني ونموذج الإخوان المسلمين (2) بقلم أحمد المصطفى دالي
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 13-12-2017, 07:41 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أيها الأشراف من أبناء وطنى فى السودان إلى متى تسكتون عن هذا الذل والهوان ؟ بقلم عثمان الطاهر المجم

15-02-2017, 11:17 PM

عثمان الطاهر المجمر طه
<aعثمان الطاهر المجمر طه
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أيها الأشراف من أبناء وطنى فى السودان إلى متى تسكتون عن هذا الذل والهوان ؟ بقلم عثمان الطاهر المجم

    11:17 PM February, 16 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان الطاهر المجمر طه-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    خاصة عندما يتطاول علينا مصرى جربان
    من بتوع الحيتان ! تعود أن يغير جلده كالثعبان !
    بقلم الكاتب الصحفى
    / باريس
    ( رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى
    واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى )
    ( رب زدنى علما )
    فى مقالى السابق وعدت القراء أن أرد على المصرى
    الشتام صاحب أطول لسان توفيق عكاشة لأوضح له
    ماذا قدم الرئيس محمد أحمد محجوب للرئيس جمال
    عبد الناصر ثم من هو الذى علم العملاق الكبير الكاتب عباس محمود العقاد اللغة الإنجليزية وشغلتنى بعض الشواغل والمشاغل ثم ذهبت إلى معهد العالم العربى لأستشهد بقصيدة الرثاء الشهيرة التى رثى بها العقاد أستاذه الراحل وللأسف وجدت مكتبة معهد العالم العربى مقفولة ولا تفتح للقراء إلا فى مارس وبناءا عليه أقول لتوفيق عكاشة ليس من طبع السودانيين أن يمتنوا على أحد الشعب السودانى شعب أبى عفيف اليد واللسان ولهذا أنتم إستغليتم فيه هذه الطيبه فهو يتأدب بأدب القرآن :
    ( قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى )
    ولهذا صفحنا كثيرا وترفعنا كثيرا حتى بلغ السيل الزبى وطفح الكيل فما عاد الصمت يجدى ! لهذا للتأريخ ولتزويد الأجيال بما يجهولنه أرد عليك قائلا :
    ماذا قدم الرئيس محمد أحمد محجوب للرئيس جمال عبد الناصر؟ عندما قام بتأميم قناة السويس صارت مصر
    فى ورطة قانونية رهيبة لهذا طار محمد أحمد محجوب إلى الأمم المتحدة بصفته باشمهندس سابق
    وقاض سابق ومحام سابق يجيد الإنجليزية بطلاقة
    وهنالك دخل فى مجادلات قانونية إنتهت بتقنين تأميم
    قناة السويس هذا أولا .
    ثانيا عندما تورط عبد الناصر فى حرب اليمن وأفنى خيرة زهرة شباب مصرطار المحجوب إلى اليمين ودخل فى حوارات مع زعماء القبائل أن يكفوا عن ذبح الأشقاء المصريين وأن يتركوا الجيش المصرى
    ينسحب بهدوء وسلام وأخيرا أقتنع زعماء اليمن بواسطة المحجوب فطار المحجوب إلى المملكة العربية السعودية وطلب منه المساعدة فى سحب الجيش المصرى من اليمن وكانت إذاعة صوت العرب تهاجم الملك فيصل كل صبح ومساء
    وقبل الملك فيصل وساطة المحجوب .
    ومن مكتب الملك فيصل إتصل المحجوب بعبد الناصر وأخبره بموافقة جلالة الملك فيصل على سحب الجبش المصرى فورا كانت المفاجأة رد عبدالناصر على المحجوب الخزينة المصرية الآن ليست بها المبالغ الكافية لإستئجار السفن التى تقل الجيش المصرى فأخبر المحجوب الملك فيصل وهنا فورا أمر الملك فيصل بدفع أجرة السفن من حسابه الخاص وهكذا خرجت بقية فلول الجيش المصرى من اليمن سالمة .
    ثالثا عندما تحدى الرئيس جمال عبد الناصر إسرائيل وقال: أنه سوف يرميها فى البحر شنت إسرائيل حربا ضروسا على مصر فى يونيو 1967م وضربت كل الظائرات المصرية التى كانت جاثمة على الأرض وهزمت مصر يومها شر هزيمة قال توفيق مش مصر هى التى تنهزم لا يا توفيق يا عكاشة دعنا من عنترياتك وأقرأ التأريخ جيدا لقد إنهزمت مصر شر هزيمة عرفت بهزيمة النكسة أو الوكسة يومها إنكسر عبدالناصر وإنهزم زعيم القومية العربية ولم يبق له إلا أن ينتحر فى البحر الذى هدد بأن يرمى إسرائيل فيه وصمت العالم العربى ووقف متفرجا إلا الزعيم
    محمد أحمد المحجوب سارع لنجدته ودعا لقيام مؤتمر للملوك والروؤساء العرب فى الخرطوم فى 1967م وجاء عبد الناصر إلى الخرطوم ونظم له المحجوب إستقبال تأريخى حيث خرج السودانيون عن بكرة أبيهم وأوشكو أن يرفعوا السيارة التى يمتطيها ناصر وقد عرض الراحل كاتب مصر الأوحد محمد حسنين هيكل رجل عبد الناصر هذا الشريط فى قناة الجزيرة يمكن يا توفيق عكاشة ترجع له ولا أسأل منه ورثة هيكل ممكن يفرجوك عليه ليس هذا فحسب بل عزم المحجوب ناصرعلى غذاء عمل فى منزله الخاص وفى منزله الخاص تمكن من مصالحته مع الملك فيصل
    وهكذا دخل الزعماء الثلاث قاعة المؤتمرات وهم متشابكو الأيدى منظر هز الجميع وأبكى بعض الملوك والرؤوساء العرب .
    وفى المؤتمر رفض السودان الدعم المقدم من المملكة العربية السعودية وقدمه لناصر بإعتبار أن مصر خارجة من حرب وهى دولة مواجهة وسوف تخوض حرب إستنزاف وطالب المحجوب أمير الكويت أن يساهم فى هذا الدعم كما طالب ولى عهد ليبيا بالمساهمة أيضا فقال ولى العهد الليبى أنه ليس مخول بذلك إتصل المحجوب فورا بالملك السنوسى الذى وافق على المساهمة المالية لمصر وهنا طلب الملك حسين مساعدته ماليا بإعتباره دولة مواجهة هنا مرر الزعيم المحجوب لعبد ناصر قصاصة ورقة إقترح فيها المبلغ المقدم للملك حسين ووافق الرئيس عبد الناصر وهكذا بلغ المبلغ المقدم لمصر 95 مليون جنيه إسترلينى وللملك حسين فى الأردن 40 مليون جنيه إسترلينى وخرج المؤتمر بالبيان الشهير الذى إحتوى على اللاءات الثلاث لا صلح ولا سلام ولا مفاوضات مع إسرائيل هذا ماقدمه الزعيم المحجوب
    للرئيس جمال عبد الناصر فماذا قدم عبد الناصر
    للرئيس المحجوب؟ كالعادة طعنة نجلاء فى الظهر وهى إنقلاب العقيد جعفر محمد نميرى فى مايو 1965م .
    أما من هو الذى علم العقاد اللغة الإنجليزية هو الأديب الأريب السودانى المبدع معاوبة نور الذى يكتب فى الصحف المصرية ولقد جاء إلى القاهرة قادما من الجامعة لأمريكية فى بيروت التى أنهى فيها دراسته
    فى الأدب الإنجليزى والمعروف أن معاويه نور عندما كان فى السودان كان أول دفعته فى كلية كتشنر وإشتهر بالذكاء والنبوغ وكانت أسرته تريده أن يصير إلى كلية الطب بينما كان هو يهوى الأدب الأنجليزى
    ويعشقه لهذا دعا المدير أسرته وأقنعهم بأن يتركوه يدرس الأدب الإنجليزى لكنهم أصروا على الطب
    لهذا هرب معاوية نور إلى بيروت وحقق حلمه فى دراسة الأدب الإنجليزى وإستقر فى القاهرة وصار
    يكتب فى صحفها عن الشاعر الإنجليزى
    ت – س – أليوت وعندما مرض رجع إلى السودان وتوفى هناك وعندما علم العقاد بوفاته بكاه بدمع سخين ورثاه بقصيدة عصماء .
    هؤلاء هم العظماء فمن أنت يا توفيق يا عكاشه ؟
    كم تطلبون عيبا فيعجزكم
    ويأبى الله ما تأتون به والكرم
    إذا أتتك مذمتى من ناقص
    فهى الشهادة لى بأنى كامل
    بقلم الكاتب الصحفى
    عثمان الطاهر المجمر طه / باريس







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 15 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • مزارعو الجزيرة..سعر تركيز القمح غير مشجع ومساحات كبيرة خرجت من دائرة الانتاج
  • توتر في صرار بسبب طريق يربط القرية بكلية تقنية
  • هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)
  • بيان هام من مؤتمر البجا المكتب القيادي
  • الحزب الإتحادي الموحد – بدت ملامح إنهيار الدولة
  • بيان توضيحي من المكتب الخاص للإمام الصادق المهدي
  • البرلمان يبدأ التحقيق في قضية النخيل المُثيرة للجدل ويكشف معلومات جديدة
  • د.نافع علي نافع: الوطني أكثر الأحزاب تنظيماً
  • رئيس حركة الإصلاح الآن د. غازي صلاح الدين: لا يوجد ما يمنع توحّد الإسلاميين مع غيرهم
  • السودان والكويت يتفقان على تقوية العلاقات القضائية
  • أمين حسن عمر: الدعوة لإعادة ترشيح البشير مردودة وغير دستورية
  • وزير التربية يعلن تحمله مسؤولية مصرع (معلمة الثورة)
  • بعد بروز خلافات.. الميرغني يستدعي الحسن والسر للقاهرة
  • البرلمان ينتقد البيئة المدرسية الخرطوم تتقصى حول وفاة معلمة بانهيار دورة مياه
  • مجلس الأمن يقر بتحولات إيجابية بدا فور
  • اللجنة الفنية للحوار تضع اللمسات الأخيرة لمَعايير الاختيار في حكومة الوفاق الوطني
  • الإعدام والديّة على طالب الشرطة الذي قتل زميله
  • اضراب الاطباء بمستشفى الجنينة التعليمي إلى متى؟ تقرير : ابراهيم شمو


اراء و مقالات

  • للتعايش السلمي بين كل مكونات الأمم والشعوب بقلم نورالدين مدني
  • ما أروع البيت الأبيض الأمريكي!!! بقلم د. فايز أبو شمالة
  • أبيي ليست سودانية لكن حلايب كذلك يا أيها المشير!! بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • أحداث 19 يوليو 1971 من أرشيف المملكة المتحدة (2): الاسترحام البريطاني بقلم دكتور فيصل عبدالرحمن علي
  • إتكاءه منطقية بعد تدشينUNIVERSTY OF KUSH ( بالمناطق المحررة ) . كتب : أ. أنس كوكو
  • رحم الله المعلمة الشهيدة ....نظام الصرف الصحي اهم اختراع في تاريخ البشرية بقلم كنان محمد الحسين
  • الماركسية و تشريح العقل الرعوى-3- بقلم محمود محمد ياسين
  • عن سيرة الرائد الحضاري كامل الباقر مؤسس جامعة أم درمان الإسلامية العتيدة 2 بقلم محمد وقيع الله
  • السفارة السودانية بكندا تشرع في رفع دعوي ضدي (2/4) بقلم حامد بشري
  • أمنية طفلة كوستي جرح انسانيتنا النازف !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • ناقصة وتمت بقلم كمال الهِدي
  • ماذا تتوقعون يا أبناء الشيخ السمانى ؟ بقلم عمر الشريف
  • العصبيه – العقد النفسيه- النرجسيه ![ 2] بقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه
  • كان لي أمل بقلم حيدر محمد الوائلي
  • نقل السفارة الأمريكيّة إلى القدس تحقيق إنفراج كبير من تداعيات كارثيّة محتملة بقلم ألون بن مئير
  • هل يُعدّل الدستور.. لاستمرار البشير؟ بقلم عثمان ميرغني
  • الكَلام تِحتو كَلام..! بقلم عبد الله الشيخ
  • أرجوكم لا تحسدوا الصومال..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • نحن ودعاة العلمانية ! بقلم الطيب مصطفى
  • كله (أسود) !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • إغتصاب طفلة قضية مجتمع - بقلم: السر جميل
  • إنحطاط الحاضر و سُمو الماضي .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • وثائقي فرنسي عن الأخوان المسلمين.. ترجمة إنجليزية على الشريط
  • البرلمان السوداني يقر بسوء البيئة التعليميّة
  • مهاجر سوداني: الأوربيون يعاملون الكلاب افضل مننا.. نحن مسكنا الماسورة
  • نقابة الأطباء الشرعية كيان الأطباء الجامع
  • على ساجورى --- ضوء جميل فى نفق الغناء المظلم
  • إفتتاح جامعة “كوش استيت” بكاودة -نبارك لأهلنا في المناطق المحررة
  • عرمان : جهاز الأمن وبخ الشرطة على تدخلها إثر انفجار أركويت
  • أمين حسن عمر-الدعوة لإعادة ترشيح البشير مردودة وغير دستورية
  • الشعبي يرفض اشتراط الحصول على مؤهل جامعي لشغل مناصب الوزراء
  • الحكم بالإعدام والديّة على طالب كلية الشرطة
  • زيادة غير معلنة لأسعار الغاز بولاية الخرطوم
  • الاحباب منصور مفتاح وعرفات الفنان حسن درار ( ضرار) دنقلاوي وقريبنا كمان
  • مطاردة اخطر مطلوب فى الخرطوم (صور)
  • المؤتمر الوطني وافتء علماء السودان في التعديلات الدستورية
  • مدايد نورين ..
  • المقاومة المدنية...سلاح فعَال و مجرب (فيديو)
  • الخطوط السعودية: 3 رحلات أسبوعياً (جدة-بورتسودان) من 6 أبريل 2017م
  • صدقت يا ابو السيد فعلاً نحنا مع الطيور الما بتعرف ليها خرطة ولا في ايدا جواز سفر..
  • أمطار قيت (شركة أمطار للدمار الشامل)
  • رسالة قصيرة و عاجلة الى الدكتور عبدالحميد كاشا والى ولاية النيل الابيض و حكومته ..!!
  • ما هي السن القانونية لزواج القاصرات في السودان؟
  • الموت يختطف أحد المتميزين من شبابنا له الرحمة **
  • الهند تحطم رقماً قياسياً عالمياً وتطلق 104 أقمار صناعية دفعة واحدة..
  • في امريكا !! لا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم !! الحمد لله على نعمة الاسلام !!
  • ي برنس اتبرا حارة الشطة وللا بعيدة الابيض (صور)
  • إحالة أستاذ جامعي الى نيابة أمن الدولة بتهمة التخابر
  • كل قطرة دم من طفلة مغتصبة معلقة في رقبتك يا بشير الشؤم..
  • جــهــاز الأمــن والـمــخــابــرات يستنجد بالمواطنين... التسوي بأيدك يغلب اجاوديك
  • :(الله وحده عليم أي الروايات صحيحة )
  • مراجعة التراث السياسي
  • الإمام المهدي و الوهابية
  • ماذا حدث لشركة بتروناس -السودان
  • ذئب بشري ..يعتدى على ورده صغيره ... الله يلعنك ...!!!
  • الابِتِسامةُ المُحتجزةُ
  • Trump Campaign Aides Had Repeated Contacts With Russian Intelligence
  • صدقة(السقيا) روت العطاشي في بوادينا (شارك تؤجر)
  • السودان بلد يشيلو عليهو الفاتحة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    16-02-2017, 10:55 AM

    أبو ذر الارباب


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: أيها الأشراف من أبناء وطنى فى السودان إلى (Re: عثمان الطاهر المجمر طه)

      الأخ / المجمر ... المحترم
      أهل اللغة و البلاغة يقولون: من البلاغة مخاطبة كل قوم بما يفهمون ، و فعلا هذه اللغة التى تناسبهم و يفهمونها و تؤذيهم و رغم أن لغتهم هى لغة الكذب و الإفك و الفحش و نحن نربأ بأنفسنا من ذلك و الحقائق هى لغتنا و خاصة عندما يعلما بأن أول حضارة فى التاريخ فى كرمة و حتشبسوت عمة الفراعنة كان فى دنقلا و عندما توسعت تم نقل العاصمة غلى ابى سمبل و الأسرة الفرعونية النوبية السودانية حكمت مصر حتى فلسطين و لمدة 2500 سنة.. و بطليموس و كليوباترة لقبان لملك و ملكة لأسرة يونانية حكمت مصر لحوالى 300 سنة أما محمد على الذى يفتخرون به فهو البانى و فاروق و فؤاد تركيان.. و مصر قرابة 2500 سنة لن يحكمها مصريا . و اول حاكم مصر هو محمد نجيب و أمه سودانية و جمال عبد الناصر و نسبه يرجع لقبيلة بنى تميم فى نجد و طفولته أمضاها فى السودان فى الشجرة اما انور السادات فجدته لأبيه و أمه فسودانيتان ووقصة الازهرى و علمه منديله فى مؤتمر باندونق رافضا أن يجلس مع عبد الناصر تحت راية العلم المصرى فأخرج منديله الأبيض و وضعه علما.و حكاية المحجوب فى الأمم المتحدة عندما سرق مندوب مصر الكلمة المكتوبة من جيب المحجوب و الذى كلف بإلغائها إنابة عن المجموعة العربية و اراد السفير ان يحرجه و ناسيا ان المحجوب هو الذى كتبها و ألقاها شفاهة و نالت غستحسان كل الوفود با رشح المحجوب لسكرتارية الامم المتحدة و فوز بها مندوب لبنان لأنه مسيحيا و للحديث بقية بإذن الله .. مع تقيرى للكل
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    16-02-2017, 07:55 PM

    الكاتب الصحفى عثمان ا


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: أيها الأشراف من أبناء وطنى فى السودان إلى (Re: أبو ذر الارباب)

      االأستاذ الأرباب تحياتى وأشواقى
      أشكرك كل الشكر لسرد هذه التوضيحات الهامة للجيل الجديد مع خالص تقديرى وفائق إحترامى .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    20-02-2017, 11:13 AM

    ابوذر الارباب


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: أيها الأشراف من أبناء وطنى فى السودان إلى (Re: أبو ذر الارباب)

      شكرا لك اخى المجمر لإثارة هذا الموضوع الحيوى و التاريخى و مواصلة للموضوع السابق و الذى كتبته على عجل و لذا ظهرت عليه كثير من الأخطاء الطباعية و مواصلة لموضوع السيادة السودانية و الحدود مع مصر :
      أولا :- لا توجد إتفاقية لترسيم الحدود بين مصر و السودان سنة 1898و إنما وفاق( CONVENTION )لأن الأتفاق يكون بين دولتين مستقلتين و لذلك هو وفاق بين ولايتين تابعتين عثمانيتين لم تتنازل تركيا عن سيادتهما إلا فى العام 1923 ميلادية حيث تحولتا للحماية البريطانية . و مصر لم تكن دولة ذات سيادة فالخديوى كان يعين بفرمان سلطانى و صلاحياته تتم بفرمانات سلطانية ففى 13 فبراير 1841 أصدر السلطان العثمانى فرمانا بتبعية اقاليم النوبة و سنار و كردفان و توابعها للخلافة العثمانية و كما أوكل لواليه على مصر إدارة هذه الأقاليم نيابة عن الباب العالى و نلاحظ أن الفرمان لم يشر لشرق السودان لانه و قتئذ كان يتبع للحجاز( و الحجاز كان و لاية عثمانية ) و حتى عندما تحولت إدارته ضمن السودان كان يدفع مبلغ من المال لولاية الحجاز و طبعا شرق السودان يبدأ من حلايب شمالا حتى حدود أريتريا جنوبا فالإقليم برمته تابع للسودان و لذا الزعم المصرى بأن حلايب مصرية ليس له سند تاريخى و لا قانونى... و لنا عودة لدحض فرية أن الحدود بيننا و مصر هى خط عرض 22 درجة إن كان فى العمر بقية ... أرجو عزيزى المجمر تبنى هذا التعليق فى حائطك لانك مشترك ليظهر للاعضاء كموضوع جديد لأهميته و لك ودى ...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de