أستاذ إسحق.. العجوزيوماً من أيام صحيفة (الراية) عليها رضوان الله.. نجدك تحدث أحمد سليمان.. والحديث المنسجم (أنت تخلف وهو يشتّم).. وأنت تعرف الدلوكة والشتم أيها العجوز.." />

أوتار التاريخ.. تغني سياسة بقلم إسحق فضل الله

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 04:47 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-05-2018, 06:38 PM

أسحاق احمد فضل الله
<aأسحاق احمد فضل الله
تاريخ التسجيل: 24-11-2015
مجموع المشاركات: 531

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أوتار التاريخ.. تغني سياسة بقلم إسحق فضل الله

    06:38 PM May, 16 2018

    سودانيز اون لاين
    أسحاق احمد فضل الله-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    > أستاذ إسحق.. العجوز
    يوماً من أيام صحيفة (الراية) عليها رضوان الله.. نجدك تحدث أحمد سليمان.. والحديث المنسجم (أنت تخلف وهو يشتّم).. وأنت تعرف الدلوكة والشتم أيها العجوز..

    الحديث المنسجم كان عن جنة الشعراء والمعري ورسالة الغفران (الكتاب الذي سرقه دانتي).. والمعري يدخل الشعراء الجنة حسب مراتبهم في الشعر ( وأنت بعدها بسنوات أيها العجوز تكتب عن فيلم ممتع وفيه الموسيقيون يدخلون الجنة حسب مراتبهم في الأعمال الموسيقية.. سرقة أخرى
    > وأنت.. يومها.. تستخدم الفيلم هذا عن صلة كل شيء بكل شيء.. (الجملة التي هردتنا بها) ففيه .. وفي الفيلم.. أن كبار الموسيقيين هناك يستقبلون القادم الجديد.
    > مؤلف يموت حديثاً ويدخل الجنة.. وهناك يطلبون منه أن يقدم لهم عملاً من الأعمال التي أدخلته الجنة.
    > ويعزف
    > ودقائق والجميع يفاجأ بأحد الحاضرين يصرخ في القادم الجديد
    : أيها اللص .. هذا العمل من تأليفي أنا
    > والقادم الجديد/ وحتى يدافع عن نفسه/ يطلب من الآخر الذي يصرخ فيه أن يقدم عملاً من أعماله
    > وهذا يعزف
    > والقادم الجديد عندها يمزق العمل الموسيقي تمزيقاً.. وهو يقول له وللحاضرين
    > هذه الفقرة أخذتها أنت من فلان هذا.. وهذه من فلان هذا
    > وكل أحد من (الفلانين حين يصرخ في وجه السارق يوقفه الناقد الجديد ويطلب منه أن يعزف أعماله هو.. وكلما عزف هذا عملاً.. قام الناقد برد كل فقرة إلى مؤلف سابق و.. و
    > إسحق
    > كنت.. بطريقتك.. تقول إن كل شيء وكل عمل له صلة بكل شيء وبكل عمل
    > وأحمد سليمان يرحمه الله وجلوسك معه أيام الراية نذكرها لأنها تقدم لنا الدليل.. دليل القافلة.. ونحن نبحث عن شيء الآن
    > شيء يتخبط في الشرق الأوسط كله
    > فما يحدث الآن (شيعي/ سني/ استعماري.. و..و..) أشياء تختلط.. لكنه اختلاط السموم بالجسم.. واختلاط يختلف عما تحدث عنه وأنت ترسم حديث أهل الموسيقى أعلاه
    > والاختلاط هذا.. وحيرتنا أشياء يثيرها حديثك.. وأحاديثك الأخيرة.. عن جذور ودوافع الحرب الآن.. والقادمة
    > وحديثك عن أن كل شيء مما يجري الآن .. من صناعة الخراب.. هو سيقان تنمو من جذور قديمة
    > كيف؟
    > ولا اسم لأنك لا تعرفني وإن كنت أنا ممن يتبعون كتاباتك
    ***
    > أستاذ
    > وفي حديثك تذهب إلى آفاق كثيرة بعيدة.. وعن كل شيء
    > لكن السطر الأخير عن جذور الحرب الآن ( الحرب السنية الشيعية) وعن الزراعة القديمة.. التي يزرعها الإنجليز نحدثك
    > ورمضان الحديث فيه متمهل..
    > وأيام كنا طلاباً كنا ندرس كتاباً عن (المطالعة) وفيه حكاية.. حكاية ممتعة وطويلة .. ومسمومة
    > والحكاية مدسوسة بحيث إننا لا ندرك/ إلا بعد سنوات/ أنها ذرة من عاصفة السموم التي تصنع العداء بين المسلمين (السنة والشيعة)
    (3)
    > وكلمة (ذرة) ما يشرحها هو
    > أستاذ العلوم الاجتماعية يقود الطلبة يوماً إلى مخزن قديم مغلق منذ سنوات/ لا ندري كيف عثر عليه/ ويفتح الباب.. وهناك الغبار الكثيف يغطي كل شيء
    > قال للطلاب
    : طبقة التراب هذه التي تغطي كل شيء.. كانت ذرات معلقة في الهواء.. لا يراها أحد
    .. وهي تسقط على كل شيء دون أن ينتبه إليها أحد
    > وهي تغطي .. ثم تصبح جلداً كاملاً.. ثم
    > قال للطلاب
    : العادات والمفاهيم وأسلوب السلوك ( الملابس.. الأغنيات.. الطعام.. الأفكار) في كل مجتمع تغطيه بالأسلوب ذاته
    > والحكاية: في كتاب المطالعة.. كانت ذرة.. تهبط مع ملاءة من الذرات المعلقة.. تهبط في نفوسنا لتغطي.. وتصنع
    > والإنجليز.. الذين وضعوا كتاب المطالعة للطلاب كانوا يعرفون
    (4)
    > وفي الحكاية.. الحكاية المسمومة
    (حج معاوية بن ابي سفيان.. فلما انقضى الحج طلب أن يؤتى بامرأة من بني كنانة تسمى (دارمية الحجونية).. وجاءوا بها
    > فلما دخلت عليه قال
    : مرحباً أم فلان.. كيف كان مسيرك إلينا؟
    قالت: خير سير.. كأنني ربيبة بيت أو طفل ممهد
    قال: أو تعلمين لم أرسلنا إليك؟
    قالت: لا يعلم الغيب إلا الله
    قال: أرسلت إليك لأسألك
    .. علام أحببت علياً وأبغضتني
    .. وواليته وعاديتني؟!
    قالت: أوتعفيني
    قال:لا أعفيك
    قالت: أما وقد أبيت فإني أحببت علياً لعدله في الرعية وفصله في القضية وقسمته بالسوية.. وأبغضتك لجورك في القضاء وحكمك بالهوى وقتال من هو أولى بالأمر منك
    : فغضب معاية وقال لها
    : ألهذا انتفخ بطنك
    وربت عجيزتك وعظم ثدياك؟!
    قالت: يا هذا.. بهند والله كان يضرب المثل في هذا.. لا بي
    ( وهند هي أم معاوية)
    قال معاوية: في ذكاء..
    : يا هذه اربعي.. فإنا لم نقل إلا خيراً.. فإنه إن انتفخ بطن المرأة.. تم خلق وليدها.. وإن عظم ثديها تم رضاع وليدها.. وإن ربت عجيزتها رزن مجلسها
    > فرجعت وسكنت
    قال معاوية
    : والله يا هذه.. مازلت أذكرك يوم صفين راكبة على جمل أورق بين الصفين تحضين الناس بكلام ما سمعت أبلغ منه.. أذكره والله حرفاً.. حرفاً
    قالت: وأنا والله أذكره.. وإن شئت أعدته عليك
    قال: فإني أشاء
    > و في الكتاب الخطبة بكاملها.. مزلزلة بليغة كاسحة.. لا نريدها
    > المرأة تهدر وكأنها جالسة الآن فوق الجمل وسط معركة صفين والقتال من حولها..
    > فلما سكتت (وتستطيع أنت الآن أن تراها وهي تلهث وعنقها يغطيه العرق)
    > لما سكتت قال معاوية
    : أما والله لقد أشركت علياً في كل دم سفكه
    فضحكت وقالت
    : بشرك الله بخير يا أمير المؤمنين .. مثلك من بشر بخير وسر جليسه
    قال: أوقد سرك ذلك
    قال: اي والله.. فوالله ما سفك علي دماً حراماً قط
    : وبعد حوار يقول معاوية للمرأة
    : سليني حاجتك
    قالت: أو تعطيني؟
    قال: نعم
    قالت: حاجتي مائة ناقة حمراء فيها فحلها وراعيها..
    قال: تصنعين بها ماذا؟
    قالت: أغزوا بألبانها الصغار واستحي بها الكبار وأحمل عليها الديات
    قال: اان أعطيتك .. أأبلغ عندك مبلغ علي؟
    قالت: ماء ولا كصداء .. ومرعى ولا كالسعدان.. وفتى ولا كمالك.. سبحان الله
    ( وصداء ماء لا يشبهه ماء .. والسعدان نبات لا يشبهه نبات.. ومالك هو مالك بن نويرة الذي لا يكاد يشبهه فتى)
    > قال معاوية
    ( اذا لم اعد بالحلم مني عليكم ) (فمن ذا الذي بعدي يؤمل للحلم) (خذيها واذكري فعل ماجد) (جزاك على حرب العداوة بالسلم)
    > ثم قال للمرأة
    : اما والله لو جئت علياً تطلبين مثلها ما اعطاك منها واحدة.
    قالت: لا والله.. ولا وبرة من مال المسلمين
    (6)
    > الحكاية ذرة من ذرات الغبار في المخزن المغلق تصنع العداء القديم بين المسلمين
    > والانجليز يزرعونها في عقول تلاميذ.. يكرعونها ويشبون عليها لا يعلمون ما فيها.. من سموم
    > والحكاية يسوقونها في لغة حلوة تبقى في النفوس مائة عام
    > ومثلها كل شيء .. كل سموم العداء التي تسكب في كل شيء
    > والجذور القديمة هذه تنبت الآن غابات العداء التي تمزق كل شيء الآن
    > والحكاية شيعية/ انجليزية.. فالغرب الصليبي في تاريخه كله.. تاريخ الحروب ضد المسلمين.. ما يقوده .. من الداخل.. كان هو الشيعة
    ص(7)
    > أستاذ
    > الآن.. الدمار الثقافي يتكامل.. والإعلامي.. والسياسي
    > وفي قصر آخر سلطان تركي نجد مكتبته (العربية) .. ونعرف لماذا اجتهد الغرب كل الاجتهاد لقتل اللغة العربية في تركيا وفي الجزائر وتونس
    > نشعر هناك والله ان الكتب العربية هذه تبكي ولها (نخيج)
    > ونجادل الشباب/ وغير الشباب/ ويفجعنا الجهل الهائل الآن بالتاريخ والفقه والسياسة والدنيا وما يجري فيها..
    > ونستمع ونشاهد ما تسكبه اجهزة الاعلام الآن ..السموم.. السموم.. السموم
    > ونعرف ما هي الخطوة القادمة التي يدبرها العدو
    > والحكاية أستاذ نذهب لشرح ما فيها من سموم.. ثم نجد أن الحديث قد طال!!



    alintibaha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de