منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-26-2017, 11:01 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أوباما يسطو على شابلن د. أحمد الخميسي

09-17-2014, 04:44 PM

أحمد الخميسي
<aأحمد الخميسي
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أوباما يسطو على شابلن د. أحمد الخميسي



    عام 1921 قدم شارلي شابلن فيلمه الشهير" الصبي" وفيه يعثر رجل عاطل على طفل رضيع ملقى في الشارع، فيتولاه برعايته وعطفه. حين يبلغ الطفل سن الخامسة يصطحبه الرجل ليساعده في عمله كبائع زجاج جوال. يعمل الاثنان بالطريقة التي اخترعها شابلن: على الطفل أن يملأ جيوبه ويديه بالحجارة الصغيرة، ثم يصوب حجرا إلي زجاح إحدى النوافذ، يحطمه ويبادر بالفرار. بعدها بلحظات يطلع شابلن من الناحية الأخرى حاملا على ظهره ألواح الزجاج. يمشي متمهلا كأنه يمر بالمصادفة. أما ربة البيت التي تهشم زجاجها فإنها تقف وتتلفت حولها لعلها ترى الفاعل فلا تجده، لكنها تلمح شابلن يتهادى على الرصيف الآخر، فتشكر السماء على حظها السعيد وظهور" المنقذ" عند الحاجة. ومع أن نحو مئة عام قد انقضت على الفيلم إلا أن تأثيره مازال ممتدا ليس فقط إلي الفن بل وإلي نهج السياسة الخارجية الأمريكية. الطريقة التي أضحك بها شابلن العالم هي أن تخترع المشكلة لكي تستفيد من حلها، وهي الطريقة ذاتها التي يتبعها الرئيس الأمريكي باراك أوباما حين يصطنع تنظيما إرهابيا مثل " القاعدة "، وتنظيما آخر أشد ترويعا مثل " داعش"، ثم يمر بعد ذلك حاملا أسلحته على ظهره لينقذ العالم من المشكلة التي خلقها لينتفع بأرباحها!

    أمريكا هي التي حرثت الأرض لظهور تلك التنظيمات حين شنت حربها على العراق ودمرته تمهيدا لتقسيمه، كما دمرت ليبيا، وقسمت السودان، وأشعلت الحرب في سوريا، وهدمت"الدولة" في تلك البلدان لكي تسهل عمل" داعش" وحركته، ثم مولت تلك التنظيمات الإرهابية كما فعلت من قبل مع " القاعدة" وأقامتها من عدم. والآن يتقدم الرئيس الأمريكي أوباما بمشروع " تحالف دولي لمحاربة داعش" بغطاء عربي مبديا استعداده لتوجيه الضربات الجوية إلي التنظيم في سوريا قائلا " لن أتردد في اتخاذ الإجراءات ضد داعش في سوريا والعراق". وتأتي هذه الخطوة بعد ثلاث سنوات من فشل المحاولات الأمريكية الحثيثة لإسقاط النظام السوري بحرب داخلية، ومن ثم يتحدث أوباما في الوقت ذاته عن " تصفية داعش" و" دعم المعارضة السورية المعتدلة بالسلاح". وتأتي هذه الخطوة بعد أن نضجت الأوضاع في العراق لقطف ثمار الغزو الأمريكي وتقسيمه إلي ثلاث دويلات: كوردستان في الشمال، والسنة بمحاذاة سوريا، والشيعة جنوبي العراق. من ناحية أخرى يظهر التحالف في مواجهة روسيا لتصفية حليفها السوري في الشرق الأوسط . ومن ثم فإن المستهدف ليس داعش بل سوريا والعراق أساسا وإضعاف شوكة روسيا دوليا في ظل الخلافات القائمة معها. ومع أن قرار مجلس الأمن رقم 2170 الصادر في 15 أغسطس الحالي ينص صراحة على " احترام استقلال وسيادة الدول التي تنشط داعش على أراضيها "، إلا أن أوباما يتحدث صراحة عن أنه سيوجه ضرباته حيثما يشاء مذكرا بتاريخ السياسة الأمريكية الطويل في تجاهل قرارات مجلس الأمن والاستهزاء بأية شرعية دولية مستعينا بكل الأكاذيب الممكنة عن مكافحة "الإرهاب". لقد خلقت السياسة الأمريكية كل ذلك الإرهاب ، والآن يمر باراك أوباما بالمصادفة يعبر أمام النوافذ المحطمة حاملا سلاحه على ظهره ليعرض علينا دور المنقذ ! أما نحن فعلينا أن نشكر السماء على حظنا السعيد لظهور مشروع التحالف في الوقت المناسب!

    كانت طريقة الفنان العظيم شارلي شابلن هي " اصطنع المشكلة وتقدم لتربح من حلها"، بها أضحك الملايين وأسعدهم، والآن يسطو باراك أوباما على تراث شابلن مستخدما الطريقة ذاتها، لكن ليصل إلي نتيجة أخرى تماما بعيدة هذه المرة عن الضحك أوإسعاد الناس. نتيجة مشبعة بالدموع والقتلى والمزيد من التخلف الحضاري.

    ***

    أحمد الخميسي . كاتب مصري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de