أنانيون ..!! بقلم الطاهر ساتي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 10:01 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-08-2016, 06:19 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 11-08-2014
مجموع المشاركات: 976

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أنانيون ..!! بقلم الطاهر ساتي

    06:19 PM August, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    :: ومن القصص الرمزية ، تم تنظيم سباق للتجديف بين السودان واليابان.. وانطلق السباق، فانتصر الفريق الياباني بفارق زمني مذهل..وعند تحليل الأسباب، كشف المحلل بأن قارب المنتخب الياباني يتكون من مدير القارب وأربعة مجدفين، بيد أن قاربنا كان يحمل على متنه السادة : وزير القارب، وزير الدولة بالقارب، وكيل القارب، الخبير الوطني للقارب، ثم مجدف واحد فقط لاغير..ولاحقاً، تم تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة أسباب الخسارة، فحققت اللجنة ثم أوصت بشطب المجدف..!!
    :: ودورة الألعاب الأولمبية التي تنظمها البرازيل حالياً هي الرقم (31).. ولايزال السودان في محطة المشاركة الرمزية في هذه المنافسة العالمية، وكأن المراد - بالمشاركة الهزيلة - فقط توفير فرص السياحة والتجارة لإدارة البعثة .. فالشاهد أن عدد أفراد البعثة السودانية المشاركة في الأولمبياد لم يتجاوز ( 12 فرداً).. ونصفهم للإدرة والنصف الآخر للعب، أي إداري لكل لاعب .. وهذا التمثيل المتواضع - شكلاً ومضموناً - لايختلف كثيراً عن تفاصيل تلك القصة الرمزية وما فيها من سوء التخطيط والتنفيذ ..!!
    :: فالكثير من الدول التي أقل قامة ومقاماً - من السودان - في تاريخ هذا المضمار العالمي تشارك بعشرات اللاعبين في عشرات المناشط، ثم تحصد الميداليات أو تخرج بفوائد الإحتكاك والتجارب والتمثيل المشرف الذي يُبقي الدولة حاضرة في كل ميادين المنافسة..أما نحن - والحمد لله على قضاء الله وقدره - لقد إبتلانا الله بعقول إدارية سقف طموحها لا يتجاوز المشاركة في منشطين أو ثلاثة ببضعة لاعبين، ثم بكتائب من الإداريين و أُسرهم وضيوف الشرف .. !!
    :: فالخيول السودانية - على سبيل المثال - لا تصلح للأولمبياد، بل للحرب ثم للوجاهة الإجتماعية لبعض أبناء الذوات الذين يتصارعون فيما بينهم للسيطرة على الحوش المجاور للسوق الشعبي بالخرطوم ..ولا المصارعة - التي تحترفها إحدى أكبر و أعرق قبائل السودان - تصلح للتطوير والتأهيل بحيث تنافس في الأولمبياد العالمية .. !!
    :: ورغم أنف ثاني أطول أنهار العالم، والمساحات الشاسعة من الأرض، والكوادر الشابة والمهيأة للتدريب والمنافسة في كل مناشط الأولمبياد ، لاتزال البنية التحتية لمناشط الألعاب الأولمبية ما دون الصفر .. والمدينة الرياضية - التي شملت في مساحاتها بعض الملاعب والقاعات، بحيث تكون بنية تحتية لمناشط الألعاب الأولمبية - ضاعت أكثر من ثلث مساحتها في ( بحر الفساد)، وما تبقى من مشروع المدينة محض خراب و أوكار للمتشردين ..!!
    :: ومثل المئات من الموهوبين الذين يطردهم (مناخ الفشل)، فيهاجروا إلى (مناخ النجاح)، نجح اللاعب السوداني الأصل معتز برشم من تحقيق الميدالية الفضية - في منافسة الوثب - العالي لدولة قطر .. أما إدارة البعثة السودانية فأنها سوف تعود بحقائب الإداريين وأسرهم و ضيوف الشرف .. وبموقع اليوتيوب، شكر السباح السوداني عبد العزيز عبد الله كل الذين حققوا له حلم المشاركة في هذه الأولمبياد..!!
    :: شكر عبد العزيز أسرته والأصدقاء والمدربين الذين تطوعوا في تدريبه وتأهيله بدنياً ونفسياً، ثم شكر خالته (فائزة).. فالخالة فائزه باعت خاتمها ليمثل إبنها عبد العزيز السودان في اولمبياد، فلها الشكر والتقدير .. وهكذا حال اللاعب السوداني، وما عبد العزيز إلا نموذج .. ولو أجرينا تحقيقاً، لوجدنا وراء كل لاعب مشارك خالة فائزة أو غيرها من اللائي والذين يحبون السودان ..أما السادة بالوزارات والإتحادات، فهم لا يرعون إلا ( أنفسهم ).. !!



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • وزير الصحة ولاية الخرطوم بروفسير مأمون حميدة: 27% من طلاب المدارس يعانون من اضطرابات نفسية
  • وزير الاعلام: السودان بذل مجهودات كبيرة لمحاربة ظاهرة الإرهاب
  • السودان يتبنى إستراتيجية عربية لمكافحة الإرهاب
  • بيان من تحالف قوي المعارضة السودانية بكندا
  • منظمة نسوة اللندنية تستضيف اللاجئين الشباب الجدد
  • كاركاتير اليوم الموافق 19 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع اللهعن بيع السودان لعرب الخليج


اراء و مقالات
  • مَن كان يكره الإنقاذ.. فإنّها زائلة!! بقلم عثمان ميرغني
  • حافة الهاوية..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • | المصحة (نفر) !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • إخوان مصر والشيخ محمد حسان بقلم الطيب مصطفى
  • بلا خارطة بلاطريق..خرتونا!! بقلم حيدر احمد حيرالله
  • ما الجديد في تسجيل مبارك أردول حتى يثور العنصري الطيب مصطفى؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • العلاقات السودانية الأمريكية.. بين أحلام النظام السوداني وخبايا الإستراتيجية الأمريكية
  • قبل وبعد التوقيع علي خارطة الطريق ،(جدل كثيف - غلو ) وعدم إدراك لمفهوم النقد في القضايا التي تهم ا
  • الحكومه تكيل سيل من الاتهامات وتحرض علي اغتيال السجمان ياسر عرمان بقلم عبير المجمر ( سويكت )
  • إنه يتحول من النقيض للنقيض بقلم نورالدين مدني
  • يؤاف مردخاي الناخب الأقوى والمنسق الأول بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • من الذي يصدق الرئيس؟ بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عندما صنعت الجزيرة صنما بيدها وعبدته في القرن العشرين ليقربها زلفي للمشاهد العربي
  • إنتبه ! غونتانامو الاطفال في مدينة الجنينة ! بقلم عبد العزيز التوم ابراهيم / المحامي
  • قوة دولية ساهمت في تامين هروب رياك مشار من الجنوب بقلم محمد فضل علي .. كندا


    المنبر العام

  • ياللهول الأسد النتر ينال الماجستير في الشريعة من جامعة الجزيرة
  • كشف سر اللعبة
  • البشير: "20" عاما في الحكم كافية.
  • إنجازات غير مسبوقة للسودان وأول ميدالية ذهبية
  • نائب الدائرة 9 كتم بالبرلمان: فساد ومحسوبية في رحلات البرلمان الخارجية
  • سلفاكيير يدعو للتظاهر ضد القرارات الدولية والسفارة الأمريكية تأسف وتحذر مواطنيها
  • SOUTH SUDAN CONFLICT ESCALATES TO JONGLEI AND UPPER NILE STATES
  • خطاب حميدتي .. واجهاض الحوار .. طبول الحرب والتلات ورقات
  • محمود الكضاب تغيرت لبشة الكضاب
  • بسم الله .....المنبر دا بايل فيهو شيطان
  • أرى وجهاً قبح الله خلقه فَقُبح مِن وَجْهٍ وقُبِّح حامِلُه
  • ود الباوقة انشاء الله ريسك يقدل فوق شوك كتر
  • نعي أليم - في ذمة الله العم محمد أحمد دقنّا (المدرب السابق بكلية الشرطة)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de