زيت السمسم السودانى يصل امريكا:فرصة لكل التجار مطلوب موزعين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 27-04-2018, 07:57 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي

13-04-2018, 03:20 PM

عارف عوض الركابي
<aعارف عوض الركابي
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي

    03:20 PM April, 13 2018

    سودانيز اون لاين
    عارف عوض الركابي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    إن كل فريضة أُمرنا بها هي أمانة ، وكل ما أوجب الله علينا ورسولُه البعد عنه وعدم الوقوع فيه هو أمانة ، فإن الموفق ومن يسعد في الدنيا والآخرة هو من يقوم بأداء هذه الأمانات ،

    فعبادة الله وطاعته وعدم الإشراك به أمانة ، والصلاة أمانة ، والصوم أمانة ، والزكاة أمانة ، والحج أمانة ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أمانة ، والمحافظة على شعائر الإسلام ومقدساته أمانة، وهيبته في القلوب أمانة ، وأداء الحقوق إلى أهلها أمانة ، وصلة الأرحام أمانة ، والوضوء والغسل أمانة ،وحفظ الأسرار أمانة ، والسمع أمانة ، واللسان أمانة ، والأذن أمانة ، (ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولاً).
    سنُسْألُ عن هذه الأمانات !! وإن ذلك ـ والله ـ لقريب وليس ببعيد !!قال الله تعالى : (إنهم يرونه بعيداً(6) ونراه قريباً(7)).وقال الله تعالى : (وقفوهم إنهم مسئولون).
    ولو أنا إذا متنا تُركنا ** لكان الموت راحة كل حي
    ولكنا إذا متنا بعثنـــا ** ونُسْألُ بعدها عن كل شيءِ
    إن واقع كثير من الناس مع (أمانة الدين) واقع مؤسف : إعراض ظاهر عن معرفة الحق ، وزهد بيِّن في تعلم أحكام الشرع ، تفريط في الاستقامة على أمور الدين ، هجر لكتاب رب العالمين ، وبُعد عن منهج خاتم المرسلين ، ومجاهرة بالسفه والفسق واتباع الهوى والسير خلف الشياطين !!
    دعاء للأموات !! وتعلق بالعظام الرفاة ، واستغاثة بهم لكشف الضر وتفريج الكربات !! وذلك أعظم الظلم وأكبر المنكرات وتضييع الأمانات !! غلو في المخلوقين !! وشرك مبين !! وفي جانب آخر نساء متبرجات سافرات تملأ الطرقات ، وأخريات يغنين ويتمايلن على الشاشات ، رقص ومنكرات !! وبعض ذلك زعموا أنه مما يُمدح به ويعظم نبي الهدى والرحمات!! وإنا لله وإنا إليه راجعون.
    والأمر يزداد ، ويزداد ، خاصة مع غياب واضح لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا من رحم الله من جهد بعض الغيورين ممن هم أهل رحمة وإشفاق ، وحرص وإرفاق ، مستعينين بالله وحده الرحيم الكريم القوي الرزاق.
    حتى أصبحنا نسمع أنباء كثرة وتنوع الضلال والإضلال في الليل والنهار ، وغدت صحف وصفحات تتخصص في تبليغ تلك الأخبار الآفاق ، فأخبار تضييع أمانة الدِّين تستمر وتزداد ، كنبأ سجود شباب على منصات حفلات الضياع تمجيداً للفنانين وللأغنيات ، وانتشار المخدرات حتى بين الطلاب والطالبات !! وأخبار خريجين وخريجات على أنغام المعازف و(الدلوكات) يتراقصون تراقص المجانين وذوي العته والعاهات !! وقد أخضبوا الأيدي ورسموها بالحناء رسم العروسات !! وإنه لزمان الخزي والضياع والمهازل الفاضحات المدمرات ! وإن لم يتداركنا الله برحمته ، فإن حالنا يبشر بعقاب عاجل ، وازدياد هبوط للسافل .. فاللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا .
    لقد حذر الله تعالى عباده من خيانة الأمانة ، فقال الله تعالى {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ(27)وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ(28)}.
    وقال ابن عباس: "لا تخونوا الله بترك فرائضه والرسول بترك سنته وتخونوا أمانتكم".وقال السدي: "إذا خانوا الله والرسول فقد خانوا أماناتهم".
    يقول السعدي في تفسير هذه الآية : "يأمر تعالى عباده المؤمنين أن يؤدوا ما ائتمنهم اللّه عليه من أوامره ونواهيه، فإن الأمانة قد عرضها اللّه على السماوات والأرض والجبال، فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولاً فمن أدى الأمانة استحق من اللّه الثواب الجزيل، ومن لم يؤدها بل خانها استحق العقاب الوبيل، وصار خائناً للّه وللرسول ولأمانته ، منقصاً لنفسه بكونه اتصفت نفسه بأخس الصفات، وأقبح الشيات، وهي الخيانة مفوتاً لها أكمل الصفات وأتمها ، وهي الأمانة".
    لقد تحمل الإنسان أمانة عظيمة لم تستطع السماوات والأرض والجبال رغم عظم خلقهن!!أن يجملنها ، وهذا مما يبين عظيم شأن الأمانة ، وفضل القيام بها ، وخطورة التفريط والتقصير في أدائها.
    يقول الله تعالى : (إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولاً(72)لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا(73)) .
    قال ترجمان القرآن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما في تفسير قوله تعالى:" (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمانَةَ عَلَى السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبالِ) قال: الأمانة الفرائض ، عرضها الله عز وجل على السماوات والأرض والجبال، إن أدوها أثابهم ، وإن ضيعوها عذبهم ، فكرهوا ذلك وأشفقوا من غير معصية ، ولكن تعظيما لدين الله عز وجل ألا يقوموا به!! ثم عرضها على آدم فقبلها بما فيها". قال النحاس: "وهذا القول هو الذي عليه أهل التفسير". ولمزيد بيان لمعنى هاتين الآيتين الكريمتين أسوق ما ذكره العلامة السعدي في تفسيره إذ قال : "يعظم تعالى شأن الأمانة ، التي ائتمن اللّه عليها المكلفين ، التي هي امتثال الأوامر، واجتناب المحارم، في حال السر والخفية ، كحال العلانية ، وأنه تعالى عرضها على المخلوقات العظيمة ،السماوات والأرض والجبال ، عرض تخيير لا تحتيم ، وأنك إن قمتِ بها وأدَّيتِهَا على وجهها، فلك الثواب ، وإن لم تقومي بها ، ولم تؤدها فعليك العقاب.
    { فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا } أي: خوفًا أن لا يقمن بما حُمِّلْنَ، لا عصيانًا لربهن، ولا زهدًا في ثوابه ،وعرضها اللّه على الإنسان ، على ذلك الشرط المذكور، فقبلها، وحملها مع ظلمه وجهله، وحمل هذا الحمل الثقيل. فانقسم الناس - بحسب قيامهم بها وعدمه- إلى ثلاثة أقسام:
    منافقون، أظهروا أنهم قاموا بها ظاهرًا لا باطنًا ، ومشركون، تركوها ظاهرًا وباطنًا ، ومؤمنون قائمون بها ظاهرًا وباطناً.
    فذكر اللّه تعالى أعمال هؤلاء الأقسام الثلاثة، وما لهم من الثواب والعقاب فقال: { لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا }.
    إن المأمول الذي يجب علينا القيام به أن نؤدي هذه الأمانات ، فكل فرائض الله تعالى وشعائره ، وما أمرنا الله تعالى به ورسوله هو من الأمانة التي سنسأل عن أدائنا لها وقيامنا بها .
    قال قتادة رحمه الله : "اعلموا أن دين الله أمانة فأدوا إلى الله عز وجل ما ائتمنكم عليه من فرائضه وحدوده ، ومن كانت عليه أمانة فليؤدها إلى من ائتمنه عليها".
    ما أشد حاجة الناس إلى التذكير بأداء الأمانة وتبيين مجالاتها لهم !وما أعظم المسؤولية التي تحملناها!!اللهم ألهمنا رشدنا ووفقنا لأداء الأمانة ، وجنبنا الخيانة فإنها كما أخبرنا نبيك عليه الصلاة والسلام : (بئست البطانة).
    لنتعاون جميعاً في أداء ما أوجبه الله علينا ، ولنتدارك الأعمار والأعمال ، ولنبذل الأسباب التي ننجو ونسلم بها من عذاب الله وننال بسببها رحمة الله ومن ذلك النصيحة .. النصيحة .. النصيحة .. لكل المسلمين قال الله تعالى : {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمْ اللهٌ إِنَّ اللهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) .




    alintibaha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2018, 05:00 PM

عاطف عمر محمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي (Re: عارف عوض الركابي)

    طشاشا:
    Quote: الهيروغليفية نظام كتابة وليست (لغة) ، وهي كنظام كتابة موجود ومتوفر للباحثين.
    **
    هشاشا:
    Quote: اي الهيروغلوفية، اول لغة صاغها بشر علي سطح هذا الكوكب


    ههههههههه

    .....................
    معذرة للدكتور الركابي..عندنا جوز ظريف ولطيف .. اسمهم هشاشا وطشاشا ..ودا (ميز) ليهم ولي ابداعهم الفطير
    (منقطع) النظير!!
    تابعونا..قبل ان يشتكونا ..ويطبلونا!!!
    ***
    في (ابداع) وامتاع واقناع سابق لهذا الجوز.. عن الختان..فيهو هشاشا وطشاشا وعماشا.. بجيكم في حينه!!
    ....
    **
    http://sudaneseonline.com/msg/board/499/msg/1522582278/rn/6.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2018, 06:46 PM

عاطف عمر محمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي (Re: عاطف عمر محمد)

    فاصل من الفكاهة
    هشاشا:
    Quote: ابو الكيم،
    وماخفي اعظم بمئات المراحل!
    واضح الشغلانة بايظة من اولا لي اخرها!
    حسبي الله ونعم الوكيل!*

    Re: بروفيسور تيسير محمد أحمد أين تقرير لجنة مقتل سليمان ميلاد؟Re: بروفيسور تيسير محمد أحمد أين تقرير لجنة مقتل سليمان ميلاد؟

    طشاشا:
    Quote: فرطت أنا مرة في 30 يورو وقلت لمن أمشي السودان أجي أدفعها براحتي،
    وحاتك قوموا يالخواجات ودوها شركة تحصيل ديون، قاموا الفرحانين ديلك
    ركنوا الموضوع وأنا بقول مالهم ما سألوني، أتاريهم طلعوا منها حق البت البتطبع
    وسواق الموتر وموظف التوزيع وأرباحهم وضرائبهم وأظن حق الجيران ودمغة شنو
    ما عارف، وجوني قالوا نحن سددنا ليك التلاتين يورو يلا أدينا أتعابنا، يخرب بيوتكم
    دفعوني ليها أظن قريب 450، من ديك أنا بصلي ركعتين ** قبل ما أشوف البريد.

    .......
    *الخُلعة بتنسي هشاشا.. آمون و(رع)...**وطشاشا .. بسجد وبيركع!!
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2018, 05:51 PM

الوهابي العبيط


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي (Re: عارف عوض الركابي)

    وما اكثر الناس لو حرصت بمؤمنين
    لو شاء ... لآمن من في الأرض جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين
    فبالله بطل عوارة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2018, 07:37 PM

بركلاوي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي (Re: الوهابي العبيط)

    و اين امانة الكلمة يا د/ عارف
    الكلمة التى تمتلك بيانها و قد ساق لك الله منها رزقاّ
    تحدثنا عن امر بمعروف و تصمت عن حاكم قاتل سافك للدماء
    تحدثنا عن امر بمعروف و تسكت عن نظام سارق و فاسد و طبقة حاكمة بسم الدين
    اغتنت و تطاولت فى البيان و افراحهم تفوق افراح الملوك فى سير التاريخ بما فيها من بذخ
    و الرعية تعانى ويلات الجوع و المرض
    تحدثنا غن امر بالمعروف و لا يجرؤ لسانك عن ذكر القدوه الصالح و الحاكم العادل
    الذى يقيم الحق على نفشه قبل الرعية
    الا يكفيك محاكم النظام العام و قانون النظام العام و عمايل شرطة النظام العام
    عاوز تجيب تجربة مستهلكة من دول الجوار لتزيد من قهر و ازلال المواطن المسكين
    يا سبحان الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2018, 07:39 PM

بركلاوي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي (Re: بركلاوي)

    تصحيح
    اذلال
    نفسه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2018, 08:53 AM

عاطف عمر محمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي (Re: بركلاوي)

    Quote: الذى نعلمه انو اللغات من المخلوقات مثل الانسان

    هههههههههههه
    ثلاثة الصحاب.. جايين يعينوا عبد المعين
    أولهم هشاشا:
    طلّع حاتم طشاشا هيروغلوفياً.. بي قد القفة..قال ليهوا .. هي ما لغة (قروووض ) ..هي (مملحة) ..وأول لغة
    هههههههههه
    التاني الشريف:
    مرَق ليهوا الحيوانات مستأنسة ..وفطرتا الشالها حاتم طشاشا لردم منتصر ..تحتاج لسند
    ورواية ودراية(علمية)
    هههههههههه
    التالت حاكم :
    جابا كيييرة ..قال اللغة مخلوقة!!!
    ههههههههههه
    دي ياها ثالثة الأثافي بي ضبانتا!!
    وزاد (الحاكم) في مستدركه :
    ومثلها مثل الإنسان!!
    هههههههههههههه
    اوعا الحكاية تجيب (هبوط).. ونزول !!
    ههههههههههههه
    حاتم طشاشا ..شغال (وعي) يا قولو ..وعبد الخالق بكون لفظة الوعي دي جابا من
    حاتم طشاشا على وزن الكاشف البغني في أغاني عصام!!
    غايتو نقترح عليهو يسلف الشريف وحاكم وبشاشا ..وعي بقيمة 30 يورو!!
    هههههههههه
    *حرامي الاسافير والصحف السودانية دا ..يلقاها من مين ولا مين!!
    ههههههههه
    ..
    بجيكم بي التفصيل للمائق الشمقمق وصحبه الكرام
    *
    الحكاية جابت ليها (نصب) واحتيال ..وشركة وهمية!!
    هههههههههه
    ممكن أهدي:
    وَلم أرَ في عُيُوبِ النّاسِ شَيْئاً كَنَقصِ الكاترِينَا على التّمَامِ
    ههههههههه

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2018, 09:51 AM

احمد توفيق


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي (Re: عاطف عمر محمد)

    راجل سطحي لايفقه في الدين شيئا. الكلام البتقول فيه ده كلام سلف وأهل سنه لاعلاقة له بدين محمد. أين العدل يارجل؟ بغياب العدل وصل الحال ماوصل اليه. دائما تحرمون ماحلل الله وتحلون ماحرم الله أيها المشركون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2018, 10:31 AM

عاطف عمر محمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي (Re: احمد توفيق)

    Quote: الكلام البتقول فيه ده كلام سلف وأهل سنه لاعلاقة له بدين محمد

    !!!!!!!
    وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَىٰ وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّىٰ
    وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا (115)
    كدي اشرح لينا يا احمد معنى الآية الفوق دي!!
    بالتوفيق ليك في شرحك!!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2018, 10:58 AM

ههههه


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمانة الدِّين بقلم د. عارف الركابي (Re: عاطف عمر محمد)

    السلفي المجنون عاطف جا جاري لامن عاضي جلابيتو وشايل حجارو
    والجنون فنون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de