منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 11-12-2017, 00:15 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ألا يستحق السودان أن يكون حراً.. وغنياً بثرواته الطبيعية الهائلة؟! بقلم موفق السباعي

01-05-2017, 04:13 AM

موفق مصطفى السباعي
<aموفق مصطفى السباعي
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 69

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ألا يستحق السودان أن يكون حراً.. وغنياً بثرواته الطبيعية الهائلة؟! بقلم موفق السباعي

    05:13 AM May, 01 2017

    سودانيز اون لاين
    موفق مصطفى السباعي-Dubai , UAE
    مكتبتى
    رابط مختصر





    هذه دراسة أرسلها لي أحدهم.. كتبتها كاتبة قطرية تُدعى ( مريم آل ثاني ).. تبين فيها:

    أن لدى السودان ثروات طبيعية كبيرة جداً.. تجعله – لو استثمرها بطريق صحيح غير مشوب بالفساد.. وسوء الإدارة – في مصاف أغنى الدول طراً.. ومتفوقاً على دول البترول كلها!

    *السودان سلة غذاء العالم*

    الكاتبة القطرية
    مريم آل ثاني

    متوسط سعر برميل النفط اليوم 50 دولار بينما انتاج السعودية اليومي من النفط 10 مليون برميل في اليوم بالتقريب نصف مليار دولار يوميا وانتاج السعودية اليومى من النفط يفوق انتاج بقية دول الخليج مجتمعة بينما حاجة العالم العربى من البرسيم تقدر بأكثر من عشرين مليون طن سنويا تقوم مصر والسودان بتغطية 5 مليون طن فقط منها والباقى يتم استيراده من بقية دول العالم ويقدر سعر حوض البرسيم اليوم بسعر 30 جنيه سودانى تقريبا 1.5 دولار ويتم حش البرسيم كل 25 الى 35 يوم ويستمر في الأرض من 5 الى سبعة سنوات والمتوسط كل 30 يوم وينتج الفدان 90 حوض اذن يكون دخل الفدان 135 دولار ومساحة الأراضى الصالحة للزراعة في السودان 220 مليون فدان يعني الدخل اليومى المفترض للسودان في حال زراعة هذه الأراضى بالبرسيم فقط 990 مليون دولار يوميا يعنى بدون بترول ومعادن و صمغ عربى وغابات وثروة حيوانية وثروة سمكية وغيرهم فان دخل السودان يعادل اكثر من ضعف دخل السعودية واكثر من اجمالى دخل كل دول الخليج مجتمعة اضافة الي ان السودان سادس دولة في العالم من حيث الثروة الحيوانية واذا تم استخدام 10% من البرسيم المزروع أعلاه في تسمين الثروة الحيوانية المقدرة ب 120 مليون رأس ليتم تصدير اللحوم بدلا عن البرسيم ومن المعروف انه في قواعد تربية المواشي القطيع يزداد بنسبة 400% كل عامين و 200% في كل عام يعني اذا تم بيع هذه النصف الإضافية كل عام كلحوم نكون قد قمنا ببيع 120 مليون رأس من الماشية في السنة وعدد الرؤوس التي يمكن بيعها في اليوم الواحد 328,767 رأس ومتوسط وزن الرأس من الاغنام 40 كيلوجرام ومتوسط وزن الرأس من الابقار 360 كيلو جرام فيكون متوسط الوزن المباع 200 كيلو جرام وسعر كيلو اللحم الصادر 4 دولار اذن عائد السودان اليومى من بيع المواشى 263,013,698.63 دولار في اليوم وهذا يفوق دخل كلاً من دولتي الامارات والكويت

    ملحوظة: الحسابات أعلاه لم تتضمن أرباح بيع الحليب ويمكن اعتبار العائد تكلفة تشغيلية للانتاج مع العلم السودان تملك 50 مليون بقرة وتعد ثالث دولة في العالم من حيث امتلاك عدد الابقار ولكنها تعاني نقص في الحليب بينما هولندا تملك مليون بقرة جعلتها تحتل المرتبة الثانية من حيث تصدير منتجات الالبان ولكن لا داعي للاستغراب ففي وجود الفساد وسوء الإدارة في الدول العربية تري العجائب

    اخيراً : متوسط انتاج البقرة فى السودان 5 كجم فى اليوم بينما فى هولندا 35 كجم فى اليوم

    أليس السودان بلد الخير لكن يحتاج لوقفة لتدوير الموارد بشكل جيد من يستمع ؟!

    *********************

    إذا كانت هذه الدراسة المذكورة أعلاه عن السودان صحيحة!
    وغالبا هي صحيحة. .
    لأن:
    المعلومات العامة عن ثروة السودان الطبيعية الهائلة. .
    معروفة منذ عشرات السنين. . لدى كل العرب. .
    وكنا ندرسها في جغرافيا المرحلة الابتدائية قبل 60 سنة في سورية.

    أن:
    السودان سلة الغذاء العربي . .. وإنتاج الصمغ العربي لوحده. . الذي تُعتبر السودان. . في مقدمة دول العالم. . في إنتاجه..
    يكفي ليجعلها أغنى دول العالم !

    إذا كانت هذه هي الحقيقة عن السودان. .
    ومع ذلك يُعتبر الآن ومنذ عشرات السنين.. من أفقر دول العالم. .
    وشعبه يعيش في بؤس. . وحرمان.. وجوع.. وفاقة!

    مع أن ثروته الهائلة الضائعة. . تؤهله لأن يكون أغنى دولة في العالم. . وليس في العالم العربي. .
    ولديه علماء ومفكرون. . يُشْتَرَوْن بقناطير الذهب!
    ألا:
    يعني هذا بكل بساطة..

    وجود خلل.. وفساد مستشرٍ في مفاصل الدولة.. بسبب حكم الطاغوت العسكر!
    وأنه من الواجب أن :
    يقوم الشعب السوداني المشهور.. بالقوة.. والبأس الشديد.. والعنفوان.. والشهامة.. والرجولة..
    بثورة تقتلع جذور العسكر.. المتحكمين في البلاد منذ ثلاثين سنة تقريبا؟!.

    وأحوال البلاد.. والعباد الطيبين.. المساكين.. تسير من سيء إلى أسوأ!

    لأن الطاغوت.. وخاصة العسكري.. هو أس البلاء.. والدمار.. والخراب للبلاد العربية كلها!

    علاوة على أن عقلية الطاغوت العسكري.. عقلية متحجرة.. متجمدة.. متصخرة.. لا تحسن شيئاً في الحياة تنفع به العباد!
    والطاغوت العسكري.. وكذلك الطاغوت الملكي المتخنث.. المترهل..

    هم عاجزون عجزا كليا.. عن استغلال ثروات البلاد العظيمة. .
    بل ومشاركون في الفساد..
    وإبقاء الناس المساكين .. يعيشون في فاقة.. وفقر مدقع.. وذلة. . وعبودية للطاغوت العسكري ؟!
    وهذا من صفات الطاغوت. .
    إبقاء الناس في جوع. . وفقر!
    كي ينشغلوا .. في تأمين لقمتهم.. وعدم التفكير بالسياسة.. وإدارة الحكم. .
    لأنه ليس لديهم.. وقت كافٍ لذلك!

    ولا يقولن أحد :
    أن هذا بسبب الحصار الغربي. .
    هذا هرطقة. . وكذب. . ودجل. . وشعوذة. .

    يضحك به الحاكم الأجرب. . الأرعن.. الأهبل.. الأهوج.. على الشعب. . ليبرر فساده. . وطغيانه. . وتخاذله. . وتحكمه. . واستعباده لشعبه. .

    فلو كان صالحا .. وفيه حب لشعبه. . لفعل مثلما فعل الحاكم المسلم البطل في ماليزيا ( مهاتير محمد ) .. وكذلك رجب في تركيا. . وكلاهما تحاربهما أمريكا وأوروبا. .
    ومع ذلك حولا بلديهما من الفقر إلى الغنى. .
    إذا الشعب يوما أراد الحياة. . ..... فلا بد أن يستجيب القدر.
    أمام الإرادة القوية .. تنهزم كل قوى شياطين الإنس والجن. .
    وأقرب مثال حي. . الثورة السورية التي وقفت أمامها كل قوى الأرض. . ولم تتمكن من إطفاء شعلتها. .

    بسبب إصرار.. وعناد الشعب السوري.. وتصميمه على اقتلاع الطاغوت النصيري.. من جذوره مهما عظُمت التضحيات.. ومهما كثُرت الخسائر البشرية والمادية.. بالرغم من الخلافات العميقة بين الفصائل المسلحة.. فكرياً.. وعقدياً.. وتنظيمياً.. وتقاتلهم مع بعضهم البعض!

    ألا يمكن أن ينهج الشعب السوداني العريق.. نفس النهج؟!

    ويستيقظ من سباته.. ونومه العميق الذي مضى عليه عشرات السنين؟!

    بعد أن كان في المقدمة.. بقيادة سلاطينه العظام أمثال ( علي دينار ).. الذي بمجرد ذكر إسمه.. كانت ترتعد فرائص الأعداء.. خوفاً.. وهلعاً!


    فهيا.. أيها الشعب السوداني العظيم. .
    هيا انطلق بثورتك. . وحطم أغلال العبودية. . ومزق أصفاد الفقر.. والجوع.. واكسر قيود الذل.. والخنوع للعسكر المجرمين.. الذين ما حكموا بلداً من البلدان.. إلا وأذاقوا أهله الهوان.. وألوان العذاب!
    ثم تقدم إلى الشمال. . وحرر مصر من الطاغوت العسكري السيسي .. وحرر أرض الجنوب أيضاً.. من رجس الصليبيين .. الذين سلمهم طاغوت السودان.. الأرض على طبق من ذهب!

    الأحد 4 شعبان 1438

    30 نيسان 2017
    موفق السباعي.

    جراح أسنان. . وفكر. . وسياسة.




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 30 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • في ندوة الحزب الشيوعي بالقضارف آمال جبر الله : التحية لشباب القضارف الذين نشروا صور وعناوين عناصر
  • بيان ابريل من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني
  • لجنة لمراجعة أصول ومتلكات قوز كبرو بمشروع الجزيرة
  • بيان صحافي: الإمام الصادق المهدي يتوجه فجر الثلاثاء إلى تونس ‎
  • كاركاتير اليوم الموافق 30 ابريل 2017 للفنان عمر دفع الله
  • وزير الشئون الإسلامية السعودي: السودان والسعودية يتمتعان بعلاقات نوعية عالية المستوى
  • المنظمة الدولية : (381) ألف مهاجر في ليبيا معظمهم من السودان
  • بنك السودان:تحسن في موارد النقد الاجني وضخه في المصارف اليوم
  • (10) مليون أمي بالسودان
  • مطارات السودان تنفي حصول كومون على تعويضات وبرلماني يؤكد ويتحدّى
  • والي الخرطوم يوجِّه بحسم أي تفلتات أمنية
  • الوطني: السودان يتمتع بحرية لا توجد في معظم الدول
  • د. غازي: الحكومة القادمة لن تختلف عن النمط التقليدي
  • السودان يجهز مربعات استثمارية في المعادن الزراعية والذهب والعناصر النادرة لبلاروسيا
  • ضبط 59 طن بنقو و3 ملايين حبوب مخدرة في العام 2016م
  • زيارات مبرمجة بين مسؤولين سودانيين وأمريكيين
  • لجنة الخارجية بالبرلمان: إجراءات مصر ضد السودانيين عادية
  • الفراغ من (80%) من مشروعات إسناد جبل مرة
  • نهار يدعو شباب حزبه لتبني ثورات ضد الفساد
  • اتفاقية تأهيل وانشاء محطات تحلية لمدينة بورتسودان
  • الآلية الإفريقية تتأهب لرفع تقريرها لمجلس الأمن الإفريقي


اراء و مقالات

  • رجالُ الســّودان ممنوعون من أداء العُمرة إلّا بمرافِق أربعيني ..! بقلم محمد أبـوجــودة
  • عفوا..إنهم يفسدون الاطفال بقلم عبدالله علقم
  • ( طاعون) الرقص.. في دولة المشروع الإسلامي!! بقلم بثينة تروس
  • وداعا سفير العزة أحمد يوسف التنى: بقلم البروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد
  • معتصم نمر: فرح الشجر والحجر بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • المشاركة المجتمعية في صنع قرارات السلطة المحلية بقلم جميل عودة/مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
  • ترامب يعيد خلط الاوراق في الأزمة السورية بقلم ميثاق مناحي العيساوي
  • المحلية الحضارية والمذهبية في الإسلام بقلم حكمت البخاتي/مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث
  • فليسعد وئام سويلم ...!! بقلم الطاهر ساتي
  • كلما ساءت علاقة مصر والسودان..! بقلم عبد الله الشيخ
  • ماذا ينتظر مجلس الأحزاب؟ بقلم عبدالباقي الظافر
  • تعبت !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الطيور على أشكالها تقع ! بقلم الطيب مصطفى
  • التنمية الاقتصادية وميزاتها بقلم محمد كاس
  • لم ينجح أحد! من الراسب الطلاب أم الحكومة؟! بقلم حيدر أحمد خير الله
  • ميري صباغ لا تتمغصي فعرمان كجبل احد لا يضره ولا يهزه صغار الحصى بقلم عبير المجمر سويكت
  • قرارات مؤتمر المائدة المستديرة واتفاقية أديس أبابا: تعقيب على السيد الصادق المهدي 4-4 (2) بقلم د. س
  • الحسرة علي وطني (2) بقلم الطيب محمد جاده
  • انتفاضة الأسرى عنوان الوحدة وسبيل الوفاق الحرية والكرامة 9 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • شهادات حية لضحايا التعذيب بواسطة جهاز الأمن والمخابرات السوداني أعداد هلال زاهر الساداتي
  • الضوء المظلم؛ العرب يجدون في السلفية تخليدا لمجدهم فما الذي يحول بين الردة والعجم؟؟ بقلم إبراهيم إس

    المنبر العام

  • وزير الزراعة الحالي تم أختياره بالاجماع مديرا للمنظمة العربية للتنمية الزراعية
  • وزارة شئؤن أحزاب الشنطه .
  • منتدي الاعلام العربي بدبي - بوست لتقل الحدث
  • للتوثيق .. الألوان بالنوبية (الانداندي ) .. ومراحل ثمار النخيل ..
  • وزير خارجية السودان الأسبق: مصر رائدة التسامح وموطن العيش المشترك
  • عودة وزير الزراعة المصري من السودان بعد بحث دعم التعاون
  • *مبروك للسودان وزير الزراعة السودانية الدخيري بالاجماع مديرا عاما للمنظمة العرب*🇸🇩🇸🇩🇸🇩🇸🇩
  • انتهاء أزمة البعثة التعليمية المصرية بالسودان
  • رغم قرار الفيفا بتأجيلها عقد الجمعية العمومية لانتخابات الاتحاد السوداني لكرة القدم
  • وحدة المعلومات المالية تقر بضعف حالات الاشتباه بغسيل الأموال
  • ما قبل الكارثة - بقلم ضياء الدين بلال عن تاجيل أنتخابات أتحاد الكرة
  • قصة دموع امُ تائهة في الحرم المكي
  • تراجي دي برضها زميلتنا وأختنا
  • بداية الإنتاج الاقتصادي لأول بئر نفطي بحقل الراوات جنوب كوستي ،، أنا سوداني أنا ،،،
  • الدواعش و ذبح الأطفال... ماذا يحدث في السودان؟
  • والدة المعتقل (بوشي) تهدد بالانتحار
  • سُلّمُ الغِناءُ الخفِيِّ
  • مبرووك. تراجي. فقد. اثبت. لك هؤلاء. ان لك. ثقل جماهيري
  • ماكرون وزوجة ماكرون
  • بين شاعر السودان التيجاني يوسف بشير المغمور...... وشاعر مصر الدكتور ابراهيم ناجي المشهور
  • البشير: جهات تطالبنا باستعادة "الجنوب" وسنتدخّل لإنهاء الحرب والمجاعة في جنوب السودان
  • شركة (كومون) تخيّر نائبين بالبرلمان بين الإعتذار أو المقاضاة
  • الولايات المتحدة تنقلب على مصر .... الكونجرس يصف السيسي بالمجرم
  • هااااااام مايختص ب صلاح جادات
  • المنظمة الدولية للهجرة: عدد المهاجرين فى ليبيا وصل الى اكثر من 381 الف مهاجر معظمهم من السودان ونيج
  • *** ردا على اشاعة جنسيتها السودانية / فيديو / يالله خموا وصروا يا مستعربين ***
  • مدير مطارات السودان:جميع المعلومات والمبالغ المتداولة بشأن شركة كومون غيرصحيحة
  • وكيل وزارة الخارجية الجديدة تشتم ناشط وتقول ليهو كان راجل طالعني فيديو
  • الكودة يقرر إنهاء معارضته للنظام
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de