أقوال د. عبدالله أحمد النعيم المفارقة الحلقة الرابعة بقلم أحمد محمد مصطفى النور

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 02:50 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-06-2017, 05:05 PM

أحمد محمد مصطفى النور
<aأحمد محمد مصطفى النور
تاريخ التسجيل: 01-06-2017
مجموع المشاركات: 7

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أقوال د. عبدالله أحمد النعيم المفارقة الحلقة الرابعة بقلم أحمد محمد مصطفى النور

    05:05 PM June, 08 2017

    سودانيز اون لاين
    أحمد محمد مصطفى النور-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ)
    صدق الله العظيم


    القراء الكرام، رمضان كريم..
    شهد هذا الموقع _ سودانيز أونلاين _ نقاشاً لأطروحة د. عبدالله أحمد النعيم، من قبل عدد من الاخوان الجمهوريين.. في ندوة داخلية ترجع لمطلع عام 2009م، طلب د. النعيم ألا يقف الآخرين مع اسم اطروحته، ويتركوا المحتوى.. فقد قال: (في واحدة من المداخلات في التعليق على الكتاب، قلت الكلام دا أنو: ما نقيف عند الاسم.. نقيف عند المحتوى.. المواصفات بتاعت الدولة النحن محتاجين ليها..).. وعندما ظهر نقاش لمحتوى ما يدعو له د. النعيم، بعد تلك الندوة، من مجموعة من الاخوان الجمهوريين في مواقعهم الخاصة، وهنا في موقع سودانيز أونلاين، وبعض المواقع العامة الأخرى، لم يدخل د. النعيم في الحوار، وأخذ يتهرب من النقاش بحجج واهية.. ومن ترك نقاش محتوى ما يقوله د. النعيم هم مؤيدوه!! فهم عندما تعرض عليهم الأقوال المنصصة لد. النعيم، ويطلب منهم أن يقولوا رأيهم فيها، يلوذون بالصمت، أو يتهربون.. بمناسبة نشر تلك الندوة، في موقع (اليوتيوب) للعامة، نحب أن نُذكر بمجموعة من أقوال د. عبدالله النعيم المفارقة، في شكل حلقات، هذه الأقوال سبق نشرها بهذا الموقع.. وسنورد روابط لبعض المقالات التي ناقشت طرح د. النعيم، وناقشت أقواله تلك..

    أقوال د. عبدالله النعيم:

    1. (مشروع الدولة الدينية، أو ما يسمى عندنا بالدولة الاسلامية، هو زعم باطل مفهومياً، ولا أساس له من التجربة التاريخية، فالدولة هي دائماً مؤسسة سياسية لا تقدر على التدين أو الاعتقاد في ذاتها).. الصحافة مايو 2008م (1 من 4) حوار صلاح شعيب.

    2. (الحقيقة التاريخية هي أنه لم تكن هناك أبداً دولة إسلامية، منذ أبي بكر، الخليفة الأول.. إيران والسعودية ليستا دولتين إسلاميتين)..علمانية الدولة ص 450..


    3. (فقولي ببطلان مفهوم الدولة الدينية يعني أن هذه الفكرة لا تستقيم عقلاً ولا ديناً، لأنها تنسب التدين للدولة، وهي مؤسسة سياسية بالأساس، ولا تملك أن تعتقد في أي دين أو تمارس شعائره).. كتاب الإسلام وعلمانية الدولة ص 19..
    4. (أتعامل مع الأفكار التي طرحتها أمامكم، بوصفها رسالة يتعين عليّ النضال الفعال والدائم من أجل تأكيد صحتها).. في مؤتمر بالأسكندرية-أبريل 2006م




    5. "ليس عندي نص اقتبسته من كتب الأستاذ أو من آية أو من حديث يجعلك تطمئن انى أمهّد لدولة العز وكنز الفرح، كما تطلب فى سؤالك، وإنما هو قصدى وهدفى حسب علمى، وأرجو أن أكون فيه صادقا فى ذلك." الصالون نوفمبر 2011م

    6. "ما هو مدى اتفاق أو اختلاف الدولة المحايدة تجاه الدين، التي تدعو إليها أنت، مع الدولة التي يبشر بها الأستاذ محمود في الفكرة (دولة المسيح) حسبما تفهمها أنت؟؟"

    "حسب فهمي لما يبشر به سيدي الأستاذ محمود، لا فرق بين دولة المسيح وما أدعو اليه بحياد الدولة تجاه الدين. فسيدي الأستاذ يبشر بالدين الذي يتجاوز العقيدة، وعلى ذلك المستوى لا يكون هناك تعدد للإديان على المستوى العقائدي، وما أدعو اليه أنا هو تحييد الدولة تجاه الأديان العقائدية المتعددة لأن ذلك سيؤدي بالضرورة للتمييز بين المواطنين على أساس العقيدة وهو عمل غير دستوري" الصالون نوفمبر 2011م



    7. (الفكرة الجمهورية تهدف إلى التزام الإسلام لدى كل مسلم وليس لإقامة دولة تزعم أنها إسلامية، في مغالطة وخداع للشعب)..الصحافة_مايو 2008م..

    8. (أنطلق من العلم بأن الدولة الدينية لم تقم أصلاً، وأن الدولة المدنية هي قائمة فعلاً)..علمانية الدولة ص 424..


    9. (القاعدة العالمية والعامة فيما يخص الإنسان هي أنه ليس هناك وجود لإنسان عالمي (كوكبي) وما دام أنه ليس هناك وجود لإنسان عالمي (كوكبي) فإننا نواجَه بمشكلة عندما نحاول إيجاد تعريف مفهومي لحقوق الإنسان العالمي)..
    من هارفارد نيوز أوفيس – جامعة هارفارد – خبر صحفي عن ندوة حوار بعنوان:
    ‘Who is the human in human rights؟


    10. (التناقض الجوهري في مفهوم الدولة الدينية هو أنه زعمٌ بالحكم الإلهي المقدس بواسطة البشر، وهم مجبولون على الخطأ والهوى والاختلاف فيما بينهم، مع إصرار كل منهم على أن الحق معه هو، والباطل بالضرورة واقع على كل من يخالفه الرأي).. علمانية الدولة ص 394..

    11. (لو كانت الدولة مكونة من المسلمين بنسبة 100%، فإنهم لن يكونوا مسلمين على نهج سواء.. المسلمون كانوا دائماً على اختلاف، وسيظلون دائماً على اختلاف، وليس هنالك إجماع ديني)!! من لقاء باولا بيرنانديني..


    12. (وقد جُبِل الإنسان كذلك على الاختلاف مع الإنسان الآخر، فلا يتفق اثنان على أمر إلا في حدود ضيقة ولوقت محدد. وبالتالي، فكلما ذهبنا الى التفصيل في الفهم والاستمرارية والمواصلة في العمل، وكل ذلك ضروري ولازم في أمور الحكم والإدارة والقضاء، زادت احتمالات الاختلاف. وكذلك من طبيعة الانسان أنه لا يحتمل النقد ولا يصبر على الاختلاف في الرأي، بل بدايات الاختلاف نفسها تبعث على دواعي المزيد من الاختلاف واحتمالات الفجور في الخصومة).. علمانية الدولة ص 394..

    13. (الصراع الإنساني والاختلاف هي الصفة اللازمة للطبيعة البشرية، وستبقى كذلك حتى يوم القيامة).. (الاختلاف هو سنة الله سبحانه وتعالى في البشر، ولن ينتهي بحكم نصوص كثيرة في القرآن)..
    من لقاء د. عبدالله مع صلاح شعيب، جريدة الصحافة السودانية، جزء 4. 13/مايو 2008
    (وحدة المسلمين لم تتحقق منذ التحق النبي عليه الصلاة والسلام بالرفيق الأعلى، المهم هو تأسيس مباديء الخلاف الموضوعي والتفاوض على الخلافات السياسية بدون اللجوء إلى العنف، بدلاً من التمني بالوحدة، التي لم ولن تكون).. من الصحافة لقاء صلاح شعيب أعلاه.


    14. (فإن القداسة التي يضفيها البعض على الكثير من الآراء المتعلقة بأحكام الشريعة قد أصبحت كذلك بحكم ما لاقته معظم هذه الآراء من إجماع من قبل المسلمين) الاسلام وعلمانية الدولة ص 51.. (المسلمون كانوا دائماً على اختلاف وسيظلون دائماً على اختلاف) لقاء باولا برنانديني

    15. (إن أي فهم للشريعة هو بالضرورة ناتج عن الاجتهاد، ففهم معاني القرآن والسنة لا يتم إلا عبر التفكير الإنساني)..علمانية ص 43..
    (والحق أن تعريف الاجتهاد، وتحديد شروط المجتهد، هما بالضرورة نتاج للفكر والتقدير الإنساني، وليس للوحي المنزل)..علمانية ص 43..
    (فإن معرفتنا بالقرآن والسنة هي محصلة إجماع أجيال متعاقبة، منذ القرن السابع الميلادي)..علمانية الدولة ص 42..


    16. (الشرعية الثقافية خطوة أولى لتحقيق عالمية أصيلة، عبر إجماع حول تلك المفاهيم)..علمانية الدولة ص 58..
    (ومع ذلك فإن إدراكنا باستحالة الحياد الثقافي، لا يعني أنه يستحيل عقد إجماع، على معايير أو أطر عالمية)..علمانية ص 57..
    (الإجماع هو أساس قبول القرآن والسنة)..علمانية الدولة ص 43..
    (ليس هناك ما يمنع أو يبطل تكوين إجماع جديد، حول تقنيات التفسير، أو حول تفسيرات جديدة للقرآن والسنة)..علمانية ص 43..


    His work has attracted nearly $2 million of support from the Ford Foundation over the last decade for a series of research and advocacy projects, including The Future of Shari’a.
    المرجع: من مقدمة مقابلة مع (ايموري ان ذي ورلد)- موقع جامعة ايموري..
    اجتذب نشاطه قرابة مليوني دولار (2 مليون دولار أمريكي) كمساعدة مالية من مؤسسة فورد خلال العشرة أعوام الماضية لتمويل سلسلة بحوث ومشاريع دعوية، بما فيها (مستقبل الشريعة)..


    An-Na’im will have help spreading his messages. The Ford Foundation has provided a new, $100,000 grant, this one to hire a public relations firm to promote the book throughout the United States.
    المرجع: من خبر صحفي منشور بموقع جامعة ايموري بتاريخ 22/2/2008 تحت عنوان:
    'Islam and the Secular State' Offers Universal Messages, Says Emory's An-Na'im
    "النعيم سيجد من يساعده لنشر رسالاته. مؤسسة فورد أعطته منحة بمبلغ 100.000 دولار أمريكي أخرى، هذه المرة لاستئجار مؤسسة علاقات عامة لترويج كتابه في كافة أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية."


    17. "أما في حالتي أنا فقد حرصت على مواصلة البحث في الأمور التي تهمني كمسلم وتلميذ للأستاذ محمود محمد طه، وأرى أن واجبي المباشر هو الإستفادة للدرجة القصوى الممكنة من الإمكانيات المتاحة في التمويل والدعم للبحث العلمي. " الصالون نوفمبر 2011م


    روابط بعض المقالات التي تعرضت لاطروحة د. عبدالله النعيم بالنقاش:

    http://sudaneseonline.com/board/7/msg/%D8%AF.%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B9%D9%8A%D9%85-%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84-%D8%A8%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9...8%AF-1425921712.html

    ملحوظة: نهاية المقال بالرابط أعلاه، يجد القارئ مجموعة من الروابط لبعض المقالات التي تعرضت لاطروحة د. عبدالله النعيم بالنقاش..


    أحمد محمد مصطفى النور
    الخميس
    8/6/2017
    13 رمضان 1438 هـ





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 08 يونيو 2017

    اخبار و بيانات

  • أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الخميس التاريخ : 08-06-2017 - 09:24:00 صباحاً
  • قوش: يطالب الحكومة برفض تصنيف الإخوان المسلمون وحماس جماعات ارهابية
  • إصابة 10 من جنود (يوناميد) في تعرض دورية لانفجار مجهول
  • قال إننا نقود العربة رغم الأشواك غندور: علاقتنا مع مصر لاتحتاج إلى وساطة
  • الوطني: لا نلتفت للوراء وننظر لمستقبل السودان
  • بروتوكول لإدخال علاج الأطباء بالتأمين الصحي
  • الحكومة السودانية تعتزم تصدير (6) ملايين رأس من الثروة الحيوانية
  • تستعد لارسال قوات جديدة الى اليمن الدفاع: وثائق تثبت تورط دول إقليمية فى دعم المتمردين
  • وزير الخارجية يلتقي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للسودان وجنوب السودان
  • استثمارات ماليزية في قطاع الثروة الحيوانية والسمكية
  • مجلس النوبة يعزل عقار وعرمان ويكلف الحلو برئاسة الشعبية
  • رئيس وفد الحكومة للتفاوض حول المنطقتين و ممثل الأمين العام للأمم المتحدة يبحثان مستجدات اتفاق خارطة
  • وزيرة الدولة بوزارة العدل، تهاني تور الدبة ترفض اتهام سبدرات وتطالب بحذفه من مضابط البرلمان
  • السودان يؤكد على متانة العلاقات السودانية الفرنسية
  • الشعبي يطالب بقيام بنك خاص بالنساء
  • شرطة القضارف تخلص (24) أجنبياً من عصابات الاتجار بالبشر
  • الميرغني يعلن استعداده للتعاون مع شركات الاتصالات
  • الإخوان المسلمون تدعو السعودية وقطر لمائدة حوار
  • السودان والكويت وعمان يقودون مبادرة لتوحيد الأمة العربية
  • حميدة: (857) إصابة إسهال مائي بالخرطوم خلال (5) أشهر


اراء و مقالات

  • مظاهرات في رمضان!! بقلم د. عارف الركابي
  • نقبل مصر.. لاجئاً سياسياً بقلم إسحق فضل الله
  • (حِجاب السِي آي أيه)..! بقلم عبد الله الشيخ
  • أتركوا لنا كورتنا..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • راحت عليك !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • التَنمُر السعودي .. ( محاولة تحجيم النفوذ القطري) بقلم أيمن الصادق
  • ... الى العصابه التى تحكم مصر . بقلم ياسر قطيه
  • الأمم المتحدة تكافئ الكيان الصهيوني وتكرمه بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • ورقة حشد الوحدوى ... تمويه الدولة الدينية و تهافت الخطاب. بقلم كموكى شالوكا (ادريس النور شالو)
  • شيلوا شيلتكم .. !! - بقلم هيثم الفضل
  • مالك عقار والخطب الاستجدائي والتملص من المسئولية ورمي اللوم إلى عبد العزيز الحلو بقلم محمود جودات
  • الإيمان والجنون الجزء 2: من منا شريك أصيل في الحروب المقدسة؟ بقلم سعيد محمد عدنان – لندن – بري
  • سموالأمير (طه بن الحسين)..حصاد المأزق!! بقلم عبد الغفار المهدي
  • سيستمر الحرب الى أن يرث الأرض. بقلم محمد كاس
  • العدالة الإنتقالية: الأفق الواعد لإسترجاع الحقوق المستلبة بقلم د. سامر مؤيد/مركز آدم للدفاع عن الحق
  • جماعة الجْبَابْرَة والحقيقة الصُّغْرَى بقلم مصطفى منيغ
  • توابع زلزال ترامب‎ بقلم محسن الحسن

    المنبر العام

  • مصدر سعودي:عناصر من الاخوان ستغادر للسودان لتخفيف الضغط عن قطر
  • الم نكتفي من لطم الخدود وشق الجيوب؟
  • الم نكتفي من لطم الخدود وشق الجيوب؟
  • النقل توفر ثلاثة بنطونات بالولاية الشمالية
  • عاجل.. سماع دوي انفجار في وسط طهران اليوم
  • نواب رئيس الوزراء .. ترضية أم حوجة؟
  • الجبهة الثورية السودانية تطلق نداءً لدعم وحدة (الشعبية)
  • عقيد في الاستخبارات القطرية مسؤول عن إرسال مسلحي داعش إلى ليبيا .. اسكاي نيوز
  • محوران رئيسيان بعد الازمة واتمنى صمود السودان على الحياد
  • محوران رئيسيان بعد الازمة واتمنى صمود السودان على الحياد
  • محوران رئيسيان بعد الازمة واتمنى صمود السودان على الحياد
  • محوران رئيسيان بعد الازمة واتمنى صمود السودان على الحياد
  • ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مدير FBI المُقَال؟؟
  • لا ننسى أن محمد بن سلمان هدَّد قبل أسابيع قليلة بنقل الحرب إلى داخل إيران..
  • CNN أنقرة: موقفنا لا يتعلَّق بقطر أو دولة أخرى.. بل يرفض رفع التوتر في المنطقة
  • لو كنت المسئول لاوقفت هذا البرنامج ( اغانى واغانى )
  • مخطط لحرب في الخليج العربي وتفجير إيران استدراج لها لتكون طرفاً في الفوضى
  • CNN مصدر أمريكي: الجيش القطري في حالة تأهب قصوى.. والدوحة حذرت الرياض وأبو ظبي أنها ستطلق النار
  • السيد اسماعيل الازهرى ...سياتى اليوم الذى سيحمل كل منكم يا ابنائى كمبيوتره الخاص فى جيبه...
  • عاجل.. انفجار داخل سفارة الولايات المتحدة في كييف أوكرانيا
  • غندور: لن ننحاز لأي طرف في أزمة الخليج!!! (متى يتم بلع هذا التصريح)
  • عبد الباري عطوان لـ يورونيوز.. ليس لقطر خيار سوى التنازلات.. فيديو ونص مكتوب
  • ► دردشة رمضانية ..3,, و المفاجأة ◄
  • مأمون سوار الذهب صوت من ذهب
  • فيديو ارشادي بسيط "للمهمشين" بوسائل مكافحة وعلاج الكوليرا ..
  • التنظيم الدولي" يأمر قيادات الإخوان بمغادرة الدوحة والتوجه لتركيا والسودان
  • الصعود العالي ب"دق السدر"،والهبوط المفاجئ ب"عصر الضنب"
  • خالتي حاجة المؤتمر الوطني في اسهال الكوليرا من ازمة الخليج
  • الجالية بالقاهرة تنظم إفطارها السنوي السبت ببيت السودان والدعوة عامة
  • انفجار في دورية لـ (يوناميد) يصيب 10 جنود بشمال دارفور
  • التَنمُر السعودي .. (محاولة تحجيم النفوذ القطري) .
  • غيب الموت الصحفي الكبير إبراهيم عبدالقيوم
  • ماذا لو طلب أمير قطر من السودان جيش للحماية؟؟
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de