منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 21-04-2018, 08:31 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أفيقوا من نومكم أيها الفراعنة فإن هاني رسلان وأماني الطويل وهدي الحسيني وكل أدوات المخابرات المصرية

11-01-2018, 05:05 AM

يوسف علي النور حسن
<aيوسف علي النور حسن
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
مجموع المشاركات: 64

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أفيقوا من نومكم أيها الفراعنة فإن هاني رسلان وأماني الطويل وهدي الحسيني وكل أدوات المخابرات المصرية

    04:05 AM January, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    يوسف علي النور حسن-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    أفيقوا من نومكم أيها الفراعنة فإن هاني رسلان وأماني الطويل وهدي الحسيني وكل أدوات المخابرات المصرية يقودون مصر للجحيم
    ظلت المخابرات المصرية تسرح وتمرح في السودان بدون رقيب أو حسيب حتي وقت قريب وتتناوب أدواتها من مرتادي الفنادق والأندية مجيئاً وذهاباً ويختلطون ببعض ضعاف النفوس من السودانيين يحدثونهم بأكاذيب يعتقدون أنه أسرار البلد ومواطن قوته ومواطن ضعفه حتي ظنوا أنهم قد علموا ببواطن الأمور ومنهم من سمي نفسه كذباً ونفاقاً بالخبير في الشئون السودانية مثل هذا الجاهل الأفاك هاني رسلان فأرسلوا إشارات سالبه للمصريين مفادها ان السودان وأهله ضعفاء يمكن الإتستحواذ علي حقوقهم بطول اللسان وبزيء القول وأحيانأً بالتهديد بقوة متوهمة لا يملكونها وإدعاءات تصوغها عقول صغار أستحسنها رجل الشارع المصري وصدقها كل غبي حتي وصل بهم الحد الي الإستهزاء والإستهار والتحقير للشعب الذي كان ديدنه الحلم وأخلاقه الأدب وحديثه الإحترام لقد ظلت الشخصيات المذكور توهم الإعلاميين بأنه لا خوف من شيء ولا مانع من فعل العجائب ولا حياة لمن تنادي فتنادي أرازل القوم يكيلون كل أنواع السفه والغباء متناسين كل الخير الذي غمرهم به السودان وتوافق ذلك مع الطمع الذي جبل عليه المصري والأنانية والتكبر والركوب فوق كل ضعيف حتي أشعلوا بذلك الحمية السودانية وأثاروا في الشعب السوداني حب الإنتقام والكره لكل مصري حتي النخاع ولوكنت مصرياً لناديت بشنق هؤلاء في الميادين العامة لأن الضرر الذي أحدثوه غير قابل للتصليح والمعلومات التي أوردوها لا تمت للشعب السوداني بصلة ومازال هؤلاء السذج يصوغون الأكاذيب يمنه ويسري ويبتعدون عن لب الموضوع فإذا كانت المشكلة عن سد النهضة تحدثوا عن الأخوان المسلمين والإرهاب فيتبعهم الإعلاميين البلهاء ليغنوا علي هذه المعزوفة وإذا كان الحديث عن مصادرة أدوات المعدنيين السودانيين تحدثوا عن مشاكل الحكومة السودانية وسعر الخبز وإذا كان الحديث عن حلايب ولماذا ترفض مصر التحكيم أتوا بحجج تافه لا تقنع الرضيع وتحدثوا بما أن هذه أرضنا لماذا نلجأ للتحكيم ويقول هذا الغبي حلايب مثل بيت أسرته ولايقبل أن يدخل رجل من الشارع للإحتكام معه ناسيأً إنه إذا جاز هذا التشبيه الطفولي لكان إن حلايب هي البيت السوداني بدون منازع ولا شك ، والذي أعتدي عليه المخلوع مبارك بتمثيلية غبية مكشفوة دبرها مع الهالك عمر سليمان يدعي فيها محاولة الإغتيال مستفيداً من ظروف المحاصرة الدولية التي كان هو سبباً لفرضها علي السودان بالوشاية والتآمر مع الغرب من دون ذنب ولا جريرة من السودان
    إعلموا أيها الأغبياء إن مصر بحاجة للسودان والسودان لا يأتيه من مصر غير الضرر ولم يصيبه منها غير المرض والخيانة والوشاية والسفه وتعليم الزيلة والخيانة إعلموا إن دفن الرؤوس في الرمال لم تنفع النعام ولن تنفع مصر ولا المصريين ليكن النقاش علي المواضيع ذات الإهتمام بالواضح وبالعقل والتعقل والحكمة والعدل الذي لايظلم أحداً فإن السودان لم يطمع في حق مصري ومصر لن تأخذ حقاً سوداني مهما طال الزمن والخير كل الخير أن يسود الوضوح والعدل قبل أن تصل الامور الي ماهو أسوأ فإنتبهوا لهذا الأسلوب الغوغائي الذي إستمرأه هؤلاء السفلة عسي أن يكون هنالك بعض من بقايا أمل في أن يندمل شيء من الجروح التي سببها هذا التجني وهذا الإعتداء علي حقوق السودان ، لتقول لجنة التحكيم الدولية إن حلايب لمصر ووقتها لن تجد سوداني واحد يعترض و إذا كان خلافاً لذلك فأتركوا لنا أرضنا قبل أن تمهرها دماء شهدائنا بالدم الغالي الذي سكبناه في مصر دفاعاً كرامة المصريين ونحن لا ناقة لنا ولا جمل أسكتوا عن سد النهضة ورغبتكم في التجني علي القليل من نصيب السودان المائي حتي لاتعضوا أصابع الندم أوقفوا دعم المعارضة من ليبيا والجنوب والشرق فإن الغباء يجعلكم لا تروا أن السودان هو إمتداد للزراع والصناع والتجار من مصر وإذا خسرتموه خسرتم الكثير إن الوقت ليس في صالحكم وإذا لم يكن هنالك راشد منكم فإنكم ستعلمون ثم كلا ستعلمون ولات ساعة مندم ألا هل بلغت اللهم فأشهد
    يوسف علي النور حسن

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de