منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 18-12-2017, 04:44 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أفريقيا: هل هي قارة فقيرة أم إدارتها هي الفقيرة بقلم ماهر هارون

11-08-2017, 02:30 AM

ماهر هارون
<aماهر هارون
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 19

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أفريقيا: هل هي قارة فقيرة أم إدارتها هي الفقيرة بقلم ماهر هارون

    02:30 AM August, 11 2017

    سودانيز اون لاين
    ماهر هارون-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    هذا المقال مستوحي من مصدرين :

    تقرير صحفي للكاتبة الكينيه السيدة كاجوجو موروري و المهتمه بالتنمية في أفريقيا.

    تقرير منظمة الشفافية العالمية ضد الفساد.

    تعتبر معدلات النمو الإقتصادي في أفريقيا من الأسرع في العالم ،وهذا يمكن ملاحظته بالنظر الي بعض العواصم الإفريقية مثل نيجريا و كينيا و جنوب أفريقيا وأنقولا… الخ حيث تجد معدلات عاليه في بناء ناطحات السحاب و تشييد الطرق و خطوط السكك الحديديه و المساكن الفاخرة و صالات التسوق و التكنلوجيا…الخ ولكن بالرغم من كل هذا هنالك فقر متأصل و إزدياد في الهوة بين الأغنياء و الفقراء. و السؤال البديهي هو لماذا ؟. في المنتدي الإقتصادي العالمي للعام 2014 في مدينة دافوس السويسرية رأي القادة الأفارقة بإن إعداد و تأهيل إفريقيا بالقدرة والدافع سوف يحفذ و يدفع التنمية مستقبلا بخلق وظائف وفرص التصنيع و التوسع في الاعمال التجارية . هنا تري الصحفية الكينيه – علي غرار ان التغير لاياتي بالتمني – يجب البحث عن مخارج شاملة لمجابهة كل إختناقات التنمية و لكي تستطيع إفريقيا معرفة المجالات التي تحتاج الي الإصلاحات وذلك للحاق بركب التقدم و الرفاهيه لشعوبها. - و هنا أود أضيف على تعليق الصحفية الكينية بأن لا تنمية بدون إستقرار سياسي ولا إستقرار سياسي بدون دستور متفق عليه ينشد الحرية و العدل و المساواة و لا ممارسة حقيقة للحرية و العدل و المساواة بدون سيادة القانون و الرقابة والمحاسبة وتداول للسلطة و كل هذا لا يمكن تحقيقه بدون إستقلالية ونزاهة السلطات الرئيسيه الثلاثة: التنفيذية و التشريعية و القضائية - تري الصحفية الكينيه أن علي القادة الأنتباه الي الآتي:

    1. الحروب الأهليه و الإرهاب.

    الحروب الأهليه و الإرهاب يؤثر في كل أنشطة المجتمع قاطبة و يشل حركة الإقتصاد بصورة عامة و المواصلات و القطاع التجاري و الأمن و الأمان الداخلي ..الخ بصورة خاصة . و من تبعات الحروب أزدياد حدة العطاله و الفقر و عدم الثقة بين المواطنيين. طبقا لمؤشر الإرهاب العالمي للعام 2015 فقد كان تكلفة الإرهاب في العام 52.9 بليون دولار في العام 2014 و 32 ألف فرد توفي نتيجة لإعمال إرهابية في نيجيريا و قد بلغ أجمالي القتلي منذ إندلاع الإرهاب قبل ستة أعوام في نيجيريا مائة ألف شخص. و قد أدي هذا التصعيد الإرهابي في نيجيريا الي إنخفاض النشاط التجاري في إقليم كانوا الي 80% في العام 2015.

    2. الفساد المستمر

    الفساد في أفريقيا أبطالها القادة في الحكومة و القطاع الخاص. و الفساد أنواعها و أشكالها عديدة و لكن نوع الفساد المقصود في هذا المقال هو الرشاوي . حسب إحصائية هيئة الشفافية العالميه فإن أغلب الحكومات الأفريقيه فشلت في إيفاء توقعات شعوبها بسبب الفساد. أغلبية الدول الأفريقية مدركة بخطورة الفساد و لديها آليات و برامج لمحاربتها ولكن هنالك ضعف في الإدارة السياسية و التشريعات في محاربة الفساد وبالتحديد كبار مسؤلي الدولة. و نذكر في هذا السياق ما صرحت به رئيسة ليبيريا ألين في مقابلة مع هيئة الإدارة الإذاعة البريطانية - بأنها قللت من قدر الفساد في بلدها عند وتوليها منصب رئيس الدولة و كان يجب عليها في ذلك الحين إعفاء كل مسؤلي الحكومة من مناصبهم ...وأضافت الي أن أفريقيا ليست فقيرة ولكن الفقر في إدارتها ... و أن أعمال الفساد - في بعض الأحيان - يستغل لإشعال الحروب و العمليات الإرهابية. التفاضل في شغل الوظائف يعتبر نوع من الفساد.

    3. التعليم ونقص المعرفة.

    هنالك قطاع – ليس بالقليل – في أفريقيا يعانون من قلة التعليم الأساسي و حتي و إن وجد فإن بعد مسافات هذه المدارس تدفع الأسر تفضيل خيار الحفاظ علي الأطفال في ديارهم لإستغلالهم لإيفاء إحتياجاتهم بدلا من إرسالهم لهذه المدارس البعيدة.
    قلة المهارات و المعرفة الصحيحة يعرقلان التقدم الإقتصادي و في هذا السياق صرح السيد أديجوموبي – رئيس قسم الإدارة العامة للهيئة الإقتصادية للإمم المتحدة والخاص بإفريقيا -" التعليم الذي يحتاجه افريقيا هو تعليم المهارات على أساس التكنلوجبا المنافسة عالميا. لكي تكون أفريقيا منافسة عالميا يجب الإستثمار في إعادة تأهيل التعليم و أنظمة البحوث العلمية. غالبية الشباب الأفريقي بدون عمل نتيجة للتعليم غير الكافي و المهارات و القدرات الفنية الناقصة .

    4. الصحة و الفقر

    هنالك علاقة متداخلة بين الفقر و الخدمات الصحية. أفريقيا فشلت في بناء بنية تحتية و إنظمة خدمات صحية وهذا أدى و يؤدي الي تحجيم النهضة و التقدم الإقتصادي . الفقر يؤدي الي التدهور الصحي للإنسان الأفريقي و في نفس الوقت الفقر هو ناتج عن التدهور الصحي للإنسان الإفريقي. حسب تقارير منظمة الصحة العالمية إن 2 مليون شخص في فقر مدقع بإقل من دلارين في اليوم. الأمراض تنتشر كالنار في الهشيم في المناطق الفقيرة نتيجة لغياب المرافق الصحيه الأساسيه ومثال ذلك الناموسيات ومرض نقص المناعة . مثل هذه الأمراض و غيرها تشل حركة ونشاط الأسر و التي تعاني من مثل هذه الأمراض و غيرها ، حيث تقلل من فرص رفع كاهل الفقر ورفع مستوى العيش للإسرة في المستقبل نتيجة للوقت المهدر في مكابدة المرض و الفقر.

    5. المواقع الجغرافية المغلقة

    هنالك دول لها مواقع جغرافية تجعلها محاطة بدول غير مستقرة ومناطق نزاعات و خير مثال لهذه الدول هي دولة يوغندا فهي محاطة بدولة جنوب السودان و جمهورية الكنغو الديمقراطية و اللتان تعانيان من الحروب الأهليه المستمرة. و هنالك دول تعتبر مغلقة جغرافيا مثل سويسرا و لكن يحيط بها دول بإقتصاديات مستقرة و قواعد تجارية مبتكرة. مهما كان شكل الموقع الجغرافي فيجب أن تكون هنالك أفكار إبتكارية لكيفية إستغلال الموارد المتاحة و المتوفرة لتنمية حياة الناس .

    6. المساعدات الدولية

    في الماضي القريب – وفي قمة الحكومة الدولية الرابعة في رين - كان القادة الافارقة يتجادولون بأن المساعدات الدولية حجمت مجهودات التنمية في افريقيا وصرح الرئيس الراوندي كاقيم بأن لا نعتمد علي المساعدات الدوليه ولكن بدلا من ذلك علينا بناء المؤسسات و الإقتصاد وأضاف الرئيس القول بأن نظرتنا المستقبليه يجب أن نتأكد من أننا قادرين الوقوف على اقدامنا ننمى بلادنا و نجذب الإستثمار – ليس هنالك سبب أن لا نستطيع تنمية التجارة بين الدول الإفريقيه كما هو حاصل في أمريكا و أوربا ..و صرح مزيدا ما معناه أن الإدارة الجيدة هو المهم و ليس الحجم.
    قامت منظمات غير حكوميه خيرية بتقديم مساعدات لإفريقيا في مجال الصحة و التعليم و الإدارة الحكومية و قطاعات أخرى من المجتمع الأفريقي و لكن في الجانب الآخر تم إتهام منظمات خيرية أخرى أجنبيه في إستغلال تعسفي لبعض الأهالي لتحقيق مقاصد ذاتية أو أغراض أخرى و مثال ذلك الأحياء الفقيرة في كينيا و التي لاتبتعد كثيرا عن العاصمة نيروبي وهذه الأحياء مليئة بالمنظمات الخيرية و التى لم تعمل الكثير لقاطني هذه الأحياء .

    الدول الداعمة لإفريقيا بالمساعدات هي المستفيدة في المقام الأخير و ذلك لإن جملة الأموال المتفقدة لإفريقيا سنويا في حدود 134 بليون دولار في شكل قروض و إستثمارات و مساعدات و في الجانب الآخر فإن هنالك مبلغ في حدود 192 بليون دولار تخرج سنويا من أفريقيا في شكل أرباح الشركات الأجنبية و التهرب الضريبي وتكلفة معالجة آثار التغيرات المناخية و هذا يعني في المحصلة النهائية أن مبلغ 58 بليون دولار سنويا تخرج من أفريقيا و بمعني آخر أفريقيا هي التي تمول الدول الغربية المعنية عبر مؤسساتها التجارية و نفس الوقت أفريقيا هى الملامة لسوء إستغلال و عدم الإستفادة من المساعدات بواسطة المسؤليين ووسائط الفساد.

    7. السياسات التجارية غير العادلة

    أفريقيا تحتاج الي إتفاقيات تجارية مع دول الجوار والدول الأخرى على أساس المنفعة المشترك وتنشيط الإقتصاد الوطني.


    هنالك إجماع بأن الفساد أصبح معرقل أساسي في التنمية في أفريقيا و هنالك عوامل معرقلة في عملية محاربة الفساد في إفريقيا و حددت منظمة الشفافية العالمية العوامل التالية:

    1. يجب إنهاء حضانة الفساد.

    هذا يتم عن طريق سن قوانيين فعالة لمعاقبة المفسديين و كسر طوق الحضانة و التي يتمتع بداخله المفسديين حرية ممارسة الفساد . هذه القوانيين يجب أن تكون واضحة وصارمة و مدعومة بأذرع لإنفاذ القوانيين و الإلتزام بها ونظام قضائي مستقل و هذا إضافة الي جمعيات مدنية لدعم كل الحراك الوطني في محاربة الفساد.

    2. إصلاح الإدارة العامة والإدارات المالية

    فعالية الإصلاح الإداري – بصورة عامة – يعتمد غلى تطبيق النظريات و المعايير العالمية المتفق عليها مع مراعاة مستوى التعليم و الثقافة و الأجهزة الحكومية الأخري و التدريب النظري العملي الفعال للعامليين كافة .

    تصميم هيكل إداري فعال يقوم بإدارته أكفاء و بظام ضبط ورقابة فعالة و محاسبة دائمة لتصحيح مسار العمل الإداري . بعد هذا الإجراء يأتي نظام الموازنة العامة و هذا النظام يختص - بصورة عامة ومختصرة في تحديد مصادر الدخل سنويا للدولة و تحديد أوجه الصرف في كل أنشطة الدول لهذه المصادر. وإعداد الموازنة السنوية هو عمل يشارك فية كل المسؤليين و العامليين في الدولة و يتم في السنة التي تلي أعداد الموازنة مطابقة التقديرات مع المحصل و المنصرف حقيقة و تحليل ودراسة أسباب الفجوات بين التقديرات و الواقع وبالتكرار سنويا تستطيع الإدارات المختصة تحديد مكامن الخلل في التقديرات أو التحصيل أو الصرف وبالتالي يتم تضييق الخناق علي الفساد و الياته. ونظام الموازنة الفعالة يساعد مكاتب المراجعة الداخليه ومكاتب التدقيق الخارجي و مكتب المراجعة العام في أداء مهامها و كشف و تحديد مواقع الفساد.

    3. تعزيز الشفافية و الحصول علي المعلومات

    للحد من الفساد فالحكومات الناجحة في هذا المجال تنتهج سياسة الإنفتاح وحرية الصحافة و الشفافية و الحصول على المعلومات.

    4. تمكين المواطنيين

    الإستجابة – بواسطة الحكومة – في مشاركة المواطنيين الفعاليين لمساءلة الحكومة بطرق واعية ومدرك ومنظمة و فعاله و ذلك لتغذية الثقة المشتركة بين المواطنيين و الحكومة ، ومثال ذلك مبادرة الرصد الإجتماعي قد يؤدي في بعض الحالات الي كشف الفساد و يقلل من تسيب المال العام و قد يحسن من الأداء الخدمي للإدارات الحكومية.

    5. إغلاق الثغرات في النظام المالي الدولي لإرجاع الثروات المنهوبة

    المفسدين في الإدارات الحكوميه و القطاع الخاص يحولون أموالهم المسروقة الي مراكز مالية خارج بلادهم . مؤخرا وافق الإتحاد الأوربي في تنفيذ قانون مكافحة غسيل الأموال و التي يلزم الدول الأعضاء في الإتحاد الأوربي تسجيل أسماء المستفيدين من الشركات المسجلة داخل حدودها ، ولكن هذه القوانيين لا تلزم هذه الحكومات لنشر أسماء هذه الشركات للعامة. و قد قامت كل من النرويج و المملكة المتحدة و أوكرانيا بإعتماد التسجيل أضافة الي نشر أسماء هذه الشركات للعامة.


    الخلاصة
    العافيه درجات و مثالية الواقع يأتي مع الوقت و الآن المهم أن نضع الأساس النظري ( القوانيين و الأنظمة) و بعدها نتعامل مع الواقع حسب درجة التهيأ ...و تهيأة الواقع يحتاج الوقت و الجهد و علينا تجنب إقلاع الأشياء من جذورها مرة واحدة. والله المستعان.



    ماهرهارون – محاسب قانوني –أمريكا - أغسطس 2017
























    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 اغسطس 2017

    اخبار و بيانات

  • أحمد بلال عثمان يشكو وجود 2000 موظف و650 متعاونا بالتلفزيون
  • ولاية الخرطوم ومجموعة جياد توقعان على شراكة إنتاجية لصالح الفئات الخاصة
  • مباحثات عسكرية مغلقة بين الخرطوم وواشنطن
  • بمشاركة السودان بدء المؤتمر السنوي التاسع لرؤساء البرلمانات الإفريقية بجوهانسبيرج
  • مباحثات سودانية أميركية لمحاربة الإرهاب وتعزيز الأمن في ليبيا
  • واشنطن ترفع الحظر عن تحويلات مالية لشركة داو
  • حسبو محمد عبدالرحمن: السودان أصبح معبراً للأسلحة التي تستخدم في النهب
  • لجنة برلمانية تنتقد إدارة الهيئة وزير الإعلام : عجز كبير في ميزانية التلفزيون وإدارته مهملة
  • وزارة الضمان تشرع في قيام مركز قاعدة معلومات اليتامى في السودان
  • وزير يدعو لمناهضة الظواهر السالبة لـ الزواج
  • السودان يشارك مراقباً في النجم الساطع بمصر
  • الكشف عن تورط عضو بالمؤتمر الوطني في شائعة اغتيال (أديبة)
  • استبعاد البواخر السودانية من نقل الحجاج لصالح شركات مصرية
  • الحوثيون يعاودون الهجوم على سفارة السودان في صنعاء
  • الحكومة: تغييرات الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال تبشر بموقف إيجابي
  • بيان من رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعداله حول حادثة إختفاء الطفل المغدور بدري


اراء و مقالات

  • في الشراكة الأوربيَّة مع أقطار في إفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الباسفيكي (1من بقلم الدكتور عمر م
  • بين الصوفية والأطماع السلطوية بقلم نورالدين مدني
  • أين ذهبت ال 16 مليار دولار ؟ بقلم بابكر فيصل بابكر
  • الحماية من الخريف والنظافة ليست مسؤولية الدولة لأنها ليست جمعية خيرية (2) بقلم كنان محمد الحسين
  • تزييف التاريخ ونتائجه. 2-5 بقلم محمد ادم فاشر
  • فوضى! فوضى! فوضى! الفوضى انفلتت بعيدا ًعن قبضة البشير! بقلم عثمان محمد حسن
  • السودان...محافظة سعودية... بقلم د.أمل الكردفاني
  • يا ثقل الوتر المفقود بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • المناضل فؤاد صالحة رحل مظلوما بقلم سميح خلف
  • تهافت الملاحدة (9 / 10) بقلم د. عارف الركابي
  • والبله يلفت العيون اليه بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • محنة شجرة ..! بقلم الصادق الرزيقي
  • حاسب يا حسبو..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • شبعنا سخرية !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • قرارات القائد عبدالعزيز الحلو!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الي عليش الحاج حريبات رئيس منظمة السائلين بقلم يوسف شوبرا
  • قباطنة ألزمن ألمعاصر, هيا ! شعر نعيم حافظ
  • ليس الفتى من قال .. !! - بقلم هيثم الفضل
  • نكبة بخت الرضا بقلم هلال زاهر الساداتي
  • يلا اتصورو كلكم: عن كتاب الإرهاق الخلاق بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • وجهة نظر إسرائيلية بالرئيس الفلسطيني بقلم د. فايز أبو شمالة

    المنبر العام

  • القاهرة واستمرار التصعيد
  • الانقاذ: غياب “الرؤية” والتخبط سيد الموقف!!بقلم عيسى إبراهيم
  • اغتيال نقيب بمليشيات الدعم السريع بسبب النهب
  • اشتباكات دامية بين نظاميين في الخرطوم بسبب فتاة
  • هجوم جديد على مقر السفارة السودانية في صنعاء
  • تجمع قوي التحريرتحذر الحكومة من مصادرة ممتلكات المواطنين بدارفور
  • وزير الإعلام يلوح بتقليص العاملين بالتلفزيون ويعيد التحقيق في إنقطاع البث
  • مجلس الصحوة الثوري يشن هجوما علي نائب الرئيس ويصفه بالعنصري
  • دولة الخلافة المسيحية فى شمال امريكا
  • قوانين شاذة (منقول)
  • السودان يسع الجميع
  • إيران تعتقل ستة أشخاص بتهمة تعليم رقصة الزومبا
  • ( بانوراما ) شبكة الاتجار بالاعضاء البشرية بمصر
  • ما هو سر فشل بعض السودانيين في الداخل ونجاحهم في الخارج ؟ رأيك بصراحة - فيديو
  • ورطة الدبلوماسى عبدالاله ابوسن في الدوحة ..... عيب يا رجل ان تسقط من طولك كدا!
  • أهل جادات صبروا وناس عرفات كفروا....
  • دعوة لكتابة مزكرة للسفير السودانى بقطر حول المركز الثقافى وعبدالإله ابوسن
  • شكراً باشمهندس بكري
  • السلام مع الحلو تأخر 6 سنوات
  • " انه اخي انا "والله عزيز ذو انتقام» حسبي الله فيكم
  • دعوة للاستماع لى هذه الموسيقى الحالمة
  • الحكم الإسلامي .. ظاهره رحمة وباطنه عذاب !

    Latest News

  • Sudan, U.S. discuss resumption of military cooperation
  • US AFRICOM Deputy Commander in Sudanese capital
  • First batch of regional troops arrive in South Sudan
  • Cholera still a scourge in Sudan
  • The US Treasury Lift Ban on Amount of Money Belongs to Sudanese Embassy in Seoul
  • Aid vehicle hijacked in North Darfur capital in front of Sudan’s V-P’
  • Sudan and Jordan to hold Joint Talks Tomorrow
  • Anger over spoiled grain in Sudan’s El Gedaref
  • Joint Chief of Staff meets Deputy Commander-in-Chief of AFRICOM
  • Sudan V-P in Darfur for arms, vehicle collection campaign
  • Arrangements for Sinnar Islamic Capital, Hosting of 10 th Conference of Culture Ministers of Islami
  • Darfur movements cannot be disarmed: Minni Minawi
  • Plans for Early Production from Oil Exploration of Al- Rawat Field
  • Al Mahdi case: ICC Trial Chamber VIII to deliver reparations order on 17 August 2017
  • Unamid appoints new head, coordinates exit strategy
  • Deputy Chief of Staff Informed on Preparations of Sudanese Civilian Component for Participation in
  • Civil society supports Port Sudan workers
  • Aboud Jaber: Citizen Security is Red line
  • Part of Sudan’s gold revenues to be allocated to states
  • Speaker to visit Kuwait on invitation by his counterpart
  • Cholera spreads in northern Sudan
  • Al-Baher Receives Invitation to participate in Africa Forum for 2017 in Sharm Al-Sheikh
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de