أعملوا حسابكم! الكشة جاياكم.. الكشة جاياكم..! بقلم عثمان محمد حسن

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 08:13 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-05-2018, 10:23 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 229

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أعملوا حسابكم! الكشة جاياكم.. الكشة جاياكم..! بقلم عثمان محمد حسن

    10:23 PM May, 21 2018

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · المحليات أشققت على النساء. أشقق الله عليها..!

    · البعض محرومون من التواجد بين أسرهم في ساعات الافطار لأسباب
    قهرية.. فيلتمسون الافطار و العشاء عند نساء يعرضن العصائد و الملاحات و
    مختلف أنواع المشروبات الباردة و الساخنة.. في ميدان جاكسون المكتظ
    بالباعة و المشترين الذين يحيلون ساعات الليالي إلى ساعات نهارية!

    · لقد تصدت تلك النساء لرعاية أسرهن بعد أن غاب عنها أربابها من
    الرجال.. و اتخذن المهنة الوحيدة التي يجيدَّنها: صناعة الأطعمة البلدية
    و المشروبات المحلية لإعالة أسر في بيوت ( الكرتون) في أطراف المدينة، و
    ربما أسر أخرى في بيوت الزبالة داخل المدينة..

    · و لأن بيع الأطعمة في الأسواق محظور في رمضان.. فإنهن يجهزن بعض
    الأطعمة و المشروبات قبل الافطار.. و يأتين بها إلى نقاط البيع مع غروب
    الشمس.. و يواصلن طبخ و صناعة أطعمة و مشروبات أخرى في تلك النقاط..

    · لا خوف عليهن من الذئاب البشرية التي تتربص بهن، فالذئاب البشرية
    مقدور عليها.. لكنهن يظللن في خوف دائم من ( كشات) المحلية..!

    · في ليلة الثالث من رمضان، ظهر لهن ( كومر) المحلية من اللا مكان..
    و هبط منه رجال مفتولو العضلات و عيونهم تقدح شرراً و شراً مستطيراً.. و
    تهجموا بغتةً على المعدات و أوسعوها ركلاً و سبَّاً.. و صبوا محتويات
    الصبارات على النار لإطفائها.. و دلقوا ما تبقى منها على الأرض..

    · و صادروا الأواني و ( البنابر) و باقي المعدات.. و مضوا في حال
    سبيلهم.. و النساء يترجينهم دامعاتٍ، دون جدوى.. فقلوب زبانية المحلية لا
    تعرف الرحمة حتى في شهر الرحمة..

    · لو مررت بتلك المنطقة من ميدان جاكسون بعد مغادرة عتاولة المحلية
    ليلتَها، لشاهدت خراب بيوتٍ هي أصلاً آيلة للسقوط.. و لأدركت أن أحلامٍاً
    جد صغيرةٍ قد تم تدميرها في معركة أبطالها رجالٌ يفتقرون إلى الرجولة..
    معركة انتهت بدموع النساء، و غضب المارة الذين كانوا شهوداً على
    الواقعة.. و العصائر تندلق.. و كيمان العصائد على الأرض و ليس هناك من
    يأكلها..!

    · المارة غاضبون.. لكنهم لا يستطيعون سوى توبيخ الزبانية، في غضب..!

    · حدثني أحد الإخوة أنه كان يقود سيارته في طريقه إلى البيت، قبل
    رمضان، حينما شاهد زبانية المحلية يهبطون من ( الكومر) و بفظاظة، يهدرون
    ( استثمارات) ستات الشاي و ستات الشاي يتجارين، هنا و هناك، بما يحملن من
    بعض الأواني ( الأغلى).. و أغضبه المنظر غضباً شديداً.. فما كان منه سوى
    أن يبطئ من سرعة السيارة ليتولى تنبيه ستات الشاي اللواتي تحت أشجار أخرى
    في طريقه و هو يصرخ:-( أعملوا حسابكم! الكشة جاياكم.. أعملوا حسابكم!
    الكشة جاياكم..!)

    · و من محن المحليات، و هي " محن سودانية" بحق، أنه في اليوم التالي
    لأي كشة من الكشات، تذهب المتضررات إلى المحلية و يدفعن مبالغ من المال
    نظير استرداد معداتهن.. و يواصلن المهنة الوحيدة التي يجيدنها.. و تأتي
    المحلية لتصادر المعدات مرة أخرى و يذهبن و يدفعن مبالغ من المال مرة
    أخرى.. و هكذا دواليك!

    · لماذا لا تقوم المحلية بابتداع حلول تثبت لأولئك النساء حقوقهن في
    ممارسة مهنتهن الشريفة تلك و تحفظ للمحلية، في نفس الوقت، حقها في رسوم
    ثابتة تغنيها عن نهب أموال الفقراء بالبلطجة المقننة؟

    · يا أيتها المحليات، أما كفتكم الضرائب المباشرة و غير المباشرة
    الجبايات التي أرهقت كاهل فقراء السودان، و تزيدون عليها بمطاردة فقيرات
    و الاستيلاء على معداتهن و عدم إعادتها إليهن إلا بعد دفع غرامات هي
    الأسوأ في الجبايات؟

    · لقد أشققتم على أمة محمد.. و الله سوف يشقق عليكم.. و لا شك في ذلك!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 00:30 AM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 15886

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أعملوا حسابكم! الكشة جاياكم.. الكشة جاياكم (Re: عثمان محمد حسن)



    · و صادروا الأواني و ( البنابر) و باقي المعدات.. و مضوا في حال
    سبيلهم.. و النساء يترجينهم دامعاتٍ، دون جدوى.. فقلوب زبانية المحلية لا
    تعرف الرحمة حتى في شهر الرحمة..
    ....

    و يا لها من دولة الاسلام...
    التى تفعل فى نسائها ما تفعله الانقاذ..
    ثم قتل و سحل الطلاب و القائهم فى قارعة الطريق أول ايام شهر رمضان...
    ثم أرسال هدايا (رمضانية) من صلاح قوش مدير جهاز الآمن..
    الى بعض الذين أعتقلهم و عذبهم...
    فيعيدوا له هداياه..
    بصراحة...
    يعجز أى قلم أن يصف الآنقاذ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 05:19 AM

Osman Hassan
<aOsman Hassan
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أعملوا حسابكم! الكشة جاياكم.. الكشة جاياكم (Re: nour tawir)

    الأستاذة الفاضلة/ نور تاور
    رمضان كريم
    مصائب السودان أنه لم يعد بلداً جديراً لاحترام أي دولة في العالم.. و ( الفضل) يرجع للقتلة حرامية نظام الكيزان..
    و ها هو مسئول سعودي يعد بارسال معونات ( غذائية) كثيرة إلى ( سلة غذاء العالم) خلال الأيام القادمة.
    و الاهانات تترى!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 08:33 AM

تاج الدين النوبي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أعملوا حسابكم! الكشة جاياكم.. الكشة جاياكم (Re: عثمان محمد حسن)

    أروع ما في حكم الإسلاميين –إن صحت كلمة أروع فيهم – هو فضح كذبة الحل هو الإسلام , الكذبة الكبرى التي لاكها الإسلاميون طوال 70عاما
    , واتضحت كذبتها في أول تجربة لها في السودان
    تحول الإسلام على أيديهم الكريمة إلى إسلام فاشي
    ونازي حتى النخاع وتحول قادتها إلى لصوص وتجار مخدرات وقتلة , فنهاية الإسلامي الفاشي ستكون درسا لأجيالنا القادمة بان الدين والحياة لا يلتقيان أبدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 01:07 PM

عبده


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أعملوا حسابكم! الكشة جاياكم.. الكشة جاياكم (Re: تاج الدين النوبي)

    يبدو أن الهوة صارت عميقة بين الأغنياء و الفقراء حتى صار الناس لا يستوعبون معنى أن تضطر أنثى للعمل الحلال لإطعام أبناءها أو لتعليمهم و علاجهم نناشد كل المسئولين و كل من له قلب يخاف الله و السؤال عند المحشر وكل من ولاه الله مسئولية البشر أن يساعد هؤلا النساء بمساعدتهم و تنظيم عملهم حتى يكون بصورة صحية و لائقة بعمل خيام لهم أو أكشاك مؤقتة و فى غير مناطق الإزدحام تمام كحال خيام المولد و أدعو الله أن أن يرفع عن كل نساء بلادى الحرائر الضيق و المعاناة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 03:32 PM

Osman Hassan
<aOsman Hassan
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أعملوا حسابكم! الكشة جاياكم.. الكشة جاياكم (Re: عبده)

    الاستاذ الفاضل/ عبده
    " أسمعت لو ناديت حياً.....!"
    إننا نعيش في زمن الجبايات الحرام.. ألم يأتك نبأ رسوم الصف و التي تفرض على السيارات أمام طلمبات البنزين في الفاشر؟
    " إنها محن سودانية" كما يقول أخي شوقي بدري.. محن سودانية يا عبده!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 00:38 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أعملوا حسابكم! الكشة جاياكم.. الكشة جاياكم (Re: Osman Hassan)

    العم الفاضل عثمان
    كتير بنسمع او نشوف كشات المحلية المذلة لهولاء البسطاء
    والله ظلم ما بعده ظلم وجبروت وتكبر
    مفتولي العضلات البقر بتاعين المحلية ديل هم انفسهم تربية فقر والا ما كانوا في الموقف دا البشير نفسه كان تربية فقر وشظف وعلى عثمان محمد طه والليمبي والطيب مصطفى وغيرهم وغيرهم فما عارف انو الواحد ممكن ينسى اصلو للدرجة دي ولا ما بحب يشوف الناس ديل عشان بتذكر ماضيه ؟عارف واحدة من الامهات الفاضلات ست شاي كانت منتظرة حصيلة اليوم عشان تشتري لولدها المريض في البيت دواء وتانية كانت منتظرة تكمل القروش الطلبتها المدرسة الحكومية بتاعة اولادها والا حيطردهم المدير في الصباح وغيرها وغيرها من المآسي الناس. اللهم ارنا في البشير وكلابه عجايب قدرتك يا رب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de