أطربتني أغنيات أستاذنا الكابلي في اغاني وأغاني بقلم صلاح الباشا

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 08:23 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-07-2015, 03:11 PM

صلاح الباشا
<aصلاح الباشا
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 292

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أطربتني أغنيات أستاذنا الكابلي في اغاني وأغاني بقلم صلاح الباشا

    02:11 PM Jul, 01 2015
    سودانيز اون لاين
    صلاح الباشا-السعودية
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    · لازالت ميادين الإبداع في بلادنا تفتقد الي واسطة عقدها الاستاذ الشاعر والاديب والموسيقار والفنان عبد الكريم الكابلي الذي هجرنا ، بل هجر الوطن كله لينعم بشيخوخة هادئة في تلك البلاد التي تحترم كل شيء ، فمابالك بسفير النوايا الحسنة الدكتور كابلي ، و برغم تقاطعات السياسة الدولية والإستقطاب الحاد فيها.

    · صديقنا واخونا الكبير السر قدور قد تفوق علي نفسه حين إختار حلقتين خصصهما لترديد غناء الاستاذ عبدالكريم الكابلي ، والذي سبق لنا أن قمنا بمحاولة توثيق معقول لمسيرته ، قبل سنوات عديدة

    · عندما أتي الدور للفنان طه ( الضرس ) لأداء تلك الرائعة التي كتبها استاذنا المربي الجليل والشاعر الفخيم الراحل ( صديق مدثر ) وهي اغنية ( ضنين الوعد ) ومع روعة الأداء الموسيقي من الأوركسترا المبدعة ، فإن الأامر قد اعادني إلي نصف قرن من الزمان ، حيث كان الطالب ( صلاح الباشا) ذو الأربعة عشر ربيعا ، يعتلي مسرح المدرسة الأهلية الوسطي ( ب ) بودمدني، ليغني في واحدة من ليالي الجمعية الأدبية التي تقام كل يوم إثنين اسبوعيا كحال تراث التعليم في كل السودان سابقا ، ليترنم بضنين الوعد ، والطلاب يرددون ويصفقون ، والمعلمون يبتسمون وأيضا يصفقون ... ويرجع الامر لسبب بسيط وهو ان الاغنية الخالدة كتبت بالفصحي وكانت قد نالت إعجاب شعبنا بجديد مفرداتها . وكان طه سليمان لها في تلك الحلقة.

    · الاستاذ الفنان مصطفي السني قدم مقطعا اوليا من انشودة البروف الراحل الاديب الشاعر ( تاج السر الحسن ) ولكن بترديد مخارج صوت أبوداؤد ، فنجح، لكن كنت أتمني علي السر قدور أن يتحدث عن مناسبة كتابة الشاعر والطالب الجامعي حينذاك تاج السر الحسن لهذا النشيد الخالد ( أسيا وأفريقيا ) وكيف اصبح بسببه استاذنا كابلي مقتحما ساحة الغناء بقوة بعد ان كان يغني خارج الأجهزة .

    · ولكن ، حينما غردت البنت الفنانة والمتمكنة التي لا تملك غير أن تطرب لأدائها ولقرار صوتها ولفهمها للنصوص ، وللطلعات الصوتية وكيف تخفضها وهي الشابة (إنصاف فتحي ) فإن أغنية ( الكل يوم معانا ) كانت سيدة الموقف في الحلقتين، فقد كنا في زماننا ذاك نطلق علي وجبة ( الفول ) ... الكل يوم معانا .. حين كانت الاغنية جديدة تبث في الاذاعة ، لأن الفول يتبعنا في وجبتي الافطار بالمدارس والعشاء في البوفيهات او المطاعم ، قبل ان تسيطر الوجبات السريعة من بيرقر وشاورمة وبيتزا علي الموقف خلال السنوات ألأخيرة .

    · وهنا اذتكر جيدا حلقة برنامج ( نسائم الليل ) الفخيمة التي كان يقدمها لسنوات طويلة بالتلفزيون القومي طيب الذكر الاديب والموثق للفنون الفريق اول شرطة أبراهيم احمد عبدالكريم رحمه الله ، حيث كان ضيفه في إحدي الحلقات الامام الصادق المهدي حين ذكر الامام بأنه يطرب للغناء الجاد وتعجبه ( حراسك يا حالم ... الحياء والفضيلة ... والوعي المبكر .... والعاطفة النبيلة ) .... وهي مقطع من رائعة كابلي ( الكل يوم معانا وما قادرين نقول ليك ...إنك في قلوبنا .. وكم نشتاق لعينيك ...حنانك ياحالم ) . وقد كنت ضيفا لآخر حلقة قدمها الراحل في برنامج نسائم الليل في العام 2001م وبعدها فارق الدنيا ، عليه الف رحمة ونور ..فهو برنامج تراثي ضحم جدا ، وياليت إدارة البرامج بالتلفزيون تنفض عنه الغبار وتقدم حلقاته من وقت لآخر ، تقديرا للراحل ولضيوفه وللجيل الجديد الذي لم يشهد ذلك الإبداع التوثيقي.

    · وأخيرا ... شكرا للسر قدور وللشباب ... ونقول لهم ( ما قصرتو.. تب ) .



    أحدث المقالات

  • ربع قرن.. بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 07-01-15, 11:28 AM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • جرائِمْ الكراهِيّة والعُنف المُعرقنْ – الجُرح الغائِر فِى قلُوب الملايين – الطُغيان والإضْطهاد والقه 07-01-15, 11:25 AM, حماد سند الكرتى
  • دعوة بنسودا باعتقال البشير وآخرين تضع مصداقية مجلس الأمن على المحك بقلم الصادق حمدين 07-01-15, 11:23 AM, الصادق حمدين
  • ... حديث الترابى حياة مابعد الموت ... وجدلية الروح والجسد ( 2 ) بقلم ياسر قطيه 07-01-15, 11:21 AM, ياسر قطيه
  • د.الترابي انها بلادنا وليست ارض (شفتة )!! بقلم حيدر احمد خيرالله 07-01-15, 11:19 AM, حيدر احمد خيرالله
  • الإعلان هو الذى يقتل أوّلاً، أمّا الرصاصات، ففيما بعد !. بقلم فيصل الباقر 07-01-15, 01:31 AM, فيصل الباقر
  • للوصول بسفينة السودان إلى بر الحل الديمقراطي بقلم نورالدين مدني 07-01-15, 01:21 AM, نور الدين مدني
  • اِنهيار الدبلوماسية في السودان بين .. الهروب والدموع بقلم عبدو حماد 07-01-15, 01:18 AM, مقالات سودانيزاونلاين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de