أصوصا ليست عجوبة الخربت سوبا بقلم الفاضل سعيد سنهوري

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 08:33 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-09-2016, 02:17 PM

الفاضل سعيد سنهوري
<aالفاضل سعيد سنهوري
تاريخ التسجيل: 16-12-2014
مجموع المشاركات: 71

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أصوصا ليست عجوبة الخربت سوبا بقلم الفاضل سعيد سنهوري

    03:17 PM September, 23 2016

    سودانيز اون لاين
    الفاضل سعيد سنهوري-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    موقف نظام المؤتمر الوطني من الاتفاق حول مسارات الاغاثة الانسانية
    وايصالها للمتاثرين بالنيل الازرق وجبال النوبة عبر اصوصا مثير للدهشة
    والاستغراب للبعض لكن من يعرف طبيعة نظام البشير في الخرطوم لا يندهش من
    ذلك ابدا، فالنظام ليس مستعد بعد للنقاش بجدية حول قضايا إحلال السلام
    ومخاطبة القضايا الإنسانية في المنطقتين في هذه الفترة وسابقاتها، فرفض
    نظام المؤتمر الوطني استخدام اصوصا كمعبر للمساعدات الانسانية بالرغم من
    عرض الحركة الشعبية بتقديم كافة الضمانات لتخوفات النظام الغير مبررة
    خصوصا وتطابق موقف الالية الافريقية للوساطة مع موقف الحركة الشعبية في
    اختيار مدينة اصوصا كمعبر انساني خارجي وحيد، علي ان تصل ما نسبتة ٨٠% من
    المساعدات الإنسانية وفقا لمقترح الحركة الشعبية ستأتي عبر المعابر
    الداخلية، وعلى نحو أخص المواد ذات الحجم الكبير مثل الأغذية، وإن نسبة
    ال20% المتبقية ستشمل مواد حساسة مثل الأدوية والمواد ذات الطبيعة الرخوة
    والأشخاص المحولين لمواصلة علاجهم بالخارج، هذه التنازلات الكبيرة في
    قضايا المسارات الإنسانية التي قدمتها الحركة الشعبية شمال في المفاوضات
    بالجولة 15 اعتبرها النظام والوفد الحكومي تناولا وهروله نحو اتفاق سلام،
    فالحركة الشعبية والجيش الشعبي في اقوي اوقاته وحالاته المعنوية وحقق
    وقادر علي مواصلة تحقيق الانتصارات علي فلول ومليشيات النظام، وكل الذي
    حدث كان هو تنازل اخلاقي وليس تكتيكي تقدمت به الحركة الشعبية لانجاح
    المفاوضات والتزام منها لتعهدتدتها للمجتمع الدولي والوساطة فيما يتعلق
    بالقضايا الانسانية، وأصوصا الاثيوببة هي النقطة الوحيدة المتبقية لتوقيع
    إتفاق لفتح المسارات الانسانية لاغاثة المناطق والمحتاجين بالنيل الازرق
    وجبال النوبة، لم يكن مستبعد وغريب علي النظام ان يقوم بطرح مبادرة جديدة
    بخصوص المسارات الانسانية بعد ان وجد مقترح الحركة الشعبية ترحيب ودعم من
    الوساطة والقوي الاقليمية والدولية والمحلية، لذا جاءت مبادرة النظام
    التي تفوه بها ابراهيم محمود رئيس وفد النظام من كسلا مؤخرا، وهو نفس
    الموقف الذي طرحه ابراهيم محمود كموقف حكومي في مفاوضات الجولة رقم ١٥
    بعد ان عجز عن الرد للرئيس أمبيكي والوسطاء عن الاجابة والرد علي نقطة
    اصوصا وتمسك بالسيادة الوطنية كسبب رفض النظام الرئيسي لها كمعبر
    للمساعدات الانساني، وهو السبب الذي فنده ممثل الامم المتحدة للشئون
    الانسانية الذي كان حاضرا كوسيط، ومن بعد ذلك طرح محمود نفس الموقف
    الحالي مايسميه " مبادرة جديدة" بعد ان فشل مقترحة في توصيف الاوضاع
    الانسانية بالمنطقتين من حالة حوجة كما زعم هو واعضاء وفدة بل تم الاتفاق
    والموافقة علي توصيف الحالة استنادا علي مقترح الحركة الشعبية وتوصيفها
    بالكارثة الانسانية، ما طرحه ابراهيم محمود ويطلق عليه " مبادرة جديدة "
    وهو موقف بائس وحلغير منطقي وعقلاني يعبر عن زهنية خاوية وفكر فطير في
    تناول القضايا الانسانية، وليس بموقف جديد للوقوف عنده لما فيه من خير بل
    هو شر مستبطن ومضيعة للزمن، ولا يخاطب قضية المسارات الانسانية ويتهرب من
    معالجة نقطة الخلاف الاساسيةالمتمثلة في أصوصا، وهو ليس حلا ولن يكون
    بديل بأي حالة من الأحوال لمعبر أصوصا، ولن تتنازل الحركة الشعبية عن هذا
    الموقف مطلقا، ومحاولة وفد النظام الالتفاف حول هذة النقطة الوحيدة
    المتبقية باطلاق ما سماه بالمبادرة الجديدة، وهي حيلة اخري من حيل النظام
    الماكرة للالتفاف علي ما تم انجازة في الجولات السابقة والتنصل مما اتفق
    عليه، وللنظام مازال يراهن على إستمرار الحرب وعلى إحراز نصر عسكري من
    خلال متحركات مليشياته التي تهزم وتجرد من سلاحها كل صيف، ولم يتعلم
    قادتها بعد من تجارب الصيف الحاسم، المبادرة الجديدة لقيادة المؤتمر
    الوطني لا يرئ فيها جديد في الموقف الحكومي بل هي مضيعة للوقت ولن تؤدي
    الي التوصل لإتفاق حول المساعدات الانسانية او وقف للعدائيات، فهي مجرد
    مناورة للهروب من الضغوط الإقليمية والدولية، وشراء الوقت واصوصا لن تكون
    عجوبة التي خربت سوبا كما يتوهم سدنة نظام المؤتمر الوطني.




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 22 سبتمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • أمسية وفاء فنية للفنان منوت شول بلندن
  • الحزب الإتحادي الموحد - أرواح ودماء شهداء سبتمبر2013 أمانة في أعناقنا
  • الإعلاميون السودانيون يهنئون الأشقاء في المملكة بذكرى اليوم الوطني
  • موقف الحركة الشعبية من التباين في قوى الإجماع بصدد نداء السودان
  • السودان يؤمن حدوده مع ليبيا لمنع تسلل الحركات المُسلحة
  • رد من قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان على قيادة المؤتمر الوطني
  • بيان من الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
  • كاركاتير اليوم الموافق 22 سبتمبر 2016 للفنان ودابو عن الاخطبوط الرئاسي (2)
  • مظاهرة كبرى أمام الامم المتحدة بنيويورك للتنديد باستمرار حرب الإبادة في السودان
  • في صفقة بمئات الملايين من الدولارات تكشف سر ارتفاع سعره ..صحيفة روسية السودان اشترى 170 دبابة روسية


اراء و مقالات

  • ابراهيم محمود وحياكة المؤامرت من اديس ابابا الي الخرطوم بقلم عاطف نواي
  • الكونجرس الامريكي يهدد بسحب السفير ووضع جنوب السودان تحت الوصاية الدولية بقلم محمد فضل علي.. كندا
  • فشل الملتقى السوداني في جدة !! بقلم عبد العزيز احمد دهب
  • منّاوِى والخال الرئاسِى، رُوح وآحدة فى جسدينِ.! بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • المالكي وألعوبة ملفات الفساد ..لا للولاية الثالثة !! بقلم هدى العلي
  • الخالدون : عبر الأجيال في الذاكرة السودانية .....! بقلم يحيى العوض
  • شيوعيون عرفتهم: من وحي ذكريات رفيقة(*) بقلم د. حامد فضل الله
  • ردات فعل ابو مازن...!!!ا بقلم سميح خلف
  • المساومة في رفع العقوبات الأميركية بين واشنطن والخرطوم بقلم حسن احمد الحسن
  • قراءة في مضمون الوثائق السرية لنظام المؤتمر الوطني الصادرة بعد الجولة رقم (15) من المفاوضات حول الم
  • تعليق علي كلمة هلال الساداتي ما هذا و من هذا بقلم جبريل حسن احمد
  • ويتسالون عن الخبر العظيم الذي هم فيه لا يختلفون كنوبة بقلم محمود جودات
  • تحية هذا اليوم لرائدة المرأة في جبال النوبة الدايه ليه كومي أمنا الكبيرة بقلم ايليا أرومي كوكو
  • مساعدات أمريكية للإرهاب الإسرائيلي بقلم د. أحمد الخميسي
  • خُزعبلات الكارب والبطل (2-2) في دفع الإفتراء عن الشريف حسين الهندي وحزبه بقلم بابكر فيصل بابكر
  • حملات إيلا الانتقامية..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • صرخوا واااا.. قال رقيص بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • وإلا (لقد ضاع شعري)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الغرق في شبر موية .. مرة أخرى!! بقلم الطيب مصطفى
  • أعياد واحزان في زمن كظيم !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • لصوص صندوق تنمية العراق (DFI ), متى يحاكمون؟ بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • هاشتاق .. التعذيب دولة اللا_قانون ! بقلم فيصل الباقر
  • 11 سبتمبر .... التأمر على السودان وموجة إعتقالات السودانيين فى دول الخليج بقلم ياسر قطيه
  • السلام لسوانا ولنا بقلم نورالدين مدني
  • بلسان الترابي المهدي زعيم طائفه لا يتقن إلا سياسة الترقيع التي سرعان ما تنفتق بقلم عبير المجمر (
  • تداعيات تقرير منظمة كفاية / كلوني .. الجنوب بحاجة الي غرنق جديد ، برؤية جديدة لتوحيد السودان !!
  • السيستاني وأهل الخبرة.... المرجعية لمن يدفع.!! بقلم معتضد الزاملي
  • حرية الفكر بين جمالية النظرية و براعة التطبيق بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام


  • لبدع البنى آدم وجوه عديدة ـــ فيديو مبهر ..
  • لست من تنطبق عليها التلميحات المشينة !
  • محكمة في نيويورك تقضي: مصادرة ودائع حكومة السودان في البنوك الأمريكية لإستيفاء 314 مليون دولار
  • ود الباوقة أنشاء الله تسف التمباك ,قريمان شنو وسيف مسلول شنو
  • الإنقاذ ستنهار بأسرع مما نتوقع
  • في الذكرى العشرون لرحيل مصطفى سيد احمد.. اتكاءة على حائط المبكي الطويل ..
  • الدكتور كرم الله على عبدالرحمن مديرآ عامآ للجهاز المركزي للإحصاء ....
  • و بعدين مع هؤلاء الناس؟!
  • وحشيّ
  • هل يعنينا تقارب أو اختلاف الولايات المتحدة الامريكية و النظام؟
  • موقف الحركة الشعبية من التباين في قوى الإجماع بصدد نداء السودان
  • رد من قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان على قيادة المؤتمر الوطني
  • السعودية بعد تراجع نفوذها الإقليمي... إلى أين
  • غوغل تُطلق «ألو»... وسنودن يحذّر
  • صورة.. المذيعة “شهد المهندس” تلتقي بملكة جمال “جبال النوبة
  • توقيع العقود الفنية لسد النهضة..هل ينهي الخلافات؟
  • وفيات في نهر عطبرة والجزيرة وسنار وإصرار حكومي على نفي”الكوليرا”
  • اين دورك ومسئوليتك ياهيئة الصحة العالمية؟
  • رئيس الجمهورية المشير البشير يصدر قراراً بحل سلطة دارفور الاتفاقية
  • يا حرام.. قوش طردوه من القروب
  • خبر عاجل : قوى الإجماع الوطني تجمد عضوية خمسة من اعضائها*
  • تاميز اوف إسرائيل:لا يتوقع حدوث تغييرات كبيرةبالسياسات الأمريكيةتجاه السودان في الوقت القريب!
  • رحلة وليد الحسين بالصور لشيكاغو
  • Frozen strawberries from Egypt lead to 70 cases of hepatitis A in 7 states, including Va. and Md
  • الفراولة المصرية تتسبب في إصابة 119 أمريكياً بالكبد الوبائي
  • د / ابوبكر عباس
  • ري خضروات بمياه الصرف الصحي بالخرطوم, نأكل مما نُخرج
  • شوفو تعليقات المصرين علي حظر السودان الخضر والفاكهة والاسماك المصرية ( صور )
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de