أستاذي الفنان علي السقيد:لك مكانٌ فسيح في غُرف الوجدان .

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 10:43 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-01-2018, 02:41 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12033

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أستاذي الفنان علي السقيد:لك مكانٌ فسيح في غُرف الوجدان .

    01:41 PM January, 13 2018

    سودانيز اون لاين
    عبدالله الشقليني-
    مكتبتى
    رابط مختصر







    أستاذي الفنان : علي السقيد:
    لك مكانٌ فسيح في غُرف الوجدان .


    صدق الشاعر القومي الذي كتب :
    عَمّت بشائرنا ودام الفَرح بينّا
    ضاءت ليالينا
    وين يا بلابل الدَوح الليلة سَامرينا
    نذكُر أحبتنا وأوقات مسرتنا
    ونطرب للحن الحُب ولذيذ أغانينا


    على مقاعد الانتظار جلست مع الرفاق ، ودخلت المُقابلة الشفهية واختبارات الأهلية لتعلُم الموسيقى . على طاولة مستديرة جلستُ و هو على يساري وعلى يميني الموسيقار الدكتور محمد عجاج . طبيعة المُقابلة تُظهر عليهما هالة من الغموض والضباب وتحس إشراق المُبدعين في عينيهما ، و من بعد السمر كان لطف اللقاء ، والاختبار المغموس بالود رغم جديته . وعرفت النتيجة في حينها وفرحت أني سأمحو جانباً من الأمية الثقافية التي أسهم نظام التعليم في السودان عند إغفال التربية الوجدانية الروحية للموسيقى وأضحت بعيدة المنال .
    أول مقدمه إلينا ونحن في زهو قشرة الانتصار بعد اجتياز الاختبار الأولي ضبطاً للإيقاع مثل القلوب الصغيرة التي كنا نحملها في الصدور. بحاسة سمع كاملة النضوج وفرح مختبئ . دخل هو أول محاضرة ليلقي علينا الدرس ، تقدم هادئاً ولم يلحظه أحد . سار إلى أن وقف أمامنا ونحن منصرفون وسط الضجيج . انتصب صوته الآمر :
    ـ تحية طيبة لكم جميعاً .. ثم نبدأ درسنا الأول .

    توقف الزمان برهة وران الصمت المُطبق ، وبدأ العمر الجميل . تعرفنا عليه كأنا نُدخل أيدينا في نهر لنغرف ماءه الرقراق ، يمر سلسبيلاً بين الأصابع ، حانياً لطيفاً . فنعلم أن الدُنيا مكنوزة بالكثير من العجائب التي يتعين علينا التوقف عندها بُرهة ونحن نسير على أرض ضاحية من قُرى الذكرى ... نُلملم أشتات أنفسنا ونُعيد نقاء
    البراءة والصفاء الذهني لسابق عهده.

    أنحن بالفعل مضبوطين بمحبة الماضي دون سائر أمم الأرض ؟.

    كان ماضينا بالفعل أجمل . وإنها لخسارة كبيرة على المرء إن لم يُسعده الحظ في طفولة عُمره أو شبابه ليجلس على مقعد الدرس أمام الرقيق المُترَف حنيناً : الأستاذ الفنان "علي السقيد" . يخطف بوهج حضوره الباهر شوقنا. تشتد طرقات القلب محبة . يرسم هو اللغة الموسيقية على السبورة ، وبأصابعه على آلة البيانو الكلاسيكية يعزف نغماً لأحد السلالم الموسيقية الصغيرة مفتاحاً للدرس. فتعلم أنك أمام محبة مُترفة ، تحتاج الانتباه وإعمال العقل والعاطفة على سرج سابحٍ في ريح الأفراح .تعلمنا موقع النغمات والموازين الإيقاعية ومكانها من الخطوط الأفقية . تعودنا على موقع سلم "دو" الكبير ، و تمرنا على سماع" دو " الوسطى ، وأماكن النغمات وكيفية مُحاكاتها .أين مكان الحِدة والغلظة في الأصوات، والسلالم كبيرها وصغيرها و"الموازير" وربط النغم بالإيقاع . تعلمنا الكتابة والقراءة الموسيقية وانفتحت بوابة المتعة وترف العلم وبهجة الألحان تُرقق الوجدان وتمحو دهراً من الغلظة . بهياً كان حضوره ، تأخذنا الأشواق إليه وإلى الدرس كل مساء ، نصعد عتبات السلم درجة حتى نصل الطابق الأخير . السماءُ هنالك أقرب .

    كنا متفاوتي الأعمار منذ أصغرنا سناً وهي طفلة في التاسعة من عمرها ومعها أختيها ، هنَّ كريمات الموسيقار محمد آدم المنصوري .كانت الصغرى على قائمة المبرزين عند التخرج و لا عجب ، فوالدهُنَّ مائدة مُبدعة بطعمٍ آخر ، فكيف لا تتغلغل المشاعر الموسيقية و رياحينها العذبة على الطفولة التي تعيش النعيم رياضاً للسامعين .

    يقول الكثيرون عن مدينة " مدني " نجابتها في خطف بريق أزهار النمو قبل العاصمة ، وتأتي الأخيرة بليل لتُغري بسطوة المدائن أهل " مدني" ، تلبَسهم حُلىً على اليدين وطنافس تُزين الأرائك فتأخذهم لزينتها ويُنسب لها الفضل !.

    من يُعدد معي رواد فن الغناء والموسيقى من أهل" مدني السُني" :

    "إبراهيم الكاشف" ،"رمضان حسن" ،"عوض الجاك " ،"محمد الأمين" ، "أبو عركي البخيت" و " علي السقيد " .. ،وعناقيد آخر من كرز الفن وفاكهته المنثورةتحت غيوم العواطف النبيلة .

    ضيوف نحنُ بين يدي مُعلمنا نستطعم من صحائف الرزق الممدود . مهما نضح إناء الطعام المكتوب من أطيب المآكل والمشارب ، فلن نفي الفنان "علي السقيد "قَدره الذي يَستحِق . لعل المنافي وهجرة الأوطان نزعت القلوب عن شِغافها وإن عَشِقت . سرقته منا سحائب السفر ذات صدفة وانحسر الفرح عنا حتى يعود هو باسقاً هو كما عهدنا .

    زمان ديمقراطية الثمانينات من القرن الماضي كان موعداً حين دار كوكب سعدنا حول نجمه في فلك الكون . لم يكن حينذاك مُطرباً مفتوح القلب على نضار الأغنية والإعلام . بيسر كان هو بيننا : مُعلماً لقواعد الموسيقى الغربية بالفصل المسائي في شعبة الموسيقى بقصر الشباب والأطفال في أم درمان. معه الموسيقار الدكتور محمد عجاج معلماً "للسولفيج "الإيقاعي والغنائي ،وكذلك الأستاذ الكوري " أوشان سونج " يأتينا على فترات مُتباعدة . اقتسمنا جميعاً بهجة العُمر .كنا نيفاً وستين طالباً وطالبة عند مبتدأ العام الدراسي ، وصرنا نيفاً وثلاثين عند التخرج . كان أكثرنا ممن يستعجلون الثمار ، لم يعلموا أن من وراء الصبر يختبئ الفرح . كنتُ حينذاك أكبرهم سناً .

    أيام ناضرات هي بُقع العُمر المضيء .

    تحية لك سيدي ... في الزمان وفي المكان الذي أبعدك عنا . لعلها فُسحة لتكون أنتَ كما نُودُ . مُشرقاً دوماً . نسمة موسيقى أنتَ صاحب أريجها، وغناءٌ أنتَ بلسم أفراحه القادمات .و إن كان للوطن من خيرٍ ينتظر ، فالفأل الطيب مِسك حضورك بيننا .

    لك السلام أينما حللت، واعلم أن على يديك نهضت لنا معرفة باسقة و وعياً أزال الأمية الموسيقية ، واتسعت الغُرف في بيت الثقافة . تجولنا في عالم فسيح الرياض المزهرة ، ما أجمله . ويصدُق الشعر الذي كتبه إدريس جمّاع :

    نمشي على الدرب الطويل ولا يطيب لنا مدى
    إن الحياة بسحرها نغمٌ .. ونحن لها صدى .

    عبد الله الشقليني
    14/02/2008 م


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2018, 07:52 PM




للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أستاذي الفنان علي السقيد:لك مكانٌ فسيح في (Re: عبدالله الشقليني)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de