أبعِدوا من السينما !! بقلم زهير السراج

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 02:31 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-01-2018, 01:52 PM

زهير السراج
<aزهير السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 144

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أبعِدوا من السينما !! بقلم زهير السراج

    12:52 PM January, 25 2018

    سودانيز اون لاين
    زهير السراج -canada
    مكتبتى
    رابط مختصر

    مناظير الاربعاء 24 يناير 2018

    [email protected]



    * كثرت الهضربة والهذيان والشتائم من مسؤولى الحكومة الفاسدة هذه الايام، فأحدهم وهو نائب الرئيس يبدو أنه معجب أيما إعجاب بالحملة الساخرة التى تعرض لها فى المنتديات الاسفيرية ووسائط التواصل الاجتماعى فى الايام الماضية عندما هدد الناس بقطع الرؤوس والايادى بسبب احتجاجهم على قرارات الحكومة الجائرة، فذهب الى (الضعين) أول أمس ليلقى التهمة على التجار بأنهم سبب الغلاء، ويهدد من يحتكر قوت الشعب بأنهم (سيجيبون خبره) ــ أى يقتلونه ــ وليس غريبا عليهم بالطبع أن يقتلوا ويسفكوا الدماء بلا سبب أو ذنب، فلَكَم قتلوا وأوغلوا فى القتل وسفكوا الدماء الغزيرة، ولا يزالون، ولقد اعترف زعيمهم بأنهم قتلوا 10 آلاف (بس) فى دارفور، وليس 300 ألف، كما زعمت دول الاستكبار والفساد والانحلال والضلال !!

    * ولكن الغريبة أنهم لا يريدون الاعتراف بالسرقة والنهب والفساد وانه سبب الأزمة التى تعيشها البلاد، رغم اعترافهم بالقتل وهو الجريمة الابشع، فكل يوم يخرج علينا من ينفى اتهامات الفساد، ويذرف الدموع الحَرَّى "بأنهم شرفاء، السرقة ليست من شيمتهم"، أما القتل فهو هوايتهم المحببة، وهاهى التهديدات بالقتل والبطش وقطع الرؤوس والرقاب، تُبذل على رؤوس الاشهاد كل يوم!!

    * ولقد وصلت بهم العزة بالاثم فى نكران جريمة السرقة، أن زعيمهم المفدى قال متحدياً الذين يتحدثون عن الفساد بأن من لديه الدليل فليبرزه، مع أن الدليل اوضح من الشمس فى رابعة النهار، وهو القصور الضخمة التى امتلكها من كانوا يتغوطون فى العراء، أو دخلوا الخرطوم بشنطة حديد، وصاروا اليوم من كبار الأثرياء فى العالم، لدرجة أن حاكم إحدى الإمارات الخليجية قال لأحدهم ذهب إليه متسولا بأن السودان يعانى من ازمة مالية، ففاجأه الأمير الخليجى متهكما بأن معظم مبانى (مدينة النخيل) أغلى مدينة فى العالم، مملوكة لمسؤولين سودانيين، لدرجة ان الأمارة تدرس اقتراحا برفع العلم السودانى عليها، فكيف يزعم المسؤول السودانى بأن دولته تعانى من أزمة مالية (روح يا شيخ، ويش ها الازمة اللى تقول عليها، والحين كل النخيل صارت سودانية؟)

    * وعلى ذكر الهضربة والهلوسة، فلا بد أن يكون لنا مجال لمساعد الرئيس (ابراهيم بن محمود آل سلطان) الذى ارجع الضائقة الاقتصادية فى البلاد الى تمسك الخرطوم براية (لا إله إلا الله) وقال فى فعالية بالخرطوم بأن (الاستهداف سيتواصل ما دامت البلاد متمسكة بعقيدتها ودينها) .. يعنى بالعربى الفصيح كده، "إنو عشان انحنا ناس مؤمنين ومتمسكين بدينا، فى دول ما عاجبها الكلام ده، عشان كده بتحاربنا ومضيِّقة علينا، وبتحاربنا اقتصاديا ومعيشانا فى ازمة" .. بالله عليكم تأملوا الى أية درجة وصل الاسفاف والاستخفاف بالعقول .. يا أخى إبراهيم، ما الامريكان لمن رفعوا العقوبات قلتوا خلاص البلد حتعيش فى نعيم، وهيصتوا ورقصتوا، هسة الحصل شنو، مالكم بتهضربوا، خلاص مدام رفع العقوبات ما نافع، كلموا الأمريكان يرجعوها تانى ولا تزعلوا نفسكم، بايظة بايظة !!


    * الغريب فى الأمر أن بعض المسؤولين يخرجون علينا من حين لآخر، ويتهموننا بأن عدم تمسكنا بالدين وابتعادنا عن الصراط المستقيم هو سبب الأزمة والغلاء والضيق، ولقد نصحنا احدهم وهو أمين الحركة الاسلامية الشيخ الزبير بن محمد بن حسن (رضى الله عنه) فى حديث مشهور، بالاستعانة بكثرة الاستغفار لتجاوز الأزمة الطاحنة التى تعيشها البلاد ...فأى الحالتين هى سبب الغلاء والجوع والضيق يا أهل الدين والايمان .. تمسكنا بالدين وكلمة (لا اله الا الله)، أم الابتعاد عن الصراط المستقيم وعدم الاستغفار؟!

    * يا سيدنا ابراهيم ويا مولانا الزبير، ويا كل آل كيزان، أنتم شرفاء لا تسرقون ولا تنهبون، ولا تأكلون المال الحرام، وليس هنالك أشرف منكم، بس عليكم الله، خلوا الدين ده بعيد، جننتوهوا جن!!

    * اختم بالنكتة الشهيرة، أن احد الأزواج ضبط زوجته فى أحضان رجل فقال لها معنفا، "والله ما فاضل ليك إلا تمشى السينما"، إنتو بس ابعدوا من السينما وخليكم فى قطع الرقاب!!


    الغريب فى الأمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de