منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 15-12-2017, 02:40 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أباطيل الباطل يكشف حقيقة الحقائق عرض كتاب بقلم علي الكاش مفكر وكاتب عراقي

30-07-2016, 06:43 AM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1249

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أباطيل الباطل يكشف حقيقة الحقائق عرض كتاب بقلم علي الكاش مفكر وكاتب عراقي

    07:43 AM July, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر







    التخصص واحد من اهم معالم الخبرة والمهارة في كل جوانب العلوم والمعارف، فهو القاسم المشترك بين العلم والأدب والفنون، والتخصص له قواهد لعل من أبرزها المعرفة الكلية بتفاصيل العمل الذي يتخصص به الفرد، أي المعرفة التامة بجميع مدخلات ومخرجات التخصص، والقدرة على التحليل والإستنتاج والخروج بنتائج تتوافق مع الحقائق العلمية لتكون مقبولة، ويمكن أن ترفد عيون المعارف برؤية جديدة ونافعة. لذلك عندما تحصل حادثة ما، فأن وسائل الإعلام تهرع فورا لذوي الخبرة والتخصص لرفد المواطن بمعلومات وافية وكافية عن طبيعة الحدث وتحليله ومعرفة أسبابة ونتائجه. وهناك الكثير من الأمثال العراقية التي نرددها في حياتنا اليومية التي تصب في هذا الإتجاه مثلا" انطي الخبز لخبازته" و"موكل من سخم يده كال آني حداد"، وغيرها.

    من الكتب الجديدة التي أصدرتها (دار نشر أي ـ كتب) والتي يترأسها واحد من المع الكتاب العرب والعراقيين الأستاذ (علي الصراف) تم نشر كتاب (أباطيل الباطل) للأستاذ الكبير صافي الياسري، وقد تزامن صدور هذا الكتاب الضخم مع التجمع السنوي الناجح للمقامة للمقاومة الإيرانية في باريس الذي تنظمة سنويا منظمة مجاهدي خلق، وترعاه سيدة الجهاد في العالم الرئيس المنتخبة في المنفى (مريم رجوي).

    من المؤكد أن هناك العديد من الكتب التي تناولت المسيرة الجهادية للمنظمة، لكن ليس كل الكتابات يمكن أن تحيط بكل جوانب المنطمة وتكشفها للقاريء الفاضل، إنها مهمة ليست مستحيلة، ولكنها صعبة للغاية وتحتاج الى الكثير من الإطلاع والجهد والمتابعة والقدرة على التحليل والإستنباط. كما أن الصعوبة تكمن في عدة أسباب لعل من أهمها المسيرة التأريخة الطويلة للمنظمة والتي تمتد جذورها الى عقود بعيدة، وجسامة الإنجازات التي حققتها سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي، علاوة على تطورها الأيدلوجي وإنتقالها من الكفاح المسلح الى النضال السلمي، والنجاحات المثيرة التي حققتها من خلال المؤتمرات السنوية لها في باريس من جهة، علاوة على متابعة الرئيسة (مريم رجوي) الأحداث الجارية في دول العالم من جهة أخرى، وتحليل الكثير منها وفق رؤية علمية وواقعية، وإتخاذ موقف عقلاني ينم عن دراية تامة بالشؤون الدولية، وعلى العكس تماما من مواقف نظام الملالي المتهرئة والتي تعبر عن عنجهية فارغة، وحماقات فارهة.

    يضاف الى ذلك الشطر الجهادي المنفصل حاليا عن المنظمة والمتمثل باللاجئين الإيرانيين في معسكري أشرف وليبرتي، الذين يمثلون الصفحة البراقة من جهاد المنظمة على الرغم من المكائد والدسائس التي تُحاك من قبل الحكومة العراقية بالتعاون مع الحرس الثوري الإيراني والتي دفع الأبرياء من اللاجئين ثمنا باهضا أزائها، مع انهم مشمولين بالحماية الدولية وفقا لإتفاقيات جنيف. لكن الصمود والمجابهة السلمية للاجئين كانا مثار إعجاب العالم في الوقت الذي كان في فيه موقف الحكومة العراقية وحليفها الحرس الثوري الإيراني مثار إشمئزاز الرأي العام العالمي. لكن هذه التضحيات لا تشكل مفاجأة، فشجرة الحرية تُسقى بدماء المناضلين، صحيح هم لا يأكلوا من ثمارها لكن الأجيال القادمة سيأكلون منها ويترحمون على السلف الصالح.

    عندما يكتب الأستاذ صافي الياسري عن مسيرة المنظمة فهو ليس كغيره، لأنه الأكثر دراية وإطلاعا بمجريات الأمور، بل يمكن القول إنه إبن المنظمة البار، الذي إستمر فترة طويلة يدافع عنها في كل المحافل من جهة، ويفضح نظام الملالي القمعي القابع في إيران من جهة أخرى. إنه ينقل إلينا ما يدور داخل إيران وخارجها من أحداث ويحللها بواقعية تامة. لذلك لا نزايد عندما نطلق عليه لقب علامة في الشأن الإيراني، ولا يمكن لباحث أن يتناول القضية الإيرانية او على أقل تقدير منظمة مجاهدي خلق دون الرجوع الى كتاباته الكثيفة والمتواصلة في هذا الشأن.

    الكتاب ضخم في حجمه وفي محتواه، فهو حصيلة عمل وجهد كبيرين لعدة سنوات، وفيه كم هائل من الوثائق والأدلة التي تكشف حقيقة النظام الإيراني، لذا ظهر بهذه الأبهة والفخامة.

    يتألف الكتاب من تسعة فصول تتشعب لعدة أبواب مع خاتمة تتضمن خلاصة رؤية الكاتب:

    يتناول الفصل الأول الصفحات المظلمة من جرائم النظام الإيراني في عهد الخميني سواء تلك الجرائم ضد شعبه أو بقية شعوب العالم. ويتناول هذا الفصل القاعدة التشريعية الإستبدادية التي تأسس عليها النظام ومكنته من مسك السلطة بقبضة حديدية. سواء ما ورد في الدستور أو القوانين والأنظمة والفتاوي التي أصدرها الخميني والتي ساعدته في فرض النظام الدكتاتوري على البلاد وقمع شعبه.

    يتضمن الفصل الثاني أباطيل وأكاذيب وفبركات نظام الملالي تجاه منظمة مجاهدي خلق، وقد كَشفت زيفها وبطلانها الصفحات البيضاء الناصعة من مسيرة المنظمة، مع ان هذه الأباطيل لها بداية لكن ما تزال سارية المفعول ولا نهاية لها اللهم إلا بنهاية النظام الدموي.

    يتناول الفصل الثالث مسألة عوائل مجاهدي المنظمة داخل ايران التي يستخدمها كورقة ضغط لإبتزاز المجاهدين في داخل ايران وخارجها، وعلى وجه الخصوص اللاجئين الايرانيين في العراق في محاولة بائسة ويائسة للتأثير على معنويانهم الصلبة. وهي ورقة صفراء متهرئة تتعارض من القوانين الدولية وصكوك حقوق الإنسان، علاوة على التشريعات السماوية.

    أما الفصل الرابع من الكتاب فإنه يسلط الضوء على جرائم النظام الايراني وعملائه ضد المجاهدين وهي في حقيقة الأمر سلسلة من الجرائم الدموية البشعة بدأت مع سرقة الخميني للثورة الإيرانية من أصحابها الأصليين، والتنكر لهم، من ثم التنكيل بهم، وهي جرائم ما تزال مستمرة لحد الوقت الحاضر. علاوة على جرائم النظام في العراق وبقية دول العالم والتي لا تُخفى على أحد.

    يكمل الفصل الخامس الفصل السابق من حيث تناول المكائد والدسائس التي دأب النظام الإيراني على انتهاجها أزاء مجاهدي خلق، وهي جرائم تعبر عن ضحالة النظام وفقر ايدلوجيته، وإفتقاره للمواجهة الفكرية في التعامل مع قوى المعارضة الايرانية. وقد أفتضح أمر هذه المكائد للرأي العام العالمي، ففقد النظام مصداقيته داخل وخارج ايران، ولم يَعُد يُعتد بتصريحاته وبياناته الكاذبة. ويكشف الكاتب للرأي العام دسائس النظام التي لا تقل دموية عن عمليات الإغتيال وتصفية المعارضين بصورة بشعة، ومن بينها محاولة إضفاء صفة الإرهاب على المنظمة، مع ان النظام نفسه إرهابي، ومصدر لتغذية الإرهاب في المنطقة والعالم.

    يضع الفصل السادس ملف المجاهدين واللاجئين الايرانيين تحت مجهر حقوق الإنسان، وقد تمخضت جهود المنظمة ومؤيديها عن تبني الأمم المتحدة قضية مجاهدي خلق، فأصدرت (63) قرارا يدين انتهاكات نظام الملالي لحقوق الإنسان الإيراني، وكان للمنظمة قيادة وأعضاءا الحصة الأكبر من هذه الإنتهاكات الجسيمة.

    يناقش الفصل السابع مسألة في غاية الخطورة تتمثل مسألة التطرف وطائفية النظام الحاكم في إيران إضافة الى تبنيه الحركات والميليشيات الإرهابية، فهو من يستقطب عناصرها ويدربهم ويمولهم ويسلحهم ويوزع عليهم النشاطات الإرهابية تحت مظلة تصدير الثورة البائسة لدول العالم، بعد أن فشلت فشلا ذريعا في إيران.

    الفصل الثامن مكمل لبقية الفصول فهو يكشف زيف الشعارات التي يتشدق بها النظام والتي صارت موضع سخرية وتهكم العالم. ربما انطلت الاعيبه وحيلة مع بداية الثورة الايرانية على البعض من الواهمين والحالمين، لكن سرعان ما أنكشفت حقيقته، وصار هناك جبل من الأكاذيب لا يمكن إخفائه عن الأنظار.

    الفصل الأخير هو فصل الخطاب، لأنه يكشف الحقيقة التي تشرق كالشمس في رابعة النهار من خلال إحتوائه على كم هائل من الوثائق الرسمية التي تدين النظام وتفضحه وتثبت عليه صفة الإجرام والإرهاب والقمع والإستبداد وإنتهاك القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وصكوك حقوق الإنسان، بل والدستور الإيراني نفسه.

    إنها رحلة ممتعة بقدرما فيها من صعوبات مآسي وآلام، لكنها دليل ومرشد الفرد إلى الحقيقة، الحقيقة التي يصعب الحصول عليها الا من العارفين بما يحدث وراء الأبواب.



    علي الكاش

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 29 يوليو 2016


    اخبار و بيانات

  • وزارة الصحة: محلات الكوافير وصالونات الحلاقة تزيد الإصابة بالتهاب الكبد
  • (أفريكوم): جنوب السودان منطقة ارتكاز عسكري (غير معلنة)
  • قالت إنها لم ترفض التوقيع قوى نداء السودان تلتقي أمبيكي الأسبوع الثاني من أغسطس
  • لام أكول: سلفا كير قضى على اتفاق السلام
  • البشير:السلام مبدا لنا ونسعى لتحقيقه في السودان وافريقيا وكل العالم عبر الحوار كمنهج اخلاقي وسلوك ا
  • منها جنسيته البريطانية وحصانته الدستورية إشراقة محمود: صعوبات تحول دون مثول الدقير أمام القضاء
  • بأكبر مشاركة نسائية سودانية إختتام المؤتمر الدولي الثالث للهجرة بلندن (2 من 2)
  • تقرير شبكة الصحفيين السودانيين
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 يوليو 2016 للفنان ود ابو بعنوان دستورية وقانونية...!!
  • التعليم العالي تقر بصعوبة السيطرة على هجرة أساتذة الجامعات
  • بأكبر مشاركة نسائية سودانية إختتام المؤتمر الدولي الثالث للهجرة بلندن
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 يوليو 2016 للفنان عمر دفع الله عن قميص ميسى


اراء و مقالات

  • المجتمع الدولي يبحث عن صيغة لفرض تصدير السلاح الي جنوب السودان بقلم محمد فضل علي.. كندا
  • لماذا تأزمت الاوضاع بين ابناء النوبة وياسر عرمان ؟ بقلم محمود جودات
  • آخر نكتة (قميص ميسي والرئيس السوداني)!!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • رسالة للمطرب الكبير الأستاذ السني الضوي للشاعر حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • نتنياهو إلى صعود والسلطة إلى هبوط بقلم معتصم حمادة
  • بمنهي الهدوء .. لماذا يجب علينا ان ننتخب فتح .. ؟؟؟؟ بقلم سري القدوة
  • وزير الكهرباء معتز موسى :صلف وسخف!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • شخصيات تاريخية (٤) الشيخ فضل المولى ود رخا شيخ كبابيش دنقلا بقلم عبدالرحيم محمد صالح*
  • لقاء الاجهاض والاسفنة - تعليق سياسى واقتراح باقامة مجلس الانقاذ الوطنى القبطى
  • لماذا هاج وثار المهدي وأصبح طاحونة هواء لا تتوقف إذا كان موقفه سليماً؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • عاصم الطيّب .. موسيقار استثنائي وغير تقليدي بقلم ابراهيم سليمان
  • واذا اهل دارفور سئلوا باي ذنب قتلوا الحلقة (9)بقلم ابراهيم محمد اسحق
  • الاتحاد الاٌوروبى والسيادة البريطانية .. قلبُ السياسة وطي الصحائف (2-3) بقلم نجم الدين موسى عبد ال

    المنبر العام

  • اعلامي سعودي يقتل زوجته الثلاثينية طعنًا
  • عمر البشير بتاع فنيلتك ههههه(نكتة)
  • لا مرحبا بهم.....في المؤتمر السادس......
  • خوف الجلابة من كلمة قال الله تعالى للشيخ يوسف ابكر بغرب السودان
  • عــــــاجل: بيان رقم (2) ..
  • الانحناءة للحزب..ورسالة حب وحوار ...للرفاق
  • ما هي أوضاع الأقباط في مصر بعد حكم السيسي؟؟
  • صورة!
  • من مستنقع الذباب والاوساخ تكوين لجنة لاستقبال البشير
  • ميسى كـــوز منظم ...وثائق فيديـــــو و(صــــــــــــــــــــور)
  • ما بين عبد الخالق محجوب وامير العود حسن عطية
  • تونس السجن عاما لكل من يضايق امرأة!
  • المحاكم السعودية تسمح لـ200 سيدة بالسفر دون موافقة أولياء أمورهن.. وهذه أهم الشروط
  • الظواهري لواشنطن: أوصيكم بالجولاني خيراً
  • السودان Land Of Bubbles
  • يا سلام يا جماعة علي سودنة العلوم في جامعاتنا
  • الشيوعيون،الديمغراطيون،الجمهوريون،المتأسلمون،وأمثالهم:توبوا قبل أن تُستتابوا
  • يا هؤلاء: لن يحكم المستعربون شمال السودان مرة أخرى ولكن الإسلام نعم!
  • الهجوم على حلــــــة الشيوعييـــــــــــــــــــــــن(صور)
  • حقيقة قميص ميسي الذي أُهدي للرئيس البشير
  • البت العسل دي ما عرفتها! (توجد صورة ونكتة)
  • مايختص ب بوست سبحان الله ماركسيين آخر زمن (صور)

    Latest News

  • Khartoum MPs Call for Issuance of ID for Refugees from South Sudan State
  • No radioactive substances at Merowe Dam: Sudan Justice Committee
  • Sudan Welcomes African Dignity Initiative
  • Sudanese Pound continues slide against US Dollar
  • Ghandour: Sudan is not Objected to Membership of South Sudan State in Arab League as Observer
  • US envoy for Sudan begins visit to Darfur
  • Sudan, ILO Discuss Number of Projects
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de