«مِن غير ميعاد»..! بقلم عبد الله الشيخ

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 01:43 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-06-2017, 05:57 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 13-10-2014
مجموع المشاركات: 236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


«مِن غير ميعاد»..! بقلم عبد الله الشيخ

    06:57 PM June, 02 2017

    سودانيز اون لاين
    عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    من شدة الحر لا أذكر، أن شهر رمضان جاءنا في الشتاء، كلما ساحت الرمال تحت الهجير، (يِنْكرب) الناس ويتعلقون أكثر بالشهر الفضيل، أو هكذا يقولون. رمضان في الحِلة رمضاناً حار، ما بيقدر عليهو زولاً مَرخْرَخْ. ليس لدينا خريف أو ربيع، ولا نعرف إلا هذه القلاية في الصيف والزمهرير في الشتاء.
    من السخانة والسموم، تصدق يا مؤمن الغالي، من شَرّقة الشمس تقوم ريقك ناشف. من الشَّرْقة تاني نوم مافي، لا خصوصيات في هذا المكان، ولا حياة لك إلا داخل الطائفة، أي واحد من ناس الحِلة قريبك، وممكن يصحيك ويحتج عليك كمان “النايم ليها شنو”؟
    صِحيت ما صِحيت، راسك عديل تنزل عشان تشوف محل سِقايتك، تشوف بهايمك وبقيراتك وتِميراتك، وتجيب معاك ما تيسر من خدار مزروع، بامية أوخدرة أو كداد أو رِجلة، أو جرجير، أو ما شابه، وتسأل عن الحِراته وعن موية المشروع، يدوك ليها متين، وتعود قبل منتصف النهار، تشوف ليك محلاً بارد، أو تنجبد هناك في راكوبة أو تحت ضل شجرة.
    لا يمكنك التغيُّب عن أي مناسبة تقع في الحِلة أو في الحلال المجاورة: عرس أو مأتم، طهورأو مولود جديد، أو زول جاء من سفر، أو “مرا كُراعا مفكوكة”، أو واحد قلع ليهو ضُرُسْ!
    أول ما تسمع حاجة زي دي، أحسن تتوكل وتمشي، المشوار بدل ما يكون فى كرعينك، يكون في “وَشِيك”.
    لا تتوقع أن تغفل عيونهم الراصدة عن غيابك، أحسن تقوم بي عطشك، تمشي تظهر قدام الناس: تبارِكْ، تَكفِّر، أو تشيل الفاتحة، أو تتحمد السلامة.. بعد داك كل شيء ممكن، أكان لقيت فرصة قراية في كتاب أو جريدة، أو سمعت نشرة أخبار.
    عصراً بدري، تبقى مارق، تاني لازم تنزل، تسقي البهايم. ترمي ليهن البرسيم والورتاب وتعدل المايل، وتقع البحر تَبرِّدْ جوفك في موية النيل، وتشيل ماعون اللبن تحلِب البهايم، وقبل المغيرِّب ترجع البيت، تدخل في عراقي وسروال، تتوضأ وتشيل الصينية تمشي محل شراب الموية، هناك تسمع: أسكتوا يا بُطان، خلونا نسمع الآذان.
    اختفت “كواري الطلس” القديمة التي كُتب عليها (رمضان كريم) ويكاد أن يُستبدل الزير بحافظة ماء مثلج.. بروش السعف حلت محلها مفارش البلاستيك، أشياء كثيرة تغيرت، إلا البليلة.
    تبدأ بالتمر وموية البليلة، وتسمع النشرة المحلية وهي حكاوي سنوية لا يحيد عنها أحد، عن رمضان:- قالوا السنة دي رمضان ناااار حمراء.. ويقول آخر: رمضان يا حليلو، باقيلو يومين ويمشي. ثم تتداخل أخبار الزراعة مع الغلاء الفاحش، مع أخبار الإسهالات المائية، وتوتر العلاقات الثنائية.. في الظلام تَلَمْلِّم العِدة. قعدت ما قعدت، تمرق تاني للصلاة وتغشى الدكان تجيب الناقص، وتجي تكابس باقي الحلو مر، وبعد داك تشوف أخبار داعِش أو تريِّح بالك وتشوف محل الكوتشينة... بهذا تتأكد إنو فاتتك ضحكات السر قدور، وجرأة شكر الله وملاذ، في تشليع أُغنيات محمد وردي.. وبسيطة.. إذا كان النّاس ديل شوّهوا الإسلام زاتو، ما يشوِّهو “مِن غير ميعاد”..؟
    assayha


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 02 يونيو 2017

    اخبار و بيانات

  • البشير يتسلم رسالة من دبي تتعلق بإحلال السلام في البلاد
  • إدخال مؤسسات القطاع الخاص في التأمين الصحي
  • شملت 11 ولاية بالبلاد الصحة: (13,659) إصابة بالإسهالات المائية منها (292) حالة وفاة
  • الشروع في وضع خطط لرفع العقوبات الأمريكية
  • سلفا كير يتعهد بتعميق التعاون مع إسرائيل
  • وطني الخرطوم يطلق مشروعين لنشر ثقافة العمل الصالح
  • الشرطة تخلي مقر اتحاد الكرة وتسلمه لمجموعة الإصلاح


اراء و مقالات

  • المفوضية القومية لحقوق الإنسان : بلاغ للشعب السودانى ! بقلم فيصل الباقر
  • رسالةُ استغاثةٍ غزاوية إلى كنانةِ العربِ مصر بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • نداء موسى هلال. بقلم الطيب الزين
  • تعرف_على_السودان بقلم نور الدين عثمان

    المنبر العام

  • أضحك مع وزارة صحتنا
  • ► يا تراجى يا ◄
  • مصر توقف إعلان تلفزيوني يظهر تلوث مياه النيل
  • نحن لا نستحق السودان
  • استهداف الأقباط بين داعش والإخوان المسلمين.. عماد الدين حسين
  • مستقبل التعليم في ظل ثورة المعلومات
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de