(230) مليون دولار من أموال الدواء مع شقيق الرئيس! بقلم عثمان محمد حسن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 12:36 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-11-2016, 04:32 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(230) مليون دولار من أموال الدواء مع شقيق الرئيس! بقلم عثمان محمد حسن

    03:32 PM November, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    يقال أن دعم الدواء يحتاج إلى مبلغ يتراوح بين 300 – 400 مليون دولار..
    من جريدة حريات الاليكترونية أقتطف:-

    " كشف مصدر موثوق لـ (حريات) تورط أسرة عمر البشير ، وبعض أقربائه ، في
    الاستيلاء على مبلغ (230) مليون دولار من بنك السودان المركزي من الأموال
    المخصصة لدعم شراء الأدوية..." إنتهى الاقتطاف..

    ماذا فعلت إخوتك بمرضى و جوعى السودان يا البشير..؟!

    الجوع يعبث بالبطون في البيوت.. و الناس تموت لانعدام الدواء.. و أسرتك
    تستولي على مبلغ 230 مليون دولار مخصصة للدواء.. و تصرفه في غير مصرفه..
    و لا يهمها آلام المرضى و نواح النائحات على فقيد..!

    سيدي الرئيس، برهنتُ لك في مقال سابق أن الأموال تنهال عليك و على أشقائك
    من كل اتجاه.. و أن كل مستثمر أراد انشاء شركة، لا بد من أن يضم أحد
    إخوتك عضواً في مجلس إدارتها كي يتم تسريع أعمالها مع الجهات ذات الصلة..
    و أن كل عطاء كبير لا يمر دون أن يشارك فيه أحد أشقائك.. و أكدت لك أنك
    مكنت نفسك و مكنت أسرتك تمكيناً حقيقياً في الدنيا.. و قلت لك أنكم سوف
    تواجهون في الآخرة مشكلة عويصة مع الله، سيدي الرئيس..

    و ها هو مصدر موثوق يكشف لصحيفة (حريات) الاليكترونية قبل يومين أن شقيقك
    متورط مع المتورطين في جريمة تسببت في انعدام الأمصال و بعض الأدوية
    المنقذة للحياة من الصيدليات ، و المصيبة أن أخيك من غير المستحقين
    للحصول على التمويل المصرفي الذي يُتاح لمستوردي الأدوية كونه بلا رخصة
    تخول له الحصول على امتياز استيراد الدواء بالدولار المدعوم.. و مع ذلك
    تحصل على ملايين الدولارات المدعومة و يا ليته استغل المال في ما خُصص
    لأجله.. و لكن....

    سيدي الرئيس، " إن الانسان خلق هلوعاً، إذا مسه الخير منوعاً...." و
    أسرتك غنية لحد الفحش.. و الدولار يتكدس في خزائن بيوتكم.. و الجنيه
    يتسلل في خفة من جيوبنا.. و يرتفع دولاركم أمام جنيهنا في السوق (
    الأسود) دون أن تكبحوا جماحه لأن السوق الأسود سوقكم أنتم..

    لقد مس الخير أسرتك، يا سيادة الرئيس، فمنعت الناس الحبة.. و على مرآى
    منك يغتني اخوتك و يزدادون غنىً دون أن تسألهم من أين أتوا بمال قارون و
    هم أبناء مزارع فقير ( كما قلت عن نفسك في لقاء تلفزيوني).. و لا فاصل
    بين عاطفتك الوطنية و عاطفتك الأسرية.. إنك تدمج الوطن في الأسرة.. و
    أصبح الاثنان جسداً واحداً.. و الشعب خارج ذلك الجسد في دفتر حساباتك..

    كانت الصحف تحدثت، قبل فترة، عن أموال خصصها البنك المصرفي لدعم الدواء،
    و أن الأموال المخصصة لشراء الأدوية تضل طريقها بفعل فاعلين لتصب في جيوب
    تجار يوجهونها لاستيراد سلع لا علاقة لها بصحة الانسان.. و أن هناك مافيا
    تلعب في سوق الدواء بمهارة.. و مافيا أخرى تلعب في سوق الدولار.. و أؤكد
    لك، سيدي الرئيس، أن الاثنين من المافيا يشتركان شراكة تعبر الأسواق من
    باب ( التمكين) و التكويش في المؤتمر الوطني.. و أن عدداً من أفراد أسرتك
    مشاركون في كل مافيا في السوق..

    كم مريض يا ترى زادت مافيا الدواء من وطأة المرض عليه بسبب عدم استيراد
    الدواء المخصص الحاص بمرضه.. و كم مريض قتلته المافيا، قتلاً غير مباشر،
    و كم جنين أجهضته المافيا بمشاركة أشقائك..؟

    و كم، يا ترى، كسبت مافيا الدواء من مال جراء تفاقم آلام المرضى.. و
    القتل غير المباشر و الإجهاضات؟ و رغم كل هذه الجرائم الثابتة، سوف يتم
    اجراء عمليات تسوية لإعادة المال إلى المصرف المركزي و يحلل التسوية
    علماؤكم، علماء السلطان.. و يتم تقديم (9) من موظفي البنك المركزي و مدير
    بنك سابق كباش فداء في محاكمة غير ذات موضوع..

    و تقول جريدة حريات:- "... وقال المصدر : إن الأشخاص الذين قصدهم الوزير
    في حديثه أمام المجلس ، ولم يسمهم ، هم عبد الله البشير شقيق المشير عمر
    البشير وبعض أنسبائه وأقاربه مستغلين الحصانة التي يوفرها لهم عمر
    البشير...... وقال المصدر تعليقاً على حديث عوض الحسن النور ، وزير العدل
    أمام المجلس الوطني أمس ، أن الوزير لم يقل الحقيقة كاملة ، وأنه حاكم
    المُسهلين والوسطاء ولم يحاكم الفاسدين الحقيقيين... وكشف المصدر عن تورط
    بعض كبار الموظفين بالمسجل التجاري والمجلس القومي للأدوية والسموم في
    تسهيل عملية استيلاء أسرة عمر البشير على الأموال المخصصة للأدوية ، لم
    يشر إليهم الوزير في مرافعته أمام المجلس..." إنتهى الاقتطاف..

    فساد... فساد... فساد... فساد... في جميع مؤسسات الدولة.. فساد في قمة
    المؤتمر الوطني و قاعدته!

    الشعب في حالة صدمة!

    ماذا فعلتَ بالسودان يا البشير..؟! و بماذا ترد، إن سئلت عن ما فعلت
    بالسودان و بشعبه حتى تغيرت ملامح أيامه و تكدرت ساحات الفرح فيه و أصبح
    مسخاً مثيراً للسخرية لا الشفقة؟ و ما دافعك من وراء فعلتك بالسودان ما
    فعلت به يا البشير؟ لماذا قيدت خطاه عن السير في ركب الحضارة و الحريات و
    حقوق الانسان في السكن و المأكل و المشرب و العلاج؟

    لا حول و لا قوة إلا بالله! ماذا حصل؟!

    ماذا تقول للمريض السبعيني الذي وجه إليك رسالة الفاقة و المرض.. و أنت
    سبعيني مثله لكن بحوزتك مال قارون و علاجك على حساب الدولة و المريض
    السبعيني لا يملك شروى نقير..؟ ماذا تقول يوم تُسأل أمام الله عن ما قدمت
    للموت بالقنابل و المشانق و من عدم تقديم الطعام للجوعى و الدواء
    للمرضى؟

    سيدي الرئيس، أنت من تصديت بالدبابات و الكلاشينكوف لقيادتنا.. و كل يوم
    بائس يليه آخر أشد بؤساً على المواطنين.. و أيامكم في السلطة تأتيكم بكل
    جديد من نعيم الدنيا طوال 27 عاماً و نصف العام.. و لا تزال أيامكم تتمدد
    و جوركم يجتاح العباد و يقلص أراضي البلاد ؟ أحلتنا إلى أيتام حول
    مائدتكم أنت و أسرتك و طغمة اللئام المتخمين حولك من لدن د. حاج آدم إلى
    د. أحمد بلال عثمان و باقي العقد الذي يزدرد ما طاب من الطعام في صحة و
    عافية و يمنع عنا الغذاء و الدواء و يمنع عنا حتى الأمل في حياة حرة و
    كريمة..

    السودان عمل ليك شنو يا البشير تمرمط فيهو كده ياخي..؟ السودان ده قبلك
    كان ( حتى الطير يجيهو جعان من أطراف تقيهو شبع!).؟

    و جئتم تحكمونه من فوق الدبابة. و تزعمون أنكم لا تعينون سوى ( القوي
    الأمين).. لكن فاق الأقوياءُ الأمناءُ من زمرتكم لصوصَ الحارات في سرقة
    ضعاف المواطنين! و مع ذلك، لن يمثل المجرمون أمام القضاء للمحاكمة.. و قد
    انتهت القضية بانتهاء جلسة البرلمان، كما قالت جريدة حريات.. و لا عزاء
    لشعب السودان في العدالة..

    صدقني سيدي الرئيس، إن أيامكم ( قربت).. و لك أن تسمعها مني أنا ابن
    دفعتك:- انج بجلدك.. تنازل عن الكرسي!


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان صحفي مواصلة انتهاكات حقوق الانسان ضد نشطاء المجتمع المدني
  • العدل والمساواة .. ندين جرائم المليشيات من الجوغانة الي القطينة
  • استنكار وسط مواطني الجنينة على الزيادة المفاجئ في أسعار الأدوية
  • هروب متهمين في قضية شركات الأدوية «الوهمية»
  • أمريكا: عبد الواحد محمد نور معوق لإحلال السلام في السودان
  • إنهاء أزمة 347 سودانياً عالقين بـ أبو سمبل المصرية
  • كاركاتير اليوم الموافق 23 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن فقراء السودان


اراء و مقالات

  • قبل عودة الصادق المهدي..! بقلم عثمان ميرغني
  • عبقريتنا بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عصيان مدني !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هل نال السودان استقلاله وفاءً لوعد بريطاني في الحرب العالمية الثانية؟! بقلم الطيب مصطفى
  • تهنئة الواثق كمير , والعساسق بقلم بدوى تاجو
  • ما بين ترامب وهتلر أنا وأمريكا كوم والعالم كوم بقلم بدرالدين حسن علي
  • حتى لا يطير الدُخان .. !! - بقلم هيثم الفضل
  • رسالة الى المك محمد رحال أندو..مك قبيلة كادوقلى بقلم نور تاور
  • الحافز الدولاري وتوم اند جيري(الغضب الساطع3) بقلم د.حافظ قاسم
  • نتنياهو الأكثر كذباً والأطول حكماً بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • هذه هي الأحياء بولاية الخرطوم التي سوف تخرج عن بكرة ابيها اولاً الى الشارع (صورة)
  • تذاكر سفر
  • مقالة لمتخصص تؤكد ما ذكرته عن دور المغتربين فى الافلاس بالنظام
  • الدولار بعد كدا مفروض نَعرِّس ليهو- مقال لاحمد دندش
  • تبلغ (18) ملياراً و 298 مليون جنيه عائدات الحكومة من زيادة الأسعار… كيف سيتم توظيفها؟
  • قصة الراكب على المقعد الخلفي ................................ (8)
  • قصيدة جديدة لابراهيم الكرسني : الرقاص والجوع
  • اللهُمّ أحفظهُم بما تحفظ بِهِ عبادك الصالِحيّن ...
  • امبدة تنفجر غضباً
  • أسرة عمر البشير تستولي على (230) مليون دولار من أموال الدواء !
  • تهريب اموال الكيزان ادي الي ارتفاع الدولار بالامس
  • الخرطوم تغلي : شوفو طلاب الاساس وهم بنظموا نفسهم في مواجهة قوات الامن(صور + فيديو)
  • تعويم الاسعار
  • طلائع عسكرية مصرية في سوريا
  • فضيحة: البنات الصغار طلعوا الشارع والرجال مدسيين في البيوت (صورة)
  • صور الانتفاضة
  • رئيس تحرير "الشرق الأوسط" يستقيل بعد أيام من تقرير أثار جدلا
  • مظاهرة الاساس الهادرة شوفو قوات الامن وهي بتعتقل طالب اساس وتواجه(صور+فيديو)
  • "الصحفيين" تجنح للتهدئة وترد على السيسي: لم نقتل
  • مجموعة دال هل تنضم العصيان المدني؟؟؟
  • أعلان حالة الاستعداد في كل قوي الامن والقطاعات العسكرية العاملة
  • البحرين الأولي عربياً في تقنية الإتصالات ،سوريا بدمارها تتفوق علي السودان
  • ثورة الكنداكات فى السودان ... ماذا يعنى ان يتفرج الرجال ؟؟؟
  • ما الذي يحدث الان ؟؟؟؟؟؟
  • ثورة بنات مدارس بحري تهز عرش الكيزان
  • أسعار جديدة مرعبة للدولار والريال
  • السوق الموازي يتحدى بنك السودان..الدولار يرتفع الى 20 جنيها
  • السوق الموازي يتحدى بنك السودان..الدولار يرتفع الى 20 جنيها
  • تفاصيل عن “مأساة الدواء” ولغز ال 230 مليون دولار المنهوبة
  • بنهاية البرنامج الخماسي ستبلغ عائدات الاستثمار الاجنبي 86 مليار دولار....
  • اسقاط نظام مافيا الكيزان فرض عين علي كل سوداني شريف
  • قيادات الكيزان يكدسون العملة الحرة في بيوتهم استعداداً لخروج مفاجئ
  • فيديو مظاهرات ثانويات بحري اليوم
  • دي عملية تعملوها يا مناضلو الأسافير "يخسي عليكم"
  • الصادق المهدي وكلام بنفس حار عن سياسات الحكومة ومؤهلات مبارك الفاضل المهدي السياسية
  • بوست المأسي ...
  • معقولة لكن يا النذير حجازي اخونا يآخ ؛)
  • ما يختص ب جرقايس النظام (صور)
  • جهاز الامن يخطر كبار الكيزان لتجهيز فيز تحسباً لخروج الامر عن السيطرة
  • اليوم عام من رحيلك أبي ومازال الفراق يقربني منك بالصدقات أسال الله ان يتقبل
  • يا الله هي نسمات ابريل بلاشك
  • ابداعات وزير المالية
  • وتوسعت الحركة المطلبية التى تنادي بالتغيير الطلبة في الحدث
  • إنقلاب إنقلاب
  • نموذج لخلافات وإختلافات المنبر (يوجد إقتباس)
  • 68 رئيس عربي وافريقي يكرمون سيدي الرئيس في قمة مالابو ...
  • أبناء مدارس بحري في الشارع الآن
  • كيف نكتبُ ورقة بحثية؟ مقال مفيد لمن يود نشر انتاجه الفكري أو الثقافي
  • الصحفية سهير عبد الرحيم .. ترتقي بكتاباتها ..
  • السودان سيختفى ؟؟
  • عاجل من قاعة مطار دنقلا حكم بالاعدام على 19 شخص من قرية القليعة بالاسماء
  • خرشــــــــة علـــى خفــــيف !
  • احمد ساطور ينادي عبد العزيز عصفور ... يا ترهاقا .. ما هذا الجمال !!
  • صدور احكام بالإعدام والسجن المؤبد على متهمين فى قضية حاج زمار والقليعة بدنقلا
  • بعد مغادرة غسّان شربل: جريدة الحياة إلى أين
  • أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي) مقابل الجنيه السوداني
  • عناصر من "جيش حميدتي" تذبح شقيقين بجبل أولياء في الشارع العام
  • قيادي بالامن داهم جامعة امدرمان فر تاركا بطاقته شوفو صلاحياتهم قدر شنو( صور)
  • الاهداء لمؤيدي ترمب من المهاجرين
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    24-11-2016, 08:55 PM

    خالدة


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: (230) مليون دولار من أموال الدواء مع شقيق ال� (Re: عثمان محمد حسن)

      البشير واخوانه بئس التربية والاخلاق رضعوا الخسة والندالة كلهم حرامية وبتاعين نسوان
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    25-11-2016, 00:55 AM

    عثمان الطاهر المجمر


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: (230) مليون دولار من أموال الدواء مع شقيق ال� (Re: خالدة)

      سلمت يداك وسلم قلمك أبها الزميل العزيز والسمى الكريم عثمان محمد الحسن المشكلة البشير ما بيقرأ كلامك كلامك دا يخلى أى زول عنده شوية إحساس يستقيل وأنا كم مرة خاطبنه إستقيل يا ثقيل بس كلامك دا وثيقة إتهام تنفعنا إن شاء الله لما تجى الديمقراطيه يوم لا ينفع مال ولا بنون بس الحساب الحساب والحساب ولد شكرا لك يا أستاذ أنا متابعك من بعيد لبعيد إن شاء الله يجمعنا يوم .
      مخلصكم
      عثمان المجمر
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    24-11-2016, 08:56 PM

    خالدة


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: (230) مليون دولار من أموال الدواء مع شقيق ال� (Re: عثمان محمد حسن)

      البشير واخوانه بئس التربية والاخلاق رضعوا الخسة والندالة كلهم حرامية وبتاعين نسوان
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de