(2) المعتزلة، رواد العقل في تاريخ الاسلام بقلم كامل سيد احمد

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-12-2018, 09:13 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-05-2015, 10:37 PM

كامل سيد احمد
<aكامل سيد احمد
تاريخ التسجيل: 19-02-2015
مجموع المشاركات: 7

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(2) المعتزلة، رواد العقل في تاريخ الاسلام بقلم كامل سيد احمد

    11:37 PM May, 07 2015
    سودانيز اون لاين
    كامل سيد احمد-لنكلن-المملكة المتحدة
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    # (٢) المعتزلة، رواد العقل في تاريخ الاسلام
    نشأة الفكر الاعتزالي:

    حلقة (٢)

    كانت نشأة الفِكْر الاعتزالي ثمرة تطور تاريخي لمبادئ فكرية وعقائدية وليدة النظر العقلي المجرد في النصوص الدينية، وقد نتج ذلك عن التأثر بالفلسفات اليونانية والهندية، والعقائد اليهودية والنصرانية بعد انتشار الاسلام ودخول أُمم كانت متقدمة فكرياً وثقافياً علي العرب في الفكر والحضارة. دخلت هذه الأُمم الاسلام وهم يحملون ذخائر من العلوم، والفكر والحضارة لم تكن متاحة للبدو الذين تنزل عليهم الاسلام.

    كان العرب شعباً بدوياً أُمياً متفرقين إلي قبائل متحاربة، وَحَدَّ بينهم وجمعهم الإسلام ثم غزا بهم الشعوب المتاخمة لجزيرتهم لا يحملون سوي سيوفهم وشهادة أن لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله، ومعهما يقينٌ لا يتزعزع بأنهم الأعلون الغالبون، وأن الجهاد مكتوب عليهم، وخيارهم في جهادهم إما النصر أو الشهادة، وفي الحالين هم الفائزون بالجنة. كان من جراء ذلك التغيير ثم الإيمان برسالتهم أن دَوَّخ العرب أٰمم الأرض، ودكوا الحصون والقلاع، وهزموا الجيوش وبنوا لأنفسهم أمبراطورية عظمي إمتدت إلي أجزاء من آسيا، واوروبا وأفريقيا.

    قبل بروز المعتزلة كفرقة فكرية على يد واصل بن عطاء كان هناك جدل ديني فكري واسع، بدأ بمقولات جدلية كانت هي الأسس الأولى للفكر المعتزلي، على أن هناك رواية ترجع الفكر المعتزلي في نفي الصفات عن الله إلى أصول يهودية فلسفية؛ فالجعد بن درهم أخذ فكره عن أبان بن سمعان، وبدوّرِه أخذها أبان عن طالوت الذي أخذها عن خاله لبيد بن الأعصم اليهودي. وقيل أيضًا: أن مناقشات الجهم بن صفوان مع فرقة السمنية قد أدت إلى تشكيكه في دينه، وابتداعه لنفي الصفات, كما أن فكر يوحنا الدمشقي وأقواله تُعدُّ موردًا من موارد الفكر الاعتزالي؛ إذ أنه كان يقول بالأصلح، ويقول بنفي الصفات الأزلية وحرية الإرادة الإنسانية.

    برزت المعتزلة بعد ذلك كفرقة فكرية على يد واصل بن عطاء الذي كان تلميذًا للحسن البصري، وذلك عندما دخل رجل على الحسن البصري فقال له: "يا إمام الدين، لقد ظهرت في زماننا جماعة يكفِّرون أصحاب الكبائر، والكبيرة عندهم كفر يخرج به عن الملة، وهم، ووعيدية الخوارج وجماعة أُخري، يرجئون أصحاب الكبائر، والكبيرة عندهم لا تضر مع الإيمان، بل العمل (أي العبادات)، على مذهبهم ليس ركنًا من الإيمان، ولا يضر مع الإيمان معصية، كما لا ينفع مع الكفر طاعة، وهم مرجئة هذه الأمة (المرجئة هم من يقولون إنه لا حساب ولا حكم ولا عقاب في هذه الدنيا، وكل شئ مُرجأٌ الي يوم القيامة) ، فكيف تحكم لنا في ذلك اعتقادًا؟"، فتفكر الحسن البصري في ذلك وقبل أن يجيب بادر تلميذه النجيب واصل بن عطاء الي إجابة السائل، وقال: " أنا لا أقول أن صاحب الكبيرة مؤمن مطلقًا ولا كافر مطلقًا، بل هو في منزلة بين المنزلتين، لا هو بالمؤمن ولا هو بالكافر"،

    قال واصل ذلك ثم قام فاعتزل حلقة الحسن البصري إلى أسطوانة (عمود) من أسطوانات المسجد، يقرر ما أجاب على جماعة من أصحاب الحسن، فقال الحسن: "اعتزل عنا واصل"؛ فسمي واصلٌ وأصحابه بالمعتزلة. ولأجل هذا سمَّاهم المسلمون معتزلة لاعتزالهم قول أساتذتهم، وقول الأمة بأسرها.

    كان سبب سؤال ذلك السائل للحسن البصري أنه لم يكن في زمن النبي عليه الصلاة والسلام خوضٌ في هذه المسائل ولا كان فيها نقاش في صدر الإسلام، وإنما حدث ذلك في أواخر عصر متأخِّري الصحابة والتابعين. وأول حدوثه كان في مسألة القَدَرِ وفي الاستطاعة، وكان ذلك من ثلاث نفر، هم : معبد الجُهنَيّ، وغيلان الدمشقي والجَعد بن درهم.
    كما هو متوقع، أنكر الصحابة خوض البعض في إمور لم يخض فيها النبي ولا خاض فيها الخلفاء الراشدون إو كبار المهاجرين وقدامي الأنصار، وتبرأ متأخَرو الصحابة مثل عبد الله بن عمر، وجابر بن عبد الله وأبو هريرة مما قال به هؤلاء الثلاثة وخاضوا فيه، وتواصَوا وأوصَوا أخلافهم أن لا يسلموا عليهم، ولا يصلّوا على جنائزهم، ولا يعودوا مَرضاهم. حملهم على ذلك ما ورد عن رسول الله صلي الله عليه وسلم من ذم القدرية، غير أننا يجب إن لا ننسي أن هؤلاء الثلاثة من الصحابة لم يكونوا قد اطلعوا علي ما قرأه واطلع عليه معبد وغيلان والجعد من الاراء الفكرية والفلسفية، وأن ثلاثتهم تكلموا في حرية اختيار الانسان لأفعاله، ولم يقولوا بفكر القدرية.
    كان علماء التابعين في ذلك العصر مع أكثر الأمة يقولون: (( إن صاحب الكبيرة من أمة الإسلام مؤمن؛ لما فيه من معرفته بالرسل والكتب المنزلة من الله تعالى، ولمعرفته بأن ما جاء من عند الله حق، ولكنه فاسق بكبيرته، وفسقه لا ينفي عنه اسم الإيمان والإسلام ))، وعلى هذا القول مضى سلف الأمة من الصحابة وأعلام التابعين.

    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب
  • (٣) المعتزلة، رواد العقل في تاريخ الاسلام بقلم كامل سيد احمد 05-06-15, 11:34 PM, كامل سيد احمد
  • (١) المعتزلة، رواد العقل في تاريخ الاسلام بقلم كامل سيد احمد 05-06-15, 03:30 PM, كامل سيد احمد
  • وفاة شاعر أفريقيا: محمد مفتاح رجب الفيتوري بقلم كامل سيد احمد 04-27-15, 08:47 PM, كامل سيد احمد
  • هذا التعدي علي المال العام الذي أصبح سمة مسؤولينا أي علاقة له بالدين يا من تَدَّعون الدين ؟ 02-25-15, 04:13 PM, كامل سيد احمد
  • الانتفاضات العربية: أين يقف شعب السودان من ثورته الثالثة؟ بقلم كامل سيد احمد 02-19-15, 04:47 AM, كامل سيد احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de