(15) صورة شرطة نيويورك. بقلم م.أبي عزالدين عوض

نعى اليم .. سودانيز اون لاين تحتسب الزميل حمزه بابكر الكوبى فى رحمه الله
لاحول ولاقوه الا بالله عضو المنبر الخلوق حمزه بابكر الكوبى فى ذمة الله
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-07-2018, 05:22 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-01-2018, 04:45 PM

أ ُبي عزالدين عوض
<aأ ُبي عزالدين عوض
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(15) صورة شرطة نيويورك. بقلم م.أبي عزالدين عوض

    03:45 PM January, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    أ ُبي عزالدين عوض-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    عمود/ من المسؤول ؟



    صحيفة الأخبار - 8 يناير 2018



    تمور عدة مدن في العالم بأحداث شغب كل مطلع مايو، بسبب عيد العمال، ولجوء التيارات السياسية المحتفلة بيوم العمال إلى العنف، وتحويلها للعمف اللفظي إلى عنف جسدي، وتخريبات في بعض الأحيان، حين تحاول الشرطة حماية أملاك عامة المواطنين والعائلات من شغب المجموعات المتفلتة والمتهورة.

    وفي عام 2014 وقبل مطلع مايو بأسبوع، قامت شرطة نيويورك -سيئة الذكر- بمبادرة اعتقدت أنها ستحسن من صورة الشرطة لدى مواطني الولاية، وخصوصا من لديهم خلفيات هجرات تاريخية من افريقيا والدول اللاتينية، فطلبت من سكان نيويورك عبر حساب التويتر الرسمي لها إرسال صور توضح أن الشرطة في خدمة الشعب الأمريكي، وشجعتهم على هذا المشروع بتقديم فرصة نشر صورهم على الموقع الرسمي للشرطة NYPD في الفيسبوك، ضمن سعيها لتظهر للرأي العام الوجه الإيجابي لشرطة بلاد العم سام، والتي يحفل سجلها بأرتال من الانتهاكات لحقوق الإنسان، والتجاوزات القانونية، بل والجرائم في حق المواطن الأمريكي والمهاجر ذي السحنة غير البيضاء.

    المفاجأة كانت في أن جل الصور التي تم إرسالها أظهرت مزيدا من الوجوه القاسية والمظلمة لشرطة نيويورك، فشملت صورا لكبار سن في الثمانين من أعمارهم تسئ الشرطة معاملتهم جسديا، وصورا لسيدات تقوم الشرطة بجذبهن من شعورهن، وصورا لشباب يتم تركيعهم واحتقارهم وضربهم، إضافة لعدد كبير من الصور التي تظهر الشرطة الأمريكية وهي ترمي الكرات المتفجرة على المحتجين ضد السياسات الأمريكية أو تضرب المتظاهرين بالهراوات، حتى تسيل دماؤهم ! فامتنعت الإدارة الأمريكية عن نشر أي صورة على موقع التواصل الاجتماعي الرسمي.

    إن التواصل الاجتماعي بين السلطات والمحكومين في دول العالم الثالث، تحتاج لمبادرات أكثر من هذه لصيانة ماكينة العلاقة بين القوات النظامية والمواطنين في طريق العقد الاجتماعي.

    كان كونفوشيوس يقول "إن الرجل الشريف لا يستخدم العنف ولا العجرفة". ولكنه لم يحدد هل يقصد الحاكم أم المحكوم، فالقواعد الأخلاقية والقانونية تختلف بين مبتدر العنف بأنواعه وبين المدافع عن النفس أو عن الآخرين بالعنف.
    وأما المهاتما غاندي رئيس حزب المؤتمر الوطني الهندي، ومؤسس فلسفة الساتياراها ومبادئ اللاعنف، فقد كان أكثر وضوحا في وجوب استخدام اللاعنف وامتصاص الصدمات كأقوى سلاح يتم به استنزاف قوى الخصم ! مما يعني أن رسالته كانت موجهة للطرف الذي يعاني من العنف وليس الذي يبتدره، وفي حالة الهند كان يقصد المحكومين تحت نير المستعمر البريطاني، ولكنه اشترط على من يمارس اللاعنف كيلا يعتبر عجزا، أن يكون في كامل الوعي بأن ما يفعله هو تمام الصواب، وأنه لحفظ أمن الأمّة الهندية.

    ربما يحتاج الحاكم في السودان للاطلاع على كتب وفلسفة الفيلسوف (والسياسي) كونفوشيوس، مثلما يحتاج المحكوم للاطلاع على فلسفة المحامي (والسياسي) المهاتما غاندي، والحكمةُ ضالة المؤمن..

    إن أي صدام في دول العالم الثالث، معلوم أنه يتحول عاطفيا وانفعاليا إلى إراقة دماء وخسارة العائلات لبعض أفرادها، وينسى الجميع توجيه خالقهم: "ادفع بالتي هي أحسن، فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم" !
    حيث ينسى المحكوم أن الغاية ليست سحق الخصوم، وإنما محق الهموم..
    وينسى الحاكم توجيه المولى: "فاعفُ عَنْهُمْ واستغفر لهُم وَشَاورهم في الأمر"، وكأن الله تعالى يشير إلى أن خاتمة الصدام والخصام فالعفو، تكون بتطييب القلوب وتطييب العقول بالمشاورة في الأمر، كخاتمة لا مناص منها لحقن الدماء.

    فيا ولاة أهل البلاد، شاوروهم في الأمر ! لعل توسعة الشورى تأتي على السودان والأمة بخير، فلسنا بحاجة لإصلاح الصورة عبر الإعلام الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي كما فعلت الشرطة الأمريكية الجائرة، وباءت محاولاتها بالفشل، وإنما يكون ذلك بالتواصل الاجتماعي نفسه بدايةً، وبتوسعة الشورى وبالدفع بالتي هي أحسن.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de