( قميص البشير! الذي القي به علي وجه السودان ) !! بقلم بثينة تروس

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 05:11 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-11-2016, 03:32 PM

بثينة تروس
<aبثينة تروس
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


( قميص البشير! الذي القي به علي وجه السودان ) !! بقلم بثينة تروس

    03:32 PM November, 06 2016

    سودانيز اون لاين
    بثينة تروس -كالقرى-كندا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    لقد درج الاخوان المسلمين منذ توليهم للسلطة ، في محاولة ايجادهم مخارج لازمة حكمهم الاسلامي، ان يحملوا كاهل الشعب السوداني، نتاج فشل سياساتهم وتخبطهم وفسادهم،
    فلقد فاق سؤهم الرصد والمتابعة، واعتاد الشعب السوداني علي التخبط والكذب في البيانات والتصريحات ! التي تنضح بجهالات الحكومة، والذي يُعمل فيها الشعب ذكائه فتصير نوادر للقري والحضر، ومسامرات تشاع في الوسائط الاجتماعية، وللاسف تنعكس اثارها ضغوط اقتصادية، ترهق كاهل المواطن المسكين كل صباح جديد، وما علي الرئيس او حتي القادة الذين يعتقد انهم أمل في التغيير!! سوي مواساة هذا الشعب بشراكة الفقر والعدم!
    ولطالما عجبت للافتة الزاهية الألوان التي تروج للحوار الوطني!! والتي استخدام فيها اُسلوب الهوس والاٍرهاب الديني، والتأكيد المستميت، للشعب السوداني علي هوية الدولة الاسلامية !
    ومن المؤكد لو رشد صرف تكلفة ذلك الإعلان ، لكان معاشاً لعشرة من عمال ( الدرداقات) او طعاماً، يحفظ كرامة شيوخ! ياكلون من القمامة بواقي المتخمين المفسدين من المتمكنين !
    فقد كُتب علي تلك اللوحة الإعلانية، الحوار ( قميص يوسف الذي ألقي به البشير علي وجه الشعب السوداني)!! ( عنوان المقال).
    والحقيقة بالرغم من غرابة القول، الا ان بين قميص سيدنا يوسف عليه السلام، وقميص ( البشير) شبهاً عظيما! فلقد حكت الآية الكريمة (اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا وأتوني بأهلكم أجمعين ).. ولقد كان ذلك وارتد الي سيدنا يعقوب نظره فصار بَصِيرا، عليهم السلام اجمعين.
    وهكذا هو قميص البشير الذي ( أبصر) به الشعب السوداني فرية كذب المتأسلمين، و خيبة رئيسهم وحكومتهم وحوارهم ، فخرج علينا شاهد من اهلهم، قبل ان يجف مداد مخرجات الحوار، ليبشر البلاد والعباد، بالاعتقالات والسجون والجلد والفقر مزيد.
    ورد في جريدة الخرطوم ( وزير الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة د. أحمد بلال عثمان بأن الحكومة لن تسمح قط بإقامة نشاط سياسي وندوات للأحزاب في الساحات والأماكن العامة تدعو للتظاهر وإسقاط النظام، واصفاً من يدعون لقصر نشاط جهاز الأمن والمخابرات على جمع المعلومات فقط بأنهم أصحاب تفكير رومانسي وقاصر).
    وهكذا جهز الاخوان المسلمين بإحكام شديد ( الملعب) ، للضحية الشعب المسكين، مابين رفع الدعم عن الأدوية وزيادة المحروقات، اذ بلغ سعر ﺍﻟﺠﺎﻟﻮﻥ للبنزين 28 ﺟﻨﻴﻬﺎً ، ﻭصار سعر الجازولين 19 ﺟﻨﻴﻬﺎً ﻟﻠﺠﺎﺯﻭﻟﻴﻦ ، وزيادات في الكهرباء فاقت نسبة 15% بصورة مفاجئة، وما بين التصريحات وإخفاء المعلومات التوضيحية لأسباب كل تلك السياسات المفاجئة، تحت عباءة الحوافز والتمويه بإعلان رفع معاناة المواطن...
    وبدل ان تعتذر حكومة الاخوان المسلمين للشعب عن هول تلك المصائب والزيادات ، وان تستجيب للمطالب العادلة للمواطنين، أتجهت تصريحات البشير الي تعليق خيبات حكومة المتأسلمين الاقتصادية، علي شماعة ( الكفار) المتربصين بدولة الاسلام والمسلمين!! فقد قال (ان هناك حلف صليبى، صهيونى ، شيعى ، لتقسيم المنطقة ما بين اسرائيل والدولة الصفوية . ثم قال ان شعار (ناكل مما نزرع ) لم نكن نقصد به زراعة القمح إنما القصد هو زراعة المحاصيل التى تناسب مناخ البلاد)!! ثم هلل وكبر البرلمان استحساناً لقول كبيرهم .
    وواصل البشير تداعيه الكذوب ، واصفاً ان ما حل بالسودان من كوارث وازمات اقتصادية وحروبات ، هو بفعل ذلك التآمر، قائلاً ( لكن ما اكتفوا إنه يحرمونا من بترول الجنوب، ففي نفس الوقت كانوا بلعبوا وبولعوا في النيران في دارفور)!!
    من الواضح ان الرئيس وجوقة البرلمان المصاحبة، يظنون ان ذاكرة الشعب السوداني، قد أرهقتها وأضعفتها تلك الأزمات ، كما أرهقت أبدانهم ! والا فكيف يستقيم تصريح الرئيس أعلاه، وتصريحه السابق عن ما حل بدارفور وقوله ( نحن سفكنا دماء أهل دارفور وقتلنا النفس المؤمنة التي حرم الله لأتفه الأسباب) (نحن فرطنا في سماحة أهل دارفور وسماحة الأعراف، ودماء بعضنا البعض)!!؟؟ 2013
    وكالعادة حتي لايفوت علماء المسلمين!! فضل التنافس في رضاء السلطان، فقد سابقوا الحكومة علي التصريحات للمواطنين ، فقد صرح خطيب مسجد الخرطوم الكبير الشيخ كمال رزق إن البلاد تعاني من الضنك والجوع الذي يعيشه الناس بسبب الابتعاد عن الدين والتفريط في منهج الله، وجزم رزق في خطبة الجمعة «لاوزير مالية يستطيع أن يفعل شيئاً ولا حكومة بشأن الضائقة المعيشية»،وقال «لاتتعبوا أنفسكم نحن فرطنا في منهج الله وبدأنا نستند الى قوى غير الله».
    ونبادر بالسؤال لخطيب المسجد، فان قد فرط الناس في منهج الله! وابتعدوا عن الدين، ومابال المصلين بالمساجد، التي فاق عددها في دولة المشروع الحضاري أربعة الف مسجداً ؟ الا يوجد فيكم أنتم ( رجال الدين) خطباء أئمة تلك المساجد، أشعث أغبر يرفع يديه الي الله بشأن الضائقة المالية ؟؟
    من المؤكد ان خطبة رزق للمصلين وتأكيده انه لافائدة من اي عمل يقوم به الناس في اتجاه تغير تلك المظالم ، هو في الحقيقة منهج يتبعه من يسمون أنفسهم بعلماء المسلمين ورجال الدين ، عبر تاريخهم الطويل منذ فجر الحركة الوطنية في السودان ، فمشهود انهم يثبطون من همم الثوار، ويقللون من أهمية الثورات، ويستميتون في الدفاع عن الحكام ، مستخدمين قداسة الدين، تارة ، والتخويف بالدِّين تارة اخري ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة)..
    وتزامنت حزمة تلك التصريحات مع ما يجري في شوارع الخرطوم، من تواجد كثيف لرجال امن الدولة ، الذين يجتهد بعضهم في جمع اطارات السيارات! خوف حرب ( اللساتك) !!
    كما شهدت البلاد استعدادا للشرطة بنسبة 100%، إيذانا سافراً بتنفيذ ما صرح به المتحدث الرسمي للحكومة من نوايا حكومته ، وتوسعت حملة الاعتقالات للمواطنين والمعارضين، وتحول الحال من مراضاة للأطباء من فتح مخازن الأدوية، الي اعتقالهم وحبسهم في السجون، والنشطاء السياسيين يتم اخراجهم من دورهم وجرهم الي المعتقلات ، وأعلنوا حرباً علي الشعب السوداني، بدل الحرب علي الحلف ( الصليبي، الصهيوني، الشيعي)!!!
    وهكذا عودتنا الحكومات الديكتاتورية، في أواخر أيامها، انها ترتعد خوفاً من الشعب ، ولو لم يملك غير كلمة حق وبقايا (لساتك) علي قارعة الطرقات ! لذلك نشهد هذا التخبط اليائس والتصريحات البائسة .
    علي اي حال، مخطئ من ظن ان الشعب السوداني غير جدير بان يطوي هذه الصفحة المخجلة، في سجل وطن حافل بالنضال ضد الدكتاتوريات، وطن استطاعت حكومة الاخوان المسلمين ان تستغل حب شعبه للدين ، فاذلته بالدِين، وإذاقته الامرين. ويجدر القول بان الشعب السوداني الكريم فقد عاد بَصِيرا ، وبصره حديد، والفضل يرجع لمخرجات قميص البشير! وسياسات حكومته، الذي القاه علي وجه الشعب، والتي أكدت علي استبداد هذه الحكومة، وقمعها وصلفها.
    ولهم قول (زرقاء اليمامة) في ان الشعب سينفجر لا محالة قادم للقصاص واقتلاع الحقوق .
    (فليس ما قد أرى مل أمر يحتقر

    إني أرى شجراً من خلفها بشـرٌ

    لأمرٍ اجتمع الأقوام والشّـجـر)

    بثينة تروس





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 06 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • الجبهة السودانية للتغيير: النظام يحكم على الشعب بالفناء
  • خطاب تهنئة من الحبيب الإمام الصادق المهدي إلى الرئيس ميشيل عون على إنتخابه رئيساً للجمهورية في لبنا
  • حركة العدل والمساواة السودانية امانة الشؤون السياسية بيان حول زيادة الأسعار
  • الوطني يرحب بالإجراءات الاقتصادية والمعارضة ترفض
  • بيان حزب منبر السلام العادل حول القرارات الاقتصادية الاخيرة
  • الجالية السودانية بكاردف و جنوب ويلز: بيان توضيحي حول آخر تطورات الأزمة المفتعلة بين المكتب التنفيذ
  • بيان صحفي مفهوم الاهتمام بمعاش الناس عند الحكومة يعني زيادة الأسعار وصناعة الفقر في السودان
  • اعتقال الطبيب عمادالدين على من طرف أجهزة الأمن بولاية غرب دارفور
  • بيان مهم حول زيارة قيادتي الحركة الشعبية وحزب الأمة القومي لبرلين في الفترة 2-4 نوفمبر 2016م


اراء و مقالات

  • تغدوا بنظام البشير قبل أن يتعشى البشير بكم! بقلم عثمان محمد حسن
  • الحصة حساب..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • ( الحبال علينا ) بقلم الطاهر ساتي
  • لماذا بالله عليكم؟! بقلم الطيب مصطفى
  • صفرجت واعصار ابريل يزمجر بقلم سعيد شاهين
  • التدخُّلُ الأجنبي ومسئوليّة انفصال جنوب السودان 3 - 6 بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • الكلمة كلمة الشعب لاغيره!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • على دروب السقوط الوطنى المحتوم بقلم بدوى تاجو
  • الدولفين الألمانية إلى الكيان الصهيوني من جديد بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • النشاط المعجمي بين العربية والإيطالية (ج1) بقلم عزالدين عناية∗
  • النشاط المعجمي بين العربية والإيطالية (ج2) بقلم عزالدين عناية∗
  • النشاط المعجمي بين العربية والإيطالية (ج3) بقلم عزالدين عناية∗
  • اسمع حشرجة النيل,لآمفر ؟ شعر نعيم حافظ
  • عن شاواية السلطان علي دينار : المنشأة والميلاد في الذكري في المئوية لأستشهاد السلطان علي دينار ب
  • الجرم العظيم قصة قصيرة جديدة بقلم هلال زاهر الساداتي
  • ال CIA وخازوق البشير.. بقلم خليل محمد سليمان

    المنبر العام

  • حضور ضخم في مهرجان الثقافة السودانية بنيويورك...(unbelievable)
  • نداء لكل الشرفاء بعدم التداخل في بوستات فرانكلي و بقية الامنجيه
  • يا شعبا لهبك ثوريتك تلقي مرادك
  • الحرية لمحي الدين الجلاد وكل المعتقلين داخل زنازين السلطة القمعية
  • هدوء تام في الشارع السوداني.. الشرطة: حضرنا ولم نجدكم
  • العصيان المدني سلاحهم.. قوى سياسية تدعو المصريين للبقاء في منازلهم رفضاً لتعويم الجنيه ورفع أسعار ا
  • سهير عبد الرحيم تكتب : كويس
  • مُنع في السعودية وعرضته القاعات التركية فماذا كان الموقف الرسمي من فيلم "محمد رسول الله" الإيراني
  • ويكيليكس: السعودية وقطر الرسميتان مولتا داعش .. وجد في رسائل هيلاري كلينتون..
  • انطلاق موقع "تحالف قوى التغيير السودانية"
  • لا يخرج الشعب إلا بعد انتهاء جاز المصافى
  • الجريف ... تجربة تستحق التأمّل
  • استشارة : عن قبول شهادة المدارس العالمية (IGCSE) بالجامعات السودانية
  • بعد توقفها 6 سنوات.. ليبيا تستأنف رحلاتها الجوية للسودان
  • ليه الحكام العساكر بمشو الحج والعمرة كتير
  • بيان هام من الاستاذة جلاء الازهري يدعو للانتفاضة و اسقاط النظام
  • معركة سياسية عنصرية ضد «مونديال قطر» مقال احمد علي .. الوطن القطرية
  • انتهت نزهة الإضراب!
  • فى حدائق وجهها
  • دعوة للتظاهر و العصيان المدني .في مصر ....بسبب الأسعار و تخفيض الجنيه
  • ((لص في معايشة الحياة))
  • [ 10 إستراتيجيات للتحكم في الشعوب ]
  • برنامج المشاء قناة الجزيرة - القاصة السودانية فاطمة السنوسي
  • هل الكيزان وحدهم هم الذين يصنعون الثورات ويغيرون الانظمة في السودان ؟
  • قراءة في كراسة الإصلاحات الاقتصادية
  • انشودة الكيزان
  • شجرُ الأشجانِ
  • الشوراع تنبض وتحشد أبطالها ( ماذا تبقى من نفس النظام )
  • السيناريو المرسوم هو : انقلاب عسكرى بواسطة بعض المتقاعدين والمقربين من البشير ..
  • ماتمسكونا ضنب الككو
  • هل سيستجيب الشعب السوداني لدعاوى المعارضة ؟
  • دفع الله الديمقراطي .. شعر هاشم صديق
  • حتى أنت يا استاذة زينب البدوي تشاركين فى مؤامرة تزوير التاريخ النوبي!!!
  • الإنقاذ إلي مزبلة التأريخ!
  • يا أهل بلآدي الشرفاء قُومُوا للعِصيّان، وإلا فمزيد من الطُغيان...
  • الثورةُ التطهير ُ يُرجِعُ هيبةَ الحكمِ السديد !!
  • جهزوا انفسكم لسماع صوت الشعب بنبرة جديدة فى يوم 01/01/2017
  • سيتم توقيع (نيفاشا2)رغم أنف المنافقين وإدخال(دبوس)الحركة الشعبية في الجيش والشرطة والأمن!
  • ارتفاع كبير بتعرفة المواصلات ولازيادة لأسعار الخبز في الخرطوم
  • أنشودة الكيزان
  • ابصموا.. بس ما تصفقوا!!!!. -مقال لعادل الباز
  • فضل زيادة أسعار المواد التموينية و المحروقات في الإسلام ...
  • مصادرة ثلاثة صحف يومية من المطبعة الان
  • تعيش البشريةاليوم أخطر أوقاتها على وجه هذه الأرض..لحظات الدمار الشامل العظيم!
  • سنعمل نحن يا وطني لنعبر حاجز الزمن ..
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    06-11-2016, 06:40 PM

    بكرى ابوبكر
    <aبكرى ابوبكر
    تاريخ التسجيل: 04-02-2002
    مجموع المشاركات: 19821

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: ( قميص البشير! الذي القي به علي وجه السودا� (Re: بثينة تروس)
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de