منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-24-2017, 04:03 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُولَاذِيُّ المَشَاعِرِ) بقلم دَفع الله ودَّ الأصيل

09-17-2017, 10:23 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُولَاذِيُّ المَشَاعِرِ) بقلم دَفع الله ودَّ الأصيل

    10:23 AM September, 17 2017 سودانيز اون لاين
    دفع الله ود الأصيل-
    مكتبتى
    رابط مختصر / شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُولَاذِيُّ المَشَاعِرِ/
    http://www.sudanelite.com/vb/showthread.php/20974-%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D8%B3%D9%84%D8%AD%D9%81%D8%A7%D8%A6%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A7%D9%88%D9%8A-%D8%8C-%D9%81%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B0%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B9%D8%B1http://www.sudanelite.com/vb/showthread.php/20974-%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D8%B3%D9%84%D8%AD%D9%81%D8%A7%D8%A6%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%...B4%D8%A7%D8%B9%D8%B1
    *****(((((+)))))***** http://www.wadmadani.com/vb/showthread.php؟t=50380http://www.wadmadani.com/vb/showthread.php؟t=50380http://www.wadmadani.com/vb/showthread.php؟t=50380http://www.wadmadani.com/vb/showthread.php؟t=50380..........................
    # تنويه استباقي: للأمانة والتاريخ،
    و حتى لا ينط لي من يدعي و يقول: ملطوشة ،
    فقد سبق لي بث خواطري هذه عبر منتديات
    و مواقع ، إن تُعَدُّ ، فلا تُحصَى.
    *****(((((1)))))*****
    و ليس في مقالي هذا سباحةٌ عكس تيار
    ما نسبته إلينا تلك الكاتبة السعودية و غيرها
    من المادحين ، و الذين في ظني أنهم نظروا إلينا
    فقط من طرف خفي و بعين رضا كليلةٍ عن عيوبنا و
    لم تر فوقنا سوى غشاوة االثناء إكليلاً حين قالت عنا الكاتبة:
    (وجدت فيهم الشعور بالمسئولية و الرغبة في القيام بالواجب علي
    الوجه الأكمل). بصارحة، ما داير أتشاءم و أقول إنو (الشكروه رقد)
    و لكن كدي رأيكم إنتو شنو؟! من وجهة نظري شخصياً شايف إنو
    أهم ما تجاهلته فينا أننا شعب كسول بامتياز! ربما صدق علينا ظن
    شياطين المخابرات المصرية زعمهم بأن حبة الفول السوداني
    مُنَوِمة ٌلأن شجرته ملقحة بمصل من ذبابة التسستسي
    فهل نحن فعلاً شعب بطيء الايقاعً حقاً؟ أم أننا
    بالعكس ، هميمون للغاية ، و لكننا محسودون
    و مفترى علينا ، ليس إلا؟!!
    *****(((((+)))))*****
    نقل لي أحد المغبونين شيئاً
    من قبيل هذه السوافيت الطويلة
    (جمع سافوتة و قال: ما بال هذا البطء
    المميت يسبب لنا الكثير من الكوارث و يضيع
    منا الكثير من الفرص الذهبية. و كأني بجين وراثي
    لعين يعبث بعذرية وجودنا منذ الأزل و بالتالي ما أن
    يخرج المواطن السوداني من بطن أمه ليرى
    النور حتى يكتب عند الله بطيئاً.
    *****(((((+)))))*****
    أ م لعلها تكون جرثومة خبيثة وناقلة
    لمرض معدٍ و خطير يجب أن نعترف بوجوده
    و نتفاكر حول التشافي منه قبل أن يُقعد هذه الأمة
    عن حتى ركب الأمم النائمة على قارعة طريق التنمية،
    و الراغبة في البقاء عائشةً و لو بنصف كرامة أكثر مما
    هي مقعدة، لماذا نصر على مشي الهوينى كما يمشي الوجي
    الوحل في كافة شأننا العام والخاص و الرسميي و كأننا
    جلاميد صخر لا تهزنا ريح و لا تحركنا محن
    أو خطوب و لا نعتبر بالبلاءات.
    *****(((((+)))))*****
    تخلو قواميسنا من مفردات مثل
    Urgent and Emergency
    رغم أسفارنا عبر بلاد العالم المتقدم ،
    لم تحرك فينا عاداتهم في الإنجاز والسرعة
    ساكناً، لم يتبق لسكان العالممن فرط سرعتهم وجديتهم
    إلا أنيكتبوا مثل هذه الشعارتوغيرها حتى في دورات مياههم ،
    أكرم الله ا سامعين ، و نحن ربما لا نجدها مكتوبة حتى على
    بعض غرف العناية المركزة بمستشفياتنا. بينما نكتب في
    دورات مياهنا سخافات يندى لها جبين الرضيع ؛
    و يدنقر منها إبليس استحياءً.
    ********(((((((++++)))))))********

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 09-17-2017, 11:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-17-2017, 10:44 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    إخفاقاتٌ بُطُولِيَّةٌ (Heroic Failures)
    (2)...
    طبعن، معظمنا مريحين روحنا و عاملين
    أضان الحامل طرشا لأننا شغالين بنظريات مُنَوِّمة
    من قبيل : ( كل زول عاجبو الصارو) و الجعران في أمو
    غزالة ) و هلم جرا . و لكن لعل البعض منا فقط و قليلٌ ماهم ،
    ربما له عينان ثاقبتان كعيني زرقاء اليمامة فهو الذى يرى ما لايراه
    الأخرون بأعينهم المجردة فى ذات الصورة و المشهد.كما عودنا على
    ذلك عمنا البروف المخضرم/ حساس محمد حساس، من لفته النظر إلى
    صورٍ نمطية عديدةٍ مقلوبةٍ عقباً على رأسٍ و ليس راساً على عقب. باعتبار
    أن هذه الأخيرة تمثل وضعاً طبيعياً تماماً ،في نظري شخصياً. و لعله من
    هنا تحديداً، تبدأ (القلبنة). من هنا نود توجيه عناية أولئك الذين يغالون في
    محدنا دوبيتاً وسجعاً بقافية (نحنا و نحنا) إلى جدلية أن المطلوب من كل
    مادح أن يتحلىول و بحدٍ أدنى من الأمانة ، و ليفتح الدفتر من دفته
    اليسرى . ثن ليقرأ بأم عينه أنه كم هو عجيب أمرنا
    و أمر ما يجري لنا و أعجب منه أن ندري
    و لكن قد لا ندري ي أننا تدري.
    لقد صرنا نتوجس خيفةَ أن يضغط أحدنا
    بالغلط على «نجمة» فنشيل لينا «نغمة» فتعود
    علينا وبالاً و (نقمةً) لأن الذي سوف نشيله هي
    النغمة السائدة في بلدنا هذا في زماننا هذا تقول:
    نحنا و نحنا كرمنا نيرانو بتوقد قج
    و نحنا و نحنا سعنا بلبن الطيور بنخج
    و نحنا و نحنا بنقنص النجم البنوّر صج
    و نحنا ونحنا بنفقه الدود البكاتل رج
    ****
    نحنا نسبنا من نسب الرسول مالخينو
    ونحنا وشينا بي وسم الكرم شالخينو
    نحنا قلبنا بي دم الأسد جالخينو
    نحنا بلا فخر جلد النمل سالخينو
    ****
    نحنا الليدنا جوادة وطبيعة كريمة
    نحنا شيمنا لي شيم الصحابة غريمة
    نحنا شكرنا مو عركة رجال وجريمة
    نحنا الدود نعلقوا ونسولو صريمة
    فشوف ليك بالله جنس بوبار .!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-17-2017, 10:46 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (3)
    @ فأولاً بالتبادي.. النملة ليه تسلخوا جلدا ؛
    يا ناس حرام عليكم «هذا إذا كان للنمل جلدٌ من أساسو.
    و إنتو قدرتو تسلخوه»؟ طيب، و ما هي «المَزِيَّة» في ذلك
    و التي سنتبوأ بها مكانتنا بين الأمم التي تريد ا لريد البقاء عائشةً
    و لو بنصف كرامة. حتى ولو سلخنا جلود جميع رعايا أمة النمل، ثم
    صنعنا منها أكبر «مركوب» كطع جنينة لأتخن دراريش زول عندنا.
    «أصلو جنكم مراكيب»؟ وبعدين تعالوهنا... ولماذا «بلا فخر»؟
    وطيب نحنا تعبانين ليه و مٌتًنْبِرين فوق أم كم إذا كان بلا فخر؟.
    ولا يا زول حقوا تفخروا.. لأن هذا العمل لم تسبقكم إليه أمة
    في الأولين وسوف لن تقلدكم فيه أمة من الأخرين..
    قال النملة نسلخ جلدها.. قال.
    ياخي النملة تطير عيشتا ظاطو!!
    @ و هل تظنون أن أمة النمل أمة هينة.. و لا مقطوعة لينة؟
    أمة عدد تعدادها يفوق عدد البشر بدشليونات المرات.. و كلهم
    شغالون و لا توجد نملة واحدة عاطلة ومالية سدرا شهادات عُليا و لم
    يسجل التاريخ منذ فجره ، يوم أن خلق الله النمل قبل 250 مليون سنة
    أية سابقةٍ بأن حفنة من ضكور النمل قد خرجوا ذات يومٍ في انتفاضة(كرامةٍ)
    أو ثـورة (خبز) أو حتي (عصيان بالنظر) لكونهِم مثلاً ساخطون على الوضع
    الراهن. إنما تعمل مملكة النمل في رضا تام وتناغم فطري منقطع النظير تحت
    مظلة العدالة الاجتماعية الرفاهية ضمن الناموس الكوني الفسيح الذي تعيش
    في أرجائه. فلا يستوجب النفخة الكضابة و قومة النَفَس اللحنا فيها.
    و يا يتني كنت نملة سُكَّرٍ تُسَبِّح بحمد ربها و لكن هيهات أن
    تفقهوا تسبيحي لأن تسبيحي لعايش الدودة بين حجرين
    و راعي دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء.
    *******(((+++)))*******
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-17-2017, 10:48 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (4)
    ضع نقطة تحت الفاصلة و «افتح قوس»
    شتم أحدهم ــ من المتشنجين- رجلاً من العُبَّاد الزُهَّاد
    و لعله حكيم زمانه الشيخ فرح ود تكتوك: قال له : يا كلب.
    فقال له الشيخ: أنا كلب؟ فقال له: كلب و ابن ستين كلب كمان.
    فرد عليه الشيخ قائلاً: نان يا با.. أنا الكلب بحصل مقامو؟
    إت وضعتني في مقام أنا ما بحصلوا.. وأريتني أحصلوا.
    الكلب هو صاحي وسيدو نايم. وأنا نايم وسيدي صاحي.
    يلا «أقفل القوس». ونحنا يا ريتنا نحصل مقام
    مملكة النمل و نعمل بقدرما ما بعملون .
    **********(((+++)))**********
    @ بعدين إيه حكاية الأسد دي؟
    ونحنا قلبنا بدم الأسد جالخينو ؟علام تدل هذه العبارة
    الفضفاضة التي وردت مذكرة تفسيرية بخصوصها في الكوبليه
    الأخير من القصيدة: «نحنا الدود «الأسد» نعلقوا ونسولو صريمة».
    وأصغر لاعب سيرك ممكن يرقص الأسد ويخليه يمشي على الحبل
    و ما يلخبطوش..و لكن إذا كان هناك فخر لهزيمة الأسد فهي لسيدنا
    عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما«عن عبد الله بن عمر بن
    الخطاب رضي الله عنهما أنه خرج في بعض أسفارهفبينما هو يسير اذا
    هو بقوم وقوف. فقال ما لهؤلاء القوم؟ قالوا: أسد على الطريق قدأخافهم.
    فنزل عن دابته ثم مشى إلى الاسد حتى أخذ بأذنه ونحاه عن الطريق؛
    ثم قال له:ما كذب عليك رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله:
    إنما سلطت على ابن آدم لمخافته غير الله ولو أن ابن ادم
    لم يخف الا الله تعالى لما سلطك عليه».
    **********(((+++)))**********
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-17-2017, 10:57 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (5)
    @ فيا جماعة الخير، هل خفتم الله حتى لا يخيفكم الأسد؟
    إن فعلتم ذلك فربما جاز لكم أن تتنبروا و تتفشرخورو «إن شا الله
    ياخي بعداك، تمعطولو شنبو و ترسموا ليهو حواجبينو ظاطو». حيدر
    قطامة الذي يسلخ جلد النملة أو يعمل من الناموسة بيرجقر أو «يفقه»رقبة
    سبع البرمبة .لم يعد بكل المقاييس هو أنموذج البطل القومي المطلوب ، لنتغنى
    بخوارق اعماله أو نحجي به أحفادنا قبل النوم. فنوع هذا البطل بالرغم من كل تلك
    المعجزات لم يَعُدْ هناك لزوم له في زماننا هذا. نحتاج لبطل قومي بمواصفات أخرى.
    فمثلاً البطل الذي نتغنى له هو الذي يقودنا لننتج أكثر مما نستهلك و نزرع أكثر مما نقطف
    و ننظف أكثر مما نلوث و نترشد أكثر مما نبدد. و يوم أن نفعل كلَّ ذلك يحق لنا أن نتنبربأننا
    أمة أمجاد و إنجازات لتتباهي بها وسط ما يفوق السبعة مليارات نسمةً من الجيران على ظهر
    الكوكب ، كلهم بحاجة لأن يأكلوا معنا يومياً تلاتة وجبات أو يزيد ،و (يطلعون زي الناس)
    مثلما نفعل تماماً. و لكن سلخ الناموسة أو النملة أو جعل الأسد كديسة تتمسح بالكرعين..
    «حتى وإن تحقق»فسوف ينزل سعر كيلو (لحماك يا ملاك) إلى ماكانت عليه زمن النس
    حُنان.و خير لنا أن نفتخر بإنجازاتٍ فعليةٍ، لا إخفاقاتٍ بطوليةٍ Heroic Failures
    فضفاضةٍ، بل الأحرى بنا أن ندندن و نقول كالآتي: نحنا ونحنا مَشِينا في
    وسط الشوارع لخمة نحنا و نحنا العندنا النشال بيذوب في الزحمة
    نحنا اللي بتهاجر خرافنا ونحنا من غير لحمة
    والباعوض يقرم فينا من غير رحمة
    أقول ما تسمعون واستغفر
    الله العظيم لي ولكم.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2017, 05:16 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    // لا يكرم نبي في قومه//
    (6)
    و قبل الخوض عميقاً في
    مستنقع الكسل هذه، فقد عرضت لي
    ملاحظة رأيتها أجدرَ بالإشارة. ألا و هي برودنا
    مشاعرياً و ليس بالضرورة (عاطفياً) حتى لا ندخل في حتات
    ضيقة بعدين تغلبنا المرقة. وأعني بذلك. فتور تفاعلنا حيال صنائع
    المعروف، لدرجة تثاقلنا حد التثاؤب بوجه من يسدي لنا جميلاً. و بالطبع
    ليس ذلك نكراناً لذات الجميل ، بقدر ما هو ربما من فرط حسن ظننا
    ببعضنا بعضاً. أو ربما خشيةً الوقوع في مظنة عيار النفاق الثقيل و
    المداهنة الزائفة و الملق الزائد. كما نراه فنمقته في سلوكيات
    شعوبٍ و مللٍ سوانا . هذه علماً بأنه من يشكر
    الناس و هو بين ظهرانيهم،
    أجدرألا يشكر الخالق
    وهو لا يراه.
    ***(((+)))***
    (Acknowledgement)
    هي عبارة لاتيينةٌ متداولة و سائدةٌ في مجال
    المعاملات الإدارية و التجارية و الخدمية بصفةٍ أشمل.
    بمعنى الإفادة بالتسلم و ليس (الاستلام) و ذاك خطأ شائع
    و الصواب فيه بمعنى الاحتضان (و منه استلام الحجر الأسود).
    ما علينا ، لكن الشاهد و ما يهمنا هنا أكثر أنها تعني الإفادة من قبل
    الجهة المعنية بتسلمها الرسالة أو البضاعة أو الخدمة المعينة؛و بالتالي
    العمل على الوفاء بما يقتضيه الظرف المعين. و لكن الأعمق و أجمل من
    كل أنها تنطوي أيضاً على بعدٍ إنسانيٍّ ثالثٍ أعمق ، و به نوعٍ من أريحة
    إثبات الفضل إلى ذويه ، ناهيك عن رده إلى من هم أحق به و أهله. و تـــلك
    صفةٌ تكاد تكون شبه منقرضةٍ في أوساطنا كأمةٍ متحضرةٍ . و بوجهٍ أخصَّ ما
    بين ذوي القربى و الجيرة الجُنُبِو الصحبة بالجنب. فمن حسن ظنك بأخيك
    و توخِّيك فيه دوماً أن يبذل أكيرَ ليغدق عليك في العطاء أكثر، فق يبدو لك
    و كأنه مقصرٌ في حقك، بل لم يفعل شيئاً؛حتى و لو نقط ليك عسل
    النحل في لهاتك ؛ ولا حلب ليك لبن الطير حوة جضومك.
    *****(((((+)))))*****
    تخــــريـــمــــة:
    لعل أكثر من يعاني من جراء ظاهرة
    ترهلٍ عاطفيٍّ كهذه، هم المغتربون كان الله
    في عونهم ما دامو في عون إخوانهم و أهليهم .
    ********(((((((+)))))))********


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2017, 07:17 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (7)
    لا يمككنا المرور كراماً من هنا ، دون أن نذكر
    شاعرنا الراحل و المتأبض شراً / محمد الواثق و المتقمص
    لرداء وإزار حطيئة العصر و الذي ، لكأننا منحناه ذريعةً جاهزةً و
    فتحنا له (شهوته) العارمة كي يتصدى بهجائه المقذع لمعظم مدننا الفاضلة و
    نجوعنا الوادعة النائمة على دروب التنمية . فلم يكد يدع سيرة أية ناحيةً و شأنها،
    إلا و صب عليها جام السب و اللعن و (خت ليها مع الكلب الأكل الدريش) . أما في
    ديوانه الأشهر(أم درمان تحتضر)، نال الواثف من قداسة أمدرمان وهي رمز عزة
    السودان(الطابية الماقبلة النيل العافية التشد الحيل.) مما أثار ضده ضجة ً كبرىو حنقاً
    شديداً ، خاصةً عندما نُشِرتْ له قصيدة (نساء أم درمان) ، ثم راحت تتواثب قصائده
    تباعاً كما الألغام في ساحجات الفداء . و عندما بدأت بحار العواصف تسكن و أمواج
    الغضب تهدأ، ألقم الواثق تلك المياه حجارة أخرى، عندما هجا مدناً و مناطق سودانية
    أخرى وهي كسلا، مدني، الحيصاحيصا، توتي ، كوستي ،و حلفا و حتى نهر
    النيل الخالد ، سليل الفراديس لم ينجُ من زفارة لسانه القذر . و كاد
    بعض هذا الهجاء أن يزج به في هياهب السجون كما سنرى .
    قال عن أمدرمان و حرائرها:
    كيف العقارب فى لبات غانية
    تخفى مساربها أثوابها القشب
    أبدت مفاتنها هونا تراودهم
    حتى استكانوا وزالت دونها الحجب
    لانت عريكتها حتى أريكتها
    نامت عليها رجال بعضهم جنب
    الليل ما بذلوا مهر البغى له
    والكأس ما طاف فى حافاتها الحبب
    وغار كوكبهم ما انفض سامرهم
    الخمر تسلب وام درمان تستلب
    حتى اذ انتبهت خرقاء من سنة
    وقد تحجر فى أجفانها التعب
    تلمست جزعا أطمار عفتها
    كان الذى افتقدت بعض الذى نهبوا
    ثم استشاطت وقامت كى تناجزهم
    وصرّح الشر فى عينيها والغضب
    لكنّهم هربوا
    حتى اذا همدت غلواء حدتها
    عادت لسيرتها اذ شاقها الطرب
    ياشيخة طرقت من قبل ما يفعت
    مشت بسيرتها الركبان والحقب
    يا امنا من أبونا ؟ ما حملت بنا
    الا سفاحا فكيف اليوم ننتسب؟
    هذى نساؤك يا أم درمان قد رضعت
    من عار ثديك لم يحفل بهن أب
    بهرجة من حريم بعضها نبهت
    لكنها كرهت ماقالت الكتب
    من كل ناعسة غيداء آنسة
    اصباغها مسحة فالخد يلتهب
    وصدرها هودج حينا ترجرجه
    وردفها ما تباكت حوله العرب
    والعرض يا سلعة أسواقها نفقت
    ما كان يبتاعها الا الألى ذهبوا
    @ ديوان الواثق قد لا يخلو من رمزية يفضي الى
    مقاصد و مرامي قد لا يراها الناس العاديون بالعين المجردة.
    و لكنه نظرالكثيرين لا يعدو كونه قاموساً يضم صنوفاً من الفُحْش
    الإقذاع والبذاءةو هي سمات لا يتصف بها إلا سفيه قليل الأدب، رقيق الديانة).
    ففي هجائه شئٌ غير يسيرٍ من الكراهية و الاحتقار النابع أصلاًمنعجز خلقي في
    نفس يعقوب، مما دعاه لكل ذلك الفجور. تزاحمت الردود ما بين قادح يقول : إن
    دافع محمدالواثق لهجاء المدن هو الحقد ، و البعض قال: بل إندافعه العبثية؛و قال
    آخرون : إن غرضه تهديم واقعٍ مريرٍ لا يسر عدواً و لا صليحاً، لكي يبني على
    أنقاضها مدائنَ أفلاطونية ٍفاضلياتٍ، لا وجود لها سوى في خياله الساهم
    الواهم، و ذهبت طائفةٌ إلى وصمه بشيطان الاستعلاء الصفوي
    الذي عادةً ما يتلبس بعض المتعلمين وأنصافهم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2017, 07:43 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (8)
    نذكر كذلك ، الشاعر اللواء أبوقرون عبدالله أبوقرون
    الذي نافح عن مدينة كسلا شعراً بعد أن سقطت على يد
    جحافل محمد الواثق الهجائية وقوافيه الشعرية المدبجة بأسلحة
    القول الفتاكة. فلما قال محمد الواثق عن كسلا حين قال:

    ماذا تقولُ لقومٍ من كسالتهم ** سَمَّوا مدينتَهُم يا أُختنا كسلا

    أوشيكَ أشعثَ مُغبَرٌ له ودكٌ ** لو فاض بالقرب منه القاش ما اغتسلا

    إذا هممت لمجدٍ كان همهمُ ** البُن والتمر والتمباك والعَسلا

    التاكا اسمى من التوباد عندهم ** وست مريم حاكت فيهم الرسلا

    # فتصدى له أبوقرون منافحاً عن كسلا برد شعري
    جميل جاء على نفس القافية وحركة الروي قال فيه:

    إني أقولُ لقومٍ من بسالتِهم ** يغدو صغيرهم يوم الوغى بطلا

    (تاماي) تعرفهم (هندوب) تذكرهم ** ما فرّ فارسهم يوماً وما انخذلا"17"

    شُعْثٌ شعورهم سُمْرٌ وجوههم ** بيِضٌ سيوفهم سَلْ عنهموا كسلا

    سَلْ كَبْلََنا عن قصيدٍ قالَه طرباً ** وسَلْ جرهام وسل مصطفى الهدلا"18"

    إذا رأيت سماء الشرق صافية ** أيقن بأن هميلَ المُزْنِ قد نزلا

    إذا رأيت أسود الشرق نائمة ** لا تحسبن نومها يا واثق كسلا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2017, 07:46 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (9)
    و تستمر مناحات هجاء المدن لدى الواثق لتمر مروراً عابراً بمدينة الحصاحيصا
    و تصيبها بوابل من رشاش قاتل، ثم تنتهي بمدينة ودمدني التي جاءت في وصفه بخيلة
    لا تجود. و في هذا استدعى الشاعر أخطر معاني الهجاء في الشعر القديم فأتى بما يشبه
    التناص لبيت ومعنى للحطيئة مشهورين. يقول الواثق في قصيدته مدني:

    لولا العُلا لم تجب بي ما أجوب بها ** وجناءُ حرْفٍ ولا بصات ودمدني

    أقول للحصاحيصا إذا مررت بها ** آويتِ من طردتِ يا بؤرة العفنِ

    غادرتها وطريق الموت تحففه ** قرى الملاريا حذاء الجدول العطنِ

    حتى توجهت والأقدار ماثلة ** لمعشر زعموهم سلة الوطنِ

    قوم إذا استنبح الأضياف كلبهم ** قالوا لأمهم بولي على القطنِ

    شحت ببولتها وهو السماد لهم ** بئس السماد وبئس القطن يا مدني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2017, 08:59 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (10)
    ® و لكن لما مدَّ الواثقِ لسانه طويلا ، ليُقْذِعُ في هِجاءِ
    أرض المحنة و من قلب الجزيرة/ بود مَدَني ، فلا بد و أن يكون لنا و لي شخصياً، معه شأنٌ آخر. بل و لا لد للدم أن يفور في عروقي لبشاعة ما قرأت و نا سمعت.
    © حيث يقال ( إن القلب مرجلٌ و مغرافه اللسان)و إن شئت في
    رواية أخرى قلت: ( إن كلَّ إناءٍ بما فيه ينضحُ).فالشاعر محمد
    الواثق المتوفى مؤخراً و المُتَحَدِّر من حِليلة يقال لها (النَّيَّة) أو بالأحرى (النَّيِّئَة)، إذا ما عرَّبناها. و هي قرية منسية نائية مرمية بأقاصي الريف الجنوبي لمدينة بحري. إنه رجلٌ دميم الخلقة ذميمُ الخُلُقِ و نفسه بغير جمال و كأنما لم يرَ في الوجود شيئاً جميلاً. و قد نال شهرته من باب نظرية:(خالف تذكر)؛ إذ اشتُهِر بالهجاء، حتى حاز على لقب(حطيئة زمانه) بلا منازع؛ لدرجة أن عينه لم تكدتقع على أي مظهر للأل الحسن و إلاقَبَّحة بشعر ركيك قلباً و قالباً مضموناً ينضح قدحاً و تشهيراً.
    ********((((++))*******
    ∆ و بما أنني لستُ بضليع في قرض الشعر و نظم القصيد
    فقد آثرت النأي فالسمو بنفسي عن مجاراته في الإسفاف؛ ثم دفعت بالعجين إلى خبازيه المهرة.

    [} و في ما يلي رَشَقات من قلمٍ أشهد له شهادةَ
    لعلها مجروحة كونه توأماً لي لم تلده أمي، و كلي قناعةً
    بأن مسقط رأسه ( العريجاء)، بلد الهامات الشوامخ ؛ و لو جاز لي لاشتققت لها اسماً من المعراج (أي: التَّرَقِّي)، و ليس من العَرَج و الذي بدوره لم يطب لي إلا في مثل مقامها كونها (عريجاء) و ما بها عرجٌ ، و لا حرجٌ و إلا فهل الهميجُ سكانها همجٌ؟! لا، بل بها علم، و على هامته شعلة متقدة بحرارة أنفاس
    قلمٍ يجيد التخير لنطف مداده من رحيق مختوم . إنه الحلمنتيشي الفحل / إسماعيل البشير المحينة الذي ورثت رفتقه و شَرُفْتُ بها منذ ثلاثة عقود و نيف ظل خلالها يحرص على وخذنا بإبرسنانها رقة الإحساس الحي بضميرالحنو و الإفلات إلى غابر اللحظات الأنيقة ؛ إبر
    ثقوبها بحجم واحات نضرة غناء تتسع ليحيا على زعفران صعيدها الجميع بلا استثناء.عرفته و أنا اختلس خطاي واثقةً حثيثةً لسبر أعماق الثقافة، واحداً من تلك الوجوه العتيقة متوارياً في حقول الحنطة الوادعة بين
    السرابات الشاربة من زرقة السحناتالبسيطة. له نفسٌ تواقةٌ للخروج من زحامات الأنا إلى براحات التلاقيمع و بين ظهراني العشيرة. العريجاء فكم أنا سعيد بأنني منه و هو مني.
    [} و الآن ، إلى إلى أجواء نص قصيدة رده العصماء:
    في وجه على هجائية ذلك الذي يبدو أنه ليس واثقا من أي شيء. و قد جاء ليقع في شر أفعاله. على نفسها جنت براقش!
    [}>أرضَ الجزيـرةِ يا أُعْجُـوبةَ الزمَـنِ***حيَّا رُبوعَـكِ صَـوْبُ العارِضِ الهَتِنِ
    مـاذا جَلَـوْتِ لِمُرتـادٍ، ومُرتَزِقٍ *** غيرَ الخَمـائلِ، ذاتِ المنظـرِ الحَسَنِ
    حقولُكِ الخُضْرُ كم أهْدَتْ لقاصِدِها *** مـن كُـلِّ سُنْبُلَـةٍ زاداً بلا ثَمَـنِ
    فيحاءُ كانتْ لقوتِ الشَّعْبِ صَوْمَعةً *** ذُخْـراً وحِرْزاً،وكانتْ سلَّـةَ الوطنِ
    فكم شرِبنا بها من مـاءِ منسَكِـبٍ *** فيـه الشِّفـاءُ لداءِ الرُّوحِ و البـدَنِ
    وكمْ سَمِعنـا بِهـا تَغريدَ ساجِعَـةٍ ***فاقتـادَتِ اللَّبَّ مِنَّا قَوْدَ ذِي رَسَـنِ
    وكم شَمَمْنـا بها أنفـاسَ عاطِـرَةٍ *** من الأزاهِـرِ، قد قامَـتْ على فنَنِ
    جزيرةَ الخيرِ كم أطعَمْـتِ جائِعَهمْ ***وكم كَسَوْتِهِمُـو ثوبـاً من القُطُـنِ
    كم في رُبوعِكِ من صِمْصـامِ بادِرَةٍ ***عفِّ اللِّسـانِ على الأعراضِ مؤتَمَنِ
    يجودُ للضَّيْفِ بالكَوْمَـاءِ، ينحَرُهـا *** فيُشْبِـعُ الضيفَ من لحْمٍ، ومن لَبَنِ
    نهيـمُ بالحَصَحِيصَـا، وهْيَ مُونِقَـةٌ ***ونَعْشَـقُ العَيْشَ في أكْنافِ ودْ مدَني
    مدينـةٍ رفَـلَـتْ في سُندُسٍ نَضِـرٍ *** بادِي الجِمـالِ ، فكانت دُرَّةَ الْمُدُنِ
    تَغـارُ من حسنِها الزَّاهِي وبهجَتِهـا *** مدائنُ العُـرْبِ من حِمْصٍ إلى عَدَنِ
    لتلك أصْبـُو، و لا أصْبـُو لنَيِّـئَـةٍ *** كريهَـةِ الطعْمِ ، لم تنضَجْ على الزمَنِ
    قد عضَّها من دواهي الفقـرِ ماحِقَـةٌ *** لم تُبْقِ منها سِوى الأطـلالِ والدِّمَنِ.
    ********(((+)))*********
    [} كذلك، أبت قريحة ابن قوز الرهيد الأخ/
    الصديق ود عبد الرحمن ود طه إلا أن تتفتق عن
    شاعريةٍ لا يُشقُ لها غبارٌ ، فيُدلي بأشطانِ دلوه عبر مساهمةٍ
    على غِرار جهد المقل؛ إذ أردف قائلاً فيها:أولاً عذراً للغة العربية
    و عذراً استاذي الجليل/ إسماعيل المحينة و عذراً لكل من نهل من حياض بنت عدنان. فأنا لست بقارضٍ لقصيد الشعر و لكنني فقط متذوق له بنهمٍ شديدٍ. و لله الحمد والمنة فإليكم مني هذا تعبير بائس قد لا يواكب بحور العروض و لكن ما دفعني للتعليق هو الرد الشافي من الاستاذ/ إسماعيل الذي أبدع فيه وأجادفهو اهل لذلك و لا شك و في ختام هذه المقدمة الجوفاء
    اترككم مع محاولتي تلك البائسة:
    [} أرضنا في الجزيرة و الله بيك فخورة
    يا ترسانة دفاعنا نفوسنا بيك مسرورة
    قول لود النية النفسو يوت مغرورة
    أرجو الابتعاد دي المنطقة المحظورة
    * * * *
    لابس من نعيمة واكلته عيشة و فولة
    تنكر للجميل و كمان اساءة خجولة
    إت ناسي المحينة و وصفتو المعسولة
    تجبر للعظام و حالاً تطيب زوووووووولا

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 09-18-2017, 09:39 AM)
    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 09-18-2017, 08:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2017, 10:01 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (11)
    ® فهو قد هجا العديد من مدن السودان بتلاطيش قصائد مقززة بعد أن أفرد ديواناً أسماه (أم درمان تحتضر) للتطاول على محراب الفن و الجمال في بلادي ،حيث(الطابية المقابلة النيل).و العافية التشد الحيل) و مفرخة الثوار، حيث (بوابة عبد القيوم) و( بيت الخليفة)ذلك السور العظيم المشيد من الطين بثقوبه المنتظمة مقاوماً لعوامل التعرية عبر الدهور.كان تصديها بطولياً لجحافل الغزو البريطاني و كان مجهوداً حربياً من رجال صنعوا مجداً لبلادي.

    @ الطابية رمز يجدر بالعناية و قبلة للثوار و هي تقف مطلةً في صمتٍ صاحبٍ على الشط كأنها تتحرق شوقاً ليوم فيه ذكرها؛بينما النيل من هنا يلثمها بأمواجه ، و تفرد له أعطاف بانها.و يا خوفي ، إن صدقت أحاديث تدور الآن و تنذر بإزالة صرحك الشامخ الراسخ في جذوز وجدان أهل السودان و الذي بزواله تكون أم درمان قد تيتمت.
    ¶ و للمفارقة ، أننا عثرنا على ردودٍ لا تخلو من طرافةٍ نشرتها صحف سيارة آنذاك، يقول دكتور خالد المبارك في إحداها: (و حينما وزع الشاعر/ اللاواثق، الأستاذ بشعبة اللغة العربية بجامعة الخرطوم ، وزع بطاقات الدعوة بمناسبة زواجه غير الميمون، تساءل بعض المدعوين من ظرفاء قاع عن المدينة عن الناحية التي تنتسب اليها العروس تعيؤ. الحظ ؛ وجاءت الإجابة : "أنها من بنات قلب أم درمان" فابتسم السادة/ الحضور بخبث، لأدركهم أخيراً لمدى حنكة و بلاغة رد هذه المدينة المفحمة على ترهات شاعرٍ رويبضة أفتى في شأنها بهجاء موجع). و رغم كل ذلك جاء ود الواثق ، بجرة قلم ليذكرها كما غيرها بكل سوء. و حتى النيل، سليل الفراديس/ هذا النهر الخالد لم يسلم من زفارة لسانه ، إذ يقول عنه:
    و النيلُ أدْكنُ في سِلسالهِ كدَرٌ**
    مِمَّا تبولُ عليه الناسُ والغنَمُ.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 09-18-2017, 08:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2017, 10:12 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (12)
    ® كما قال الدكتور/أحمد محمد البدوي:ربما ليست للمدن قدسية . و لكن الله تعالى وصف مكة بالبلد الظالم أهله؛ و أنها وادٍ غير ذي زرع ؛ و حق لأي كائن أن يضيق ذرعا بأي مكان في بلاد الله الواسعة بل طولب البشر بالمهاجرة من البلدان التي يجدون أنفسهم فيها مستضامين أو مستضعفبن في الأرض.
    ********(∆∆∆)*******
    ∆ و بدورنا حق أن نتساءل: و من أين لفاقد ثقة في كل شبر من أرجاء وطنه أن يجد لها أثراً حيثما حل و ارتحل. و لعل من سوء طالعه أن توافي منيته أحداثاً جساماً لم تدع لأحد مجالاً لسماعنا نبأه أو لحمل نعشه أو حتى اتباع جنازته؛ ليس بأقلها فاجعة رحيل شاعر أفريقيا و ابنها البار الثائر/ محمد الفيتوري، ذاك الذي صدح بلحنه الفرعون/وردي في " أصبح الصبح و لا السحن و السجان باقٍ".فشتان ما بين طودٍ عظيمٍ أشم و بين لاواثق، أقلما يقال عنه أن يأباه ذباب جلده، فيضيق به ذرعاً، و قد امتشق قلماً لاذع المداد، ماسخ المفردة و قد ارتدى نظارةً حداد كالحة السواد، و تقمص نفساً عاشت عمرها تتوخى قبل الرحيل الرحيلا.
    ********(++++)*******
    ¶ و لعل من أردأ مستنقعات هجائه في مدنٍ وطنية أخرى، كان: الرحيل من حلفا، و الطعن في الاسم الأفرنجي لمدينة كوستي، و طوفان النيل القادم، و الذي سوف يهدد يمحو جزيرة توتي من على خارطة الطريق!؟ . كلها شتائم ذيلها بديوان له تناول بالرثاء حتى شقيقه و والده. إذ استغاث فيه الواثق بالموت حينما قال: (يا قطار العمر متى السفر).
    ********(+++)*******
    @ و اليوم جاء الدور على الجزيرة الخضراء و واسطة عقدها في أم المدائن وعدن النيل الأزرق / (مدني) لتنال قسطها ذماً و ردحا و قدخا و تجريحاً على لسان ذاك الساخط الذي لو نظر في مرآته لما نجت خلقته الدميمة من لسانه القَذِر.
    ********(+++)********
    # تخريمة ـ و تكية خــــــط:
    معذرة أخواتي القارء،و لعلمي حد اليقين بأنكمهنا تمثلون نخبة مثقفة ، و ليست معنية بصفة شخصيةٍلا بالهاجِي و لا بالمهجُو، تعمدتُ أطرح هذه القضية كشأن عام . وإلا لكان الأحرى و أجدر أن أقصدبها زاوية منابر النقد الأدبي. كونها مادةً أدبيةً ثقافيةً محضةً.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 09-18-2017, 11:04 AM)
    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 09-18-2017, 07:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2017, 07:33 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    اقتباس المشاكسة الأصلية كتبت
    بواسطة abdelazim مشاهدة المشاركة:
    * و الله يا ود الأصيل ،ياخوي ما عرفت اقول ليك شنو؛ بس في افتراء كتير علي الشخصية السودانية خصوصا في بلاد المِهجر أما في السودان فحدث ولا حـرج.

    ® هي و نان افتراء من منو يا سيد عبدو
    أنت شكلك عايش هناك . قول لي بس منو
    القاعد يفتري عليكم و أنا أجي أنخشمو ليك
    و أخرب لو زينة وشو ظاطو.
    *****(((((13)))))*****
    @ ياخي قوم لف بالله، و أوعة تاني تقول لي: ( العارف عزو مستريح). نحن بلد المتناقضات بلا منازع.صحيح أنا شامة بين الأمم في علو الهمم. و قد علمنا شعوب الدنيا نظم القوافي، و لما قالوا قافية هجونا ؛ گما علمناهم ضرب الرماح، و لما اشتد ساعدهم رمونا، أوليس ،زذلگ گل ما يجول في خاطرگ؟!!
    - سياسياً: برلماننا سبق نشأة عصبة الأمم . گذلگ وضعنا لبنة لقيام الجامعة العربية؛ عبر خطاب المحجوب ، والذي قيل أنه صيغ على أيلسه ميثافعا الدائم؛

    - رياضياً: أسسنا الاتحاد الأفريقي و لم نلعب في كأس أممه بعد بطولة الافتتاح سوي بجنوب أفريقيا مؤخراً؛

    ثقافياً: (لم تكن تگتب القاهرة أو تطبع بيروت، إلا لتقرأ الخرطوم) و لكن بتنا ألآن أمة تكره الكتابة و تمقت التنظيم و تخلو من لافتات. لذا گان أختيار خرطومنا ، عاصمة للثقافة، من باب ذر للرماد في العبون.

    [} عاصمة لاءاتنا الثلاثة لم تنل شرف النضنام لمشابقة) جمال المدن العربية). گؤف إذن ، وأنت تجوبها من و إلى، و لا تعثر على سهم إرشادي واحد يقودك إلى حيث يقع شارع (سوق ستة بالحاج يوسف) من (أمبدة كرور و لا أب نيران)؛ و لا أين محطة (جامسكا من ميدان جاكسون)، من كبري (الحرية) المؤدي مباشرةً إلى نقيضه تماماً في (السجانة) . فلا تعرف أنك و صلت أو اقتربت من الوصول إلا بعد مشاهدة زحمة سوق (اللفة) ذاك التجمع الكلكلاوي التجاري العشوائي الرهيب.

    [} و أما التفريق بين (صنقعت) و فتيح العقليين، فأمر يتطلب تشغيل مجسات الحاسة السادسة لعمنا غوغل أيرث و بدون جدوى. ثم تعال ياخ هل الكتابة صعبة لهذا الحد؟! و كيف يستدل السواح الغرباء على العناوين. أم أننا خلقنا هكذا لكي نعيش وحدنا و سوف نموت وحدنا ، گما سوف نبعث وحدنا گأبي ذر الغفاري!!؟
    *****(((((+)))))*****
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2017, 07:41 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ((()))14((()))
    هناك في دويلات الخليج مثلاً،
    الناس مولعون بالسرعة الزائدة في إنجاز
    معاملاتهم (عاجلاً، و ها الحين، و جلدي كرو)،
    بينما كل شيء عندنا هنا يأخذ و قته الطبيعي و
    غير الطبيعي، حتى يسقط بالتقادم ، لأن ثقافتنا
    تؤصل للسير البطيء في كل هينة و قاسية،
    (((...)))(((....)))
    و من أبدع أمثالنا الشعبية ما يطمئنك
    بأن (السايقة واصلة)؛أو إن شئت،
    ف(حبل المهلة يربط و يحل)
    و( درب السلامة للحول قريب )
    كما أننا لا نجد حرجاً البتة، في تسمية
    نساءنا و بناتنا و جتى بعض قرانا بي (مهلة)،
    و أجمل مدننا "كسلا" أو كما قال شاعرنا حطيئة
    السودان/ محمد الواثق ( حطيئة السودان) في هجائياته
    الشهيرة:(تباً لقوم من تثاقلهم سموا إحدى مدنهم كسلا)و غنانا
    فيه تمجيد لثقافة الترهل (ماشة بي مهلة و قالوا الليلة شايلة
    أهلها). يعني دي ما شاء الله عليها قاعدة تجرجر في كريعاتا
    على أهلها بتثاقل و كأنها تنوء بقدح سلحفائي على كتفيها.
    بالله ما الجميل في حُب التلكع الذي دعا هذا الشاعر
    السوداني النعسان لتمجيده و تخليده لدرجة جعلته
    ينظمه في قافيةٍ ، لينسج منه محلمة غنائية
    تحمل الشامعين على التثـــــاؤب و
    الغطيط في سباتٍ عميقٍ؟!!
    (((...)))(((....)))
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2017, 05:54 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    كتب بسطاوي:
    الرجل الجميل ذا الحضور الانيق او بعبارة اخرى
    الزول السمح صورة قلت يا طويل العمر ولو شددت فى
    قولك اكثر لما جافيت الحقيقة بداية خلينىاقول ليك, تعجبنى كتاباتك
    من صنف المسكوت عنه جهرا . و النجيك للموضوع ,, طبعا من خلال
    تجربتى الشخصية خلصت الى نتيجة اننا لسنا بكسالا والدليل على عدم كسلنا ما نقوم
    به من اعمال خارج الوطن تجدنا ملتزمين تماما بمواعيد العمل بل و زيدعلى ذلك الجدية
    و الاخلاص وهذا وحده دليل كافى على عدم الكسل لكن مشكلتنا الاساسية هى عدم المسؤولية
    نعامل ببلاهه مع جلل الامور ولا نلقى بالا لعظائمها من لا يحترم الزمن لايقدر قيمة الحياة, و اسواء
    شئ فى الحياة هو عدم احترام الوقت و الفرد فى مجتمعنا لا يفرق بين الساعةنلا اليوم وبين اليوم و لا
    الاسبوع و لا بين الاسبوع و الشهر فى كل بقاع الارض يتحكم الانسان فى زمنه مثل ان افعل كذا فى
    الساعة واعود فى الساعة كذا و يتم كل ذلك بسلاسة دون اى عناءإلا فى السودان الزمن هو الذى يتحكم
    فى الفرد ولا برنامج محدد لعمل شئ فاذا اردت ان تقسم و قتكمثلاان تقوم الساعة كذا بفعل كذا و تعود
    لعمل كذا تجد نفسك لا تتحكم فى الاشياء كماخططت بل هى من تتحكم فيك وبقدرت قادر تجد نفسك
    لم تنجز عشرة فى المية من المخطط له ان ينجز , ولم ارى بوادر لحل ازمة احترام الزمن فى
    الامد القريب لان ذلك يحدث من جيل الالفية الثالثة شئ محبط حقيقى , ولن ينعدل حالنا
    الااذا عرفنا قدر الزمن وهذا لن يحدث حتى فى الجيل القادم , و الامثلةكثيرة لدرجة
    انها لا تحصى انظر لمن يطلبك لعمل يخصة هو ويحدد لك الموعد و تاتى
    انت ولا ياتى هو ثم يتعلل لك باسباب اسواء من غيابه شئ محير بجد ,
    خلاصة القول مشكلتنا تكمن فى عدم المسؤالية واحترام الزمن ,
    (15)
    // بعزقة قدسية عامل الزمن//
    ي بسطاوي ياخ والله إتا ياكا الزول السمح ،
    و لون القمح. و لا أذيعك سرا ، إن قلت إن بهاء
    طلتك يعتريني بقشعريرة هي خليط من الرغبة و الرهبة
    .موش عارف ليه. يمكن بتشبه لي و احدن كدي منضمة
    كان في مدني عامل لي سافوتة ترا متل عظمة دا
    (لا بريدو و لا بحمل براو لو ما أدمن كان
    حظرتو زماوونك في أضاني و
    كمان كتاب جنس كتابة.
    *******(((((+++))))********
    عمومن جيتني كعادتك في الحتة البدورا:
    حكاية تقديسنا اللامن مفرط ل(قيمة الوقت). فكيف لا،
    و نحن الوحيدون في العالم الذين (تتخمخم نمرق من دغش الرحمن)
    لنذهب باكراً لأداء واجب فروض العزاء و ممارسة كافة طقوس المجاملة
    الفارغة في قرايب قرايبنا و معارف معارفنا البعاد أو أثناء ساعات الدوام الرسمية.
    فليس مستبعداً أبدَّن ، في بلدنا الحبوب هذا إنك قد تمشي لأية دائرة من الدوائر الحكومية
    (بالذات) أو حتى مؤسسات القطاع الخاص ، لتخليص أيٍّ من المعاملات العاجلة أو قضاء
    أيٍّ من المقاضي المهمة فتلقى الديار خاويةً على عروشها. و الاسادة الموظقين أثرهم يدل
    عليهم بعد عين من بواقي الكرتة و مرماس الفول مجمبع في صحانة الفطور الللي ضربوه و
    طفشو شتتو كل زول على جيهة و (خلو الريح تنوحفوق النخل .. فوق النخل). حيث يتبرع
    لك السيد / بواب الوكالة الليب من غير بوابٍ، بإفادتك إنو والله الجماعة ديل موظفين
    على مديرين على فراشين )بس جو تا وقو ورو وشهم ، ثم سافرو عن بكرات آبائهم
    و أمهاتهم ،ل(شيل الفاتحة مع قريب زميل زميلة لهم ، والذي قد فقد عزيزا لديه.
    هسي أكان قراب طب بكونو في أم صفقن عوراض و منقلبين جاي
    (و لو تانيشفتهم يبقى قابلني ).فااا علا تجي تاني
    باكر و لا بعد باكر مع العساكر
    *******(((((+++))))********
    andثم تعال ياخي، أولسنا نحن من تغير حافلات
    نقلنا العام خط سيرها حال تلقي سائقها نبأ وفاة حبوبة
    له في الحسبة ساي(أم دم حاج أحمد و لا عزالة جاوزت)؟!
    فبدلاً من المحطة الوسطى يتوجه مباشرة بكامل ركابه في
    رحلة عزاء و من ثم الفرشخة فوق السباتات و بالساعات
    الطوال، في بيتالبكا،و لضواقة المدايد و الملحات
    و تجاذب أطراف الشمارات الحارات؟! .
    *******(((((+++))))********
    and حضرت في إحدى السنوات وفاة والدة مسئول
    مهم بشركة كبر ، تصوروا أن الشركة أغلقت أبوابها تماماً
    أمام الجمهور و راح الجميع رجالاً و نساءً زرافاتٍ و وحداناً ،
    و على كل ضامر آتون من كل فج سحيق و حتى بعض المراجعين
    الزبائن و العملاء و المراجعين ظاتم ممن صادفوا ذاك النبأ العظيم و
    المصابالجلل الأليم، مشو تبعو (الزفة) لمواساة ذاك الزميل مجهول الأصل؟
    ثم عاودوا الكرةا إليه غداً، بعد قضاء نصف دوام اليوم التالي (لحضور مراسم
    رفع الفراش و نظام التفريقة، و ما بعيد كنان تاني يرجعو في أربعينية رحيل
    المرحوم لإحياء حفل التأبين و كسر التربة و كدي). فبالله عليكم الله أيَّةُ
    عاداتٍ سخيفة و أيَّةُ مجاملاتٍ سَمِجَةٍ هذه التي تعطل دولاب الانتاج
    (هذا، طبعن، إن وجد دولاب من أساسه)؟!!
    *******(((((+++))))********
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2017, 07:52 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت
    بواسطة سيف الاسلام مشاهدة المشاركة:
    * يمكن يا ود الأصيل عاداتنا السقيمة هذه هي من يميزنا عن باقي الشعوب فتآخينا وتراحمنا لا تجده في اي شعب آخر وأسمح لي ان أعرج عن الموضوع الأساسي (الكسل) التراحم والتواصل فوفاة قريب زميل في العمل تدعو الجميع للذهاب لأداء واجب العزاء في حين في كل البلدان الآخري لا يكترث حتي قريب المتوفي للجلوس في العزاء في السودان الوقت عندنا لا يمثل الكثير فكما قيل السايقة واصلة ودرب السلامة للحول قريب وهذه أمثال لو تمعنا فيها لا تعني الكسل بقدر ما تعني التأني في العمل وفي حقيقة الامر نحن قوم نتقن ما نقوم به ونحن قوم شهد لنا العالم باجمعه بحسن الخصال تقبل تحياتي عزيزي وشكرا علي طرقكم لمواضيع تمس صميم شعب السودان.
    ٪٪٪٪٪٪٪٪٪(((*16*)))٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪

    @ و الله ي دگتور/ سيف أنا متفق معاك كوقع الحافر على الحافر، في كل ما ذهبت إليه ، من نظرة متفائلة ، حتى لا نقول مثالية خالس، إلى نصف كوبنا المترع ب( الهوى). و لعل هنا تكمن مشكلتنا: في عشوائية تعاطينا لسماتنا السمحة. و گبف تگون الحكمة إذن، إن لم تكن هي وضع الشيء في نصابه الصحيح!؟ أشكرك ،و لي عودة أكيدة، لأضيف نقاطا فارقة، بعد فواصلك التي و لا أبرع و أروع .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2017, 05:02 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (17)
    إنَّنا ننصب مقاصل لقتل الزمن و نحفر حُفَرَاً لوأد بنات الفِكْر.
    لِمَ نحن في حالة صدام مباشر وحرب شعواء مع{سيوف الوقت}
    لا تخطئها عين مراقب و لا يضاهيها غلاط مكابر. تترجمها موقف متذبذبة،
    بل متضاربة ما بين التوجس منه حيناً و الاستخفاف بقيمته أحيانا كثيرة.

    and فهنالك مقولات قد تنسب جزافاً إلى المزاج الشعبي العفوي
    البسيط و العقلية الجمعية {Social Mentality} و لكن بالعكس تماماً،
    إنما نسمعها متداولة بكَثْرةٍ بين أوساط المتثاقفة في صالونات الأدب و الثقافة
    و مجامع اللغة. ناهيك بطبيعة الحال عن صالات الأفراح و سرادقات العزاء و الأتراح،
    و لعلها الأوسع رواجاً و أذيع صيتاً في أروقة بورصات المال و التجارة و الأعمال.

    and منها مثالاً لا حصراً ، قولهم:"الوقت كالسيف إن ام تقطعه قطعك".
    هذا في مقابل نظرة أخرى مناقضة و لكنها سلبية أيضا؛ لدى من يرى
    في الوقت ضيفاً ثقيل الظل،بحيث يتوجب التخلص منه بأسرع {وقت}
    ممكن.حتى و لو استدعى الأمر {قتله}؛ و تبدبده و إبادته كما تباد
    القوارض و الآفات الضارة.
    and مثلما يحدث لدى رواد المقاهي
    و سراي الليل في علب الليل و الملاهي
    في لعب الورق و النرد (الضمنة) و حرفاء الشطرنج
    و لعل من أحدث الصيحات المستحدثة في سبيل إضاعة
    الوقت (سمبهار) هي غُرف الدردشة (المؤصدة) و في عَمَدٍ
    ممتدةٍ على منصات التناصل اللااجتماعي . هذا و ما خفي
    كان أعظم ، تحت جنح الظلام. و زي ما قالو و المثل
    القديم ساير: {اليل غتاي الجبال}. إذن، الشاهد
    و السؤال هنا: ما ذنب الوقت معنا كي نتخذ
    منه مشجباُ لنعلق عليه كل مخازينا؟!
    نعيب زماننا و العيب فينا و ما لزماننا عيب سوانا
    و نهجو ذا الزمان بغير ذنب و لو نطق الزمان لنا هجانا
    و ليس الذئب يأكل لحم ذئب و يأكل بعضنا بعضا عيانا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-24-2017, 03:50 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( شًعْبْ ٌسُلْحُفَاِئُّي الخَطَاوِي ، فُ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    / شعب سلحفائي//
    (18)
    [} ألسنا البقعة الوحيدة في العالم التي
    يذهب موظفوها لتناول الإفطار لنصف يوم
    و الناس مصطفون ريقان ريقان , لدفع رسوم
    يعتبر جزلان الدولة راجيها فاتح خشمو ؛ و الخزانة
    العامة في أمس حاجتها لها و لكنها لم توفر العدد الكافي
    من الأُجراء النشطاء لجبايتها ، بل تعين موظفين عواطلية
    يفطرون في ساعة و يشربون الشاي و الجنة و المدارد
    في ساعتين أخريين و (ويتونسون) و يتضاحكون
    مع الشمارات الحارة ، فيماالمراجعون ملتصقون
    على الشبابيك ولا حياة لمن تنادي.

    © تخيل دولة اقتصادها مبنى على جباية الرسوم ومواطنوها
    يأتون طوعاً أوكرهاً للدفع و قد أهدروا الكثير من وقتهم و بذلوا جهداً
    مضاعفاً ليتمكنوا من توريدها للخزينة، فهل العيب في الدولة و هي الجهة
    المستفيدة من هذه الأموال و لكنها غير قادرة على توفير آليات سريعة
    و سلسة لتحصيلها، أم العيب في موظف كحيان و غير مبال و كأني
    به يظن "ألا يًسأل عما يفعل و بقية خلق الله يُسألون"

    ∆ أضف إلى ذلك أننا بلد يخسر الكثير من الفرص الاقتصادية
    و الاستثمارية بسبب تقل الدم في رد ودنا على المراسلات، هناك
    الكثير من الشركاتحول العالم ترسل لنا فاكسات و إيميلات و بريد
    ممتاز و سريع لكنه للأسف يفقد سرعته و امتيازه بمجرد دخوله
    مياهنا الاقتصادية الخالصة و هيهات لأحد أن يتلقى منا
    و لو افتاتة رداً على توسلاته.

    ¶ ثم بعد إعادة هذه الرسائل عدةمرات مختومة
    بعبارة Reminder يتواصل مسلسل التطنيش إلى أن
    بتم قفل الملفات غير مأسوفاً على حبرها المراق هدراً
    ثم تقبر في أرشيف الحفظ بعد أن أوقف التعامل للفشل
    في تلقي الرد. و لسان حالهم يقول لنا ما معناه أنك:
    " إذا رأيت ذات مرة أنياب الحظ بارزةً ، فهيهات أن
    تظن أن الحظ سوف يعود ليبتسم لك مرة ثانية.
    !![][][]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de