بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لإعدام الأستاذ محمود محمد طه: وقفتان
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 17-01-2018, 11:38 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

(كلام شيوعيين)! بقلم عبد الله الشيخ

21-01-2017, 03:54 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 13-10-2014
مجموع المشاركات: 235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(كلام شيوعيين)! بقلم عبد الله الشيخ

    03:54 PM January, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    اذا تحدثت أطراف المدن في السياسة، فانتظر التغيير في المركز. هذا القول يبدو استنتاجاً من كلاسيكيات الماركسية، وهو قول يعني فيما يعني اهتمام الثورة، من حيث هي ثورة، بقطاع الريف، كونه مؤشر لحركة الوعي، وحركة الوعي هو وقود التغيير.
    ولما كانت المدينة متقدمة على الريف، فان بروز الوعي في الريف، يشير إلى تجذره في المدن. أحد أبناء السودان النيلي، عبّرَ عن هذا بوصفه السودان كأنه كديسة، و(الكديسة، إذا عصرتها من ذيلها، فإنها تموء بفمها)!
    طبيعة الأرض في بلادنا جعلت البترول في الجنوب، ومنفذ تصديره في الشرق، والبلوفات في يد محمد زايد عوض، ما يدلل (روحيا) على أن المشيئة تقول بوحدة السودان، لولا ظهور هؤلاء المُكاجِرين من الطرفين!
    حُفرت الآبار في بانتيو وغيرها، وتم التصدير عبر بورتسودان، و بعد الحرب الطويلة كان قدرنا الانفصال، فانحصَرت آمالنا من بعده في رسوم العبور، لولا أن قانون السوق ومتلازمات أخرى، تكالبت، فضاع علينا رسم العبور،مع انهيار أسعار البترول.
    لا تذكر حظوظنا إلا بخير، فحكومتنا هذه جهادية وذات بأس على القوى العظمى في هذا الكون..الآن تخدمها صدفة موضوعية، جعلت بعض التقارب ممكناً، مع أمريكا..
    لا مجال لخبط العشواء في العلاقات بين الدول، فكل شيئ بثمن.
    فجائية التقارب بين مجاهدينا والأمريكان جاءت ضمن سياق، تعيشه بشرية مصفوعة الحِس، مع اجهزة اللمس.. وليس بعد اللمس إلا لحاظ العيون، والنجوم التي هبطت في المحيطات، وامتلاؤك بالدمع، وقد تناثر غبار الكلام!
    كل هذا، تقودنا إليه أحاديث السياسة في أطراف المدينة.. إذا انخرط أهل الريف في تلافيف السياسة، فانتظر ــ عاجلاً أو آجلاً ــ التغيير في العمق..هذا يحدث في بلادنا العزيزة ايضاً، لكن بعد سلّْ روح!
    الخرطوم لم تسمع اختلاجات الريف في فورة مجاهداتها، لكنها الآنَ تستجيب وتُلغي بعض أراجيزها، اتّساقاً مع ما يُسمى برفع العقوبات.
    الخرطوم ضربت طناش عن شعارها: (الطاغية الامريكان، ليكم تسلّحنا)!
    في طرف بعيد من قريتنا، أقامت الانقاذ معسكرات تدريب، لتشريد (عكاليت) الخدمة المدنية، ممّن لم تشملهم قوائم الصالح العام، وممّن لم يقدِّموا استقالاتهم احتجاجاً على ما حدث..كان المعسكر يحتجز في جوفه طائفة من المُعلمين الذين يصعُب الاستغناء عن خدماتهم، بينهم الأُستاذ القدير ــ طيب الله ثراه ــ معتصم سعيد أرباب. كان استاذاً لا يرفض شعارات البيادة من نوع (اللّيلة يا قرنق، أيّامك انتَهن)، بل كان يُفاجئ التّعلمجي أثناء الطابور بترديد شعارات بديلة في زمان عزّ فيه البديل..كان يقول بوضوح أثناء الطابور: (يا مرجان يا أخي.. أنا قرنق دا بالذات، ما عِندي معاهو أي مُشكلة)!
    ذات صباح جاء مرجان إلى الطابور بكوبليه الانقاذ المُفتخًر: (لن نُزل ولن نُهان، ولن نُطيع الأمريكان)، فتصدى له الاستاذ معتصم بكوبليه مُغايِر: (لن نُزل ولن نُهان، ولن نطيعك يا مرجان)!
    ومضت البِيادة الإنقاذية، بين اتهامات التخوين والعلمنة والتمرد وموالاة الطاغوت، حتى ظهر أخيراً، السيناتور غندورمؤكداً، أن أي شتيمة ضد أمريكا، مرقت من البلد دي، كانت (كلام شيوعيين)! وقرِّب قريب يا الحبيب.. حتّى (في سبيل اللهِ قُمنا) دخّلوها في السّرْدَبة!

    altayar


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 20 يناير 2017 للفنان ودابو بعنوان الشينة منكورة ...!!


اراء و مقالات

  • عودة الوعي .. (1) بقلم الطاهر ساتي
  • العنقريب!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • الكلاب !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الحاكمية بين تكفير الحكومات وإكفار المجتمعات بقلم الطيب مصطفى
  • سوينكا المسرحي العجوز يتلف بطاقته الأمريكية بسبب ترامب بقلم بدرالدين حسن علي
  • السودان وعهد ترامب رد على الصادق الرزيقي نقيب الصحفيين بقلم سعيد محمد عدنان – لندن – بريطانيا
  • سخوي فوق جبل سي والدبابات في طريقها الي جبل عامر بقلم محمد ادم فاشر
  • ليس بإشباع الحاجات المادية وحدها ... بقلم نورالدين مدني
  • كيف تمكن المهدي من أثر قلوب وعقول مؤيديه ومعارضيه بقلم عبير المجمر سويكت
  • هل هناك جدوى من المشاركة في الانتخابات القادمة ؟ بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • على ربوة قصة قصيرة بقلم أحمد الخميسي

    المنبر العام

  • حزب الأمة يستنكر منع الحكومة الاحتفال بالمهدي في حوش الخليفة
  • المبعوث الامريكى يتهم قادة (الحركة الشعبية) بوضع طموحهم السياسى فوق مصلحة الشعب
  • مسؤول\ الامن سيستمر فى مصادرة الصحف التى تلعن “سلسفيل” الحكومة وتسئ للمواطنين
  • جهاز الامن يطالب زعيم مسيحي بمغادرة السودان فورا
  • الكوزة ميادة كمال تحرز المركز الاول في تركيا -صورة
  • الرد على فرية الأُمي عثمان محمد صالح
  • لاكثر من ثلاثين عاما ماقابلني زول جمهوري الا في المنبر دة
  • سيد شاذلي .. شاعر من عطبرة
  • داعش : طالبة طب مامون حميدة التي شغل اختفاءها الراي العام قتلت في ليبيا(صورة)
  • عوض الله دبورة .. المراسل الصحفى الاول فى السودان ..
  • طوكـراوي في نهر النيل
  • الهيئة القومية للاتصالات تدرس إمكانية حجب سودانيزاونلاين.
  • هل سر عداء الهندي عز الدين لتراجي بسبب اتهامها لقيادات الاتجاه الإسلامي في السودان باللواط
  • مدائنُ تجرِفُ الظِلَّ..
  • قوى نداء السودان الى اين؟؟؟
  • دعوة للتفكير حول البديل
  • #الموجة_البرتقالية
  • وأنطفأ نجم تلآلأ
  • الهندي عز الدين: تراجي مصطفى إنتهازية مثيرة للشفقة
  • كرونولجيا ضحايا التعبير في السودان والنفاق تجاه حرية التعبير...؟
  • عريس وناشط سوداني يلقى مصرعه في ليلة فرحه برصاص أصدقائه(صورة)
  • احتفال ذكرى الأستاذ محمود محمد طه بمونتري كاليفورنيا 2017
  • بيان صحفي هام من سفارة السودان باقاهرة ...
  • فرح الطاهر ابو روضة
  • تحية خاصة لكل كاتب عمود يومي
  • اسقاط نظريات فرويد على الشأن السياسي السوداني
  • أمكي... فردوس ولاية نهر النيل المجهول
  • الطوطَحَانِيَة. !!
  • للفرح أصداء ...في سماء الأحساء
  • السؤال القديم يتجدد!!!!! هل عطبرة مدينة تقع على نهرين؟؟؟؟
  • الذكريات الجميلة لا ترحل !!!!!كلمات في حق الراحل البروفسير علي بري
  • المصالحة مع اسرائيل قادمة لامحالة أو الطوفان القادم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de