نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
ياسر عرمان:نحو ميلاد ثانٍ لرؤية السودان الجديد قضايا التحرر الوطنى فى عالمم اليوم
مالك عقارا:اطلاق عملية تجديد و اعادة بناء الحركة الشعبية و الجيش الشعبي لتحرير السودان
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-23-2017, 04:30 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

(الثَّابِت الأَكبر)..! بقلم عبد الله الشيخ

02-04-2017, 03:09 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 10-13-2014
مجموع المشاركات: 235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(الثَّابِت الأَكبر)..! بقلم عبد الله الشيخ

    03:09 PM February, 04 2017

    سودانيز اون لاين
    عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    * لا خطر على النظام من جانب المعارضة، لكن أهم التصريحات السياسية خلال الأسبوع الماضي، جاءت على لسان الرئيس البشير، الذي أكد خلال زيارته للمملكة العربية السعودية، أنه لن يترشح للرئاسة مرة أخرى، وأنه يتوق إلى أن يسمع من جلسائه لقب الرئيس السابق..
    * لعل هذا هو أخطر تصريح يتهدد قصور الحركة الإسلامية الحاكمة، ويثير داخلها لواعِج تنظيمية، لا رادَّ لقضائها.. الظرف الاقليمي والدولي، لا يسمح لهؤلاء الحزبيين، بحراكِ مُريح في الساحة الداخلية والخارجية، وما يُفهم من تصريح الرئيس، أنه عبارة عن تنويه، قُصد به أن يصب في بريد الأُخوان، بأن أمامهم ساعة من زمن، عليهم أن يهتبلوها.
    الرسالة التي تستهدف بريد الحركة ، بموجب تصريح الرئيس، لا ريب أنها أصابت عضويتة التنظيم بالوجَل، لأن المتغيرات الداخلية والخارجية لا تسمح لهم بالبروز كرؤوس حِراب، بينما الرئيس وضعه مُختلف تماماً، من زاوية انتمائه القوي للمؤسسة العسكرية..
    هذا الوضع يفاقم استهدافهم، خاصة، إذا ما اقتربت الرئاسة ، ولو قليلاً، من استثمار عودة المهدي إلى أرض الوطن، بـ(استحضار بديل سياسي) لما نحن عليه من حنوط أُخواني، ساد في الساحة على مدى طويل..
    يرمي تصريح الرئيس برسائل واضحة في بريد طاقم الإنقاذ، ممن عهدناهم فوق كراسي (المسؤولية) منذ أن غنَّى ترباس:هبّت ثورة الإنقاذ..!
    * لاشك إن تصريح الرئيس، أقلق مضاجعاً، وذكّر الذين نسيوا أنفسهم، بتلك البدايات، التي تتبعها نهايات..!
    فالدستور يتيح للرئيس أن يكون في القصر، حتى يُقارب عهده، تلك المنطقة الرمادية لسنوات دونالد ترامب في رئاسة أمريكا.. وفي السنة الأخيرة من كل حقبة رئيس، تُعِد المؤسسة الحاكمة في واشنطون خيارات دقيقة وقرارات يتهيأ وقتها، في هنيهات انتقال السلطة بين رئيس لاحِق ورئيس سابق.. تلك الفترة (يُبرم فيها كل أمر لئيم)، فكيف يكون حال هؤلاء ، مع مستقبليات ترامب، إذا ما ساعده القدر ودخل إلى منطقة الظل تلك، التي تُتَّخذ فيها إجراءات ويتم فيها تنفيذ سيناريوهات؟
    كيف حالهم في الغد القريب، إذا ما تم استبدال الطاقم السياسي بقوم آخرين، يترصدون الدخول إلى السلطة، من خلف الأبواب والشبابيك؟
    * بل كيف سيكون حالهم حين يغادر الرئيس موقعه، بعد أن أصبح بعضهم من ثوابت الإنقاذ نفسها؟ على نحو صريح وأكثر فداحةً، هناك ثابت الإنقاذ الأكبر: أمين حسن عمر، الذي ولج دهاليز الانقلاب شاباً، حتى شابَ هُناك، وأنجز في عمقها الدكتوراه..!
    تعرّض هذا الثابِت الانقاذي لهزّة طفيفة قبل أسابيع، فما فصلوه وما حيّدُوه، ولكن (شُبِّه لهُم)، إذ نقلوه إلى منصّة أُخرى!
    * لم يُقال، لكنه قالَ في أحد حوارياته الفكرية، أنه خُلِق (حَاد العِبارة) كالمتنبيء،بالتالي يُفترض إلا يتوقع المعارضين، أن يفاكِهَهُم في الكلام!
    وأبدى إعجابه بكارل ماركس، وبالشاطبي طبعاً،، رغم أن الأخير ما عُهِدت فيه هذه الفظاظة وهذا الإحساس، (يا دُنيا ما فِيكي إلا أنا)!
    هذا الثّابِت الإنقاذي يذكِّرني بقصة الرباطابي.. بعد السلام من الصلاة، مد الرُّباطابي إيدو على جارو في الصف، فرفض جاره المُصافَحة، بحُجّة أن المُصافحة بعد الصلاة، ليست من السنّة..
    ردّ عليه الرباطابي قائِلاً: (نان السنة فيها الإحراج)؟
    akhirlahza




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • عمر البشير: واشنطــــن اقتنعــــت بعـــدم جـــدوى العقـوبات علــــى السودان
  • كشفت عن تسليم مستندات للمراجع العام إشراقة محمود تمثل أمام النيابة بشأن أموال الاتحادي
  • بدء اجتماعات تشاورية بين السودان وفرنسا في باريس
  • البنك الدولي يدشِّن أول مبادرة للشراكة بين القطاعين العام والخاص في السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 03 فبراير 2017 للفنان عمر دفع الله عن الجواز السودانى


اراء و مقالات

  • المحطات الواقعية ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الحوار الاجتماعي بقلم إسحق فضل الله
  • المرتد!! بقلم عبد الباقي الظافر
  • قبل (الكرافتة) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • السودان - ماأحلاه – للسودانيين.. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • أبدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا ! لا لعقاب الصحفيين السياسى بالتخويف والإرهاب !بقلم عثمان الطاهر
  • كيف غير المهدي في مسار حياتي وملكني مفاتيح النجاح حكياتي مع ال) (black English man بقلم عبير

    المنبر العام

  • ما دوامة الدنيا ما دوامة
  • اجتماع الشريف السموال ب كدوده والترابي
  • مشاريع عملاقة: مشروع وادي عطبرة
  • بشة يدفع إمرأة والرئيس التنزانى ينتصر لها (فديو)
  • الاستخبارات الألمانية – نفوذ متزايد للإخوان المسلمين بولاية سكسونيا DW
  • الجُثّثُ المُتفحِّمةُ
  • رئيس عربي لــ ترامب لاترفعوا الحظر عن السودان
  • عناء الصندل ... غبطة الجمر
  • فيكِ احتفيُّ بجهلي
  • خلاص يا مسلمي الدول السبعة .. أمسحوا الدموع .. وتنفسوا الصعداء .. وسافروا إلى ماما أمريكا ..
  • فرانكلى .. فن فتح البوست و قفلو
  • قاض في سياتل يصدر أمرا بوقف الأمر التنفيذي لترامب
  • قاضي فدرالي يصدر أمراً قضائياً بوقف الأمر الرئاسي اللذي أصدره في كل أنحاء الولايات المتحدة
  • كتب حمور زيادة لم تحظر في امريكا!
  • نساء اتبــــرا لا يعرفـن الكــــــذب شكرا جزيلا ود الجعلى
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de