(اقلبوا الصفحة) بقلم الطاهر ساتي

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 01:13 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-04-2015, 02:47 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 11-08-2014
مجموع المشاركات: 953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(اقلبوا الصفحة) بقلم الطاهر ساتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2015, 12:12 PM

بدرالدين مهدي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (اقلبوا الصفحة) بقلم الطاهر ساتي (Re: الطاهر ساتي)

    أراك تركت الفيل وطعنت في الظل
    من سبب كل الكوارث والضيق الذي فيه الناس؟
    هل للمعارضة دور مباشر فيه؟
    المعارضة أحد ضحايا هذا النظام كما المواطن٠
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2015, 04:08 PM

عبد المتعال حامد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (اقلبوا الصفحة) بقلم الطاهر ساتي (Re: بدرالدين مهدي)

    الأخ الفاضل / طاهر ساتي
    تحية طيبة
    بهذه الحروف القيمة المفيدة نجدك في الاتجاه الصحيح ، حيث الحس الوطني الجديد الذي يضع الوطن في حدقة العيون ، وفوق أحلام الصغار والطامعين ، ومن الملاحظة العجيبة أن السواد الأعظم من الأقلام السودانية بدأت الآن تتخذ مساراَ ثورياَ بمنتهى القوة والإحساس الوطني ، مواقف رجولية وبطولية في غاية الجرأة والشجاعة والإقدام ، تلك الأقلام التي بدأت تقول ( كفى ) للأوضاع التي تسود في الساحات ، كفى لنظام البشير الهالك المهلك وكفى للأحزاب السودانية الهزيلة الضعيفة ، والبعض يمسى هذه المرحلة بمرحلة تمرد الأقلام السودانية والوقوف جنباَ إلى جنب بتلك الصيحات التي تنادي بالسودان ، والشعب السوداني لن يفني الأعمار وهو يمدح أو يسب البشير ونظامه ، كما أنه لن يفني الأعمار وهو يمدح أو يسب الأحزاب وأعوانها . وجاء الوقت ليخرج الشعب السوداني من تلك الدائرة المهلكة ، ونحن نعتبر هذه المرحلة في مسار الأقلام السودانية مرحلة ثورية في غاية الأهمية ، ونسميها مرحلة ( ثورة الأقلام السودانية ) ، حيث التجرد كلياَ من الانحياز والميول لخنادق الهلاك ، ولقد تسببت الأحزاب السودانية ونظام البشير في تمزيق وتشتيت وتدمير البلاد ، كما تسببت في إطالة شقاء وعناء الشعب السوداني الطيب الكريم ، وثورة الأقلام السودانية الآن تعني أنها ليست شريكة في تلك الجريمة البشعة ، وأنها تبرئ نفسها من تلك المهازل التي تدور في الساحات ، وليست متعاونة مع البشير أو مع الأحزاب السودانية في تدمير السودان ،

    وجاء الوقت للأقلام السودانية الحرة أن تنادي بالوفاق والاتفاق بين أبناء الوطن الواحد في كل بقاع السودان ، وتنادي بالتجمع الحر الذي يجمع كل أبناء السودان الحادبين على مصلحة الوطن ، والذين لم تتلوث أيديهم بفساد الأحزاب أو النظام ، وأن يلتقي الكل حول مائدة مستديرة تسمى مائدة ( السودان الجديد ) ، تلك المائدة التي تتناول وتتداول أجندة جديدة لمستقبل البلاد .

    وهنالك ملاحظة أخرى فإن أقلام الخنادق التي توالي النظام أو توالي الأحزاب بدأت الآن تتقلص وتنكمش وتفقد الأرضيات بين الجماهير السودانية . وتلك وقفة أخرى تؤكد بطولة وإخلاص الأقلام السودانية حين تتجرد من التبعية وتضع مصلحة السودان العليا فوق المنافع الذاتية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2015, 04:41 PM

مصطفى الصافي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (اقلبوا الصفحة) بقلم الطاهر ساتي (Re: عبد المتعال حامد)

    قال البعض :
    نقسم بالله صادقين بأننا قاطعنا الانتخابات ليس حباَ في تلك الأحزاب التي نادت بالمقاطعة ، ولكن كرهاَ في النظام القائم الذي عايشنا نكد الحياة وجحيم المعيشة .

    وقال البعض :
    نقسم بالله صادقين بأننا ذهبنا لصناديق الانتخابات ليس حباَ في البشير ونظامه ، ولكن مكايدة لتلك الأحزاب الممقوتة الكريهة .

    مصطفى الصافي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2015, 09:02 PM

محجوب سعيد عادل


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (اقلبوا الصفحة) بقلم الطاهر ساتي (Re: مصطفى الصافي)

    شعار ( حضرنا ولم نجدكم ) شكل لحظة تاريخية عجيبة في مسار الشعب السوداني ، لحظة أكدت تبدل الأحوال في مفاهيم الأمة السودانية ، لحظة قاتلة كانت مفاجئة غير متوقعة لسلاطين الأحزاب ، ووقفة شامخة لأول مرة للشعب السوداني ، الذي تعود في الماضي أن يلبي حين ينادي المنادي ، وحينها دقت أجراس التنبيه لتؤكد أن الأحزاب السودانية والطائفية والبيوت الدينية والأفكار الحزبية المتنوعة قد فقدت السند الجماهيري إلى الأبد ، وأن أسواق الأحزاب السودانية بكل طوائفها واتجاهاتها أصبحت خالية تفقد الرواد . ذلك الشعار الذي كتب في ( كرتونة ) صغيرة كان يعني الكثيرة ويستحق أن يكتب في صخرة صلدة ويثبت في ميدان القصر الجمهوري .

    مع الملاحظة أن الغياب وعدم الحضور لم يكن حباَ في نظام قائم يحكم البلاد ، ولكن كرهاَ في تلك الأحزاب التي نادت بالانتفاضة والتجمع .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2015, 06:13 AM

سيــد عبــد الكريــم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (اقلبوا الصفحة) بقلم الطاهر ساتي (Re: محجوب سعيد عادل)

    انتخابات خسر فيها البشر الهيبة والأمجاد .. حيث دوام الحال من المحال .. ومن أكبر حالات الغفلة في هذا الإنسان ( بشير ) أنه يظن المحبة في قلوب الناس .. رغم أن الناس قد كرهته فجأة كراهية عميقة يوم أن رفع الدعم عن السلع الضرورية وأدخل الناس في جحيم الغلاء والمشقة .. ويوم أن تفشت في الساحات السودانية أنواع من الموبقات الأخلاقية المقيتة .. ولم يتحرك هذا البشير .. لا بنخوة الإسلام ولا بنخوة الرجولة السودانية .. فهو لم يذرف دمعة واحدة يوم أن خرجت الجماهير السودانية تطالبه بعدم رفع الدعم عن السلع الضرورية .. ولم يتحرك تلك الحركة المفترضة عندما تساقطت الأخلاقيات في البلاد .. ورغم ذلك فهو بغباء شديد يظن أن الأمة ما زالت معه .. ولكن تجلت اللطمة القاسية عند ساحات الصناديق .

    وهي تلك الانتخابات التي خسرت فيها الأحزاب السودانية قبل خسارة البشير .. حيث لعنات الجماهير السودانية التي تردف لعنة البشير بلعنة الأحزاب .. وتلك الأحزاب بغباء شديد تنتظر بشغف أن يهرول إليها الجماهير .. ولكن الجماهير السودانية تبصق في وجوه الأحزاب ولسان حالها يقول : ( لو كنا نعلم بديلاَ يستحق التضحيات والموت في الشوارع لما لبث البشير في الحكم لمدة 25 عاماَ ) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2015, 03:43 PM

صـــالح الكردفـــاني


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (اقلبوا الصفحة) بقلم الطاهر ساتي (Re: سيــد عبــد الكريــم)

    الغيــــاب المتعمـــــد !!!

    يوم ذاك حضر محمد إبراهيم نقد وجماعة الأحزاب فلم يجدوا أحـداَ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    وبالأمس حضـر المشير عمر البشير وجماعته فلم يجـدوا أحـدا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    فيــا تــرى هـل اتعــــظ الأحبــــاب بالأسبــــاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de