منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان لمن تدق الاجراس نحو ثقافة التعدد و السلام
السودان: تجريم العمل في مجال حقوق الإنسان يهدد حماية الحريات
نساء حول الرئيس...
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-25-2017, 00:14 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2006م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم .

05-05-2006, 05:13 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم .

    قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم:



    مريّه

    يامريّه:

    ليت لي ازْميل((فدياس)) وروحاً عبقرية

    وأمامى تل ُ مرمر

    لنحت الفتنة الهوجاء في نفس مقاييسك

    تمثالاً مُكبر

    وجعلت الشعر كالشلال : بعضُُ يلزم الكتف

    وبعض يتبعثر

    وعلى الأهداب ليلاً لا يُفسر

    وعلى الخدين نوراً يتكسر

    وعلى الأسنان سُكر

    وفماً كالأسد الجوعان زمجر

    يرسل الهمس به لحنا معطر

    وينادى شفة عطشى وأخرى تتحسر

    وعلى الصدر نوافير جحيم تتفجر

    وحزاماً في مضيقٍ ، كلما قلتُ قصيرُُ هو،

    كان الخصر أصغر

    يا مريه

    ليت لي إزميل ((فدياس)) وروحاً عبقرية

    كنت أبدعتك يا ربة حسنى بيديَّ

    يا مريه

    ليتني في قمَّةِ ((الأولمب)) جالس

    وحواليَّ العرائيس

    وأنا في ذُروة الإلهام بين المُلهماتْ

    أحتسي خمرةَ ((باخُوس)) النقيَّة

    فإذا ما سرتْ النّشْوةُ فيَّ

    أتداعى ، وأُنادى : يا بنات

    نقٍّّروا القيثار في رفقٍ وهاتوا الأغنياتْ

    لمريه

    يا مريه

    ما لعشرينين باتت في سعير تتقلب

    ترتدى ثوب عزوف وهي في الخفية ترغب

    وبصدرينا ((بروميثيوس)) في الصخرة مشدوداً يعذب

    فبجسم الف نار وبجسم الف عقرب

    أنتِ يا هيلينُ

    يا من عبرت تلقاءها بحر عروقي ألفُ مركبْ

    يا عيوناً كالينابيعِ صفاءْ...ونداوة

    وشفاهاً كالعناقيدِ امتلاءْ...وحلاوة

    وخُدوداً مثل أحلامي ضِياءْ ....وجمالا

    وقواماً يتثنّى كبرياءْ...واخْتيِالا

    ودَماً ضجَّتْ به كلُّ الشرايينِ اشتهاءْ..يا صبيَّة

    تَصْطلي منهُ صباحاً ومساءْ....غجريَّة

    يا مريّه

    أنا من إفريقيا صحرائها الكبرى وخطِّ الإستواءْ

    شحنتْني بالحراراتِ الشُموسْ

    وشوتني كالقرابينِ على نارِ المجُوسْ

    لفحتني فأنا منها كعودِ الأبنوسْ

    و أنا منْجمُ كبْريت سريعِ الإشتعالْ

    يتلظَّى كلًّما اشتمّ على بُعدٍ (تعالى))

    يا مريه:

    أنا من إفريقيا جوْعانُ كالطِّفلِ الصَّغيرْ

    و أنا أهْفو إلى تُفاحة حمراء من يقربها يصبح مذنب

    فهلُمي ودعي الآلهةَ الحمقاءَ تغضبْ

    وانْبئيها أنها لم تحترم رغبة نفسٍ بشرية

    أيُّ فردوسٍ بغيرِ الحبِّ كالصَّحراءِ مُجدبْ

    يا مريه

    وغداً تنفخُ في أشرِعتي أنفاسُ فُرْقة

    و أنا أزدادُ نأياً مثْل ((يوليس)) وفي الأعماق حرقة

    رُبما لا نلتقي ثانيةً

    يا ....مريه

    فتعالى وقّعي أسمك بالنار هُنا في شفتي

    ووداعاً يا مريه



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2006, 10:38 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)

    الاخ الكريم كمال

    شكرا لك على هذه المتعة..

    يوم 17 مايو يصادف ذكرى موت الشاعر
    صلاح احمد ابراهيم
    نطمع في مشاركتك..

    ولك التقدير..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2006, 10:44 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: bayan)

    العمة د.بيان :

    لك التحية والتقدير والإحترام

    وأشكرك علي المرور الكريم بهذا البوست

    وعلي المبادرة الكريمة بإحياء ذكري المفكر والأديب و الشاعر الكبير الراحل صلاح أحمد إبراهيم وبإذن الله سوف أشارك في هذه المناسبة وسأنشر المزيد من القصائد الشعرية والأعمال الأدبية لصلاح أحمد إبراهيم

    ولدي رجاء خاص وهو إرسال إيميل إلي الأخ بكري أبوبكر لمناشدته برفع بوست إحياء ذكري الشاعر الكبير

    الراحل صلاح أحمد إبراهيم يوم 17 مايو وتثبيته بأعلي الصفحة

    ولك الشكر مجددآ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2006, 10:52 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)

    عشرون دستة

    لو أنّهم....

    حزمةُ جرجير يُعدُّ كيْ يُباعْ

    لخدم اإفرنج في المدينة الكبيرة

    ما سلختْ بشرتهم أشعةُ الظَّهيرة

    وبان فيها الاصفرارُ والذبول

    بل وُضعِوا بحذرٍ في الظلِّ في حصيرة

    وبلَّلتْ شفاههُمْ رشَّاشَةُ صغيرة

    وقبّلتْ خدودهم رُطوبةُ الإنْداءْ

    والبهجةُ النَّضيرة

    ****

    لو أنَّهُم فراخ

    تصنع من اوراكها الحساء

    لنُزلاء ((الفندق الكبير))

    لوُضعوا في قفص لا يمنعُ الهواء

    وقُدم الحب لهم والماء

    لو أنهم ...

    ما تركوا ظماء

    ما تركوا يصادمون بعضهم لنفس الهواء

    وهم يُجرجرون فوق جثث الصحاب الخطوة العشواء

    والعرق المنتن والصراخ والاعياء

    ما تركوا جياع

    ثلاثة تباع

    في كتمة الأنفاس في مرارة الأوجاع

    لو أنهم

    لكنهم رعاع

    من ((الرزيقات))

    من ((الحسينات))

    من ((المساليت))

    نعم ...رعاع

    من الحُثالات التي في القاع

    من الذين انغرست في قلبهم براثن الإقطاع

    وسلمت عيونهم مرواد الخداع

    حتى اذا ناداهم حقهم المضاع

    عند الذين حولوا لهاثهم ضياع

    وبادلوا آمالهم عداء

    وسددوا ديونهم شقاء

    واستلموا مجهودهم قطنا وسلموه داء

    حتى إذا ناداهم حقهم المضاع

    النار ...والرشوةُ ...والدخان

    والكاتب المأجور...والوزير

    جميعهم وصاحب المشروع

    بحلفهم يحارب الزراع

    يحارب الأطفال والنساء

    وينثُر الموت على الأرجاء

    ويفتح الرصاص على الصدور

    ويخنق الهتاف في الأعماق

    ويفتح السجون حيث يُحشد الإنسانُ كالقطيع

    ويحكم العساكر الوحوش

    فيحرمون الآدمي لُقمة في الجوعْ

    ويحرمون الآدمى جُرعة من ماء

    ويغُلقون كل كوة تُمرر الهواء

    وفي المساء

    بينما الحُكام في القصف وفي السكر

    وفي انهماك بين غانيات البيض

    ينعمون بالسمر

    كانت هناك...عشرون دستة من البشر

    تموتُ بالإرهاقْ

    تموتُ باختناق





    لو أنهم....

    لكنهم

    (عدل بواسطة Kamel mohamad on 05-07-2006, 10:43 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 10:36 AM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 11:05 AM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2006, 11:07 AM

Rakoba
<aRakoba
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 5814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)

    استاذ كمال
    تحياتي وانت تجلب لنا روائع الراحل صلاح أحمد إبراهيم، وأشارك معك ب(مرية) مموسقة بصوت الرائع حمد الريح.

    إضغط للتشغيل

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2006, 12:42 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Rakoba)

    الأستاذ راكوبة:

    لك التحيةوالتقديروالإحترام

    وأشكرك كثيرآ علي هذا الإبداع وهذه الروعة ودائمآ تتحفنا بالجمال

    كامل محمد

    (عدل بواسطة Kamel mohamad on 05-08-2006, 08:16 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2006, 01:34 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)

    قال الصحفي الكبير بلال الحسن عن صلاح احمد ابراهيم فى (مجلة اليوم السابع):-

    هنالك اشخاص نعرفهم كثيراً ثم نكتشف فجأة اننا لا نستطسع ان تنحدث عنهم كثيراً، فهم النسمة وهم الطيبة ،وهم التواضع ، وماذا يستطيع الانسان ان يقول عن النسمة والطيبة والتواضع والصداقة؟

    لقد تعرفت على صلاح احمد ابراهيم عام 1984م وسعيت وراءه من اجل ان يكتب فى (( اليوم السابع)) وكنت قد قرأت له مقالات سياسية كثيرة ، ولكننى ألححت عليه ان لا يكتب فى السياسة. ولا ادري ان تخبئه هذه الجملة. وكنت احرص بدافع الفضول ان اقرأ مقالة صلاح فور وصولها ، لاكتشف ان كان لا يزال هنالك ((جديرون بالأحترام) يستطيع ان يكتب عنهم.

    واعترف..ان صلاح فتح امامى باباً واسعاً يطل على عالم الجديرين بالاحترام هذا. كانوا كثيرين اكثر مما تصورت ، وكانوا يخرجون من تحت معطفه بشراً احياء .كان من خلالهم يدافع عن الخير فى معركته الأبدية مع الشر، وبدأت اسمع ملاحظات الاعجاب بمقالة صلاح فى كل مكان اذهب اليه. وفوجئت حين كنت التقى بالشباب المغتربين وفيهم من لا يتقن العربية الا قليلاً ، وقد قرأوا مقالة صلاح وطربوا للغتها. وبدأت اشعر ان صلاح يستطيع ان يكتب لنا عن هؤلاء الجديرون بالاحترام دون توقف ، وحتى النهاية ، وقد كان هذا للاسف ، هو ما فعله تماماً ، باستثناء مقالة واحدة بقيت غائبة لم تكتب بعد عن صلاح احمد ابراهيم نفسه ، لتكون خاتمة السفر.

    لقد كانت حياة صلاح ، بقدر ما استطعت ان اعرف منه ، سلسلة من التحديات ، تحديات مع الأحزاب ، ومع السياسة ومع الحكام.

    انتمى للحزبية فى مطلع السيتينات ، فترة لا تتجاوز السنه الواحدة ، وغادر الحزبية بسبب ((شيبون)) وشيبون هذا شاعر سودانى ، وكان صلاح مليئاً بالاعتقاد انهم حاصروه وعزلوه حتى انتحر.

    ولم يكن مستعداً ان يغفر للحزبية ذلك ، وكان قاسياً فى نقده ، ومن اجله كتب قصيدته ((انانسي)) وبالكاد استطعت ان اعرف منه ان انانسى هذا عنكبوت من شرق افريقيا.

    لقد كانت هذه الرموز الافريقية تملأ شعر صلاح ، فغابة الأبنوس هى ديوانه الأول ، وهو الخشب الاسود الصلب الذى لا يكسر . وغضبة الهباباي هى ديوانه الثانى والهباباي هى الريح العاتية التى تهب في شرق السودان ، تماما مثلما كان الشعب السودانى يهب فى كل مره جارفاً كل ما هو امامه.

    وكان لصلاح تحد آخر مع السياسة ، رشح نفسه للانتخابات مرتين ، وخسر فى المرتين. خسر مرة بسبب الشيوعيين حين اكتسحوا دوائر الخريجيين عام 1965 . وخسر مرة ثانية بسبب الاسلاميين حين اكتسحوا الدوائر نفسها عام 1986م

    الانتخابات حزبية ، ولا مجال فيها لصلاح ولا للشعر. وكان لصلاح تحد آخر مع الحاكم . لقد ايد النميرى فى بداية عهده ، ثم ناصبه العداء. وكان أميناً مع نفسه حين استقال من منصبه كسفير للسودان فى الجزائر عام 1976م ، وبدأ حياة الاغتراب فى باريس ، وعاش حياة المنفيين ، رافضاً باصرار ان يطلب اللجوء السياسى.

    وظن نميرى أنه استراح من صلاح باستقالته. ولكن صلاح ملأ عليه الخرطوم بنهاراتها ولياليها، حاربه بالشعر بالشيء الوحيد الذى يملكه.

    مات صلاح ولم يمتلك اى شبر من الأرض فى السودان وان كان بامكانه امتلاك القصور..ولكنها عزة النفس السودانية متمثله فى هذا الشاعر الفذ

    (عدل بواسطة Kamel mohamad on 05-08-2006, 07:32 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2006, 02:13 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2006, 03:08 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)

    في اجمل اغنيات الاستاذ محمد وردي ( الطير المهاجر )
    غريب وحيد فى غربته
    حيران يكفكف دمعته
    حزنان يغالب لوعته
    ويتمنى
    طال بيه الحنين
    فاض به الشجن
    واقف يردد من زمن
    بالله يا الطير المهاجر للوطن
    زمن الخريف
    تطير بسراع
    تطير ما تضيع زمن
    اوعك تقيف
    وتواصل الليل بالصباح
    تحت المطر وسط الرياح
    وكان تعب منك جناح
    فى السرعه زيد
    فى بلادنا ترتاح
    ضل النخيل اريح سكن
    وفوت بلاد وسيب بلاد
    وان جيت بلاد تلقى فيها النيل بلمع فى الظلام
    زى سيف مجوهر بالنجوم من غير نظام
    تنزل هناك وتحى يا طير باحترام
    تقول سلام وتعيد سلام
    على نيل بلادنا سلام
    وشباب بلادنا
    ونخيل بلادنا
    سلام
    بالله يا طير قبل ما تشرب تمر على بيت صغير
    من بابه
    من شباكه
    بلمع الف نور
    تلقى الحبيبه بتشتغل منديل حرير
    لحبيب بعيد
    تقيف لديها
    وتبوس ايديها
    وانقل اليها وفاى ليها
    وحبى الاكيد

    وشوفه تاني كمان في شين ودشن وعلى حسب علمي الشين والدشن دا السودان
    شين ودشن
    حر سيافى شين
    شين ودشن كلمة مافى شين
    وهظاره خشن
    بسموم وسوافى
    تسال شن الحبه الفيهو
    الحب في ذاتو مبرر كافي
    ماشين ودشن حار سيافى شين
    عشان بقعة خراب
    مافيها شجر
    راويها سراب واطاطا حجر
    حصحاصا يولع في الرمضاء
    الحب سلطان مسلط نافى
    لغيره مرض لكن شافي
    الشعب الحر الفعله بسر
    آب لحما مر
    في الزنقة أم لوم قدام باينين
    البسمع فيهم يا أبو مروة
    بي فرارة ينط من جوه
    يبادر ليك من غير تأخير
    دا اخو الواقفة يعشى الضيف
    الحافظ ديمه حقوق الغير
    سيد الماعون السالي السيف
    الهدمه مترب وقلبه نظيف
    لا تسالنى عن حب وطني الفقران وغنى

    (عدل بواسطة Kamel mohamad on 05-08-2006, 08:39 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2006, 03:33 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)

    ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2006, 06:42 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2006, 08:28 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 03:43 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من روائع الشعر السوداني : قصيدة (مرية ) للشاعر السوداني الراحل صلاح أحمد إبراهيم . (Re: Kamel mohamad)

    ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de