المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضارى --توثيق وتعليق على بعض فشل الاخوان فى الحكم

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 03:46 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-09-2018, 03:41 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضارى --توثيق وتعليق على بعض فشل الاخوان فى الحكم

    ما احوجنا لحجاب الخال
    معالى ابوشريف
    احد الزملاء كتب على صفحته ما كنا نطلق عليه امتحان الذكاء فى المعرفة وسرعة البديهة عن حال الكاش فى عهد اخوان السودان بعد انهيار مشروعهم الحضارى على رؤوسهم ونخشى ان ينهار الوطن بسببهم وينهار على رؤوسنا جميعا كتب صديقنا ما يلى : ( فى البيت بتتسرق
    وفى السوق بتتحرق
    وكان وديتا البنك تانى مابتتلحق ..
    )
    هذه الكلمات ذكرتنى كيف كان اهلنا فى شمال السودان يحفظون اموالهم قبل معرفتهم بالبنوك التى دخلت السودان حديثا فى اربعينيات القرن الماضى وكان التعامل معها محدودا لقلة المال والمعرفة بالتعامل نفسه ابتدع اهلنا فى شمال السودان اساليب مختلفة اضافة الى تحويلها الى معدن الذهب .
    كان خالى الاكبر من اوائل العاملين بمشروع الجزيرة وكان يمتهن مهنة حراثة الارض اذ استجلب الانجليز ابناء شمال السودان وكانوا الادرى بهذه المهنة الاحترافية وكان خالى ابراهيم عبدون وجدى ومعظم اهلى من العفاض وقنتى وارقى ومنطقة منحنى النيل من اوائل اولئك العاملين فى هذه المهنة التى كانوا يجيدون التعامل بها قبل مجىء التراكترات وكسبوا منها اموالا كثيرة ساعدتهم فيما بعد فى عملهم التجارى
    كان الخال ابراهيم عبدون يعمل فى هذه المهنة فى منطقة المسلمية يقوم بالمقاولة ويجلب ابناء البلد باعداد كبيرة ومعه جدى الشريف للقيام بهذا العمل الشاق فى ذلك الوقت وحرثوا مناطق كبيرة فى مشروع الجزيرة وحكى لى احد الاعمام عن المال الذى كانوا يكتسبونه يخبئونه فى شكل احجبة يجلدونها بجلد الثور وكان اهل السودان فى ذلك الوقت يقدسون المصاحف والكلمات القرانية ويغلفون الايات القرانية الورقية بجلد الثور المدبوغ ويبلسونها لتحفظهم حسب الاعتقاد السائد فى ذلك الوقت فالكل كان يلبس الحجبات ولم تكن ملفتة للنظر وهكذا استطاع الخال ابراهيم استغلال هذا فى حفظ امواله قبل ان يفتح متجره الاول فى منطقة ابوقوتة وروى لى طرفة فى هذا تعرض لها الخال اذ قام بزيارة الى منطقة القوز بالقرب من الحصاحيصا لللاهل هناك ودخل الحمام ووضع حجباته فى منورة الحمام او الطاقة او قل شباك صغير وصاداف ان جاء احد المارة ولاحظ وجود حجبات فى طاقة الحمام فاخذها وهو لا يعلم طبعا ما بداخلها وعندما خرج الخال من الحمام تذكر اول ما تذكر احجبته المليئة بالاموال ولم يجدها الا انه وبفراسته التى اكتسبها قص درب الذى اخذهاه الى ا ن وصل اليه وبكل ذكاء طلبها مه لانه احجبة خاصة تخصه ولن يستفيد منها بل سوف تضره لان كل انسان له حجابه الخاص الذى يكتبه له فقيه منطقته وبالحيلة اخذ احجبته او امواله من هذا الرجل ذكرتنى هذه الحادثة حال الاهل فى السودان اليوم وهم يصارعون الاخوان المسلمين الذين اخذوا الاموال من البنوك وتركوا اصحابها يستجدونهم اياها اعطوهم او منعوهم او زجروهم والله يكون فى العون رحم الله اهلنا الاذكياء ونحن الان فى اشد الحوجب لما يحجب الاموال عن المجرمين وقطاع الطرق الجدد الذين ظهروا فى القرن الواحد وعشرين
    --------------------------


    04:41 PM September, 16 2018 سودانيز اون لاين
    الكيك-
    مكتبتى
    رابط مختصردا كلام يا عزو آخر تحديث سبتمبر 16, 2018سعيد شاهين من خلال زفة عرس حكومته الرشيقه كما تغزلوا فيها وحتى تكون العروس مطيعه لعريسها ويلزم اهلها جحورهم قام بذبح الكديسه فى مقولته الشهيرة {الصدمه}

    اى حكومة الصدمه حتى يستعد الجميع لما هو اقسى اها تحسبو لعب دى عريس عينو جمره اصلو جاى من انحاء الجهاد وشم ريحة المسك من دم الشهداء الماتوا فى الجنوب والسماهم الترابى الفطائيس{طبعا لازم ادلعك شويه ما بتجى كده لما اقول ليك يا معتز ناشفه كده} اها علا يا ولدى يا عزو كدى تعال الزم الجابره دى النحدثك لانك عامن الجماعه هولك ديل بدو الحكايه كنت لسه شافع فى دربم الجديد دى اها من يوم صبحنا وكنا واقفين فى الفرن فى صف العيش بعد صلينا الفجر حاضرشفت كنا مسلمين وموحدين كيف وجينا وقفنا وزحينا الطوب والشباشب ووقف كل واحد فى محله دى كان في 30 يونيو 1989

    الا بعد شويه النسمع الجماعه العساكر قلبوها عشان شغل الملكيه ما عجبم من الفرحه حتى حسنى مبارك ما قشه عيونه من النوم كويس ركب طيارتوا وجا بارك للشعب السودانى وللعساكر وساقو الجماعه السجن وهم للقصر عدييييييل اها الصدمه الاولى كانت الفرحه وبعد داك النوريك الصدم الجدامسك الخدمه المدنيه عدموها نفاخ النار عشان يقدروا يتمكنواالصدمه التانيه تلاعب بالعمله مافى الا ليهم وامسك الجماعه الوارثين من اهلهم العيونم مليانه وبحقهم وعرق جبينهم امسكوهم وصادروا مش دولاراتم لا ارواحم ذاتها ولسه الفرامل فاكه والدقيش اقصد الصديم ماشى تعال يالراسك مليان علم وادب واخلاق وولد الاصول الاسمك بروف على فضل جيب نافوخك دى النقدو ليك يعنى قسما هتلر الكافر المابعرف الله ما عملا فى اليهود علا ناسك القالوا هم اهل الله سوو سواة الساحق والماحق مسكوا راس الفهم والعلم ودقوا فيه مسمار ايوه مسمار عديل كده ودى كانت صدمه لى هسه الزنزانه ما فاقت منها اها تانى شن نقولك وشن نحكيلك ما خلاص سعروا والشغلانيه بقت عاديه قبلوا على بعضهم الزبير القال لو شفتونا ركبنا عربات وبنينا بيوت اعرفونا سرقنا اها قامو لحقو امات طه وراجل الحنينه السكره الما بقدر قيمة الجمال والراميها فى الجريف لحقوا الزبير اها الصدمات دى خلت مهووسم الاسمو الطبيب الماهو طيب بتاع السيخ يفوت ويطلع بره الشبكه ما شاف بعينو ما كلمو شاف الزبير راح فيها قداامو ولحقوا راجل المره …

    .والمره نقلوها من الييت العشوائى فى الجريف لشاطى النيل والهواء العليل بدل هوا الدوكه وبى حيطة الجيران ادونا حتة طايقوه لى ناس الهوت دوق وماكدوننز والفنادق النجومه فى السما والبنوك والعملات البقت تحفظ اسمها زى ما كانت حافظه محطات بصات الجريف زمان ايام ما كنا نعيش الفقر فى عهده الاول …. وديدى دى صدمتها لى هسه ما قادره تفك منها من الجريف لى جروف النيل فى كافورى وتقول لى الكفار حطب الناراها يا ولدى يا عزو الصديم دى كلو كوم وقالو لى ناس قرنق اها دى جنوبكم حلال عليكم ما فاضين ليكم خلونا مع اولاد عمنا ديل نصفى حساباتنا وبقى الدقش الجد بلا مشروع جزيره بلا سودانير بلا هيئة موانى بلا علاج مجانى بلا تعليم مجانى وبلا فقر معاكم … ويا مليزيا ودبى والصين والما بعرفو شنو داك جوك الحفاة العراة يكدسون فى خزائنكم المنهوب ويسكنون فى فارهات القصور بلا كتاحه بلا هم لغاية تورنتو فى كندا ناس دولار وصلو واشتروا وبنو اها بعد دى كلو فى شيتين يصدموا يا عزو يا ولدى؟؟؟!!!

    غايتو الا ان كان تصدم نفسك من الخمج الجاى تشيل باقيهو ياخى ديل بعد صدمة قروشك حقتك ما بصرفوها ليك وطق راسك فى اقرب حيطه اها تانى فضل صدمه تصدما لينا الجلد تخن تب يقول لجلد التمساح انت حنكوشطبعا بديت ليك الحكايه يوم صبحنا وكنا واقفين فى صف العيش وجماعتك جو عشان زعلانين كيف امهاتم وابواتم واخواتم يطلعو يقيفو فى الصف من صباح الرحمن عشان العيش ولاالغاز ولا البنزيم والوقت داك بترولنا لسه تحت الواطه ودهبنا ما طلع قالو عشان كده عملو حركتم عشان ينقذونايا ولدى ياعزو لحد يوم الليله منتظرين ينقذونا من نفسهم ويرجعونا لى عامن اول لانو الليله لسه واقفين فى الصف بعد تلاتين سنه وبعد البترول طلع والدهب طلع والدولار عيييك وزيت الشعب ذاتو طلع وبرضه واقفين فى نفس الصفوف

    لا كمان زادت ليها صفوف السفارات والصحارى والبحار وزى ما عمك حسنى مبارك اتصدم فى اديس لغاية مانسى محل الاجتماع ورجع حمد لبد وبالله حلف براس ابوه انو حلايب دى تبعهاها يا عزو يا ولدى كان جد عايز تصدمنا صدمه جد جد وزى ما غنا الغناى شوفو لى حلل خارجنا من جماعتك ديل واتخارج معاهم او اقول ليك انسى الموضوع وخلى ناس الحركه فى شغلم لانو صدمتنا دى متعوده بس خايفين انت تجيك صدمه لما تلقا الحكايه ببح ومافى حتى مرتب سواقك ما يصرفو تقول ليهو لقط مصارفك لغاية ما اطلع من الشغل وفيفتى فيفتى اشتغل مع ناس ترحال اضمن تتطلع مصاريفك ومصاريف السواق بس ما تصدموا وتعدموا الفرطاقه خلى يرعى معاك لغاية ما ترحلوا قال صدمه قال.سعيد عبدالله سعيد شاهين[email protected]إدارةأ

    (عدل بواسطة الكيك on 09-12-2018, 04:27 PM)
    (عدل بواسطة الكيك on 09-12-2018, 04:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2018, 03:45 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    كمال كرار // صدمة يا السمحة ام عجن
    حطم السدنة الزراعة والصناعة والنقل،ونهبوا أموال الناس التي بالبنوك،وقضوا على أي ميزة للثروة الحيوانية السودانية عندما سمحوا بتصدير الإناث،وشطفوا البترول ودخلت القروش لحساباتهم الخاصة..ثم قالوا أن الاقتصاد في أزمة ويحتاج للعلاج بالصدمة..
    والصدمة تعني الفقراء وليس الأغنياء ..الذين تتوعدهم الحكومة بالمزيد من الإفقار والمعاناة،فليس من حقهم العيش الكريم في بلدهم ..

    والصدمة تعني فيما تعني تشريد الفقراء من وظائفهم بحجة تقليل الإنفاق،وزيادة أسعار معظم الضروريات،وفرض المزيد من الجبايات .

    وهاهي المناظر قبل الفيلم تعرض على الشاشة إذ يحتفل التنابلة بوصول عدادات المياه (الذكية)والعطش مصير من لا يدفع الفواتير الباهظة..والأرض الزراعية الخصبة تمنح للأتراك ومن قبلهم السعوديين لتأمين الغذاء (للإخوان) هنالك على أن تستوطن المجاعة في بلادنا.

    والصدمة التي يراد لها أن(تجيب خبر)الكادحين والفقراء من العمال والمزارعين وذوي الدخل المحدود لا تغشي الأثرياء والمحاسيب ومنسوبي النظام،ولا تمر عبر شركاتهم وقصورهم التي تناطح السحاب..فامتيازاتهم في الحفظ والصون ونذكر منها مرتباتهم المليارية التي لم تفرض عليها الضرائب العالية،وأسفارهم التي لم تتوقف حتى وإن كانت لمشاهدة ماتش كروي،وشغلهم لأكثر من منصب وصرفهم لأكثر من ماهية(وزير-رئيس مجلس إدارة-عضو منتدب ) هذا بخلاف الرشاوى..

    والفقراء محظور عليهم المطالبة بزيادة المرتب أو الحقوق وإلا قبض عليهم كما حدث للمعلمين أو فصلوا من العمل أو تم تهديدهم..

    والصدمة تعني حصار الدفارات العسكرية للجريف شرق من أجل الإستيلاء على الأرض وبناء السدود بالقوة لصالح المستهبلين الأجانب الذين يطلق عليهم لقب مستثمرين.
    والصدمة تعني زيادة الرغيف مجدداً ..والسكر والكهرباء والمحروقات بمثل ماهو مقترح في موازنة السدنة ..

    والصدمة تعني سرقة ما تبقى من أراضي المزارعين في مشروع الجزيرة وتصفيته وتصفية بقية المشاريع الزراعية التي بناها الشعب بعرقه وجهده .
    والصدمة تعني بيع مصانع السكر الحكومية التي عرضت من قبل للبيع وتشريد العاملين بها ..

    والصدمة التي تقتل الفقراء توفر المال لنفقات السدنة البذخية وأجهزة أمنهم ومليشياتهم ..وللمئات من النواب والمستشارين والوزراء والمعتمدين الذين يسبحون بحمد الإنقاذ ليل نهار ..ثم يغنون (صدمة يا السمحة ام عجن)

    والصدمة لا شأن لها بالفاسدين الذين نهبوا المال العام ..ثم قالوا(وروني المراجع العام واقعدوا فراجة)..والصدمة تعني منح الجواز السوداني(للأخوان)السوريين حتي صاح أحدهم ذات مرة في وجه مواطن سوداني داخل أحد البنوك(هيك يا زلمي أنا سوداني)ثم لوح له بالبطاقة القومية السودانية..

    وهم حين يهددون الناس بهذه الصدمة إنما يستهينون برد فعل الشارع والحركة الجماهيرية ويظنون أن قعقعة السلاح ترهب الشعب الذي يراد له أن يستكين لأي مذلة ...

    دعهم يهددونك بالويل والثبور وامض يا شعبنا نحو ثورتك وأنت مرفوع الرأس ..وأنت تهتف في الملمات(كتمت)..دقت ساعة الفعل الثوري ..يا أيها الشعب العنيد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2018, 03:51 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    البشير: سنطبق القانون ونقطع اليد والرقبة
    أغسطس 12,

    الخرطوم: هبة عبيد
    أمر الرئيس عمر البشير الولايات والمحليات بضبط السوق، لافتاً الى وجود «طفيليين وسمسارة كتار» لابد من حسمهم.

    وجزم البشير في ختام أعمال مجلس شورى المؤتمر الوطني أمس، بأن الدولار ليس حجة لأن قُفة الملاح « ما بتجي من برة». وأعلن في الوقت نفسه عن اتجاه لتطبيق برامج تخفيف المعيشة حتى لا تكون « حبر على ورق «.

    وقال البشير إن الدولار حجة عجيبة جداً»، وأكد بأن البلد مسؤولية قيادات الوطني الممسكين بمفاصل الدولة. وقال (لابد من تحمل مسؤوليتنا أمام الله والشعب، ولا لحزب او لكرسي قد عملنا ). وطالب البشير الشعب بالصبر لان البلاد امام امتحان وابتلاء

    وتوعد البشير بتطبيق القانون في عملية جمع السلاح، وقطع بعدم التردد في تنفيذ العقوبات. وقال «حنطبق القانون ونقطع اليد من خلاف والرقبة»، وأضاف «ماعندنا أي حرج القاضي يحكم ونطبق في السوق ودا قانون الله «، ووجَّه البشير الدعوة لرافضي السلام بالخارج بالعودة للوطن واللحاق بالسلام، وتابع..

    «نقول للحايمين برة البلد واسعة ما في فايدة من الحوامة في باريس وفرانكفورت «
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2018, 03:58 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    حاجه التومة بت خيرالله، و د.غازي العتباني، والنصيحة
    في أغسطس 28, 2018

    مجدي اسحق

    تتواتر الاخبار بأن جماعة من أعداء شعبنا يتجمعون وقرروا ترشيح د.غازي العتباني لرئاسة الجمهوريه ضد شيخه عمر البشير.. ..فيا الطاف السماء على شعبنا ليخرج من ابتلاء الى مصيبة أكبر.
    نقول لدكتور غازي بان الانقاذ لم تلتقِ بها صدفة في دروب الحياه..بل انت جزء اصيل منها صنعتها وحملت السلاح يوما دفاعا عنها….وعشت حياتك تحلم بها……..فانتم جزء اصيل من هدم الديمقراطيه..وتشريد المخلصين..وتعذيب الشرفاء…وتمكين رفاقك في نهب ثروات شعبنا..ولن ننسى تصريحك بان الإنقاذ هي حلمنا الذي كرسنا حياتنا من أجله
    وان الإنقاذ هي السفينه التي ستنقذ شعب السودان.
    شرور الانقاذ ومساوئها لم تبدأ يوم مذكرة العشره..ولن تنتهي بعودتك لتكمل ما بدأته
    فماكان الوطن جنة الله في الارض واصابته اللعنه بعد ان فارقتم الانقاذ……..
    ومنذ ان اختلفت مع رفاقك لم نسمع لك ادانة لتاريخك ومواقفك..بل لم نسمع لك مناداة بالديمقراطيه ومحاسبة الذين انقلبوا عليها او افسدوا وأثروا تحت جناحها..
    ..وتاتي اليوم بلا حياء تفكر في الترشيح…..لتقدم لنا ماذا؟؟.لتقدم لنا الانقاذ بوجهها الاول الذي صنعته..ام بوجه جديد اكثر بطشا وافسادا..
    .ولسنا هنا لمحاكمة نواياك او مافي القلوب…فربما هداك الله من رجس الديكتاتوريات ونهب ثروات شعبنا وانشاء بيوت الاشباح…..ولكننا نحاكم تاريخك الذي تريد تخلعه وتلبس ثياب الديمقراطيه…. نقول لك ..ان تاريخك الذي لم تعتذر عنه ولم تستغفر شعبنا بسببه منحوت في ذاكرتنا….. فان حاولت خلعه فأثره باقي وهو الذي يجعلنا لا نري فرقا بينك وبين البشير….فانتم وجهان لعملة واحده..والانقاذ انت جزء منها وان فارقتها لانها جزء من فكرك فعاشت بك ومعك واستقرت بين المسام.
    ولا اقول لك سوى..ان تسمع لنصيحة خالتنا حاجه التومه لي عباس ودالحرم..ربما تعي بما يمر بقلوبنا المجروحه ……………………….
    عباس ود الحرم ما كان زول مدارس من هو طفل كان سارح وبيرعى بي البهايم
    وبرع في علاج البهايم وتوليد الغنم….عشان كده هدومه دايما ملطخه بي روث البهايم وصوف الغنم
    لمن كبر خلى الرعي وإشتغل في الدباغه والحال ياهو الحال اليوم كله بين الجلود والقطران
    وفوق لي ده علاقته بي الحمام والنضافه ما حميمه…كان ما قلنا مقطووعه تماما
    هي مرتين في السنه …في الأعياد….قبل الصلاه بياخد ليهو غطسه في البحر قبل ما يلبس جلابية العيد
    عشان كده ريحته كانت صعبه …قاسيه…. ونفاذه ….مميزه بترمي الصقر ….وتقيله بتسبقه وبتقعد معاه ولمن يفوت بيخلي جزء منها وراهو…بتطفش الرجال من السلام عليهو…قالوا سلم على حاج الخير لمن جأ من الحج بالأحضان المسكين كان داير يضيعوا ….قامت عليهو الأزمه ولمن رقدوهوا إسبوع في الاسبتاليه وأخد ليهو أكسجين و كورس بتاع حقن بنسلين حتى شم العافيه
    في الجامع تلقاهوا واقف في الصف برااه ……ولو دخل على أي بيت في الحله أثره وريحته بتقعد وراه كان يوم يومين وما بتروح بي فتيح الابواب ولا الدخان ولا البف باف
    في يوم ……………….جأ لي خالته حاجه التومه لابس جلابية العيد وقال ليها تمشي معاها عشان يخطب نفيسه بت حاج الطريفي
    قالت ليه والله ياولدي أسمع كويس ما تتعب نفسك ساكت……..وأسمعالنصيحه دي من خالتك……………………
    عرسا في الحله دي ما شايفاهو ليك …والله ياولدي كان البت بايره وغبيانه وعويره وما شافتك ووافقت………أهلها ما حيوافقوا
    يا ولدي إنت ما نصيح………….. ريحتك دي يعيشوا معاها كيف؟؟؟؟؟؟؟
    والله يا ولدي لو عطونك في البحر لي شهر بي حولوا …..وقفلوك حول كامل ودعكوك بالدلكه والخمره ما بغير شئ
    مش كده والله يا ولدي لوربنا من سماهو غير ليك جلدك وخلى عرقك مسك ونفسك فليردمور….برضه ما بحلك
    يا ولدي الريحه دي ما في النخره…دي بقت في القلب.. الحمام وتغيير الجلد ما بروحوها…..والله ياولدي أنا خالتك لو شفتك في حلمي في المنام بصحي نفسي مكتوم من العفنه…..
    ماتتعب نفسك الحصل حصل ……………………….ريحتك ياولدي ما جلابية تلبسها وتقلعها…دي في العضم
    نصيحتي ليك …….يا تنسى العرس مره واحده وتبقى زول آخره……..يا تنسى ناس الحله دي وتشوف ليك حلة تانيه بعييده يكونوا ما بعرفوك عشان تاني يفكروا يدوك بنتهم…


    مجدي اسحق
    --------------------

    يوسف عبد المنان --
    اخر ثمرات الحوار الوطنى زواج // في السودان تحول التقاليد الاجتماعية دون الخوض في تفاصيل زواج المشاهير وآخرهم زواج الوزير الشاب “حامد ممتاز” من المعتمد الشابة “ميادة”.. وثمة تشابه وتقارب في شخصية العريسين رغم تنافرهما وتباعدهما سياسياً.. فالوزير “ممتاز”

    هو اللاعب الرئيسي في نسج ترشيح “البشير” لدورة قادمة ومرشح فوق العادة لدور كبير في الولاية الجديدة للرئيس لإخلاصه ووفائه منذ قدومه من الشعبي لحوش الوطني، لذلك قفز سريعاً إلى (مطبخ صناعة القرار) أ

    ما عروسته “ميادة” فقد تخلت عن جماعة (حق) المتطرفة المنشقة من الحزب الشيوعي، وقادت شباب وشابات مرجعيتهم اشتراكية ليبرالية..
    و(أندغمت) سريعاً في الحوار الوطني لتدخل حكومة الوفاق الوطني بكسبها وتنال بخدمة ضراعها منصباً رفيعاً في حكومة الخرطوم، وأخيراً تظفر بعريسٍ من قادة المستقبل، فهنيئاً لزواج يجمع بين شيوعية وإسلامي ليبرالي، وتلك من ثمرات الحوار الوطني

    ------------------
    إنك تدير العضوية والمشرفين والإعدادات والمنشورات في ‏شبكة الصحفيين السودانيين ‏. قال الشيخ إدريس موسى هاشم، إن شيخ الطريقة التجانية الشيخ (أبوبكر الشيخ ادريس)، قد رأى في المنام كل من الشهيد الزبير محمد صالح النائب الأول الأسبق لرئيس الجمهورية والعقيد ابراهيم شمس الدين، وحمّلاه رسالة إلى رئيس الجمهورية المشير البشير.

    ونقلت صحيفة (آخر لحظة) ادريس قوله، إن الرسالة تتعلق بأمر البلاد والعباد، وأضاف: (أكرمنا الله بأن أحضر إلينا أرواح من إنتقلوا للدار الاخرة الزبير وابراهيم شمس الدين والشيخ البرعي وأعطونا وصايا نسأل الله أن نوفق في إيصالها لرئيس الجمهورية).

    ورفض الشيخ الإفصاح عن فحوى رؤياه إلا لرئيس الجمهورية، داعياً السلطات لتسهيل وصوله للرئيس من أجل ذلك الغرض.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2018, 04:50 PM

Dr. Ahmed Amin
<aDr. Ahmed Amin
تاريخ التسجيل: 20-02-2007
مجموع المشاركات: 7142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)


    الأستـــاذ الكيـــك ... حمدا لله على العودة والكتابة في المنبر في هذا المنعطف الخطير لبلادنا ..

    افتقدنا كتاباتكـ فترة طويلة ..

    الف مرحب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2018, 02:58 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: Dr. Ahmed Amin)

    اهلا باحمد الامين
    شكرا لك على المرور والتعليق - حولت النشاط للفيس بووك لكسب قراء جدد هناك لانه عامر بمختلف الشرائح التى تتابع عكس سودانيز الذى شاخ واصبح طارد لمن هم من امثالنا تحياتى لك واهديك هذا الظرف الجميل من كاتب راتب
    اقرا
    زهير السراج
    * ما قادر أفهم العمليات الجراحية العايز يعملها لينا حزب المؤتمر الوطنى، والادوية المرة العايز يجوغرنا ليها عشان الاقتصاد يتعافى، زى ما قال أحد قططه السمان أمس … هو فى أكتر من أنك تحرم الناس من قروشها ويقيفوا ليها زى الشحاتين فى البنوك وآخر اليوم يطلعوا كيت، ويمشوا يفتشوا لى زول يبيع ليهم القروش بالفايظ عشان يقيفوا فى صفوف الرغيف المسخوت .. قال عمليات جراحية، ياخى فى زول ميت بيعملوا ليو عملية جراحية، ولا بيطمر فيو دوا .. غايتوا إلا تكونوا قاصدين تشرحونا، وده أنحنا ما محتاجين ليو، لأنو سبب الوفاة معروف، جزاكم الله خيرا!!

    * عليكم الله أقروا الكلام ده، الذى نشرته صحيفتنا أمس: قال نائب رئيس القطاع السياسى فى المؤتمر الوطنى د. محمد المصطفى ــ إنتو ليه كل الناس ديل دكاترة ــ لزميلتنا (سعاد الخضر) تعليقا على (حديث الصدمة) الذى أدلى به رئيس الوزراء الجديد (المعتز بالله) أمام حشد من المصلين داخل مسجد الأمانة العامة لمجلس الوزراء قبل يومين، “إنه لن يستغرب، وليس مندهشا من إستخدام رئيس مجلس الوزراء لمفردة (الصدمة) حتى يخاف منها الناس، وحتى يتعافى الجسد الاقتصادى، وربما نحتاج لعمليات جراحية وتجرع بعض الأدوية المرة، ولا بد ان يستعد الناس لمثل هذه المعالجات” !!

    * فى مقدمة نفس الخبر، قال محمد المصطفى (سورى .. الدكتور محمد المصطفى) إنه يستبعد إقدام الحكومة على إجراءات إقتصادية تزيد من معاناة المواطنين (انتو يا سعاد الناس المنفصمين ديل بتلقوهم وين ؟) .. والله هسة الواحد ما عارف يرد على الكلام الأول ولا التانى، يا أخوانا ما تبقوا ليكم على حاجة، يا أبيض يا اسود ــ بمناسبة الألوان، ياخوانا قناة النيل الأزرق التى تغلق شاشتها أمام المواطنين السودانيين من ذوى السحنة (الخدرة)، حتعمل شنو مع رئيس الوزراء الجديد ؟!



    * ما علينا .. زى ما قلنا أمس إن المواطن لن تفرق معه بعد كل الصدمات التى تلقاها من النظام طيلة مسيرته الظافرة، صدمة (المعتز بالله ) رضى الله عنه، أو اى صدمة جديدة أخرى أخرى، والحمد لله الذى جعل أول من يتلقى هذه الصدمة هو صاحب الصدمة نفسه، وذلك على يدى أخصائى الصدمات الدكتور (عبدالله حمدوك)، وكل الرجاء أن تكون هذه الصدمة القوية قد أعادته الى دنيا الواقع، وذكرته بالقول الشعبى المعروف .. (النية زاملة سيدا)، أما الشعب سيدى رئيس الوزراء، فكما قال المتنبئ .. ما لجرح بميتَ إيلام !!

    * سيبك من المتنبئ، فالمجال ليس مجال شعر وأدب .. وإنما مجال (صدمات) و(حمدوكات)، ولدينا سؤال للمنفصم (اعلاه) .. ما الذى سيفعله رئيس الوزراء فى رأيك ليعيد للإقتصاد عافيته، فالحال يغنى عن السؤال، والروشتة معروفة، ولكن لا توجد أجزخانة لصرفها مع التدمير الهائل الذى أحدثه نظامكم فى البلاد، وانعدام الانتاج ووسائله، واهدار معظم الموارد المالية على الأجهزة العسكرية وشبه العسكرية لحمايتكم من السقوط، وامتناع الدول الصديقة على تقديم يد العون لكم .. ماذا بيد رئيس الحكومة ليفعله، إلا إذا كان سيخيط أفواه الأحياء، ويمنع الموتى من التململ فى قبورهم توفيرا للطاقة وتقليلا للنفقات، لينعم بها اصحاب الرفعة والفخامة !!

    * بعدين أحب أطمنك، أنو الناس ما خايفين من مفردة (الصدمة) بتاعت الوزير زى ما انت مفتكر.. يخافوا من شنو، والله مافى زول خايف إلا انتو، والبشوف جهجهتكم بعد (حمدوك) عمل ليكم (حمدوك) يحن عليكم والله .. لكن اتلوم والله، بس الراجل يعمل شنو، إلا إذا كان حاوى .. وأقطع الشك بأنه لم يعتذر عن الوظيفة لأنه كان من ضحايا الصالح العام، أو لأنه خائن كما وصفه أحد الفئران المذعورة، ولكن لأنه واثق بانو فايدة مافى لأنه ليس هنالك ما يفعله هو أو غيره عمل لإنقاذ البلاد (ولقد ذكر فى خطاب اعتذاره لرئيس الجمهورية بأنه ذكر أسباب اعتذاره للذين عرضوا عليه المنصب، وارجو أن تواتيكم الشجاعة بعرضها على الرأى العام، وما تنوموا بيها براكم )!!

    * ياخى لو كان فى فايدة لما اعتذر زولكم المتربى معاكم (ناجى) الذى إختير ليكون وزير دولة للمالية فى الحكومة الجديدة، ولكنه هرب منكم بجلده هروب السليم من الجربان، عشان عارفكم وعاجنكم وخابزكم، وانو مافى أمل فيكم (ففاقد الشئ لا يعطيه) ــ وحكومتكم دى بلوها واشربوا مويتها !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2018, 02:21 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    بالله أصدمونا وريحونا!
    في سبتمبر 18, 2018

    الفاتح جبرة

    الصدم هو ضرب الشيء الصلب بشيء مثله (حديد لاقى حديد) وصدمة صدماً أي ضربه بجسده فتصادما واصطدما، وصدمهم أمر: أي أصابهم أمر صادم كقولهم (صدم الوزير عندما علم أنه خارج التشكيلة)، والتصادم يُقصد به أيضاً التزاحم والرجلان يعدوان فيتصادمان أي يصدم هذا ذاك وذاك هذا، والصدم هو الدفع، ويقال: فعل فلان الأمرين صدمة واحدة (أي سواهم الأتنين مع بعض)، كتب عبد الملك بن مروان إلى الحجاج: إني وليتك العراقين صدمة واحدة (يعني دفعة واحدة) وذلك كما في قولنا نال فلان المالية ورئاسة مجلس الوزراء صدمة واحدة!

    وصدام هو إسم القائد العراقي البطل، كما أن الصدام هو حاجز متين يوضع في مقدمة العربة ومؤخرتها ليقيها شر الصدمات، ويقال أن فلان مصدوم أي أن نفسه تأبى الأكل وتعافه وربما إنفتحت إذا ما وجد قليلا من (السمك أوالشية).

    والصدمة بكل أشكالها هي شيء سيئ يحدث لنا، فيفقدنا الوعي والتركيز، ويجعلنا في حالة سيئة متردية، والشعوب (المصدومة) تسهل عملية إستغلالها (ذينا كده) ومن ثم ممارسة (الحكومات) عليها أفعالاً بالغة الضرر من أجل (الإستمرار) في إمعان سلطتها عليها ومن ثم ضمان (الإستمرار في الحكم) رغم الإنهيارات التي تعانيها وهذا هو بالضبط ما يفعله أسلوب (الصدمة) الذي بشرنا به السيد معتز موسى في أولى التصريحات التي نسبت إليه.
    ما هي نظرية الصدمة التي تم تبشيرنا بها؟ هي ببساطة عملية تهدف لتطبيق سياسة الاستغلال الأقصى للصدمات والكوارث والمحن (بإختلافها) التي تتعرض لها الشعوب سواء كانت هذه الصدمات بفعل الكوارث الطبيعية كالزلازل والفيضانات أو كوارث مفتعلة كالحروب والانقلابات، أو (الإنهيار إقتصادي) كما في حالتنا!
    تؤمن هذه النظرية بأن الطبقة الرأسمالية التي تقبض على الثروة هي وحدها المؤهلة لدفع عجلة النمو الإقتصادي وأن جميع العراقيل و(المطبات) التي تعيق مسيرة هذه االطبقة يجب أن تزال وتختفي ولو كانت هذه العوائق تتمثل في حق المواطن العادي في أن يعيش حياة كريمة تتوفر له فيها مقومات العيش الكريم الأساسية من فرص عمل مرضية وتعليم وعلاج إلخ، وقد ولدت هذه السياسة (الخطيرة) في كلية الاقتصاد في جامعة شيكاغو على يد المفكر الاقتصادي ملتون فريدمان، (مفروض يكون حمدي)!
    لإعطاء مثال واقعي لتطبيق هذه النظرية ففي (اغسطس 2005) غمر الفيضان مدينة نيواورلينز في ولاية لويزيانا الأمريكية بسبب إعصار كاترينا المدمر كان نحو 80% من هذه المدينة قد غمرها الفيضان تماماً وعلى أثر ذلك تم إخلاء نحو 90% من سكان جنوب شرق لويزيانا في عملية إخلاء لم تشهد لها الولايات المتحدة مثيلاً من قبل، فوجدها (القوم) هنالك فرصة لتطبيق سياسة (الصدمة) حيث قال حينها عضو الكونجرس الجمهوري ريتشارد بيكر، الذي ينتمي إلى تلك المدين قولته المشهورة (لقد نظفنا نيواورلينز أخيراً من المساكن الشعبية. لم نكن نستطيع فعل ذلك، ولكن الله فعله)!

    وعلى أثر البدء في تطبيق نظرية الصدمة إزدحم المجلس التشريعي لولاية لويزيانا بممثلي الشركات والبيوتات بعد أن أعلن المجلس عن مساعدات وحوافز كبيرة للمستثمرين والشركات عن طريق خفض الضرائب، وتسهيل الاجراءات، والحصول على عمالة رخيصة وهذا بالطبع يعني من الناحية العملية إزالة مشاريع الإسكان العامة واستبدالها بمباني وشقق (إستثمارية) وكذلك تحويل (المستشفيات) والمدارس إلى مرافق خاصة وكذلك جميع الخدمات وبذلك تخرج (الدولة) من أي إلتزامات تجاه المواطن سوى (توفير الأمن)!

    والحال هكذا ونحنا (مصدومين خلقة) فيا جماعة الخير (بلو راسكم) وإنتظروا (الصدمة الما خمج) حيث سوف تصبح كل (الخدمات) إستثمارية (تماااماً) وسوف يتم بيع جميع (الحتات) الما إتباعت، نعم أي حاجة ح تكون للمواطن (بمقابل) فقط سوف تترك لك الحكومة (الشرطة) مجاناً (بس أعمل حسابك وكده)!

    (بلا أدنى شك فإن (نظرية الصدمة) تعني الحریة المطلقة لرأس المال وحریة السوق وهي (شعراً ما عندنا ليهو رقبة)، بل تعني حرية الاستغلال والإحتكار والإحتقار، فكما نعلم أن الرأسمالية مسموح فيها الإتجار في أي شيء مادام مربح (أكرر أي شيء) حتى وإن كان عبر وسائل غير أخلاقية ولا غرو في ذلك إذ أن الرأسمالية هي السبب الأساسي بل (المسؤول الأول) في امتلاك حفنة من سكان العالم ثروات العالم كله لتترك البقية يقتاتون على الفتات وهذا ما يرفضه (الإسلام) بس ما تقولو ليا (الإسلام ياتو!)
    كسرة:
    بالله أصدمونا وريحونا.. عشان صدموك ولا جوك!!
    • كسرة ثابتة (قديمة):
    أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 101 واو – (ليها ثمانية سنين وخمسة شهور)؟
    • كسرة ثابتة (جديدة):
    أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 60 واو (ليها خمسة سنين).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2018, 02:30 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    احمد يوسف التاى عن التمكين قال

    لا يزال الشارع السوداني يذكر اللقاء النادر الذي جمع الرئيس عمر البشير بقيادات الخدمة المدنية في يوم 6 فبراير 2012م، والذي أعلن من خلاله رئيس الجمهورية تحرير الخدمة المدنية من (غول) سياسة التمكين التي دمرت الخدمة المدنية وأدخلتها غرفة الإنعاش لتواجه شبح الموت السريري؛ وأشار الرئيس البشير وقتها إلى أن (التمكين) سيصبح بعد الآن لكافة شرائح الشعب السوداني دون محسوبية باعتبار أن سياسة التمكين قد أفقدت الخدمة المدنية رشدها واستقامتها... وأضاف أن وكيل الوزارة هو المسؤول التنفيذي الأول في الدولة عن الأداء"...ومعلوم أن سياسة التمكين هي المتهم الأول في إشاعة الفوضى بالخدمة المدنية وتشريد الكفاءات وذوي الخبرات، والإتيان بأهل الولاء الذين تعاملوا مع المناصب والوظائف الحكومية وكأنها ملك خاص...

    الآن مرّ على خطاب الرئيس البشير الذي أعلن فيه بداية تحرير الخدمة المدنية من (قرصنة) التمكين ستة أعوام والخدمة المدنية ما زالت ترزح تحت براثن هذا الغول، باعتبار أن تسييس الخدمة المدنية من الآفات التي أفسدت مؤسسات القطاع العام في السودان.. وقتها كثير من الناس لم يعبأوا بإعلان بداية تحرير الخدمة المدنية من قبضة (التمكين) بإعتبار أن إنهاء التمكين وإلغاء سياسة تطهير الخدمة من المناوئين يعني بالضرورة إبعاد قيادات الخدمة المدنية الذين خاطبهم الرئيس يومذاك أولًا، وهم الذين دخلوا عبر بوابة التمكين ذاتها منذ ثلاثين عامًا من الزمان هو عمر حكومة الانقاذ، وهؤلاء أصبحوا إمبراطورية ودولة داخل دولة، وهم بالطبع أهل الولاء وهم الثقاة لذلك كان الأمل ضعيفًا في تنفيذ إعلان تطهير الخدمة المدنية من سياسة (التمكين) التي هي صنو الفساد بل هي الرئة التي يتنفس بها الفساد نفسه وهؤلاء قطعًا لهم أسلحتهم المختلفة التي سيقاومون بها أية خطوة نحو الإصلاح ومحاربة الفساد الذي فرخته سياسة التمكين ولذلك من الطبيعي أن يستعصي الإصلاح على أي مُصلح..الآن ربما بدا الأمر أكبر من شكله السابق...

    ويقيني أن (غول) التمكين سيقضي على كل إصلاح ما لم تنحاز الدولة كلياً للقضاء على سياسة التمكين التي خلقت إمبراطوريات قامت على أنقاض الخدمة المدنية النظيفة وحصنتها بالشلليات والتكتلات، لذلك يمكن القول إن إعلان تطهير الخدمة المدنية من سياسة التمكين، أشبه بإعلان محاربة الحكومة للفساد، وإذا كانت محاربة الفساد قد استعصت على الحكومة فإن تحرير الخدمة المدنية من (التمكين) سيكون مهمة عسيرة أمام الرئيس لذات الأسباب التي تجعل محاربة الفساد أمرًا صعبًا..اللهم هذا قسمي فيما أملك..

    نبضة أخيرة:

    ضع نفسك دائمًا في الموضع الذي تحب أن يراك فيه الله وثق أنه يراك في كل حين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2018, 03:03 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    للتوثيق وللتاريخ
    لشيخ “عبد الحي يوسف”: الشمطاوات اخترن بعناية لنشر الإلحاد
    الشيخ “محمد الأمين إسماعيل”: قناة “سودانية 24” استقبلت مذيعاً يمارس اللواط للظهور في برامجه
    الخرطوم – المجهر
    تصاعدت موجة الانتقادات الواسعة لبرنامج شباب توك الذي بثته القناة الألمانية دوتشه فيلله DW، بالتعاون مع قناة “سودانية 24″، واحتوى على إساءات للعقيدة الإسلامية ورموز الدين، وشنت مساجد الخرطوم، في خطب (الجمعة) أمس، هجوماً لاذعاً على إدارة قناة “سودانية 24” على تجهيز الترتيبات الفنية لمن نعتوهن بالشمطاوات، واعتبروه من أفعال شياطين الإنس، إلى ذلك أبلغت مصادر مطلعة أن مجموعة من المحامين القانونيين بصدد تصعيد الحملة على إدارة القناة بالتزامن مع وقفات احتجاجية للتيارات الإسلامية على المساس بثوابت الأمة أمام مقر القناة بشارع المشتل يوم (الأحد) المقبل.

    وقال إمام وخطيب مجمع خاتم المرسلين الإسلامي بجبرة، الشيخ “عبد الحي يوسف”: “لقد راع الناس ما انتشر خلال اليومين الماضيين من تلك الحلقة التلفزيونية التي سجلت وفاه فيها البعض بما لا يليق ديناً ولا يقبل عرفاً ولا يصح كعادات وتقاليد حينما تقف فتاة حاسرة الرأس، مظهرة ما أمر الله بستره، تتكلم أمام شيخ وقور هو في عمر أبيها ولربما أكبر من أبيها، تتكلم معه بصوت مرتفع وبإشارة باليد وبشيء من وقاحة لا تحمد ثم تطعن من بعد ذلك في ثوابت الدين وتطعن في الحجاب الذي ما أمر به حاكم ولم تسنه حكومة، ولم يرتبط بنظام، بل هو أمر الله في القرآن، تطعن في الحجاب ثم تطالب بمساواة الرجل بالمرأة وتطالب بالعصمة مثلما أن الرجل يتزوج ويطلق وكذلك المرأة، وتطلب بمساواة المرأة بالرجل في كذا وكذا سبحان الله، أي أدب هذا، أي دين هذا، أي علم هذا”.

    وأضاف الشيخ “عبد الحي يوسف”: “يعلمون أن مشاكل الناس في التعليم والصحة والخدمات وتوفير العيش الكريم وليس في نزع الحجاب والتنكر للدين، أعدوا حلقة تلفزيونية للطعن في ثوابت الأمة وهدم الدين”، وتوعد الشيخ ع”عبد الحي” من أسماهم بأصحاب الأفكار البالية التي عفا عليها الزمن، يظنون أن التاريخ يمكن أن يرجع للوراء وقال: “هذا توجه أمة إسلامية كاملة ترجع لله، يعضون بالنواجذ على الدين، مذيع القناة الألمانية يزور البلاد مع أنه مطرود من بلدان كثيرة ويبث فيها الفساد ويتعاون معه على ذلك شياطين الإنس في بلادنا طعناً في الدين وكفراً برب العالمين، ويريدون أن يبدلوا كلام الله، وهي دعوة للكفر والإلحاد والعلمانية والطعن في ثوابت الدين واتخاذ رجال الدين هزواً”.

    من جانبه قال الداعية الإسلامي الشيخ “محمد الأمين إسماعيل” في خطبته: “إن قناة سودانية 24 أصدرت بياناً به تناقضات باتفاقها مع القناة الألمانية العربية دوتشه فيلله وتقديم الدعم الفني لها، متسائلاً بالقول: وماذا بقي من بعد الدعم الفني، وبيان رئيس هيئة علماء السودان أوضح أنه غرر به وخدعوه وصوروا له أن الأمر مجرد محاورة من الشباب، فقام بدوره جزاه الله خيراً، ناصحاً، ولكن قناة سودانية 24 هي التي قدمت الدعوة وتبرأت، ومنظمة أنا السودان والمذيع جعفر عبد الكريم الذي نشر في توتير أنه يمارس اللواط فاعلاً ومفعولاً ويجاهر بذلك، منبوذ ومطرود وليست المرة الأولى التي جاء فيها للبلاد واستقبلته قناة سودانية 24 واستضافته في برامجها الصباحية له، وهو من يساهم في تشجيع الشباب على الإلحاد، لكنهم كبتوا.. لكنهم كبتوا”.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2018, 03:21 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    اما الهندى عز الدين فى صحيفته المجهر السياسى كتب قائلا
    كان لابد أن ينتفض كل مجتمعنا السوداني المسلم .. المحافظ .. الغيور على قيمه وأخلاقه الفاضلة ، غضبة على ذاك العبث والسقوط الفج لقناة (سودانية 24)، التي شاركت القناة الألمانية (DW) القسم العربي ، في إنتاج حلقة تلفزيونية قبيحة تطعن في أخلاق الشعب السوداني ، وتشوه صورته ، وتجعله أمةً من المتحرشين جنسياً !!
    استدرجت قناة (سودانية 24) رئيس هيئة علماء السودان الشيخ البروفيسور “محمد عثمان صالح” للمشاركة في الحلقة، التي يقدمها مذيع عربي مشهور بمِثليته الجنسية ، بل إنه يجاهر بها عبر حسابه في (تويتر) بقوله:( أنا مِثلي .. وهذه حياتي) !!

    بالله عليكم .. غض النظر عما قالته تلك الفتاة الجاهلة بالدين ، المسيئة للأدب في حضرة رجل بعمر جدها ، كيف تسمح القناة لنفسها أن تطلب مشاركة رمز ديني كبير في بلادنا يمثل هيئة علماء وكبار مشايخ الإسلام في بلادنا في برنامج تعلم إدارة (سودانية 24) علم اليقين أن مقدمه فخور وعلى الملأ بمِثليته الجنسية ، وقد استضافت القناة هذا الضيف سيء السمعة أكثر من مرة في برنامجها الصباحي ؟!
    هل أرادت القناة أن تحط من قدر ومقدار علمائنا ومشايخنا المبجلين وتجعلهم في مقام واحد مع هذا الفاسق المارق المنحرف ؟!

    وكيف تنفي القناة صلتها بالبرنامج وهي شريكة للقناة الألمانية في الإعداد والإنتاج والدعم الفني ، لا بل إن مدير البرامج بالقناة في برنامج قدمه مدير القناة أمس الأول أقر بأن سيارة (سودانية 24) هي التي أحضرت الشيخ لموقع التصوير بمقر منظمة (أنا السودان)، التي يرأسها د.”محمد محي الدين الجميعابي” !!
    كما أن الشيخ “محمد عثمان صالح” كشف في بيان توضيحي أن مندوب (سودانية 24) هو الذي اتصل به وطلب منه المشاركة ، ولم يشر إلى القناة الألمانية في بيانه .

    وطالب رئيس هيئة علماء السودان، وزارة الإعلام بضبط مثل هذه القنوات حتى لا تصبح أداة لتخريب المجتمع السوداني الفاضل .
    وتحدثت في الحلقة فتاة متجرئة على الدين ، جاهلة به ، لا تحسن أدب الخطاب مع العامة ، لا توقر كبيراً ولا ترحم صغيراً ، ولا (تنزل الناس منازلهم)، كما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح .

    وصمت المسيئة الصغيرة مجتمعنا بجريمة التحرش الجنسي ، وذكرت دون حياء أن والدتها التي تجاوزت الخامسة والستين عاماً يمكنها التعرض للتحرش في الشارع السوداني !!

    شارع قيام الليل ، شارع صلاة التهجد والتراويح ، شارع مقنع الكاشفات ، شارع الخلق الرفيع المعروف لدى أشقائنا العرب الذين لا يأتمنون على بيوتهم في دول الخليج غير السودانيين ، تحول عند تلك الفتاة وتلك القناة إلى (شارع متحرش) بامتياز لدرجة استدعاء فريق تلفزيوني من ألمانيا لمناقشة القضية !!

    لا حول و لا قوة إلا بالله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2018, 03:28 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    لك الشكر أستاذ الكيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2018, 02:02 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: عبدالله الشقليني)

    اهلا يا شقلينى شكرا على مرورك من هنا والتعليق واهديك هذا الراى للهندى عز الدين مواصلة لمقال الامس المضحك المبكى اقرار

    بيان قناة (سودانية 24)،الذي نفت فيه علاقتها ببرنامج (شباب توك) ، وحصرت دورها فقط في تقديم الدعم الفني للقناة الألمانية (DW) القسم العربي ، بيان كاذب ومضلل ويخفي الحقائق عن الشعب السوداني المتهم في أخلاقه ، حسب ما جاء في الحلقة مثار الجدل، وموضوعها حقوق المرأة في السودان . فمشاهدة الحلقة كاملة على (اليوتيوب) ومدتها (56) دقيقة، تكشف لك عن علاقة (سودانية 24) بالبرنامج ، فقد ظل مقدم البرنامج الفخور بمثليته الجنسية ، يردد طوال زمن البرنامج بأن( هذه الحلقة تأتيكم بالتعاون مع قناة سودانية 24) ، كما تظهر هذه الإفادة على الشريط بين فينة وأخرى !!
    فلِمَ إذن تكذبون على الناس وتزعمون أن لا صلة لكم بالبرنامج ؟!!
    (حبل الكضب قصير) ، ولذا كان أفضل أن تتصدى القناة للترافع بشجاعة عن مسؤوليتها في إعداد وإنتاج الحلقة المسيئة للشعب السوداني وللمرأة السودانية، وتطرح وجهة نظرها في تبني مثل هذا النوع من البرامج التلفزيونية التي تروج لأهمية الانضمام لاتفاقية (سيداو) دعماً لحقوق المرأة !!

    لو أنكم شاهدتم الحلقة كاملة ، لعرفتم وجهتها وفكرتها والجهة الممولة من الدقيقة الأولى من زمن البرنامج ، حيث تظهر فتاة حاسرة الرأس .. مرتدية ثوباً سودانياً (لزوم إثبات الهوية) ، وتغني على طريقة موسيقى (الراب) الأمريكية الشهيرة بكلمات بعضها عربية وبعضها إنجليزي : (I want to sing for peace .. I want to sing for freedom… في بلدنا مافي خوف ) ..

    وترقص الفتاة المغنية بهستريا أمام رئيس هيئة علماء السودان الشيخ البروفيسور “محمد عثمان صالح” ، على مسرح البرنامج المكشوف بذات حركات فناني الراب الأمريكان !! هذا المشهد (الرابي) هو مفتتح الحلقة ، فأنظر كيف يكون موضوعها وضيفاتها وطريقة تفكيرهن، وإلى أي غاية يسوقها مناديب (سيداو) ورسل الماسونية العالمية !!

    استدرجوا رئيس هيئة علماء ومشايخ الدين الإسلامي في السودان إلى برنامج تحت الأضواء الكاشفة بمقر منظمة (أنا السودان) لتكون ضربة البداية بـ(الراب) .. والرقص على موسيقاه الصاخبة مصحوباً بتصفيق حار من حشد من حاسرات الرؤوس .. كاشفات السيقان .. !!

    إنهن المناهضات للتحرش الجنسي .. الظاهرة المنتشرة في السودان حسب إفادات الناشطات من منظمة (كفاية) ضيفات حلقة (DW وسودانية 24) !!

    لا حول ولا قوة إلا بالله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2018, 02:06 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    رئيس هيئة علماء السودان لـ(المجهر) : التعاون مع الفضائيات المعادية أخطر من حمل السلاح
    السلطات الأمنية تحقق مع المدير العام لقناة "سودانية 24"

    الخرطوم – هبة محمود
    استدعت الأجهزة الأمنية أمس (السبت) المدير العام لقناة “سودانية 24″، “الطاهر حسن التوم”، وأخضعته للتحقيق بعد الانتقادات الشديدة التي وجهت لبرنامج شباب توك، الذي بثته القناة الألمانية “دوتشه فيلله DW ” بالعربي بالتعاون مع قناة “سودانية 24″، ووجهت إساءات للعقيدة الإسلامية من خلال البرنامج ولرموز العلماء، وأثار البرنامج سخطاً واسعاً في المساجد ومواقع التواصل الاجتماعي. وطالب رجال دين، وإعلاميون، وناشطون بإغلاق القناة لاشتراكها في بث برنامج مس ثوابت العقيدة وأعراف المجتمع.

    وفي السياق قال رئيس هيئة علماء السودان الشيخ “محمد عثمان صالح” في حوار مع (المجهر):إن الغرض من البرنامج هو إظهار السودان على اعتبار أنه قامع لحريات الناس وحرية المرأة على وجه الخصوص، بل إن الأمر تجاوز إلى أن الإسلام لم يعطِ المرأة حقوقها ، وأضاف :” الهدف الآخر من وراء البرنامج هو الترويج لاتفاقية سيداو والمطلوب من السودان هو الدخول تحت رعاية ومظلة الجهات المعادية للإسلام” .
    ووجه انتقادات واسعة لمقدم البرنامج “جعفر عبد الكريم – شاذ جنسياً ” وقال :” لم أتوقع أن يكون هو المذيع، المذيع كان منحازاً وغير مهني، وغير مؤدب، ولم أتوقع أن تكون الحلقة بهذا الشكل، أفتكر أنه أفشل مذيع رأيته في حياتي لأنه أول حاجة ما كان في مهنية في توزيع الفرص وما في مهنية في الحيادية وهو كان مذيعاً فاشلاً”.

    وأشار رئيس هيئة علماء السودان إلى أن المجتمع السوداني مازال بخير، وزاد بالقول:” مجتمعنا بخير بدليل الردود التي ملأت وسائل التواصل الاجتماعي وكلها إيجابية في موضوع الحلقة الذي تحدثت فيه، أما المجموعة الأخرى فهي مجموعة محدودة ومختارة ووراؤها ما وراؤها.

    ودعا إلى ضبط القنوات الخارجية عندما تأتي للسودان حتى لا تقوم بتشويه صورته في الخارج، وأضاف :” على وزارة الإعلام والجهات المسؤولة أن تنتبه إلى مشاركات القنوات السودانية مع قنوات معادية للسودان،واعتبر هذا أخطر من الحاملين للسلاح”.

    ورابطت عربة محملة بالجنود المدججين بالسلاح، أمام مقر قناة “سودانية 24” في شارع “المشتل” في قلب العاصمة الخرطوم، بعد تزايد مخاوف من الانتقادات التي وجهت إلى إدارتها ومع إطلاق حملات ضدها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2018, 07:42 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)






































    مصطلح الرشاقة عند الإخوان المسلمين ..


    لم يدرك الإخوان المسلمين في السودان، أي مفهوم علمي لأي من المصطلحات:
    السياسية والاجتماعية والهندسية والاقتصادية، ومفاهيم الحكم الإقليمي أو اللامركزي.
    لقد شهدنا تكوّن الانتماء لديهم من ثلاثة محاور ( الطاعة - التدريب الأمني – التدريب على السلاح ).
    وقد تكونت الوحدات القاعدية من خمس أعضاء يرأسهم واحد، يقوم بالأمر التنظيمي كله واختيار ما يقرأ الأعضاء ،
    وإنزال الفتاوى التي تأتيه من القيادات. وليس هناك استشارة أو نقاش أو نقد، بل أسئلة واستفسارات.
    هذا هو نهج الالتزام، فالطاعة وكتمان الأسرار من أكثر التعليمات خطورة لديهم.
    هنالك تقديس لقادة وحُكام الإخوان المسلمين، فهم الذين يفتون في كل شيء،
    حتى إن وصل الأمر إلى الإفتاء بالإغتيال. فتلك تبيحها لهم الفتوى!.
    فهم لا يعرفون أي شيء عن كيف يُدار الحكم، وما هي أجهزته وأذرعه ووسائله.
    فكلها تحت مسمى هلامي ( تحكيم شرع الله). أما الاقتصاد والتخطيط والهندسة والصناعة وكافة أمور الناس ،
    فهي ألغاز ليس لديهم بها معرفة. فقد هجروا الدنيا في تاريخهم القديم، وجهلوا وسائل الحياة التي يحياها الناس،
    ولديهم تاريخ حافل بالجهالة.
    إذن فكيف يحكمون ؟
    كل أعمالهم فيما يجهلون خبط عشواء. ينجّمون ولديهم صيغة تخوّل لهم عمل أي شيء يرونه مناسباً.
    فالتفويض هو سبيلهم لخلق جزر تنفيذية معزولة، يفعلون فيها ما يشاءون.
    وإن اجتهدوا وخابوا، فلديهم وفق ما يرونه أجر المحاولة، وإن أصابوا فلهم الأجر مُضاعفاً !
    لذلك كان التعذيب والقتل، هو جزاء المنافقين، فكل منْ خالفهم فهو منافق،
    ويوم القيامة هو في الدرك الأسفل من النار. ولكنهم يستعجلون الحساب في الدنيا.
    ويلبسون لباس النبيين المقدسين ، ويفعلون ما يشاءون بديلاً عن الرب في توقيع العقوبة!.


    (2)
    كانت العصبة من ذوي البأس، أيام كانوا في عهد الطلب، يلجئون للمساجد والمصليات،
    ليعقدوا عهدهم للعصبة. ينتهزون فرصة توفر الطعام المجاني للطلاب في الجامعات. فيسكنون الداخليات ،
    ويقيمون الاجتماعات للخلايا الإخوانية. لا يذهب معظمهم للأهل، بل يتمرغون " الميري " الحكومي.
    وعندما جاءت سلطتهم بالانقلاب، حرموا جميع الطلاب والطالبات السكن والطعام المجاني.
    فقد استنفدوا أغراضهم، وصعدوا للسطة، يتمرغون بالتمكّين الذي شرعه لهم " الشاطر "
    الإخواني المصري، وهم نفذوه بحذافيره. فما حاجتهم للرأفة مع المنافقين!.


    (3)
    يقولون هي حكومة التحالف، ولكنها في الحقيقة حكومة الإخوان المسلمين.
    وغيرهم هم وزراء لا يحكمون شيئاً، بل حتى مُدراء مكاتبهم الذين يتحكمون في كل شيء،
    هم من مؤسسة الأمن الإخوانية. لأن الحكم يتحكم فيه فئة قليلة، هم قلب الحركة الإسلامية،
    وشرارتها المتقدة. يحدّدون من يتخفّي عن العمل العام، ليعمل في التنظيم بأجر مع كافة الصلاحيات، كأنه وزير!.
    *
    إن الحكم اللا مركزي، الذي هو تميمة، لا يعرف الإخوان المسلمين فك شفرتها بعد.
    هو الآن حكمهم مركزي غليظ المركزية. وحكومات الأقاليم كثيرة، تُدفع لها المرتّبات والمزايا فقط،
    ولا تباشر أعمالها إلا من خلال المركز. ولتعويض الخسائر من تكدّس الوظائف،
    فقد شرّعت الدولة لهم الصرف من الجبايات التي ينهبونها عبر القادمين لولاياتهم.
    فصارت حدود الأقاليم نقاط للجبايات والضرائب. كما انتشرت الضرائب على المزارع
    وتجارة الماشية والشركات التجارية ،حتى تأزّم الصادر، وانكمشت حصيلته. ووقف حمار الشيخ في العقبة.


    (4)
    ليسأل أحدٌ ما معنى (حركة إسلامية كامل الدسم )؟.
    فذلك له معنى واحد: إن الصراع على السلطة بين الإسلاميين والتنظيم الإسلامي بالقوات المسلحة،
    قد وصل حدوده، وأن الغلبة للحركة الإسلامية الأم. وإن المراهنة على الشريعة نظاماً،
    هو صراع إخواني إخواني داخلي، بين من يرون تخطي العقبات لترشيح رئيس الدولة لولاية جديدة عام 2020،
    وبين منْ يرون أن يكون الحاكم آخر من الحركة. وليست دعوة للهبوط الناعم،
    لأن كثيرين من الإخوانيين تنتظرهم ملاحقة جنائية. ولم يتفوهوا بكلمة عُبّاد الله ( إن شاء الله ) سنرشحه للرئاسة القادمة!


    (5)
    ليسأل أحد ما معنى ( حكومة رشيقة )؟.
    ماذا يعرف الإخوان المسلمين في تاريخهم عن الرشاقة ؟.
    نبدأ منذ مكتب القائد العام بالقيادة العامة. فقد كان مكاناً خطيراً بالدولة قبل أن يرث الإخوان المسلمين الحُكم،
    يهابه حتى قادة القوات المسلحة. أصبح بعد انقلاب الإخوان المسلمين، مائدة لأفطار "سمك البُلطي "
    وتوابل البصل والشطة على ورق الصُحف المفروش!.
    ماذا يعرفون عن " الرشاقة "؟
    ترى " الكروش " بادية للعيان، رغم الجلابيب الفضفاضة. والإسلاميات، "ما شاء الله " دبابات آدمية،
    تزخر بالشحم وبالدهون من تحت الحُجب الشرّعية. ورغم كل ذلك يتحدثون عن ( حكومة رشيقة )! .
    لقد اكتنزوا الذهب والفضة وأوراق العملة المحلية، التي هي في حوزة المتأسلمين وحدهم، وحرموا منها بقية الناس.
    أما العملة الأجنبية أو "دولار الاستكبار "، فقد أودعوه حسابات في بنوك أجنبية بأسماء البنين والبنات.


    (6)
    بقي المنتظرون .
    قال أحد قيادة الإخوان المسلمين ( حنسلمها لعيسى ). ففي بيوتهم الأسلحة التي يدافعون بها عن أنفسهم.
    وهنالك من يواليهم في الحُكم، ويأخذ الأموال نظير السكوت، بل وفيهم من يمجدون الدولة العنصرية الوحيدة في العالم. لماذا؟
    فقد سهّلت لهم الدولة العنصرية فك الحصار الأمريكي عنهم!.
    *
    لكل ذلك حد، والتغيير قادم إن لم يصدِّق الإخوان المسلمين. فالموعد غداً إن شاء الله، فلا ينفع " عفا الله عما سلف "،
    فتلك مقولة في غير محلها، وردت في هدي الحج، ولم ترد فيمنْ سرقوا وعذّبوا واعتقلوا واغتصبوا وقتلوا.
    الثورة عمل استثنائي، غير قابل بالتنبؤ به، وغير قابل للتقدير . ووسائله غير معروفة لإعمال التقيّة.
    وإن الأمر لقريب بإذن الله. تظنونه بعيد التحقيق، ولكنه إن جاء الطوفان، فلن يجد المُسرفون مُلتجأ أبداً.

    http://www.sudanile.com/index.php/منبر-الرأي/129-0-0-3-1-6-9-5/109106-مصطلح-الرشاقة-عند-الإخوان-المسلمين-بقلم-عبدالله-الشقلينيhttp://www.sudanile.com/index.php/منبر-الرأي/129-0-0-3-1-6-9-5/109106-مصطلح-الرشاقة-عند-الإخوان-المسلم...ه-الشقليني
    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2018, 02:36 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: عبدالله الشقليني)

    شكرا شقلينى على ابداعك المتواصل خليك معانا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2018, 02:47 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    عبد الرحمن الزومة اخوانجى سودانى يؤمن بتفوق وسيادة التوجه الحضارى للاخوان على السودان ولا يرى شيئا اخر اراد الدفاع عن صديقه الذى اعتقد انه يمثل مشروعه الفاشل اقرار وتعجب من الجراة فى القول لقارىء سودانى يشاهد ويسمع ويعاشر اخوان السودان يوما بيوم لترى الى مدى وصل بهم الحال
    اقرا راى ود الزومة

    ونتحدث عن برنامج (شباب توك) والذي أثار ولا يزال ضجة واسعة في المجتمع السوداني ونعني بذلك هذه الحلقة التي قدمت على قناة (دوتشي فيلا) الألمانية بالتعاون مع قناة (سودانية 24).
    و البرنامج (الملغوم) أريد له أن يحقق ثلاثة أهداف, لكن في حقيقة الأمر فان تلك الأهداف الثلاثة يمكن صهرها في هدف واحد بمعنى أن كل واحد من الأهداف الثلاثة يخدم بطريقة ما, ما يليه من هدف. الهدف الأول هو (تدشين) موقف معارض لما عرف من الدين بالضرورة و ذلك بطريقة (صادمة) تستفز مشاعر المسلمين في السودان فيحدث رد فعل عنيف مضاد ضد تلك الفتاة (الصفيقة) فتقوم القيامة بحق السودان من أنه يضطهد (الناشطين) في مجال حرية التعبير.

    الفتاة الصفيقة و (رفيقاتها) من الشيوعيات المعروفات هن في حقيقة الأمر (ناشطات) فقط في (حرم) السفارتين الأمريكية والهولندية. تذكرون (هيصة) انعقاد مؤتمر (السودانيين الملحدين) في لندن! نفس الفكرة و ذات التكتيك المفضوح! الهدف الثاني هو دعوة شخصية (دينية) ضخمة لتظهر في البرنامج, وليس أنسب في ذلك من رئيس هيئة علماء السودان البروفيسور محمد عثمان صالح. لكن دعوة الشيخ صالح لن تؤدي المهمة و(تسبك) الخطة الا بمحاولة (استفزازه)بشكل عنيف فينسحب وفي تلك الحالة فان انسحاب رئيس هيئة علماء السودان لن يسمى انسحاباً بل سيسمى (هروباً)!

    وهذا هو المقصود بالضبط. الهدف الثالث هو خروج الفتاة الصفيقة من المعركة باعتبارها (بطلة) حقوق الانسان والمدافعة عن حقوق المرأة في بلد (يضطهد) المرأة وتحت مظلة دين (يضطهد) المرأة أيضاً. تلك كانت الخطة. ويتم إعداد المسرح على هذا الأساس. وكل شيء كان يمضي حسب الخطة. وبالفعل يحضر الشيخ البروفيسور محمد عثمان صالح ويجد الأمر على غير ما توقع. والرجل أدرك أنه وقع في (مكيدة)! كان أمامه طريقان اما الانسحاب واما الاستمرار. غيره ربما فكر في الانسحاب. يقال ان ذات البرنامج دعي له أحد (علماء الأزهر) ويقال انه (انسحب)! هؤلاء (الأغبياء) ربما بنوا خطتهم على هذه (الفرضية). ولقد (حدث) الشيخ محمد عثمان صالح نفسه بالانسحاب, لكنه أدرك بفطرته السليمة وحسه الديني المتيقظ و شخصيته المدافعة عن حياض الدين أن انسحاب كبير العلماء من تلك المواجهة لن يسمى انسحابا بل يسمى هروبا, وهو امر كان من المخطط له ان تسير به الركبان وسيشار الى الفتاة الصفيقة عندما تمشي في الطرقات على أنها الفتاة التي (هزمت) علماء السودان.

    لذلك قرر الاستمرار في مواجهة لم تلك أصلاً مبنية على منطق ولم يكن هنالك استعداد من مقدم البرنامج ولا من قناة (دوتشي فيلا) ولا من قناة (سودانية 24) ولا من الفتاة الصفيقة, لم يكن أحد من هؤلاء على استعداد للاستماع الى (حديث الخير والإيمان) الذى يمكن أن يقوله الشيخ. كانت الحلقة ستنتهي بمجرد انسحاب الشيخ صالح. لكن بقاء البروفيسور صالح قلب كل الموازين وأفسد الخطة. و هؤلاء (الأغبياء) ارتكبوا (غلطة العمر) وذلك بدعوتهم للبروفيسور محمد عثمان صالح فهم لا يعرفون الرجل. ربما حسبوه أحد (الدراويش) والذى يمكن أن يلعبوا به و(يمرروا) عن طريقه خطتهم الخبيثة. هؤلاء الأغبياء لا يعرفون أن رجلا قدم فلذة كبده, الشهيد (قتادة) في سبيل هذا المشروع لا يمكن أن (يخذل) المشروع.


    لم يدرك هؤلاء أن رجلاً قضى حياته كلها في ميدان الدعوة الى الله بالحسنى ومقارعة أعداء هذا الدين و(إلغامهم) الحجر تلو الحجر,, رجل بهذه المواصفات لا يمكن أن يهرب من مواجهة بنت صفيقة. وبهت (الذين مكروا) والله خير الماكرين. انقلب السحر على الساحر. هب السودان من أقصاه الى أدناه ليلعن الفتاة الصفيقة ويستهجن ما قامت به قناة (سودانية 24) والتي حاولت الدفاع عن نفسها على طريقة (العذر الأقبح من الذنب). قالت ان علاقتها بالقناة الألمانية هي (علاقة فنية) ولا علاقة لها بمحتوى الحلقة. لولا تلك العلاقة الفنية لما تمكنت القناة الألمانية من بث هذا (الفحش) على مسامع الشعب السوداني المسلم. ولقد استطاع الشيخ محمد عثمان صالح أن يخرج (من الاستوديو) على صورة البطل الذي أبطل السحر.

    لقد توج شيخ العلماء بوسام العزة والسمو وذلك بعد أن قضى على (المكيدة والمكيدين) بالضربة القاضية. لقد خرجت الفتاة الصفيقة وهي تجرجر أذيال الهزيمة ولم تجد من يقف معها سوى أبيها وليس في ذلك من غرابة فالبنت (سر أبيها), فهنيئا لها تأييد أبيها لها وهنيئا لأبيها بها! أو كما يقولون (فليهنأ سعيد بسعيدة)! سوى ذلك لم يدافع عنها أحد والشخص الوحيد (المتهم) بالوقوف معها هو رئيس تحرير صحيفة السوداني الأستاذ ضياء الدين بلال أكد أنه لم يؤيدها, بل قال ان هنالك جيلاً من الشباب يتشكل ويجب (محاورته), وهذا بالضبط ما فعله فضيلة شيخ العلماء محمد عثمان صالح. لكن هل هذه البنت الصفيقة جاءت للاستماع لحوار, أو جاءت تطلب الهداية؟!

    هذا السؤال ليس موجهاً للأستاذ ضياء. هذا النوع من الأعمال الهدف منه اثارة الشكوك حول مقاصد المشروع الاسلامي السوداني. لكن الذين وراءه لن يتمكنوا من تحقيق هدفهم. تخليوا (لوحة جدارية) ضخمة (3 أمتار في 3 أمتار) وهي لوحة جميلة و ذات ألون صارخة. يأتي شخص يحمل قلم (بيك) ويضع (نقطة) في الركن الأعلى الأيسر من اللوحة والنقطة بحجم رأس قلم (البيك)! هل يمكن لأحد أن (يلاحظها), أي النقطة أثناء استمتاعه بمشاهدة اللوحة؟! ذلك بالضبط ما يستطيع هؤلاء السفهاء أن يحققوه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2018, 02:03 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    اكد الرئيس البشير امس الاحد فى خطابه امام شباب الاخوان أكد على مقدرة الدولة الخروج من الأزمة الاقتصادية أكثر قوة وباهى البشير بإنجازات الإنقاذ في الطرق والتعليم والصحة التي ارتفع فيها عدد المستفيات من 47 إلى 470 ومجهزة بأحدث الأجهزة،

    واستنكر لجوء المرضى للعلاج بالخارج وإجراء عمليات العظام وزراعة الكلى والقلب المفتوح، وقال: “أنا أتحدى أي زول عمل عملية ركبة بالخارج يطلع ويعرض معاي وأنا عملتها هنا”، ونوه الى أن العلاج الكيمائي وزراعة الكلى وعمليات القلب المفتوح بالمجان، لافتاً إلى وصول الكهرباء لأغلب القرى وقال: “زمان الحدث كان دخول الكهرباء للقرية، ولكن الآن الخبر وجود قرية تعاني من الظلام الدامس”

    ووجه البنوك باستخدام نسبة الـ12% المخصصة للتمويل الأصغر غير المستخدمة لإنشاء محفظة لتمويل الشباب حتى تتطور لبنك كامل، وأشار للاتجاه الى فرض مؤخر صداق مجزٍ للمرأة لتقليل نسب الطلاق أو تكون بمثابة “نهاية خدمة لها”، وشدد على ضرورة خلق استقرار أسري وتشجيع الشباب على الزواج حتى نصل لمرحلة “زيرو عزابة”.

    الجريدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2018, 08:32 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    المجهر السياسى - ندوة هيئة علماء السودان
    أفعال المجتمع سبب الأزمة ..؟
    تحدث عضو الهيئة “سعد أحمد سعد” عن حرمة مال المواطن للدولة ،وشدد على أن مال المسلم حرام، وحرمته جاءت واضحة وشديدة في حجة الوداع بقوله صلى الله عليه وسلم- : ((إن دماءَكم وأموالكم حرامٌ عليكم، كحرمةِ يومِكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا)) ، وإن أي مال تتحصل عليه الدولة من صاحبه من غير وجه شرعي سيكون نكص عليها وصاحب النكص في النار .
    واعتبر “سعد” أن حالة الضنك والفقر والعوز الذي تعيشه البلاد ليست بسبب شح الموارد، وعزا ذلك لعدة أسباب ، بينها أسباب تتعلق بأفعال المجتمع، مستدلاً بالآية (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى) ، مؤكدا أن الإشكالية ليست في الدولة وإنما الدولة والمجتمع بجانب كثرة المظالم في الأموال والتعسف في الجبايات وأكل أموال الناس بالباطل والإسراف في الصرف الحكومي والاختلاسات والفساد وظلم الدولة للمواطن بتقصيرها في الخدمات وارتفاع الأسعار، وأضاف ” إن الأسباب نوعان مظالم ومعاصي، بالإضافة لتوقف الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعدم وجود الحسبة والمظالم والتبرج في كافة مناحي المجتمع وفي المكاتب والقنوات الفضائية وانتشار الغناء والمعازف، وزاد ” إذا تحدث أحد عن حرمة المحارم والمعازف يعتبر مجنوناً وهنالك اتفاقية “سيداو” التي تريد أن تساوي المرأة بالرجل، وأن تفعل كل ما يفعله، واعتبر “سعد” الحرب على ختان الإناث حرباً على السنة، مشيراً إلى من الأسباب الأخيرة التهاون في تطبيق الشريعة الإسلامية، وقال “سعد” :إن من الأسباب التي أوصلتنا إلى هذا الوضع وجود أكثر من (300) ألف شركة و(5) ملايين ترخيص عمل صغيرة، بينما تحصيل الضرائب منها لا يتجاوز (55) ، واشترط منح التصديق التجاري بفتح ملف ضريبي أولاً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2018, 08:59 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    السمنها منو ؟

    صلاح حبيب


    لم اتمكن من التعليق على حديث الدكتورة “سعاد الفاتح البدوي”، الفترة الماضية حينما طالبت بإعدام (القطط السمان)، ولكن الدكتورة “سعاد” لم تدرِ أن (القطط السمان) كلها أما هربت خارج البلاد، والتي تم القبض عليها وأودعت السجون، تم إطلاق سراحها،
    ولكن تركت القطط النحاف في الأسواق وبعض الوزارات والمؤسسات المختلفة تسرح وتمرح، ولكن أكلها خفيف بجانب بعض صغار اللصوص بالأحياء حرامية الحلة،
    لقد استبشرنا خيراً حينما قال السيد الرئيس إنه لن تترك (القطط السمان) وستتم محاسبتها وسيرد ما أخذته من عيونها، وبدأت الحملة وقلنا الحكومة ماشة في الاتجاه الصحيح،

    ولكن في السودان ما في زول بحاكم وهو مستند على الحكومة، بجانب الأجاويد وصاحبي وصاحبك، إن محاربة الفساد يا دكتورة “سعاد” في السودان ما بتتم، وأنتِ عارفة والجميع يعلم ذلك،

    فالحكومة ربت القطط الصغيرة حتى كبرت وسمنت وجاية الليلة تحاربها، لا يمكن..
    لأن تلك القطط لم تسمن لوحدها ما لم تجد من يقدم لها الطعام، فانظروا إلى العمارات متعددة الطوابق في كل مكان،
    هل يعقل أن يكون موظف لم يتجاوز مرتبه الألف أو الألفين، تكون له عدد من العمارات والسيارات والزوجات؟ أبحثوا عن الأسباب التي جعلت تلك القطط تسمن بتلك السرعة، من يقف من ورائها من الذي يقوم بدعمها حتى وصلت ما وصلت إليه؟
    ، إن الفساد مستشرٍ والسيد الرئيس يعرف أسبابه ومن هم الذين غذوه حتى وصل إلى تلك المرحلة من السوء؟، إن قضايا الفساد لم تكن في السودان،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2018, 02:22 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    على المتضرر اللجوء لرب العالمين
    الفاتح جبرا
    قال لي إبني ذو السبعة عشر عاما والذي (نزل أولى جامعة يا دوووب):
    إنتا يا بوي كيف (الدولار) يكون مافي وسعرو ينزل !

    ولما راي إننا أنصت إلى حديثة قال مواصلاً : مش أي سلعة خاضعة لقانون العرض والطلب حتى العملات ؟

    ثم طفق يعطيني مثالاً : هسي (الطماطم) دي لما تكون مافيشة ومافي الموسم بتاعا مش سعرها بيكون غالي ولما تتوفر سعرها بينزل ؟

    قلت له يا بني إنت تتحدث عن قانون (العرض والطلب) وبلادنا لا تعترف بالقوانين وولاة أمرنا (ينجرون قوانينهم) من رأسهم ساكت ، هم علماء في كل شيء ألم تر إلى حال البلاد والعباد قد إزدهر لكل فاقد (للبصر) وأننا مثل خلق الله ننعم بكثير من اسباب الرفاهية والحياة الهنية.

    لقد عايشنا الفشل الحكومى وعانيناه جميعاً ، عانيناه عند دخول خليل إلى قواته حتى مشارف الإذاعة ، وإنهيار مباني جامعة الرباط في (ظرف ساعة) وضرب مصنع الشفاء دون إعتراض في الأجواء وإنهيار المدارس وحماماتها وتسرب إمتحانات الشهادة مرتين على التوالي وفضيحة بصات الوالي ، والتحلل وما أدراك ما التحلل وإزدراد (الجقور) لحديد الكباري و(الخصخصة) والتجنيب وبيع (بيوت لندن) والخط (في سماهو) والكثير الكثير من الأخطاء والتجاوزات والقرارات الفطيرة التي تم إرتكابها (أثناء هذه المسيرة القاصدة).

    وها هي حمى (الكنكشة) تصيب ولاية كسلا مؤخراً ويصرخ المواطنون طالبين العون والمساعدة لمواجهة هذا الوباء الخطير غير أن الحكومة تمد لهم لسانها قائلة بانه لا يوجد وباء ولا يحزنون وأن تلك الكنكشة ما هي إلا اعراض من خيالهم المريض وأن الوضع عال العال وتحت السيطرة!

    وبعيداً عن الجانب الصحي، هناك كارثة رغيف العيش الذي فجأتن وجد المواطن أنه أصبح أندر من لبن العصفور وان للحصول عيه أن يقف في صفوف طويلة وأن يقوم بعمل مسح وخطة وخارطة طريق لكيفية الحصول عليه وما زالت الظاهرة تطل برأسها من وقت لآخر هذا وكالعادة لم يكلف مسؤول واحد نفسه شرح الأمر وأسباب الأزمة لنا معشر الشعب السوداني الفضل.

    لقد أدمنت (الإنقاذ) الفشل، وصار جزءاً بنيوياً فى تكوينها، نعرف أن كثيراً من الأزمات التي نواجهها الآن والمشاكل لم تولد مع (الإنقاذ) لكن المفترض أن (الإنقاذ) قد جاءت (لتنقذ) لا أن (تزيد الطين بلة) وأن تتعامل مع هذه المشكلات من أجل تخفيف حدتها إن لم تتمكن من القضاء عليها، إلا أن الواقع يقول أن هذه المشاكل تفاقمت فى السنوات الأخيرة، خاصة فى قطاع التعليم، والصحة والخدمات وأهم من هذا كله (الإقتصاد) و (قفة الملاح)!

    لقد وعدنا بأن تشكيل الحكومة الجديدة والتي أطلقت عليها عدة أسماء أظرفها على الإطلاق (الحكومة الرشيقة) بأنها سوف تتحرر من كثير من العوائق لتقدم إطاراً جديداً وطفرة فى التعامل مع الأزمات، وتقديم الحلول التي (من خارج الصندوق) لكن والشهور تمضى نجد أن (الحال في حالو) بل أسوأ وأردأ ولا زلنا (ماسكين الحسابة) نعد ما تبقى من (400) يوم وعد (رئيس الوزراء) بإكتمال الحلول!

    لن نطالب بإنشاء جهاز أو لجنة وزارية لإدارة الأزمات فلا أحد يعترف بأن هنالك أزمة (من أساسو) كما لن نتساءل عن (القطط السمان) الذين همو كالعنقاء نسمع بها ولا نراها (فالإنقاذ) تتعامل بمنطق (الغتغتة) وإدارة الشان العام من منطلق (البلد بلدنا ونحن أسيادا) حيث تنعدم (حاجة إسمها الشفافية تماما) كما ينعدم تداول المناصب والوظائف من أجل إتاحة الفرصة لأبتاء هذا الشعب القادرين علماُ وخبرة ووطنية في تقديم ما لديهم من حلول وإجتهادات مما يجعل الأمر يبقى كما عليه وعلى المتضرر اللجوء لرب العالمين!

    كسرة:

    لا تلوموا المسؤول إن جلس 30 عاماً في منصبه ولم يفعل شيئاً (إحتمال يعمل حاجة في السنة الـ 31) !!

    • كسرة ثابتة (قديمة):

    أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 102 واو – (ليها ثمانية سنين وستة شهور)؟

    • كسرة ثابتة (جديدة):

    أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 61 واو (ليها خمسة سنين وشهر).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2018, 02:41 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)


    مبروك سليم: لم أتقاض أجرًا من الحكومة وتم إبعادي بحجة تقليل الإنفاق العام
    تاريخ الخبر 21-10-2018

    كسلا:صديق رمضان

    إستنكر رئيس حزب الأسود الحرة وزير الدولة السابق بوزارة الثروة الحيوانية، مبارك مبروك سليم، إبعادهم من المشاركة في الحكومة الاتحادية.

    وأعرب سليم أمام حشد ضخم من أنصاره بمحلية ريفي كسلا أمس، عن دهشته من إبعاده بدعوى خفض الإنفاق الحكومي لجهة أنه لم يسبق له أن تقاضي راتبًا من الحكومة ولم يستعمل سياراتها، وقال مبروك إنهم لايجدون تفسيرًا منطقيًّا لإقصائهم عن الحكم الاتحادي والولائي، واعتبر الخطوة بأنها تشييع لمخرجات الحوار الوطني إلى مثواها الأخير.

    وقال إن تحركاته لاستقطاب قروض من الكويت لإنشاء "سدود مروي،ستيت وأعالي نهر عطبرة وتعلية خزان الروصيرص" كانت بغرض خدمة السودان ،وشدد على أن الرشايدة مجموعة فاعلة ومنتجة ومؤثرة ويجب عدم اقصائها، وقال"إننا مع الحق والاستقرار وضد الظلم والحرب".

    يذكر أن سليم تلقى هدايا بلغت "5" آلاف رأس من الإبل والماعز وسيارة وكميات من الذهب تقديرًا لجهوده.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 03:06 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    عثمان ميرغنى -- صلاة تحت رعاية الوالى رضى الله عنه
    نهاية الأسبوع الماضي تَناقلت الوسائط خبراً عجيباً، يشبه عجائب الدنيا السبع التي نعيشها هذه الأيام.. السيد آدم جماع والي ولاية كسلا في زيارة تفقدية لمبنى مدرسة تحت التشييد بمدينة كسلا، تَصَادَفَ أنّها على مَرْمَى حَجرٍ من مدرسةٍ أُخرى.. تلميذ مشاغب هَتَفَ (الكنكنشة) إشارة للحمى الغامضة التي عانت منها المدينة لعدة أسابيع.. وحتى هنا فالأمر عاديٌّ جداً.

    لكن المُفاجأة كَانَت في المَسار المُثير الذي جرت عليه الأمور.. في الحال بدأت حملة “الدفتردار الانتقامية”، استدعاء عاجل لمدير المدرسة، يجب كشف هوية التلميذ المُشاغب.. والتلاميذ الصغار استغشوا على فعلتهم ثياب الستر المُتوافق عليه بينهم.. فصدر قرار التأديب الجماعي.. إغلاق الفصل كله.. وحرمانهم من الدراسة جزاءً وفاقاً لقلة أدبهم مع حاكم الولاية.

    اشتعل الموقف سريعاً، يبدو أنّ المُعلِّمين الذي هالهم رد الفعل كانوا على استعدادٍ لمزيدٍ من التصعيد، خَاصّةً أنّ “طرف السوط” طالهم بوصفهم فَرّطوا في تربية التلاميذ.

    عَلى كُلِّ حَالٍ، يبدو أنّ صوتاً عاقلاً نَصَحَ المسؤولين أن ينسحبوا من ميدان مَعركةٍ خاسرةٍ سَتضيف إلى المدينة المَغبونة بالمرض ظُلماً وإهانة نكراء.

    عندما قَرأت وقائع هذا الحَدَث العَجِيب تَذكّرت واقعة أُخرى تَختلف فَقط في مِقدار السُّوء.. والي ولاية غربية خلال مُرُور مَوكبه في السُّوق، هَتَفَ رجلٌ باسم الوالي.. رَبّما ظنّ الوالي أنّها إشارة تَرحيب فَنَظَرَ في اتجاه الصوت، فكانت المُفاجأة الكُبرى.. بصق الرجل على الأرض.. تَعبيراً سياسيّاً سافراً عن رأيه في كل شئٍ.. أكمل الوالي جولته ثُمّ عاد ليكمل مَعركته.. ألقى القبض على مواطن مغلوب يُعاني من بعض المتاعب النفسية.. فنُقل إلى السجن.. ورغم مُرور أكثر من شهرٍ على هذه الواقعة لا أعلم هل لا يزال الرجل خلف القضبان..؟!

    رَوَى لي إمام مسجد، أنّه بعض صلاة المغرب اقترب منه شَابٌ وهَمَسَ في أُذنه أنّ السيد الوالي مَوجودٌ الآن مع المُصلين.. الإمام قال لي إنّه ظَنّ أنّ الوالي يريد الحديث للمُصلين، فأعلن ذلك عبر المايكروفون، وكأنه يقدمه لهم.. لكن المُفاجأة كانت أنّ الوالي أشار بيده علامة أنه فقط يُريد المُصلين أن يدركوا أنّ صلاة المغرب اليوم كانت (برعاية الوالي شخصياً).. لا أكثر..

    هذه النماذج المُختصرة تُبرهن على عقيدة العمل العام في بلدنا (المَكْتُول كَمَد).. ففي واقعة كسلا، ربما الوالي لو أتاه هذا التلميذ في بيته لخدمه حافياً، حالة كونه رجلاً عادياً، لكن ما أن تتلبّسه روح (الوالي) حتى يَتَحَوّل إلى مخلوقٍ آخر.. لا يَستطيع أن يرى في التّلميذ ابنه.. بل عدواً واجب السحق بأعتى ما تيسّر..

    وكذلك الحال في قصة الوالي الثاني.. في حالة كونه (والياً) يخوض معركة من أجل “بصقة” عابر سبيل..

    أما النموذج الأخير.. فما أفجع إحساس الوالي أنّه دَخَلَ المسجد وصلى ولم يتعرّف عليه أحدٌ..!!

    تصحيح عقيدة المنصب العام.. هو الخطوة الأولى في إصلاح الخدمة العامة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2018, 03:04 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    S
    الخرطوم: الصيحة

    كشف رئيس البرلمان البروفيسر إبراهيم أحمد عمر، ملابسات حديثه عن ما دار بشأن استخدامه البخرة أثناء دراسته الجامعية.

    وقال عمر في تصريح صحفي بحسب موقع "تاق بريس" أمس، في رده على تناول إحدى الصحف أنه اجتاز الامتحانات بواسطة البخرات، "هنالك من لا يتمتع بأقل قدر من إحساس الدعابة أجارك الله"، وأضاف "كل ما هنالك أنني أحببت أن أحيي الشخصيات المنظمة للمناسبة وضيوفهم وخشيت أن أخطئ في اسم أو موقع أي منهم فطلبت من رئيس مؤسسة صلاح ونسي لأبحاث السرطان أن يكتب لي الأسماء والمواقع، ثم حملت معي الورقة إلى المنصة، وقلت إني أستغل بخرة من باب الدعابة".

    وشدد على أن إحدى الصحف الصحف تناولت حديثه خارج سياقه خلال مخاطبته الورشة التدريبية التي نظمها اتحاد الصحفيين ومؤسسة صلاح ونسي لأبحاث ومكافحة السرطان، بمشاركة نحو ٥٠ صحفياً من وسائل الإعلام المختلفة، وأشار إلى أنهم لم ينقلوا مثل هذا الحديث.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2018, 03:30 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)


    قال إن الحركة هي من صنعت الإنقاذ البشير والحركة الإسلامية .. (رسائل) إلى من يهمهم (الأمر)
    تاريخ الخبر 04-11-2018 | عدد الزوار 48
    S
    الخرطوم: الطيب محمد خير

    حفل خطاب رئيس الجمهورية عمر البشير الرئيس على توجيه العديد من الرسائل المهمة خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام التاسع للحركة الإسلامية بولاية الخرطوم مساء الأول من أمس –الجمعة- التي هدفت في مضمونها إلى رصد وتشخيص ما ظلت تعانيه الحركة الإسلامية من حالات الشد والجذب.

    مؤامرات دولية

    البشير، دافع عن الحركة الإسلامية قائلًا إن مشروعها "لم يفشل" وهي التي صنعت وفجرت "ثورة الإنقاذ". وأكد البشير، رئيس الهيئة القيادية العليا للحركة الإسلامية، أن "الحركة" جاءت بـ "الإنقاذ" دفاعًا عن بيضة الدين وتصديًا للمؤامرات التي كانت آنذاك تستهدف الدين ووحدة السودان والأمة".وشدد أن المشروع الإسلامي في السودان لم يفشل "بل يمضي من نجاح إلى نجاح أكبر"، واستدل بتزايد عدد المساجد إلى أضعاف وكثرة الذين يؤدون الصلوات فضلًا عن أعمال الخير التي تنتظم السودانيين في رمضان والإفطارات الجماعية وانتشار صلاة التهجد. وقال إن "الإنقاذ" ولسيرها على نهج الدين وصونه تعرضت لمؤامرات الحصار الاقتصادي والغزو العسكري وقصف العاصمة الخرطوم والاستهداف من المحكمة الجنائية الدولية والمنظمات الدولية. وقال إن "قادة الإنقاذ لا يمنون على الشعب السوداني وهم خدام للشعب، وإنما يردون على المرجفين الذين يروجون لفشل المشروع الإسلامي".وتعهد بحدوث كل ذلك قريبًا على أن تجمع الحركة الإسلامية كل أهل القبلة في صفها ويترفع الجميع عن الصغائر ويبتعدوا عن القيل والقال ومروجي الفتن والشائعات ؛ بحسب تعبيره .

    رسائل مباشرة

    مراقبون يرون أن الرئيس البشير حرص في خطابه على الإعلان عن تأكيد انتمائه للحركة الإسلامية وهي التي كلفته بمنصب قيادة الإنقاذ مؤكدًا عدم ممانعته في مغادرته بقوله ( انتهى تكليفنا وسنغادر المنصب سنسلم هذه الأمانة ونصطف جنودًا في صفوف الحركة الإسلامية ). وهو ذات ما أعلنه في مؤتمر الشورى للحركة الإسلامية الأخير ( نحن حركة إسلامية كاملة الدسم ولا نُخفي ذلك).

    فالبشير بعث برسائل سياسية جديدة مباشرة ومبطنة موجهة محليًّا وإقليميًا ودوليًّا ارتكزت على رفضه حل الحركة الإسلامية وأنها ماضية في تحقيق المصالحة بجميع أطرافها وإنهاء الصراع داعيًا للتواصل مع القيادات القديمة الذين غادروا العمل السياسي واستيعاب الذين تساقطوا أيًّا كانت الأسباب و أسماهم بأهل السبق ، ولم يخل كلام الرئيس من الإشارة لتورط أفراد في الوقيعة بينه وبين قيادات الحركة الإسلامية مؤكدًا انه لن يفلح أحد في خلق العدواة بينهما بقوله ( والله ما بسمع القيل والقال في إخواني وأحرص على تاثير ذلك في تعاملي معهم) .

    انتصار الحركة

    ومن بين الرسائل المهمة التي أبرزها البشير أن المشروع الإسلامي لم يسقط ، مشددًا على تمسكهم بأسس وقواعد الحركة الإسلامية الدعوية الفكرية ، التي يرى الكثيرون أنه تم التحول عنها بشكل متسارع نحو العمل السياسي باختزال الحركة كحزب يصارع غيره من التيارات السياسية. ودعا البشير إلى أحياء نهج الحركة الإسلامية بالتركيز على الدعوة والتربية الدينة السمحة خاصة وسط الشباب. وبعث برسالة مهمة مفادها فشل الضغط السياسي والإعلامي على الحركة الإسلامية مناديًا بضرورة القيام بالإصلاحات المطلوبة وأعادت بناءها بعد انتهاء الأزمة التي واجهتها بوضعها أمام خيارين أما حلها أو دمجها في المؤتمر الوطني تبرز الرسالة في تأكيده بانتصار الحركة الإسلامية في أزمتها التي أثارت ردود فعل داخلية عنيفة باتهام القيادات التاريخية بحلها وتصفيتها وبهذا امتص الرئيس البشير الأزمة الداخلية وعبّر عن أن خيار عضوية الحركة رفضها أي إملاءات أو شروط في تتعلق بمصير الحركة الإسلامية.

    توقيت تاريخي

    القيادي الاسلامي، د.قطبي المهدي، يرى في حديثه لـ(الصيحة) أن حديث الرئيس البشير الأخير يفهم في سياق التوقيت التاريخي الذي قيل فيه وهو أن الرئيس البشير مقبل على انتخابات ويعتمد في قوته الجماهيرية على كوادر الحركة الإسلامية ، رغم أنه كسب تأييدًا من خارج الحركة الإسلامية من الطرق الصوفية والقوات المسلحة والشباب والمرأة وبعض القوى السياسية وذلك من خلال طرحه لنفسه كزعيم قومي ، لكنه رغم هذا التأييد أن القاعدة الأساسية التي يرتكز عليها هي كوادر الحركة الإسلامية لذلك يحاول كسب ثقتها من خلال تأكيده بأنه حركة إسلامية وأن كل مبادراته من أجلها .

    قيادات تاريخية

    وأضاف د.قطبي بأن البشير يحاول إرسال رسالة لكوادر الحركة الإسلامية بأن يفهموا أن تحسن علاقته مع الرئيس المصري السيسي لا تعني أنه تخلى عن توجهه الإسلامي وإنما هذا يأتي في سياق مهامه كرجل دولة وتفهم هذا الموقف مهم له وللحركة الإسلامية التي تحاول ان تجد لها موضعًا لإبداء رؤيتها لما يجري في البلاد، ويضيف : (غياب هذه الرسالة قد يؤدي إلى شعور البعض بأن هناك تباعدًا بين الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني). .وأشار د. قطبي إلى أن البشير حاول من خلال حديثه عن تسليم الراية وعودته جنديًّا في صفوف الحركة الإسلامية أن يرسل رسالة مفادها أن الحركة الإسلامية هي التي جاءت به للسلطة وأنه حريص على التداول السلمي للسلطة عبر الانتخابات ، وأنه كإسلامي حريص على استمرر الحركة الإسلامية في قيادتها للحكم بالبلاد ، قبل أن يختم بقوله :(هذا واضح بدعوته للتواصل مع القيادات التاريخية للحركة) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2018, 01:44 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    قال رئيس مجلس الوزراء القومي معتز موسى، إن وزارة المالية والبنك المركزي سيتوليان اعتباراً من الثلاثاء تشغيل الصرافات الآلية مباشرة إنابة عن أي بنك يثبت عجزه عن تشغيل 85% من صرافاته إلى حين اكتمال قدرته على مسألة التشغيل.

    وأشار معتز في تغريدة له على "تيوتر"، يوم الإثنين، إلى أنه تم عقد اجتماع بحضور محافظ المركزي لبحث مشكلات توقف الصرافات الآلية للبنوك، بجانب الاطمئنان على وفرة الأوراق النقدية، منوهاً إلى أن الاجتماع أثنى على الأداء المتميز لبعض البنوك.


    وكان رئيس مجلس الوزراء القومي وقف على حجم السحب من منظومة الصرافات الآلية خلال الفترة من 12 إلى 14 أكتوبر الماضي عقب زيارته لغرفة المراقبة الإلكترونية للصرافات الآلية لبنك السودان المركزي.


    وأعلن محافظ بنك السودان المركزي منتصف أكتوبر عن فرضه لجزاءات على البنوك التي تتوقف صرافاتها عن العمل لمدة 24 ساعة، وأوضح أن هذه الجزاءات لن تقل عن 20% من سعة الماكينة يومياً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2018, 02:58 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    اخوان السودان يحكومن بطريقة - القطر قام
    الفاتح جبرا
    تعامل (التجربة الإنقاذية) في (إدارة البلاد) وبخاصة في مواجهة الأزمات تشبه إلى حدٍ كبير حلة (العزابة) المعروفة بـ (القطر قام)، وهي (حلة) لا تلتزم بأي مواصفات أو مقاييس أو مقادير أو (توقيت) ففي (الحلل) العادية يضع الطاهي الزيت، ثم (البصلة) التي ينتظرها حتى (تتحمر)، ثم يضع قطع اللحم (إن وجدت)، ويقلبها في الزيت، ثم يضيف الطماطم وهكذا.. غير أن الأمر في (القطر قام) حاجة تانية فهو جد مختلف حيث يقوم الطاهي بوضع جميع المكونات الموجودة (في بيت العزابة) داخل (الحلة) مرة واحدة ويقفل عليها ثم يتركها في النار حتى تستوي!
    وما من شك في أن نسبة نجاح (القطر قام) وهي تفتقر إلى أدنى فنون (الصنعة) وتكتيكاتها نسبة متدنية تعتمد على (الصدفة) شأنها تماماً شأن ما نراه الآن في الساحة (الإنقاذية) التي تدير البلاد بنظرية (القطر قام)!
    في محاربة الفساد، فالقطر قام جاهزة.. ضع شرائح من القطط السمان وكمية من النهب المصلح مع قليل من زيت الغتغتة فسوف تحصل على حلة مسبكة تختفي منها كل روائح القانون وطعم العدالة!
    تعالوا معاً نتحدث عن (حلة الدواء) حيث تواجه منظومة الدواء في البلاد خطراً كبيراً بسبب عدم استطاعة الدولة توفير (العملات الحرة) مما أدى إلى اختفاء كثير من أصناف الدواء المنقذة للحياة التي لم تعد متوفرة علاوة على ارتفاع أسعار الأدوية الموجودة مما جعل (كمثال) بخاخ الأزمة يصل سعره إلى نحو 800 ألف جنيه (ذاتو بقى أزمة)، مما يحرم السودانيين حقهم في تلقي العلاج!
    تعالوا نتعرف إلى مكونات حلة (القطر قام) الخاصة بالدواء، فنضع المكون الأول وهو هذا الخبر الذي ورد بالزميلة السوداني في يوم 2 نوفمبر الجاري والذي يقول: (طالبت شعبة الصيدليات مجلس الأدوية والسموم بحل مشكلة شركات الدواء لتتمكن من إيفاء طلبيات الصيدليات وتوفير الأدوية، في وقت كشف رئيس الشعبة د. عبد العزيز عثمان عن شح في عدد كبير من الأصناف الدوائية بالصيدليات بسبب إيقاف الشركات لبيع الدواء مؤخراً، ولفت إلى أن سياسات الدولة بشأن الدواء لا تزال مرتبكة وغير واضحة داعياً الجهات ذات الصلة بالأمر بالوقوف وتذليل العقبات لانجلاء الأزمة)!
    ثم تعالوا يا سادتي نضع في (الحلة) أيضاً (المكون الثاني) وهو هذا الخبر الذي ورد بذات الصحيفة بعد يومين فقط (يوم 4 نوفمبر) من ذلك التصريح الذي ينذر بعواقب وخيمة، يقول الخبر: (أكد مساعد الرئيس السوداني، فيصل حسن إبراهيم، حرص الحكومة على توفير الدواء لكافة شرائح المجتمع بأسعار ميسرة وتوطين صناعته بالداخل، وتعهد إبراهيم، لدى لقائه بوزيرة الدولة بوزارة الصحة، سعاد الكارب، اليوم الأحد، بالعمل على إحداث نهضة في مجال الصناعات الدوائية بالتركيز على الأدوية والمستحضرات والمستهلكات الطبية، وأمن على أهمية تعزيز دور المؤسسات الصحية بما يضمن توفير العلاج والبيئة الصحية اللازمة للعمل والإنتاج.
    مما يتضح من التصريحين أن مكونات (القطر قام) هذه والخاصة بالدواء ينقصها التجانس، ففي الوقت الذي تطالب فيه شعبة الصيدليات مجلس الأدوية والسموم بحل مشكلة شركات الدواء لتتمكن من توفير الأدوية وتكشف فيه عن شح في عدد كبير من الأصناف الدوائية بالصيدليات بسبب إيقاف الشركات لبيع الدواء مؤخراً.
    (في هذا الوقت) يؤكد السيد مساعد الرئيس السوداني، فيصل حسن إبراهيم، حرص الحكومة على توفير الدواء (لكافة شرائح المجتمع بأسعار ميسرة وتوطين صناعته بالداخل)، مش كده وبس (ويتعهد بالعمل على إحداث نهضة في مجال الصناعات الدوائية بالتركيز على الأدوية والمستحضرات والمستهلكات الطبية)!
    وهكذا يا سادتي تنتظرالإنقاذ (حلة الدواء) هذه أن (تتسبك) وتحل مشكلة حاجة المواطنين للدواء بمثل هذه التصريحات الهلامية التي لا تلامس الواقع المزري الذي نعيشه جميعاً، هذه التصريحات التي لا تعدو أن تكون أحلاماً في ظل واقع قمئ لا يوجد فيه أي بصيص ضوء.. فبدلاً عن أن يحدثنا السيد مساعد رئيس الجمهورية عن كيفية تجاوز الأزمة الراهنة وحياة الكثيرين من المرضى في (كف عفريت) يتحدث عن نهضة في مجال الصناعات الدوائية قال إيه مع التركيز على المستهلكات الطبية وما عارف شنوووو!.. (ورمتو فشفاشنا ياااخ)!!
    كسرة:
    والحال هكذا وأزمة الدواء تحتاج إلى حل ناجع وسريع.. صرحت (الست) وزيرة الدولة بالصحة عقب لقائها مع السيد مساعد رئيس الجمهورية بأن اللقاء بحث الوضع الصحي وسبل توطين الصناعات الدوائية لتحقيق الاكتفاء الذاتي! (الاكتفاء الذاتي مرة واااحدة تصوروا)!!
    • كسرة ثابتة (قديمة):
    أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 103 واو – (ليها ثماني سنين وسبعة شهور)؟
    • كسرة ثابتة (جديدة):
    أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 62 واو (ليها خمس سنين وشهرين).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2018, 03:11 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    ابعد من السودانى وغنى له - اشانة سمعة شعب
    محمد وداعة
    خبر مقلق عن اوضاع السودانيين فى الصين نشرته امس الزميلة صحيفة ( البعث السودانى ) ، الخبر كشف عن ما اسمته الصحيفة ازدياد معاناة السودانيين فى الصين و بالذات فى مقاطعة قوانزو حيث يقيم مئات السودانيين من رجال الاعمال و اصحاب المكاتب التجارية و الطلاب ، اوردت الصحيفة ان احد القادمين من الصين قال ان الحكومة الصينية ومنذ ما يزيد على عشرة اشهر اوقفت فتح اى حسابات جديدة للسودانيين ، و عممت قرارعلى البنوك باغلاق حسابات حملة الجواز السودانى ، للدرجة التى طالت بعض افراد البعثات الدبلوماسية و الطلاب المقبولين بمنحة من الحكومة الصينية ، وحسب معلومات تحصلت عليها (البعث ) فان المئات من السودانيين الذين يقيمون بطريقة نظامية و مرخص لهم بالعمل تم اغلاق حساباتهم المصرفية ، مما دفع بعضهم الى تصفية اعمالهم و الانتقال الى دول اخرى بينما فضل بعضهم العودة للسودان ،من بين مئات الطلاب يتواجد فى الصين حوالى (140) طالب جامعى مقبولين على نفقة الحكومة لا يستطيعون فتح حساب لدى البنك بينما تلزمهم جامعاتهم بسداد الرسوم من خلال الدفع الالكترونى من خلال حسابات بنكية ، و تتزايد حالات اغلاق حسابات المعاملات الالكترونية ، معلومات مؤكدة اشارت الى ان الجالية السودانية بقوانزوا اطلعت القنصلية السودانية التى بدورها خاطبت السفارة السودانية فى بكين لرفع الامر لوزارة الخارجية الصينية ، الحكومة الصينية لم ترد على مذكرة القنصلية او مذكرة السفارة فى بكين ، مساعى وزير الخارجية الدرديرى محمد احمد لم تفلح فى حل المشكلة ، د. عوض الجاز مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية السابق كان قد وعد بفتح الملف اثناء القمة الافريقية الصينية خاصة ان جاليات بعض الدول الافريقية تمر بنفس المحنة مع ازدياد وتيرة المعاملة العنصرية حيث اعلنت مناطق سكنية بملصقات على الجدران عدم رغبتها فى مستأجرين افارقة ،
    لا شك ان الخبر شكل مفاجأة للكثيرين بظن ان العلاقات السودانية – الصينية ، استراتيجية ( سمن على عسل)، و هذا يعنى ان الحكومة تعامل الرعايا السودانيين ، بمثل ما تعامل الحكومة السودانية الصينيين فى السودان ، و لأن مثل هذا التعامل لا مبرر له و لا داعى له بين حكومتين بينهما علاقة صداقة كما تقول حكومتنا ،
    واضح من سياق الخبر ان هناك التباس رؤية صينية ترتب عليه تعسف البنوك الصينية الحكومية مع السودانيين ، او ان الحكومة السودانية تستحى من مطالبة الحكومة الصينية للالتزام بالاعراف الدبلوماسية و حق المعاملة بالمثل ، ففى بلادنا بالقانون او بغيره امتلك الصينيون المصانع و المزارع و الدكاكين ، و لديهم حسابات بنكية ، و يسكنون حيث يشاؤون ، و يتحركون فى البلاد من اقصاها الى ادناها بحرية ، و الاهم من ذلك يعاملهم السودانيون كأصدقاء و بكرم سودانى حاتمى ، فلماذا يعامل السودانيون فى الصين بسياسة عدائية و طاردة ؟ و لماذا لم تحتف الصين بدور الحكومة السودانية فى اصلاح ذات البين بين الفرقاء الجنوبين رغم انم المستفيد الاول من المصالحة هو الصين ؟
    لا خلاف ان اصلاح مثل هذه الاوضاع المائلة هو من صميم عمل وزارة الخارجية ، و لا خلاف ان حماية السودانيين فى الدول الاخرى هو من اوجب واجبات الدبلوماسية السودانية ، فماذا فعلت الخارجية ؟ وهل اثارت المشكلة مع نظيرتها الصينية؟
    يساورنى احساس ان المعاملة الغير لائقة التى يجدها السودانيين فى الصين مقصود بها قرص ( اضان ) الحكومة ، ربما لتمنع الحكومة فى منح اراضى بمساحات شاسعة نظير الديون الصينية ، و عليه فلا بد للبرلمان من ان يقوم بدوره فى مساءلة وزير الخارجية عن اوضاع السودانيين فى الصين ، و اصدار قرار يلزم الحكومة بالمعاملة بالمثل ، او اصلاح الاوضاع القاسية والمهينة التى يتعرض لها السودانيون فى الصين ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2018, 03:41 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    الطيب مصطفى يؤكد فشل الاقتصاد ويتاشد الرئيس بالتدخل
    الطيب يطالب بعودة الاموال من الخارج وانقاذ النظام ويعترف باموال الخارج

    الطيب مصطفى
    تعاني بلادنا من أزمة اقتصادية خانقة جراء أسباب عديدة من أهمها ذلك العجز الكبير في الميزان التجاري وميزان المدفوعات، وقد نشأ عن ذلك العجز ضائقة اقتصادية خانقة تمثلت في الارتفاع المتصاعد في أسعار السلع جراء ارتفاع نسبة التضخم.

    بالرغم من الجهود الكبيرة والقرارات الخطيرة التي اتخذها رئيس الوزراء معتز موسى لحل مشكلة السيولة وإزالة مظاهر الندرة المتمثلة في رغيف الخبز والوقود نشهد هذه الأيام عودة الصفوف من جديد بعد أن تفاءلنا أننا قد استدبرناها إلى الأبد.

    لم يكتف معتز الذي لا أزال أرى فيه آمالاً عراضاً ، بحزمة القرارات الهادفة إلى تحقيق استقرار سعر الجنيه وكبح جماح التضخم وتحفيز الإنتاج الزراعي والصادر، إنما مضى إلى اتخاذ قرارات تقشفية للحد من الإنفاق الحكومي طالت حتى الدستوريين ووصلت إلى اللحم الحي بما في ذلك السيارات والأسفار وغير ذلك من أوجه الصرف الاستفزازية ولكن !.

    أخي الرئيس

    عندما أقدمت مصر على تعويم الجنيه المصري أعدت للأمر العدة ورصدت مبلغاً ضخماً يقارب العشرين مليار دولار لتلبية الطلب على العملة الحرة ولمواجهة السوق الموازي أو قل لهزيمة السوق الأسود حتى لا يعرض سعراً أعلى يؤدي إلى خفض العملة المحلية، ولذلك نجحت مصر في تحقيق الاستقرار لعملتها في مواجهة الدولار الأمر الذي وفّر لها من أموال المغتربين خلال عام واحد (26) مليار دولار ناهيك عن الموارد الأخرى.

    مصر وجدت من الحلفاء من يقف بجانبها أما نحن فقد حفيت أقدامنا ونحن نطرق الأبواب الموصدة وتنائى عنا القريب والبعيد، أما الأعداء من المبغضين (خاصة أمريكا ترمب) فقد واصلوا الحرب علينا حتى بعد أن أعلنوا كذباً عن رفع العقوبات التي استمرت أكثر من عشرين عاماً ولا يزالون يتوعدوننا بالمزيد.

    ما أقدمت عليه مصر وهي تُعوِّم عملتها الوطنية بعد إعداد احتياطي كافٍ لم يحدث عندنا قبل تحرير سعر الجنيه السوداني بسبب عدم وجود احتياطي من النقد الأجنبي يكبح جماح المضاربين في العملات الحرة ويخضع سوق العملة للسعر المحدد من آلية صناع السوق.

    نتج عن ذلك ارتفاع سعر الدولار جراء عجز السياسة الجديدة عن مواجهة وهزيمة السوق الموازي من خلال توفير النقد الكافي لتحقيق استقرار سعر صرف الجنيه السوداني.

    لا العملة الحرة ولا حتى العملة المحلية توافرت في البنوك بما يُلبّي حاجة السوق لأي من العملتين بسعر آلية السوق الأمر الذي اضطر الناس إلى طرق أبواب السوق الأسود الذي تمكن بيسر وسهولة من إحراج آلية صناع السوق وما لم يحدث إنقاذ عاجل لآلية صناع السوق فإن فشلاً ذريعا يتهددها.

    لن تجدني إلا متعاطفاً مع معتز وهو يشمر ويجد ويبذل ولكن حرام علينا أن نرمي معتز في اليم مكتوفاً ونحذره من الغرق سيما وأنه ليس مسؤولاً عن (الخرمجة) التي حدثت قبل مجيئه.

    أخي الرئيس

    في ظل فشل السودان عن استقطاب موارد كافية من النقد الأجنبي من خارج البلاد تمكنه من تثبيت سعر العملة المحلية أرى أن تتوجه إلى أبناء السودان خاصة الذين أثروا خلال فترة الإنقاذ.

    قبيل توجهه إلى تبوك في غزوة (العسرة) استنفر الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمين للإنفاق في سبيل الله فتبارى أصحابه وتنافسوا، فكان أن تبرع أبوبكر الصديق بكل ماله والفاروق عمر بنصف ماله ثم أنفق عثمان بن عفان (900) بعير ومئة فرس فضلاً عن كمية كبيرة من الذهب كسب بها بشارة الرسول الكريم : (ما ضر عثمان ما فعل بعد اليوم).

    اخي الرئيس

    هناك عشرات الآلاف من الذين أثروا في عهد الإنقاذ أرى أن تدعوهم بأسمائهم وتستنفرهم وتطلب منهم إقراض الدولة التي أثروا من خزائنها .. مجرد الإقراض وليس الإنفاق الذي لا يوجد رجاله الآن في زمان شح الأنفس وركونها إلى الدنيا وملذاتها ولعاعاتها .. تقديم قروض تردها الدولة بعد خمس سنوات أو نحو ذلك .

    جربنا مال أو قرش الكرامة الذي استنفر به الرئيس نميري الشعب السوداني دفاعاً عن كرامة السودان وما بخل أبناء السودان وهم يفتدون كرامتهم من ذل القذافي.

    لا ينبغي أن يقتصر الاستنفار على الأفراد انما يشمل الشركات الحكومية والخاصة بما فيها شركات الحزب الحاكم ومراكز القوى من الأجهزة والمؤسسات والذين بنوا منشآت كلفت مئات الملايين من الدولارات .. بعض (شركات النهب المصلح) والأجهزة الحكومية

    حسبما تواتر من معلومات يملكون ملايين الدولارات في ماليزيا ودبي وغيرهما. يجب على هؤلاء أن يسهموا في (عسرة) وطنهم.

    فعلها الرئيس التشادي ذات (عسرة) والذي جمع الأثرياء وأمهلهم عدة ساعات وهدّد وتوعّد فكان أن بذل المترفون وسدّوا حاجة الدولة التشادية خلال تلك الساعات القليلة.

    قالها الفاروق عمر لو استقبلت من أمري ما استدبرت لأخذت فضول أموال أغنيائهم ورددتها على فقرائهم.

    ما اضطر الدولة إلى تحليل بعض القروض بفقه الضرورة أو الحاجة ليس أكثر إلحاحاً من الضرورة الحالية التي فقدنا فيها تعاطف الحلفاء الذين بذلنا في سبيلهم المهج والأرواح.

    إنها نصائح أراها قابلة للتطبيق حتى نُوفِّر احتياطياً من العملات الحرة نحمي بها آلية صناع السوق من الفشل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2018, 03:35 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    السودان المشلع ولورى عوض // نوفمبر 11, 2018

    الفاتح جبرا
    (عوض سيد اللوري) اسم يعرفه كل سكان الحي الذي نقطنه منذ زمان، فقبل سنوات طويلة امتلك (عوض) هذا اللوري (الأوستن) وبدأ العمل به في نقل (الرمل) والمونة والطوب وكافة مواد البناء، كان (اللوري) يدر عليه دخلاً كبيراً بمفهوم تلك الأيام إلا أنه كان يسير وفق تلك المقولة التي تقول (أصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب) فقد كان يسرف كثيراً في الصرف على مأكله ومشربه وملبسه وسفرياته الخارجية بغرض الترفيه هذا غير صرفه اللا محدود على أسرته وأقاربه و (خواصه) وشلة أصدقائه وجلساته التي كان يغدق فيها المال بغير حدود.
    عندما توقفت شركة (الأوستن) الإنجليزية عن الإنتاج في ثمانينات القرن الماضي مما جعل السوق يخلو من قطع غيارها التي أصبحت تستورد من (الهند) وتباع (سوق أسود) بدأ (عوض) في (توليف) الأسبيرات لإطالة عمر اللوري وحثه على العمل حتى جاءت اللحظة المفصلية التي أوقفته تماماً وجعلته جاثماً أمام المنزل بعد أن احتاج إلى (عمرة كاملة) بالشيء الفلاني تقاعس عنها (عوض) لعدم وجود (الفكة) لقيامه (بأكل) كل الإيراد وإنفاقه أولاً بأول.
    • يا عوض شوف ليك إسبيرات للوري ده ودورو قبل ما يجلس ويبقى خرده !
    إلا أن عوض لم يكن يعر هذا القول اهتماماً لمعرفته باستحالة الأمر في ظل ظروفه المادية المتعسرة التي يعلمها، اصبح (اللوري) ظلاً ظليلاً ترقد تحته الكلاب الضالة ومأوى لبعض الشماسة الذين ينامون داخله ليلاً بعد أن قاموا بنزع (المرايات) والمقاعد الأمامية وكل ما يمكن بيعه مما حدا بعوض إلى (فك اللساتك) وإدخالهم إلى (الصالون) ورفع اللوري بعدد من الأحجار الثقيلة .
    ما لبث (عوض) أن قام ببيع (اللساتك) ثم شرع في (فك) أجزاء (المكنة) وبيعها لمحلات (الأسبير المستعمل) بالسوق الشعبي، مرة (اللديتير) وأخرى (البوبينا) وثالثة (الدينمو) وذلك حتى يتمكن من الصرف على البيت ومضى على ذلك زمناً طويلاً تعاقبت عليه الكثير من الفصول صيف وخريف وشتاء.
    قبل أيام وجدت (عوض) يرتدي (الأوفرول) وقد افترش الأرض وهو يضع أمامه عدداً من (المفاتيح والمفكات) جالساً أمام (هيكل اللوري) ، للوهلة الأولى ظننت أن الرجل (طقتو فلسه كالعادة) ويود أن يقوم ببيع أحد الأجزاء إلا أنني سريعاً ما قلت لنفسي (هو في شي تاني يبيعوهو؟ ما الحتت كلها إتباعت) :
    • سلام أسطى عوض
    • عليكم السلام يا أستاذ
    • إن شاء الله خير ؟
    • لا بس عاوزين (نشغل) اللوري ده !
    بالطبع كنت أتوقع أي شيء إلا هذه الإجابة .. فـ (لوري) عوض لا يمكن أن تدب فيه الحياة من جديد وإن دبت في (الأموات) فغير أنه قد عانى من الاهمال لسنوات طويلة وتم بيع معظم أجزائه فإنه تعرض لكثير من السرقات التي جعلت منه هيكلاً عظمياً مما جعله خارج الزمن تماماً!
    • يا أسطى عوض لكن القصة دي عاوزة ليها مجهود كبير براك ما بتقدر عليهو !
    • شوف يا أستاذ ... براااي ح أصلحو ولو أي حاجة مشت تمام في 200 يوم اللوري ده ح تلاقيهو في الظلط !
    لابد أن أعترف بأن حديث الأسطى عوض قد أصابني بالاستغراب الشديد فبعد الإهمال الشديد الذي عاناه هذا اللوري وتوقف نبضه لسنوات طوال وتفكيك أجزائه وبيعها في سوق (الله أكبر) كخردة علاوة على السرقات التي تعرض لها وهو جاثم في مكانه بالإضافة (وده المهم) أن (الأسطى عوض) أباطو والنجم ولا يمتلك أي (سيولة) لإعادة تأهيله .. كل ذلك جعلني الزم الصمت وأقول لنفسي :
    • الأسطى عوض ده الظاهر شبكتو طشت !
    انتشر خبر إعادة تأهيل (لوري الأسطى عوض) في الحي (والأحياء المجاورة) إذ أن (اللوري) يعد معلماً أثرياً من معالم الحي، البعض كان يرى بأن اللوري (لحق أمات طه) بعد أن أهمل لسنوات ومن الاستحالة بمكان بث الروح فيه من جديد، والبعض الآخر كان يرى أن الأمر ممكن بس (الأسطى عوض) يستعين (بصديق) أما الفئة الثالثة فقد كانت تعتقد أن القصة (حركة في شكل وردة) وتمثيلية من عوض حتى يقنع (الحاجة) والأولاد أنه (شغال وما قاعد ساي) وإنه يسعى من أجل توفير لقمة العيش لهم بعد أن (ركلس) زمناً طويلاً (لا بهش وللا ينش) حتى أصابتهم المسغبة !
    بعد أسابيع كنت ومعي بعض الجيران في الحي (نتناقش) في موضوع الأسطى عوض وكيف يمكننا مساعدته، قال أحد الشباب (ضاحكاً) :
    أصبرو شوية، بكرة علي تلاقو الأسطى عوض عندو تغريدة في تويتر بتقول :
    نجحنا في نفض الغبار من اللوري وقمنا بشراء البوري .. أعتقد إننا نسير في الإتجاه الصحيح !!
    كسرة:
    كل شي وللا يسرقو البوري !!

    • كسرة ثابتة (قديمة):
    أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 103 واو - (ليها ثمانية سنين وسبعة شهور)؟
    • كسرة ثابتة (جديدة):
    أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 62 واو (ليها خمسة سنين وشهرين).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2018, 02:15 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    أساتذة الجهل والغش والخداع !!
    في نوفمبر 15, 2018

    زهير السراج
    * تحدثت أكثر من مرة عن ظاهرة البروفيسيرات المزيفين الذين إمتلأت بهم بلادنا فى السنوات العشرين الأخيرة، وصار حتى الذى لم يمسك طباشيرة ولم يدخل محاضرة فى حياته، أو ينشر ورقة علمية واحدة فى مجلة أو دورية علمية محترمة، ولا يعرف أصول وأساسيات النشر العلمى، من أصحاب اللقب الرفيع!!

    * هنالك من (يبرفس) نفسه بدون حياء أو خجل أو خوف من أحد، أو (يبرفسه) أصدقاؤه فى جلسة شاى باللقيمات طمعا فى كسب وده وتحقيق منفعة شخصية، أو (تبرفسه) أجهزة الاعلام وتمنحه القب الرفيع وهو صامت صمت القبور بدون أن يصحح هذا الوضع الشاذ والمخجل، ويبرئ نفسه من اللقب ويطلب من اجهزة الاعلام ان تخاطبه باللقب الصحيح!!

    * ومن هؤلاء من يحتل موقعا رفيعاً فى أجهزة الدولة، ولقد إعترف أحدهم فى الايام القليلة الماضية بأنه كان ينجح بالبخرات، وكأنه يفتخر بذلك ويحرِّض غيره بأن يحذو حذوه وينجح بالغش والإحتيال، والجميع ساكت على هذه الفضيحة البشعة بدون أن يجرؤ أحد على سؤاله أو مساءلته على ما إعترف به، بسبب المنصب الدستورى الرفيع الذى يشغله، ولو كان هذا الشخص مواطنا فى دولة محترمة، لما بقى فى منصبة ساعة من الزمن، ولفتحت الجامعة التى تخرَّج منها تحقيقا عاجلا فى الموضوع لما فى ذلك من تأثير سلبى كبير على مصداقيتها وسمعتها الأكاديمية، أو حاصرتها الفضائح والإتهامات من كل جانب وعصفت بها، فلا يُقدم عليها أحد، ولا يعترف بشهادتها أحد، إلا أننا فى السودان نعترف ونتفاخر بالغش والخداع، ولا يحاسبنا أحد، ولماذا نُحاسب وقد صار الغش والخداع والكذب شيمةً لحياتنا ؟!



    * وكما إنتشرت ظاهرة الألقاب المزيفة، إنتشرت ظاهرة بيع الشهادات المزيفة، وسرقة البحوث والأطروحات العلمية، للحصول على الدرجات الأكاديمية فوق الجامعية بدون أن يراجع أحد أو يلتفت لذلك أحد!!

    * وإنتشرت ظاهرة النشر المزيف فى المجلات العلمية المزيفة، وصارت هى الطريق الى الترقى الأكاديمى، بدلا عن البحث والإجتهاد والكد العلمى، وأصبح من يجيد السرقة والخداع هو العالم النحرير، وصاحب الشرف الرفيع الذى يراق على جوانبه الخداع والزيف والكذب باسم العلم المفترى عليه!!

    * الكل يعلم بانتشار آلاف المواقع الوهمية والجامعات المزيفة فى العالم والتى تفتح صفحات مجلاتها ودورياتها ومواقعها المزيفة، لنشر الأوراق والأبحاث المزيفة والمسروقة، مقابل المال، ليحصل ناشروها على الترقية الأكاديمية فى بلادهم وجامعاتهم، حيث تُّحِّتم القوانين واللوائح ضرورة النشر العلمى للحصول على الترقية، ومن المؤسف أن تصبح هذه الجامعات والمجلات والمواقع المزيفة قبلة للكثير من السودانيين للنشر العلمى المزيف، حتى صار السودانيون مفضلين لديها، تعطيهم الأولوية وتمنحهم التخفيضات المالية، لنشر أوراقهم وأبحاثهم المزيفة .. بينما وزارة التعليم العالى والجهات المختصة تغط فى نوم عميق أوتغلق عينيها عمدا عن ما يحدث .. !!

    * مأساة كبرى تعيشها بلادنا فى جميع المجالات، ولكن أكبرها وأثرها ضررا وإيلاما ما يحدث فى التعليم العالى الذى يفترض أن يرفد بلادنا بالمتخصصين والعلماء المميزين ذوى الكفاءة والمقدرة العلمية والأمانة والاخلاق ليقودوا بلادنا نحو التطور والنهضة، ولكن كيف لمن كان جاهلا وسارقا ومخادعا ومزيفا وعديم خلق أن يعطى ما يفتقد إليه، فالجاهل والسارق والمخادع والمزيف لا بد أن ينجب جاهلا وسارقا ومخادعا ومزيفا مثله .. والساقية لسة مدورة!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2018, 02:25 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    قيّدت نيابة أمن الدولة دعوى تحت طائلة قانون غسيل الأموال وأمرت بحجز نحو”35″ من الآليات والمعدات في مواجهة متهم أجنبي”آسيوي” قام بالاستيلاء على آليات تخص شركات كانت تعمل بالسودان إبان إنشاء سد مروي.

    وأشارت مصادر مطعلة إلى أن الأجنبي قام بإنشاء شركة خاصة به بأموال طائلة وأصبح من الأثرياء، وأن المتهم دخل إلى السودان كـ”عامل” بإحدى الشركات التي شاركت في تنفيذ سد مروي وفجأة أصبح الرجل من أثرى الأثرياء، وأنه أصبح يملك رؤوس أموال طائلة مجهولة المصدر.

    الانتباهة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2018, 02:47 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    جننا وجن بلة الغايب
    لفاتح جبرا
    والأزمات الطاحنة تأخذ بتلابيب البلاد والجميع في حيرة من أمرهم وقد انسدت الأبواب وانقطعت السبل ينتظرون رحمة السماء لانقشاع سحائب الندرة والغلاء وانحدار العملة الوطنية (اليوماتي)، في ظل هذه المصائب والمساغب والـ (الوكسات) يطل علينا عبر أجهزة الإعلام المقروء والمسموع من آن لآخر ذلك الرجل المثير للجدل {بلة الغائب} ليزيد من التهاب (مرارتنا) بتنبؤاته ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻄﻠﻘﻬﺎ على الهواء والتي تصب (حسب ما يمتلك من قدرات يدعيها) في وقوف (الجن الأحمر) مع قادة البلاد ويكشف لنا عن مقدرة ذلك (الجن) على كشف الدفائن والكنوز وآبار النفط التي في باطن الأرض (جن جيولوجي)، فالرجل يؤكد دوماً في لقاءاته بأن هنالك ﻧﻔﻂ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ (ﻋﻠﻰ ﻭﺷﻚ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﺨﺮﺝ) ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻤﻤﺘﺪﺓ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ " ﺳﻮﺍﻛﻦ" ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ وكذلك (ﻏﺎﺯ) في منطقة (بورتسودان) ﺑﻜﻤﻴﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻲ ﺃﻱ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﻦ ﺩﻭﻝ العالم، بل الرجل يدعي أنه يعلم بحقول نفط وغاز لا تعلمها الحكومة ولا (شيفرون) ذاتا!
    ليس هذا فحسب، بل يتبرع بتحديدها (بس الناس تحفر ساي) قائلاً إنها تبدأ ﻣﻦ ﺣﻔﺮﺓ ﺍﻟﻨﺤﺎﺱ ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﻣﻊ ﻣﺼﺮ ويذهب الرجل أبعد من ذلك مصرحاً بأن هنالك (ﻛﻨﺰ) من الذهب ﻳﻜﻔﻲ ﺍﻟبلاد ﻟﻤﺪﺓ (300) ﻋﺎﻡ يوجد في ﺟﺒﻞ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﻛﺮﺩﻓﺎﻥ ﺍﺳﻤﻪ "ﺃﺑﻮﺗﻮﻟﻮ" وهو كنز ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠى ﺍﻟﻴﻮﺭﺍﻧﻴﻮﻡ ﻭﺍﻟﺬﻫﺐ ﻭﺍﻟﺰﺋﺒﻖ ﻭﺍﻟﺤﺪﻳﺪ (ولد دا)!!
    ويعترف (بلة) في أحد اللقاءات بأنه (ﻣﺨﺎﻭﻱ ﻣﻠﻮﻙ ﻣﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟجن) الذين يمكن أن يستفاد منهم بتسخيرهم ﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ، بل قطع (شيخ بلة) أن بإﻤﻜانهم ﺃﻥ ﻳﺴﺘﺨﺮﺟﻮﺍ ﻛﻞ ﺧﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ويجعلوا منه رقماً تقتصادياً خطيراً!
    ما أن تنتهيت من قراءة هذا الحوار الذي أجرته إحدى الصحف في وقت سابق مع هذا (البلة) حتى وجدت نفسي أخاطبه:
    • طيب يا بلة يأخ يهون عليك والناس (مزرورة) ومزنوقة جنس الزنقة دي وإنت ماسك (جنك) عليك ؟ يا أخي بس رسل لينا (كتيبة جن) واااحدة تطلع لينا (كم ألف طن دهب) وتكتشف لينا خمسمية ستمية بير بترول وكم حقل غاز كده!
    • هسه يهون عليك يا بلة جنس النحنا فيهو ده؟ والشلهتة العايشين فيها دي ؟ وجنك قاعد ساااي لا شغلة لا مشغلة؟
    • ياااخ نحنا خلينا.. (قيادة البلد دي) إنتا ما بتحبها وبتساندا (وبتكسر ليها تلج) يرضيك تخليهم مجهجهين جنس الجهجهة دي ما عارفين يعملوا شنوو والدرب رايح ليهم؟
    • إنتا يا (بلة) وكت عندك الحل ساكت ليه؟ يعني ما شايف صفوف الرغيف ولا ما جايب خبر صفوف الجاز ولا ما عارف أزمة السيولة؟
    • يرضيك يا بلة نحنا (نمد قرعتنا) لليسوي وللما يسوي ونقول يا أبو مروووة وكل يوم (ناسنا) في بلد؟
    • إنتا يا (بلة) ما عندك وطنية؟ ما زول وطني؟ زول عندو (جن أحمر) ويقعد يربع إيدينو ويعاين للشعب ده بيعاني جنس المعاناة دي؟
    • خليك من الشعب يا (بلة) إنتا (معتز) ده ما (حننك)؟ قلبك ده ما فيهو رحمة ولااا شفقة؟ يرضيك الراجل (يغرد) غالبو البسويهو وإنتا تتربع على قيادة جيش من الجن (الأحمر كمان)؟ ياااخ رسل ليهو (مساعد جان) إن شاء الله يحل ليهو مسألة (الرغيف بس)؟
    • يا بلة ياخ (خليك واضح يا جميل) لو عندك أي شروط عشان (جنك ده يساعدنا) قولا.. ما تخجل
    الناس الشايفا دي كوووولها دخلت القصر (بي شروط) مساعدين ووزراء ووزراء دولة وولاة.. ديل كووولهم كانت عندهم شروط.. فما تخجل مساعد نديك .. وزير نديك .. وزير دولة نديك.. سفير نديك.. فريق برضو نديك.. المهم يا (بلة) حلنا من الورطة النحنا فيها دي !
    • وكمان يا (بلة) لو عاوز (الشغل ده) يكون بالنسبة ما في مشكلة، تشيل إنتا و(جنك) نسبتكم وتدينا نسبتنا بس لو لقيتو نسبتكم ناقصة شوية كلم الجن بتاعك ما يزعل لأنو نحنا عندنا جن هنا يقول للجن العندك شنووووووووووووو !!
    كسرة:
    قمنا بعرض الأمر على (بلة).. يبدو أننا نسير في الاتجاه الصحيح !
    • كسرة ثابتة (قديمة):
    أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 103 واو - (ليها ثماني سنين وسبعة شهور)؟
    • كسرة ثابتة (جديدة):
    أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 62 واو (ليها خمس سنين وشهرين).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2018, 03:48 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    انتبه للعنوان
    بالصور..مستشار سلفاكير يتسلَّم عروسه بالخرطوم
    2018-11-26 / صحيفة الانتباهة

    صحيفة الانتباهة

    الانتباهة اون لاين
    تسلم رسمياً مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون الامنية توت قلواك كيو زوجته كريمة آل عكاشة (أشول فاروق عكاشة) وفق اعراف دولة جنوب السودان مساء امس في فندق كورنثيا بالخرطوم، يشار الى ان حفل الزفاف كان قد اجرى يوم الاربعاء الماضي في نادي (AGC) الذي يقع جوار مطار الخرطوم الدولي وشارك فيه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ومدير جهاز الامن والمخابرات الوطني الفريق اول صلاح عبد الله قوش.

    يمكنك اي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2018, 08:24 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    تحية لللإعلامي الكبير الكيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2018, 08:45 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: عبدالله الشقليني)




    من وثائقهم

    {1}

    ربما كتب كثيرون عن سِفر قيادي الحركة الإسلامية " المحبوب عبد السلام " المسمى ( الحركة الإسلامية السودانية - دائرة الضوء وخيوط الظلام - تأملات في العشرية الأولى لعهد الإنقاذ – طبعة 2009 م) . ولكننا اليوم نقف عند بعض ما أشار إليه السِفر من جرائم نظام " الجماعة " ، التي وردت وعليها غبار كثيف وتمويه لا يسهل القبض على تفاصيله ، رغم أن المعلومة متيسرة للجميع الآن بسعة ورحابة الرصد في السجلات المدونة، ولكن لكتابتها في وثائقهم طعم آخر. وما الخلاف الذي أظهر ما يسمى " خلاف العرّاب وتلامذته " إلى العلن ، والمحاولة المستميتة لكشف أسوأ قصص الجرائم المتعددة والمتنوعة في البلاد التي لحقت بتاريخ " الجماعة " منقسمة ومنفصلة ، فاعلة أو بعيدة عن الفعل المباشر ، صامتة أو متكلمة ، من الذين كانوا أعضاء في مجلس شورى الجماعة ، تنفيذيين أو مخططين ، مشاركين لقصة الجرائم المركبة للجماعة في حق الشعب السوداني وأفراده ،من التعذيب والتصفية الجسدية ، والطرد من الخدمة بلا جريرة وإحراق القرى والقتل الجماعي، ملوثة بكم هائل من الجرائم السياسية ، وجرائم متنوعة فيما يسمى بإعادة تشكيل الشعوب السودانية وفق رؤى " الجماعة ". وشملت العديد من القضايا التي يصعب تفصيلها في المال والعقار والتعليم والصحة والقوات المسلحة والشرطة والخدمة المدنية والقطاع الخاص والرأسمالية الوطنية وما يسمى بالخدمة الإلزامية وانفراط الأمن الموكل لحماية المواطنين والمواطنات في بيوتهم وفي الطرقات العامة ونهب المال العام والفساد الذي صار يحيا طبيعياً في البيئة كأنه الثلج والبرد ، يغسل أصحاب الخطايا .
    فصلوا الجنوب بوضع المتفجرات في بطن لُحمة الوطن وفرقوا أبناءه وبناته ، فصار الطريق مفتوحاً للطامحين ليكوّنوا دولة جديدة جاءت على طبق من ذهب ، وسعي" الجماعة " الحثيث لتقسيم وهدم الدولة السودانية في خاتمة المطاف ، وهو الإنجاز الحقيقي للجماعة التي لا تؤمن في تاريخها بدولة المواطنة .
    لسنا بصدد تلخيص السِفر الذي اجتهد فيه صاحبه ، ومن ورائه " عراب الجماعة " بلغته المميزة وبصمات أصابعه التي هي بادية الملامح والقسمات، تكاد تضبط نصوص اللغة وتنثر بُهار السِحر حين حاولت النصوص أخفاء مسئولية الشيخ الكبير " عراب الجماعة " كأن لا علم له ، مع أنه العالم بكل صغيرة وكبيرة عندما كان سيداً في مقره بشارع البلدية في الخرطوم . ومن جملة أهداف السِفر الخروج الآمن للفصيل الذي تم طرده من سدة الحكم عام 1999م ، وحاولوا بأيديهم وأظافرهم أن يقنعونا بأنهم صاروا معارضين لنظام "الجماعة" ، ويستحقون صك البراءة من جرائمه ، بالنسيان والتقادم ، أو بكتابة مثل هذا السِفر الذي أشرنا إليه ، ومجموعة هائلة من المقالات الرصينة التي يحاول أصحابها كشف بعض أسوأ القصص في تاريخ السياسة السودانية ودركها الأسفل بقيادة " الجماعة "، وبأقلامهم وهم يحاولون جهدهم للخروج الآمن من المحاسبة اللاحقة التي سوف تطاردهم إن كانوا ساعتها أحياء . فالدماء الحارة والضحايا والظلم المبين والفواجع الأسرية ، لن تغسله مقالات الذين يفرون من تاريخهم ، بالمشاركة أو بالصمت على الجرائم والتغريد خارج السرب .

    {2}

    لماذا الكذب الممنهج ؟
    (كلنا يعرف الإسلام الذي يدَّعونه وهو يحذر من الكذب مُطلقاً، ويعدّه من خصال الكفر أو النفاق .. ففي القرآن نقرأ : { إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون } .
    منذ أول يوم تحدث كبيرهم ، أن قوات البلاد المسلحة قد تحركت للإنقلاب عام 1989 م ، ولم تكن هناك إلا " جماعتهم " ، منها بعض العسكريين وبعض من المدنيين . استلموا السلطة بالمكر الكذوب وملكوا الدولة حوزةً لأبنائهم ولبنات التنظيم . ورغم الكذبة الكبرى وهدم الدستور والديمقراطية وسيادة الشمولية ، والتعذيب والقتل اللاحق ،فهم يقولون إنهم ربانيون ،متدِّينون وما جاءوا إلا ليقيموا الدِّين في الناس طريقاً ونهجاً ومسلكاً !؟
    ونقطف من البيان الأول للانقلاب :
    (..وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم لإنقاذ بلادنا العزيزة من أيدي الخونة والمفسدين ما طمعاً في مكاسب السلطة بل تلبية لنداء الواجب والوطن بايقاف التدهور المدمر ولصون الوحدة الوطنية من الفتنة السياسية وتأمين الوطن من انهيار كيانه وتمزق أرضه ...)

    {3}

    ونقطف من دستورهم الذي مهروه بخاتمهم عام 2005 م مفاتيح التقييم :
    الحياة والكرامة الإنسانية
    28ـ لكل إنسان حق أصيل في الحياة والكرامة والسلامة الشخصية, ويحمي القانون هذا الحق، ولا يجوز حرمان أي إنسان من الحياة تعسفاً.
    الحُرمة من التعذيب
    33ـ لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب أو معاملته على نحوٍ قاسٍ أو لا إنساني أو مُهين.
    (3) يكون لأي شخص, تُتخذ ضده إجراءات مدنية أو جنائية, الحق في سماع عادل وعلني أمام محكمة عادية مختصة وفقاً للإجراءات التي يحددها القانون.
    قسم رئيس الجمهورية
    56ـ يؤدي رئيس الجمهورية المنتخب, لتولي منصبه, اليمين التالية أمام الهيئة التشريعية القومية:ـ
    (أنا ................... أقسم بالله العظيم بوصفي رئيساً لجمهورية السودان أن أكون مخلصاً وصادقاً في ولائي لجمهورية السودان، وأن أؤدي واجباتي ومسئولياتي بجد وأمانة وبطريقة شورية لترقية ورفاهية وتقدم الأمة، وأن التزم بالدستور وأحميه وأحافظ عليه وأن أراعي قوانين جمهورية السودان وأن أدافع عن سيادة البلاد، وأن أعمل لوحدتها وأوطد دعائم نظام الحكم الديمقراطي اللامركزي، وأن أصون كرامة شعب السودان وعزته، والله على ما أقول شهيد).

    {4}

    أسرار يعرفها معظم الناس وبعضها مدوّن في دفاترهم عليها غيم وضباب مع الحيطة اللازمة :
    ورد في كتاب أحد قيادات الحركة الإسلامية " المحبوب عبد السلام " ( الحركة الإسلامية السودانية – دائرة الضوء – خيوط الظلام – تأملات في العشرية الأولى لعهد الإنقاذ ) مجموعة من محاقن الجريمة مدونة بإتقان نورد بعض قطف منها:
    (أ‌) ص 96
    (كان تفويض مجلس شورى الحركة الإسلامية قد انتهى إلى الأمين العام ، الذي اختار ستة من كبار قادة الحركة وأعلامها المعروفين بسابقتهم وكسبهم القيادي المتصل ، مثَّل "سبعتهم "القيادة الشرعية ذات التفويض لاتخاذ القرار السياسي الذي ينقذ البلاد ويُمكّن للحركة الإسلامية . وبموجب ذلك التفويض ، الذي استصحب شورى الأجهزة الرسمية والشورى غير الرسمية التي تولاها الأمين العام كقرار الانقلاب لاستلام السُلطة .)
    حاشية :
    (أدى القسم ستة من قادة الصف الأول للحركة الإسلامية أمام الأمين العام بكتمان سر التغيير وأداء أماناتهم ورعاية عهد الحركة الإسلامية مهما اشتد عليهم في الابتلاء ، وهم : علي عثمان محمد طه ، علي الحاج محمد ، ياسين عمر الإمام ،عوض أحمد الجاز ، عبد الله حسن أحمد ، إبراهيم محمد السنوسي .)
    (ب‌) ص 99
    (اختار المكتب القائد رئيس الثورة ، ورتَّب حضوره ، واختار مجلس الثورة الذي زاوج فيه بين العناصر الملتزمة والعناصر القريبة للإلتزام بنهج الإسلام وأخلاقه ، وراعى أن يمثل أجيال ضباط القوات المسلحة ، وأن يمثّل كذلك السودان بأطرافه ووسطه ، جنوبه وشماله وغربه وشرقه ، ثم اتفق على الأفكار الأساسية للبيان الأول الذي أعده نائب الأمين العام ، ليطرق القضايا التي درج على إثارتها القادمون من العساكر الوطنيين في سنن الانقلابات المتوالية في العالم العربي وأفريقيا .)
    (ت) ص 107
    (في صباح 30 يونيو (حزيران) 1989م ، بدأ السودان عهداً جديداً بإذاعة البيان الأول لثورة الإنقاذ الوطني وأخذت الحركة الإسلامية شكلاً جديداً . بضع مئات من الضباط الملتزمين يعملون من وراء الانقلاب ، والمئات الأخرى من عضوية الحركة الإسلامية الملتزمين أدوا أداورهم العسكرية والمدنية في عملية إستلام السلطة وانسحبوا إلى الظل يواصلون عملهم في تأمين الثورة ، بينما بقيت مئات أخرى في سجلات الطوارئ إذا استدعى الأمر مدنياً أو عسكرياً ضمن المهن الحاسمة ، كالطب والهندسة أو القضاء والتدريس )
    ( انقسم مجلس قيادة الثورة إلى بضع لجان ، لجنة الأمن والعمليات العليا التي استترت في مباني المجلس الوطني ليلاً ، يرأسها نائب رئيس الثورة ويفرّغ لها أشد الأعضاء حماسةً ونشاطاً في أمر القوات المسلحة والأصغر سناً ، ثم اللجنة السياسية التي تجهر بنشاطها في ذات المبنى نهاراً ، يرأسها أكبر أعضاء المجلس رتبة وقدماً ورسوخاً في تنظيم الحركة الإسلامية فلجنة السلام والجنوب ولجنة الاقتصاد والخدمات ولجنة الإعلام .)
    (لكن مهما تكن حركة الأعضاء الملتزمين أو عمل لجان مجلس قيادة الثورة ، فإن قلب الانقلاب الذي يفترض له سلطة نَظم العمل في وجوهه المتكاثرة وتوجيهها وضبطها وتنسيقها يكمن هنالك في مقر غير بعيد من وسط الخرطوم ، ولكنه محاط بأقصى إحراءات السرِّية والكتمان حيث يجلس نائب الأمين العام للحركة الإسلامية بعد أن ضمّ المعتقل الكوبري " سجن كوبر " الأمين العام وأكبر مسئول سابق عن العمل العسكري الخاص ، وسافر ثالث إلى خارج السودان ينتظر إشارة العودة ، وبقي إثنان في الظل يرقبان الأحداث ، وانحصرت إدارة الأمور الفعلية الموصولة بالوجوه الظاهرة لمهام الثورة في اثنين أثبت الزمان أنهما وجهان لعملة واحدة .)
    (ث‌) ص 110
    ( فالمقر الذي أقام فيه نائب الأمين العام يغشاه ليلاً قادة أجهزة التأمين من الرسميين الجدد والشعبيين القدامى ، وتصدر عنه نهاراً القرارات الموصولة بقنوات مؤمّنة إلى الجهات الرسمية الملتزمة التي تتولى إصدارها الرسمي وإعلانها إن كانت تقتضي الإذاعة والإشهار.)
    (ج‌) ص 111
    (أحاط كذلك عمل أجهزة المعلومات والأمن بالجهاز التنفيذي الرسمي للدولة ، وتولى أعضاؤه الملتزمون حراسة أبواب الوزراء وأبواب كبار المسئولين كافة في الأجهزة المركزية والأجهزة الولائية ( الإقليمية آنذاك ) ، وأصبحت وظيفة ( مدير المكتب ) حِكراً لعناصر الأجهزة الخاصة بلا منازع ، فهم فضلاً عن طمأنة القيادة بأن كل شيء يجري أمام سمعها وبصرها ، يؤمنون قنوات الإتصال الفاعل السريع الذي يوافي شرط السرية والكتمان الذي كان مطلب المرحلة الأقصى ، لكنه اتصل في الزمان مُرسخاً أخلاق الدولة الأمنية المجافية لطبيعة الحركة الإسلامية السودانية المتحررة الشورية .)
    ( وإذ تولى مكتب الفئات المختص والذي ظل ضمن الأجهزة المستترة لاسيما شقه الأمني المعلوماتي الذي كان يستقصي أحوال العاملين في الأجهزة الرسمية بين يدي كل الانتخابات النقابية وانتخابات العمل والمهن منذ أول الحركة ، ثم انتظم واتصل بكفاءة وفعالية مع مراحل التخطيط الاستراتيجي بعد المصالحة الوطنية ، بدأ في عهد الثورة مرحلة جديدة أشد حساسية وخطراً عن مجرد الفوز بكسب المقاعد في نقابة أو اتحاد ، إلى المساس بجوهرعملية تأمين الثورة الإسلامية ، فوجدت عناصر الفئات ذات النزع الأمني والمعلوماتي في قوائم الصالح العام سانحة لحسم تاريخ طويل من الصراع المهني والنقابي )
    (ح‌) ص 112
    (ورغم أن نائب الأمين العام من مقره الحصين ، طفق يوضح في اجتماعاته حول تقارير الخدمة المدنية حرص الحركة الإسلامية أن تعمل من خلال أجهزة الدولة القائمة ، وليس خلق أجهزة موازية ، أو تعطيل صلاحيات العناصر غير الملتزمة ، فإن واقع الأمر قد مضى في محاولة إعادة تركيب دولة السودان بما يوافي أهداف الحركة الإسلامية ، وبما يجافي أصول فلسفة تنظيم الحركة نفسها أن تذوب في المجتمع ، فحاولت الحركة أن تمد ذراعيها لتحيط بجدار الدولة .)
    (خ‌) ص 119
    (فتولى شأن الأمن في الإنقاذ أولاً أحد قادة الجهاز قبل الإنقلاب ، وقد أصبح عضواً بمجلس قيادة الثورة ، ثم استبدلته ( بؤرة القيادة الخفية ) سريعاً بضابط إسلامي كبير من ذات دفعة رئيس الثورة ، ثم عين أستاذ جامعي من قلب أجهزة الحركة الإسلامية نائباً له ، لتبدأ قصة الحركة الإسلامية مع جهاز الأمن .)
    الحاشية :
    (تولى مسئولية الأمن لأول الثورة العميد إبراهيم نايل إيدام ، ليخلفه الفريق محمد السنوسي ، ثم عُين دكتور نافع علي نافع نائباً له .)
    (د‌) ص 287
    ( ورغم أن الكثيرين جلبوا أبناءهم طائعين فرحين ، يبغون بناء لشخصياتهم بين يدي مرحلة تحول فاصلة في تاريخ الشاب نحو الجامعة ، ثم المهرجانات السياسية التي انتظمت كل الساحات لدى التخريج ، فقد أعقب كل ذلك حشد المتخرجين بالقوة إلى مطار الخرطوم ، ثم إلى جبهات القتال في مناطق العمليات ، مُخادعة لم تصدمهم في المقصد الذي سيؤخذون إليه ، فشهدت شوارع العاصمة أرتالاً من اليافعين مُطاردين ، وقد هربوا من الطائرات التي اُعدت لتحملهم كرهاً إلى الحرب ، قبل تَبَلّغ السمعة السيئة لتجربة الخدمة الوطنية كل انحاء السودان ، ليحيط المكر السيء بأهله في مأساة معسكر ( العليفون ) بين يدي عيد الفطر المبارك في مذبحة أخرى جددت ثانية ذكرى الدم المهراق في الأعياد من قِبَل قادة ثورة الإنقاذ الوطني .لكن المُخادعة أفضت إلى سمعة سيئة لجهاز الخدمة الوطنية وأسدت ضربةَ ثانية لقطاع الطلاب في الحركة الإسلامية ، كما لم تثمر نصراً في الحرب إذ لم يقاتل اليُفَّع المقهورون بما يصدّ غوائل الهجوم المجتمِع ، الذي أخذ يتبلور من كل الحدود ، كما أضيرت ذات سمعة المشروع الحضاري ، إذ لم يعقب الحادثة السؤال والتحقيق والعقاب بل رُعت الأقلام وجفّت الصحُف .)
    حاشية :
    (في 21/4/1998 م غرق في النيل نحو (70) طالباً من بين (1162) حُشدوا في معسكر السليت بمنطقة العليفون وهم يحاولون الهرب بالمراكب على الضفة الشرقية للنيل ، بعد أن تأكد لديهم مخادعة الأخذ بالقوة لمناطق العمليات . وفيما صرَّح "عبد الرحيم محمد حسين "وزير الداخلية لصحيفة الشرق الأوسط من القاهرة " يبدو أن سبب الهروب هو كرههم للقتال وخوفهم منه فضلاً عن أنهم أُجبروا على دخول المعسكر " )
    (ذ‌) ص 121
    (زاول التعذيب في بيوت الأشباح عناصر من الاستخبارات العسكرية ، شاركتهم عناصر من أبناء الحركة الإسلامية وعضويتها ، وجرت بعض مشاهده أمام عيون الكبار من العسكريين الملتزمين وقادة أجهزة الحركة الخاصة . واستنكرته كذلك فئة من أبناء الحركة ، واعترضت بالصوت العالي عليه داخل أجهزة الحركة ، ولكنها لم ترفع صوتها للخارج بالاعتراف أو الاعتذار في تلك الحقبة للذين وقع عليهم الظلم العظيم ، من كبار قادة المعارضة وصغارهم .)
    (وإلى تلك العقيدة التي ما لبثت أن استشرت روحاً سائدة في أروقة الأجهزة الأمنية ، يمكن أن تُفهم الجرأة البالغة لاتخاذ بعض قراراتها والحماس الشديد لإعدام كبار الأطباء الذين شرعوا في محاولة للإضراب ، أو تورطوا فيها ، أو ما وقع بالفعل من إعدام لبعض المتاجرين في النقد الأجنبي بمن فيهم الذي أخطر المحكمة الميدانية الإيجازية المستعجلة أنه يحفظ المال ورثاً لا تصرفاً وبيعاً ، وفيهم كذلك أبناء لرموز في الديانة المسيحية كانت الثورة تحتاج أن تحفظ معهم عهداً ووداً ينفعها في عمرها الوليد وفي المستقبل ومما حرصت الحركة الإسلامية في سالف تجربتها أن تحسن رعايته . وإلى تلك الجماعة وتلك الروح تُعزى المجزرة المتعجلة التي ارتكبتها قيادة الثورة وقيادة الحركة ممثلة في نائب الأمين العام في (28) من ضباط القوات المسلحة – رحمهم الله – وأضعاف العدد من ضباط الصف ، بعد محاولة انقلابية فاشلة حاول المسؤولون عن تأمين الثورة أن يبرروا استيلاء الانقلابيين فيها على مواقع بالغة الخطر ، بأنها تركتهم يعملون أمام بصرها حتى يتورطوا بالكامل ويُقبض عليهم مُجرمين . وسوى مجافاة ذلك الزعم للقانون والأخلاق ، فإن مجافاته للحقيقة بدت غالبة ، إذ أن الأمور قد انفلتت بالفعل من أيديهم فجر التنفيذ ، وعوضاً عن إعمال آلية الدقة في المراقبة أعملت آلة العنف في الانتقام ، ما زعم أنه رسالة للقوات المسلحة لتكف عن الانقلابات لكنها لم تفعل وبقيت المسؤولية في عُنق الإنقاذ إلى اليوم ، أن تُخطر ذوي الشهداء كيف تمت المحاكمة ، وبأي قانون ، وأين دُفنوا وماذا تركوا من وصايا ومتعلقات شخصية .)

    {5}

    هذا بعض ما ورد في مستندات وثائقهم . لا يعدو أن يكون قمة جبل الجليد ، فلم تزل الأُسر تسأل عن أبنائها الذين افتقدتهم منذ الأيام الأولى لسلطة " الجماعة " وسلسلة من الجرائم طوال أكثر من عقدين من الزمان . هناك جرائم مركبة ومتقاطعة بالحرص والخوف من الانتقام ، مع العلم بأن الشعب السوداني طيب ولم تقتل الديمقراطية السودانية مجرماً ، ولكن الساكتين على تلك الجرائم شياطين خُرس ، كانوا يؤدون أدوارهم في قصة الشمولية وكانوا يعرفون تفاصيل التفاصيل .
    ضد كل مؤسسات الخذلان ، بأئمتها و كتاتيبها ومدارسها وما اصطُلِح على تسميتهم هيئة العلماء وخلايا أمنها التي تقف دون نزع أسنان الشر . ضد هذه الصمدية المفرطة التي أباحوا بها لأنفسهم أن يُمسكوا دفة الحكم وهم الذين أتوا بليل وخرقوا الدستور . لم يختارهم أحد . وظفوا هم كل سبل (الاقتلاع من الجذور ) لتدمير الآخرين الذين يختلفون معهم وضد مشروعهم الذي يحكمون به وقد خربوا الأرض والموارد وشردوا البشر وقسّموا البلاد. اقتلعوا شجرات مؤسساتٍ راسخة من جذورها ، بدلاً من تطويرها . جردوا مؤسسات الدولة من الحيادية والنُظم وحولوها مُتعة لأربابهم وأبنائهم وبنات التنظيم وسدنتهم ومورداً لأموال السحت . استباحوا الأرض ووقّعوا المواثيق التي أفضت إلى المؤامرة الكبرى لتقسيم السودان إلى دويلات ، دون وعي منهم بالحروب المفتوحة في أرض الرعاة الذين حملوا عبء اقتصاد الدولة طوال قرنين من الزمان . كانت " الجماعة " أحرص الجميع على تلبية متطلبات الدولة العظمى الأولى في هذا العالم ، بتطبيق أحلام " الفوضى الخلاقة " في أرض الواقع . وقدمت لها خبرات التدمير بلا ثمن ، إلا أن يبقوا مستمتعين بأن يكون الوطن غنيمة وموارد أهله والأرض فيئاً يتوزعونه بينهم.
    {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }آل عمران26 . صدق الله العظيم .

    6/4/2013
    عبدالله الشقليني

    http://www.sudanile.com/index.php/منبر-الرأي/129-0-0-3-1-6-9-5/52566http://www.sudanile.com/index.php/منبر-الرأي/129-0-0-3-1-6-9-5/52566-
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2018, 02:48 PM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 7444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: عبدالله الشقليني)

    هذه العبارات والتوصيفات هي مما أطال عمر هذا النظام الفاسد
    ربما هي كلمات تنفس الغيظ ولكنها تزيد العقدة متانة بدلا من حلها!
    الأخوان إذا وصفناهم بأنهم فشلوا مدحناهم
    وزكينا نواياهم وهم أغذر و أقبح من أي وصف
    الكيزان لم يفشلوا بل حققوا كل أهدافهم العذرة
    التي نادى بها إمامهم حسن البنا وهي السيطرة على أموال الناس
    عبر الضرائب وغيرها وعبر بلوغهم لغايتهم العظمى
    وهي السلطة والحكم.
    فبالله لا تكرروا عبارة فشلوا إلا إذا كنتم منهم ومن الأخوان أنفسهم.
    ممكن تقولو إنكشفت نواياهم وأهدافهم وغاياتهم الدنيئة وهكذا
    بدلا من تكرار عبارات إخوانهم المتباكين كذبا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2018, 02:43 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: منتصر عبد الباسط)

    الجريدة: ندى رمضان

    أخذت الاعتداءات على الأطباء طابعاً مغايراً بعد المشادة اللفظية التي حدثت بين معتمد محلية الحصاحيصا وطبيبات بالمستشفى، ففي الفترة السابقة جاءت الاعتداءات من قبل أفراد القوات النظامية وتارة تأتي من مرافقي المرضى، ما ترك شرخاً باذخاً في نفوس الأطباء عطفاً على ما حدث في ولاية الجزيرة وكسلا ومن بعدها القضارف والأبيض والخرطوم .
    وأعلن أطباء الحصاحيصا في بيان تحصلت (الجريدة) على نسخة منه عن التوقف التام عن العمل احتجاجاً على هذه الواقعة التي وصفوها بالخطيرة.
    وشددوا على ضرورة توفير معينات العمل وضمان استمرارها حتى يتسنى لهم مزاولة عملهم وتقديم خدمة طبية لائقة، وكشف أطباء الحصاحيصا عن عدم توفر كادر للتمريض بالحوادث مما أعاق العملية العلاجية للمرضى بجانب عدم وجود مدير طبي للحوادث لأكثر من شهرين، بالإضافة لعدم توفر مدير طبي عام للمستشفى ما أدى لحدوث خلل في توفير الخدمة الطبية والعلاجية وتأخير الحوافز المالية والإعاشة بـ(الميز) لكل الكوادر الطبية، وأشاروا إلى تقديم طلباتهم في وقت سابق، لإدارة المستشفى ووزارة الصحة بالولاية، لكن دون جدوى .
    لم يفق الأطباء من صدمة الاعتداء علي طبيبتي مستشفى إبراهيم مالك حتى تفاجأوا باعتداء جديد على أطباء مستشفى مدني التعليمي – قسم الجراحة قبل شهرين أو يزيد، والذين تم الاعتداء عليهم من قبل مرافقين لمريضة بعد أن اقتحموا غرفة العمليات أثناء إجراء عملية استئصال زائدة دودية لمريضتهم محتجين على طول زمن العملية دون أدنى علم لهم بأن هذا شيء فني يحدده الطبيب، حيث أن لكل عملية ظروفها وحيثياتها الآنية وهنالك عوامل تتحكم في زمن العملية من ضمنها وجود أعراض مرضية قد تتداخل ما بين تخصصين طبيين، على سبيل المثال حالة المريضة صاحبة الشأن أعلاه والتي تطلبت حالتها تدخلاً تِخَصُّصَياً الجراحة والنساء والتوليد، وتم استدعاء أطباء النساء والتوليد الذين تعاملوا مع وضع المريضة بما اقتضته حالتها ما أدى إلى إطالة زمن العملية.
    وسبق ذلك التعدي على الطبيبات في استراحتهن ما اعتبرته لجنة أطباء السودان المركزية تعدياً سافراً على الحريات وعدم الالتزام بالقيم السودانية .
    هذان الحدثان دفعا الأطباء للدخول في إضراب عام عن جميع الحالات، وقد أثبت الأطباء التزامهم المهني والأخلاقي تجاه المرضى المنومين بقسم الجراحة حينها، حيث قاموا بتسليم الحالات إلى المدير الطبي وتحميله المسؤولية كاملة كما تنص لوائح العمل.
    كما تمت صياغة مذكرة وقتها، تحتوي على شروط لتحسين بيئة العمل تفادياً لحدوث مثل هذه الوقائع التي من شأنها تعطيل العمل وإلحاق الأذى بالطبيب والمريض على حد سواء، كما وجهت الدعوى من قبل لجنة أطباء الجراحة لجميع أطباء مستشفى مدني التعليمي للمشاركة في دعم المذكرة حيث أن الاعتداء على طبيب واحد هو اعتداء على جميع الأطباء .
    وقالت اللجنة في بيان للأطباء كامل الحق في اتخاذ ما هو مناسب لمنع ظاهرة الاعتداء، وأشارت إلى كل الأسباب الموضوعية التي أدت إلى تلك الظاهرة، كانت وما زالت، بل زاد الوضع سوءاً فلا بيئة عمل تحسنت ولا قانون حماية سُنَّ، ونوهت الى أن للأطباء حق اتخاذ موقف فوري وشجاع لاسترداد حقوقهم.
    وأكد مراقبون أن الواقع الطبي في السودان انعكس سلباً على المرضى والخدمات الطبية التي تقدم تجاههم، بل وينعكس سلباً كذلك على عمل الكادر الطبي المعالج لأنه جزء أساسي من هذه المنظومة ويؤثر بصورة مباشرة على جودة العمل والخدمة الطبية المثالية.
    وأرجعوا ذات المراقبين انتكاسة العلاقة بين المؤسسة الصحية (متضمنة للكوادر) وبين المرضى وذويهم لتراجع الواقع الصحي واعتبروه سبباً مباشراً، وفصلوا ذلك في التردي في بيئة العمل والذي لا يخفى على أحد برغم النفخ الإعلامي على جودة المؤسسات وملاءمتها للعمل، بحيث لا تتوفر أبسط الأشياء
    وفيما يتعلق بالكادر الإداري الخدمي لا الشرفي لا توجد عيادات وعنابر مهيأة على مستوى الطوارئ،
    وأكد المراقبون أن أغلب المستشفيات التي تدعي المثالية لا توجد بها أدوية الطوارئ وأدوات معاينة الحالات الحرجة أو معامل مكتملة وتشخيصية أو أقسام مخصصة من عنابر للعناية والكادر الطبي المكتمل (بسبب الهجرة والتوزيع غير العادل واتجاه الكادر للعمل بالمؤسسات الخاصة هرباً من الواقع الذي وصف بالمرير لا سيما وعدم إعادة النظر من الجهات المسؤولة أاو التوجه والبحث عن حلول ونوهوا إلى أن كل ما سبق تسبب في حدوث ظاهرة التعدي على الكادر الطبي وتحميلهم مسؤولية غيرهم، بسبب عدم معرفة الكثيرين عن من هو المسؤول عن التردي ومن هم أهل الشأن وما هي جهة الاختصاص.
    ومن جانبها تأسفت لجنة أطباء السودان المركزية لوصول الحال لهذه المرحلة التي أطلقوا عليها مرحلة عدم الأمان الوظيفي والعملي مع غياب أدنى أسباب السلامة في كل مستشفيات السودان، ونبهوا إلى أن هذه المرحلة بكل تعقيداتها لا تصلح لتقديم الخدمة الصحية كما ينبغي.
    من جانبه أكد المختص في حقوق الإنسان الرضي حسن أن للاعتداء على الأطباء والكوادر الطبية في المستشفيات جريمة جنائية يعاقب عليها القانون الجنائي للعام 1991م، لأن الاعتداء على شخص في بدنه سواء كان اعتداءً جسدياً أو لفظياً في كل الأحوال يشكل اعتداء وجريمة، وأشار إلى أن الانتهاك في هذه الحالة يكون مركباً، انتهاك للأمانة الشخصية، والسلامة الشخصية للطبيب أو للكادر الطبي في نفس الوقت يكون انتهاك لبيئة العمل الآمنة له وبالتالي يتضرر المواطنون الآخرون لأن هذا يصبح انتهاكاً للحق في الصحة، عندما يكون الكادر غير آمنٍ لن يقدم خدمة طبية جيدة، بالتالي يؤثر على حق المواطن في أن يستمتع بخدمة طبية جيدة بأفضل جودة طبية .
    ويذكر أن وزارة العدل شرعت في إجراء دراسة فنية لإصدار قانون جديد يتعلق بالمسؤولية الطبية، بإشراف وزير العدل عوض الحسن النور لتوفير الحماية للأطباء أثناء تأدية واجباتهم. لكن مشروع القانون ظل هو الآخر حبيس أدراج الوزارة، وأشار المدعي العام صلاح الدين عبد الله محمد إلى أن إدارة التشريع بالوزارة تنظر في مدى علاقة التشريع الجديد بالقوانين ذات الصلة، وإمكانية تعارضه معها أو تكميله لها. وأوضح أن قانون الصحة العامة القومي لسنة 2008م أعطى متلقي الخدمة الطبية حقوقاً، كما أنه شمل على التزامات للجهة المقدمة للخدمة الطبية، وأنه وازن بين هذه الحقوق والواجبات. وفتح المدعي العام الباب أمام إمكانية تقديم مقترحات من اتحاد الأطباء بشأن تعديل قانون الصحة العامة لتوفير مزيد من الحماية لمنسوبيه، في حال الشعور بوجود قصور في القانون.
    الجريدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2018, 04:08 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    الفاتح جبرا
    قبل قلع البزازة والبكا الشين

    جابت ليها بكاء .. بقلم: الفاتح جبرا
    التفاصيل
    نشر بتاريخ: 01 كانون1/ديسمبر 2018
    الزيارات: 590

    الذي يطلع على سيرة السلف الصالح يجد أنها تحوي الكثير من المواقف التي تشير إلى هيبتهم من تولي المناصب العامة إما ورعاً وإما زهداً مما يدل على أن هؤلاء السلف كانوا يستشعرون المسؤولية فلا يرون إلا جانب التكليف في المسألة الذي في مرات كثيرة كان يثنيهم عن قبول المنصب استشعاراً بالخوف من تولي المسؤولية.
    مما يدهش حقاً أن ما يغلب اليوم في هذا (العهد النضير) أن محرك التنافس على تولي المناصب العليا في البلاد لم يعد هو بذل الجهد للإنتاج وترقية الأداء، بل الطمع في السلطة والمخصصات والمكانة الاجتماعية وقد رأينا بأم أعيننا كيف تتحول منازل المسؤولين عندما يتم تعيينهم إلى ساحات للاحتفال يأتي إليها المهنئون من كل فج عميق وتنحر فيها الذبائح ويصدح فيها الفنانون ثم تمتلئ صفخات الصحف بالتهنيئات والمباركات!
    تعال معي عزيزي القارئ أذكرك بمنظر ربما يكون قد مر عليك كثيراً وهو لطفل رضيع جائع ما أن تعطيه أمه (البزازة) حتى يكف عن البكاء ثم ما أن تنزلق منه (البزازة) وينقطع (مصه) لما تحويه من (لبن) حتى ينخرط في بكاء شديد لا يتوقف عنه إلا بإعادة تدفق اللبن من جديد إلى فمه!
    هذا المشهد الذي لابد أنه قد (مر عليك) عزيزي القارئ يجسده ما قاله احد النواب البرلمانيين مؤخراً والذي (جاب الديب من ذيلو) وهو يصرح قائلاً: (نحن ضُقنا الحُكم لو قلعتوهوا مننا بنبكي وبُكانا شين)!
    وللنائب المحترم ألف حق.. فما أجمل (الرضاعة) وانسياب (الألبان) الطاعمة إلى هذه الأفواه الجائعة وما أقسى (الفطام) خاصة إذا كان الرضيع من فصيلة الكائنات التي لا تشبع والتي قد ربطت (البزازة) على فمها ربطاً محكماً وقامت بلصقها عليه بـ(صباع أمير)!
    للنائب المحترم ومن هو مثله ألف حق أن يبكي (بكا شين) كما ذكر وأن يصرخ ويولول و(يحرد) ويضرب (راسو بالحيط) إن تم نزع الحكم عنه وعاد شخصاً عادياً دون (جلابية) زبدة وعمة (توتال) ومركوب (نمر) وعصاة (أبنوس) يرفعها عالياً في الملمات والخطب مردداً شعارات والزيف والفراغ!
    هل يعتقد النائب المحترم و(أمثاله كثر) أن الكراسي التي يجلسون عليها (حق مستحق) وأن (نزولهم عنها) الذي يستوجب (السكلي) والبكاء الحار (الشين) هو ظلم وإجحاف في شخوصهم التي ما كان (السودان) ليطالع وجوهها لولا (حظنا الهباب)؟
    يقولون في العامية السودانية أن (فلان فكَّ آخرو) بمعنى أنه أفرغ آخر ما في جعبته من حديث ما (بعدو كلام)، والعبدلله يرى أن النائب المحترم قد (فكّ آخرو) وكما يقول أولادنا هذه الأيام (أدانا الزيت) إذ أوضح لنا بحديثه هذا وبجلاء تام أن القوم من (أدناهم إلى أعلاهم) بعد أن (ضاقوا الحكم) وبريق السلطة و(مص اللبن) فإن أي (قلع) للبزازة يعني أنو (ح يفرشو عديل).
    وربنا يستر من إهالة الرماد على الرؤوس والسكليب و(الحي وووب)!
    العبدلله ومن واقع سنن الحياة التي تقول فيما تقول: (لو دامت لغيرك لما آلت لك)، يتوجه لذلك النائب البرلماني ولكل الخائفين من (قلع) الحكم وزوال المنصب عنهم و(العودة القسرية) إلى حياة (الشدة) و(اللا سلطة) بهذه النصائح والتوجيهات:
    • حاول من الآن أن تترك العربة (الميري) ذات الوقود (المجاني) بعض الوقت والعودة إلى قضاء حوائجك بالوسيلة التي كنت تتخذها من قبل (كداري طبعن ) حتى إذا نفذ قدر الله وبعد ما (أخدتا بكيتك) تجد أن عضلات رجليك قد أخذت قدراً من الإحماء والمرونة يؤهلك للحركة بانسياب.
    • توقف تدريجياً عن أكل اللحوم والشواءات بأنواعها وتوقف عن تناول (التحلية) فبعد سقوط (البزازة) وتوقف ضخ (اللبن) لو قدرتا على (الموز) ده تكون ما خليت حاجة.
    • حاول أن تعود (أولادك) على المناهج السودانية الحكومية فبعد أن (تاخد بكيتك) ويتم نزع (البزازة) وتواجه الواقع ستعلم أن مواصلتهم في المدارس الخاصة هو ضرب من ضروب الاستحالة (تجيب من وين؟)!
    • قم بتوجيه (المدام) منذ الآن بالبحث عن (حنانة) قريبة من البيت عشان تجيها فبعد (رفع الفراش) و(البكا الشين) سوف تختفي (اللاندكروزر) وبالطبع لا يمكن لزوجة نائب برلماني (سابق) أن (تندفس) ليها في (حافلة) أو (تنحشر) ليها في أمجاد.
    • إذا كان لديك أبناء في سن الزواج فحاول أن تزوج ليهم الآن قبل (وقوع الفاس في الراس) وقلع (البزازة) مستفيداً من التسهيلات الممنوحة لك.. (قاعة النادي) و(العربات).. إلخ.. لأنو القصص دي بعدين ح تكلفك كتير!
    • وأخيراً قبل نزع البزازة حاول أن تكون ضمن أول فوج حج حكومي قادم.. عشان تكلفة الحج بقت 140 مليون ولو ما حجيت (ملح) تاااني الله يعلم تحج!
    كسرة:
    القصة جابت ليها (بكاء) وشين كمان!!
    كسرة ثابتة (قديمة):
    أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 103 واو – (ليها ثماني سنين وسبعة شهور)؟
    • كسرة ثابتة (جديدة):
    أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 62 واو (ليها خمس سنين وشهرين).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2018, 01:26 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    مباحث الرغيف - ومخبز التقوى
    الفاتح جبرا
    استيقظ المواطنون يوماً على تغريدة لذلك المسؤول على حسابه الخاص الذي يتابعه ملايين المواطنين الذين ينتظرون الحل من رب العالمين لانفكاك الأزمات التي يعيشونها والمتمثلة في ندرة السلع الضرورية الحيوية كالوقود والخبز والغاز و(القروش ذاااتا).
    ولأن (الرغيف) يعتبر من مكونات الغذاء الأولية بالنسبة للمواطن، فقد كان معظم المواطنين يتابعون في أمل ورجاء موقف هذه السلعة الاستراتيجية والتي تمثل أبسط مقومات حياتهم البائسة، كما يتابعون محاولات انقشاع أزمتها عبر تغريدات المسؤول وقراراته التي يتخذها يومياً وهو يسير في الاتجاه الصحيح.
    فوجئ المواطنون بالمسؤول وهو يخاطبهم في تغريدة جديدة تقول: من الواضح إن أزمة الرغيف لن تنفرج ما لم تكن هنالك متابعة وإجراءات صارمة تمنع حيازة الرغيف عند من لا يستحقه لذا فقد قمنا بإنشاء (مباحث الرغيف) من أجل ضبط انسياب هذه السلعة المهمة، أعتقد أننا نسير في الاتجاه الصحيح.
    مشهد (1):
    يجلس (عباس) صباحاً أمام إحدى ستات الشاي وهو يحمل في يده (كباية شاي) ويقرض في رغيفة، يقف أمامه شخصان يرتديان بدلة سفارى (بنية) ونظارات سوداء:
    • كمان بتقرض ليك في رغيفة كاااملة مع شاي الصباح؟
    • مالو ياخي فيها شنو؟
    • يعني إنت تقرض والشعب ده (ينقرض؟) رغيفة مع الشاي يا مفتري؟ يعني بتفطر بي كم عيشة؟
    • ياخ ما قاعدين نفطر ذاااتو.
    • (في صرامة): ورينا مخزن عيش الفطور وين؟
    • يا جنابو والله ما مخزن ولااا عيشة
    • (في أمر): كدي طلع لينا (جيوبك) دي؟
    • يا جنابو في عيش بيدسوهو في الجيوب؟
    • مالو ما بيدسا؟ شايف الزول المركبنو في البوكسي داك؟ طلعنا من جيبو ست وعشرين عيشة!!
    مشهد (2)
    بعد يوم عمل شاق يعود (عوض النقاش) إلى منزله وهو يحمل كيسين، وذلك بعد وقوفه لساعة كاملة في الصف في أحد الأفران، يتوقف أماه (بوكس) ينزل منه شخصان:
    • يا زول أقيف عندك
    • (في استغراش): في شنوو؟
    • كمان شايل ليك كيسين وبتسأل!
    • ما أشيل وإنتو مالكم؟
    • (ابتسامة مستهترة): نحنا مالنا؟ (يطلع البطاقة)، ثم يخاطبه في صرامة: معاك مباحث الرغيف!
    • ويعني شنو؟ شايل مخدرات؟
    • الرغيف ده يا مواطن ممكن يسقط حكومة، شُفْتَ ليك مخدرات سقطت ليها حكومة؟
    • هسه دايرين شنووو؟
    • (في صرامة): بطل الفصاحة وافتح الكيسين ديل ورينا الفيهم..
    • (يقومون ببعثرة الكيسين والاطلاع على محتوياتهما): كمان عشرين عيشة؟.. متزوج؟
    • لا
    • كمان عزابي وشايل ليك عشرين عيشة؟ جبتهم من وين؟
    • من المخبز
    • يعني ح تكون جبتهم من الصيدلية؟ ياتو مخبز البخالف التعليمات ده؟
    • مخبز (التقوى) داااك
    • (يقومون بمصادرة الرغيف ويتجهون نحو البوكس)!
    • (في تضرع): يا جماعة ما تشيلوهو كوولو.. خلاس شيلو عشرة وخلو ليا عشرة؟
    • (والبوكس يتحرك): ياخ قول الحمدلله الما فتحنا ليك مادة (حيازة)!
    (مشهد 3):
    عدد من الشباب بيظبطو في بوش أمام أحد الدكاكين حيث قاموا بتقطيع (الرغيف) في صحن كبير، يتوقف أمامهم (بوكس المكافحة)، ينزل منو شخصان:
    • بتعملو في شنو؟
    • والله يا عمك بنجازف لينا في بوش
    • تجازفو بي عيش الناس الغلابى ديل مش؟
    • وإنتو مالكم؟
    • مالنا كيف؟ معاكم (مباحث الرغيف).. إنتو ذااتكم سبب الأزمة!
    • كيف يعني؟
    • مقطعين ليكم مية عيشة في البوش ده وتقول ليا كيف يعني؟
    • يا جنابو ديل كووولهم عشرة عيشات
    • (في تهكم): شُفتوا ليكم عشرة عيشات تملأ ليها صحن؟
    • (ينده على الشخص الآخر): يا عسكري عد العيش بتاع البوش ده.. خلي ليهم (عشرة) وصادر الباقي.. ولو (نقنقو) أفتح ليهم مادة (بوش بإهمال)!
    مشهد (4):
    يقوم (حسين) بتدوير عربته مبتعداً قليلا من (المخبز) فيستوقفه شخص:
    • (يوريهو البطاقة): معاك مباحث الرغيف
    • أهلا في شنو؟
    • لو ممكن بس أفتح لينا الضهرية دي!
    • (ينزل حسين ويفتح الضهرية في اندهاش ودون نقاش)
    • (ينظر لمحتويات الضهرية): كمان شايل ليك (شوالين)؟ ديل كم عيشة؟
    • لألف يا جنابو
    • ألف عيشة والناس ما لاقية عيش؟
    • عندنا سماية يا سعادتك
    • سماية والشعب ده يجوع؟
    • يا سعادتك (سماية) تجوع ليها (شعب) مال (قيدومة) تعمل فيهو شنو؟
    • (يهبش ليهو كيس صغير): أها والكيس ده فيهو شنووو؟
    • (في خوف): فيهو (دكوة)!
    • (يمسك في الموبايل): آلو.. الو.. مباحث (الدكوة)؟ آآس شايل ليهو زي (نص كيلو).. الموقع شمال صينية أزهري قريب من مخبز الـ… ووو
    كسرة:
    معاكم لي (مباحث) التبش!!
    كسرة ثابتة (قديمة):
    أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 104 واو – (ليها ثماني سنين وثمانية شهور)؟
    • كسرة ثابتة (جديدة):
    أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 63 واو (ليها خمس سنين وثلاثة شهور).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2018, 02:13 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    مقال قديم للدكتور احمد الربعى المثقف الكويتى الراحل رحمه الله

    الترابي.. كلمات متقاطعة

    أحمد الربعي
    مواقف حسن الترابي تشبه الكلمات المتقاطعة، وكلما تحدث الرجل يثير وراءه زوبعة من المواقف التي يصعب فهمها، وهو لا يرى تناقضاً في ان يقول الشيء وضده في نفس الوقت، وبالتأكيد فإن هناك مدرسة فكرية في حياتنا تنطلق من فكرة ان الناس ذاكرتهم ضعيفة او انهم بلا ذاكرة اصلاً. في حديثه المطول مع صحيفة «السياسة» الكويتية يبرئ الترابي، اسامة بن لادن من احداث 11 سبتمبر، ورغم ان بن لادن نفسه وفي اشرطة مسجلة باسمه يتبنى العملية ورغم اطنان المعلومات عن دور تنظيم القاعدة، فإن حسن الترابي مصر على ان بن لادن بريء وانه «فرح بالأحداث ولكن لم يفعلها». ويكشف لنا حسن الترابي حقيقة جديدة وهي ان من قام بأحداث 11 سبتمبر هم «بناة الثقافة الاميركية وقد غضبوا على الولايات المتحدة وفعلوا ما فعلوه» اما من هم هؤلاء، فليس مهماً، المهم هو ان بن لادن بريء من العملية!! كلنا يتذكر حكاية الانقلاب العسكري الذي قامت به جماعة حسن الترابي، وكيف انهم استخدموا الرئيس البشير كواجهة سياسية، وكلنا يتذكر ان جماعة الترابي يتهربون من ذكر وقائع ذلك الانقلاب، الا ان حسن الترابي يعيد تذكيرنا بالحكاية من دون ان يشعر بحرج امام جمهوره وامام حزبه فهو يقول «جئنا بالبشير وادخلنا انفسنا السجن كي لا يشعر احد بقيام دولة اسلامية، ومع ذلك غدر البشير بنا وبالدستور». وبالتأكيد فإن هذه الجرأة يحسد عليها حسن الترابي، فكيف يمكن لسياسي ان يقول انه قام بمؤامرة او تمثيلية، وانه سجن نفسه ووضع واجهة اخرى هي الرئيس البشير، ثم بعد ذلك يتوقع الترابي ان يثق به الجمهور، وما الذي يمنعه من ان يفعل شيئا مشابها وهو الذي صرح قبل ايام انه تاب عن الانقلابات العسكرية!! حديث الترابي يستحق القراءة وخاصة لهواة الكلمات المتقاطعة، فالرجل يتحدث عن علاقاته بصدام وكيف انه كان يسمع منه ولا يطيعه، وعلاقته بابن لادن واستثمارات بن لادن في السودان، وعلاقاته بالقذافي وكيف «ان القذافي يكره الافارقة». وينقل الترابي رواية «غير مؤكدة»، مفادها ان القذافي هو الذي وشى بعالم الذرة الباكستاني عبد القدير خان لدى الاميركان. وكلام آخر طويل يؤكد ان افضل موقف يمكن ان يتخذه الترابي هو الصمت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2018, 03:19 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    كشكوليات الصدمة والشيخ جريو ..
    بقلم: عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات/استشاري تخدير

    نشر بتاريخ: 09 كانون1/ديسمبر 2018


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وجهة نظر
    من المتتبع للوضع الاقتصادي في ما تبقي من السودان بعد انفصال الجنوب وبنظرة ثاقبة وعقل متفتح يدرك أنه يسير من سئ الي أسوأ وفي جميع مناحي الحياة,بل إن هذا التدهور بدأ من اول يوم للانقلاب في يونيو1989م،
    لان النظام أحال كل الكفاءات الوطنية المخلصة الطالح العام واتي باهل الولاء وهم ليسوا أهل خبرة وكفاءة لأن الأمر اذا أسند لغير أهله ،فهنا تكون الكارثة.
    كانت شماعة الحكومة الحصار والعقوبات الاقتصادية التي فرضتها امريكا، ولكن باراك أوباما في آخر أيامه رفع الحظر الاقتصادي جزئيا وجاء خلفه ترامب واكمل الباقي وإن بقيت عقدة في ذلك الحبل لم تجد لها حلا حتى اليوم على الرغم من أن الحكومة أوفت بكل متطلبات الإدارات الأمريكية ما بين قطع العلاقات مع إيران والمشاركة في حرب اليمن وتخفيف العلاقات مع قطر وفي الأفق دخول إسرائيل علي الخط بجانب الحكومة، ولكن يبقي اسم السودان ضمن الدول الراعية للإرهاب، والمحللون يقولون إن الوضع الاقتصادي حتي في ظل العقوبات كان احسن من اليوم، د!!
    اذا ما هي المعضلة وما هي الحلول؟؟
    أن الفساد ينتشر ويتوالد بمتوالية هندسية اذا أُسند الأمر لغير أهله، وهذه هي الحقيقة المؤلمة المُرّة مرّارة العلقم الحنظل في حلوق من يدعون الورع والتقي والعفاف والنزاهة.
    ان الله ينصر الحكومة العادلة وان كانت كافرة، فالعدل هو أساس الحكم ( اعدلوا هو أقرب للتقوي)، الوضع الان في السودان هو انهيار الدولة بالكامل، ونقول بحسب قصة الجزار والقاضي وابن الرجل العجوز:
    اذا تعشي القاضي بتلك (الجدادة) وأكلها فلن يكون عادلا في حكمه،فكيف بمن أكل بلد بحالها؟؟؟
    كتب اخونا د. احمد الطيب ابراهيم استشاري جراحة المسالك البولية عن الشيخ جريو . نفعنا الله و اياكم بجاهه وصلاحه ....
    وكلكم سمعتم عبارة (الجماعة ديل دافننوا سوا) لكن كثيرٌ من الناس لا يعرفون اصل العبارة.... وحكايتها:
    كان في اتنين مستهبلين ومفلسين و زهجانين قاعدين يندبوا في حظهم التعيس و ما عندهم الا ماعون فيه شوية لبن و ما لاقين رغيفه ،بس رغيفة.... وفجأة جاء جرو صغير جيعان (يعني صغير الكلب بالدارجي السوداني)
    الجريو راح شارب اللبن و المستهبل الصغير شال عكازه و ضرب الجريو وانتقل الجريو للرفيق الأعلي ....
    شعر المستهبل الكبير بشئ من الحزن و قرر أن يدفن الجريو.... وحفروا حفرة و معاهو صاحبو و دفنوا الجريو... وناس الحلة جوا سألوهم يا اخوانا انتوا بتدفنوا في شنو؟؟
    المستهبل الكبير قال ليهم: والله في راجل صالح اتبين هنا واسمه الشيخ جريو..... وطبعا السودانيين يعجبوك في تصديق الخرافة والكلام الفارغ...
    طوالي زي الحصل في الفكي ابنافورة وفي الكريمت... (الكريمت تش و الدكاترة غش) ناس الحلة عملو ضريح للشيخ جريو.... المستهبل الصغير شال عكازه و خلي البلد فيها صاحبه والشيخ جريو.... وذاعت خرافة الشيخ جريو... والحافلات والبصات تشيل وتنقل في المرضي للشيخ جريو.. علما بأن سعر الوقود وصل السما وطبعا سوق اسود وقروش ذاتا مافي ورغيف مافي، اها البايرات يندهن للشيخ جريو... و خلن يا اب شراء أن شاء الله راجل مراة....بقن يقولن (يا الشيخ جريو أن شاء الله عازب مغترب وحليو... وللا كوز والحكومة راخية ليو )، و ديل طبعا ستات وجعة طوالي وقية دهب والف دولار أو ما يعادلها بالجنيه السوداني المتضخم آلاف المرات لحوار الشيخ جريو لو طلق المرأة التانية....
    المشوكشين خلوا البكاء و تسجيلات هاشم ميرغني ومنتصر الهلالية و طوالي للشيخ جريو... لعيبة ..... و........ والطاقم الإداري خلوا التدريب وهو اصلا ما جايب نتائج ولا جايب حقو و خلوا الاناطين بتاعين الديك الاسود و ابو الجعران اليتيم و طوالي يا شيخ جريو... تلحقنا و الكأس لو جانا عندك تذكرتين الخرطوم دبي و منها لي بحر دار....
    و الوزراء والمستشارين والمعتمدين والمدراء خلوا الفكي بلة...... و ناس الكرسي بتكسر يا شيخي اكتب لي هنا في ضهري.. ومشوا للشيخ جريو .... ولو ما شالونا في التعديل الوزاري القادم بإذن المولى حوار الشيخ جريو نطلع ليه الفين متر درجة أولي في ميدان عقرب ودكانين ناصية.. يا زول لو داير في استاد ......نديك تبني وتلاتة دكاكين في المدينة الرياضية القاعدة من زمن .........
    وهكذا أصبح حوار الشيخ جريو وخليفته من الأغنياء، وكم من أغنياء كانوا أمس نكرات لا يعرفون حتي الواو الضكر وآخرون يشحدون الحصص الخاصة ولكن اليوم لا يتحدثون الا عن ماليزيا ودبي وتركيا والمليارات بالعملة الصعبة كلها
    جمعوها من ضهر الشعب السوداني، من عرق جبينه وضرب يمينه، الشعب المقهور المغلوب علي أمره..
    ومرت السنين والايام وتراكمت الثروات وبعضها تم تحويله عبر مطار الخرطوم إلي استثمارات خليفة الشيخ جريو في ماليزيا... ومدينة النخيل دبي وتركيا وحتي لندن ومدن غابات اسمنتية بأكملها في الخرطوم ومزارعها تضاهي لندن روما باريس، انها أموال الشعب السوداني!!!
    عندما عاد المستهبل الصغير الذي قتل الجريو بعكازته وجد أن القرية قد تغيرت ملامحها و صارت أشبه بمدينة خليجية تطل علي الخليج العربي بدلا عن قرية تطل علي الترعة البائسة في مشروع الجزيرة الذي صار مهجورا، توجه إلي صاحبه ورفيق دربه و بعد أن اختلا به طالبه بنصف الثروة التي جمعها من حدوثة الشيخ جريو....
    صاح المستهبل الكبير (وحاة الشيخ جريو القروش انا كلها صرفتها علي المساكين، كيس الصائم، افطار الطالب ، مائدة الرحمن كسوة الشتاء ودعم اليمن، دعم غزة، دعم ميانمار وجيبوتي وتشاد والفريق المصري وأفريقيا الوسطى)
    ضحك المستهبل الصغير وقال لي صاحبه في اضانه كلامك ده قوله للشعب السوداني الفضل لكن جريو ده نحن دفناهو سوا....
    وهكذا شرب الشعب السوداني مقلب الشيخ جريو، وصارت عبارة دافننوا سوا عبارة يلجأ إليها الفرقاء عندما يختلفون..
    وهكذا شرب الشعب السوداني مقلب الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني وفي حماك ربنا وفي سبيل ديننا وهي لله هي لله لا لدنيا قد عملنا، ليجد نفسه اباطو والنجم بعد أن هلك الزرع والضرع وبعد أن اختلف الفرقاء فيما بينهم علي كراسي الحكم لا في إقامة الدين، بل صفوف ورا صفوف ورا صفوف ولا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر.
    نختم فنقول للاخ معتز رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية الاتحادي أن فشلكم في إدارة دفة الدولة لا يحتاج لدليل، وكما أسلفنا القول في مقال سابق انت لا تملك عصي موسي ولا خاتم سليمان ولا مال قارون. ونضيف هل تملكون إرادة سياسية من أجل التغيير وهل تملكون القوة العملية والفعلية لتعبروا بما تبقي من الوطن الي بر الأمان؟؟
    كل الدلائل عكس ذلك، لأنه منذ أن تسلمت كراسي السلطة والوضع يزداد سوءا يوما بعد يوم في جميع مناحي الحياة، وانتم تزدادون تغريدا ورا تغريد ،تتحدثون عن القطط السمان ومعاقبة المفسدين، فمن الذي تمت معاقبته ومن الذي تم سؤاله من اين لك هذا؟؟
    هل التسويات هي الحل؟ كم ومن هم القطط السمان؟ اين أموالهم ومدخراتهم وكم هي؟ كيف تحصلوا عليها؟ بالاسم نسأل عن عمرهم وأعمالهم وكيفية جمع تلك الثروات الخرافية البليونية في هذا الزمن الوجيز؟
    طبعا هي اموال محمد احمد ود عبد الدافع؟ ألم يكن من الممكن يا السيد رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية أن تكون مثل ابن سلمان وتحبسهم كلهم جميعا عن بكرة أبيهم بغض النظر عن درجة ولائهم للنظام أو التنظيم أو صلة القربى أو الحزب أو القبيلة؟
    ألم يكن في مقدورك ذلك أن كنت فعلا تملك الكاريزما للتغيير؟ وإلا فما الفائدة من تلك التغريدات وتلك الصدمة؟ فقط تكريس للفساد وإفقار للشعب الفضل؟
    هل يعقل أن لا تعطي الأجير حقه حتي بعد أن يجف عرقه؟ في اي شريعة هذا؟ ألم تسمع : اتوا الأجير حقه قبل أن يجف عرقه وانتم ترفعون شعار هي لله لا للسلطة والجاه، ماذا اتقنتم من عمل انت وكل وزراء حكومتكم والولاة والمعتمدين ؟؟لقدفشلتم في اخبار الشعب بالسبب الرئيس في التدهور الاقتصادي!
    نتعجب في أنكم فشلتم في إقناع أهل السلطة من الوزراء والولاة والمعتمدين وعضوية المؤتمر الوطني المليونية كما تزعمون بإيداع أموالهم في البنوك السودانية وجلب مدخراتهم الدولارية لانتشال الوطن من هذا الانهيار الاقتصادي!!
    ولماذا احجموا عن مساعدتكم وانت بني جلدتهم وتنظيمهم وحزبهم؟
    الأموال كايس ليها عند الموظفين والعمال كلات الموانئ لقاطة القطن وستات الشاي والتشاشة، وتعلم انها عند القطط السمان التي عجزتم عن إخضاعها لسلطاتكم!
    لماذا لا تعقد مؤتمرا صحافيا لتشرح للشعب السوداني لماذا فشلتم في إدارة البلاد والعباد وافقرتم اهلها وحرمتموهم من حلال أموالهم ومدخراتهم، بل فرضتم عليهم صفوفا ما بين الوقود والصرافات والخبز؟
    كسرة :
    في مقال سابق تحدثنا عن حل مؤقت لصفوف الوقود:
    1/تحديد محطات وقود بعينها للجازولين وآخري للبنزين.
    2/تحديد الصرفة بحسب اللوحة، بمعني أن تكون اللوحات الزوجية ايام السبت-الاثنين-الاربعاء، واللوحات الفردية الاحد-الثلاثاء-الخميس.
    3/يوم الجمعة تشوين لكل محطات الوقود.
    4/البصات السفرية تحدد لها محطات وقود بالاسم عند مخارج المدن الثلاث حسب وجهتها مع منفستو الركاب.
    5/الشاحنات وعربات البضاعة والترحيل والمقطورات لا تُعطي وقود الا عند مخارج المدن وحسب بوليصة الشحن.
    6/التصاديق الفردية للدوانكي والمولدات والمستشفيات تحدد لها محطات وقود بعينها حسب الموقع الجغرافي ولفترة زمنية محددة وكمية معلومة.
    كسرة أخيرة:
    إلتزام جانب الشعب مع الصدق في القول والعمل حتي ولو على نفسك هي المخرج ما استطعت إلي ذلك سبيلا، وكُن القدوة وليس القوة علي المواطن والقوة لابد أن تكون في الحق فقط،الست انت الامين علي الوطن وممتلكاته أرضا وشعبا ومصانع ومزارع وحقوق وكرامة وعزة نفس؟ أليست هي أمانة ؟.
    كسرة أخيرة:
    لابد من وقف استيراد جميع المنتجات التي ليس لها علاقة مع التنمية والتصنيع والزراعة مثل المأكولات والمشروبات حتي إن كانت منحة،
    اخيرا نقول بالصوت العالي
    لن تعود الثقة للنظام المصرفي قريبا مهما اصدرتم من قوانين ولوائح وضيقتم الخناق علي الشعب السوداني الفضل وانتم السبب في ذلك، وبدون زوال السبب سيظل الوضع كما هو بل مرشح لمزيد من السوء والانهيار التام،
    وبالله التوفيق
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2018, 02:44 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    نقل المواطنين بالتراكتورات والقلابات آخر تجليات المشروع الحضاري .
    . بقلم: صلاح شعيب

    نشر بتاريخ: 12 كانون1/ديسمبر 2018


    تعددت، هذا الأسبوع، تحذيرات المراقبين للمأزق الذي دخلت فيه البلاد بسبب ظروفها الاقتصادية التي تزداد كل يوم سوء. فمنكدات مثل الوقوف في صفوف الخبز، والوقود، والنقود، وصعوبة الحصول على الدواء، أرهقت المواطنين فيما تتصاعد الأسعار بشكل خرافي، وفجأة وصل سعر الدولار إلى نحو مبلغ 70 جنيها سودانيا.

    الحكومة، أو الحركة الإسلامية، أو المؤتمر الوطني، جهات مسؤولة ليس لديها حلولا ناجعة ما يعني أنه لا يلوح في الأفق أمل لفك الضائقة قريبا، والتي انعكست بالضرورة على كل مجال. كل الذي تفعل فيه هذه الجهات الآن الاحتياط لغضب الشعب أكثر من حل مشاكله. وقد تزامن مع هذه الأزمات إعلان جهاز الأمن على لسان نائب المدير أنه سيضرب المخربين بيد من حديد. أما المعارضة، والتي تنشط عبر جزر معزول فلا رابط وسطها، وما تزال في ضعفها المعروف الناتج من تعدد تحالفاتها المتضادة. وفِي الوقت ذاته تجدها منقسمة بين التفاوض مع الحكومة، أو إسقاطها، أو الانشغال بتفاهات تعديل الدستور، وقانون الانتخابات، والهبوط الناعم. وبينما يغط المجتمعان الإقليمي والمحلي في سبات عميق إزاء حالة البلاد المتردية أصبحت جموع السودانين في حيرة من أمرها. فالذين هم في الداخل استسلموا، أو تطبعوا مع الحالة الكئيبة، بينما وجدنا الذين في الخارج يتابعونها بشئ من القلق. ولكن لا حيلة أمامهم إلا الانغماس في خلافات وتسليات القروبات، أو شغل وسائط التواصل الاجتماعي الأخرى بنقد السياسات الحكومية كيفما اتفق.

    والحال هكذا كان منظرا مؤلمًا أن نرى قطاعا من المواطنين يمتطون ظهر الدفارات، وقلابات التراب، والتراكتورات، للوصول إلى منازلهم، وذلك تفضلا من الأمن ليس من بعده من فضيلة أجود لتفادي الغضبة المضرية. وبينما يعاني الشعب الصابر من المسغبة، والحجز على ماله، والعجز عن الإنتاج، كان رئيس البلاد مشغولا بزيارة دولة لا ذكر لتأثيرها السياسي، أو الاقتصادي في كوكبنا الصغير. ولعل هذه الزيارة وحدها كفيلة بالتأكد من العزلة التي دخل فيها النظام ما أدى إلى تناسل أزماته التي تتطور يوما إثر يوم. إنها حالة مزرية للإفلاس الحكومي، ويقابلها سكون لأي عمل معارض فاعل.

    إن الأوضاع التي يعيشها الناس في البلاد هي نتاج لفشل تام للإخوان المسلمين في إدارة البلاد، وليست هي نتاج سياسات تتعلق فقط بفشل النهج الاقتصادي. فهذه التراجيديا التي تسبب فيها دعاة ربط الدين بالدولة لن تستمر طويلا. فاستقرار الأوضاع السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، عنصر أساسي لأي سلطة دولة. ولكن ما يحدث أمامنا الآن هو أن حل الحكومة للأزمات التي تهدد كيان الدولة كله لا يتمثل إلا في إحكام القبضة الأمنية، والسعي إلى شق وحدة الأجسام السياسية، والعسكرية، للمعارضة، سواء بالترهيب، أو الاختراق، أو التفاوض الذي يفجر مطالب عادلة هنا وهناك عند التطبيق.

    باختصار، لا يوجد حل نظري ناجع للأزمات السودانية سوى إسقاط النظام، ولذلك لا نرى داع لجولات التفاوض الفارغة المحتوى في الدوحة، أو أديس أبابا، أو انتظار انتخابات ٢٠٢٠، والتي لا تسمن، ولا تغني من جوع.

    فالقوى السياسية، والعسكرية، كلها جربت التفاوض مع النظام، وتوقيع اتفاقيات للتطبيق، ولكن فِي كل مرة تخرج منه منقسمة، وفاقدة لتوحدها الذي دخلت به جولات التفاوض. فالحركات المسلحة ظلت إعلاميا تعبر عن قضايا السودان كافة. ولكنها للأسف تبدو في طاولة المفاوضات حركات دارفورية، أو تمثل جبال النوبة، أو الشرق ليس إلا. والدليل على ذلك أن النظام يبلعها كل أدبياتها السياسية القومية عند المفاوضات، ويجبرها على طرح مطالبها الأقليمية لقسمة السلطة. وهذا بدوره أضعف الحركات نفسها، وشكك في مصداقيتها، وكذلك أضعف العمل المعارض المركزي، ولم يحقق شيئا ملموسا لأهل مناطق النزاع خلاف زعزعة استقرارها، وتشريد أهلها، وقصفهم بالانتنوف، وحرق قراهم. والأمر المؤسف أن حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان "جناح مناوي" رفضتا التفاوض مع النظام عبر وثيقة الدوحة عندما كانتا في عنفوان قوتهما العسكرية. والآن قبلت الحركتان بالوثيقة بينما وجدناهما في أضعف وجود ميداني لهما داخل السودان، فوقا عن ذلك انسحبت منهما مجموعات مؤثرة، وانضمت للحكومة. كما أن الحركة الشعبية "قطاع الشمال" تعنتت في مفاوضة النظام، ولكنها قبلت بعد الانشطار بجناحين ينشطان الآن للتفاوض عبر مسارين متباينين، ويكمن بينهما عداء لا يخفى على أحد. أما حدوتة "نداء السودان" المتصل بالهبوط الناعم وفق إرادة القوى الدولية فلن يكون سوى حبل النجاة للنظام المنهار أكثر من أن يكون منبرا لوضع حلول جذرية للمشكل السوداني، وذلك في ظل معارضة قوى مؤثرة للطريقة التي يحاول بها المجتمع الدولي التوسط بين النظام ومعارضيه.


    الحقيقة المرة هي أن غالبية شعب السودان الآن تفتقد الآلية الموحدة لإسقاط النظام بناء على ما تقدم حول تشتت العمل المعارض. فالنخبة السياسية، والعسكرية، تتمسك بأجندتها وسط صراعات شخصية داخلها، وترفض تقديم تنازلات لإقامة تحالف الحد الأدنى لإنقاذ السودان. ونعتقد أن هذا هو سبب استمرار النظام كل هذه السنوات ما دام هو قادر على اللعب بتناقضات هذه القوى التي يفترسها بانفراد عبر استخدام آلية التفاوض. ومع ذلك نأمل أن تقدر هذه النخب المأساة التي يعاني منها أهل البلاد وأن يتناسوا خلافاتهم، ويتوحدوا لإسقاط النظام. ونرجوا من الحركات المسلحة كافة ألا تنساق لهذا التفاوض غير المثمر، وأن توحد نفسها، وتلتزم لأدبياتها القومية، وأن يعمل حزب الأمة، والحزب الشيوعي، وحزب المؤتمر السوداني، والحركة الاتحادية، وحزب البعث، وحركة حق، وبقية التنظيمات على تناسي الخلافات السابقة، والانطلاق بمبادرة الأستاذ إبراهيم الشيخ لتفعيل جبهة المقاومة عبر تحالف جديد يستوعب كل الراغبين في إنقاذ البلاد.

    لا شئ يمنع وحدة العمل المعارض من جديد ما دام الهدف الأسمى هو المحافظة على مستقبل السودان، وأعاد بنائه وفق أسس الديموقراطية، والعدالة، والمساواة، والحريّة، ومحاسبة مجرمي النظام. ونعتقد أن المسؤولية الوطنية تقتضي تقديم التنازلات لمجابهة النظام بدلا من السعي إلى مفاوضته عبر مسارات مختلفة تكون فيه القوى السياسية، والعسكرية، مستضعفة وغير مدعومة من كل المعارضين. وتلك هي استراتيجية النظام، والذي ظل منذ يومه الأول في السلطة يجري مفاوضات سرية مع شخصيات، وأحزاب، بعينها بهدف كسر وحدة المقاومة. إن شعب السودان الذي أذله النظام، وشرده بالملايين، وأهان كرامته، ووضع بلاده على حافة الانهيار، يستحق أن يجد من قادته السياسيين الجدية لتحمل المسؤولية في إنقاذه من طغمة الإخوان المسلمين، عاجلا إن لم يكن آجلا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2018, 10:27 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    إلى العلا لملف أستاذ الكيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2018, 11:55 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: عبدالله الشقليني)

    تحياتي لك الأخ شريف أبو المعالي

    ما هي توقعاتك للأيام والأسابيع المقبلة في السودان وفي المنطقة؟؟

    ياسر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2018, 03:26 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: Yasir Elsharif)

    اهلا بالصديق القديم ياسر الشريف
    اتمنى ان تكون بخير انت اخر المخضرمين الذين تبقوا من الجيل القديم العجوز الذى ترجل معظمهم واحيك لانك لا زلت صامد
    الوضع الحالى فى بلادنا مؤسف ولكن كان متوقع وما كنا ندرى ان يطول بنا الزمان لنصل لهذا المستوى الضحل فى ادارة الدولة وقدامك الخطاب السياسى المتخلف للخطاب الاعلامى والسياسى للاخوان المسلمين وهو خير شاهد
    اتمنى ان اراك هنا لنضحك ونبكى على ما يحدث لوطننا الذى يحتضر امامنا ونحن عاجزون عن انقاذه
    تحياتى لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2018, 03:29 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    وان شئت تحضر معنا فى شبكة الصحفيين مرحب بك
    https://www.facebook.com/groups/116260438492/https://www.facebook.com/groups/116260438492/
    نقرة منك ونقرة منى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2018, 03:36 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المضحك المبكى -- بعد انهيار المشروع الحضا� (Re: الكيك)

    تعرض امام في احد المساجد الطرفية بام درمان قبل قليل الى الركل والضرب من قبل المصلين وتم إنزاله من المنبر عنوة واستبداله بآخر ليكمل الصلاة.

    وكان الامام حاول التبرير للحكومة مرجعا موجة الغلاء والتردي في الخدمات الماثل الى ابتعاد الانسان السوداني عن ربه وتبرج البنات في الشوارع واكل الربا، مشددا على ان الخروج على الحاكم حرام شرعا ودعا الامام في الخطبة التي يكملها الناس الى ازالة الخطايا من الطرقات عبر امر البنات الكاسيات العريات باللبس الشرعي.

    وبحسب مصلين عندما وصل الامام في خطبته الى هذه النقطة علت همهمات المصلين الاحتجاجية التي سرعان ما شجعت يعض الشباب الموجودين داخل المسجد بالتوجه الى المنبر ومقاطعة الخطبة طالبين منه الترجل وعدم إكمال الصلاة، غير انه رفض في بادئ الامر النزول الامر الذي دفعهم الى جره من المنبر والدفع به الى خارج المسجد حيث تعرض الى الركل والضرب من قبل بعض المصلين وذكر بعض المصلين ان رجلا آخر اكمل الصلاة.

    من صفحة الأستاذ عثمان فضل الله - فيسبوك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de