الرجولة...

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 01:12 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-09-2018, 06:51 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الرجولة...

    07:51 PM September, 11 2018

    سودانيز اون لاين
    Safa Fagiri-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    الرجولة
    الرجولة أخلاق عالية قلب رحيم حب تسامح مسؤولية حضن ترتاح فيه امرأة يشعرها حبيبها بالدفء بشجاعته العاطفية ورقته
    الرجولة كنز الهي منه الله سبحانه وتعالى لفئة ذات شهامة ونبل وصدق ومسؤولية يحتفظون بها مدى الحياة دون انحرافات أو تعرجات مع من هم على ميثاق بهم اليهم معهم الرجولة احساس رقيق تحس به أنثى صادقة نقية تقية لا تحب الخيانة أنثى تشتاق لعطر حبيبها ورائحة معطفه في الشتاء أنثى تلتهب أشواقها لطعم الملح الممزوج بعطره بين شعيرات صدره الرحب الذي يحتويها بالحن في الصيف كي يتكون في ذاكرتها ذلك المرح اللامتناهي كلما اشتد عليها الشوق وهو بعيد تشتاق قهوته الصباحية بنكهة المناطق الاستوائية ذات القرنفل الممزوج بقليل من الزنجبيل الرجولة ان تصون الأنثى ذلك الذي منحها الحب والحنان والرأفة الى مدى العمر لانه عشقها لعقلها النير قبل جسدها أو بعد ذلك حبه لها كان منبع ميثاقه مع ذاته الصادقة بأن تكون له مدى ما كان مهما ما كان حيثما كان دون قيود بما لا يتوقع مجيئه في المستقبل من تضاريس لا تتواءم مع حياتهما الرجولة ان تحب الأنثى ذلك الرائع الذي يقدر حبيبته في كل لحظة يبهرها بهدية تتلاءم مع مزاج تلتحفه من طقوسه وحبه لها تزدان بذلك وتبتهج بفرحة تشعرها بأنها حديقة ذات رحيق معتق بنفحة التقى والحب ونضع البابونج والريحان والزعفران واللافندرا والسالينوس والزيزفون الرجولة حب تكتنزه أنثى لحبيبها مدى العمر لانه استمد من البحر الحنين من الجبل الصمود من الشجر النضرة ثم هب عالياً ليكون لحبيبته سحابة تستظل به من الهجير ترتوي منه اذا داهمها الظمأ ثم ينعش ليالي العمر برزاز الحب والرفق واللين حين تصب سماءه العامرة بالكرم بمهاتن العشق والحب سكراً ممزوج بحنين ناصع في ليالي الاقتران في نهارات البعد في كل حين ليست لانها حبيبته بل أنثى عشقت رجولته شهامته كرمه حرصه عنايته تقييمه الجيد لعقلها تقاها نقائها وكل الأشياء التي يحبها فيها الرجولة احترام وحب لكل شيء تحبه ويمثل جزء منها أسرة تنتمي اليها مدى العمر أشياء تمثل لها عناصر بنيتها رومانسية ...حب ...تقى... صداقات جيدة مع من تحب ...أمكنة عتيقة ذات ذاكرة جيدة الرجولة اشتياق مضني تشعر به الحبيبة لحبيب بعيد منها الرجولة قوة وشجاعة وشهامة ونبل تحس به الأنثى لحبيبها الذي لا يتاثر بالمؤثرات التي تأتيه ممن لا يحبون له الخير في التواصل مع حبيبته لأن همهم مصالح دنيوية قد ينالونها إذا بعدت عنه حبيبته لا يهتمون لراحته أو سعادته
    بل يكترثون لما قد ينالونه منه حين يفترقا بما يسمونه-يوقنون-تهكما" وظلما" ولا يدركون بان الله سبحانه وتعالى الغني قادر على الحفاظ عليها من كل مكر وهو خير الماكرين.
    الرجولة طمأنينة الأنثى بحبيب يحفها بالحب والرأفة ويمنحها شعور بانه قادر على الوقوف معها في كل المواقف يحفها بكل ما تحتاج من رفق لا يشقيها او يعكر مزاجها بأقاويل ليست ذات معنى من اولئك أو هؤلاء بل ديدنه ان يقف بالمرصاد لكل من يظلمها او يتدخل في شئونهما حتى ان كان ذلك من اقربائه أو الذين يزعمون إنهم أصدقائه-انتا ما بتعرف صديقك من عدوك- غيرهم/ن تحترمه لانه حريص على حياتهما من كل التدخلات والطقوس التي تعبث بها بكل قوة وتصدي لانه الرجل الشهم القوي الشجاع الذي يمتلك المروءة التي تقدره على الحفاظ على الميثاق الذي حين اقترن بها اقترن بمسؤوليته تجاها من الحماية من الأعاصير القريبة البعيدة أو الغير متوقعة التي قد تؤثر في حبه لها وحبها له الرجولة حب ليس له نهاية من حبيبة لحبيبها تحتاج ان تمتشق أحضان غابة أبنوسية تعبث بها كيف تشاء حيث تشاء أينما تشاء الرجولة ليست نكران جميل لأشياء بل الاحتفاظ في الذاكرة لأشياء كثيرة عبرت بين حبيبين تحملا المؤثرات الجيدة والغير جيدة في علاقتهما ان يتذكر جيداً كيف ان هذه الأنثى وقفت معه في مواقف كثيرة حين كانت الدنيا ضده بقساوتها عليها هي ممن لم يفعل لهم هو الا الخير وكان جزاءه في النهاية التدخل في حياته وتدميرها من خلال حبيبته ممن لم يتوقع منهم الخذلان الرجولة أن يدرك الرجل تماما" أن حبيبته كانت حريصة على الحفاظ عليه باحترام والإهتمام بكل ما كان له به آصرة من أسرة أو أصدقاء أو غير ذلك لأنها تحب أن تسعده وتراه فرح ليس إلا بالرغم من القصور أو عدم المبالاة الواضحة منه لما تحتاجه هي من مثل ذلك لما قد يتسبب في الفتور في مشاعرها تجاهه يدرك تماماً انها لو لم تكن تكن له حباً لما تحملت منه تلك المحن على محدودية قدرتها بكل ما تستطيع من عطاء لانها تحترم مسؤوليتها تجاه رب قدر لها ان تكون حبيبته قبل احترامها لحب كانت تسقيه من شهد الصبر كي ينمو عبر الأيام
    الرجولة أن ينصف الحبيب حبيبته إذا ظلمها لأي سبب الآخرين ويواجهها بكل صدق ووضوح وإن وجد إنها كانت مذنبة مع أي واحد منهم/ منهن ليثبت ذلك إن إستطاع تركها من غير أن يظلمها لأنها كانت مؤتمنة لديه من زويها -هيهات لها ذلك إذا كانت بنت العز والكرامة والشرف-
    والجهل يهدم -دولة- العز والشرف- والمروءة والإحترام الذي أستقته ممن كانت غايتهم التربية الصالحة الطيبة -الحب -السلام والتصافي مع كل من عرفهم ويعرفونه-
    كي ينتصرون بحب الله سبحانه وتعالى لأن هذه الغاية التي تهمهم قبل الدنيا التي علينا أن نكون فيها غرباء -طوبى للغرباء-فئة تقترن أرواحها برب السماء غير مكترثين أو عابئون إلا لما طلبه منهم
    الرجولة ليست انهزام أو ضعف يمارسه الرجل حين يختار أن يخطط مع ذويه تحطيم وتدمير أنثى بريئة ظلمها وكانت تكن له الخير وتحب له الرفعه والتقدم وتقف بجانبه في كل حين لأنه حبيبها الذي يسعد قلبها أن تراه في علياء غير عابئة إلا بذلك
    لا يخونها لان تلك صفة الجبناء لأنه إذا كان بذات الشجاعة الكافية لقال لها إنه لم يعد يحبها مثلاً ولذلك قرر أن يقترن بامرأة أخرى وبذلك يكون قد منحها حق أن تختار ما تحب الرجولة أن يحفظ الرجل حبيبته ولا يكن لها غير الخير ويتصدى لكل من يحاول أن يتدخل في حياتهما بأي شكل لأنه شهم شجاع صادق مسؤول يخاف الله سبحانه وتعالى فيها لأنها أنثى مؤتمنة لديه مدى العمر منذ اليوم الأول يشعر ذاته والآخرين بأنه حريص عليها صادق نقي في علاقته مع من ستكون له في الأيام القادمة مثلما كانت هي بكل براءة وصدق ونقاء وحب وفرح لم تواريه عنه عنها أو الآخرين لأن ممن تمتلك مثل هذه الشمائل إن ظلمها حبيبها ستحافظ على ذات الصفات
    بكل قوة ولا تثريب عليها
    إن اختارت ألا تظلم لان القوة هي أن تفعل ما يروق لك ولا يدينك مع الآخرين بينما الضعف أن تفعل السوء وتظلم الآخرين.
    الرجولة ان يمر الوقت ببطء حين تقترب اللقيا لان الأشواق تعتريها دوران التزامن الذي يتمهل لضرامتها بتسارع وديع تقتصر فيها سرعة الارتحال الرجولة صدق مع الذات مع الحبيبة مع الرب قبل كل شيء ان تفعل الاشياء بكل صدق ارضاء لذاتك ولربك ولحبيبتك من غير مجاملة تراك بذلك حبيبتك الرجل الذي ستحبه مدى العمر لأنه يليق بها لم يكذب عليها في هيئته أو رؤيته للأشياء منذ البدء لان الاقتران عنده تماثل يعتمد على الصدق والوضوح من الممكن ان تحدث تغيرات في الأيام القادمة كي تتلاءم الاّراء الاشياء الفوارق البسيطة لكن لأنهما من بادئ حبهما يدركان إنهما قادرين على الحفاظ على هذا الحب بالتواءم مع كل ما يثقله من اعتراضات فأي المنارات في مرفأ الحلم على شاطئ أنهار الدنيا ذات الزلال والكوثر- العقبة -النيل- الفرات بردى- الميسيسبي- تشرئب اذا استباح الحب السعد بالمرح اللامتناهي الذي ليس له نهاية أو منتهى تصقل منه الصبابي التي لا يضن من اندياح العطر من مزاريب السماء بها فرحاً يزيح عني عنا عنهم رهق العناء الهزيل الذي يترنح كأرجوحة بلا حبال في أفق محدد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2018, 03:00 AM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 441

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرجولة... (Re: Safa Fagiri)

    يا سلاااام أسلوب جميل وفكرة رائعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2018, 05:14 AM

محمد بدرالدين
<aمحمد بدرالدين
تاريخ التسجيل: 15-01-2018
مجموع المشاركات: 629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرجولة... (Re: Amira Hussien)

    ورد عليك
    و ورود عليكم
    ..
    زمن الخيال و الاحلام و هدهدة القلب البكر
    و جلسات الانس ان وجدت .. و ان سمحت الظروف
    و كلام العشق و الود الحقيقى من قلب نابض .. و خيالا و تمنى
    و بناء اسطورة الحب قولا بين قلوب فرحة بخفقاتها
    و روعة الحياة بها و الجمال و السعد فى مقبلات الايام
    و يغنو مع وداللمين ... نشيل املنا نقابل اهلنا ............
    ورد فى ورد فى ورد
    حتى ان قيس ليلى يئن و يئز ف مرقده غيرة على من فاتوه عشقا و صبابة
    و تغنوا لليلاهم اكثر منه !!!
    .... و ما ان ياذن الماذون بشرعية اللقاء الانفرادى
    يعتقد البعض ان الحب انتهى بهذه النهاية السعيدة و انه وعد فاوفى
    و يبدأ حياة البيت و ماله و عليه من التزامات يجتهد ان يوفق فيها
    و فى غمرتها يضعف ذاك الخفقان و ربما يطفئها شقاء المعيشة ..
    و البعض يعتقد انه (الزواج) اتاح له فرصة البوح بكل الجوارح لمكنونات فؤاده
    و يبدأ حياة الحب و العشق و الغرام
    و وردى يغنى لهم ... ايام عمرى جنبك جنة و الف جنة .............
    و اخرون يعتقدون ان الحب الحقيقى ياتى بعد الزواج
    و كثيرون يتزوجون باختيار الاهل او الاصدقاء لهم
    و ينتظرون الفرج من الله ..ههههههه هو و حظو ...
    ...
    و طيب
    كون انى وفرت ليك بيت ..دة ما تعبير عن حب
    كون انى شغال ليل نهار .. دة ما تعبير عن حب
    كون انى جبت منك اولاد.. دة ما تعبير عن حب
    كون انى احب اولادك دة ما تعبير عن حب
    و كون انى امشى معاك قدام الناس دة ما تعبير عن حب
    وووووووووو
    بس فرقت يعنى اوديك حديقة و لا كافتريا عشان اقول فيك الكلام الما انكتب زى زمااان ...
    ....
    و طيب
    كون انى قبلت بيك يا راجل .. دة مش تعبير عن حب
    كون انى فارقت اهلى و خليت بيت ابوى دة مش تعبير عن حب
    كون انى منتظراك ف البيت لغاية ما ترجع من الشغل دة مش تعبير عن حب
    كون انى انضف و افرش و انظم بيتك دة مش تعبير عن حب
    كون انى استقبل ضيوفك و اخدمهم دة مش تعبير عن حب
    و خصوصا السخفاء منهم و الدمهم تقيل و البركلسوا بالساعات و الايام
    ثم لمان استحمل طعنات و نظرات و سخافات اخواتك دة مش تعبير عن حب ..
    يعنى عايزانى بعد دة كلو اتسرح ليك و اتمكيج ليك و اقابلك بالورود
    هو وينو الزمن البيكفى .. و لا وينو الموية و الكهرباء
    ....
    طيب ... كيف نجعل ذاك الشريان ممدودا و ذاك الخفقان يزداد
    و الحب اساس استقرار و جمال الحياة
    بالحب تطيع الله
    بالحب اطيع الرسول
    بالحب تفوز برضا الوالدين
    بالحب تزدان و تقوى بيت الزوجية
    بالحب تكسب اصدقاء
    بالحب
    بالحب
    و بالحب ايضا نجعل من سودانيز منيرا لا يقاوم فى جماله و حب اعضائه لبعضهم و تعاونهم
    .........
    و دائما نخلى الحب و المودة مسيطر على الوضع فى كل الظروف ... والله اكيد حتسعد و حتكسب و ما حتخسر
    و التبسم ف وجه اخيك صدقة ....
    .....
    بوست رائع و ذو اوجه متعددة و ممكن تكسر يمين و شمال زى ما عملت .. و السماح من صاحبة البوست الاخت الجميلة الرائعة
    لكم جميعا مودنى و تقديرى
    و صباح الحب و الود

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2018, 07:06 AM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7781

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرجولة... (Re: محمد بدرالدين)

    التحية لصفاء .. كلام رائع
    تصحيح لمفاهيم خاطئة عن الرجولة

    مع التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de