حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن الشيخ الحبر عبد الوهاب

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 06:02 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-08-2018, 01:44 PM

محمد حمزة الحسين

تاريخ التسجيل: 22-04-2013
مجموع المشاركات: 2302

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن الشيخ الحبر عبد الوهاب

    02:44 PM August, 12 2018 سودانيز اون لاين
    محمد حمزة الحسين-امدرمان- ابوسعد
    مكتبتى
    رابط مختصر
    آليت علي نفسي ألا أكتب حرفاً في منبر سودانيز الأسود حداداً علي فقدك ...
    لم يترك الزملاء شاردهـ ولا واردهـ في مناقبك إلا وذكروها حزناً عليك ...
    وانا مثلهم ليس لدي بعدما كتبوهـ ما اسود به صفحت خيطي هذا ولكن الحُزن في القلب ...
    والدمع في العين وفقدك يفطر القلب لقد افتقدتك لشهور مضت وانت لم تكتب ولكن لعلمنا إنك بهذا البلد ...
    قلت يمكن هي مشاغل هذا البلد التي ما إنتهت إحداها إلا وبزغت الأخري كما قيل في النكته ،
    كما قصاصات منديل الورق ،تسل واحدهـ تمرق معاك تلاته وهكذا ...
    يشهد الله إني أحببتك منذ ان عانقت عيناي حروفك دون أن اعلم إنك سلسل تلك الدوحة الكباشيه فقد كنت تمثلها خُلقاً وورعاً ...
    كان دائماً ما يذكرني اسمك بمدحة ابونا الشيخ العارف بالله عبدالرحيم البرعي يا عباس وود الشامي ...

    ربما هذا الإحساس جاني من خلفية اسمك الصوفي الرنان وقد كنت تمثله بحسن خلقك وطيب معشرك وصبرك علي أداء رسالتك التي تؤمن بها ...
    ننعيك لنفسنا ولزملائنا قبل اسرتك واهلك ،
    اللهم ارحمه واغفر له ...
    اللهم اكرم نزله ...
    اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد ...
    اللهم وسع له في قبره ومد له فيه مد بصره وارهـ مقعده من الجنه ...
    اللهم انزل البركة في ذريته ...
    والزم اهله وزملاءه بالمنبر الصبر الجميل ...
    الدوام لله .
    صادق التعازي لصديقي وشيخي محمد المسلمي وأطلبه ان يبلغ تعازيا لعموم آل الكباشي وخليفته ...
    فالفقد كبير .
    الدوام لله .

    (عدل بواسطة محمد حمزة الحسين on 12-08-2018, 02:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2018, 02:01 PM

محمد حمزة الحسين

تاريخ التسجيل: 22-04-2013
مجموع المشاركات: 2302

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن ال� (Re: محمد حمزة الحسين)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2018, 03:27 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن ال� (Re: محمد حمزة الحسين)




    اسأل الله للأخ الشامي الحبر الرحمة و المغفرة و ان يجعله من اصحاب اليمين و يصبر آله و اسرته و اصدقاءه و محبيه.

    إنا لله وإنا إليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2018, 06:02 AM

السيد المسلمي
<aالسيد المسلمي
تاريخ التسجيل: 27-11-2008
مجموع المشاركات: 4942

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن ال� (Re: Abdlaziz Eisa)

    إلى عالي الجنان..صاحب جند القوم الشعران.
    وداعاً الشيخ الشامي الشيخ الحبر الكباشي

    الكباشي اليوم حزينة،منذ منتصف ليلة البارحة التفت في ثوب ٍ اجتمعت خيوطه على لوعةٍ حارقةٍ، وحزنٍ عميق .بفراق الشيخ الأستاذ الشامي الشيخ الحبر الخليفة عبد الوهاب الكباشي.
    الأستاذ الشامي صحفي معتق،مكتمل العتاد،ثقافة تُمْتح من منابع شتى ،فهو من الرعيل الأول الذي تلقى علم الصحافة في جامعة أم درمان الإسلامية في وقت كانت الأولى في السودان، وقليل مثلها عربياً، تختص بهذا الضرب من المعرفة.ثم تلقفته وكالة السودان للأنباء(سونا)على ايام انها بوتقة الصهر والتدريب ،والإنضاج، فمن مر بها فالقِ به انّى شئت في مراكز الصناعة الصحافية العالمية .. ثم عَبَر البحر إلى السعودية التي اختلف إلى صحافتها سنين عدداً ،انتهت بصحيفة المدينة المنورة، وغير ذلك وفوقه فهو ابن الشيخ الكباشي المشرَّب بعلم التصوف،وسلوك القوم،ومآثر الأجداد.
    قبل حوالى عامين،عامين فقط ،عاد ليستقر بين الاهل..ولكنّه،كأنّه يسابق الزمن ،كان سريع الخطى يتجول بين الناس،يحصي مآثرهم،ويذكر جميل صنائعهم ،ويجدد عهداً للحب بينهم وبينه.كان يريد أن يطوي سنوات الفراق الطويل في لحظة (مَحَنَّة)عميقة ،كانه يريد أن يفرغ أوجاع الغربة ليروي أشواقاً طالما استبدت به، فيجمع بين أجيال دفقت وجوههم بياضاً،وآخرين مُرداً لا يكاد الشَّعر يجد إلى الوجوه سبيلاً.
    أسس موقعه النشط على الفيس بوك (جند القوم الشعران)ليكون ديوانأً عامراً بتوثيق كل لحظة ،طارفةً وتليدةً عاشتها الكباشي عبر القرون،جمع مآثر الأجداد والآباء لتندغم في الحياة اليومية للأبناء والأحفاد ، كأنما أراده مؤسسة لتنشئة الخلف على ما كان عليه السلف من مكارم.
    أقسى ما قد يمر بالمرء أن يفهم الاشياء متأخراً،حين صعقنا الناعي بالخبر فقنا على حقيقة أن تسرب من بين أيدينا أعظمنا شأناً،وأحسننا خلقاً..لم نفهم أن حركاته الودودة السريعة تلك كأنما يتهيأ بها إلى سفر طويل،كأنه يخاطب فينا نباهة لم تتأتى أن نقتنص معه اللحظات فهو عابر سبيل.
    كان وجوده بيننا أعظم مكاسبنا المتأخرة، التي لم نقدرها حق قدرها،وذهابه عنّا اليوم أعظم ما خسرنا مؤخرا.
    ترك في نفس كل واحد منّا بصمةً دافئةً ،ستظل تشده إلى جمال الحياة في كنف امثاله،بالرغم من أن لحظة الشعور بها ،كان لحظة فراقه للحياة .
    نعتذر منك،العم الحبيب،والأستاذ الاريب،فما ارتوينا مما تمد لنا من عذب الوصال،بالرغم من شدة العطش إليه.فمن فرط غفلتنا ما ظننا انها العاجلة ...انت سابقنا إلى دار الخلود عسى أن نغترف من فيض سماحتكم بعض ما يزودنا إلى بلوغ دار المقامة، حيث انت أن شاء الله بين الصالحين من سابقي هذه الأمة، الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين. إلى رحمة ربك وعفوه وغفرانه وعالي جنانه.
    المسلمي البشير الكباشي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2018, 08:50 AM

محمد حمزة الحسين

تاريخ التسجيل: 22-04-2013
مجموع المشاركات: 2302

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن الحبر عبد الوهاب (Re: السيد المسلمي)


    أحسن الله عزاءكم أخي السيد المسلمي وجبر الله كسركم ...
    ,ابلغ تعازيا لكافة اهلكم بالكباشي ولخليفة شيخنا الكباشي ...
    هكذا هم الأتقياء الأنقياء اصحاب السرائر والبصائر يسرعون الخُطي ذهاباً عنا الي دار الخلود...
    اللهم ارحمه يا الله ...
    اللهم اغفر له يا الله ...
    اللهم نقه من الخطايا كما يُنقي الثوب الأبيض من الدنس يالله ...
    اللهم أغسله بالماء والثلج والبرد يالله ...
    اللهم ابدله داراً عامر بأعماله الطيبه الصالحه ومد له فيها مد بصرهـ وشفعنا فيه ...
    فقد كان اطيبنا وانقانا واوصلنا لرحمه واعرفنا بدينه واطيبنا معشراً واليننا عريكةً ...
    اللهم إنا نشهدك إنه يدين لك بالوحدانيه لاشريك لك رباً ومرسلاً لمحمد نبياً ومتمسكاً بالاسلام ديناً ومنهجاً وخُلقاً ...
    اللهم شفعنا فيه والحقه بالصاحين من عبادك والحقنا به في زمرة المحبين رفقةً في جناتك جنات النعيم والفردوس الأعلي آميييين ...
    اللهم صبر أهله وعشيرته وذريته وزملاءهـ الذين افتقدوا فيه حسن الخلق وطيب المعشر ووضوح الكلمة يا الله ...
    الدوام لله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2018, 09:51 AM

محمد حمزة الحسين

تاريخ التسجيل: 22-04-2013
مجموع المشاركات: 2302

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن ال� (Re: محمد حمزة الحسين)

    Quote:
    إلى عالي الجنان..صاحب جند القوم الشعران.
    وداعاً الشيخ الشامي الشيخ الحبر الكباشي

    الكباشي اليوم حزينة،منذ منتصف ليلة البارحة التفت في ثوب ٍ اجتمعت خيوطه على لوعةٍ حارقةٍ، وحزنٍ عميق .بفراق الشيخ الأستاذ الشامي الشيخ الحبر الخليفة عبد الوهاب الكباشي.
    الأستاذ الشامي صحفي معتق،مكتمل العتاد،ثقافة تُمْتح من منابع شتى ،فهو من الرعيل الأول الذي تلقى علم الصحافة في جامعة أم درمان الإسلامية في وقت كانت الأولى في السودان، وقليل مثلها عربياً، تختص بهذا الضرب من المعرفة.ثم تلقفته وكالة السودان للأنباء(سونا)على ايام انها بوتقة الصهر والتدريب ،والإنضاج، فمن مر بها فالقِ به انّى شئت في مراكز الصناعة الصحافية العالمية .. ثم عَبَر البحر إلى السعودية التي اختلف إلى صحافتها سنين عدداً ،انتهت بصحيفة المدينة المنورة، وغير ذلك وفوقه فهو ابن الشيخ الكباشي المشرَّب بعلم التصوف،وسلوك القوم،ومآثر الأجداد.
    قبل حوالى عامين،عامين فقط ،عاد ليستقر بين الاهل..ولكنّه،كأنّه يسابق الزمن ،كان سريع الخطى يتجول بين الناس،يحصي مآثرهم،ويذكر جميل صنائعهم ،ويجدد عهداً للحب بينهم وبينه.كان يريد أن يطوي سنوات الفراق الطويل في لحظة (مَحَنَّة)عميقة ،كانه يريد أن يفرغ أوجاع الغربة ليروي أشواقاً طالما استبدت به، فيجمع بين أجيال دفقت وجوههم بياضاً،وآخرين مُرداً لا يكاد الشَّعر يجد إلى الوجوه سبيلاً.
    أسس موقعه النشط على الفيس بوك (جند القوم الشعران)ليكون ديوانأً عامراً بتوثيق كل لحظة ،طارفةً وتليدةً عاشتها الكباشي عبر القرون،جمع مآثر الأجداد والآباء لتندغم في الحياة اليومية للأبناء والأحفاد ، كأنما أراده مؤسسة لتنشئة الخلف على ما كان عليه السلف من مكارم.
    أقسى ما قد يمر بالمرء أن يفهم الاشياء متأخراً،حين صعقنا الناعي بالخبر فقنا على حقيقة أن تسرب من بين أيدينا أعظمنا شأناً،وأحسننا خلقاً..لم نفهم أن حركاته الودودة السريعة تلك كأنما يتهيأ بها إلى سفر طويل،كأنه يخاطب فينا نباهة لم تتأتى أن نقتنص معه اللحظات فهو عابر سبيل.
    كان وجوده بيننا أعظم مكاسبنا المتأخرة، التي لم نقدرها حق قدرها،وذهابه عنّا اليوم أعظم ما خسرنا مؤخرا.
    ترك في نفس كل واحد منّا بصمةً دافئةً ،ستظل تشده إلى جمال الحياة في كنف امثاله،بالرغم من أن لحظة الشعور بها ،كان لحظة فراقه للحياة .
    نعتذر منك،العم الحبيب،والأستاذ الاريب،فما ارتوينا مما تمد لنا من عذب الوصال،بالرغم من شدة العطش إليه.فمن فرط غفلتنا ما ظننا انها العاجلة ...انت سابقنا إلى دار الخلود عسى أن نغترف من فيض سماحتكم بعض ما يزودنا إلى بلوغ دار المقامة، حيث انت أن شاء الله بين الصالحين من سابقي هذه الأمة، الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين. إلى رحمة ربك وعفوه وغفرانه وعالي جنانه.
    المسلمي البشير الكباشي


    اللهم ارحمة واغفر له واكرم نزله وتوله بصفحك ورحماتك آميييين
    اللهم انزل البركة في ذريته واهله وعشيرته وزملاءهـ آميييين
    الدوام لله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2018, 09:55 AM

محمد حمزة الحسين

تاريخ التسجيل: 22-04-2013
مجموع المشاركات: 2302

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن ال� (Re: محمد حمزة الحسين)



    حقاً أخي عبد العزيز الشامي فقد كل منا فمنذ ان علمنا النبأ كل منا يبكيه ويعزي نفسه والآخرين ...
    اللهم تقبله واحسن إليه ووسع له في مرقدهـ وابدله داراً خيراً من دارهـ في جناة الخلود والحقنا به في الصالحين ...
    الدوام لله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2018, 10:23 PM

محمد نور عودو
<aمحمد نور عودو
تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 5276

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن ال� (Re: Abdlaziz Eisa)

    لا حول ولا قوة الا بالله
    انا لله و انا اليه راجعون
    ربنا يتقبله قبول حسن و يغفر له و يرحمه ويجعل الجنة مثواه
    خالص التعازي لاسرة الشيخ الشامي الحبر داخل وخارج السودان واسرة سودانيزاولاين اعضاء المنبر العام وكتاب وقراء الموقع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2018, 02:59 AM

elhilayla
<aelhilayla
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 5281

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن ال� (Re: محمد حمزة الحسين)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا
    صادق التعازي لأسرة الأخ الشامي الحبر عبد الوهاب في الفقد الجلل
    نسأل الله ان يدخله الجنة وان يخلف البركة في الذرية
    التعازي موصولة لكل البورداب
    ______
    زين العابدين – الحليلة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2018, 04:14 AM

نادر الفضلى
<aنادر الفضلى
تاريخ التسجيل: 19-09-2006
مجموع المشاركات: 5103

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن ال� (Re: elhilayla)

    Quote:
    كان وجوده بيننا أعظم مكاسبنا المتأخرة، التي لم نقدرها حق قدرها،وذهابه عنّا اليوم أعظم ما خسرنا مؤخرا.


    999999

    لكم فقده عظيماً .. ولكم الحسرة أعظم لعدم التشرف بلقائه فى أرض الله الواسعة
    لا حولا ولا قوة إلا بالله العلى العظيم .. اللهم أرحمه ووسع له فى قبره وآنسه فيه
    اللهم أجعل قبره جنة من جنان الفردوس ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-08-2018, 10:32 AM

محمد حمزة الحسين

تاريخ التسجيل: 22-04-2013
مجموع المشاركات: 2302

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن ال� (Re: نادر الفضلى)

    Quote: ننعيك لنفسنا ولزملائنا قبل اسرتك واهلك ،
    اللهم ارحمه واغفر له ...
    اللهم اكرم نزله ...
    اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد ...
    اللهم وسع له في قبره ومد له فيه مد بصره وارهـ مقعده من الجنه ...
    اللهم انزل البركة في ذريته ...
    والزم اهله وزملاءه بالمنبر الصبر الجميل ...
    الدوام لله .


    الأعزاء نادر الفضلي ...
    والحليلا ...
    ومحمد نور عودو ...
    بوركتم إنه فقد الجميع له مكانه في قلب كل رجل منا ...

    Quote: اللهم أرحمه و أغفر له
    اللهم نقه من الذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
    اللهم تقبل صالح أعماله و ضاعف له حسناته
    اللهم كفر عنه سيئاته و أبدلها له حسنات
    اللهم أجعل قبره روضة من رياض الجنة
    اللهم أنزله منزلة الصديقين و الشهداء و حسن أولئك رفيقا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-08-2018, 01:40 PM

محمد حمزة الحسين

تاريخ التسجيل: 22-04-2013
مجموع المشاركات: 2302

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حُزناً عليك أيها الشيخ الحبر الشامي بن الحبر عبد الوهاب (Re: محمد حمزة الحسين)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de