الجمهوريون يذكرون بالاسم المفرد الله من داخل قاعة السفارة الأمريكية بالخرطوم

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 02:08 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-08-2018, 03:25 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الجمهوريون يذكرون بالاسم المفرد الله من داخل قاعة السفارة الأمريكية بالخرطوم

    04:25 PM August, 09 2018 سودانيز اون لاين
    مصطفى الجيلي-كاليفورنيا
    مكتبتى
    رابط مختصر

    أمريكي يمكنه التفريق بين ملاح أم رقيقة وملاح أم شعيفةد.

    مصطفى الجيلي

    08-07-2018 12:27 PM

    الأمريكي الوحيد الذي يمكنه التفريق بين ملاح أم رقيقة وملاح أم شعيفةا

    قامت السفارة الأمريكية بالخرطوم حفل تكريم ووداع للبروفسير ستيف هاورد وكرمته أن يختار المدعوين من المقربين إليه بحجم تسعه قاعات السفارة.. فدعا من تيسر حضورهم من الأخوان الجمهوريين المتواجدين بالخرطوم.. وتبنى السفير الدعوة بصفة شخصية وشارك طاقم السفارة في الترحيب بالضيوف طوال وقت الإحتفال.. تمت معاملة ضيوف هوارد بخصوصية وحفاوة، وتمييز، حيث سمح لهم بإدخال الهواتف كما سمح بالتصوير داخل قاعة الإحتفال... وهو إجراء إكرامي أدهش حتي طاقم أمن السفارة(حيث أن ذلك عادة ممنوع للاعتبارات الأمنية)..

    يصل البروفسير ستيف هوارد إلى أمريكا من السودان يوم السبت القادم 11 أغسطس بعد أن قضى عاما أكاديميا في البحث والتدريس جامعة الأحفاد.. بروفسير هاورد أستاذ الدراسات الإعلامية بجامعة اوهايو، و مدير مركز جامعة أوهايو للدراسات الدولية. ومؤسس مركز الدراسات الأفريقية بالجامعة ومديره لأكثر من خمسة وعشرين عاما.. ولقد درّس وعمل في بلدان كثيرة في أفريقيا، ونشر العديد من المقالات والكتب، أهمها عن السودان..

    ولد بروفسير هوارد في أسرة كاثلوكية من أصول إيطالية وايرلندية.. اعجابه بالثقافة الأفريقية والمسلمة جعله يأتي للسودان كباحث في 1982.. ثم تعرف على الأستاذ محمود محمد طه ومجتمع الجمهوريين ويعتبر ذلك اهم حدث في حياته.. تفهم أفكارهم واعتنقها، وعايشهم، وشاركهم البيوت وجلس على البروش وخرج في حملات الدعوة وسافر معهم الوفود، وتم اعتقاله مع الأخوان الجمهوريين في 1983.. وتواصلت علاقته على مدي ستة وثلاثين عاما حيث يزور السودان بانتظام.

    .في كتابه، والذي يعد حاليا للترجمة: (Modren Muslims المسلمون العصريون) يقدم هوارد أفكار الأستاذ محمود محمد طه شارحا آيات الأصول المكية التي تلبي حاجة الحياة المعاصرة ويقدم طرح الفكرة الجمهورية، للديمقراطية والإشتراكية وممارسة السلام ومساواة الرجل والمرأة والمسلم وغير المسلم.. كما يقدم هوارد طريق محمد كمنهج عبادة ومعاملة.. وفي كتابه يصف تفاصيل حياة الجمهوريين، وما يتبعها من أفكار وإنشاد عرفاني والتعلق بالأولياء.. كذلك يظهر إعجابه بالترابط الأسري السوداني وبقامة المرأة الجمهورية..

    وفي الحفل تحدث القائم بالأعمال ستيفن كوتسيس بالصفة الرسمية معبرا عن اهتمام بلاده بالسودان وشكر مسئولي التعليم العالى كما شكر جامعة الاحفاد للبنات لاستضافة ستيف هوارد ولدورهم في تعليم المرأة.. كما تحدث عن البروفيسير هوارد باعتباره من اهم الخبراء الامريكيين فى الشأن السودانى معتزا باجادته اللغة العربية باللهجة السودانية كما اشار الى كتابه الذى صدر حديثا modren muslims (المسلمون المعاصرون) ..

    أعقب ذلك كلمة للبروفسير هوارد عبر عن سعادته بالفترة التى قضاها بالسودان موضحا ان علاقته مع السودانيين تمتد لأكثر من ستة وثلاثين عاما. . وشرح انه يتعلم شيئا جديدا من السودان و السودانيين كلما حل بينهم وحكى عن زيارته لاول مرة منطقة نورى بالولاية الشمالية ووقوفه على العمق الحضارى للسودان.. وقال هوارد انه يعتبر نفسه محظوظا بهذه العلاقة مع السودانيين وانه حصل على تمويل فلبرايت لأنه الامريكى الوحيد الذى يمكنه التفريق بين (ملاحى ام رقيقة وام شعيفة )..

    ثم بطلب من البروفسير هاورد، قدم تلاميذ الاستاذ محمود فاصلا من الانشاد العرفانى وعبقت القاعة بأصداء الإنشاد وبترديد ذكر اسم الجلالة المفرد على اسلوب الأخوان الجمهوريين.. بعدها كان تعارفا والفة وتبادل حديث في جو مشحون بالمشاعر الودية الطيبة..

    ويشكل هذا الحدث معلما بارزا لعمق العلاقة الإنسانية التي تربط بين السودانيين والأمريكان كشعبين في وقت أشد ما تكون فيه الإنسانية بحاجة لتفعيل قيم الفضيلة والمحبة والسلام..

    هذا المقال والفيديو منشور بصحيفة الراكوبة.....

    (عدل بواسطة مصطفى الجيلي on 09-08-2018, 03:27 PM)
    (عدل بواسطة مصطفى الجيلي on 09-08-2018, 03:31 PM)
    (عدل بواسطة مصطفى الجيلي on 09-08-2018, 08:07 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de