يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّاءَ؟!!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 01:03 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-08-2018, 05:29 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّاءَ؟!!

    06:29 AM August, 02 2018

    سودانيز اون لاين
    دفع الله ود الأصيل-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    (1)
    ( لِمَ كُلّمَا تَبْتَسِمُ النساء...
    ُيأتي الذُّبابُ ليَحُطَّ عَلَى شفاهِهِنَّ ليَلْثُمَ ماحوت
    من كل ما في الدنيا من دَسَمٍ و عَسٍل و ربما( سمٍّ)؟!
    ثُمَّ لِمَ كُلَّما أوغَلْتُ في عَيْنَنَيْ و احدة منهُن َّ بالذات، يغتالني
    ظِمَأُ الحنين و الشَوْقٍ اللسه سنينو بعــــأد)؟!! أما بعدُ السلام عليكم.
    بتحية الإسلام و أما بعدُ، فه أنا ذا أضع بين يدي من يشأ أن يقرأني ،
    مجموعةٌ نثرية موسوعية حويتُ فيها مابين دفتيها كُلَّ ما قُيِّضَ لي أن
    أكتبه بشأن، و في حق هذه المخلوقة الأسطورة العجيبة،و الكائنة في كل
    الأمكنة و الحمالة لأوجه كل الكناياتالممكلنة و اللا ممكنة. إنها حواء :
    أمي الرؤوم و أختي الحنون و زوجتي صِنْوِوي المصون ، في
    مُحاولاتٍ جادَّةٍ لمعالجة قضياها ، كما أتصورها ،أوالأحرى
    أنني أدَّعِي فهمها، بكل ما لها و ما عليها.و ذلك من
    خلال خمسة محاور مفصلة كما يلي:-

    *****)))+++(((******
    1) عــــرق النســاء؛
    2) إلى حوائي .. مع التحية؛
    3) بيــــن لـــــؤلـــــؤةٍ و وردةٍ؛
    4) متـــى نعبث بعذريــة الأنوثــة حتى نُبَعِزقها !؟
    5) حينما تطفؤ الأنوار تصير النساء سواسية كأسنان المشط
    (Whenever lighlts blow off , all women go the same)
    و هأنا ذا أفرعها بتسجيلي اعترافاً قاسياً، بمثابةِ
    شهادة شاهدٍ من غير أهلها ، بل من ابناء جلدتي، بأنهم ألعن و (أظرط) ،
    لا بل هم أضل سبيلاً. ذلك أن الفحل من "هؤلاء" من فرط أنانيته الذكورية،
    بامتيازٍ، أن معظمهم، كي يتأكد لديه الشعور بفحولته، يحبذ في ست الحسن و
    الجمال في حوزته، أن تكون (غبيةً و لمَّاحة) في الوقت نفسه؛ حتى تكتمل لها
    أركان فتنة أنوثتها. فمهما بلغت شأواً عالياً و مصافاً راقيةًمرموقةً من توقدها
    ذهنياً و تفتحها ثقافثياً ، فلا بد لها من ولو لعبدور الغشيمة في نظره تماماً كما
    البغلة في الإبريق .(يعني عشانتعيش صح، فلازم تعمل رايحة إشباعاً لغليل
    غرور بعلها) و لعلَّ في ذلك يكون مصداقٌ لمقولة عمنا الأديب الواقعي
    العالمي الراحل /الطيب صالح: بإنو :(البتفولحلك ، إتبوهملو)!!!
    * إذن، إذا شئتَ أيها القارئ ، تابعنا وفالك
    طيب و سوف لن تندم
    * ود ا لاصيل،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2018, 05:42 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (2)
    [} أولاً، و قبل أن نخوض عميقاً..عميقاً في مغاصات الأخذ و الرد
    في شأن هذه القضية الشائكة و التي عُمرُها الدهر، يحضرني هنا منشورٌ
    لعله ذو صلةٍ كنتُ عثرتُ عليه في المنبر العام ،لو لم تَخُنِّ الذاكرة الخربة،
    للأخت الكاتبة / رانية الشيخ بعنوان مقتبس من أغنية لإنصاف مدني ، تقول:
    ( بالحلال يا روح بعيد ياخي) و لكم تأسفت لعدم تمكني من المداخلة فيه،
    نسبة لسقوطه ربما سهواً، أو بالتقادم في (بُْقْجة) الأرشفة الأخيرة.

    [} لذا أرجو أن أكون موفقاً باتخاذ ردي عليه هنا، بمثابة مقدمةً لما أنا بصدده
    من نَبْشٍ في أحوال حواء و( تاءاتِ تأنيثِها المتحركة) ، و بتجرد تام و بگل ما لها
    و ما عليها فرغم قناعتي بأن بنات حواء مظلومات كظلم الحسن و الحسين فيخضم
    مجتمعنا الذكوري بامتياز. إلا أن نفسي ، و بكل صراحة ، لم تطاوعني في مجارة
    الكاتبة و المتداخلين معها في كل ما ذهبوا إليه من حرصهم على تصوير بنات حواء
    و ( شقائق النعمان) ، و لكأنهنَّ عصافيرُ الجنة التي هوتْ بها هوج الرياح في
    غابات و أحراش الأمازون ، تعج بقطعان الوحوش الكاسرة و الأفاعي السامة.

    [} لقد علمتنا التجارب مما رأينا ، سمعنا و قرأنا،بأن ابن آدم و بنت حواء
    كلاهما إنما وجهان لعملةٍ واحدةٍ .لا، بل هما فرسا رهان يظلان يجران عربة
    (كَارُّّو) واحدةٍ ،و على أرضية مضمارٍ واحدٍ لسباقٍ (ماراثوني) إما يكسانه معاً،
    أو يخسرانه معاً.نقول قولنا هذا ، و في مؤخرة ذاكرتنا الخربة المفقودة نماذجُ
    و أنماطٌ غير مشرِّفةٍ لأمثال تلكم (الشَّلابَة) و القَلَّابة و الدنيا الغَلَّابة. ذلك فضلاً،
    بطبيعة الحال، عن بنات علب الليل و بائعات الهوى في (همبريب)
    الهواء الطلق. مما يعني أن الكل في الهواء تقريباً سواء.

    * ود الأصيل ،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2018, 06:49 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (3)
    مَنْ تَكُونُ بِنْتُ حَوَّاءَ؟!!
    @ إذن ، و قبل أن يهجم علينا المتداخلون،
    خسوسن ، ممن قد لا يعجبهم العجب / دعونا
    نتعرف على هوية مُتهمتنا هذه التي تظل في
    نظري شخصياً ، رريئةً حتى تذبتَ إدانتها.

    # ثم أي تُهمةٍ أو حزمة من تُهم ما أنزل الله بها من سلطان و التي
    ما فَتِؤوا يفترون بتلفيقها إليها في صَمَّتْ خَشْمِها زوراً و بهتاناً ؟!!
    - فهناك يتهجمون على جنس بنات حواء فيَدَّعون أنه: (عندما تطفؤ
    الأنوار، حيث لا أحدَ يدري ماذا يحدث هناك بالظبط خلق الكواليس؟!)
    أول يزعمون أنه "عندما تطفؤ الأنوار تبيت النساء كلهن سواسية
    تماماً، كأسنان المشط الواحد؟ فهل هذا صحيح، أم أنه محض افتراء
    عليهن؟! ثم إلى أي مدى هو كذلك، فلنبحث لنرى؟

    - وهناك من يقرعون ناقوس الخطر متسائلين عن:" متى تضيع الانوثة؟!"
    ثم يُجيبون بأنه : تضـيعُ أنوثة الـمـــرأة أحـيــــــاناً إن عــلا صوتها..أو أصبح
    أشجَّ اًخـشـناً فـظــاً غليطاً أو أدمنت « العـبـــوس » والإنفـعالأو تعـامـلت بفـرد
    العــضلات المفتولة أو نطقت لفـظاً قـبـيحاً أو فاحـشـاًأو تخـلـت عــن الرحـمة
    تجـاه كائنٍ ضعـيفأ و أدمـنـت الكراهـية وفـضلتها عـلى الحـبأو غـلبـت الانتقام
    على التسامح أو جهلت متى تـتـكلم .. ومتى تصـمـتأو قـصـر شعـرها وطـــــال
    لسانها .. تضيع أنوثة المرأة حيـن ينحسر لديها منسوب الـرقة و الحنان وحـيـن
    تـنسى حـق الاحـتـرام والإكـبار للـرجل زوجاً وأباً وأخــاً.. و معـلمـــاً وحـيـن
    لا توقــر كبـيـراً أو ترحـم صغـيـراً . فالأنوثة شيء تـشعـره.. ولا تراه غــالباً.
    يقولون كل هذا ، فيما يغضون ظرفاًخفياً فيتغاضون عن حقيقةٍ صادمةٍ بأنه
    إذاً قلبنا السؤال لجاز لنا القول : لِمَ لا تضيع الأنوثة مثلاص، عندما
    تتخلخل الرجولة وتترك لها مساحات فارغةو حمالات لا قبل لها
    بشيء منها.. سوى علامات استفهامٍ ضحمةٍ بلهاء.

    - و منهم من يتبلوهو ن فيأخذون الكل بجريرة البعض
    فيطاعنون بنات حواء بإنهن: إنما ( يتحرشن و هنَّ الشاكيات).

    - ليس هذا فحسب، بل إنَّ هنالك من يتنطعون فيضعون بنات حواءَ
    في قفص الاتهام بالمسؤولية عن ا نتشار (عِرْقِ النسا) بين الرجال،
    و هو بالأساس مرض عُضال أثكر ضحياياه من بين بنساء
    العالمينن و لا علاقةّ لهن بمسبباته العضوية البحتة.
    #
    ¶ كل ذلك قلناه. و ما لم نقله بعدُ هو أنني أخشى ما أخشاه على ثنائية حواء
    و آدم أن تتأزم إلى قضية و هي آفة محورها "الأنا" و "أنت" تعلم أنه .لما تجنى
    الكفار على الخالق و جعلوا له من خلقه جزءاً و نسبوا إليه و لداً.. و من ولده"،
    رغم أن أحدهم كان "إذا بشر بما ضرب للرحمن مثلاً، ظل وجهه مسوداً وهو كظيم".

    ¶ فَرَدَّ المولى كل تلك الأباطيل بمنهج رباني هادئ ملؤه التسامح و التنزل للخصم.
    و لما علم الله ما قد يكون لذلك من و قع أليم على نفس حواء المرهفة عاد ليطمئنها و
    يمتدحها بأروع الخصال (الحياء) قال تعالى{أو من ينشأ في الحلية وهو في الخصام
    غير مبين}. و القصد أن المراة ليست معرة، بل هي لباس لأخيها الرجل و هو لباس لها .

    ¶ إذا كان صلب الأب هو المستقر لاسم ولده فرحم أمه هو المستودع لتخليقه وةحفظه
    ريثما يخرج بشراً سوياً، و الثدي لإرضاعه حتى يبني بدنه، و الحكر ليقضي عليه "
    حوائجه الطبيعية الخاصة جداً" ،و الصدر الدافئ لضمة و القلب الخفاق لبذل تحنانه
    و حبه له بلا حدود؛ و هي فوق هذا و ذاك صاحبة نصيب الأسد فيه أمام الله
    تعالى و قد جعلت" الجنة تحت قدميها و فضائلها سلسلة لا تنتهي.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 05-08-2018, 11:17 AM)
    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 05-08-2018, 11:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2018, 07:21 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    4)
    مَنْ تَكَونُ بِنْتُ حَوَّاءَ
    @ بالعودة إلى تعريف الهوية ،فمن تكون حواء هذه؟!

    # هي في نظري تشمل كل ما يُؤَنثُ من خلق الله تأنيثاً حقيقيَّاً كان
    أم مجازيَّاً , أو بمعنى أحرى و أدق ، هي كل م اتصل أولها أو آخرها
    بتاءُ تأنيثٍ ساكنةٍ كانت أم مُتَحَرَّكة ، أو مفتوحةً كانت أم مربوطة ؛ لا
    بل تشمل كل أولئك المصمتات بها السكتالساكنة و التي تصيبُ عادةً ما
    تصيب نساء العالمين كلما رأين بقرةً لبني أسرائيل وهي تطل برأسها من
    قُمْعِ إبريقٍ فلم يستطعن زجرها بأيديهنَّ أو بالنسنهتّنَّ و لا حتى بقلوبهنَّ ؛
    و لقد آثرن إطباق أخشبَيْ صمتهنَّ كمندوحة عن كلام شهر زادٍ المستباح
    حتى الصباح أمــامحضرة شهريار عن سالفة بندر التجار، لكي يبقى سر
    الوزير مكبوتاً قابعاً في (قَعْرِ زيرٍ)؛ و ذلك وفاءً لعَهد حُرِّ كنَّ قطعنه
    على أنفسهن الأبيَّة أمام العليِّ القدير على ألايَخُنَّ الأمير،
    فلا يفضحنَ ما وُوريَ من سوءة العشير.

    * ود الأصيل ،،،

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 05-08-2018, 11:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2018, 10:34 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (5)
    (و قطعت جهينة و
    أخواتها لسانَ كُلِّ خطيبٍ)
    لعل أول من أجحف بحق هذه الكائنة،
    و ربما بدون قصد سوْء، كان عمنا اللغوي سيبويه
    يوم أن جعلها ساكنةً بلا حراكٍ يُذكرُ. تم جاء جمهور النحاة
    تتبعهم جماهير العوام لينصبوا لها نصباً تذكارياً ، فينحتوا لها مسخاً
    بشرياً مشوهاً على جلمود صخرٍ، مبني على (أُهْبَة) السكون الموحش والصمت
    الرهيب،لكونها مسكونة بكل أسباب الخزي و العار ، ثم صبوا عليها جام لعنات الدهر
    و وصموها بمخازي الأولين و الآخِرين. إلى أن آن الأوان لتنتفض فيه تلك الماردة و تتحرك
    (و لو على استحياء) من سكونها بعد طول تململٍ ، حينما كسرت جهينة و أخواتها قضبان حواجز
    صمتهن، و قطعن لسان كل "خطيب"؛ فنطقن جهراً بعد أن صمتن درهراً، ليقلن بصرخةٍ واحدةٍ
    و مدوية: نحن هنا . فمتى يكف الناس عن النظر بكل عين رضا كليلة عن صولان و جولان الذكور،
    بحيث يباح لهم إطالة النظر إلى المفاتن بلا حسيب يُخْشَى بأسه و لارقيب يُطاع. فندعهم يحملقون
    في ما لذ لهم و طاب من الخصور النواحل ، و يعضّون بالنواجذ على كل الصدور النواهد ،
    و ينهشون بلا أدنى حبة خردلٍ من وازعٍ خُلُقِيِّ أو ورعٍفي المؤخرات المستديرة.
    كل هذا و ذاك و هم ليسواسوى رجال أبطال و ذواقة لعسيلة الجمال،
    فيا لها من نرجسية ذكورية بغيضة!!

    ******ود الأصيل******
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2018, 10:45 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (6)
    أصل بالحكاية
    (دعونا نعود بالأمور القهقَرى إلى أسل الوجود)
    @ إذ يقال إن الحياة ولدت من طينة الرغبة الجامحة في الوجود
    بدون اسم ولا ذاكرة. كانت للحياة أيادٍ ولسانٌ ولكن بلا فائدةَ و بلا
    جدوى فما منْ أحدٍ هناك لتلامسَه و لا من سامعٍ لتخاطبَه؛ إذن، فهل
    ولدت الحياة عَبثاً ، لتعيش وحيدةً يتيمةً فلم تسو شيئاً وحدها. بطيبعة
    الحال كلا و حاش لله أن يكون عابثاً بخلقه. فلما خلق أبونا آدم من نفس
    واحدة كان أول ما انتابه فضولٌ غريبٌ سرعان ما تحول إلى شعورٍ
    مُمِلٍّبالوحشة القاتلو التي ولَّدتْ لديه رهبة وخوفاً جبليـاً من مجهـولٍ
    أو من لا شيء أصلن. فكان أول ما رَغِبَ فيه هو أن يتعدد كي يكون
    للعيش طعمٌ و مغزى؛ فلربما، كما يقال بأضَّادا تُعرف الاشياءُ.

    # لقد سرت تلك الرغبة في أوصاله بليلٍ , و كان لسهم الرغبة
    عنفوانٌ قصم سلسلة الحياة الفقرية فانقسم ظهرها شطرين , فظهر
    لآدم نصفه الآخر(حواء) أنشأها الله له من ضلعه لينشد كلاهما السكن
    و الرحمة عند الآخر ويأنس بها. وما أن أبصر كل نصفٍ شطره الآخر
    حتى ابتدره بابتسامة حنيةً تحمل أوجهاً و تخفي أشياءً.. ثم ما لبثا أن
    تلامسا حتى استغرقا في ضحك بريء و في صمت هادئٍ ؛ سرعان
    ما تحولشيئاً فشيئاً إلى نوبة صًخَبٍ هستيري متقطع ما فتئتْ إلى
    يومنا تنتابهم بين الفينة والفينة و تلعب بهما على أوتار حساسة .

    # ثم لما أن تغشاها حملت حملاً خفيفاً وولدت منه؛ ثم بث الله
    منهما رجالاً كثيراً و نساءً ظلت أحوالهم بعد ذلك تتراوح بين
    ضحك وبكاء و بين ولقاء و فرقة فصراع. إلى أن ارتكب أحد ابني
    آدم حماقةً بحق أخيه فقتله بدافع الغيرة العمياء و عجز أن يوراي له
    سوءته لجهله بثقافةالدفن التي بعث الله إليه غراباً ليعلمه إياها. منذ تلك
    الحادثة النكراء ظل الأمر هاجساًيؤرق الناس والكيانات والدول إلى
    أن تخلقت منه قضية شائكة عمرها الده ، وتظل تؤرقمضجع
    الأمن والسلم العالميين إلى أن يرث اله ارضهو من عليها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2018, 10:21 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (7)
    (؟) (متى يصير طرح هكذا أسئلةٍ فس منتهى الوقاحة أمراً طبيعياً ؟!)

    [} إلى متي نظل نقذف المتحرشات من النساء بالرجال بالهوس العاطفي و الشبق
    و الفجور الجنسي؛ فيما نكافئ المتحرشين الذگور من (دونجوانات) زمانهم بربات الخدور
    البواكي بأوسمة استحقاق الفحولة ونقلدهم بأنواط جدارة الجرأة وتعاظم الثقة بالنفس!؟!!!

    [} و رغم أن الخيانة العظمى هي هي من ذكرٍ وقعت أم من أنثى ، و لكن لكأنها عند المرأة فقط ،
    {...رجس منمن عمل الشيطان ، فاجتنبوه} أو لكأنه (فسقٌ أهل لغير الله به) ، بينما هي عند الرجل لا
    تعدو كونها مجرد طفراتٍ جينيةٍ ، و قد تحفّزُ صاحبَها ،إن عاجلاً أم آجل على تعدّد العلاقات؟!!!

    [} ثم إلى متى تظل الإثارة و الغنج في حق معاشر الأناتي؟!!
    استفزازاً صارخاً و صريحاً لمشاعر الضكور و دعوته أن(هيت لك) للتحرّش بهن ،
    والنهش في أجسادهن، بينما نصنف ردة ذات الفعل لدى (أزيار النساء) من الرجال سلوكاً
    في منتهى الشياكة و الأناق أ و ليس كما تدين تدان و الديان لا ينسىى، و البادئ أظلمُ؟!


    يا لها من قسمة ضيزى؟!
    [} فعندما الله على خمسينيةٌٍ محظوظةٍ لترتبط بولد(حار) وسيم الطلعة،
    يادوبگ في ريعان شبابه و براطع صباه، بربيع عقده الثالث، فإنها ستصنف،
    حتما و بلا أدنى شك، كعجوز شمطاء متصابية و مثيرةٌ للجدل و الشفقة معاً.

    [} بينما لو ارتبط كَهْلٌ مراهق متصابٍ و مصابٌ بأزمة منتصف
    إلى مشارف خريف العمر ، و قد سقطت معظم أسنانه في قعر لهاته، أقول:
    عندما يتعلق قلبة طفلة عربية تنعم بالديباج و الحُلي و الحلل ، بنوتة شويفعة
    سغمبوتية ماشاء الله كدا في عمر أحفاده، فإنما تكون <شيبته هيبة»؛ و نبارگ له
    و نقول: إن له كامل الحق ليعيد معها انتاج ذاته الضائعة و يتلمس(زوالات) ظله
    المفقود ل( يعيش معاها الحب..يعيش معاها حنانو) ، على قولة عمنا الراحل /
    صالح الضي ؛و يتلمض عسيلات الهوى مع (النُسَيْمَات و الخُصَل) بكل ثقة ،
    من أول و جديد. فااا شايف گيف بالله»!!!

    [} لعلنا بصدد{نظربات واقع افتراضي:
    ® فإذا سمع الناس بسيدة أعمالٍ وجيهةٍ، قد يشار بالبنان إلى
    قصة نجاحها المثيرة، فإن سُمعتَها لن تسلم شمارات من القيل القال:
    من أنها ربما كان عليها أنتدفع غالياً جداً،ثمناً لِكَي تشّق أ وحال و متاريس
    طريقها قدماً، بينما الرجل الناجح فهو، بكلّ بساطةراجل جدع فهلوي شاطر
    و ولدٌ كسيبٌ، يعرف جيداًمن أينتؤكل الكتف. حتي ، و لو كان زير نساءٍ
    خطيرٍ،و عينو زايغة كمان ، أو كان ديكٌ فحْلٌ بحيث قد لا يدع دجاجةً
    عذراءَ لتنام بجواره ، في أمن و لا أمان ؛ فلكأنن لأمثال هؤلاء
    (حق الفيتو ليذهبوا و هم الطلقاء؛ فلا تثريب و لا جُناحَ لا
    غُبارَ عليهم عليه و لاحرج و لا هم يحزنون!؟!!!

    متـــى نكـــفّ عن...ّ؟!!
    [} متى نكف عن تصوير كل أربعينيةٍ عزباء بكونها
    قد عانساً، و قد فاتها قطار عمر الزهوركمرور الكرام،
    على أنها واحدة (بايريكس). بينمانتغاضى بأنظارنا تماماً،
    أو إذا نظرنا فعين رضاً كليلةٍعن كل عيبٍ لكل كهل مراهقٍ ،
    و قد راح يناهز (الأربعين) خريفاً، نهزاُ، و لا يزال فيه مشروعٌ
    حضاريٌّ ل (فارس أحلام جاهز ل1000 من تتمناه، غير أنه لم
    يعثر بعد على تلكالمه الجموع التي يناسب ظهرها بديد سرجهو
    معكل ذلك فهو على أية حال ليس في عجلة من
    أمره فشااااايفين كيييييف بالله؟!؟!!!

    [} ثم ، متى نكفّ عن وصف من تهيم عشقاً عذرياً بريئاً،
    و قد لا ينجب أطفالاً بفارس أحلامٍٍ متوهمٍ لديها فقط ، و لا وجودَ أصلاً،
    لحصانة الأبيض إلا في ضبابات العدم عبر آفاق خيالها الواسع وعالي الخصوبة.
    لِمَ نضعها في خانة الميؤوس من حالتها ، و بأنها سوف لن تقــوم لها قائمةٌ إِلَّا كَــمَا
    يَقُــومُ الَّذِيي َتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذلِكَ بأن هيهاتَ هيهاتَ للذي في بالها أن يأتي،
    فلا جن و لا سحرة بقادرين على أن يجدوا له أثراً . هذا في حين أننا نغض الطرف
    بعين رضا كليلةٍ عن عيوب كل (دونجــوان) لا يكــاد يضـع عصــا ترحاله راكضاً
    خلف غبار صويحبات الكعوب العوالي، و الصدور الجوامح،و الخصور النواحل .
    لا بل، و نعتبره بكلّ بساطة، ذا «إرادة ضعيفة»ليس إلا، إن لم تكن مسلوبة تماماً،
    في مواجهة أية مؤخرةٍ مستديرةٍ، يسيل لعابه لمجرد رؤيتها تتبرم أمام ناظريه

    [} ثم سؤال محوري أخيرٍ و ليس بآخرَ: متى يصير طرح أسئلةٍ
    مماثلةٍ من هذا العيار الناري الثقيل، و يهكذا وقاحةٍ أمراً طبيعياً
    و محتملاً و بالتالي فهو شَرُّ لا و لكن بدّ منه!!؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2018, 10:24 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    *****(((8)))*****
    [} ثم مـــا ذنــــب مـــن تولدُ ببشرةٍ ناعمةٍ و صوتٍ
    رخيمٍ ، أو من تُنَشَّأُ في الحلية و هي في الخصامغير مبينة!؟
    إذن ، حريٌّ بنا أن نقول : لِمَ نعيب نساءنا و العيب فينا! و ما لنسائنا
    عيب سوانا و لو مست نساؤنا زمامً أمرٍ ، لضعَاثَ (الساطور) بنا فسادا ُ
    و ما صَمَدَتْ قِوَانا! فماذا فعلنالنشيد جسور الثقة كي نعيد وصل ما انقطع
    من مجرى مياه الود عبرحبال سَريَّة بننا و بين شقائق النعمان!؟ لم نفعل
    شيئاً بل مشينا خلف أسلافناكوقع الحافر فوق الحافر مع أن أدوارنا موزعة
    بعناية ربانية من حيث إن كللما يُسِّر له و كان هذا كافياً ليجمع بين شطرين
    خُلِقا كتوأمٍ سياميِّ يستحيلفصلهما إلا بتدخل جراحي مضمون الفشل. و لكنها
    تعد فرصةٌ لمراجعة دواتنا. علماً بأنه لا يا يزال ثمة أناسٌ في ثياب وحوشٍ
    كاسرةٍ ، ممن لا هم له الا إسقاط هوية نصفه الحلو الآخر و التحامل على
    ضلعة الأيسر. إن الميل لبطر الحق وازدراء الناس و الانتقاص من
    أقدارهم يعتبر نقيصة في العقول ، و ليست دين الحق في
    أي شيء و هي قاعدةٌ بنا عن شرف السير
    قدماً في ركب الأمم الجديرة بان
    تعيش و لو بنصف كرامة.
    [} لعل في كلامي أسهاب و حشو زائد، و ربما تعقيد مخل, خاصة و أنه لا يزال
    في كنانة سهامي الكثير من القنا الذي يثير الكوامن . لكنني قصدت التنويه إلى أننا
    بتنا الآن أدنى من قاب قوسين من عنصرية ذات اتجاه معاكس! بمعنى أنناحتى
    و لو ترجل الديوك عن أبراج السيادة العاجية و نبذوها خلف ظهورهم.

    [} فمن ذا الذي يقنع لنا - نحن معاشر الديوگ- "أولئك" الدجاجات بأن يلقي جميعنا سلاحه أرضا؛
    لكي نتفرغ للتعايش بمودة و رحمة ، و في جوار سلمي؟!! و كي لا أطيل ، دعونا نعترف بأننا نحن
    من قذفنا الرعب في نفوسهن عبر القرون. و علينا أن نحصد أشواكه، و فد جاء الدور علينا لنظل ملزمين
    بمحو آثاره بيننا مدى الدهر . و لتكن هذه ضريبةما جناه عليّ أبي و ما جنيت على أحد.

    [} عسانا نكفر بذلگ عما اقترفه الصقور من أسلافنا بحق الحمائم و لعلنا نعود بالانسانية القهقرى
    إلى ثنائية آدم و حواء منذ أزمنة غابرة، و أصلهما من تراب. فكم نحن برآء و حزانى مما گان يفعل
    السفهاء؛ منا نزعات(التمرگز و التمگين) في مقابل (التهميش) تأكل منسأة نصف المجتمع.

    فَمَنْزِلِيَ الفَضَاءً و سًقْفُ بًيْتِي** ‏سَمَاءُ الله أو كٌتًلُ السَّحَابِ
    فأَنْـتَ إذا أردْتَ دخـلتَ بَيْتِي *** عَلَيَّ مُسَلِّمـاً من غَيْـرِ بـابِ
    لأني لَمْ أجِدْ مصـراعَ بابٍ*** يَكُوْنُ من السَّحَـابِ إلى الترابِ

    * ود الأصيل)






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2018, 11:06 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (9)
    Bit Madani كتبت لي مُعَلِّقةً:

    ® الأخ الفاضل ود الأصيل، يا عابر سبيل ، حديثگ شيق و جريء؛
    و إن شمل تناقضات كثيرة مجافية لمبدأ للمساواة . عمومن ، بدأت قراءتك
    من هذا البوست فحقيقة لا أستحضر ما سنه قلمك قبله في هذا الأثير و لكني
    في توقفي عند أسئلتك المشروعة أعلاه و إن كانت مثيرة للجدل و المتوغلة
    في العمق كتحليل لمجتمع يتستر بما صار مفضوحا كما تفضلت به من
    طرح شمل تنافضات كثيرة مجافية للتساوي و معايير القيم العادلة.
    كتاباتك ما شاء الله الصعب الممتنع...‏
    طروحاتك تجمع بين الساخرة الاللاذعة و التلميح إلى لمفارقات التناقضات
    و هي جدلية بحيث تفسح مجالاً واسعاً لتلاقُح وجهات النظر و حبكة السرد
    لديك غير قابلة للتقليد ..فقط تقرأ و تتبسم..‏لك التحية و الود و الدعوات بالتوفيق

    © أسمح لي ان أعلن احترام عقليتك التي تجرؤ على طرح الأسئلة المحفذة
    للبحث عن وسائل أفضل للتعايش السلمي ... لأن خسائر تلك الحروبات الباردة
    أو غير ذلك فادحة لكلا الطرفين .. إنحناءة لمن يحاول الإعتدال في ظل مجتمع
    صارخ العداء على مفهوم الأنوثة ... !!

    ∆ نقاش مشابه، سبق و دار في بوستات كتبتها قديما فيما يخص العلاقة الأزلية و معاني
    للذكورة وإخرى للأنوثة... شكرا لعودتك لتلك الساحة المليئة بمخارج طوارئ للدخول.

    [} عُدْ طفلاً ثانية / عَلِّمني الشعر/وعلِّمني إيقاع البحر/ وخُذْ بيدي / كي نعبر هذا البرزخ
    ما بين الليل وبين الفجر معاً / ومعاً نتعلَّم أُولى الكلمات/و أَرجعْ للكلمات براءتها الأولى /لِدْني
    من حبة قمح، لا من جرح، لِدْني / و أَعدني، لأضمَّك فوق العشب، إلى ما قبل المعنى /
    هل تسمعني: قبل المعنى/ عُدْ طفلاً لأرى وجهي في مرآتك / هل أنت أنا / و أنا أنت؟

    (9)
    أستاذتي و بت بلدي ، يا صاحبة السمو الإبداعي/
    أما بعدُ، و الله إنك تخجلين تواضعي حتى توشكي تكسرين عنقي
    .© فتريحين أوتار عصبي السابع بعطر نثائك الجميل .و والله لولاخشية
    أن يرميني (مُفْتٍ داعشيُّ) مُتَشَدِّدُ بمظنة التطاول و الزندقة ، لقلت إنك بذا ،
    لگأنما ترتقين بي مرتقاً صعباً و تتسلقين بي عقبةً كؤوداً؛ لتضعيني منك بما
    يشبه منزلة (موسى) بين غلامه يوسف بن يوشع و صاحبه {الخضر} ،عليهم
    جميعاً السلام). هذا ، و لله و لأولي العزم من أنبيائه المُثُلُ العُلْيَِا. © هذا ، في
    حين لا أعدوكوني رويعياً للغنم ، أجيراً ، على قراريط معدودة لأهل ضيعتي
    النائية في أصقاع بطانة أب علي.و لي عودة لحديثك الشيق.
    © فالكتابة و السرد و الإقناع موهبةٌ..و القبول هبةٌ من الله.
    و أنت ماشاء الله ، تتمتعين بالموهبة و بنعمة القبول فصار منتوجك
    الإبداعيِّ ذاخراً بالمعاني السامية و مُتْرَعاً بالمفردات و النصوص الحُبْلى
    بإلماحاتٍ ذكيةٍ متلفتةٍ في كل اتجاهات رحيق الأمكنة و حمالةٍ لأوجه كل
    المجازات و الكنايات الممكنة و اللاممكنة. حديثك الشق يستحلب أضرعة
    الفكرة فيهبنا من بين فرثٍ و دمٍ لبناً خالصاً سَخاءً رَخاء ، و شهداً معرفياً
    شهياً سائغاً لذاً للشاربين. بسلاسة القاصَّ البارع ، كم وددنا لو تسورنا معك
    جدران صوامع سمسم القضارف، أو تسلقنا معاُ سفوح جبل مرة أو صعدنا
    معاً سلسلة جبال بحرنا الأحمر، أو مشينا معاك لي (توتتيل) نزورا و الحبل
    نعسان خدارو ؛؛ و كم تمنينا لو أننا صُلنا و جلنا معك بحواري و أزقة
    و نفافيج محراب الحب و الجمال في بلادي ، تلكم الغجرية الساحرة
    التي أحببتُ . تحياتي و احتراماتي؛و لتكوني دوماً بعافيةٍ .

    ® أما بَعْدُ ، فهذا علماً ، عزيزتي الفاضلة , هذا علماً بأن هناك
    من بني جلدي من ينظر إلىّ بعين ريبة ك(صندوق أسود)، و هم يبحثون
    عن مخارج للطوارئ!عجباً ، ثم تبت يدا أبي كل من يحمل ذهنيةً متخبطةٍ
    عشواءَ و نفسيةٍ متحجرةً عجفاءَ بحيث: لتسلبهن بيدٍ سُفليةٍ يسرَى متعة الجلوس
    خلف مقْود آلة صماء، مما جعله الخالق متاعاً لهم و لأنعامهم!! ثم تعود نفس الذهنية
    المنفصمة كعادتها؛ و كما الكلب يرجع في قيئه ، لتمنُّ فتتكرمَ عليهن بيدٌ عُلويةٍ يمنى
    بحق الترشح و تجيز واجبالترشيح ، حتى يصرن ضمن مصفوفة أهل الحل و العقد،
    و بالتالي صرن صويحبات (يدٍ سلفت و دينٍ مستحقٍ) في إدارة شأن دولة ؛ هل هذا
    من الورع في شيء!؟ أم تُرى أنه الرعبُ منْ ربيعٍ نسويٍ قادمٍ من حيثُ لا
    نحتسب!؟ سؤالي لهم : (أفتؤمنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض).

    نقطة نظامٍ أخيرةٌ :
    [} عذرا سيدتي ، فقد لاحظت أنگ تتحدثين عن تناقضات مجافية لمبدأ
    المساواة. و هو مصطلح غير وارد أصلا في طرحي هنا؛ و إنما همي هو
    تحقيق (عدالة السماء)، و التي تنص مثلا، على (گون للذگر مثل حظ الأنثيين)
    هو الإنصاف بعينه. و الفرق شاسع بين الأرضيتين، كما ترين، گبعد المشرقين
    و بعد المغرببن بين ذلگ، و بين فرية ما يصبو إليه دعاة المساواة بين جنسين
    لم يخلقا أصلا ليتجاثيا بالرگب؛ أو ليتحاذيا بالمناگب و الأقدام..



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2018, 11:21 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يَعْبَثُونَ بِعُذْرِيَّةِ بِنْتِ حَوَّا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (10)
    إذن ، فمتـــى نتـــورع عن...ّ؟! ثم سؤالٌ آخرُ و ليس أخيراً،
    و هو متفرضٌ أنه مشروعٌ أيضاً: إذ متى نتورع عن معاملة
    المحظوظات من حريمنا كمجرد" زوائد دودية" لنتخذ منهن
    "مكبّاتٍ"جانبيةً لنفايات بطوننا إلى حين: إمَّا التخلص منها ،
    أو تركها تتخمر لعلَّها تتحجر أو تــتـفجـَّـر!؟!!!

    [} ثم سؤال ثانٍلعله أكثر جرأة ، بل , أظرط و ألعن
    منسابقاته، و لكن لا بد منه أيضاً:إذ متى يرتفع ابن آدمَ
    بآدمية شقيقته بنت حواء إلى سقفٍ أعلى من مجرد كونها
    أهون من (دابة الأرض) تأكل منسأته ، و لها شق أضيق من
    جحر ضبٍّ، و أوهن من بيت عنكبوتٍ بحيث يحلو للبعض أن
    يريق فيه بولته فيه (ليكطع جِمَارَه) ثم ينصرف راشداً! نسأل
    الله ألا تؤاخذنا بم فعل و يظل يفعل الجهلاء منا!

    [} ثم ألا ليت بعضنا يتخلى، و لو قليلاً عن بعض نرجسيتنا ،فنربأَ بشقائقنا و أمهاتنا و شريكات حياتناعن مدحهنَّ بنعتٍ أشبه ما يكون بالذم، بل أقبح منه حين ننعتهن بقولنا : "إن وراء كل رجل عظيم امرأة" و كأنه لا يجوز لمن هي سريحة من ضلعه الأيسرالوقوف موقف العظمة جنباً إلى جنبه. لذا،
    وجب فصلها و رميها وراء ظهره، فيا له من شحٍ في ضخ مشاعرنا بأنصافنا الحلوة ، نحن معاشر الذكور ، و الرجال برآءٌ من ذلك.
    * ود الأصيل،،،

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 19-08-2018, 01:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2018, 02:08 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


متى تضيع أنوثة لنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {11}
    ® و متى تذهب عذريتها أدراج الرياح؟!!
    [} يقول مصطفى صادق الرافعي في كتابه
    القيم (كلمة و كليمة):(إن دجاجة القفص امرأة
    متحجبة في نظر الثعلب؛ وحجابها جهل و
    حماقة و رجعية وتخلف عن زمن الثعالب).

    [} و يقول في موضع آخر من كتابه:
    (ما أعجب تناقض هذه المخلوقة! فهيتريد
    أن تستقل فتخشرج عن طاعة ولي أمرها، لگي
    تذهب بحبلها على غاربها و في الوقت ذاته لا تتشم
    سعاتها إلا فشي حضن بعل تشعر من حبه بوجوب طاعته)
    [} گما يقول أيضاً: (لو كنتُ قاضياً ورفع إليّ شاب يجرأ على
    امرأة فمسها أو احتك بها أو طاردها أو أسمعها، وتحقق عندي
    أن المرأة كانت سافرة مدهونة مصقولة متعطرة متبرجة ـ
    لعاقبتُ هذه المرأة عُقوبتين معا؛ إحداهما بأنها اعْتدت على
    عفة الشاب، و الثانية بأنها خرقاء كشفت اللحم للهِّر).

    {

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 30-08-2018, 03:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2018, 02:28 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {12}
    [} في نهاية الشهر وعندما صرفت الزوجة
    راتبها الوظيفي, جاءت تصرخ في وجه زوجها
    وهي بالراتب في يدها فقالت له بعبارات ساخرة :
    خلاس الدقون اتلاحقت ، نحنا معاشر نون النسوة
    بقينا زيكم ما فيش فرق. فرد الزوج بكل هدوء :
    و هذا ما سيدفعني دفعا لأبحث عن مخرج آخر
    للطوارئ لأجرب حظي مع أخرى، علها و عساها
    تگون أگثر حرصا على (واقعية+ العدل بيننا
    منها على (أگذوبة) ما يسمى (مساواة).


    ششط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2018, 12:03 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {13}
    [} إذن ، بالمقابل ، و رغم گل ما يعانينه، فهل
    يقتضي ءلگ تسليماً مع بصمتنا بالعشرة، على أن
    بنات حواءنا هن عصافير الجنة اللاتئي لما فترتْ
    أجنحتهنَّ جراء من الرفرفة عاليا في فردوسٍ مفقود
    في أعلى عليَّينَ ، ثم قررن أن يسقطْنَ على أحراش ٍ
    وَعِرَةٍ في قلب غابات و أحراش الأماوزون المدارية ،
    ملوكها الأسود الضارية و رعاياها كلهم من الذئاب الجائعة
    و الوحوش الكاسرة والسقور الجارحة وط الأفاعي السامة.
    و لكن ، واقــع نظرةٍ ممعنة إلى حال المرأة ما بين (عدل
    الإسلام ) و جور باقي الأديان و حَمَلات التغريب، نجد أنهن
    مخاليق مثلهن مثل خلق الله من الذكور لكل امرئٍ منهم ما له من المحاسنَ و عليه ما عليه من المآخذَ. أينهي حقوق المرأة مثلاً في
    منظورٍ غربي و ضمن بيئة واقعافتراضي لما نراه عندما نضع نظارة
    ذات تقنية عالية لتكشف لنا حقيقة ما نشاهد و نتصور على أنه
    حقائق ماثلة ، و بالتالي، نتصرف وفقاً لذلك الانطباع؟!!

    فَمَنْزِلِيَ الفَضَاءً و سًقْفُ بًيْتِي** ‏سَمَاءُ الله أو كٌتًلُ السَّحَابِ
    فأَنْـتَ إذا أردْتَ دخـلتَ بَيْتِي *** عَلَيَّ مُسَلِّمـاً من غَيْـرِ بـابِ
    لأني لَمْ أجِدْ مصـراعَ بابٍ*** يَكُوْنُ من السَّحَـابِ إلى الترابِش
    ود الأصيل،،،

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 19-08-2018, 01:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2018, 02:03 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {[email protected]}
    كتب إلينا Abdabaghy Machael :
    (البتفولحلك ‘ إتبوهملو)!! الكلام دا
    كاو گلو ما قاعد يجمع معاي!!!
    15π√
    ® طول بالگ علينا شوية أخونا ميخائيل ,
    و تابعنا و فالگ طيب، لحد نص الطريق گدا ،
    و ح تلقانا متفقين تماما، گوفع الحافر على الحافر ،
    و گما توافقت حگمة الفيلسوف(شنن) مع فطنة
    شريگة حياته لاحقا، الآنسة (طبقة).

    © المهم أننا متبعون أسلوب شعرة سيدنا
    معاوية رضي الله عنه، لمعالجة أعوص قضية
    عرفها تاريخ و جغرافيا گوكبنا هذا المحمول جوا
    على متن درب التبانة؛ مصطحبين معنا أيضا، تگتيگات
    الگوميديا الأرضية للعم(ديگارت) حينما استدل على
    وجوده بمجرد أن له(طقاق روح و نفس يطلع و يتدلى)؛
    فخرج علينا بقولته الأشهر:{ Je Pense , Donc, J,suis}
    أي: طالما أنني أفگر ، إذن ، فأنا موجود ، و حي أرزق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2018, 02:28 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {15}
    [} ليس خافياً تعالي الصيحات
    في عالمنا لتغريب المرأة و تجريدها
    من دينها و عفافها وسلخها من فطرة
    خلقها التي فطر الله الناس عليها.

    ¶ و ذلك تحت مسميات مطاطة و بشعارات فضفاضة
    شتى لتصب كلها في خانة ما يصطلح عليه ب" انفلات
    زمام أمر حواء "ذلك في ظل سعار العولمة و ما لا
    يمت إلى دين الحق بأية صلة قرابة.و لقد صدق
    و عز من قائل:(وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى
    يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْإِنِ اسْتَطَاعُوا )

    ¶ و لكن حقاً من يمتهن كرامة المرأة ؟!!
    و هل الغرب قدم للمرأة أفضل و أنفع مما
    قدمه لها الإسلام؟ أم أنهم يريدونجعلنا نرى
    فقط ما يرون و و هم لا يهدوننا إلا سبيل الضياع؟!!
    ¶ و هل بلغنا درجة من الانهزامية و الاستلاب الحضاري
    و الانبطاح الثقافي بحيث لم نعد نعرف أننا ننظر بعيون
    غربية إلى واقع هو محض افتراء.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 20-08-2018, 12:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2018, 12:04 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {16}
    © و لگن ، ما نراه للأسف في مهابط الوحي في بلاد المشرق
    من استهانةٍ بقدر بنت حواء، و تهميشٍلها خارج نطاق العطاء و
    الإبداع ومشاركة الرجل في تنمية المجتمعات و بناء الأوطان و
    نهضة الأمم إنما يدعو للأسى حين يقارن بما عليه حال الغرب
    حيث للمرأة احترامهـا و مكانتهـاو فرصها المتكافئة مع فرص
    الرجل و بالتالي تمتع المجتمعات الأوروبية بإسهام الجنسين
    بالعمل و البنــاء و إضفاء مظاهر الطبيعيـة و التحضر
    الإنساني و الرفاهية على حياة الناس. الإجتماعية.

    ∆ في ذلك قال جميل صدقي الزهاوي:
    ¶ في الغرب حيث كلا الجنسين يشتغل
    لا يفـْضل المرأة َ المقدامةَ َ الرجــل ُ
    كلا القرينيــن معتـز بصــــاحبه
    عليه إن نـال منـه العجزُ يتـــكل
    وكـل جنس لــه نقصٌ بمفــــرده
    أما الحيـاة فبــــالجنسيــن تكتمــــل
    أما العـراق ففيـه الأمــر مختلـــف
    فقــد ألـم بنصف الأمـــة الشلــل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2018, 02:12 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)


    {17}
    [} هنا ، و قبل أن تسرقنا سگينة الاستخلاب
    الحضاري حد الانبهار بالغرب لدىجة أن لو دخلو
    جحر صب لسبقناهم إليه، أقول:إنه واجب علينا
    التنويه إلى أن المرأة عندهم في حقيفة أمرها قد
    سقطت فريسة سهلة لذئب بشرية من أدعياء نصرتها،
    ممن دفعوها دفعا ، لا لتنتزع فقط حقوقا مزعومة
    لها ، بل و لتسلب معها أراضي ليست أصلا من
    حقها ، في مقابل خسارتها ما أهم و أغلى.ش

    [} فلنستعرض إذاً ، بعض الأصول التشريعية
    للمرأة الغربية: في ما يخص أهم النواحي بحياتها،
    شبل و الرجل كذلك، و لناخذ محاور منها:-----

    ∆ من حيث احترام كينونة المرأة: ينبغي ألا ننسى
    أن الثقافة الغربية المعاصرة هي سليلةُ ثقافةٍ غربيةٍ
    قديمةٍ، و أقصد بذلك الثقافتين : الإغريقية و الرومانية،
    و كذلك تصطبغ في كثير من مفرداتها بثقافة كنسية، و
    كل تلك الثقافات شكانت تمتهن المرأة و تعدها منبتاً لكل
    الشرور و الآثام ، و لا ترى فيها إلا ظرفاً مكانياً للمتعة ، بل
    كان الجدل يدور خلال القرون الوسطى في أديرة العبادة
    حول آدمية المرأة ، و ما لو كانت من ذوات الدم الحار؟!

    ¶ و هذا بالضبط ما يُمارس الآن في مجتمعات العصر
    و قد استدار الزمان. و لكن ربما تحت شعارات مستحدپة،
    فالرجل الذي كان في جميع أطواره التاريخية يلتزم قانونياً
    بإعالة المرأة و كفالتها أصبح في قاموس و منطق الحضارة
    الغربية في حل من إعالة حتى زوجته و التي وجدت نفسها
    ملزمة بمقاسمته في حمالات مالية و مادية في الأسرة.بل إنه
    لم يعد ملزماً بالإنفاق حتى على ابنته لدى بلوغها الثمانية
    و حتى الستة عشرة عاماً من عمرها.إذ تصبح عندئذٍ
    مسئولة عن نفقتها الخاصة كما هو مشاهد حالياً.


    ¶ و لا يخفى بالطبع أن الفتاة في هذه السن غالباً ما
    تكون في مقتبل دراستها الجامعية، و بالتالي قد يصعب
    عليها الجمع بين الدراسة و العمل ، ما يبيحها لقمةً سائغةً
    و جغمةً سهلة لسماسرة الانحراف في سوق نخاسة
    الرقيق، من ذوات اللحم الأبيض المتوسط.

    ¶ و الأغرب من ذلك، و لعل فيه ما يضحك
    من بلية المرأة الكادحة في الغرب أنهم عادة
    ما يجردونها حتى من اسم أبيها، لكي تنسب
    إلى عائلةزوجها الغرباء ؛ و من هنا يتوه
    نسبها و قد يتبدل بتعدد زيجاتها؟
    ******* ود الأصيل*******
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2018, 11:05 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {18}
    [][][]أما من الناحية الأمنية،
    ف(لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد)
    إذ إن المرأة في العالم الغربي تفتقر لأبجد هوز مفردات الأمن و السلم الاجتماعي ،
    و ذلك لفقدانها العائل و الكافل لصيانة عفتها منذ بلوغها سن النضج لديهم هو ربما
    السادسة عشر ؛ مما يضطرها لتسعى بكل ما أوتيت من حريةٍ للانخراط في رحلة
    المليون ميل , بحثاً عن و لو دلقون راجل لترقد بجواره!!

    ¶ و لكن هذا المطلب يكون دونه الجهد و العرق و دون طائل في كثير من الأحيان ؛
    و ذلك لأن الرجل الغربي أمامه فرص و خيارات، تجعل منه "سيداً للموقف" و يتطلع
    إلى معايير و مزايا جمالية و اقتصادية أسهمها عالية جداً مما يلقي بكثير من النساء
    بين قضيب و عجلات قطار المؤسسة الزوجية، ليصبحن هائمات
    على وجوههن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2018, 11:07 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)


    {19}
    [][]اقتصادياً ، عرفنا أن المرأة في الغرب
    تقاسم الرجل مسئولية النفقة على الأسرة،
    هذا إلى جانب كونها ملزمة بالطبع ببند مستحضرات الزينة للحفاظ
    على رشاقتها خارج المنزل. و هذا لا يعفيها بنهاية المطاف من تحمل
    أعباءهاا لمنزلية كاملة من طبخ و غسل و كنس، ثم من ( حلب و صر)

    ¶ مما يجعل بنت حواء مغلوبة على أمرها بحيث تؤول
    آلة تدار تروسهاطوال الوقت، و تستغل في كل ما هو متاح.

    ¶ و أما من ناحية الميراث: فقد التفَّت كثير من المجتمعات الغربية
    على توريث المرأة بحِيَلٍ ماكر: بأن تؤول التركة في كثير منها إلى أكبر
    الأبناء الذكور، ما لم تكن هنالك وصية بعينها، حيث تجيز أعرافهم للمرء
    أن يوصي لمن يشاء بتركته و بعضها، حتى للقطط و الكلاب الأليفة.

    ¶ و معلوم أنه في كثير من الأحيان حين يفوض الأمر في التركة إلى
    الموروث فإنه و بحكم ميله غريزياً سيوصي بكلّ أو جلّ ماله لفلذات كبده
    كي لا تخرج أملاكه عن نطاق بوصلة انتمائه الأصلي.من هنا تفهم أن نظريات
    الغر ب و بالذات في شقها الرأسمالي تقدمية للخلف إلى ستين ضوئية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2018, 11:09 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {20}
    [][] و أما نفسياً و هي تعد العقدة الأعوصفي حياة المرأة، لا سيما في مجتمعات الغربالأكثر
    تقدماً حيث تقاسم النساء هناك الرجال مسئولية نفقة المعيشة، فضلاً عن الانفراد بأعباء المنزل.

    ∆ فبخروجهن إلى سوق العمل صرن نهباً لأزمات نفسية توشك أن تتراجع بهن القهقرى إلى
    مجاهل ما قبل العصور الوسطى و تسلب منهن كثير اًمن حقوقٍ إنسانيةٍ، سبق لهن أن انتزعنها
    لدرجة فقدن معها رصيداً مقدراً من أوثتهن التي صارت ترفاً يشتهى.

    ¶ ففي حين أن أغلب النساء حتى من غير العاملات في المجتمعات العربية و لا سِيَّما
    الخليجيات منهن تحديداً، تُجلب لهن أطقم حاشية كاملة من خدام و خادمات المنازل، لتسعين
    على خدمتهن من أخمص اقدامهن و إلى قمم رؤوسهن مروراً برموش أعينهنن، نجد المرأة
    الغربية بالمقابل تقاسي الأمرين جراء أوضاع غاية في المأساوية و التعاسة لا تحسد عليها ،
    ليس بأقلها ألا يكون لها مهر للزواج ، ناهيك عن تكفلها بنصيب الأسد من كلفة زفافها ،
    هذا في حال لو حصل النصيب .

    ¶ بقي أن نعي أن الزج بهن مع الذكور في أسواق العمل أفقدهن ماء عذريتهن إذا علمنا
    أن 90 % من الأمريكيات يلهثن وراء فرص نادرة للظهور في أفلام و مجلات إباحية،
    إذ يعللن ذلك بعذر هو أشد قبحاً من الذنب، ألا و هو الهروب من خشونة العمل خارجاً ، لم
    ا فيه من (تمرجل) وخيم و خدش كبير لغشاوة بكارة أنوثتهن..فيا مستجيراً من الرمضاء بالنار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2018, 11:10 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)


    {21}
    []-----النواحي العاطفية
    [][][]و أما ثالثة الأثافي هذه فتمثل أنعم
    و أهدأ ركن يحلو فيه الهمس و يطيب مقام

    جلوس القرفصاء، إذا ما تعلق الأمر بحواء
    حين عبر عنها قديماً نابغتنا الذبياني بقوله الشهير:
    (أحببتها و أحب ناقتها بعيري) و كما عبر عنها ساخرنا
    الفذ ا حد الجنون/ ود العيلفون بقوله (حبيتا..و جيت البيت
    ما لقيتا..لاكين لقيت أختا في الحيطة..و حالاً حالاً عضيتا).

    ∆ هذا على المستوى الشعبي و ما خفي على المستوى الرسمي،
    إنما يكون أعظم و أظرط و ألعن عندما نجد قادةً للأمم ممن يفترض
    فيهم أنهم حماة حماها و يُرجي منهم صون الفضيلة و نبذ الرذيلة في الرعية
    و يٌتوخي فيهم الحكمة في القضية و الخروج في السرية و القسمة بالسوية.

    ¶ و لكنهم للأسف يتخذون من المرأة متنفساً لتفريغ
    أكبر شحناتهم لفشل الأنظمة و ملهاة لدهماء الشعوب
    المطحونةفهي السلعة الأوسع رواجاً لنشر الفنون و تفشي
    المجون و أيقونة لتزيين الأغلفة المجلات لترصيع المتون.
    و الأمثلة في زماننا على قفا من يشيل والما يشتر ي يتفرج.

    ¶ ذام بدءً بمسلسل تركي عنوانه (حريم السلطان) الذي
    يعرض جانباُ مشوهاً و مهماً من عهود آخر أمراء المؤمنين
    على أنه من حثالات الدولة العثمانية (سليمان القانوني)و ذلك
    على مدى ما يربو على مائة حلقة تدور رحاها كلها ليس في
    ميادين الوغي و(ساحات الفداء) و إنما حول مكائد النساء
    الحرائر منهن و السراري و حيَل الجواري بين
    غرف النوم و الحرملك و حمامات البخار.

    @ و إذا كان الإعلام قد سبق و فضح أمر كلنتون
    و عشيقته مونيكا، فقد نظر بطرف خفي ربما خجلاً
    و ليس سهواً لكثير من فعائل زعيم كالعقيد /لراحل/
    معمر القذافي و أنجاله البررة. و سكت عن طاقم
    حرسهالخاص المكون من ماجادت حسناوات
    جلبن له خصيصاً من بلاد العم فيدل كاسترو.

    ¶ و هناك طاغية لزائير المجاورة كان يدعى/
    موبوتو سيسي سيكي و لعل ترجمتها بالسواحلية هي
    (الديك الذي لم يدع دجاجة عذراء قط في جواره).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2018, 10:00 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)


    {22}
    [][]الحقوق التشريعية للمرأة في الإسلام π
    {من حيث احترام كينونتُها}

    [][]لاشك أن ديننا الحنيف كرم المرأة وأنصف حقوقها، وحرم ظلمها،
    و لكن الظلم عاد يكشّر عن أنياب جاهلية يكرسها الضعف الفطري للأنثى، في
    ظل هجران البشرية للتعاليم الربانية و دين الحق باسم نظريات عولمية مستحدثة
    و تحت مسوغات نكراء.و لما جعل النبي صلوات الله و سلامه عليه النساء شقائقَ
    للرجال،بين أن لهن مثل الذي عليه بالمعروف من حقوق وواجبات، مع مراعاة تامة
    لفروق اقتضتهافطرة الله التي فطر الناس عليها من أنوثة إلى جوار رجولة، و ما يترتب
    علي ذلك من واجبالقرار في البيت ومن حق النفقة على صاحب القوامة و قد حرض النبي
    صلى الله عليه و سلمعلى حسن صحابة المرأة كأم بأن وضع تحت قدميها جنة عرضها
    السماوات و الأرض.و حث على حسن معاملتها كزوجة بقوله ( خيركم خيركم لأهله،
    وأنا خيركم لأهلي )، نظراً لما يعتريها من التغير والتوتر النفسي، لا سيما أثناء
    فترة الطمث أو الحمل والنفاس من العوامل التي ترهق نفسية المرأة،

    ¶ و قد أثنى النبي على من يصبر عليهن بقوله
    صلى الله عليه و سلم: ( إنهن يغلبن الكريم ويغلبهن اللئيم ).
    ¶ و جعل الإسلام للمتزوجات منهن حقوقاً مالية ثابتة؛ مثل: المهر،
    و النفقة الزوجية للزوجة و المتعة و النفقة للمطلقة بعد الفرقة؛ كما
    جعل لها حق الخلع من الرجل إذا كرهت البقاء معه لعلل شرعية مقبولة.

    ¶ و المرأة كابنة مكرمة في الإسلام بأن جعل لها اسماً مستقلاً فهي تنسب لأبيها،
    و ليست متاعاً تنتقل ملكيته. كما فتح لوليها باباً من أبواب الجنـة الثمانيــة بحسن
    تربيتها.و أوجب عليه عندئذ أن يجتهد في تزويجها للأصلح ممن يتقدم لخطبتها.

    ¶و لها كذلك كامل الحق في الإرث من أبيها، للأنثى نصف ما للذكر،
    مع أنها ليست ملزمة بأية نفقة. علماً أن الإسلام هيأ للمرأة كافلاً في
    جميع أطوارها العمرية، حيث يلتزم الأب بكفالتها و نفقتها و تربيتها،
    فإن لم يوجد الأب فالجد، فإن لم يوجد فالأخ، فإن لم يوجد فالعم،
    فإن لم يوجد يتكفلها قاضي البلد من بيت مال المسلمين.

    ¶ و ليس أدل على ذلك من قصة أبي بكر الصديق
    رضي الله عنه الخليفة الراشد حين افتقده عمرعقب الفجر،
    فلما تحقق من أمره، وجده يأتي بيت عجوز ضريرة فيكنس
    بيتها،و يحلب شاتها، و يعلف دواجنها، و يتفقد أحوالها..
    يفعل ذلك كلَّ يوم رضي الله عنهما و أرضاهما.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2018, 10:05 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ® لا محل لها من الإعرابπ√
    23)
    [} لا محل لها من الإعراب!! لما نضع (وراء كل عظيم إمرأة) فهل في هذا ضحك علي(ه)
    أم علي(ها)؟!و لو تأملنا هذه الحكمة فليس مهماً أيهُنَّ من بين جيش نسوة يسير في جوقة شرف
    أي رجل.. بدءاً بأمهو مروراً بزوجته أو زوجاته ، سكرتيراته (إن كان مهماً)،و انتهاءً بمرضعته
    أو جليسة طفولته![} و ما يبدو مهماً هو موقعها من الإعراب عند مؤخرته و ليس في "صفاقه"!
    و هذه تجنبها المثل ربما عن سوء قصد.. ليدع الباب موارباً لأكثر من تعليل:

    [} فعند القراءة الأولى للصيغة يتبادر للذهن أن العظماء بحاجةٍ ماسَّةٍ لمساندة و تفهم من
    أولئك النسوة اللائي في حياتهم، كوقود حيوي و آلية دفع نحو مزيد من النجاح و "العظمة".

    [} و كل هذا صحيح للأسف،وفقاً لمنطق ذكوري محض! و لكن هل كُتب على حواء
    أن تنقرض ما لم يكن آدم غير عظيمٍ؟! وكأن شأن كل أنثى مرهون بمدى دورها في دفع بعلها
    قدماً عبر الصفوف، بحيث يعظم كلما و حيثما كان هو ضعيفاً أو فاشلاً تماماً في تَدَبُّر أمره ذاتياً؟!

    *****ود الأصيل ******
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2018, 10:06 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Re: (تَاءَاتُ تَأْنِيْثٍ مُتَحَّرَكة) (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (24)
    [][]و لعل من مظاهر سخرية ديناميكا الأشياء،
    في منطقنا الأعورتكمن في أوضعنا إياها لتسير خلفه
    بوقع الحافرعلى الحافر مما يوحي إليه مجرد إيحاءٍ بانطباعٍ
    كاذبٍبأنه مالكٌ لزمام أمره تماماً و عايش في الطراوة، تماماًكشأن
    صاحبة الجلالة/ مليكة التاج البريطاني ، بحيث يتملكفقط،و لكن،
    لا يحكم. و يبقى مريح أضانوبعيداً، عن نقة (النسوان)،

    @بينما هي مطمئنة في قرارة نفسها لأن بحوزتها مفاتيح
    أسرار نجاحه كما فشله، و لوحة التحكم فيقاعدة بياناته من ألف
    إلى ياء.¶واضحأن في ذلك ضحك على ذقن كلاطرفين المعادلة الخاسرة!
    فيمارس هو نرجسيته في الزهو بأمجاده، لاهثاً وراء أحلامه و متجاهلاً
    أنمبدأ التعايش السلمي ضمن صيغة (رفقة الدرب) و شراكة الحياة
    بحلوها و مرها تقتضيه أن يترك موطئاً لقدم لتسير معه جنباً إلى
    جنبأو يداً بيدٍ!! ثم ، إءو ، ماذا عليها أن تفعل وراءه؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2018, 10:10 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (25)
    [][]فهل سيكون لزاماً عليها أن تمزق قلبها
    سعياً لمجاراته كفرسي ملجمين بلجام ٍ واحدٍ
    ليقوما معاً ، بجرِّ عربةٍ واحدةٍ ، بحيث:إما يكسبان معاً،
    أو يخسران معاً؟! لا شك أن حلاً مرهقاً
    كهذا (إن توفر) سيثير غضبه .

    ¶ أم ترى أن عليها أن تقرر الانزواء كسيرة الجناح،
    إلى حافة الدرب لتنتظر إلى حين تخطر له على باله -
    ربما إذا وهن العظم منه و اشتعل الرأس شيباً -
    و حينذاك ربما يجدها قد تبخرت في غياهب العدم.

    ¶ و أما إذا رفضت السير وحيدة، و قررت الخروج
    عن المضمار أو تستمر في حياتها و خطواتها العادية
    دون أن تتأثر بمدى اتساع خطى (وثباته) ، فالأمر سيان،
    في هاتين الحالتين. فهي لا تضيف و لا جملة مفيدة واحدة
    إلى أسفير حياتهالمشحون بالتناقضات و لن تنال منه سوى
    وثيقة مهترئة لرباطٍ رسميٍّ لا يسمن و لا يغني من جوع.

    ¶ فيما يكون له وحده ، و دون كائن من كان سواه ،
    مطلق الحق و الخيار في أن يفصم عرى ذاك الرباط
    و فسخ عقده ، رل و تمزيق وثيقته ، متى و أنى يشاء!!
    *********andandandandand********
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2018, 10:12 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)


    {26}
    [][][] لكأننا شردنا بعيداً ً عن لب المسألة و تُهنا بالبحث لتحديد ما إذا كانتلفظة(]وراء[) هذه
    ظرف مكان أو ظرف زمان. أو ما إذا كان لها (مكان من الإعراب)؟! على كل ٍ فهي كلمة محورية:

    ¶ فهل هو عظيم لأنها وراءه؟ أم أنه سوف لن ينعم بوضع تاجٍ و لا بحمل صولجاناً لعظمته، إلا إذا كانت وراءه أنثى ما ؟!

    ¶ أم أنه لا يملك دافعيةً ذاتية للنجاح أصلاً ، ما لم توجد بحياته طفلة ليتعلقها قلبُه؛ فيحب ناقتَها عيرُه..
    ثم رفضته ، نسبةً لقلة حظه من بوادر الهمة ، مثلاً، و أن رفضها إياه هو حافزه لفعل شيء ما.

    ¶ بهذا المعنى كأننا توصلنا دونما قصد إلى أن في ماضي كل رجل عظيم حبوبة
    أو أم أومرضعة، و أياً ما تكون فهي مهرة جموح لا غنًى لكل فارس عن صهوتها.

    ¶ إذاً ، فلعل صيغة المثل تكون صحيحة! و لكن الأصح أيضاً أن حقهن ضايع معانا في كل الأحوال
    و حيثما كن عائشات سوأءٌ في ماضينا أو في حاضرنا، أو كن لاصقات في ظهورنا أو في أضلعنا.
    ***ود الأصيل****
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2018, 07:43 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)


    {27}
    ®
    و گم من تعيسٍ أخرقَ خلفه جوقة (حرملگ)؟!!
    ************

    [}لعل أبرز مثلاٍ لذلك الملك فاروق گان ضحية:
    أم ٍّلَعُوبٍ، مربيةٍ قاسيةٍ، زوجةٍ ناشزٍ ،و شقيقةٍ متحررةٍ

    ® فعلى الرغم من اضطرابات شخصية فاروق و تناقضاته فإن رجال الحاشية
    استطاعوا صناعة صورة جيدة لملك شاب محبوب، يفعل أشياءً عكس ما كان يفعل
    أبوه (الذي كان قاسيا عصبيا متعاليا، و يحتقر الشعب المصري)، فيظهر فاروق محبا
    للشعب المصري، متواضعا يقود سيارته بنفسه، ويظهر من وقت لآخر في الشوارع
    و بعض المحلات، و يشارك في الاحتفالات الدينية بجوار علماء الدين ذوي المكانة
    العالية في نفوس المصريين (و خاصة الشيخ المراغي ، شيخ الأزهر آنذاگ)

    © صورة الملك الصالح هذه كان وراءها حسن حسنى باشا السكرتير الخاص للملك،
    و الذي كان يرى أن الشعب المصري متدين بطبعه؛ فلعب على هذه الورقة الرابحة
    وكسب بها جولات من حزب الوفد (الغريم التقليدي للقصر) فقد كان حزب
    الوفد لا يخفي ليبراليته و علمانيته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2018, 07:44 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (28)
    <الصورة الحقيقية من وراء گواليس البلاط الملگي>

    @ گان جبارا مستبدا ، بحيث يطلق اسمه على الشوارع و المرافق العامة،
    و تطبع صورته، يلبس تاجا و يحمل صولجانا على وجه العملة المعدنية منها و الورقية.
    ¶ وگان إقطاعيا متسلطا ، تحسب خاصته من الأملاگ و الأطيان بألوف مؤلفة من الأفدنة؛
    و يتخذ لفلاحتها سخرة من حوالي 600 ألف من بسطاء المصريين، يبذلون الجهظ والعرق
    دما، طيلة أعامرهم مقابل جفنة ملاليم يأخذونها و لقمة عيش خشنة يأكلونها؛ في حين تأكل
    أجسادهم بلهارسيا المياه الراگدة. بينما يتنعم هو بريعها على ملذاته النسائية الماجنة و على
    القمار و أسفاره إلى أوروبا. و كان إذا احتاج إلى مزيد من العمال للعمل في أراضيه
    الزراعية يبعث بزبانيته لتسوق الفلاحينقسرا من نجوعهم(كما كان يسوق
    الأمريكان البيض العبيد السود). و كثير منهم گان يموت و هو
    يحفر بفأسه ترعة هنا أو مصرفا هناك فلا يجد كفنا لٍيٌكفنً به.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2018, 07:47 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (29)
    ® أحداث تاريخية ساخنةπ√

    ¶ هناك أحداث تاريخية ساخنة شگلت نقاط تحول عظمى و متلاحقة
    في مسار حياة الملگ الشخصية و نوعية سلوكه شديد الاضطىاب (. فمنذ
    نعومة أظفاره عانى من قسوة أبيه الملگ فؤاد(گان فظا غليظ القلب) ؛ إذ گان
    يزدري أمه المصرية الانتماء، الوفدية الهوى، فقرر عزله عنها و عهد برعايته
    إلى مربية إنجليزية ، هي أشد قسوة(المسز تايلور). گذلك ، في عام 1942 حين
    فرض الإنجليز عليه وزارة النحاس باشا عنوة، بعد محاصةتهم للقصر و تخييره
    بين التنازل عن العرش أو قبول الوزارة الوفدية، و قد نصحه أهل بطانته
    بالرضوخ للأمر الواقع، مما أشعره بحالة من الانكسار و الإخصاء
    النفسيي. ثم جاءت نهايته مع ثالثة الأثافي علي أيدي الضباط
    الأحرار، بقيادة اليوزباشي/ جمال عبد الناصر
    ( في ثورة 23 يوليو 1952).

    ¶ و لدى گل سقطة لم يشأ فاروق ليقاوم ذاگ الاخصاء النفسي
    بشكل مباشر و إنما أودى به إلى الشره في التهام الطعام
    أو إدمان الخمر و الميسر و العلاقات(الدونجوانية).

    ¶ و حدث رابع فادح ، أدى إلى نقلة كبيرة في حياة الملك فاروق عام 1946
    حين فجع بموت الأب البديل/ أحمد حسنين في حادث تحطم طائرة، لعله گان
    مدبرا، فقد كان أحمد حسنين له أبا روحيا، و ساعدا أيمن معينا على نوائب دهره.
    وهنا انكشف فاروق و أصبح يتصرف بتخبط نظرا لتضارب آراء مستشاريه
    وعدم قدرته على ضبط الإيقاع بين القصر و الإنجليز و حزب الوفد

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 02-09-2018, 07:49 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2018, 07:58 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {30)
    ¶ بعدئذ، أصيب فاروق بإحباط ويأس شديدين واستيقظ لديه حرمانه القديم
    وراح يمارس تعويضا في الانغماس في السهر و القمار والجنس و الإسراف في
    الطعام حتى بدا گهلاً بدينا مرهقاً في سنواته التالية ، و قد أدى هذا السلوك إلى
    اضطراب علاقته بزوجته فريدة؛ فخانته مع ضابط إنجليزي،الامر فافم من معاناته.
    ¶ كانت علاقة فاروق بأمه ملتبسة تعج بالمتناقضات، وقد سبب له ذلگ شرخاً عاطفياً
    غائراً، و وضعه في ظروف غاية في التأزم والتعقيد . و لما گانت الأم مبعدة عن ابنها،
    محرومةً من لمساتِ حنانه طوال فترة طفولته ؛ إذ لم تكن تراه إلا لماماً ، و قد عُهِدَ
    به إلى جليسته الإنجليزية خشنة الطباع ، قاسية القلب، لم تجد بداً من تجرع مأساتها
    الشخصية مع زوجها الكهل، و الذي وأد أنوثتها فيمهدها و اغتصب أمومتها.

    ¶ وحين تحررت الأم الملكة نازلي بموت مليگها المتغطرس/فؤاد راحت تلگ
    الحيزبونة المتصابية تصول و تجول بحثا عن متعتها في الحياة فيما بقي من زهرة
    العمر، فتعددت علاقاتها المشبوهة في اتجاهات شتى ؛ وانفلت عيارها و فاحت
    رائحة غرامياتها، مما سبب حرجا عميقل لفلذة گبدها/ الفاروق.

    [} و من أشد ما عمَّقَ شروخه النفسية، بوجه خاص وجود علاقة مريبة بين والدته
    و مرشده أحمد حسنين، فهو من ناحية يحب الرجل كذراع اليمنى وكبديل لأبيه الراحل،
    و لكنه في نفس الوقت يشعر أنه يخونه مع أمه، لدرجة أنه تمنى أن يتزوج أحمد حسنين
    من أمه لكي يخرج من گابوس هذا الصراع المؤلم، و لكن هذا لم يحدث و بقيت الشروخ
    و التصدعات في نفس فاروق تجاه أمه و عشيقها. مما ولد لديه شحنة بغض دفين سالبة،
    كان وضعها منها كأم، و منه لأب بديل يكبل يديه عن القصاص منهما ، على حد سواء.

    ¶و قد اضطر فاروق لاحقا أن يعقد مجلس البلاط في 15 مايو 1950 والذي تقرر فيه
    الحجر على الملكة الأم و تجريدها من لقبها، و بعد هذا الحدث (وأحداث أخرى) اشتد
    اضطراب فاروق و أصبح أكثر تهورا في قيادته لسيارته، وأصيب بحالة من البلادة
    الانفعالية وفقدان المشاعر وعدم الالتزام بالقيم و المعايير الاجتماعية و العنف غير
    المبرر واللامبالاة والاندفاع وسرعة الغضب، و التخبط في القرارات، و كأنما
    بداخله قوة تدفعه إلى تدمير نفسه و القضاء على ملكه الذي ورطه فيه أبوه
    وجلب عليه كل هذا الشقاء وحرمه من كل شيء.. حتى من وجود أم
    طبيعية يركن إليها ويرتمي في أحضانها وقت الأزمات.
    الخيانة والحرمان والتعويض

    [} و فى حياة الملك فاروق مصدر آخر للشعور بالطعن في ظهر گرامته،
    تمثل في زوجته الملكة فريدة، مع ضابط إنجليزي مما اضطره إلى عزلها و الانفصال عنها.

    ¶ فذانگ مصدران للخيانة طعنا المليگ الضائع في ظهر كرامته و فى رجولته، و هما يفسران،
    ربما بعلاقاته النسائية اللاشرعية، فكأنه حين يمارس الهوى مع نساء كثيرات يثبت أنهن كلهن
    عاهرات، و ليست أمه و امرأته فقط، و بهذا، عله يخفف من وطأة شعوره( بعقدة أودبب).
    فگأنما يقول بذلگ، لمن تعمدوا إخصاءه نفسيا: "مازلت(زيرا) تهفو إلىّ قلوب العذارى".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2018, 08:13 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {31}
    ¶ و ربما يستغرب البعض حين نتكلم عن سر الحرمان في حياة الملك فاروق،
    إذ كيف يكون ملكا و يكون في ذات الوقت محروما، و الحقيقة أنه كان يعاني فعلاً
    متل إبل الرحيل شايل السقى و عطشان للعطف و الحنان؛ ففاروق على كثرة من
    ينافقونه و يرجون كرمه و نعمه كان يشعر في أعماقه بأنه لا يوجد أحد يحبه لذاته،

    [} وربما يعزى ذلك لافتقاده الحب من مصادره الأولية، حب أبيه وأمه، ثم افتقاده
    رعشة الحب جانب من زوجته فريدة بل و خيانتها إياه. كما أن فاروق عاش محنطاً
    معزولاً بين القصور و لم يمارس الحياة الطبيعية مع البشر ( و هگذا شأن كل أبناء
    الملوك و الرؤساء) و لذا لم يعرف التفاعلات الطبيعية بين الناس، فكل من حوله
    يمارس دورا مصطنعا بعناية ولا يتصرف أبدا بتلقائية. ولهذا حين تنظر إلى
    صور الملك فاروق تلمح فقرا مدقعا في تعبيرات وجهه عن مشاعر النبل.

    [} وقد ظهرت عليه صورا لتعويض هذا الحرمان الوجداني في صورة شراهة
    في تناول الطعام، وداء السرقة القهري في مواقف مختلفة، وولعه باقتناء الأشياء
    الثمينة التي يراها في قصور الوجهاء في عصره، وهذه كلها أشياء رمزية يسترد
    بها ما افتقده من حب. ، و مع الوقت كانت تزداد شراهته في الاستحواذ والامتلاك
    حتى أصبح أكبر مالك للأراضي الزراعية، وأكبر مقتن للذهب والأنتيكات والتحف.

    ¶ و مع الحرمان الشديد في الجوانب الوجدانية كان هناك إشباع شديد في نواحي
    الترف والملذات، وقد خلق هذا تناقضا واضطرابا شديدا في شخصية فاروق.

    [} وقد أصيب فاروق بنوع من هوس التملك والاستحواذ ظهر في صورة
    اقتناء التحف و الأناتيك والولاعات والساعات والنباتات ومنها الأفيون
    والحشيش، والحشرات غير المألوفة ورؤوس الغزلان.

    [} وعرف عنه إصابته بداء السرقة، واشتهرت قصص طريفة في ذلك
    بعضها ربما يكون حقيقيا وبعضها مبالغ فيه، وكان إذا زار قصر أمي أو
    باشا أو وزير وأعجبه شيء في القصر يأخذه بلا استحياء أو تردد ؛
    ( لدرجة أنه گان أحيانا ما يلاحظ متلبيا بسرقة أءراء من سقط المتاع
    گالمشط ،مقلمة الأظافر، قداحة أو طفاية أعقاب السجاير).

    [} و مع كل هذا كان فاروق يحتفظ بجانب آخر في شخصيته يتسم
    بالبساطة والمرونة وحب الناس وشيء من التدين المتجذر في الأسرة
    العلوية على الرغم من مظاهر الفساد و الترف و الاستعلاء فيها گأگبر
    مؤشر على وجود معاناة دائمة نو حالة شيزوفرينيا حادة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2018, 11:00 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (32)
    @ إذاً فقد آن ال أوان لنضخ سؤالنا ا لأكثر جرأةً وبكل تجردٍ و شفافية :
    متى تضيع الانوثة ؟ و !! ثم إذا كان لا بد لنا من مجال لنضع جواباً لقلنا:

    # تضـيع أنوثة الـمـــرأة أحـيــــــاناًإن عــلا صوتها.. أو أصبح خـشـناً فـظــاً غليظاً
    أو أدمنت « العـبـــوس » والإنفـعــالأو تعـامـلت « بعــضـــــلات » مفـتـولة أو نطقت ل
    فـظاً قـبـيحاًأو فاحـشـاًأو تخـلـت عــن الرحـمة تجـاه كائنٍ ضعـيفٍ أو أدمـنـت الكراهـية و
    فـضلتها عـلى الحـب أو غـلبـت روح شقوتها و شهوة انتقامها عـلى جنب الرفق واللين
    و التسامح والصفح الجميل؛ أو جهلت متى تـتـكلم .. ومتى تصـمـت أو قـصـر شعـرها وطـال
    لسانها. تضيع أنوثة المرأة حيـن تهـمل الـرقة والطـيـبة وحـيـن تـنسى حـق الاحـتـرام والإكـبار
    للـرجــل زوجــــاً وأباً وأخــاً.. ومعـلمـــاً وحـيـن لا توقــر كبـيـراً أو ترحـم صغـيـراًالأنوثة
    شيء تـشعـره.. ولا تراه غــالباً. و لكن بالمقابل، أليس من حقنا القول أيضاً أنه قد تضيع
    الأنوثةعندما تتخلخل الرجولة و تفسح لها مساحاتٍ فارغة و حمالات لا حولَ و لا قوةَ
    و قبل لها بشيء منها. سوى علامات استفهام ضحمة بلهاء....

    # إذاً، دعنا نشقلب السؤال عقباً على رأس. لنقول لها: من الرجل الأنسب؟؟
    - قالت: إذا تقدّم العمر بالفتاة دون زواج، فقد لا يعني هذا ندرة الفرص التي
    أتيحت لها بالضرورة، بل قد يعني كثرتها!
    قلت: كيف ذلك؟
    - قالت: تبدأ الحكاية برفض الأول فالثاني لسبب أو لآخر، ثم تتوالى
    السنوات و يزداد وعيها بالمقابل فتتعقد شروطها، ليصبح الرفض
    هو الأساس أمام تواضع المواصفات المتوفرة في المتقدمين.

    - قلت: وماذا يمكن أن تشترط الفتاة فيمن تختار سوى ما هو متعارف
    عليه من مزايا ، مثل الثقافة ، الأخلاق ، الوضع المادي المقبول!!؟

    - قالت: هذه شروط منطقية، لكنها غير كافية.
    - قلت: تقصدين إذن الحب، أو شيئاً من الانجذاب وغيره من الأمور الجميلة العصية على التفسير!
    قالت: حتى هذه ليست كافية، الحب فكرة... حالة مؤقتة... ولمعلوماتك، بعض الحب له تاريخ صلاحية...
    قد ينتهي في الشهر الأول، في العام الأول، في العقد الأول... لكنه ينتهي!

    - قلت: هذا كلام مريع، لكنه مثير وجديد، ويدعو للتأمل حقاً.
    قالت: وأنا لم أتوصل إليه إلا بعد تأمل طويل، لذلك دعيني ألخّص لك شرطي في الرجل الذي أختار.
    قلت: تفضلي.فاعتدلت في جلستها لتقول: من أسمح له بتولي مقعد القيادة في حياتي، يجب أن يكون
    سائقاً ماهراً، حاذقاً، يقظاً إلى حد يسمح لي أن أستغرق في غفوة مريحة وأنا بجانبه وكلي ثقة أنه
    لن يدخل بنا في حائط... أو يهبط بنا في واد! سائق يتعامل مع مطبات الحياة بهدوء وتوازن، يعرف
    متى يفترض أن يخفف السرعة، ومتى يجب أن يتوقف تماماً... يحترم الإشارات... ويفهمها!

    - قلت: تبدين وكأنك ضابطة في إدارة تظيم حركة سير و تفويج المركبات!
    - قالت: الحياة الزوجية مثل رحلة في سيارة، صدقني، بعض النساء يجدن أنفسهن
    خارج إطار لعبتها تماماً و،هكذا و بدون مقدمات في حادث مفاجئ و مروع... لينطلق
    هو وحده نحو غابة بعيدة! وبعض الرجال لا يسمحون للمرأة و لو بطرفة عينٍ خاطفةٍ
    خلال الرحلة ، لأن نزقهم و تهورهم يدفعانها لأن تبقى متيقظة دوماً... ولتعلم أن توق المرأة
    للاسترخاء والتقاط الأنفاس في مشاوير الحياة ، هو توق لا ينطفىء مهما أنجزت. لكن ذلك
    لا يتحقق لها إلا في كنف رجل قادر على تولي الأمور بنفسه وباقتدار، لأن حالة التنبه واليقظة
    الدائمة يقتلان في المرأة الشيء الكثير...وأسوأ الرجال من يتركها هي تتولى القيادة لتدني كفاءاته.
    ويظل جالساً بجانبها يزعقويثرثر ويحذر من مخاطر الطريق، الحقيقية منها والوهمية!

    - هنا قاطعتها مستدرجاً: ثم ماذا عن أسوأ النساء؟

    قالت: أسوأهن من تكتفي بالنوم طوال الرحلة... لأن المرأة الذكية
    هي التي تتهيأ لتولي القيادة إذا تعب هو!

    - فقلت محذراً : كلامك قد يثير غضب بعض النساء الشغوفات بمواقع القيادة...

    - قالت (بعد أخذ تنهيدة عميقة): حتى أولئك يحلمن برجل ما... وبموصفات ما..
    و لكن صدقني، عند النساء عموماً، فالرجل الأقدر على توفير الأمان للمرأة،
    هو الأعظم والأجمل والأشد جاذبية... والأندر وجوداً!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2018, 04:59 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    اقتباس : كتبت محمد الكردفاني:-
    ابن الأصيل يا ود الحيشان ,,,,, الود والتحية لك الحياة تستمد
    جمالها من جمال حواء ,,,,,فروعة الدنيا في مملكة صغيرة تتربع
    حواء في عرشها وما هذه المملكة الا بيتها وقلب زوجها ,,,كلااااام
    جميل اخوي ابن البادية !!!لكن بجيب الهواء .... وانتظر جماعة
    السواطير بجوك : كن دوما بالقرب يا جميل يا رئع،،،
    (((((33)))))
    @ شكراً ليك كردفاني .لكن لماذا سواطير ياخ ، من صباحات الرحمن؟
    أرجو أن يتناقش المتناقشون بهدوءٍ و عينُ كل منا على محاسن أخيه ، لا على
    هناتهمخازيه و مواطن ضعفه. وخاصة أتقفنا بأن القضية أزليةٌ وعمرها الدهر
    و هي سهلة التعاطي لكنها ممتنعة الحسم؛ و أن شقائق الرجال لم يخلقن من رأسه
    فيتعالين, و لا من قدميه فيطأ رقابهن و إنما من ضلعه الأيسر يعني على بطين قلبه
    تماماً لكي تشعر ، بل و ليشعر الاثنان معاً بالدفء و يسيرا جنباً إلى جنب.

    # كل هذا أفتكر قلناه و لكن ما لم نقله بعد، هو أنني أخشى ما أخشاه على حوار ثنائية
    آدم و حواء و أن يتحول إلى قضية و هي آفة محورها "الأنا" و "الأنت" .لما تجنى الكفرة
    الفجرة على الخالق و جعلوا له من خلقه جزءاً و نسبوا له و لداً.. و من ولده (بنتاً) يعني أنثى"،
    رغم أن أحدهم كان "إذا بشر بما ضرب للرحمن مثلاً، ظل وجهه مسوداً و هو كظيم". لكن المولى
    ردَّ كل تلك الأباطيل بمنهجٍ ربانيٍ هادئ طابعه التسامح و التنزل للخصم. و لما علم الله ما قد يقعُ من
    ذلك و قعاُ أليماً على نفسية الرقيقة بطبعها ، حواء عاد ليطمئنها و يمتدحها بأروع الخصال (الحياء)
    قال تعالى(أو من ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين).و القصد أن المراة ليست معرةً، بل
    هي لباس التقوى لأخيها الرجل كما هو لباس لها . فإذا كان صلب الأب هو المستقر لاسم و لده
    فإنَّ رحمأمه هو المستودع لتخليقه و ثديها لإرضاعه و حكرها و صدرها الدافئ الحنون لضمة
    و قلبها الخفاق لتحنانه وحبه بلا حدود. و هي فوق هذا و ذاك صاحبة نصيب الأسد فيه أمام
    الله تعالى و"الجنة تحت أقدامها". و فضائلها سلسلة لا تنتهي. بمناسبة الضعف و القوة لدي
    سؤال أخير أرجو المسامحة ثم الإجابة عليه بتجرد: هل الذكورة مرادف بالضرورة
    للرجولة؟ أم أن المواقف فقط هي التي تصنع للفرق؟تصبحون على خير،،،..
    ...................


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2018, 11:33 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    كتب كردفاني: ابن البادية يا ود الاصيل،
    كلامك فيه الكثير من البوح الجميل ,,, والتعبير الشفيف الراقى
    بحيث يغري ملكة الكتابة للاسترسال ويطلق للخيال العنان للتأمل. لقد اعجبتنى كلماتك
    حد الدهشة ,,,, يقــول الرجـــل: أريدها ضعـيفةً معي , قــويةً مع الآخــــــــرينللقـوة مواقـف
    لا يليق فـيها الضعـفوللضعـف مواقـف لا تليق فـيها القـوةوللرجولة مفهومٌ لدى المرأةوكلاهما
    يتأرجح بين الضعـف والقـوةففي الأنوثة شيءٌ من الطـفـولةوفي الرجـولة شيءٌ من الطفـولة
    وفي الطـفـولة أجمل ملامح البراءة والنقاءهل تستطيع أن تعــود طـــفلاً.. أحــياناً ؟
    لا تخجل من ذلكفـفي هذا , كل الجاذبية وكل الصدق أيضاً..
    (34)
    شقائق الرجال
    ما أروعك يا صديقى "كردفاني" وأفادك الله ونفع بك. سوف استمحك لاستلاف هذه النصائح الذهبية
    لبوست بمكان آخر بعد أن أضعها قلادة على صدري فما أحوجني لذلك. كانت تلك كتاحة أو فرقعة لم أجد بداً
    من إطلاقها في خضم صمت رهيب كان خيم على أركان الراكوبة طلية ليالي الصيف العاتمة. حتى أنني ألقيت
    خواطري هكذا ونشرتها فطيرة غير منقحةوأخشى أن تجلب لي صدى مدوياً وتفتح خشم التنين على وجهي ! حتى
    محدثتي التي ععهدتها رحيمة لم تترفق بي و رفعت لي عصا الإرهاب الفكري(تفهمت شدتها معي كلبوة تدافع عن
    عرينها فكان علي أن أنجبد وأنطم, مكرهاً أخوك لا بطل). و حمد الله لي أن كلامي لم يأتي وشاية بل أثرته بنفسي على
    مقرأ و مسمع من حفيدات مهيرة اللائي عرفن بجلدهن وصبرهن على (مغايس) الرجال طلباً لما عند العلي الكبير. منذ
    أسبوع ونيف نزلت ضيفاً على صديق لي قديم أستاذ للأدب بجامعة الجزيرة, وأظهرت له أعجابي بتشارلس ديكن ،أحد
    مجددي صنعة الكلام في الغرب)؛ من قال عن نفسه: "أبدع إذا عانيت". فعقب صديقي: هل تعلم أنه يكون في قمة أبداعه
    عندما يضرب زوجته؟؛ ودون أن يلقي بالاً لامتعاضي أردف: لكن لا عليك, هكذا حال العباقرة حينما يتلبسهم المس من
    مخاض التجلي مع الذات؛ وإلا ففي أي أحضان هلك معظم القياصرة والأباطرة والهراقلة من أمثال هتلر؟!!! فخرجت من
    صمتي بهذا التعقيب:{ و على النقيض في أي حكر توفي رسولنا الكريم(ص) وتحت أي فراش دفن.. إنه حكر و فراش
    الحميراء (رضي الله عنها}.لعلنا لا نغفل حقيقة أن المرأة بلغت شـأواً من الخروج عن قشرتها النمطية المقولبة في أذهان
    الكثيرين؛ باعتبار ما كانت ملهماً لعبقرية التغزل و محوراً للنشيد. وباتت اليوم تركب الصعاب وترتاد السحاب وتنحت
    الصخور. لعلنا لا نعيب عليها شيـئاً من ذلك. و لكن نريدها معينة لأخيها على نوائب الدهر .. نصيرة له في مصارع
    الحق من ثغرة ضعفها الطبيعي(كما تقول نجمة روز اليوسف - أمينة السعيد) الذي فيه قوتها. فهي من
    ضلع آدم ليكونا جنباً إلى جنب, يتلبس كلاهما الآخر متي التمس الدفء الإنساني,
    وهو ما يصنع حلاوة العيش معاً.

    # فقط نخشى على حواء أن يستهويها كلام أناس عولميين؛ ممن يفرشون لها الطريق وروداً
    و يصقلونه كي تحسبه لجة فتكشف عن ساقيها وتتعرى بدعوى التمدن, ولكي يسهل عليهم اتخاذها
    أيقونة لترويج البضائع وبيع المجون؛ أو يتخذونها أرجوزة لتحلية القوافي وترصيع المتون. لكن حاش
    لبنات حواء السودان أن يكن إلا شامات بين نساء العالمين.. ربات للخدور ونابذات للسفور وصائنات
    للعشير بما حفظ الله العلي القدير. حري بك أيتها الأم والابنة والأخت أن تردي وتدحضي حجج هولاء
    وتسدي ذرائعهم فتقولين: إن العري هو سمة الإنسان البدائي المتخلف الذي لما تحضر طلب الستر
    و اخترع اللباس (ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى). علماً بأن أول عمل قام به آدم وحواء أن طفقا
    يخصفان عليهما من ورق الجنة ليواريا ما بدا لهما من سوئاتهما.لمحدثتي تلك أقول: معاي خبرة
    حياة زوجية 21 سنة وأنا أحب حسناء بلادي فهي و إن جارت علي عزيزة وأحب أهلي على
    أية حال كانوا؛ فهم وإن ضنوا علي كرام. وأنا آكل أية حاجة و في المطبخ أو أي ركن
    في المنزل وكمان في "الحلة أو الكنتوش ما فارقة " ولا أجد بأساً في أن
    تأكل الناس جميعاً أو أشتاتاً.

    # فقط ما نعيبه على الرجل صراحة أن يسرق مكان أخته في المطبخ ممتهناً
    لطهو الطعام بينما يرسلها خارجاً و هي الطاهرة العفيفة لتغدو نادلة أو مضيفة.
    إذا , فلا سبيل لأن نصمت حتى تتفشى فينا تلك الأنماط النشاز, حينما تندس الإناث
    في عباءات الذكور ويخرج الرجال من "عرق" النساء. ولا بأس بتزاحم في
    الأدوار و بمساواةتكاملية لا تناكفية ولا تناطحية. إذ إن كل ميسر لما خلق له.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2018, 07:42 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (35)
    @ سبق لصديق لي و في محاولة منه لوضع الوشر في المنشار
    و جس نبض ذات ما بيني و بين ، سبق و كشف لنا عن قناعةٍ مهببةٍ
    لديه بأن :الما بخاف من مرتو ذاتو ما راجل!!!. و دي كانت أشبه بفرصة
    لمن أن يريد القفز بالعربة أمام الحصان و يطلق تصريحاً ثورياً بأنهن قايدات الدفة.
    طيب نقول مبروك ؛ و إحنا ذاتو ما صدقنا ليقينا لينا بني آدمة تشيل عننا "القفة".
    لكن لو جيئا للجد بصراحة الشغلانة دي كدا عوجة كنجارة و ما بتمشي كلو كلو.
    الوضع الطبيعي سميه زي ما عايز (سي السيد و لا غيرو), أن الراجل ليه القرار
    (يتخذه ولو عبر المشورة, لا بأس) ؛أما المرأة فعليها ألقرار (أن تقر في بيتها إلا
    لضرورة) و لا مشكلة في أن تتربع على سيادته و لتفرض شخصيتها أو أنوثتها
    كما تشاء , فهو مملكتها الخاصة لكنه يظل الأصل والمستقر. لو كان في
    الخروج عن القشرة خيراً لسبقتنا إليه أمهات المؤمنين . أنا أتكلم هنا
    عن قاعدة لا استثاء؛ حتي لا يخرج لي من يحتج بأن نساء
    النبي كن يناصحنه و يصحبنه في الغزوات والخرجات .
    فالاستقرار قاعدة والظعن حالة.

    # يحضرني هنا موقف منذ السبعينات حينما ظهرت حكمة كورة,
    واحدة بنية اسمها منيرة عبد التام ولا فرج الله (لا أذكر). ففي ذات يوم
    أسندوا إليها إدارة تحكيم مباراة هلال/ مريخ. فأثناء اللعب دخل عبدالله موسى
    (ثيرد باك الهلال) بعنف قانوني على كمال عبدالوهاب (رأس حربة المريخ)
    و عمل معاه فاول بايخ ( قلو جرَّ ليه لباسو عديييل كدا). فأختنا هنا بدل ما تصفر
    وتتخذ إجرائاتها الصارمة كحكم للقاء قلبتها ليك مناحة.. قعدت في الواطة. تبكي
    و تمنح: : مالك عليه ضاربو يايابا يضربك الضريبي. أها بكدي كأنها أثبتت لينا
    إنو ا لمرة فعلن لو بقت فأس ما بتكسر الراس. طيب ، مجرد سؤالن و آسفين
    للإطالة يا جماعة و لو في زول ما رضاه كلامي رجاء السموحة و إحنا
    أخوان..آدم وحواء صنوان لدودان وحكايتهما مادة ثرة لللت
    والعجن و للمشاكسة البريئة .وعلى رايكم الله يكبر العقول.............................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2018, 10:33 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (36)
    @ فيا أيها الأب الفحل الشاكي و ما بك داءٌ
    كم تبدو مرعوباً أنت، من زبانية الأمن و تتغافل
    عن أنثاك تاركاً لها حبلها على غاربها لِتَضيعَ مثلما
    تُضَيِّعَ ممن تعول؛ من تكسوهم لتقيَهم رمضاء الحرور
    و زمهرير الشتاء ثم لا تأمرهم بأي صلاة و تصطبر
    عليها. إذاً، تذكر أن ضحضاح جهنم أشد حراً؟
    *********
    # ثم أنتِ يا أيتها الأم الرؤوم و الزوجة الحنون
    الحبوبة الحيزبون كم مراتٌ و مراتٌ قربتِ شراً و أبعدت
    خيراً ، من أجل تلميع صورتك أمام مجتمع مختلٍّ عقليَّاً،
    بينما تأكلين لأبنائك لحم أبيهم ميتاً كأبشع مخلوق و هم
    لا يفقهون شيئاً مما يبدر بينكما بين الفينة و الفينة.

    # ثم تباً لكم أنتم يا حديثي العهد بحياة زوجية لا تكاد تطاق:
    كم تنطعتم بتضييق الأمور حتى اتخذتم من القوامة سِبَّةً و ذريعةٌ
    مفتراةٌ استرقاق حلائلكم. و جعلتم من بيت الطاعة وكراً أسوأ من
    بيت أشباح يشكو حتى من قلة عناكبه و فئرانه ؛ ثم إذا بالبعض
    منكم يتنكبون الدوائر لالتقاط كل ساقطة من أهل بيته ليذكرهم
    بأمر سوءٍ يُحَلّيِ بها المجالس بين أقرانه و ندمائه.

    # و يا أيتها الزوجة المصون كم سراً أفشيتِ و كم
    خبراً طرت مُلَفَّقاً طرتِ به، و عيباً أظهرتِ أمام عُمْيِ التتار
    و جهال المغول و عيالك لا يودون رؤية أباهم يُذكُر بسوءٍ،
    بينما العيوب تكتنفك فلا صاحبَ لك غير مناحة رثاء تجترينه
    صباح مساء و كأن الله لم يبتل سواك.

    # أخيراً وليس بآخرَ و يحك أنت أيها الابن غير البرِّ ،
    أيها الذئب في فروة حملٍ وديعٍ، هل ضاق بك الصبر ذرعاً
    عن احتمال أبسط خطأ، و ليس خطيئة، لأبويك حتى رأيتهما
    أشنع أبوين؟! بينما قد تعلم أنك أنت الأشنع ثم بعد ذلك
    تزعمُ مُصِرَّاً بأن لديك ضميراً لا يزال ينبض!؟

    # و أيتها الابنة أنت الرفيقة الوفية يا جالبة المسرات و يا
    من تبدين كيمامة كسيرة الجناح. يرون فيك الذنب كبيرة ويرونه
    في ذكرانهم طفيفاً. قد يغضاناس الطرف ذنب و الديك و وأدهم إياك
    في مهد طفولتك، فيما يباح لأخيك الحق في ذبحك غسلاً لشرفه
    من دنسك لأتفه سبب؛ رغم كونه غير مؤاخذ، إذ لا يكف عن
    العبث بعذرية كل بائعة للهوى و، كممكنة من ضرعها
    كل حالب و مستباحةً لأول طارق يدفع بسخاء أكثر.

    ٌ و أخيراً جاء دور كأسك أنت يا أيها المجتمع الطويل
    كطول النخل ، و عريض كعرض البغلة ، وعاقلٌ كعقل
    السخلة، إنني لا أملك سوى أن أقول لك فقط: منك لله)!!
    * ود الحيشان التلاتة ،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2018, 05:22 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    كتب كردفاني : ود ا ل\اصيل يا ابن البادية ,,,, ياخي الود والتحية لك
    منور بحضورك ,,, وحديثك المتعمق فيه إثراء للموضوع وزيادة قيمة لنا ,,,
    وبعدين السواطير دي ياابن البادية من ادوات حسم النقاش بين الذكر والانثى ,,
    لكن الحمدلله لا تستعمل في مجتمعنا فحواء السودان كلها رقة لا تعرف منطق
    العنف الا لمما أما سؤالك هل الذكورة مرادفة للرجولة !!! فكل رجل ذكر
    ولكن ليس كل ذكر رجل !! فالرجولة هي معاني سامية وقيم .. هي
    أخلاق وفكر ونخوة و شهامة ومروءة ؛ الرجولة هي ثوب لكل
    القيم الفاضلة الكريمة لا يرتديه الا من كان اهلا له :

    # وتحضرني قصة حدثت في احدي القري – مر بها رجل
    عابر سبيل تقطعت به السبل فدخل القرية طلبا للعون ولكن كان
    رجال القرية دون القامة فبدأ يسأل ويرفع صوته بالسلام فلم يرد
    عليه احد – ومن طرف القرية برزت فتاة تخمرت بثيابها وانتظرت
    في طرف الدار داعية إياه بالنزول والدخول إلى ( خلوة الضيفان )
    كما هو الحال في القري .. فقبل ان يترجل سألها اليس في هذه القرية
    رجـــــال ؟؟؟ فردت عليه ابنة الكرام – الضكور كثيرون موجودون
    لكن ابو الرجال ( ابي ) غير موجود الآن برجع بعد شوية .ثم عاد
    أبوها و قبل ان يسلم على الضيف ذبح الشاة ثم دخل علىالضيف
    مُرحِّباً به .. فصاح الضيف حقاً انها ابنتكو إنك ابو الرجال
    النعيم و د حمد، ا لوكت العيش بقى بالقُبَض
    دويان النعين الما بنسد يا با بابا قول !!
    و دمت بالف ود أخى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2018, 05:48 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (37)
    @ لله درك يا أخوي كردفاني،،،
    جرت العادة على وصف المرأة بالرجولة عندما تحسن التصرف
    في موقف من المواقف التي تعودها الناس أن لا تصدر إلا من الرجال ..
    و أحيانا توصف بأنها بمائة رجل من فرط الإعجاب بها في حين تسلب صفة
    الرجولة من بعض الرجال عندما يقفون وقفة لا تليق بهم و إذا كان الرسول
    صلى الله عليم و سلم قد لعن المتشبهات من النساء بالرجال فإنه بارك مواقف
    الرجولة من بعض نساء المؤمنين كأمثال عمته صفيه ا.عندما تسلق يهودي
    سور النساء في غفلة من الحارس/ حسان ابن ثابت في إحدى المعارك،
    تصدت له صفية أم الزبير ابن العوام وشجت رأسه بسيف حسان.

    # الرجولة .. إنها صفة يحبها الله و رسوله لكل الناس رجالا كانوا أم نساء..
    كلمة لا تقال إلا لصفوة البشر كلمة .. حين تسمعها لا تستطيع إلا أن تقرنها بتحمل
    المسؤولية و الثبات على الحق و الوفاء بالعهد و مع ذلك .. تاه معناها و اختلطت
    مفهومها الحقيقي عند الكثيرين.
    # العجب أن نرى الرجولة ما هي إلا تحرر فكرى و مادي يكسر بهما كل القيود
    .. حرية تكفل له فعل أي شئ و كل شئ في أي وقت و في أي مكان و منامن يراها
    هيمنة و سيطرة و زعامة و فرض رأى و هناك من يراها قوة كارزما و شجاعة و فتوة
    و صوت جهوري سواء في الحق أو في الباطل، حتى تعددت المفاهيم الخاطئة للرجولة
    و تاه معناها في هذا الزمان ،فبالرجولة ترفع أقوام و تذل و تدخل الأمم التاريخ. عندما
    تهتز القيم و يعم الفجور و يموت الحياء و تنعدم المروءة و يستبد الهوى . لا تسأل أين
    الرجــال .. ؟؟؟ عندما تعول النساء البيوت في وجود الرجال .لا تسأل أين الرجــال .

    # عندما ترى المقاهي و النوادي مرتع للكسالى الخاملين .لا تسأل أين الرجــال .. ؟؟؟
    عندما تتمايل الكاسيات العار يا في الطرقات و على الشواطئ و في الأسواق .لا تسأل أين
    الرجــال فكل رجل ذكر و ليس كل ذكر رجل !!!الرجولة :صفة تجلت فى مواقف عديدة
    ذكرها الحق تبارك و تعالى في كتابه الكريم ،صفة اقترنت بكل المواطن المحببة لله و رسوله،
    اقترنت بنصرة الحق و الثبات عليه ..اقترنت بالنبوة و الصبر و التضحية لإعلاء لا إله إلا الله ،
    اقترنت بإعمار بيوت الله و الإسراع إلى الصفوف الأولى ،ا قترنت بالقيادة و القوامة .فالرِّجَالُ
    قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا) القوامة .. ما هي إلا نوع
    من التكليف خصه الحق تبارك و تعالى بفئة معينة من البشر لها طبيعة خاصة قادرة على
    تحمل المسؤولية و التحكم في مجريات الأمور بالصورة التي تضمن سعادة الأسرة و
    ضبطإيقاعها سيرها بقيادة حكيمة رشيدة هكذا دائما الرجال كما وصفهم الحق تبارك
    و تعالى دائما في كل مواقف التحمل و الثبات و القيادة .هكذا دائما الرجال للذكر
    مثل حظ الأنثيين في التكاليف و الواجبات مثلما هو في الحوافز و الوجاهات
    .وإذا تحدثنا عن مفهوم الرجولة و الرجال و الذي لا نقصد به التمييز
    بين الذكر و الأنثى و إنما نريد به التمييز بين الرجل و الذكر.

    # أماالذكورة فصفة حسيةٌ بيولوجية تطلق غالبا في الأمور الدنيوية..عند
    الميلاد كي ينهض كلُّ فردٍ ميسراً لما خلقَ له و حُبِلَ عيليه، وو كذلك عندقسمة
    الميراث و ما شابه ذلك كما وضح في الآية السابقة التي تتحدث عن الميراث فقال
    الحق تبارك و تعالى:" للذكر و لم يقل للرجل. هناك فرق بين الذكورة و الرجولة،
    كم عاش ذكور على وجه الأرض و ماتوا و لم يعرفوا للرجولة طريق ..
    فالذكورة تصنيف و حظ من رب العالمين يبدأ منذ الميلاد ..

    # و أما الرجولة سِمَةٌ مكتسبة تصنعها التربية و مواقف الحياة .صفة
    الرجولة لا تذكر إلا عندما نتحدث عن: القوامة ..النبوة..الإمامة..الشهادة ..
    تحمل المسؤولية.صدق العهد ..الثبات على الحق ..التضحية ..ال جدعنة
    و علو الهمة ..حسن الخلق ..كمال العقل..إغاثة الملهوف. إنها صفة تلازم
    المخلصين..الذين وقفوا مواقف البطولة بصدق وعزيمةإنها تلازم صفة
    الصبر: الصبر على العبادات ..الصبر على الطاعاتالصبر على المحن
    و الابتلاءات.كما إنها صفة تلازم الأوفياء و تتمم صفة الوفاء الوفاء
    بالعهد مع الله ..الوفاء بالعهد مع النفس و مع الناس.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2018, 11:10 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (38)
    اقتباس :كردفاني
    العزيز ابن البادية ,,, التقدير والود لك
    الحديث معك ذو شجون ,,, وحقا حديثك لا يمل .
    زادك الله بسطةفي العلم والمعرفة فحديثك يصعب التعقيب عليه .
    كان في احدي جلساتمجلس الشعب ايام ( طيب الذكر – نميري )
    متحدثا لبقا اسمه السلامابي وقفوتحدث عن موضوع في الميزانية العامة
    وضجت القاعة بالتصفيق ,, فوقف بعدهالشيخ محمد الامين الغبشاوي – و قال
    لرئيس المجلس يصعب الحديث بعد السلمابي.أنا استعيرها اليوم يصعب الحديث بعد
    ابن البادية – لقد عقرت الحروف فلله درك اخيالرجولة هي تلك القيم الناصعة النبيلة
    التي تزين جبين كل من يرتديها رجلا كان ام امرأةو الرجولة هي مواقف مشرقة تضئ
    لصاحبها ولم تكن يوما نعت او صفة لجنس او نوع ! ولذا نجد احيانا هناك نساء تعدل رجالاً
    بل وتتفوق عليهم احيانا – والتاريخ ملئ بالامثلة لدرر من النساء وما وصل اليه حال الناس
    اليوم ما هو الا نتيجة لتردي هذه القيمة – قيمة الرجولة – فما نشاهده اليوم في كثيرا من المواقع
    لا يمت الى الرجولة بصلة ,,, فحينما يفقد المجتمع قيمة الرجولة يفقد كل قيمه – وقد اعجبني مقال
    في أحد المواقع كتبته احدالنساء الفضليات عن الواقع الماثل الآن في الحياة مقال بعنوان (فلتعودوا
    رجالاً مثلما كنتم لنعود نساءً مثلما كنا ) فكان العنوان مقالاً في حد ذاته! فما أحوج مجتمعنا لهذه
    العودة لتستقيم بذلك كثيرا من القيم والمفاهيم ,, فحواء خلقت لىدم في الاصل كما يُقالُ من ضلع
    ادم – فاذا استقام ادم استقامت حواءه – فحينما يكون العطاء قيمة والنخوة والشهامة اسلوب
    حياة – حينها تستقيم الحياة ويستوى اركان البيت وتخرج أجيالا فاضلة للحياة تعرف معنى
    الرجولة الحقة .وتبقى القيمة الاصلية في منبع الفضل والاحسان ديننا الحنيف السمح
    فمتى يعود الناس لهذا النبع الزلال ليرتوا من تلك الفضائل والقيم – ففي هذه
    الحنيفية السمحة كل الخير – لكن بعض النفوس عليها غشاوة اسمها
    الحضارة المزيفة تظن ان البعد عن الدين حضارة ولكنها
    الخسارة وبئس الخسارة ,,,حفظ الله لنا ديننا و
    قيمنا – و نفعنا بالعلم والمعرفة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2018, 11:16 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (39)
    تسلم كردفاني ووالله ما أراك إلا سبقتني وقلتها..
    كونك الأجدر بهذا الوصف الذي ما منعني منه إلا خشيتي
    أن أكسر عنقك أخي. والدليل أن أجد نفسي منغمساً بلا هوادة في
    بوستك المتعمق الرائع.هنالك إضاءات ملفتة تلمح إلى أهمية قوة الشخصية
    للمرأة كمصد في و جه رياح التغيير العاتية وقد تطرق في ذلك أبواباً كثيرة.
    بقي فقط على حواء أن توازن أين و متى وكيف تستغل نعمة قوتها التي غالباً ما
    تستمد من الضعف ذاته (الأنوثة). و أنا اشبه ذلك بالنار التي تنفع للتداوي ، غير أنها
    قد تحرق من يلعب بها. والمسألة سهلة لمن تسلحت بالإيمان (أظفر بذات الدين تربت يداك).
    و الدين في نظري معادلة بسيطة و مريحة حتى لغير المتدينين إن هم عملوا بمعطياتها و أدوا
    مقتضياتها. و قد قيل إن الله قد ينصر بالعدل دولة كافرة و يهزم بالظلم دولة مسلمة. تلا حظ
    مثلاً أهل الغرب نجحوا في دنياهم عبر تجويدهم العمل واحترامهم الوقت و قلة الثرثرة.
    و كلها من صميم ما نادى به ديننا الحنيف. حتى أن الشبخ محمد عبده لما ذهب إلى
    بلادهم أطلق مقولته الشهيرة: (وجدت في الغرب مسلسمن بلا أسلام و في
    بلادنا أسلام بلا مسليمن).

    # أما من الشباب من يخشونسطوة المرأة فقد أجد لهم عذراً و أتساءل بدوري:
    " لماذا ثوران في الزريبة الواحدة؟". كأن الزوجية مؤسسة مبحرة على ظهر مركب
    في خضم ذي أمواج متلاطمة ولجج طائشة؛ لك أن تتصور أن لمركبنا قبطانين، قام أحدهما
    بخرق قعره معرضاً حياتهما للغرق. فإذا ضربه الآخر على يده و منعه و سد الخرق نجيا
    جميعاً؛ و أما إذا ترك الحبل لاخيه على الغارب هلكا جميعاً. إذا طالما أردنا لقوامة الرجل
    أن تسود (و لو من باب حفظ ماء الوجه) نريد لقوة شخيصة المرأة أن لا تكون خروجاً
    عن السرب بل رصيداً يحسب لصالح ذاك الميثاق الغليظ. و كذا لأنوثتها أن تكون
    حكراً محكوراً لزوجها, وحمىً آمناً لايجوز لراع أن يحوم حوله.
    هذا أهم ما يريده الشباب من زوجة المستقبل والباقي كلو هين.

    مفهوم الرجولة في حكم الشرع مرادف ل(عبدالله في مقابل أمة ا لله).
    و أما الأنوثة فقد تعرضت لمحن شديدة و جلب إبلس عليها بخيله و رجله
    وشارك فيها البعولة, حتى كادت تخرج من نصابها الذى فطرها الله عليه و تذهب
    أدراج الرياح. أعلم أن الغرب و وراءه طابور خامس من بني جلدتنا ممن ينادون بتبرج
    وسفور المرأة و يسخر من حشمتها و حجابها بذرائع ممعنة في السخف؛ كوصفه بأيقونة
    دينية صماء، شأنه شأن الصليب والنجمة.؛ أو كونه قبة متحركة ربما تخفي بداخلها ماهو أعظم.
    لمثل هؤلاء أقول: إن حجاب المرأة المسلمة فضلاً عن كونه ستر و حرز لها من الفتن ( ذلك أدنى
    أن يعرفن فلا يؤذين) فهو قبل هذا وذاك ممارسة مشروعة كأي شعيرة يتقرب بها للمولى عز و جل.
    و لعل هذا ما دفع الجالية المسلمة في فرنسا للانتفاض دون سواهم في وجه حظره بالمدارس و مواقع
    العمل.لا للقول بـأن التحجب سمة وماركة مسجلة لعهود التخلف و الظلام؛ بل إن المنطق يقول
    بالعكس إن التبرج هو الذي يتقهقر و يغوص بنا في مجاهل العصر الحجري ويتاعس بنا
    غلى ما رواء شمس الحضارة الأنسانية؛ لأن الإنسان البدائي كان عارياً وعندما تحضر
    اخترع اللبس أليس كذلك. يقول المولى عز وجل:(و لا تبرجن تربج الجاهلية الأولى).
    كذلك, لا للطعن بأن الحشمة عقبة كؤود أمام تحرر المرأة في العالم, اللهم إلا إذا
    قصد عكس ذلك بأنها عتق لها من حبائل الشيطان و مزالق السوء. و أما إن
    وجد في العالم من يقتلهن إذا لم يرتدين النقاب فتلك شطحات فردية لا
    يقاس بها.معذرة يا أخي, أظنني فعلاً طلعت من النص شوية. ولكن
    لا بأس . فلندع الكلام يجيء بالكلام والأفكار تلاقح الأفكار..
    ودمت عزيزاً على قلبي..
    ...................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2018, 11:24 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (40)
    اقتباس كردفاني :
    العزيز أصيل يا ابن الخيضان التلاتة,,,,

    @ حديثك سياحة فكرية ممتعة ... وبحر افكارك يغري بالغوص
    الى اعماق الحروف رغم انى لا اجيد السباحة ولكن منكم نتعلم ونستسقى
    فلا تحرمنا متعة هذا التواصل ايها المبدع . يقول الرجل عن المرأة اريدها
    ضعيفة معي قوية مع الآخرين !!! والضعف ليس بمعناه الظاهر فالضعف
    ثوب جميل حينما ترتديه المرأة داخل حدود بيتها , الضعف ان تكون انثى بكل
    معاني الانوثة ففي ذلك قمة العطاء ( حسن التبعل ) فالرجل أولاً يحب في المرأة
    انوثتها فهى السلاح الذي يمكن ان تملك به قلب زوجها وان تجعل بيتها جنة.

    و بالمقابل رببما لا بأس ن تكون قوية خارج بيتها ولكن لا بد أن تعود وانثى داخله!
    وهذا الذي تفقده كثيراً من مجتمعاتنا اليوم ... حينما اصبحت ضعيفة مع الاخرين قوية
    مع زوجها – زينة وانوثة خارج البيت وغير ذلك داخله ... ألسنا نحتاج لفهم جديد أاصل
    هذه العلاقة السامية ؟؟ وليس ذلك من جانب حواء فقط ايضا الرجل عليه يقع الجزء الاكبر
    ان يكون رحيما ودودا داخل بيته عطوفا ان يكون الزوج والاب والاخ والوالد ان تجده
    الزوجة في أي وضع تحتاجه بلسم شافي لكل عوادي الايام وعاتيات الدهر ..

    # وكل ذلك لا يتم الا بالعودة لاصل الدين بالعودة الى الحنيفية السمحة ,,,
    التى تدعو للتمسك بمكارم الاخلاق والفضائل وتربية النشء من الصغر ان تربي
    البنت التربية الكريمة ان تزرع العفة في نفسها من الصغر فتبعد عن التبرج والفسوق
    فتعرف قيمة الفضيلة في نفسها وذاتها .,,,, ويربي الصبي الصغير على مكارم الاخلاق
    ويعرف من صغره معنى النخوة والفضل والشهامة قيم فاضلة يتشربها من الصغر ليغدو
    غدا رجلا بمعنى كلمة الرجولة ,,, هكذا حينما نزرع الخير والفضل نجنى مكارم الاخلاق
    فالزهر ينبت زهرا والسنبلة تنبت برا وقمحا ... فحينما يكون الزرع طيب والمنبت
    طيب والعرق الذي سكب فيه شريفا طاهرا فحينها تولد امة طاهرة عفيفة ,,,

    # فالامر ليس صعبا او محالا ,, فالحبل ما يزال في ايدينا ولكن ان سهونا
    او غفلنا عنه اصبح وقتها الحبل على القارب ,, وتلاطمتنا امواج لا قبل لنا بها
    ووقتها سيكون الطوفان الذي لا يبقى ولا يذر .. والفرق يسير ما بين انتباهتنا او
    غفلتنا ,, فان انتبهنا نجونا وان غفلنا غرقنا ,, ووقتها لا ينفع الندم ... فلنقرع
    الاجراس اليوم وندق النواقيس لنسمع بعض الآذن التى بها صمم !!! ونوقد
    مصابيح المآذن ونرفع النداء لتبصر بعض العيون التى بها غشاوة ,,,
    ونفيق من هذه الغفلة التى عمت دنيانا – غفلة الحضارة المكذوبة
    والمدنية الساذجة – فالحضارة في العفة والمدنية في النخوة
    والرجولة وسيظل يقينا راسخا فينا ان هذه الامة الخير
    فيها الي قيام الساعة وما نراه الا كبوة جواد
    اليس كذلك استاذنا الفاضلة ابن البادية ؟
    قديري ومحبتى دوما لك اخى الفاضل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2018, 11:28 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (41)
    شاكر لك مجدداً أخي كردفاني و حقيقة عاجز عن شكرك
    جعلتني أنحت مخي وأعتصر المداد لأجاري شيئاً من تلك الثناءات
    المترعة بالوداد والإطراء النبيل الذي طوقتم به عنقى ؛ لو لا طاحونة
    المشاغل التي تظل تلفنا بسيرها الحلزوني الذي لا ينفك راحلاً.., أعلم يقينا
    أنني لست أهلاً لمعشار من معاشير هذا.. و أشهد الله علي شعوري الخالص
    بالانتماء واحداً منكم معشر هذا المنبر الأنقى والأبعد عن الأسفاف؛ وهو الأول
    الذي أقلنا على صهواته وتعلمنا في جنياته "تاتيبة" ركوب الثرثرة من فوق
    جدران الصمت "ومخرنا عباب أجوائه النيرة نبحث عن بيادرأفسح لارتياد
    الكلام المباح. فمن ذا أكون أنا حتى تنكس البيارق لغيبتي أو تدق الطبول
    لمقدمي..أعجبني شديد تنويهك الأخير بأن مجتمعنا لا يزال بخير
    وأن علينا فقط - ذكراً و أنثى- أن نعي جيداً و يعرف
    كلانا أين يقف تماماً من نصفه الآخر.


    # فالحب هو الذي يجمل الحياة - ويستمد منه ادم قوته
    وتستمد حواء منهجمالها فالحب غذاء الروح للكل ,,, ولا حياة
    بلا غذاءالحب إحساس داخـلي جاهـز فطري في داخـلنا ينمو إذا
    واتته الظـروف.و هـو ينمو دائماً من الداخـل . .والحب هو تعلق
    روح بروح ، واشتباك نفس بنفس ، دون النظـر إلى جمال جسد ،
    أو حسن مظهر.والحب هو عمى العاشق عن عيوب المعـشــــوق.قيل
    لبعض العـلماء : إن ابنك قد عـشق ! فـقال : الحمد لله !الآن رقت حواشيه ،
    و لطفت معانيه، و ملحـت إشاراته، و ظرفت حركاته ، و حسـنت عباراته ،
    وجادت رسائله ، وجلت شمائله ، فواظب المليح ، وجـنب القبيح.و سـئل
    أحد العلماء وقيل له : هل سلم أحد من العشق؟ فقال : نعم الجلفالجافي
    الذي ليس له فضل ولا عـنده فهمفالحب هو تمازج روحين اذا اتقنه
    ادم وحواء عرف كل منهم تماما ان يقف من الاخر فالحب هو
    تمازج روحين اذا اتقنه ادم وحواء عرف كل منهم تماما
    ان يقف من الاخر واصبح للحياة طعماً ومعنى..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2018, 11:33 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (42)
    @ فيا أخي كردفاني.. إطراؤك قلادة صراحة ماعندي ليها رقبة,
    وتشريف أخشى على نفسي من توابع تكاليفه, كوني لا أزال غراً في
    منابركم وين, وين مع ناس عضو نشط ديل. مطلوب مننا نمشي كتير
    عشان نلحق... رجعت بينا تاني لحكاية آدم و صنوه اللدود حواء..

    # كتير بسأل نفسي أقول-على لسان آدم- : وا أسفي.. وواشريري
    نا لو لو أهل الحارة ما أهلي وحويوة دي ما أختي. و لكن نقول شنو في العند و
    قوة الرأس. بالمناسية قالوا إحدى الحويوات و احد الأوادم مرة طشو ليك من بعض
    و قعدو يجلبو في بلاد الله الواسعة كل واحد يكوس للتاني.. قامت زولتك بعد ضاقت
    بيها الوسيعة وكملت حيلتا و قام نفسا قالت : أنا أحسن أركب لي جناحين وطارت بيهن
    تفتش لفت الواطة دي من أقصاها لأقصاها في ساعات. و لمان خلاس النفس انكطع قامت
    ركت ليك في محلها القبيل طارت منو.. وأبونا آدم بهنا كان أصلاً لابد في نفس الحتة
    دي يراقب الموقف... فزولتك مما شافتو ليك قامت على الحيل و قعدت تتمنع و تقول:
    ياه دا نا راحت علي حتة نومة!!! وانت كنت فين يا أدومتي؟ رحت تدور علي
    مش كدا و لا إيه؟ طب قول لي لفيت كم قارة وأنت بدور عليا؟ قام رد ليها
    انقا ( يعني آآآآآآي). قارة مين قول لفيت كم مجرة..؟؟إهييييي ما تفوقي
    لنفسك يا أختي و تصحصحي معايا، داحنا الاتنين دافنينو سوا!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2018, 11:38 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (43)

    افتباس كردفاني :
    اخي ابن البادية الود والتقدير لك ,,
    الاطراء انت اهل له والفضل منك يستمد مجده ,,,
    ولم نزايد على الحقيقة وانما اثبتنا واقعا فقط فواصل الابداع اخي
    فاللمة يسعدها وجود امثالك ,,والعبرة ليست بكم المشاركات ولكن ( بالكيف )
    فكم من مشاركة تمر عليها مرور الكرام وان كثرت وكم من اخري تقف عندها
    وترسخ بذهنك كمشاركات ابن البادية – وواصل بدون فواصل عجبتنى زوغة –حواء
    – وعملت نايمه فضحكت ملئ اشداقي فهكذا بنات حواء( يتمنعن وهن الراغبات) و \أصل
    الحكاية اصلها وراثة من زمان ولكن بالمقابل تشترط في ادم الصدق فاكثر ما يشد حواء الى
    بعلها ادم الصدق الصدق في الرجل صفة أساسية لحسن الخلق , والمرأة لن تنظر إلى ماله
    أو جماله أو مستوى علمه قبل أن تنظر إلى صدقه قولا وفعلا..لأن الصدق هو اللبنة الأولى
    لبناء البيت السعيد , والرجل هو المسؤول الأول عن البيت ..فإن تحرى الصدق أنشأ
    بيتًا سعيدًا , وأنعم الله عليه بمحبة الخلق ... وفي زماننا تخلى بعض الرجال
    عن صفة الصدق , وأصبح الصدق فيهم كالماء في الغربال ..في إحساسه
    يكذب , وفي مواعيده يخلف , وفي مواقفه يتحرى الكذب لينجو من
    الانتقاد أو العتب أو السخط بعض الأحيانوبعد هذا كله يعاني من
    المشكلات , ويشكو الفراغ العاطفي , ويتعجب من تصحر
    العاطفة لدى المرأ ة !!ويعتبر كل النساء كاذبات ,
    وينسى سوءة قوله وفعله.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 19-09-2018, 11:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2018, 11:47 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: متى تضيع أنوثة بنت حواء؟[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (44)
    @ لكأني بك أخي كردفاني تعود لتضع السكر على شفاهنا
    حتى لا ينقطع الحديث عن تلك الكائنة العجيبة..في كشي..
    ساحره..عذبه.غامضه..ماكره..مرهفه..جميله..حنونه..

    # المتنبي ذاك الشاعرالمغتر بذاته والباحث لها عن إمارة متوهمةٍ
    فلا وجود لها إلا في خصب خياله الوثاب..عرف بإيغاله الشديد في
    أسلوبين لا ثالث لهما فإما المدح إذا رغب و إما الهجاء إذا غضب..غير
    أنه ذو عبقرية في تصيد رصين المفردات وسكبها في قوالب غيراعتيادية
    لا يسهل على سواه اتقانها.هذا ليس غريباً على المتنبي لكن الغريب أن نتخيله
    عاشقاً بحيث يجعل المرأة أحياناً غرضاً من أغراض شعره..أو يتخذ النسيب أداة
    وسهماً من سهامه.. يختلسه لماماً ليدخله في نسيج بعض قصائده النادرة المتجردة
    التي لاعلاقة لها بالغزل في الأصل ..وكأني به كان محباً عفيفاً.. بل كانت تأخذه
    العفة بالأثم . فالمتنبي كان بلا غرو فحلاً متربعاً على عرش إمارته المتوهمة .
    . لم لا وهو ممن يحسنون صنع الشيئ إذا أرادوه وما من حقل يلجه إلا
    أجاد وأبدع وأدهش وبزغيره, ممن حسدوه وكادوا له ولعلهم
    معذورون في ذلك.. ومما يحضرني مما قال في حوائه:-
    هام الفؤاد بأعرابية سكنت *** بيتاً من القلب لم تمدد له طنبا
    كأنها الشمس يعيي كف قابضه *** شعاعها ويراه الطرف مقتربا.

    و قال فيها عنترة:
    فوددت تقبيل السيوف لأنها **** لمعت كبارق ثغرك المتبسم.
    وقال قيس ين الملوح:
    ألا يا طبيب الجن ويحك داوني **** فإن طبيب الإنس أعياه دائيا
    أتيت طبيب الإنس شيخاً مداوياً *** بمكة يعطي في الدواء الأمانيا
    فقلت له ياعم حكمك فاحتكم *** إذا ما كشفت اليوم ياعم مابيا
    فخاض شراباً بارداً في زجاجةٍ *** وطرح فيه سلوة وسقانيا
    فقلت ومرضى الناس يسعون حوله *** أعوذ برب الناس منك مداويا
    فقال شفاء الحب أن تلصق الحشا *** بأحشاء من تهوى إذا كنت خاليا

    وقال جرير في وصفها رغم أنه كان مشهوراً بالهجاء :
    ان العيون التي في طرفها حوّر *** قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
    يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به *** وهن اضعف خلق الله انسانا.

    لكن للأعشى نسيب بديع في هريرته، رسع به صدر معلقته -
    هذا وهو أعشى فكيف به لو كان سليم الإبصار؛ حين يقول:
    ودع هريرة إن الركب مرتحل ... و هل تطيق وداعاً أيها الرجل؟
    غراء فرعاء مصقولٌ عوارضها ... تمشي الهوينى كما يمشي الوجي الوحل
    كأن مشيتها من بيت جارتها ... مر السحابة لا ريثٌ و لا عجل
    تسمع للحلي وسواساً إذا انصرفت ... كما استعان بريحٍ عشرقٌ زجل
    ليست كمن يكره الجيران طلعتها ... و لا تراها لسر الجار تختتل
    يكاد يصرعها لولا تشددها ... إذا تقوم إلى جاراتها الكسل
    إذا تلاعب قرناً ساعةً فترت ... و ارتج منها ذنوب المتن و الكفل
    صفر الوشاح و ملء الدرع بهكنةٌ ... إذا تأتى يكاد الخصر ينخزل
    نعم الضجيع غداة الدجن يصرعها ... للذة المرء لا جافٍ و لا تفل
    هركولةٌ ، فنقٌ ، درمٌ مرافقها ... كأن أخمصها بالشوك ينتعل
    إذا تقوم يضوع المسك أصورةً ... و الزنبق الورد من أردانها شمل
    ما روضةٌ من رياض الحزن معشبةٌ ... خضراء جاد عليها مسبلٌ هطل
    يضاحك الشمس منها كوكبٌ شرقٌ ... مؤزرٌ بعميم النبت مكتهل
    يوماً بأطيب منها نشر رائحةٍ ... و لا بأحسن منها إذ دنا الأصل
    علقتها عرضاً و علقت رجلاً ... غيري و علق أخرى غيرها الرجل
    و علقته فتاة ما يحاولها ... و من بني عمها ميت بها وهل
    و علقتني أخيرى ما تلائمني ... فاجتمع الحب ، حبٌ كله تبل
    فكلنا مغرمٌ يهذي بصاحبه ... ناءٍ و دانٍ و مخبولٌ و مختبل
    صدت هريرة عنا ما تكلمنا ... جهلاً بأم خليدٍ حبل من تصل
    أ أن رأت رجلاً أعشى أضر به ... ريب المنون و دهرٌ مفندٌ خبل
    قالت هريرة لما جئت طالبها ... ويلي عليك و ويلي منك يا رجل
    إما ترينا حفاةً لانعال لنا ... إنا كذلك ما نحفى و ننتعل
    و قد أخالس رب البيت غفلته ... و قد يحاذر مني ثم ما يئل
    وقد أقود الصبا يوماً فيتبعني ... وقد يصاحبني ذو الشرة الغزل
    وقد غدوت إلى الحانوت يتبعني ... شاوٍ مشلٌ شلولٌ شلشلٌ شول
    في فتيةٍ كسيوف الهند قد علموا ... أن هالكٌ كل من يحفى و ينتعل
    نازعتهم قضب الريحان متكئاً ... و قهوةً مزةً راووقها خضل
    لا يستفيقون منها و هي راهنةٌ ... إلا بهات و إن علوا و إن نهلوا
    يسعى بها ذو زجاجاتٍ له نطفٌ ... مقلصٌ أسفل السربال معتمل
    و مستجيبٍ تخال الصنج يسمعه ... إذا ترجع فيه القينة الفضل
    الساحبات ذيول الريط آونةً ... و الرافعات على أعجازها العجل
    من كل ذلك يومٌ قد لهوت به ... و في التجارب طول اللهو و الغزل
    و بلدةٍ مثل ظهر الترس موحشةٍ ... للجن بالليل في حافاتها زجل
    لا يتنمى لها بالقيظ يركبها ... إلا الذين لهم فيها أتوا مهل
    جاوزتها بطليحٍ جسرةٍ سرحٍ ... في مرفقيها ـ إذا استعرضتها ـ فتل
    بل هل ترى عارضاً قد بت أرمقه ... كأنما البرق في حافاته شعل
    له ردافٌ و جوزٌ مفأمٌ عملٌ ... منطقٌ بسجال الماء متصل
    لم يلهني اللهو عنه حين أرقبه ... و لا اللذاذة في كأس و لا شغل
    فقلت للشرب في درنا و قد ثملوا ... شيموا و كيف يشيم الشارب الثمل
    قالوا نمارٌ ، فبطن الخال جادهما ... فالعسجديةٌ فالأبلاء فالرجل
    فالسفح يجري فخنزيرٌ فبرقته ... حتى تدافع منه الربو فالحبل
    حتى تحمل منه الماء تكلفةً ... روض القطا فكثيب الغينة السهل
    يسقي دياراً لها قد أصبحت غرضاً ... زوراً تجانف عنها القود و الرسل
    أبلغ يزيد بني شيبان مألكةً ... أبا ثبيتٍ أما تنفك تأتكل
    ألست منتهياً عن نحت أثلتنا ... و لست ضائرها ما أطت الإبل
    كناطح صخرةً يوماً ليوهنها ... فلم يضرها و أوهن قرنه الوعل
    تغري بنا رهط مسعودٍ و إخوته ... يوم للقاء فتردي ثم تعتزل
    تلحم أبناء ذي الجدين إن غضبوا ... أرماحنا ثم تلقاهم و تعتزل
    لا تقعدن وقد أكلتها خطباً ... تعوذ من شرها يوماً و تبتهل
    سائل بني أسدٍ عنا فقد علموا ... أن سوف يأتيك من أبنائنا شكل
    و اسأل قشيراً و عبد الله كلهم ... و اسأل ربيعة عنا كيف نفتعل
    إنا نقاتلهم حتى نقتلهم ... عند اللقاء و إن جاروا و إن جهلوا
    قد كان في آل كهفٍ إن هم احتربوا ... و الجاشرية من يسعى و ينتضل
    لئن قتلتم عميداً لم يكن صدداً ... لنقتلن مثله منكم فنمتثل
    لئن منيت بنا عن غب معركةٍ ... لا تلفنا عن دماء القوم ننتقل
    لا تنتهون و لن ينهى ذوي شططٍ ... كالطعن يذهب فيه الزيت و الفتل
    حتى يظل عميد القوم مرتفقاً ... يدفع بالراح عنه نسوةٌ عجل
    أصابه هندوانٌي فأقصده ... أو ذابلٌ من رماح الخط معتدل
    كلا زعمتم بأنا لا نقاتلكم ... إنا لأمثالكم يا قومنا قتل
    نحن الفوارس يوم الحنو ضاحيةً ... جنبي فطيمة لا ميلٌ و لا عزل
    قالوا الطعان فقلنا تلك عادتنا ... أو تنزلون فإنا معشرٌ نزل
    قد نخضب العير في مكنون فائله ... و قد يشيط على أرماحنا البطل










                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2018, 10:09 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (45)بين لؤلؤة و وردة!!
    ذات خرجة، التقت وردة بديعة الجمال شذية العبق ساحرة المنظر،
    بلؤلؤة لا يبدو أن عليها شيئاً من ذلك ، بل شحوب و تقوقع في رحم محارة
    في قاع البحار.تعرفتا على مضض وقالت الوردة مزهوةً:- قبيلتنا ممتدةٌ فمنّا
    الورود و منا الأزاهير و النوارو من الصنفين أنواع لا تحصى،وروائح فواحة
    لا تقاوم. و لكن للمفارقة، فجأة علت الوردة مسحة حزن خاطفة! فسألتها اللؤلؤة:
    - ليس فيما تقولين ما يبعث على العكننة والكدر، فلماذا أنت كذلك؟!
    - بنو البشر يا لهم من مستهترين، إنهم يعبثون بعذريتنا أيما عبث، فهم يزرعوننا
    ليقطفونا،ليس حباً فينا، بل ليتكرفونا ثم ليقطعونا أرباً فيلقوا بنا على قوارع الطرقات،
    فيما يشبه قراءة الكف و سبر الحظ مع المحبوب بالذات المشوكشين ديل(بتحبني؟
    لا هي ما بتحبنيش، وهكذا)بعد أن يسلبونا أعز ما نملك؛ فما نلبث أن نصبح
    أثراً بعد عين. أنهت الوردة وصلتها ثم تنهدت و قالت للؤلؤة :
    - حدثيني أنت عنك ، كيف تعيشين منزوية هناك، لا بد أنك أتعس مني حالاً،
    أليس كذلك؟ أجابت اللؤلؤة:
    - رغم أني لست بذاك الحظ من النضار و الجاذبية، إذ لا طعم لي و لا رائحة
    ولا هم يحزنون، بيد أن لي مع بني الإنسان شأن آخر، و يا لسخرية المفارقة،
    كوني مدللة حقاً في نظرهم متحصنة في قوقعي،إذ يفعلون المستحيل و يبذلون النفيس
    ثمناً لي، و يشدون الرحال و ينقبون الجبال و يغوصون قيعان البحار في طلبي. ففقد
    تندهشين إذا أسررت لك بأنني كلما تواريت عن أعين الناس ازددت بريقاً و غلا ثمني
    إون خف وزني؟!! لست أضيق ذرعاً بسجني في قمقم سمكه أعظم من قيد شعرة في
    بطن صدفة قابعة في أحشاء ظلمات ثلاث.لكنني سعيدة جداً بنأيي عن كل أيدعابثة.
    و قدري سامٍ لدى من يتذوقون الجمال بطعمه الطبيعي.
    لفتـــــــة

    أتعلمون سادتي، من تلعب دور وردة ودور لؤلؤة على خشبة مسرح حياتنا اليومية!؟ فكروا
    ملياً وسوف تجدون أن "هي" حاضرة شاخصة ، و على كل ذي فطنة أن يتخير لنُطَفِه ، ما بين
    خضروات الدمن، و بين ربات الخدور، منبتات البذور و صائنات العشير بما حفظ الله العلي القدير!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2018, 10:24 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    اقتبــــــــــــاس :
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة/
    أم شفق .. مشاهدة المشاركة. كوني لؤلؤةً..
    جميل حقا يقود المرء الي التأمل ود الاصيل،
    و لا تكوني أي لؤلؤةً بأي محلٍّ...خلي إيمانك محارةً وقولي.
    يا رب أهدني..إننا معاشرَ اللآلئ. ويغوص البحر من طلب اللآلي
    ××× و من طلب العلا سهر الليالي .نحن النساء رفعتنا وسمونا
    وعزتنا بان نصون أنفسنا كلؤلؤة تختبيء داخل المحارة يبحث
    عنها الكل ويدفعون ثمنها غالياً.. لا وردةً لِتُلقَى على قارعة
    الطريق .. كماً مهملااً . إننا اللآلئ التي لا ترخص نفسها،،
    لقد اخترت لؤلؤة من لآليك اخي ود الحيشان
    لتمثلني أنا واخواتي حيثما كنا
    حفظكم الله جميعاً


    (46)
    بل إطراؤك يغمرني بشعور متنازع ما بين عشقي لعبارات الثناء
    و بين خشية أن يطرب التصفيق أذني فيغرقني في غمرات النرجسية..
    إلهي! لا تعذبني، فاني مقر بالذي قد كان مني! فما لي حيلة، الا رجائي
    لعفوك، ان عفوت، وحسن ظني.يظن الناس بي خيراً و إني لشر الخلق
    إن لم ترض عني...على أثر حديثي هذا ، انتفضت إحداهن و صاح
    بصويحباتها قائلة:
    - كنّ لآليء مكنونةً، بل كنّ أسورةً محلقةً حول معاصم مخضوبات البنان،
    لا جواهر زينة معلقة ما بين مهو أقراط الحسان.
    - لقد اخترت لكن حرائر عصماوات و لآلئ متحوصلات في بطون محار
    يمنع الناس أن تبخسنا أشاءنا ، فترمينا الذئاب فتاتاً تحت موائد اللئام!
    - يغوصُ البحرَ من طلب اللآلي ×××ومن طلبَ العلا سهرَ الليالي
    فعقبت قائلاً:
    - بل كوني وردة عطرها حتى لسارقها لا دمنة خبثها حتى لساقيها..
    فكم، وددت لو أنهن طلبن نصحي، لقلت لهن: إن الرجال قد جمعوا لكنّ
    و نصبوا لك أفخا خاً بأن خيروكن بين" وردة دونها شوكة"،و بين "زنبقة
    قابعة في رحم صدفة" علماً بأن كليهما لا يعدلان ظفراً من أحدى أنامل مهرة
    جموح.و ما أجملها حين تكون على سجيتها.هي كماهي. و لكنه مجرد خيال
    كما تفضل و أسلف روائينا المطبوع أستاذي/ صلاح سر الختم..

    # و الآن إليكم بقصة ذات مغزى:-
    أراد رجل أن يتخلص من بيت له باحثاً عن الأفضل فذهب إلى سماسرة العقار.
    يطلب مساعدته في كتابه إعلان لبيع البيت وكان ذاك خبيراً حصيفاً،إذ سجل له
    وصفاً مفصلاً أشاد فيه بعبقرية المكان و براحة الميدان و براعة فن العمران، بما
    فيها الحديقة العامرة بأزاهير النرجس و الأقحوان الزهور و بركة السباحة.. الخ.ثم
    جعل يتلو عبارات الإعلان علي صاحب المنزل الذي أصغى إليه بانبهار يعلوحاجب
    الدهشة وقال: أرجوك أعد عليّ قراءته!و حين أعاد الكاتب القراءة صاح الرجل يا له
    من صنع بديع ، لكم حلمت باقتناء منزلٍ كهذا إذاً ، قل لي أين هو فقاطعه السمسار:
    إنك أعيش بداخله يارجل و لكن....(....وفي أنفسكم أفلا تبصرون؟؟).
    ثم عاد المالك لفكرته ،بعد سكرة و قال متبسماً:
    - إياك إياك أن تنشر الإعلان فبيتي ليس معروضاً للبيع، و قد أعدت اكتشافه
    على يديك!! حكمة من هذا القبيل تذكرنا بأن آلاءً لا تحصى قد حبانا الله إياها.
    لكننا نجحد النعم و نكفر المنعم فنتذمر عليه ،لأن أعيننا ترى الشوك في الورود
    و تأبى أن ترى فوفها الندى إكليلاً.و ما من نعمة يرزقها المرء بعد تقوى الله خير
    من امرأة صالحة.....أستاذي صلاح يا دائم الألق ما أوسع خيالك ويا لطلاوة ن
    ضمك كما الشهد تطلى به أطراف الشلايف.. يقولون: إن أخصب التجارب لواحدة
    لم نخضها بعد ، و أعتى الأمواج موج لم تركبه أشرعتنا بعد!فليتك تأخذنا
    لنغوص أعمق و نبحر أوغل مع تلك التيارات الناعمة و لكن برفق!!...

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 08-11-2018, 12:17 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2018, 04:54 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (47)
    بين واوٍ و حاءٍ
    @ يوم أن خرج آدم إلى الدنيا أطلق صرخته الشهيرة"واااااااااااااااااااااااااء"
    ثم بعد أن مكث بها ما قدرله أن يمكت و تم أجله ودعها بصرخته المعهودة (ح) واااااء!
    و كأني به لم يخرج من متاع الزائلة سوى بحرف واحد هو(الحاء)قلت لأبي: ألا تعلم أن
    فطرة أمنا مجبولة على حب الثناء والإطراء الدائم، إذاً، فعليك يا ابن آدم ألا تدفع ضلعك
    الأيسر لأن تستجدي ثناءك عليها في كل شيء.ثم قلت لأمنا: قد لا أبي ألفاظ مباشرة ، لكنه
    يحنو عليك بتصرفاته عفو خاطره إذاً، فما عليكِ إلا أن تتأولي هذا إلى ما يشفي غليلك .

    # ثم كوني له كما يشتهيك دومًا، و اذكري قول عائشة- رضي الله عنها لبكرة بنت
    عقبة"إن كان لك زوجٌ فاستطعتِ أن تنزعي مقلتيك فتصنعيهما له أحسن مما هما فافعلي"
    إذاً، فلتغرسا معاً فسيلة العشرة النبيلة و لتتعاهدا سقياها بماء المودة والرحمةو إذا وُجد الحب
    الحقيقي كان البحث عن سواه نافلةً من القول ؛ كون الحبّ كريماً يسّد كل الثغرات، والمودة
    رحيمة تغفر كل الهنَات. خيرٌ لمجدافي السفينة أن يتّحِدا في اتجاه وليس عكس مسيرة التيار .

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 24-09-2018, 05:09 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2018, 05:03 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (48)
    و المرأة في الإسلام ؛ إن كانت أماً فالجنة عند قدميها..
    و إن كانت زوجاً فصدراً حانياً لامتصاص عواتي الصدمات.
    و إن كانت بنتا فتربيتها حرز من لفح نار جهنم.والإسلام يرفع
    المرأة من حضيض الغرائزية البحتة إلى مقام السمو بجمالها إلى
    آفاق الطهر والعفاف..و يكتم سرَّ الحسن حتىلا يفشو فتعبث برونقه
    خائنات الأعين أفرأيت الزهرةَ الرائعة تلقى بين ألسنة اللهيب ؟! أم
    رأيت مدنَ الحضارة تسلم مفاتحها للبلاطجة و جهّال المغول ؟! .

    # و العجيبُ أنّ سر الحياة يأبى أن تتساوى فيه المرأة بالرجل
    كملا قة الدقن للدقن، و إلا إذا خسرامعاً( الجمل) بما حمل. لكن
    الأعجب من ذلك أنها حين تخضع لبعلها بالقول ترتفع عن المساواة
    به إلى مصاف السيادة عليه ! فقضى ربك أن تكون زيُّنة المرأة
    حشمة،لا فِتنةً . و بذا حماها الإسلام من نفسها أولاً. . وحماها من
    المجتمع ثانياً. . وحمى المجتمع منها ثالثاً.
    # و ويل للمجتمع الذي تخرج فيه المرأة على حدود الأسرة
    وويل للمرأة حين تحترق بأوهامها فتخسرالأنوثة كي تربح الرجولة !..
    والقرآن يضرب بمريم وامرأة فرعون مثلاً للمرأة في نموذجها المؤمن
    الواعي قدوة للرجال وللنساء معاً .و إخيراً ، إذا حذر الإسلام من خضراء
    الدمن فالحذر أوجب وأغلظ من حالة المرأة المسترجلة تلك التي ترى البيت
    سجناً و الزوج سجاناً و الأولاد قيوداً وكلابيش، و انفراد زوجها بالعمل والنفقة
    إذلالاً لها وتحكماً فيها ، فتأبى إلاالخروج و الامتهان، و ترضى بتحكم رئيسها
    و ما يكلفها به من مشاق الأعمال ، بينما تأنف من طاعة الزوج !
    # مثل هؤلاء كثيرات، وليس ناقصات عقل ودين بل إنهن بلا عقلٍ ولا دين !!
    و لعل الأسوأ من هؤلاء النساء أولئك الذئاب الذين يزينون للمرأة السفور،
    بدعوىالتحضر و التحرر من رق الرجال و يغرونها بالخروج من قشرتها
    ليتمكنوا من صيدها فريسة سهلة كي يلتهموها لقمة سائغة وثمرة يانعة!
    فنعوذ بالله منالنفاق و الشقاق و سؤ الأخلاق.

    كن كصندلة ٍ ، تعطر فأس قاطعها
    كن وردةً ، عطرها حتى لسارقها
    لا دمنةً ، خبثها حتى لساقيها

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2018, 06:09 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (49)
    يملأ العين إلا التراب //
    (دي حكاية : ناخد بيها استراحة)
    في إحدى المدن تم افتتاح مول لبيع ( الزوجات )
    حيث يمكن للرجل الذهاب لاختيار زوجته بنفسه ،
    ومن بين التعليمات التي وضعتفي المدخل حول أسلوب
    عمل المتجر: أن للرجل فرصة الدخول مرة واحدة للمتجر!
    ويمكن الاختيار من أحد الطوابق أو الذهاب إلى الطابق
    الآخر الأعلى منه ، ولكن لا يمكن النزول إلى أسفل.
    دخل أحد الرجال ( الهايبر)
    لاختيار زوجة له
    في مدخل الطابق الأول عبارة :
    النساء هنا لديهن عمل ، ومؤمنات بالله .
    و في مدخل الطابق الثاني عبارة :
    النساء هنا لديهن عمل ، ومؤمنات بالله ،
    ويحببن اهل الزوج .
    و في مدخل الطابق الثالث عبارة :
    النساء هنا لديهن عمل ، ومؤمنات بالله ،
    ويحببن أهل الزوج ، وجميلات . و كان
    أخونا يفكر 'واااو ولكن سأستمر بالصعود' .
    وقد وصل إلى الطابق الرابع فيجد عبارة :
    النساء هنا لديهن عمل ، ومؤمنات بالله ،
    ويحببن اهل الزوج، وجميلات ، ويساعدن
    أزواجهن في الصرف .فتعجب و قال في نفسه :'
    يا إلهي إني لا أستطيع التحمل سأوافق ' .
    ولكنه استمر بالصعود .
    وفي مدخل الطابق الخامس وجد عبارة :
    النساء هنا لديهن عمل ، ومؤمنات بالله ، ويحببن
    أهل الزوج ، وجميلات ويساعدن ازواجهن في مصروف
    المعيشة ورومانسيات جدنوكادت أن تطأ قدمه ذلك الطابق
    إلا أنه استمر بالصعود وراء الطمع الودر و عمرو ما جمع.
    وفي مدخل الطابق السادس وجدت عبارة :
    أنـت الـزائـر رقـم ٤,٥٦٦,٧٨٩
    انتهى العرض . و ليست هنا أية بضاعة في هذا الطابق ،
    لأن هذا الطابق وجد خصيصا كبرهان أن الرجال أعينهم طائرة
    لا يسبعها إلا التراب ؛ و إرضاؤهم رابع لثلاث مستحيلات گلغول
    و العنقاءو الخل الوفي، شكراً لزيارتكم 'معرضنا ، انتبه لخطواتك
    و أنت متخارج .تمنى لكِ حظاً أوفر.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    { بالله دا موش متل الزول البعافر في المخ ؛لامن
    انزلق منو إتبلع قال:"أخخخ، ما في النصيب"؟!}
    أرسلوها إلى كـل النساء ذوات الضحكات المجلجلة.
    *ى مع خالس مودتنا لناء معزتنا،،،
    * ود الحيشان التلاتة،،،

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 24-09-2018, 06:10 AM)
    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 24-09-2018, 07:00 AM)
    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 21-10-2018, 06:09 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2018, 06:48 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (50)
    @ سحر الانثى يكمن في انوثتها .و لكل رجل ميوله و مثارات إعجابه بالمرأة.
    و لدى معظم الرجال قواسم مشتركة ، يجبتوافرها في كل إنسانة حتى تنال صفة
    امرأة بمرتبة شرف أنثى. والرجل صانع بأن يحترم ضعفالمرأةمعه في مقابل شدتها
    مع من سواه .. وواجب عليه ألا يستغل ذلك ضدها، بل يعززثقتها بذاتها بعطفه وتحنانه،
    حتى لا يكون ضعف انزواء وذهاب إرادة. فالأنوثة فن بحاجة لمن يتقنه ،ليشكل منه كائناً
    ملائكياً و ديعاً لا لمن يدفعهنللخروج عن قشرة الحفظ و الصون ، حتى يكسبن رجولة و
    يخسرنالأنوثة...نعرفأن الحب سهل ممتنع.. والقرار فيه على حال من النسبيات
    المطلقة كالأفق والحاجة والدين والعدم. وابن آدم ديدنه السعى لما يشتهي
    حتى إدا أدركه وشبع منه كان أبغضالحلال إلى نفسه, هكذا في الدنيا.

    # ولكن تظل حواء التي يريدها كل ابن آدم مطوية في ثنايا رحم الزمان .
    إذ مطلوب منها المستحيل:أن تصنع طفلاً معجزة كل يوم من ذاكالصبي المتراجل،
    كيف؟ لا أدري و قد سألت البحر يوماً..لطمت أمواجه وجهي و قالت: أيضاً لست أدري!!.
    نزارقباني شاعر مجنون ويتبعه الغاوون. كثرحديثه شعراً و نثراً بضمير المؤنثِ الغائب؛
    وبأريحية وحماس،و ليس ذاك بمستغرب من شاعرٍ تيَّمه الهوى، فبذلَ حياتَه ورهنَ قلبَه؛
    في الغزَلِ وإطراءِالنساء؟فما بالكَ حين يكون ذاك واحداً أساطين "الأدب العربي المستريح"
    على تلة من الهوى ، من استحل لنفسه أن يمدَّ أصابعه إلى أهرام منحوتمن أوراقا لخريف ،
    ورفيف الأحلام،والبقاء طويلاً في منطقة حرام لكنها محفوفة بكل مزالق الشهوات؟
    ما دامتْ أسطورة السلطة للأدباء"الملوك" قد انتهت منذ زمان المتنبي.

    # فتيجان المجد لم تعد تقلد بعده إلاَّ لمستحقيها و قليل ما هم ،
    ولن تُرفعَ إلاّ فوق هامات الرؤوس المتخمة بالعطايا والهبات"؟
    لم يُعْنَ قباني كثيراً بالمديح والهجاء ولا الرثاء. لكنّ الأدلة ساطعة
    على أنه زير كبير غزا قلوبَ النساء بكلام استوطن الوجدان العربي؛
    لكنه؛ لو عادَ إلى الدنيا مرة أخرى،لكأني به سوف ينكرَ على نفسه الكثير
    مما كتبه أو غنّاه. حذى في ذلك حذو بدر شاكر السياب و الذي:رأي عينيها
    كغابتي نخيل ساعة السحر
    أو شرفتان راح ينأىعنهما القمر
    عيناك حين تبسمان تورق الكروم
    وترقص الأضواء...كالأقمار في نهر
    يرجه المجداف وهناً ساعة السحر
    كأنما تنبض في غوريهما النجوم
    وتغرقان في ضباب من أسى شفيف
    كالبحر سرح اليدين فوقه المساء
    دفء الشتاء فيه وارتعاشة الخريف
    والموت والميلاد والظلام و الضياء
    فتستفيق ملء روحي رعشة البكاء
    ونشوة وحشية تعانق السماء
    كنشوة الطفل إذا خاف من القمر

    # و لكن ، كيف يصحُّ لزنديق كنزار قباني
    الذي نذرَ نفسه للمرأة، أن يقولَ فيها والقول على ذمة راويه:
    فَصَّلْتُ من جلدِ النساءِ عباءةً وَبَنَيْتُ أهراماً من الحَلماتِ
    وكتبتُ شعراً لا يشبه سحرُه إلاّ كلام اللهِ في التوراةِ
    مارستُ ألف عبادةٍ وعبادةٍفوجدتُ أفضلها عبادة ذاتي.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2018, 07:14 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (51)

    جردة حساب ؛
    ندعو لكل ذات معدن نصيح و فطرة سليمة..بالثبات على دينها
    لتكون مصداً لكل ريح خبيثة ودعوة جائرة للتبرج بحجج واهية:-

    1) :فمَنْ تدَّعي أنَّ طهارة القلب وسلامة النية يُغنيان عن الحجاب، إذا ما صفاء
    القلب وطهر الباطن لا حاجة إلى التقيد بزي ما.هذا قولٌ فاسد يناقض بعضه بعضاً،
    فكيف أيتها المتبرجة تدَّعين أنَّ إيمانك يكفي لرضا الله ، بينما ترفضين الانقياد لله الذي
    أمرك بعدم التبرج ؟!! فقال جل شأنه ( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ ).

    2): مَن تدَّعي زكاة النفس تقول :إن الصلاة عن الفحشاء والمنكر. وأي فحشاءومنكر أكبر
    من خروج المرأة كاسية عارية مائلة ضالة مضلَّة .و الحجاب يميِّز بين العفيفة الطائعة ،
    والمتبرجة الفاسقة ، ولو كان مظهراً أجوف لما استحقَّ كل هذا العقاب لتاركته .(أَفَتُؤْمِنُونَ
    بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءمَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ
    الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللهُ بِغَافِلٍ عَمَّاتَعْمَلُونَ ) .

    3): مَن تدَّعي أن حبَّها لله ورسوله كفيلانِ برضا الله عنها بدون عمل ، نقوللها :
    قال تعالى : ( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِييُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
    *قُلْ أَطِيعُواْ اللهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللهَ لاَ يُحِبُّالْكَافِرِينَ ) .فكيف ندعي حبَّ الله ورسوله ،
    وننتسب إلى الإسلام في البطاقات الشخصية ،وشهادات الميلاد ،فأي سفاهة أبلغ من ذلك؟!

    4) : لمن تدَّعي أنَّ الحجاب تزمُّت وتحتجُّ بأن الدين يُسر، نقول :
    إنَّ تعاليم الدين الإسلامي ، وتكاليفه الشرعية جميعها يُسر لا عُسْرَ فيها،
    وكلها في متناول يد المسلم المكلَّف بها ، وفي استطاعته تنفيذها ،إلا ما كان
    منأصحاب الأعذار ، فإن الله عزَّ وجلَّ قد جعل لهم أمراً خاصاً ، فيقول تعالى :
    (يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ) وإنَّ يُسر الدين لا يعني إلغاء أوامره ،
    وإلاَّ فما الفائدة من فرضيتها ، وإنماتخفف لدى الضرورة فقط ، وبالكيفية التي
    رخَّص لنا بها الله ورسوله .فمثلاً يجبعلى المصلِّي أن يصلي قائماً ، ولكن إن
    لم يستطيع القيام فليصلِّ قاعداً ، فإن لميستطع فبالكيفية التي يقدر عليها .كما أنَّ
    الصائم يرخَّص له الإفطار في رمضان إن كان مسافراً أو مريضاً ، ولكن لابُدَّ من
    القضاء ، أو الفدية في بعض الحالات ،أو الفدية والقضاء في حالاتأخرى .وكل ذلك
    من يُسر الإسلام و سماحته ، أمَّا أن تترك الصلاة أو الصوم ، أوغيرهما من التكاليف
    الشرعية جملة واحدة ، ونقول : إنَّ الدين يُسْر ، وما جعل اللهعلينا في الدين من حرج ،
    فإن ذلك لا يجوز .وبالمثل الحجاب ، فإنَّ تركه لا يجوز ،علماً بأن له رخصة كغيره
    من أوامر الشرع ، وهي أن الله تعالى وضع الجلباب عنالقواعد من النساء ،
    وحتى في هذه الحالة اشترط عليهن عدم التبرُّج .

    5): لمن تدَّعي أن التبرُّج أمر عادي لا يلفت النظر، نقول :إن الزوج اضد ماتزداد رغبتهم في حليلته كلما تزيَّنت له
    كما تزداد الشهوة إلى الطعام كلما كان منسقاً ، متنوعاً ، جميلاً في ترتيبه، ولو كان التزيُّن أمراًعادياً لما تفننت بيوتات
    الموضة في صرخاتها على مدار فصول العام.وإليكم شهادة من طبيب يكذِّب الزعم القائل بأن التبرُّج أمر عادي : أودَعالله
    الشبق الجنسي في النفس البشرية سِرّاً من أسراره ،وحكمة من روائع حِكَمه جلَّ شأنه ، وجعل الممارسة الحِسِّية من أعظم
    ما نزع إليه العقل والنفس والروح ،وهي مطلب روحي وحسي وبدني .ولو أن رجلاً مرت عليه امرأة حاسرة سافرة على
    جمال باهر ، وحُسن ظاهر ،واستهواء بالغ ، ولم يخف إليها ، وينزع إلى جمالها ،يحكم عليه الطبُّ بأنه غيرسويٍّ ، وتنقصه
    الرغبة الجنسية ، ونقصان الرغبة الجنسية - في عُرف الطب - مرض عضاليستوجب العلاج .ناهيك عن ، الأمراض
    الجنسية - ومنها مرض الإيدز القاتل المستشري بلادإباحية ن ناسها كالانعام بل هم اضل يبحثون عن حل بالانتحار.
    إن الميل الفطري بين الرجل والمرأة مَيل عميق ، وإثارته في كل حين تزيد منعرامته ، فالنَّظرة تُثير ، والحركة
    تُثير ، والضحكة تُثير ،والدعابة تُثير ،والطريق المأمون قطع الطريق على هذه المثيرات ، وذلك هو
    المنهج الذي يختارهالإسلام ، مع تهذيب الطبع ، وتشغيل الطاقة البشرية
    بهموم أخرى في الحياة ،غيرغرائزاللحم والشحم.

    6) : لمن تدَّعي أنَّ الحجاب عادات جاهلية أو رَجعية، نقول :
    إن الحجاب الذي فرضه الإسلام على المرأة لم يعرفه العرب قبل الإسلام ، بللقد ذمَّ الله تعالى
    تبرج نساء الجاهلية.علماً بأن الأنسان العصر الحجريكان عارياً، وأول مابدأ يتحضر فتش عن الستر,
    وولعل اول فعل قام به أبونا آدم وأمنا حواء،بعد ان خدعهما أبليس ليبدي لهما ما ووري عنهما من سوء
    اتهما هو أن طقفا يخصفان عليهما من ورق الجنة..و أول شيء تعلمه ابن/ قابيل من غراب هو أن يوراي
    سوءةأخيه هابيل الذي قتله. وحتى امراة العزيزالتي راودت سيدنا يوسف عن نفسه لم تشأمأن تفعل فعلتها
    على الملأ ، وإنما في خلوة بعد أن غلقت الأبواب ثم قالت: هيت لك!!!إن زماننا يشهد جاهلية لم تشهدها
    العرب في جاهليتهم ، إنَّنا مسلمون نؤمنبديننا ، ونقدِّس تعاليمه ، ونحبُّ ربَّنا ونبينا أكثر من حبنا لأنفسنا ،
    ولننتأثر بدعاوى الجاهلية الحديثة التي هي أشدُّ من جاهلية أبي جهل .فإذا كانالتبرُّج في الجاهلية الأولى
    يتضمَّن إظهار المرأة لوجهها وعنقها وحليها فقط ،وتمشي بين الرجال بهذه الهيئة.فإنه في الجاهلية
    المعاصرة أصبحنا نرى المرأة لاتكاد تغطي شيئاً من حُرُمات الله ،متناسية أنها في حَدِّذاتها حرمة
    من حرمات الله ،وحدٌّ من حدوده ، لا يجوز أن يقربها أحد إلا أن يكونزوجها ، ولا أن يَرى
    زينَتَها أحدٌ إلاَّ أن يكون ممن وصفهم الشارع بالمحاروم وهمعلى درجات.ولستُ أدري
    كيف تسول لإنسان نفسه أن يتبجَّح على خالقه ، ويرمي ما أمربه من ستر وصيانة
    وعفة وطهارة بأنه رجعيَّة ؟! ولماذا هذه الحملة المسعورة علىالحجاب
    الإسلامي بالذات ، ولا يتكلم أحد عن حدائِقِ العُراة ،
    وبيوت الدعارة فيكثير من ديار المسلمين ؟!

    7) ولَن تحتجُّ بأنها ستتحجب عندما تقتنع أولاً ، نقول:قضية الاقتناع التيتطرحها ا
    لمرأة اليوم في أمر الحجاب قول فيه جهل وغرور ، فمن أين يأتي الاقتناع ؟!هل سيأتي
    من بحث ودراسة وتحليل آيات الله وحديث رسوله ، أم أنَّ المرأة تنتظر أنتنزل عليها آية من
    السماء ، لو أن يوحى إليها ، فيترتب على ذلك اقتناعها بأمر الله؟!ونقول لها : إن لم تُقنعك آيات
    الله وحديث رسوله ( صلى الله عليه وآله ) فلن تقتنعي إذن أبداً ، فإن أطعْتِ وهو أحرى بك فإنك
    من المؤمنات الطائعات الحييات منالله ، وإن لججتِ في القول فهو الضلال المبين .وكتاب الله
    الذي لا يأتيه الباطل منبين يديه ولا من خلفه ، و الله غَنيٌّ عنها وعن اقتناعها ، أتحسب أنَّ
    أوامر الدين ونواهيه بضاعة تقتنع بشراء بعضها وترك البعض الآخر ؟!
    ألا تستحي هذه وهي ترفضأوامر الله بحجة أنها لم تقتنع بها بعد ؟!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2018, 07:17 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (52)
    جردةُ حسابٍ
    8) من تحتجُّ بِعَدم التحجُّب بسبب سوء سلوك بعض المتحجبات، نقول :
    إن المتحجِّبة بشرتخطئ وتصيب كذلك ، وليس المقصود من الحجاب هو عصمة
    صاحبته من الخطأ ، لأن كل ابنآدم خطَّاء ، ما عدا من عَصَمَهم الله تعالى ، وخَيرُ
    الخَطَّاءين التوابون .ومعذلك يجب أن ندعو كل متحجِّبة بأن تبتعد عما تقع فيه الكثيرات
    من الأخطاء ،كالغِيبة ، والنمِيمة ، وغير ذلك وأن تجتهد في أنْ يَراها مخلوق إلا حيث
    أمرالله تعالى ، مع اجتناب نواهيه ، لأن صورتها في الأذهان تختلف كثيراً جداً عن
    صورة غيرها من المسلمات غير المتحجبات .ويجب ألا نصدم لأقل بادرة سيئة
    عن متحجبة ،فنتهم جميع المتحجِّبات بذلك ، أو نرمي جميع أوامر الدين بأنها
    غير صالحة ، لأن منالمتحجبات من قد تخطيء في بعض الأمور .

    9) لمن تدَّعي أنَّ الحجاب يُعيقها عن العمل أو التعليم، نقول هل يعيق النِقاب
    عن عمل عملية جراحية دقيقة جداً ،وبالأخص في جراحات المُخِّ والعيون ،
    بالإضافة إلى سائر العمليات الجراحية التي تتطلب الدقة والحذر المتناهي
    في تنفيذها ؟!بالطبع لا ، فكيف إذن تدَّعي المتبرجة أن النقاب يعيقها عن
    العمل الذي هو أدنىبكثير وبمراحل كبيرة من العمليات الجراحية ؟!إنَّ الله
    حرَّم إظهار ماعدا الوجهوالكفين ، إلا لضرورة ملحة : كالخطبة ،
    أو الشهادة في المحكمة ، أو التداوي ، وفيهذه الحالات
    تكشف عن الجزء المطلوب فقط بدون تبرج .

    10)من تدَّعي أنَّها لا تطيق الحجاب بِحُجَّة الحرارة أو الصداع ، نقول:
    إن كنت لا تطيقين الحجاب ، فيا تُرى هل ستطيقين نارَ جهنَّم ؟! يقول تعالى:
    ( قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ ) . إذاً ، فلتصبري وصابري على
    طَاعَة الله ، ونفذي أوامره ، وتذكري قوله تعالى : (رَبُّ السَّمَاوَاتِ
    وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْلِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا ) .

    11) من تتبرَّج لتُغري الشباب بخُطبَتها ، أي : بِهَدَف الزواج منها ،لهذه أقول:
    إنَّك أزريت بنفسك ، ونالك الكثير من الإثم ،بل ارتكبت أمراً من كبائر الذنوب
    وهو التبرُّج في سبيل هدف قد يتحقق وقد لا يتحقق ، فإن تحقَّق فاعلمي : أن أغراه
    سفورك سرعان ما سيخونك ، أو سيتركك إلى غيرك ليتزوج منها ، أو على أقل تقدير
    لنتنالي السعادة المنشودة التي تطلبها كل فتاة بالزواج .والأمر سيتفاقم كلما كبرت في السن،
    وذهب جمالك شيئاً فشيئاً بسبب الحمل والولادة ومسئوليتك البيتية ، التي لاتعتبر أمراً هيناً
    على الإطلاق ،وستذهب نفسك حسرات وأنت ترين زوجك يلاحق الأخريات، لأن من تزوَّج
    بمتبرجة لا يؤمن جانبه ، كما أنه من المعروف أن المرأة كلما تقدمت في السن زهد فيها
    الرجال شيئاً فشيئاً ،ولكن الأمر بالعكس بالنسبة للرجل ، إذ أنهيجد في جميع مراحل
    عمره من ترضى بالزواج منه ، ويكون في غالبية الأحوال قادراً علىالإنجاب .

    12)منتتعلل بأن زوجهايدفعها للتبرُّج أو تغيير خلق الله، نقول: إنَّ عليها أن تكلِّم زوجها
    بالحسنى ،وترشده إلى أنها تخشى عليه من عقاب الله إن هو أصرَّ على منعهامن التحجُّب،
    وأبىعليها إلا أن تسير متبرجة ، ليعرض لحمها على زملائه ، ويريهم أنه إنسان عصري
    متحضر، لكنه دويس يجعل عرضه ملكا مشاعاً و لا بد لكل ساقطة من لا قطة!!!مَن تخجلُ
    من الحجابوتخشى سُخريَّة الناس منها لو أنها تحجَّبت :عجباًلأمر مثل هذه؟! أتخجلمنه ولا تخجل
    من نظرات الرجال تنهش أغلى ما عندها ؟! ألاتخجل من عرض مفاتنها رخيصة أمام البرِّ والفاجر ؟!
    أتخجل من الفضيلة والشرفوالحياء ، ولا تخجل من الوقاحة والاستهتار ومعصية الله ؟! إن من يسخر منك
    يا أختاهلا تأبهي له ، ولا يثنيك عن عزمك على التحجُّب ، إنَّ هؤلاء أدنى من البهائم كماوصفهم الله تعالى
    في آيات كثيرة ، فهل تخجلين من البهائم ؟ صُمّي أذنيك عن سماعهم، واستمعي لنداء الله ،لأن فيه سعادتك ،
    ونجاحك في الدنيا والآخرة .تقول إحدى الأخوات : لقد حدَث أن رأَتني بحجابي مجموعة من الفتيات ، فت
    عالتْضحكاتهنَّ مجلجلةً لأنهن لم يتعودن على رؤية الحجاب الشرعي الصحيح ، فالتفتُّ إليهنَّقائلة ما
    علَّمني إياه الحق جلَّ شأنه : ( إِن تَسْخَرُواْ مِنَّا فَإِنَّانَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ ) فوالله لقد بُهِتن جميعاً
    ووجمن ، ثم أقبلن نحوي الاعتذارات المختلفة ، وهكذا تكون عِزَّة الإسلام ، أعلميهن أنَّهن
    اللاتي في موضع السخرية والاستهزاء ،وأنك لم تهتزِّي أو تتألمي
    لسخريتهن ، فتعودسهامهُنَّ المسمومة إلى قلوبهن .

    14)لمن تحتجُّ بأنَّها ستتحجَّب عندما تكبر،نقول:هل ضمنتِ العيش
    إلى الأجل الذي تحدِّدين ، فأجَّلت طاعتك لذاك الحين ؟! وبادرت اليوم
    بارتكاب الفواحش والمنكرات ؟!ألم تري أنَّ الموت لا يفرق بين صغير
    أوكبير، بل أن هناك من يولد ميتاً قبل أن يرى النور ؟!

    كن كصندلة ٍ ، تعطر فأس قاطعها
    كن وردةً ، عطرها حتى لسارقها
    لا دمنةً ، خبثها حتى لساقيها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2018, 11:24 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    )53(
    @ بدعوى فرية ما يسمى الحوار المتمدن صار البيان الليبرالي وميثاقه العام
    يتشدق بخطاب فضفاض عن المرأة وعن وضعها وحقوقها و مكانتها . و نحن قد
    نعترف بشكل واضح لا لبس فيه ، إن المرأة قد أصابها كثير من الظلم و الكبت و الهوان .
    و تحدثنا في غير مناسبة عن دور كهنة العصر في تضليل المرأة، و قد ضربوا لنا مثلاً في
    ذلك بقضية وأد البنات السابقة لصدر الأسلام ، فما أنفكوا يجعلونها معرة على جبين الإسلام
    الأغر و يتخذون منها حصان طروادة في معترك تحرير المرأة من براثن عبودية الرجل.
    وحين نواجههم في تبيان ذلك بالركون إلى وحي يوحي ، إنما يتنطعون و يتعللون بأن
    ذلك يبقى تفسيراً تاريخياً تراثياً عفى عليه الزمان، زاعمين أنه يغفل الكثير
    و الهام عن وجود المرأة اليوم و كرامتها المهدرة.

    # إذاً، فما سر تلك الحساسية تجاه نصوص تفيد بأن ( شهادة الرجل
    الواحدتساوي شهادة إمرأتين) ، أو ( أن المرأة ناقصة عقل ودين) ، و ما
    الغضاضة في التعليل الذي جاء في سياق النص بقوله (إن تضل إحداهما
    فتذكر إحداهما الأخرى) ، علماً بأن النسيان خاصية ذكورية و إنثوية ،
    ملازمة لفطرة البشر، ما يدل على أنه أخص و أعظم عند الأنثى .

    # ثم أين هي حججهم بأن تفاسير النصوص نالها الكثير من عوامل تعريةٍ
    و تجريفٍ و تحريف ؟! لحاظ لا ينبغي إطلاقه على عواهنه ، بل يجب ضبطه
    في غير مزايدة وتهويل أو تشنج و صراخ؛ ثم بقراءةٍ أمينةٍ موصوعية ٍ و ثاقبة
    لمعنى قوله تعالى( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ، قراءة علمية واعية هدفها
    احترام قدسية النص أولاً و خدمةً للعقل البشري ثانياً ، وهي وحدها أعني قراءة كفيلة
    بلنأي بلنص القرأني بعيداً عن مساعي اللت و العجن لدى خفاف العقول .إنهم مصرون
    علىتصوير مشهدنا بصورة مقلوبة، قياساً على ما جرى للتوراة الإنجيل ، على يد الذين
    كفروا و كابروا من علماء بني إسرائيل . كان ذلك بفعل هيمنة قوى سلطوية كهنوتية
    ومن حذوا حذوها معها في تحريف الكلم من بعد مواضعه وتفسيره، وهذه القوى كانت
    محكومة بسلطة الأمر الواقع ، التي كانت فيها المرأة تبعاً للذكر حيث كانو يعتزلونها
    عند النفاس ، كما لو كانت جرباء ، هذا فضلاً عن مذاهب من يتخذ منها
    ( شقاً ضيقاً لقطع الجمار) أو يختزلها في مجرد نعلاً للبس الخلع
    متى يشاء، أو موطئ صلب على الفراش، ليس إلا.

    # قد لا ننكر أنه أصابنا وهنٌ شديدٌ في عزائمنا و رقةٌ في ديننا،
    لكن الصحيح إن الحكمة تظل ضالة المؤمن - يجب أخذها والعناية بها،
    خاصة حين يتعلق ا لأمر تعزيز كرامة الإنسان ، من ذكر وأنثى ، والمرأةه
    ي الحاضنة لهذا الوجود بما فيه من كل خير و هي إن أتاها الجور من ثغرتنا ،
    فهو خطأٌ لا نصر عليه ، بل نغيره ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً .

    # و لكن هل نترك الحبل على غاربه لأبناء وحفدة قاسم أمين
    و من يحذو حذوهم و يلفُّ لفَّهم من الناطيقن بلسان دعاة الحرية
    والعدل ومساواة المرأة بالرجل بوقع الحافر على الحافر؟ ليهدروا ما بقٍيَ
    لها منم كرامة بدعوى نزع حقوق رجولية لها كتلك التياغتصبتها نساء الغرب؟
    في مقابل خسرانهن الكثير من أنوثتهن؟. وذلك من قبيل أنكارهم لوجوب المحرم
    للمراة حال سفرها و ترحالها ، واعتراضهم على كون للذكر مثل حظ الأنثيين
    من التركة. ثم طعنهم في قوامة الرجال على النساء ، لا ، بل و ذهابهم إلى حد
    القول بأن: " شهادة المرأة العالمة تساوي أربعة شهادات لذكور جهلة".و لم
    يبقَ إلا مطابلتهم بأن يصير للأنثى مثل حظ الذكرين من الميراث.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2018, 01:36 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (54)
    صنو لدود .. و ذ كورية فضفاضة
    عمومن مهما قلنا وأعدنا فحلا بدَّ أن نعترفَ بأن أنثانا صنو لدود لفحلها
    رغمتْ أنفه.و ما بينهما إن كان جحيماً يُطاق.. فالحياة بدونه نعيمقد لايطُاق.
    إن سميناها حرباً فهي حرب ضروس؛ كتب علينا أن نحمي و طيسها كينحيا.
    أو تخمد جذوتها كي نموت .. و إن قلنا زهرة غضة فشوكتها حواء و لا يفوح
    عبقها إلاإذا روتها قطرات الدموع.. وإن قلنا سلطان فهو سلطان جائر، و
    شيطان مارد ، خارج علىك افةالقوانين عدا قانون الملكية المتبادلة التي
    يستبيح بها كل طرف شطره الآخر بحذافيره.بحيث يكون كلاهما
    موسوعة للآخر الذي ليس إلا واحدة من أضابير أرشيف أخيه..

    # و أما إن قلنا عبث فضرب من العبث المقنن المباح.. بل هو لعبة بٌ
    ين فرسي رهان إما يكسبان معاً أويخسران معاً.. .إذأ فهي ماساة تتلخص في
    أن الرجل يريد أن يكون أول من يدخل قلب امرأةبينما تكتفي هي بأن تكون آخر
    من تتربع على قلبه .فيا لها من أنانية متبادلة مشروعة..هو عند حواء نار مقدّسة
    لا تشعلها إلا في قلب من يسقيها من كأس تحنانه،لتظمأهدوماً إلى رضاه(...إني أحبك؛
    فلا تسألني عن دليل!! أفرايت رصاصه تسأل القتيل؟!..و كم نويت حفر اسمك على بطين
    قلبي لولاترفقي بك منشدة خفقات الأذين...). اسمع ياسايمون، لوبحسبة مراكبية بسيطة
    للغاية قسمنا البلد نصين: علينا (القفة) و عليهن(الحلة) تلقانابرضو حقنا رايح.

    # يظهر صدقت نبوءتي و أن البلاء موكول بالمنطق. فما فاضل ألانلقي سلاحنا و نؤثر السلامة معهن.
    فلندعهن يكسبن جولة بدل حرب شاملة. كلما نترجاهمنهنالآن..هو السماح لنا نستمر نرتدي هذا القناع
    المسمىرجالة (بين مزدوجين)من باب حقن ماء الوجه فقط ..ونتربع على عرشنا الإطاريالقديم (ما يشبه
    منصب سيدة التاج البريطاني) دون أن نمارس أية صلاحيات. عموماً الرسالة وصلت. ولا بد للقيد يوماً
    أن ينكسر..ولا بد للحقيقة أن تنجليولا بد لا بدأن نعترف بأننا أمة ذكورية بامتياز (...ولكن على الفاضي).
    و قد حانالوقت لجموعالمساحيق في بقاع الأرض أن تنتفض و جاء اليوم للقصاص منا نحن لمااجترحناه
    من مظالمفي حق الأنثى من وأد و تهميش. و كمان حتى لو تجاوزنا مسألة زوج و زوجة، فلو جينا
    لأي حاجة نلقى الثنائة شاخصة في كل شيء له صلة بما ذكر و ما أنث. وهما معاً أكسير الحياة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2018, 08:34 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (55)
    ضلع أعوج ولكن......!
    (تعليلات محل نظر، من غرائب التفاسير)
    حين خلق الله آدم عليه السلام على صعيد الجنة
    استوحش فنام ليخرج زوجه من ضلعه الأعوج فما
    سر ذاك الاعوجاج ! و يا تُرى ماذا كان السبب ؟!

    الجواب: ربما كي لا أتألم حين خروجها فأكره ذلك ،
    بعكسها هي التي كلما تتألم تزداد حنواً وعاطفةً. ثم من ضلعي
    الأعوج لترقد بهدوء بجوار المكان الذي ستتعامل معه كي توغل
    فيهبرفق . و لولا اعوجاج ذاك الضلع لكانت أهونَ ضربةٍ على
    قلبي الرهيفسبباً محتوماً لنزيفٍ حادٍ .ٍ

    # و اما أنا فآدم لكوني مخلوقاً طينٍ لازبٍ من أديم الأرض
    كي أحسن استصلاحها بكوني فلّاحاً و تربالاً و نجّارا ً و حداداً.
    لذا، لحواء أن تعتز باعوجاج فطري، و على آدم ألا يذهب
    ليقومها فيحطمه ،و لو تركها على ما هي عليه لم تزل
    عوجاء، كما أخبر النبي صلى الله عليهوسلم،

    # فكم هي مدهشٌة هكذا. و ما أحوجنا إليها على عواهنها.
    و إن كانت سلعةً فهي عند الله غاليةٌ ، تكادِ تكون المجتمع كله ،
    كونها نصف المجتمع، و هي التي تطرح النصف الآخر من بين صلبها
    و ترائبها..وهي تُدهشني بحضور عاطفي رسوله الإسراع إلى المزج بين
    بسمة و دمعة ..كم أتظاهر بمالمرض، لأجدها تمسحُ جبيني بدفء ينبعث
    منها بدم حاركم أراقبها وهي نائمة ، و تضع يدها على وليدها ! بوازع
    من قلب دائم اليقظة.و حتّى في عز غمرات غضبها مني، فهي مستعدة
    لأضع رأسي علىكتفها، بينما تروح أناملها تمسح على
    رأسي كيتيم بتـلقائـيّـة كما الريح المرسلة !

    # حقّـاً، إنها مدهشةٌ و لا غرو أن جعلها الله أحقّ النّاس بحسن صحبتي
    وهي القادرة على أن تصنع كل يوم طفلاً معجزة من كائن عجوز متصابي
    مثلي. كم هي شفافة رفافة.. تسقطني في حبها على ذقني. بأشياء تعاش ولا تقال..
    تُحس ولا توصف تماماً كالجو المنعش و كم من لسان حال أبلغ من مقال! فإذا كان
    الجمال هو الذي يثير غرائز الحب فإالحنان حريٌ بأن يصون فضا ئله.. إن الحنان
    يتقاطع ويتماهى مع الرحمة ولكنه يختلف عنها، فالرحمة يثيرها موقف.و الحنان
    يستوطن قلوباً ناضحةً بنفحات الرحمة وتجليات الطمأنينة و الرضافيبعث على
    الرغبة في الالتصاق والاقتراب أكثر فأكثر مع أحلامنا المشروعة كلما عانقنا
    حلماً نحزم حقائبنا لنحلق بعيداً مع آخر، عبر أجواء بلا محطات

    # فانتبهوا جيداً أيها السادة. فليس عيباً أن أنحني قبل كل شيء لأمي
    لألثم تراب الجنة ألاُعَفرَ به أرنبة أنفي منم تحت قدميها؛ و أنحني لابنتي
    لأقبل يديها وهي تتقدمني بقرع نعليها إلى نعيم مقيم؛ و أنحني لزوجتي كي
    أرفع عنها عناء الجثو على ركبتيها أمامي . إن وجود زوجة في حياة كائنٍ من
    كان رجلاً ، لضروري للغاية ، لكي تذهب الكدر و تحفز الإبداع و كل رجــل
    متزوج أقدر و أجود انتاجاً من أولئك العازفين عن الزواج فهؤلاء أكثرعرضة
    للإحباط و نوبات التوترو النفسيات و مثلهم رجال الأعمال كثيرو الترحال،
    ما عدا أولائك الذين يصطحبون زوجاتهم. فالمتزوجة توجه إبداعها نحو
    زوجها وأهل بيتها لأجل تماسك اللحمة .إن الأصل في ا لزوجية
    علاقة تكاملية لا تنافسية فيها إلا في الطاعةلله سبحانه و تعالى
    مع العلم بأن طاعة الزوج من صميم طاعة الله .

    * هذا مع خالص مودتنا لناس معزتنا،،،

    * ود ا لحيشان التلاتة’’’
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2018, 11:04 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبا إيثار
    رائع أن تطالع مثل هذه الشذرات وتفهم كنهها
    والأجمل ذلك المطواف صاحبها حصيف الدرر ..
    لافض الله فوك أيها النضير ود ال\اصيل.
    (56)
    (عالم الجميلة و الوحش)
    أبا الإيثار الأثير إلى نفسي تشكراتي
    لك عدداً بلا مدد لك و لصوتك و هو
    يخرج هامساً كالنسمةمن ضلوع الصمت
    في دياجير الليالي في غابات الجمود الموحشة.
    و الله لأنت الأروع ، أخي، إذ تلقي بخيط صنارتك
    في قيعان بحر ميت لتنتشل من أسفلها قوعقة
    قد أكلت دواب الأرض عليها و شربت في أرفف
    الأرشيف و غيابت جب النسيان (بين لؤلؤة و
    وردة): عبارة ظننتها مثقلة بالدلالات..
    و لكنني أضطررت لدفنها حية
    و تجاوزتها الأحداث.
    **********
    لعلك عائد بنا لحديث سابق
    حول عالم (الجميلة و الوحش).
    كنا أثرنا غباره كملحمة(أوديسة) لهوميروس.
    ثم تركنا بابه موارباً ك(موناليزا) لدافنشي، صماء خرساء
    بحيث لا تبوح بشيء، إلا بما قد يتأوَّلُه كل قيس يبكي على ليلاه.
    فلكم نسعد لمجرد مرور موكبك من هنا و لو لتضع أيقونة و تنصرف.
    ذلك لمساس حاجتنا لقيمة أي صوت و صوت آخر، لنضع شفرات مشارطنا
    تماماً على شفاه جراحنا و على أكباد حقائقنا، فنعترف بأننا أمة ذكورية بامتياز.
    و قد حان الوقت للقصاص منا؛ لما اجترحناه من مظالم في حق شقائقنا من وأد
    و تهميش. مما دفع صديق لي مشاكس، و في محاولة منه لزلق الوشر تحت
    المنشار, ليكشف لي عن قناعة لديه (شاطحة) بعض الشيء بأنو: الزمن
    دا (الما بهاب وزير داخليته ذاتو ما ريس). و أن التنصل كلياً من أية
    عصمة أو قوامة لنكلف بها المرأة ما لا تطيق ، صار من سمات
    هذا العصر و ماركةً مسجلة باسم رافعي شعارٍ عولمي
    خطير يقول لك تمتع بمناظر الرحلة ، ثم دع
    عجلة القيادة لنا).كلام يشبه ناس مسرتخين
    و متنازلين عن الدفة و ما مصدقين
    لقوا ليهم زولاً يشيل عنهم (القفة).
    ***********
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2018, 11:07 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (57)
    و لكن طبيعة داناميكا منطق الأشياء
    تقتضينا بأن نرد الأمور إلى نصابها حتى
    تعود ثنائية أدم و صنوه اللدود الودود الولود
    حواء لقواعدها سالمةسميها زي ما تسميها نظيرية
    (سي السيد و لا غيرو)بأن الراجل ليه (القرار) ليتخذه و لو
    عبر مبدأ المشورة,فلا بأس. و أما المرأة فعليها (ألقرار) بأن تقر في
    بيت أبيها أو زوجها، إلا لضرورة (قَرْنَ في بُيُوتِكُنُّ) حيث لا غضاضة
    أبداًفي أن تتربع هناك على عرشها كي تجد ذاتها لتعيش أنوثتها كيفما
    تشاء. فهو بمثابة مملكتها الخاصة؛ لكنه يظل بالأساس مرتعاً خصباً
    لصباها، ثم محضناً آمناً و ركناً ركينا لأنوثتها. إذ لو كان ثمةَ خيرٌ
    في لخروج بيضة قشرتها لسبقتنا إليه أمهات المؤمنين. نحن نتكلم
    هنا، بطبيعة الحال، عن قاعدة و ليس استثناء؛ حتي لا يخرج
    لي من يحتجني بأن نساء النبي كن يناصحنه و يصحبنه
    في الغزوات و الخرجات. لكن الاستقرار
    كان قاعدةً و الظعن مجرد حالة.
    *************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2018, 11:08 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (58)
    و لكي لا نوغل بعيداً و بدون رفق
    فهنالك إضاءات ملفتة تلمح إلى أهمية قوة
    الشخصية لدي المرأة كمصد في و جه رياح التغيير
    العاتية و قد تطرق في ذلك أبواباً كثيرة؛ حيث يبقي على
    حواء فقط أن توازن أين و متى و كيف تستغل نعمة قوتها التي
    غالباً ما تستمد فطرياً من ذات ضعف أنوثتها. و لنا أن نشبه ذلك
    بالنار اذينتفع بها للتداوي ، غير أنها قد تحرق من يلعب بها. و المسألة
    ليست بالمستحيلة أمام من تسلحت بالإيمان(اظفر بذات الدين تربت يداك)
    و الدين في نظري أمانة، بل معادلة بسيطة و مريحة حتى لغير المتدينين،
    إن هم عملوا بمعطياتها و أدوا مقتضياتها. و قيل إن الله قد ينصر بالعدل
    دولة كافرة عاملة و يخذل بالظلم دولة مسلمة خاملة . تلاحظ مثلاً:
    كيف نجح أهل الغرب في دنياهم عبر تجويدهم لصنعتهم بمراعاة
    ذممهم وصون قيمة أوقاتهم في غير ثرثرة. و كل ذلك لعله
    من صميم ما نادى به ديننا الحنيف. حتى أن من مشايخنا
    من ذهب إلى بلادهم و أطلق مقولة متواترة: بأنه:
    ( وجد في الغرب مسلمين بلا أسلام،
    و في بلادنا اسلام بلا مسليمن).
    *****************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2018, 11:10 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (59)
    جدال بيزنطيٌّ يكاد يشبه إلى حدٍ
    كبيرٍ غلوتية البيضة و الدجاجة.
    إذ يخرج لك واحد عامل سبع (برمبة)
    ليرفع لك عصا إرهابه الفكري بدعوى دفاعه
    المشروع عن عرينه؛ مستشهداً بأن معظم القياصرة
    و الأباطرة و الهراقلة ، أمثال:هتلر و رتشارد قلب الأسد
    كانوا يضربون زوجاتهم حينما يتلبسهم قرين الإبداع تحت
    حالة من مخاض التجلي. و كأن محدثي قد فات عليه حقيقة
    أنه: في أية أحضان سقط و هلك أمثال هؤلاء! بينما رسولنا
    الكريم على نقيضهم تماماً، قد انتقل(صلى الله عليه وسلم)
    إلى رفيقهالأعلى و هو في حكر الحميراء / عائشة (
    رضي الله عنها}ودُفِن جسده الطهور أسفل فراشه
    في غرفتها تلك التي الكان قد أمرنا بأن
    (نأخذ نصف ديننا منها).
    ************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2018, 11:12 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (60)و من هناحية أخرى قد تصادف آخر، عامل ليك فيها و لا (سي قاسم أمين)، ممن يسعون دوماً لوضع العربة أمام الحصان و لا يألون جهداً في أثارة نعرة الثنائية حول كل ما لهمجرد صلة بكل ما ذكر و ما أنث.مستشهداً في ذلك بأن: بنات عصرنا بلغن شـأواً بعيداً من الخروج
    عن قشرتهن النمطيةالمطبوعة بالمقلوب في أذهان الكثيرين؛ باعتبار ما كانت عليه: ملهمةلعبقرية التغزل و محوراً للقصيد ؛ لكنها باتت اليوم تركب الصعاب و ترتادالأجواء بين طيات السحاب و تهجر الخدور و
    تنبت البذور و تنحت الصخور. و لعلنا لا نعيب عليها شيـئاً من ذلك. و
    لكن نريدها معينةً لأخيها على نوائب الدهر ، نصيرةً له في مصارع الحق من جبلة ضعفها ، اذ يكمن فيه سرقوتها.فهي من ضلع آدم ليكونا جنباً
    إلى جنب، يتلبس كلاهما الآخر متي التمسالدفء الإنساني. و هما يصنعان طعماً للعيش سيوياً في كنف واحد. لاأن نتخذ منهما أُلعوبةً مثل(توم
    أند جيري).إنما الأحرى بهما أن يكونافرسي رهان يركضان معاً ضمن مضمار واحدو نحو غاية سامية واحدة و مصير موحد.
    **************

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 20-10-2018, 05:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2018, 11:16 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (61)
    فقط نخشى على بنت حواء من أن
    يستهويها كلام أناس عولميين، ممن يفرشون
    لها الطريق وروداً و يصقلونه بلورا كيتحسبه
    لجة فتكشف عن ساقيها فتتعرى و ترمي ثوبعفافها،
    بدعوى جاهلية عصر التمدن ، حتي يتسني لهم اتخاذها أ
    يقونة سلهة لترويج البضائع و بيع المجون؛ أو جعلهاأرجوزة
    لتحلية القوافي و ترصيع المتون. لكن برضو نرجعتاني نقول:
    حاش لبنات النشامى و حفيدات بنونة بت المك نمر ، اذ كان
    حريَّاً بهن ألا يخيبن العشم أو يضيعن المحرية فيهن، فلا يكنَّ
    إلا شامات بين نساء كافةالعالمين: ربات للخدور و نابذات
    للسفورر وصائنات للعشير بما حفظ الله العلي القدير.
    ***********
    حريٌ بكل أم ست بيت وربة أسرةٍ
    و ابنة و أختأن ترد و تدحض حجج هولاء
    و تسد ذرائعهم صارخة في وجوههم بإن:
    العري كان هو سمة الإنسان البدائي المتخلف.
    و الذي لما تحضر لجأ الى طلب الستر واخترع
    اللباس تيمناً بقوله تعالى(ولباس التقوى ذلك خير)
    و قوله تعالى ايضاً ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى).
    علماً بأن أول عمل قام به أبونا وسيدنا آدم و أمنا
    حواء هو أن طفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة،
    ليواريا ما بدا لهما من سوئاتهما حينما أغواهم
    إبليس، نعوذ بالله من تدليسه.
    **************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2018, 11:24 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (62)
    أما من بين شبابئنا
    من يخشون سطوة المرأة، فلعلنا
    نلتمس لهم عذراً و نتساءل بدورنا ونقول:
    " لماذا ثوران في الزريبة الواحدة؟". و كأنما عش الزوجية
    صار مؤسسة مبحرة على ظهر مركب في خضم ذي أمواج متلاطمة
    ولجج طائشة؛ لك أن تتصور أن لمركبنا قبطانين، قام أحدهما بخرق قعره
    معرضاً حياتهما للغرق. فإذا ضربه أخوه على يده لمنعه و سد الخرق نجيا جميعاً؛
    و أما إذا ترك الحبل لأخيه على الغارب هلكا و هلكا جميعاً.إذاً، طالما أردنا لقوامة الرجل
    أن تسود (و لو من باب حفظ ماء الوجه) نريد لقوة شخيصة المرأة أن لا تكون خروجاً عن السرب
    بل رصيداً يحسب لصالح ذاك الميثاق الغليظ. و كذا لأنوثتها أن تكون حكراً محكوراً لزوجها, وحمىً
    آمناًلايجوز لراع أن يحوم حوله. هذا أهم ما يريده الشباب من زوجة الغد و الباقي كلو هين. لكون مفهوم
    الرجولة في حكم الشرع مرادف ل(عبدالله في مقابل أمة الله). و أما الأنوثة فقد تعرضت لمحن شديدة و جلب
    إبليس عليها بخيله و رجله و شارك فيها البعولة, حتى كادت تخرج من نصابها الذى فطرها الله عليه و تذهب
    أدراج الرياح. نعلم أن الغرب و وراءه طابور خامس من بني جلدتنا ممن ينادون بتبرج و سفور المرأة ساخرين
    من حشمتها و حجابهابذرائع ممعنة في السخف ؛ كوصفه بأيقونة دينية صماء ، شأنه شأن الصليب و النجمة.؛
    أو كونه قبة متحركةربما تخفي بداخلها ما هو أعظم. لمثل هؤلاء المرجفين نقول: إن حجاب المرأة المسلمة
    فضلاً عن كونهستر و حرز لها من فتن كقطع الليل الأسود( ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين) فهو قبل هذا
    و ذاكممارسة تعبدية كأي شعيرة يتقرب بها للمولى عز و جل.و لعل هذا ما دفع الجالية المسلمة في
    فرنسا للانتفاض دون سواهم في وجه حظره بالمدارس و مواقع العمل. فلا للقولبـأن التحجب سمة
    وماركة مسجلة لعهود الجهل و الظلام؛ بل إن المنطق يقولبالعكس إن التبرج هو الذي يتقهقر
    و يغوص بنا في مجاهل العصرالحجريو يتقاعس بنا إلى ما رواء شمس الحضارة الأنسانية؛
    لأن الإنسان البدائيكان عارياً وعندما تحضر اخترع اللبس أليس كذلك. يقول المولى عز
    وجل و لا تبرجن تربج الجاهلية الأولى). كذلك, لا للطعن بأنالحشمة عقبة كؤود أمام
    تحرر المرأة في العالم, اللهم إلا إذا قصد عكس ذلك بأنها عتق لها من حبائل
    الشيطان ومزالق السوء. و أما إن وجد في العالم من يقتلهن إذا لم يرتدين
    النقاب فتلك شطحات فردية لا يقاس بها. معذرة بأسفلندع الكلام
    يجيء بالكلام و الأفكار تلاقح الأفكار وا لأبقار تشباه
    الأبقار و واقواس قُح تقاطع خنابل الأمطار.
    مع خــالص مودتنا لنــاس معزتــنا،،،
    *** ود ا لحيشان التلاتة***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2018, 06:15 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (63)
    Quote:
    mahagouband أم شفق كتبت:
    لله درك من كاتب مجيد ..مواهبُ رفيعةٌ
    يزدان بها منتدانا لكتاب نفاخر بهم وقد انضم لكوكبتهم
    اخونا ود العزتين وزاد عزنا بك..مشكور على نصحك لي .
    ولكن وردة تفوح عبيرها للكل سآخذ منها حبها للمنح فقط ،،
    واربأ بنفسي واخواتي عن تاريخ صلاحيتها سريع الانتهاء وعمرها
    القصير ..هذه اللؤلؤة تظل قيمة ولن تجف ويزوي جمالها كوردة قُطفت
    نفذ عبيرها فجفت وماتت والقيت على قارعة الطريق ..هذه اللؤلوة كلما
    تقادم عهدها تعتقت وحرص عليها [من هي بين يديه وظلت ارثه الثمين
    الذي يفاخر به ويحفظه لاجيال قادمة هذه اللؤلوة لا يخفت بريقها و لا
    يُستغنى عنها وان فُتت لقطع صغيرة فهذه القطع تظل مُصانة
    حية لاتموتواظل اقول نحن واخواتي لآلي
    لا نحب ان تفنى مكانتنا وذكرانا.
    فما هو الحل؟!! تنازعنى نفسى بين سر الجمال فى الاثنينفأنت لست عابر سبيل
    بل انت الدليل فقودنا بين سطوركوامتعنا بما يزخر به قلمك
    (((((63)))))@ (((((63)))))
    @ لله درك من ذواقة مجيد حق لنا أن نفاخر بك وأنتن تحدو ركب كوكبة الثقافي
    حيثما ضربوا في الأرض بحضورك الأنيق وما أشبه رفقتي لك بحال فتى سيدنا
    موسى( يوسف بن يوشع).. وبعد،،،فلا بأس لبنات عزة أن يأخذن من كل غابة صندلة
    تعطر فأس قاطعها؛ و كذلك من كل بستان زهرة و من زهرة عطرها حتى لسارقها ،
    مجبولة على العطاء دون فرز و لا قيد أو شرط،،ياربأن بأنفسهن عن طباع دمن الرماد،
    حبثها حتى لساقيها. هذا فضلاً عن لؤلؤة تظل قيمة لا تصدأ ولا تذبلو لا يخفت بريقها.

    # و لكن ظني الأقرب للأثم بأني أمام لغـز كبير فى كل الأحوال. وأنني طفل ولدتني امرأة منهن
    كما تسعدني و تشقيني واحدة بالنهاية (على رأي فرح و دتكتوك) سريعة التبدل من حال إلى حال.
    فهن بين تارة و تارة بحرارة الصيــف ..و نضار الربيـــع ..و صقيع شتاء الهملايا. و زوبعة الخــريــف.
    تبعــا لحالات الطقوس و مناخات النفوس. أعرف أن في رؤوسهن فكرتين !! أنهن يردن كل شيء و قد لا
    يفعلنأي شيء . إنهن يحشدن بين شفاههن كل ما في الدنيا من سم و دسم و عسل. فكم أنا محتار في أمرهن.
    بل ربما يتضح أن تثاقلاً في فهمي هو ما يعقد أسرارهن و يزيد طينتي بلة. فإذا شكت لك أمك أو زوجك
    بتذمر، لا تعجل فتترك لها المكان و ترحل مغاضباً مما يثير حتماً دهشتها و يشعل غيظها. فليتك تتنبه
    لأنك إنما كانت تفضفض لك فقط و تلمح لرغبة عارمة في أن احتواءٍ بذراعيك..و صعقٍ بعصا
    همس سحري و أنت تقول: كم أشعر بما تشعرين ياعزيزتي يا ست الكل، حتى
    تبادلك الهمسك بعدها ن قائلة: ولا يهمك ياغالي.كله يهون عشانك.

    # يا لك من مخلوقة حشدت بين جنبيها عجائب الدنيا السبع.فتارة أجد نفسي طفلاً مدللاً
    بين يديك.تنفذين رغباتي بتجرد استثنائي مشفوع بابتسامة عريضة حانية. بدءاً بطيب طعامي
    و انتهاء بحلاقة شعري و حف شواربي. و لكن تارة قد تقطعين على حين غرة و خدماتك الفندقية
    قد تدتى. مع و ضع تكشيرة واسعة على بتاشير ذاك المحيا البريء ؛ فأقول في نفسي: ماالذي يحدث هنا،
    ما كنا كويسين. ثم و عند الملاحقة، تسوقين لي أسباباً واهية.غير مرتبطة بمربط البعير؛ و إنما الحقيقة التي
    لا أعلمها دوماًّ إلا متأخراً ..هي أنك إنما جبلت (كما الوردة) على العطاء التلقائي بغير حساب و بلا مبرر. ليس
    مثل عطائي المحسوب بعناية رهنا بحدود ما أراه واجباً . إنك عادة ما ترين الأمور بمنظار التعميم و لا تفكرين
    ملياُ فيما تريدين قوله إلا بعد الخوض في الحديث. هذا بخلافي أنا الذي أصمت كثيراً قبل الكلام.و أحاذر ألف مرة
    من النطق ببنت شفة، بشيء ما لم أكن أعددت له كامل العدة. و حين أحاصرك في زاوية ضيقة من النقاش تعترفين
    لي بأنك لاتقصدين دائما، إطلاقاً، لا بل بعض الأحيان؛ و لو شددت عليك الوثاق تقولين: لا إنما نادراً. ثم. والله ما
    كنت قاصدة هذه المرة فقط. تلك مواهب أودعها الخالق في كلينا كوجهين لعملة ذهبية كي يختبر صبر كل وجه
    على البقاء ملتصقاً بأخيه لا يزيده نافخ الكير إلا صقلاً. لذا علينا ألا نتضايق فليتقبل بعضنا بعضه الآخر على
    عواهنه و يبتلعه "بنعلاته" فيبذل له العطاء بلا كلل أو ملل.إذاً، فما هو الحل من وجهة نظرك،
    عمنا المحجوب.. منتظرين الإجابة بشغف و بفارغ الصبر، "وما ينبئك مثل خبير"،،،،،،

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 08-11-2018, 12:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2018, 08:51 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    كلٌّ لما يسر له
    (منيرة عبد الساوي ، أو من تُنشأ في
    الحلية و هي في الخصام غير مبينة؟!)
    (((((64)))))

    ندين بالتجلة وخالص العرفان
    لكل من يعيرناأحدى أذنيه ليصغي
    كي نتابع. و لعمري هذا لنا بمثابة وقود
    حيوي يجعلنا نصر و نواصل السير رجالاً
    و ركباناً في هذا الرهط الذي طالما عشقانه بكامل
    تكاوينهو بشتى تلاوينه.. كيف لا نمنهم من يتنزلون لنا
    فيُبيحون لنا الإعتكاف في متصفحات ذوائقهم الشفيفة..هنا
    حيث الضوء يتخذ مسارات بينةً ثاقبةً ..لا تنعرج إلالتعكس
    لنا حزماً من ألق فائضة من بؤر الجمال وستنطقنا الحقيقة
    بأحرفهاالغراء ليلها كنهارهالا يزيغ عنها إلا هالك.بانتظار
    المزيد من الحروف لينتشر الضياءأكثرو الحب أكثر
    فأكثر. فالحديث لايزال ذا شجون و فيه الكثير
    من البوح الجميل . والتعبير الشفيف الراقى
    يغري ملكة الكتابة بالمحال و يدفعنا
    دفعاً للاسترسال ويطلق لخصب
    الخيال العنان للتأملفيما
    قيل و ما لازال يقال
    **********
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2018, 08:52 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ((((65)))))
    و بالعودة إلى صلب
    موضوع البوست لا يسعني
    إلا أن ءُأمن على ما تقضل به
    صديق لي قديم هو/ الطيب ود العجيمي
    من أبناء نهر النيل من أنه "كلٌ لما يسر له"
    و ليست حواء استثناءً في ذلك. إذ يحضرني أنه
    في سبعينات القرن الماضي كان ظهرت لينا حكمة كورة,
    واحدة بنية اسمها منيرة عبد التام و لا عبد الساوي (لا أذكر)
    ففي ذات يوم أسندوا إليها إدارة تحكيم مباراة هلال/ مريخ. و أثناء ما
    اللعب مولع نار قام ثيرد باك الهلال/ عبدالله موسى دخل بعنف قانوني
    على رأس حربة المريخ/ كمال عبد الوهاب و عمل معاه فاول بايخ شديد
    (كأنه جر ليه الشورط) فزولتك أختنا بهنا بدل ما تصفر وتتخذ إجراءً قانونياً
    كحكم للقاء قلبتها ليك مناحة:قعدت في الواطة. تبكي وتنوِّح:مالك عليه ضاربو
    يايابا يضربك الضريبي، وهلم جرا أها ترا دي الشغلة العوجة لمن كنجارة عشان
    قبيل شن قلنا ما قلنا الطير بياكلنا!؟ وهنالك مقولة شهيرة لشاعرنا الفحل والبرلماني
    الفذ محمد أحمد المحجوب حينما احتدم النقاش بينه وبين إحداهن في قبة البرلمان،
    سرعان ماغضبت و حاولت إفحام الخصم و حسم النقاش فقالت:دي مسألة لا ناقة
    لنا فيها ولا جمل فلاحقها المحجوب بتعليق لا يخلو من وقاحة حين قال: أما الناقة
    "فكلا" و أما "الجمل فبلى و لا باس" فياأخوانالما قالوا: رفقاً بالقوارير فهذا
    اعتراف ضمني بإنو أينما وجدت بيضة بجوار حجر فلاب بد من:تحرفٍ
    ل(مطاقشة)، أو تحيز إلى فئة.عشان كدا بعيد بعيد أحسن علماً
    أن الذئب لا يأكل إلا من الغنم القاصية
    (مجرد وجهة نظر يؤخذ منها و يرد).
    **********************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2018, 08:55 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((66)))أ
    أوَمن تُنَشَّأُ في الحلية و
    هي في الخصام ير مبينة؟!!
    لكن يبقى الأهم من كل ذلك
    حقيقة أن آدم وحواء صنوان لدودان
    لا غنى لأيهما عن الآخر. و هو ما يجعل من
    حكايتهما مادة ثرة للت والعجن و للمشاكسة البريئة.
    و هذا ما ينبغي أن تناقش فيه المتناقشون بهدوء و عين
    كل منهم على محاسن أخيه لا على هناته لسانه و مواطن ضعفه.
    و خاصة أتقفنا بأن القضية عمرها الدهر و هي سهلة التعاطي لكنها
    ممتنعة الحسم؛ و أن شقائق الرجال لم يخلقن من رأسه فيتعالين عليه, ولا من
    قدميه فيطأ رقابهن و أنما من ضلعه ليشعر الاثنان بالدفء و يسيرا جنباً إلى جنب.
    كل هذا قلناه و ما لم نقله بعد هو أنني أخشى ما أخشاه علىحوار حواء و آدم أن يتحول
    إلى قضية و هي آفة محورها "الأنا" و "الأنت"لما تجنى الكفار على الخالق و جعلوا له من
    خلقه جزءاً و نسبوا له و لداً و من ولده (بنتاً)"رغم أن أحدهم"إذا بشر بما ضرب للرحمن مثلاً،
    ظل وجهه مسوداً و هو كظيم". رد المولى كل تلك الأباطيل بمنهج رباني هادئ ساده التسامح
    و التنزل للخصم . و لما علم الله ما لذلك من وقع أليم على نفس حواء عاد ليطمئنها و يمتدحها
    بأروع الخصال (الحياء) قال تعالى:"أو من ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين"القصد
    أن المراة ليست معرة ، بل هي لباس لأخيها الرجل و هو لباس لها. إذا كان صلب الأب هو
    المستقر لاسم ولده، فرحم أمه مستودعٌ لتخليقه و ثديٌ لإرضاعه وحكرٌدافئً و صدرٌ حانٍ
    لضمة و قلبٌ خفاقٌ لتحنانه وعشقه بلا حدود. والأم فوق هذا و ذاك صاحبة نصيب
    الأسد في أبنائها أمام الله تعالى و"الجنة تحت أقدامها" وفضائلها سلسلةلا تنتهي.
    بمناسبة الضعف و القوة لدي سؤال انتقالي أرجو المسامحة عليه
    ثم أريد جوابه بتجرد:هل الذكورة مرادف بالضرورة للرجولة؟
    أم أن المواقف فقط هي التي تصنع للفرق؟
    *********************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2018, 08:57 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((67)))
    ( أومن تُنَشَّاُ في الحلية و
    هي في الخصام غير مبينةٍ)
    يقــول الرجل عموماً ،
    و الشرقي بوجه خاص:أريدها
    ضعـيفةً معي , قــويةً مع سواي.
    و كما أن للقـوة مواقـف بعينها لا يليق فـيها
    الضعـف؛ فأن للضعـف مواقـف أخرى لا تحبذ فـيها
    شدة البأس. و للرجولة مفهومٌ خاص لدى الذهنية
    الجمعية لبنات حواء ليس كما يفهمها الرجال. و يظل
    كلا الجنسين يتأرجح ما بين شدةٍ و لينٍ. في لأنوثة كما
    هو في الرجـولة شعور سريالي يحمل ملامح ضادقةمن
    براءة الطفـولة و أجمل لحظات النقاء العاطفي.السؤال
    هنا هو: هل تود لوأنك تستطيع أن تعــود طـــفلاً
    أحــياناً؟ لا ينبغي أن نخجل من ذلك لأن في
    الصدق مع النفس فيه كل الجاذبية
    مع خالص مودتنا لناس معزتا
    *** ود الحيشان التلاتة ***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2018, 12:17 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (68)

    @ لعل الحديث سائقنا لا محالة إلى طرفي القضية. .
    أقول سبق و أشرنا إلي غلوتية البيضةوالدجاجة، أعني آدم و نصفه
    الطاعم حويوة. حتمية كتب عليها أن ترواح مكانها أبد الآبدين وسوف تزول
    الدنيا و يسدل ستار الحياة يوم أن ينتهي ما بينهما.هذه مسلمة مفرغمنها و لكن
    تكتنفها أمور مشتبهات يوشك كلاهما يقع فيها طوعاً أو كرهاً أو سهواً.

    # و من احترس منها واسبترأ لدينه وعرضه فقد سلم. . تماماً كالراعي يرعى
    حول الحمى فإنه يوشك أن يواقعه. ثم ألا إن لكل ملك حمى؛إلا إن حمى الله محارمه.
    خلاصة الأمر أنالأنثى نفس ملائكية رقيقة لا تطلب من المجد الكثير, اللهم سوى "ضل"
    راجل ؛فإذا ظفرتبه و تشبثت بتلابيبه، طلبت الدنيا بحذافيرها في شخصه الضعيف.

    # هذا من حيث النظرية, وليس التطبيق بالضرورة. أما الرجل فلعله يكون في أحياان كثيرة
    نمر من كرتون ،متهم بالبأس والخشونة ومفترى عليهبالأنانية. لكنه لا يعدو أن يكون طفلاً متراجلاً؛
    وطلبه سهل ممتنع, كيف؟؟؟؟؟؟ لكي نقترب أكثر من موضع الأذى, مضطر أثير نقطة ربما لم أسبق إليها.
    هي أن واحدة إن لم تكن الوحيدة من الأزمات المسكوت عنها عندنا هي: أن فطرة الله التي فطر الناس
    عليها اقتضت على الفحل من حيث هو أن يريد منأنثاه أن تكون خالصة له بلا منازع "ولو كان البنون".

    # نعم , إنها حقيقة أبجدية و جوهرية و إن تغافل عنها عولميون كثر. ولكنها ظلت تصطدم
    برياح تغيير تفرضها من هنا و هناك،ظروف معلومة و لكنها ليست مبلوعة بالضرورة. فظاهرة
    اشخصية العامة و المرأة الدلوعة والنجمة اللامعة و ما شابهتظل تلقي بظلال غبراء حول قلبين
    مفروض ضماهم سقف وئام .. و تقض كثيراً من مضجع روح واحدة في جسدين .و كل ذلك
    خصماً على رصيد السكينة والمودةالرحمة الفطرية.

    ثم مسالة بدهية أخرى وقد قيل (بأضادها تعرف الاشياء) فمثلاً حينما نعى المشرع
    و شدد في النهي عن (الخضوع بالقول)و ربط ذلك بعلة بينة هي خشية أن ( يطمع
    الذي في قلبه مرض) فقد بعث لنا برسالة هامة مفادها أن لكل ساقطة لاقطة، و أن
    سحر الأنثى امتزل لها في حسن تبعلها للزوج حصرياً. لذا حري بها ألا تضن
    بمفاتنها على من ارتضته شريك حياة. تلك أشارة نحيل بها الكرة إلى ملعب
    أهل الذكر, و بخاصة من تقادم بهم العهد وطعن بهم السن في بيوت
    الزوجية .و يا له من شر ف و نعيم مقيم, ربما صار التباس
    لديهم و خلط ما بين زوايا و مداخل و مخارج جنته.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2018, 10:29 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (69)
    سـؤال يطل دوماً برأسه ليطرح نفسه بإلحاحٍ
    متي تضيع هيبة الانوثة و يراق ماء وجهها؟!
    اي،:متى تتهدد أمةٌ بفناء وجودها؟!باعتبار أن حواء
    تشكل ثلثين لطيفين ناعمين لتعداد كل مجتمع، و هي أم رؤوم
    لثلث آخر خشن يتخلق في احشائها ويشرب من دمهاحتى يرى النور بعينيها.
    إذاً، يُخدَشُ حياءُ الأنوثة أحياناً حينما يثَخٌنَ صوتها و يعلو زيادة عما يلزم فوق حواجب
    الحشمة و الحياء،أو يصبح أجشاً خـشـناً أو فـظــاً غليظاً ؛ أو حين تدمن التشنج و العـبـــوس؛
    أو حين تحمل أثقالها بعــضـــــل مفـتـول؛ أو إذا تلفظت بفاحش أو قبيح من القول؛ أو تخـلـت عــن
    رأفتها تجـاه كائنٍ ضعـيف، و جرى في عروقها دم فاسد و ملوث بالحقد و الشحناء ؛ أو وأدت براعم
    الرقة و الحنو، و غـلبـت لديها شقوة الشر و نوازع الانتقام عـلى دواعي اللين و التسامح، أو تشابه
    عليها البقر حتى احتارت متى يكون نطقها عبرة ، و صمتها فكرةً . كذلك تتضعضع أنوثة حواء كثيراً
    حين تفسق بها بتلات الزهور عن أكمامها ،فتخرج بها ربات الخدور من محاضن حفظها و مراتع
    عزها و صباها، دونماحسيب أو رقيب! و قد قـصَّـرْنَ أو حلقن خصيلات شعورهنَّ و طـولن فلقات
    ألسِنَتِهِنَّ. و قد تتبخر الأنوثة تماماً حتي يجفَّ فيتحجر ضرعها و يصفر َّزرعها، حيـن تجهل
    أبجديات اسرار كنهها بأن تخشوشن أناملها، فتقسو لمسات الحنان لديها؛ و حـيـن
    تـهمل حسنها و تحقر بعلها فتسقطه من عين اعتبارها فلا تلاطف عشـيـراً
    أو تراحـم صغـيـراً. هذا لكونالأنوثة كينونة وجدانية. شيء خفي أكبر
    من مجرد"تضاريس جسدية". هي حقيقة أغرب ما تكون
    من الخيال كونها مشاعرَ جياشةً محسوسة،
    أكثر مها أبعاد هندسية ملموسة.

    ***ود الحيشان التلاتة***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2018, 10:43 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (70)

    و لكن كما سبق ونوهنا، لماذا تضيع الانوثة أصلاً؟! ذاك هو السؤال
    الأهم حيث لعله هنا يكمن بيت القصيد و مربط البعير!!ألا تُهدر الأنوثة
    أيضاً عندما تتخلخل الرجولة ؟ و تفرج لها ثغرات بين محازي أقدامها و
    مناكبها؟! وتفسح لها مساحات فارغة، فتلقي على كاهلها حمالات لا قبل لها
    بشيء منها، فتترك على شفاهها و قسماتوجهها علامات استفهام ضحمة
    حائرة و بلهاء؟! من هنا كان حرياً بنا أن نقلب صيغةالسؤال: فمن الرجل
    الأنسب ليحفظ للمرأة ماء وجه أنوثتها؟ فلا مجالو لا داعي للمواربة.

    أجل ! فمن هو فارس الحلم الأبيض و الأنسب لكل حرم مصون؟قالت:إذا تقدّم العمر
    بأي فتاة دونما زواج، فقد لا يعني ذلك بالضرورة أنها مشروع عنوسة لشح في الفرص
    التي تتاح لها،بقدرما قد يعني صحة العكس تماماً! حيث قد تأتي(البورة) من كثرة الخٌطاب
    لكنهم ربما غثاء كغثاء السيل؛حيث تبدأ المأساة برفض الأول فالثاني لسبب أو لآخر، ثم تتوالى
    السنوات ويزداد وعيها بالمقابل فتتعقدشروطها، ليصبح الرفضأمراً لازماً أمام تواضع المواصفات
    المتضائلة شيئاً فشيئاً. س: و ماذا يمكن أن تشترطالفتاة في من تختار؟ سوى ما هو متعارف عليه من
    مزايا ، مثل خلق ودين نرضاه، درجة وعي ثقافي مع حبةذكاء اجتماعي مقبولة و وضع مادي
    لا بأس به؟.ج: ربما تلك شروط قانونية، و لكنها غير منطقية بما يكفي .
    س: لعلك تقصدين إذن رعشة الحب، أو شيئاً من الانجذاب وغيره من وجدانيات خفية
    لا تخضع لمعادلات أو حسبابت مراكبية. ثم للمعلومية: إن من الحب إما قاتل أو مقتول ، قد يولد
    ميتاً أو موؤوداً في مهده ، أو قد ينتهيفي شهر عسله أو عامه الأول. لكن جذوته ستخبو لبتبخر
    حتماً بنهاية النفق!س: ياخ دا كلام قاسي و مريع جداً لكنه مثير و جدير بالتأمل حقاً.
    ج:
    و أنا شخصياً لم أتوصل إليه إلا بعد طول عناء ، لذلك دعني ألخّص لك حزمة شروطي
    في من أختار.س: تفضلي. فاعتدلتفي جلستها لتقول:من سوف أستأمنه لتولي مقعد القيادة لمسيرة
    حياتي ، يجب أن يكون سائقاً ماهراً، حاذقاً، فلا هو بالمتهور و لا هو بالمترددـ بل يقظاً إلى حد يسمح
    لي أن أستغرق في غفوة مريحة و أنا بجانبه كلي ثقة أنه لن يرتطم بنا بحائط ، أو يهبط بنا في وادٍ سحيق .
    أريد سائقاً يتعامل مع مطبات الحياة بهدوء و رزانة، يعرف متى يفترض أن يهدئ سرعته،و متى يجب أن يوقف
    المحرك تماماً . يفهم إشارات المرور كي يحترمها! س: تبدينو كأنك مسؤولة في إدارة المرور أو تكونيمدربة في
    مدرسة سواقة؟! ج: الحياة الزوجية مثل رحلة على ظهر ناقة صهباء رعناء منطلقة خبط عشواء عبر عدة سبل تتراوح
    من نفافيج ضيقة لخطوط سير سريع شديدة الوعورة.صدقني، بعض النساء يجدن أنفسهن خارج مضمارها فجأة في حادث
    مروع ، لينطلق الجمل بما حمل وحده نحو غابة بعيدة. و من الرجال ايضاً (أبوعين زائغة) ممن لا يؤمن و لو على طرفة
    عين خلال الرحلة. هؤلاء يدفعون نسائهم بنزقهم دفعاً ليَبْقَيْنَ دوماً على أُهبة اليقظة. و اعلم أن توقالمرأة الكادحة بالذات
    للاسترخاء و لتقاط الأنفاس أثناء مشوار الحياة،هو توق لا ينطفىء مهما أنجزت. لكن ذلك لا يتحقق لها إلا في كنف
    رجل يكون كفؤاً لتولي الأمور بنفسه بحنكة و اقتدار، لأن حالة التحفز الدائم تقتل في المرء الشيء الكثير.
    و أسوأ الرجال من يترك لها حبلها على الغارب لتدني كفاءاته، كي تتولى هي دفة القيادة مستزاً هو
    بالنوم أو لاهياً بمناظر الطريق ، أو من يظل جالساً بجانبها يرغي و يزعقمحذراً من مزالق
    الخطر، سواءٌ الحقيقي منها و المتوهم! س: ثم ماذا عن أسوأ النساء؟
    ج:أسوأهن من تكتفي بالتعويل على عامل الثقة الزائدة و تظل تغط في
    تعسيلة عميقة طوال المشوار، لأن المرأة الذكية هي التي تتهيأ لتولي القيادة
    كسد طلب فقط،إذا تعب هو!س: كلامك قد يثير غضب أولائك الرائدات وبعض
    المسترجلات و المولاعت بحب السيطرة. ج: و حتى أولئك يحلمن و لوب
    (ضل راجل)و بمعاييرَ و مواصفاتٍ ما لكن صدقني:إن النساءعموماً
    قواريرُ بنهايةالمطاف،إذ يفضلن دوماًالرجل الارفق بهنَّ و الأقدرعلى
    توفير أكبر قدر من الأمان لهنً، فذاك هو الأنبل و أجمل و أشد
    جاذبية ممن سواه، و هو الأندر وجوداً بطبيعة الحال!!!
    **** ود الحيشان التلاتة*****
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2018, 06:12 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (71)
    قالت ربة المنزل متحسرة :
    بعد مضي 18 عاما من الزوجية
    الناجحة فشلت أخيراً و طهوتُ ذات
    يومٍ أسوأ عشاء في حياتي على الإطلاق.
    نضج الخضار أكثر مما يلزم , و شاط اللحم
    لدرجة شبه تفحم , و سففت الملح للسلطة .

    # ظل زوجي صامتا ولم يحرك ساكناً طوال تناوله للطعام حتى فرغنا.
    و لما نهضت على خجل لأ غسل أطباقي فوجئت بزوجي يلاصقني فياخذني
    بين ذراعيه ، ثم إذا به لدهشتي الشديدة ، يطبع قبلة ساحنة سكرى على جبيني.
    سألته: لماذا هذه القبلة بعد هذا العمر؟ فقال: لقد كان طهيك الليلة أشبه بطهي العروس
    في ليلتها،و من ثم رأيت أن أعاملك معاملة من وحي تلك الذكرى النادرة و على وقع
    ذاك الخيالالرائع،ثم سلمني وردة أقحوان أخرجها من جيبه فعرفت كم هو فنان عظيم
    زوجي هذا.أوليست الزوجة يا أخوان بحاجة إلى مثل هذه اللمسة الرومانسية لتتجاوز
    هفواتها البسيطة؟ (إن وجددت)؛ بدلاً عن السب و اللعن و السخرية ؟! هذا خير تعبير
    عن الحب .و لنا في رسول الله أسوة حسنة حيث كان يطوف بيوته التسعةفلا يجد
    في أحدها سوى كسرة خبز من شعير يابس مع الخل،فيتذوقها برضا و حب
    مع غموس الخل و هو يقول (ص) : "نعم الإدام الخل".

    # كم وددت لوجمع مزيجاً من المتناقشين لنتناقش بهدوءٍ تامٍ ،
    وليس مثل ذاك الذي يسبق العاصفة، و عين كل منا على محاسن
    أخيه لا على
    هناته ومواطن ضعفه. وخاصةً أتقفنا بأن القضية عمرها الدهر و هي سهلة
    التعاطي و لكنها ممتنعة الحسم، إلا بالحب .فالحب : تجربة وجودية عميقة تنتزع
    الإنسان من وحدته القاسية الباردة لكي تقدم له حرارة الحياة المشتركة الدافئة الحب
    في كنف الزوجية : فضيلة الفضائل؛به نسمو بأنفسنا عن العبث والتهريج والابتذال
    العاطفي ونحمي عقولنا من الضياع والتبعثر الفكري إنها تجربة إنسانية معقدة ، و
    أخطر وأهم حدثٍ يمر في حياة الإنسان يمس صميم جوهره فيجعله يشعر وكأنه ولد
    من جديد .. الحب : هو الذي ينقل الإنسان إلى تلك الفراديس المفقودة من الطهارة
    والعفاففي جنات من الجمال والبراءة والصفاء في وسط صحراء الكذب
    والتصنع والكبرياء الحب بحر حين تكون على شاطئه يقذفك لأعماق
    بكرمٍ باذخٍ يستدرجك بهيبته، بلا حول منك ولا قوةٍ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2018, 06:12 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (1/72)
    ما مدى صحة تهمتنا بالجفاف العاطفي.

    @ حيث إنني قد شهدتُ أمسِ جدالاً
    ساخناً كان أثاره بعض الشبابحول ظاهرة
    ما اعتبروه" جفاف منابع العطف والحتنان لدينا
    كسودانيين.و بدا أن بعضهم منبهراٌ بعادات بعض الشعوبٍ
    و المجتمعاتٍ المجاورةٍ لنا و تشاركنا الملة و العروبة و البيئة
    إلى حدٍ ما و لككنها أقل حشمةً و محافظةً منا، ممن نشاهدهم هنا
    و هناك يتأبطون أذرع حريمهمفي الطرقاتعياناً بياناً للي ما يشتري
    يتفرج؛ و وكأنما الواحدة منهن حقيبة يدٍّ؛أو ممن لا يأنفون من تبادل
    تحاياهم بمداعكة أرانب أنوفهم . هذا بخلافنا نحن بطبيعة الحال ،
    كماكنا قومٌاً نسيج وحدنا و كبدعٍ من الناس، إذ نمتاز بطباع
    نعتز بها و بكل بما يجري في عروقنا من خمائر سودنة .
    و ت را كل زول زي ما قالو (عاجبو الصارو)
    **********************
    اضطررت للتدخل مدلياً برأي لعله
    لا يصادفهوى البعض، لكنه يظل معرباً
    عن وجهة نظرٍ خالصةٍ لشخصي الفقير إلى الله،
    أو عن أشواق جيل غير هذا الذي نعيشضيوفاً عليه
    و هو بالنهاية قابلٌ لأن يؤخذَ منه أو يردَّ.ففي نظري
    أنه قد تختلف طرق التعبير عن فيض المشاعر. لكن يظل
    الإحاساس الكامن في النفس تقريباً هو هو؛ و أن العبرة
    بجوهر المخبر لا بلمعان المظهر. و نحن بالعامي كدا
    (شغلنا الكتامي) دا شايفنو تعبير عفوي صادق جداً
    و قوي جداً عن مشاعر جياشة وعواطف دفاقة
    على طريقة: ( Slow- But-Shure)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2018, 06:35 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (2/72)
    ثم مهما تفرقت بنا سبل المنافي أيدي سبأ.
    ثم عدنا أدراجنا بأقصر سكة إلى روما، لوجدنا
    أن الزول البسيط هو أبيض العالمين ضميراًو أنداى
    الناس طباعاً و أرقاهمسمتاً. و فيما كل الشعوب (تنادي) ،
    ما عدا كلام زولنا الدارجي الفصيح الذي (يناغم)و يناغم هي
    (ينادي) بذاتهاو صفاتها، مع فارق أنها بأنغام النأي و قوقاي القماري
    مع البلوم وقت العصاري، و صوت السواقي النايحة عز الليل حنين الدنيا
    ممزوج في بكاها، مصحوباً برنين الطنابير وزقزقة العصافير. إذاً ، الحديث
    و النداء العادي عندنا يأتي كما جَرْس المزامير مدوزناً رخيماً و مموسقاً لنخاع
    النخاع.أ يضاً حينما (نحادث) بعضنا بعضاًإنما نحن (ننضم) وكمان دي ما ياها
    ذاتها (ننظم) بلكنتنا الحنينة السكرية ؛ و النضمي عندنا هو البوح بقرين الشعر
    و قرض النشيد . فبالله عليك ، لماتكون (ونستنا) الدقاقة دي براها دندنة من
    رصين عيون القصيد! فما بالك بدوباينا حينما تتجلى له نفوس أهلنا الغبش
    فتجود بها قرائح ناس ود شوراني في بطانة أب علي مع أبناء الغابة
    و الصحراء ، سواء من قضى نحبه منهم أو من ينتظر.
    ***************************

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 17-10-2018, 07:19 AM)
    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 17-10-2018, 07:19 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2018, 06:47 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (3/72)
    و لعل لفظة ساحرةك (الحب)،
    يعبث بعذريتها و يبعزق كرامتها كثيرون
    من سكان الأرض من حولنا ، إلا من رحم ربك،
    إنما الزيلان يسبلون عليها أروع أثواب التجلة و الوقار
    فالجدة مثلاً (أم الأب والأم) في لسان العرب، إنما هي (الحبوبة)
    في عرفنا وثقافتنا ، إذ نحضنها بحنية متناهية و نختصها بحفاوة
    منقطة النظير، و نشتق لها من المحبة اسماً في منتهى الرقة و النبل.
    و هناك ألف مثال. ومثال. لكن ما نود إدارة كأسالحديث نحوه هنا هو
    أن مضامين كلامنا كثيراً ما يجري تحريفها الآن تحريفاً شديداً و حرياً
    به تجفيف منابع الخير في كل شيء . و أخطر ما في خطة الدمارالشامل
    هذه التي يتبناها غيرنا ، هو أننا نعاونهم فيها هدماً بمعاولنا و بعفوية
    ودون أن نلقي لها بالاً ، و هيتجري مجرى الدم في جنح الظلام
    لتهوي بنا في غياهب التخلف دهوراً عنركب الأمم
    لا أقول : الصاعدة،و إنما التي تريد البقاء
    ***************
    و لعل من أشهر و أمتع روائع الفن و الأدب
    في موروثنا الشعبي هي دراما (تاجوج و المحلق).
    فذاك مجنونكان يعشق تاجوجاً و يعيش حرمانها و يهيم بها
    على وجهه أربعين سنةً مما يعدون ، و ظل يقرض قصيد المناحة
    و يبكي طول اليل و ينوِّح حتى إذا أشفقوا على حالهو هو طريح فراش
    مرض الموت كمداً، عادوا ليلقوا ب(تأجوج رأسه)على صدره ، و التي
    حين حدجها بنظرة ملؤها ريبة ، أوجس منها خيفة و هو (يتُر منها لي ورا)،
    اذ تنبه فجأة لأنه يحتضن جنيةً أوأن أصلة تلف عنقه و تكاد تقصم خاصرته
    فترضرض ضلوعه بجسمهاالحلزوني العظيم، إذ يتبين لبطلنا المحلق و بعد
    زهاء نصف قرن ، أنهكان يغني لصبية في الطاشرات ، بينما السنون
    تمضي تترى و الزمانيأكل منسأته و يغتال عنفوان الصبا عنده كما
    عند الفتاة، و أن هذه التي تجثم على صدره الآن، إنما هي بقايا
    عشق يحتضرفي حطام امرأة كُهنة أكل الزمان و شرب من
    دمها و مارس على جسدها النحيل أعتى صنوف التعرية
    و لم يخلف إلا تجاعيد وشلاضيم وكعابير آيلة للفناء.
    ******************
    ك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2018, 06:47 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (4/72)
    كانت تلك مأساة
    عبقري يرويها عمل مسرحي رومانسي مرتجل
    قبل نصف قرن و يزيد . و حين يرفس المحلق حبه القديم /
    تاجوج بعيداً عنه والناس ينفجرون ضحكاً ، كان حزن هائل
    يعتصرنا تجاه مصير العاشقين . و مثله كان شعور آخر يقلقنا
    و نحن ننظر إلى بلدنا متل جمل جريح و ( شايل السقى وعطشان)
    و في جنباته أمة يأكلها الزمان ؛ ثم نفاجأ بعالم متوحش كان يرى بين
    أيدينا قصعة حليب ساخن و لكنهم بدلاً من أن يتداعوا إليها ليشاركونا
    تذوقها طازجةً ، إنما إذا بهم يصرون على رفسها من بين أيدينا لكي
    يريقوها أمام دهشتنا جميعاً . فهل يحق لنا أن نضحك من شر بلوانا؟
    أم علينا أن نختزن أنين الألمو نجتر الأسى، لضيق وشظف يغتالنا
    وعنف و كراهية تضرببأطنابها أكباد الإبل، لتفرق كل ما
    التأم و تقطع كل ما وصل بين النفوس.
    *************
    يقول الله تعالى:لأبينا و سيدنا آدم عليه
    و على نبينا السلام، في وصفالجنة إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ
    فِيهَا وَلَا تَعْرَى؛ وَ أَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى ﴾ حيث
    نبه هنا للجمع بين حالتي الجوع و الظمأ و كلاهما شعوران
    باطنيان جوفيان قد يذهبان بالأكل و الشرب ؛ في مقابل حالتي
    العري الذي يوجب الستر، و كذا الضَحى (أي: لسع الشمس) ؛
    فيما يعرف عنـدنا ب(السهراجة) و هي تسبب عطشاً لا يـروى
    صاحبه و لو شرب كل مياه النيلين بجغمة فرد واحدة . هذا يعود بنا
    إلى مربع حوارنا الأول حول إحساس بني البشر نحو (وردة) متفتحة
    قد قطفها أي عابر من قارعة الطريق ليعبث بها ثم يرميها ذابلةً و قد
    لا يتورعأن يدوسها بمداسه؛ هذا في مقابل (لؤلؤة) متقوقعة بداخل
    صدفة أو محارة ملقاة بفلاة،أو غائرة في قاع المحيط بحيث
    يتطلب جلبها أن تُضرب لها أكباد الأبل؛أو يجوب لها
    الصيادون البحار إلى مغاصاتٍ سحيقةٍ.
    *******************

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 17-10-2018, 06:58 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2018, 06:47 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    *****(5/72)******
    لنختتم خواطرنا الدافئة المبعثرة هنا
    بتحليل لظاهرة كنتُ شاهداً عليها و من أهلها.
    أذكر لما كان يطلق على جامعة الخرطوم لقب حركي:
    (جميلة و مستحيلة) طبعاً باعتبار أنها كانت و ربما لا تزال تمثل
    و لو رمزياً أرفعَ صرحٍ للتعليم العالي و قمة هرمه في بلدي يا الحبوب؛
    ثم جامعة القاهرة الفرع الحنينة السكرة)، ذلك لكونها سوقاً رائجاً و معرضاً
    مفتوحاً لآخر و أعلى الصيحات من أرقي بيوتات الأزياء و العطور و البخور
    من كرستيان ديور و لا فوق و أغلى كانت تتفتق عنه عبقرية أيف سان لوران
    من خطوط و رتوشات الموضة. و هي بالتالي تمثل الركن الركين و عش
    البلابل الهادي لخلوات التحنيك بين أميع الحناكيش و أحلى الجكسات.
    بينما تأتي في ذيل القائمة جامعة أمدرمان الأسلامية و التي لم يجدوا لها من
    أغنيات الفرعون/محمد وردي ما يناسبها سوى بلدي يا حبوب) ربما في كناية
    واضحة لكونها مهببة للطيشو كأنها بضاعة كاسدة لا يقصدها طالب علم إلا مضطراً
    و بالعدم. لسبب منطقي و بسيط جداً:أنو ظاهرة الأختلاط يقال:كانت شبه معدومة تماماً
    هناك لوجود عميدة عنيدة لطالبات(تفلات) يحسبن لها ألف حساب هي/ سعاد الفاتح البدوي.
    ما كانت تسمح لكائنة من كان بالحضور لمدرج أو نشاط حاسراً رأسها أو بتوب مزركش
    (بس يونيفورم ابيض)،و لا كعب عالٍ(فقط زنوبة) ياخ ديل لدرجة لو في حفلة كانن بيجنها
    ( متوضيات)تلك باختصار حقيقة النظرة التي كانت سائدة آنذاك. و لكن لسخرية المفارقة
    العجيبة، أذكر أن نسبة الزواج كانت مرتفعة بشكل لافت فيأوساط بنات الأسلامية.
    ذلكلأن أولئك (الخلاطون) من طلبة و حتى دكاترة تلك الجامعات المفتوحة
    كانوا لما يجي دور الفرقان بين الجد و العلب و على قولة أهلنا: هناك
    حيث(يبين الكوك عند المخادة) ،فلا يجدون مناصاً أو حرجاً
    من شد الرحال لطلبأيادي البنات من (بلدي الحبوب).
    *****************


    كن كصندلة ٍ ، تعطر فأس قاطعها
    كن وردةً ، عطرها حتى لسارقها
    لا دمنةً ، خبثها حتى لساقيها

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 17-10-2018, 07:14 AM)
    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 17-10-2018, 07:15 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2018, 06:24 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {73}
    ∆كتب مصطفى احمد على يعلق∆
    و امطرت لؤلؤا من نرجس وسقت وردا وعضت على العناب بالبرد
    هكذا حال من عصفت بها الاشواق بين طرقات الحياة وانزوت بها
    المقادير فى دهاليز مظلمه وزهى تبحث عن الامل القريب البعيد
    لك التحيه ود الحيشانةي عابر سبيل على الموضوع الشيق
    °°°°°}}}}( 73){{{{{{°°°°°°
    [} و لك التجلة أخي مصطفى، و نحن نكتب عن النكد أحياناً ،
    و نلقي الحجارة في برك المياه الآسنة، لا لنصطاد في أعكرها،
    و إنما لنحرك سكونها حتى يتبخر خبثها و يذهب عنها زبدها
    جفاءً ؛ و ليبقى ما ينفع الناس، يمكث في الأرض.

    ¶ ذلك لأن أمهاتنا ولدننا أحراراً و بقلوب بيضاء ليلها
    كنهارها و لا يزيغ عنها إلا هالكٌ، و لم يردن لناأن نمجسها
    أو نهودها أو ننصرها بأن نكتب عليها بسواد الفحم.

    ¶ و ذلك رغم أننا بشر عاديين جداً وبسطاء جدا جداً لدرجة المسكنة
    وخجولين بحيث لا نقوى على مواجهة جمهرة من رهط يربو على ثلاثة أنفار.

    ¶ تماما كشأن هيتشكوك، أسطورة صناعة الرعب على الشاشة ، رغم أنه مصاب برهاب مرضي يحرمه اقتناء رخصة لقيادة سيارته؛ و من يقود له لا يصطحبه إلا وهو موثوق بالحبال و كل أحزمة الأمان الممكنة.

    ¶ تحدثت عن إمرأة هي أمي و زوجتي. وهي أخت لي من رضاعة الألم ،
    لم تلدها أمي. تلاحظ إغفالنا لشأن عظيم وأمر جلل. ربما ليس العيب في الأنثى بقراءة سطحية لشخصيتها غير الغامضة أبداً..و لكننا ظللنا في حيرةٍ كبيرةٍ منها بلا منطق .
    ¶ وكيف فاتنا أن الأنثى حساسةٌ و لماحةٌ جدا و محددةٌ بدقةٍ ماذا تريد وكيف توصله. و لما قيل لأبي تمام : لماذا لا تقرض شعراً يفهمه الناس؟ كان جوابه: و
    لماذا لا يفهم الناس قريض شعري و هو فصيح. فلماذا نعتبر حديث زوجاتنا و أمهاتنا طلاسم سحرية و هو بينٌ ساطع ٌ كما الشمس في رابعة النهار.

    ¶ و بالعودة إلى موضوعنا، فنعم تحدثت عن حواء.و لكن ذلك من وحي
    حديث سالف. فهي كما اتفقنا وردة دائمة النضار، و لكنها أيضاً لؤلؤة مكنونة
    مصون شديدة الغموض. تلك هي مزاياها كما قرأتها بفهمي البسيط. تعلمت
    من غموضها كيف تطبق جفنيها على دمعة ساخنة كي لا تراها إلا وسادة
    خالية تحتضنها لتمتصها حتى الثمالة.

    ¶ عـلـمتنـــي نوائب الدهر و صروف الزمان أن الوحدة عذاب ممتع!
    و أن لكل داء دواء أمر منه؛ علمه من علمه و جهله من جهله، إلا رهف
    الأحاسيس التي تأنف عن مسايرة فقه واقع الأمر المرير و لا يهنأ لها
    عيش سوى في جزيرة المشاعر الحالمة.

    ¶ عـلـمـنـــي تيه الحروف أنك يا أمي حنطة مخبوزة من طين بلادي،
    لا تنحتين همومك إلا على صخر قلبك البكر، و تنذرين للرحمن صوماً
    فلا تكلمين أنسياً، سوى من وراء جدران روحك العذراء.
    ¶ عـلـمـنـــي شموخك أنك لا تكونين إلا أنت كما أنت، مهما عظم
    التحدي و صارت المآلات. أدركت كم كنت صائبة إذ تطبقين أخشبي
    صـــمــتك الجـــمــيل و تقولين: إن السكوت من ذهب . ثم حين تفرغين
    صرخات الأنين في جوف السكوت. و تمسحين قطرات دامية من على
    وجنتيك بطعم علقم الحقيقة، علماً بأن خناجر الغدر تفتؤ مغروسة
    في تمرة بطينك الأيمن لتخرق جدار جاره الأيسر.

    ¶ كما تعلمت من قاموس جدتي الكثير المثير من قبيل أن التعامل مع الناس إنما يحتاج إلى كثير من التواضع وكثير من الحرص و كثير من اللين و المرونة ، و لكن دون المســـاس بخطين أحمرين لذات معجونة بدم الكرامة و محفوفة بمكاره سياج الكبرياء. حين تربئين برأسك أن تطأطئيها أمام ملأ من الجبناء. بل تصرين على البقاء شامخة شماء. و إن أشاعوا بأنك تترنحين أو حسبوا أن "رقصك بينهم طرباً" "فالطير يرقص مذبوحاً من الألم" علماً بأن الشموخ لا يهان عند الانكسار، بل يزداد منعة و اقتداراً و زخماً و عنفواناً ليستأنف سرد قصة عناده المديدة على أنها مأساة لصديق قديم. وأنت ترين نفسك فوق هامات السحاب. ولا تنظرين لمن هم دونك ..إلا بعين التواضع و الشفقة و جزيل العطاء بلا حدود.

    ¶ عـلـمتـنـــي عويناتك المغروقة بدمع عصي أيضاً أنها
    مصدر لرقتك المسداة طواعية و على سليقة ، أخشى ما أخشاه عليها أن يعبث بعذريتها العابثون فيتخذونها ذريعة لجعلك يداً سفلى، حظها من متاع الدنيا :"كدقيق فوق شوك نثروه ثم قالوا لحفاة يوم ريح أجمعوه ".

    ¶ ثم تعلمت اخيراً من عنادك أيضاً أن مشيك على الأشواك مشي جريح لا ينتظر أحداً ليدركه بإحدى خفي حنين أو كلتيهما، خشية أن تسقطي في أيدٍ غير أمينة،
    قد تستعذب نكأ جراحك بسادية بشعة. و لكن بمقدورك تفادي الطعان بترفعك
    عن الرذائل.

    ¶ كم أغبطك حين أراك تضربين أسوار قلبك على أنات البكاء، بينما تفردين
    عقداً من لجين مرصع بابتسامات التسامح تنثرينها على رؤوس أشهاد الخائنين! كذلك أعشقك وأنت تفرضين قانون صمتك الحزين على الجميع حين تحضرين.
    و أنت على ثقة بروعة وجودك نسمة هفافة في هجير معاناة الحاضرين الغائبين!
    و أنت تأخذين الحكمة من أفواه المجانين و العبرة من غلطات السفاء الفاسقين؛
    و إذا خاطبك أحد من جهال المغول التتار بجهالة، قلت ( سلاماً ، و لا عليك).

    ¶ ذلك بأن النخيل في شموخه يحذف بالحجارة و ليس بوسعه سوى أن يطرح الثمار.أشظ على يديك و أنت تديرين دولاب حياتك من وحي دليل قلبك المؤمن
    و ليس من إملاء نزوات الضياع.

    ¶ و كم أنا فخور بك و أنت تفخرين بأن الله خلقك مسلمة محررة من جور الأديان إلى عدل الواحد الديان، عن قناعة بأنه لا شكر على واجب سوى لخالقنا و خالق الأكوان كلها، فلتكوني بين يديه ذليلة خاشعة و لترجعي إلى ربك راضية مرضية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2018, 11:55 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    طُوبَى لِمَنْ تنشَّؤ في الْحُلِيِّ
    }و هي في الخصام غَيْرُ مبينةٍ
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة:
    فيض التشبع شكرا ود الأصيل على
    هذه الرؤية المتنوعة القراءات بين واقع
    النص وخيال المعنى وموضوعية
    الرفض و القبول ...تقديري
    {74}
    [} لكم تسعدني وتغمرني بفيض تشبعك
    في عيديات طلاتك على قلتها التي لا تتجاوز
    مرتين في العام و لكنها كثيرة على المحنة.
    و يعلم الله أن متعتنا بمتابعتكم لا توصف
    لكننا متبلدون، لا نجيد فن الثناء فالمعذرة .

    [} تلاحظ أخي الفاضل إصراري على الكتابة
    عن أنموذج أصيل طيبلحواء أجزم بوجوده وأتمنى
    لو تقاسمها إياه كل بناتها، ما بين وردة تبذل و تعطي
    بلا مقابل، و بين لؤلؤة تُقدر بثقلها تجلةًً وصوناً و يُضرب
    في سبيلها أكباد الإبل .

    [} فطوبى لكل من كان صمتها فكراً ، وقولها عبرا،
    و طوبى لمن يسعها بيتها و هي تبگي على خطيئتها ؛
    و طوبى لمن تنشأ في الحلية وهي في الخصام
    غير مبينة ، و (إن من البيان لسحراً).

    [} أما بعد ،،، عالسلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف
    الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .
    أما بعد : فأقول مستعيناً بالله: لكل مؤمنة أن تكون على
    تقة بأنها وردة الحقل التي لا تضارع شكلاً. لكن النفس
    البشرية فانية لامحالة و هي مهمومة بمصيرها بعد
    الممات و مآلها: ءإلى نعيم هو ؟ أم إلى عذاب نقين!!؟

    [} دعونا نتفاءل و لنستطلع أحوالكهن وأحوالنا معهن في الجنة.
    و ديدن السلف الصالح أنهم كانوا تواقين لنعيم الآخرة و ما حوت
    من طيبات و لكن شريطة أنها ليست مجرد أماني بلا عمل ( أورثتموها
    بما كنتم تعملون) فأولاً هن مبشرات أياً ما تكون أعمارهن بأن فوزهن بجنة
    الله يعيد إليهنشبابهن و بكارتهن لقوله صلى الله عليه و سلم : ( إن الجنة
    لا تدخلها عجوز) فإنأدخلهن الله جنته جعلهن (أبكاراً ،عرباً أتراباً لأصحاب
    اليمين). ثم يبدل الله به سيئاتهن حسنات و يخلدن فيما تشتهي الأنفس
    و تلذ الأعين علماً بأن أعظم ما تشتهيه النفسمن نعيم الجنة بعد رؤية
    وجه الله (ورضوان من الله أكبر) هو حبالنساء.

    [} ألم تري أن الله أغرى الرجال و شوقهم للجنة بما فيها
    من الحور العين هن لا يضاهين بنات حواء، نظراً لعبادتهن. بينما
    لم يغر الله النساء بالرجال لعل ذلك لعلمه بأن صفة النساء الحياء
    فكأن الله يرفع عنهن الحرج . ثم لأن شوق المرأة للرجال ليس كشوق
    الرجال مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم : (ما تركت بعدي فتنة أضر
    على الرجال من النساء) أما المرأة فجعلت قرة عينها في للزينة و الحلي
    ( أومن ينشأ في الحلية). و المرأة لا تخرج عن هذه الحالات: فأما المرأة
    التي ماتت غير متزوجة فتزوج في الجنة من رجل من أهل الدنيا ممن
    تقر به عينها لقوله صلى الله عليه وسلم ما في الجنة أعزب).

    [} و مثلها المرأة التي ماتت وهي مطلقة. و مثلها المرأة التي لم
    يدخل زوجها الجنة، يتزوجها من أهل الجنة من لم يتزوج في الدنيا.
    و أما المرأة التي ماتت بعد زواجها و كذلك الأرملة الميت عنها زوجها
    فبقيت بعده لم تتزوج حتى ماتت فهي في الجنة زوجة لزوجها الذي
    مات عنها أو ماتت عنه .و أما تلك التي مات عنها زوجها فتزوجت بعده
    فإنها تكون لآخر أزواجها مهما كثروا لقوله صلى الله عليه وسلم :
    ( المرأة لآخر أزواجها ) و لقول حذيفة – لذلك حرم الله على
    أزواج النبي أن ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2018, 07:38 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (75)
    مَسْــــَأَلة:-
    قد يقول قائل : إنه ورد في الدعاء للجنازة أننا نقول
    (وأبدلها زوجا خيراً من زوجها) فإذا كانت متزوجة.. فكيف
    ندعوا لها بهذا ونحن نعلم أن زوجها في الدنيا هو زوجها في الجنة
    و كذلك إذا كانت لم تتزوج أصلاً ؟ والجواب كما قال الشيخ ابن عثيمين:
    إن كانت غير متزوجةفالمراد خيراً من زوجها المقدر لها لو بقيت وأما إذا
    كانت متزوجة فالمراد بكونه خيراً مما كان عليه صفاته في الدنيا. لأن
    التبديل يكون إما باعتبار العين كما لو بعت شاة ببعير أو يكون
    بتبديل الحال كما لو قلت بدل الله كفر هذا الرجل إيماناً و كما
    في قوله تعالى : {يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ
    وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ} فالأرض
    هي الأرض ولكنها مدت و السماء
    هي السماء لكنها انشقت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2018, 08:26 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (76)
    (7)
    ثم مسألة أخرى:
    ورد في الحديث الصحيح قوله صلى الله عليه
    وسلم للنساء :( إني رأيتكن أكثر أهل النار) و في
    حديث آخر قال صلى الله عليه وسلم :( إن أقل
    ساكني الجنة النساء) – أخرجه البخاري و مسلم
    – وورد في حديث آخر صحيح أن لكل رجل
    من أهل الدنيا (زوجتان ) أي من نساء الدنيا .

    [} لأجل التوفيق بين الأحاديث السابقة : أي هل
    النساء أكثر في الجنة أم في النار قال بعضهم : بأن
    النساء يكن أكثر أهل الجنة وكذلك أكثر أهل النار لكثرتهن.
    قال القاضي عياض : ( النساء أكثر ولد آدم ) . و قال بعض:
    بأن النساء أكثر أهل النار بعددهن للأحاديث السابقة. و أيضا
    – أكثر أهل الجنة إذا جمعن مع الحور العين. . و قال آخرون :
    بل هن أكثر أهل النار في بداية الأمر ثم يكن أكثر أهل الجنة بعد
    أن يخرجن من النار بفضل الشفاعة – أي المسلمات – و بعد:فهذه
    الجنة قد تزينت لكن و بكن، معاشر النساء كما هي للرجال. فتعلمن
    أن الدنيا متاع قليل و العمر ضل ضحى و أن الجنة سلعة الله الغالية
    و مهرها الإيمان و العمل الصالح و ليس الأماني الباطلة مع التفريط
    و تذكرن قوله صلى الله عليه وسلم :(إذا صلت المرأةخمسها و صامت
    شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها : ادخلي الجنة من أي
    أبواب الجنة شئت) .واحذرن - كل الحذر – دعاة الفتنة من الذين
    يودون إفسادكن و إبتذالكن وصرفكن عن الفوز بنعيم الجنة . و لا
    تُغرنكن زخارف القول غروراً من أبواق أؤلئك المتحررين والمتحررات
    من الكتاب و الكاتبات و مثلهم أصحاب (القنوات ) فإنهم كما قال
    تعالى : ( ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواءً ).

    [} أسأل الله أن يوفق نساء المسلمين للفوز بجنة النعيم و
    أن يجعلهن هاديات مهديات وأن يصرف عنهن كيد شياطين
    الإنس من دعاة وداعيات الفساد . اللهم أني اتجرد أمامك من كل
    حولي وقوتي وأطرح نفسي عبداً ذليلأ خاشعاً لجبروتك.فيا آمراً
    بالدعاء و يا صارع البلاء كم أرجو رحمتك و أخشى عذابك..
    و صلى الله على نبينا محمد و آله وصحبه أجمعين و سلم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2018, 06:22 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني خلف الله
    ترميزجميل.. ورسالتك قد وصلت ايها الرائع المبدع ود الأصيل يا عابر سبيل ..
    (((((77)))))
    سلمت من كل سوء .القومة لهذا القلم الرشيق الرفيع بنقش سنانه ، الصادح بفُصح بيانه ،
    الناضح بخير نطف حنانه، كاتبنا المتميز المرموق/ عبد الغني خلف الله فك الله أسرك و اقال ع ثرتك.
    لا أخفي عليك حفاوتي و لا أذيع سراً إن قلت إني كنت مدعياً فتحي لهذا البوست ثم تحريك مضابطه بكل
    حنكة و اقتدار ، و لكن مداخلتك هذه على اقتضابها كانت بمثابة فتح جديد لرفع خسيسة البوست، بل لعلك
    بمثابة عجلة دفع رباعي لدولاب الثقافي وا لمنتدى بأسره بعد أن كاد النعاس يطبق رموشه و الترهل يدب
    في أوصاله. فحضوركم بحد ذاته أنيق رائع و محفزني لا محالة على المضي قدماً بتوصيل الرسالة إلى
    مشارف مرأى ومسمع من لم تصله بعد . لا تندهش أخي و تحثو في وجهي التراب و أنا أكيل لك من
    غبار زعفران ثنائي العاطر، أولاً لكوني مادح بامتياز و هي عادتي و من طرائفها معي أن جارة
    لنا كانت لمان تدبرس طططب، تقول لجماعتا: أرحكن ناس عابر ديلك ، يفرحنا شوية ،
    يشكرنا بالفينا و الما فينا. وثانياً و هي الحقيقة ،أنني لم أوفك بعد معشار
    ما تستحق من أوسمة تفرد و أنواط جدارة .
    ((((من ستفتح لي باب الجنة))))
    # أما بعد و بالعودة إلى موضوعنا،،،،،،، اتفق زوجان في صباحية
    دخلتهما المباركة أن يظلا سجيني المحبسين: قلبيهما البكرين،ثم فراش عش
    زوجيتهاالعذراء و البادئة لتوها؛ فقررا ألا يفتحا وابهما الموصد لكائن من يكون،
    بعد أن غلّقاها بشمع أحمر فلا يدنوه الزوار من بين يديه و لا من خلفه، و مهما كلف
    الأمر من حرج.و بالفعل جاءت لحظة المحك و حضر أهل العريس يطرقون الباب للتطمان
    على أحوال شبلهم . فنظركل من الزوجين لصاحبها نظرة فيها تحدٍ و تصميم لتنفيذ الإتفاق ولم
    يفتحا الباب حتى كف الطارقون وأقفلوا راجعين بخفي حنين. ولم يمض إلا قليل حتى جاء دور أهل
    العروسة يطرقون؛ فنظر الزوج الى زوجته بنظرة ملؤها الرفق و اللين فإذا بها تنكب على ذراعه
    و هي تسكب الدمع السخين وتقول والله إني لا أتحمل أن يقف والداي على بابي كسائلين و لا ءأذن
    لهما بالدخول! سكت الرجل هنيهةً و صعبت عليه دموع العذارى، تتلاصف على وجنتيها كأسيافٍ
    مهندةٍ في أتون المعارك. ثم قام مترجلاً بنفسه و فتح لحمويه يستقبلهما بالأحضان. ثم مضت السنون
    خفافاً و قد عاش الزوجان في سبات ونبات و خلفا أربعة صبيان ، و لكن بدون بنات ، ثم بقيا
    عاقرين لحين من الدهر حتي رزقا بطفلة حلوة ابتهج الأب بمقدمها كما لم يفعل من ذي قبل
    و نحر من النوق الأصائل و راحيدلل صغيرته حتى تساءل الناس وثار فضولهم
    جراء حفاوته بأنثى طغت على الذكور فأجابهم ببساطه:
    - هذه التي ستفتح لي باب جنتها إذا صرت إلى ما صار إليه السابقون الأولون..
    ياااارب ترزقنا باللواتي سيفتحن لنا أبوب فردوسك الأعلى الله مآآآممممييين .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2018, 06:26 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (78)
    من ستفتح لي باب الجنة
    أعحبني في هذه القصة حكمة ذاك البطل في ترفقه بقارورته
    في صورتين رائعين: حين لم يضع كرامته في كفة أمامها منذ أول
    صباحية و جعلها في حل عن التزام لا يسوى، نزولاً عند غلاوة دمعها؛
    ثم حين يحتفيبقدوم ابنته التي ثنمها عالياً فوق خمسة أبناء ذكور. و لطالما
    أن الشيء بالشيء يذكر ، تحضرني الآن قصة واقعية حصلت بالجد .
    سارويها لأعرف ردودكم لفعلة ذاك الرجل بعروسه في ليلتها الأولى:-
    جناياً من عروبنا أهل العوض ديل مشا خطب لو بت ناس من الخرتوم
    و تمت الموافقة على الخطبة و من ثم الزواج المهم ماذا حدث ليلة الدخلة
    بعد ما خلا بزوجته و قبل أن يسلم عليها رن جواله رفع السماعة
    ليرد و دار الحوار الغريب التالي :
    - العريس : الووووو
    - الطرف المتصل : السلام عليك، كيف حالك يا (فلان) و ألف ألف مبروك
    - العريس : وعليكم السلام وينكم يا جزم ما حضرتوا الحفلة يا تعبانين .
    - المتصل : ياخ تعطل بينا الدفار في الخلا و بعدما حركناه جايين عليكم تاني
    ضهبنا وسعلنا عنك قالوا إنك خلاس شتت مع فردتك وهسي إحنا راجعين
    خشمنا ملح ملح، شايلين أهلنا.
    - العريس : المهم إن شاء الله بس اتعشيتوا آآآشقي ؟
    - المتصل ( يتلعثم قليلاً): آآآآآ؟ قت لي شنو؟ لا و الله آآ زول بصراحة كدي ،
    راجعنا بايتين القوا!
    - العريس : إت قت لي كم عددكم آآ جنيات؟
    - المتصل : والله آ جنا جماعةً مانا شوية تقول متل عشرة كدي
    - العريس (بتهور) : أقولك ( طلك حرام بالتلاتة علا تنقلبو غسب حسنة ، تجو تتعشوا عندنا)
    - المتصل : يا زول دا كلام شنو، إت ظنيت ماك نصيح؟ في شنو تحرم في يوم متل دا وأت هو
    فاضينلنا من المعافسة؟المهم مافي فايدة جماعتك ضربوا خماسي في سداسي قالو ما يتسببو يرمو
    ليهم طلقة في يوم دخلة، قامو جو راجعين .
    - العريس : يالله منتظركم مع السلامة و قفل الخط.
    هنا العروس المسكينه فاتحة خشمها شبرين في البسو فيهو راجلا المتهور دا. اتلفت عليها و قال:
    - يا بت الشيخ، أنا هسي ماشي السوق و راجع ليك هوا. قالت بسم الله! على بالها ح يختف كراعو
    يجيب عشا جاهز(تيك أوي) لضيوفو. ربع ساعة ما مرت زولك رجع لاب في سدرو تقرة (عنزة فتية)
    معاها دواشات الملحات و الأتي للشية و طوالي تشخ ضبح ليك! فالبنية العروس مندهشة، سرخت: كر علي
    جداً و وووب علي خالس، دا شنو يا راجل البتسوي فيهو؟ قال : كدي قومي شمري شدي الحلل و عربي ا لدوكة
    عوسية أفركي و سوي العشا للناس ديل ضيوف هجعة جايين من غادي لي جبل الأبايتور جيهة ريرة و الصفية .
    لم تجد العروسة الحنونة بدا من الانصياع ما هي براها قبيل الاختارت جنس دا، ومتل ما قالو البتسويه غيدك يغلب
    أجاويدك) ، و فيعز سخونة الأخذ والرد، رح رح الباب ضرب بالشباشب، زولك عرفهم ، قال: هديل و صلوا يلا
    همة يا ولية و جرا حفيان ضاير ليك البيت و استقبل ضيفانو. المرةا لمسكينه في المتبخ و هي تحش في البصل
    و تخرت الطماطم بفستان الزفاف و عويناتا تدمع و تناجي نفسها: حدي معاه اليلية دي بس، بكرة من الدغيش
    ( ح أرجع بيت أبوي و أطلب الطلاق). أها زولتك سوت العشا و اتعشوا و اتقهو طططب وطقو الحنك
    لاعند الهزيع من تلت الليل الأخير. المرة بهناك ضربت بلامتا مشت انحشرت في السرير طبعاً مبوزة للطيش.
    هنا كانت المفاجأة ؟ دخل عليها العريس و رمي ليها في عبها ربطة قروش (50,000) خمسين مليون (بالقديم طبعاً)
    قال: مبروك يا بت الشيخ دا حقك! قالت: أجي يا بنات أمي! حق شنو كمان يا راجل؟! قال: دتا كان شراط بيني و بين
    رفاقتي العشرة على كل واحد منهم (5000) بأنك تتبخي لينا ليلة الدخلة و نشوف ردة فعلك تكون كيف . لاكين أنتي
    الكسبت الرهان و تمت ليلتهم على خير وعاشوا أسعد زوجين و هسي ماليين الواطة شفع. و بصرااااحه يرفع
    أصبعه علاياً من من يتخيل أن تقبل إحداهن تسويها في ليلة كتلك الليلة والتي ولا من ألف ليلة و ليلة.
    بوركتم و الود بيننا...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2018, 08:17 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (79)
    يقول شاعر عن العفاف:
    اذا جاريت في خلق دنيئاً..........فاًنت و من تجاريه سواء
    و ما من شدة إلا سياأي............من بعد شدتها رخاء
    لقد جربت هذا الدهر حتى.........أفادتني التجارب والعناء
    يعيش المرء ما استحيا بخير.........و لو لا العود ما بقي اللحاء
    فلا والله مافي العيش خير.........و لا الدنيا إذا ذهب الحياء
    إذا لم تخشى عاقبة الليالي.......ولم تستحي فاصنع ما تشاء
    فلله درك أيتها السودانية الرائعة ولك أن تفخري كما تشائين ونحن نفتخر معك بأن حواء بلادي
    لاتزال شامة بين نساء العالمين.إيماناً منها بقدسية الحياء الذي هو حامي حمى أنوثتها التي سوف
    لن تسمح و لن نسمح لها أن تضيع سدى بيننا. دعونا نعود القهقرى، لنسرد القصة من يوم أن نزل
    آدم و زوجه حواء إلى أديم الجنة. ذلك أن الحياة خلقت أصلاً من طينة الرغبة، دون اسم و لا ذاكرة.
    كانت للحياة أياد، ولكن ما الفائدة؟ فلا أحد لتلمسه؛ و كان للحياة أيضاً لسان و لكن دون جدوى! فلا
    أحد لتخاطبه؛ إذن كانت الحياة وحيدة يتيمة فلم تسو شيئاً وحدها. ثم سرعان ما انتابها فضول ورغبة
    في أن تتعدد، كي يكون لها معنى. سرت تلك الرغبة في أوصال الحياة بليل،, فلعل الشيئ بضده
    يعرف. كان لسهم الرغبة عنفوان قسم سلسلة الحياة الفقرية فانشطر ظهرها نصفين.
    ثم ما أن أبصر كل نصف نصفه الآخر حتى ابتدره بابتسامة تحمل أوجهاً
    و تخفي أشياءً.. ثم ما لبثا أن تلامسا حتى استغرقا في ضحك بريء
    طويل ثم هستيري متقطع في أحيان كثيرة على أوتار حساسة.

    # ترى لما اعتذرت أم مريم وقالت إني "و ضعتها أنثى" لماذا جاءها الرد ربانياً مطمئناً
    بأن"ليس الذكر كالأنثى"؟!حقيقةً أن شمائل الحشمة و العفاف ربما ندرت في الرجال كما في
    النساء أيضاً؛ و لكن يظل " الخير فيّ و في أمتي" و ماجداتنا خير مثال. فقط أعقب بأن القضية
    جدلية عمرها الدهر. و إن كان "هو" قوياً في بنيته فـإن "هي" قوية في ضعفها(هكذا كانت تقول
    أمينة السعيد محررة قديمة في روز اليوسف).هنا أقول لآدم: طالما أن حواء هي لك وأنت لها ،
    فلماذا تتحرش بها أو تدعها تتحرش بك؟؟؟ إن كان أقصر طريق إلى قلبك عبر معتدتك
    فإن أقصرها للمرأة هو قلبها مباشرة؛ فعليك أن تطرق عليه بالحب طرقاً ناعماً
    ثم توغل فيه برفق . فالحب مفتاح سر المرأة و مسبار شخصيتها.
    # فقط لدينا تعقيب بسيط ذو علاقة: نريد من حواءبلدي يا حبوب أن
    لا أقول تتحرر بل تخفف ولو طفيفاً من وطأة فهمها لنظرية الزواج على
    أنه عقد"تمالك" أبدي بمعنى أن تؤول ملكية كلٍ من طرفيه إلى الطرف الآخر
    كاملةً بحذافيرها لدرجة المصادرة التامة فكرياً و اجتماعياً..إلخ ، (قفص لا
    تخرج منه إلا على آلة حدباء محمولاً). فلا مجال للتفريط. و ملاحظ كمان حسب
    علمي:على الرغم من نيران الغيرة اللاهبة أحياناً، فنادراً جداً ما يتخرب بيت
    بسبب الخيانة (حمانا الله و السامعين). وهذه تحسب للطرفين.. يلا خلاص
    رضينا معاها نتعذب. فقط مع شوية مزيد من الوعي و حلم و أناة
    و تكون مرتنا هي الأولى بلا منازع في حسن التبعل لزوجها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2018, 08:36 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((((80)))))
    محلات و بنشري أخو البنات
    لتسخين و تفوير كل أنواع المكنات
    غايتو جنس محن آخر زمن و فتن كقطع
    الليل الحالك، يضائل بعضها بعضاً حتى لم تعد
    تدع لنا رمشة عين لالتقاط الأنفاس ناهيك عن شهقات الاندهاش.
    كنا نشمئز من أنماط نشاز لرجال يسرقون مكان أخواتهم في المطبخ. حليقين
    و لابسين قبعة الشيفات. يمتهنون طهو الطعام: منهمكين في ضواقة الملحات، و تتبيل
    السلطات و الملطات، و فرد المعجنات ، وصنع الخفائف و اللطائف، و سواة الخبز و الخبائز
    و تقديم أنواع النبائذ ، و عواسة العصائد، و سواطة المدايد و دنكلة الموائد. بينما يرسلون نساءهم
    خارجاً و هن الطاهرات العفيفات ليصبحن نوادل أو مضيفات. حيث يستهويهن عفاريت من الأنس و
    الجن، يفرشون لهن الدرب وروداً و يصقلونه كي تحسبنه لُجَّة فتكشفن عن سياقنهنَّ و تتعرين بدعوى
    التمدن , ليسهل عليهم اتخاذهنَّ أيقونة لترويج البضائع و بيع المجون؛ أو يتخذونهن أراجيز لتحلية القوافي
    و ترصيع المتون. و ما خلقت بناتُ حواءِ بلادي إلا ليكنَّ شاماتٍ باراتٍ بين نساء العالمين:رباتٍ للخدور،
    نابذات للتبرج و للسفور و صائناتٍ للعشير بما حفظ الله العلي القدير. و لا سبيل لأن نصمت حتى تفشو
    فينا تلكالأنماط النشاز, حينما تندس الإناث في عباءات الذكور و يُصاب النشامى بداءِ عرق النساء.
    لا بأس بتزاحم في الأدوار و بمساواة تكاملية لا تناكفية و لا تناطحية.إذ إن كل ميسر لما خلق له.
    و لكن أي تزاحم هذا و أية تكاملية هذه التي تتخلخل معها الرجولة لدرجة تفسح فرجة بين منكبيها
    وقدميها لواحدٍ من إياهم: من هم لا إلى هؤلاءو لا إلى أولئك (ناس تالتن الفي الدلكة مخالتن)؛ ذاك
    الذي سمعنا بالأمس:إنه فاتحلو بنشري(لتسخين المكنات) الآدمية في زريبة حطبه مزروعة بحُفَر للدخان
    مزودة بأنوع الحطب مجهزة مماجميعه(تباريق نطع مقدودة + شُمَال صوف: لزوم الغَمِل بالطريقة الصاح)
    و يقدم خدماته في أريحية تامة و بأسعار(قدر ظروفك) ملائمة لكافة الأذواق، و في متناول كل الجيوب.هنا
    يطل السؤال الشاهد برأسه:من ذا الذي فَيْقَه لهؤلاء الزبونات الدائمات ارتياد وكر مشبوه كهذا لشراء حزم
    الطلح و الشاف و السباغ المو خمج! و ما الداعي أصلاً لاتخاذهن زريبة هذا المُنحل متكئاً لجلسات
    التسخين؟!بعيداً عن بيوت أهاليهن و بعولتهن؟! ثم أينهم ساقي تلك الركشات؟!أليسو هم
    أولى بالشفعة و حق المتعة بطقوس تلك الأجواء الحميمية العابكة؟!
    *****************************************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2018, 11:03 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (81)
    دميتان فقط!!؟

    ظلا متزوجين ردحاً، كانا خلاله يتصارحان حول كل شيء
    و يسعدان بقضاء كل الوقت في الكلام او خدمة أحدهما الآخر
    ولم تكن بينهما أسرار،ولكن الزوجة العجوز كانت تحتفظ بصندوق
    فوق أحد الرفوف، وحذرت زوجها مراراً من فتحه او سؤالها عن محتواه
    ولأنالزوج كان يحترم رغبات زوجته،فلم يأبه بأمر الصندوق حتى كان يوم
    ذات أنهك فيه المرض الزوجة و قال الطبيب إن أيامها باتت معدودةً بأصابع
    اليد الواحدة .و بدأ الزوج الحزين يتأهب لمرحلة الترمل ، و يضع حاجيات
    زوجته في حقائب ليحتفظ بها للذكرى. ثم وقعت عينه على الصندوق فحمله
    وتوجه به إلى السرير مرقد زوجته المريضة ، التي ما أن رأت الصندوق
    حتى ابتسمت في حزن و قالت له: لابأسن الآن بإمكانك فتح الصندوق.

    # فعل ذلك و وجد بداخله دميتين من القماش مع بعض إبر الكروشيه
    وتحت كل ذلك مبلغ 75ألف دولار، فسألها عن تلك الأشياء.همست له :
    عندما تزوجتك أبلغتني جدتي العجوز أن سر نجاحنا يكمن في تفادي المناقرة
    في الهينة والقاسية ونصحتني بأنه كلما تغضبني، أكظم غيظي وأصنع دمية من
    القماش مستخدمة الإبر..هنا شرق بدموعه. دميتان فقط؟ يعني لم أغضبها طوال
    عمرنا سوى مرتين؟ و رغم حزنه على كون زوجته في فراش الموت فقد أحس
    بالسعادة لنبل مشاعرها نحوه . ثم سألها: حسناً، عرفنا سر الدميتينولكن ماذا عن
    75 ألف دولار؟ أجابته زوجته: هذا هو المبلغ الذي جمعته من بيع الدمى.
    * هذا ، مع خالصس مودتنا لناس معزتنا
    * ود الحيشان التلاتة ،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 10:26 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:بين لؤلؤة و وردة[email protected] (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (78)
    شَعْرة مِنْ شنب الأسَدْ
    @ لجأت امرأة قروية للفكي وَهيَ تظنّهُ ساحِراً و طلبَتْ إليهُ أنْ يعَملَ لهَا عَمَلاً سِحْريّا
    بحَيْث يوقع زوجها النافر في حبائل حبّها بحيث يعمي عينيه من سواهامِنْ نِساءِ العالَمين .
    فقال لهَا: إنّكَ تَطْلبينَ أمراً جللاً فهلْ أنتِ مُسْتعدة لتحَمُّل التكاليف ؟ قالتْ نعَمْ قالَ لهَا : إنَّ
    الأمْرَ لا يَتم إلاّ إذا أحْضرْتِ لي شَعْرة مِنْ شنب الأسَدْ قالتْ: هل قلت أسَدْ ؟ قالَ : نعَمْ .

    # قالَتْ:كَيْفَ أسْتطيع ذلِك و الأسَدُمُفترسٌ وَ لا أضمَن أنْ يقتلني أليْسَت هُناكَ طريقة أسْهل
    و أأمْن؟. ؟ قالَ لهَا : هذا إذا منت مصممة على الإحاطة بقلب زوجك . وإذا فكَّرْتِ سَتجدينها طَّريقة
    ملائمة لتحقيق ِالهَدَف ذهَبتِ الْمَرأة وهْيَ تَضرب أخماسَ بأسْداس تُفكِّر في كَيْفيَّةِ الْحُصول علىَ الشَّعْرة
    المَطْلوبة فاسْتشارتْ مَنْ تثق بحِكْمتهِ فقيلَ لهَا أنَّ الأسَدَ لا يَفترس إلا ّ إذا جاعَ و عَليْهَا أنْ تُشْبعهُ
    حَتّىَ تأمَن شرّه أخذتْ بالنّصيحةو ذهَبَتْ إلىَ الغابةِ وبدأتْ ترْمي لِلأسَد قِطَع الّلحْم وتبْتعِد .

    # و اسْتمرَّت في ذلك إلىَ أنْ ألِفت الأسَد و ألِفها مَعَ الزَّمَن و في كُلّ مرَّةكانتْ تقترب مِنهُ رويداً
    إلىَ أنْ جاءَ اليْوم الَّذي تمَدَّدَ الأسَدُ بجانبها و هْوَ مطمئن لجانبها. فوَضعَت يَدَهَا عَلىَ رأسِه وأخذت
    تمْسَح بها عَلىَ شعْرهِ و تربت على كتفه بكُلِّ َتحنان و بيْنما الأسد ذائب في قمة الإسْترْخاء لمْ يصَّعْبِ
    على المرأة أنْ تستل شعْرةو بكُلِّ خلسة من شنبه و مَا لبثت أنْ وجدت ضالتها حَتَّىَ أسْرَعَتْ إلى خلوة
    عمنا الفكي لِتُسلمهِ إياها بفرْحة لا تسعها بأنَّها الحورية التي سَتتربَّعُ علىَ قلْبِ زوْجها و إلىَ الأبد فلمَّا
    رأىَ عمنا الشَّعْرة سَألَها بدهاء: مَاذا فعَلْتِ حَتَّىَ قدرتِ أنْ "تنزعي" هَذهِ الشَّعْرة؟ فَشَرَحَتْ لهُ خطَّة
    ترْويض الأسدْ . و الَّتي تلخَّصَتْ أوَّلا في مَعْرفة أقرب المَدْخل لِقلْبِ الأسَدْ عبر بَطنه ثمَّ
    الإسْتمْرار و الصَّبر علىَ ذلِكَ إلىَ أنْ يَحينَ وقتُ قطْفِ الثَّمَرَة.

    # حينهَا قالَ لهَا الفكي: يا أمة الله...زوْجُكِ ليْسَ وحشاً كاسراً و لا فكاً مفترساً إلى ذاك الحد.
    فافعلي مَعَه مِثل مَا فعَلْتِ مَعَ الأسَدِ تمْلكيه. تعَرَّفي علىَ أقرب الطرق إلى قلبهِ و أشْبعي جوْعتهُ
    تأسريه و أصْبري و صابري على عشرته ، و إن تكن بالتي هي أخشن لتمعطي" شعرته" كما
    تشائين ، و لكن بالتي هي أحسن. قول له قولاً لينا ً يكن لك أذن خير صاغية و تنالين
    بفضل بحسن تبعلك له كل ما ترومين من خيري الدنيا و الآخر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 10:45 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأوطان (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأوطان! !
    (79)
    "ليس كما يُِاعُ، أن برغيف الخبز وحده يحيا الأنسان"
    ربما هذا صحيح ،و لكنني أقولها على مسؤوليتي: إنما
    بالحبالنبيل وحده يمكن أن يحيا بنوالأنسان و تسمو الأوطان!
    كلما ما نحتاجه ليدور دولاب هذه المسيرة، فقط ان نفشي السلام بيننا
    ليشيع الحب والوئام بيننا. و كلما تطرقنا لسيرة هذا الأخير فلا بدأن يكون
    الحديث هامساً فلنقف نتأمل في هذا الساحر و فعله العجيب بخلق الله. فألفه:
    إلفة ربما قاتلة و أمنيات ربما زاهدة في الحدوث إلا بشرط حدوث المستحيل
    حينما تتنزل فضليات المدن إلى أديم أرض الواقع ! و لامه: لعبة عبثية حثماً
    يمارسها فرسا رهان فإما يكسبان معاً أو يخسران معاً وحاؤه: حرب باردة بين
    قطبين وجدل بيزنطيٌساخنٌ مفتوح علي مصراعين يطل منهما برأسه كفراش
    حائر عبرأروقة الأزمنة،ليفوح من جناحيه رحيق الأمكنة و يبوح بأدق أسرار
    الوجود و ينطق باسمه على لسان كل شيء حي. و باء الحب بحر لجي طويل
    بلا مراسيأو شطآن..مياهه غير مالحة ٍ بل هي معتقةٌ بعبقري خمر المعاني
    و في جوفه أصداف حويصلاتها خضرٌ حِسانٌ لتحبل كل حين بحفنة
    من اللآلئ والدر النفيس فأين نحن من ذلك، إذاً !؟
    * مع خالص محبتنا لناس معزتنا
    * ود الحيشان اللاتة،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 10:45 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأوطان (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأوطان! !
    (79)
    "ليس كما يُِاعُ، أن برغيف الخبز وحده يحيا الأنسان"
    ربما هذا صحيح ،و لكنني أقولها على مسؤوليتي: إنما
    بالحبالنبيل وحده يمكن أن يحيا بنوالأنسان و تسمو الأوطان!
    كلما ما نحتاجه ليدور دولاب هذه المسيرة، فقط ان نفشي السلام بيننا
    ليشيع الحب والوئام بيننا. و كلما تطرقنا لسيرة هذا الأخير فلا بدأن يكون
    الحديث هامساً فلنقف نتأمل في هذا الساحر و فعله العجيب بخلق الله. فألفه:
    إلفة ربما قاتلة و أمنيات ربما زاهدة في الحدوث إلا بشرط حدوث المستحيل
    حينما تتنزل فضليات المدن إلى أديم أرض الواقع ! و لامه: لعبة عبثية حثماً
    يمارسها فرسا رهان فإما يكسبان معاً أو يخسران معاً وحاؤه: حرب باردة بين
    قطبين وجدل بيزنطيٌساخنٌ مفتوح علي مصراعين يطل منهما برأسه كفراش
    حائر عبرأروقة الأزمنة،ليفوح من جناحيه رحيق الأمكنة و يبوح بأدق أسرار
    الوجود و ينطق باسمه على لسان كل شيء حي. و باء الحب بحر لجي طويل
    بلا مراسيأو شطآن..مياهه غير مالحة ٍ بل هي معتقةٌ بعبقري خمر المعاني
    و في جوفه أصداف حويصلاتها خضرٌ حِسانٌ لتحبل كل حين بحفنة
    من اللآلئ والدر النفيس فأين نحن من ذلك، إذاً !؟
    * مع خالص محبتنا لناس معزتنا
    * ود الحيشان اللاتة،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 10:48 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ((((80))))
    [} دعونا نطرح على نفسي و عليگم،
    هذا التساؤل: ترى طالما الحب كما تفضلت
    و حكيت، ترى ماهي أشد آفات الحب النبيل!؟
    [} في جزيرة المشاعر كانت تعيش هناك كل الأحاسيس
    و الخلجات النبضات والرعشات و الخوطر معاً على
    صعيد واحد و تحت عريشة حالمة غناء. شيدوها
    بالأمان من جذوع الكستناء و جعلوا سياجها
    و سقفها من و رود همس البنفسج.

    [} و في ذات يوم عاصف هبت ريحٌ
    صرصرٌ عاتيةٌ هائجةٌ، مما جعل الجزيرة
    توشك على الغرق بمن على ظهرها..أخذت
    كل المشاعر ترتعد خوفاً من هلاك محتوم..ما
    عدا شعوراً واحداً ظل متماسكاً و و اثقاً بالنجاة
    هو الحب الهادئ الذي بل كان مشغولاً بصنع قارب
    له صغير من عيدان تقاب شدها بنسيج من خيوط
    الأمل و هو يهم بحمل بقية أخواته المشاعر
    على متن قاربه ليبلغ بها بر الأمان.

    [} و ما أن فرغ الحب من صنعته.
    هللت المشاعر فرحاً و صعدت جميعها
    على متن القارب.باستثناء شعورٍ واحدٍ.
    نزل الحب بطبيعة الحال ليرى من هو ذاك
    المتخلف. لقد كان هو ولا يمكن أن يكون سواه.
    إنه الشعور بالغرور.. حاول معه الحب..و حاول.و
    لكن دون جدوى..و هيهات.. فالغرور لم يشأ ليحرك
    ساكناً في الوقت الذي كانت فيه المياة ترتفع أكثر
    فأكثر و تدمر كل شيء.. حتى بلغت منه الزبا. هنا
    أخذ الجميع يصرخون و يستعجلون الحب للصعود
    إلى القارب و يترك الغرور لمصيره.. و لكن الحب أبى
    بنفسه النقية الأبية أن يتخلى عن عشيره في محنته و
    هو من خُلِق ليُحب و يعطي لا لياخذ.. و في النهاية لم
    تجد المشاعر بداً من الهروب حزينةً و تاركةً الحب
    الذي بقي على الجزيرة ليموت ضحيةً
    مع الغرور نتيجةً لصلفه و عناده.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 10:56 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (81)
    الحديث عن العشق شيءٌ لا يمل و لا يفتر
    فالحب زاد القلوب العامرة فالقلب العامر بالحب
    قلب وضئ نقيُّ السريرةِ لا يعرف الحقد والغرور
    والانسان بالحب انسانا و بدونه ما دون درجة الإنسان
    فبالحب تسمو المشاعر و تلو الهمم و ويعرف لحامله
    موقع من الإعراب .الانسان قبل'''الحب'''وبعد''الحب''
    وعند 'الحب'' إن الإنسان قبـل الحب (لا شئ يُذكر
    وعنـد الحب ( شيء ) يذكر وبعـد الحب (كل شيء)
    الحب : فرصة ليصبح الإنسان أفضل و أجمـل و أرقـى
    الحب ليس عاطفــةً و وجدانــاً فقط إنما هو طاقةٌ جبارةٌ ـ
    وإنتــاج .. الحب : هو أعظم مدرسةٍ يتعلم كل عاشقٍ فيها
    لغةٌ لا تشبهُها لغةٌ أخرى ..
    دوما يأخذنا الحب الى فضاءات بلا نهاية من الروعة
    و الإمتاع , وحينما نستدعي حروف شاعر الحب والجمال نزار
    قباني ,,, فهي تستدعى كلجنون عظمة العشق ليكون حاضراً بين
    الحروف. فذاك بحر إبداع لا ساحل له . ولكن دعنا نقف برهة على
    شاطئه و نتأمل في محراب الجمال – جمال العشق وعشق الجمال, إلي
    حوائي .عبق الجمالحينما تتوقف روحي عن عشق روحك . سيتوقف قلمي
    عن عشق الحروف و تقبيل الورق .. في يدي الواحدة خمسة أصابع .. أراها
    متساوية جميعاً بالخشوع حينما تلامس يديك.ضاع مني عمري مرتين: مرة قبل
    أن ألقاك .. و الثانية .. عندما لم أعد ألقاك. فلو نظر نيوتن إلى عينيــك لعرف
    أن ليس للجاذبيه قــانوناً ثابتاً إلا لديك. عندما يتوقف زمبرك الزمان ، و حين
    ينفصل العالم عن علل الوجود فيجافي منطق دايناميكا الاشياء.. اعلم عندها
    أني قبلت جبينك.للعيون لغه لا يفمها إلا العاشقون.. يخيم الصمت فيها
    عندمابدأ بالكلام . ‘ما أروع ما قد يكون أن تشعر بالحب ،و لكن
    الذي و لا أمتع و لا أمتع أن يشعر بك من تحب..و إلى
    مزيدٍ من ا لسبر في مغاصات الابداع و الإمتاع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 11:03 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (82)
    الحب : سفينة بلا شراع تسير بنا إلى شاطئ الأمـان الحب :
    سماء صافيه وبحر هادئ و بسمة حانية الحب : يزلزل الروح والكيان
    ويفجر ثورة البركان الحب ناراً تضوينا ، الحب نبنيه بأيدينا فماءه يروينا
    وزاده يكفينا هـذا هـو الحب لمسـة من الـوفــا و العـطـــا الحبأسطـورة تعجـز
    البشريـة عـن إدراكهــا إلا لمن صــدق في نطقهــا ومعناهـــا الحب يقرأ.. والحب
    يسمــع ... والحب يناجينــا و نناجيه ... ويسعدنــا ونسعــده وهو عطـراً وهمساً
    نشعـر بسعادتـه إذا صدقنـاه في أقوالنـا وأفعالنــا بالحب تصبح الحياة جميلة
    لكي نحقق أهدافــاً قـد رسمناهـا و خطىً كُتِبَتْ علينا حتى مشيناها.
    # إ ذن، فلْنَتَكلمْ هامساً عن سيرة الهوى الغلاب!!
    تسلم أخي كردفاني.. إن أحلى التجارب تجربة لم نعشها بعد
    و أهوج البحار بحراً لم ترتده أشرعتنا بعد فلنواصل البحث عنه
    لنوغل فيه برفق..فالحب جحيم يُطاق . . و الحياة بدونه نعيم قد لا يطُاق .
    قد تنمو الصداقة لتصبح حباً ، و لكن الحب إذا ذبل إلى صداقة يغدو ضرباً
    من العبث..الحب سلطان خارج على كافة القوانين عدا قانون الغيرة فهي الطاغية
    في مملكة الحب.. الحب زهرة ناضرة شوكته حواء و لا يفوح أريجها إلا إذا روتها
    قطرات الدموع.. الحب كالحرب نشعلها لنحيا..أو تخمدها لنموت.. هو لعبة بين فرسي
    رهان إما يكسبان معاً أو يخسران معاً.. فهو أنانية متبادلة مشروعة. الحب تاريخ لشقيقة
    النعمان و ليس إلا ملفاً واحداً من أرشيف للملك النعمان .. إذأ فهو ماساة تتجسد لِتَتَلخصَ
    في أنالرجل يريد أن يكون أول من يدخل قلب المرأة بينما تكتفي هي بأن تكون آخر
    من عند حواء نار مقدّسة لا تشعلها إلا في قلب من يسقيها من كأس حنانه، لتظمأه
    دوماً إلىرضاها..إني أحبك؛ فلا تسألني عن دليل أفرايت رصاصه تسأل
    القتيل؟!.و كم نويت حفر اسمك على قلبي لولا ترفقي بك من دقاته...

    * ود الحيشان التلاتة،،،

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 30-10-2018, 11:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 11:06 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (83)
    ليتنا نشيد عالماً من المودة و الأنس والرضا،
    لنعيش دنيا مفعمة بالأمل و الفأل الحسن، و الأمس
    الجميل و اليوم الحافل بالمسرات و الغد الواعد بالخيرات
    إذا قلنا ود) عاد بنا الخاطر إلى صور و مشاهد سوف لن تُمحى
    من ذاكرة الزمان ، فعرضت لنا الطفل الرضيع يضم ثدي أمه، و الناقة
    تحنو على الفصيل، و الآكام تدنو حُبلى بقطافها، و الأغصان تعانق الجذوع،
    و الفراش طربان يلثم الزهور، و الأعشاش تكتنف صغار الطيور. إذا قلت: حب،
    هطل غيث الرجاء، و هبت ريح الصفاء، و سرى نسيم الوفاء، و تهللت أسارير الوجود
    و انبلجت معالم الآفاق، وأشرقت شموس العزة ،إذا قلت: وئام عمرت النفوس بالانسجام
    و فاضت الجوانح بلواعج الشوق و الأحلام، و صحت الضمائر بصور الأحباب، و معاهد
    الأصحاب، و مغاني الأتراب.إذا قلت:إخاء تساقطت أوراق البغضاء ، و تلاشت نزوعات
    الشر و بواطن الغلواء، و رحلت قطعان الضغينة ، و فرت زمر الأحقاد، و أفلت نجوم
    العداوات. كلمة بحجم إشراقة من عالم الملكوت ، و إطلالة من ديوان الخلود. وقفة في
    بساط الرحمة.من استظل بسمائها اتقد شوقه و تداعت خواطره. وعلى صغرمبناها،
    فمعانيها و ما بنى عليها من مشاعر الناس و تواتر الاحداث عبر قرون الحضارات
    يفوق ملايين المفردات من جوامع الكلم فى كافة لغات وثقافات بني البشر.بناءاً
    على ذلك نرى أرتالاً من ضحايا الجفاء يتساقطون على منعرجات دورب
    الحياة و هم بتحسسون عبثاً لرعشة حب حقيقي ،بلا خارطة
    طريق لتدلهم، أو منارة تهديهم إلى أي مرفأٍ.
    **********************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 11:09 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (84)
    ♥♥: على الرغم من صغر مبناها إلا أن معانيها و ما نُشِجَ عليها من مشاعرَ
    و حِيكَ من قَصَصٍ وأحداثٍ عبرقرون الزمان و تاريخ الإنسان، يفوق ملايين
    الكلمات الأخرى فى سائر اللغات والثقافات, و بناءا على ذلك نجد الكثيرين من
    الضحايا سقطوا على طرقات الحياة وفى دهاليزها وفوق مرتفعاتهاوهم يبحثون
    عن الحب بلاخريطة تهديهم أو بوصلة توجههم .
    ♥♥ الحب ♥♥
    زهرة ناضرة ،، لا يفوح أريجها إلا إذا تساقطت عليها قطرات الدموع..
    ♥♥ الحب ♥♥
    أغلى من كل المشاعر ،، اصدق من كل النوايا ،، أجمل من كل الصور ،،
    أكبر من كل المصالح ،، أطعم من كل العسل ،، أرق من كل النسيم ،،
    ما يغيره إلا الخطايا وقلة الوفاء ،،
    ♥♥ الحب ♥♥:
    سماء صافية ،، وبحر هادئ ،، وبسمة حانية ،، يزلزل الروح والكيان ،،
    ويفجر ثورة البركان ،، نار تضوينا ،، ماء يروبنا ،، وزاد يكفينا ،،
    ♥♥ الحب ♥♥:
    لمسة من الوفاء والعطاء ،، لذا يجب أن يعطى التقدير اللائق به ،،
    يجب أن يكون وديعة مهذبة للغاية ،، و أن نأخذه بجدية ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 11:13 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (85)
    خُطُوَاتِ شَيْطَانِ الهــوَى الغَـــلاَّاب:
    @ و لكل منا خاريطة طريقه التى يوزع عليها موضوعات حبه
    و يضع أولوياته و يشكل اتجاهاته و لكن تبقى الغلبة للموضوع الذى
    يشغل الخط الرئيسى . فهناك صنفٌ من المحبين قد يشغلهم حب الله و
    رسوله, و منهم المتيمون بحب المال أو عشق النساء أو إدمان الأفوين
    أو حب الشهرة و منهم منهم يتلبسه الهوس بنرجسية الحاه و اللمنصب
    و الذي قد يطغى على بقية الخطوط أو تتلاشى لحساب الخط
    لرئيسى و قد تبقى و لكنها تتأثر به حتماً.

    # الحـب و صـــراع الـبقـــــــاء:
    أهم قانونين يحكمان الحياة وحركة البشر فيها هما قانون الحب
    و قانون الصراع,والحب ولد مبكرا بين آدم وحواء مع خلق الإنسان ,
    ثم جاء الصراع لاحقا بين قابيل وهابيل, أى أن الحب أطول عمرا من
    الصراع , وهو بالإضافة لذلك أقوى تأثيرا فى حياة الناس بدليل استمرار
    الحياة ونموها وتطورها على الرغم من الصراعات العديدة, وطالما أن
    الحياة تسير وتنمو وتتطور فهذا دليل على غلبة قانون الحب على قانون
    الصراع لأن قانون الحب يعنى البناء والنمو والجمال فى حين أن
    قانون الصراع يتجه غالبا نحو التدمير والموت والفناء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 11:17 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ((((86)))
    على أ ن نصيحتي التي أسديها لكلِّ مُحِبٍّ هي :
    ألا تندم على حب عشته يوماً ما..كذكرى مؤلمة،
    ولو ذبلت الزهور وخلفت أشواكاً.. فلا تنسى انها منحتك
    عبيراً جميلاً أسعدك.ا تحطم أبداً جسراً كان يصلك بمن كُنْتَ تُحِب
    فلربما جمعكما لقاءٌ آخر أجمل لكي يعيد ما مضى و يصل ما انقطع.
    و إذا قررتَ يوماً هجر حبيبس لك قد منحك قلباً فلا يستحقن منك ان تغرس
    فيه سهماً ليشقيه دهراً. إذن فارقْ و انصرف بهدوء و لا تذكر من كنت تحب
    إلا بكل ماهو رائعٌ و نبيلٌ و ليس أغلى مما أعطيته و أعطاك .إذا سئلت يوماً
    عن حبيبك فلا تبح بسرٍ كان أودعك إياه . اجعل من قلبك صندوقاً أسود ومخبأ
    حصيناً لأسراره فالحب أخلاق قبل أن يكون مشاعر.و إذا اجتمع الشمل يوماً فلا
    تبدأ بالعتاب والهجاء والشجن. و لا تثأر ممن أحببت.. لأن تصفية الحسابات ليست
    من أخلاق المحبين فلا تكن فارساً بلا خلق. و إذا كان و لا بد من الفراق فلا تترك
    للصلح باباً الا و تطرقه؛ إلا اذا غلق كل أبوابه في وجهك و رمى مفاتيحها في
    غياهب النسيان... هنا فقط أقول لك إن كرامتك أولى من قلبك الجريح
    فلا تفرط فيمن يشتريك... و لا تشتري من باعك.
    ود ا لحيشان التلاتة ،،،،

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 30-10-2018, 11:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 11:19 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    87)
    قـطرة جامـدة
    ..................
    و ليتك تعلم جنابو/عركي، كم أنا هانئ بجواركم ،
    كما ترتاح نسمة على هدب الدغش تنوم .. و أنا مساهر
    في عز الليل ساعة! شخصياً أعتبر التواصل الإنساني العجينة
    التي خُبز منها وجداني و شريانٌ حياةٍ لا ترتوي منه روحي و كياني.
    ربما لم يمنحني القدر صديقاً حميماً و لا قريناً يطاعْ. معي فقط كتبٌ رثةٌ
    و ريشة مشروخة و يراعْ، و قلبٌ متيمٌ ملتاعْ، و عينان نضاحتان بقطرٍ لا ينضب معينه
    تظلان تسكبانه بحُزْنٍ فوق ذراعْ.. وطني المحمول بحراً إلى غيروجهة إلى عتامير الضياعْ.
    و لكن لماذا؟ وما لدموعي تأبى أن أبداً تجف؟ دوماً تخذلني، تنزلق بدون إذني، خارجةً خبط عشواء
    عن طوع إرادتي و مضمار عقلي. قطرة واحدة تكفي لتفضح كل شئ وتبوح بما أُكنُّ. مهما حبستها تتسلل؛
    مهما كبتها تترجمني فورياً بلغة طفولية منصاعة من دواخلي لتغري بي كل قاصٍ و دانٍ. آه من تلك الدمعوع
    خلف الرموش: كيف أعاقبها،أسايس طبعها، أهادن عنفوان طيشها لأنهي إضرابها فأخمد عناد تمردها. إذا
    ضحكتُ فطرحت أسارير وجهي تناورني بصبغ حمرة تحت أجفاني وتتحين غضبتي و انفلات جماحي
    لتُزحلق جسدها المائي فتترع مناديلي وتضعني بين شاخصين محل تساؤل و فضول.آه منها ما أنا فاعل
    بها و ما هيصانعة بي؟ حتى دمي الحامي أشد منها رأفة بحالي. فعندما يُخدَش فؤادي ينزف سراً من
    عمقٍ إلى سويداء أعمق أماهي فلا تهدأ أو يقر لها متكاٌ إذ تراني ضاحكاً مستبشراً ؛ و لا تأبه أو
    تلقي بالاً لطقمي اللؤلؤي وهو يبرق متبسماً؛ ربما تزعجها الغيرة منه و يغريها حزني بالسعادة.
    و هي الآن تهددني بأنها سوف تخرج فجأة لتغرق قصاصتي هذه قبل أن يقرأها أحد.
    و طالما أتساءك في حيرةٍ:أهي فعلاً نعمة مدينٌ أنا لها بالشكر، كونها متنفس
    طبيعي يجعل مني إنساناً سهل المراس، أم أنها شيء آخر؟!

    ***ود الحيشان التلاتة*****

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2018, 11:42 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا بالحبكان وحده يحيا الأنسان و تسمو الأ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (88)
    في حضرة هذ المارد الجبار
    كذبت والله يا بيلاسيرا وما داير أقول إنك (رجل بلاسيرة)
    وأطمنك إنو الحقة لسة ما انتهت، وإنما استحكمت و اشتد أوارها..
    فعندما تكون في حضرة هذا المارد الجبار عليك أن تتكلم هامساً
    والحديث سوف لن ينقطع حبل وريده أبداً ، بل يظل موصولاً.
    لإن أحلى التجارب في هذا الخضم تجربة لم نعشها بعد،

    # و إن أهوج البحار بحر بحراً لم ترتده أشرعتنا بعد فلنواصل البحث
    و لنوغل فيه برفق..فالحب جحيم يُطاق . والحياة بدونه نعيم قد لا يطُاق .
    قد تنمو الصداقة لتصبح حباً ، و لكن الحب إذا ذبل فتقهقر إلى صداقة ، ليغدو
    ضرباً من العبث البريء و الماني الفضفاضة كالمنطق الجدلي و العدم والافق البعيد
    و.هو كما ذكرنا آآفاً، سلطان خارج على كافة القوانين عدا قانون الغيرة فهي الطاغية
    في مملكة الحب.. الحب زهرة ناضرة شوكته حواء و لا يفوح أريجها إلا إذا روته
    اقطرات الدموع.. و كالحرب نشعلها لنحيا..أو تخمدها لنموت.. هولعبة بين فرسي
    رهان إما يكسبان معاً أو يخسران معاً..

    # فهو إذن، لا يعدو كونه أنانيةً متبادلةً و مشروعة بين طرفين يسعى
    كلٌّ منهما تملك استلام ا لآخر بموحب صك ملكية تامة ليستحوذ عليه بشراك
    نعليه. فالحب تاريخ للمرأة التي يفسح قلبها له بمثابة نزلٍ دائمٍو مكون من غرفة
    واحدة وو معزولة بحيث لا يأتيها الزوار من بين يديها و لا من خلفها؛ في حين كونه
    ليس إلاملفاً واحداً من أراشيف بعض الرجال، إلا من رحم ربي . و هو استراحة عامةٌ
    لكي تدخلها زئاتكثيراتٌ كلما غادرتها آخرياتٌ إذأ فهو ماساة تتلخص في أن الرجل
    يريد أن يكونأول من يدخل قلب المرأة بينما تكتفي هي بأن تكون آخر من تتربع
    على قلبه .. هو عند حواء نار مقدّسة لا تشعلها إلا في قلب من يسقيها من كأس
    حنانه، لتظمأهدوماً إلىرضاها..إني أحبك؛ فلا تسألني عندليل! أفرايت
    رصاصه تستاذن القتيل؟!....و كم نويتحفر اسمك على قلبي لولا
    ترفقي بك من وطأة نَبَضَاته...ودام الود رسولاً بين الناس
    * ود الحيشان التلاتة،،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2018, 05:59 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ماذا وجد العائد من سفره لدى زوجته؟! (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (89)
    ماذا وجد العائد من سفره لدى زوجته؟!

    # تزوج رجل فقير امرأة و أنجبا طفلاً , فقرر الرجل
    ترك زوجه و ابنه الرضيع و سافر إلى أحد البلدان لطلب
    العيش,و قطعا عهداً على عشرين , لا تزيد يوماً واحدا
    و إلا فهي حرة طليقة من عصمته. هناكعمل في طاحونة
    عند رجل سر منهو أعجب بنشاطه.

    عد تمام العشرين عاماً قال لصاحب الطاحونة : لقد
    قررت العودة إلى أهلي لأفيَ بوعد قطعته مع زوجتي .
    أبدى صاحب العمل تمسكه بالرجل كأب مع ابنهو لكن أمام
    إصراره خلى سبيله وأعطاه ثلاث قطعٍ ذهبيةٍ وقال له:
    هذا كل ما أملك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك.

    # أخذ الرجل الدهيبات و سافر لقريته و في طريقه لقيه ثلاثة من المارة:
    شابان و وشسخٍ كبيرٍ. تعارفوا و بدأوا بالحديث بينما الرجل العجوز ؛ كان ينظر
    إلى العصافير و يضحك فسأل الرجل: من هذا العجوز ؟ قالا له:إنه و الدنا فسألهما:
    ما يضحكه هكذا ؟ أجابا :- إنه يعرف لغة الطيور و ينصت إلى نقاشها المسلي قال الرجل:
    لماذا لا يتكلم أبداً ؟ أجابا: لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية قال الرجل :- و كم يأخذ ؟
    قالا: على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية قال الرجل في نفسه :- إنني إنسان فقير هل سيشتد فقيري
    إذا ما أعطيت هذا العجوز ا لملتحي قطعة واحدة، كي يسمعني صوته؟ و أخرج القطعة و مدها
    إلبه فقال العجوز :- لا تدخل في النهر العاصف و صمت و تابعوا مسيرتهم قال الرجل في نفسه:
    عجيب, يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية ؟ و مرة ثانية أخرج قطعة و أعطاه
    إياها فقال العجوز : في الوقت الذي ترى فيه نسوراً تحوم اذهب و اعرف ما الذي يجري
    وصمت. ثم تابعوا مسيرهم وقال الرجل في نفسه :سأعطي هذا العجوز آخر قطعة
    وبدونها سأتدبرحالي .و فعلها للمرةالثالثة إذ تسللت يده إلى جيبه لتلقي القبض
    على آخر جيبه و أعطاها الذي أخذها و قال: قبل أن تقدم على فعل
    أي شيء عد في عقلك إلى خمسة و عشرين . بعد
    ها فارقهم الرجل و عاد أدراجه إلى قريته.
    ...يتبع...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2018, 06:02 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 3162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا وجد العائد من سفره لدى زوجته؟! (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (90)
    في الطريق وصل إلى حافة نهر هادر يعصف تياره باغصان الشجر
    و تذكر الرجل أول نصيحة للعجوز و لم يحاول دخول النهر . بل جلس
    و انتظر .في هذه اللحظات سمع صوتاً و رأى فارساً على حصان أبيض
    قال الفارس :- لماذا لا تعبر النهر ؟ قال الرجل : لا أستطيع فقال له الفارس :
    انظر إلي كيف سأعبر هذا المجرى الصغير و ما أن دخل الحصــان فجـرفته
    الدوامة و غرق أما حصانه فسبح و نجا. أمسك الرجل بالحصانو ركبه و التمس
    جسراً و عبر بسلام؛ ثم اتجه نحو قريته . مر الرجل بشجيرات كثيفة و رأى ثلاثة
    نسور كبيرة تحومو ترجل ليجد ثلاث جثث هامدة و بجانبها حقيبة من الجلد و لما
    فتحها كانت مليئة بالقطع الذهبية كانت الجثث لقطاع طرق سطوا ليلاً على أحد
    المارة ثم جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم و لكنهم اختلفوا في الأمر
    و قتلوا بعضهم بعضاً بالمسدسات أخذ الرجل النقود و علق علىخصره
    أحدالمسدسات و تابع سيره. عائداً لبيته خلسة لينظر ماذا تفعل زوجته.
    …………………….
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de