د.القراي يعقّب للكودة: الشريعة شريعتان والكودة يشكر ويقول أنه يفتقد مثل هذا المنهج

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 11:41 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-07-2018, 05:36 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


د.القراي يعقّب للكودة: الشريعة شريعتان والكودة يشكر ويقول أنه يفتقد مثل هذا المنهج

    مغالطات الفكرة: وهل فشل الله في تطبيق دينه؟!
    مبارك الكودة
    كانت ومازالت هنالك كثير من المغالطات في فكري الاسلامي تؤرقني، ومنها مفهوم الشريعة الاسلامية، وبعد تجربتي في حكم الإنقاذ أصبح عندي قولاً وآحداً أن الشريعةُ الاسلامية هي صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة، ولا يمكن للصبغة أن تكون تفاصيل لواقع لأن الصبغة هي صبغة الواقع ذاته، أي صبغة المجتمع، والشريعة عندي هي فطرة الله التي فطر الناس عليها، وهي التجربة الإنسانية التراكمية الطويلة التي نعتبر بها، فاما زبدها فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس منها فيمكث في الأرض، والشريعة ليست قوانين تُنَزل وتُفرض على الناس من علٍ وتُكرههم على الإيمان (ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعاً أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين) إنما هي أخلاق الرسول (ص) والتي كان يمشي بها قرآناً بين الناس، وبُعِثَ لتكملة ما وضعه أخوانه الرسل من قبله (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) والشريعة التي يتحدث عنها هؤلاء تتُنَزَّل من علٍ وتُفرض كرهاً على الناس كمؤسسات للحكم، وكقوانين وضوابط للنظام العام ومناهج للتعليم والعلاقات الخارجية، والبيع والشراء والتعامل بالمال مع الأفراد والمؤسسات الاقتصادية، وبهذا الفهم الشامل فهي كما يظنون أحسن القول يستندون لقوله (ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ).
    فهل يا تُري ما يستنبطه هؤلاء من فكر من هذا النص المقدس (ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ) هو أحسن القول؟ وله حكم النص الإلهي في القدسية والشمول والثبات؟ وهل استنباط الأحكام من القرآن وصياغة القوانين ووضع مناهج التربية يعتبر ديناً، ومن يرفضه فهو كافر؟!! وهل قانون النظام العام الذي تنصلنا عنه يُعتبر شريعة ملزمة ومن لا يُؤْمِن به ويلتزمه فهو كافر وظالم (ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الكافرون)؟ وهل عندما يؤدي عمر أو زيد توجيهاً قرآنياً مثل الصلاة مثلاً تعتبر وما فيها من تفكر وتدبر شريعةً ام هي محاولة للتدين، وقال (ص) لأحد أصحابه: إرجع فصلي فإنك لم تصلي، وقال أيضاً: (إن العبد ليصلي الصلاة لا يكتب له نصفها ولا ثلثها ولا ربعها ولا خمسها ولا سدسها ولا عشرها)، وحديث آخر يقول فيه: (إنما يكتب للعبد من صلاته ما عقل منها) ولذلك فالشريعة التي تُصاغ وتُدَوّن كقوانين ويُلزم بها الناس إنما هي تفسير لقوله تعالي (أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)، ولذلك عندما ينتقد البعض الشريعة الاسلامية كفكرة لا يعني ذلك نقد المثال ولا نقد الاسلام ولا الشخص المُطَبِق لها، إنما هو نقد لما استنبطه المُفكِر من فكر، وربما يكون التطبيق من أساسه خطأً لأن الفكرة التي تم استنباطها خطأ كما رأينا في توجيه الرسول (ص) للصحابي الذي صلى ولكنه لم يصلي لأن فكرته عن الصلاة قامت على خطأ وباطل وما بني على باطل فهو باطل، ولذلك عندما يقول البعض أنما استنبطه الاسلاميون من فكر سياسي لم يحالفه الصواب فلا يعني ذلك أن الاسلام خطأً أنما الخطأ هو الفكر المستنبط والذي يقبل الأخذ والرد، وكما يعلم الجميع إننا كاسلاميين (دعاة الاسلام السياسي) لنا تجربة حكمٍ إسلامي استمرت لثلاثين عاماً وقد إنتهي بِها التقييم بأنها قد فشلت تماماً، وقد يعزي البعض سبب فشلها الي المسئوليين الذين هم على سده الحكم، ويعزي البعض الآخر وأنا منهم سبب الفشل الى الفكرة التي استنبطها الاسلاميون من النصوص وظنوا ظناً أنها الشريعة الاسلامية وبالطبع فإن الظن لا يغني من الحق شيئاً.
    أليس من حقي إخوتي الكرام أن أرفض وأنتقد حكماً استنبطه وطبقه رجال مثلي؟ والذين يقولون أن فكرهم الذي استنبطوه هو دين الله نقول لهم وهل فشل الله في تطبيق دينه؟ وأعوذ بالله واستغفره من هذا القول!!!
    الشريعة التي ينبغي ان تُحَكّم هي الاخلاق وليس ما نحمله من فكر، فالذي يحمل فكراً بلا اخلاق كالحمار يحمل اسفاراً، وقال (ص): (نضر الله امْرأ سمع منا حَدِيثا فحفظه حَتَّى يبلغهُ غَيره، فَرب حَامِل فقه إِلَى من هُوَ أفقه مِنْهُ، وَرب حَامِل فقه لَيْسَ بفقيه)، فعلينا ان نتعامل مع الشريعة بانها الفطرة والاخلاق والتجربة الانسانية (قُلْ كُلٌّ مِّنْ عِندِ اللَّهِ ۖ فَمَالِ هَٰؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا)، والحمد لله والصلاة والسلام علي رسوله القائل (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق).
    واللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك..

    امدرمان 7/ يوليو/2018

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 11-07-2018, 05:37 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 12-07-2018, 06:29 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 05:36 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: عبدالله عثمان)

    تعقيب على الكودة: الشريعة شريعتان: بقلم د. عمر القراي‎




    [email protected]

    تعقيب على مبارك الكودة

    الشريعة .. شريعتان !!

    (وَإِذَا بَدَّلْنَا آَيَةً مَكَانَ آَيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ* قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ) صدق الله العظيم

    حين بدأ بنيان حكومة الإخوان المسلمين في الإنهيار، وفشل مشروعها، وانكشفت عورتها، وبدأت سفينتها تغرق، في بحر لجيّ، من ظلمات الظلم والفساد، ظهر عدد من قيادي التنظيم،ينقضون غزلهم بأيديهم، ويهاجمون حكومتهم، التي مكنوا لها،بمختلف وسائل التضليل، والغش، والخداع .. وتردت حكومة الاخوان أكثر فأكثر، حتى أصبحت "جيفة"، يتأذى بها، كل من يقترب منها، فعافها حتى "السائحون" و "الدبابون"، وهاجمهما أعماهم بصيرة، أمثال اسحق فضل الله، والطيب مصطفى !!

    على أننا لم نحفل بنقد د. الطيب زين العابدين، و د. عبد الوهاب الأفندي، و د. التيجاني عبد القادر وأمثالهم .. لأنهم جميعاً،أرادوا أن يوهموا الناس، بأن فكرة الاخوان المسلمين صحيحة،ولكن العيب كل العيب، في الذين اعتلوا المناصب، من إخوانهم الذين أبعدوهم عنها، وارتكبوا جرائم الفساد والخراب !! فإذا وافقناهم في هذا الزعم الملئ بالتضليل، خلصوا الى المطالبة بفرصة ثلاثين عام أخرى، ليطبقوا فيها الشريعة الإسلامية الصحيحة، وعادوا إلينا مرة أخرى، باسم جديد، وشعارات جديدة،تعطيعهم الحق الإلهي في الحكم، ليستبدوا به من جديد !!

    أما الاستاذ مبارك الكودة، فأمره مختلف، فقد بدأ يفكر في خطل الفكرة نفسها !! فقال ( كانت وما زالت هناك كثير من المغالطات في فكري الإسلامي تؤرقني ومنها مفهوم الشريعة الإسلامية وبعد تجربتي في حكم الانقاذ اصبح عندي قولاً واحداً أن الشريعة الإسلامية هي صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ولايمكن للصبغة ان تكون تفاصيل لواقع لأن الصبغة هي صبغة الواقع ذاته أي صبغة المجتمع )(الراكوبة 7/7/2018م). والحقيقة أن صبغة الله ليست الشريعةالإسلامية، وإنما هي التوحيد، وهو الدين الله .. فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم (خير ما جئت به أنا والنبيون من قبلي لا اله إلا الله ). والشرائع إنما تتنزل من التوحيد، على قدر الأمم، أو قل على قدر حاجة وطاقة المجتمع،في الوقت المعين .. ولهذا جاءت شرائع الأنبياء من آدم عليه السلام وإلى محمد صلى الله عليه وسلم مختلفة، عن بعضها البعض،بحسب إختلاف ما أسماه الكودة تفاصيل الواقع .. ومما يدل على أن صبغة الله هي التوحيد، الذي إنتظم جميع الرسالات، رغم اختلاف الشرائع، ما جاء قبل الآية التي أورد الكودة طرفاً منها،قال تعالى) قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُون*فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوا وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ *صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ). ولأن الشريعة مرتبطة بطاقة الناس، في وقت معين، فإن أحكامها تتصف بالمرحلية، ولا تتسم ب" الشمول والثبات" كما قال الكودة. والله سبحانه وتعالى لا يشرع لكماله،حتى تكون أحكام الشريعة كاملة وثابتة، وإنما يشرع لنقصنا وضعفنا، وهو ما نتخلص منه كل يوم، بفضل الله، ثم بفضل تطور العقل البشري. لقد قضت شريعة آدم عليه السلام، وهي شريعة إسلامية، بزواج أبناء آدم من أخواتهن، وحين جاءت شريعة محمد صلى الله عليه وسلم، حرمت زواج العمة، والخالة، وبنت الأخ،وبنت الأخت، والأخت من الرضاع وغيرهن .. فهل كانت شريعة آدم في الزواج شاملة وثابتة ؟!

    ولما كان القرآن، الذي أنزله الله تبارك وتعالى، على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، هو آخر الكتب، فإنه لم يحو شريعة واحدة،وإنما حوى شريعتين: شريعة قامت على أصول القرآن، وقد حواها القرآن المكي، وقد كانت خطاباً للإنسانية جمعاء.. وهذا هو السر،في إن معظم الآيات التي يرد فيها الخطاب ب " ياايها الناس" أو يا بني آدم"، هي آيات مكية، أو آيات نزلت في أول العهد بالمدينة،حين كان الناس يخاطبون بما كانوا عليه في مكة . والقرآن المكي هو أصل القرآن، لأنه قام على حرية الإعتقاد .. قال تعالى (وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ)، ولأنه قام على المساواة بين الناس رغم اختلافاتهم، قال تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) والتقوى هي مكارم الأخلاق، التي ذكرنا الأستاذ الكودة بها، حين أورد الحديث (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) .. وفي مستوى شريعة الأصول، التي جاء بها أصل القرآن، ليس هناك إكراه، أو إجبار، أوقتال من أجل فرض الإسلام على الناس !! وإنما الواجب هو الدعوة بالحسنى، قال تعالى (ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) وقال (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ* لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ). ومهمة الرسول وأتباعه، في هذه الشريعة، هي مجرد توضيح الحق لا أكثر ولا أقل، قال تعالى (وَإِنْ تُكَذِّبُوا فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)، وقال (وَإِنْ مَا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ) .. وحين طالب القرشيون النبي صلى الله عليه وسلم بالمعجزات، وضاق صدره بذلك، لشدة حرصه على هدايتهم، خاطبه الله تعالى مذكراً له بمهمته، (فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جَاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ) !! ولقد استمر القرآن المكي لثلاثة عشر عاماً يذكر النبي العظيم بحقائق الدين الكبرى، في أن هناك حكمة في كفر من كفر، وإيمان من آمن .. قال تعالى(وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ)!! وأنه ليس الوكيل المكلف بهداية الناس، أو إدخالهم في الدين، وذلك لأنه في مستوى الأصول، فإن حرية الناس عزيزة عند الله، وليس لأحد أن يصادرها منهم، ولو كان النبي صلى الله عليه وسلم على كمال خلقه، يقول تعالى (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآَمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ)؟!

    ولكن القرشيين لم يستجيبوا لهذا المستوى الرفيع من التشريع، الذي ركز على الحرية، والمساواة، ومكارم الاخلاق .. ولقد كان الله تبارك وتعالى يعلم ذلك سلفاً، ولكن اعتبار كرامة الإنسان، يقضي أن يقدم له أرفع المستويات، حتى إذا قصر عنه، سحب منه، وقدم له ما يناسب قصوره. وكذلك نسخ القرآن المكي في المعاملات، وأمر النبي صلى الله عليه وسلم بالهجرة، وأحكمت شريعة إسلامية أخرى، تقوم على الجهاد، والإكراه، والبطش، والجزيّة، والرق،وما ملكت أيمانكم .. كما تقوم على حكم الخليفة الفرد، وإعزاز المسلمين، وإذلال غير المسلمين، وقوامة الرجال على النساء !! ولقد حوى هذه الشريعة،قرآن الفروع، وسمى كذلك لأنه تنزل من الاصل، الذي كان عليه القرآن المكي،إلى ما يناسب الناس في ذلك الوقت، مما هو بعيد عن كرامة الإنسان المعاصر. وكل من يدعوا الى تطبيق هذا المستوى من الشريعة، مهما إجتهد في استنباط أحكامها، لن يخرج في النهاية، إلا بنظام يقوم على قهر الناس،وظلمهم، وحين يكتشف ذلك، يكون الوقت قد مضى على الإعتراف بالخطأ،والتنازل عن الحكم، فيحاول أن يحافظ على حكمه بكل سبيل، مما يدفعه الى المزيد من البطش والفساد، حتى يواري كل سوأة يقع فيها، وينتقل بذلك من درك الى أسفل منه، حتى يصل الى الحضيض، كما حدث لحكومة الإخوان المسلمين، التي تبرأ منها الاستاذ الكودة وإخوانه.

    لقد كتب فقهاء السلف شروحاتهم وآرائهم، في مجتمعات قريبة، وشبيهة بمجتمع المدينة، ولذلك لم يشعروا بالحاجة الى شريعة أخرى، غير الشريعة التي قامت على فروع القرآن، وطبقها النبي صلى الله عليه وسلم على الناس في مجتمع المدينة. ولكن البشرية قفزت بعد الحرب العالمية الثانية، قفزة ليس لها مثيل في التاريخ، مما جعل المجتمع البشري المعاصر، يختلف من جميع الوجوه، عن مجتمع القرن السابع الميلادي.. ولهذا لا يصح عقلاً ولا ديناً، أن يحكم الإنسان المعاصر بالشريعة، التي ناسبت مشاكل الناس في ذلك الزمان. ولكن مفكري الاخوان المسلمين، لم يروا هذا الخلف بين واقع العصر،واحكام الشريعة، فدعوا الى تطبيقها، وفشلت محاولاتهم في الحكم، حيثما جربوها.

    أما الأستاذ محمود محمد طه، فقد قال بأن النسخ في القرآن، لا يمكن أن يكون حكماً سرمدياً، وذلك لسببين: أولاً إذا كان النسخ سرمدياً، فإنه يكون تغيير رأي، إذ يكون الله تعالى قد أنزل تشريعاً ليحكم حياة الناس، ثم غير رأيه وألغاه، والله سبحانه تعالى عن تغيير الرأي، لأنه لا تفاجئه الحوادث .. وثانياً الذي يمنع أن يكون النسخ نهائياً، هو أن أرفع ما في القرآن، وهو القرآن المكي، نسخ بما هو دونه، وهو القرآن المدني، فإن إستمر هذا الوضع، فإنه يعني تقديم المفضول على الفاضل، مما ينافي الحكمة، التي يقوم عليها الفعل الإلهي .. فلم يبق إلا أن النسخ هو مجرد إرجاء، الى حين أن تصل البشرية، الى المستوى الذي تستطيع فيه تطبيق أصول القرآن، وهي قد وصلت الى ذلك المستوى، في القرن العشرين، حين وقعت في جملتها على الاعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي يقوم على الحرية والمساواة.

    يقول الأستاذ الكودة (إننا كإسلاميين دعاة الإسلام السياسي لنا تجربة حكم إسلامي استمرت لثلاثين عاماً وقد إنتهى بها التقييم بأنها قد فشلت تماماًوقد يعزي البعض سبب فشلها الى المسؤولين الذين هم على سدة الحكم ويعزي البعض الآخر وأنا منهم سبب الفشل الى الفكرة التي استنبطها الإسلاميون من النصوص وظنوا أنها الشريعة الإسلامية وبالطبع فإن الظن لا يغني من الحق شيئاً )(المصدر السابق). نعم نحن نتفق مع الكودة، في إن إخوانه لم يطبقوا الشريعة، وهم يعلمون ذلك، ولقد ذكر الرئيس البشير، في لقاء القضارف الشهير، أنهم يطبقون شريعة " مدغمسة" !! ولكنهم لم يطبقوا الشريعة لأنها لا يمكن أن تطبق على المجتمع المعاصر، فإما الإعتراف بذلك بصدق، والبحث عن حل آخر، أو النفاق وتطبيق الشريعة "المدغمسة"، وهذا ما سقطوا فيه !! لقد إنفصلت باكستان من الهند، بدعوى تطبيق الشريعة، ولم تستطع تطبيقها حتى الآن !! وأدعت تركيا أنها حكم إسلامي، ولم تستطع تطبيق الشريعة .. وحاولها السودان في عهد نميري، وأخرج الاخوان المسلمون المظاهرة المليونية، في تأييد تطبيق الشريعة، لكنها لم تطبق، وقام الترابي نفسه رحمه الله، بنقد تلك التجربة، وحاولت حكومة الأخوان المسلمين،على مدى ثلاثين عاماً، وخلصت الى "الدغمسة" !!

    إن الشريعة التي ناسبت البشرية في القرن السابع الميلادي، والقرون التي تلته مما هي مثله، لاتصلح لبشرية اليوم !! وهي ليست كلمة الإسلام لهذا العصر، وإنما الشريعة التي تناسب عصرنا، لا تأتي إلا ببعث القرآن المنسوخ- القرآن المكي، وتحكيمه في حياة الناس .. وهذا ما أسماه الاستاذ محمود تطوير التشريع الإسلامي، بالانتقال من فروع القرآن الى أصوله، هذا هو مخرج المسلمين الأوحد، فلينظروا فيه، ولينظر فيه الاستاذ الكودة، إن كان يهمه أمر نفسه (وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ).

    11/7/2018م

    د. عمر القراي

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 11-07-2018, 05:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 06:15 AM

Hamid Elsawi
<aHamid Elsawi
تاريخ التسجيل: 22-09-2005
مجموع المشاركات: 2102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: عبدالله عثمان)

    الف شكر عزيزنا عبدالله عثمان
    مقال جدير بالقراءة و التأمل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 06:38 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: Hamid Elsawi)

    مرحبا باشمهندس الصاوي
    --
    قرّر الأستاذ محمود محمد طه منذ ستينات القرن الماضي (الإسلام برسالته الأولى لا يصلح لإنسانية القرن العشرين)
    ما لم يستيقن الناس ذلك، فلن تقوم للإسلام قائمة
    قولا واحد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 07:05 AM

MOHAMMED ELSHEIKH
<aMOHAMMED ELSHEIKH
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 9624

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: عبدالله عثمان)

    من لم ينب الى ربه بلطائف الأحسان
    سيق اليه بسلاسل الأمتحان

    اهو نحن في عز الأمتحانات ومعمعتها!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 08:52 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    بس الكويس يا باشمهندس محمد الشيخ موسى إنو لسة في ضوء في نهاية النفق
    إنو كل يوم واحد زي الكودة يفيق من الغيبوبة ويفكر
    زمان على أيام الأركان كان عندنا مقولة إنو الأخ المسلم مما يبدأ يفكر ببقى جمهوري

    الموضوع دة ما بياخد زمن طويل زي ما بكون بقول دالي لو المنديل بنشف في دقيقة، خمسة مليون منديل بنشفوا في دقيقة برضو

    الإسلام برسالته الأولى لا يصلح لإنسانية القرن العشرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 09:00 AM

Ahmed Yassin
<aAhmed Yassin
تاريخ التسجيل: 31-01-2013
مجموع المشاركات: 1599

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: عبدالله عثمان)

    العزيز ودعثمان
    دائما قراءتك تعطي القارىء بعدا فلسفيا ومعرفيا .. اصبخ نادرا في هذا العصر
    د.القراي كانت له مقالة قبل حوالي عامين بدأها بهذا الشكل العجيب والمفيد
    ووهو من القلائل الذي يتطرق للموضوع بعمق وصدق وبساطة دون تعقيدات فكرية
    Quote: عندما قام الاخوان المسلمون بإنقلابهم المشؤوم، في يونيو 1989م، كانت تركبهم موجة من الهوس الديني الفظيع، لا يشعرون من غلوائها، بما كانوا يفعلون
    .. ولقد ظنوا لجهلهم، وقصر نظرهم، أنهم سيقيمون الدولة الإسلامية، بمجرد وصولهم السلطة !! فأخذوا يسمون الشوارع،والمدارس، بأسماء الشخصيات الإسلامية التاريخية البارزة.
    كما أن المحال التجارية، والمؤسسات العامة، كانت ذات أسماء لها صبغة دينية ..فرأينا مطعم " الصحابة"، وكافتيريا " المؤمنين"، ومدرسة " ابوبكر الصديق" ، و " موبايلات" بدر الكبرى،
    و"حلاق المجاهدين" وغيرها..وكانوا في مطلع التسعينيات، لا يمنحون اصحاب المحال التجارية الرخصة، إلا إذا كان إسم المحل إسلامياً. والذين لديهم أسماء ليست إسلامية، كانوا يجبرون
    بالقوة على تغييرها.. ومن ذلك مثلاً صاحب مطعم في الثورة -شارع الوادي كان أسمه مطعم " أبو صليب"، فخرجت عليه مجموعة مهووسة، من الملتحين، وحطمت الكراسي، والترابيز،
    وأشعلت في المحل النار، تحت سمع وبصر الشرطة.. وحين إشتكى صاحب المحل طلب منه المسؤولون تغيير إسم المحل، فعدله في نفس اليافطة وجعله " أبو صهيب"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 09:13 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: Ahmed Yassin)

    الف مرحبا يا عزيزي أحمد ياسين وشكرا على المرور والتعليق المشجع
    الآن بدأ الأخوان المسلمين أنفسهم يسخرون من "غزلهم الذي غزلوه" ولا يكاد يمر صباح جديد الا ونجد أحدهم يتندّر على "مشروعهم الحضاري" المزعوم
    إقرأ معي ما كتب صاحب فضيحة فنيلة ميسي!!! يتندّر من اتنين دستة ملايات بينما هو جاب قميص واحد بس!!
    Quote: عمود\ من المسؤول ؟

    أبي عزالدين

    10 يوليو 2018

    شهدت السينما المصرية أكثر من شخصية تحت مسمى (عنايات)، ولكن عنايات الأشهر هي الشخصية الوهمية (عنايات أبو سنة) التي كانت ضحية للفوضى التي تعيشها في حياتها.
    صاحبت مسرحية "شاهد ما شافش حاجة"، عدد من التجليات الفوضوية ابتداء من (استعارة) فكرة المسرحية من تمثيلية إذاعية اسمها (حدوتة الأرنب سفروت) دون أن يذكر منتج المسرحية أسماء المؤلفين الأصليين في الإعلانات، مما دفع الرجلين إلى دخول المحاكم لمدة عشرة سنوات، في جلسات شد وجذب، تم تعويضهما بعدها.

    ومن الفوضى المصاحبة لروح المسرحية كذلك هو اختيار بطلها المبدع عادل إمام لشخصية (سبهللية) ولكنها طيبة وبريئة، هي شخصية سرحان عبدالبصير الذي أمتع الأمة العربية بالضحك منذ السبعينيات حتى يومنا هذا، رغم أنف حكام التراجيديا التي تعيشها الأمة، ورغم منتجي ومخرجي هذا العناء النفسي والمعيشي والتاريخي الذي يمتد من المحيط إلى الخليج.

    ومن كوميديا السياسة في بلادنا ما جاء في أخبار الأسافير، عن إهداء إحدى المسؤولات في ولاية حدودية مع ارتريا لأطقم ملايات (عدد 2 دستة) لأحد مستشفيات النساء والولادة فيها وهو المستشفى السعودي، والهدية في ذاتها تعبر عن نوايا طيبة وبريئة، ولكن عالم السياسة لا يرحم، حيث لا ينبغي نشر مثل تلك الأخبار السخيفة التي يتفرج العالم عليها.

    ولو كانت مصر الشقيقة تخطط لتخفف عن معاناة شعبها بكوميديا الفن، وتستظل به من أزماتها التي لا تنجلي، فإن حكومتنا على ما يبدو تخفف عن شعبنا بكوميديا السياسة، ولكن دون تخطيط مسبق !! ولدينا عدد من المسرحيات الرائعة، تذكرنا مثلا بالأغنية المصرية (طفي النور يا بهية)، والهناية في البتاعة، وغيرها مما لا يحصر .. وعموم الوضع العام يذكرنا بمسرحية كوميدية لويليام شكسبير إسمها The Comedy of Errors كوميديا الأخطاء ! حيث تتم معاقبة الشخص الخطأ في المدينة وعلى ذلك يرتكز الضحك.

    نفس الانجليزي شكسبير الذي يكتب المسرحيات المحزنة والمأساوية مثل هاملت وماكبث والملك لير، يكتب ما يضحكنا مثل مسرحية (كوميديا الأخطاء)، وكذلك تفعل حكوماتنا المبدعة التي تنتج لنا إنجازا وإعجازا في ظل الحصار والمكايدة والمقاطعة ، مثلما تنتج لنا المآسي وأزمات الحياة، وتنتج لنا كذلك ما يضحكنا وينسينا مشاكلنا، ويجعل مجالس الناس (و قروباتهم) عامرة بخليط من التذمر والضحك والإثارة.

    ما لا يقبله التقييم الجاد لمؤشرات أداء وتصريحات وممارسات بعض المسؤولين، هو التضخيم المبالغ فيه في كل شئ بما فيها (الفواتير) بالطبع، وبالمقابل تصغير وإخفاء منجزات تستحق التوقير وتعريف الناس بها.

    ولا يمكن لنا قبول زيارة وزير صحة لافتتاح مركز صحي عادي في حي سكني، أو زيارة معتمد محلية لرفع يافطة مرورية ودهن شارع، أو زيارة مدير جامعة لمشروع نظافة حمامات الطالبات !
    يبدو أن المعايير التي ينظر بها بعض المسؤولين لأعمالهم، محكومة ومقيدة بالماضي، ومنسوبة إلى بيئات ضعيفة المعايير قد اعتادوا العيش فيها.

    السيدة عنايات أبوسنة كانت (متعودة دايما)، ولدينا في حكومتنا بعض النماذج (المتعودة دوما) على إمتاع الشعب بالكوميديا التي تخرجنا من رهق الحياة وأزماتنا اليومية، (ولكن) مما يربك المتفرج على المسرحية السياسية أن هذه هي كوميديا الأخطاء بالمعنى الحرفي لها.



    صحيفة الأخبار [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 06:29 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: عبدالله عثمان)

    الي الاخ الكريم د/ عمر القراي
    شكراً استاذنا الجليل علي هذه الرسالة التي افتقدتها كمنهج وأنا أواجه معركة ضارية طرفها الآخر كل من يري أن الدين تاريخاً وتراثاً ، وأنه قد رفعت أقلام المعرفة وجفت صحفها ، علماً بأني لم أنصب نفسي داعيةً ولا مجدداً ، ولكنها مراجعات فرضت نفسها عليّ من خلال تجربة متنوعة منها العقدي والسياسي والاجتماعي ، مراجعات لإنسان مجرد إنسانٌ مكلف له فطرة وعقل وتجربة تؤهله لأن يَمِيزَ الخبيث من الطيب فيما يعتقد وفيما يري دون وصايا من أحد ، ودون أن يتكبر ويظن أنه ملهم لا يُرِي الناس الّا ما يري وما يهديهم الّا سبيل الرشاد ٠
    مراجعاتي ليست عقدية وسياسية وحسب كما ذكرت ولكنها شاملة ومنعني من طرحها كاملةً الجبن الاجتماعي ، ولكن إذا مدّ الله في أيامي فسأكتب مراجعاتي الإجتماعية باعتبارها مُخرج من مُخرجات التصور الخاطيء للإسلام ٠
    أخي د/ القراي لا شك أنك تتفق معي أن ظاهرة فهمنا القاصر للدين تكمن في هذه التقريرات النظرية الفقهية الشائكة والمعقدة والتي أصبحت في حكم المصطلحات الأكاديمية بسبب تداولها فقط عند الذين يحتكرون معرفة الله من الذين نالوا حظاً من التعليم في مدرجات الجامعات والمعاهد العليا ، مما جعل غيرهم من العوام كما نسميهم ينظرُ ويسمعُ ويَتّبِع دون وعيٍ منه ، وهذا المنهج الخاطيء ليس خاصاً بالأخوان المسلمين والسلفيين بل تجاوزهم الي من يدعي الحداثة من المسلمين فأصبحت مصطلحات الدين معقدة جداً بدرجة أشكلت بظلماتها علي الناس ( وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ ۗ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ * أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ۚ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا ۗ وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ )
    وقد اعجبني بحق تفسير الأستاذ محمود محمد طه لمصطلح ( عَالِِم ) والذي أعاد فيه المعني لكل من عَرَفَ الله بفطرته وعقله وبهذا الفهم قضي الأستاذ علي طواغيت التراث والتاريخ ممن نصبوا أنفسهم علماء للدين من حملة الشهادات الأكاديمية ، وأعاد الثقة بهذا الفهم الرباني لمن ظن أنه من العوام وأنه ليس معني بهذا الدين الّا من خلال هذه الوسائط ، بالطبع لا يعني ذلك تقليلاً من دور العلم والعلماء في مجالاتهم المختلفة ولكنّ معرفة الله لا علاقة لها البته بهذا التغول والأرهاب الفكري ٠
    الإسلام عندي أخي القراي وأنت سيد العارفين يسرٌ وما خُيّرَ الرسول ( ص ) بين أمرين الّا اختار أيسرهما وهذا منهج الفطرة في التمييز ( ولقد يسرنا القران للذكر فهل من مدكر ) والذكر كما هو معلوم لا علاقة له بالقراءة والكتابة فكل إنسان من حقه أن يتذكر ويتفكر ويتدبر ، وتجدني أتفق تماماً كذلك مع الأستاذ محمود محمد طه إذا جاز لي أن أدعي فهماً لمقصده من عبارة رسالتين وشريعتين فإني قد فهمت من هذه المصطلحات ان لكل مكان وزمان شريعته فالشرائع الاجتهادية متعددة ( لكلٍ جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ) وفِي تقديري أن هذه الآية سيظل هديها باقٍ الي أن يرث الله الارض ومن عليها ويظل الانسان بفطرته وتجربته في تطورٍ مستمر يستنبط من كتاب الله ومن سنة المصطفي والتي لا خلاف عليها عقلاً ونقلاً شريعته من الشريعة الام ، ولذلك أقول ان الشريعة واحدة ولكنها تتجدد ( لكلٍ جعلنا منكم شرعةً ومنهاجا ) وهي بذلك فطرة الله التي فطر الناس عليها ومراده سبحانه وتعالي في كل حادثة ، وصبغته ومن أحسن من الله صبغة وهي التجربة الأنسانية من لدن آدم عليه السلام الي ان تقوم الساعة فأما زبدها فيذهب جفاء ويمكث في الأرض ما ينفع الناس منها ٠
    فواضح جدا لكل إنسان له عقل ان يعقل معني ( ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا ) ولا أظن أن هنالك صعوبه في فهم الآية ( لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ) و ( شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أوحينا إِلَيْكَ ) ولا أري ان هنالك سبباً لشرح وتفسير هذه الآيات ان كُتبت باللغة العربية او الانجليزية ، ولذلك دعونا أخي القراي ان نتجاوز نظرية هدم القديم لبناء الجديد وننفذ مباشرة الي قوله تعالي ( ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) ونتوجه كذلك مباشرةً بالدعوة لمظانها الحقيقية وهم أخوتنا في ا لانسانية ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) واخوتنا من أهل الكتاب ( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ ۚ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) بلا اكراهٍ وتعالٍ وعلينا اخي القراي ان نكسر هذا السياج الذي ضُرب علينا ونتناقش ونتسابق لفعل الخيرات مع الآخرين ( وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) ٠
    ولك مني التحيات الطيبات أيها الرسول الكريم وأنت تقول : ( إِنَّ مَثَلِي وَمَثَلَ الأَنْبِيَاءِ مِنْ قَبْلِي كَمَثَلِ رَجُلٍ بَنَى بَيْتًا فَأَحْسَنَهُ وَأَكْمَلَهُ ، إِلا مَوْضِعَ لَبِنَةٍ مِنْ زَاوِيَةٍ مِنْ زَوَايَاهُ فَجَعَلَ النَّاسُ يَطُوفُونَ وَيَعْجَبُونَ لَهُ وَيَقُولُونَ : هَلا وُضِعَتْ هَذِهِ اللَّبِنَةُ ؟ قَالَ : فَأَنَا اللَّبِنَةُ ، وَأَنَا خَاتَمُ النَّبِيِّينَ )
    ومن مراجعاتي فأني أري آنه قد آن الوقت لكي نرد الحقوق الي اَهلها فما نبينا الكريم ( ص ) الّا لبنة في زاوية من زوايا هذا البيت الذي أكتمل بناؤه وبصوره حسنه !!! فهلا أشركناهم معنا ٠
    لك التحية والود استاذنا القراي وما هي الّا خواطر فكرية تخرج مني غصباً فمن حقي عليكم أن تصوبوني ومن حقي أن أقول ٠

    مبارك الكوده
    امدرمان الثورة / ١٠/ يوليو
    ٢٠١٨
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 12:27 PM

مدثر صديق
<aمدثر صديق
تاريخ التسجيل: 30-04-2010
مجموع المشاركات: 3147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: الإسلام برسالته الأولى لا يصلح لإنسانية القرن العشرين


    ممكن مثال لحاجة من الرسالة المحمدية (الاولى ) لا تصلح للزمن ده ؟؟؟

    ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 12:43 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: مدثر صديق)

    Quote: ممكن مثال لحاجة من الرسالة المحمدية (الاولى ) لا تصلح للزمن ده ؟؟؟

    الرق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 02:23 PM

مدثر صديق
<aمدثر صديق
تاريخ التسجيل: 30-04-2010
مجموع المشاركات: 3147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: الرق


    هل يوجد (اية) او (حديث) يدعو (للرق) ؟؟؟

    ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 07:16 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 14360

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: مدثر صديق)

    شكرا أخ عبد الله عثمان,

    مبارك الكودة من القلائل الذين تناولوا تجربة الحكم الاسلاموي بالنقد والمواجهة والآخرين

    إما صمتوا ابتغاء تحسن الاحوال وجريان النفط مرة أخرى فيغطي على الفساد والاستبداد

    وإما منعتهم تربية منهج السمع والطاعة من الكلام فلاذوا بالصمت ...ومهما يكن فحتى الذين

    انتقدوا التجربة وأفاقوا من عدم إنسانيتها وعدم مطابقتها لقيم الاسلام السمحة فضلاً عن فشها

    البين في التطبيق العملي, هــم ما يزالون مذهولين من هول ما ارتكبواوما رأوا من خيبة أمــل

    كبيرة لمشروع تصوروا أنه اليوتوبيـا على ضفاف النيل وأنهم سيكونواملء السمع والبصر والفؤاد

    خاصة في قبل العالم الاسلامي وخاصرة العالم العربي الذي أتضح أنه يكن للسودان والسودانيين

    فهماً وتصوراً لا انفكاك عنــهمن كل هذا يوقن المراقب أن فكر الشيخ الدكتور حسن الترابي بكل

    ما فيه من تهيؤات نجح في زرعهاعميقاً في أذهان اتباعـه فيروس خطير كامن يخرب الادمغة فلا

    فكاك ولا تحرر ولا رشاد بعــدهكنت في الايام السابقات محاوراً لأخيـه الدكتور يوسف الكودة على

    نافذة الفيس بوك وهو يحاول أخذ الطريق (على المصطلح الصوفي) من الدعوة السلفيـة ويبدو أنـه

    يتقرب بكتاباتـه إلى بعض مشايخهاولما رأي كتاباتي وردودي تفسـد عليه بهــجــة طلابـه للحظــوة

    والقبول دخـل علي نافذتي الخاصـة وحاول اشتراط طريقـة معينـة للنقاش وهو ما لا يمكن أن يظفــر

    به عندي فحظرتــه بحـزم

    الخلاصـة: على السودانيين استعادة القانون والنظام والديمقراطية ووضع بلادهـم على

    خطى التنمية وإلا فستصبح مكب نفايات العالم

    أحمـد الشايقي

    (عدل بواسطة أحمد الشايقي on 12-07-2018, 07:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2018, 09:48 AM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 21-01-2004
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: أحمد الشايقي)

    حقيقة لايقبلها - حتي - إخوانا الجمهورين ناس القراي :
    الدين الجماعي لايصلح لإنسان القرون المقبلة!.

    محمد آدم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2018, 10:55 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: Mohamed Adam)

    الشكر لكل المتداخلين
    انا خارج مرابعي الآن وسأعود يوم الأخد بأذن الله
    حتى ذلك الحين
    الاسلام برسالته الأولى لا يصلح لانسانية القرن العسرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-07-2018, 10:47 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15600

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: عبدالله عثمان)

    الأخ أحمد الشايقي
    تحياتي
    الجماعة دي واضح جدا رايح ليهم الدرب في الموية ونوع الكلام الانت بتقولو دة مهما كان مفيدا لهم فما ح يسمعوهو الا ضحى الغد
    الغريبة هسع هم قايمين على الكودة مع انو زماااااان غازي قال شعار إنو "الإسلام هو الحل" دة لازم نعيد فيهو النظر
    وعلي عثمان دعا لمراجعة شعار أو ترق منا الدماء
    جبانة هايصة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-07-2018, 12:00 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دكتور عمر القراي يعقّب على الكودة: الشريع� (Re: Mohamed Adam)

    سلام يا حبيبنا محمد آدم
    قولك:
    Quote: حقيقة لايقبلها - حتي - إخوانا الجمهورين ناس القراي :
    الدين الجماعي لايصلح لإنسان القرون المقبلة!.

    أرجو أن تقرأ هذه الفقرات من كتاب "رسالة الصلاة" لتتأكد مما قاله الأستاذ محمود في هذا الخصوص:

    ((
    ان الاسلام، في حقيقته، ليس ديناً بالمعنى المألوف في الأديان، وانما مرحلة العقيدة فيه مرحلة انتقال الى المرحلة العلمية منه.. مرحلة الشريعة فيه مرحلة انتقال الى مرتبة الحقيقة.. حيث يرتفع الأفراد، من الشريعة الجماعية، الى الشرائع الفردية، التى هى طرف من حقيقة كل صاحب حقيقة، وتكون الشريعة الجماعية محفوظة ومرعية لمصلحة السلوك والتربية والتنظيم للقاعدة البشرية، التي تستجد كل يوم، وتجاهد بالتجارب كل حين لترقى المراقى.
    والذين يدخلون في مراتب الشرائع الفردية، هم المسلمون حقا - هم الأحرار، الذين سبقت الإشارة إليهم، في هذا الحديث، حين قلنا أن الحر حرية فردية مطلقة، هو الذي استطاع أن يعيد وحدة الفكر، والقول، والعمل إلى بنيته. فأصبح يفكر كما يريد ويقول كما يفكر، ويعمل كما يقول، ثم لا تكون عاقبة عمله إلا خيراً للناس، وبراً بهم، وبذلك يستطيع أن يعيش فوق قوانين الجماعة، لأنه ملزم نفسه بشريعته الفردية، وهي فوق مستوى الشريعة الجماعية، في التجويد، والإحسان، والبر، والتسامي.
    ((الإسلام دين الفطرة)) معناها دين ((علم النفس))، وهو سيهدي البشرية، من حيث هي بشرية، بصرف النظر عن ألوانها، وألسنتها، إلى ضالتها المنشودة.. هو سيهدي كل إنسان إلى نفسه، لأنه كما قلنا ((علم نفس)) وهو بهذا المستوى العلمي، سينتصر في عصر العلم على الأديان التقليدية، فيتحقق موعود الله تعالى: ((هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق، ليظهره على الدين كله، ولو كره المشركون)) ((بالهدى)) إلى النفوس كما قال ((من اهتدى فإنما يهتدي لنفسه)) ((ودين الحق)) يعني دين العلم، ولسنا نريد الإطالة ههنا، فإن له سفرا خاصا سيكون عنوانه ((العهد الذهبي للإسلام أمامنا)).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de