التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان الرابح: وفد من إريتريا يزور أديس أبابا لحل “خلافات قديمة”

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-07-2018, 09:44 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-06-2018, 08:42 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 33578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان الرابح: وفد من إريتريا يزور أديس أبابا لحل “خلافات قديمة”

    08:42 PM June, 25 2018

    سودانيز اون لاين
    Frankly-ارض الله ومعمورته
    مكتبتى
    رابط مختصر

    وفد من إريتريا يزور أديس أبابا لحل “خلافات قديمة”

    أخبار دولية 25 يونيو 2018 12:41 م 0

    بغداد-قناة اسيا..

    يصل وفد من إريتريا إلى أديس أبابا هذا الأسبوع، في حين يسعى رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد علي، لحل خلاف مع إريتريا المجاورة التي كانت ذات يوم جزءا من إثيوبيا، وخاضت صراعا استمر نحو 30 عاما من أجل الاستقلال.

    وقال أبي أحمد، الذي نجا من هجوم بقنبلة يوم السبت، إن إنهاء الحرب وتعزيز الروابط الاقتصادية مسألة حيوية من أجل دعم الاستقرار والتنمية في منطقة القرن الأفريقي الفقيرة.

    وقال متحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الإثيوبية “وفد من إريتريا سيصل إلى أديس أبابا هذا الأسبوع”.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2018, 08:45 PM

Dr. Ahmed Amin
<aDr. Ahmed Amin
تاريخ التسجيل: 20-02-2007
مجموع المشاركات: 6917

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Frankly)


    وووووو حبيبنا كمال ..
    يا رجل والله ليكـ وحشة عساك طيب وكل عام وانت واسرتك في خير وسعادة ..

    ---------------------------------------------------------------------------
    الصلح والحوار من أنجع الطرق لحلحلة المشكلات ... وأجزم بان رئيس الوزراء الإثيوبي شاب طموح وفاهم
    وستشهد المنطقة كثير من الخير ان ساروا على هذا الطريق ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2018, 09:48 PM

Nasser Amin

تاريخ التسجيل: 07-02-2017
مجموع المشاركات: 945

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Dr. Ahmed Amin)

    الاخ كمال فرانكلي
    ليك و حشة و الله..اقسم بالله كنت بصدد السؤال عنك ببوست
    و بالرغم من الاختلاف في الرؤي و المواقف وولكن لا يعني عدم
    التواصل و السؤال..
    مرحب بيك



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2018, 11:34 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 30432

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Nasser Amin)

    عقد تشغيل ميناء عَصّب ومطار عَصّب لمدة ٣٠ عاما
    ميناء عَصّب حاليا مبرك جمال
    أخرجته رعونة جيبوتي من تشغيل ميناءها التي تمر من خلالها صادرات وواردات ايثوبيا
    والن يسجل في مرمي جيبوتي هدفا مدمرا وايضاً بورسودان ولكن ليس بذلت الخسارة لان حجم واردات ايثوبيا ضعيف جدا قياسا بجيبوتي
    محمد بن زايد يستثمر المليارات في ايثوبيا ليقنعها بحل النزاع الحدودي مع اريتريا وبالفعل تنازلت ايثوبيا عن الارض المتنازع عليها والخطوة التالية عودة العلاقات بينهما لتعود ايثوبيا لاستخدام موانيءعصب ومصوع القريبة منها.
    ولإرضاء مصر التي تستخدم ارتريا كمخلب قط في صراع سد النهضة تمت الاستثمارات والوديعة المليارية والتي فتحت الطريق ومهدته لحسم الخلاف حول سنوات ملا البحيرة لان ايثوبيا كان همه تسريع ملا البحيرة
    لبيع الكهرباء والآن هي تقبض الثمن مقدما فما المانع في زيادة سنوات المُلا وحل الخلاف المصري الايثوبي
    لم تعد ايثوبيا تحتاج الي السودان لانها حلت خلافها مع ارتريا ومصر وتبقى حوجتها اليه لمتنفذ للعطالة الايثوبية التي ستعود بعد ازدهار الاقتصاد الايثوبي.

    والآن ستتكلم ايثوبيا كترت جنوب السودان بقوة وستكون فاعلة في السلام فيه لانه سيساهم في ازدهارها بيع كهرباء وتجارة وسياحة هيمنة استراتيجية
    وناسنا شايلين القرعة حايمين
    وَيَا قلبي لا تحزن
    جني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2018, 01:19 PM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7077

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: jini)

    حبيبنا فرانكلي .. عوداً حميداً
    المشكلة أن التقراي يعتبرون أسياس أفورقي هو العدو الأول لهم
    وحتى محاولة الاغتيال الاخيرة لأبي أحمد ربما تكون بسبب القرب مع أفورقي
    أبي احمد تحرك بسرعة فائقة خلال أقل من شهرين ما بين مصر والسودان والصومال وارتيريا
    مع أن الدولة العميقة مازالت من التقراي ( الامن والجيش والمخابرات )
    وكان قد لمح إلى عمل تغييرات في الجيش والامن ..
    كان على أبي أحمد أن يتريث قليلاً وعدم التسرع في التغييرات
    لأن أثيوبيا تحتاج إلى إستقرار ولأن معدل نموها ربما الأعلى في العالم
    وسمعت أمس أن سي آي إيه الاميريكية أرسلت مناديب لها للمساعدة في عملية التحقيق عن الانفجار

    مودتي فرانكي .. جميل أن يعم الامن والامان في المنطقة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2018, 11:37 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 33578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    مرحباً بالأمينين د. أحمد وناصر

    لكم من الشكر أجزله على تفقدكم لشخصي الضعيف ونسأل الله أن عفو العافية أن يعم الله على أهلنا وجوارنا بالأمن والأمان والسلم والسلام .

    وأن يولي علينا خيارنا

    تحياتي أخي حيد وشكراً على الإضافة

    تحياتي الحبيب علي

    بالجد هذه العداءات لا معنى لها ولاقيمة الموارد الموجودة كبيرة جداً في المنطقة ولكن الإلتفات إلى حل الإشكالات برؤوس الرماح وطقطقة الرصاص هي ما أقعدت هذه الدول أن تلحق بركب الدول النامية وإلى مصاف الدول المتقدمة.

    تبادل المنافع والمصالح هو ما سيقدم هذه الدول وليكن لهم في أوروبا المتحدة التي كانت تحترب بالأمس عظة ودرس.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2018, 05:55 AM

مدثر صديق
<aمدثر صديق
تاريخ التسجيل: 30-04-2010
مجموع المشاركات: 3122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: jini)

    سلام
    Quote: وتبقى حوجتها اليه لمتنفذ للعطالة الايثوبية التي ستعود بعد ازدهار الاقتصاد الايثوبي


    اتفق معك تمام الاخ (جنى) في الجزء الاول ........اما الجزء الثاني فلا اعتقد ان الاستراتيجية الاثيوبية لديهها نية لهذه العودة .....+ الاثيوبيين الذين يخرجون لا يعودون ابدا .......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2018, 05:58 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 33578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Frankly)

    الخارجية ترحب بالتطورات في العلاقات الاثيوبية الارترية

    الخرطوم 26-6-2018 (سونا) -

    أكدت وزارة الخارجية أنها تتابع باهتمام كبير المساعي والتطورات الإيجابية في العلاقات الإثيوبية الإريترية والتي توجت بالزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية الإريتري لاديس ابابا

    ورحبت الوزارة في بيان لها اليوم بالتواصل بين الدولتين وتطلعها أن تمثل هذه الخطوة بداية لمرحلة جديدة في مسيرة علاقات الدولتين الجارتين

    وفي مايلي تورد سونا نص البيان

    بيان صحافي

    تتابع وزارة الخارجية باهتمام كبير المساعي والتطورات الإيجابية فى العلاقات الإثيوبية الإريترية خلال الأسابيع الأخيرة و التى توجت بالزيارة المهمة التى يقوم بها وزير الخارجية الإرترى للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا اليوم.

    تود وزارة الخارجية أن تعرب بإسم حكومة السودان عن ترحيبها الكبير بالتواصل بين الدولتين وتتطلع أن تمثل هذه الخطوة بداية لمرحلة جديدة في مسيرة علاقات الدولتين الجارتين الشقيقتين .

    كما تعرب عن ثقتها في قدرة قادة البلدين الشقيقين علي إعادة الثقة والصفاء للعلاقات بينهما بما يحقق مصالح شعبيهما الشقيقين ويعزز مصالح دول المنطقة ومساعيها نحو تعزيز الأمن والإستقرار والسلام والتنمية.

    وإذ تجدد الوزارة ترحيب السودان ودعمه لهذه الخطوة الإيجابية، تؤكد عزمه علي مواصلة جهود تعزيز التعاون والتنسيق بين كافة أعضاء منظمة إيقاد من أجل تحقيق السلام والإستقرار وحشد وتوجيه الموارد والطاقات نحو عمليات التنمية والبناء، خدمةً للأهداف والمصالح العليا لدول وشعوب المنطقة باسرها .

    تجدر الإشارة إلي أن وزير الخارجية الدكتور الدرديري محمد أحمد كان قد تلقى إفادة من شقيقه د. ورقينا قبيهو وزير خارجية جمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية بشأن الخطوة الإريترية المهمة والتطورات الإقليمية والمساعى الإيجابية لتعزيز العلاقات الإثيوبية الإريترية


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2018, 11:19 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 33578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Frankly)

    وسائل إعلام: زعيما إثيوبيا وإريتريا يجتمعان قريبا

    من من آرون ماشو


    أديس أبابا (رويترز) - قالت هيئة الإذاعة الوطنية (فانا) في إثيوبيا إن رئيس الوزراء أبي أحمد سيجتمع مع رئيس إريتريا اسياس أفورقي قريبا فيما يسعى البلدان لحل إحدى أصعب المواجهات العسكرية في أفريقيا.
    رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد - صورة من أرشيف رويترز

    وكان وفد إريتري رفيع المستوى وصل إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يوم الثلاثاء للمرة الأولى منذ حرب خاضتها الدولتان بين عامي 1998 و2000 بسبب نزاع حدودي مما أدى لقطع العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ ذلك الحين.

    وقال أبي هذا الشهر إنه سيلتزم ببنود أي اتفاق سلام، مشيرا إلى استعداده لتسوية النزاع الحدودي.

    وعقب اجتماع الثلاثاء، قال وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح إن الخصمين السابقين ”فتحا باب السلام“ بينما قال أبي إنه يأمل في انتهاء النزاع، وأكد مجددا استعداده لقبول نقل تبعية منطقة متنازع عليها.

    كان الرئيس الإريتري رحب ”برسائل إيجابية“ من إثيوبيا في وقت سابق هذا الشهر وقرر إرسال الوفد الذي ضم مستشاره يماني جبراب وكذلك مبعوثه إلى الاتحاد الأفريقي. وعاد الوفد يوم الخميس.

    وحصدت الحرب على الحدود بين البلدين أرواح نحو 80 ألفا وما زال الجانبان يتنازعان السيادة على مدينة بادمي الحدودية.

    وقالت هيئة الإذاعة الوطنية (فانا) إن أبي بعث برسالة إلى الرئيس الإريتري دون ذكر المزيد من التفاصيل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2018, 07:05 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 33578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Frankly)

    Quote: بعد زيارة رسمية لرئيس وزراء إثيوبيا
    إثيوبيا وإرتريا تتفقان على إعادة فتح السفارات بينهما


    اتفقت كل من إثيوبيا وإرتريا على إعادة فتح السفارات بينهما ومثلت زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، إلى إريتريا خطوة تاريخية في مسار “تصفير النزاعات” مع دول الجوار من أجل إعادة تشكيل شرق أفريقيا على أساس من التعاون بعد عقود من العداء والاضطرابات.

    وتضع الزيارة حدا لواحدة من أطول التوترات في القارة الأفريقية، إذ استبقها رئيس وزراء إثيوبيا بقوله إنه ملتزم ببنود اتفاقية سلام بين البلدين، وإنه مستعد لتسوية النزاع الحدودي، في خطوة رحبت بها إريتريا.

    ويقول الخبير في الشأن الأفريقي، هاني رسلان، لـ”سكاي نيوز عربية” إن “زيارة آبي أحمد إلى أسمرة تمثل تسارعا هائلا في عملية التقارب مع إريتريا لتكسر الجليد والحرب الباردة بين البلدين منذ انتهاء الحرب الفعلية عام 2000”.

    واستقلت إريتريا عن إثيوبيا في عام 1993 بعد حرب استمرت 3 عقود، لكن الصراع اندلع مجددا بينهما في عام 1998 حول بلدة بادمي الواقعة على حدودهما المتنازع عليها، حيث قطعت العلاقات الدبلوماسية منذ ذلك الحين، إلا أن لأسمرة وفدا دائما في أديس أبابا يمثلها في الاتحاد الأفريقي، الذي يقع مقره بالعاصمة الإثيوبية.
    التأثير الإقليمي

    ويضع رئيس الوزراء الإثيوبي بلاده على مسار تأكيد دورها الإقليمي، بشكل أكثر فعالية وإيجابية، عبر إنهاء النزاع مع إريتريا.

    وبحسب رسلان: “لا توجد مصلحة أكبر من إنهاء حالة حرب استمرت لثلاث عقود وأفقدت المنطقة الاستقرار اللازم من أجل التنمية والازدهار”.

    وإضافة إلى ذلك، تطرح إديس أبابا نفسها قائدا لعملية الاستقرار في منطقة شرق أفريقيا، فقد قامت بأدوار وساطة لحل نزاعات داخلية في السودان ، وبين شماله وجنوبه، إضافة إلى كونها قوة مهمة في مكافحة الإرهاب بالقرن الأفريقي، خاصة حركة الشباب الصومالية.

    وسيكون لهذا الدور أهمية أكبر مع إنهاء الخصام الإثيوبي الإريتري، موفرا دعما إضافيا لدول المنطقة من أجل مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية.

    وتستفيد إريتريا من التوجه الإثيوبي الجديد، الذي يقوده رئيس وزراء من إثنية الأورومو، بعدما كان لساسة التيغراي الإثيوبيين مشروعا يهدف لتفكيك إريتريا وتحويلها إلى كانتونات وإضعافها من أجل الوصول إلى البحر، بجسب رسلان.

    كما أدت الحرب إلى حالة من الطوارئ المستمرة من عام 1998، مما عطل من التنمية في إريتريا واستنزف الموارد الاقتصادية وجعل الشعب تحت الطلب العسكري.

    ورغم التطور السريع في تحسين العلاقات الاقتصادية مع جيبوتي وكينيا والصومال، فإن التطبيع الإثيوبي الإريتري يمنح أديس أبابا منفذا إستراتيجيا مستقر على البحر الأحمر عبر السلام وليس الحرب.

    وتعتمد إثيوبيا حاليا على جيبوتي في توفير منفذ بحري للصادرات والواردات الإثيوبية، لكن وجود قواعد عسكرية لقوى دولية متعددة، لا يمنح الإثيوبيين الارتياح بشأن عملية تجارية مستقرة.

    وأمام أسمرة فرصة جيدة للاستقرار في ظل عملية السلام، والاستفادة من عائدات الرسوم نتجية استخدام إثيوبيا لموانئها.

    وتمنح عملية السلام مع إريتريا، آبي أحمد، دفعة كبيرة لإعادة صياغة التوازنات الداخلية في إثيوبيا، بما يقوي من التحالف السياسي الداخلي الراغب في استقرار علاقات أديس أبابا مع المحيط الإقليمي.

    ووفقا للخبير في الشأن الأفريقي، فيمكن القول إن الصلح مع إريتريا سيضعف القوى المناوئة للسلام من إثنية التيغراي، التي كانت مهيمنة على الحكم والمحرك الرئيسي للنزاع العسكري مع أسمرة.

    وسبق انفتاح آبي أحمد خارجيا، عقد تحالف سياسي بين إثنيتي الأورومو والأمهرة، وهو ما يعطيه الأغلبية الشعبية ليقود البلاد بقدر من الارتياح، خاصة أن ذلك انعكس إيجابا على وضع حد للاضطرابات الداخلية التي اندلعت في مناطق الأورومو بسبب سياسات النظام السابق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2018, 04:11 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 33578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Frankly)

    Quote: "إيجاد" تشيد برئيس وزراء إثيوبيا.. وتتطلع إلى عودة إريتريا للمنظمة

    اليوم AM 10:59
    كتب: وكالات

    أشادت الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا "إيجاد"، برئيس الوزراء الاثيوبي، آبي أحمد علي، وقيادته الحكيمة والشجاعة في تطبيع العلاقات بين بلاده وإريتريا.

    وأمس الأحد، توصلت إثيوبيا وإريتريا، لاتفاق بشأن تطبيع العلاقات بين البلدين بشكل كامل، وفتح السفارات، واستئناف الرحلات الجوية، واستخدام الموانئ، بعد قطيعة استمرت 17 عاما، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية.

    وجاءت تصريحات الهيئة في رسالة بعث بها السكرتير التنفيذي للإيجاد، محبوب معلم، لرئيس الوزراء الإثيوبي، ونقلتها إذاعة "فانا" الإثيوبية، اليوم الاثنين، وذكرت الرسالة: "الهيئة تهنئ آبي أحمد، بقيادته الحكيمة والشجاعة في تطبيع العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا وحل مسألة الحدود".

    وأوضح سكرتير "إيجاد" أن هذه الخطوة ستفيد بلا شك شعبي البلدين، وتسهم في تحقيق تطلعاتنا المشتركة نحو السلام والتكامل الاقتصادي لمنطقتنا، والقارة الإفريقية.

    وأعرب عن تطلعه "لإعادة إريتريا إلى أسرة إيجاد وأخذ مكانها الصحيح المتمثل في النهوض بشكل جماعي بالسلام والتنمية في منطقتنا".

    وأكد معلم دعم منظمة "إيجاد" المستمر للتطورات الثنائية الجارية، وأضاف: "نشجعكم على الحفاظ على الزخم الإيجابي نحو السلام".

    و"إيجاد" منظمة حكومية إفريقية شبه إقليمية، تأسست عام 1996، تتخذ من جيبوتي مقرا لها، وتضم: إثيوبيا، كينيا، أوغندا، الصومال، جيبوتي، إريتريا، السودان، جنوب السودان.

    وأمس وصل "آبي أحمد"، إلى العاصمة الإرترية أسمره في أول زيارة رسمية منذ قرابة عقدين، وتأتي الزيارة في إطار الجهود الرامية إلى تطبيع العلاقات وإجراء محادثات سلام بين البلدين بعد قطيعة امتدت لأكثر من 17 عاما، حسب إذاعة "فانا" الإثيوبية.

    يذكر أن إريتريا استقلت عن إثيوبيا عام 1993 بعد حرب استمرت ثلاثة عقود، لكن صراعا حدوديا حول بلدة بادمي اندلع مجددا بينهما عام 1998، حيث قطعت العلاقات الدبلوماسية منذ ذلك الحين، وشهدت الجزائر، في ديسمبر 2000، توقيع اتفاقية سلام بين البلدين، أنهت الحرب الحدودية، والشهر الماضي أعلنت إثيوبيا التزامها بتنفيذ كامل الاتفاقية وترسيم الحدود مع إرتريا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2018, 08:59 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 33578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Frankly)

    Quote: إثيوبيا وإريتريا ....من الحرب إلى السلام


    تاريخ النشر : 2018-07-10

    تطورّت العلاقات سريعاً بين إثيوبيا وإريتريا، بفعل خطوات المصالحة الداخلية والخارجية التي بدأها رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد، آبي أحمد، وتوّجها بسلسلة خطوات داخلية متعلقة بالمعارضة الإثيوبية والأقليات العرقية، وصولاً إلى حلّ النزاع التاريخي مع إريتريا، لطيّ صفحة نصف قرن من القتال والعلاقات المسمّمة بينهما، حتى توقيع "إعلان مشترك للسلام والصداقة" بين إثيوبيا وإريتريا، أمس الاثنين، في العاصمة الإريترية أسمرة. ويشمل الاتفاق إعادة الاتصالات الهاتفية والروابط الجوية والموافقة على أن تستخدم إثيوبيا التي لا تطل على مسطحات مائية الموانئ الإريترية المطلة على البحر الأحمر. وهو ما أكدته هيئة الإذاعة الإثيوبية "فانا"، بالقول إن "إثيوبيا وإريتريا ستطوران معاً موانئ إريترية على البحر الأحمر".

    وكان أحمد قد وصل إلى العاصمة الإريترية يوم الأحد، في أول زيارة رسمية منذ قرابة عقدين. وأتت الزيارة في إطار الجهود الرامية إلى تطبيع العلاقات وإجراء محادثات سلام بين البلدين بعد قطيعة امتدت لأكثر من 17 عاماً، حسب "فانا".
    وقال وزير الإعلام الإريتري يماني جبر ميسكيل، إن "الاتفاق الموقع بين زعيمي إثيوبيا وإريتريا يعني أن حالة الحرب بين البلدين المتجاورين قد انتهت". وكتب الوزير على موقع "تويتر"، إن "الاتفاق الموقع في العاصمة الإريترية أسمرة بعد يوم من اجتماع قمة بين رئيس إريتريا إسياس أفورقي، ورئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد، ينص على أن حالة الحرب القائمة بين البلدين قد انتهت". وأعلن آبي وأفورقي، يوم الأحد، أن "البلدين سينهيان حالة اللاسلم واللاحرب بينهما في سبيل المحبة والسلام". وأضاف ميسكيل أن "أجواء العشاء الرسمي، مساء الأحد، كانت ساحرة". ونقل عن إسياس أن الترحيب الشديد برئيس الوزراء آبي يسلط الضوء على مدى تقدير شعب إريتريا للسلام. وأضاف "نعم القرار السياسي الشجاع الذي اتخذه الدكتور آبي والذي سيعوض الوقت المهدر والفرص الضائعة خلال العشرين عاماً الماضية... نحن معك".

    بدوره، التقى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، مع أحمد، مساء أمس، مرحّباً بإنهاء النزاع. وأشادت الهيئة الحكومية للتنمية بشرق أفريقيا "إيغاد"، بأحمد، وما وصفته "قيادته الحكيمة والشجاعة في تطبيع العلاقات بين بلاده وإريتريا".
    وجاءت تصريحات الهيئة في رسالة بعث بها السكرتير التنفيذي للإيغاد، محبوب معلم، لرئيس الوزراء الإثيوبي، ونقلتها إذاعة "فانا"، أمس الإثنين. وذكرت الرسالة "الهيئة تهنئ آبي أحمد، بقيادته الحكيمة والشجاعة في تطبيع العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا وحل مسألة الحدود". وأوضح سكرتير "إيغاد" أن "هذه الخطوة ستفيد بلا شك شعبي البلدين، وستسهم في تحقيق تطلعاتنا المشتركة نحو السلام والتكامل الاقتصادي لمنطقتنا وللقارة الأفريقية". وأعرب عن تطلعه "لإعادة إريتريا إلى أسرة إيغاد وأخذ مكانها الصحيح المتمثل في النهوض بشكل جماعي بالسلام والتنمية في منطقتنا". وأكد معلم دعم منظمة "إيغاد" المستمر للتطورات الثنائية الجارية.

    والتحول السريع من الخصومة إلى الشراكة أتى نتيجة لمبادرة سلام غير متوقعة تقدم بها أحمد، وهو ضابط الاستخبارات السابق البالغ من العمر 41 عاماً والذي تولى السلطة في إثيوبيا في إبريل/ نيسان. وكانت إريتريا قد استقلت عن إثيوبيا عام 1993 بعد حرب استمرت ثلاثة عقود، لكن صراعاً حدودياً حول بلدة بادمي اندلع مجدداً بينهما عام 1998، فقُطعت العلاقات الدبلوماسية منذ ذلك الحين. وشهدت الجزائر، في ديسمبر/ كانون الأول 2000، توقيع اتفاقية سلام بين البلدين، أنهت الحرب الحدودية. والشهر الماضي أعلنت إثيوبيا التزامها بتنفيذ كامل الاتفاقية وترسيم الحدود مع إريتريا. ومن شأن تطور العلاقات بين البلدين أن يؤثر إيجاباً على ملف القرن الأفريقي، وعلى البحر الأحمر، خصوصاً أنه في كل الحروب السابقة بين إثيوبيا وإريتريا كان الوضع ينعكس سلباً على الصومال وجيبوتي وجنوب السودان وكينيا والسودان. كما أن في استفادة إثيوبيا من الموانئ الإريترية، تحديداً ميناءي مصوع وعصب، عودة لمرحلة ما قبل 1993، إنما بصورة أكثر رسمية وقانونية. ويسمح التطور الجديد في العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا برفع منسوب التعاملات التجارية والاقتصادية، بما يسمح بتحولهما إلى قوة اقتصادية على البحر الأحمر.

    المصدر : العربي الجديد، الأناضول، رويترز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2018, 06:46 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Frankly)


    الارهابي فرانكلي احسن تخت صورة سيدك دي

    url=https://www.0zz0.comhttps://www.0zz0.com][/url]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 04:33 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 33578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التقارب الإثيوبي - الإريتري .. والسودان ال� (Re: Frankly)

    Quote: الخرطوم ترحب وتكشف ان أديس ابابا أبلغتها بالتطورات الأخيرة

    كشفت الحكومة السودانيى أنها أبلغت من قبل إثيوبيا بالتطورات الأخيرة في علاقة أسمرا بجارتها أديس أبابا عبر رسالة وزير الخارجية الإثيوبي. ورحبت بالتطورات الجارية والتي سمتها بالإيجابية بين أسمرا وأديس أبابا، وأعتبرتها خطوة إيجابية، معربة عن ثقتها في قدرة قادة البلدين على إعادة الثقة والصفاء بما يحقق مصالح شعبيهما ، حسب البيان الصادر من وزارة الخارجية السودانية وبثته وكالة الأنباء السودانية. كشفت الحكومة السودانيى أنها أبلغت من قبل إثيوبيا بالتطورات الأخيرة في علاقة أسمرا بجارتها أديس أبابا عبر رسالة وزير الخارجية الإثيوبي. ورحبت بالتطورات الجارية والتي سمتها بالإيجابية بين أسمرا وأديس أبابا، وأعتبرتها خطوة إيجابية، معربة عن ثقتها في قدرة قادة البلدين على إعادة الثقة والصفاء بما يحقق مصالح شعبيهما ، حسب البيان الصادر من وزارة الخارجية السودانية وبثته وكالة الأنباء السودانية.

    ومضى البيان بالقول : "
    "تتابع وزارة الخارجية باهتمام كبير المساعي والتطورات الإيجابية فى العلاقات الإثيوبية الإريترية خلال الأسابيع الأخيرة و التى توجت بالزيارة المهمة التى يقوم بها وزير الخارجية الإرترى للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا اليوم.
    تود وزارة الخارجية أن تعرب بإسم حكومة السودان عن ترحيبها الكبير بالتواصل بين الدولتين وتتطلع أن تمثل هذه الخطوة بداية لمرحلة جديدة في مسيرة علاقات الدولتين الجارتين الشقيقتين . كما تعرب عن ثقتها في قدرة قادة البلدين الشقيقين علي إعادة الثقة والصفاء للعلاقات بينهما بما يحقق مصالح شعبيهما الشقيقين ويعزز مصالح دول المنطقة ومساعيها نحو تعزيز الأمن والإستقرار والسلام والتنمية.
    وإذ تجدد الوزارة ترحيب السودان ودعمه لهذه الخطوة الإيجابية، تؤكد عزمه على مواصلة جهود تعزيز التعاون والتنسيق بين كافة أعضاء منظمة إيقاد من أجل تحقيق السلام والإستقرار وحشد وتوجيه الموارد والطاقات نحو عمليات التنمية والبناء، خدمةً للأهداف والمصالح العليا لدول وشعوب المنطقة باسرها" . حسب البيان.
    وكان الوفد الإريتري قد قدأستقبل رسميا أمس بالعاصمة الإثيوبية أديس ابابا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de