نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عثمان رغيم الحسن فى رحمه الله
.. في الخالـدين .. الصديـق عثمان رغيـم الحســن كرفـــس ...
خبر مفجع البوردابي عثمان رغيم في ذمة الله
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 26-04-2018, 12:49 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ما الذى حدث في انتخابات 2010؟

14-12-2017, 05:07 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما الذى حدث في انتخابات 2010؟

    04:07 AM December, 13 2017

    سودانيز اون لاين
    adil amin-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    هذا تعقيب للمقابلة مع ياسر عرمان المنشورة في موقع الراكوبة السوداني عملا براي والراي الاخر
    الاستهبال ما بنفع يا ياسر عرمان انت انسحبت من الانتخابات بسبب من اوعز لكم من مخلفات الشيوعيين في المركز ومشيت ابعد كمان بالاستيكة في رؤية الحركة الشعبية الاصل اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وقعدت مع الترابي في مؤتمر جوبا ثم صنعت الجبهة الثورية مع تلاميذ الترابي في العدل والمسااوة وجاريت خزعبلات الاخوان المسلمين (شعبي وعدل ومساواة) وضيعت السودان والعذر الاقبح من الذنب ان تقدم الاستفتاء على الانتخابات ..عمليا اذا سقط المؤتمر الوطني في انتخابات 2010 لن يوجد البشير عشان يشوش على الاستفتاء والاتفاقية برعاية دولية من الاساس واذا افشل المؤتمر الوطني انتخابات 2010 وزورها كان ممكن نجيب الامم المتحدة من جديد تشرف على الانتخابات ونجبر المؤتمر الوطني يغيير التسعة قضاة الساقطين في المحكمة الدستورية العليا والمفوضية العليا للانتخابات والمشكلة بعد انسحابك المشين فووزوك الناس اجرائيا والمؤتمر خم اصوات الناس الانتخبو الحركة الشعبية عبر المفوضية العليا وناس الاصم ونقلا لعمر البشير ورصدا الباحث امين دابو ونشرا في سودانيل ...وهسة ما اتعلمت الي حاجة ...المحكمة الدستورية في بوركينا فاسو جدعت الرئيس بعد ولايه انتهت وانت قاعد تلف تدور في شنو( البشير ده ولاية انتهت بي دستور نيفاشا 2005 بالمادة 57 من تاريخ 2015) واظنك انت ذاتك ما قريت دستور نيفاشا وذى ما قالت تراجي ازمة المهمشين في السودان راهنو على ناس غير مسؤلين اطلاقا وهسة الحركة الشعبية شمال وصلت وين ؟؟
    طيب عرفنا الانتخابات 2010 وهرولة النخبة السودانية وادمان الفشل (الصاق المهدي) والحزب الشيوعي الكسيح وسحبوك معاهم..بعد ان سجل 18 مليون سوداني في الانتخابات وهل الناس المرقو لي جون قرنق يوم قيامة الساحة الخضراء 2005ديل مرقو لي قوى الاجماع الوطني وناس ابو عيسى اوحركات العدل والمساواة او الجبهة الثورية ؟عشان تكبر بيهم كومك مثلا؟؟ وتفارق درب جون قرنق ..
    اتفاقية نافع-عقار 2011 بترجع الحركة الشعبية حزب في السودان وفقا لترتيبات السياسية وترجع الجيش السوداني وفقا لترتبيات الامنية...اذا تنصل عنها الاخوان المسلمين والورم السرطاني الذى يهيمن على حزب المؤتمر الوطني في المركز رغم ان نافع طرف فيها ..انت ليه ما مارست عليهم ضغوط دولية لازامهم بها ابها واعتمداها خارطة طريق للمنطقتين ورجعت تكلمنا عن حق تقرير المصير لاجزاء جديدة من السودان الكوشي ..اول حاجة برنامج جون قرنق بسيط جدا وبغطي مساحة مليون ميل مربع الدولة الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية المكونة من ستة اقاليم فقط وفقا لبرنامج الامل بتاع انتخابات 2010..وتفكيك السودان مخطط امبرالي صهيوني دايح في المنطقة ونظام المركز وحثالة الاخوان المسلمين جزء منه..انت مشكلتك شنو كلو مرة تقترح حاجة وتعقد مشكلة المنطقتين؟؟..هل انزلت اتفاقية نافع-عقار 2011 لناس المنطقتين عبر المشورة الشعبية وماذا استفدنا اصلا من انفصال الجنوب عشان نفكك دارفور وكردفان والنيل الازرق ..
    المشاريع المصرية الحقيرة التي فرضت بالانقلابات هي التي شوهت السودان من انقلاب الشيوعيين 1969 والي انقلاب الاخوان المسلمين 1989 ودمرت اسس الدولة الحديثة التي تركها الانجليز في السودان والشعب السوداني الذكي اخرج الانجليز بالانتخابات وانت ضيعت فرصة كبيرة للتحرر من اصر هذه المشاريع المشبوهة بفرارك من انتخابات 2010 والدش الادبي واللغة الهتافية دي تاني ما بتنفع..التزم بمسار الحركة الشعبية الاصل فقط وهو واضح ومعروف وتحرر من شنو وليس من منو ؟؟
    خارطة الطريق القائمة على رؤية جون قرنق التي يجب ان يلزم ويلتزم بها النظام هي اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وكل الاتفاقيات الموقعة مع المركز وليس اي خزعبلات اخرى ..

    لازالت النخبة السودانية مع ادمان الفشل تهيمن عليها ثقاقة القطيع في الحزب الحاكم والمعارضة او دولة الراعي والرعية والريع والرعاع التي تم انتاجها في مصر وتصديرها الى الوطن العربي والسودان…وليس ثقافة دولة المؤسسات والحديث عن الدستور والفدرالية الحقيقية والمحكمة الدستورية العليا وكل يرفع المعاناةعن الناس يتم فقط بلغة هتافية فجة لا ترقى لمستوى ناشونال جوغرافيك وانشاءات عظيمة..نفس غوغائية ثورة اكتوبر 1964
    كل الذين ماتو وتشردوا في صراعت السلطة في السودان من 1956 الى 2016 هم سودانيين والسبب ليس عدم وجود برنامج سوداني للحكم بل تغيب هذا البرنامج واستعارة برنامج من خارج الحدود-بضاعة خان الخليلي”الناصرية والشيوعية والاخوانجية ” وتشويه السودان بها ارضا وانسانا والبرنامج السياسية للسودان من منصة التاسيس الاولى 1954التي تركها لانجليز هي دولة مدنية فدرالية ديموقراطية اشتراكية وقد جرت محاولات عديدة لوضعها في هذا الاطار عبر السنين و اهم ثلاث منها
    اسس دستور السودان 1955 -الحزب لجمهوري ولم يعمل به احد حتى لان ولا يريدون حتى تسجيل الحزب الجمهوري الان في 2016 ثم اتفاقية اديس ابابا ودستور 1973 واخيرا اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور الحالي
    الصلاحيات الواسعة في دستور 1973 لرئيس الجمهورية ان ذاك نميري جعلته يقوض اتفاقية اديس ابابا والحكم الاقليمي اللامركزي بعد المصالحة الوطنية 1978بايعاذ من -نفس الناس- المهدي والترابي – كتاب ابيل الير والتمادي في نقض المواثيق والعهود-
    اما في حالة عمر البشير ودستور 2005 ليس للرئيس صلاحيات واسعة كرئيس مفرد ويجب ان يعمل عبر مؤسسة مجلس راسة ولكنه يتجاوز حتى مواد الدستور نفسه بسبب ضعف القضاة القائمين على امر المحكمة الدستورية العليا وخوارهم وعجزهم المقيت وشهدنا فاصل في الفضائيات للمحكمة الدستورية العليا المصرية في كبح جماح الاخوان المسلمين ونعرف ايضا ان المحكمة الدستورية العليا هي التي صنعت الولايات المتحدة لامريكية عبر العصور وطورت العمل السياسي فيها والهند ايضا ….
    لذلك لاي شخص واعي وحادب على مصلحة السودان واستقراره ان يسعى اولا لمنبر حر “فضائية” وندوات يعرف الشعب بالدستور والمحكمة الدستورية العليا حتى يقيم الشعب بنفسه الخروقات “الدستورية “المريعة التي تمارس كل يوم في السودان وتهوي به نحو القاع
    اضحى الامر الان لا دستور ولا مرجعية ولا دولة ولا مؤسسات فقط منة من “الحاكم بأمر الله البشير” ان يطلق سراح هذا او يعتقل هذا.. يرسل جنود الى الخارج في حروب رخيصة او يهدم جامعة الخرطوم وليس للمؤسسات العدلية أي فعالية تذكر ..
    وهذا للامر المشين مسؤلة منه وزارة العدل و المحكمة االدستورية العليا قضاتها التسعة امام الله يوم القيامة وامام الشعب اذا سقط النظام..والامر اضحى قريب والتتار على الابواب……
    لذلك قلنا يبدا الاصلاح من المحكمة الدستورية العليا ومؤسسة المفوضية العليا للانتخابات لاحقا ليصبح السودان دولة..مرة اخرى يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا وهذا هو الحد الادني للحوار بين النظام والمعارضات كلها ..انتهى زمن الاستعراض والألعاب الهوائية “وحقي سميح وحق الناس ليه شتيح”…..
    المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046
    الثوابت الوطنية الحقيقية
    1-الديمقراطية “التمثيل النسبى”والتعددية الحزبية
    2- القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق -مبادرةنافع /عقار2011 لملف الامني
    3-استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة”التلفزيون-الراديو –الصحف”
    4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
    5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
    6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
    ********
    خارطة الطريق 2017
    العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور –
    المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلىا تفاقية نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
    1- تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
    2- تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
    3- تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
    4- استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
    5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه “عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
    6-6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
    7- انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل
    8- مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2017, 04:42 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    الشيوعيين وتخريب الحركة الشعبية
    ونستهل بقصيدة الرائع صلاح احمد ابراهيم عن عاصمة الكعوك

    تقول لي مثقفو الخرطوم كالصحراء لا تنبت فيها بذرة
    اخطات في التشبيه للصحراء في المساء روعة وبهرة
    وكانت الصحراء في ماضي الزمان شاعرا ذا قلم وقدرة
    لكنه استكان للخمول وللذبول واذل شعره
    فرط في خياله وما الخيال للصحرا ء الا الخضرة
    مثقفو الخرطوم قهوة ونومة وسهرة وسكرة
    تفحمني حلمك با هذا لقد اشبهتهم انت وهم في هجرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2017, 03:57 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    قلنا الجماهير المهولة خرجت في 2005 لي جون قرنق النظيف العفيف وبرنامجه البسيط (نقل المدينة الي الريف) يعني الفدرالية التي استعصت على ربع الدماغ المحسوبين على السودان والسودانيين في المركز من مؤاتمر جوبا 1947 من عملاء مصر الرخيصين
    وبعد وفاة جون قرنق المحترم,,,هرول ياسر عرمان طوالي للترابي وتلاميذه الذين يلهثون في الهامش مثله,,وناس ابوعيسى وقوى الاجماع الوطني وعمل كمونيات كثيرة جبهة ثورية ونداءالسودان وارحل ولقاء برلين وهلمجر
    هسة ابو عيسى ده بجعر ليش شنو لمن مات العميل الصهيوني عبدالناصر وليس الرئيس المحترم محمد نجيب الذى دفع حياته ثمنا لاستقلال السودان ..
    https://up.top4top.net/
    *****
    العدالة البند الثامن في خارطة الطريق النيفاشية بتاعتي تحت وليس شوشرات شيوعيين ورغبات انتقام تفكك البلد نهائي ويمكنك ان تستخدم رسالة فاروق محمد ابراهيم للبشير المنشورة في الانترنت كمرجعية للعادلة الانتقالية ما بعد الانقاذ عندما تتوفر محكمة دستورية حقيقية وقضاة سودانيين اصليين
    وبعدين الحساب ولد من 1يناير 1956
    وما تفرح بي قوى الاجماع الوطني التي لم يجمع عليها احد اصلا
    الترابي المؤتمر الشعبي وبيوت الاشباح
    حركات دارفور والعدل والمساة اغلبها متشرزمة ومن قبيلة الزغاوة بالتحديد ووعيهم لا يشكل 10% من وعي جون قرنق الجبار ...
    ابوعيسي وزاير داخلية مايو1 وانقلاب المخابرات المصرية والجرائم المشينة 1969-1971
    قتل الازهري اهمالا
    قتل الهادي المهدي عمدا
    اعدام بدالخالق محجوب محاكمة ما دستورية انتهكت سيادة السودان حاكمه قاضي مصري من القوميين العرب
    وكل الانقلابات في السودان 1958 لي 1969 وو1989 خلفها المخابرات المصرية المخترقة صهيونيا وموثقة في كتب( هجوم عند الفجر-الجاسوس الاسرائيلي باروخ روبتشتاين )
    عشان كده ترجع اول حاجة الاقاليم وشعان ترجع دولة جنوب السودان وعشان نتحرر من اصر المشاريع المعفنة المصرية وادواتها الرخيصة في المركز فقط ..ونرجع لي ديمقراطية وست منستر عبر اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 فقط. تحت شعار السيد عبدالرحمن المهدي "السودان للسودانيين ".وانا اثق واحترم الشعب فقط واثبت انه عملاق في انتخابات 2010 ومن هسة وقبل 2020 يجب ان ترجع الاقاليم ويحكمها ابناءها بي بالانتخابات الحرة والنزيهة حتى ولو تحت اشراف الامم المتحدة وترجع دولة الجنوب بالحريات الاربعة والجنسية المزدوجة..هذا هو طريق العودة للسودان الحضارة مش البقعة الجغرافية التي يتمسخر عليها المصريين والعرب ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2017, 04:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)



    خطأ لا يُغتفر أن تُقابَل الحُجج التي طرحها الأخ ياسر عرمان (وسبقه إليها مالك عقار) لمنازلة النظام في إنتخابات 2020 إيجازياً في كلمة، والحقيقة بلكمة واحدة، والصحيح أن تجري مناقشة تلك الحُجج والتداول حولها دون طعن أو تخوين، وفي تقديري أن ما طرحوه يحمل فكرة صائبة وسوف تؤدي (حتماً) إلى تحقيق المُراد منها وهو إحداث التغيير المنشود.

    لقد إنتظر الشعب الأحزاب السياسية (28) عاماً لتقوم بمثل هذا العمل، ثم إكتشفنا في النهاية أن كثير من قيادات تلك الأحزاب قد خدعونا وألبسونا "السُلطانية"، ثم تسلّلوا واحداً بعد الآخر ووضعوا أيديهم فوق أيدي جلادينا وشاركوا بأنفسهم أو عبر ذويهم وأنجالهم في السلطة وتقاسموا معها الثروة وتركونا ندور ونلف حول أنفسنا، من يُصدّق أن السيد/ محمد عثمان الميرغني كان في يومٍ من الأيام رئيس التجمع الديمقراطي الذي كان يضم كل الأحزاب التي تعاهدت على إسقاط النظام وهو صاحب العبارة الشهيرة التي خاطب بها الرئيس البشير"سلّم تسلم" !! ومن يصدق أن مبارك الفاضل (نائب رئيس الوزراء ووزير الإستثمار الحالي) كان يشغل منصب الأمين العام لذلك التجمع، الذي كان يضم إلى جانب هؤلاء عشرات من الوزراء الحاليين والسابقين الذين إلتحقوا بالإنقاذ وتكالبوا على الشعب معها.

    كما أنه يغالِط نفسه من ينتظر ويعوّل على تمام التغيير بواسطة العمل المسلّح، فكثير من القادة الذين حملوا السلاح، إستأنسهم النظام بعضهم بحقائب ووظائف وأموال وبعضهم بمجرد كلمة طيبة، وهم يدّعون أنهم فعلوا ذلك للمساهمة في بناء الوطن، وقد أسهموا بتلك الأوضاع في ترقية أحوالهم وأصبحوا من الأعيان وأصحاب الأطيان (هل رأيت مساهمة موسى محمد أحمد مساعد رئيس الجمهورية للعشر سنوات الماضية أو أكثر وقد كان مقاتلاً في جبهة الشرق !!)، حتى جاء وقت إنحسر فيه العمل العسكري بما يُشبه العدم خلال السنتين الماضيتين.

    طرح "عرمان" من شأنه أن يضع الكرة في ملعب الشعب مباشرة ليتولّى تخليص نفسه بنفسه دون وسيط، وأساس الفكرة يقوم على حقيقة أن التوافق على دخول إنتخابات 2020 من شأنه أن يؤدّي إلى تحريك الشارع مع كل خطوة تسبق ترتيبات الإنتخابات وقبل بلوغ مرحلة الإقتراع، فإذا أراد المؤتمر الوطني، مثلاً، تعديل الدستور لترشيح البشير لفترة رئاسية أخرى، سوف تكون هذه معركة يرتفع فيها صوت الشارع بدلاً عن المقاطعة الباردة (وفق تسمية عرمان) التي يستطيع معها الحزب الحاكم تعديل الدستور من سُكات كما حدث ويحدث في كل مرة.

    ومثل هذا الفعل حدث قبل بضعة شهور في جمهورية بوركينافاسو، وهي دولة أفريقية عانى شعبها من الحكم الديكتاتوري للرئيس "كومباري" الذي وصل للحكم عبر إنقلاب عسكري قبل إنقلاب البشير بعامين (1987)، ثم أضفى على حكمه شرعية بعد ذلك بإعلان فوزه بفترة رئاسية بموجب إنتخابات طبقاً لدستور نَجَره بيديه في العام 1991، ثم أعيد إنتخابه لفترة ثانية في 1998، وبحسب نصوص ذلك الدستور كانت أقصى فترة حكم للرئيس البوركيني هي ولايتين فقط، وعند نهاية المدة الثانية، قام بإلغاء الدستور القديم ووضع مكانه الدستور الحالي الذي بدأ بموجبه فترتي رئاسة جديدتين، فأنتخِب رئيساً للبلاد في 2005 ثم أعيد إنتخابه في 2010.

    وعندما شرع الحزب في ترتيبات تعديل الدستور بما يُتيح إعادة ترشيح "كومباري"، ثارت المعارضة التي إختارت منافسته بترشيح زعيمها "زيفرين ديباري"، وإنفجر الشارع وقام أفراد الشعب بإقتحام البرلمان أثناء مناقشته تعديل الدستور، فقفز أعضاء البرلمان من النوافذ وأطلقوا سيقانهم للريح، فتوقفت - للأبد - عملية التصويت.

    وبالمثل، ، سوف تكون هناك معركة أخرى عند تشكيل لجنة الإنتخابات من القطط الأليفة التي كان ينفرد بإختيارها المؤتمر الوطني، وكذلك في مناهضة إستخدام أموال الدولة في دعم مرشحي المؤتمر الوطني، ومعركة رابعة عند إختيار المنظمات والجهات الأجنبية التي تُشرِف وتراقب الإنتخابات التي كان يستقدِمها المؤتمر الوطني بمعرفته .. إلخ.

    تجربة الشعوب تقول أن نجاح التغيير يكمن في خلق قضية "محسوسة" يلتف حولها الناس ويكون تحقيقها ممكناً، فالمواطن مهما بلغ به الغُلب والضجر من نظام حاكم، ليس من المُتصوّر أن يخرج مع أبنائه من بيته قاصداً الشارع لإسقاط النظام بحنجرته، فلا بد أن تكون هناك قضية ماثلة أمام عينيه يتحرك لتحقيقها، ومثل القضايا التي أوردناها (مناهضة تعديل الدستور و ضمانات نزاهة الإنتخابات)، سوف تجد مؤازرة وتأييد من المجتمع الدولي والإقليمي، وسوف يجد النظام وأنصاره عاجزين عن مجابهتها لما تشتمل عليه من من وجاهة وعدالة.

    لا نرى وجهاً لما يؤخذ على هذه الفكرة بالقول بأنها تمنح شرعية للنظام، أو القول بأن ألاعيب النظام قادرة على الإلتفاف حولها بما يحقق له إكتساح الإنتخابات في جميع الأحوال، ذلك أن الشعب سوف يحتفظ بحقه في الضغط على ذِر المقاطعة في أيّ وقت، وسوف تكون المقاطعة في هذه الحالة "ساخنة" وتحت الأضواء، يشهد عليها كل العالم وتقطع حُجّة الدول التي تُساند النظام وتمنحه الشرعية.

    كلمة السر في نجاح هذا الفكرة هو أن يكتفي عقار وعرمان بأن يكون لهما شرف المبادرة بطرحها ويرفعا يديهما عنها، حتى لا يدفع نجاح الفكرة ثمن خصوم البعض للحركة الشعبية أو رأيهم في قادتها، أنظروا للفكرة لا للجهة التي قامت بطرحها، ونرى أن يُعهد بإدارة المعركة الإنتخابية إلى هيئة تضم ممثلين لقطاعات الشعب المختلفة مثل الشباب والمرأة ومنظمات المجتمع المدني وبدعم ومساندة القوى السياسية والأحزاب.


    سيف الدولة حمدناالله
    [email protected]
    تعقيب حتى تكتمل الصورة

    ونسيت يا حمدنا الله تقول ان الشعب مرق بالملايين لبرنامج السودان الجديد وسجل 18 مليون في انتخابات 2010 وهرول ياسر عرمان من هذا الاستحقاق الانتخابي وخذلك الشعب لانه في السودان من دخول الاتراك واذنابهم المصريين المشكلة ما في الشعب
    المهدي حرك قبائل الشعب للتحرر من الاتراك ونجح في 1885
    السيد عبدالرحمن حرك كل الشعب وخرج الانجليز بثورة انتخابية 1956
    وجون قرنق جاب مشروع سوداني لدولة فدرالية ديمقراطية اشتراكية مكونة من ستة اقاليم (برنامج الامل) انتخابات 2010 وايضا انت قريت نيفاشا ودستور 2005 مش كده
    طيب المادة 57 نهت ولاية البشير من يناير 2015 وما مفروض اصلا يدخل انتخابات جديدة لكن تقاعس المعارضة وتشرزما يضيع الزمن الوقت الثمين على السودان
    والتفاف النظام على الدستور مسؤال منه المحكمة الدستورية العليا التي بها احقر واخذى تسعة قضاة في العالم ومعروف الاخوان المسلمين من قوض الفضاء السوداني من 1983
    وانت كقاضي قبل نتكلم على انتخابات 2020 نتكلم عن كل التجازوات الدستورية من 2005 في الدستور السوداني لحدي هية 2017
    ويجب ان يطعن قضاة السودان في التسعة القضاة وفي المحكمة الدستورية العليا الموجودين هسة والبلد تعيش نظام الون مان شو وحالة اللادولة
    الطعن في مفوضية الانتخاباات
    االطعن في الاحصاء السكاني والرقم الوطني
    وقبل ما تتطاول على الختمية والانصار الناس ديل بما فيهم الحزب الشيوعي جابتهم اتفاقيات مع النظام ولا يقومون بدور مؤثر
    لكنك بسالك اذا انت قاضي فعلا
    في الفترة من انقلاب 1969-1971 مع وجود مكثف للمخابرات المصرية في السودان كان وزير الداخلية ابو عيسى ورئيس الوزرا بابكر عوض الله وحدث الاتي
    1- قتل الازهري اهمالا
    2- قتل السيد الهادي المهدي عمدا
    3- حكم قاضي مصري باعدام عبدالخالق المحجوب
    4- مسخ العلم التعليم والافتصاد والخدمة المدنية باسم التطهير القومية العربية
    عايز تقارن ديل بالختمية والانصار وديمقراطية وست منستر على اي اساس
    انقلاب 1969 وانفلاب 1989 مشاريع صهيونية امبرالية مدعومة من الخارج ضيعت السودان حضاريا وفكريا وثقافيا وسياسيا واجتماعيا ونفسيا
    ونحن من هسة 2017 ولحدي 2020 عايزن ثورة دستورية ترجع الاقاليم الدولة الديمقرطية الفدرالية الاشتراكية الحقيقية التي تركها الانجليز عبر بوابة نيفاشا ودستور 2005 فقط ولا نريد ان تهرول الحركة الشعبية الي عقاب الترابي في المؤتمر الشعبي او قوى الاجماع الوطني في المركز ولا حركات دارفور المتشزرمة في الهامش "العدل والمساواة " المستهبلين
    وتبدا الحركة تلم نفسها عبر اتفاقية نافع-عقار 2011 التي تخص المنطقتين لان الترتيبات السياسية بترجع الحركة الشعبية كمكون سياسي شرعي في السودان والترتيبات الامنية بترجع الجيش السوداني عبر الفرقة 9ز10 وكمان الفرقة 8 دينكا نقوك اتفاقية ابيي هذه هي الجبهة الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية لقلع النظام دستوريا والشجرة الخبيثة التي ليس لها اي شعبية في السودان الكبير
    والسودان اصلا بين مشروعين
    الدولة المركزية دولة الراعي والرعية والريع والرعاع =المشروع المصري = الذى زرعه الصاغ صلاح سالم وجاءت عبر الانقلابات وعلم القوميين العرب القبيح وجلبت الموت الرخيص وشوهت السودان االارض والانسان والدولة المدنية الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية المكونة من ستة اقاليم =النموذج البريطاني الذى تركونا عليها في 1 يناير 1956 والعلم ذو الالوان الثلاث
    الانصار والختمية والجمهوريين والجنوبيين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2017, 04:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    ما اكتشفه المصريين بعد 64 سنة ولم تكتشفه النخبة السودانية وادمان الفشل في السودان حتى الان ((المصريين قالو بعد 64 سنة(بعد ٦٤ عام اكتشفنا جميعا ان جلاله الملك المعظم فاروق الاول ملك مصر والسودان كان على حق🤗 عندما أصدر مرسوما ملكيا بألا يدخل كليات الطب والحقوق والشرطه والحربيه الا من كان من ابناء العوائل الكريمه . ( لاتولوا أموركم السفهاء و المقصود بالسفاء هنا ليس الفقراء بل صغار العقول و عديمى الاخلاق ) و ابن خلدون قال في مقدمته “لا تعلموا السفهاء منكم وان علمتموهم لا تولوهم شئون الجند ولا القضاء”..لأنهم إذا تعلموا”أي اصبحوا ذوو نفوذ ومناصب نتيجه لهذا التعلم” اجتهدوا في إذلال الشرفاء.واكتشفنا ايضا ان الساده اعضاء مجلس قياده الثورة كانوا يضللون الشعب عن طريق السينما بأن جلالته كان فاسدآ . مع انه الحاكم الوحيد على مستوى العالم الذى كان يطبق هذا الحديث))
    *****
    وناس قريعتي راحت وادوات الصاغ صلاح سالم عميل المخابرات المصرية المخترقة بالصهيونية ومخلفات المشاريع المصرية في السودان ما عارفين لحدي هسة من ااوصل الذين لا اصل لهم الي سدة الحكم في السودان بالانقلابات عبر العصور من انقلاب 1958 وانقلاب 1969 وانقلاب 1989 ؟ المدعومة من مصر الناصرية القبيحة وضيع ديمقراطية وست منسنر ....ويا اريت السيد عبدالرحمن كان ملك لكان حكمتنا الارستقراطية الدينية السودانية الحقيقية عبر ديمقراطية وست منتسر وليس قليليين الاصل عبر الانقلابات وقلة الاصل في السودان طبع وسلوك وليس لون حتى يتمسحو بي الكريمات ..ناس المركز المشوهين ..

    ****
    وتم تمرير هذه المشاريع الصهيونية عبر بعض المتعلمين من الاقليات الاجتماعية في السودان وفي المركز تحديدا ولازالو يقبحون الساحة السياسية السودانيةبكتاباتهم الفجة والمريضة رغم انفضاح المشروع الناصري في مذكرات االجاسوس الاسرائيلي (باروبخ روبشتاين) وكتاب وتحطمت طائرات عند الفجر((هذا هو عبدالناصر وحثلاته ونظامه المخترق صهيونيا الذىن عرقلو شوهو مسار السودان الديمقراطي بالانقلابات الرخيصة ل كان السودان ضعيفا- هذا يقودنا الى انكم كنتم تحسبون كل احسان السودان القديم اليكم- ووقوفه معكم في كل ازماتكم ضعفا -من لدن اغراق حلفا مرورا باعادة تأهيل وتأسيس سلاح الجو المصري في وادي سيدنا بالسودان بعد ان دمرته اسرائيل في سبعة دقائق وعشرين ثانية-ومرورا باشياء كثيرة لايتسع المجال لذكرها -وهذا هو حال من يدفع بحسنة للملعون فلنا مثل شعبي مفاده ان الحسنة في الملعون مثل الشرا في القندول- وقصة قصف اسرائيل للمطارات والقواعد الجوية الخاصة بسلاح الجو المصري-وتدميرها لكل الطائرات المصرية تقودنا الى واقعة تاريخية تثبت ان المخابرات المصرية ماهى الا اضحوكة كبيرة ضخمها الاعلام المصري قصة الجاسوس الاسرائيلي باروخ زكي مزراحي الذي تمت زراعته في مصر منذ سنة 1954,.. ونجح في اختراق قيادات الجيش وسلاح الطيران حتى اصبح صديقاً مقرباً من قادة الجيش وعلى رأسهم عبد الحكيم عامر, كما نجح في اختراق المخابرات العامة والحربية واصبح صديقاً مقرباً من زكريا محيي الدين أول مدير للمخابرات العامة, والذي اصبح فيما بعد رئيساً للوزراء وبلغت من ثقته فيه أنه كان يكلفه بمهام التفتيش على القوات الجوية ونقل التقارير له شخصياً عن حالة المطارات والطائرات. جاسوس الموساد نجح نجاحاً بالغاً وكان احد أهم اسباب هزيمة 67, ووصلت الثقة فيه إلى أن عبد الناصر اصطحبه معه في الطائرة في وفد يضم عبد الحكيم عامر وقادة الجيش, اثناء تفقده للقواعد الجوية في سيناء قبل هزيمة 67 بأيام. .. و هو الذي اقام ليلة الغارة الجوية التي دمرت طائرات مصر الحربية جميعها-هو من اقام موعد الحرب حفلة السكر و العهر ل 400 ضابط طيار مصري و تحطمت الطائرات و هم سكارى !! و الموعد لدى القائد الملهم و سبق ان بلغه به اصدقائه السوفيت- و عقب نجاح عملية تدمير سلاح الجو المصري سافر باروخ مزراحي الى اليمن و القت المخابرات اليمنية القبض عليه اثناء تصويره مواقع عسكرية يمنية - راجع كتاب (تحطمت الطائرات عند الفجر)- الضعف ليس وليد اللحظة وتخبط المخابرات المصرية في التوصل الى من يقوم بتفجير الكنائس هو تخبط قديم وان كانت افلامهم ومؤلفاتهم عن الجاسوسية تروج لعكس ذلك تزييفا للحقائق وهى عادة مصرية قديمة واين كان المنظر محمد حسنين هيكل بتاع الجزيرة في هذا الامر والكتاب منشور في كل العالم الا عن العرب ولماذا يجعر ابو عيسى عليه هكذا اكثر من عبدالخالق محجوب الذى حاكمه قاضي حثالة مصري من القوميين العرب ونحن مستقلين من 1يناير 1956 حاصل فارغ))....
    وايضا ما كتبه الاخواني وقاله في الفضائيات عن حركة الاخوان المسلمين الماسونية المجرمة .."اسرار المعبد" وما فعله الاخوان المسلمين في السودان غني عن التعربف.. وكتاب منصور خالد الوعد الحق والفجر الكاذب اكبر توثيق للاخوان المسلمين
    وضيعنا طريق الكومون ولث وعبقرية السيد عبدالرحمن المهدي و وديمقراطية وست منستر والان نعيش دولةالون مان شو النموذج المصري في ادنى مستويات انحطاطه بينما كام منصب الرئيس مجرد منصب سيادي عادي ومكون من مجلس راس الدولة .. الان لدينا رئيس فاشل مصر يستمر في السلطة ومتجازو الدستور والمادة 57 ويدور في حلقة مفرغة مع نفس للناس والفساد دون رؤية او هدف او حتى بصيص امل لاستعادة المسار والدولة الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية المكونة من ستة اقاليم التي بشرت بها الحركة الشعبية ومهدي الجنوب د جون قرنق ...والله يرحم الرئيس المصري الفعلي محمد نجيب الذى دفع الثمن المر من اجل استقلال السودان قبل ان ينكل به عبدالناصر وحثالتة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2017, 04:25 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    وهذا ما قاله المصريين ((اكتشفنا ان الساده الاطباء المتورطين فى بيع الاعضاء البشريه هم ابناء السفهاء والسيد القاضى الذى ضبط يتقاضى رشوة هو ايضا من ابناء السفهاء والسيد الضابط المريض نفسيا الذى يعذب المساجين ويقوم بتلفيق القضايا بدون وجه حق هو من ابناء السفهاء . والامثله كثيرة لايتسع المقام لسردها .)))
    ****
    ودخلت الخساسة في السياسة السودان مع الانقلابات وابناء السفلة في المركز والمشاريع المصرية المشبوهة وهسة منتظرين ناس قوى الاجماع الوطني يعملو ليكم ثورة فالصو ذ بتاعة اكتوبر 1964 الجابت الترابي وعملتو نجم من نجوم الخوا المزخرف وضيع السودان

    من يحكمون السودان مجرد حثالة من الاخوان المسلمين المنبتين.. اصحاب السجل الاجرامي المشين والمستمر كما أن ابن خلدون قال في مقدمته "لا تعلموا أبناء السفهاء منكم وان علمتموهم لا تولوهم شئون الجند ولا القضاء".. لأنهم إذا تعلموا"أي اصبحوا ذوو نفوذ ومناصب نتيجه لهذا التعلم" اجتهدوا في إذلال الشرفاء. .وهذا ما فعلوه عبر 27 عاما في حق الشعب السوداني ...جاءوا بانقلاب على الديمقراطية السودانية الاصيلة التي انتجت القاضي المحجوب "حزب الامة "والقاضي الدستوري محمد احمد ابو رنات "حزب الشعب الديمقراطي " .. وكل من بنو الخليج واليمن عبر العصور...
    http://www.up4.cc/
    وشوه سمعة السودانيين الطيبة حول العالم .. ..وجهة نظري ابناء السفلة هم من تنطبق عليهم صفات هذا السفيه "الوليد بن المغيرة "الذى كان يؤذى الرسول (ص) عليه وسلم ووثقه القران تماما ويتواجد عبر العصور ..تمعن في هذه الصفات جيدا


    (9) وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ (13) أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)

    لكن لو عايزين نعرف منو "السودانيين " ومنو المحسوبين على السودان ؟؟
    السودانيين هم الذين تأتي بهم الانتخابات والديمقراطية من الاستقلال والى اليوم 2017 والمحسوبين على السودان هم الذين يأتون عبر الانقلابات المشبوهة المدعومة من الخارج لتنفيذ المخططات الشيطانية والدولية ويعانون من اضطرابات في الهوية حتى اليوم ..ويهينون السودان والسودانيين والامر اوضح من الشمس الان ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2017, 04:48 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    النبى صلى الله عليه وسلم قال: " لا تعلموا أولاد السفلة العلم فإن علمتموهم فلا تولوهم القضاء والولاية"

    ويمشي المتسكع ياسر عرمان يلوث الحركة الشعبية بي "اولاد السفلة "الموقوذة والنطيحة والمتردية وما اكل السبع من النخبة السودانية وادمان الفشل في المركز والهامش من 2010 وحتى اليوم بدلا من التعامل مع القوى الديمقراطية الحقيقية في السودان التي جاءت بالاستقلال ولها وجود جماهيري حتى اليوم وحتى انتخابات 1986 التي وضعت الجميع في حجمهم الطبيعي ..مشاريع مصر ما تلزمنا في السودان في هذه المرحلة
    اي رهان على غي رؤية جون قرنق اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 والشعب الانتخابات الحقيقية وخارطة الطريق الواضحة هو تضيع زمن ساكت
    اتفاقية نافع عقار 2011 هي مرجعية المنطقتين
    بترجع الحركة الشعبية حزب شرعي في السودان جماهيره تغطي عين الشمس..
    وبترجع نص الجيش السوداني الاصلي الفرقة 9والفرقة 10
    السافل في السودان بي سلوكو مش بي لونو عشان نتمسح بالكريمات ساكت
    والسافل في الحقل لسياسي هو الذى لا يلتزم بالموثيق والعهود والدستور والاتفاقيات ..هذا هو السافل مطية المشاريع اليهودية والبنك الدولي شركات النفط ((المتعلم الفالصو )) وخاصة لمن يكون دكتور من اعجاز النخل الخاوية "الكيزان" واعجاز النخل المنقعر"الشيوعيين "...والوثائق والتاريخ موجود وdonkeys always live long
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2018, 10:44 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    بس عايز الناس تجاوب السؤال ده واعتزل السياسة طوالي وامشي ابيع مساويك في الجامع الكبير
    هل كانت المشاريع المصرية الناصرية والشيوعية والاخوانجية افضل من المشاريع السودانية الانصار والختمية والجمهوريين والحركة الشعبية ..عشان تفرضها علينا اقلية بالانقلابات ودعم المخابرات المصرية من 1955-2018؟
    اي شيوعي اي كوز اي ناصري واي بعثي اي سلفي يجاوب السؤال ده
    يقول ايوه احسن من الانصار والختمية والجمهوريين والحركة الشعبية ويثبت لينا ذلك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2018, 03:03 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    لازلنا مع نفس الناس ونفس الوعي
    ملتقى أيوا للسلام والديمقراطية

    المؤتمر السابع، جامعة أيوا، أيوا سيتي ولاية أيوا

    7-8 أبريل 2018

    البيان الختامي



    في إحتفالية كبيرة بالعيد الثالث و الثلاثين لإنتفاضة مارس-أبريل

    عقد ملتقي أيوا للسلام والديمقراطية مؤتمره السابع تحت شعار:

    تجميع قوى المعارضة السودانية: الاَفاق والتحديات

    في الجلسة الإفتتاحية صباح السبت 7 أبريل 2018، وقف المؤتمرون دقيقة حداداً على أرواح شهداء الحركة السياسية السودانية الذين بذلوا ارواحهم فداء للوطن في عهد البطش والإرهاب هذا . كما وقف الجميع تضامناً مع المعتقلين السياسين في سجون النظام ، مطالبين بإطلاق سراحهم فورا من ضمن الحملة التي إنتظمت معظم مدن العالم .

    هذا وقد خاطبت المؤتمر في جلسته الإفتتاحية رئيسة الجمعية السودانية الأمريكية لخدمة المجتمع في مدينة أيوا مرحبة بالحضور ومتمنية لهم مؤتمراً ناجحا يحقق أحلام السودانيين في الإنعتاق من النظام الدكتاتوري المتسلط الجاثم على صدر بلدنا ولفتح الطريق لسلام دائم وديمقراطية حقيقية ومستدامة.

    كما خاطب المؤتمر ممثل سكرتارية ملتقى أيوا للسلام والديمقراطية طارحاً أهم القضايا التي يناقشها المؤتمر السابع ومحاوره الأساسية. أشار الخطاب لتصاعد النضال ضد الحكم الإستبدادي وإلى الهبة الشعبية التي عمت السودان في يناير 2018 والتي أدت لمزيد من التنسيق والتوحد بين قوى المعارضة والتي توجت بإصدار وثيقة خلاص الوطن التي وقعت عليها معظم قوى المعارضة السودانيةكما خاطب العديد من ممثلي القوى السياسية السودانية في أمريكا المؤتمر و شملت قائمة الذين خاطبوا المؤتمر:

    1. حركة تحرير السودان/ جناح مناوي

    2. الجبهة الثورية

    3. حركة العدل والمساواة

    وقد أشاد ممثلو هذه القوى السياسية السودانية في خطاباتهم بأهمية عقد ملتقى أيوا لمؤتمره السابع في هذه الفترة المهمة في تاريخ الشعب السوداني .

    خاطب المؤتمر خلال فترة إنعقاده عن طريق وسائط الاتصال السيد الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي ورئيس تحالف قوى نداء السودان الذي تحدث عن لقاء قوى نداء السودان في باريس وما توصل إليه من هيكلة تنظيمية لقيادته ، والإتفاق على إستراتيجية تحاور النظام وفق شروط الإتفاق على خارطة الطريق التي تدعمها الألية الإفريقية من جهة والدول الأوربية وأمريكا من جهة أخرى. وقد أفاد بأنه في حالة عدم الوفاء بهذه الشروط فإن قوى نداء السودان سوف تحتكم إلى الشارع السوداني المجرب في الإطاحة بالأنظمة الدكتاورية كما حدث في ثورة أكتوبر وإنتفاضة مارس -أبريل.

    ثم خاطب المؤتمر الدكتور جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة مركزا على ضرورة التنسيق والتوحد بين كافة قوى المعارضة السودانية لتحقيق سلام حقيقي وتحول ديمقراطي مستدام. وإستعرض تجارب متعددة عن تطور العلاقات بين قوى المعارضة والمجتمع الإقليمي والدولي لتمليكهم المعلومات التي تؤكد ممارسات الحكم الإستبدادي ضد المواطنين.

    خاطب المؤتمربعد ذلك الأستاذ فاروق أبوعيسى، رئيس هيئة قيادة تحالف قوى الإجماع الوطني وأشار إلى ضرورة التوحيد والتنسيق بين أطراف قوى المعارضة السودانية لإسقاط النظام بعد التجارب المريرة التي نتجت من التمزق والشتات وأفاد بأنه يقود الاَن حوارت مع قيادات قوى نداء السودان للبحث عن أفضل السبل لتنسيق الجهود والعمل المشترك.

    خاطب المؤتمر أيضا الأستاذ على محمود حسنين رئيس الجبهة الوطنية العريضة شارحا موقف الجبهة المبدئي من الدخول في حوار مع النظام الشمولي في السودان بإعتباره حواراً لايؤدي لإسقاط نظام الإنقاذ و محاسبته ولا يقود إلى ديمقراطية تسمح بالتداول السلمي للحكم.

    ناقش المؤتمر محاور عدة تمثلت في مؤشرات لتشخيص أزمة المعارضة السودانية وهي ورقة أعدتها سكرتارية ملتقى أيوا للسلام والديمقراطية لإثارة نقاش بين قوى المعارضة السودانية والناشطين حول سبل رتق التمزق الذي يعتري هذه القوى وبناء أجسام معارضة لها أهداف متقاربة ويمكن التنسيق بين قياداتها.

    كما أشار التشخيص إلى الدور الذي تلعبه منظمات المجتمع المدني من نساء وشباب. شمل هذا المحور أيضا أوراق ناقشت البعد التاريخي لهذا التنافر والعوامل الخارجية التي تؤثر على العلاقات بين الأطراف وكذلك طرق إنجاح العمل المعارض ورؤية لشكل الدولة السودانية بعد إسقاط النظام.

    شملت المحاور السياسات البديلة وقدم شرحاً مستفيضاً عن ماهية هذه السياسات والكيفية التي تعمل بها في الواقع ضمن ترتيبات الفترة الإنتقالية.

    كما قدمت أوراق عن تفعيل العمل المعارض في أمريكا بإستعراض مشاكل الإندماج في المجتمع الأمريكي وإمكانية الأستفادة من التواجد في الأجهزة التشريعية الأمريكية لدعم قضايا السودان والسودانيين، وتكثيف الاتصال مع جهات صنع القرار الأمريكى والدولى.

    وقدمت ورقة عن مشاكل الصحافة السودانية في ظل نظام يفرض القيود على العمل الصحفي ولا يحترم الرأي الاّخر. كما ناقشت الورقة أثر سنوات الأزمة الإقتصادية المزمنة على المؤسسات الصحفية والصحفيين. وأستعرضت المعوقات التي تواجه الصحافة والعمل الاعلامي المعارض. وأمن المؤتمرون على ضرورة دعم المؤسسات القائمة مثل راديو دبنقا وغيره من الوسائل الإعلامية والسعى في إنشاء قناة تلفزيونية للمعارضة.

    ناقش الموتمر محور وثائق المعارضة السودانية المختلفة، إبتداء من الفجر الجديد والبديل الديمقراطي، ثم وثائق نداء السودان وخلاص الوطن والجبهة الوطنية العريضة وخلص إلى أن الوثائق تعكس تطوراً في فكر القوى المعارضة للنظام من أجل الوحدة بين مكوناتها، على أمل الوصول إلى وثيقة تتوافق عليها كل الأطراف.

    وقد توصل المؤتمرون بعد نقاش مستفيض إلى توصيات تدعم كل السبل التي تساعد على توحيد قوى المعارضة السودانية ونبذ كل ما يؤدي إلى تفتيت وحدتها. كما ركز المتحاورون على هدف رئيسي وهو إسقاط النظام الذي جثم على صدر الشعب السوداني ما يقارب الثلاثة عقود من الزمان منتهكا حرياته ومشردا أهله وناشرا سياسات الإقصاء الجهوي والعرقي.

    دعم المشاركون جهود الملتقى لمواصلة اللقاءات الدورية والمؤتمرات المتخصصة التي تغطى القطاعات المختلفة للإقتصاد السوداني ورحبوا بتبنى الملتقى لاًلية تتكامل فيها الجهود لإعداد سياسات بديلة للفترة الإنتقالية والتي شرعت قوى المعارضة السودانية الإعداد لها.

    كلف المشاركون سكرتارية ملتقى أيوا بتجميع التوصيات والاقتراحات التي قدمت أثناء مناقشات المؤتمر السابع ونشرها على كافة المواقع والأسافير، لتكون في متناول أيادي المهتمين بالشأن السوداني.

    وفي الختام أعرب المشاركون عن تقديرهم الكبير وشكرهم لكل السودانيين الذين حالت ظروفهم دون المشاركة وأبرقوا أو هاتفوا المؤتمر متضامنين، كما يشكرون الذين عملوا وإجتهدوا لجعل إنعقاده ممكنا، والشكر أيضا لكل وسائل الإعلام التي إجتهدت في الإعلان عن المؤتمر والترويج لأطروحاته الوطنية النبيلة.

    كما أعرب المؤتمرون عن تقديرهم للجهد الذي قامت به اللجنة المحلية في ولاية أيوا لتوفير كل الخدمات التي سهلت على المؤتمرين إقامتهم. كما أيضا يشكرون رابطة الطلاب السودانييين بجامعة أيوا، التي وفرت القاعات لعقد المؤتمر مع ضمان وسائل الإتصالات الحديثة. وكذلك يشكر المؤتمرون المجموعة التي أشرفت على تقنيات الإتصال والتوثيق لدورها الكبير في تصوير وتوثيق ونقل جلسات المؤتمر.

    سكرتارية ملتقي ايوا للسلام والديمقراطية

    ايوا سيتي في يوم 8 ابريل 2018

    -- ****
    تعقيب
    1- هل اتكلمو عن شكل الدولة الحقيقية للسودان واتفاقية نيفاشا و\ستور 2005 والتزامات النظام بها
    2- هل اتكلمو عن ال5 مليون سوداني مشرد بجوازات قديمة عبر العالم وجنسية سودانية اصلية خضراء واخو البشير يبيع الجوازات والرقم الوطني للاجانب من غير السودانيين وهل الرقم الوطني دستوري
    3- هل تكلمو وادانو النظام في ارسال جنود كمرتزقة لليمن مع بلاك ووتر والرنجرز وتجار المخدرات في المشروع الامبرالي الصهيوني المفضوح وهيرو شبما البنك الدولي في اليمن
    4- هل راجعو المشاريع السودانية الحقيقية التي اجهضتها مصر بالانقلابات عبر العصور
    5- هل عندهم برنامج بديل وواضح قبل اسقاط النظام افضل من برنامج جون قرنق الخرج الملاييين في الخرطوم وسجل في انتخابات 2010 18 مليون سوداني
    6- هل فكرتو حتى في اذاعة موجهة تخاطب الشعب السوداني في الداخل والخارج خطاب واعي يعيد الدولة الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية المكونة من ستة اقاليم وكانت موجودة قبل 30 يونيو 1989
    ****
    هل تعتقد مجرد وجودك في امريكا وعي ويعطيك افضلية تبني قضايا الشعب السوداني بهذه الطريقة الفجة والاسماء المملة واللغة الهتافية التي ابقت الانقاذ 30 سنة حاصل فارغ
    حتى هذه اللحظة لم تاتو بالجديد ولا المفيد ونفس البلادة والنرجسية واللغة الهتافية مافي اي خارطة طريق واضحة تقدموها ولم تنجزو شيئا يجلب لكم احترام المجتمع الدولي من اجل سودانيين المنافي ولم تقدمو شب محترم للسودانيين الداخل والنظام سادر في غيه وانتو والنظام وجهين لعملة واحدة ومن المؤسف ان تتشرزم الحركة الشعبية وحزب الامة مع كيزان ترابي ومخلفات الشيوعيين والوطني لاتحادي وكلها كيانات مهزوزة واشخاص فقط لم يسيق لهم ان فازو في انتخابات رغم وجودهم المزمن من 1964 ما عدا السيد الصادق المهدي
    ومالك عقار
    لو فيكم فايدة جد ..انطلقو من دولة جنوب السودان ومن محل ما وقف الشهيد جون قرنق ..ده اذا كان عندكم من الاساس وعي حضاري حقيقي بالسودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2018, 03:14 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    راديو دبنقا ده من سنة حفرو شغال وما قدم خطاب يحرك الشعب السوداني ذى راديو الحركة الشعبية زمان
    خطابك الهتافي عن اسقاط النظام تجاوزه الشعب السوداني وهذه هي الحقيقة
    وتحدي النظام انتخابايا لازال قائم عبر خارطة طريق نيفاشية وبضغوط دولية واقليمية حقيقية ...لكنكم يا ناس رقريعتي راحت لا تتقو حتي في ان يختاركم الشعب بعد 60 عاما من الصعود للهاوية
    والثورات الحقيقية
    المهدية 1885 وشاركت فيها كل قبائل السودان برؤية روحية واحدة اخرجت الاتراك
    المهدية الجديدة 1956 حزب الامة والسيد عبدالرحمن المهدي وشارك فيها كل السودان وخرج الانجليز بثورة دستورية حقيقية
    مهدي الجنوب =اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وهذه التحرر من شنو وعلقنا معها بعد افشال انتخابات 2010 من اقليات المركز بكل انواعها الساقطة
    اكتوبر 1964 وابريل 1986 ثورات مزيفة وتنميال فارم وضحك على العقول
    لن اتي ثورة من الخرطوم او مصر او العالم الخارجي ..بل من الجزيرة ابا فقط في السودان والزمن بينا اذا تجاوزنا توهان السيد الصادق المهدي بين الوسظية والمهدية فقط يلتزم ويحترم رؤية محمود محمد طه وجون قرنق السياسية وهي رؤية واحدة للدولة الديمقرطية الفدرالية الاشتراكية السودانية بعيدا عن عفن مصر والمصريين والعرب الوافد ناصريين بعثيين اخوان مسلمين شيوعيين سلفيين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2018, 03:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    وتظل خارطة الطريق دي في وجه النظام الساقط والمعارضة التائهة الي يوم الدين وتحت شعار سناوي الي جبل يسمى الشعب وسبق ان سجل الشعب 18 مليون في انتخابات 2010 وخارج بالملايين ونرجسية هؤلاء تحجبهم عن انجازات جون قرنق ومحمود محمد طه من 1946-2018
    *********
    خارطة الطريق 2018
    العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور –
    المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلىا تفاقية نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
    1- تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
    2- تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
    3- تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
    4- استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
    5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه “عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
    6-6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
    7- انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل
    8- مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
    9- الحريات الاربعة والجنسية المزدوجة لدولة الجنوب السوداني
    ****
    المرجع
    الحزب الجمهوري السوداني اسس دستور السودان 1955
    الحركة الشعبية اتفاقية نيفاشا ودستور 2005


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 04:18 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    تعقيب على مقاربات النور حمد في صحيفة الراكوبة
    الاخ النور حمد
    انت من اعلام الفكر الجمهوري الان وطرحك يساير اهواء الشيوعيين
    باسلك سؤال مباشر
    قبل الاستقلال بي سنة طرح الحزب الجمهوري برنامج دولة ديمقراطية فدرالية اشتراكية مكونة من خمس ولايات في كتاب اسس دستور السودان 1955 وقدم الفدرالية التي يجهلها الجميع ان ذاك بما فيهم الشيوعيين تحت مسمى الجبهة المعادية للاستعمار هذا الشعار الغوغائي
    هل كنا محتاجين مشاريع مصرية الئيمة والمشبوهة القوميين العرب والشيوعيين وتفرض بالانقلابات1969 ؟؟
    هل كنا محتاجين نكون اخوان مسلمين وعندنا دين ختمية وانصار وجمهوريين وطرق صوفية وكمان انقلاب الاخوان المسلمين فرض برنامجه المشبوه بالقوة اتقلاب 1989
    طيب قلنا الجهل المتعجرف حجب الشيوعيين عن الحزب الجمهوري المتقدم وبرنامجه السودانية المتطورة
    جاء جون قرنق بنفس البرنامج وخرجت له الملايين في المركز وسجل له 18 مليون سوداني في انتخابات 2010 واجضها اهل المركز الناس شيوعيين لحدي هسة لي شنو ؟؟
    الجهل المخزي للاخوان المسلمين لماذا لم يلتزمو بالاتفاقية وقد نفقت حركة الاخوان المسلمين في بلدا الان 2013 في ميدان رابعة العدوية ولا زال عندنا اخوان مسلمين يتنطعون ايضا والبعث ايضا والسلفية ايضا نفقت ومع ذلك هناك فئة اجتماعية محسوبة على السودان مصرين على الاستمرار في تقويض السودان وليس له ادنى ذرة وعي حضاري بالسودان..لماذا ؟؟...من اين جاء هؤلاء
    هذه هي معارضة قوى الاجماع الوطني العايزة تسقط النظام دون برنامج ديمقراطي فدرالي اشتراكي احسن من برنامج محمود محمد طه وجون قرنق السياسي وبي خردة اكتوبر 1964 ..والناس ابت تمرق ليهم لانهم مجربين .. وانت كجموهري لا تسوق هذه البضاعة البايرة على حساب الفكرة الجمهورية والحركة الشعبية
    يا دكتور النور المشكلة مركز وهامش بس
    المشكلة فدرالية ضد مركزية
    مشاريع وافدة وناس وافدين ضد مشاريع سودانية وناس سودانيين "قبائل"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 04:26 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث في انتخابات 2010؟ (Re: adil amin)

    نحن في 2018 اسال نفسك
    ليه انت تلهث نحو مصر ومشاريعها المشبوهة لحدي هسة
    ليه انت اخو مسلم؟
    ليه انت سلفي؟
    ليه انت ناصري ؟
    ليه انت بعثي؟
    ليه انت شيوعي ؟
    ليه انت نرجسي من الاساس وعندم اضطربات في الهوية
    الله خلق كوش بن حام قبل اسماعيل بن براهيم جد العرب بالالاف السنين..السودانيين اصل والعرب فرع ومصر ما عندها اي مشروع سياسي محترم
    لا ديمقراطية
    ولا فدرالية
    ولا شتراكية
    والمصري لا اذكى ولا واعى منك ولا اقدم منك في كوكب
    وليه م عايز تحترم نفسك وحاجات السودان البتعنقا الملايين من السودانيين وعايز تقعد في راسم بالانقلابات
    الانصار
    الختمية
    الجمهوريين
    الحركة الشعبية
    ****
    عندكم باص وورد قدر الضربة او انت من اي جهة في المذكور اعلاه تعال قول انا اخو مسلم عشان كده ؟؟ او ...الخ طوالي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de