فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم الكابلى (صوت السودان المغنى) 25 مارس 2018

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 06:27 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-03-2018, 05:58 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم الكابلى (صوت السودان المغنى) 25 مارس 2018





    في هذا البوست التوثيقي و حتي تاريخ ٢٥ مارس ٢٠١٨ حيث تاريخ الإحتفال التكريمي للفنان الكبير عبد الكريم الكابلي ، سنحاول تقليب العديد من الصفحات في حياة الفنان الكابلي

    مروراً بالميلاد والنشأة و بداية الحياة الفنية العامرة و الذاخرة بالعديد من الإنجازات حيث التألق الفكري و الثقافي و الشعري و الفني ....

    نتمني من جميع المعجبين الموجودين داخل المنبر أن يشاركو بمساهماتهم في إثراء سيرة الفنان الكابلي بما تجود به أقلامهم و علي المشاركين خارج المنبر إرسال مشاركاتهم علي الإيميل الآتي :

    [email protected]

    مع توضيح الإسم و مكان الإقامة لو أمكن حتي تنشر المساهمة تحت إسم صاحبها

    أسرة شركة البحر الأحمر للسفر و السياحة لها عظيم الشرف أن تكون المنظم لهذه الفعالية و تدعوكم للحضور في الزمان و المكان المحدد أدناه :

    25 مارس 2018 - الساعة الخامسة و النصف مساء

    T.C. William High School Auditorium
    3330 King Street
    Alexandria , Virginia

    و حسب طلب الجهة المتستضيفة للحفل الرجاء الإلتزام بالعمر المحدد ١٢+

    لكم الشكر الجزيل و في إنتظار حضوركم الأنيق و المشاركة في تكريم الفنان عبد الكريم الكابلي .....

    فضلي البكري
    ع/ أسرة البحر الأحمر للسفر و السياحة

    (عدل بواسطة Red Sea on 05-03-2018, 07:03 PM)
    (عدل بواسطة Red Sea on 05-03-2018, 07:04 PM)
    (عدل بواسطة Red Sea on 06-03-2018, 05:43 AM)
    (عدل بواسطة Red Sea on 13-03-2018, 07:05 PM)
    (عدل بواسطة Red Sea on 13-03-2018, 07:09 PM)
    (عدل بواسطة بكرى ابوبكر on 14-03-2018, 04:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2018, 07:02 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    الكابلي ...

    فكرٌ ونغمٌ وأملْ

    سودانيُّو المهجر الأميركي من كافة الولايات المتحدة،
    وبرفقة لفيفٍ من الموسيقيين والفنانين والإعلاميين في كندا وأميركا
    وبتضامن واسع من سودانيّي المهاجر حَول العالم، يلتقون حباً وامتناناً واحتفاءً بـعبْدالكَـريم الكَـابلي

    صَـوت السُّودَان المُغنّي

    الأحد ٢٥ مارس ٢٠١٨
    علي مسرح ثانوية تي سي وليامز التاريخية
    .T.C. Williams High School Auditorium King Street 3330
    Alexandria, VA
    الساعة الخامسة و النصف مساء

    فعالية "صَـوت السُّودَان المُغنّي"
    المقامة في منطقة فيرجينيا و واشنطن الكبرى تتشارك في تنظيمها عدد من الولايات الأميركية بالمساهمات المادية الكريمة وبالحضور والدعم.
    والمجال مفتوح لكل السودانيات والسودانيين في كافة الولايات ومجموعاتهم ومنظماتهم من داخل وخارج أمريكا، للمساهمة بكافة أشكالها للتعبير عن التقدير والامتنان لهذا الرمز السوداني الفريد...

    تنسيق و تنظيم البحر الأحمر للسفر و السياحة ... للإستفسار يمكن التواصل مع الأستاذ كمال طيفور
    703-538-4911
    703-999-6298
    [email protected]

    بتوجيه من الجهة المستضيفة نرجو الالتزام بسن الحضور – من عمر ١٢ عاماً وأعلى

    "عندما أعزفُ يا قلبي الأناشيدَ القديمةْ
    ويَطلُّ الفجرُ في قلبي على أجنُح ِ غيمة
    ْسأُغنّي، سأغنّي... "

    (عدل بواسطة Red Sea on 06-03-2018, 05:56 AM)
    (عدل بواسطة Red Sea on 13-03-2018, 07:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2018, 07:02 PM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 9381

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    عمر مديد بإذن الله للأستاذ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2018, 07:54 PM

بكرى ابوبكر

تاريخ التسجيل: 01-01-1970
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: سفيان بشير نابرى)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2018, 08:04 PM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    موفور الصحة والعمر المديد للأستاذ الكابلى وتكريم صادف أهله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 01:25 AM

ABDALLAH ABDALLAH
<aABDALLAH ABDALLAH
تاريخ التسجيل: 25-08-2007
مجموع المشاركات: 6352

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Amira Hussien)

    خطوه فى منتهى الروعه أخى العزيز كمال طيفور
    التحيه للفنان الكبير الأستاذ عبدالكريم الكابلى.
    وبإذن الله حضور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 01:26 AM

ABDALLAH ABDALLAH
<aABDALLAH ABDALLAH
تاريخ التسجيل: 25-08-2007
مجموع المشاركات: 6352

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Amira Hussien)

    خطوه فى منتهى الروعه أخى العزيز كمال طيفور
    التحيه للفنان الكبير الأستاذ عبدالكريم الكابلى.
    وبإذن الله حضور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 01:33 AM

امتثال عبدالله

تاريخ التسجيل: 15-05-2017
مجموع المشاركات: 1961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: ABDALLAH ABDALLAH)

    نعم تكريم صادف اهله ....فنان ذو فكر وثقافة وأدب وعلم وفن رفيع...
    حضور ان شاء الله ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 01:49 AM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    الف مرحب ابو الشباب سفيان
    نتوقع حضورك و الاسرة طبعا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 02:09 AM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    خونا بكري سلمات و شكرا علي الزيارة و اضافة الصورة
    خليك قريب مننا بنحتاج لمساعدتك و مساندتك
    الاستاذ الكابلي جزء هام في تاريخ الغناء السوداني بعد الاستغلال و الي اليوم حضورنا ووقفتنا معه ىوم ٢٥ مارس تعني الكثير و ياريت تحضر معانا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 02:17 AM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    شكرا الاستاذة اميرة و شكرا علي تاكيدك علي احقية الاستاذ الكابلي للتكريم
    الشكر ايضا للاستاذة امتثال و يزدان المكان بحضوركم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 02:26 AM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    الاخ الصديق الزعيم عبد الله كيف الاحوال؟
    وجودك يضيف و يسعد في البوست و يوم الحفل باذن الله
    نشوف وجهك بخير الاخ الصديق الزعيم عبد الله كيف الاحوال؟
    وجودك يضيف و يسعد في البوست و يوم الحفل باذن الله
    نشوف وجهك بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 04:08 AM

ترهاقا

تاريخ التسجيل: 04-07-2003
مجموع المشاركات: 5032

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)



    عزيزنا الهميم كمال
    تعرف أنا محتار لإختيار يوم الاحد لأنو الواحد فينا بيجي مسافر
    مستمع أو مشارك وبيرجع يوم الاحد يحصل شغلو ، حسع التكريم يوم الاحد نحل المشكلة دي كيف؟
    وأنا والله حريص جدا للمشاركة عازفا أو حضوراً في تكريم الصديق العزيز عبد الكريم الكابلي

    معاك أحمد ساطور واحد من العازفين مع الاستاذ الكابلي في الزمن الجميل
    لك ولضيوفك الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 06:03 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: ترهاقا)

    جزيل الشكر للأخ بكري أبو بكر علي رفع البوست علي صدر المنبر

    تحياتي من علي البعد الأخ الحبيب بكري

    في إنتظار الملتقي بإذن الله

    فضلي البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 06:25 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    في العام ٢٠٠٥ ديسمبر كتبت الأستاذة سناء الجاك هذا المقال في صحيفة الشرق الأوسط عن الفنان عبد الكريم الكابلي ؛

    عبد الكريم الكابلي.. فيلسوف الفن السوداني والسفير الفخري لصندوق الأمم المتحدة للسكان

    صفق له جمال عبد الناصر في إطلالته الغنائية الأولى وبحثت عنه أم كلثوم لتصافحه


    الخرطوم: سناء الجاك
    لا بد أن تشعر بشيء من الخجل عندما تكتشف أنك تجهل وجود فنان سوداني عربي بقامة عبد الكريم الكابلي. وترتبك أكثر عندما تعرف أن صندوق الأمم المتحدة للسكان اختاره سفيرا فخريا للنوايا الحسنة، لأنه من المطالبين بحقوق المرأة منذ حصول بلاده على استقلالها في عام 1956. أن لا تعرفه فهذا تقصير منك لأن الكابلي «زول سمح»، أي رجل أخلاقه سمحة، كما يؤكد أي سوداني تلتقيه. وهو فنان المثقفين وشاعر يروض المقفى من الأبيات، وموسيقي عريق عزفا وتلحينا. ولد بهذه المواصفات الفنية وتدرج في مراتبها تلقائيا، كما قال لـ«الشرق الأوسط» خلال رحلة جوية بين ولاية جنوب دارفور والخرطوم. مضيفا أن الفن لم يكن موجودا في بيئته الطفولية، ونشأته من جذور لعائلة أبيه تعود الى مدينة كابل الأفغانية، ومن جذور تعود الى جبل مرة في دارفور لعائلة أمه. الحضور الفني الوحيد استقاه من صوت الفونوغراف، يتصاعد من المقهى تحت الدار (أو السراي) كما يطيب له أن يلقبها، في مدينة «مساكن»، التي يعود تاريخها الى نحو عشرة آلاف عام، ويحمل إليه أصوات رواد بلاده وأنغامهم، ومنهم سيد خليفة وحسن عطية وأحمد المصطفى وإبراهيم الكاشف وعثمان حسين والتاج مصطفى وغيرهم، إضافة الى محمد عبد الوهاب وأم كلثوم. اكتشف مواهبه في فترة الدراسة، فأدرك أنه محب للشعر بفضل ما تضمنته مادة اللغة العربية في المنهج التعليمي القديم. آنذاك سلبت المعلقات وجدانه. وفي المرحلة المتوسطة اكتشف أن أذنه موسيقية فدخلت الأنغام على الخط من خلال آلة الصفارة، وهي مزمار صغير. بعد ذلك استقطبه العود فتلمذ نفسه بنفسه ليتعلم العزف متأثرا بمن سبقه من الكبار، لا سيما الراحل فريد الأطرش. وبالطبع حظي بفقرة ثابتة في احتفالات المدرسة على مدار سنوات تحصيله.
    لكن هذه المواهب لم تحرف مسيرة الكابلي المهنية، فدرس التجارة، ثم توظف في وزارة العدل كاتبا قضائيا حتى بلغ سن التقاعد، ليتابع على خط موازٍ غرامه الأدبي على طريقته بين الأهل والأصحاب في محيط ضيق. وعلى طريقته اكتشف أيضا اهتمامه بالتراث الشعبي السوداني، فبدأ دراسته وتعمق فيها، وسرعان ما أصبح يحاضر عن شؤونه وشجونه من على المنابر الأكاديمية العالمية.

    أما عن دخوله العلني الى عالم الغناء فحدث ولا حرج. ذلك انه في عام 1960 وبعد مؤتمر «باندونغ»، حضر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر الى السودان، وأثناء ترتيب مراسم الاحتفال بهذه المناسبة التاريخية، اقترح عليه بعض المسؤولين في وزارة الإعلام أن يغني قصيدة من شعر الدكتور تاج السر حسن تحمل عنوان «آسيا وأفريقيا» وتتناول حركة عدم الانحياز وتفاؤل دول العالم الثالث بظهورها. رفض في بادئ الأمر مكتفيا بتلحينها، لكنه جوبه بإصرار المسؤولين لثقتهم أن لا أحد غيره يتميز بقدرة على النطق السليم ولمعرفتهم أنه مسكون بعبد الناصر، وبالتالي لن يجد مناسبة أسمى من هذه ليطل للمرة الأولى على الجماهير.

    اقتنع عبد الكريم الكابلي ووقف في حضرة عبد الناصر وكبار الضيوف. فتح فمه لينشد البيت الأول من القصيدة، لم يخرج أي صوت من حنجرته. استجمع إرادته، محذرا نفسه من الفشل وأعاد الكرة.. وانطلق بالغناء منشدا «عندما أعزف يا قلبي الأناشيد القديمة/ ويطل الفجر في قلبي على أجنح غيمة/ سأغني وأغني آخر المقطع للأرض الحميمة...»، وأخذته الأبيات والأنغام حتى انتهى فغادر المسرح على وقع التصفيق من دون تحية، ربما لأنه لم يكن قد تعود على بروتوكولات الحفلات.

    المحطة الثانية التي يستعيدها الكابلي هي غناؤه في حضرة الراحلة الكبيرة السيدة أم كلثوم، التي زارت السودان لإحياء حفلتين موسيقيتين في إطار جولة لدعم المجهود الحربي المصري بعد نكسة 1967. آنذاك رفض الكابلي حضور أي من الحفلتين وقال لأصدقائه «لن أستمع الى أم كلثوم قبل أن تستمع هي إليّ». وهكذا كان. اختار آنذاك قصيدة أبي فراس الحمداني «أراك عصي الدمع»، بعد أن لحنها وفقا للسلم الخماسي المعتمد في الألحان السودانية. أدى القصيدة التي سبق لأم كلثوم أن برعت في غنائها، وعندما انتهى هم بالانصراف كعادته ليفاجأ بسيدة الغناء العربي تبحث عنه لتصافحه وتشجعه وتبدي إعجابها بأدائه. لكنه تعرض للنقد، إذ اعتبر البعض أنه يبحث عن التحدي والمنافسة. ولكنه لم يتوقف كثيرا عند هذا الأمر. وبعد فترة لحن قصيدتي «الجندول» و«كليوباترا» على طريقته.

    لم يأسر الكابلي نفسه بالقصائد العصماء وإن كان من رواد من غنوا لأبي الطيب المتنبي والبحتري وعباس محمود العقاد، فراح الى الغناء الشعبي، وبرقيّ فني قل نظيره، ليستولي على مشاعر السودانيين بأغنيات ما زالوا يرددونها منذ حوالي نصف قرن ويصعب على من يسمعها، مهما كانت جنسيته، عربية أو أعجمية، أن يمنع نفسه من الرقص رافعا يده الى الأعلى ملوحا بسلام سوداني خالص.. «سكر.. سكر» و«أمير» و«يا جار» وغيرها الكثير الكثير.

    والسر في هذا الفنان أنه لا يبحث عن الجماهيرية والمنافسة، ولم يسع الى احتلال مكانة بارزة تحت الأضواء. كان وما يزال يحب الشعر، يكتبه بمعزل عن الغناء، كما يكتب المقالات بقلم أهيف يليق به كأديب وموسوعي. وما زال مدمنا التلحين والغناء بتلقائية بكر. لا يعتمد مقولة «الجمهور عاوز كده» لأنه لا يتعاطى في الأصل مع مفهوم «الجمهور» وإنما مع مفهوم «المتلقي». يحترم هذا «المتلقي» ويحمل همومه. يغني منتقدا إرغام الفتاة على الزواج بغير إرادتها أو إشعال الفتن والحروب وقتل الأطفال فقط تلبية لمطامع السلطة والنفوذ، تماما كما يحاضر عن الفن الشعبي التراثي وعن كرامة الإنسان أينما كان. يحرص على تضمين أغنياته جوانب الحياة التي تتصل بالسودان في خصوصيتها وبالمبادئ الإنسانية في عموميتها. يقول «لا أنتمي الى أي حزب ولا أحب السياسة. لدي حس قومي، وأغني للمبادئ وأنتقد السلطة». ولا يفهم الفن بعيدا عن الالتزام، معتبرا أن الحالة الراهنة للغناء تعكس انعدام الالتزام في حياة الفرد العربي، انطلاقا من أن الفن تعبير صادق للحياة، وعندما يتدنى مستوى الأمم ينحدر مستوى الفن لدى شعوبها، التي صارت تسمع بأقدامها وليس بآذانها.

    لم يحاول أن يخرج من الموسيقى السودانية، أراد طوعا وبإصرار البقاء في دائرتها وتطويرها من دون أن يفقدها غناها وخصوصيتها. لماذا؟ يجيب «الأمر مرتبط بصدق الإحساس. هذا ما أحسه. ولا أريد أن أطلع من الإطار الأساسي الخماسي، مع التأكيد أن الإنسان لا يستطيع أن يسد أذنيه لثقافات العالم الموسيقية، لذا يأتي التجديد ضمن هذا الإطار، وقد سعيت في ألحاني الى تلطيف السلم الخماسي بعدما خبزت الموسيقى في فرن روحي».

    وهذه العبارات ليست مفتعلة في قاموس الشاعر الفنان. هكذا هو. أصغر الأشياء وأتفهها قد تنقلب لديه الى رؤية فلسفية بليغة، كما حصل عندما شاهد تفاحة مرمية على أرض الغرفة في منزله. التفاحة صارت قصيدة مؤلفة من 106 أبيات، عنوانها «أصل الداء» ومضمونها ينطلق من الخطيئة الأزلية والغيرة والجريمة وعلاقة الرجل والمرأة بإشكالياتها الفلسفية والإنسانية. مرة ثانية: لماذا؟ يجيب «لأن عقلي يرهقني».

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 06:03 AM

محمد علي البصير
<aمحمد علي البصير
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4208

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: ترهاقا)


    عزيزنا الهميم كمال
    تعرف أنا محتار لإختيار يوم الاحد لأنو الواحد فينا بيجي مسافر
    مستمع أو مشارك وبيرجع يوم الاحد يحصل شغلو ، حسع التكريم يوم الاحد نحل المشكلة دي كيف؟
    وأنا والله حريص جدا للمشاركة عازفا أو حضوراً في تكريم الصديق العزيز عبد الكريم الكابلي

    معاك أحمد ساطور واحد من العازفين مع الاستاذ الكابلي في الزمن الجميل
    لك ولضيوفك الود


    أثمن هذه المباردة لتكريم رمز وقامة بحجم الكابلي ، فهو جدير بذلك

    بالنسبة لمأزق أخونا أحمد ساطور

    فعاليات بهذا القدر من الأهمية والزخم تتطلب دقة متناهية في أختيار التوقيت المناسب ـ حتى لو تطلب الأمر الإتصال ببعض الشخصيات
    التي تكون مشاركتها وحضورها ذات أهمية كبيرة ويساهم في أنجاح الحفل كما في حالة الأخ ساطور وهو عازف معروف ، للوقوف على عدم تعارض زمان الحفل مع ظروف خاصة بهم
    ومن ثم تحديد وقت يناسب إن لم يكن الجميع ، فالغالبية .

    من واقع تجاربنا في مجال تنظيم مثل هذه المناسبات دائما ما يجد أختيار الوقت المناسب إهتمام كبير فنراعي الإمتحانات ، وظروف الطقس ـ وتعارض
    المناسبة مع مناسبات اخرى بل الظروف الخاصة للبعض وهكذا

    آمل أن تزول أسباب عدم حضور الأخ ساطور حتى تكتمل اللوحة ويقدم الكابلي وجبة فنية دسمة للحضور ولنا من على البعد


    مع أمنياتي بنجاح كبير لهذا الحدث الهام

    وتقديري لأصحاب المبادرة ومنظمي الحفل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 07:07 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46924

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: محمد علي البصير)

    ح أكون موجود في واشنطن في تلك الفترة.

    أكيد حضور.

    الكابلي رجل يستحق الاحتفاء به وتكريمه.

    تحياتي للأعزاء كمال طيفور وفضلي البكري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 11:47 AM

ABDALLAH ABDALLAH
<aABDALLAH ABDALLAH
تاريخ التسجيل: 25-08-2007
مجموع المشاركات: 6352

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Deng)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 05:04 PM

فقيرى جاويش طه
<aفقيرى جاويش طه
تاريخ التسجيل: 17-06-2011
مجموع المشاركات: 4307

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: ABDALLAH ABDALLAH)

    سلام وتحية للارو كمال طيفور
    يستحق التكريم الاستاذ الفنان الكبير الكابلى .

    اتمنى ان لا تدعوا اعضاء سفارة نظام الانقاذ عصابة الاخوان المسلمين
    فى واشنطن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 05:09 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: ABDALLAH ABDALLAH)

    بعض من السيرة الذاتية للأستاذ عبد الكريم الكابلى

    الفنان عبد الكريم الكابلى
    من مواليد مدينة بورتسودان ولاية البحر الأحمر في عام 1932
    والده عبد العزيز محمد عبد العزيز بن يوسف بن عبد الرحمن وتزوج بمدينة القلابات من صفية ابنة الشريف أحمد محمد نور زروق من أشراف مكة اللذين هاجروا إلى المغرب ثم جاءوا للسودان لنشر الدعوة الإسلامية .
    نشأ وشب في مرتع صباه مابين مدن بورتسودان و سواكن و طوكر و القلابات و القضارف و الجزيرة خصوصا منطقة ابوقوتة وكسلا.
    تلقى دراسته بخلوة الشيخ الشريف الهادي والمرحلة الأولية والوسطى بمدينة بورتسودان والمرحلة الثانوية بمدينة أم درمان بكلية التجارة الصغرى ( لمدة عامين )
    وبعد أن تخرج منها التحق بالمصلحة القضائيه بالخرطوم وتعين في وظيفة مفتش إداري بإدارة المحاكم وذلك في العام 1951م وعمل بها لمدة اربعة سنوات ثم تم نقله إلى مدينة مروي ومكث بها لمدة ثلاثة سنوات إلى ان تم نقله مرة اخرى إلى مدينة الخرطوم واستمر بها حتى وصل إلى درجة كبير مفتشي إدارة المحاكم في العام 1977 م وبعد ذلك هاجر إلى المملكة العربية السعودية ليتعاقد مع إحدى المؤسسات السعودية مترجما في مدينة الرياض في العام 1978 م ولم تستمر غربته طويلا حيث عاد إلى السودان في العام1981 م ليواصل رحلته الإبداعية مرة اخرى.
    بدأ الغناء منذ الثامنة عشر من عمره، وظل يغني في دائرة جلسات الأصدقاء والأهل لمدة عقد من الزمان إلى أن واتته الفرصة الحقيقية في نوفمبر عام 1960 عندما تغني برائعة الشاعر تاج السر الحسن انشودة آسيا وأفريقيا بحضور الرئيس عبد الناصر الذي اغرم به عبد الكريم الكابلي وكان من مناصريه.
    فى العام 1974 سافر الى أمريكا فى جولة غنائية و قام آنذاك بإلقاء العديد من المحاضرات و الدراسات عن التراث السودانى فى العديد من الدول العربية و الأوروبية كما عين سفيراً للنوايا الحسنة بالأمم المتحدة
    للاستاذ عبد الكريم الكابلي الكثير من الاغنيات التي تربعت علي عرش الاغنيات في السودان علي سبيل المثال لا الحصر : حبيبة عمري , انشودة آسيا وأفريقيا , يا ضنين الوعد , أراك عصي الدمع , اكاد لا اصدق , زمان الناس , حبك للناس شمعة دناب و معذوفة لدرويش متجول للشاعر محمد مفتاح الفيتورى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 05:29 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    كتب الأسبوع الماضى د. عصام محجوب الماحى المقال التالى في صحيفة التيار

    اسماء لها إيقاع : السفير عصام حسن ود. خليل عثمان وعبد الكريم الكابلي والشريف حسين الهندي

    يفرقنا انقلاب.. يجمعنا واتساب
    د. عصام محجوب الماحي

    في قروب (ضُل النيمة) بتطبيق (واتساب) للتواصل الاجتماعي، رفع الاستاذ محسن محمود تسجيلا صوتيا للفنان عبد الكريم الكابلي يغني "يا عصام جيناك" وارفق معه الرسالة التالية:
    في منتصف الثمانينات، كان هنالك برنامج إذاعي يُسَمي محاكمات فنية يقدمه، على ما أذكر، علم الدين حامد وذو النُّون بُشرى، وكانت فكرتة غاية في الابتكار.
    تتشكل في كل مرة محكمة لمحاكمة فنان، بحيثيات واتهامات ومرافعات ودفوعات، ويكون لها هيئة تحكيم.
    كانت الحلقة الخاصة بمحاكمة الكابلي من أمتع الحلقات، إذ مَثَّل الاتهام فيها علم الدين حامد واخرون، وكان في الدفاع الفكي عبد الرحمن، وقد أخذ الاتهام على الكابلي في جزء من حيثياته أنه أهدر الكثير من طاقته الفنية فيما يُسَمَّي بالقَعْدَات، وساهم في تردي الذوق العام بترديده للأغاني الهابطة. والطريف ان معروضات الاتهام كانت أغاني رددها الكابلي نفسه في الحلقة.
    وقد انبري الفكي عبد الرحمن مُفَنِّدَاً الاتهامات، رافضا كلمة قَعْدَات وطالب باستبدالها بلقاءات خاصة، وقال انها كانت نواة لورش فنية يرتادها الشعراء والملحنون والمثقفون وقد رفدت الساحة بالكثير من الاغنيات الخالدة.. اما ما يسمي بالغناء "الدكاكيني" فقد ذكر الفكي أنه ضرب من الغناء ليس غريبا على مجتمعات المُدن بل كان مطلوبا وقد بُثَّ جزء منه في الإذاعة، واحتمى بأغنيات مثل "الليمون سقايتو عَلَيَّ" و"بيت الخياطة" وقال ان ذلك كان يُتَّخَذ وسيلة للارتقاء بالذوق العام بالتدريج، خاصة وأن ألحانه كانت محببة وإيقاعاته مقبولة. وكان الفكي عبد الرحمن يختار في كل مرة أغنية من الروائع كمِثَال، واختار من الاغاني الموسومة بالدكاكينية الأقل سفورا مثل "الموز روى" و"يا عصام جيناك" و"كلتوم ست اللبن" وتَجَنَّب مثل "بنات المدرسة" وأضرابها من شاكلة "ضرب الجرس كِلِيلِينق" و"يا استاذ بالقزاز في الدروس ما فيش ممتاز". وكان الكابلي يبدع في الأداء بطريقة تجعل هيئة الاتهام تتمايل طربا وتجعل القضاة يتخلون عن وقارهم كما وصفهم الفكي في اخر البرنامج، واستطاع ان يخرج موكله براءة في نهاية الحلقة.

    * استمعت للأغنية أكثر من مرة، وقرأت "بوست" الرسالة مرات ومرات، ثم جلست وكتبت للقروب الرسالة الطويلة التالية:
    اللقاءات الخاصة، التي يقال لها قعدات وهي الكلمة الخفيفة المحببة، كانت جزء من الفلكلور السوداني والموزاييك الذي ميز المجتمعات.. كانت جامعة تأخذ نكهتها من نكهة المدينة، امدرمان. عطبرة. مدني وضوحيها دردق وبركات ومارنجان. بورتسودان وضوحيها الكيلو وقرية عروس السياحية. الابيض. جوبا. نيالا. واو. بحري وضوحيها شمبات والحلفاية. الفاشر. كوستي. سنار المدينة والتقاطع. القضارف. الخرطوم وضواحيها سوبا والجريفات والعيلفون وجبل اولياء. كسلا. دنقلا. كريمة. شندي. الحصاحيصا. النهود. الجنينة. ملكال. توريت. رومببك. سنجة. الروصيرص. الدامر. رفاعة. مروي. الدلنج. بابنوسة. حلفا القديمة والجديدة. بربر. جبل مرة. حدائق البان جديد وبارا، وما نَسيْت مِن مُدن مررت بها وتذوقت نكهتها واستنشقت عطرها وعِطر اهلها فوسعني حضنهم ضيفا ومقيما. وقد نتج من اللقاءات الخاصة التي لا يقلل مصطلح القَعْدَات من وقعها ورونقها وما يجري فيها من جمال الكلم، نتج ادب وفن وابداع وعلاقات اثمرت في السياسة والاجتماع والاقتصاد.
    وعصام، الفتى حينها، الذي تغنى كابلي بالشوق اليه ومجالسته ومحادثته هاتفيا وزيارته والرقص معه، كان هو الدبلوماسي الشاب عصام حسن الذي صار سفيرا ولا زالت في الذاكرة مذاق القَعْدَة معه في مقر اقامته سفيرا ببوخارست مطلع الثمانينات والطرب الذي احاطنا به الفنان هاشم ميرغني الذي زار رومانيا، وقد كنا نخبة من طلاب خريجين في ضيافة السفير.

    كما ولا زلت اذكر الحفل الخاص الذي اصبح أكبر من قَعْدَة في النصف الثاني من السبعينات في الريف البريطاني بضواحي لندن بمقر اقامة د. خليل عثمان الذي أطلق على ارضه الواسعة الخضراء بغابتها اسم "النيل الابيض" وعلى القصر الذي بداخلها "الدويم" وقد أسعدنا يومها الفنان المبدع عبد الكريم الكابلي وحلق بنا في سماوات الطرب بغناء وإبداع غير مسبوق وما منظور مثيله.
    وان أنسى لا أنسى انني طلبت منه في لحظة ما، ولسبب ما، ان ينشد ويغني "هَبَّة الخرطوم" فطلب مني ان أقَدِمها وأقَدِمه بها في الفاصل الجديد. ومن ذاكرة أوراق وضعتها داخل "جورنالي"، إصْفَرَّت وشاخت وبعضها ضاع الحبر منها، استحضر ما قلته حينها حيث ظل الكابلي بعد ذلك كلما سَلَّمْت عليه في حفل يبتسم ذاكرا امامي ذات العبارة التي اكثرت من ترديدها ولا ادعي انها جاءت وليدة اللحظة والصُدْفَة، فقد قلت: نشكر الذي اتى بكابلي الى ما "امام البحار" وجعلنا نطرب ونرقص على أنغام اغنياته وابداعه وصوته الخلاب وننتقل بثقافة ما "وراء البحار" في الطرب والرقص لنعيشها فرحة ومتعة في بريطانيا نفسها التي جعلت تلك التصنيفات والتقسيمات واقعا وحقائق.
    كان كابلي يدندن بأوتار العود مدخل لحن الاغنية النشيد، وكما بدأت تقديمي انطق كلمة واتفحص اوجه الحضور، أضِفت: ومن هنا، نخاطب بلادنا فيما "وراء البحار"، من مكان يقع "امام البحار" لم نكن نتصور ان ندخله في يوم ما، ونقول لا شيء يعدل الوطن الا هَبَّة الخرطوم.
    وكررت ثلاث مرات "لا شيء يعدل الوطن إلا هَبَّة الخرطوم"، ثُمَّ وقد شجعتني ابتسامة كابلي التي اغرقني فيها ورَنَّة اوتار العود تزداد قوة ووضوحا ثانية بعد الأخرى، أضِفت: ونحن ننتظر هَبَّة الخرطوم، والامنيات ان نشارك في هَبَّة الخرطوم، اسمحوا لي باسمكم ان اشكر الذي أتى بكابلي الى ما "امام البحار" مما "وراء البحار"، لبريطانيا من السودان ليسعدنا.
    توقفت بُرْهَة لأتأكد من حقيقة الصمت الذي عم المكان إلَّا من دندنة كابلي على العود، ثم واصلت: نشكر الشريف حسين الهندي....؛
    وبعدها لم اقل كلمة. توقفت. لم أستطع، إذ لم يكن هنالك على ما يبدو من سيستمع إليَّ.. فقد انطلقت صفقة مدوية غير متقطعة لم تتوقف وكابلي يطلق صوتا بدأ رخيما حالما.... هبببببببة الخرطوم، فاختلط ذلك مع الصفقة التي أصبحت متقطعة كإيقاع، ووقفت متسمرا في مكاني بجانب كابلي لا اعرف كيف اتصرف في "المايكرفون" الذي بيدي، ولم تتبق له وظيفة عندي.
    أحاط بي الاصدقاء الذين كانوا معي، مصطفي محي الدين عثمان وعادل حلفاوي وشقيقي عادل محجوب ودكتور السر عثمان، ثم بدأ الزحف نحونا.. النساء قبل الرجال، زرافات ووحدانا.. يحيطون بكابلي والريشة بين اصابعه تراقص اوتار العود، مرة العالي ومرة المنخفض ما بين "دو سي" وبقية الانغام، والفرقة الموسيقية أطلقت العنان لنغم ونصف نغم كمنجاتها ربما عبر "ري مي" ومن امتلك موهبة ملاعبة "فا سول لا".. حتى ظننا الفجر قد انبلج حقا عندما جاء المقطع:
    هبت الخرطوم في جنح الدجى
    ضَمدت بالعزم هاتيك الجراح
    وقفت للفجر حتى طلعا
    مشرق الجبهة مخضوب الجناح
    يحمل الفكرة والوعد معا
    والأماني في تباشير الصباح

    ولحظتها اخضرت الأوجه المُخْضَّرة اصلا أو زادت اخضرارا، وكان بين الحضور العديد من العرسان في شهر العسل فميزوا الحفل بأياديهم المخضبة بالحناء. كنت سعيدا حينها لان الحضور أستقبل النشيد بأروع من تفاعلهم مع الاغاني العاطفية وتبسم لي كابلي وكأنه يشكرني على مبادرتي، فكهربتني ابتسامته، وأصبح خليل عثمان نجم الحلقة التي احاطت بكابلي عندما دخل في "كوبلييه":
    فالتقينا في طريق الجامعه
    مشهد يا موطني ما أروعه

    وعندها أيقنت تماما أن الناس، كل الناس، وحتى أعضاء السفارة السودانية بمن فيهم ممثل جهاز الأمن كانوا على قلب رجل واحد حينها في تذكر رياح التغيير ومطلوبات التغيير، فقد أخذني خليل عثمان معه للمائدة التي كان ضمن جلوسها القنصل (.....) فصار ثالثنا وانضم إلينا آخرون نَهِز ونَبَشِّر ونَرَدِد مع كابلي:
    وإذا الدرب شهيد ومنابر
    وجراحات تغني ومصائر
    ومواكب وقتال
    وأتى من كل فج ثائر
    هزه صوت ينادي
    يا بلادي
    للنضال للنضال
    فاذا الشعب رجال ورجال

    فعلت تلك الكلمات مبعثرة أو منظومة فعلها في الحضور.. النساء كن الاكثر تفاعلا وكان غناؤهن هتافا فصارت الحفلة تظاهرة كاملة الدسم وصوت كابلي يرتفع لمقام موسيقي عالي:
    وهتاف ملأ الافق دويا
    كان للركب حداء
    كان بعثا قرشيا
    كان جبارا قويا

    وانتظم رقص الصبايا والشباب والنساء والرجال في صفوف كأنها نُظِمَت في القصيدة، ونُظِّمَت في "بروفة" مُسْبَقة.
    وكأنه كان مهندس الاصطفاف، دخل كابلي في مقطع جديد من قصيد أحد أمراء الشعر السوداني وهو صَدَيقٌ لكابلي ومكمل لقّعْدَاتِه التي أنتجت كل ذلك الابداع، الشاعر الدبلوماسي عبد المجيد حاج الأمين صاحب "هَبَّة الخرطوم"، فارتفع صوت كابلي عاليا وهو ينشد المقطع الذي يقول:
    والتقينا والتقينا
    فاذا الميثاق نور في يدينا
    فكرة في إثر فكرة
    فجرت في الشعب ثورة
    وانتصرنا يا بلادي
    بالدماء
    بجراحات الضحايا بالفداء

    لم يستطع لا كابلي ولا الفرقة الموسيقية أن يضعا نهاية للأغنية النشيد.. وكان كابلي بإشارة من رأسه للعازفين يعود للمقطع الاخير ويعيده، لا كَلَّ ولا مَلَّ وقد ترك مقعده ووقف مع الواقفين حوله، الراقصين وكأنهم في مظاهرة فتذكرت حينها مظاهرات مواطني جنوب افريقيا المطالبة بالحرية وكيف أنها تتميز برقص المشاركين فيها.. كان يوما ثوريا راقصا.
    كان كل الحضور يغني مع كابلي محيطا به حتى ضاقت المساحة امام حوض السباحة الداخلي حيث جرى تنظيم رائع للموائد والكراسي حوله.
    كان مشهدا حقا ما اروعه، فقد كان الجو بديعا في الحديقة الخارجية حيث الشوءات بأنواع لحومها المختلفة من ضأن وشرائح لحم البقر والدجاج والحمام وبوفيه الاطعمة المصاحبة طيبة المذاق من كمونية وفول وطعمية بالسمسم وملاح نعيمية وعصيدة والسلطات المتنوعة فضلا عن موائد الشرااااااب بكل انواعه، لكل راغب.
    كان يوما من أيام خليل عثمان في بريطانيا، قام بخدمتنا فيه جرسونات انجليز قُح بعيون زرقاء يرتدون ما يشبه جلابية مربوطة في الوسط بحزام عريض من قماش أخضر اللون، وهي لبْسَة من كان يطلق عليهم في ذلك الزمن "مرمطونات- أي جرسونات" الفندق الكبير ومصلحة المرطبات وعربات النوم والدرجة الأولى في قطارات سكك حديد السودان.
    كان د. خليل عثمان قد وجه الدعوة لكل السودانيين المقيمين حينها في لندن والزائرين لها لحضور الحفل الذي يقيمه بقصره على شرف الفنان عبد الكريم الكابلي الذي سيغني فيه أيضا، وأعلن عن ارقام هاتف تستطيع أن تتصل عليها من أي مكان تجد فيه "هاتف -كول بوكس- الأحمر الشهير" بعد أن تخرج من لندن في طريقك إلى الريف، فتأتي اليك سيارة "بولمان فولكسواجن" مَطْلِيَّة بذات لون عربات شركة الخليج العالمية التي كان يملكها خليل عثمان في السودان وتصطحبك من المكان الذي انت فيه لتصل بك إلى عزْبَتِه "النيل الابيض" وتسير في طريق داخلي حتى تضعك امام قصره "الدويم".
    وكان يوما للفنان الموسيقار عبد الكريم الكابلي الذي أتى لندن بدعوة خاصة من اتحاد الطلاب والمبعوثين السودانيين ببريطانيا وقد سدد الشريف حسين الهندي تكلفة إحياء الحفل في "لوقان هول" وإقامة واستحقاق الفنان وفرقته الموسيقية، فكان وجود كابلي في لندن دافعا للدكتور خليل عثمان ليكْرِم تجمع السودانيين الذين حضروا الحفل، ولم يتأخر في دعوة الجميع من خلال متحدث في حفل "لوقان هول" لحفل ثاني في اليوم التالي في قصره. واذكر ان من قدم الدعوة قال ان د. خليل عثمان ينتهزها فرصة ليقيم معكم غدا صبحية للعرسان، وقد كانوا حضورا مميزا في حفل "لوقان هول" بوسط لندن.
    سألني الشريف حسين الهندي بعد ايام عما فعلته في حفل خليل عثمان، وأضاف: هل تريد أن تزحف بالسودانيين من لندن للخرطوم؟
    قلت له: أن عبد الكريم الكابلي......
    قاطعني مختصرا الامر: حدثني كابلي بنفسه وقال لي أنها كانت لحظات جميلة ورائعة وأكد انه كان سعيدا بما جرى.
    قلت للشريف: هل تجاوزت حدودي؟ هل سببت حرجا للكابلي او لك بحديثي؟
    تركني الشريف في الهّمِ الذي أحاط بِيَ وانتقل لحديث عن موضوع مختلف تماما، فقد كانت همومه كثيرة. متنوعة. متشعبة وكان له حضور طاغ في أي منها.

    تشكر اخي محسن محمود بان جعلت تلك الذكريات تنساب بالرسالة الرائعة التي رفعتها مع أغنية كابلي وهو يبْهِج اصدقاءه في "قَعْدَةٍ" محضورة، مموسقا شَوقه لصديقه السفير عصام حسن بطلاوة المفردة، عذوبتها، لطافتها وبساطتها في "يا عصام جيناكَ وجينا نَسّكْسِك معاكَ".

    كم انت رائع يا كابلي، وكم انت مبدع.. طِبْتَ وطاب لك مقامك أينما كنت، وطاب يومك وغدك وكل العُمْرِ فقد منحته لنا وجعلت حياتنا يا حبيب العمر تتجدد مع اشعارك والكلمات التي غنيتها ومع أنغامك والحانك والاروع والذي أصبح محفورا عميقا في الروح والذاكرة، صوتك المتميز المميز فريد عصره وزمانه وكل الازمنة يا سليم الزوق والنفس ويا حَسن الطَوِيّة، وكما قال من قبل ايليا ابو ماضي "كن جميلا ترى الوجود جميلا"، فإنني اقول بألسنتنا على لسانك "كن سَوِيَّا ترى الناس أسْوِيَاء". ياااااه.. كم نحن جميعا نحتاج لإعادة قراءة لحياتنا والغوص فيها واستخلاص الجميل منها وجعله بطاقة تعريف وتعارف بيننا وسبيل تعايش وتعافي وتواصل وتداخل وبكلمة جامعة حُب، فما خُلِقْنا إلَّا للحب ومن حُب الرب للبشرية انه أبدع في خلقها وتنوعها، وفي حُبنا لبعضنا عبادة. فكُن عبدا مُحِبا كما أحب كابلي الناس وعاش لهم، فمن أحَبه الله منحه من قدرته موهبة للخلق والابداع وجعل الناس يحبونه. اي نعم كابلي، أحَبك الله فأحببتنا وحبيناك من قلوبنا يا حلو.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 07:50 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    الاخ العزيز الفنان احمد ساطور
    رسلت لي -شسي دي شغلك- عزف منفرد بالاورج لاعمال الملهم ابراهيم عوض رحمة الله عليه حاجة رائعة مافي حاجة تاني في الدرب هههههه

    ملاحظتك و ملاحظت الاستاذ احمد علي في محلها السبت في العادة احسن من الاحد لظروف كثيرة منها ظروف استاذ كابلي نفسه، لقينا الاحد ٢٥ مارس احسن خيار حتي لا يتاجل الحفل لشهر او شهور
    بس برضو استاذ ساطور نطمع في حضورك و الاسرة اجازة يوم واحد حاولها و صدقني راح تقضي لحظات لا تنسي
    الشكر لك و للاستاذ ممد علي البصير للمشاركة و خليكم قراب معانا في البوست وفي الاحتفال ان شاء الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 08:02 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    خال فاطنة اغنية جميلة و معبرة . يتغني بها الكابلي و يبدع فيها . تزداد جمال باضافة ابداع تلاتي البلابل الرهيب
    شكرا اخونا عبد الله علي هذا الاختيار الرائع حقيقة شجعني اتصل علي الاستاذة هادية بالسودان و اشوف لو ظروفها تسمح بالحضور و المشاركة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 08:34 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    اخي العزيز جورج تحياتي و طولنا منك كويس انك جاي قريب و خبر جميل انك سعيد بالاحتفاءبكابلي و حتكون موجود و في نص الحفل . حاجة تمام. الف مرحب و تصل بالسلامة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2018, 09:36 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    مرحب مرحب فقيري صديقي
    شكرا علي اهتمامك و تقديرك باحقية كابلي للتكريم اتمني ان تحضر معنا و نحتفل بواحد ممن اثروا ساحة الغناء السوداني لاكثر من نصف قرن
    هذا الاحتفال احتفال يقيمه السودانيون و اصدقايءهم بتمويل مني و منك ومنا جميعا مافي دعوة لاي جهة سفارة او غيره. الدعوة عامة ؤ الغرض الاساسي الاحتفاء بهذا الانسان الفنان الكابلي و نرد له بعض من كتير جميل اعماله و جمايله
    مرحب بيك مرة تانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2018, 01:22 AM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)


    هذه الكلمات للشاعرالاستاذ حسن الافندي في حق الاستاذ عبد الكريم الكابلي


    حسن الأفندي ٠
    أسعى ويخذلني حرفي وأشعار
    ..يا رائع الحرف تفاحا بأشجار
    وكيف لي والسموق الفذ يبهرني
    . والراسخات من المعنى وأفكار
    جددت ذرياب في أثواب مبتكر
    جارى لنهضة عصر حلو اوتار
    شدوت تروي لعقاد براعته
    شذى يفوح بطيب عبق أزهار
    عصي لحنك أحيا فارسا ذربا
    فنال شهرته حبا بأذكار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2018, 05:05 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    الأخ العزيز جورج ......
    طولة شديدة مع الشتات الحاصل لينا ده
    سعدت جداً بي طلتك و سعدت أكثر بحرصك علي الحضور لتكريم الفنان الكابلي
    تحياتي ليك من علي البعد حتي نلتقي قريباً بإذن اللله

    فضلي البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2018, 05:24 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2018, 05:53 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)



    ما بين نوفمبر ١٩٦٠ حينما تغني الفنان عبد الكريم الكابلي في أول ظهور له بأنشودة آسيا و أفريقيا بحضور الرئيس جمال عبد الناصر
    و حتي قبل هجرته الأخيرة لأمريكا حينما أنشد أوبريت المرحوم الشريف زين العابدين الهندي ، ظل الفنان الكابلي في القمة ويزداد رصيده من حب الناس له يوماً بعد يوم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2018, 01:31 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17412

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)



    عزيزنا الهمام قدامي القوم أستاذ كمال طيفور سلامات .
    ياخ ربنا يوفق الناس دايما علي ملمات الخير . وأرجو التوفيق في تكريم النجم السوداني الامريكي عبدالكريم .
    عبدالكريم الشاعر و الأديب والمترجم
    وعبدالكريم الفنان
    وعبدالكريم الأنسان .
    له التحية و مديد العمر و عديد الأبداع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 00:08 AM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Osman Musa)

    اخي و قريبي عثمان موسي
    شكرا لطلتك ونتمني حضورك و لمن تجي بتلاقي كل الصحاب
    نوصلك كلماتك الطيبة لاستاذ كابلي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2018, 07:44 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 01:26 AM

امتثال عبدالله

تاريخ التسجيل: 15-05-2017
مجموع المشاركات: 1961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 02:44 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 34432

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    حبيبنا كمال شكرا للجهد المقدر
    كدأبكم دوما
    وكنا نتمنى أن تتحدثوا عن قروب
    تكريم استاذ الاجيال
    وكيف وصل الناس الى هذه المرحلة
    ولكم التقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 05:41 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Elmosley)



    هذه الأغنية البديعة أضافت للموسيقى السودانية أكتشافا جديدا!!!
    يقال عندما بدأ الاستاذ الكابلي في وضع الالحان لأغنية اني اعتذر (حبيبة عمري تفشى الخبر)
    في اوائل الستينيات من القرن الفائت احس بحاجته إلى صوت وتر جديد يزيد على صوت الوتر الخامس ...
    فقام بدوزنة الوتر على صوت (فا) ولكنه لم يكن مجزياً لما كان يأمل فأعاد الدوزنة ليصبح الوتر الخامس مطابقأ لصوت (مي)
    وهكذا بدأ الكثيرون من واضعي الالحان ومن العازفين في تقليده وكان أول من أخذ بهذه الدوزنة الملحن السوداني المعروف الاستاذ بشير عباس...
    وقد أجمع كل المشتغلين بالتلحين والموسيقى بان هذه الاضافة قد أتاحت مساحة اكبر في وضع الالحان وهي مساحة تتسم بسهولة التدرج...
    أما شاعرنا القاضي (الحسين الحسن) فقد أودع في هذه القصيدة كمّا من الجمال يفوق الوصف...
    فهو يعتذر لحبيبته عن انه لم يسع أبدا يوما في أن يذيع خبرهما...
    أنظر بالله عليك للكلمات المرصوصة وكأنها دوائر موج في بحيرة حرك سكونها حجر!...(وذاع/ وعم/ القرى/ والحضر/)!...
    أنه الكابلي بصوته (الملوكي) وابداعه المعهود يضيف اليها أبعادا أجمل في الترقي الصوتي من الخفيت في (وذاع) الى أن يكون في أعلى حالاته في كلمة(الحضر)...
    وكنت أقمت عليه الحصون
    وخبّأته من فضول البشر
    صنعت له من فؤادي المهاد
    ووسدته كبدي المنفطر
    ومن نور عيني نسجت الدثار أنه لعمري قد بذل كل مافي الوسع!...
    لقد جعل قلبه مهادا لحبه ...بل لقد وسده كبده المنفطر...
    وزاد على ذلك بأن صنع له من نور عينيه دثارا ليضمن اخفائه من فضول البشر!...
    فهو (القاضي) الذي تؤثر فيه كثيرا أحاديث الناس ان تفشى الخبر...
    ماذا عساه يفعل وحبها قد ملك منه الفؤاد والروح؟!...
    فقد كان يخشى ان تفضحه عيناه المستهامة في حبها...
    لذلك كان كثير الحرص على نفسه وعليها...
    فليت عيناه كانتا قد تعلمتا كيف تخفيان الحنين وتواريانه خلف ستار الحذر...
    فلا تهمسان بشئ منه حتى في أذن النسيم...ولاتوشوشان به لضوء القمر...
    ولكن وبرغم كل ذلك ...تفشى الخبر!...
    وظل على حاله ذاك يكابد ويتوخي الحذر وقد استبد به الهيام بحبها...
    ولكن غلبة الشوق اليها والحنين الى أيامها يضيّق عليه ولا يجد لنفسه منه فكاكا...
    فيسلم قواد نفسه الى ذكرى أيامها فينطلق كالمسيّر...
    وكان يومه ذاك يوما رقيق النسيم ...كثير الغيوم...
    وجد نفسه هناك...حيث كان يراها دوما!...
    وقف يستشرف أفق الشمس الغاربة ...فيجيؤه صوت (حبيبة قلبه) المفعم حياء وخجلا...
    فتقطّع قلبه وهو يتذكر بكاءها وويحها وهي تعاتبه على حديث الناس عنهما...
    قالت له من بين دموعها بأنه الملام من تفشى الخبر!...
    يومها أخذته المفاجأة ولم يعد يسمع من كلماتها شيئا...
    وقد كنت أعلمُ أن العيونَ
    تقولُ الكثيرَ المثير الخطر

    فعلمتها كيف تخفي الحنين
    تواريه خلف ستار الحذر

    فما همَسَتْهُ لأذن النسيم
    ولا وشوشته لضوء القمر

    ولكن.. برغمي تفشي الخبر
    وذاع وعم القري والحضر

    حبيبة قلبي وهل كان ذنبي
    إذا كنت يوما نسيتُ الحذر

    ففي ذاتِ يومٍ رقيقِ النسيمِ
    كثيرِ الغيومِ، قصيرِ العمرْ

    ذكرتُ مكانا عزيزا علي
    وأنتِ به وأنا والأُخر

    ذكرت حديثك ذاك الخجولَ
    وصوتُك ينساب منه الخفرْ

    تقولين ماذا تقولين ويحي
    وهل كنتُ أفهمُ حرفا يمرْ
    فصوتك كان يهدهد روحي
    ويحملني في جناحٍ أغر

    يحلق بي حيث لا أمنياتٍ
    تخيب ولا كائناتٍ تمُرْ

    وهومت حتي تبدّي أمامي
    ظلامٌ رهيب.. كفيفُ البصر

    وقفت عليه أدقُّ الجدارَ
    فما لانَ هونا .. ولم ينشطرْ

    فعدتُ تذكرتُ أن هواك
    حرامٌ علي قلبي المنكسر

    حبيبة قلبي، وهل كان ذنبي
    إذا كنت يوما نسيتُ الحذر؟
    فتنساب الدموع من عينيه ...
    ويطول به المقام الى أن يرخي عليه الليل سدوله وهو في مقامه ذاك...
    كيف له ان يتخيل حياته بدونها وقد خرجت من حياته؟...
    هاهي الدنيا خلاء بلقع ...وظلام داكن ...وجدار صلد لايسمح له بالولوج...
    فقد حرَم عليه حبها ...وضاعت هي عليه الى الابد...
    ليته لم ينس الحذر يوما ...
    ولكن هيهات فلات ساعة مندم...فقد تلاشت الى الأبد...
    بالله عليكم أقرأوها مرة أخرى
    وغنوها مع السوبرانو الكابلي
    أنّي أعتذر
    كابلي and الحسين الحسن

    حبيبة عمري ..تفشي الخبر
    وذاع وعم ..القري والحضر

    وكنت أقمت..عليه الحصونَ
    وخبأتُه من فضولِ البشرْ

    صنعت له من فؤادي المهاد
    ووسدته كبدي المنفطر

    ومن نور عيني نسجت الدثار
    ووشيته بنفيس الدرر

    وقد كنت أعلمُ أن العيونَ
    تقولُ الكثيرَ المثير الخطر

    فعلمتها كيف تخفي الحنين
    تواريه خلف ستار الحذر

    فما همَسَتْهُ لأذن النسيم
    ولا وشوشته لضوء القمر

    ولكن.. برغمي تفشي الخبر
    وذاع وعم القري والحضر

    حبيبة قلبي وهل كان ذنبي
    إذا كنت يوما نسيتُ الحذر

    ففي ذاتِ يومٍ رقيقِ النسيمِ
    كثيرِ الغيومِ، قصيرِ العمرْ

    ذكرتُ مكانا عزيزا علي
    وأنتِ به وأنا والأُخر

    ذكرت حديثك ذاك الخجولَ
    وصوتُك ينساب منه الخفرْ

    تقولين ماذا تقولين ويحي
    وهل كنتُ أفهمُ حرفا يمرْ

    ولكن برغمي تفشي الخبر
    وذاع وعم القري والحضر

    تقولين ماذا تقولين ويحي
    وهل كنت أفهم حرفا يمر

    فصوتك كان يهدهد روحي
    ويحملني في جناحٍ أغر

    يحلق بي حيث لا أمنياتٍ
    تخيب ولا كائناتٍ تمُرْ

    وهومت حتي تبدّي أمامي
    ظلامٌ رهيب.. كفيفُ البصر

    وقفت عليه أدقُّ الجدارَ
    فما لانَ هونا .. ولم ينشطرْ

    فعدتُ تذكرتُ أن هواك
    حرامٌ علي قلبي المنكسر

    حبيبة قلبي، وهل كان ذنبي
    إذا كنت يوما نسيتُ الحذر؟

    (عدل بواسطة Red Sea on 08-03-2018, 06:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 06:17 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    تنبيه ........

    التعليق أعلاه علي أغنية حبيبة عمري منقول من موقع البركل و كتب بواسطة الأستاذ الباشمهندس عادل عسوم في العام ٢٠٠٨

    معذرة

    (عدل بواسطة Red Sea on 08-03-2018, 06:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 02:00 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17412

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    أذكر طلوع مدير مدرستنا . مدرسة الزيداب الأولية صباح يوم من أيام سنة 1968 المدير طلب من تلاميذ الصف الثالث والرابع الأستعداد للسفر لمدينة عطبرة لحضور كرنفال أستقبال الفنان الشاب عبدالكريم الكابلي . قال لينا المدير : وصلتنا ورقة برنامج استقبال الفنان و ح يكون البرنامج مرسوم زي ما في الورقة . العمال و المزارعين و جميع مدارس المنطقة ح تشارك في الاستقبال ثم في الاستماع للحفل في المساء . ودعوة الفنان كانت بي دعوة من فرقة بوليس الشمالية والسكة حديد . و الدعوة في الأساس أستماع الفنان كابلي لتوزيع أغنية أرأك عصي الدمعي شيمتك الصبر الاستماع اليها بموسيقي بوليس الشمالية . وبعد أستماع كابلي لموسيقي فرقة الشمالية بقيادة الموسيقار سمير . سيستمع كابلي لمقطوعات موسيقية من بوليس السكة حديد . بقيادة المايسترو عبدالله دينق والدرديري جلال العمدة . بعدها يغني كابلي لشيخنا محمد المهدي المجذوب أغنية أو مدحة ليلة المولد . يغنيها في حضور شيخنا محمد المهدي المجذوب . تظل ذكري زيارة كابلي باقية في ديك النواحي حتي لو الحرامية سرقوا الفلنكة .

    (عدل بواسطة Osman Musa on 08-03-2018, 02:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 02:47 PM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Osman Musa)

    تنبيه ........

    التعليق أعلاه علي أغنية حبيبة عمري منقول من موقع البركل و كتب بواسطة الأستاذ الباشمهندس عادل عسوم في العام ٢٠٠٨

    ============

    حبيبنا Red Sea شكراً لنقل هذا المقال الرائع للاستاذ عادل عسوم
    شيء مترع بالجمال والروعة والابداع
    تعجز الحروف عن تعبير عن شكرنا وتقديرنا لكم وأنتم تكرمون هذا السامق
    يا سلام .. يا ريت كنا معكم ولكن قلوبنا معكم سوف ننتظر توثيق مصور ..
    هل يمكن دعوة أي من القنوات السودانية لتوثيق الليلة ..
    التحية لكم ولكل الاخوان على هذا العمل الكبير
    وتحياتنا لرمز المبدع الكابلي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 03:35 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17412

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: علي عبدالوهاب عثمان)



    سلامات أخ أستاذ كمال
    نعم وزي ما قال الأخ أستاذ علي عبدالوهاب عن الدعوة .
    يمكن تكليف الأخوان أستاذ عبدالمنعم عبدالرحيم والفنان تاج السر الملك و دكتور صلاح الزين و الموسيقار محمد أبوعركي بالدعوات .
    والاتصال بالفنانين العرب والامريكان الكبار .و يمكن دعوة بعض القنوات العربية والسودانية والامريكية .
    ويمكن دعوة بعض الفنانين والفنانات و الشعراء والشاعرات من نيويورك و فرجينيا و الأشنطن العرب والامريكان والاسبان .
    ودايما الجاليات اليمنية والعراقية تشارك بعضها في نيويورك في تكريم المبدعين . و منهم كتير محبين للابداعات السودانية ,
    أرجو التوفيق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 04:16 PM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Osman Musa)

    حبيبنا عثمان موسى .. مودتي ..
    أنا هنا في جدة وكلي شوق لمشاهدة هذا المبدع .. كيف السبيل
    وغيري ملايين في الداخل والخارج .. لأن الموضوع يخص الكابلي أطال الله عمره وهو من تبقى لنا من الرموز
    هناك عشرات القنوات السودانية .. ليست لديها برامج لكي تبث ..
    وأيضاً من المهم جداً وجود الاعلام المكثف في مثل هذا الحدث حتى لا يكون قاصراً على مجموعة محددة
    طبعاً أمريكا فيها تصوير رائع وتكنولوجيا ام الدنيا .. أكيد التصوير سيكون مميز
    ولتعم الفائدة بالنسبة لمجموعة ريد سي وللرمز الكابلي الاعلام مهم مهم جداً
    وأنا متأكد القنوات عطشى لمثل هذه المناسبات
    شكراً لمجموعة رد سي
    ( أ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 05:29 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    الإخوة الأحباء عثمان موسى و على عبد الوهاب عثمان

    تحياتى و تقديرى و أكيد ما محتاجين لى شكر على دعمكم للبوست و مساهمتكم فى تكريم الفنان الكبير عبد الكريم الكابلى

    الأستاذ الكابلى أثرى الساحة الفنية و الثقافية السودانية و العربية و العالمية على مدى ال ستين (60) عاماً الماضية بالعديد من الأعمال التى تستحق الوقوف عندها و تأملها

    كما كتب الباشمهندس عادل عسوم و أسهب فى شرح قصيدة حبيبة عمرى ف لكل أغنية أو عمل فنى للكابلى قصة تستحق الوقوف عندها و تأملها و حينها سيسمعها الناس بأُذن مختلفة تماماً

    إجابة على تساؤلك أخى على عبد الوهاب عن تصوير الحفل , سوف يتم توثيق الحفل بالصوت و الصورة و إن شاء الله سوف ينقل مباشرة على الفيس بوك و ربما عبر وسائط أخرى بالإنترنت

    سوف نوافيكم بال الروابط لهذه المواقع حتى يتمكن جميع عشاق الفنان الكابلى فى جميع أنحاء العالم من متابعة الإحتفالية .

    فضلى البكرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 06:45 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)



    في يوم المرأة العالمي تحية خاصة للأخت إمتثال عبد الله الموجودة معنا في البوست

    و التحية لكل نساء بلادي

    و نهديهم في هذا اليوم أنشودة الفنان الكابلي ( أي صوت زار بالأمس خيالي ) كلمات الفنان و الشاعر عبد الكريم الكابلي

    أي صـوت زار بالأمـس خيالـي
    طـاف بالقلـب وغنـي للكمـال
    واذاع الطهـر فـي دنيـا الجمـال
    واشاع النور فـي جـوف الليالـي
    *
    إنه صوتـي إنـا زاده العلـم سنـا
    إنه صوتـي انـا إبنـة النـور أنـا
    اوتــدري مـــن أنـــا ؟؟؟

    أنـا أم اليـوم أسـبـاب الهـنـا
    أنـا مـن دنياكمـو أحلـى المنـا
    *
    كل حب في الورى رجـع حنانـي
    كـل نبـع دافـق بالخيـر دانـي
    مـن ينابيـع يغذيـهـا كيـانـي
    أنا نصـف قدحـوي كـل المعانـي
    من يدانينـي أنـا ابنـة النـور أنـا
    *
    يا شبـاب الغـد اسمعنـي جوابـا
    يقتنيه الجيـل فـي الدنيـا كتابـا
    *
    إن عـزمـي مـــن فـتـاتـي
    مسـتـمـد فـهــي ذاتـــي
    ومرآة لصفاتـي فطمئنـي يافتاتـي
    *
    كل ما فات يرتجى قد سلمنا من الزلل
    فالنعد والتعد لنا فرحة العيد والأمـل
    فالنعد والتعد بنا سنة الله فـي الأذل
    *
    سوف نرتقـي سلـم المجـد رقيـا
    ونفيـض العلـم ينبوعـا رويــا
    ونـنـادي بتلاقيـنـا سـويــا
    لنشيـد المجـد صـرحـا أبـديـا
    نـحـو ســـودان جـديــد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 07:44 PM

جمال ود القوز
<aجمال ود القوز
تاريخ التسجيل: 25-01-2013
مجموع المشاركات: 4526

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)



    كابلي فنان قامة ومن قمم الفن السوداني ..
    ربنا يشفيه ويطيل عمره ..
    فهو أيقونة من ايقونات غنانا السمح ...

    يستاهل التكربم ورد الجميل ..
    لما قدمه للسودانيين من تطريب ..
    وفن راقي جميل ..
    تسلموا كتير ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 07:50 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: جمال ود القوز)

    مرحب الأخ جمال ود القوز و شكراً علي مرورك الأنيق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 07:48 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)



    لحن و أداء رائع جداً لهذه القصيدة من المجموعة و الكابلي ، بمشاركة الأستاذ الموصلي ، الأستاذة زينب الحويرص ، الأستاذة هادية و الأستاذة حياة
    مع العلم أن هذه القصيدة قد تغني بها العديد من الفنانين و الفنانات العرب و لكن بدون تحيز أداء و لحن الأستاذ الكابلي يظل مميزاً
    توجد العديد من التفاسير و الشرح للقصيدة إخترت لكم منها هذا الشرح من موقع (قصيمي)


    وأمطرت لؤلؤاً
    للخليفه و الشاعر يزيد بن معاويه

    هذه القصيدة عنيت بها كتب البلاغة العربية، لأمتلائها بالصور والتشبيهات والأستعارات اللغوية التي يتذوقها الدارسون .

    والقصيدة لثاني خلفاء الدولة الاموية الخليفة يزيد بن معاوية
    عاش حياة الاباطره والملوك لكن هذه الحياة لم تنعكس سلبا على شاعريته الفطريه،

    كان يعد مع قيس بن الملوح فرسان القصيده العاطفيه في زمانهم
    رغم مرور زمنا طويلاً على وفاته إلا أنه لازال البيت الشعري الذي قاله يزيد يثري كتب الشعر والبلاغه كلها ..

    وأمطرت لؤلؤا من نرجس وسقت ***** ورداً وعضت على العناب بالبرد

    هنا الشاعر قام بوصف حبيبته وهي تبكي:

    فصور دموعها (لؤلؤا)، وعينيها(نرجس)، وخديها (وردا)، وشفتيها(عناب)، وأسنانها(برداً)اي ثلج،
    وكل هذه الصور المجتمعة قد جاءت في بيت واحدا..
    خمسة اوصاف في بيت واحد

    وهذا المجال الشعري والوصفي لم ينجح فيه الا اثنين فقط هما يزيد بن معاويه
    وامرؤ القيس الذي له البيت الشعري الذي لاينسى وقد قاله وهو يصف حصانه :

    مكر مفر مقبل مدبر معا ***** كجلمود صخر حطه السيل من عل


    وأمطرت لؤلؤا

    نالت على يدهـا مالـم تنلـه يـدي* نقشاً على معصمٍ أوهت بـه جلـدي

    كأنـهُ طُـرْقُ نمـلٍ فـي أناملهـا ****** أو روضةٌ رصعتها السُحْبُ بالبـردِ

    وقوسُ حاجبهـا مِـنْ كُـلِّ ناحيـةٍ ****** وَنَبْـلُ مُقْلَتِهـا ترمـي بـه كبـدي

    مدتْ مَوَاشِطها فـي كفهـا شَرَكـاً ** تَصِيدُ قلبي بها مِـنْ داخـل الجسـد

    إنسيةٌ لو رأتها الشمسُ مـا طلعـتْ *** من بعدِ رُؤيَتها يومـاً علـى أحـدِ

    سَألْتُها الوصل قالتْ :لا تَغُـرَّ بِنـا *** من رام مِنا وِصـالاً مَـاتَ بِالكمـدِ

    فَكَم قَتِيلٍ لَنا بالحـبِ مـاتَ جَـوَىً ** من الغرامِ ، ولم يُبْـدِئ ولـم يعـدِ

    فقلتُ : استغفرُ الرحمنَ مِـنْ زَلَـلٍ ** إن المحـبَّ قليـل الصبـر والجلـدِ

    قد خَلفتنـي طرِيحـاً وهـي قائلـةٌ ** تَأملوا كيف فِعْـلُ الظبـيِ بالأسـدِ

    قالتْ: لطيف خيالٍ زارنـي ومضـى ****** بالله صِفهُ ولا تنقـص ولا تَـزِدِ

    فقال: خَلَّفتُهُ لـو مـات مِـنْ ظمَـأٍ *** وقلتُ: قف عن ورود الماء لم يرِدِ

    قالتْ: صَدَقْتَ الوفا في الحبِّ شِيمتُهُ* يا بَردَ ذاكَ الذي قالتْ علـى كبـدي

    واسترجعتْ سألتْ عَني ، فقيل لهـا* ما فيه من رمقٍ .. و دقـتْ يـداً بِيَـدِ

    وأمطرتْ لُؤلؤاً من نرجسٍ وسقتْ ** ورداً ، وعضتْ على العِنابِ بِالبـردِ

    وأنشـدتْ بِلِسـان الحـالِ قائـلـةً ****** مِنْ غيرِ كُرْهٍ ولا مَطْـلٍ ولا مـددِ

    واللهِ مـا حزنـتْ أخـتٌ لِفقـدِ أخٍ ****** حُزنـي عليـه ولا أمٌ علـى ولـدِ

    إن يحسدوني على موتي، فَوَا أسفي**حتى على الموتِ لا أخلو مِنَ الحسدِ

    الشرح:

    نالت على يدها مالم تنله يدي *** نقشا على معصم أوهت به جلدي

    كأنه طرق نمل في انامله *** او روضة رصعتها السحب بالبرد

    هذا البيت انها نالت على يدها مالم يكون في يدي احد وهو نقش على الكف الى المعصم وكل ماراه تأوه من الـ أه اي من شدة عدم تحمله لرؤية النقش في يدها ..

    كانه طرق نمل يعني اثر النمل عند مسيره في الطريق الى بيت النمل وهو نقش من نقوش الحنا في يديها .. ومن جمال كفيها تكون كأنها روض زينه منظر السحاب عند سقوط البرد ..

    وقوس حاجبها من كل ناحيه *** ونبل مقلتها ترمي به كبدي

    مدت مواشطها في كفها شركا *** تصيد قلبي به من داخل الجسد

    وقوس حاجبها اي ان حاجبيها على شكل قوس مثل الهلال في بداية الشهر والعين كالنجم بداخله .. ونبل ماخوذه من نبل السهام اي رمي السهام اي ان سهام اعينها ترمي به كبده .. مدت مواشطها اي مدت اصابعها واصبح كفها مثل الشرك اي الفخ لتصيد به قلب يزيد من داخل جسمه .. اي تخلع قلبه من جسمه عندما راى اصابعها في كفها من روعة و جمال كفها ..

    أنيسة لو رأتها الشمس ما طلعت *** من بعد رؤيتها يوما على أحدِ

    سالتها الوصل قالت:لاتغر بنا *** من رام منا وصالا مات بالكمدِ

    انيسة اي جميلة لو رأتها الشمس لم تخرج على احد يوما من بعد رؤيتها من شدة جمالها .. سالها يزيد ان يصبح بينهما وصل فقالت لاتجعل بيننا صلة لان من حاول الوصل لنا مات بالكمد اي القهر ..

    فكم قتيل لنا بالحب مات جوى *** من الغرام ولم يبدىء ولم يُعِدِ

    فقلت: استغفر الرحمن من زللٍ *** إنّ المحب قليل الصبر والجَلَدِ

    اي كم قتيل من اجل الحب مات من الغرام والهيام ولم يتقدم ولم يتأخر ..

    فرد معاوية وقال عندما احس انه اخطا عندما طلب الوصال منها فرفضت ووبخته بأن من يطلب الوصل منها يموت من القهر .. وبدا بالاستغفار من الزلل لانه زل لها بأنه يطلب الوصل منها وقال ان الذي يحب قليل الصبر والتحمل ..

    قد خلفتني طريحا وهي قائلة: *** تأملوا كيف فعل الظبي بالأسدِ

    قالت لطيف خيالٍ زارني ومضى: *** بالله صفه ولاتنقص ولاتزدِ

    وبعد ذلك تركته طريحا مصاب في قلبه وهي قائله انظروا وتأملوا كيف فعل الظبي بالاسد .. وبعد ذلك قالت لطيفها الذي يزور معاويه اذهب اليه وانظر ماذا يفعل معاويه واوصف لي حاله بدون نقصان او زياده في وصف حالته ..

    فقال: خلفته لو مات من ظمأٍ *** وقلتِ: قف عن ورود الماء، لم يردِ

    قالت: صدقتَ، الوفا في الحب شيمته * يابرد ذاك الذي قالت على كبدي

    فرجع الطيف الذي زار معاويه وقال رايته مات من الظمأ اي يريد شرب الماء ، وقلت له قف عن الذهاب لشرب الماء ولم يشرب لانه يرى الطيف المرسول هو معشوقته وتقديسا لها لم يشرب الماء من شدة حبه لها وفضل الموت على عصيانها في الشرب .. فردت المعشوقه على الطيف الذي ارسلته بعد مارأت ان معاويه متيم بها، وقالت صدقتي فالوفاء في
    الحب من عادته، وقال يزيد ان كلامها هذا ابرد على برد كبده بعد انه كان على وشك الموت من العطش وبعد ذلك تعطفت عليه وتندمت على فعل الطيف له ..

    واسترجعت سألت عني، فقيل لها: *** مافيهِ من رمق، فدقت يدأَ بيدِ

    وأمطرت لؤلؤا من نرجسِ وسقت *** ورداً وعضت على العناب بالبَرَدِ

    اي رجعت للطيف وسألته مرة اخرى عن معاوية وقال لها طيفها الذي يذهب لمعاوية مافيه من رمق اي انه على وشك الموت من العطش فدقت يدا بيد اي صفقت يدها اليمنى على اليسرى بحسرة ..

    فصور دموعها (لؤلؤا)، وعينيها(نرجس)، وخديها (وردا)، وشفتيها(عناب)، وأسنانها(برداً)اي ثلج

    وامطرت لؤلؤا من نرجس اي: ان العين كالنرجس تمطر لؤلؤا ..

    وسقت وردا: اي سقى وجنتيها مطر الؤلؤ المنهمل من النرجس وشبهه بانه يروي الورد على وجنتيها تشبيه للوجنه بالورد ..

    وعضت على العناب اي انها: عضت على العناب والمقصود به الشفايف لان لونها مشابه للون العنب .. وعضت على العناب بالبَرَدِ والمقصود بالبرد هناء هو الاسنان الناصعه البياض

    وأنشدت بلسان الحال قائلةً *** من غير كُرهٍ ولا مَطلٍ ولا مددِ

    والله ماحزنت اختٍ لفقد اخٍ *** حزني عليه، ولا أمُّ على ولدِ

    وقالت بلسان الحال وهو الحزن قائله بدون كره ولامطل ولامدد والله ماتحزن الاخت لفقد اخيها ولا تحزن الام على موت ولدها مثل حزني على معاويه ..

    إن يحسدوني على موتي، فوا أسفي *** حتى من الموت لا أخلو من الحسدِ

    (عدل بواسطة Red Sea on 08-03-2018, 08:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2018, 11:48 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    اخونا و صديقنا العزيز بكري
    لك الشكرعلى كل جمايلك و اخرها و ليس اخرا استعدال الصورة
    تسلم ياملك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2018, 00:08 AM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)


    مرحب الف مرحب باخونا الاستاذ يؤسف الموصلي
    افتكرانت الانسب للحديث عن القروب انت الكونته و مشكور اضفتني فيهو المرة الاولي و انا طلعت وتاني رجعتني عنداعادة تكوين القروب فلك الشكر مرة تانيةة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2018, 03:57 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    وصلتنا الرسالة التالية من البروفيسور عبد الله على إبراهيم



    الكابلي: يا لمخارجه الفصيحة

    عبد الله علي إبراهيم



    تنظم وكالة البحر الأحمر للسفر والسياحة مهرجان فرجينيا الأمريكية لتكريم الموسيقار المغني عبد الكريم الكابلي. وبعثتُ لمدير لوكالة السيد كمال طيفور بهذه الكلمات القديمة عن مقام الكابلي فينا ومأثرته ليضمها إلى دفتر الشهادات عنه الذي يزمع إصداره.



    1-زحمـة ألـوان (29-11-1988)


    احتفلت كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بمرور 40 عاماً على تأسيسها بسهرة تلفزيونية ممتعة. عرضت أقسام الكلية على الشاشة الفضية بضاعتها من التماثيل والخزف واللوحات. وشدا عبد الكريم الكابلي فاتحد العرض والغناء في حضور فني حاصر المشاهدين حصاراً إبداعياً قلما تعرضوا لمثل كثافته ونيرانه.

    كانت كلية الفنون أحوج ما تكون إلى هذه التظاهرة الفنية لأن بعض ما تسهر على تعليمه للطلبة من فن النحت قد تعرض لهجوم من قبل مسؤولين لهم عقائد خاصة ضد ذلك الفن أرادوا أن يجعلوا منها سياسة عامة للدولة. وقد أتاحت السهرة للمشاهدين أن يروا أن صناعة التماثيل وغير التماثيل مما يتم في إطار تربوي مؤسسي له أخلاقياته وحرمته. ولذا كان كل مطعن في منتوجات الكلية هو مطعن موجه إلى ذلك الإطار التربوي في كلياته.

    شدا الكابلي وخرج من دنان صوته المختومة كل عبيق. عطّر المكان بصـحو الشعر الذي (يتوهط) مخارج صوته الريان بالفصاحة. فالكابلي فصل كامل شيق في فصول الأغنية السودانية. فهو (فحل غير عواف) إذ اختلطت في أدائه المجود رائعات العقاد، وجبريل، والناصر قريب الله مع جحافل مدح ود نفيسة للشيخ الكباشي، مع شظف (الحقيبة) العاشقة، مع ترهات الطلبة والأفندية (يا سمير جيناكا) مع غناء النساء في أريحية الرجال. لقد وحد الكابلي في شخصه كل تقاليد الأغنية السودانية. وقد رأيته في ليلة التظاهرة الفنية كـ (ديدبان) للفن. وكان صوته الفاخر هو خطوات حراسته ويقظته.

    غالباً ما تضـل كاميرا التلفزيون إذا انتقلت من وجه المغني. وفي حيرتها أما تلصصـت على وجه بهي بين المشاهدين أو تلاعبت بمزج الصور أو غيرها. غير أني أعجبت جد بوقفات عديدة بارعة للكاميرا في سهرة التظاهرة. وأخص بالذكر تلك التي ثبت فيها المصور وجه الكابلي في مقدمة الشاشة وأَخّر تمثالاً لطفل الجنوبي معروق العظام من الجوع والنزوح في حين كانت أغنية الكابلي حريقاً كاملاً عن الحرمان. فاتحدت في لحظـة من صنع الكاميرا وحدها لحظات بلا حصر من الحرمان. حرمان العشق والحرية والخبز والأمن. لقد بدأ التمثال بعيونه المبهمة، وأضلعه التي نشفت ودقت حتى بدت كضفيرة كهربائية، تجسيداً منقطع النظير للحرمان.

    الفن اقتراح بأجندة المستقبل. ومنذ ابتداء معرض دبلوم كلية الفنون لهذا العام رأيت تمثال الطفل الجنوبي قد التقطه صناع الرأي العام في الصحافة والتلفزيون كأجندة سياسية واجتماعية. وإني لالتمس من لجنة التحضير للمؤتمر الدستوري (1988) (الذي نتفاءل به) أن يتخذ من صورة ذلك التمثال رمزاً للمؤتمر يتصدر شعاراته وبطاقاته ومكاتباته.

    لقد أمرنا الفن أن نبدأ من ذلك الجسد الضاوي الذي هو صنعنا جميعاً. والفن رؤية أو "رويا". وحذاريكم حذاريكم من عصيان أمر الفن.

    2-جلسة للوطن : شاملة جامعة النجبا اللباب

    طلب مني اتحاد الكتاب السودانيين في فبراير 1989 أن أنوب عنه في تقديم الفنان الموسيقار عبد الكريم الكابلي الذي خصنا بتقديم مطولته الغنائية "ليس في الأمر عجب" في حفل الاتحاد بالاستقلال ولأول مرة. وأعيد نشر كلمتي يومذاك هنا فرحاً بالاستقلال وتعميماً للفائدة.

    ليست السعادة من "كثير":

    لقد كنت في أوائل الستينات أحضر تقديم الفنان عبد الكريم الكابلي لأغنيته "المولد" للشاعر الحاذق محمد المهدي المجذوب في فناء الندوة الأدبية لمؤسسها طيب الذكر عبد الله حامد الأمين. وشعرت بشيء من الميزة أن خصنا الكابلي بأمرين. أولهما أنه أختار قصيدة لواحد منا (الأدباء) في وقت كان شعر الأغنية قد أصبح فصيلاً أقرب إلى أهل الغناء منه إلى أهل الأدب. وثانيهما أنه قبل أن نكون شهوداً حضورًا في تدشين "المولد" مغناة.

    واستقر عندي أن بعض الغناء تظاهرات لكونه تحالفاً لتعساء وتضامناً بين منبوذين لحبهم المستدير للوطن. ليس وطن الحكم والأسلوب والانتخاب والانقلاب وهلمجرا ولكنه الوطن كوحدة وجود مثل نملة الشاعر التيجاني يوسف بشير التي في رقتها رجع صدى الإله: هذه الفكرة المتعالية المتجاوزة. وحب الوطن في مفهوم أهل وحدة الوجود من الوطنيين يبدأ بما نحسبه روتيناً. يبدأ بـ "قدلة" المغني خليل فرح (ت 1932) المأثورة:

    قدلة يا مولاي حافي حالق

    بالطريق الـشـاقيه الترام

    أو ربما بـ "جمعة جامعة" في قوله مادح المهدية الفذ، أحمد ود سعد الذي رثى كيان المهدية الذي هدته جحافل الاستعمار (1898):

    دوب لي جمعتهم (اجتماعهم)

    وصلاة جمعتهم

    دوب لجلستهم

    ومؤانستهم

    قال العالم الشاعر عبد الله الطيب: "الإنسان كثير بأخيه". وتكاثر الكابلي بنا وتكاثرنا به في تلك الليلة في مدينة أم درمان وهو يشجينا بـ "المولد" بدا لي وقتها، وكنت من ناشئة التقى في الأدب، وكنت حديث عهد بأم درمان، وما أزال، إننا بـ
    "المولد" قد فتحنا بالقصيدة الكون السوداني الموطؤ بالدكتاتورية النوفمبرية
    (نوفمبر 1958).

    وهنا نحن نلتقي بالكابلي بعد نيف وعشرين عاماً في تظاهرة أخرى من أجل
    "ليس في الأمر عجب". في أقرب المواضع إلى أم درمان، وأكثرها استهواء لأفئدة شعراء أغنية الوطن الكامل: في مقرن النيلين الأبيض والأزرق، مقر اتحاد الكتاب.

    بدا لي أن هذا التضامن أصل في مثل الذي يحاول الكابلي اليوم من أغنية الوطن الممتنع. ونظرت في كتاب "ملامح من المجتمع السوداني" للمؤرخ الأدبي الذرب المرحوم حسن نجيلة فرأيته أطَّر لصوت المغني خليل فرح بفصول سماها "بين الجد واللهو". وهي دراسة أولية جداً في علاقة "القعدة" (مجلس الشرب والندامى) كشكل من أشكال التنظيم والتضامن الاجتماعي في الحركة الوطنية وأصوات الوطنية في الشعر والغناء. فقد كانت الصحبة تحالفاً، والوطن نخباً، والنخب امرأة، والمرأة "عزة"، وعزة هي الوطن:

    نحن صُحبة وإخوان نجاب

    لي دُعانا المولى اسـتجاب

    جلسة كانت ما ليها باب

    شاملة جامعة النجبا اللُباب

    وكانت "القعدة" أُنساً ولكنها أيضاً موعد مضروب للأداء السياسي يتأخر بعض من حضرها لتوزيع المنشورات. وكان الفتية المعجبون بأنفسهم من فرط ودهم المستدير يحسنون الحديث والصمت معاً:

    إن مرقنا [أي من القعدة] السر في الحجاب

    وإن قعدنا إخوانك عجاب

    وكان لهم هذر تآخى فيه الكأس والوطن:

    خبي كاسك ما ينوبنا ناب

    كلو خشم [باب] المركز ذئاب

    وكانت الشلة حزباً لا بل فيلقاً:

    مُـتشـابهونَ لـدى العِـراكِ كأنَّما نبتتْ رماحُهُمُ مع الأجْسادِ

    كان الوطن غائباً في ثنايا الاسـتعمار. وكانت المرأة غائبة في لثامها الاجتماعي. وفي الإبداع ليس الغائب [قفا] شجرة كما هو في المثل السائر. الغائب في الإبداع ينتقم لغيابه. ولذا كان الوطن عاطفة باثولوجية عالية. وكانت المرأة حضورًا ميتافيزقياً عالياً في إبداع العشرينات من هذا القرن.

    اسمع "عزة" الخليل، أغنيته، وأناته الحرى لتقف على ما أعنيه بالعاطفة الباثولجية، واسمع أغاني "حقيبة الفن" لتلك الفترة لترى النساء غير الحقيقيات المصنوعات من محض التشهي ومن باب "البنت" في اللغة. وكان الجيل الرجالي في حاجة إلى بعضهم البعض جداً، وإلى تزييت اجتماعي من الراح بنت الكرم ليتحمل كل هذه الغيبات التي تثأر لنفسها.

    ولذا كان التضامن جذرًا قديماً في مثل هذا الحب المتهافت للوطن مثل الذي نحاول الآن في "ليس في الأمر عجب". وإننا لنتضامن مع الكابلي جداً لأن اللغة التي هي عدتنا ككتاب ترتاح إلى خارطة مخارجه الفصيحة. ولأنه أخرج أثقال الأغنية السودانية كلها، غثَّها وسمينها، فأرَّخ لها بصوته الفريد في عشق للوطن آسر ولمَّاح.

    نقول للكابلي: لا تخبئ كأس الوطن الجميل على امتلاء "خشوم" المركز بالذئاب والتماسيح والقطط السمان فأنشدنا يا هذا.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2018, 06:38 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 26-02-2013
مجموع المشاركات: 1074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    الأخ Red sea
    لك الود والتحايا الطيبات
    ومثلها للكابلي ولمحبيه
    (الله لا جاب يوم شكرك يالكابلي) وهي لفتة بارعة منكم أخي
    أن يتم تكريم المبدع الكابلي في هذا الوقت بالذات .. فالرجل
    يستحق بجدارة وكما نقول نحن السودانيين (يستاهل) التكريم
    وهو عمل بسيط في حقه وفي حق ماقدم .. فالتحية لكل من
    شارك ووضع يده في هذا العمل التاريخي الكبير .. كنت متابعاً
    لهذا البوست من بدايته وأخرت مداخلتي لحين إعداد مقال عن
    أي من أعمال الكابلي وهذا ماسيحدث لا حقاً بإذن الله .... هناك
    عدة نقاط وردت في هذا البوست تستحق التعليق عليها .. أولاها
    ماذكره دكتور عصام محجوب نقلاً عما ورد في مجموعة ضل
    النيمة عن برنامج (محاكمات أدبية) وأنه كان برنامجاً إذاعياً ..
    فإن صح أنه برنامج إذاعي ولم أتشرف بسماعه فهو ليس في
    غاية الإبتكار كما ذكر وإنما كان برنامج (محاكمات أدبية) يقدم
    في تلفزيون السودان منذ الأبيض والأسود وهو من تقديم الإعلامية
    في ذلك الوقت الأستاذة/ ليلى رستم وإن كنت صادقاً في اعتقادي أن
    البرنامج لبناني كانت تبث حلقاته كل أسبوع وهو من البرامج التي
    كانت تبث في إطار التبادل الثقافي.... والأمر الثاني الذي أود التعليق
    عليه هو قصيدة "وأمطرت لؤلؤاً" فقد ظلت كتب الأدب تنسبها ليزيد
    إبن معاوية ويزيد ليس شاعرها بل شاعرها هو " محمد بن أحمد
    العنانى الدمشقى أبو الفرج " المشهور بالوأواء الدمشقى والذي كان
    بائعاً للبطيخ بسوق دمشق وله ديوان شعر كله في مثل رقة هذه
    القصيدة .... وإلى اللقاء في مداخلة ثانية ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2018, 07:31 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: بابكر قدور)

    الاخ العزيز بابكر قدور ،
    لك من التحايا أعطرها و لك من الشكر أجزله علي مرورك الجميل و متابعتك للبوست .
    و كما زكرت في مداخلتك ، الفنان و الأديب الكابلي يستحق منا الكثير ... الكثير
    و ما نحن بصدده الآن من تكريم لا يساوي قطرة في محيط إبداعاته التي أثري بها المكتبة السودانية و العالمية علي مر الستة عقود الماضية .
    نتمني و نسأل المولي عز و جل ان يوفقنا و إياكم و جميع محبي الكابلي أن نرد له بعض من جمايله علينا .
    سعدت جداً لإهتمامك و متابعتك للبوست منذ بداياته و في إنتظار ما يجود به قلمك عن أي عمل من اعمال الاستاذ الكابلي .

    تحياتي و مودتي ،
    فضلي البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2018, 03:43 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: بابكر قدور)

    الاخ العزيز بابكر قدور ،
    لك من التحايا أعطرها و لك من الشكر أجزله علي مرورك الجميل و متابعتك للبوست .
    و كما زكرت في مداخلتك ، الفنان و الأديب الكابلي يستحق منا الكثير ... الكثير
    و ما نحن بصدده الآن من تكريم لا يساوي قطرة في محيط إبداعاته التي أثري بها المكتبة السودانية و العالمية علي مر الستة عقود الماضية .
    نتمني و نسأل المولي عز و جل ان يوفقنا و إياكم و جميع محبي الكابلي أن نرد له بعض من جمايله علينا .
    سعدت جداً لإهتمامك و متابعتك للبوست منذ بداياته و في إنتظار ما يجود به قلمك عن أي عمل من اعمال الاستاذ الكابلي .

    تحياتي و مودتي ،
    فضلي البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2018, 11:25 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)


    المقال ادناه مقتبس من بوست سابق اسمه صانع الفرح ....عبد الكريم الكابلي صحاب البوست عماد احمد ...و بوست عماد مليء بكل ما هو جميل من قصايد و اعمال للمحتفي به الاستاذ الكابلي



    الأستاذ صلاح الباشا


    جاءنا فنانا متعدد الأفاق ( 3-3 )
    عبد الكريم الكابلي شاعرا , باحثا , ومطربا لايشق له غبار
    ليلة المولد .. ياسر الليالي
    بقلم – صلاح الباشا


    رحم الله شاعرنا المجذوب وأمدَّ الله في عُمر الكابلي اللذين أنشدا لنا:
    ليلة المولد00 يا00سِرَّ الليالي والجمالِ
    وربيعاً 00فتنَ الأنفُسَ 00بالسحرِ الحلالِ

    ونحن نعيش بعد أيام معدودة شهر المولد في(ربيع الأول) نتذكر هنا شاعرنا وأديبنا الصوفي الراحل المقيم( محمد المهدي المجذوب ) سـليل المجاذيب في( الدامر) والذين إشتهروا بتأسيس خلاوي القرآن في السودان منذ مئات السنين 0 المجذوب الذي أبدع في تناول السيرة النبوية الطاهرة بشعرِ عربي فصيح وبأسلوب رقيقِِ جذاب، يعرج فيه لمولد خاتم الأنبياء والمرسلين ،المصطفي المطهر عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، كما يتعرض لوصف إحتفالات المسلمين في السودان بذكري المولد النبوي الشريف في هذه القصيدة الخالدة التي تضاف إلي السجل الخالد للأعمال الشعرية المميزة في بلادنا والتي قام بتلحينها وأدائها الفنان عبد الكريم الكابلي قبل سنوات عديدة بتلك الإيقاعات المتعددة والنقلات اللحنية الهادئة التي رافقت إخراج تلك القصيدة الممتلئة أصلاً بالجمال الشعري المطرب0
    ولحسن حظي فإنني لازلت أحتفظ في مكتبتي المتواضعة( كتباً وتسجيلات) والتي ظلت ترافقني منذ عام1975 حين كنت أعمل في إغترابي الأول والطويل بمدينة جده بالسعودية ولمدة إثني عشر عاماً لم أبرحها إلاّ في الإجازات، ظللت أحتفظ من ضمن تلك المكتبة وإلي اليوم بشريط فيديو يحتوي علي جانب من مهرجان الثقافة الأول الذي إنعقد بالخرطوم عام 1977 بالمسرح القومي ،وبه تسجيل لأوبريت المولد الذي قام بتوزيع موسيقاه وإخراجه مجموعة من طلبة معهد الموسيقي وقد قام بغنائه إبن ودمدني الأستاذ الموسيقار (علي إبراهيم علي) الذي كان منتدباً من التربية بمدني لدراسة الموسيقي بالمعهد وقتذاك ، وقد إشتهر الأستاذ علي ومنذ عقود طويلة بأداء أعمال وأغنيات الفنان الضخم عبدالكريم الكابلي مثلما كان الفنان الراحل المقيم حسن الباشا-طيب الله ثراه- يؤدي أعمال الفنان الطروب صلاح إبن البادية بودمدني وبطريقة مذهلة حقاً 0وقد قام علي إبراهيم علي في ذلك المهرجان بأداء أنشودة المولد وكانت تصحبه فرقة موسيقية كاملة من طلبة المعهد ومجموعات من الدراويش الذين كانوا يرتدون أشكالاً متنوعة من الملابس والعراريق وأنواع من الجبب المزركشة بكل الألوان التراثية والتي ظل الدراويش يلبسونها في حلقات المدائح عند بعض أهل الصوفة والمشايخ ،وقد إشتهروا بإرتدائها في صيوانات الطرق الصوفية خلال إحتفالات المولد النبوي في كل مدن السودان ، فضلاً علي إيقاعات النوبة وأنواع الطار التي كان يعج بها المسرح القومي بأم درمان في تلك الليلة وفي ذلك الزمن الطيب الذي مضي سريعاً0
    كانت كلمات تلك القصيدة وجمال ذلك اللحن التطريبي الذي وضعه لها الأستاذ الكابلي تعكس صورة حية لكيفية إحتفال أهل السودان بتلك المناسبة في شهر المولد في ربيعِِ الأول من كل عام هجري، وهي تعكس لوحاتاً حية من ذلك التراث الخالد ، فضلاً علي إحتواء النص الشعري علي مفردات تحتوي علي قدر كبير من الحسن والجمال الوصفي ، بل والإعجاب والإنبهار بالقدرة الإلهية في الظواهر التي صاحبت لحظة مولد المصطفي صلي الله عليه وسلم وما قبلها ومابعدها ، ولا يحتاج ذلك العمل منا إلي شرح وافِِ أو تعليق فلسفي ، ولنتركه ليعبر عن نفسه ، ولنترك القاريء العزيز يعيش جماليات ذلك العمل الفريد المميز، كي لا أفسد عليه خاصية التذوق والإعجاب ، فالسودانيون مشهودُُ لهم بخاصية الفهم الراقي لجماليات اللغة ، خاصة ونحن الآن نعيش موسم تلك الإحتفالات الخالدة والتي يحتفظ كل منا بذكرياته الجميله حولها ،ويقول نص القصيدة:-0
    صلي ياربي علي المدثرِ
    وتجاوز عن ذنوبي وأغفرِ
    وأعنـِّي يا إلهي بمثابِِ أكبرِ000
    فزماني ولِعُُ بالمنكرِ
    أيكون الخيرُ في الشرِ إنطوي
    والقوي خرجت من ذرةِِ
    هي حبلي بالعدم
    أتـُراها تكفلُ الحربَ
    وتنجو بالسـَّـلـَم
    ويكون الضربُ كالقوةِ
    حقاً و إهتماما 00
    سوف ترعاهُ الأُمم
    وتعود الأرضُ حُبـاً وإبتسـاما
    ***********************
    ربي سبحانك مختاراً قديـرا
    أنت هيأتَ القدر
    ثم أدخلتَ نذيـراً للبشر
    أيـة ً منك ونـوراً
    هو عينُ اللهِ لولا ضؤهُ000
    لم نـرَ العالمَ في شتي الصور
    جعل الموتَ رجاءً وبقاءً00
    وتراثـاً 00منه لايفني الثمر
    صلي ياربي علي خيرِ البشر
    الذي أسرج في ليلِ سـراء00
    قمراً أزهـرَ من بدر السماء
    يقرأُ الناسَ علي أضوائهِ000
    حكمة الخلقِِ وأسرار البقـاء
    من إلهِِ قد هدي بالقلمِ000
    علـَّمَ الإنسانَ00 مالم يعلمِ
    *************************
    ليلة المولدِ000
    يا00سر الليالي والجمالِ
    وربيعاً فتن الأنفسَ 000
    بالسحرِ الحلالِ
    موطن المسلمِ في ظلك000
    مشحونُ الخيالِ
    طاف بالصاري الذي00
    أثمرَ عنقودَ السـنا
    ومضي عن فتنةِ الحسنِ الحجابا
    ومضي يخرجه ُ زيـاً فزيـاً
    وزهـا000 ميـدانِ عبد المنعـمِ
    ذلك المحسنُ 000حيّـاهُ الغمـام
    في جموعِِ تلتقي000 في كلِّ عام
    والخيـام000
    قد تبرّجنَ000 وأعلنَّ القيام
    وهنا حلقةُ شيخِِ يرجحِـنُّ
    يضرب النوبة ضرباً 00
    فتئـنُّ00وتـرنُّ
    ثم ترفضُّ هديـراً أو تـُجـَنُّ
    وحوا ليـها000طبولُ
    صارخاتِِ في الغـُبارِ
    حولها الحلقة 00
    ماجت00 في مـدارِ
    نفـذت ملأ الليالي
    تحت راياتِِ طوالِ
    كسـفينِِ ذي سـواري
    في عبابِِ كالجبالِ
    ليلة المولد 000
    يا000سر الليالي والجمال
    *****************
    وتدانت أنفسُِ القومِ 00
    عناقـاً 00وإتـفاقـا
    وتساقـوا نشـوةًً000
    فاقـت مـذاقـا
    ومكان الأرجلِ الولهي طيـورُ
    بجلابيـبَ000تـدورُ00وتـدورُ
    *************
    ياربي صلاه صلاه000
    علي النبي صلاه صلاه
    والمـقدّم يتقدم
    يرفعِ الصوتَ علِيـا
    وتـقدم وتـقدم00
    يقرعِ الطبـلَ هنيـّا
    وينادي مُنشِـدُُ شيخاً00
    هو التمساح
    يحمي عرشهُ المطمور00
    من موجِ الدميـره
    ندبـوه للملمـّات الخطـيره
    شاعرُُ 00أوحي له00
    شـيخ ُ الطريـقه
    زاهـِدُُ000
    قد جعلَ الزُهذَ 00غـِنيً
    وله من رقع الجُبـّةِ000
    ألوانِِ أنيـقه
    والعصـا000
    في غربةِ الدنيـا الرقيقه
    وله طاقيـةُُ ذاتَ قرونِ
    نهضـت000
    فوق جبيـنِِِ واسـعِِ
    رقـّـقـهُ000ضوءُ اليـقيـنِِ
    وفتي ً000في حلقةِ الطـار00
    تثـنـّي00وتأنـّي
    وبيـمناهُ 000عصاهُ تـتحنـّي
    لعِبـاً حرّكهُ المـدّاحُ 00غـَنـَّي
    راجعِ الخـطوِ 00بطـارِِ
    رجـّع الشـوق َ وحنـَّـا
    ليلة المولد000
    يا00سـِر الليالي والجمـالِ
    وربيعاً 000فتن الأنفسَ00
    بالسحرِ الحلالِ
    رحم الله الراحل المقيم أستاذنا محمد المهدي المجذوب رحمة واسعة بقدر ما ترك من أشعار خالدة في سجل الآداب والفنون في بلادنا ، وأمدّ الله في عمر أستاذنا عبدالكريم الكابلي الذي وهبه الله تعالي خاصية البحث في تراثنا لنعيش معه حلاوة الإبداع السوداني المتجدد دوما .
    والحديث يطول عن مجهودات الكابلي وأبداعاته وادواره في مسيرة الفن السوداني ونأمل أن نكون قد اوفينا الرجل بعض حقه علينا كمستمعين اضاف إلى ثقافتنا شيئا كثيرا من الاعمال الشعرية والغنائية المميزة وانتقل باذواقنا الى مراتب الفن الراقي المميز الذي اضاف الى التراث السوداني كميات هائلة من الشعر الرقيق الفرح والمنعش حقا بما يفوح منه من عطر يريح النفس فقد أتى لنا الكابلي بأحلى الكلام ولذلك فقد اصبح الكابلي علامة بارزة ومحطة مضئية في في تاريخ الفن والأدب السوداني يجب الوقوف عندها طويلا ... ومن هنا نحيي أستاذنا عبد الكريم الكابلي متمنين له الصحة والعمر المديد ليواصل إسهاماته وعطاءه في نشر ثقافة الفن والأدب الرفيع شعرا وتطريبا وأبحاثا ليرتقي بذوق جماهير شعبنا كما عودنا عبر السنين الطويلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2018, 04:59 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)



    ليلة المولد يا سر الليالي


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2018, 08:51 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    التحية للباشمهندس بكري السيد البكري و الشكر علي -ليلة المولد- احدي درر المجذوب -رحمة الله عليه- و الكابلي اطال الله في عمره
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2018, 08:43 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)



    كتب الاستاذ صلاح الباشا كاتب المقال اعله الكلمات التالية في حق الاستاذ الكابلي




    لخرطوم
    ارسل لنا ابننا الوفي سعد عبدالكريم الكابلي المقيم بامريكا منذ عدة سنوات وتقيم كل اسرة استاذنا الجليل عبدالكريم الكابلي سفير النوايا الحسنة هنا .. ارسل لنا بطاقة وفاء من اهل الصحافة والاعلام والثقافة السودانيين المقيمين بالولايات المتحدة وكندا لاحتفالية وفاء وحب وعرفان لاستاذنا وصديقنا العريق عبدالكريم الكابلي والذي تظل ابداعاته راسخة كالاوتاد في مسيرة الفن السوداني الرفيع وقد سكنت سكونا مستداما في وجدان اهل السودان اينما كانوا.
    وقد ظل كابلي طوال مسيرته الابداعية التي امتدت لستين عاما ينشر رسالة الفن الرفيع ويبحث في اعماق الشعر قديمه وجديده ليقدمه لنا كوجبة دسمة وبالحان وموسيقي شجية تتخلل المسام وبكل هدوء .
    فنحن قد حبانا الله تعالي ان عشنا زمان الكابلي .. فهو زمان الناس .. وهو راحة بال ..ولكننا نحزن ان يكون زمان كابلي زمانا اخر .. فنردد معه ( وانت زمانك الترحال .. قسمتك يارقيق الحال ... ومكتوب ليك تعيش رحال... تسامر في الغيوم اشكال .. روائع تذهل المثال).
    تلك الاحتفالية الكبيرة التي تحدد لها تاريخ الخامس والعشرين من مارس الحالي .. تأتي وهي تحمل في مضمونها حجم التقدير الضخم لاستاذنا الكابلي.
    فقد اهدانا كابلي وصفا مموسقا لرائعة الشاعر الراحل محمد المهدي المجذوب ولانزال نحتفي بها في عند حلول شهر المولد في كل عام من خلال الاحهزة:
    ليلة المولد يا سر الليالي
    والجمال
    وربيعا فتن الانفس بالسحر الحلال.
    نعم ... انه كابلي الذي كم طوف بنا وهو يشدو لابي نواس وامرؤ القيس والمتنبي ومرورا بالعمالقة شوقي والعقاد ... وصولا الي احيال الحسين وتاج السر الحسن .. وحتي اشراقات الحلنقي وتجاني حاج موسي وانشاد ابوامنه يوم صافحنا جمال العرب.
    ان الحديث عن استاذ الاجيال كابلي يطول ويطول ويتمدد.
    ولا نملك غير الدعاء له بطول العمر وموفور الصحة .. كما نعد محبي كابلي باننا سنقوم بكتابة توثيق متواضع في عدة حلقات ليوافق يوم تكريمه القادم .
    والي اللقاء ....


    URLEmailProfile
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2018, 09:43 PM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    كتب الاستاذ عبد الكريم الكابلى اوبريت مروى فى بداية حياته الفنية وابان عمله بمدينة مروى .........جاء الاوبريت مشبع بتراث الشايقية الشجى اضافة لما كتيه الكابلى من شعر جميل فكان المزج العجيب الرائع وكان اوبريت مروى علامة بارزة فى تاريخ الغناء السودانى
    كتب الكابلى :
    فيك يا مروى شفت كل جديد
    فيك شفت عيون لعبو بى شديد
    وانكويت بالنار من فصود فى خديد
    ومهما زاد وجدى ما بسيب الريد
    لانى قلبى حنين وبعشق التغريد
    بى محاسن الكون وبى جمال الغيد
    ---------
    يلا نمشى النيل
    فى اواخر الليل
    يغنى لينا جميل
    ------
    هنا يدخل الكابلى من تراث الشايقية
    بوبا عليك تقيل
    القمر بوبا عليك تقيل
    يا مريسيل يا مريسيل
    الكابلى:
    يا مريسيل تعال نوصيك
    فى الرمال الصيد بيلاقيك
    هو بيعزمك ويعتلق فيك
    قولو حالف ما بباريك
    وما بنزل التهمة فيك
    تراث:
    جيت مارى العصير
    لقيتا بتملا فى زير
    الرقبة قزازة عصير
    العيون شبه الفناجين
    الزراق فيها تقول حرير
    الضمير عاج التكارير
    السنون براق يشيل
    انت ريحتك دمور فرير
    ولا بت السودان اصيل
    بوبا عليك تقيل
    الكابلى:
    شوف فلانه الواردة وحوا
    دخلت قلبى من جوه
    واتغابت فوقو الخوة
    تحكى خطو الريم العايرة
    على نغم الساقية الدايرة
    نغنى ليها تقول
    تراث:
    بوبا عليك تقيل
    والله ظلم علينا ظلم
    يا ناس القوز علينا ظلم
    الشال السيدة وخلا حرم
    سفر التلاتا والله عدم
    سقينا الريد جنينا حكم
    وقلنا الحب والله قسم
    الكابلى :
    متين ياساقية نترك النوح
    يجينى قميرى يقولى نروح
    نقابل الشوفتو ترد الروح
    حبيبى السادة خفيف الدم
    الكابلى :
    فيك يا مروى شفت كل جديد
    فيك شفت جمال كل لحظة يزيد
    يسبى وجدانى وبى حلاوتو أشيد
    وان نسيت ما نسيت يوم لقيت الصيد
    زاهى فى حسنو وبى غناهو سعيد
    كم أضاع صبرى ب
    تراث :
    الحلة تنورى الحلة تنورى
    الخضار فايت نشترى
    يا اللورى تشيل منو
    غير شباب نورى تشيل منو
    الكابلى :
    يا البنية تنورى
    انت حاشاك تتغيرى
    قسمى الشبال كترى
    يا قلوب الناس كبرى
    ويا عيونى اتصبرى
    يا حلة تنورى يا بنيه تنورى
    يا اللورى تشيل منو
    غير شباب نورى تشيل منو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2018, 10:23 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Amira Hussien)

    شكرا استاذة اميرة
    نعم اغنية جميلة و معبرة من بكريات اغاني الكابلي كانت تنباء بملولد شاعر وفنان عظيم
    ومن ديك و عيك...... انطلق الكابلي يؤلف ينشد ؤ يغني حتي يومنا هذا
    يتعجب الانسان و يسعد وهو يتامل كمية اللقاات التلفزيونية الاذاعية المحاضرات الرحلات الفنية الخارجية و الداخلية الجلسات الخاصة و العامة الغناء في الجامعات المدارس و المعاهد الخ و كل ذلك و اكثر يدل علي تفرده و امكانته التي لا تتاتي الا لقلة و في ازمان متباعدة في بلد زي السودان....و ذلك ما يتفع للاحتفاء به كما نحاول ان نفعل الان

    ما نلقي زول ينزل اغنية مروي؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2018, 11:48 PM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    يا ريت والله لكن بدون الحبش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 00:05 AM

امتثال عبدالله

تاريخ التسجيل: 15-05-2017
مجموع المشاركات: 1961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Amira Hussien)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 01:49 AM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: امتثال عبدالله)

    كتب الكابلى الكثير من الشعر الفصيح والعامى تغنى هو بكثير منه وأعطى مطربين أخريين ، ولنبدأ اليوم بالتعرف على تلك الأشعار . الاغنيات التى كتبها ولحنها وتغنى بها. امير ،زهور ،ما بنخاصمك ، اسمرانى ، جار ،. سكر ، الكل يوم معانا، من قلبى عقبالك ، الليل عاد ، يا هاجر ، مشاعر ، كل الجمال ، شمعة ، المرايا، حبك للناس ، يا ستار على ، اكيد حنتقابل ، قمر دورين ، زمان الناس ، يا حلو ، براق العيون. ، زمن الزهر ، ليس فى الامر عجب أوبريت مروى وما تغنى به كرميات من كلماته عتاب ، أدور حولك باحساسى ، نعمة والسودان.الاناشيد ،ناصر ، يا زارعا بالعلم ، فتاة اليوم والغد أغنيات كتبها وتغنى بها اخرون ، سامرينى ، يا زاهية ، جبل مره ،انا مالى ،عشمتينى فى حبك ليه وقد كتب مطلعها الراحل محمد احمد وأكملها الكابلى ، بريدك والريدة ظاهرة فى عينى. أغنيات من كلمات شعراء اخرين انى اعتذر وأكاد لا اصدق وطايئر الهوى للحسين الحسن، والأخيرة لحنها بشير عباس ضنين الوعد ونشيد التعاون صديق مدثر يا حليلكم مهدى فرح أغلى من نفسى عبد الوهاب هلاوى ألحان اسماء همزة كيف يهون وغرام وأغلى من عينى كلمات عوض احمد خليفه نوم عينى المطلع من اغنيات ود الفكى أكملها ود الرضى بإيعاز من الكابلى نشيد اقبل الصباح ابو امنه حامد نشيد فلسطين عزيز التوم منصور نشيد طريق الجامعة كلمات عبد المجيد حاج الامين ألحان عبد الله عربى اغنية كسلا لتوفيق صالح جبريل ، استشراق ميرغنى عبد الباسط ، فى عز الليل التيجانى حاج موسىالزول السمح وقلبى المن نشوهو شاعر البطانة الحردلواراك عصى الدمع ابى فراس الحمدانى ، شذى زهر ولا زهر عباس محمود العقاد ، الجندول كليوباترا للشاعر على محمود طه أمطرت لؤلؤا يزيد بن معاويهاغنيات من تراثنا الشعبىخال فاطنه ،متين يا على ، ماهو الفافنوس ،الجنزير فى النجوم غير خالد ما ليك تنين ، حليل موسى ، انت كان زعلان ، حجر الظلط ،ومن الحقيبة الأغنيات التى ارتبطت بهبت ملوك النيل ، الخنتيلة ، دمعة الشوق ، الرشيم الأخضر ، غزال الروض .‏

    (عدل بواسطة Amira Hussien on 11-03-2018, 01:56 AM)
    (عدل بواسطة Amira Hussien on 11-03-2018, 02:02 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 07:31 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Amira Hussien)

    الإخوات أميرة و إمتثال شكراً ليكم كتير علي المرور و إثراء البوست بمداخلاتكم الجميلة ......

    و نواصل الإحتفاء بي فنانا الكبير الكابلي ......

    عندي طرفة مع أغنية مروي و أنا طفل صغير و كنت مُغرم جداً بالفنان الكابلي منذ ذاك الزمن
    أقول لي حبوبتي آمنة نوري عبد الكريم (الله يرحمها و يحسن اليها) أقول ليها بختك الكابلي بغني ليكم يا آل نوري
    و بعدها بي زمن عرفت أنو الكابلي يغني لي نوري الحِلة
    من الأغاني الجميلة للفنان الكابلي المحببة الي نفسي

    أطال الله في عمره و متعه بالصحة و العافية .

    فضلي البكري

    (عدل بواسطة Red Sea on 11-03-2018, 08:01 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 07:57 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    أغنية سعاد من القصائد المعبرة للشاعر القدير عمر الطيب الدوش - رحمه الله
    لحن الفنان الكابلي جزء منها مع بعض التعديلات حتي تمر من الرقابة و أبدع في لحنها و أدائها

    كتب عن هذه القصيدة بإسهاب الأستاذ عروة علي موسي في العام ٢٠١٠ هنا في المنبر العام بسودانيزاونلاين هذه المداخلة تحت هذا الرابط :

    الـدُّوش .. والبت سعاد .. ومناضهة الأنظمة الشمولية ... ( 1ـ 2) الـدُّوش .. والبت سعاد .. ومناضهة الأنظمة الشمولية ... ( 1ـ 2)



    سعاد - الكابلي
    دقت الدلوكة ...
    قلنا الدنيا ما زالت بخير ...
    اهو ناس تعرس وتنبسط ...
    تككت في الراكوبة بالحنقوقة
    سروالي الطوييل ..
    سويتلو رقعات في الوسط ...
    @@@
    في خشمي ختيت القميص ...
    أجري وأزبد شوق وانط ...
    لامن دخلت الحفلة .. فجيت الخلوق ...
    ورقصت شان البت السعاد ...
    البت سعاد ... البت سعاد ...
    @@@
    ما أصلي عارف إنها ...
    في زولا يركز وينستر ...
    وبرضي عارف إنها ...
    لو كل زول في الحلة بالسترة إنجلد ...
    يا ني الازاها وجنها ..
    @@@
    وركزتا ...
    وركزتا للحرقة المشت فوق الضلوع ...
    تحت الجلد ...
    لميت مشاعري مرقت ..
    عند طرف البلد ...
    أه و ودرت جد ...
    @@@
    وانا راجع منتهي ...
    لاقتني هي وقات لي :
    تعال ... تعال ... تعال
    كبرت كراعي من الفرح ...
    نص في الارض نص في النعال ...
    @@@
    الله أكبر ...
    يا معافرة يا مدافرة يا جهاد ...
    هي يا سعاد ... هي يا سعاد ..
    علي ود سكينة الكلتي في خشمو الرماد ...
    هي يا سعاد ... هي يا سعاد ...
    علي ود سكينة ال ما إتاسف ..
    @@@
    وانا من بلاك منعول هواي ..
    إن كنت ارضي أعرسا ...
    هي يا سعاد هي يا سعاد ...
    انا يا سعاد ... أه يا سعاد ...
    وكتين تطلي سحابة رقصت الدعاش ...
    بفرش علي روحي وبجيك ...
    زولا هلك تعبان و طاش ...
    أها يا سعاد ... اها يا سعاد ...
    وكتين أشوفك ببقي زول ...
    فرشولوا فرش الموت وعاش ...
    أها يا سعاد ... اها يا سعاد ...
    @@@
    قالت سعاد ...
    بطل كلام الجرسة انجض يا ولد ...
    بقيت مشاعري ..
    مرقت عند طرف البلد ...
    اااااااها ... و ودرت جد ... ودرت جد ...
    @@@
    أذنت في الشوك والسلم ...
    و وقفتا للامل البِكر ..
    ورقدتا في الالم الحكر ...
    وحلمتا ذي شايلني ..
    وسط الزحمة نبي الله الخضر ...
    @@@
    صحاه صوت العمدة قال :
    مسؤل كبير زائر البلد ...
    قبال يهل قبال يصل
    لاذم تقيفوا صفوف صفوف ...
    وتهيجوا الخلا بالكفوف ...
    و تقولو ... عاش .. يحيا البطل
    سامعني ... ولا أقول كمان ...
    @@@
    قتليهو :
    يا عمدة إختشي ...
    مسؤل كبير في الحلة
    غير الله إنعدم ...
    ما شفنا زول سكت جهال ...
    ما شفنا زول رضع بهم ...
    ما شفنا زول لطخ تيابو ...
    وجانا من طرف البلد ...
    @@@
    فكيت مشاعري مرقتها
    عند "طرف البلد"
    اها ... و ودرت جد ...
    @@@
    وانا جاي راجع اجهجهو ...
    لاقاني هو ...
    سايق العساكر بالحراب ...
    ضاقت نعالي من الزعل ...
    من تحتها إتململ تراب ...
    وضراعي ذي داير يجن ...
    والجوف يطقطق بالكلام ...
    قبال يقولوا لي سلام ...
    ختوني في قعر السجن ...
    إن شا الله ما ضوقوا السجن ...
    @@@
    حصلني قبل اليوم يتم ...
    جارنا المدرس والخلوق ...
    قال لي :
    لا زولا هتف ...
    ولا كف مشت ، تتلاقي كف ...

    (عدل بواسطة Red Sea on 11-03-2018, 08:25 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 12:03 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 06:59 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: عبدالله الشقليني)

    شكراً الأخ عبد الله الشقليني علي المرور ، من السهرات الجميلة للكابلي و دايماً فرق الموسيقي الحبشية تبدع في الألحان السودانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 07:50 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    أغنية يا زاهية من أكثر الأغاني رواجاً هذه الأيام و ستكون لفترة طويلة من الزمن للحنها الراقص و كلماتها الخفيفة

    تغني بها أولاً الفنان عبد العزيز محمد داؤود بعد أن أهداها له الفنان الكابلي كلمات و ألحان .

    لاقت الأغنية رواجاً منقطع النظير في الفترة الأخيرة و الملاحظ الإعجاب بها في فيديو طه سليمان و صباح حتي وصلت المشاهدة لأكثر من إثنين مليون مشاهد للفيديو و تعليقات من مختلف الجنسيات








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 08:40 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    تواود خواطر مما يوءكد عظمة هذه الاغنية .........
    في الوقت الذي كنت اكتب فيه عن الاغنية و انا في واشنطن كان فضلي قد رفع نفس الاغنية من ابوظبي ههههههه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 08:03 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    الكابلي المولف و الملحن
    لا يتوقف ابداع الكابلي عند نفسه فحسب........
    من يصدق ان فنان مبتدي مثل الكابلي في ذلك الزمن قادر ان يولف اغنية بجمال يا زاهية و يهديها لحد اصاتين الغناء السوداني الراحل المقيم عبدالعزيز محمد داوود

    غي زول يسمعنا يا زاهية و بعد داك نناقش جمال ذلك النصو اللحن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 08:33 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    هذا الفيديو إهداء لعشاق الفنان الكابلي من الأستاذة هادية طلسم و هي متابعة للبوست من علي البعد

    سهرة تاريخية من تلفزيون السودان في العام ١٩٧٤

    تقديم الدكتور محمد عبد الله الريح و ضيوف البرنامج الشاعر إبراهيم العبادي و الشاعر عبيد عبد الرحمن و ديمتري البازار
    بمشاركة الفنان الكابلي والفنان الفرجوني و الفنان الجقر
    نسأل الله الرحمة و المغفرة لمن رحلو و نسأله دوام الصحة و العافية للأستاذ الكابلي و بقية الضيوف



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 08:35 PM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    للكابلى كثير من الأشعار الجميلة التى لم تغنى وكان احيانا يتحفنا بها من خلا بعض اللقاءات الإذاعية والتلفزيونية تعجبنى أبيات بعنوان :١
    الجمال اسم فتاها
    سألوا أتعرف اسم من يهواها
    قلت الجمال يكون اسم فتاها
    قالو متى بل اين كان لقاهما
    فأجبت فى عرس الربيع رآها
    والزهر يسكب عطره فى ثغرها
    لما حكت سبق الأريج سناها
    والورد يحسب لونه من لونها
    فمضى يقول الله ما أحلاها
    والليل تآه الليل عن اثلاثه
    لما طوت لضفيرة يمناها
    كل الصوادح أرهفت أسماعها
    حجرت على أنفاسها لغناها
    أما الغصون فزغردت فى نشوة
    حين استجاب قوامها لخطاها
    إنسية لا بل سليلة دوحة
    هاروت بالسحر الشفيف نماها
    يا حسنها والدهر فى اثماله
    لبس الجديد بدلها وصباها
    من قال ان الحسن يكمل بعضه
    قد كان بالقول الصريح عناها

    ومن الأشعار العامية هذه قصيدة سمح الخصال
    يا سمح الخصال البى الجمال متعافى
    شفت عيون كتير بس زى عيونك مافى
    حسنك يا رشيق حسن الوداد الصافى
    وطبعك يا رقيق زى جبرتك ما خافى
    تجرح بالعيون ترجع بنظرة تعافى
    بستانك غزير كمل على أوصافى
    *******
    طبعك يا وديع إذدان ب كل الكون
    وحسنك يا بديع يتراءى لينا ظنون
    تاه فيك الخيال صار الفكر مرهون
    بين فر بسمتك وحياءك المصيون
    *******
    كل من شافك اتغير لبس كم لون
    قال من اى كوكب زرت من يات كون
    *******
    سبحان الذى سواك كى ما تكون فرحة ناظرين وهدية للمحزون
    يا سمح الخصال البى الجمال معجون
    زى عينيك قط ما صادفتنى عيون


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2018, 10:08 AM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    زاهية بعثها كابلى للحياة بعد ان تغنى بها فى احدى سهرات التلفزيون وغناها بى احساس ومزاج عالى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2018, 10:48 AM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    زاهية بعثها كابلى للحياة بعد ان تغنى بها فى احدى سهرات التلفزيون وغناها بى احساس ومزاج عالى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2018, 02:47 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Amira Hussien)

    تواصل عن طريق الإيميل مع الأخ كمال طيفور من بوخارست الدكتور عصام محجوب الماحي و له العديد من المقالات عن الفنان الكبير الكابلي

    كيف لا و هو عاشق ولهان بفن الكابلي ويظهر ذلك بوضوح فى كتاباته .

    أوردنا فى بداية البوست مقاله الرائع عن حفل لندن دون أن نعلم أنه يتابع هذا البوست ولكن شِباك مبدعنا الكابلى أتت بمقاله الذى نحن بصدده الآن فأرسله بالإيميل للأخ كمال :

    **********

    د. عصام محجوب الماحى

    عبد الكريم الكابلي.. طبت وطابت ايامك وكل العمر
    عصام محجوب الماحي نشر في الراكوبة يوم 08 - 03 - 2017

    يفرقنا انقلاب.. يجمعنا واتساب:
    * منو الزي ريدي بيك مكتول
    في قروب (شبكة الصحفيين السودانيين) بمنصة (واتساب) رفع ليلة امس الأول الاثنين 6 مارس الجاري الصديق الصحفي مصطفى سري المقيم بعاصمة الضباب لندن،
    مقطع فيديو للأستاذ الكبير عبد الكريم الكابلي يتحدث فيه من امريكا شعرا عن مشاعره نحو الوطن وكيف يرى الوطن ورسالته لأهل الوطن. استمعت لحديثه مرة ومرات،
    فكتبت:
    * ياااااه.. كابلي يتحدث غُنَى.
    غذى وجداننا بالنغم والكلمة والأداء في تطريب غير مسبوق وغير ملحوق فارتفع بالمشاعر والأحاسيس عاليا. فصار قريبا حتى عندما يكون بعيدا.
    شذى زهر ولا زهر.. فأين الظل والنهر
    ربيع رياضنا ولّى.. أمِنْ أعقابك النشر
    * انتاج كابلي باق يتجدد كلما استمعت اليه. لا يشيخ ابدا.
    وهذا النوّر يبسم لي عن الدنيا ويفتر
    وأنظر لا أرى بدرا.. أأنت الليلة البدر
    *سلام كابلي عبد الكريم، كنت كريما معنا متعك الله بالصحة والعافية فقد قدمت وما استبقيت شيئا.. اسكرتنا نغما شجيا وطربا في كل القوارير التي بأريحية قدمتها لنا غناء وشعرا تارة. ونثرا أكثر إبداعا تارة أخرى.. يا أجمل من الجمال.
    وبي سُكر تملكني.. وأعجب كيف بي سُكر
    رددت الخمر عن شفتي.. لعل جمالك الخمر
    * كنت فينا كل شيء كنت زهرة وفراشة في آن.
    نعم.. أنت الرحيق لنا وأنت النوّر والعطر
    وأنت السحر مقتدرا وهل غير الهوى سِحْرُ
    *الحياة مع تطريبك لها معنى الحياة. كانت زاهية كانت لاهية وفي لهيها كانت باهية وكانت فاخرة في حضورك وبإرثك في غيابك.. رد الله غربتك.
    كن سعيدا حبيبنا كابلي فانت في قلوب كل من غنيت له فاطربته ومن استمع اليك عن بعد فأيقن انك حاضر أمامه يا أفضل جليس بعد الكتاب. فانت في قلوب الناس يا اعز الناس حتى صرت لنا في بعدنا عنك كتعويزة العصر التعليم عن بعد، نتعلم منك الحضور الإنساني والوطني..
    فتزغرد لحبنا وتدوزن لعشقنا وشوقنا المتجدد للأشياء الجميلة والحلوة وتبعث فينا ذكريات تغذي قدرتنا لمواجهة الراهن عسى أن نغيره للافضل والانتقال بك ومعك لمستقبل نريده أن يكون شجيا وشافيا لامراض الحاضر التي تحيط بنا، اعاننا الله عليها وليس ذلك على الله بكثير.
    * في عز الليل هذا استمع اليه وطائر الهوى يحلق بي في دنيا كابلي، فدنياواتنا كُثر، مثل دنياه، فهي الانسان. المكان. الزمان. الحب والمشاعر الجميلة التي تربط تلك الرباعية عبادة للخالق.
    خذوا الدنيا بأجمعها حبيب واحد زخر
    أذا ضاءت مطالعه فكل سمائنا بدر
    خذوا دنياكم هذي فدنياواتنا كُثر
    * تعبد كابلي في محراب الفن فصار خالقا للفن والابداع.. فمن لا يعبد خالقه ولا يخلص في عبادته له لا يحصل منه على موهبة الخلق والابداع الفني. وكابلي حصل على حد الموهبة الاعلى فصار معطاء وواهبا للفرح والسعادة.
    * غني يا كابلي.. غني وأسمعني ولو من النغم جملة موسيقية واحدة ومن الكلام شعرا. نثرا. فلحن الحياة يستمر بما ابدعت وقدمت ليبقى نعمة من نِعَمِ الاله.. أدامها الله علينا وأدام عليك الصحة والعافية، وأما العشق.. عشق الناس فهو لك يا اعز الناس. تمتع به حيث انت واين كنت.
    * وماذا اقول حبيبنا عبد الكريم الكابلي في شوقنا اليك فإشتياقنا اليك من اشتياقنا للوطن وانت قلت وكتبت في شوقك للوطن وارتباطك به فغنيت له:
    أدور حولك بإحساسي
    ربيع بغازل النوار
    واشيلك جوه انفاسي
    عشان اطفي اشتياقي الحار
    وبين طاريني.. لأ ناسي
    لقيت الحيرة فيك تحتار
    كأني حداك ظل مشتول
    على دروب الزمن بتطول
    اشوف معناك في كل زول
    شِرب من طعمك المعسول
    وده الخلاني فيك اقول
    قَدُرْ ما يرجى عمري الحول
    كلاما بالغزل مغزول
    ولحنا في البُعاد موصول
    وكيف ما اشيل هواك فصول
    وقلبي برؤيتك مأهول
    مسارح صيد مهاوي سيول
    شديرات حنة فوقها حجول
    بَرِق عبادي سوى الهول
    بصدق افعالو ما بالقول
    روى اليابس على المبلول
    قَلَب فرح الحرازة زهول
    بعييييد بين الوفاءه مطول
    وبين حفيان يتب معجول
    عليك الخالق المأمول
    منو الزي ريدي بيك مكتول
    منو الشالك شرا وقندول
    وسيف بتار سَنيييين مصقول
    يبَشِر بيك فوق كل زول
    * طبت وطاب صباحك ومساءك ونهارك وكل وقتك والعمر بأكمله أن شاء الله يا حبيبنا الفنان المبدع عبد الكريم الكابلي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2018, 04:48 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    فى هذا المقام أتذكر صديقى و حبيبى المرحوم د. خالد قُرنى ( اللهم طيب ثراه و اكرم مثواه واجعل الجنة مستقره و مأواه)

    فى بداية الثمانينات كنت حين ازور مدينة تيمشوارا الجميلة فى رومانيا أيام الدراسة , كنت أقضى أجمل اللحظات مع شباب المدينة الرايعين
    و كان لقائى دايماً مع الأخ خالد متميز حيث التقت أحاسيسنا و جمعنا حب الكابلى و أذكر أول مرة أسمع فيها أغنية الدود قرقر للفنان المبدع الكابلى
    أذكر ذلك الزمان كأنه بالأمس .

    فضلى البكرى




    قـالو الــدود قرقر حبس الدرب

    الليله الدود قرقـر حبس الدرب
    ********
    الدود يا عيال فوق سدره ليهو نهود

    الدود يا عيـال فوق إيدو ليهو زنود

    الدود يا عيال بنتر بقول أنــا دود

    الدود يا عيال توب عرضه مو مقدود

    الدود يا عيال أسد الخلا أبو خـدود

    حالف باليمين لا يجيب وجوهن سود

    ********

    الدود يا عيـال مطر الخلا الهرّاج

    الدود يـا عيال كم درّج المحتاج

    الدود يا عيال فتح الدرب مدهاج

    الدود يا عيال صقر الخلا البرّاج

    تلقاه في أوّلن تاني للعقاب درّاج

    ********

    أمـانة قي أب حشيش وأب قـيق

    سيفه الفي الجفير مهره البسك في القيد

    وراكم كتال ضحوة هلالي أب زيد

    كل اليمسكه يكـاكي ويرمي الـبيض

    ********

    الليله أب كريق عرّش مع البيّـاح

    ود بيت اللقـا والدنـقر الـنّقـاح

    في قلب المحاص والكافت اللفّـاح

    أركزو يا عيال خلق العيال فضّـاح

    ما شفنا أم دريقه بتكتل التمســاح

    ********

    يــا وليدات الفى الكجر

    كعب التغــا والحقر

    سخيل ما بناطح بقر

    والسحليه ما بتبلع دقر

    ********

    (عدل بواسطة Red Sea on 12-03-2018, 04:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2018, 05:45 PM

خال فاطمة
<aخال فاطمة
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 1954

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    ربنا يمتعك بالصحة والعافية حبيبنا عبد الكريم الكابلي

    واحمد الله كثيرا .. الهياء لك سبل العيش في امريكا محل التقدير والاهتمام والرعاية

    وكتر خيركم يا ناس فرجينيا .. وفاء منكم عظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2018, 06:39 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: خال فاطمة)





    اغنية فى عز الليل
    كلمات :التجاني حاج موسى

    أداء: عبد الكريم الكابلى
    _______________________
    في عز الليل
    .. ساعة النسمة ترتاح ..
    على هدب الدغش وتنوم
    أنا مساهر ..
    هد الحيل .. غرامك
    واجترار الذكرى ..
    طيفك في خيالي يحوم ,,
    ويا هاجر ..
    *****
    انا والليل .. ومر جفاك
    مساهرين نحكي للافلاك
    لاخلصت حكاوينا ..
    لالقينا البداوينا ..
    يامشهيني طعم النوم ..
    وطيفك في خيالي يحوم ..
    ويا آسِر ..
    *****
    سنين مرت . . ومروا سنين
    .. وبراك عارف وبي ادرى
    والحال ياهو نفس الحال
    وفي جواي صدى الذكرى ..
    وجرحك ياغرام الروح
    لاطاب لابيدور يبرئ ..
    ده جرحك مهما طول وغار مطبوع فيني بالفطرة ..
    وبين الذكرى والنسيان . .
    مسافة قريبة يا انسان ..
    *****
    ولو حاولت تتذكر ..
    تعيد الماضي من أول
    تلقى الزمن غير ملامحنا
    ونحن بقينا مانحن ..
    وانا الصابر على المحنة ..
    ولو كان الزمان قساك
    .. انا ماقسيت ..
    ولو في يوم زمن نساك
    انا مانسيت ..
    أو فى يوم زمن قساك
    أنا ما قسيت ...
    وفي عز الليل ياهاجر
    . . أنا مساهر ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2018, 07:40 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: خال فاطمة)

    شكراً على مرورك الأخ خال فاطمة

    دعواتنا جميعاً للأستاذ الكابلى بأن يمتعه الله بالصحة و العافية و أن يسعده بقدر ما أسعدنا ....

    (عدل بواسطة Red Sea on 13-03-2018, 06:50 AM)
    (عدل بواسطة Red Sea on 13-03-2018, 07:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2018, 01:56 AM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    شكرا د عصام علي المقال الممتع
    حلق بينا في افاق و رؤي جميلة و ابرز كتير من الامكانت التي يتمتع بها هذا الفنان ذو المواهب النادرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2018, 08:39 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    نعرض هنا بعض مقاطع لفديوهات فيها بوح جميل من الأستاذ الفنان الكبير عبد الكريم الكابلي خلال إقامته و أسرته بأمريكا .....

    نُثمن و نُشيد بالجهد الكبير الذي يقوم به إبنه الأستاذ سعد عبد الكريم الكابلي في التوثيق للأستاذ علي قناته باليوتيوب ..

    هذه رسالة من الفنان الكابلي للشعب السوداني ، حركت الدكتور عصام محجوب بعد سماعه لها فكتب مقاله إعلي البوست بعنوان :

    عبد الكريم الكابلي.. طبت وطابت ايامك وكل العمر



    في هذا الفيديو يتحدث الفنان الكابلي عن مسقط رأسه مدينة بورتسودان و عن قصيدته الجديدة لأهله في الشرق و التي صرح بأنه سيتغني بها فنان الشرق محمد أدروب المقيم بولاية فيرجينيا


    قصيدة قلية بُن



    ندوة حول التراث وبعض الملامح من كتاب الكابلي اللحان لا تشدد



    عبد الكريم الكابلي ذكريات اغنية حبيبة عمري



    قصة اغنية سعاد



    زيارة الكابلي لجامعة ويليم اند ميري



    الكابلي السودان في مكتبة الكونغرس



    رحلة مع الكلمة واللحن - عبر الاطلسي - قناة الغد العربي بأمريكا



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2018, 10:08 AM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 26-02-2013
مجموع المشاركات: 1074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    رسالة عاجلة إلى سعد الكابلي
    مكرر للأستاذ عبدالكريم الكابلي
    لكما ولمحبيكم كل الود والتحايا الطيبات
    هناك ياكابلي صديق عزيز كان مشتركاً بيني وبينك دون أن تعلمه
    أنت اسأل الله العلي القدير أن يبارك في الثرى الذي حوى جسده
    الطاهر وأن يتقبله مع عباده الصالحين في أعلى الجنان .. هو علي
    شعفوفة أو علي شعفت كما كان يحلوا لنا أن نناديه.. أعلم أنه يحتل
    مساحة كبيرة من حياتك وأعلم الكم الهائل من الود الذي تحمله إليه..
    وأعلم أن محبيك لا يعرفون شيئاً عنه ولا يعرفون أن أحد كبار الصحفيين
    المصريين الذي غاب عني إسمه وغابت عني صحيفته وإن لم تخني الذاكرة
    لقلت أنها مجلة صباح الخير .. قد كتب عنه مقالاً من صفحتين كاملتين
    إبان زيارته للخرطوم تحت عنوان أذكره تماماً (أظرف ظرفاء الخرطوم) ..
    وقد بحثت ومازلت أبحث في النت عن هذا المقال علني ألقاه .. كنت قبل
    سنوات قليلة قد التقيت بالأستاذ الأديب والمحامي وقطب فريق الهلال
    المعروف الأستاذ عبدالله مسعود أطال الله عمره ودار الحديث بيننا ودهش
    كثيراً عندما أتيت على سيرة علي شعفوفة فما كان منه إلا أن أتصل بالدكتور
    محمد عبدالله الريح في السودان وقرن به أحد أصدقائك من أبوظبي لا
    أذكر إسمه وامتد الحديث عنك وعنه .. الآن هذه مناسبة مواتية لنطلب من
    سعد الكابلي ومنك فضلاً تخصيص حلقة وتسجيلها عن علي شعفوفة
    لنضم ماعندي وعندك عنه حتى نوفيه حقه الكامل في التوثيق لحياته ويكفي
    فقط أنه علي شعفت .... رحم الله روحه الطاهرة وأعذرني إن كانت هذه
    السيرة تؤلمك .... وإن كنت تحتفظ بالمقال فأرجو توفيره إما بالنشر لو ارتضيت
    أو تصوير نسخة وإرسالها لي .... ودي ومحبتي ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2018, 07:48 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: بابكر قدور)

    الأخ بابكر قدور , تحياتى ..... وجدت هذا البوست فى موقع سودان رأى بتاريخ 31 يناير 2008 ... لعله المقصود

    على مدنى...الشهير بالشحفوفه...!! اظرف ظرفاء الخرطوم..

    عصمت العالم

    هذا البوست تذكرة للشاعر السفير جمال محمد ابراهيم وهو من ابناء حى بانت العريق بامدرمان
    وهو يذكر ملامح هذا الفنان فى طرقات ودروب بانت وغرب الاستاد..وخفر الامسيات يغرق بدايات الليل ببلل ذلك الندى الرعاش ..وهو يتقطر بحبب ذكرياته لبعطره


    مراتع صبا الايام فى ستنيات وسبعنيات القرن الماضى..لحقب اجيال عاصرت فى ازدحام الابداع وخطاوى الفن المطبوع فى رفقة الهام من حملوا لواء المنح الجمالى فى ربوع الخرطوم والسودان ..وفى ليالى انس المساء ..حيث ينيخ الليل سطوة سلطانه ...
    ويقيم مضاربه فى تلك الليالى التى تبعثر الانغام وتنثر الفرح وتضم فى خصوصية منحها كل الوان العطاء المنسجم...
    كان على مدنى.( الشحفوفه) منسجا لغزل الفنون...ملحنا .. وصادحاا بصوته العذب البديع...كان وقتها يجالس كبار اهل المدينه والمجتمع واهل المنابر والاكابر..كان رفيق جلوس وهو ينشد الشعر..ويستدعى الموشحات ..وخاصته محمد احمد المحجوب..والبوشى..ومبارك زروق...وجلتلى....
    وابوسن...وسعد الدين وهبه...حيث يعاد إستحضار عطايا الزمن القديم من شعراء المعلقات والاندلس..والكتيبه...و تباريح شجو جماع...وهو يناجى الليل فى ترحاله الشجون...ويستدعى إشراقات التجانى يوسف بشير...وصباحات الشابى...وحنين نواح الخليل...
    كانت ليالى الخرطوم مترع بفيوض عطاء زاخر حين يغطى الليل اطراف المدينه بوشاحات الظلال...وكان يجمع فى حشا انسه كل تلك المصابيح التى تضى وتتوهجح...وتمنح الارواح ترياق كل ذلك الغذاء الروحى والمعنوى..الذى يلحم كل نتوءات جراحات السنين..
    كان على مدنى (شحفوفه) هو ذلك النبراس الفبس الذى يشتعل وهو يمنح ذبابة ضيائه فى انارة تخترق حجب الظلام لتكسره بضياء إشراقها المنير...

    هو الذى فضح سر اسمه ...بانه كان لا عب كره ماهر..يرفع الضربه الركنيه ويسابقها ليسجل إصابة فى المرمى..وهو يشابه رياح الشحفوفه فى الشتاء..وسار لرسم عبيه من سرعته الفائقه

    وهو يتحدث عن قوام شخصيته الفكهه المرحه..ومزاجه المرح البديع..وتحدث عن اطواق مدى مقدراته الفنيه واتساع ثقافته وامتلاكه للتاثير فى بلاغة الاداء..وتاثيره المباشر على من يستمعون اليه..

    وفى محيط الفنان العملاق عبد الكريم الكابلى ..كان سياج إحاطته الفنيه فى تعاون التلحين والاداء والرؤيا الفنيه فى ورش عمل ضمته هو مع المبدعين محمد عبد الله محمديه وعبد الله عربى..ومجموعة اخوان الصفا..وصديق مدثر ومولانا الحسين الحسن..فقد كان على مدنى له القدر المعلى فى الصهر والانسجام لكثير من اغنيات العملاق الكابلى...وكان يشكل حجر الزاويه بما له من ثاقب نظر..وخصيب خيال ومقدرات لحنيه وموسيقيه...ومعرفه بالاوزان الموسيقيه..والبديع والجناس فى بحور اللغه العربيه....

    ومن هواياته ..اتقان فن الطبيخ بشكل متفوق..شهى يفوق بمهاراته اكثر المحترفين فى مجال الطهى...

    هو من مواليد بربر..ومن عائلة معروفة هناك. وهو قريب سلمان ود العوضيه.تخرج من كلية غردون القديمه..والطريف انه احترف مهنة النجاره وكان نجارا فنانا مبدعا.. كان حاضر النكته والطرفه..خلاق فى تهيئة اجواء الفن والمرح..ودائما يدندن...وهو يشجو بالموشحات....
    وكثيرا ما كان يدعوه الرائد المرحوم زين العابدين محمد احمد عبد القادر فى ايام مايو الاولى الى مجالسة زوارهم من امراء وشويخ الخليج حيث كان على مدنى (شحفوفه) ياخذهم فى ركاب اجنحته وهو ينشد الموشحات..والمعلقات .وقصائد طرفه ابن العبد...

    بالطبع لا احد من اجيال اليوم يعرف هذا الرقم المهم فى تاريخ الحركه الفنيه الثقافيه الابداعيه فى السودان..فلقد كان هو احد سلاطين الليل..وسطوته..حيث كانت امسيات الخرطوم تعج فى حضور شواهد مشاهد ليلها الجميل ..
    بمحمد عوض الكريم القرشى....وعلى شحفوفه..وعبد الكريم الكابلى وعثمان الشفيع وحسن عطيه...حيث يبدا إرتحال موغل فى الطرب والفن..والمرح...

    نسال للمرحوم المبدع الجميل على مدتى( الشحفوفه) الرحمه والمغفره..بقدر ما قدم واسعد واطرب..
    ونسال للشاعر المحفل ود القرشى والاساتذه عثمان الشفيع وحسن عطيه الرحمه والمغفره..بقدر ما اسعدوا الخلق .وخففوا عليهم ويلات ضغوط الحياه...وثقلها...

    عليهم الرحمه ..جميعا

    هذا كان رد سعادة السفير جمال محمد أحمد

    شكرا أيها الصديق العزيز ..
    فقد بادرت أنا في عام 2005 ، عام الخرطوم عاصمة للثقافة العربية، وسألت العاصمة إن كانت قد سمعت بمبدعين مثل علي شعفوفة ، وكنت على يقين أن لا أحد يعرف عنه شيئا ..

    هو فنان بلا شك ، وأكثر من ذلك هو ذاكرة لإبداع سوداني وأغاني سودانية اشتهرت في الثلاثينات والأربعينات . ذلك زمان ظهر فيه الراديو كصندوق سحري ، والسينما كان بعض الناس يظن أن الممثلون قابعون خلف الشاشة ،
    يصيحون تفاعلا معهم بين لقطة وأخرى . أسطوانة الحجر هي أول ما وصل إلينا من مصر ، والشكر لديمتري البازار ( كثيرون قد لا يعرفون الإسم أيضا !)

    الآن نحن في عصر الإنترنت والمعلوماتية . صرنا لا نحتاج الذاكرات البشرية ، مع الفلاشات ذات السعة الواسعة : ثمانية قيقا كمان !!
    في زمانه ، كان علي فلاش بسعة مائة قيقا ، أيها الصديق . . إن لم يكن أكثر ..
    الذي طرحته فيما أذكر كان سؤالي عن علاقة الراحل مع عبد الكريم الكابلي .. ثمة علاقة ربطتهما حين كان الكابلي مقيا في الموردة ذات زمان بعيد .. هل تعرف يا عصمت ، شيئا ؟ أحيلك لأغاني كابلي "الزرقاء" ... هل تذكر بعضها ؟؟
    تلك سنوات باذخة بالإبداع الناضر ، يمرح بلا قيود.. ليتك تكتب بقلمك وذاكرتك الحية .. ليتك تفعل ..

    مداخلة أخرى من الأستاذ عصمت العالم

    سعادة السفيرالروائى الشاعر الفنان جمال محمد ابراهيم....

    لعلك قد لاحظت .فوارق العمر..ومتغيرات الزمن.وتباعد الشقه بين الاجيال والاجيال...من قلة الورود الى هذا البوست الذى يحاول ان يلقى الضوء على اشعاع وهج خبأ ضيائه بعد رحيله.وهو يشكل وجدان امه.وايقاع حس..وزخم ثقافة وفنون ورباط وحراك اجتماعى من طراز فريد..
    كنا نعرفه لاننا كنا دائما نسعى الى الربط بيننا وبين من سبقونا ولاننا دائما كنا نستقى من ينابيع ثره من عطاء الاجيال التى سبقتنا.ولان مناخ المعرفه والتواصل كان اصدق واوثق عرى .وقريب مسافه...
    انا لا الوم اجيال اليوم عن عدم معرفتهم بشوامخ من مبدعينا لكن الوم إغفال الدوله على الاشاره والتاكيد.والتوثيق...كل ذلك الفارق اورث اجيال اليوم عدم المعرفه.وهم قد لايهتمون بكل ذلك..
    مؤلم..وصعب..وفاضح وفادح...
    وتسقط معايير الوفاء من قمم تواجدها وتتحطم وهى تحس بالاجحاف وعدم الوفاء...
    الشعفوفه .عليه رحمة الله كان يشكل قوام حقبة مثقفه وواعيه ومدركه وفنانه.هو يساهم فى الالحان ونظم الشعر والاداء...دون ذكر دوره ولا اسمه .عنما قدم ومنح من ابداع وفنون..وهو كما كنت تعرفه زاهد وبسيط ومتواضع..لا يهتم ولا ينتظر شكرا ولا اجرا.
    هؤلاء من ركاب نفر ينثرون المعرفه والثقافه والفنون ويمنحون الدنيا عطر شذى ذلك الفواح...بدون منن ولا سلوى...جلهم رحلوا .مع من كانوا يشكلون كهرمان كل ذلك القوام....
    وبقينا نحن ممن رضعنا من اثداء عطائهم .ما يجعلنا نحتفظ ب1كراهم ونذكرهم بروائع ما قدموا...

    العزيز السفير الشاعر الفنان...

    اذكر جيدا تلك الفتره التى سن فيها العملاق الكابلى حى المورده...واذكر مشاوير اخوان الصفا .وصديق مدثر...والحسن الحسن..وقصة ضنين الوعد..ووقتها كان الشعفوفه لصيقا بالكابلى وتلك المجموعه النيره الجميله.وقطعا ساكتب عنها..
    اريد ان اراجع بعضا من المعلومات ..التى تكمل تلك اللوحه الصوره...وزمن تلك الاغنيات الروائع...
    وكانت حلوه...كيف..
    وكانت رائعه ..كيف...
    \وفجاه بكت صغيرتى...

    ولعلك تذكر..زينه وعاجبانى...وتذكر الشاعر الراحل ابراهيم عوض بشير...وتكر بدوى اللبودى..
    والعملاق الكابلى يرش بهاء فنونه ويبهر سموات الكون...كلها صور من ذكريات تعج وتهج وتتوهج..
    سعادة السفير..
    لك الجمال..
    وعميق الاعزاز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2018, 07:52 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 00:18 AM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    كل المعجبين بالكابلى ومتابعى فنه يعرفون على الشهفوفة وعلى الزاجل عليهم الرحمة ، السمعتو والعرفتو انو الشحفوفة مقصود بيها الزهرة القطنية الصغيرة الخفيفة التى تطير من شجر العشر . الاستاذ الكابلى مولع بالغناء الجميل وبالتراث فكان يبحث وينقب ويسعى لمقابلة كل الفنانين والملحنين والشعراء واذكر حديثه عن كيف سعى الى ان التقى بود الفكى وسمعه يتغنى بمطلع نوم عينى البقى لى سهر والذى حفظه الكابلى وأتمه بكلمات من عنده بمشاركة الشاعر ود الرضى
    الكابلى بدا الاهتمام بالتراث منذ بداية حياته الفنية والتى بدأت مبكرا وكانت المحاضرات التى أقامها بمدرسة المؤتمر اول الغيث وقد استعان به الاستاذ الراحل الطيب محمد الطيب عند ما بدا بحثه وتنقيبه فى التراث الشعبى وكان الكابلى نعم المعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 02:32 AM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Amira Hussien)

    شكرا اميرة علي المعلومة و هي ان الكابلي يتعامل مع نصوص التراث و يضيف اليها كما مشار اليه في مداخلتك اعلاه
    برغم اهتمامه الواضح بالتراث التاثر به و التاثير فيه الا ان ذلك لم يقلل من اضافاته القيمة في الغناء و الشعر الغنايء السوداني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 05:51 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 26-02-2013
مجموع المشاركات: 1074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    الأخ Red sea
    لك الود والتحايا الطيبات
    ولك الشكر الجزيل على إيراد المقال الذي يتناول جزء من سيرة
    علي شعفوفة وهو فعلاً الشخص الذي عنيته في طلبي من الكابلي
    فالرجل له محطات كثيرة في حياته من بينها محطة هامة في سيرته
    هي محطة عبدالكريم الكابلي .. ولذلك رأيت أن الأقدر على تناول
    هذه الشخصية هو الكابلي .. ونحن في انتظار أن يستجيب الفنان
    القدير كابلي .... لك ودي وتقديري ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 07:06 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: بابكر قدور)

    مرحب بيك الأخ بابكر , إطلعت كثيراً على سيرة الأستاذ على شعفوفة و كما زكرت أنت الكابلى شكل مرحلة هامة فى مسيرته الإبداعية ...

    كلنا آذان صاغية و فى إنتظار الأستاذ الكابلى ليدلى بدلوه .

    تحياتى و مودتى

    فضلى البكرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 07:37 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)



    ( يا ضنين الوعد ) فيها كم هايل من جمال الكلمات و الأحاسيس التى سكبها شاعرنا القدير صديق مدثر فى هذه القصيدة

    هنا قصة قصيدة (يا ضنين الوعد) كما رواها بعض الكتاب فى الإنترنت على لسان شاعرها الأستاذ صديق مدثر رحمه الله .

    كتب عنها الأستاذ عصمت العالم فى موقع سودانيات :
    كانت صبيه تحكى مطالعها زمن صفاء التيه على فجر الصبا.. زغرودة على شفاه من كرز... شهق الجمال وهو يتنزل على قوام مياس يتهادى كالافعوان.. خليط وخلطه.. للريل وتقاسيم المها..
    وتداخل الغنج على مرسم وجه الصباح... قنبله .. وسنبله .. يقف الوجود حين تتمايس فى خطواتها الرشق لتدك بايقاع خطواتها كل ارتعاشات القلوب .. كانت شهدا على مذاق طعم ذلك العسل ....
    شعرها ينسكب على كتفيها كظلال الليل البهيم ووجها هو بذوق ذلك القمر يرسل ويسترسل ويبخ ضياء شعاعه فيغمر الدنيا بلجين الضياء ...
    آية من خلق البديع..
    كانت تسكن المورده...
    وكانت غنوه .ساحره...مموسقه
    فى امدرمان الثانويه.. كانت تدرس..وهى تتجه كل يوم من منزلها الواقع فى الشارع المتفرع من شارع المورده.مقابل للكوندة ا متجها الى الريفيرا.. وهى تسلك هذا الشارع كل يوم.... وكانت مواعيدها تظبط عليها الساعه...
    والشاعر صديق مدثر يسكن فى الهاشماب..وكان يتمشى .. وهو يزور الكابلى الذى كان وقتها يسكن فى المورده .. وصادف حظه .. ليشاهد بدائع الخالق فى ابداع رسمه وهو يغمر الوجود بشلالات الجمال وهى تنسكب على تلك الفتاه الغنيوه ..
    واعتاد .وداوم الحضور ... بشغف وعبادة صامته لآلهه الجمال... وكان كتوما فى سرد مشاعره او الاشاره اليها .. وكان يرمى النظر فتأسره نظرات تلك العيون النجلاويين وهى ترسل بريق اكتحالها السحر. فكانت تهتك به وتخترق هشاشة احساسه ..
    فتألفت عيناه نظرات عيناها فى تبادل صامت. وهى تغرود النظر . وهو يترنح بضربات الاختراق .. وأدمن المداومه .. واخذ ترياق الحضور . والتقصى

    وشاءت ظروف متداخله فى ان تغيب عن المدرسه...وانتظر العاشقون..والشاعر منهم.يوما.. واثنين..وثلاث....واسبوع

    وغلب عليه طغيان الوجد....ففضح مكامن عشقه بهذه القصيده..وهو يبث كل ازمنة الاعتلاج

    وعرفت الفتاه لاحقا..بضنين...اشارة لهذه القصيده..

    و كتب بقية القصة الأستاذ أيمن التوم فى موقع د. معز

    ضنين الوعد كتبت فى العام 1968,,,,من الاغنبات التى لامست مشاعر الاجيال المحبة للكلمة الصداحة النابضة بالمشاعر الصادقة,,,,
    واليكم قصة هذه الاغنية التى خرجت من رحم الصدق والابداع حسب ما رواه شاعرنا صديق مدثر لاذاعة البيت السودانى,,,,,
    يقول صديق مدثر وهو يجتر مسافات الذكريات البعيدة,,, كنت فى صغرى وشبابى محبا للقراءة ولاطلاع ,,, وكنا نتبادل انا وأصدقائى كتب الشعر والرواية وغيرها ,,,
    وذات يوم فال لى اصدقائى نحن سنكون فى حديقة الحيوان للنزهة فإذا اردت كتابك الذى بحوزتنا عليك الحضور للحديقة لاستلامه ,,, حبلة منهم ان أشاركم المشوار ,,,,
    المهم فى الامر ذهبت الى الحديقة حيث التقيت بأصحابى فاخذت الكتاب وقررت العودة على الفور ,,, حيث اننى لم اكن احب اجواء الزحمة من صغرى وأفضل اجواء السكون والتأمل ,,,
    وفى طريقى الى الخروج كانت المفاجأة ,,, اجد نفسى وجها لوجه مع من؟؟؟ تلك التى احببتها فى صمت دون ان ابوح لها عمابداخلى,, وافترفنا دون سابق انذار وبعينينا المنى ,,,
    كانت فى الحديقة هى الاخري ذلك اليوم وبالصدفة ,,,مع نفر من رفبقاتها,,, ولوقع المفاجأة لم استطع قول شئ سوى السلام وعبارات كيف؟؟ وكيف الحال؟؟ مع الربكة الشديدة التى حدثت لى حينها,,,
    وانصرفت عائدا الى البيت على الفور,,, دون تحديد موعد للفاء ,,,,
    يواصل صديق مدثر : وعربة الواصلات تجتاز كبرى الخرطوم امدمان أخرجت قطعة من علبة السجائر وبدأت اكتب ابيات القصيدة ...
    وفى النفس والقلب تضطرم مشاعر اللهفة والصدق وتباريح الهوى وفى ذات اليوم اكتملت القصيدة التى كتبها فى بضع وأربعين بيتا ,,, التى غنى منها الكابلى خمسة عشر بيتا فقط

    ضنين الوعد

    يا ضنين الوعد أهديتك حبى
    من فؤاد يبعث الحب نديّا
    إن يكن حسنك مجهول المدى
    فخيال الشعر يرتاد الثريّا
    كلما اخفيته فى القلب تنبى
    عنه عيناك ولا يخفى عليّا
    أنا إن شئت فمن أعماق قلبى
    أرسل الألحان شلالا رويّا
    وأبث الليل أسرار الهوى
    وأخص الصبح لونا بابليّا
    لا تقل إنى بعيد فى الثرى
    فخيال الشعر يرتاد الثريّا
    كان بالأمس لقانا عابرا
    كان وهما.. كان رمزا عبقريا
    كان لولا أننى أبصرته
    وتبينت إرتعاشا فى يديّا
    بعض أحلامى التى أنسجها
    فى خيالى وأناجيها مليّا
    ومضة عشت على إشراقها
    فانقضت عجلى وما أصغت إليّ
    كلمة خبأتها فى خافقى
    وترفقت بها برا حفيا
    من دمى غذيتها حتى غدت
    ذات جرس يأسر الأذن شجيا
    وافترقنا وبعينىّ المنى
    قالها الدمع فما أبصرت شيئا
    إن تكن أنت جميلا فأنا
    شاعر يستنطق الصخر العصيا
    أو تكن انت بعيدا عن يدى
    فخيالى يدرك النائى القصيا

    كان الفنان عبد الكريم الكابلى- ومازال – من أقرب الأصدقاء للشاعر صديق مدثر ,,, وكان عضوا متميزا في تلك (الشلة) ,, حيث جلسات السمر والشعر والغناء ,,,
    وخلال تلك الجلسات الفنية والأدبية انتقلت القصيدة من الشاعر الناشئ إلى الفنان الواعد في العام 1968م ’’’’
    فمكثت القصيدة عند الكابلى سنتين ليكون ميلادها في العام 1970م بعد أن سكب فيها الكابلى أناته المجروحة وصبابات الوجد والهيام وهو شاهد عيان على لحظات ميلاد كتابة القصيدة ,,,,
    فجاءت القصيدة مترعة بالحنين والأنين,,,, وسرت بين الناس كما يسرى النسيم اللطيف,,, فلامست قلوب الناس وخفقت لها ,,, وعن طريق (الاسطوانات)- حيث لم تكن أشرطة الكاسيت قد توفرت كما هو اليوم-
    هاجرت الأغنية إلى خارج الوطن عبر الجاليات السودانية في الدول العربية والأوربية,,,, وكانت صاحبة القصيدة يومها في انجلترا,,,
    وفى عاصمة الضباب لندن استمعت كغيرها من الناس للقصيدة لكنها كانت توقن تماما أن هذا الشعر الأنيق كتب فيها دون سواها,,, كما لاننسى أن صديق مدثر حاول ذكراسم محبوبته في القصيدة ولكن ( بالدس ) عندما قال
    لاتقل انى بعــــيد فى الثــــرى ******** فخيال الشعر يرتاد الثـــــريا
    وثريا دى,,,, تحتها خطين طبعا ( ختوها براكم )

    هذه الأغنية بالرغم مما حققته لصديق مدثر من شهرة ومجد شعري كبير إلا أنها كانت مصدر خلافاته الأسرية ,,,
    حيث هجرته زوجته ( وفاتت بيت أهلا),,, وهى (دايرة تطق من الزعل والغيرة) عندما قالت لها أحدى قريباتها ( شعورك شنو انو الأغنية الجميلة دى زوجك قالا فى واحدة تانية),,,, ولم تعد زوجة الشاعر لزوجها إلا بعدما يزيد من عام كامل
    المهم في الأمر أن أغنية ضنين الوعد تظل, مساحات من الجمال البكر لشاعر احترق هياما ,,, وملحن ومطرب ذاب تألقا وهو يصدح أعذب الغناء



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 07:41 PM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 07:40 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 26-02-2013
مجموع المشاركات: 1074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    الأخت الفضلى أميرة حسين
    لك الود والتحايا الطيبات
    لندردش قليلاً حول كلمة (شعفوفة) .. المعلومة التي ذكرتيها أن الزهرة
    التي تطير من شجرة العشر هي الشعفوفة فذلك صحيح ولكنها ليست
    الزهرة وإنما هي البذرة وهي محاطة بشعر أبيض ناعم وغزير يساعدها
    على الإنتشار وفي الأصل معنى (الشعفة) هي الشعر المتلبد الكثيف أي
    الشعر الكثير وقد ذكر البروفسور عون الشريف أن شعفة من الشعث قلبت
    الثاء إلى فاء في اللسان السوداني فصارت شعفة فهي تدور في هذا المعنى
    الذي جاء منه أيضاً في اللسان السوداني (ملاح أم شعيفة) وهي الويكة
    المطبوخة من غير لحم (كأنها رأس من غير شعر) .. ويذكر البروف عون
    أن الناس قديماً كانوا يخلعون العمامة أو الطاقية عن الرأس أمام الملوك
    فتبرز شعفتهم .... ومن هذا المعنى جاءت تسمية علي بـ (شعفوفة) فكانت
    له شعفة بينة إذ أنه لا يلبس عمامة أو طاقية قط ويلبس (جلابية) وهو حاسر
    الرأس دائماً وقد حباه الله شعراً كثاً .. فلذلك كان علي شعفوفة .. نسأل الله
    أن يتقبل روحه الطاهرة مع عباده الصالحين .. مع تحياتي وتقديري ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 09:13 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 26-02-2013
مجموع المشاركات: 1074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: بابكر قدور)


    أخي العزيز Red Sea
    لك الود والتحايا الطيبات
    هذه هي المقالة التي وعدت بها في مداخلتي الأولى وهي على تواضعها
    أردت بها المساهمة معكم في هذا العمل الكبير الذي كنت أمني النفس
    بحضور مناسبته ولكن حالت المسافة دون ذلك .. تحياتي وتقديري ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 09:17 PM

بابكر قدور
<aبابكر قدور
تاريخ التسجيل: 26-02-2013
مجموع المشاركات: 1074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: بابكر قدور)

    لا أريد أن أقول في كلمات عابرة أن الكابلي موهبة متعددة الجوانب ولكن أضرب مثالاً بسيطاً في ظاهره عن هذا الفنان: ذكر مرة في لقاء تلفزيوني إن لم تخني الذاكرة أنه يهتم بالكلمة في عمارة العمل الفني .. توقفت كثيراً عند هذه الكلمات التي تبدو بسيطة في مظهرها عميقة في جوهرها وظلت تلازمني كلما سمعت لكابلي عملاً فنياً .. صوت الكابلي مقترناً بالكلمة التي يغنيها .. أياً كانت تلك الكلمة .. شعبية كانت أم فصيحة .. كانت سائدة من قبله أم كانت من تأليفه .. وأخضعتها لكثير من التجارب على مر الزمن يضيق هذا المكان بتفاصيلها ولكن خلاصتها هي الإرتباط الوثيق بين الكابلي والكلمة التي غناها وقدمها .. فيما يسميه الناس .. إختيار الكابلي للشعر الذي يغنيه .. ولنأخذ مجرد مثال قصيدة حديقة العشاق للشاعر توفيق صالح جبريل .. فلنحاول أن نفصل الكابلي وصوته عن هذه القصيدة ونقرأها مكتوبة في ديوان الشاعر .. فعندها وبحق الخليل الفراهيدي وبحق ماقاله في موازين الشعرسنجد أن هذه القصيدة فيها عيب ما .. يجعلها مختلة في نظر من يقرأها .. ولكنك إذا استمعت لها بصوت الكابلي تحس بأن روح القصيدة قد ردت إليها .. فهناك دائماً علاقة ما خفية بين الكابلي والقصيدة التي يغنيها هي علاقة الروح بالجسد وعلاقة القصيدة بتفعيلتها لا ينفك أحدهما عن الآخر .. وربما يكون هذا هو الدافع وراء ماقاله الدكتور أبوسليم طيب الله ثراه في مقدمة ديوان الشاعر توفيق صالح جبريل من أنهم لم يكونوا يعرفون الشاعر توفيق إلا من خلال ماتغنى به الكابلي .. وقبل الغوص في متن القصيدة أحببت أن ألفت النظر إلى ماذكره الشاعر توفيق مقدماً هذه القصيدة إذ قال: (هذه الأبيات هي في الحقيقة إيحاء من صديقي السيد محمد عثمان يس وكان أول لقائي معه منذ ربع قرن وهو لا يكاد يبلغ من العمر العشرين فتوطدت بيننا أواصر الصداقة مع فارق العمر الذي يبلغ العشرين أيضاً فقد كان منذ الصبا متوثباً طموحاً لبقاً يختاركثيراً من أصدقائه من الصفوة وإن علت بهم العمر كنت أستمع إليه عندما عدنا إلى موطننا أم درمان يترنم بهذا البيت معجباً:
    ظلت الغيد والقوارير صرعى والأباريق بتن في إطراق
    وهو وصف ليلة مشرقة من ليالينا بكسلا رعاها الله فتجلت الصورة في ذهني واضحة واضحة كاملة بعد خمسة وعشرين عاماً .. والذكرى تبعث الذكرى وإذ بي أبعث بها للنشر ولم يسمعها محمد حتى الآن فقد كان غائباً وها أنا اليوم أرد إليه لوحته الفنية في إطار جديد) وذلك يعني أن هذه القصيدة لم تكن وليدة لحظة عاشها الشاعر وإنما هي ذكريات متراكمة لحقبة مقدرة من حياة الشاعر عاشها بمدينة كسلا وجسد فيها مع قصائد أخرى الحياة في مدينة كسلا في أربعينات القرن الماضي .... كتب الأستاذ السر أحمد قدور في موقع الأستاذ الكابلي كلمة رصينة أقتطف منها قوله (حسن الاستهلال عند الفنان عبدالكريم الكابلي ليس في الأغاني التي ألفها لنفسه ولكن في اختياره للأغنيات التي قدمها لشعراء آخرين أو الأغاني التي تغنى بها من أغاني التراث الفني والشعبي وهو في هذا ينطلق من فكر وقاعدة فنية راسخة فها هو الكابلي يذهب إلى صديقه الشاعر الكبير توفيق صالح جبريل فتعانقه رياح الشرق من كسلا لينتقي من روائع توفيق صالح جبريل قصيدة "حديقة العشاق" وإسم القصيدة نفسه ملئ بالغنائية والإيحاء وفيها روعة الإستهلال عند توفيق صالح جبريل:
    نضر الله وجه ذاك الساقي إنه بالرحيق حل وثاقي
    وتراءى الجمال مزدوج الأشواق يسبي معدد الآفاق
    ونفس الاستهلال في قمة جمالياته تجده عند الكابلي مموسقاً ممتعاً .. فتداعب أنامله العود بادئة اللحن إيذاناً بالاستهلال .. لتستلمه الفرقة الموسيقية .. ليستهل الكابلي بيتي الاستهلال في القصيدة بنبرات عذبة .. تحمل جمال الصوت .. ويأخذ الاستهلال عمقاً وحسناً من نطق الحروف وتقعيدها في ترنيمة كلها عذوبة وجمالاً ....
    وبعد هذا الاستهلال الموحي يدخل بنا الكابلي إلى عالمه الغنائي ويأخذنا في رحلة غنائية شجية يصل بنا إلى قمة الطرب له ولنا عندما يغني:
    بين صب في حبه متلاشي وحبيب مستغرق في عناق
    ظلت الغيد والقوارير صرعى والأباريق بتن في إطراق).
    هكذا يبدوا حسن الاستهلال عند الشاعر وتبعث فيه روح تمنحه الحياة عندما يلتقيه حسن استهلال الكابلي بصوته .. ليتخلصا معاً من الإستهلال ويغوصان في غنائية القصيدة بانسجام تام بين طرب الكابلي وعبقرية توفيق .. تعيدني هذه الغنائية لأكثر من خمسين عاماً إلى الوراء عندما كنا طلبة في المرحلة الأولية بمدرسة كسلا الشرقية التي أعتقد أنها موجودة حتى اليوم .. كان يدور بنا الحديث عن سيرة توفيق صالح جبريل إذ أن صدى سيرته قد كان حياً في ذلك الزمان يتردد في مسامعنا في تلك الفترة حلواً طروباً مثل كلماته التي أوفى بها ذكريات تلك المدينة البهية.. والقعدات التي أشار إليها توفيق في ديوانه عند تقديم أغنية حديقة العشاق .. كنا نعرف أن تلك القعدات كانت في ساقية "كيلا" التي تقع في الجانب الشرقي من المدينة .. كان حديثاً حلواً طروباً في أيام الطفولة .. لم يكن فضل الكابلي محصوراً في التعريف بتوفيق صالح جبريل .. بل تعدى ذلك بنشره تلك القصيدة بصورها البديعة وعلى نطاق واسع أجبر كل من سمعها عند الكابلي أن يتوقف عندها ملياً ....
    تقول سيرة الشاعر المنشورة في ديوانه أفق وشفق (بدأ توفيق تعليمه بخلوة أبيه وكانت تزامله أخته كلثوم .......إلخ) ودراسة توفيق الدينية الباكرة في حياته شكلت خلفية ثقافية إنعكست في شاعريته خاصة في هذا الاستهلال البديع الذي نحن بصدده ....
    نضر الله وجه ذاك الساقي إنه بالرحيق حل وثاقي
    وتراءى الجمال مزدوج الأشواق يسبي معدد الآفاق
    فالنضار لغة يرتبط في معناه بالحسن والإشراق والبهجة والرونق كما تقول معاجم اللغة ويرتبط النضار بمرحلة الشباب فإن ولى العمر ولى معه النضار .... ونضار الوجه هو تعبير قرآني في المقام الأول إذ يقول سبحانه في سورة القيامة: وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة .... ثم في المقام الثاني هو تعبير سني إذ قال صلى الله عليه وسلم في الحديث المتواتر: نضر الله وجه امرئ سمع مقالتي فحملها فرب حامل فقه غير فقيه ....إلخ الحديث .... ثم تناثر التعبير بروعته عند رحيل سيدنا أبوبكر الصديق رضي الله عنه إذ ورد على لسان بنته السيدة عائشة عند وقوفها على قبره قائلة مرثيتها مخاطبة جسده الطاهر: نضر الله وجهك وشكر لك صالح سعيك فلقد كنت للدنيا مزلاً بإعراضك عنها وللآخرة معزاً بإقبالك عليها ....إلخ الحديث .... ثم جاء من بعد عائشة رضي الله عنها لفيف من الشعراء المبدعين منهم على سبيل المثال شاعرنا القدير التجاني يوسف بشير حيث قال في قصيدة أمل:
    بعدما نضر الحياة بعيني مضى جاهداً وأعقب أسرا
    أملي في الزمان مصر فحيا الله مستودع الثقافة مصرا
    نضر الله وجهها فهي ما تزداد بعدا علي وعسرا
    ثم جاء توفيق ليستدعي من طفولته الباكرة النضار من محراب العبادة في خلوة أبيه ويكسي به وجه الساقي الذي يفك عنه الإسار الذي يكبله ويقيده ويقف حائلاً بينه وبين الجمال فيتبدى الجمال وبينه وبين الشاعر شوق متبادل فالشاعر يشتاق إلى الجمال والجمال يشتاق إلى الشاعر وكل منهما يسبي الآخر ....
    بعد الفراغ من هذا الاستهلال الرائع يأخذنا الكابلي بصوت طروب ليبدأ معنا غنائية الوصف التي تشرح ذلك الجمال الذي تراءى لشاعرنا بعد أن انحل وثاقه بشرب الرحيق من كف ساقيه .......
    كان صبحاً طلق المحيا نديا إذ حللنا حديقة العشاق
    كان .. صبحاً عجيباً متفرداً لا يشبهه صبح آخر .. كأنه متبسم تبلله قطرات الندى وما أسعدنا في ذلك الصبح إذ كنا في كسلا (حديقة العشاق) .... وترامت فيه إلى مسامعنا أنغام عذبة فعلت فينا الأفاعيل .... أوضحها توفيق بقوله بيتاً عجيباً هو:
    نغم الساقيات حرك أشجاني وهاج الهوى أنين السواقي
    فهناك كلمة (الساقيات) في الشطر الأول للبيت وهي التي تصدر (النغم) وهي تحمل معنيين الأول هو الساقيات من النساء اللائي يصببن الكأس والثاني هو الساقيات وهي جمع تكسير (للساقية التي تدور) وتسقي الزرع .. وأياً كان المعنى فهي تصدر نغماً يحرك الأشجان .. والساقية التي تدور تصدر صوتاً أنيناً كما أشار إليه الشاعر في عجز البيت .. وهاج الهوى أنين السواقي .... وفي الحقيقة وفي الفترة التي عاش فيها توفيق صالح جبريل حلو أيامه في مدينة كسلا كما ذكرت هو في أربعينيات القرن الماضي وكانت السواقي (وهي جمع ساقية والساقية أرض تبلغ مساحتها 5 أو عشرة أفدنة) تروى بالساقية إذ أن المضخات التي تعمل بالديزل أو بالكهرباء لم تكن قد عرفت في ذلك الوقت .. والغريب في الأمر أن هذه الساقية لا تدار بالنهار فكان دورانها يبدأ في الغالب الأعم عند الثانية صباحاً وتستمر في الدوران حتى الصباح بل أحياناً حتى تبلغ الساعة السابعة صباحاً .. (وأنا شخصياً قد حضرت ذلك واستمتعت بالصوت الذي هو نغم وأنين تبعثه الساقية فكثيراً ما أصحو والدنيا مظلمة ويترامى إلى مسامعي نغم الساقيات وأنين السواقي المرسوم في هذه اللوحة البديعة فأظل صاحياً استمتع به فهذه الصورة أعرفها بالمعايشة تماماً) وتوفيق تدور ذكرياته الموصوفة في هذه القصيدة في وقتين هما .. الليل والصبح .. فكان صبحاً طلق المحيا نديا إذ حلوا فيه حديقة العشاق مقترناً بنغم وأنين السواقي عند آخر دورانها في الصبح .... هذا النغم وهذا الأنين هو ماكان يسمعه توفيق في ذلك الصباح وهو ذات النغم والأنين الذي ردده الكابلي بصوته الطروب ذو النغمات المتعددة التي تتنقل في غنج بين شطر هذا البيت وبين عجزه .. يتوقف الطرب عند كلمة "أشجاني" وينتقل في يسر لعجز البيت وظني أن الكابلي هنا يمتلئ طرباً بهذه المعاني فيردد الأنغام في هذا البيت مرتين ....
    ثم تنتقل المعاني إلى الليل راقصة في هذه القصيدة تحكي عن الحب وعن الرقص واختلاط الصور بتلاقي الأيدي والخدود والفتيات والغواني .... إلى أن:
    أقبل الصبح والشهود نهود مسفرات أما لها من واق
    وإن لم تخني الذاكرة فعندما أراد الكابلي تسجيل هذه الأغنية للإذاعة السودانية طلبت إليه لجنة النصوص حذف هذا البيت من الأغنية ظناً منهم أنه يخالف الآداب المتعارف عليها .. والبيت في ظاهره فيه شيئ من السفور .. ولكن يمر الزمن ويأتي الأديب الأريب عمر الحاج موسى الذي أحبه أهل كسلا وأحبهم على الرغم من الخلاف السياسي بينهم .. يأتي الأديب عمر ويستعير معنى البيت من الشاعر توفيق ويصيح به بأعلى صوته في خطبته لأهل كسلا بقوله ....
    نعود ونجد الرَّبع قد تغير، إلا أن أربعاً لم تتغير، لم تستطع الأيام إلا أن تزيدها حسناً على حسنها، وإلا جمالاً على جمالها:-
    أولها: جبال التاكا؛ حلية كسلا وعقدها، والمطل عليها من علٍ من الطائرة يخالها لكسلا كنهود الحسناء للحسناء، مشرئبة للحراسة، عالية كأنها تُرضِع القمر .............إلخ
    هي النهود المسفرات في كسلا التي ترتمي المدينة في أحضانها فتقف شاهدة على كل مايدور فيها .. وقد شهدت على توفيق وعلى لياليه فيها .. ومازالت باقية تشهد لكل جمال فيها ... ......
    ثم يغرقنا الكابلي مع توفيق صالح جبريل في (كأس الغبوق).. وتلتقي عبقريتان .. عبقرية صوت .. وعبقرية كلمة .. وهما ترسمان لوحة بديعة .. بأدق تفاصيل الرسم .. لوحة تمثل
    الأثر المتبقي من كأس الغبوق حيث ترى بوضوح تام .. الغيد والقوارير وقد صرعتها تلك الكأس .. والأباريق تتطرق إليهم في حزن .. رددها الكابلي كثيراً كأنه يشرح تلك اللوحة .. ليتغير اللحن والإيقاع لترتبط هذه اللوحة بمعان جاءت تشق طريقها من العصر الجاهلي .... لتقف لبرهة من السنين عند العصر العباسي .. لتستقر بعد قرون في قصيدة توفيق ولحن الكابلي .... (منعول أبوكي بلد لا توفي مبدعيها حقوقهم) .. (وعليكم اللعنة يا أمة العرب إذ لم تدركوا) أن أعشى العرب قد قال:
    وكأس شربت على لذة وأخرى تداويت منها بها
    فظل بيتاً ساحراً في ديوان الأدب منذ العصر الجاهلي وحتى العصر العباسي حين جاء أبونواس الماجن الذي قلب بكاء أطلال امرؤ القيس رأساً على عقب عندما توجه إليه صديقه القديم والبة بن الحباب باللوم في شرب الخمر عندما ترك المعاصي وأصبح معتزلاً فتذكر النواسي بيت الأعشى فرد على والبة بن الحباب بقوله:
    دع عنك لومي فإن اللوم إطراء وداوني بالتي كانت هي الداء
    فانتقل السحر من بيت أعشى العرب للنواسي وأقام نقاد الشعر وأقعدهم حتى يومنا هذا .. وما درت العرب أن شاعراً سودانياً إسمه توفيق صالح جبريل قد كان الأسحر من الأعشى والنواسي عنما قال:
    إءتني بالصبوح يابهجة الروح ترحني إن كان بالكأس باقي
    فالتقت كأس الغبوق بكأس الصبوح في نغم هو الأكثر سحراً من عبدالكريم الكابلي ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2018, 11:40 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: بابكر قدور)

    نشكر الاستاذ بابكر قدور علي المقال الجيد الجميل فقد غطي جوانب هامة في قصيدة كسلا و خلال سياحة جميلة عن حسن اختيار كابلي للقصايد اليتي يتغني بها وكيف انه يضيف اليها و يخفف و يخفي ما بتلك القصايد من عيوب. و لم يبخل بابكر قدور بالتعريف بشاعر القصيدة توفيق صالح جبريل وهو العارف باصله و منبته

    المقال يصب في صلب موضوع هذا البوست وهو التوثيق لاستاذ الاجيال كابلي و مناقشة اعماله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2018, 05:15 AM

امتثال عبدالله

تاريخ التسجيل: 15-05-2017
مجموع المشاركات: 1961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    بابكر قدور اظنك يا ود قدور اديب متمكن او ناقد خبير في الادب والشعر ...
    .فشكرا لك على هذا المفال الرائع البديع واظنك قد انصفت ود مدينتكم الاستاذ الفنان القامة ود الكابلي ...لاننا نظن انك ايضا من بورتسودان او كسلا وذلك تخمينا من صورة الهدندوي في بروفايلك،،،ونكرر مرة اخرى ان الاستاذ الشاعر المرهف والفنان الكابلي جدير بكل تكريم وبكل حفاوة،،،
    مع وافر التقدير والاحترام والامتنان

    (عدل بواسطة امتثال عبدالله on 15-03-2018, 07:51 PM)
    (عدل بواسطة امتثال عبدالله on 17-03-2018, 00:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2018, 06:24 AM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    الاستاذ قدور تحية طيبة
    المهم انك أكدت معنى الاسم وانه يعنى بذرة العشر ،
    مداخلاتك فى موضوع الكابلى كلها تفرح وتزيد من شعورنا بالفخر والتباهى بهذا الاستاذ الكبير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2018, 08:05 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Amira Hussien)

    يا سلااااااااام عليك الأستاذ بابكر قدور وشكراً ليك علي هذا المقال الرائع

    وعدت و أوفيت ..... وصفك للمقال بأنه متواضع يدل علي رقي الكاتب صاحب المقال

    واضح جداً من المقال و كما زكر قبلي المتداخلين أنك إنسان متمكن و تملك ناصية الكلمة كما يقولون ، و معروف أن اللغة هي أهم أداة من أدوات التعبير لدي المبدعين و أنت مبدع و مالك لها
    قرأت مقالك مرتين و غالباً سأعود و أقرأه مرات و مرات ف فيه (الكثير .. المثير .. الخطر) كما قال الحسين الحسن
    فقد رسمت لنا لوحة جميلة بلغتك الرصينة حلقت بنا عالياً في سماوات كسلا و جبال توتيل فوق نهر القاش الجميل
    و سرحنا بعيداً نتأمل هذا الكم الهائل من الجمال بين طرب الكابلي و عبقرية توفيق في قصيدة [حديقة العشاق]

    أخي بابكر ، متعك الله بالصحة و العافية و كتر خيرك علي هذه المشاركة التي تعتبر إضافة حقيقية للبوست ...

    إبداع متكامل ....

    فضلي البكري
    أبو ظبي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2018, 09:34 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)




    الشاعر توفيق صالح جبريل

    قصيدة حديقة العشاق (كسلا)

    نضر الله وجه ذاك الساقي
    إنه بالرحيق حل وثاقي
    فترآى الجمال مزدوج الإشراق
    يسبي ...معدد الإفاق
    و ابنة القاش ان سرى الطيف وهناً
    و اعتلى هائما فكيف لحاقي
    و المنى بين خصرها و يديها
    و السنا فى إبتسامها البراق
    كسلا أشرقت بها شمس وجدي
    فهي في الحق جنة الإشراق
    كان صبحا طلق المحيا نديا
    اذا حللنا حديقة العشاق
    نغم الساقيات حرك أشجاني
    وهاج الهوى أنين السواقي
    بين صب في حبه متلاش
    وحبيب مستغرق في عناق
    ظلت الغيد والقوارير صرعى
    والأباريق ... بتن في إطراق
    إئتني بالصبوح يا بهجة الروح ترحنى
    إن كان ... في الكأس باقى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2018, 09:46 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    الأستاذ كمال طيفور مدير شركة البحر الأحمر للسفر و السياحة
    من مسرح مدرسة تى سى ويليام الثانوية بفيرجينيا يتابع الإستعدادات حيث يقام حفل تكريم الفنان الأستاذ عبد الكريم الكابلى







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2018, 07:45 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    أيام ونصل يوم 25 مارس يوم الإحتفاء بالأستاذ /عبدالكريم الكابلي بفيرجينيا.....
    نرجو من الجميع الحضور والمشاركة بالإحتفاء بكابلي خاصة ساكني فيرجينيا وما جاورها من الولايات..الحضور له أبواب عديدة يمكن الدخول منها. المشاركة المادية من علي البعد، المشاركة المادية والحضور، الحضور بدون مشاركة مادية وحتي قراءة هذا البوست وتمني الصحة والعافية للفنان الكبير الذي أضاف الكثير والكثير لحياة السودانيين المعاصرة هي مشاركة واجبة.
    أن نحتفي بالمبدعين، هؤلاء الذين أفنوا سنين عمرهم ينشرون الفرح ويضيفوا لحياة السودانيين هو إحتفاء بأنفسنا وتقيم وتقدير لها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2018, 10:38 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: كمال طيفور)

    وصلنى المقال التالى من الأستاذ الكاتب عبد العزيز حسين الصاوى المقيم بلندن

    أنا ممتن للغايه لتمكيني من المشاركة بالاحتفاء بالاستاذ الكابلي فهو مفخرة سودانية نعتز بها

    عبد العزيز حسين الصاوى

    نُشر المقال فى العام 1986 في كتاب بعنوان " موضوعات في الفكر والسياسه " في فصل بعنوان " أبعد من الفن "

    أبعد من الفن

    ( أمطرت لؤلؤاً )

    عندما يتعلق الأمر بمسائل التذوق الفنى قد يفيد الفن كتخصص و دراسة و تراث للمستقبل أن نعتمد فى تقدير قيمة عمل فنى معين على آراء المتخصصين من النقاد , ولكن يبقى للزعم بأن إنطباعات و ردود أفعال " مستهلكى " الفن من عباد الله غير المتخصصين تجاه عمل فنى أو آخر قيمة لا تنكر , أساس من الصحة وهو : أن هؤلاء يتعاملون معه بعفوية هى إنعكاس مباشر لجماع التكوين التذوقى الذاتى و التراثى الشعبى , دون تعقيدات تترسب لدى النقاد و الدارسين بحكم تربيتهم التخصصية , فالمتلقى (السميع) فقط تجاه أغنية أو قطعة موسيقية مثلاً يغوص لاعماقها بتلقائية و لا يتوقف قبل ذلك مقلباً و مشرحاً حتى تغدو مثل طبق الطعام البارد الذى يستوى فيه - أحياناً – الجيد و الردئ من الطعام ...
    و لنتعرف بعد هذا الدفاع ( الحار ) عن حق مستهلكى الفن من غير المتخصصين فى تحديد قيمته الفنية بأن مناسبته هى شريط عبد الكريم الكابلى الجديد ( أمطرت لؤلؤاً ) , و بالذات قصيدتى ( أمطرت لؤلؤاً ) و ( كللى يا سحب ) , من الشعر العربى القديم ... يثبت الشريط , مرة أخرى , أن الكابلى هو شيخ مغامرى الفن الغنائى فى السودان , و المغامرة هنا بمعنى البحث عن أشكال و مضامين موسيقية و شعرية غنائية جديدة , بكل ما ينطوى عليه ذلك من مخاطر الإنفصال عن " السائد " و " العادى " و من ثم " المقبول شعبياً "
    و هناك مغامران آخران لا يقلان أهمية عن الكابلى , هما محمد الأمين و وردى الأول فى مجال توسيع السلم الموسيقى الخماسى و الوصول إلى تخوم السلم السباعى , و الثانى فى مجال الكلمة و الغنائية الدارجة ذات المضمون و الشكل الشعرى الحديث , و صياغة تعبير موسيقى متطور و محبوب جماهيراً , و لكن الكابلى هو , دون تحيز المجدد الشامل ... و لعل ذلك يعود , تخميناً , الى تكوين شخصى يحس المرء , دون سابقة , بأنه تأملى و داخلى , بينما محمد الأمين و وردى منفتحان الى الخارج بدرجة أكبر , وهو إنفتاح احد مظاهره تعبيرهما السياسى , الأكثر وضوحاً لدى الرأى العام , عن الوعى و الإحساس الوطنى ... مثل هذا التكوين يفسر أيضاً حالة البيات الشتوى الفنى التى تعترى الكابلى فى بعض الأحيان و تجعل إنتاجه الفنى أقل , كمياً من الآخرين بينما تعطى اعماله الفنية , من حيث النوع فرصة النضوج على نار هادئة . و بالنتيجة فإن نجاح مغامرة الكابلى الفنية , بمعنى شموليتها التجديدية من حيث الصياغة اللحنية و الشعرية , رهن بهذه التأملية مما يفسر هذا التناقض بين روح المغامرة الفنية و التكوين الشخصى غير المغامر أو غير المنفتح كثيراً نحو الخارج .
    فى هذا الشريط الجديد يتركز العمق التجديدى للكابلى فى تقديم صيغة " مسودنة " من النمط الغنائى العربى المعروف بإسم الموشحات , تجمع بين طابعه الأساسى ( الغناء الجماعى و الملودية المناسبة لشعر الموشحات ) و السلم الخماسى , و ذلك بعد محاولته الأولى منذ سنوات عديدة لتقديم موشح "سلاماً أيها القمر المطل" ...
    و يبدو أن السبب الذى جعل هذه المحاولة الأولى تبقى حبيسة دوائر ضيقة – ( حسب علمى أنها لم تقدم للجمهور العريض قط سواء حية أو مسجلة للتوزيع ) – هو أنه احتفظ فيها بالجملة اللحنية الشرقية , و انها جاءت فى فترة لم يكن فيها ميسوراً للفن الغنائى السودانى الإستعانة بمنجزات الدراسة و الإعداد الموسيقى عموماً , التى وفرها إنتشار تأثيرات معهد الموسيقى و المسرح فيما بعد ...
    فى المحاولة الجديدة الناجحة ينتفى هذان العاملان إذ يهتدى الكابلى بحاسته و خبرته الفنية – مدفوعاً , بالتأكيد , بقناعته أن الفن الغنائى هو رسالة ريادية و ليس تطريباً سطحياً – الى ملودية بسيطة التركيب و عذبة و متنوعة فى الوقت نفسه , لا تغادر حدود السلم الخماسى السودانى و لكنها , بسبب بساطتها التى تجعلها قريبة من منطقة الغناء – الإنشادى , لا تشدد على نواحى التباين بين السلم الخماسى و السلم السباعى الذى يشكل قاعدة الغناء العربى و الشرقى عموماً بنغماته و نوتاته المعقدة بالمقارنةللسلم الخماسى .
    من ناحية أخرى فقد أتاح الإطار الجماعى للأداء فى الموشحات فرصة لتوظيف كورال صوتى حلّ بكفاءة تطريبية – تعبيرية عالية محل الموسيقى المجردة التى تقل أهميتها عادة فى الموشحات ... و فى التوليفة الهارمونية القائمة على التنوع و الإختلاف و الإنسجام و التكامل بين الأصوات الرجالية و النسائية فى القصيدتين (كابلى و الموصلى ثم حياة و هادية و زينب) , تثبت بصورة أكيدة إمكانية الإستفادة من المعرفة و التدريب الموسيقى الذى يقدمه معهد الموسيقى و المسرح لخريجيه , إذا توفر " المايسترو " الموهوب و المثقف من نوعية الكابلى .. من تضافر هذين الجانبين – الصيغة اللحنية المناسبة و الإمكانية الفنية لترجمتها بشكل دقيق – بقى التكوين اللحنى للقصيدتين منتمياً لروح التكوين اللحنى للموشحات بطابعها المعروف , جامعاً بشكل عبقرى بين التراث الموسيقى العربى و إستخداماته الممكنة فى الموسيقى السودانية الحديثة ... و هى موسيقى أنتجتها بيئة المدينة الحضرية و إنتشرت عن طريق الثقل الثقافى و السياسى لهذه البيئة مسيطرة على كافة مساحات التفوق الغنائى العصرى فى السودان حتى فى تلك المناطق – مثل غرب السودان – التى يزخر فلكلورها الموسيقى و الغنائى البدوى – الريفى بالسلم السباعى الشرقى ... كما لم تنج من هذا الزحف الحضرى مناطق يتميز موروثها الموسيقى و الغنائى بإيقاعات أفريقية صرفة ...
    الأهمية الإضافية – و لكن غير الفنية بالمعنى الحرفى للكلمة – لعمل الكابلى هذا , أنه يطرح إستطراداً من النقطة أعلاه قضيتين هامتين هما : العلاقة بين الموسيقى الحضرية فى السودان و موسيقى الريف الزراعى و الصحراوى , ثم علاقة موسيقى السلم الخماسى فى السودان بالموسيقى العربية ذات السلم السباعى .. و نقول بإختصار أن القضية الأولى ستظل قائمة ما بقيت علاقة الريف بالمدينة علاقة هيمنة ثقافية و إقتصادية و سياسية من قبل طرف على آخر فى سياق واقع التخلف الشامل الموروث من العهد الإستعمارى و عهود ما بعد الإستقلال السياسى الوطنى , و ليس فى سياق هيمنة الخرطوم على جوبا و الفاشر وكسلا – كما يقول البعض – إذ أن هذا الوضع هو مظهر المشكلة و ليس حقيقتها ... و بقدر ما يتحرر الإنسان السودانى فى كل مكان من القهر المادى و المعنوى يتحقق التمازج على كافة الأصعدة , و من بينها الغناء .
    أما قضية العلاقة بين الموسيقى السودانية و العربية فإن جزءاً من تعقيداتها ناشئ عن طرح خاطئ للمسألة نفسها , يقوم على تصور كلاسيكى و غير سليم لمفهوم العروبة ... فكما أن الحرية السياسية العربية الحديثة المستندة على العقلانية المرتبطة بالجذور الحضارية العميقة قد أسقطت نظرياً و عملياً المحتوى العنصرى لهذا المفهوم , فإنها بنفس القدر أسقطت التصور النمطى للشخصية الحضارية العربية من حيث هو ... فكما أن مفهوم وحدة الأصل و الدم هو إفتراض لنمطية عرقية إنتهت منذ قرون عديدة بعد أن أضحت أرض العرب وطناً للجميع و ليس مجموعة مضارب للقبائل , كذلك فإن إنتشار المدى الجغرافى و البشرى للحضارة العريبة كلغة و ثقافة و تكوين تاريخى مشترك فى أفريقيا و أجزاء من آسيا خارج الجزيرة العريبة . أدخل على النمطية الحضارية العربية تنوعاً منبعه درجة التمازج مع الشقاقات المحلية السابقة للتعريب أو المتعايشة معه و المختلفة بإختلاف المناطق ... كما كان منبعه تطور التركيب الإجتماعى للمجتمع البدوى البسيط الى كيان حضرى معقد طبقياً . بذلك تحولت النمطية الحضارية العربية تدريجياً الى وحدة حضارية عربية مؤسسة على وحدة اللغة و الثقافة و التكوين التاريخى من خلال التنوع الأقليمى و الإجتماعى ... و هذا ينطبق على الموسيقى كما ينطبق على كل مجال آخر من مجالات الحياة , مما يجعل طرح قضية العلاقة بين التعبير الموسيقى الحضرى فى السودان بسلمه الخماسى , و السلم السباعى الشرقى المستخدم فى كثير من الأقطار العربية , على أساس أنها قضية علاقة بين موسيقى عربية و غير عربية , طرحاً خاطئاً فى حد ذاته لأنه يتجاهل واقع التنوع ضمن الوحدة فى الشخصية الحضارية العربية .
    ما هى العلاقة – أخيراً – بين هذا الإستطراد "غير الفنى" و شريط الكابلى الأخير " أمطرت لؤلؤاً " ؟؟ و الإجابة هى : أن الفن العظيم لا يستحق هذه الصفة إذا لم يحرك فى الإنسان عقله بالإضافة لوجدانه ... و هذا هو الواقع , ما يفعله هذا العمل الفنى الذى يثبت , ضمن أشياء عديدة أخرى , صحة مقولة التنوع الموسيقى ضمن وحدة المعمار الموسيقى العربى ... و للأستاذ الكابلى على ذلك الإعجاب و التقدير بلا حدود و لمتخصصينا من دارسى الفن و نقاده دعوة حارة لكى لا يتركو ساحة الحديث عن مثل هذا الإنتاج فارغة بحيث تغرى "المتطفلين" من أمثال كاتب هذه السطور بالتسلل إليها ..

    أمطرت لؤلؤاً


    كللى يا سحب

    كللي يا سحب
    تيجان الربى
    بالحلي
    وأجعلي سوارها
    من عطاف الجدول
    يا سما فيكي وفي الأرض نجوم وما
    كلما اخفيتي نجماً كم ابانت انجما
    وهي ما تهطل إلا بالطلى والدمى
    وأهطلي على
    ضفوف الكرم
    كي تمتلئ
    وأنقلي للدن
    طعم الشهد
    والقرنفل
    تتقد كالكوكب الدري للمرتصد
    يعتقد فيها المجوسي بما يعتقد
    فاتئد يا ساقي الراح بها واعتمد
    واملى لي حتى تراني منك في معزل
    طولي يا ليلة السعد ولا تنجلي
    واسبلي سترك فالمحبوب في منزلي


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2018, 11:42 AM

Red Sea
<aRed Sea
تاريخ التسجيل: 03-04-2009
مجموع المشاركات: 475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    الإستعدادت جارية فى دار الجالية السودانية بفيرجينيا و التحضير للحفل الفخيم على شرف تكريم الأستاذ عبد الكريم الكابلى



    الأستاذ أسامة الشيخ مع الفرقة الموسيقية المكونة من الأساتذة
    ماهر تاج السر
    مجدى العاقب
    ميرغنى الزين
    نادر السودانى
    مليجى
    خالد برعى أحمد البشير
    سعيد العاقب
    إبراهيم سوناتا

    متوقع إنضمام الأساتذ
    ةوليد عبد الحميد و طارق شنقا من كندا
    زايد ميكائيل و أحمد باص من كاليفورنيا

    بالإضافة الى الفنانين المبدعين
    عمر بانقا
    أدروب
    عاطف أنيس
    آمال النور
    عبد الهادى
    و إحمتال مشاركة الأستاذة آمال طلسم

    (عدل بواسطة Red Sea on 16-03-2018, 12:02 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2018, 07:36 PM

كمال طيفور
<aكمال طيفور
تاريخ التسجيل: 17-03-2017
مجموع المشاركات: 102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيرجينيا تحتفل بالفنان الكبير عبد الكريم (Re: Red Sea)

    3/10/18, 10:19:07 PM: Ibrahim Balanga: ⭕⭕⭕
    *منقوووووول*

    صحفية أمريكية تنتج فيلم وثائقى عن الكابلى

    تقرير : هاشم بابكر أحمد – بورتسودان

    وصلت إلى أرض ولاية البحر الأحمر يوم الإثنين الماضى 12 فبراير الجارى صحفية أمريكية من أصل سودانى إسمها رفيدة علوة وذلك من أجل إستكمال توثيق بالصور عن ذكريات خاصة بالأستاذ الفنان وإبن الولاية عبد الكريم الكابلى تنوى إخراجه فى شريط يوثق لرحلة هذا الفنان الأديب المثقف المتفرد ومفخرة الشرق والسودان عبد الكريم عبد العزيز الكابلى ، هذا وقد قامت الصحفية بعمل تصوير لمنزل المرحوم عبد العزيز الكابلى المواجه لفندق بالاس وكذلك منول الأسرة بسوق المدينة الرئيسى والمدرسة الأميرية الوسطى التى تلقى فيها كابلى تعليمه الأوسط فى فترة الأربعينات وكذلك كنبة بازرعة بجوار ساحل البحر التى كان يجلس فيها كابلى أحياناً مع الشاعر حسين بازرعة بإعتباره من ابناء الدفعة وإن كان بازرعة قد درس نفس المرحلة بالمدرسة الأهلية الوسطى المجاورة للأميرية .
    ومن ناحية كان أصدقاء ومعجبى كابلى فى إنتظارها لتسهيل مهمتها ومدها بالمعلومات المكتوبة والشفاهية عن فترة وجود كابلى وأسرته مابين سواكن وبورتسودان وتشرفت بأن أكون منهم ومعهم أنا والإستاذ مهمدى بابكر المهدى وعوض عبد الحفيظ ، كما قام الأستاذ أحمد سقاف أحد أعيان مدينة سواكن بمساعدتها فى الحصول على تصوير لآثار أسرة كابلى العريقة بسواكن .
    يجدر بالذكر أن الصحفية الأمريكية كانت قد وصلت بطائرة خاصة من الخرطوم وأمضت يوماً واحداً ببورتسودان وسواكن أنجزت فيه المهمة على أن تعود مباشرة الى الولايات المتحدة الأمريكية لتبدأ إنتاج هذا الفيلم الوثائقى لفترة قد تستغرق ستة أشهر تستوفى خلالها كل السيرة الذاتية العريضة لأستاذ كابلى وفنه وأدبه ومحاضراته وتأريخه لفن الغناء بالسودان لا سيما وأن كابلى على علم وتواصل مع هذه الزيارة الأنيقة للأستاذة رفيده علوة وسعيها الرائع . وصاحب زمان الناس الذى أصابه هجير زمان الترحال بعيداً عن الوطن يعانى الآن قسوة برد ولاية فرجينيا الذى يصل الى 11 درجة تحت الصفر ويؤلم جسده المرهف برغم دفء المشاعر التى تحوطه أينما ذهب .. يخضع للعلاج من ألم الغضروف حيث نقص وزنه 39 رطلاً ولكنه ترهقه أكثر حساسية مفرطة ضد البرد الذى مأ أبقى على أخانا أبا ذر رضى الله عنه .
    وتقول رفيدة علوة :أنا سودانية من أم مصرية من الأسكندرية وأب سودانى من برير وقد نشأت على دندنات كابلى بفضل إعجاب والدى به ومن ثم دخلت عالمه واستكشفت إبداعه وعمق حفظه للتراث القومى وعذوبة أدائه لأغنياته خاصة وهو شيخ المغنين بالفصحى ،كما وإنه شاعر مجيد رقيق الحاشية بالعامية والفصيحة وكتب العديد من نصوص اغنياته كما تشير بذلك أعماله المسموعة .تواصل رفيدة :عشت حياتى لظروف عائلتى العملية متنقلة مابين دبى والقاهرة والخرطوم وأمريكا التى لى فيها الآن مقام وهوية ومهنة . وعندما جاء كابلى إلى أمريكا سافرت للقائه فى ولاية فرجينيا وسعدت كثيراً بصحبته محققه واحدا من أغلى أحلامى بلقاء هذا العملاق الفنى والثقافى الكبير على مستوى السودان والعالم العربى . وقد أحتفى مجتمع فرجينيا بهذه القامة التى حلت عليهم وأكرموا وفادته وإحترامه بما يستحق وبسرعة إمتدت علاقاته ومعارفه وهو الآن يكتب ويوثق للأجيال الجديدة وستظهر كتاباته عما قريب إن شاء الله .
    وكتعليق على هذا الخبر أقول أنه قد استمتعت فعلاً بدهشة هذا الحضور الوفى لتوثيق سيرة كابلى فى زمن عزّ فيه التوثيق لرموزنا وأعلامنا وإطلاق أسمائهم على الشوارع والساحات والميادين ، ولنتأمل تكبد هذه الصحفية لكل تلك المشاق والتكلفة العالية من أجل إنجاز عمل يجد هوى فى نفسها دون عائد مادى ترجوه سوى الوفاء لفنان سودانى بقامة وطن .
    التحية لرفيدة علوة ..حفظها الله وأكثر من أمثالها وسدد خطاها ..وتحية أستاذنا كابلى ما بقيت وبقى الفن واستطالت دروب العطاء ، وكن دائماً على ثقة من محبتنا .

    $$$$

    عمل جميل نتمناه ان ينفذ للامبراطور عنجة تكملة للتكريم الجميل ☝🏾

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de