منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 20-11-2017, 07:18 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

جمال العوارة "في الغناء السوداني"

09-11-2017, 01:15 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جمال العوارة "في الغناء السوداني"

    01:15 AM November, 08 2017

    سودانيز اون لاين
    معاوية الزبير-الدوحة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    من نجلاء عثمان التوم إلى عثمان حامد سليمان

    هل يمكن تشريح الأصالة؟ هل يمكن الكشف عن شعوبها الداخلية دون مجزرة؟
    أنا مدفوعة هنا بالحجب الأصيلة التي يغزلها الغناء السوداني حول نفسه
    فيبدو لنا أحياناً شيئاً محيراً، لامع الحيرة.
    عندما نتجرد من العصاب الذي نسميه الفهم، وننطلق في رحلة متحللة من كل غاية،
    ونستمع إلى الأغاني السودانية بأرجلنا ومصاريننا،
    نشعر أن الطاقة التي تتهدج في الجو هي، ولا شيء خلافها، الهوية.
    لكن تظل أصالة هذا الغناء شيئاً غامضاً جداً وعصياً على التعيين.
    ثمة إستراتيجيات، أعتقد، أيّدت هذه الجذوة التحتية.
    أولاً تحتجب الأصالة، في معظم الأحيان، في تمويهات هزلية
    تنتجها قوالب شبه ثابتة محكومة بشهوة الرجز، والطلاقة الشعبية، والنبرة العادية في الكلام.
    فالغناء في الأساس هو مكان التغزل في اليومي والعادي في أقرب نسخه إلى الواقع.
    وكلما تشبثت الأغنية بسوقيتها المعروقة، كلما تصير إلى درجة من أصالتها الصحيحة.
    لكن الفن هو دائماً تدخل معقَّد، فلا نجاة من سطوته، لكن التحايل عليه ممكن.
    فعندما تبدأ أغنية ابتهالية، فيها تسجيل لمغامرة البلاغ العشقي والوصال الكامل،
    بعبارة “الحجل بالرجل”- هذه العبارة الخفيفة البلهاء-
    يكون من الصعب ألا نستسلم مباشرة لهذه العوارة الجذّابة،
    بحيث يظل منطوق الأغنية وثقلها الجارح محجّباً وغير مبذول.
    ولذلك، وحين يتعين علينا القفز هولاً حين يقول المغني أشياء من قبيل “حق الهوى الكامل”
    تجدنا عالقين في العوارة التي ولدتها عبارة “الحجل بالرجل”،
    فنرضى بالهناء الكثير الذي تسبغه علينا، وننجو من قنص الوصال فيها..
    يتبع
    من نجلاء عثمان التوم إلى عثمان حامد سليمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:17 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    أعتبر عبارة “الحجل بالرجل” من أصوب الشروط، ولا يمكن مقايضة أصالتها بأية بلاغة أخرى.
    والأغنية التي تبدو مرسلة وعويرة، قائمة في الحقيقة على بنية محكمة،
    أساسها هذا الشرط الأوَّلاني الذي يظهر في شكل رجاء.
    والرجاء بدوام الرفقة، في عبارة “الحجل بالرجل” ظاهر،
    لكن هناك درجة خفية من الإلحاح الصادر عن سلطة معنوية ما.
    فالتمثيل هنا هو الارتباط الحميم، لكن الذي لا فكاك منه.
    والتذلل المبذول في “يا حبيبي سوقني معاك” يبدو مفبركاً،
    لأن عبارة “الحجل بالرجل” فيها سلطة خام، تظل تتوضّح مع كل كوبليه.
    ففي كل مرة يوضح المغني أن الارتباط شرط يبتلع كل الشروط الأخرى
    بتأكيد قوامته على ضياعات المحبوب. فمهما سويت يدوم لي هواك،
    ومهما تستغرب وتتشرد في المفازة وتشقها بالليل وتكاد تهلك؛
    تدلك المحبة إليَّ، ليس كرماً مني ولا إنسانية،
    بل لأن ذلك حق المودة وحق الهوى وحق الليل.
    لكن كل ذلك التحقيق يدين للعوارة تصدر عن “الحجل بالرجل”،
    وأظن أن تلك عظمة من عظمات الغناء؛ سماحه بدخول “الكرعين”
    ومتعلقات مادية مثل “الحجل” و”الشبط”، في حالة عمر الدوش،
    بوصفها وجودات شعرية غير اعتذارية..
    يتبع
    يسري ذلك على بعض المفردات التي لا نتوقع الاصطدام بها في أغنية عاطفية، أو في أي أغنية أخرى، مثل مفردة “مريع” التي استخدمها حميدة أَبْعُشَر في “غضبك جميل زي بسمتك”. على ذكر هذه الأغنية يلزم القول إن حميدة أَبْعُشَر يضع الركّ كله على الاستهلال. تبدأ “غضبك جميل” بعبارة استدراك معلقة في الهواء: “على كل حال، شكلك جميل.. However, you look really nice!. لا نعرف ما يستدركه أَبْعُشَر، فنشعر أننا حضرنا متأخرين بضع ثوان على الحدث الرئيسي. ربما يكون هذا القطع أحد أهم أسرار هذه الأغنية العظيمة؛ لأنه يقوم بنا سدَّاري، يردف المستمع معه في سرج القصة، على الطاير، ونتصل مع الأغنية بمحاذاة سياق غير واضح كلياً لكنه واضح بما يكفي. هنا يصبح التسليم ضرورياً جداً، لأننا لا نعرف أبداً ماذا يسبق هذا الاستدراك، ولا مدعاته، لكن هل يهمنا ذلك؟ يباشر أَبْعُشَر من لحظته الشعورية التي حدث أنها استدراك، ولا يهتم بتبرير ذلك، ولا نطلب منه، بل نرجوه ألا يفعل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:21 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    كمستمعين لا نطلب الكثير. في معظم الأحيان يكفينا انخراط أجسامنا في مهادنة الإيقاع.
    لذلك نستحسن التدوير الذي احتكمت له أغنية “ألحان الربيع” بتكرار لازمة “غني يا طيور غني”
    التي تتردد مثل عبارة إيحائية تحيل مستقبلاتنا المتحفزة إلى الاسترخاء.
    نجد أنفسنا شبه مسطولين بسبب القافية: “السرور، زهور، بدور، تزور”،
    ثم نفتح جوعنا بانتظار اللازمة التي لا تخلف موعدها “غني يا طيور غني”.
    إننا نقدر محاولة عشَّة الفلاتية إدخالنا في بلاغة حضرية حديثة بأغنية “ألحان الربيع”.
    ولا نلح في تذكر معنى ربيع، فهو فصل يستحيل تذكره.
    كما أننا لا نصدق أياً من ادعاءات هذه الأغنية. لكن هذه المفارقة بالذات،
    هذا الانفعال بشيء لا يخصنا، هذا الكفر، هو عين علّة انطرابنا الأصيل.
    إننا نتصل مع عشَّة ومع الربيع كغائبين بوساطة أجسادنا التي تستجيب لطلب “غني يا طيور”،
    فنغني ولا نهتم بالطيور، أو نكون نحن الطيور.
    تأخذ حلاقيمنا وأرجلنا ونواصي رؤوسنا بالمهمة، ولا تعود الأغنية في حد ذاتها مهمة.
    ننطلق خلف الإيقاع والعوارة، السرور الزهور تزور…،
    وحين ترد عبارة “صدى البدور”؛ فإن أرجلنا تلتقط المفردة التي تكمل جوع القافية، بدور،
    ولا يكون هناك مكان في هذه السطلة لقفزة التشبيه الكامل، للصورة، للسحرية ا
    لتي تنطوي عليها عبارة “فتحت ثغور من ضياها نور زي صدى البدور”.
    ذلك بالضبط هو ما يجعل هذه الأغاني ناجحة وأصيلة في النجاح.
    إن التعمية على مهالك ومنزلقات الجمال الفني ضرورة فنية سودانية،
    تضع الأغنية في مكانها الصحيح؛ الوجدان.
    لأن “الحجل بالرجل” هزل ناعم يسمح بتمرير الصرامة النادرة
    التي ينطوي عليها “حق الهوى الكامل”،
    فلا يفلت من أصالتها شيء وتستقر بجلالها كلّه في الوجدان، المكان السليم الذي تستحق.
    كما أن “ألحان الربيع” كذبة لا نرعوي عنها لأن الحقيقة هي مسألة تفصل فيها خلايانا وأنسجتنا..
    يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:26 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    يا عوارة الفن

    هناك الكثير من الكوميديا في أغنيات إبراهيم حسين، كوميديا غير محسوبة في الغالب،
    لكن لها يد في توطين العوارة؛ موضوعنا الحالي.
    وكوميديا إبراهيم حسين تقدم نفسها كملاحظات جدية غريبة الأطوار، من قبيل:
    “يا تهنينا يا تخلينا”، أو كعبارة خاطئة تماماً مثل: “بينا المسافة الأصلو ما ممكن تقيف”.
    أو كقطع هزلي لصورة أريد لها أن تكون حزينة مثل:
    “نغمة حبيسة في خاطري” التي تعصف بها عبارة: “ألملم للفرح وقتي وأقول بختي”.
    على النحو ذاته يتحول تعاطفنا مع شمعة إبراهيم حسين السهرانة إلى ضحكة داخلية
    حين تصل الأغنية إلى ذروة مغامرتها البلاغية في “ما عرفوك إنسانة، ليه يا شمعة سهرانة”.
    لا بد أن أغنية “الشمعة” هي أغنية العوارة بامتياز،
    لكننا نظل مأخوذين بوجيب الأغنية، متعاطفين مع تعاطف إبراهيم حسين مع الشمعة،
    ضاربين عرض الحائط بالمزحة كلها، أليس ذلك عين التصديق؟
    الجابري لا بد مولع بالمقامرة، وهو كسّاب حريف.
    لكن أغنية “هاتو الياسمين” هي من أغرب الأشياء التي حدثت في تاريخ الغناء السوداني.
    لقد راهن الجابري فيها على شيء يصعب التكهن به الآن.
    من ناحية، أيدت كثيراً من العبارات الدارجة السهلة، فيها ذوق الجابري المعتاد.
    لكن، يبدو أن هذه التركيبة الكارثية بالذات؛ هذا اللحن الراكض في مقام عالٍ،
    توسل العبارات اليومية، مع شبهة لسان وخيال مصري
    في كل كلمة من كلمات المطلع القصير: “هاتوا الياسمين هاتوهو”،
    أدت إلى هذه الأغنية المفزعة. هذه أغنية تكسب فقط بوصفها أكبر مفاجآت الجابري.
    فمن كوبليه لآخر، يتم تعذيبنا بمحاولات إقناعنا أن هذه الأغنية تخصنا:
    “بكل تفصيل/ جات مارة أصيل/ ورتنا مباهج العصريّة”.
    ثم الأسوأ: “حرف الأشعار راح في الدهشة/ وأظنو كمان جاتو الرعشة/ ا
    لقلبو رهيف خايف الوحشة/ روّح في دروبك واتغش”.
    وصولاً إلى أسفل درك يمكن الوصول إليه في:
    “محل ما رحنا مباريانا”. “هاتوا الياسمين هاتوهو”،
    هذه هي مغبة الإفراط في العوارة، أن تصنع أغنية لا تطاق، أغنية يهرول منها المستمع،
    ولا ترد أبداً في برنامج قدور، ولا يحيي عظامها حتى الصاعد فرفور.
    فالحكمة الوحيدة لهذه الأغنية هي أن الأصالة لا يمكن أن توجد في مكان واحد مع “هاتوهو”.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:29 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    كلما استمعت إلى “لحن الحياة” من عثمان الشفيع، أهتدي إلى حكمتها بالبلبلة التي يسببها المطلع:
    “لحن الحياة منك، وما تقول نسينا الماضي وصرنا ناسينك، محبوبي الجميل”.
    هذا مطلع يخون كل توقع في دقته وصرامته وتجنبه للشرح، لكن الأهم في فرادة بنائه.
    في عبارة “لحن الحياة منك” تبليغ عميق، ومقاربة فلسفية، واستلهام غني.
    لكن يحدث قطع، يبدو أنه ضروري، بالقفز من هول التبليغ إلى التحذير اللطيف:
    “وما تقول نسينا الماضي”. ثمة مسافة روحية بين البيانين،
    ثمة منزلة بين الاعتراف بالفضل كله، ونفي تهمة التناسي،
    ثمة صمت خفي، ثمة تعمية وذكاء لا يسمح للعمق بالتعمق أكثر،
    لا يسمح للمناجاة بالتوغل، فتدفن أشد الإشارات مفارقةً واختلافاً في حقل من البساطات المهمة:
    ما تقول نسيناك معقولة ياخ! في نهاية الكوبليه الثاني وبداية الثالث
    تحدث مصادرة صغيرة تكاد تجرّم المحبوب الجميل؛ يلوم عثمان الشفيع حبيبه صراحة:
    “كيف تنسى كيفنك وإنت الوحيد بالذات الكنا ذاكرنك!”
    ثم بعدها مباشرةً ينكر على حبيبه لومه: “وفيم الملامة يا روحي”.
    هكذا هي الأمور في الحياة، ولا يخلو اتصال من شبهة سوء الفهم، والتعكير، والظلم.
    يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:32 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    البَلَوم الاجتماعي

    لكن، ثمة إستراتيجية أخرى تجعل من الغناء انحرافاً غنياً عن الواقع.
    تعمل الأغاني كمستودع لغوي يؤوي المفردات النادرة، مثل كلمة “بلوم”.
    يعيش الواحد منا عمراً بحاله في الخرطوم دون أن تشمله رحمة “بلوم”، ولا لمرة واحدة.
    ظلت “بلوم” مفردة لا اجتماعية قابعة مقيدة لدى الجابري وعبد الرحمن عبد الله وأغنيات عروس قديمة.
    لم ترد “بلوم” قط، ولا بالغلط، في أي ونسة أو حديث أو كراكتير.
    هذه الكلمة المهمة، الجميلة، المكتفية بذاتها. إنها كلمة أصيلة تعيش في أغنية أصيلة.
    كنت أشعر دائماً أن “بلوم” مهددة بالانقراض،
    لذلك فرحت جداً حين نما إلى علمي أن السودانيين انشغلوا هذه الأيام
    بتداول مقاطع صوتية قوامها ملاسنات خارجة، بطلاتها عدد من السيدات، ليست السيدة “بلوم” أشهرهن،
    لكن على الأقل حظي اسمها ببعض التداول. لا يمكن وصف سعادتي بهذه المستجدات.
    لا يهم السياق ولا الأبطال ولا القصة، ما يهم أن هناك عدداً كبيراً من الناس
    تعرض بقصد أو دون قصد إلى هذه المفردة،
    حلقت “بلوم” في الأزقة مرة أخرى، ترددت في الرواكيب، والمطابخ، وممرات الجامعة،
    وعنابر المستشفيات، والملجات، والكوفيرات، بلوم بلوم بلوم بلوم،
    لا يمكننا شكر السيدة “بلوم” كفاية على هذه العافية
    يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:35 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    الحكمة محجوبة

    المعروف أن القصائد الناجحة، ذات المنجز الشعري الواضح لا تصلح للغناء،
    وذلك لأن الشعر المعترف به لا يقر بالعوارة.
    ومع تقديري الكبير للنزعة التجديدية في أعمال ساورا،
    وفي أعمال متفرقة لمغنين مهمين مثل مصطفى سيد أحمد في “عم عبد الرحيم”،
    وحمزة سليمان في “منفستو الهمباتة”،
    إلا أن هذه الأعمال تناقض المستقر البدئي لأصالة الأغنية، وهو اللا موقف.
    الأغنية الأصيلة لا تبشر بشيء، لا تشرح ولا تفلسف، بل تخجل من حكمتها وتحجبها بكل السبل.
    لا تصدر الأصالة في الغناء حقنا دا عن وجهة نظر، بل عن تهجّد وقلة حيلة
    وتشفّع وترجٍّ ودعاء ومحاولات شرح يائسة تزداد حكمةً كلما غابت عنها حكمتها:
    “غايتو بلا مدسة، كنت معاهو هسه، ومشتاق ليهو لسه”.
    من الرغبة والجنون والمبالغة الفاحشة. من المفاجأة والبغتة والمصيدة “يا قلب أنا كنت قايلك”!
    من الحيرة والصدمة والتذلل والدردقة في الواطة والتبرؤ والحليفة والقسم:
    “واللااااهي ما مني، كل الحصل ما مني”!
    من الاشتراك في الجرم والتواطؤ في الحب والمعاناة والاعتراف بدمعة غير مشاهدة.
    إنني لا أنزع الفن عن الأغاني التبشيرية، ولا أطعن في يقظتها، لكنني أراها متسقة بشكل مخل،
    أراها تلزم حكمتها ومناسبتها ووقتها ولا يعول عليها في الرفقة،
    كما أنها لا تخاطب “الكرعين” ولا “المصارين” ولا تحتفل بـ”الشبط”..
    يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:38 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    في المقابل تعظم أصالة الأغنية كلما عجت بالتناقضات والدعاوى الملتبسة
    والقطع غير المنطقي والتشويش على الحكمة الداخلية،
    كلما التزمت عوارتها، كلما فشَّلَتْ القضية كما فعل محمود تاور في “طيري يا قمرية”.
    تظهر العوارة في الأغاني السودانية في مستويات تتعدى الكلام المغنى إلى اللحن،
    والأداء، ومسرحة الأغنية في جسد المغنى.
    خضر بشير هو بطل هذه المسرحة بلا منازع، لا شيء يشبه هجوم خضر بشير على الميكرفون
    بشلاليف ضرورية وقاف صحيحة وانصراف صوفي.
    لكن تظل هناك غمغمة حسن عطية البرجوازية، عمامة ترباس الغرائبية، وكف زيدان إبراهيم المتوسلة.
    تظل تلك الرعشة في صوت إبراهيم موسى أبا،
    رعشة تتمزق على مسافة خطرة جداً من النشاز، لكنها لا تنشز أبداً.
    تظل تلك الابتسامة الفاجرة في عين خليل إسماعيل.
    تظل تلك النظرة الضائعة في عين الحوت. يظل محمد أحمد عوض محتضناً رقّه.
    يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:40 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    إن الأغنية الأصيلة مصير تتحكم به مصادفات غير مفهومة.
    أحياناً يحتاج المغني لعشرات الأغاني للوصول إلى التوليفة الصحيحة.
    بالمقابل، هناك مغنون لا يعرفون كيف ينتجون أغنية غير أصيلة، مثل عثمان الشفيع.
    لكن، كثيراً ما تتساكن العوارة مع العبقرية في أقدار فرعية،
    مثل قدر أن حمد الريح ينتج أغان أصيلة لا يعرف كيف يغنيها بنفسه،
    لكنه يظل فناناً حقيقياً بفضل أصالة هذه المشكلة.
    بالمقابل تتنوع مصائر الفنانين. ففي مشيئة الفن أحيا محمود عبد العزيز فن حسن عطية، ثم تجاوزه.
    بينما استحال على الكثيرين تذكر أي من أغنيات مجايله وليد زاكي الدين،
    إلى أن فجعنا هذا الشاب بقرار اعتزاله الغناء!
    يذكرني ذلك بمعجزة صغيرة أخرى حين عُثر على أغنية “يا سغير يا محيرني ومتحير”
    بعد سنوات من وفاة مغنيها إبراهيم الكاشف.
    بمجرد العثور عليها تفشت الأغنية بسرعة وتهافت عليها الجمهور المشتاق.
    يومها ذهب خالي الشاعر حدربي محمد سعد، إلى بتاع الكشك، وقال له:
    “لو سمحت بلّاهي أدينا شريط الكاشف الجديد”.
    ارتبك البائع لوهلة…. ثم انفجرا معاً بالضحك!
    انتهى
    ـــــــ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:43 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    مقال قديم، نعــم، لكنه لطيف
    استأذنت من صاحب "ملــف الممر" الصديق مأمون التلب
    لنشره في المنبر الذي يشهد هذه الأيام فرجة فنية أدبية نادرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 03:05 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)


    بالطريقة دي ما جنمشي الشغل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 03:16 AM

محمد البشرى الخضر
<aمحمد البشرى الخضر
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 28410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد حيدر المشرف)

    سلامات يا ود الزبير
    المقال اداني احساس بالتعقيد أكثر من اللازم, كمن يريد تشريح البعوضة
    الغناء أسهل وأبسط من كدا و"أغلب" الناس بتسمع و تنطرب مع اللحن و الصوت و يمكن ما تركّز مع المفردة بنفس القدر
    ثم لماذا تجاهلت الكاتب وهو صاحب المفردة "العويرة" وكانت دائما تلصقها بالمؤدي!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 03:59 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 19721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد البشرى الخضر)

    سلام معاويتنا
    المقال جيد في (موضوعه ) يفتح باب لقراءات مختلفة حول الغناء السوداني وما جاب جديد
    وياريت لو لم يتضمن عبارة (العوارة) رغم انها مسبوقة بـ (جمال) لكونها تقلل من شأن المؤدين للأغاني موضوع (التشريح) كما قال ود البشرى
    وإذا كان دعوة للتمرد على النمط السائد في الغناء (في الحقيقة نحن لازلنا نلوك اغاني الخمسينات والستينات) ليتهم يطرحوا مايرونه مناسبا


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 04:14 AM

MOHAMMED ELSHEIKH
<aMOHAMMED ELSHEIKH
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 8556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: حيدر حسن ميرغني)

    يعني الراجل عاةوز يحاكم زمن سابق بادوات زمن لاحق مختلف؟.
    بنفس القدر يمكن محاكمة منتج مكاني بمنتج مكاني آخر في زمن واحد والأنحياز ل"بخاف اسأل عليك الناس وسر الريدة بيننا
    يذيع " في مقابل : الضميرو رقيق .... خل ريقي دقيق!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 04:11 AM

عبدالحفيظ ابوسن
<aعبدالحفيظ ابوسن
تاريخ التسجيل: 24-06-2013
مجموع المشاركات: 15719

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد البشرى الخضر)

    تحياتي معاوية
    وضيوفه
    اظنها شاعرة الزمن الفلاني ل مصطفي
    اعتقد في تعبير العوارة عوارة زاتها من الكاتبة . العوارة بإستعمال سوداني حميم
    قذي بعينيك ام بالعين عوار
    لا اجد تناقض إن شئنا ان نتجاوز برواز العوارة .
    ولا اجد سوي توقنا نحو لغتنا العادية يتغني بها
    يمكن تناول امثلتها بشكل جاد وتوضيح ان لا عوارة فيها
    لا اعتقد الكاتبة جادة فيما تقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 04:25 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد البشرى الخضر)

    شكرا ودالزبير على هذا البوست (وكنت أرجو أن يكون العنوان: "جماليات العوارة في الغناء السوداني").
    في غرب كردفان ودارفور لدينا رقصة تسمى: "نط الهاجوري" ويتكون من عبارة أو جملة ملحنة يتم يتم ترديدها فيعقبها قفز إيقاعي إلى الأعلى يشارك فيه رجل وامرأة (بت وولد). هذه العبارة المغناة يصعب تصنيفها: أهي عوارة أم فلسفة أم شعر هوكي سوداني؟!
    خذ مثالين:
    1 - عبارة تقول: "الجبون شرّو في شرارة" الجبون هو سكيرت قصير داخلي ترتديه المرأة (يصنف ضمن الملابس النسائية الداخلية)... لقد مرّ شاعرنا الفحل بجوار سور منزل فرأى جبونا مشرورا (معلقا) على حبل (= الشرارة) كي يجف بعد أن تم غسله فجادت قريحته بهذه المعلقة بالغة القصر!! ولكي نفهم سياق هذه القصيدة علينا تذكر أن الملابس الداخلية للمرأة السودانية تظل دائما كالشبح! لا تظهر في المحلات التجارية ولا تظهر ضمن الملابس التي يتم غسلها أو يُراد تجفيفها... طيب نأتي لمحاولة فهم هذه العبارة، وفي أي سياق يجب أن نضعها أهي مدح أم ذم أم غزل؟! لست أدري. أهي ضرب من ضروب العبث واللامعقول بطريقة يوجين يونسكو؟ لست أدري!
    2 - شاعر نحرير آخر يقول: "قصباية مهاجرين قنقرو". والقصباية (كقصب السكر) من بين قصب الذرة حلوة المذاق (نسميها العنكوليب)؛ والمهاجرين هم دارسي القرآن في المسيد (الخلوة)؛ والقنقرة هي تقشير القصب. احترت كثيرا وأنا أتعاطى مع هذه العبارة وتصنيفها كعوارة أو أي شيء آخر. أترك لكم فرصة التأمل!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 05:19 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد الأمين موسى)

    هسّ أعمل شنو أنا؟
    أتمثّل شخصية الكاتبة وأدافع عن كتابتها
    أم أتداخل ساكت متلي متلكم؟
    في البوست الذي فتحه التِلب على صفحته بالفيسبوك
    أعجبني تعليق محمود ميسرة السراج
    Quote: Mahmoud Maysara Elsarraj لماذا لا يريد الشعراء ان يصدقوا ان الشعر غير مهم اصلا في الاغنية..
    شئ طارئ عارض يلجأ اليه الموسيقي اضطرارا لتوصيل جملته الموسيقية..
    في العالم كله الاغنية تتخذ مادتها الشعرية من الكلام اليومي المبتذل
    والذي بالكاد نستطيع ان نصنفه بانه شعر..
    في السودان وفي واحد من الاستفتاءات جاءت (بتتعلم من الايام) لمحمد الامين كأجمل اغنية سودانية في القرن العشرين..
    هل قصيدة الحلنقي هي اجمل قصيدة تم غناؤها في القرن العشرين؟ قطعا لا..ولا هي حتى بالنسبة للحلنقي من اجمل ما كتب..
    العوارة ليس ما فعله ابرهيم حسين والجابري..هؤلاء تعاملوا مع ما هو كلام او شعر بما يستحقه من اهمال..
    العوارة هو هذا الاصرار المخيف على تصنيف الغناء انطلاقا من الكلمة المغناة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 05:32 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    في مداخلتي في الفيسبوك علقت على كلام نجلاء المقتبس ده
    Quote: على ذكر هذه الأغنية (غضبك جميل زي بسمتك)
    يلزم القول إن حميدة أَبْعُشَر يضع الركّ كله على الاستهلال.
    تبدأ “غضبك جميل” بعبارة استدراك معلقة في الهواء:
    "على كل حال، شكلك جميل.. However, you look really nice!.
    لا نعرف ما يستدركه أَبْعُشَر، فنشعر أننا حضرنا متأخرين بضع ثوان على الحدث الرئيسي.
    ربما يكون هذا القطع أحد أهم أسرار هذه الأغنية العظيمة؛
    لأنه يقوم بنا سدَّاري، يردف المستمع معه في سرج القصة، على الطاير،
    ونتصل مع الأغنية بمحاذاة سياق غير واضح كلياً لكنه واضح بما يكفي.
    هنا يصبح التسليم ضرورياً جداً،
    لأننا لا نعرف أبداً ماذا يسبق هذا الاستدراك، ولا مدعاته، لكن هل يهمنا ذلك؟
    يباشر أَبْعُشَر من لحظته الشعورية التي حدث أنها استدراك،
    ولا يهتم بتبرير ذلك، ولا نطلب منه، بل نرجوه ألا يفعل.

    كتبت التالي
    Quote: ربما الشاعر لا يستدرك شيئا هنا، إنما يقصد: أنت جميل في كل أحوالك،
    وربما الدليل هو : غضبك جميل زي بسمتك.
    والشاعر أعلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 05:40 AM

محمد البشرى الخضر
<aمحمد البشرى الخضر
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 28410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    Quote: أتمثّل شخصية الكاتبة وأدافع عن كتابتها
    اوعك..
    دا أكبر خطا دائما يقع فيه النقلتية :)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 06:04 AM

الحاج حمد الحاج
<aالحاج حمد الحاج
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 4605

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد البشرى الخضر)

    ود المشرف
    Quote: بالطريقة دي ما حنمشي الشغل


    ود المشرف ، معاوية أنا بالطريقة دي ما ح ابدأ الشغل..ياخي شغلتنا من الصباح

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 06:10 AM

يحي قباني
<aيحي قباني
تاريخ التسجيل: 20-08-2012
مجموع المشاركات: 11127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد البشرى الخضر)

    معاوية يا صديقي ...

    تابعت البوست رداً قوق رد منذ بدايته ...

    الى ان اكتملت الفكرة ...

    ثم لم اجد ما أقوله ...

    لو نظرنا الى الدراما السودانية بصفة عامة ...

    و نظرت بعين محايدة رأت درامات أخرى و تأملت في الدرراما العالمية ...

    تجدنا نجد ان درامتنا عبارة عن عوارة x عوارة الا من رحم ربي ...

    فهل يا ترى نحن شعب ( عوير ) ... كي تعجبنا تلك العوارة ..؟

    ام هي سمتنا ... البساطة و الجمال و المواراة في البوح بكوامننا ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 06:55 AM

قصي محمد عبدالله
<aقصي محمد عبدالله
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 3127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: يحي قباني)

    تحياتي الجميع،
    للأسف الموضوع نط مربوعين عوارة وبدأ من المربوع التالت..... ربما لشئ في نفس الكاتب/ة ... ربما العوارة نفسها....
    فقبل أن يكون عوارة غنائية محشوة هبالة جماعية، وايقاع ، وتمايل، وترديد ونطيط مجموعة من الوهم ، اسمهم الأدبي جمهور أو حضور،
    كانت تهنيق ، ونبيح فردي ، وتنعيم وترخيم وتتخين ،ومد رقبة ، وكرفسة وفرد وجه ، بما يسمى أدبيا بالتلحين.....
    ولكن أيضا لا ننسي المربع الأول، باذر و دافن البذور و منتج وحاصد وموزع العوارة الخام، قبل أن تكون غنوة ، أو رمية ، أو جدعة، أو حتى نكتة،
    الذين يهيمون هنا وهناك، يقولون مالا يفعلون، من أتباعهم الغاوون ، ويعرفون وسط معجبيهم بالشعراء ،،، وبعضهم ألحقوا بالشعراء من قبل شرذمة قليلون عويرون، ليس إلا.......
    هل تفتكر فينا واحد بيطلع من قائمة العويرين .... السودانيين!
    شفت كيف نحن شعب .... وهم ، وسط ثقافة ممزوجة عوارة .... بر ضو وهم؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 07:16 AM

درديري كباشي
<aدرديري كباشي
تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3243

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: قصي محمد عبدالله)

    سلام يا ود الزبير
    وأنت تساهم في هذه الحملة الميمونة لإعادة المنبر نحو الجماليات
    لكن التناقض في هذا المقال أنه هو يصف بعض الأغاني أو العبارات فيها بالعوارة .. وفي ذات الوقت عايز يجمل كلمة عوارة نفسها .. حتى لا يكون انطباع القارئ من المقال في ذات الحدة .
    زي حكاية الشاعر البدوي الشهيرة أول ما دخل على الأمير بدأ مدحه بقوله أنت كاكلب وفاءا . استاء منه الحضور فقال الأمير دعوه حتى تسري النعمة في عروقه . يعني خلوه يتحنكش شوية وتغادره جلافة البادية الى الأبد . وفعلا بعدها قال الأبيات الشهير .. عيون المها بين الرصافة . ,,,,, الى ألخ .
    لكن نحن الآن أمام مفردة وليس فردا يريد صاحبها أن يجملها ليجعل حديثه مبلوعا في حق تلك الأغنيات التي جرى ذكرها ..كان الأجدر والأجدى أن يستبدلها هي وما أكثر العبارات والتعابير التي يمكن أن تصف بها الاغاني دون أن تجرحها .
    العوير هو نبات أجوف دائم الخضرة قادر على الانبات بكل طرق التكاثر الخضري التي عرفها الانسان والنبات ..بذور ترقيد عقلة تضريس.. وفوق هذا وذاك له قدرة على تحمل السمية ممكن يسقى موية الصابون لذلك ينبت في مصبات الحمامات ..
    تعافه البهائم حتى لو ماتت جوعا لا تقربه ومن تقربه يصيبها بالكساح . رغما عن ذلك أخضر طيلة العام وله وردة بنفسجية جميلة ونضر وغض وطري ..
    هذا الكم الهائل من التناقضات يحمله العوير .. لذلك أهلنا عندما أختاروا هذا الوصف ليطلقوه على شخص معين تأكد أنه لا يقل عوارة عن هذا النبات ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 09:11 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 15382

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: درديري كباشي)


    كتر خيرك يا معاوية يا صديقي..
    يا ريت تستأذن مأمون التلب وتعيد نشر قطعته (حول "خزعبلات" نجلاء عثمان التوم)..فيها ايضاحات ممكن تضبط بوصلة القراءة والتفاعل هنا..
    والفنان وليد يوسف هو، تقريبا ،اول من قال الثيمة التي بنى عليها الفنان ميسرة مداخلته (المصدر/ قطعة مأمون التلب الباهرة)..


    صديقي عبد الحفيظ..
    شاعرة اغنية (الزمن الفلاني) هي نجاة عثمان..
    اما الشاعرة نجلاء عثمان التوم فلديها فيديوهات عديدة في اليوتوب وهي تقدم بعض من اعمالها الشعرية (فتشت الفيديوهات ما لقيتها)..وهي من المشاركين في ترجمة رأئعة استاذنا دكتور بشرى الفاضل (حكاية البنت التي طارت عصافيرها) الى اللغة الإنجليزية والتي فازت بجائزة كبيرة مؤخرا..!
    الشاعرة نجلاء عثمان التوم هي التي كتبت اغنية (تاكيت الباب)..وهناك نموذجين للأغنية في اليوتوب..واحد بصوت عاطف انيس والتاني بصوت والحان الفنان علاء سنهوري..!!


    ولغاية ما نشوفكم..
    كبر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 09:27 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 15382

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: Kabar)


    اضاءة ثانية..قد تفيد في جو التفاكر هنا..

    الشاعرة نجلاء عثمان التوم وجهت خطابها الى القاص عثمان حامد سليمان..

    القاص عثمان حامد سليمان صدرت له بعض من مجموعات القصص القصيرة..
    مثل (رائحة الموت/1990) و (مريم عسل الجنوب/1995)..

    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 09:56 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)



    الحاج حمد سلامات

    هذه كتابة ممتعة بشكل متجاوز والله ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 10:00 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)



    وبعدين بتولد رغبة جامحة للتعبير عن تفاصيلنا التي نختص بها كشعب (قبلو وحدو) كما يقول تعبير حبوباتنا ..

    تعرفوا !!

    هذه الخصوصية, وربما اي خصوصية اخرى, تختزن كما مترعا من الجمال المخبوء جيدا بشفرة ذائقة جينية لا قبل للعالمين بها ..

    والله صحي ! !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 11:18 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد حيدر المشرف)

    شكرا يا شباب
    المشرف
    ود البشرى
    حيدر حسن ميرغني
    محمد الشيخ
    أبو سن
    محمد الأمين موسى
    الحاج حمد الحاج
    قبانــي
    قصي محمد
    درديري كباشي
    كبر

    وأكيد سنعود للنقاش في هذه الكتابة الجميلة
    أصر على أنها جميلة
    هناك كتابات ممتعة بغض النظر عن تقييمنا لمحتواها
    مثلما نستمتع بأغنية رغم ركاكة كلماتها
    وهنا لا أقصد أن محتوى هذه الكتابة ليس جميلا
    خاصة إذا نظرنا إليه بشيء من المرح والتأمل أو بالتأمل المرِح

    الطيب صالح قال: أجمل النقد ما كُتب عن محبة
    كذلك أرى أن نجلاء كتبت بمحبة
    وأرجو أن نفعل ذلك أيضا

    .. لكن مع كل ذلك ما رأيكم أن نتصالح مع كلمة "العوارة"

    كَتَبَ م التلب:
    Quote: ولنجلاء مساهمة في باب (العوارة) أيضاً: (تاكيت الباب واستنيتك صيفين وشتا، ورشَّة مطرَة)،
    والتي أحبّها الجمهور أكثر من الكتابة التي تعترفُ بها هي نفسها ككتابة،
    للدرجة التي أزعجتها وخلّتها تكره دين اليوم الكتبت فيهو القصيدة دي،

    تمام يا كبر سأورد بعض ما كُتِب عن الموضوع في منابر أخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 12:36 PM

عبدالحفيظ ابوسن
<aعبدالحفيظ ابوسن
تاريخ التسجيل: 24-06-2013
مجموع المشاركات: 15719

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    تشكر كبر
    وكتر خيرك
    يا معاوية دي مداخلة لصقتها وين ما بعرف
    تاكيت الباب جميلة وفيها حميمية وصدق

    تاكيت الباب واستنيتك..
    صيفين..وشتا..ورشة مطره
    ما حسك كان صاحي وبي خير
    والو انك واضحة ومختصرة
    وكتين ما جيت …….
    ضايرت الخوف..حزمت التوب
    وصيت الغيمة تلاوح البيت
    وما تسد الباب..جايين راجعين
    متيمنة بيك ..وشاردة معاك
    حافتش ليك.. برات الضل …جوات الدمْ
    ما بين النار و صراخ جمرة
    حاجيك…….حاجيك
    وبراى ..هل كنت براي قايل ؟
    صورتك جواي ……
    و الفكرة الخاصة المجنونة..
    ونستنا في آخر الليل …
    و الليل..
    ومشيت عديت كم ساحة
    حالقاك..
    سجمانة..ورازة..ونطاحة
    متعكننةْ ….
    بشتنتة الساعات …….
    ودقا يق الروح المتراوحات..
    والزمن ألما بيكون منحاز …….
    ويلمني بيك رحيتو دقيق..
    نسوان السوق عاسنو فطير ..
    ميتان حيلو
    مازمنك ما بقبل غيرو ..
    ولا غيرك غير
    سكران بالهم..ما وعيتك
    مطعون جرحك متسربل دم ..؟
    ما داويتك ..
    غبيت احترته ..
    ومِرّق الصبر الشايل حيلك ….
    مال بالحيل ..
    ضللت عليك بي قولة الحق ..
    ما عارف إني معاك بسواك..
    لكن وحدك متغابي وطيب
    وغايظني..
    عدن كم حول مستني أقول …
    يآخي احبك
    وأتآمر ضدك . . .
    أناْ . . . و . . . الشوق
    تسريحة بت الجيران
    وغُنا الصِبيان ساعة المطرة ..
    وريتم اسمك في الشجرة..
    بي خط فرحان منحوت اسمك..
    قوسين و … فلان
    حاتكسر الليل ولا أفوتك..
    الشوق والبيت .
    تاكيت الباب..واستنيتك
    صيفين .. وشتا ..
    و أول مطره. . . .
    ذاعت أخبارك في دمي
    وانحسرت تواً لفحه حر
    كِبرت فجأة ضلالة البيت..
    يا هل طليت..
    يا هل . . .
    طليت..
    يا ..
    هل ..
    طليت…؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 12:36 PM

عبدالحفيظ ابوسن
<aعبدالحفيظ ابوسن
تاريخ التسجيل: 24-06-2013
مجموع المشاركات: 15719

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    تشكر كبر
    وكتر خيرك
    يا معاوية دي مداخلة لصقتها وين ما بعرف
    تاكيت الباب جميلة وفيها حميمية وصدق

    تاكيت الباب واستنيتك..
    صيفين..وشتا..ورشة مطره
    ما حسك كان صاحي وبي خير
    والو انك واضحة ومختصرة
    وكتين ما جيت …….
    ضايرت الخوف..حزمت التوب
    وصيت الغيمة تلاوح البيت
    وما تسد الباب..جايين راجعين
    متيمنة بيك ..وشاردة معاك
    حافتش ليك.. برات الضل …جوات الدمْ
    ما بين النار و صراخ جمرة
    حاجيك…….حاجيك
    وبراى ..هل كنت براي قايل ؟
    صورتك جواي ……
    و الفكرة الخاصة المجنونة..
    ونستنا في آخر الليل …
    و الليل..
    ومشيت عديت كم ساحة
    حالقاك..
    سجمانة..ورازة..ونطاحة
    متعكننةْ ….
    بشتنتة الساعات …….
    ودقا يق الروح المتراوحات..
    والزمن ألما بيكون منحاز …….
    ويلمني بيك رحيتو دقيق..
    نسوان السوق عاسنو فطير ..
    ميتان حيلو
    مازمنك ما بقبل غيرو ..
    ولا غيرك غير
    سكران بالهم..ما وعيتك
    مطعون جرحك متسربل دم ..؟
    ما داويتك ..
    غبيت احترته ..
    ومِرّق الصبر الشايل حيلك ….
    مال بالحيل ..
    ضللت عليك بي قولة الحق ..
    ما عارف إني معاك بسواك..
    لكن وحدك متغابي وطيب
    وغايظني..
    عدن كم حول مستني أقول …
    يآخي احبك
    وأتآمر ضدك . . .
    أناْ . . . و . . . الشوق
    تسريحة بت الجيران
    وغُنا الصِبيان ساعة المطرة ..
    وريتم اسمك في الشجرة..
    بي خط فرحان منحوت اسمك..
    قوسين و … فلان
    حاتكسر الليل ولا أفوتك..
    الشوق والبيت .
    تاكيت الباب..واستنيتك
    صيفين .. وشتا ..
    و أول مطره. . . .
    ذاعت أخبارك في دمي
    وانحسرت تواً لفحه حر
    كِبرت فجأة ضلالة البيت..
    يا هل طليت..
    يا هل . . .
    طليت..
    يا ..
    هل ..
    طليت…؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 01:17 PM

ترهاقا

تاريخ التسجيل: 04-07-2003
مجموع المشاركات: 4762

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: عبدالحفيظ ابوسن)


    متابعة دقيقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 02:18 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 8550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: ترهاقا)

    خلاس يا معاوية شميت العافية وقمت تبحت ؟
    هسه نجلاء دي عايزة تفلسف شنو ولّ منو ..
    مفردات الشعر الغنائي ، الأداء اللحني ، ولّ ذائقة المطرب أم طرق تعبيرنا نحن السودانيين عن حاجاتنا ؟
    جمال الانشاء وطلاوة البلاغة محسنات محببة ولكنهما لا يغنيان عن البحث في المضمون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 03:06 PM

درديري كباشي
<aدرديري كباشي
تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3243

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد على طه الملك)

    سلام معاوية والحضور
    بعد مداخلاتكم
    رجعت وقرأت المقال مرة ثانية .
    وجدته تحليل جميل و عميق و رائع
    لكن كما ذكرنا مفردة العوارة لا تشبهه .
    والأعجب قدر ما حاولت أنحت رأسي لأتي بمفردة أنسب واجمل لتكون بديلة
    لم أجد !!!!!!!!!! شئ يحير فعلا .
    كما ذكرت في مفردة العوير هو
    نبات أخضر طيلة العام نضر ندي زي زهرة بنفسجية جميلة يعيش في كل الظروف ويتحمل أي نوع من السميه .. لا يتأثر بماء الصابون تعافه البهائم وأذا أكلته صابها الكساح .
    الكلمة التي تطربك وترقصك وتهبلك وتستحي من نطقها مفردة في كلامك العادي قطع شك هي كلمة عويرة .. لكن
    وضغطت الذاكرة لأبحث في الأغاني عن هذه الأصناف
    وجدت من ضمنها أغنية أبو آمنة حامد لسيد الخليفة
    جاري وأنا جاره لمتين أزور داره
    إذا كان هو جارك بطبيعة الحال أنت أيضا جاره .. هذه علاقات متماثلة ذكر أي طرف منها يغني عن الآخر .. مثل زميلي صديقي ..إذا عبارة وأنا جارو التانية عوارة ساي من أبو آمنة حامد . لكن في ذات الوقت لا تستطيع أن تتخيل تلك الأغنية الطروبه من دونها .أغنية جعلت عميد الغناء السوداني أحمد المصطفى رحمه الله يخرج من كل وقاره و يرقص بهستيريا يلف ويدور كأن به سكر .في ذاك الفيديو الشهير المنتشر في الوسائط .
    يمكن الآن فقط وصلتني الرسالة من هذا المقال الجميل ... لكن مع الكراهة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 03:26 PM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: درديري كباشي)

    كدي لغاية ما إتخارج من "جمال عوارة الخميس" في دول الخليج، دي
    هاكم جزء من مداخلة صديق الكاتبة مأمون التلب، عساه يفتح مداخل تسهِّل فهم النص بمحبة
    بعد أن نشرت رابط مقال (The Beauty Of the Silly)، المنشور بمدونة (طينيا)، وموقع مجلة البعيد الإلكترونية؛
    بعد نشره على صفحتي في فيسبوك، أثار ردود أفعال جيّدة وأسئلة تدفع بالنقاش إلى الأمام،
    لا سيما البوست الذي افترعته الصديقة الأستاذة نجاة محمد علي بموقع سودان للجميع، وتعليقات على الرابط الفيسبوك.
    هذه كتابة للمساهمة حول المسئلة.
    كانت الخطيئة الكُبرى أن نَظَرَ بعضُ القراء إلى نصّ نجلاء على أنّه نصٌّ خارجي، تحليل ونقد،
    ومن ثمَّ، مقالٌ في فنّ الغناء، إلى الدرجة التي نبَّه بها المغني الوليد يوسف أن الغناء ليس النص الشعري فقط!!
    بل المغنيين والأداء والعازفين المهرة!
    كمحاولة لمحاصرة المقال على الأسس والتقاليد التي يُكتَبُ فيها عن الغناء والموسيقى أو ما اصطُلِحَ على تسميته (بالنقد)؛
    وما إلى ذلك من التأويلات الخاطئة والمحاكمات القِيَمِيَّة لكلمة (العوارة) وتكرارها الذي أثار الإشمئزاز عند البعض
    كما عبّرت الأستاذة نجاة محمد علي.
    وكلمة عوارة مستخدمة في النص، ما أرى، هكذا: كصدى عميق للكلمة في استخداماتها اليوميَّة والأدبيَّة.
    غير أن خير شاهدٍ على قَلِب مفهوم العوارة هو (زين) الطيّب صالح
    كمستوىً كُشِفَت فيه العديد من أعماق الشخصيَّة السودانيَّة الغرائبيَّة لتشمل، (بقلب قيمةِ العوارة)، الإنسانيَّة كلّها.
    هي إحدى محاولات (قلب القيم) التي يُحدثنا عنها نيتشة، وكلّ محاولةٍ كهذه نابعةٍ من القلب ونار الخيال،
    متخطيةً حدود القواعد والنظم، ستجد ما يُعارضها، بالتأكيد، بل ويضرس.
    أو كما نبّهت نجلاء في بداية المقال: (أنا مدفوعة هنا بالحجب الأصيلة التي...الخ)
    وقد كانت مهمّتها الغوص في هذا الغموض بالأدوات التي تحدّثت عنها؛ لقد حددت مهمّتها،
    والأدوات المستخدمة، بتجرّدٍ من عصاب الفهم، وبرحلةٍ متحررة من الغاية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 05:01 PM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    مقطع آخر من تعليق مامون التلب على كتابة نجلاء التي جاءت تحت عنوان:
    THE BEAUTY OF THE SILLY
    ((هذا النص، كما علمتُ، مستَلهمٌ من حوارات دارت بين الشاعرة والكاتب عثمان حامد سليمان،
    حوارات ممتدّة ومُكتَشِفَة، كما يُمكن أن يُلاحظ القارئ، ولهذا خَرَج بكل هذه المحبَّة.
    وإلى الكاتب كان الإهداء. لقد عَرِفَت الكاتبة أن محاولتها لن تتم دون مجزرة
    (هل يمكن تشريح الأصالة؟ هل يمكن الكشف عن شعوبها الداخلية دون مجزرة؟ - النص).
    مجرزة الإصرار على الفهم، فإن لم تفهم فإن ما أمامك غامض وغير مفهوم،
    حتَّى وإن كان واضحاً وضوح الشمس بالنسبة للكثير والكثير من الناس!.
    على الشخص الذي يُصِر على إعمال مجزرة الفهم أن يترك النص ولا يعبأ به.
    لكن، أن يقرأه إلى النهاية ناهلاً من كنوزه لا يُعطيه الحق بارتكاب كل هذه المجازر،
    بينما تطلب الكاتبة، منذ البداية، أن نتجرَّد من أسلحة المجزرة، إن أردنا الاستمتاع بهذا النص.
    ))
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 05:30 PM

حمد عبد الغفار عمر
<aحمد عبد الغفار عمر
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 6919

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    سلام معاوية والجميع

    كتابة جميلة ومجنونة رغم إنو غابت عنها الخلاصة المباشرة

    انا وجهة نظري إنو كتير من الغناء بحتاج لشرح أثناء الأداء ودي مهمة الفنان من خلال حركة الجسد
    يعني حكاية ترفع حاجب عين واحدة اثناء إطلاق كلمة في الأغنية ممكن يكون ليها دلالة تشرح الكلمة
    أو تغمض وتشغل يديك الخ لذلك ما يراه الناس عوارة استطاع عظام الفنانين توصيلها بشرحها غنائيا

    مثلا حيدر بورتسودان دا الفنان الوحيد الأنا ممكن استمتع معاه بلحن يؤديه لأول مرة دي مع وردي ما كانت بتحصل لي
    لأنو بيشرح الكلمات واللحن أثناء الأداء بشكل رهيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 08:21 PM

عبداللطيف حسن علي

تاريخ التسجيل: 21-04-2008
مجموع المشاركات: 6549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: حمد عبد الغفار عمر)

    كتابة مقتدرة وبارعة ، كلمة عوارة اختيار ذكي وهي المفردة المركزية هنا
    ولابديل لها بإمكانه توصيف كل هذا الجنون الممتع ....

    باختصار كتابة سمحة لامن عويرة !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 08:59 PM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    أعتقد أن الكتابة عن جمال "العوارة" ليست, بالضرورة. في الضد من المضمون اللغوي/الشعري

    عاطف قال

    نعلّي غُنانا الأشتر المطرب
    رصيف شفاف ، وبيت تأويل

    ونجلاء ردت عليهو بلسان الاغنيات: عفوا ولكن ... لسنا في حاجة للتأويل!!!

    (عدل بواسطة محمد حيدر المشرف on 09-11-2017, 09:01 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 09:15 PM

عبداللطيف حسن علي

تاريخ التسجيل: 21-04-2008
مجموع المشاركات: 6549

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد حيدر المشرف)

    شوف كمية العوارة الجميلة هنا :

    اعاين فيهو واضحك واضحك واجري واجيهو راجع

    وهنا اقل عوارة :

    واقيس الفم بودعة بودعة والقي الودع واسع ، واقيس الليل بشعروا بشعروا والقي الفرق شاسع

    مع التحفظ طبعا في ان تكون اوصافه معيار للجمال ، لكنه عاد من العوارة المطلقة الي نوع الجدية

    كعادة الخطاب الاجتماعي الملتبس والحذر في مداورته بين تلمس كوامن المتعة ومابين الباسها

    مظهرا جديا رساليا لاخفاء جماليات العوارة

    علينا الا نسرح بعيدا مع التصور السلبي الاجتماعي لمفهوم العوارة وانما البحث عنها في دلالاتها

    داخل السياق المناسب هنا ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2017, 10:07 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 8550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: علينا الا نسرح بعيدا مع التصور السلبي الاجتماعي لمفهوم العوارة وانما البحث عنها في دلالاتها
    داخل السياق المناسب هنا ...

    سلامات عزيزي عبد اللطيف ..
    على الرغم من إنك ضغطت لينا ( الباظ) كما الكاتبة ومامون التلب ..
    بس برضو بنواصل في غنانا الأشتر وسلمنا الخشبي ..
    مع احترامي ـ دلالة العوارة حتى في سياق النص لا يمكنها نيل سمة جمالية ..
    إلا إذا كنا غارقين لشوشتنا في الرعب من كلبشات السجان الاجتماعي ..
    العوارة في أصدق تجلياتها الاجتماعية وثقّت في رواية عرس الزين ..
    وهي لم تكن صنعة لغوية كما فعلت الكاتبة هنا ..
    ولم تكن من ابداعات أخيلة الطيب صالح ..
    بل واقع وشخوص اجتماعية تنام وتأكل الطعام ..
    ولانها كذلك نالت الاعجاب العالمي ..
    من مدخل خصيصة إنسانية لا شان لها بالثقافي أوالبعد الحضاري ..
    في تقديري التلاعب اللغوي بالجمع بين متناقضين إذا ما تجاوز غاية إحداث الصدمة ..
    يدخل في مفهوم الخداع أو الاستهبال ( الخم )؟
    مع إقراري على بياض باسلوب ولغة الكاتبة الفخيم .
    مودتي.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2017, 04:54 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد على طه الملك)

    (بالطريقة دي ما حنمشي الشغل)
    تابعت مداخلاتك يا مشرف وأنتظر منك تفاعلا أكثر مع المقال/الرسالة

    --------

    (المقال اداني احساس بالتعقيد أكثر من اللازم, كمن يريد تشريح البعوضة)
    صاح يا ود البشرى، لكن أظن استخدام هذه اللغة الصعبة ضروري هنا
    لكي تقول الكاتبة رأيها الصادم هذا
    فضلا عن إنو هذه هي لغتها التي تستخدمها كثيرا
    بجانب بعض العوارات زي القصيدة الجابها أبو سن

    ---------

    (المقال جيد في (موضوعه ) ... وياريت لو لم يتضمن عبارة (العوارة)
    رغم انها مسبوقة بـ (جمال) لكونها تقلل من شأن المؤدين للأغاني..
    )
    بالعكس يا حيدر حسن، هي لم تقلل من شأن هؤلاء الفنانين بل رفعت من قدرهم
    أو هذا ما فهمته من المقال

    ------------

    (يعني الراجل عاوز يحاكم زمن سابق بأدوات زمن لاحق مختلف؟.)
    لا توجد محاكمة هنا يا محمد الشيخ بمسطرة الزمن
    بدليل أن الأغنيات/الأمثلة الوردت هنا كانت من حقب مختلفة
    بعدين الكاتب امرأة ما راجل.. يا راجل

    ------------

    (يمكن تناول امثلتها بشكل جاد وتوضيح ان لا عوارة فيها
    لا اعتقد الكاتبة جادة فيما تقول
    )
    هذا يا أبو سن، يعتمد على قصدها من "العوارة" هل هي ذم أم مدح
    أنا أميل للثاني بدليل قولها
    (الغناء في الأساس هو مكان التغزل في اليومي والعادي في أقرب نسخه إلى الواقع.
    وكلما تشبثت الأغنية بسوقيتها المعروقة، كلما تصير إلى درجة من أصالتها الصحيحة.
    )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2017, 05:43 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    (شكرا ودالزبير على هذا البوست (وكنت أرجو أن يكون العنوان: "جماليات العوارة في الغناء السوداني").)
    أهلا محمد الأمين، عنوان الكاتبة هو THE BEAUTY OF THE SILLY
    و هي اختارت استخدام عوارة في سطور كتابتها
    أعجبتني أمثلتك من الأغاني/الأهازيج الشعبية في "غرب كردفان"
    وأظنها تصب تماما في فهم علاقة العوارة مع الأصالة حسب مقال نجلاء
    سنتأمل وننتظر المزيد منك

    -----------

    (اوعك.. دا أكبر خطا دائما يقع فيه النقلتية :))
    صاح يا ود البشرى لن أتبنى رأي الكاتبة لكن..
    عشان البوست ياخد حقو من التفاعل لا بد من إدارته بطريقة أو بأخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2017, 06:00 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    (ود المشرف ، معاوية أنا بالطريقة دي ما ح ابدأ الشغل..ياخي شغلتنا من الصباح)
    أها يا قريبي الحاج حمد اليوم الجمعة.. إلا تكون شغال اوفر تايم

    ------------

    (نجد ان درامتنا عبارة عن عوارة x عوارة الا من رحم ربي ...
    فهل يا ترى نحن شعب ( عوير ) ... كي تعجبنا تلك العوارة ..؟
    ام هي سمتنا ... البساطة و الجمال و المواراة في البوح بكوامننا ؟
    )
    كثيرا ما انسجمنا مع الأعمال الدرامية والكوميدية السودانية في الماضي
    وعندما شاهدناها بعد زمن طويل استغربنا كيف ضحكنا معها أو تأثرنا بها وقتذاك!
    يمكن فهم ذلك إذا صرّفنا كلمة "انسجمنا" هههه

    ------------

    (للأسف الموضوع نط مربوعين عوارة وبدأ من المربوع التالت.....
    ربما لشئ في نفس الكاتب/ة ... ربما العوارة نفسها....
    )
    مرحب يا قصي، أظنك تقصد الحقيبة والفترة التي تلتها
    لكني لم أفهم الشيء الذي في نفس الكاتب/ة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2017, 06:02 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    التعليق الـ في النص في المداخلة الفوق كان رد على قباني
    ما عايز ادخل و اعدّل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2017, 06:37 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    (بعد مداخلاتكم رجعت وقرأت المقال مرة ثانية ..
    وجدته تحليل جميل و عميق و رائع لكن كما ذكرنا مفردة العوارة لا تشبهه..
    والأعجب قدر ما حاولت أنحت رأسي لأتي بمفردة أنسب واجمل لتكون بديلة
    لم أجد !!!!!!!!!! شئ يحير فعلا .
    )
    صاح يا درديري نحتاج لقراءة ثانية
    شخصيا قرأت المقال اكتر من مرتين لفهم بعض جوانبه
    وربطها بالموضوع وما قدرت
    مثلا الأصالة والهوية وعلاقتهما بالعوارة في الغنا
    لثقتي في جدية نجلاء و إنها ما بتكتب ساي حتى لو كانت بتهزل
    حاولة مهاتفتها للاستيضاح ولم أوفق حتى الآن
    يا ريت يا درديري تساعدنا في الوصول لنتيجتك أدناه:
    (يمكن الآن فقط وصلتني الرسالة من هذا المقال الجميل ... لكن مع الكراهة)
    إنتو كُتّاب و بتفهموا إلهام الكتابة وسواقتو للكتابة دون إرادة صاحبو..

    أعجبتني مقاربتك بتاعت نبات العوير

    ---------

    (ولغاية ما نشوفكم.. كبر)
    شكرا لإضاءاتك يا كبر ومنتظرين قرايتك عساها تضيء اكتر
    خاصة إذا اقترنت مع مداخلة محمد الأمين موسى بتاعت غنا كردفان
    ومنظرين هاشم الحسن أيضا كونه صديق الكاتب المُرسلة إليه الرسالة
    الزول الرايع عثمان حامد سليمان الذي يخلط الهزل و الجد بطريقة محببة
    ربما لذلك استقصدته نجلاء

    ---------

    (هذه الخصوصية, وربما اي خصوصية اخرى, تختزن كما مترعا من الجمال المخبوء
    جيدا بشفرة ذائقة جينية لا قبل للعالمين بها ..
    )
    فعلا يا مشرف للشعب السوداني خصوصية نكتشفها كلما ابتعدنا عنه جغرافيّا
    ليس بالضرورة أن تجعله هذه الخصوصية في مرتبة أعلى من غيره
    لكنها في النهاية خصوصية ينفرد بها وتُميِّزهو عند الاختبار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2017, 03:03 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 8550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    Quote: هذا يا أبو سن، يعتمد على قصدها من "العوارة" هل هي ذم أم مدح
    أنا أميل للثاني بدليل قولها
    (الغناء في الأساس هو مكان التغزل في اليومي والعادي في أقرب نسخه إلى الواقع.
    وكلما تشبثت الأغنية بسوقيتها المعروقة، كلما تصير إلى درجة من أصالتها الصحيحة.)

    obجكشن ؤ نص يا معاوية يا يصديق ..
    وياقولم من دقنو فتلو ..
    الأصالة الصحيحة المستقيمة مسطرة حسب الكاتبة هي (الأغنية بسوقيتها المعروقة ) !!
    ومفردة ( سوقيتها ) تقع على حجرى بمعناها الاصطلاحي الراسخ في الوجدان المستنير ..
    أن تكتب لي أثناء نقاش بيننا :
    (فغض الطرف إنك من نمير **** فلا كعبا بلغت ولا كـلابا) *
    قطعا وقعها عندي بكون غير يا معاوية ..
    غير ومختلف لما تذكر لي البيت اثناء مطارحة بيننا حول شعر الهجاء...
    أدعو الله ان يمنحك الصبر على (لياقتنا ) بفتح اللام.
    مودتي ..

    :
    * جرير.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 05:11 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 15382

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد على طه الملك)


    معاوية..حبابك يا صديقي
    وحباب الأصدقاء هنا..

    *
    في تقديري الخاص ، المقال ، في الفلسفة ومحاولة لمقاربة قضايا مركزية مثل الأصالة والهوية ، واختارت نجلاء التوم حقل محدد لإجراء الإختبار عليه (حقل الغناء كمؤشر اجتماعي وثقافي وجمالي)..خلاصة المقال ، في تقديري ، الإستغراب من ان ما يسمى بغناء اصيل هو غناء بلا موقف ولا يوضح اصالة متميزة وبالتالي هوية متميزة..ولكن بالرغم من ذلك يحظى بالتقدير..!

    المقال يمكن ان يقرأ ايضا في معية مقال محمد جمال عن فن الحقيبة ، والذي في اعتقادي هو حفريات لإثبات كلام نجلاء التوم ، فمحمد جمال ذهب الى ان غناء الحقيبة (كعمود فقري لتجربة الغناء في السودان) هو غناء مصمم بواسطة السلطة المركزية السياسية (سلطة الإستعمار) لخلق اجيال بلا مواقف واضحة تجاه القضايا الكبيرة..واجيال لا تستطيع الإجابة على اسئلة الأصالة والهوية..وهو ما نراه امامنا خصوصا في الحديث عن تعريف هوية السودان..!

    يتبع

    كبر

    ______________________

    * كتبت هذه المساهمة يوم 9 نوفمبر 2017 ، قد تكون متطابقة مع بعض خلاصات الأصدقاء هنا (المشرف مثلا)..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 05:13 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 15382

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: Kabar)



    هناك بعض الملاحظات التي يمكن ان نضعها في الإعتبار حتى نتوصل للتفاعل مع هذا المقال الفلسفي ، وهي اشياء قد تكون شكلية ولكن لها اثرها في القراءة والتفاعل..

    اولا: تاريخ النص وسياقه ، ينطوي على واقعة مهمة للغاية وقد تفسر (الغرائبية) في طريقة الكتابة..

    مثلا نجلاء قالت:
    Quote:
    ونستمع الى الأغاني السودانية بارجلنا ومصاريننا

    ودكتور بشرى الفاضل في رائعته (حكاية البنت التي طارت عصافيرها) يقول:
    Quote:
    رأيت اصواتا وسمعت روائح لا حصر لها


    هذه المقاربة اسوقها ، لأنه واقعيا ، نجلاء التوم ممن شارك في ترجمة القصة الى اللغة الإنجليزية ، يعني كانها كانت مسكونة باسلوب الحكي في حكاية البنت..وهذا اظن يفيد في فهم من اين جاءت الغرائبية في لغة المقال.
    ثانيا: في منبر سودان فور اول ، المقال تم نقاشه ، وتم نفض الغبار عنه في نهاية اكتوبر من هذا العام (يعني مستمر حتى الآن)..

    الأستاذ الوليد يوسف ، التقط فكرة (نستمع الى الأغاني السودانية بارجلنا ومصاريننا) ووضع اغنية شهيرة للمغني الأمريكي فاريل ويليامز (هبي)..وفيها تفاسير كثيرة للغاية حول فكرة الإستماع للأغاني بالأرجل ، لكنها لم تفسر الإستماع بالمصارين..!
    في السودان ، معظم الغناء كان مصاحب لمناسبات الأعراس ، يعني الغداء او العشاء او الفطور حتى ، يعني واحدة من طرق تفاعلنا مع الغناء هي وجبات المناسبات..يعني غناء مرتبط بالأكل ايضا..!

    الأستاذة نجاة محمد علي اشارت لمسألة التعميم والأحكام القاطعة بلا برهان واضح ، وان لم تخوني الذاكرة ، الأستاذ الوليد يوسف اشار الى التعميم في حقل الغناء واشار الى انه غناء (هنا امدرمان)..واتفق معه في هذه النقطة..!

    يتبع

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 05:14 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 15382

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: Kabar)


    فالعنوان كما هو في هذا الخيط معمم ولكن الحديث مخصص..يعني هناك اختلاف بين غناء (هنا امدرمان/الغناء المدجن/الغناء البلاموقف..الخ الذي تتحدث عنه نجلاء بتفصيل واستشهادات) والغناء في جهات السودان المختلفة..واعني الغناء في الريف تحديدا..فالغناء في الريف يعبر عن مواقف تجاه الحياة والجمال والإنسان وصراع الإنسان من اجل الوجود ، وهو الغناء الذي كانت تقوم عليه فكرة الحماسة التي حاول المستعمر تدجينها عبر تسويق غناء (هنا امدرمان) الذي ترى فيه نجلاء انه (محير)..!

    فالغناء في الريف ، من السهولة اكتشاف اجابات واضحة عن مساءل مثل الأصالة والهوية ، عكسا لغناء (هنا امدرمان)..مثلا ..التراث المرتبط بالصقرية في شرق السودان ، من السهولة ان تكتشف الأصالة فهو نموذج محصور في حقل ثقافي محدد ويعبر عن هوية هذا الحقل واهله بكل سهولة ووضوح. مثال ثاني ايقاع نقارة الكرنك ، ستجد انه اصيل ويعبر عن هوية مجموعة ثقافية محددة لحد التميز عن المجموعات الأخرى.. في نفس الوقت الغناء في ثقافات جبال النوبة فيه مضامين كثيرة للغاية بعضها يتعلق ببداية موسم الزراعة ، بعضها يتعلق بموسم الحصاد ، بعضها يتعلق بفكرة الموت ، بعضها يتعلق بقيم مثل الفروسية والشهامة..
    نفس المعايير يمكن ان نأخذ أي مجموعة ثقافية في السودان (خارج حقل غناء هنا امدرمان) سنجد اجابات لسؤال الأصالة والهوية..عسكا لغناء هنا امدرمان..!

    وقد نجد العذر لنجلاء التوم في عدم وضعها اعتبار للغناء في الريف ، لأنها ذكرت صراحة انها من الخرطوم..أي قد لم تكن تتاح لها فرصة معاينة نماذج اخرى من الغناء السوداني.


    كبر



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 06:28 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)


    ولكن ما هو الموقف يا كبر؟!!

    ولماذا لا يكون الموقف جماليا محضا ... هل يكون ذلك غير كافٍ كموقف.

    بيد أن "نجلاء" تكلمت عن "أغنية أمدرمان" ..
    ذلك صحيح جدا ..
    ولربما كان في الكتابة استبطانا لفكرة تمثيل هذه الأغنية (أغنية أمدرمان) لمفردة "الغُنا" .. قد يكون ذلك صحيحا.. وعندو بالتالي تداعياتو ولكن ..

    ليس من باب الاتهام ب (اللاموقف) ..
    لأغنية أمدرمان مواقفها المتعددة بالتأكيد .. تجاه الوطن والحياة والحب .. تجاه القيم والاخلاق ... هي اغنية حافلة بمضامينها الداخلية بكل تأكيد ... وبالاصالة بالضرورة لانو جمهورها ليس منبتا .. لو تتبعته لوجدت آثاره الريفية بائنة بينونة كبرى لا جدال حولها .. هذا الانسان "المديني" لا يمكن مصادرة اصالته على الاطلاق .. بل اننا ما زلنا نشير لقصور مريع في المستوى المديني لانسان المدن السودانية .. ولا افسر ذلك الا بقوة الجذر الريفي في ارواحنا يا كبر.

    عود على بعد ...
    وخليني اكون في اقصى الطرف النقيض ..
    لماذا لا يكون الموقف الجمالي المحض موقفا ؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 06:56 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 15382

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد حيدر المشرف)


    المشرف..

    سؤال ماهو الموقف ، الأحرى ان يتوجه الى صاحبة المقال لأنها هي التي تتحدث عن (اللاموقف).

    للدقة ، ثلاث نقاط:
    اولا: انا لم اتحدث عن غناء امدرمان لا من بعيد ولا من قريب ، وانما حاولت استكشاف حدود الحقل الغنائي الذي تتحدث عنه نجلاء وسميته (غناء هنا امدرمان) وهناك فرق شاسع بين (غناء هنا امدرمان) و(غناء امدرمان)

    ثانيا: انا لم اتحدث عن (اللاموقف ) في الغناء وانما ذلك قول نجلاء وربطته هي بالأصالة والهوية وهي تظن ان هذا الحقل لا يجيب على تساؤلاتها..وفي ردي محاولة لضحد هذه الفكرة عبر نماذج معينة توضح الإجابة على تساؤلاتها.

    ثالثا: موقفي ان اي انفعال انساني سواءا كان غناء او لوحة او رواية او رقص ، هو انفعال ومنجز له موقف ورؤية تجاه الكون والأشياء.

    كبر




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 09:19 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: Kabar)

    Quote: ومشيت عديت كم ساحة
    حالقاك..
    سجمانة..و رازة.. ونطاحة
    متعكننةْ ….
    بشتنت الساعات …….
    ودقا يق الروح المتراوحات..
    البت مهبوشة يا أبو سن
    شوف عليك الله كلمة "رازة" دي
    آخر مرة سمعتها من حبوبتي في الجزيرة مقرات قبل كم و40 سنة

    "حالقاك" دي طبعا مفردات بتاعت شِعر البنات الجُداد ديلاك
    ناس متوضية بيك ومتمضمضة فيك
    -------

    Quote: متابعة دقيقة
    دقيقة بس يا ترهاقا! ادينا ساعة على الأقل ياخ

    ----

    جاييك يا مولانا الملك.. دقيقة بس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 02:40 PM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    سلام
    الملك
    حمد
    عبد اللطيف
    كبر
    والبقية من السابقين واللاحقين

    عشان نمشي على هدى، طلبت من صاحبة المقال
    توضيح المقصود ببعض الكلمات والمفاهيم الواردة في كتابتها
    وقد وعدت بالرد كتابةً، وسأنشر توضيحاتها حال ورودها
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 03:09 PM

درديري كباشي
<aدرديري كباشي
تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3243

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    غايتو يا معاوية نجلاء هذه فتحت قنوات جديدة وهيجتنا ..ههههههه
    من أمس أنا مشغول بالمقال وأنا سائق وفي المكتب أفكر وأقلب وأجيب أمثلة وأضحك بعض مرات .
    أكتشفت أنه غنانا المشتهنو .. حتى داخل العوارة التي عنتها نجلاء هنالك تصانيف أخرى حسب ما تقتضيه العوارة في حياتنا العادية .
    نحن عندنا في حياتنا حتى الأحمق نسميه عوير .. يعني الشخص الذي يترك حقوقة لمجرد انه زعل أو غضب من مانح هذا الحق .
    يعني مثلا تلاقي واحد واقف في صف السكر صف طويل في الجمعية التعاونية أو غيرها وقريب يصل موقع الاستلام .. يختلف مع الموظف يقوم يزعل ويسب ويطلع من الصف ( مش سكرنا دا أها خليناه ليكم أشبعوا بيه أنشاء الله ينفعكم .. ينفض يديه ويمشي تاركا حقه ) ومن خلفه يصفه الباقون بالعوير عليك الله زول باقي له ثلاثة انفار ويصل الشباك يزعل ويفوت لو ما كان عوير ساي .
    عملية التنفيض هذه عندها أمثلة في غنانا المشتهنه .
    تعالوا نشوف الأمثلة
    أبو آمنة حامد والجابري ,
    ما نسيناك جايي تعمل أيه معانا بعد ما ودرتنا .
    قارنها مع مسامحك عثمان حسين والسر دوليب
    مسامحك يا حبيبي أنت مهما قسيت علي
    قلبك عارفه أبيض وكلك حسن نيه . يعني انبطاح للطيش..
    بينما قصيدة أبو آمنة فيها حماقة ونفيض يدين وزعل وعوارة عديل ما نسيناك الجابك تتحوام بعندنا شنو تاني .
    ومثال تاني ابراهيم الرشيد مع ابراهيم عوض .
    لو عاوز تسيبنا جرب أنت سيبنا
    لو عاوز تحب حب وانساه ريدنا
    هذه حماقة مع التهديد كمان يعني روح في ستين داهية
    واسمعين حسن مع وردي
    غلطة كانت غرامي ليك
    أذكر في لقاء قديم بين حسين خوجلي والشاعر الراحل عتيق رحمه الله
    قال له اسماعيل حسن قلب طاول العشاق فوق تحت وجاب لكم كلام جديد بعد قرأ عليه قصيدة غلطة قال له تقدر تقول كلام زي دا للمحبوب ؟ عتيق قال أعوذ بالله هههههههههههههههههههه .
    (أكيد أخونا قباني عنده تسجيل لهذا اللقاء الخالد لو يتحفنا به ).


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2017, 03:24 PM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: درديري كباشي)

    أو يا درديري يقولوا ليك البت دي سمحة سماحة عَواره أو لمّان عويره
    شوف بيت العبادي الجابو عمر الفاروق في بوست المشرف
    (شوف ريمة الآرام كيف جالسه فى التصويره
    محياها البدر فى النوره والتدويره
    انظر لي عيونا ودعجتا وتحويره
    من كتر الدلال تنشاف عويرة عويرة
    )
    أنا غايتو نوع البنات ديل شفتهن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 03:23 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    للزملاء المتابعين
    صاحبة الشأن وعدت بكتابة مقال جديد عن الموضوع
    بناءً على التعليقات والأسئلة التي أثيرت هنا وهناك
    أعتقد دي حاجة كويسه ومطلوبة في مثل هذه الحالات
    شكرا لها ولصديقي العزيز الدفعة مجدي النعيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 04:26 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    Quote: أهلا محمد الأمين، عنوان الكاتبة هو THE BEAUTY OF THE SILLY
    و هي اختارت استخدام عوارة في سطور كتابتها


    استبدال THE BEAUTY بـThe Esthetics كان حيريحنا للآخر ويخلينا نمرح في الموضوع.
    وبالمناسبة يا ود المدير العوارة موجودة حتى في الأكل (مثال: الكسرة بموية والسخينة)، وفي اللعب (عشرة طيبة مقابل الويست والهارت، وصفرجت مقابل الضالة) (كنا نعتبر لعبة البلي التي يمارسها أبناء المدن ضربا من ضروب العوارة، لأننا كنا نلعب على فروع الأشجار: قرود تمشي على رجلين، ونلعب حارة-تيري ورد وأم كسيحة... كلها ألعاب عنيفة.)
    جماليات العوارة يمكن أن تقودنا إلى آفاق أكثر رحابة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 05:26 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    شكرا كبر

    في مداخلتك ذكرت مسألتان .. اللا اصالة واللاموقف .. وربما العجز عن الاجابة على سؤال الهوية بالنسبة لأغنية أمدرمان .. (اول مرة اقرأ عن مفهوم المقابلة بين غنا امدرمان وغناء هنا أمدرمان)

    وفي تقديري أن نجلاء لم تكتب ذلك وانما هو استقراءك أنت .. سأتتبع لاحقا مسألة (اللاموقف) .. وسأطرح الان مسألة (اللاأصالة)

    ومداخلتي نحوك مبنية على الاستيتمينت خاصتك يا عزيزي ..

    Quote: نفس المعايير يمكن ان نأخذ أي مجموعة ثقافية في السودان (خارج حقل غناء هنا امدرمان) سنجد اجابات لسؤال الأصالة والهوية..عسكا لغناء هنا امدرمان..!



    او كنت تتحدث عن احتجاب الاصالة ... فنجلاء استخدمت كلمة (حجاب) و (حجب) بمدلول صوفي .. وانت تعلم أن الاحتجاب لا يفيد النفي ..

    Quote:
    ل يمكن تشريح الأصالة؟ هل يمكن الكشف عن شعوبها الداخلية دون مجزرة؟
    أنا مدفوعة هنا بالحجب الأصيلة التي يغزلها الغناء السوداني حول نفسه
    فيبدو لنا أحياناً شيئاً محيراً، لامع الحيرة.
    عندما نتجرد من العصاب الذي نسميه الفهم، وننطلق في رحلة متحللة من كل غاية،
    ونستمع إلى الأغاني السودانية بأرجلنا ومصاريننا،
    نشعر أن الطاقة التي تتهدج في الجو هي، ولا شيء خلافها، الهوية.



    Quote:

    لكن تظل أصالة هذا الغناء شيئاً غامضاً جداً وعصياً على التعيين.
    ثمة إستراتيجيات، أعتقد، أيّدت هذه الجذوة التحتية.
    أولاً تحتجب الأصالة، في معظم الأحيان، في تمويهات هزلية


    Quote:
    أعتبر عبارة “الحجل بالرجل” من أصوب الشروط، ولا يمكن مقايضة أصالتها بأية بلاغة أخرى.


    Quote: ذلك بالضبط هو ما يجعل هذه الأغاني ناجحة وأصيلة في النجاح.



    أوضح دلالالة على هذا في عبارتها التالية ونكتفي بذلك في موضوع الاصالة

    Quote: لا يفلت من أصالتها شيء وتستقر بجلالها كلّه في الوجدان، المكان السليم الذي تستحق.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2017, 06:49 AM

امير الامين حسن

تاريخ التسجيل: 08-02-2013
مجموع المشاركات: 255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)

    Quote: ستاذ الوليد يوسف ، التقط فكرة (نستمع الى الأغاني السودانية بارجلنا ومصاريننا) ووضع اغنية شهيرة للمغني الأمريكي فاريل ويليامز (هبي)..
    وفيها تفاسير كثيرة للغاية حول فكرة الإستماع للأغاني بالأرجل ، لكنها لم تفسر الإستماع بالمصارين..!
    في السودان ، معظم الغناء كان مصاحب لمناسبات الأعراس ، يعني الغداء او العشاء او الفطور حتى ،
    يعني واحدة من طرق تفاعلنا مع الغناء هي وجبات المناسبات..يعني غناء مرتبط بالأكل ايضا..!

    سلامات كبر
    هل يمكن ان يفسر سماع الارجل بالرقيص وسماع المصارين بالوجع
    الناتج عن شجن/شحنة الالم الصادر من الاغانى الحزينة او ذات الذكريات الخاصة ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2017, 11:42 AM

هاشم الحسن

تاريخ التسجيل: 07-04-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: امير الامين حسن)

    سلام يا معاوية وعلى ضيوفك الكرام،
    صحيح ما ذكرته عن صداقتي ومحبتي للرجل الرائع الجميل وأستاذنا عثمان حامد سليمان، عليه التحيات تتهاطل والى مجلس يحضره تتشابى الأشواق.
    مجالس عثمان كانت ولا تزال توحي بالأفكار وتهدي الى سواء الكتابات. فلا غرو ولا غرابة ان تهديه الكاتبة مقالها بل يجدر ذلك. اقولها وفقط بتصور تاريخي لشكل الحوارات كيف تتكاثف وتهطل فيها التفاكير محلاة بالطرف والملح والتحديات الأديبة الفنانة.

    إما مقال نجلاء، فما زلت احاول الإمساك بود مويتو ويزوغ... قربت..
    بالتأكيد أحببت لغة الحساسية الشعرية السودانية الجديدة، ولكن.. للعوارة أوجه عديدة، يراوح بينها المقال، بمحبة نعم، لكن ايضا بقلق عاطفي لا منهج تحته واضح كمعطى صريح... وثم كثرت عليه التعليقات...
    لغاية قبل شوية، تشوشت أكثر وما اهتديت...
    سأحاول تفادي التشويش من خارحه، وسأقرأ من جديد... ونشوف الحاصل...



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2017, 02:47 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 8550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: هاشم الحسن)

    Quote: لغاية قبل شوية، تشوشت أكثر وما اهتديت...
    سأحاول تفادي التشويش من خارحه، وسأقرأ من جديد... ونشوف الحاصل...

    هاشم يا صديق تمنيت مرورك من هنا اهو الحمد لله ..
    اخد راحتك ؤ تعال نتفاكر بى غادي ..
    في بوست د. المشرف المنبثق ..
    أخونا معاوية كتر خيرو نبهنا وساقنا لهذا الخطاب ..
    بس ما عايز ليهو الصنقرة الطويلة شفة ساى مني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2017, 03:28 PM

درديري كباشي
<aدرديري كباشي
تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3243

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد على طه الملك)

    كمان يا معاوية والحضور
    مفردة العوارة وسودانيتها القحة تحتاج الوقوف والتأمل قبل أ ن نعيد اسقاطها على المقال أو نسقط في نقده .
    فالعوارة مفردة مطلقة الحرية ممكن تستخدم بنفس حروفها في عدة أغراض مختلقة ومتناقضة مثل النصل ( السكين) في الحب وفي الشكل وفي الصراع وفي المداعبة ( المكاواة الأخوانية ) وأيضا في السياسة .. كم من القادة وصف بها .
    في الحب مثال واحد يكون جالس مع خطيبته أو حبيبته في منتزه يقول لها أنا جاييكم في العيد اسلم على أمك تقول له كرد فعل طبيعي ( ها العوير دا تجينا بصفتك شنو ؟؟ ويعودا للضحك سويا بكل حب ومرح )
    كما أن العوارة مثل الماء لا تصعد لأعلى .. بمعنى لا تستطيع أن تقولها لمن هو أعلى منك مرتبة في السن أو المكانة .. مثل والدك أو عمك أو خالك .. لكن تقبلها منهم دون الآخرين إذا قالوها .. وحتى هذه غير ثابتة لأنهم ممكن يقبلوها من طفل صغير لا يتجاوز الخمسة سنوات في حالة مداعبة ومكاواة معه ..مثلا ( نحن جايين نسوق أمك معانا .. يقول ها العوير دا أمي ما بتمشي )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2017, 11:00 PM

Ahmed Yassin
<aAhmed Yassin
تاريخ التسجيل: 31-01-2013
مجموع المشاركات: 969

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: درديري كباشي)

    دي شنو العوارة دي
    ........

    لغاية ما نرجع ليكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2017, 05:32 AM

Kamal Karrar
<aKamal Karrar
تاريخ التسجيل: 16-11-2006
مجموع المشاركات: 3683

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: Ahmed Yassin)

    الأخوة الأعزاء...
    الأخ/ ود الزبير

    الموضوع شائق وشائك.. يتضح منه تماما أن الميلودي والأيقاع هما المتحكمان في (بضاعة) التطريب...
    العوارة كثيرة جدا في أكثر الغناء السوداني.. ولكن النفس والمزاج السوداني يتجاوزها لللايقاع...
    يبدو أن حركة أجسامنا أسرع من انسراب معاني الكلمات المحكية في مكامن الجمال في اذواقنا...

    هسه عليك الله أغنية مثل يا سائق البوباي... دي أغنية؟؟؟
    إذن المسألة تحتاج إعادة قراءة في التكوين النفسي...ومجسات التلقي لدينا... فنحن نسمع بأجسمانا وليس بحواسنا...

    يا جماعة كلامي ده كلام زول عنقالي ساكت لا دارس لا باحث.. ولكن مندهش من كم (العوارة).. والتسطيح بل
    والتفجير الذي أبتلى به (الغناء) السوداني... قال ايه قنبلة!!! لو لم يغنها الفنان في الحفل..لطلبت منه ...

    راجع مكاني أستمع للتحليلات الضافية من ود الزبير والأخوة الكرام...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2017, 06:45 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: معاوية الزبير)



    اللاموقف !!


    وردت مفردة اللاموقف (لعلها عبارة وليست مفردة) ..
    على اية حال وردت في سياق الحكمة المحجوبة. وبذلك كتبت نجلاء

    Quote: لحكمة محجوبة
    المعروف أن القصائد الناجحة، ذات المنجز الشعري الواضح لا تصلح للغناء،
    وذلك لأن الشعر المعترف به لا يقر بالعوارة.
    ومع تقديري الكبير للنزعة التجديدية في أعمال ساورا،
    وفي أعمال متفرقة لمغنين مهمين مثل مصطفى سيد أحمد في “عم عبد الرحيم”،
    وحمزة سليمان في “منفستو الهمباتة”،
    إلا أن هذه الأعمال تناقض المستقر البدئي لأصالة الأغنية، وهو اللا موقف.
    الأغنية الأصيلة لا تبشر بشيء، لا تشرح ولا تفلسف، بل تخجل من حكمتها وتحجبها بكل السبل.


    استقرائي الخاص يدرج العبارة في سياق صوفية التعابير التي تحفل بها الكتابة ... الموقف المحجوب = اللاموقف

    هناك قصور في الكتابة حول هذه النقطة بالتحديد ..
    استعمال مفردة محجوب او حجب في الادب الصوفي لا ينفي الجوهر وانما يقدسه تقديسا يرتفع به من مجال المرائي العيانية لمجال التبصر والبصيرة .. أو هكذا أظن على اية حال ..

    ويبقى السؤال: هل كانت الكاتبة تسعى لاثبات الجوهر (الموقف) على النحو الذي أثبته هنا ام أنها وببساطة شديدة نفت (الموقف) عن الأغنية السودانية (أغنية أمدرمان)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2017, 10:47 AM

هاشم الحسن

تاريخ التسجيل: 07-04-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمال العوارة andquot;في الغناء السودانيandquot; (Re: محمد حيدر المشرف)

    Quote: معروف أن القصائد الناجحة، ذات المنجز الشعري الواضح لا تصلح للغناء، وذلك لأن الشعر المعترف به لا يقر بالعوارة. 
    يبدو لي، والله أعلم، انو جملة نجلاء دي براها هي نص المقال المستتر بالغموض الشعري. والنص التاني اتشتت طربا، وغلب اللقاط، بين خشوم بيوت العوارة.
    ويبدو لي، برضو، انو مقال نجلاء دا هو في الأصل عن (الطرب) لماذا وليه ولم لا؟ فأكرمتنا بعرض تجربتها الخاصة. ثم عرجت على سؤال الكيف وبذلت روح انطرابها هناك! ثم، ضل المقال طريقه الى العوارة.. ربما ضللته مزاعم العنوان!
    الأكيد هو، ان المقال لم ينشغل بتحرى المنهجية والموضوعية كبحث محكم يعني بايراد تعريفات للعوارة والأصالة وغيرها من مباحثه، بل هو تعبير عاطفي أديب عن تجربة ذاتية في الطرب مقدمة لمن يشاركها بداهات المقال أو نفس الأرضية بخصوص تلك التعريفات.
    لكن المقال تورط عند القراء وفي نفسه، بأثقال العنوان ومتاهة المصطلح وبعض توقعات الجيل الحداثوي منه، وكذا بحيرة الكل فيه ومنه..
    ويبدو لي، ثالث بدء، انو مقال المشرف في عوارة الطرب، التي هي خروج، بفعل فاعل من جن الغُنا والشجى، عن حلل الوقار والتزمتات المكتسبة وغير فطرية، لهو أقصد وأنول لهدفه من مقال نجلاء لهدفها أيا كان هدفها. فالمشرف، وبالذات في سرده لاشكال العوارات الرشيقة وظريفة متحلية بالمعاني الرقيقة، ثم وصله لها بالأصالة كارتباط للذائقة بالذات بالذي في الهوية.. ولا تثريب عليه في حصر مثاله من "هنا ام درمان". مقال المشرف، أم هي تداعياته الحرة، محدد ومباشر وبلا زعومات كبيرة. فقد عرف أصل تساؤلات نجلاء عن أحوال الطرب، واكتفى من وجوه "العوارة" بوجه واحد حسن، ثم صدق الوجهة نحو ذاك الحُسن حتى حد الطرب المعدي، فأطربنا.
    بل يا مشرف، فإن ما كتبته - أين ذهب البوست بالمناسبة؟ كنت قرأته بالأمس وفكرت فيه اليوم، وخطر لي أن اسميه (المقامة المشرفية في أحوال الطرب الأمدرمانية☺)، لكنني لم أجده الآن!
    عليك الله، جيب المقامة دي ولصقا لينا هنا كمقتبس للتاريخ الأدبي، الحجل بالرجل مع مقال نجلاء، وبكرة او بعدو بلقاه.!!
    !!!Beauty of the silly
    بالمناسبة، عوارة السودانية أقرب للطيبة وللدروشة والهبل الحميد من ترجمات silly القاموسية زي( أخرق رقيع مأفون أحمق سخيف تافه العقل وركيك)!
    بعض معاني "سيلي" المعجمية دي لائقة أكثر، كأمثلة مضادة لما لا يقره "الشعر المعترف" به، حسب تعبير الكاتبة، وأمثل لها من تلك السذاجات الحلوة الحبيبة لمن عويرة التي تجعل من الطرب ممكنا كما أن "الشعر المعترف" به كان ولا يزال يتحلى بها!
    اذن، هي ورطات؛ للمقال وعلى قارئيه! ورطة العنوان، ثم ورطة غيبة الوضوح المنهجي، أو قل: ورطة الاستطراد بعيدا عن حال الطرب الذاتي! وذلك لأن البحث المنهجي، وفي كل الاحوال، لم يكن هو غرض المقال من الأساس!
    وقبلا، فهي ورطة وجوه العوارة المتعدده. حلاوات العوارة ومراراتها،،،.

    يا أخوانا مشكورين، واحدن يجيب لنا اليوتيوبين ديلا، ول فرد واحدن منهن، لو معاوية سمح به، ويا جمال دنيانا يا جمالا...
    https://youtu.be/yz3vbyecS7whttps://youtu.be/yz3vbyecS7w
    https://youtu.be/P6JSB4W85Ihttps://youtu.be/P6JSB4W85I
    فيهن عوارات منقطعة النظير تلوي المصارين،،، خلونا النطرب معاكم... من "خارج الاستديو" .

    (عدل بواسطة هاشم الحسن on 14-11-2017, 12:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de