القصائد المتسكعة في الدم

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 00:29 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-10-2016, 08:03 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


القصائد المتسكعة في الدم

    08:03 AM October, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ......................

    1
    بأيِّ ساعةٍ قال أحبكِ
    للتي أشارتْ بأصابِعِهِ إلى الوراءِ
    فألفى الموسيقى، الطير والليل والقصائد
    يتسكعن في دمِ الشّارِعِ
    يخدشن صمتَهُ بالشجو؟

    2
    هممتُ بوضعِ حقيبتي
    على "سرجِ سابِحٍ"
    لكني
    آثرتُ أن ينقلَها قلبي
    فإنه
    سفينةُ صحراءٍ
    حُلّ قيدها .

    3
    سأجد طريقة ما..
    لأخبرك عن حدائق غناءة
    تتبرعم بأصابعي
    عن أزمنة تتكدس بقلبي
    حرائق
    قوارب تغطي الكون بالمسارات
    عن قطعةٍ صغيرة تنتفض بانتظام
    يقولون أنها النبض
    عن...........
    سأجد طريقة ما
    لكني أتبعثر حين أراك

    4
    وتفجرتْ أُنوثتُها في إناءِ الليلِ..
    فلم أعُدْ أعرِفُ بأي دلوٍ
    أغرِفُ
    وأشربُ..؟؟

    5
    قَلبٌ مطويٌّ بورقةٍ
    ♡♡♡♡♡♡
    وأسمعُها..
    تسامِرُ صورتي في ليلِها
    وقد أطفأ الوقتُ
    صحوَها..!!
    أصورتي في حُلمِها
    أم قميصي المبللِ بجُنونٍ قديمٍ
    على أنفِها..
    أم تراني اتلكّأُ في لثمِها على جبينِ ذاكِرتي
    كي تفرَّ مِني إلى قهوتِها..!!
    ***
    وأصحو مُمسِكاً بيديَ ترقُصُ،
    بمقرُبةٍ من يومٍ سلمتُها فيهِ،
    قلبي مطوياً بورقةٍ،
    ومضيت...!!!
    ..
    أيضا إلى: ملهمتي...

    6
    لو أنكَ انتظرتَ ما خبزتهُ للطيرِ
    من أناشيدٍ مُبللةٍ بالشّجنِ..
    لمرتِ اﻷنهارُ بقُبلاتِها عليكَ
    وخلخلتْ رؤاكَ بالمِجنّ..

    7
    ليلة أخرى..
    يسهر بجانبك:
    عزيف روحك الذي
    ظننت أن الوحشة
    أفرغته..

    8
    تبصر نافذة
    لكن قلبك الذي سقط في جورب الانكفاء
    لا يدلك عليها..
    لتتشرد بين الشموس المشغولة
    بإبرة الدم...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2016, 08:57 AM

درديري كباشي

تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 3184

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القصائد المتسكعة في الدم (Re: بله محمد الفاضل)

    وتفجرتْ أُنوثتُها في إناءِ الليلِ..
    فلم أعُدْ أعرِفُ بأي دلوٍ
    أغرِفُ
    -----------------------------------
    بعد تعرف خمس لينا معاك

    رائع أنت ياخ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de