منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان لمن تدق الاجراس نحو ثقافة التعدد و السلام
قناة المقرن تعانق ذكرى السادس من أبريل بقلم صلاح شعيب
نساء حول الرئيس...
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-27-2017, 04:23 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أليس فيكم أبو عاقلة ؟ بقلم الأستاذ محمد عثمان خطيب

03-21-2017, 01:55 AM

Hassan Farah
<aHassan Farah
تاريخ التسجيل: 08-29-2016
مجموع المشاركات: 639

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أليس فيكم أبو عاقلة ؟ بقلم الأستاذ محمد عثمان خطيب

    01:55 AM March, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    Hassan Farah-جمهورية استونيا
    مكتبتى
    رابط مختصر

    محمدعثمان خطيب

    أليس فيكم أبو عاقلة
    عندما فاز الزعيم إسماعيل الأزهري رئيس الحزب الوطني الإتحادي بمنصب رئيس الوزراء بأغلبية 56 صوتا من 97 صوتا هي عدد نواب البرلمان السوداني المنتخب لأول مرة إنتخابات حرة نزيهة وشكل حكومته الأولى الرشيقة من ثمانية وزراء وثلاثة وزراء دولة في يناير 1954 وفي العام الأول من الفترة الإنتقالية قام بزيارات لعواصم المديريات وتلمس آراء المواطنين فوجد غالبية الآراء تجنح نحو الإستقلال مع وجود علاقات وطيدة مع الشقيقة مصر وفي أول زيارة له لبريطانيا صرح لوسائل الإعلام بأنه تلمس رغبات المواطنين السودانيين فوجد أن السواد الأعظم منهم يريد الإستقلال التام فثارت ثائرة الإعلام المصري المسموع بالذات وخاصة إذاعات القاهرة وصوت العرب وركن السودان وبدأت تكيل التهم لقيادات السودان التأريخية ولشعب السودان.
    وتصدى لهم المذيع اللامع أبو عاقلة يوسف وهو ثالث ثلاثة من مذيعي نشرات الأخبار في فترة الأربعينات وحتى أواخر الخمسينات وزميلاه الآخران محمد صالح فهمي وعبد الرحمن الياس.
    كان أبو عاقلة يتصدى لترهات الإعلام المصري الجائر ويلخصها ويرد عليها يوم الأربعاء من كل اسبوع في برنامجه الشهير حديث الأربعاء.
    الآن بعد أن سدر الإعلام المصري في غيه وتهكمه وازدرائه لتأريخنا وحاضرنا حتى طفح الكيل لدرجة أن وزير الإعلام الدكتور أحمد بلال وصفه بالإعلام السمج وأبرزت صحف اليوم 20 مارس في عناوينها إثارة قضية حلايب المسكوت عنها من الجهات الرسمية رغم تذمر الشارع السوداني.
    كنت قد كتبت في منشور سابق في ابريل 2016 عن حلايب سودانية 100 في المائة بالأدلة والبراهين واليوم أعيد ذلك المنشور لعل الذكرى تنفع المسئولين.
    حلايب سودانية 100%
    مايعرف الآن بمحليتي حلايب وجبيت المعادن وحسب مصطلحات البجة كانت المنطقة تسمى عتباي وتقع في شمال ولاية البحر الأحمر حاليا وتسمى المنطقة الريفية الساحلية جنوب محمد قول وحتى سواكن بمنطقة القنب ومناطق جبيت وسنكات وهيا ودرديب تسمى الأوليب .
    منطقة عتباي ( حلايب حاليا ) تسكنها قبيلة البشارين ومن البشارين يسكنها الحمد أوراب والشانتيراب وتمتد أراضي البشارين من منطقة حلايب وأبورماد وشلاتين في أقصى شمال شرق السودان متجهة إلى الجنوب الغربي حتى نهر عطبرة وهناك توجد نظارة البشارين في بعلوك وأشهرهم في القرن الماضي الناظر أحمد كرار الذي يقيم في بعلوك ويساعده ثلاثة مشائخ خط وهم شقيقه حامد كرار في عتباي وشقيقه محمود كرار في البحر ( الأتبراوي ) وشيخ يوسف في محطة تجنى في خط حديد بورتسودان وتمتد منطقة نفوذه شمالا إلى منطقة الباك ووادي الحمار ووادي أمور والنجيم وأب سيال شرق أبوحمد .
    لم تكن حلايب في العهود الثلاثة التركي والمهدوي والإنجليزي المصري تابعة لمصر أو تدار من مصر .
    وفي عهد المهدية ولى عليها الخليفة عبد الله الأمير الحسن الحاج سعد العبادي بعد أن رفض دقرشاوي أبوحجل إمارته على أبوحمد بحجة أنه عبادي فولاه الخليفة على عتباي والساحل وهناك تزوج مدينة بت نايل أم أولاده محمد أحمد وعباس ومحمد علي وجدة المحامي الشهير وقطب حزب الأمة في الديمقراطية الثانية كمال الدين عباس .
    وسودانية حلايب لا تحتاج إلى دليل حتى ولو لم يعين الخليفة عبد الله عليها الحسن الحاج سعد ، بل من يدعي ملكيتها غير السودان عليه أن يثبت متى وكيف كانت تتبع له .
    الخيط الرقيق الواهي الذي يتشبث به المصريون في موضوع حلايب هو الإتفاق الذي أبرم بين اللورد كرومر المندوب السامي البريطاني في مصر وبين بطرس غالي رئيس مجلس النظار ( الوزراء ) في مصر عام 1899م بعد الإحتلال الإنجليزي المصري للسودان .
    وينص الإتفاق على أن خط العرض 22 هو الحد الفاصل بين السودان ومصر وماكانت الحدود بين الدول ترسم بخطوط العرض وخطوط الطول لولا أن منطقة الحدود صحراوية وخط العرض 22 يمر شمال وادي حلفا وجنوب قريتي دبيرة وإشكيت ولم تطالب مصر بهما كما أن الخط نفسه يمر جنوب مثلث حلايب ولم تطالب مصر بحلايب وأبو رماد وشلاتين بعد الإتفاق بل ظل المثلث تابعا لمركز سنكات الذي يمتد من شلاتين حتى أم شديدة المرغوماب شرق شندي وبعد إلغاء المراكز وقيام المجالس الريفية أصبحت منطقة حلايب تتبع لريفي بورتسودان .
    ولم يحدث قط أن أجرت مصر إنتخابات في منطقة حلايب منذ بداية الحكم الدستوري فيها منذ عام 1922 حتى إحتلال حسني مبارك لها في أواخر تسعينات القرن الماضي .
    أما حكومة السودان فقد أجرت فيها كل الإنتخابات بعد إتفاقية الحكم الذاتي في فبراير 1953 .
    في الإنتخابات الأولى كانت دائرة حلايب تسمى الأمر أر والبشارين وتشمل كل ريف بورتسودان وفاز فيها محمد كرار كجر من الأمر أر وفي الإنتخابات الثانية عام 1958 أصبح للأمر أر دائرة وللبشارين دائرة وفاز بدائرة البشارين في حلايب حامد كرار شيخ خط عتباي .
    وفي إنتخابات 1965 في الديمقراطية الثانية سميت دائرة عتباي وفاز فيها محمد عثمان الحاج تيتة وفي إنتخابات 1968 سميت الدائرة 176 حلايب وفاز بها محمد عثمان الحاج تيتة .
    وفي إنتخابات 1986 في الديمقراطية الثالثة سميت أيضا الدائرة 176 حلايب وفاز بها عيسى أحمد الحاج ، وأنا شخصيا عملت رئيسا للجنة إقتراع بدائرة حلايب في إنتخابات 1968 وتجولت في بلداتها ولم أشاهد وجودا أو نفوذا مصريا .
    بل سبقت إنتخابات 1968 بشهور قليلة شائعات بأن رئيس الوزراء ووزير الدفاع عبد الله خليل الموالي للغرب وعد الأمريكان بقاعدة بحرية في حلايب .
    فاستشاط عبد الناصر غضبا واحتل حلايب إلا أنه تراجع بعد أن أتته تأكيدات بعدم صحة الخبر وإنه بمواصلة إحتلاله لحلايب سيقدم خدمة مجانية لعبد الله خليل وحزبه في الإنتخابات المزمع إجراؤها لأن الشارع كله سيؤيد عبد الله خليل إذا أعلن الحرب على مصر وسيكسب حزبه الإنتخابات فسحب عبد الناصر جيشه من حلايب وقال قولته المشهورة إن الجندي المصري لن يرفع سلاحه ضد أخيه الجندي السوداني إلا أن موضوع حلايب أصبح عصاة مدفونة تخرجها أنظمة الحكم في مصر عند اللزوم .
    فها هو حسني مبارك يحتل حلايب من جديد بحجة أنه تعرض لمحاولة إغتيال فاشلة في مطار أديس أبابا، إتهم فيها المخابرات السودانية بتدبيرها وجاء الإحتلال المصري هذه المرة إستيطانيا كما يفعل حليفه الإحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية فأقام منشآته وفتح الهجرة للمصريين لتغيير الوضع الديمقرافي لحلايب .
    فهل ترضى حكومة السودان وشعب السودان بسياسة الأمر الواقع وينام الجميع ملء جفونهم ويسهر الخلق جراها ويختصموا .
    الصورة الأولى للجنة الإقتراع التي أرأسها في الدائرة 176 حلايب في إنتخابات 1968 والصورة داخل بلدة حلايب ويظهر في وسط الصورة العريف الذي يعرف الناخبين لعدم وجود أوراق ثبوتية ، وخلفه يقف عضو اللجنة عبد الله محمد الحسن أبو قيد وعلى يمين الصورة سائق العربة والعضو الثالث هو الذي التقط الصورة .
    الصورة الثانية :
    تظهر فيها قوة الحراسة لإنتخابات دائرة حلايب وهي من سلاح البحرية ويرأسها الرائد بحري سعد أحمد خير بن أحمد خير المحامي وزير الخارجية الأسبق ويقف الثالث من يمين الصورة وعلى يمينه الشيخ التجاني علي ضابط الدائرة وأقف أنا الثالث من جهة اليسار في الصورة .
    الصورة الثالثة :
    ويظهر فيها يمين الصورة ضابط الدائرة الشيخ التجاني علي وإلى جواره قائد القوة الرائد سعد أحمد خير .
    الصورة الرابعة :
    إلتقطتها لأحد شباب البشارين في بادية حلايب ويقف إلى جانب زريبة من الحطب .
    محمد عثمان خطيب
    ---------------------------------------------------------

    Hassan Farah
    ((بل سبقت إنتخابات 1968 بشهور قليلة شائعات بأن رئيس الوزراء ووزير الدفاع عبد الله خليل الموالي للغرب وعد الأمريكان بقاعدة بحرية في حلايب .))... استاذنا الكريم شكرا لك على هذا السرد التاريخى الهام عن سودانية حلايب وشلاتين هناك خطأ مطبعى بسيط يجب اصلاحه:بالتأكيد انك تعنى العام 1958 فى حديثك عن تدخل عبدالناصر فى حلايب
    وقتها انا كنت طالبا بمدرسة بورتسودان الثانوية الحكومية وكان من ابناء دفعتى الشهيد الطيار الحربى محمد عثمان حامد كرار إبن شيخ عتباى ولا زلت اذكر الاحداث جيدا ومنها تحريك الجيش السودانى نحو حلايب
    لك احترامى وتقديرى... جزاك الله خيرا على ما تقوم به من توثيق لتاريخ السودان لتنويرالأجيال وحفظ حقوق السودان
    https://www.facebook.com/groups/awawm2011/permalink/1369847883036074/https://www.facebook.com/groups/awawm2011/permalink/1369847883036074/


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de