منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-24-2017, 08:49 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في الذكرى السادسة للإنفصال:

07-13-2017, 10:16 AM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 15988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في الذكرى السادسة للإنفصال:

    10:16 AM July, 13 2017

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر

    فشل مشروع السودان الجديد في الجنوب سببه خيانة القيادة

    - سلفا كير قاد عملية خيانة المشروع لأسباب يعرفها هو والتاريخ سيحاكمه

    - الحركة الشعبية تم إختطافها من قوى رجعية وتدميرها كحزب سياسي

    - إنفصال الجنوب مرة أخرى وارد لكن الخطر المحدق هو إنهيار الدولة

    - سلفا هو المسؤول عن خيبة الأمل

    - القيادة الحالية لم تعمل أي شىء سوى نسخ فشل الدولة السودانية (بي ضبانتها)

    - الخلافات بين عقار وعرمان والحلو حقيقية

    - سلفا كير أجهض المشروع لكن الحلم مازال قائماً

    - أنا الآن لاجئ سياسي في أمريكا.. وليست لدى مشكلة في زيارة الخرطوم

    حاوره: فتح الرحمن شبارقة

    في الذكرى السادسة للإنفصال التي تمر هذه الأيام دون فرحة في الجنوب ولا دمعة في الشمال، سعت (الرأي العام) لاستنطاق قيادات من العيار الثقيل في الحركة الشعبية لقراءة المشهد المتفجر في الجنوب. ولحيثيات مختلفة كان باقان أموم أوكيج، هو الأنسب فيما يبدو لتقديم إعترافات وقراءات جريئة عن أحوال وأهوال الجنوب ومصير مشروع السودان الجديد هناك، بل حتى مصيره الشخصي بعد أن لجأ سياسياً إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

    تواصلت مع باقان عبر الهاتف مساء أمس في مقر إقامته بولاية كلورادو الأمريكية، فوجدته هو هو.. ذات باقان الذي يحتفظ بقاموس خاص ووضوح فوق المعدل سواء كان في المعارضة أو الحكم أو حتى لاجئاً سياسياً، حيث أفرغ رشاشه المحشو غضباً في وجه الرفاق الحاكمين بالجنوب، ودون أن يستخدم (ساتر) فيما يبدو، أطلق كلماته كما الرصاص في وجه الرئيس سلفا ومن اتهمهم بخيانة مشروع السودان الجديد وسرقة فرحة الجنوبيين الذين انسربت إلى دواخلهم خيبة الأمل في ذكرى ميلاد دولتهم، فإلى مضابط الحوار:

    * أين باقان أموم اليوم.. جسديا ومعنوياً، أي (مكان اقامتك وفاعليتك)؟

    - أنا الآن لاجىء سياسي في كولورادو بالولايات المتحدة الأمريكية، ومازلت مؤمنا بقضية بناء مجتمع جديد بصرف النظر عن الأخطاء والاخفاقات، فمسيرة المجتمع البشري فيها انعطافات كثيرة سلبية وايجابية وبالتالي الناس لازم تكون عندها (روح طويلة)، وهذا هو المكان الموجود فيه.

    * كيف مرت عليك ذكرى انفصال الجنوب هذا العام والتي لم يُحتفل بها في جوبا؟

    - نحن نهنئ شعب جنوب السودان باختيارهم للاستقلال، ولكن هذه الذكرى تأتي وجنوب السودان يرزح تحت حرب أهلية طاحنة ومدمرة بسبب خروج القيادة الحالية في جنوب السودان من الرؤية وفشلهم في تطبيق مشروع وطني جامع لبناء أمة وبناء دولة في جنوب السودان.

    * في ذكرى انفصال الجنوب هذه الأيام. من الذي أفسد عليكم الفرحة.. سلفا ام مشار ربما؟

    - الذي أفسد الفرحة على شعب جنوب السودان هو خروج القيادة ممثلة في سلفا وأعوانه من رؤية الحركة الشعبية لبناء دولة حديثة ديمقراطية علمانية قائمة على المواطنة، وفشل القيادة في تنفيذ مشروع الحركة الشعبية الذي عبر عنه د. جون بوضوح بأن مشروع بناء الأمة يجب أن يكون قائماً على القواسم المشتركة لأى شعب سواء أكان شعب جنوب السودان أو شعب السودان وهذا هو الذي يقود للاستقرار ولتفجير طاقات الشعب لبناء مجتمع جديد تسوده العدالة والرفاهية.

    * لماذا فشل مشروع السودان الجديد حتى في الجنوب الذي تسيطر عليه الحركة بالكامل؟

    - الفشل يرجع لخيانة القيادة للمشروع وعدم قدرتها على تنزيل المشروع لأرض الواقع. وطبعاً التاريخ يحكم على القيادات بقدرتها أو فشلها في تنفيذ مشروع معيّن، فالقضية هي في القيادة.

    * الكل أُصيب بخيبة أمل من إدارة الحركة الشعبية للجنوب.. من المسؤول عن ذلك؟

    - المسؤول عن ذلك هو سلفا كير، فهو رئيس الحركة الشعبية ورئيس حكومة جنوب السودان وهو الذي قاد عملية خيانة المشروع لأسباب يعرفها هو، والتاريخ سيحاكمه على ذلك فيما فشل ونجح في تنفيذه.

    * زار د. مشار الخرطوم وهو معارض وربما أقام فيها لبعض الوقت وكذلك لام اكول.. هل يمكن أن يمكث باقان بالخرطوم معارضاً؟

    - نعم، مافي أي اشكال سواء أكنت معارضاً أو في الحكومة. وأنا زرت الخرطوم حتى بعد استقلال جنوب السودان، وكنت مسؤولا عن ملف بناء العلاقات أو المفاوضات لوضع أسس جديدة للعلاقات بين البلدين.

    * هل ما زلت على تواصل بالسياسبين في الشمال؟.. ومع من تحديداً؟

    - مع بعضهم، والتقيت قبل فترة بوزير خارجية السودان..

    *وماذا دار في لقاءك مع بروف غندور؟

    - ناقشنا العلاقات بين الدولتين وقضية احلال السلام في جنوب السودان ودور السودان في ذلك، وكذلك ناقشنا مشكلة الحرب في السودان وكيفية إيقافها.

    * هل يمكن أن تكون هنالك كونفدرالية بين دولة الجنوب والسودان؟

    - الأولوية والقضية الأهم الآن هي كيف نحقق الاستقرار في كل من جنوب السودان والسودان ونمنع انهيار الدولة وننقذ الوضع من التدهور المفضي لخلق منطقة تعم فيها الفوضى وتغيب عنها الدولة سواء أكان في جنوب السودان أو في السودان. وما يقود لانهيار الدولة في جنوب السودان يؤدي لآثار سلبية على كل من السودان وأثيوبيا ويوغندا. وإذا حققنا الاستقرار في كلا الدولتين يمكن من بعد ذلك أن نفكر في شكل العلاقات بين الدولتين، والنقطة الأساسية هي لابد من بناء علاقات تعاون وجيرة فيها تبادل للمنافع لتعيش الدولتين في سلام واستقرار.

    * وهل اكتشفت ذلك فجأة، أين كان الجوار الأخوي والآمن عندما كنت خميرة عكننة وتمضي في الاتجاه المعاكس لذلك.. هكذا سيقول البعض وهم يقرأون اجابتك السابقة؟

    - إذا أنت رجعت للحوار الأخير الذي أجريته معك قبل الانفصال، أنا متأكد ستجد أن موقفي هو (إذا حدث انفصال سنعمل لبناء علاقات جيرة وتعايش سلمي وتعاون وتبادل للمنافع بين البلدين) وهذا موقف مبدئي وليس وليد اللحظة.

    * في ذات الحوار قلت فيما أذكر إن الجنوب لن يتحول إلى دولة مشاغبة، ولكن تحوّل فيما يبدو؟

    - هذا تم بسبب خروج القيادة عن رؤية ومشروع الحركة الشعبية وهو الذي أدى للدولة المنهارة الآن والتي تعيش حالة احتراب مع ذاتها، والقيادة الحالية لم تعمل أى شىء سوى نسخ فشل الدولة السودانية (بى ضبانتها).

    * بعد كل هذه السنوات.. كيف تنظر إلى تجربة الحركة الشعبية؟

    - الحركة الشعبية تم اختطافها من قوى رجعية وتم تدميرها كحزب سياسي، وباسم الحركة الشعبية يتم ارتكاب جرائم ويتم تنفيذ برنامج رجعي قبلي طائفي في جنوب السودان، وهو نفس المشروع الذي قام من أجل مشروع الحركة الشعبية للتغيير ولبناء المجتمع الجديد القائم على العدالة والمساواة دون تمييز بسبب العرق أو القبيلة، وهذا المشروع تم اجهاضه من قبل سلفا كير وتبنى مشروع رجعي معادي لمشروع الحركة الشعبية لذلك تشتت الحركة كتنظيم ولكن المشروع والحلم مازال قائما وباقِ كما حلم به المؤسس القائد الراحل الدكتور جون قرنق، وهذا هو المشروع الذي نتمسك به.

    * ألا يزعجك أن تتهم بالخيانة الوطنية في جنوب السودان بسبب سعيك لوضع بلادك تحت الوصاية الدولية الذي عدّه تعبان دينق في حوار أجريته معه ضرباً من الخيانة؟

    - الجنوب الذي يحكمونه، والمشروع الذي يفرضونه، هو مشروع لتدمير الجنوب. وبالتالي لإنقاذ جنوب السودان فإن واحدة من المقترحات التي قدمتها في 2014 أنه لإنقاذ جنوب السودان من الانهيار ومن الابادات الجماعية ومن التطهير العرقي والحرب القبلية الشعواء المدمرة للكل فإن الطريق يمكن أن يكون بنشر قوات تدخل دولية لوقف هذا الدمار ولإنقاذ المواطن...

    * عفواً.. ألا يزعجك أن تتهم بالخيانة الوطنية لهذا الطرح الذي قدمته؟

    ارتفعت نبرة صوته قليلا وهو يقول:

    - لا يزعجني.. خيانة ماذا؟.. أنا مع مشروع السودان الجديد في جنوب السودان، مشروع لبناء دولة ديمقراطية مستقرة قائمة على المواطنة، وهم يبنون في دولة مضطربة قائمة على الهيمنة القبلية والحروب والعداء ضد المواطنين، وبالتالي الدولة التي يتكلمون عنها (أنا ما جزء منها ولا عندي ولاء ليها).. عندي ولاء لمشروع هو الحل لجنوب السودان..

    * من تقصد تحديداً عندما تقول (الدولة التي يتكلمون عنها)؟

    - أقصد الناس الذي يحاولون اتهامي، ولذلك أنا لست منزعجاً من اتهام من أي نوع لأني ليس لدي ولاء لذلك المشروع المدمر لجنوب السودان.

    * في ظل المشاكل الموجود بالجنوب، هل يمكن أن يتعرض إلى خطر انفصال جديد.. من الاستوائية أو من أعالي النيل ربما؟

    - هذا وارد. لكن الخطر الأكبر ليس الانفصال لأي إقليم من أقاليم جنوب السودان، وإنما الخطر الأكبر هو انهيار الدولة وتشتتها إلى فوضى، وهذا هو الخطر المحدق الآن ليس على شعب جنوب السودان فحسب وإنما على كل الإقليم، وكل العالم يجمع على ذلك. وهذا ما رأيناها منذ 2013 وحاولنا أن نمنعه، وأنا شخصياً تحدثت مع سلفا كير كي لا يدخل البلد في حرب - لأنه هو الذي بدأ الحرب - وناقشته وواجهته شخصياً وطرحت له مشروع بديل هو أننا نقوم بتوحيد كل الشعب ضد المرض والفقر والجهل وإذا كان محتاج لعدو فالمرض والفقر والجهل هم الأعداء.

    * سلفاكير في خطابه لشعب جنوب السودان بمناسبة الاستقلال قال أمس الأول أن الاستفتاء لو اعيد مرة أخرى سيختار الجنوبيون الانفصال..هل توافقه على ذلك؟

    - صحيح لو خيُّر الجنوبيون مرة ثانية سيختارون الانفصال، فالقهر والتهميش لا يمكن أن يكون خيارا.

    * ما هي الوصفة التي يمكن أن يتعافى بها الجنوب برأيك؟.

    - أولاً هناك ضرورة لابتدار عملية سياسية شاملة من جديد يشارك فيها كل أصحاب المصلحة في جنوب السودان وكل الأطراف للرجوع للمشروع لبناء دولة ديمقراطية حديثة قائمة على المواطنة في جنوب السودان، والاتفاق على ترتيبات انتقالية جديدة وتنفيذ برنامج انتقالي لإعادة بناء أجهزة الدولة، والاتفاق على دستور دائم في جنوب السودان يحدد أو يؤطر لكيفية إدارة الجنوبيين لشؤونهم العامة وكيف يحكمون أنفسهم، ونتوقع لحل اشكالية تنفيذ البرنامج وفشل أشكال الإدارة الإنتقالية المكونة من أطراف النزاع، ويمكن أن يفكر المشاركون من القوى الوطنية في جنوب السودان في إسناد المهام لحكومة انتقالية مشكلة من التكنوقراط وبعدها تجرى الانتخابات وأي من السياسيين يريد أن يخدم شعب جنوب السودان عليه أن يطرح نفسه لإرادة الشعب من دون أي صراع عنيف حول السلطة.

    * كيف تنظر للخلافات بين رفاقكم السابقين في الحركة الشعبية عقار وعرمان والحلو، وهل هي خلافات حقيقية؟

    - نعم هي خلافات حقيقية ومؤسفة، ونابعة من التفسيرات المختلفة لمشروع السودان الجديد، ونأمل أن يتجاوزها وهم كقوى مكوّن أساسي من مكونات القوى السياسية السودانية، ونأمل أن يشاركوا مشاركة إيجابية في حل الأزمة السياسية السودانية لتحقيق دولة جارة مستقرة وهذا من صلب اهتمامنا، وواحدة من اهتماماتنا الرئيسية هو بناء دولتين جارتين تعيشان في سلام واستقرار وبينهما تبادل للمنافع.

    * خصومك يقولون: إنك مثل عود الكبريت.. اشتعلت مرة واحدة ضد الشمال ثم انطفيت.. ولا قدرة لك على الاشتعال مرة اخرى؟.

    ضحك قبل أن يقول:

    - أنا مؤمن بمشروع السودان الجديد وأعمل لبناء دولة حديثة وسأواصل المساهمة في هذا الاتجاه. ومصدر الطاقة هو الإيمان عدالة القضية وسيظل الحلم مشتعلاً في وجداني طوال حياتي، هذا المشروع النبيل هو الذي يُعطي معنى لحياتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-13-2017, 02:14 PM

أبوبكر عباس

تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 6311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)

    باقان زي دينق شجعوا وسعوا للانفصال بدون أن تكون لديهم خطة،
    هم فقط جلابة زعلانيين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-15-2017, 08:00 PM

aosman
<aaosman
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 3006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)


    في رأي الشخصي باقان أموم واحد من الذين تسببوا في كوارث جنوب السودان لأنه كلامه دائما تجده مليئ بالبغض والكراهية, هل نسي بعد الإنفصال مباشرة مقولته الشهيرة:"باي باي وسخ الخرطوم"؟!!!

    باقان يُقدِّم البشير بطريقة غير لائقة و مشار يتدخّل


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2017, 08:18 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 44230

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: aosman)

    Quote: هل نسي بعد الإنفصال مباشرة مقولته الشهيرة:"باي باي وسخ الخرطوم"؟!!!


    أد عثمان.

    سلامات.

    هل يوجد لديك دليل على ما تفضلت به أعلاها ولا أنت نقلت كلامك ده من بعض الذين نقلوهو من مصادر غير معروفة أيضا؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2017, 11:49 AM

ياسر منصور عثمان
<aياسر منصور عثمان
تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 4470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)

    الحركة الشعبية ..وباقان جزء اصيل منها...فشلت فشلاً ذريعاً في تنفيذ برنامجها
    ولم تستطع التحول من حركة مسلحة إلى نظام دولة..

    باقان يريد التهرب من مسؤوليته التاريخة فيما يحدث في الجنوب

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2017, 06:59 PM

aosman
<aaosman
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 3006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)


    دينق,

    ما دام الكلام منشور في أكثر من موقع ومنتشر وباقان لم ينفه شخصيا إذا بالنسبة لي تلك مصادر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2017, 07:12 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 31973

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: aosman)

    جمهورية الموز جنوب السودان ولدت ميتة وقد تحدث الخبراء بأنها ستكون أفشل دولة في العالم وقد كان

    بافان أموم قائد أصيل لهذا الفشل ومن الشذاجة التملص من تاريخه الفاشل ورمي سلفاكير به

    بافان هو أس فشل الدولة الوليدة

    لم ولن يتعلم رجال عصابات حرب الأدغال فنون السياسة وحوار والسجال ذراعهم البندقية وكلماتهم الرصاص وسيقتل بعضهم بعضاً لخمسين عاماً قادمات

    لا افق حل لمشكلة بافان لأنه لا توجد عقلية تنقذ البلاد

    كل من يدعون كونهم نخب في جمهورية الموز مسؤوليين مسؤولية مباشرة عن هذا الفشل وهذا الخواء الفكري و السياسي

    وليطقطق الرصاص

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2017, 09:04 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 44230

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: Frankly)

    Quote: ما دام الكلام منشور في أكثر من موقع ومنتشر وباقان لم ينفه شخصيا إذا بالنسبة لي تلك مصادر.


    ده مش مش منطق غريب فقط ولكنه منطق أعوج!

    هل أنت كنت تعتقد أن باقان أموم أو أي شخصية عامة سيكرس وقته للرد على الافترائات والشائعات والمعلومات المغلوطة التي تنشر عنهم؟؟

    وهل أي معلومة تصلك ستومن بالنسبة اليك صحيحة؟؟

    ولا عشان المعلومة هي أصلا بتشبع في هواك ورغباتك؟؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2017, 09:59 PM

aosman
<aaosman
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 3006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)

    دينق, خلاص ما دام إنت شايف الموضوع ما مهم بالنسبة لي باقان طيب متعب نفسك ليه؟ هل إنت محاميه الخاص؟ ما دام الموضوع منشور من قبل جهات مختلفة من حقي أنقل منهم. إنت لو عندك إعتراض إعترض على الجهات التي قامت بنشر الموضوع. بعدين إنت أكتر واحد بتهتم بالمواضيع التي تتماشى مع هواك.

    أنا مقتنع بهذا الكلام وما حتقدر تغيير قناعتي وشكرا.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 07:21 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 44230

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: aosman)

    أنت لمن نقلت الكلام ده أنت تعرف جيدا بأنك غير متأكد عنه، وعندما طلبت أنا منك أن تأتي بمصدرك، كل الذي فعلته قلت بأن هنالك عدة مصادر، ولكنك لم تأتي بأي مصدر.

    معلومتك غير صحيحة، وباقان أموم لم يصرح بمثل هذا التصريح أبدا.

    دي المعلومة اللي أنا متأكد منها مية المية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 07:52 AM

أبوبكر عباس

تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 6311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: Deng)

    يا دينق، يا أخي، ما عندنا مانع تمسك في الكلام الهايف وتوصلو حدو، لكن كمان حلل مداخلاتك شويّة بمشاركة في الموضوع الاساسي وهو:
    دور المثقفين الجنوبيين أمثال دينق وباقان في تدمير وتعاسة أهلهم بالجنوب ومعاناتهم التي لم يسبق لها مثيل في أفريقيا
    أو قل في العالم

    ادينا مشاركة في الموضوع دا وبعد داك تعال أمسك واتعابط في ليش الناس تتهم باقان من غير دليل في إنّو بنطلونو بنبي*؟؟!!

    * البنبي هو اللون الوردي المحمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 08:26 AM

بدرالدين بابكر مصطفى
<aبدرالدين بابكر مصطفى
تاريخ التسجيل: 06-24-2013
مجموع المشاركات: 1333

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: أبوبكر عباس)

    المحيرني في دينق إنو يفتي ويستفتي في شأننا السودان الشمالي ..
    ولا يرضى أي كلمة في السودان الجنوبي ..
    وشايف انو السودان الجنوبي جنة الله في الأرض بالنسبة للسودان الشمالي ..
    يعني مركز معانا شديد في حين إنو هو سروالو مقدود والطراوة ضارباهو من كل الجهات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 08:41 AM

أبوبكر عباس

تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 6311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: بدرالدين بابكر مصطفى)

    قالوا ٩٠٪‏ من الناس الصوتت للانفصال ما عارفين أصلا التصويت كان لشنو!!
    يمكن ذاتو انفصال يعني شنو ما عارفنها
    المهم جابوهم باللواري صوتو وشربو ببسي ورجعوا

    أخير الناس البجيبوهم ناس المؤتمر الوطني بغدوهم وبشربوهم الببسي كولا وبصرفوهم وعارفين صوتوا لشنو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 08:52 AM

أبوبكر عباس

تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 6311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: أبوبكر عباس)

    الأيام دي بحاول أراسل جورج كلوني وسؤالي ليهو:
    يا استاذ جورج، إتّا حضرت استفتاء الجنوب، هل ال٩٠٪‏ من الناس ديل كانوا عارفين صوتوا لشنو؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 08:56 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 31973

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: أبوبكر عباس)

    يردد اضينة الفشل والتردي في القبلية والجهالة باقان جملة "لم تعمل أى شىء سوى نسخ فشل الدولة السودانية (بى ضبانتها)"
    وكأنه يقول أن السبب هو السودان في ما قاد به جنوب السودان لهذا الفشل الذي كانم متوقعاً
    بينما السبب هو من يحسبون على النخب الجنوبسودانية وبافان أولهم
    لا علاقة بالسودان والهمجية والحيوانية والفظائع والجرائم التي ترتكب في دولة جنوب السودان وهي دولة مستقلة وقبلها كانت في حكم ذاتي لمدة خمس سنوات
    لماذا يستنسخ الجنوبسودانيين تجربة السودان بضباننتها إن كانت في نظرهم فاشلة وسببا لهم في الإنفصال إن كان لهم عقول تسطر لهم طريق دولتهم الوليدة؟
    هذه الكلمات الساذجة تدلل على عياب أن فكرة أو منهجية للنخب الجنوبسودانية لبناء دولتهم الوليدة ورؤيتهم لما بعد انفصالهم من السودان الذي كان فقط مجرد حماقة بالغة وغباء مدقع لعسكر بندقية لم يفقهوا بعد فن ساس يسوس وهو ما اودى بهم لما هم عليه الآن
    الفشل فشل الحركة الشعبية بكل مسكياتها وفشل القادة فيها الذين لا هم لهم سوى تبدبد أموال البترول وسرقة موارد البلاد
    بعضهم كان يبرر لذلك بأن إنسان جنوب السودان متعود على الفقر وأكل لحاء الشجر ولن يضره أن عاش عشر سنوات كإنسان غاب مثله مثل باقي حيوانات الغابة لا مسكن ولا مشرب ولا طرق ولا مستشفى ولا مؤسسات ولا دولة
    هذا هو حقيقة مشروع السودان الجديد ينفذ على أرض الواقع بجنوب السودان "بضبانته"

    (عدل بواسطة Frankly on 07-17-2017, 09:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 09:38 AM

ياسر منصور عثمان
<aياسر منصور عثمان
تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 4470

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)

    باقان يحاول ربط فشلهم في دولة جنوب السودان بما وصفه بفشل (الدولة السودانية)

    يا باقان شوف فشلكم وخلي الدولة السودانية في حالها

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 03:37 PM

aosman
<aaosman
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 3006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)


    دينق, زي ما ذكر بدر الدين إنت ليه إنت بتتمسك في مواضيع فرعية وتترك الموضوع الأساسي وداير أي شخص يكتب ما يرضيك, ياخي أنا مقتنع بأنه باقان قال الكلام ده وقال أكتر من كده, هل هو كان بحب شمال السودان؟ بعدين إنت ليه بتركز شديد على قناعات الأخرين وتعتبره خطأ؟ وكمان جنك مصدرك مصدرك وعندك رأي في مصادر كتيرة, لو إنت شاكي في المصادر من المفروض تتلكم مع المصادر ما تتكلم مع الشخص النقل الكلام. وأنا متأكد لو نفس الإتهام وجه لي أي واحد من القادة الشماليين الذين تكرههم مثلا الطيب مصطفى كنت حتصدق الكلام وحتنقله وتصدقه حتى لو كان مافي مصدر وتببرر ذلك. وهل باقان أموم منزه من الخطأ؟

    باقان أموم مهما صرخ وقال فهو شريك في فشل دولة الجنوب وشريك فيما حدث فيه. الدول لا تبنى بالصراخ والعويل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 04:01 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 44230

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: aosman)

    aosman

    أي بوست بتكتب في هذا المنبر من حق أي شخص أن يتناوله بالطريقة التي يراهها هو، موضوع الوصاية على الأقلام ده محله ليس هذا المنبر الديمقراطي الحر.

    طيب خليني أديك النجيطة، مصدر هذا الكلام الفارغ هي صحيفة الأنتباهة العنصرية التي يملكها الرجل العنصري البغيض الطيب مصطفى.

    أي زول بعرف باقان أموم معرفة شخصية بيعرف أنه رجل وحدودي، وخياره الأول كان الوحدة على أسس جديدة.

    ولكنك يا (aosman) لا تعرف باقان معرفة شخصية وبتنق لك في كلام فارغ ولا اساس له من الصحة، ومن العيب أن تصر مثل هذا الاصرار الغريب في التمسك بمثل

    هذه المعلومات المغلوطة عن الرجل. أنا بكتب لك الكلام ده لأنني بعرف باقان أموم معرفة شخصية وجلست معه كتير جدا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 04:22 PM

Nasser Amin

تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 479

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: Deng)


    ياسر عرمان , باقان اموم , الور ..الخ و ما عُرف باولاد قرنق كلهم يساندوا وحدة السودان وفق ما عرف بمشروع السودان الجديد.
    هؤلاء تم استهدافهم من كلاب المؤتمر الوطني و تم تشويه صورتهم لتمهيد الانفصال
    و الطيب مصطفي خال التعيس كان هو رأس الرمح في مهاجمة هؤلاء و تشويه صورتهم ليتم الانفصال و قد كان
    الانفصال سعي له الاسلاميين و جندوا كل طاقاتهم و سلكوا كل الطرق وجربوا كل الاسلحة حتي يتم
    بس للاسف للان كثير من الناس مغَيبة عن الحقائق وتردد اسطوانات الكيزان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 04:28 PM

أبوبكر عباس

تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 6311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: Nasser Amin)

    يا ناصر، ياسر عرمان وحدوي دي ما فيها كلام، لكن باقان أمون رجل عاطفي لم يصل في ذلك الوقت لنضج ياسر عرمان،
    السياسي الذي يتعامل بردود الأفعال هو سياسي غير ناضج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 04:43 PM

Nasser Amin

تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 479

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: أبوبكر عباس)



    يا بكور, ياسر عرمان سياسي ومن زمن هو طالب وتدَرج في السياسة , باقان زول ثورى و كان في كوبا و تلقي تدريبات هناك
    باقان لمن لقي عفن الجماعة ديل ايام الحكومة المشتركة و خبثهم و نقضهم للعهود و زهدهم في الوحدة عمد للمواجهة
    الجماعة ديل كلهم حلمهم مشروعهم بتاع السودان الجديد وتهاوي امام اعينهم....
    الجبهة الاسلامية اجهضت اتفاق الميرغني-قرنق بانقلابهم المشئوم و هم قاصدين التوقيت
    و اجهضوا الوحدة مع الجنوب و هم قاصدين
    الانفصال كان مع سبق الاصرار و الترصد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 04:41 PM

aosman
<aaosman
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 3006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)


    شوف يا دينق, لاحظ المداخلة الأخيرة لي ناصر أمين, كتبها بطريقة مقبولة جدا بالنسبة لي, فهو ركز على الفكر ولم يركز على الأشخاص وذكر بأن باقان وعرمان وغيرهم مستهدفين من المؤتمر الوطني وإلي آخر كلامه. أنا ممكن أختلف معه في طرحه لكن لا أجد مفر إلا وأن أحترم رأيه, لأنه يناقش الفكر بالفكر.

    الآن لاحظ الحديث بيني وبينك أصبح شخصي أكثر من كونه فكري.

    شوف أنا عندي قناعات وإنت عندك قناعات, وكل واحد فين حر في قناعاته ولو حبيت أن تغير من قناعتي فعيك إثبات ما تقوله فقط.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 04:48 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 44230

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: aosman)

    Quote: شوف أنا عندي قناعات وإنت عندك قناعات, وكل واحد فين حر في قناعاته ولو حبيت أن تغير من قناعتي فعيك إثبات ما تقوله فقط.


    النقاش هنا ليس عن قناعاتك وقناعاتي أنا، ولكنه عن معلومة مغلوطة أتيت بها أنت، وأنا طالبتك بأن تثبت ما تتدعي.

    بعدين منو الفينا مطالب هنا أن يثبت ما يدعيه؟
    أنت ادعيت وعليك بالبينة وأن تثبت ما تقول.

    مالك أنت كيف تحكم؟؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 04:58 PM

aosman
<aaosman
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 3006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)


    دينق,

    أنا في محكمة أثبت وما أثبت, يا زول أنا جبت ليك الجهات القامت بنشر الموضوع ومقتنع بيهو, معرفتك الشخصية بي باقان ما بهمني بي شيئ.

    في الأخير, إفترض أنه الكلام ده قطعتو من راسي وما حأجيب ليك أي إثبات. أها حتفتح فيني بلاغ في محكمة ولا تطلب من بكري إيقاف عضوتي؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 05:19 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 44230

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: aosman)

    لا بس أنا هنا بثبت للناس بأنك شخص منحاز ولا مصداقية لك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 06:48 PM

أبوبكر عباس

تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 6311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: Deng)

    بس يا هو دا يا ناصر، القاصدو
    سياسي غير ناضج يتعامل برودود الأفعال
    الجنوب عموما ما عندو إرث سياسي
    ضاعت عليهم فرصة إنّو تحكمهم أمة متحضرة لفترة طويلة
    مساكين، صعب يكتسبوا تجربة بالساهل

    الجهل، المرض، والقتال ح يستمروا فترة طويلة جداً

    أتمنى الامم المتحدة تختو تخت الوصاية الدولية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2017, 08:33 PM

Salah Zubeir
<aSalah Zubeir
تاريخ التسجيل: 08-17-2015
مجموع المشاركات: 1352

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: أبوبكر عباس)

    دلالات ومالات ما قاله باقان اموم ... بقلم إستيفن شانج ...
    Quote: تكثر الردود المؤسفة والمخيبة للآمال من قبل بعض الإخوة من السودان (الشمالي) عندما يتعلق النقاش بمسألة عودة مواطني جنوب السودان إلى السودان بصورة لافتة وبأعداد كبيرة كلاجئين عقب إندلاع أحداث العنف في دولتهم أواخر العام 2013م. ولستُ هنا في موقف الرد على كل ذلك لمعرفتي التامة وإلمامي بمبررات الطرف الشمالي ودفوعاته تجاه هذا الموقف. ولكن أجدني في حاجة لإيضاح بعض القضايا التي ترتبت على هذه العلاقة المتوترة بين البلدين وضرورة مناقشة ما أشكل على البعض، مما حال دون إحداث أي نوع من الأمن والإستقرار (شمالاً وجنوباً) بعد الإنفصال.
    أجمع المراقبون والمهتمون بالشئون الدولية أن السودان لم يشهد في تاريخه القديم والجديد إنحرافاً في مساره الإستراتيحي كإنفصال جنوب السودان، ففي وقت مثلت فيه (إتفاقية نيفاشا) فجراً جديداً للسودان وأملاً بالخروج من أتون الصراعات، جاء خيار مواطني جنوب السودان بالإنفصال بدلاً من تأكيد الوحدة مع الشمال، وعلى هذا الأساس أعتقد أن الوضع الجديد للجنوبيين اللاجئين في السودان بعد إعلان دولتهم في يوليو 2011م، هو ما يؤدي إلى مثل هذه الإحتكاكات والمشاحنات التي تحدث بينهم وإخوتهم الشماليين أحياناً، على شاكلة: (ما الذي جاء بكم مرة أخرى وقد إخترتم الإنفصال)؟ ولعل ذلك يحدث نتيجةً لما شهده الطرفان (شمال وجنوب السودان) من علاقات فاترة بعد إعلان الدولة الجنوبية كمحصلة نهائية ومنطقية لتلك المشاكسات التي كانت تحدث بين طرفي الإتفاق (المؤتمر الوطني والحركة الشعبية) أثناء تنفيذ إتفاقية السلام الشامل خلال السنوات الست التي سبقت إجراء إستفتاء تقرير مصير جنوب السودان.
    غير أن التنازلات التي قدمتها حكومة السودان بالإعتراف بالدولة الجديدة مقابل فك إرتباطها بقطاع الشمال وإسقاط المجتمع الدولي للدين السوداني الضخم وترك ملاحقة الحكومة ورموزها جنائياً، لم تجد أذناً صاغية من قبل المجتمع الدولي وحكومة الدولة الوليدة معاً، وبدلاً عن المضي قدماً في تحقيق المزيد من التعاون والتنسيق بين شريكي (نيفاشا)، إستمرت حالة الشد والجذب بين الدولتين منذ لحظة إعلان إستقلال دولة الجنوب، فكثرت الأزمات بدءً بإطلاق البنك المركزي لجنوب السودان العملة الوطنية للتداول دون إخطار الجانب السوداني ما عد في ذلك الوقت تهديداً من الدولة الجديدة على إقتصادة السودان، وبادرة سيئة لما سيكون عليه مستقبل العلاقات بين البلدين، ثم جاءت (حرب هجليج) خلال فترة أقل من العام من الإنفصال، ودخل الجانبان في حرب إستمرت عشرة أيام إنتهت بإدانة المجتمع الدولي لسلوك حكومة دولة الجنوب وفقدانها لهذه المنطقة الحيوية والإستراتيجية إلى الأبد. ربما!!
    أما القضايا الأخرى العالقة بين الدولتين، فإن الكثير منها تعد (قنابل موقوتة) قابلة للإنفجار في أية لحظة، وذلك لأن حكومة الدولة الجديدة باتت لا تملك إرادتها في الكثير من الأمور وبخاصة وأنها دخلت سريعاً في الحرب الأهلية (الجنوبية – الجنوبية) في ديسمبر 2013م، وقد جمّدت هذه الأزمة العديد من الجهود التي كانت تُبذل بين الجانبين لوضع حد لوضعية (منطقة أبيي) وخمسة مناطق حدودية أخرى بين البلدين، بالإضافة إلى إستحقاقات المواطنيين الجنوبيين الذين كانوا يعملون في الحكومة الإتحادية قبل الإنفصال، ومعضلة الدين الخارجي والتبادل التجاري وغيرها.
    إن إنعكاسات تصرف قيادات حكومة جنوب السودان عقب إعلان نتيجة الإنفصال تظل حاضرة الآن، ولا يقابلها إلا الصمت وإلتزام أقصى حدود ضبط النفس من حكومة السودان وبخاصة وأن مئات الألوف من الجنوبيين قد عبروا الحدود بإتجاه السودان طالبين الأمن والمأوى بعد أن شردتهم الحكومة في بلادهم ومزقت نسيجهم الإجتماعي ووحدتهم الوطنية!!
    وفي محاولة لتفسير غموض هذه النظرة المريبة التي إنعكست سلباً على المواطن الجنوب سوداني في دول الجوار وبخاصة السودان، نقول إن تبعاتها يجب أن تتحملها حكومة جنوب السودان التي لم تبلغ (سن الرشد) السياسي بعد، وأقول أيضاً: إن الذين قالوا (وداعاً للخرطوم)، هم من غررت بهم قيادة الحركة الشعبية بعد أن سلبوا المواطن الجنوبي إرادته ووعيه الكامل بأبعاد قضيته وخطورتها، وأوهموه بـ(أرض ميعاد) جديدة وجنة دانية قطوفها.
    الذي قال (وداعاً الخرطوم) ليس مواطناً جنوبياً بعينه، وإنما هو هذا (الهوس المهتاج) الذي إجتاح النفوس بفعل (الإحساس المتبلّد بالتحرر) ممن إعتقدوا بأنه العدو الأول والأخير لأماني وتطلعات مواطني جنوب السودان، بل إن من (نفث سمومه) حينها هو هذا الشعور المفاجئ للمواطن الجنوبي بذاته وكينونته، وتوقه إلى تجربة العيش في دولة مستقلة عن كيان السودان الواحد أملاً في إستقرار يعيد إليه كرامته كإنسان بعد أن عاش لعقود من الزمان في دوامة من الأزمات.
    الذين قالوا (وداعاً الخرطوم) هم الذين تم تشويههم فكرياً وتعرضوا لعملية غسيل أدمغة من قبل جنرالات الحرب ومصاصي الدماء من قادة الحركة الشعبية، بدليل هذا الصراع الذي لم يكتوِ منه سوى المواطن البسيط والذي تم سلب إرادته وتخديره بالكامل في لحظة (غفلة)، وبتواطؤ تام من الحركة الصهيونية العالمية وحليفتها الولايات المتحدة.
    الذين قالوا (خرطوم باي باي) هم من تم إعادة إنتاجهم في معسكرات اللجوء في كينيا وأوغندا وإثيوبيا وكوبا وإسرائيل وغيرها أثناء إندلاع الحرب اللعينة في السودان (1955م – 2005م). وهم الذين عشعشت في رؤوسهم (أحلام زلوط) بمستقبل أفضل لدولة جنوب السودان الوليدة بغير جوار آمن أو علاقات ومصالح مشتركة مع السودان، وغشيت عيونهم غشاوة الإحساس بالإنتصار المزيّف على عدو مُتوهَم إصطلحوا على تسميته (الجلابة) المسيطرين على (المركز)، لتتجلى لديهم عقدة (الشعور بالدونية) ولبس عباءة (التهميش) والتصنيف المريض للمواطن بالدرجات (أولى ، ثانية، ..إلخ) !! فالذين تقيأوا على ثوب السودان الأبيض هُم من يبيدون الآن شعبهم بعد أن إبتلعوا الطعم كله، فلا (أمريكا) تريد أن تكون دولة جنوب السودان آمنة .. قوية .. متحضرة .. متقدمة .. متحدة، ولا (إسرائيل) بحاجة إلى رقعة جغرافية في وسط القارة الإفريقية لإقامة قواعد إنطلاق لها، بعد أن أدركتا حقيقة قادة الحركة الشعبية لتحرير السودان.
    فمن يحاكم من؟ ولماذا الآن وقد مزّقت حكومة جنوب السودان شعبها كل ممزّق..!؟
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2017, 09:00 AM

aosman
<aaosman
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 3006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مع باقان أموم.. إعترافات وإفادات مثيرة في (Re: زهير عثمان حمد)

    الأخ صلاح زبير, حقيقة مقال أكثر من رائع ويصور الواقع بكل حيادية, الناس القالوا باي باي خرطوم باي باي وسخ الخرطوم, الآن بدأوا ينكرون بأنه قالوا ذلك, تخيلك إذا الوضع في الجنوب اليوم كان هو عكس ما هو عليه الآن, هل كان سينكرون هذه المقولات؟ لا أعتقد ذلك!!!!
    بل كانوا سيزيون عليه كثيرا.
    الجنوب سودانييون بدل من أن يركزوا على بناء دولتهم ركزوا على شمال السودان ودعم الحركات المسلحة وهي دولة وليدة وقادتهم تناسوا مشاكلهم الداخلية المقعدة وبنوا آمال على دول أخرى لبناء دولتهم,,, وما عارفين بأنه مافي دولة بتنبي ليهو دولة هباءا منثورا, تبني فقط عندما نضمن مصالحها في الأول.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de