لا نحتاج إلى كثير تذكير بأن القوى السياسية التي تريد استغلال الوضع الحالي والدع" />

معركتنا معهم - مقال الصادق الرزيقي والسقوط الحقيقي لصحفي مأجور #

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 02:06 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-12-2016, 07:03 AM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 19670

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


معركتنا معهم - مقال الصادق الرزيقي والسقوط الحقيقي لصحفي مأجور #

    06:03 AM December, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر

    نشر بتاريخ الأربعاء, 14 كانون1/ديسمبر 2016

    > لا نحتاج إلى كثير تذكير بأن القوى السياسية التي تريد استغلال الوضع الحالي والدعوة لما يسمى العصيان المدني، هي مجرد مطايا لقوى خارجية، والدليل على ذلك أن الناشطين من الحزب الشيوعي السوداني وبقية فقاقيع اليسار المأزوم ما هم إلا تروس صغيرة في الماكينة الأمريكانية الراغبة في إجهاض أي تطور سياسي عقلاني في السودان عقب نجاح الحوار الوطني وقرب قطاف ثماره التي ستنعكس على البلاد سلاماً واستقراراً ..
    > ولسنا في حاجة للقول إن الحزب الشيوعي وكوادره وكثير من قياداته صاروا من أهم بيادق الدوائر الغربية المشبوهة التي تعادي السودان، ولا يخفي كثير من الوطنيين من القيادات اليسارية السابقة أو من صحا ضميره الاعتراف الصريح بأن اليسار السوداني كله صار يساراً أمريكياً أصيلاً استخلصته واشنطون لنفسها، وأصبح يخدم أهدافها ومصالحها وهذا ليس في السودان وحده، فالشيوعيون العرب مثلاً في كل البلدان العربية هم الساعد الأيمن للمنظمات اليهودية والغربية وأصبحوا عبدة الدولار الجدد بعد أن ملأوا العقود الماضية ضجيجاً بالشعارات والهتافات، مما ساعد في تغبيش الوعي السياسي للشعوب في المنطقة وتضليلها.
    > الشيوعيون السودانيون ليسوا نسيج وحدهم فهم من منبتهم الأول لم يتحركوا قيد أنملة منذ أن أسس هنري كوريل حزبهم العجوز وجندهم وسلمهم للمخابرات البريطانية التي رعتهم وبدورها سلمتهم للمخابرات الأمريكية رغم زعيقهم وحناجرهم المشروخة بلعن الأمريكيين ومولاة الاتحاد السوفيتي حتى سقوطه .
    > هؤلاء العملاء القدماء المتجددون، هم من يحمل المعول الأمريكي ليهدم السودان، فمنذ سقوط الاتحاد السوفيتي، احتضنت الولايات المتحدة القيادات والكوادر لأحزاب شيوعية من دول العالم المختلفة وفي مقدمتها قيادات وكوادر الحزب الشيوعي السوداني، وتم توطينهم في المدن الأمريكية وحصلوا على الجوازات الأمريكية، وتواصلوا وعملوا مع المنظمات الصهيونية والمسيحية المتطرفة، وصار مكتب الحزب الشيوعي في الولايات المتحدة من أغنى المكاتب الحزبية التابعة للشيوعيين في مهاجر العالم المختلفة .
    > وبالتنسيق مع الدوائر الأمريكية والمنظمات تم تدريب كوادر الحزب عبر المراكز والمعاهد المشبوهة في نيروبي والقاهرة وبريطانيا وألمانيا وهولندا وفي عواصم إفريقية وداخل مدن الولايات المتحدة الأمريكية، وفتحت لكوادرهم خزائن الخارجية الأمريكية والمخابرات المركزية (CIA) ، فتدفق المال الحرام لمنظمات وواجهات الحزب الشيوعي السوداني، وتم توظيفهم من أجل تخريب السودان وتدميره عبر فرية إسقاط النظام الحاكم فيه وإزاحة الإسلاميين من السلطة، وما تغلغل الشيوعيين وكوادرهم في التنظيمات المتمردة مثل الحركة الشعبية الأم والحركة الشعبية قطاع الشمال وحركات دارفور المسلحة، إلا شاهد ودليل على عمالة هذا الحزب وولائه لأسياده الجدد في واشنطون.
    فالشعب السوداني لن ينخدع بالدعاية السياسية وعمليات التحريض للعصيان المدني أو غيره، فحيل ولعبة الأمريكان وأتباعهم وتوابعهم وأذنابهم لن تنطلي على أحد، لأنها مخططات واضحة وضوح الشمس، مكشوف عنها الغطاء ومرفوع منها الستر، وتنضح بأحقاد الشيوعيين وغلهم وسوء نواياهم وخبث مقاصدهم، فهم بلا ولاء لوطن أو تراب أو قيم أو عقيدة ومن يفقد ولاءه وقيمه وما يربطه بوطنه يمكنه أن يفعل كل شيء ولا يهمه يسقط عند أي سفح وقاع .
    > معركتنا منذ اليوم هي ضد هؤلاء، فهم لا سقف لهم ... في معاداة وخيانة أوطانهم.. يتلاعبون بعواطف الشباب يدغدغون الجماهير الصابرة وهم يعلمون أن نهاية مخططهم هو جر السودان إلى حمامات الدم وساحات الصدام ..
    > معركتنا منذ اليوم ..ضد كل من يريد أن يكون مصير بلادنا هو الدمار والخراب، فلن نترك لهم سانحة لتنفيذ مؤامراتهم الدنيئة ..ولن تكون خاتمة عبثهم إلا السراب، فالسودان أقوى من كيد الكائدين وحقد الحاقدين ولوثة الجنون التي تعتمل في صدور الخائنين..
    > لا صوت سيعلو فوق صوت المعركة ...فلتفعل الحكومة ما تشاء من تدابير وإجراءات .. لكن الساحة الوطنية لن نتركها لشذاذ الآفاق وعملاء أمريكا والغرب وحملة العار الثقيل وجالبي الخذلان لوطننا وشعبنا، ستكون معركتنا معهم طويلة وسجالاتنا لن تنتهي حتى النهاية ..ندحرهم وننتصر.
    رئيس التحرير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2016, 07:06 AM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 19670

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معركتنا معهم - مقال الصادق الرزيقي والسقو (Re: زهير عثمان حمد)

    رد الاستاذ عثمان ميرغي عليه

    الرزيقي.. أعرض عن هذا!




    عثمان ميرغني


    فجعت ممّا كتبه نقيب الصحفيين السودانيين، الأستاذ الصادق الرزيقي أمس في عموده بصحيفة (الانتباهة).. سأنقل لكم فقرة واحدة على سبيل المثال (معركتنا منذ اليوم، ضد كل من يريد أن يكون مصير بلادنا هو الدمار والخراب، فلن نترك لهم سانحة لتنفيذ مؤامرتهم الدنيئة، ولن تكون خاتمة عملهم إلا السراب، فالسودان أقوى من كيد الكائدين، وحقد الحاقدين، ولوثة الجنون التي تعتمل في صدور الخائنين..).
    الرزيقي هو نقيب الصحفيين، وهو من المعروفين بهدوء النبرة، وعقلانية المسلك، والقول، فإذا وصلت الأوضاع في السودان إلى حد أن ينزلق نقيب الصحفيين–شخصياً- في هذه المعركة العجيبة، فيمعن في استخدام ضمير المتكلمين (نحن) في مواجهة ضمير الغائب (هم).. فيصبح السؤال المرّ المحزن.. من هم (نحن)؟، ومن هم (هم)؟، وأين الحدود الفاصلة بين (نحن) و(هم)؟، وعلى أي دين تقتسم المصائر؟.
    حسب ما فهمت من مقدمة ما قاله الرزيقي أنه يقصد بـ (هم) الحزب الشيوعي السوداني.. وهنا تطفر المأساة... فالحزب الشيوعي هو شخصية اعتبارية مسجل رسمياً وفق دستور وقوانين السودان في مسجل الأحزاب.. فإذا كان هذا الحزب وقيادته يخططون لـ (الدمار والخراب) بنص ما قاله الرزيقي.. فالأولى وضع البينات أمام النيابة والقضاء؛ لأنها الجهة الوحيدة المخول لها تقدير معنى (كل من يريد ببلادنا الدمار والخراب)، والمفوضة بالمحاسبة، والعقاب، وليس نقابة الصحفيين، أو أية جهة أخرى عرفَّها الرزيقي بضمير المتكلمين في عبارة (معركتنا منذ اليوم).
    في مثل هذا الظرف الدقيق الذي تمرّ به بلادنا مطلوب أقصى درجات الرشد خاصة في مَن حمَّلهم الله مسؤولية وأمانة القلم والنطق بلسان حال المجتمع.. ما أسهل حمل أعواد الثقاب، وإشعال النيران بالكلمات المتفجرة.. فالذي يحدث الآن في السودان ليس فيه دماء ولا أشلاء.. هي معركة إعلامية محضة فضاؤها الأسافير بالحجة والفكرة والإقناع.. فلا أحد سيسجن الناس في بيوتهم يوم 19 ديسمبر القادم.. هي دعوة وجهها الشباب.. الآمر فيها هو القناعة الذاتية لكل مواطن.. إما أن يقبلها أو يرفضها بمنتهى الحرية التي رفع سقفها القرآن إلى حد (من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر..).. وما دام هي في حيز الاختيار الشخصي المحض فلماذا تقرع طبول الحرب المحملة بصرخات الويل والثبور ضد الآخر (هم)؟.
    تقسيم البلاد إلى فسطاطين متواجهين بحد السيف أمر خطير للغاية، حملات التخوين والتكفير الوطني تؤسس لحالة انفصام وتفاصل وطني محرقة لوحدة وتماسك البلاد.. مثل هذه المنعرجات التأريخية تحتاج إلى العقل والصبر على حصافة القول والفكرة.. و(في الليلة الظلماء يُفتقد البدر).

    التيار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2016, 08:01 AM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معركتنا معهم - مقال الصادق الرزيقي والسقو (Re: زهير عثمان حمد)

    احتمال كبير إنو المقاومة المدنية الآنية ،قايمين بيها الشيوعيين براهم..
    لكن دا مابيعني بالضرورة إنهم ح يكونوا قادة المستقبل..
    زي ماقال د. كمال الجزولي :احتمال تحصل سرقات ههه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2016, 07:56 AM

عادل فضل المولى
<aعادل فضل المولى
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 2165

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معركتنا معهم - مقال الصادق الرزيقي والسقو (Re: زهير عثمان حمد)

    لا صوت سيعلو فوق صوت المعركة ...فلتفعل الحكومة ما تشاء من تدابير وإجراءات ..
    هذه هي صحافة الانقاذ!!
    تحريض على قتل المتظاهرين
    فالنظام لا يعرف من التدابير والاجراءات ما هو عقلاني ..كما اثبتت التجربة في سبتمبر 2013
    وها هو الرزيقي يريد للنظام ان يعيد (الاجراءات نفسها)
    هذه الدعوة تكشف ان النظام وصل مرحلة اللاعودة في السقوط الحتمي
    خلاص بقت مسألة زمن
    والإنفاذ بعفنها وعفونتها الى مكب النفايات التأريخية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2016, 08:35 AM

wadalzain
<awadalzain
تاريخ التسجيل: 16-06-2002
مجموع المشاركات: 4191

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معركتنا معهم - مقال الصادق الرزيقي والسقو (Re: عادل فضل المولى)

    مقال الرزيقى كلام خطير وهو مقدمة. لفعل ما ( فالتفعل الحكومة ما تشاء من اجراءات وتدابير ) هذه مقدمة لتعبئة أمنية ولتدابير أمنية وفبركات فاليحذر جميع الناشطين وليحذر جميع المواطنين

    اما مقال الرزيقى سوف نرجع له مرة اخرى

    الحذر الحذر الحكومة تخطط لفعل ما والمقال هذا لتهيئة المجال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2016, 08:55 AM

Haytham Ghaly

تاريخ التسجيل: 20-01-2013
مجموع المشاركات: 3826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معركتنا معهم - مقال الصادق الرزيقي والسقو (Re: wadalzain)

    الرزيقي انقاذي كامل الدسم

    مجرم ومختلس ويتاجر بالدين ويحب القتل

    هذه هي صفات الانقاذيين الاسلاميين وكلها متوفرة

    في شخص هذا الهلفوت المتعفن

    هي دعوة واضحة صريحة للقتل

    ويا الرزيقي الحكومة دي ما دايمة حا تسقط حاتسقط

    وكلامك الكتبتو دا حا تتحاسب عليهو حرف حرف

    بس حينها ابقى راجل وثابت في كلمتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2016, 09:25 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معركتنا معهم - مقال الصادق الرزيقي والسقو (Re: Haytham Ghaly)

    والرزيقي هو رئيس تحرير الانتباهة وأيضا نقيب الصحفيين..

    لكن إذا كان البشير يقول للشعب أن يخرج لملاقاتهم ماذا نتوقع من أمثال "نقيب الصحفيين" هذا؟؟

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2016, 10:35 AM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 4698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: معركتنا معهم - مقال الصادق الرزيقي والسقو (Re: Yasir Elsharif)

    الماكينة الأمريكانية الراغبة في إجهاض أي تطور سياسي عقلاني في السودان عقب نجاح الحوار الوطني وقرب قطاف ثماره التي ستنعكس على البلاد سلاماً واستقراراً .
    ========================================
    يهدد و يحرض على القتل وفي ذات الوقت يتحدث عن العقلانية
    ازدواجية شيزو فيرنيا وحالة اناكارية لا تجدها الا في الكوز المريض والمدعو الرزيقي مثال نموذجي للكوز المريض

    هل هنالك اي تطور سياسي عقلاني في السودان منذ انقلاب البشير الترابي حتى تكون اميركا ضدها ام معها

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de