مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق مستقل في دارفور بواسطة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 05:36 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-10-2016, 04:28 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق مستقل في دارفور بواسطة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

    03:28 AM October, 05 2016

    سودانيز اون لاين
    Mohamed Suleiman-California, USA
    مكتبتى
    رابط مختصر


    Quote:



    مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق مستقل في دارفور بواسطة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية


    بعد جلسة عاصفة ساندت فيها بريطانيا وفرنسا التحقيق وتمنع روسيا
    10-05-2016 01:14 AM

    الامم المتحدة تدعو السودان للتعاون الكامل في التحقيق حول استخدام اسلحة كيميائية في دارفور

    بان كي مون : لا يمكن معالجة الحالة في دارفور على نحو كامل بدون استراتيجية تعالج التهديد الذي يمثله حاملو السلاح ودوافعهم
    الامم المتحدة تدعو حكومة الخرطوم إلى "كفالة وصول أفراد يوناميد والشركاء العاملين في المساعدة الإنسانية، دون عوائق، إلى المجتمعات المتضررة من النزاع (بدارفور)

    كتب : عمار عوض

    دعت الامم المتحدة رسميا الحكومة السودانية إلى "التعاون الكامل" مع منظمة حظر الأسلحة الكيمائية فيما يخص مزاعم استخدام أسلحة كيمائية في إقليم دارفور، غربي البلاد، بعد ان دعت فرنسا وبريطانيا الى اجراء تحقيقات وافية حول هذه المزاعم بينما اعترضت روسيا معتبرة ان التقارير حول القضية "غير مقنعة" وذلك خلال جلسة المشاورات المغلقة التي عقدها مجلس الأمن الدولي اليوم لمناقشة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول آخر المستجدات في إقليم دارفور.
    وقال الأمين العام للأمم المتحدة لإدارة عمليات حفظ السلام، "إيرفيه لادسوس" للصحفيين، عقب انتهاء الجلسة: "لقد أبلغت مجلس الأمن اليوم بأنني طلبت من الخرطوم أن تتعاون تعاونا كاملا مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في إجراء تحقيق مستقبلا (بشأن مزاعم استخدام أسلحة كيميائية بدارفور)، وأبلغت المجلس أيضا باستعداد الحكومة السودانية لذلك".

    وفي التاسع والعشرين من شهر سبتمبر الماضي اتهمت منظمة العفو الدولية الحكومة السودانية في تقرير، قالت إنه خلاصة تحقيق استمر 8 أشهر باستخدام أسلحة كيميائية 30 مرة على الأقل خلال معارك في منطقة جبل مرة بدارفور منذ مطلع العام الحالي، وهو ما نفت صحته الخرطوم وأكدت التزامها بمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية الموقعة عليها منذ 1998.

    وأضاف "لادسوس" أنه حث حكومة السودان على "المساعدة في تسليط الضوء على مزاعم الهجمات بالأسلحة الكيميائية في دارفور"، مشيرا إلى أن السودان هي إحدى الدول الموقعة على اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.
    ولفتت صحيفة "ديلي ميل " البريطانية الى ان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قالت ردا على تقرير منظمة العفو الدولية الذي صدر الأسبوع الماضي أنها" سوف تحتاج إلى مزيد من المعلومات والأدلة للمضي قدما في تحقيق رسمي".وان فرنسا وبريطانيا طالبا ب"اجراء تحقيقات وافية حول المزاعم " داخل الجلسة المغلقة بينما قال السفير الروسي فيتالي تشوركين ان هذه التقارير غير مقنعة بقوله
    "هذه المزاعم ليست جدية هناك الكثير من الأسباب للاعتقاد أنها ليست جدية "
    بينما اكد الأمين العام لإدارة عمليات حفظ السلام، "إيرفيه لادسوس"أن الأمم المتحدة ليس لديها أدلة على استخدام مثل هذه الأسلحة، ولكنه كشف عن نقطة مهمة ومؤثرة جدا بقوله " أن قوات حفظ السلام من بعثة يوناميد المشتركة مع الاتحاد الأفريقي منعوا من السفر إلى تلك المناطق للتحقق من التقارير" . مضيفا ان "قوات حفظ السلام يوناميد طلبت مرة أخرى من الحكومة السودانية للوصول إلى القرى الجبلية حيث يزعم أن الهجمات الكيميائية وقعت فيها ".
    في وقت قال فيه المندوب الروسي ان فريق من قوات حفظ السلام يمكن أن ترسل أيضا إلى المنطقة، ويمكن أن "يأتي إلى استنتاج مفاده أن تلك التقارير لم تكن دقيقة."
    ولكن عقب الاجتماع المغلق بشان دارفور قال السفير الروسي في مجلس الامن فيتالي تشوركين تتولى بلاده رئاسة مجلس الامن لهذا الشهر للصحفيين "ان المجلس لا يمانع" في حال قررت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فتح تحقيق رسمي .
    وكان لادسو قال للصحفيين: "لقد شعرنا بالجزع كثيرا من هذه المزاعم."يشار الى ان السودان طرف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية التي تحظر استخدام المواد الكيميائية السامة، بينما قالت بعثة السودان في الامم المتحدة هذه المزاعم "لا اساس لها" ونفت أن يكون السودان متلك أسلحة كيميائية لكنها قالت "ان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يمكنها زيارة منشآتها الصناعية في أي وقت ".
    وفي تقريره الذي ناقشه أعضاء مجلس الأمن اليوم، بحسب وكالة الأناضول، قال بان كي مون إنه "لا يمكن معالجة الحالة في دارفور على نحو كامل بدون استراتيجية تعالج التهديد الذي يمثله حاملو السلاح ودوافعهم" مؤكدا أن "تطبيق نظام عادل لإدارة الأراضي والموارد هما الطريقة الوحيدة لضمان الأمن المستدام في الإقليم".
    وأعرب بان كي مون في تقريره عن القلق إزاء "نتائج منع وصول أفراد العملية المختلطة والعاملين في المجال الإنساني والقيود المفروضة عليهم بخصوص تنفيذ ولاية بعثة الأمم المتحدة المختلطة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) وتقديم المعونة الإنسانية".
    ودعا تقرير الأمين العام، حكومة الخرطوم إلى "كفالة وصول أفراد العملية المختلطة والشركاء العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية، دون عوائق، إلى المجتمعات المحلية المتضررة من النزاع (بدارفور) للاضطلاع ببعثات الرصد والتحقق وتقديم المساعدة الإنسانية".




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 04:38 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق م (Re: Mohamed Suleiman)


    البشير قال الروووب:


    Quote:



    الأمم المتحدة: الخرطوم مستعدة للتعاون في التحقيق بمزاعم استخدام أسلحة كيمائية بدارفور


    4 أكتوبر، 2016

    أعلنت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، أنها دعت الخرطوم إلى “التعاون الكامل” مع منظمة حظر الأسلحة الكيمائية فيما يخص مزاعم استخدام أسلحة كيمائية في إقليم دارفور، غربي البلاد، مشيرة إلى أن الحكومة السودانية “مستعدة” لذلك.

    جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لإدارة عمليات حفظ السلام، “إيرفيه لادسوس” للصحفيين، عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن الدولي اليوم لمناقشة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول آخر المستجدات في إقليم دارفور.

    وقال “لادسوس”: “لقد أبلغت مجلس الأمن اليوم بأنني طلبت من الخرطوم أن تتعاون تعاونا كاملا مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في إجراء تحقيق مستقبلا (بشأن مزاعم استخدام أسلحة كيميائية بدارفور)، وأبلغت المجلس أيضا باستعداد الحكومة السودانية لذلك”.

    وفي التاسع والعشرين من شهر سبتمبر/أيلول الماضي اتهمت منظمة العفو الدولية الحكومة السودانية في تقرير، قالت إنه خلاصة تحقيق استمر 8 أشهر باستخدام أسلحة كيميائية 30 مرة على الأقل خلال معارك في منطقة جبل مرة بدارفور منذ مطلع العام الحالي، وهو ما نفت صحته الخرطوم وأكدت التزامها بمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية الموقعة عليها منذ 1998.

    وأضاف “لادسوس” أنه حث حكومة السودان علي “المساعدة في تسليط الضوء على مزاعم الهجمات بالأسلحة الكيميائية في دارفور”، مشيرا إلي أن السودان هي إحدى الدول الموقعة علي اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

    وفي تقريره الذي ناقشه أعضاء مجلس الأمن اليوم، قال بان كي مون إنه “لا يمكن معالجة الحالة في دارفور على نحو كامل بدون استراتيجية تعالج التهديد الذي يمثله حاملو السلاح ودوافعهم” مؤكدا أن “تطبيق نظام عادل لإدارة الأراضي والموارد هما الطريقة الوحيدة لضمان الأمن المستدام في الإقليم”.

    وأعرب بان كي مون في تقريره عن القلق إزاء “نتائج منع وصول أفراد العملية المختلطة والعاملين في المجال الإنساني والقيود المفروضة عليهم بخصوص تنفيذ ولاية بعثة الأمم المتحدة المختلطة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) وتقديم المعونة الإنسانية”.

    ودعا تقرير الأمين العام، حكومة الخرطوم إلى “كفالة وصول أفراد العملية المختلطة والشركاء العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية، دون عوائق، إلى المجتمعات المحلية المتضررة من النزاع (بدارفور) للاضطلاع ببعثات الرصد والتحقق وتقديم المساعدة الإنسانية”.

    ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحكومة السودانية حول ما جاء في تصريحات “لادسوس”، ولا في تقرير كي مون.

    ويشهد إقليم دارفور نزاعًا مسلحًا بين الجيش و3 حركات مسلحة منذ العام 2003 خلف 300 ألف قتيل وشرد نحو 2.5 مليون شخص طبقا لإحصائيات أممية ترفضها الحكومة وتقول إن عدد القتلى لا يتجاوز 10 آلاف شخص. –



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 05:04 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق م (Re: Mohamed Suleiman)



    هذا المجرم إن لم يتم إعتقاله و تسليمه للاهاي مـكـلـبش ..... سوف لن يكون لكم وطن....

    عمر البشير يتخذ السودان و شعبه درعاً له يحتمي خلف أطفالكم و نساءكم خوفاً من المحاسبة ...


    الآن الدائرة ستضيق أكثر ...

    لأن هذه هي بداية فيلم مشهور ..

    أقبضوا علي هذا القاتل و أجبروه ليواجه جرائمه:


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 05:27 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق م (Re: Mohamed Suleiman)

    [url=[/url]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 02:49 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق م (Re: حيدر حسن ميرغني)


    الأخ الفاضل حيدر حسن ميرغني
    لك التحية و الإحترام

    بينما يتواري زعماء المعارضة خجلاً بل تواطؤاً من مطالبة إعتقال و تسليم المجرم البشير الي محكمة الجنائية بلاهاي .... و يتحاشون مجرد الإشارة اليه بأنه هو عمر حسن البشير القائد الأعلي للجيش و سلاح الجو السوداني و جهاز الأمن المجرم و مليشيات الجنجويد المجرمة بقيادة حميدتي .. بينما يتحاشون أنه المخطط و المشرف و المنفذ لجرائم الإبادة الجماعية بدارفور جبال النوبة و النيل الأزرق .... و يتوارون - أي قادة هذه المعارضة - خلف كلمات و جُمل لزجة مثل النظام و الحكومة و الحزب الحاكم .... نجد صحيفة أجنبية تسلط كشعاع الليزر الإشارة الي المجرم الحقيقي و بالإسم: عمر حسن البشير .... و تطالب صراحة بتقديمه الي العدالة ..... و التاريخ يسجل عار قادة المعارضة حين إختاروا جانب الجلاد :

    Quote:



    إفتتاحية (نيويورك تايمز) : يجب تقديم عمر البشير للعدالة
    October 4, 2016
    (حريات)
    أوردت صحيفة (نيويورك تايمز) في افتتاحيتها أمس إن استخدام السلاح الكيميائي الذي تشي به الحقائق في تقرير العفو الدولية الأخير يضاف إلى (أوجاع دارفور)، مطالبة بتجديد جهود الجميع لوضع حد لحمام الدم هناك، وتقديم عمر البشير للعدالة.
    وكانت الصحيفة الأمريكية الأبرز والثانية في توزيعها هناك، أشارت في افتتاحيتها بعنوان (غاز سام في دارفور)، للنتائج الصادمة التي كشفها آخر تقرير صدر عن منظمة العفو الدولية، وقالت إنه ينبغي لتلك الحقائق أن (تدفع الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية والحكومات والنشطاء الذين سبق وهتفوا دعماً لأهل دارفور قائلين (ليس تحت بصري!)، لكي يجددوا جهودهم لوضع حد لحمام الدم هذا وليقدموا السيد البشير للعدالة).
    وكان تقرير العفو الدولية الصادر الخميس الماضي 29 سبتمبر المنصرم تحت عنوان (أرض محروقة وهواء مسموم: قوات الحكومة السودانية تدمر جبل مرة في دارفور)، أورد حقائق مفجعة ومفصلة بإفادات وأدلة تؤكد استخدام الخرطوم للسلاح الكيميائى في جبل مرة في حملته الأخيرة البادئة في يناير هذا العام والمستمرة حتى الآن.
    ووصفت الصحيفة بقلم هيئة تحريرها كيف فشلت كل الجهود في احتواء الأزمة في دارفور، قائلة: (جاء وقت كانت فيه منظمة (انقذوا دارفور) صرخة حاشدة لإنهاء إحدى أقسى النزاعات في أفريقيا. وفي عام 2010، اتهمت المحكمة الجنائية الدولية الرئيس السوداني عمر حسن البشير بارتكاب الإبادة الجماعية بسبب سلوك جيشه في منطقة دارفور المتمردة، ثم نشرت الأمم المتحدة قوات كبيرة لحفظ السلام في المنطقة.. ولكن لا شيء من ذلك أحدث فرقاً ذا بال في نهاية الأمر. فقد واصلت قوات الحكومة السودانية، حملة (الأرض المحروقة) بمساعدة ميليشيات البدو المعروفة باسم الجنجويد. وتم تحجيم قوات الأمم المتحدة غير الفعالة لحد كبير؛ وبقي السيد البشير مدعوماً من الصين وروسيا، وتم تعليق قضية المحكمة الجنائية الدولية).
    وأشارت لتقرير منظمة العفو الدولية المذكور والذي يصف تدمير وتفكيك دارفور ثم قالت : (ولكن الأشد خطورة هو أن منظمة العفو الدولية قابلت 56 من سكان جبل مرة الذين قالوا إن القوات الحكومية استخدمت “غازاً ساماً”، واصفين آثاراً تشي بقوة بأنه سلاح كيميائي).
    وتطرقت نيويورك تايمز إلى إنكار وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، أن حكومته استخدمت أسلحة كيميائية، وذكرت عجز منظمة العفو الدولية عن الوصول لجبل مرة وأخذ عينات التربة والدم المؤكدة بسبب القيود الشديدة التي تحول دون ذلك، مع استنادها لإفادات هاتفية وسايبرية وأدلة فوتغرافية وصور أقمار صناعية وتقارير إعلامية، ثم أكدت نيويورك تايمز بأسى: (للأسف فإنه من السهل الاستنتاج من بثور وقروح الضحايا المروعة في الصور الفوتوغرافية المقدمة لمجموعة العفو الدولية، ومن تقارير المعاناة الرهيبة جراء “الغاز السام”، بأنه على الأرجح قد تم استخدام أسلحة كيميائية، ليضاف ذلك إلى أوجاع دارفور).
    وأشارت الافتتاحية لعرقلة الجهود الدولية للحل في دارفور بسبب معارضة روسيا والصين، والافتقار لرافع آخر سوى الحرب لمواجهة المسؤولين، ثم قالت (لكن ما يجعل مأساة دارفور مرة بشكل خاص الطريقة التي حل بها التخلي محل الحراك الشعبي، تاركاً القوات السودانية تعمل بحرية مفلتة من العقوبة).
    ثم اختتمت الافتتاحية بالقول (إن المزاعم الجديدة باستخدام الأسلحة الكيميائية ينبغي أن تدفع الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية والحكومات والنشطاء الذين سبق وهتفوا دعماً لأهل دارفور قائلين “ليس تحت بصري!”، لكي يجددوا جهودهم لوضع حد لحمام الدم هذا وليقدموا السيد البشير للعدالة. ولو ظلت روسيا والصين مثابرتين علي العرقلة، فعلى الأقل سيكون واضحاً من هو الذي يمكّن لتلك الفظائع).
    (أدناه نص افتتاحية نيويورك تايمز) :
    http://www.nytimes.com/2016/10/03/opinion/poisonous-smoke-in-darfur.html؟emc=edit_tnt_20161003and_r=0


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 05:03 PM

فقيرى جاويش طه
<aفقيرى جاويش طه
تاريخ التسجيل: 17-06-2011
مجموع المشاركات: 4291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق م (Re: Mohamed Suleiman)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 05:07 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 13990

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق م (Re: فقيرى جاويش طه)


    تحياتي أخ محمد سليمان
    يهلل أنصار النظام لإفادات وردت علي لسان لادسوس
    يقول فيها لادليل علي إستخدام - حاليا - للأسلحة الكيماوية في منطقة جبل مرة وتعاملوا
    بطريقة لاتقربوا الصلاة !
    ولكن الرجل يقول أن الجهات المختصة ممنوعة أصلا للوصول لتلك المنطقة !
    ومضي الرجل مطالبا بالوصول لتلك المنطقة لجمع المعلومات والأدلة ! وطالب الحكومة بالتعاون في هذا الإتجاه

    * يعني تفتيش ومراقبة وجمع أدلة بواسطة جهة محايدة !
    الرجل يرمي بأنشوطة جديدةحول عنق النظام وإعلام النظام يهلل لتصريحاته !
    **************

    While that announcement was an “encouraging recognition of the seriousness of the situation,” Mr. Ladsous said, complex governance and development challenges must be addressed in order to “restore the social fabric and the peaceful coexistence between the communities in a region crippled by a decade of conflict.”

    Regarding allegations that the Government had used chemical weapons in Jebel Marra, Mr. Ladsous said that the UN had not come across any evidence to support such claims. He pointed out, however, that UNAMID had consistently been denied access to conflict zones in Jebel Marra, and that the Organization for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) had stated, in an initial assessment, that it was not possible to draw any conclusions without further information and evidence being made available.

    In that regard, Mr. Ladsous encouraged the Government, which he noted was a signatory to the Chemical Weapons Convention, to maintain full cooperation with any future OPCW investigation.

    ********88
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 07:54 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجلس الامن الدولي يوافق على اجراء تحقيق م (Re: كمال عباس)



    الأرو فقيري جاويش

    لك التحية و الإحترام

    و مرحب بمرورك النبيل.


    الفاضل كمال عباس
    لك التحية و الإحترام

    Quote:



    يهلل أنصار النظام لإفادات وردت علي لسان لادسوس
    يقول فيها لادليل علي إستخدام - حاليا - للأسلحة الكيماوية في منطقة جبل مرة وتعاملوا
    بطريقة لاتقربوا الصلاة !
    ولكن الرجل يقول أن الجهات المختصة ممنوعة أصلا للوصول لتلك المنطقة !




    يا عزيز ي كمال . هؤلاء يصرون علي الغلاط حتي يجدوا السودان تحت الوصاية الدولية ....
    لا يهمهم بقاء أو ذهاب الوطن ...
    البشير مكنكش في السلطة لأنها أصبحت له الحصانة الوحيدة من المحاسبة و العقاب ...
    و البشير يتبعه الإنتهازيون و العنصريون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de