كارما(قانون السبب والنتيجة) , الثيوصوفية , روتشيلد (اسرة تحكم العالم)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 02:48 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-02-2017, 09:07 AM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كارما(قانون السبب والنتيجة) , الثيوصوفية , روتشيلد (اسرة تحكم العالم)

    09:07 AM February, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    عرفات حسين-لندن
    مكتبتى
    رابط مختصر


    كل من الثلاثه مواضيع له مرجعياة كثيره …
    منقول

    «الكارما في الإسلام» ... تقنية العلاج بالأخلاق والطاقة الروحية 
    الكارما (قانون السبب والنتيجة)، وهي العمل وجزاؤه التي وجدت في الإسلام وتعاليمه والتي تؤكد على أهمية أخلاقنا تجاه غيرنا
    وسلوكنا مع محيطنا وعلاقتنا الكونية والمعلوماتية بالآخرين وبالأشياء من حولنا، فالمرض هو لغز الجسد والروح، وهو الفجوة بينهما.
    كارما (لغة سنسكريتية: कर्म) وتعني العمل أو الفعل.هي مفهوم أخلاقي في المعتقدات الهندوسية والبوذية واليانية والسيخية والطاوية.
    ويشير إلى مبدأ السببية حيث النوايا والأفعال الفردية تؤثر على مستقبل الفرد. 
    حسن النية والعمل الخير يسهم في إيجاد الكارما الجيدة والسعادة في المستقبل، النية السيئة والفعل السيئ يسهم في إيجاد الكارما السيئة والمعاناة في المستقبل.
    وترتبط الكارما مع فكرة الولادة الجديدة في الديانات الهندية.يطلق لفظ كارما على الأفعال التي يقوم بها الكائن الحي، والعواقب الأخلاقية الناتجة عنها.
    إن أي عملٍ، خيِّرا كان أو شّرا، وأي كان مصدره، فعل، قول أو مجرد فكرة، لا بد أن تترتب عنه عواقب، ما دام قد نَتَج عن وعي وإدراك مسبوق.
    وتأخذ هذه العواقب شكل ثمارٍ تنمو، وبمجرد أن تنضج تسقط على صاحبها، فيكون جزائُه إما الثواب أو العِقاب.
    قد تطول أو تقصر المدة التي تتطلبها عملية نضوج الثمار (أو عواقب الأعمال)، فالكارما هي قانون الثواب والعقاب المزروع في باطن الإنسان.


    الثيوصوفية تعني الحكمة الإلهية، وهي تتضمن علوم، فلسفة ودين ويزعم أصحابها أنها كانت حاضرة بدرجة مهمة وأقل أهمية على طول التاريخ،
    كانت قد نشرت في البداية عن طريق السيدة هيلينا بتروفنا بلافاتسكي في نهاية القرن التاسع عشر وعن طرق أخرى من بعد موتها.
    الكلمة (ثيوصوفية) جائت من اليونانية من (ثيوس) وتعني الله و(سوفوس) وتعني حكمة وتترجم كـ: حكمة الاهية والكلمة كانت تستعمل
    في الماضي من قبل الفراعنة في مصر القديمية.
    حتى اسست السيدة بلافاتسكي الجمعية الثيوصوفية في1875.الثيوصوفية في نظر السيدة بلافاتسكي هي الأساس لكل الفلسفة، الديانات في العالم،
    تُعَلَّم وتُطَبَّق بأقلية مختارة منذ ان يتحول الإنسان إلى مفكر. تعتبر عملية وروحانية.

    الصوفية أو التصوف ليست دين أو مذهب إنما هي منهج أو طريق يسلكه العبد للوصول إلى الله عز و جل, كما يعرفها أصحابها.
    أما معارضيها فيعتبرونها ممارسة تعبدية لم تذكر لا في القرآن ولا في السنة و لا يصح أي سند لإثباتها و عليه فهي تدخل في نطاق
    البدعة المحرمة التي نهى عنها رسول الله.

    لعنه أسمها عائلة آل روتشيلد
    قال الله تعالى: {رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ
    عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ}. [يونس 88].

    روتشــــيلد - اليهود و المال

    "ماجيراشيل روتشيلد" (ماير روتشيلد) - (1743 ـ 1812) هو مؤسس الأسرة المصرفية المشهورة . بدأ حياته ككاتب في مصرف أوبنهايمر.
    و هو - تاجر العملات القديمة - ؛ وكان ابنًا لأحد التجار اليهود في فرانكفورت بألمانيا. افتتح ماير روتشيلد مصرفًا في فرانكفورت، حيث
    حقق استثمارات مثمرة للعائلات الملكية، في عدد من الدول الأوروبية. ودرب أبناءه الخمسة على أساليب الحرص في إدارة الأموال،
    أدلى بتصريح له عام 1790 من داخل البنك الذي يملكه في فرانكفورت: "دعوني أصدر وأسيطر على أموال الأمم ولا يهمّني من يكتب القوانين

    الرحلة الأولى: ألمانيا الأقلاع في تمام القرن 16 المحطة الأولى من فرنكفورت -
    ألمانيا الرحلة الثانية: لفرنسا و هناك سنلتقي بنابليون
    الرحلة الثالثة: لبريطانيا لمشاهدة ساحة معركة ووترلو
    الرحلة الرابعة: الولايات المتحدة الأمريكية و سنذهب برحلة حولها من بنك الأول للبيت الأبيض
    الرحلة الخامسة: المستعمرات من أفريقيا و الهند
    الرحلة السادسة: أوروبا و سنتجول في الدول الأروبية منها سويسرا و اليونان
    الرحلة السابعة: تركيا حيث سنكون بضيافة السلطان
    الرحلة الثامنه: روسيا حيث سنذهب للكرمنن بجوله تاريخية
    الرحلة التاسعة: لفلسطين و لزيارة المسجد الأقصى
    الرحلة العاشرة: الصين... الكشف الصيني مع الشفير هونغبينغ
    الرحلة الحادية عشر: العالم الأسلامي و سنأخذ جولة بمصر بين بحرين الأحمر و المتوسط
    الرحلة الثانية عشر: للبرازيل و سنذهب للأستاذ لولا 
    الرحلة الثالثة عشر: لعائلة روتشيلد و نتجول حول مزارع المال 
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2017, 09:22 AM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كارما(قانون السبب والنتيجة) , الثيوصوفية , (Re: عرفات حسين)


    مفاهيم وفكرة الكارما (قانون السبب والنتيجة)، وهي العمل وجزاؤه التي وجدت في الإسلام وتعاليمه والتي تؤكد على أهمية أخلاقنا
    تجاه غيرنا وسلوكنا مع محيطنا وعلاقتنا الكونية والمعلوماتية بالآخرين وبالأشياء من حولنا، فالمرض هو لغز الجسد والروح، وهو الفجوة بينهما.

    إن تجارب الطب الباراسيكولوجي (ما وراء الحسي) في (الكارما) لا تعتمد في علاجها للعديد من الأمراض المستعصية والحالات
    والممارسات التي لا تفسير لها على الأدوية والعقاقير والإبر والجراحات، ولكنها تعتمد على إعادة تشكيل كيمياء المعلومات الداخلية،
    وتنقية الروح وتطهير النفس من أعمالها السيئة وما ارتكبته من ذنوب تجاه الآخرين وما لها وما عليها، ودفعها إلى طريق الله ومعرفته
    والاتصال به والتواصل معه والصلاة طلباً لرحمته وغفرانه، فالصلاة في النهاية تقودنا إليه وإلى ما يحمله ديننا من حقائق أعظم وتفاصيل
    أوحد وأشمل، لأننا وما جبلت عليه أنفسنا كبشر لا نؤمن إلا بالمادي والملموس، ولا نتفاعل إلا مع المرئي والظاهر كي يتضاعف إيماننا.
    انطلق الكاتب في بحثه هذا من خلال الرؤية الجديدة التي تشكلت لديه حول المرض والصحة، وإدراكه بأن روح الإنسان وجسده كينونتين غير
    منفصلتين وهما طرفان لتكوين واحد، وأن أكثر ما يتم في العيادات والمستشفيات من محاولات علاج للمرضى لا تتجاوز منطقة التعامل
    مع الجسد أو مع الإنسان كبنية شكلية فقط، مما أدى إلى انتشار الأمراض وتراكمها.
    مساعدة الناس و «تمكينهم من فهم القوانين والأسرار الخاصة بوجود الإنسان وقدرته على تجاوز الأمراض..» والتأكيد على توافق الدين
    والعلم والفلسفة، وأهمية الترابط بين النفس والجسد للحصول على الصحة الجيدة.
    على انه في المستقبل القريب، ستفقد الأدوية والعقاقير فاعليتها، وسيجد العالم نفسه غير قادر على مواجهة هذا الانهيار، وستصبح الأفكار المادية
    غير مجدية في مواجهة ذلك، نتيجة لغياب التطور الروحي للإنسان الذي ينبع من تعاليم الله وسننه، ولذا فالناس البعيدون عن هذه السنن الذين
    لا يعملون على معالجة أنفسهم من الداخل ستكون تقنية (الكارما) معيناً لهم! ولابد أن تتغير نظرة الإنسان لنفسه وللعالم المحيط به، ليصبح أقل سلبية.
    ويطرح الجهني أهم وأدق المحاور التي تتعلق بتقنية علاج الحقل الطاقي للإنسان من خلال الكارما طارحاً أسئلة جوهرية مثل:
    كيف نسيطر على كارمتنا الخاصة؟
    كيف نغير بالمستقبل وهل نستطيع؟
    كيف نولّد كارما إيجابية؟ وكيف نلغي الكارما السلبية..؟
    كيف نتخطى الكارما ونتحرر منها؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de