العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-19-2017, 09:10 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الإخوان .. والتحرش الجنسي !!

10-12-2017, 07:51 AM

Hassan Farah
<aHassan Farah
تاريخ التسجيل: 08-29-2016
مجموع المشاركات: 1332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الإخوان .. والتحرش الجنسي !!

    07:51 AM October, 12 2017

    سودانيز اون لاين
    Hassan Farah-جمهورية استونيا
    مكتبتى
    رابط مختصر


    10-12-2017 02:17 AM
    د. عمر القراي

    (وَمَا وَجَدْنَا لِأَكْثَرِهِمْ مِنْ عَهْدٍ وَإِنْ وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ)
    صدق الله العظيم

    ليس هنالك قبيل من الناس، جمع الرذائل بكل أنواعها، وأحتواها من جميع أقطارها، مثلما فعل تنظيم الإخوان المسلمين، الذي يحكم السودان اليوم !! ولقد فاقت منكراتهم، وفواحشهم الحصر، وتجاوزت أسوأ التصورات عنهم، حتى شهدوا على أنفسهم، بكل فعل قبيح .. ولأن قضية الأخلاق لا تتجزأ ، فقد كان الفساد المالي، ونهب أموال الفقراء والمساكين، وما تبعه من ترف، وبذخ، وبطر، وتطاول في البنيان، وثراء فاحش، وسط شعب جائع، دافعاً للمزيد من التردي، في معاطن الفسوق والفجور .. ولأن الإخوان المسلمين كانوا ولا زالوا، يتمسحون بالدين، ويضللون به البسطاء، فإن هذا الإستهزاء بأرفع القيم، هو الذي جعل الله لهم بالمرصاد، يتعقبهم بالخزي، فكلما خانوا في السر، إفتضحوا في العلن، حتى تنكشف عورتهم لكل الناس، فيتخلصون من عقابيل تضليلهم.
    ولم نسمع قبل الإخوان المنحرفين، بأن سفير أي دولة، خاصة الدول الأفريقية أو العربية أو المسلمة، قبض في جريمة تحرش جنسي .. ولكننا سمعنا بالأخ المسلم الذي تحرش بإمرأة في مركبة عامة في نيويورك، في شهر يناير الماضي، وحين تم القبض عليه، أخرج بطاقة تدل على أنه ملحق بالسفارة السودانية، ليتخلص بها من مسؤولية فعلته النكراء !! والآن هذا أخ مسلم آخر، ودبلوماسي أيضاً، تحرش بفتاة في بار في "مانهاتن" بنيويورك، وحين تم استدعاء الشرطة، حاول الهرب، ولكنه قبض، فأخرج بطاقته الدبلوماسية، كما فعل أخوه من قبل ..
    ولقد جاء في التعريف، بهذا الأخ المسلم، المتحرش جنسياً بالفتيات في البارات (حسن إدريس صالح سكرتير ثاني بالبعثة الدائمة لجمهورية السودان بالأمم المتحدة ... تحرش بفتاة عمرها 23 عاماً في أحد البارات في " مانهاتن" .. خريج جامعة جوبا كلية القانون وأخ مسلم من أيام الجامعة وكان يعفى من الرسوم الدراسية ... وعمل سكرتيراً لحرم السيد رئيس الجمهورية قبل إلتحاقه بالخارجية ) (وسائل التواصل الاجتماعي 10/10/2017م)

    ولو كانت الجريمة الجنسية، حالة فردية، تخص شخصاً معيناً، لما وقفنا عندها، ولما ربطنا بينها وبين تنظيم الاخوان المسلمين .. وذلك لأن الضعف البشري، وعجز كثير من الناس عن السيطرة على شهواتهم وغرائزهم، أمر موجود، كحالات فردية، في كل المجتمعات.. ولكن أن يشتهر بمثل هذه الممارسات، تنظيم كامل، يرفع لواء الإسلام، فهذا ما يجب الوقوف عنده طويلاً !!

    وإذا كان الفساد الأخلاقي، قد إزداد في حكم الاخوان المسلمين، فلأن كوادرهم هي التي تمارسه، ولا يتم عقابها.. ولم يحدث في السودان، قبل حكومة "الإنقاذ"، أن انتشر الاعتداء الجنسي على الأطفال، حتى خاف الناس على أولادهم من المدارس ومن المساجد !! وانتشر زواج المثليين حتى عبروا عنه في جلسات البرلمان !! فقد جاء ( وكان أعضاء بالمجلس الوطني أكدوا في جلسة إستماع لتقرير لجنة الشئون الاجتماعية والصحية والانسانية وشئون الاسرة بالمجلس 1 مايو 2013 ، تزايد حالات زواج المثليين بالبلاد، وتفشي معدلات الاصابة بمرض "الايدز" وتنامي ظواهر الدجل والشعوذة والتطرف. وقال عضو المجلس إبراهيم نصر الدين البدوي، ان " البلاد تشهد إرتفاعاً في معدلات زواج المثليين وإنتشار مرض الأيدز والدجل والشعوذة")(حريات 31/3/2014م).
    وعن أبلغ إدانة من الإخوان المسلمين لنظامهم، في إطار الفساد الأخلاقي، جاء (رسم القيادي بالمؤتمر الوطني ورئيس منظمة أنا السودان د. محمد محي الدين الجميعابي صورة قاتمة للشباب في البلاد وكشف عن دراسة علمية أكدت زيادة أعداد الشواذ جنسيا وانتشار زنا المحارم بسبب ارتفاع نسبة العطالة وسط الشباب وانعدام القدوة الدينية والسياسية منوها الى أن حزبه كان لديه شيخ واحد وهو الترابي واستدرك "ولكن مرمطوه وفقدناه". وقال الجميعابي في ندوة حول المخدرات نظمتها الأمانة الاتحادية بالمؤتمر الوطني إن الدراسة أثبتت سرعة إنتشار الايدز بسبب زيادة الشواذ وتابع "لو كل أبو ربط ولدو في ضهرو لن يضمن عدم وصول الشواذ اليه" رافضا الافصاح عن احصاءات الدراسة وأضاف ستصابون بالذهول لو ذكرت الأرقام، وانتقد تفاقم زيادة نسبة التسرب المدرسي مبينا إن والي الخرطوم إعترف في حديث سابق معه بأن نسبة التسرب من مدارس الولاية بلغت 66 ألف طالب سنويا، وسخر من المشروع الحضاري بسبب عجز الحكومة عن تشغيل الخريجين)(الراكوبة 21/2/2014م).

    هذا هو تصريح د. الجميعابي – والجميعابي لمن لا يعرفه - كان من أبرز قيادات الأخوان المسلمين، في جامعة الخرطوم في السبعينات .. وكما قال د. عبد الحليم المتعافي، في برنامج مراجعات الذي يقدمه السيد الطاهر التوم، كان المتعافي والجميعابي من الكوادر التي كلفت بالاختلاط بالطالبات، غير المحجبات، ومصادقتهن بغرض تجنيدهن للإتجاه الإسلامي !! والترابي، الذي يأسف الجميعابي الآن لفقدانه لشياخته، كان قد افتى لهم في ذلك الوقت، فيما اخبرنا المتعافي، في نفس البرنامج، بأن لا يترددوا في التعامل مع الطالبات غير المحجبات، وتجنيدهن بكل سبيل، لأن أسوأ ما يمكن ان يحدث هو أن يقع أحد الإسلاميين مع إحداهن في ممارسة الرذيلة !! أما إذا ابتعدوا عن الطالبات، فإن الشيوعيين سيقومون بتجنيدهن فيتحولن الى ملحدات، والزنا أفضل من الإلحاد !! هذه هي تربية الترابي، ولهذا حين وصل تلاميذه للسلطة، حدث هذا الوضع المشين الذي اشتكى منه الجميعابي. ومن النماذج أيضاً ما نقلته الأخبار عن الأخ المسلم المسؤول في ولاية البحر الأحمر والذي ضبط وهو يمارس الدعارة مع عدة نساء في نهار رمضان !!
    وأسوأ من إنحراف الإخوان المسلمين، عدم محاسبتهم للفاسدين من أعضاء تنظيمهم، فقد جاء (أعفى المشير عمر البشير إمام مسجد أدين في جريمة إغتصاب طالبة وحكم عليه بالسجن "10" أعوام . واصدر أمراً رئاسياً بإعفاء المجرم عن العقوبة بموجب القرار الجمهورى رقم ٢٠٦/٢٠١٣. وكانت محكمة جنايات الدويم حكمت العام الماضي على / نور الهادى عباس نور الهادي بالسجن "10" سنوات والجلد 100 جلدة وذلك لإغتصابه الطالبة "ر.ح" . وتعود حيثيات القضية إلى أن المجني عليها حضرت اليه باعتباره "شيخا" لمساعدتها في النجاح بالإمتحانات، وذلك بـ "العزيمة" على قلمها فقام بتخديرها ومن ثم إغتصابها. وتم القبض على المتهم ورفعت الأوراق إلى المحكمة التى استمعت إلى المجني عليها التى أفادت بأن المتهم قام بتخديرها ثم إغتصبها، واثبتت البينات اتيانه الفعل المذكور بما في ذلك فحص الحامض النووى DNA ، وحكمت عليه المحكمة بالسجن والجلد وإستنفذ كافة مراحل التقاضي وقد أيدت المحكمة العليا الحكم)(حريات 29/8/213م).
    لقد أساء هذا الأخ المسلم، المتحرش بالفتاة الأمريكية، الى الشعب السوداني إساءة بالغة .. ولا شك أن هنالك مسؤولين أمريكيين، يحاولون الآن، الربط بين الشعب السوداني والتحرش الجنسي !! بل إن هذا الأخ المسلم قد أساء الى الأمم المتحدة نفسها .. فقد جاء (طالب تقرير من منظمة UN Watch باستبعاد الدبلوماسي حسن ادريس محمد صالح من منصب نائب رئيس لجنة الأمم المتحدة المشرفة على 4500 منظمة حقوق انسان غير حكومية وقال هيليل نوير المدير التنفيذي لمنظمة مراقبة الأمم المتحدة : إذا سمح للرجل المتهم بالإعتداء الجنسي أن يواصل الإشراف على مئات من منظمات حقوق الإنسان المدافعة عن حقوق المرأة فإن ذلك سيلقي بظلاله على سمعة الأمم المتحدة ككل. وأضاف "إنه الثعلب الذي يحرس الدجاج")(رابط التقرير: https://goo.gl/afrQJDhttps://goo.gl/afrQJD)
    لماذا نجد هذه الجرائم المنكرة، متفشية في تنظيم الإخوان المسلمين ؟! إن تنظيم الإخوان المسلمين يرفع شعارات إسلامية، ولكن ليس لديه أي تربية لأعضائه على قيم الإسلام .. فهم يظنون أن أحدهم لو صلى وصام وحج وزكى، أصبح نموذجاً للمسلم الصحيح، مع أن المنافقين كانوا يؤدون كل الشعائر !! وحين تحدث مرشد التنظيم حسن الترابي رحمه الله عن الفساد في حكومة الإنقاذ، وذكر له محاوره أن هؤلاء المفسدين كانوا تلاميذه، قال أن الاخوان لم يكن لديهم تجربة في إدارة المال العام، ووجدوا في أيديهم أموالاً طائلة، فلم يستطيعوا منع أنفسهم من السرقة !! وقال إنهم سقطوا في الإمتحان لأن المال العام لم يكن ضمن المقرر الذي درسوه وعرفون!! (لقاء الترابي مع قناة الجزيرة في برنامج أحمد منصور) ولم يسأله محاوره: هل تحريم السرقة، لم يكن من ضمن تربيتهم في تنظيمهم ؟! ونحن نسألهم الآن هل مقرر التربية الإسلامية، الذي عرفوه في تنظيمهم، ليس فيه تحريم قتل النفس، والإغتصاب، والزنا، ودخول البارات، والتحرش الجنسي ؟! على ماذا تربى أعضاء التنظيم إذاً، إذا كانوا يفعلون كل هذه المنكرات ويظلون إخواناً مسلمين ؟!

    ومن أسباب سقوط الإخوان المسلمين، تعاليهم، وظنهم أنهم أفضل من غيرهم، لرفعهم للشعارات الإسلامية.. والنظر للآخرين على أساس أنهم غير مسلمين، ومن هنا إستحلوا أموالهم، وأعراضهم. فهم يعتبرون أنفسهم مجاهدين والنساء الأخريات جواري لهم !! وهذا ما فعله هذا الدبلوماسي ال####################، فهو يعتبر الفتاة الأمريكية كافرة، ولا قيمة لها كإنسان، ولهذا يعتدي عليها !! والتحرش الجنسي، والإغتصاب، جريمة دافعها استحقار المرأة، وإزدرائها، ومحاولة إنتهاكها، لتأكيد إخضاعها وإذلالها .. وهذا يفسر ما قام به الإخوان المسلمون، في المليشيات من إغتصابات في دارفور.

    وحتى يؤخذ حق الفتاة الأمريكية، وما لحق بالشعب السوداني من إساءة، فإنا نطالب حكومة الإخوان المسلمين، ألا تكتفي بإبعاد الدبلوماسي عن منصبه، أو نقله الى إدارة أخرى، وكأنه أخطأ في عمل مهني أو إداري .. وإنما يجب أن يعتبر هذا الاخ المسلم مجرماً، ويحاكم وفق الشريعة الإسلامية، التي ظل يدعو لتطبيقها، منذ أن كان طالباً في جامعة جوبا !! والشريعة الإسلامية تعتبر التحرش مقدمة للإغتصاب، ولهذا فهو من ضمن الفساد في الأرض، وعقوبة الفساد في الأرض واضحة في القرآن ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).. فإذا كان الأخوان المسلمين لا يحتملون أن تطبق عليهم الشريعة، فهل يريدونها عصا يلوحون بها للآخرين ؟!

    إن تنظيم الإخوان المسلمين، جماعة دخيلة على الشعب السوداني، لا تشبه أخلاقه، ولاتعيش قيمه .. ولقد دمرت هذه الجماعة الفاجرة، حياة السودانيين داخل السودان، بشتى الوسائل .. وهاهي تشوه سمعتهم في الخارج، فهل ترك الإخوان لهذا الشعب، فرصة غير الإعراض عنهم، ثم مواجهتهم، وإزالتهم، وتطهير البلد من رجسهم ؟! قال تعالى (فَأَعْرِضُوا عَنْهُمْ إِنَّهُمْ رِجْسٌ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) صدق الله العظيم.

    [email protected]
    FacebookT
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2017, 08:05 AM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 08-22-2012
مجموع المشاركات: 14099

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإخوان .. والتحرش الجنسي !! (Re: Hassan Farah)


    صباح الخيرات اخي الفاضل \ فرح .


    من اعظم المقالات القريتها بخصوص سلوكيات الاخونجية
    الساقطة ! بلاي شوف التعبير دا !
    ولقد فاقت منكراتهم، وفواحشهم الحصر
    انهم الاخونجية المفسدين الساقطين !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2017, 05:18 AM

Hassan Farah
<aHassan Farah
تاريخ التسجيل: 08-29-2016
مجموع المشاركات: 1332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإخوان .. والتحرش الجنسي !! (Re: مني عمسيب)


    من اعظم المقالات القريتها بخصوص سلوكيات الاخونجية
    الساقطة ! بلاي شوف التعبير دا !
    ولقد فاقت منكراتهم، وفواحشهم الحصر
    انهم الاخونجية المفسدين الساقطين !
    --------------------------------------------------------------------
    صباح الخيرات اختنا ست الكل بت عمسيب
    مولانا سيف الدولة حمدناالله برضو ما قصر
    كتب:
    أين القضية في موضوع الديبلوماسي اللعوب !


    10-12-2017 07:08 PM
    سيف الدولة حمدناالله

    من أين تأتي وزارة الخارجية بهؤلاء الرجال الشبِقون؟ (الشبق هو زيادة الشهوة ويُطلق على الجنسين عند الآدميين وعلى الأنثى في الحيوان)، فقبل أن تخفت سيرة الديبلوماسي السوداني الذي كان قد أُلقي القبض عليه قبل بضعة شهوروهو يتعمّد الإلتصاق بإمرأة من خلفها داخل قطار المِترو مع فركه الجزء الذي كان مُنتفخاً بين فخذيه على مؤخرتها (التعبير من تقرير المدعي العام الأمريكي)، حملت الأنباء قيام عضو آخر من نفس البعثة الديبلوماسية (نيويورك) بفعلٍ مُنكر وقع على فتاة كانت ترقص بإحدى الحانات الليلية أبلغت مسئول الأمن بأن شخصاً قد وضع يده عمداً على صدرها ثم سحبها إلى مؤخرتها، وحينما تم القبض عليه بعد مطاردته في أزقة الحارة أبرز لهم ما يُفيد تمتعه بالحصانة الديبلوماسية، فأُطلِق سراحه.

    مثل هذا السلوك (الإلتصاق بمؤخرة فتاة أو ملامستها) يكشف عن وضاعة وبدائية صاحبه، وهو من جنس السلوكيات التي إنتهت في أمريكا وأوروبا بإنقضاء القرن قبل الماضي، ويُنظَر إلى فاعلها هناك مثل حيوان يرعى في البرسيم، تماماً مثلما إنتهى الزمن الذي كان يقوم فيه السوداني من جيل السبعينات بتحريك حواجبه للفتاة التي يُعجب بها (كان يُطلق عليها الرَفرَفة) ويقول لها : "وين يا وِروِر"، فمثل هذه الأفعال (الإلتحام من الخلف وتمرير اليدين) يرتبط صاحبها - حتى بين شعوب العالم الثالث - بالأفراد الذين يفتقرون للثقافة والتعليم ويتصّفون بقِلة الذوق والحياء ويمارسونها في الأوتوبيسات والبنطون وأزقة الأسواق.

    مشكلة السلك الديبلوماسي السوداني - كما هو الشأن في بقية المِهن - أنه لم يبق فيه من ذوي الخبرة من السفراء وما دونهم ممّن يُدركون معنى ومفهوم الحصانة الديبلوماسية في القانون الدولي وما يجري عليها من تطبيقات بعد أن قطعت الإنقاذ حبل تواصل الأجيال الذين كانوا في السابق يتوارثون فهم قواعد وتقاليد سلوك مهنة الديبلوماسية جيلاً عن جيل، بحيث عاد من بينهم من لا يفهم أن الحصانة (بكل أنواعها) بمفهومها القانوني لا تمنع المساءلة الجنائية لأصحابها، وهي ليست سوى نقطة تفتيش توفر حماية وقتية بالمدى الذي يلزم للتأكد من أن الفعل المنسوب لصاحبها قد وقع خارج نطاق المصلحة التي شُرّعت من أجلها الحصانة.

    فالحصانة (بكل أنواعها بما في ذلك الديبلوماسية) لا تمنع من قيام السلطات بالتثبّت من الوقائع وتكييفها وتقدير فداحتها قبل إغلاق الملف، فإذا تقدم شخص بشكوى في مواجهة قاضٍ أو عضو برلمان أو أيّ شخص مشمول بأنواع الحصانة التي إبتدعها نظام الإنقاذ ويُسمّون بالدستوريين من ولاة ووزراء ومعتمدين وشرطة إلخ، فذلك لا يمنح الجهة المنوط بها رفع الحصانة أي سلطة تقديرية في رفعها من عدمه متى ثبت أن الفعل المشكو منه يقع خارج نطاق المصلحة التي شُرِعت من أجلها الحماية بالحصانة، وهي تمكين عضو البرلمان من إبداء رأيه بحرية وشجاعة داخل البرلمان، وحماية القاضي أو المسئول من كيد الخصوم والغدر السياسي.

    هذه نتيجة يترتيب عليها، بطبيعة الحال، أن الجهة التي يُناط بها رفع الحصانة لا تستطيع قانوناً أن تمتنع عن رفعها هكذا من الباب للباب ودون معرفة وقائع الشكوى والتأكد من شمولها بالحماية، فإذا قدمت شكوى تفيد - مثلاً - بأن قاضٍ أو عضو برلمان أو وزير قد إعتدي بالضرب على شخص ما أو أصدر شيكاً بدون رصيد أو قُدَّمت مستندات تثبت تلقيه لعمولة أو رشوة، يتم التحقيق في الشكوى (دون رفع الحصانة) بفحص المستندات وسماع الشهود .. إلخ، ومتى ثبت جدّية الشكوى يكون رفع الحصانة "وجوبياً" ولا يخضع ذلك لتقدير الجهة المختصة برفعها. (رفض الرئيس البشير تمرير نص يُزيل اللبس وسوء الفهم لهذا المعنى عند تقديم مشروع قانون حماية الفساد).

    أما في شأن الحصانة الديبلوماسية فهي أضعف من ذلك بكثير، فهي تبدو في ظاهرها أنها مُطلقة، أي لا يُسأل صاحبها عند إرتكابه جريمة في البلد المُضيف، ولكنها ليست كذلك، ذلك أن البلد المُضيف، بحسب تقديره لفداحة الجريمة، من حقه إبعاد وطرد الديبلوماسي من أراضيه، وبمجرد نزول الديبلوماسي من الطائرة في بلده، يتم القبض عليه والتحقيق معه بواسطة الشرطة والنيابة وتقديمه للمحاكمة عن الفعل متى كان يُشكّل جريمة في كلا البلدين (فقد يكون الفعل جريمة في بلد ومباح في البلد الآخر).

    الأصل أنه لا يجوز الخوض في قضايا تمس شرف شخص له أسرة وأبناء حتى لو كان بطلها واحداً من خصومنا الذين جعلوا حياتنا تمضي بالمقلوب، فالخطيئة من لوازم الصفات والطبيعة البشرية وليس لها مذهب سياسي، ومن غير اللائق إستثمار فضيحة شخصية كسلاح في منازلة سياسية، فالنظام يُوفّر لنا مليون سبب للطعن في صلاحية جهاز الدولة وإنهياره وسوء إختيار منسوبيه، وما يُبرر تجاهل هذه القاعدة هنا، بخلاف موقع الجناة وتمثيلهم لإسم وسمعة البلاد، أن أُس النظام يقوم على زعمه بأنه لم (يمكّن) منسوبيه من الوظائف العامة على حساب الكفاءة إلاّ لكونهم أتقياء أهل دين ويخافون الله، فالنظام لا تأخذه رحمة بمخطئ من غير منسوبيه، يجلدون المرأة بالكرباج في العراء لمجرد أنها لا تُغطّي رأسها أو ضُبطت مع شخص في خلوة شرعية.

    وقد تناولت هذا المعنى في مرة سابقة بمناسبة ما جرى من حديث شغل الرأي العام بعد تداول مقطع مُصوّر ظهر فيه الرئيس البشير وهو يرقص وسط حسناوات في حفل خاص بمناسبة زواج إحدى قريباته، وقلت أنه ليس هناك ما يجعل من رقص الرئيس البشير خبراً، فالخبر لو أن الذي كان يرقص هو علي عثمان طه او نافع أو حتى غندور، فالرئيس في حالة رقص (صولو) ومستمر منذ أن جلس على كرسي الحكم، وأن الأصل أنه ليس هناك ما يعيب أيّ رئيس دولة من مشاركة أهل بيته فرحتهم حينما تحل بهم مناسبة سعيدة فيرقص بينهم كيفما إتفق له، ففي أمريكا كان بيل كلينتون يعزف (الساكسفون) بالقميص نصف الكُم وهو يرقص في كل مناسبة تحتمل أجواء الترفيه، وفي بعض بلدان الخليج العربي يشارك ملوكها المواطنين ما يُسمّى ب "الرَزْحَة" وهي رقصة يُمارسها الرجال بشكل جماعي وهم يحملون السيوف او البنادق في الأعياد والمناسبات السعيدة.


    المشكلة في الرقصة الرئاسية - كما ذكرت في المقال السابق - قام بتشخيصها الصحفي عبدالله علي ابراهيم قبل حوالي 30 سنة، حينما كتب آنذاك بصحيفة (السياسة) في عموده (مع ذلك) على خلفية ضبط أحد قيادات الجبهة الاسلامية القومية وهو في حالة تلبس بإصطحاب فتاة ليل في سيارته، فرفض بسبب ذلك الوقوف في إحدى نقاط التفتيش التي كانت تُنصب في الشوارع خلال فترة محاكم الطوارئ التي أعلنت عقب تطبيق قوانين سبتمبر 1983، فتمت مطاردته بواسطة دورية الشرطة وضبطه.

    حين إنتشر الخبر بين الناس، أصدرت صحيفتي (الراية وألوان) لصاحبيها حسين خوجلي ومحمد طه محمد أحمد عدداً خاصاً في صبيحة اليوم التالي بعنوان رئيسي يصف ما حدث للقيادي الاسلامي بأنه (حديث الافك)، فكتب عبدالله علي ابراهيم يقول أنه عاصر حادثتين مشابهتين جرت وقائعهما في الولايات المتحدة الأمريكية، ضبط في أحدهما قيادي بارز بالحزب الجمهوري، وفي الثانية ضبط رجل دين مسيحي إشتهر بظهوره كمبشر دين تلفزيوني، ضبط كلاهما في قضيتين أخلاقيتين متشابهتين وفي وقت واحد، بيد أن رد الفعل لدى الشعب الأمريكي كان مختلفاً، ففي الوقت الذي إكتفى فيه السياسي الجمهوري بالإستقالة والإنزواء من الحياة العامة، طالب الرأي العام بمحاكمة القس اللعوب بإعتباره قد تسبب بفعله في تحطيم نموذج الفضيلة التي كان يمثلها في ذهن الإنسان الامريكي، وإنتهى عبدالله ابراهيم يقول، لو أننا نظرنا لفعل قيادي الجبهة الاسلامية بمنظور كونه (بني آدم) يمكنه أن يرتكب المحظور في لحظة ضعف انساني، فينبغي علينا ستره وعدم تناول تلك القضية على المستوى العام، أما في حالة الاصرار على المضي في طريق (حديث الفك) الذي أنتجته صحافة حزب الجبهة فهنا تصبح قضية تختص بمنهج الحزب في شأن التعاطي مع الرذيلة لا سلوك القيادي وحده.

    والحال كذلك، لا يمكن النظر لموضوع الرقص الرئاسي الذي أظهره الشريط على أنه شأن خاص لا ينبغي تناوله في المنابر العامة، ذلك لأن الرئيس البشير هو الذي مهر بتوقيعه قانون النظام العام الذي جعل من (الرقص المختلط) جريمة يُعاقب عليها بالجلد والغرامة او السجن، ويعطي الحق لشرطة النظام العام في اقتحام أي حفل خاص او عام دون أمر من قاض او وكيل نيابة للقبض على المشاركين والمشاركات بالرقص وإقتيادهم لحراسات النظام العام لحين عرضهم على المحاكم في اليوم التالي، وقد جرى إذلال عدد لا يُحصى من أبناء وبنات هذا الشعب بإسم هذا القانون وجلدهم بالسياط على قارعة الطريق.

    وهنا تكمن القضية،،، فإذا كان في بعثة ديبلوماسية سودانية واحدة يوجد بين أفرادها حادثتين من هذا النوع في بلد مثل الولايات المُتحِدة التي لا يُستَر فيها شخص مهما بلغ مقامه عند مُخالفته للقانون، فكم يبلغ عدد المهووسين جنسياً في جنس البلاد التي تُغطّي على هذا الفضائح !!
    https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-288852.htmhttps://www.alrakoba.net/news-action-show-id-288852.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de