ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ:ﻻ ﻳﻔﺼﻠﻨﻲ ﻋﻨﻚ ﺳﻮﻯ هذا ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﺒﻊ ﻣﻦ ﺷﻔﺘﻴﻚ *عزمي.

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 00:59 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-05-2017, 07:51 AM

Awad Omer
<aAwad Omer
تاريخ التسجيل: 26-12-2005
مجموع المشاركات: 691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ:ﻻ ﻳﻔﺼﻠﻨﻲ ﻋﻨﻚ ﺳﻮﻯ هذا ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﺒﻊ ﻣﻦ ﺷﻔﺘﻴﻚ *عزمي.

    07:51 AM May, 22 2017 سودانيز اون لاين
    Awad Omer-
    مكتبتى
    رابط مختصر# ﻛﺎﺗﺐ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ : الصحفي/ ﻋﺰﻣﻲ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺍﺯﻕﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ .. ﻻ ﻳﻔﺼﻠﻨﻲ ﻋﻨﻚ ﺳﻮﻯ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﺒﻊ ﻣﻦ ﺷﻔﺘﻴﻚ...ﺃﻛﺘﺐ ﺇﻟﻴﻚ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ، ﺑﻼ ﺭﻏﺒﺔ ﻣﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺭﺩ، ﺭﺩ ﻳﻔﻴﺾ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﺍﻷﻧﻮﺛﺔ، ﻷﻥ ﻣﻄﺎﺭﺩﺗﻲ ﺍﻟﻌﺪﻣﻴﺔ ﻟﻚ ﻫﻰ ﻧﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻔﺎﺡ، ﻭﻣﺎ ﻣﻦ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﺸﺮﺡ ﺍﻟﺴﺒﺐ، ﺻﺪﻗﻴﻨﻲ ﻣﺎ ﻣﻦ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﺬﻟﻚ، ﻷﻧﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﻗﺮﺏ ﺇﻟﻰ ﻣﻦ ﻋﺪﺳﺔ ﻻﺻﻘﺔ، ﻭﻻ ﻳﻔﺼﻠﻨﻲ ﻋﻨﻚ ﺳﻮﻯ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﺒﻊ ﻣﻦ ﺷﻔﺘﻴﻚ، ﻭﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﻐﻤﺮﻙ ﺃﻧﻔﺎﺳﻪ ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﻨﻘﻄﻊ ﺯﻓﻴﺮﻩ ﺍﻟﻤﺎﻟﺢ، ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻭﺍﻟﺪﻙ ﺑﻤﻼﻣﺤﻪ ﺍﻟﻘﺎﺳﻴﺔ ﻋﺎﺯﻻً ﺑﻴﻨﻨﺎ، ﻭﻛﺎﺭﻫﺎً ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺍﻟﻤﺄﺯﻭﻣﺔ، ﻭﻣﺎ ﻧﺘﺞ ﻋﻨﻬﺎ ﻣﻦ ‏( ﻇﺮﻭﻑ ﺧﺎﺻﺔ ‏) ﺣﺎﻟﺖ ﺑﻴﻨﻨﺎ، ﻭﻟﻢ ﻳﺸﻔﻊ ﺣﺘﻰ ﻭﻟﻌﻲ ﻭﺟﻨﻮﻧﻲ ﻭﺗﻮﺳﻼﺗﻲ، ﻫﻞ ﻳﺮﺿﻴﻚ ﺫﻟﻚ، ﻫﻞ ﻳﺮﺿﻴﻚ ﻳﺎ ﺇﺑﻨﺔ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻷﺑﻴﺾ؟ﻟﻴﺘﻚ ﺗﺼﻐﻴﻦ ﻟﻲ، ﻭﻟﻮ ﻟﻤﺮﺓ ﻭﺍﺣﺪﺓ، ﻟﻌﺎﺷﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﺰﻳﻊ ﺍﻷﺧﻴﺮ، ﺃﺿﻨﺎﻩ ﺍﻟﺘﻌﺐ ﻭﺍﻟﺤﻈﺮ ﻭﺍﻻﻋﺘﺬﺍﺭ، ﻭﻓﺎﺗﻪ ﻗﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺤﺘﻀﻦ ﺗﻤﺜﺎﻝ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺧﻞ ‏( ﻧﻴﻮﺟﻴﺮﺳﻲ ‏) ﻭﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﻨﻬﺾ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺓ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻠﺘﺤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ، ﻭﺑﻠﻐﺖ ﺭﺗﺒﺔ ‏( ﺍﻟﻤﺸﻴﺮ ‏) .. ﻫﻞ ﻗﻠﺖ ﻟﻚ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻮﺀ ﻣﺨﺘﻨﻖ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ؟ ﻣﻤﻄﺮ ﻟﻴﻼ، ﻭﺣﺎﺭ ﺃﻳﻀﺎً ﻛﻤﺎ ﻧﻬﺎﺭﺍﺗﻨﺎ ﺍﻟﻌﺎﺩﻳﺔ، ﻫﻮ ﻃﻘﺲ ﺧﺮﻳﻔﻲ ﺟﺎﺀ ﻗﺒﻞ ﺃﻭﺍﻧﻪ، ﻭﺃﺷﺎﻉ ﻟﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻬﺠﺔ ﻋﻠﻰ ﺷﺎﺭﻉ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﻭﺍﻟﺤﺪﺍﺋﻖ ﺍﻟﻤﻔﺘﻮﺣﺔ، ﻛﺄﻥ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﺂﺑﺔ ﻭﺍﻟﻀﺠﺮ ﻟﻌﻨﺔ ﺗﺤﻔﻞ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺸﻤﺲ، ﻭﻻ ﻳﻜﺘﺸﻒ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﺒﻴﺒﺎﺗﻬﻢ ﺇﻻ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺸﺪ ﺍﻟﻐﻴﻤﺔ ﺗﻨﻮﺭﺗﻬﺎ ﺍﻟﻘﺼﻴﺮﺓ، ﻧﺤﻦ ﻓﻲ ﺑﻠﺪ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺠﺘﻤﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﺍﻟﻔﺼﻮﻝ ﺑﻴﻮﻡ ﻭﺍﺣﺪ، ﻭﺗﺼﻄﺨﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﺻﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻊ ﻭﺍﻟﻄﻴﻮﺭ ﻭﻗﻨﺎﺑﻞ ﺍﻟﻤﻮﺗﺮ ﻣﻊ ﺯﻏﺎﺭﻳﺪ ﺍﻟﺤﻜﺎﻣﺎﺕ، ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﻳﻐﻤﺮﻫﺎ ﺍﻷﺳﻰ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﻭﺍﻟﻐﺒﺎﺭ ﻭﺍﻟﻤﻮﺕ ﺍﻟﺮﺧﻴﺺ، ﻭﻻ ﻳﺠﺮﺅ ﺷﺎﻋﺮ ﺃﻥ ﻳﻌﺘﺮﻑ ﺑﺄﻱ ﺷﻲﺀ .ﻫﻞ ﻗﻠﺖ ﻟﻚ ﺃﻥ ‏( ﺍﻟﻜﻮﻟﻴﺮﺍ ‏) ﻭﻟﺪﺕ ﺑﺈﺳﻢ ﺃﺧﺮ ﻟﺘﻜﻮﻥ ﺃﻗﻞ ﺑﺸﺎﻋﺔ؟ ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ‏( ﺍﺳﻬﺎﻻﺕ ﻣﺎﺋﻴﺔ ‏) ﻭﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﻣﺮﺽ ﻏﺎﻣﺾ ﻓﺘﺎﻙ، ﻳﺴﺤﺐ ﻣﺎﺀ ﺍﻷﺟﺴﺎﺩ ﺑﻌﻨﻒ، ﻭﻳﻨﻄﻠﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺍﻷﺑﻴﺾ ﺑﻼ ﺭﺣﻤﺔ، ﻳﻨﻄﻠﻖ ﺻﻮﺏ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ، ﻭﻣﻊ ﺫﻟﻚ ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﻣﻮﺍﺭﺓ ﺍﻟﺠﺜﺚ ﺍﻷﺩﻣﻴﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﺨﻔﻮﺍ ﺃﺛﺎﺭ ﺍﻟﻮﺑﺎﺀ ﺍﻟﻜﺎﺭﺛﻲ، ﻻ ﺃﺟﺪ ﺗﻌﺒﻴﺮ ﺃﻗﻞ ﻓﻈﺎﻋﺔ، ﻫﻞ ﺗﺼﺪﻗﻲ ﻳﺎ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ ﺃﻥ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﻋﺼﺮ ﻭﺍﻟﺪﻙ ﺗﺮﺍﻣﺐ؟ ﻭﺃﻥ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﻻ ﺗﻜﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﻓﻴﻮﻟﺪ ﻋﻬﺪ ﺃﺧﺮ ﻷﻣﻜﻮﺍﻛﻴﺔ، ﺃﻭ ﻳﻜﺘﺸﻒ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﺠﺄﺓ ﺃﻥ ﺭﺟﻼ ﺗﺨﻔﻲ ﻓﻲ ﺩﻫﺎﻟﻴﺰ ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻟﺼﺪﺍﻗﺔ ﻭﺯﻭﺭ ﺷﻬﺎﺩﺗﻪ ﻟﻴﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺼﺐ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﻌﺪﻝ؟ ﺑﻞ ﻛﺎﺩ ﻳﺆﺩﻱ ﺍﻟﻘﺴﻢ ! ﻫﻞ ﻗﺮﺃﺗﻲ ﻋﻦ ﻓﻀﻴﺤﺔ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻹﻓﺘﻀﺎﺡ، ﺃﻭ ﻋﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻋﺮﻳﻀﺔ ﻟﻤﺠﺮﺩ ﺃﻥ ﺗﻮﻓﺮ ﻭﻇﺎﺋﻒ ﻟﺴﺎﺳﺔ ﻋﺎﻃﻠﻴﻦ ﻭﺑﻼ ﻣﻮﺍﻫﺐ، ﻭﺑﻼ ﺧﻴﺎﻝ ؟ !ﺃﻧﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻷﺣﻜﻲ ﻟﻚ ﻳﺎ ﻋﻤﺮﻱ، ﺣﻜﺎﻭﻱ ﺃﻟﻒ ﻟﻴﻠﺔ ﻭﻟﻴﻠﺔ، ﻭﺑﺤﺎﺟﺔ ﻷﻥ ﻧﺮﻛﺾ ﻣﻌﺎً ﺗﺤﺖ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻳﺐ ﻭﺍﻟﻤﻄﺮ ﻭﺷﻼﻻﺕ ﺍﻟﺴﺒﻠﻮﻗﺔ ﻭﺍﻟﺪﻓﻮﻑ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ، ﻭﻧﻌﻠﻖ ﺃﻗﻤﺼﺘﻨﺎ ﺍﻟﻤﺒﺘﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻓﺔ ﺍﻟﻬﺮﻡ ﺍﻟﻨﻮﺑﻲ، ﻭﻧﺰﺣﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻣﺎﻝ، ﺭﺑﻤﺎ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﻧﻔﻌﻠﻬﺎ ﺑﻤﺤﺎﺫﺍﺓ ﺍﻟﻨﻬﺮ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﺸﻲ ﻭﺍﻟﺮﻗﺺ .. ﻟﻴﺘﻚ ﺗﻜﻮﻧﻴﻦ ﻣﻌﻲ ﻓﻘﻂ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻯ ﺃﺭﺑﻊ ﻭﻋﺸﺮﻳﻦ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﻘﺮﻥ، ﺃﻭ ﺃﻛﻮﻥ ﻣﻌﻜﻲ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻓﻲ ﻛﻮﺭﻧﻴﺶ ﺟﺪﺓ، ﻭﺍﻟﺮﻳﺘﺰ ﻛﺎﺭﻟﺘﻮﻥ، ﺣﺘﻰ ﻻ ﺃﺭﻫﻘﻚ ﺑﺎﻟﻤﺸﺎﻭﻳﺮ ﺍﻟﻄﻮﻳﻠﺔ، ﻭﺑﺨﻴﺎﻝ ﺟﺎﻣﺢ، ﺍﻧﺼﺐ ﻓﻲ ﺟﺴﺪ ﻓﺎﺭﻉ ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺍﻟﻐﺮﺍﺑﺔ ﻛﺄﻧﻪ ﺃﻣﺜﻮﻟﺔ، ﻭﺗﺸﺒﻊ ﺑﺎﻟﻐﻮﺍﻳﺔ، ﺗﺮﻯ ﺃﻱ ﻣﺨﻠﻮﻗﺔ ﺃﻧﺖِ، ﺃﻱ ﻣﺨﻠﻮﻗﺔ ﻳﺎ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ؟ ﻭﻛﻴﻒ ﺳﺘﻜﻮﻧﻴﻦ ﺑﻠﺒﺎﺱ ﺍﻹﺣﺮﺍﻡ، ﻟﻮ ﺗﺨﻴﻠﺘﻚ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻌﺎﺷﻖ ﻣﺜﻞ ﻋﻤﺮ ﺇﺑﻦ ﺭﺑﻴﻌﺔ؟ ﻭﺗﺨﻴﻠﺘﻚ ﻣﻨﺬﻭﺭﺓ ﻟﻲ، ﻭﺟﺴﺪﻙ ﺍﻟﻨﻮﺭﺍﻧﻲ ﺗﻬﺮﻭﻟﻴﻦ ﺑﻪ ﻣﺜﻞ ﺃﻣﻨﺎ ﻫﺎﺟﺮ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺼﻔﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﺮﻭﺓ، ﻟﻜﻨﻚ ﺣﻔﻴﺪﺓ ﻟﺴﺎﺭﺓ، ﺃﺟﻤﻞ ﻧﺴﺎﺀ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺃﻡ ﺍﻷﻧﺒﻴﺎﺀ، ﻭﺟﺪﺓ ﺟﺎﺭﻳﺪ ﻛﻮﺷﻨﺮ ﺯﻭﺟﻚ ﺍﻟﻠﻌﻴﻦ، ﻟﻘﺪ ﺭﺃﻳﺘﻪ ﻳﻘﻮﺩﻙ ﻓﻲ ﻣﻤﺮﺍﺕ ﻗﺼﺮ ﺍﻟﻴﻤﺎﻣﺔ ﻣﺜﻞ ﻋﺮﺱ ﺃﺳﻄﻮﺭﻱ، ﻭﻛﺮﻫﺘﻪ ﺑﺸﺪﺓ، ﻭﺗﻤﻨﻴﺘﻪ ﺃﻥ ﻳﻤﻮﺕ ﺑﺒﻨﺪﻗﻴﺔ ﺻﻴﺪ ﻭﺯﺍﺭﻳﺔ ﺗﻔﺘﻚ ﺑﺎﻟﻐﺰﻻﻥ ﻋﻨﺪﻧﺎ .ﺃﻧﺖ ﺗﻌﺸﻘﻴﻦ ﺍﻟﻘﻬﻮﺓ ﺍﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ، ﻟﻢ ﺃﻛﻮﻥ ﺃﺗﺼﻮﺭ ﺫﻟﻚ، ﻭﺃﻥ ﻣﺰﺍﺝ ﺍﻟﺒﻦ ﻳﺸﻊ ﻓﻲ ﻣﻔﺮﻕ ﺃﺳﻨﺎﻧﻚ ﻭﻋﻴﻨﺎﻙ، ﻭﺗﺒﺘﺴﻤﻴﻦ، ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻴﻤﺎﻣﺔ ﻓﻲ ﻗﺼﺮﻫﺎ ﺍﻟﻌﺎﺟﻲ، ﺗﺤﺮﺳﻚ ﺑﻮﺍﺧﺮ ﺍﻟﻨﻔﻂ، ﻭﺃﺳﻮﺍﺭ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﻭﺃﺣﻼﻡ ﺍﻷﻣﺮﺍﺀ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ، ﻳﺤﺮﺳﻚ ﺍﻟﺸﻔﻖ ﺍﻷﺣﻤﺮ، ﻭﺟﻨﻮﻥ ﺍﻟﻌﻈﻤﻰ، ﻭﺗﺨﺘﺎﻟﻴﻦ ﺑﻔﺘﺴﺎﻥ ﺃﺯﺭﻕ ﻣﺤﺬﻕ ﺗﺰﺣﻒ ﻓﻮﻗﻪ ﺍﻟﻔﺮﺍﺷﺎﺕ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎﺀ، ﺗﺤﺮﺳﻚ ﺍﻟﺴﻴﻮﻑ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤُﺬﻫﺒﺔ، ﻭﺣﺘﻰ ﺷﺮﻃﺔ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻭﺍﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻨﻜﺮ، ﺗﺤﺮﺱ ﻓﺘﺎﺓ ﻟﻌﺒﻮﺏ ﺃﺣﺒﻬﺎ ﺑﺠﻨﻮﻥ ﻭﺃﻏﺎﺭ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﻭﺃﻋﺮﻑ ﺃﻧﻬﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺘﻌﺮﻯ ﻓﻲ ﺃﻱ ﻟﺤﻈﺔ، ﻓﻬﻞ ﻣﻦ ﻣﻔﺎﺭﻗﺔ ﺳﺎﺧﺮﺓ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ؟ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻫﻮ ﺍﻟﺪﺍﻓﻊ ﻧﻔﺴﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﺟﻌﻠﻨﻲ ﻣﻨﺬ ﺷﻬﻮﺭ ﻣﻨﻐﻤﺲ ﻓﻴﻚ، ﻭﻻ ﺃﺳﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﺃﺗﺨﻰ ﻋﻨﻚ، ﻷﻧﻚ ﺗﺠﺴﻴﺪ ﻫﺎﺋﻞ ﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﻭﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ، ﻷﻧﻚ ﻣﻨﻴﻌﺔ ﻭﻏﺎﻟﻴﺔ، ﻭﺑﺎﻣﻜﺎﻧﻚ ﺃﻥ ﺗﺤﻤﻲ ﻗﺼﺔ ﺣﺒﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻮﺍﺻﻒ ﻭﺍﻟﺨﻄﺮ، ﺃﻭ ﻣﻦ ﺃﻱ ﺣﺮﻳﻖ ﻳﻨﺪﻟﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻮﺍﺭ، ﻭﺑﻼ ﻫﺬﺍ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻧﻔﻄﻦ ﺃﺑﺪﺍً ﺇﻟﻰ ﺣﺮﻑ ﻫﺎﺭﺏ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﺐ ﻭﺍﻟﺤﺮﺏ

    .النيلين...



    (عدل بواسطة Awad Omer on 22-05-2017, 08:01 AM)
    (عدل بواسطة Awad Omer on 22-05-2017, 08:03 AM)
    (عدل بواسطة Awad Omer on 22-05-2017, 08:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2017, 08:11 AM

عبد العزيز محمد عمر

تاريخ التسجيل: 16-02-2013
مجموع المشاركات: 2713

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ:ﻻ ﻳﻔﺼﻠﻨﻲ ﻋﻨﻚ �� (Re: Awad Omer)



    مثل تلكم الرقبة التي تقاس بالمتر ... حق لها أن يمتدح فيها مثل هذا الكلام ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2017, 09:56 AM

ابوحراز
<aابوحراز
تاريخ التسجيل: 27-06-2002
مجموع المشاركات: 5345

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ:ﻻ ﻳﻔﺼﻠﻨﻲ ﻋﻨﻚ � (Re: عبد العزيز محمد عمر)

    Quote: ﻭﺣﺘﻰ ﺷﺮﻃﺔ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻭﺍﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻨﻜﺮ تحرسك


    غطي { وشك } ياحرمة !!!!
    يا { مرة } تغطي الله يهديك !!!!!
    أحييك أخي الكريم على هذا الدفق والاندياح الجميل
    ايفانكا تبدو كنهر النيل في كل شيء !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2017, 04:25 PM

عبد المنعم سيد احمد
<aعبد المنعم سيد احمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2003
مجموع المشاركات: 11813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ:ﻻ ﻳﻔﺼﻠﻨﻲ ﻋﻨﻚ � (Re: ابوحراز)




                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de