هل لا زلت حبيبتك!؟

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 05:39 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-09-2016, 09:13 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل لا زلت حبيبتك!؟

    09:13 PM September, 29 2016 سودانيز اون لاين
    Safa Fagiri-
    مكتبتى
    رابط مختصربيني بينكشوق عمر.... اللغة حبيبي...بذرات تتكئ على غصن من إرهاصات اشتياقي اليك....لا تنمو إلا إذا أمطرت سحب منك عليها زبارج العسل....قد تصاب بالترنح والدوران الثابت إذا أعترض مسار الشبق افتراض قميئ..عقولنا حبيبي صارت أرجوانة تحتفظ بانتفاض مقنن. .لا بل عليها أن تحتفظ بذلك حتى تتجانس إحداثيات الإقترانات في مراكز الإدراك بها...مرهونة حبيبي هي لما قد يدور ولا يكون...هذا ما يمكن ان نسميه استذكار مستحدث وتحتفظ به هي في ذاكرة النسيان كجوهر باهت يصقل سطحه ارتجاج كثبان أمواج ضاجة نتيجة رياح فقدت اتجاهها وقوة انبعاثها نحو البحر بقوة عنيفة..محزن جداً مربع ذلك حبيبي..أليس كذلك!؟ تسألني ما إذا كنت قد نسيتك!؟ معقولة!؟ هل بإمكاني ذلك!؟ تدري حبيبي أن ما نسميه نسيان إنما هو استحداث لشئ كان موجود ولا يفنى ابدا لكونه طاقة تتجدد حينا بعد حين وان اتخذت شكل آخر غير الذي هو كانت به في المرة الأولى الأصلية....الموسيقى حبيبي منشط جيد للذاكرة..للحياة ....💗 قال صديقي المطر الذي تمنيت أن التقيه ذات فصل عجاف بان -الموسيقى موية الروح-تعبير لم أجد له مثيل في قواميس اللغة البليغة...إحساسي بها قد جعلني بالفعل أشعر إنني أطفئ ظمأ تبتل به عروق اشتياقاتي الجريئة التي حين صارحتك بها بعدت عني قليلاً ...لكم كان ذلك محزن جداً بالنسبة لي....لأنني حين سألتك ما إذا كان هتوني النمير الفياض ذلك كان قد سبب لك نوع من الإزعاج جعل المسافة بيني وبينك أكثر قرباً افتراضياً وأكثر بعداً حقيقياً....كانت إجابتك سريعة وواضحة....-لا يا صفاء-...طالبا مني..بذلك ....أن أعود لجهنم أشواقي ....وجحيمها المضني....لعلك قد أصبت بالارتياب..حيال سؤالي البرئ...إنتا زعلان مني!؟ مشتاقة ليك انا بعنف في هذه اللحظة ...لأني ملت لظنك وتمنيته أن يكون حقيقة ...وانك كنتا قد رضيت به ....أستغفر الله على ظنك الذي ظننته ومنيتي أن تستجيب... لرغبة مهذبة جدا تكمن بي🎹...الآن..أسالك..😌....هل يروق لك أن تشعرني ببعض سراج يقود روحي المنهكة هذه إلى درب أحس به بالأمان معك!؟ ...💗

    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 15-10-2016, 04:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2016, 01:40 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    تحياتى يا صفاء

    أما قبل

    ومن قبل قال شمس الدين التلمسانى

    لا تخف ما فلت بك الأشواق --- و اشرح هواك فكلنا عشاق

    إنه هاتف الأشواق

    يتوثب من بين فجاج القلب واقاليم الروح ويشهر نيته، متأبطا أنين الحبر وشغف الحرف
    ويخرج

    يبدأ ثم يزداد ويكبر مستعمرا أوردة اللهفة

    يتناوم الحلم فوق ألحفة اليقظة، فتسهر الحروف تهدهدها أخيلة الأيام

    أو ربما يراود القصيدة عن غنائها لتنحاز الى زرقة الهمس الجميل
    وتشرع اللحظة تحدث وتبوح بمكنون خزائن الشوق، وتمد أصابعها لتتناول بعض ندىً من حلوى العناء

    يخضر الشوق فتأتى عصافير الأغنيات فى كل صباح وهى ترتدى بردة المنى باللقيا، ذلك الحلم، مثل أحلام التائهين، ولا شئ فى المدى يفاخر بطوله، إلا هم التلاقى والوجل من وعثاء اللهفة

    يخضر الشوق ويعود فى كل مساء، ومسام الرغبة مكتظ بالتعب، يعود ليكتب كل تذكارات الشجن القديم فى حضرة الطين العتيق، ويعلق على رقاب المودة، كل ما كتبته أقلام الليل الصديق على لوح قمر صبى

    الشوق يا صفاء فى حلف وثيق مع الذكرى

    ولا مناص او ملجأ سوى التوكل على نهم التمنى وحلم السقيا من ظمأ الشوق

    تذكرت اليوم ما كتبته ذات شجن طروب عن أن "الموسيقى موية الروح"
    بحثت عن تلك الكتابة ولم اجدها، ولعلها ثد ضاعت فى غيهب الإهمال

    انا بعد

    مجددا لك التحية

    زرقاء من غير سوء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2016, 04:24 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: أبوذر بابكر)


    من أي سحب اللغة تستقي حروفك شهد نضعها !؟
    لك مني المحبة والإحترام صديقي المطر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2016, 04:55 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    مجددا

    لك التحية والسلام يا صفاء

    رفقة الاعزاز و التقدير

    واعتذر لورود بعض الأخطاء فى بعض الكلمات

    والعتبى حتما على النظر، نظرى

    فالعينان من كثرة التحديق فى الداخل
    اصبحت لا تعى ولا تميز ما فى الخارج

    ويقينى انه سوف لن يفت على بصر وبصيرة حضورك ان

    "فلت" فى بيت التلمسانى هى "فعلت"

    و "انا بعد" هى "اما بعد"

    وكل المنى الطيب لك دوما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2016, 07:13 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: أبوذر بابكر)

    لك المحبة يا أبو ذر
    قرأتها - فلت-كما هي كأن الأشواق كانت في حالة كبت ثم فلت لجامها أو صفدها..أيضا -أنا بعد- بمعنى انا أيضا مثلما في لغة أهل الخليج..

    محبتي وإحترامي..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2016, 11:41 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17340

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)




    الجميلة صفاء صاحبة الحروف الصافية
    سلامات
    ومشكورة التركتينا نمرق من كتاحة المنبر علي همبريب كتابتك الجدعة و المريحة .
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2016, 06:50 AM

ياسر السر
<aياسر السر
تاريخ التسجيل: 06-08-2010
مجموع المشاركات: 2777

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Osman Musa)

    غايتو كلامك ده زي لهفة بعيد مشتاق يلاقي احبتو الغايبين .. وزي احلام صبية ندية زي ياسمين ..
    كلام جميل وصافي كما السماء في ليلة قمراء .. واصلي اختي هذا الشوق وهذا الحنين الجميل فكلنا عيون قارئة ..

    تحياتي : ياسر العيلفون .......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2016, 01:21 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: ياسر السر)

    تسلم ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2016, 10:43 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Osman Musa)

    تسلم الزميل عثمان موسى
    الله يكرمك
    يارب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2016, 08:42 AM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    ب المناسبة يا صفاء

    قصيدة التلمساني دى بغنيها المطرب الجميل

    التاج مصطفى

    وهى موشح اندلسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2016, 09:22 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: أبوذر بابكر)

    ...رائعة جداً يا المطر أحببتها بصوت كاظم الساهر
    أعجبني :عاد الوصال وللهوى أخلاق.. حيث إنه بذلك رفع الحب إلى ذرى العنان إذ إنه آصر بين عود الحبيب وبنود المحبة في الحفاظ على ميثاق الحب ذا الأخلاق السامقة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2016, 10:47 AM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    الأخلاق سمو يا صفاء

    وهل العشق إلا سمو ؟

    نحن السودانيين دوما سباقين فى الجمال
    قبل كده حسن سليمان غنى - عذبة أنت كالطفولة كالاحلام - قصيدة الشابى
    غناها تقريبا قبل ستين سنة والناس مفتكرين أنها اغنية محمد عبده السعودى مع أنه غناها فى التمانينات
    وأبان وبنفس الطريقة الناس بعتبرو قصيدة التلمساني دى مافى زول غناها غير كاظم

    قاتل الله الإعلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2016, 08:21 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: أبوذر بابكر)

    كدة ليه!؟المطر!؟انتا زعلتا!؟؟؟؟التحية للإعلام والإعلامين وهم ينقلون إلينا
    ما يشرح صدورنا بالذات حين تكون أرواحنا هزيلة في حاجة إلى من يربت عليها برفق ..وإلا فإنها لا تؤدي ما يناسب عناوينها ....وترهقنا بشكل قميئ...
    بالجد برامج ذي دي من المفترض أن تتلغي أو تغير إدارتها لأن ما يقدموه يتناقض تماماً مع -الميشن-بتاعا...
    كمان التحية للتاج مصطفى
    -محمد عبده-كاظم الساهر وكل نجوم الغناء لكل ما أتحفوا به
    الساحة الموسيقية
    من جمال رائع جداً....
    همسة:نتحدث عن سمو العشق في سآنحة قادمة..
    للأمانة:لم أضيف -البكا- إكون- لا أدري من فعل
    ذلك!!! أشهد الله
    على هذا..

    محبتي وإحترامي..

    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 04-10-2016, 11:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 05:44 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    -انتا أماني عمري..
    ونحنا البينا العامرة- بديت معآي..
    ..قصة هوانا المانحكت..كتب الرزاز عبر الأثير كمين من الأشواق شكت..وجع الفراق...قرت البروق...سطر الحباب...ما آب على صوت الرعد..ذات الرنين المحتمل....لا أتذكر الوله العنيف...زمن الأسى القاسي الوجل...تاهت محبة ريد لذيذ في ضجة البحر الثمل ....في دهشة المرسى الأبي...ما بين سكون الموج بيرسم بي حذر...قصة هوانا المانحكت...محفوظة في جوف المحار...وانا كنتا برسل لي قلب رائع حنون...بعض الذي حسين بيه ..حين التقت عينانا صدفة وتبادلت ذاك الغرام المكتمل... ثم افترقنا على أمل....أن نلتقي....كان النهار الباسق الممزوج بأطياب الرحيق...ينثر برفق رغبة نجلاء في صيف أنيس ...كان المساء...أجمل إذا منك شموس الريد ....تهمس الحب النقي.. ..وانا كنتا بنتظر العسل....يغمرني بي حلو الكلام....من غير ملام....الله على الريد اللذيذ منك حبيب....لمن يداري الشوق بكل الإحترام....تتمدد....الآهات غنى....يكتب شعاع النور من مد القمر اسمك على باب السلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 06:10 AM

جلالدونا
<aجلالدونا
تاريخ التسجيل: 26-04-2014
مجموع المشاركات: 6454

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    عدّل للتكرار

    (عدل بواسطة جلالدونا on 05-10-2016, 06:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 06:11 AM

جلالدونا
<aجلالدونا
تاريخ التسجيل: 26-04-2014
مجموع المشاركات: 6454

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    سلام للجميع
    اجمل ما فى الحروف ...صفةً.... نداوتها
    وغزلها فى مغزل العاطفة
    بس النشاذ فى العنوان
    زلت و ليس ذلت
    عشان الحاجات السمحة تمشى صاح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 07:20 AM

singawi
<asingawi
تاريخ التسجيل: 18-02-2002
مجموع المشاركات: 2211

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: جلالدونا)

    (عدل بواسطة singawi on 18-10-2016, 12:10 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 12:04 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: جلالدونا)

    صباح الحب وكل
    ما تشتهي
    عليك يارب
    كمان شكرا لتصحيح الخطأ
    في العنوان ..لا أعرف لماذا ارتكنت مرجعيتي الى معنى الوجود الذي هو ضد الاذالة والفناء بمعنى:هل -لا ذلت -موجودة في ذهنك!؟
    قبل كدة كمان..في -ما ذلت أحبك-ذات الشئ
    ربما لميكروجزئيات في عقولنا مسؤولة عن
    اللغة تجعلنا
    نفكر بطريقة ما !!!؟
    شكراً مرة ثانية. .
    تسلم جلال -خليك
    قريب..-
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 12:35 PM

ياسر السر
<aياسر السر
تاريخ التسجيل: 06-08-2010
مجموع المشاركات: 2777

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)


    الله على الريد اللذيذ منك حبيب....لمن يداري الشوق بكل الإحترام.،،،،

    الله الله الله عليك انتي اختي صفاء كلام يدخل جوة الجوف عديييل ويصحي كل الذكريات النايمة من زمنا بعييييد ... بالله عليك رفقا بي قلوبنا ورفقا بي كلامك ...
    بالجد اثرتي فيني كوامن ساكنة منذ امد بعيد .... بالله واصلي في هذا الكلام الجميل الانيق الباعث للحياة ...
    يا ابو ذكر بابكر ما تلحقنا يا خوي نحن خلاص هلكنا ....

    تحياتي : ياسر العيلفون .......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 02:32 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: ياسر السر)

    ..صباح الأشواق الصامد اجتياح فراديسها لكل قفار النضب الفكري اليابس...تشتهيك موانيء الرغبة في صليل الأصيل الذي تصنعه اقواس الشمس بكل رفق على وجه النهر...رائع أنت مثل كل القلوب الرقيقة التي تنجلي من رنين النبض بها إيقاعات العشق الحالم الذي لا يروق له أن يركن حيث لا حراك..إلا بالدوران المنهك الذي يغذيه نبع الحياة..ويضنيه السكون...لعلك من ذلك تستشف مدى اشتياقي إليك ...بي الكثير من الأشواق التي أحب أن احدثك بها لكن...يصيبني قليل من الاستياء حين أدرك إنك قد لا تسمعني..ربما..أو لأنك لن ترد علي...متعبة جداً مربع أنا من بعدك ..تمنيت إنك بقربي..تستميز مني الأرق ونصب السهر الذي يؤلمني ...الحب طاقة لا مثيل لها...يستمد منها الجسد قواه...هل تذكر حديثي ذلك عن الطاقة المعنوية واهميتها في حياتنا اليومية.. ..!؟ ما ذلت منذ سنوات ..أعمل في ذلك البحث ..لعلي بقدرتي الفائقة قد أصل الى نتيجة تؤهلني لأكون ضمن مرموقين الساحة العلمية في مثل هذه الايام ...لأحقق حلم والدي الذي تنبأ لي بذلك منذ أن كنت يافعة صغيرة....ربما يكون ذلك ضمن الرسائل التي كنت قد دونتها لكني لم ابعث إليك بها. .تحاصرني حبيبي رغبتي في اللقاء بك كدفة بحار عالية تتماوج بها أشلاء الزوارق ذات الأعواد الصامد استقامة امتدادها رغم شكلها المنهك..يتجلى لديا في ذلك الحين إستجابة ثابتة منك لكل هذا الشبق المزري..كأنك تحب أن تعلمني بأنك مثلي في ذلك ..لكنك تحب للأحداث أن تكون مرهونة ببنود تجعلها أكثر استقامة. .أكثر استحكاما..اصارحك..أنا لا أحب الاستحكام حين يتعلق ذلك بالحب..على الرغم محبتي استقامته...هذا لا يعني أنني على صواب..لذلك أمنحك رآية الريادة في ذلك لتقودني إلى ناحية آمنة من رهق اعتمالاتي هذي...لكني أحب أن اعلمك قبل ذلك بأنني بحاجة ماسة أن -تطبطب- قليلا على ضجة لهفتي إلى الدفء منك...حتى أستطيع أن انزع روحي المنهكة من التشرنق الذي أحاطها...لاستذكارك لي بحب كنت قد زعمت انك نسيته -وانا قلت حبنا راح ولا الزمان وطواه-..ثم استكنت على زعمي الافتراضي ه.. بذلك ربما استعد قوى كنت استمد عناصرها من معرفتي إنك قريب جداً مني ولا يفرق بيننا سوى هذه المسافات الجغرافية البالية على سعة الامتداد...من فيافي ..صحاري ووديان وغابات ومحيطات وجبال نحسبها نحن جامدة لكنها تمر مر السحاب...منيتي أن تعينني على الحفاظ على هذا الحب من هذه اللسعات التي تضنيه...رغم كل البراءة والطهر الذي يكتنزه بحناياه....يغرقني و يرهقني لدرجة حبيبي إحساسك بي..-لسة- وعدم قدرتك على التواصل معي ..في..تماوج مثقل جداً لروحي الشفيفة...كأنني بذلك أضع على كاهلك عبء الاستجابة اللا ممكن ان تكون وليست مستحيل حدوثها...عزرا حبيبي.. على ذلك ...رغم إنه شئ يتنافى مع إرادتي ..ليس ذلك فحسب
    .بل عكس..ما أتمناه....لك حبي الذي تدري به.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 02:42 PM

ombadda
<aombadda
تاريخ التسجيل: 10-10-2002
مجموع المشاركات: 6554

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    أكاد اطلق عليك "رابعة العدوية" مما لمست من حب الهي يتسرب من بين كلماتك.
    ربما قصدتي غير ذلك لكني دوما اقرأ كتاباتك من هذه الزاوية "الحب الالهي+

    من شعر رابعة في حبها للخالق:
    ـرفت الهـوى مذ عرفت هـواك واغـلـقـت قلـبـي عـمـن سـواك
    وكــنت أناجيـــك يـــا من تــرى خـفـايـا الـقـلـوب ولسـنـا نـراك
    أحبـــك حـبـيــن حـب الهـــــوى وحــبــــا لأنـــك أهـــل لـــذاك
    فــأما الــذي هــو حب الهــــوى فشـغلـي بـذكـرك عـمـن سـواك
    وأمـــا الـــذي أنــت أهــل لــــه فكـشـفـك للـحـجـب حـتـى أراك
    فـلا الحـمد فـي ذا ولا ذاك لـــي ولـكـن لك الـحـمـد فـي ذا وذاك
    أحبــك حـبـيـن.. حــب الهـــوى وحــبــــا لأنــــك أهـــل لـــذاك
    وأشتـاق شوقيـن.. شوق النـوى وشـوق لقرب الخطــى من حمـاك
    فأمـا الــذي هــو شــوق النــوى فمسـري الدمــوع لطــول نـواك
    وأمــا اشتيـــاق لقـــرب الحمـــى فنــار حيـــاة خبت فــي ضيــاك
    ولست على الشجو أشكو الهوى رضيت بما شئت لـي فـي هداكـا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 10:14 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: ombadda)

    الله
    يكرمك العزيز
    أمبدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 06:15 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: ياسر السر)

    صباح الخير. .
    تسلم ياسر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 04:51 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    الاعلام السودانى واهن يا صفاء و ضعيف

    بل ركيك و كسيح كمان

    فى كل شى و اى شى

    الاعلام بقى سلم للشعوب و الدول يمكن يرتقو بيه الى اعلى ذرى الأشياء

    ونحن لسه

    ولو شاء الخالق و انصلح الحال
    حنلقى التانين فاتونا بملايين الفراسخ

    مع خالص الود
    وهميل المعزة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 06:52 PM

وائل حمزه الزبير
<aوائل حمزه الزبير
تاريخ التسجيل: 04-07-2014
مجموع المشاركات: 1810

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: أبوذر بابكر)

    ورداً على هذا السؤال أقول :
    انا بعشـــــقك وبعشــــق ترانيم صـــــوتك الأخاد
    انا بعشـــــقك وبعشــــــق كل يوم عـــــرفتك فات
    شن سويتي في حــال معشوقـــــك عشــــا البايتات
    انا بعشقك زي مـــــــــا بعشق بخـــــــــــور البوشة
    انا بعشقك وبقــــــــطع كــــل البحور عشانك افوتا
    انا بعشقـــك يمين وبعشــــق رمـــــوشك المحسوسة
    انا بعشقك كلك حــــــــبك قلبك نبضــــك رمشـــــك
    طرفــــك ثغـــــــــــــرك ضحكك لعبك رسمك قلمك
    شِعرك وشَعرك
    شن فضلتي فيني يا بنيه حبك غلبني خلاص فاض بيا
    داويتي اتراح الجـــــــــــراح وسقيتي معشوقك الحنية
    بت قبـــــــــايل أصـــــيلة ياها شيمتك المــــــــحرية
    انا بعشقك آبنية انا بعشـــــــقك يا وردة يا حـــــورية
    انا بعشقك يا وردة يا حورية

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2016, 06:54 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    تحياتى يا سيدة الصفاء البهاء

    كتب لها حين شوق يقول:

    يا سيدتى

    خائن هَذَا الحبر اللعين، يطعن أرض الورق ويمزق فضاء الكلام بصلف عتيد، يشهر مكائده أمام وجه النوايا، ليغوى نصال خيالى أن تسيل شوقا وسلاما اليكِ
    وأنا ما عاد فى كنانة عشقى سوى القليل من الأسهم الخضراء التى لا تستطيع السفر عبر هواء الخيبة ولا تقدر أن تخترق سحب المسافة الطويلة/القصيرة بين قلبك المحتشد بأزهار الطفولة وقلبى الموبوء بحصى القصائد

    رحيمة هذه الآهة الوحيدة بى، فقد اخبرنى الوجع أنها قد اختصرت كل تواريخ البكاء حتى لا تثقل كاهل فرحى، لكنها تقفز بعيدا عن عينى لتحفر فى همسة الصمت منفذا للهتاف والهدير، وتغرى بقفزتها اصوات النوائح من شعر العاشقين، العاشقون الذين امتشقوا تراتيل موتهم ومضوا، والذين لا يزالون يراودون الغياب عن حضور طمأنينة الأغنيات الى مسامع النساء، النساء اللواتى اعتلين شرفات الفصول حين قرر الخريف أن يمتزج مع الأرض فى انصهار سرمدى، ليصعد المطر الى الأعلى بدلا من أن ينهمر من مسامات السماء، اعتلين حوائط الشعر لتكتب القصائد احرفها على عتبات العيون

    يا سيدتى
    أنا على يقين من أنى غدا، وحين يصبح موتى تمثالا أزرق القسمات تجرى من تحته الذكريات، وتجلس بالقرب منه أطيار المواسم الزائرة تسترجع ما كان من حياة لم تبدأ بعد، تسترجع وعودا كانت مطرزة بندى الإبتسام ومسقية برحيق صدق كاذب، على يقين أنا من أنك وحين تمرين من هناك عبر الطريق التى كانت فيه تزهر الخطوات وتخضر عيون اللحظات فيه، أنك سوف تذكرين ملامح صبوتى تلك وكيف أنها ملأت أمكنة الروح بإسمك العالى، كتبته على جدران التمنى حتى صارت الحروف أشجارا واضحت الكلمات حدائقا يسبح الطير فيها لعينيك
    على يقين من أنى سوف أحيا مجددا لأجدد بيعتى لعينيك، لأتوج قلبى سيدا على مملكة العشق وخادما لعرشك المكين

    يا سيدتى

    اصدقك القول ولا أكذب ابدا فى حضرة مقامك البهى، أنى كنت على عجلة من أمرى لألون صفحات عمرى بكِ، خاصمتنى الألوان جميعا وابت الا أن تسلفنى الخواء، استجرت بصديقى الأزرق فلم تأذن له السماء، استسمحت الأخضر فأبت الحقول أن تجود بقليل من ماء وجهها، ناديت الأبيض فاعتذر بأنه لم يفرغ بعد من ملء النوايا وتمشيط جدايل الجليد
    فشكوت أمرى الى بنفسج الحلم وما كان بيديه سوى أن يوصى نومى بى خيرا لأراكِ

    ومذ اك، وأنا نائم بين وسائد عشقى على أمل أن نلتقى

    انا والمساء وانتِ وقمر صديق

    فهل ستأتين ؟



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2016, 08:45 AM

singawi
<asingawi
تاريخ التسجيل: 18-02-2002
مجموع المشاركات: 2211

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: أبوذر بابكر)

    (عدل بواسطة singawi on 11-10-2016, 09:38 AM)
    (عدل بواسطة singawi on 11-10-2016, 09:38 AM)
    (عدل بواسطة singawi on 18-10-2016, 12:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2016, 08:52 AM

singawi
<asingawi
تاريخ التسجيل: 18-02-2002
مجموع المشاركات: 2211

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: أبوذر بابكر)

    (عدل بواسطة singawi on 18-10-2016, 12:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2016, 09:02 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 03-12-2014
مجموع المشاركات: 1128

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: singawi)

    (عدل بواسطة Dahab Telbo on 28-10-2016, 06:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2016, 09:14 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16401

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Dahab Telbo)


    ليه ما يزعل المطر؟؟؟؟


    صفاء..حبابك يا صديقة
    كتر خيرك على هذه الخواطر اللطيفة..
    وبعد..

    انتي قلتي ، احتمال المطر يكون زعلان..!!

    وليه يا ما يزعل ياصفاء؟؟..

    صديقي المطر..

    هنا بضاعتك بضبانتها..!

    شمس الدين التلمساني أم العفيف التلمساني يا المطر؟

    الغريبة العفيف التلمساني ولد سنة 1213 بشمال غرب الجزائر..
    محمد عبده ولد 1949 ..
    كاظم الساهر ولد 1957..
    التاج مصطفى ولد 1931..

    لمن كاظم الساهر كان عمرو سنة ، ومحمد عبدو عمرو تسعة سنين، تحديدا سنة 1958 ، وكتها فاز التاج مصطفى بجائزة اسمها (اجمل اغنية صباحية) وعنوانها (قومي يا سلمى) للشاعر محمد دسوقي (المرجع مقال لرامي محكر نشر بالراكوبة – 18مارس 2012)..!

    الغريبة العفيف اسمو الآولاني سليمان..!..وهو من اتباع ابن عربي..!!

    يعني لو حسن سليمان قام غناها ، كنا ح ندخل في مطبات عجيبة..!!

    علي الأقل تشابه الإسم مع اسم ابن العفيف ، الملقب بالشاب الظريف ، اصلا (محمد سليمان)..!!

    التاج مصطفي يغني من كلمات العفيف التلمساني..




    حسن سليمان يغني من كلمات ابو القاسم الشابي..





    التحية لصديقنا ناصر الليندي ، من قام بتوثيق مثل هذه اللحظات الفالتة ، في اليوتووب..



    ودمتم جميعا..


    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2016, 11:02 AM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Kabar)

    العزيز كبر

    كيفنك ياخى وكيف احوالك فى دار ام برد

    ياهو التلمسانى نفسه

    بعدين الناس ديل اساميهم دائما بتكون مطولة و كتيرة
    ولازم بقرنو معاها اسم المنطقة او القبيلة اضافة للقب و الكنية

    محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، و لقبه شمس الدين

    وبرضو بقولو ليهو ابن العفيف منسوب لى ابوهو العفيف التلمساني

    شكرا يا كبر على الاغنيتين السمحات

    شفت ناسنا ديل راقين و عالين كيف بالله

    يلحنو موشحات و قصائد العرب احسن من اهلهل
    وقبل ما هم حتى يقروها او يعرفوها

    لكين نقول شنو عاد مع اعلامنا الكسيح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2016, 11:42 AM

وائل حمزه الزبير
<aوائل حمزه الزبير
تاريخ التسجيل: 04-07-2014
مجموع المشاركات: 1810

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: أبوذر بابكر)


    تحدثتِ عن المطر ولا تعلمين بأني قلت يوماً فيكِ وبلسان أهلي الطيبين:

    إنتي الأمل إنتي المطرْ لمّن هطلْ
    كُل المخاليق بتعشقوا
    إنتي الدلال إنتي الوصال إنتي الخجلْ
    إنتي الرذاذ المنتشر والأضفى احساس مُنهمر
    ما بنقدر نجهلوا
    أنا يا وردْ اتيمتا بيك طرت بيك صرت ليك
    حبيتِك وافتخر
    كُل الحكاية ياهو صوتك ياها ريشتك ماها صورتك
    ماهو عِطرِك ماهوشوكِك
    أنا ياوردْ مابقْطُفَكْ بعشم سماح استنشِقَكْ وبي رَوعَة
    شذاك أعرِفك


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2016, 07:48 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: أبوذر بابكر)

    تحياتي الأعزاء
    Kabar
    المطر
    مع كامل إحترامي للتوثيق التاريخي وإحترامي
    كمان لي زعلكم الذي لا أجد له مبرر ..
    استذاقتي الغنية بصوت
    كاظم لأنني أحب طريقته في الغناء ..هل سمعته في -ممنوعة انتي!؟-لو إننا لم نفترق-
    كان صديقي-..هذا لا ينفي محبتي للتاج مصطفى في
    الكثير من أغنياته مثل -يا بهجة حياتي-
    من منظوري أن الفوارق الزمنية ليست ذات دلالة معنوية للمقارنة حين يتعلق
    الأمر بمن يؤدي الغنية بشكل أفضل. .

    محبتي وإحترامي. .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2016, 08:51 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    تحياتى يا سيدة الصفاء

    مؤكد ما كان فى زعل خيارات التذوق والاستساغة

    انا شخصيا قصدت أوصل انه نحن كنا السباقين فى ابداعات جميلة
    قبل ما تتكرر وتطلعات للناس عبر ناس غيرنا

    زعلى تحديدا وحصريا كان من و على إعلامنا الواهن والما قدر لغاية اللحظة انه فعلا يرسخ سبب زعلى

    أما بعد

    كيف حالك و احوالك
    واريت حالك زين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2016, 04:20 PM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 34389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    الجميله صفاء
    دوما حروفك تلبس حرير الالق
    صادقة رائعة تحمل في طياتها
    رونق الصفاء البديع
    فشكرا لك

    (عدل بواسطة Elmosley on 08-10-2016, 04:24 PM)
    (عدل بواسطة Elmosley on 15-10-2016, 05:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 04:59 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Elmosley)

    مرحب
    بكم جميعا
    تسلم الموسيقار..
    يوسف الموصلي..
    نبهني..
    لذلك الخطأ
    زميلنا جلالونا..لكني لا أعرف كيف
    ممكن تغييره!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2016, 04:42 AM

وائل حمزه الزبير
<aوائل حمزه الزبير
تاريخ التسجيل: 04-07-2014
مجموع المشاركات: 1810

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا زلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    الاخت صفاء حقيقة اجتمع عليها كل من مرو هنا بأن للكلمة وقعها وبأن للكلمة جمال .. وكلماتك جميلة .. واتمنى من كل من يتحدث عن الجمال والحب ان يعي جمال الكلمة

    يا ورد طبعك بتجفى
    يا ورد أحمر جميل
    الحروف المارقة منك
    تسعِد الكون لي سنين
    والطِباع الصادقة شيمتك
    حرّكت إحساسي الدفين
    والعُذُوبَة الفِيك خِصلة
    ورد جوري مستحيل
    يا ورد أحمر جميل
    يا ورد مُرهف وزين
    حعشقك في كُلِّ حين
    يا وفِية يا ندِية مَخْملية
    يا مشاعر يا نوايا يا نسيم
    يا ورد أحمر جميل
    يا نبض بدا في سماي
    يا مناي ريدي وهواي
    أسئلك إنك تلين
    تشعرني ريدك دحين
    وانفحني عطرك دوام
    وامسح أغلاطي الزمان
    أنا مابقدر لي جفاك
    صدقني ما بقدر ما بقدر
    يا ورد أحمر جميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2016, 05:51 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا زلت حبيبتك!؟ (Re: وائل حمزه الزبير)

    الله يكرمك وائل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2016, 10:32 PM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 34389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    تسلمي أمشي للبوست الاصلي
    بتلقي رد وملفك وعدل
    اضغطي عدل
    وحيفتح ليك وغيري الحرف

    (عدل بواسطة Elmosley on 13-10-2016, 10:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2016, 04:39 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Elmosley)

    طيب حاضر..
    تسلم موسيقارنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2016, 10:09 AM

محمد كابيلا
<aمحمد كابيلا
تاريخ التسجيل: 15-11-2008
مجموع المشاركات: 3454

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)



    حروف تهبش الدواخل

    وكلمات كما عصير الليمون

    مريح للأعصاب ...

    شكراً يا صافية زى دواخلك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2016, 09:51 AM

وائل حمزه الزبير
<aوائل حمزه الزبير
تاريخ التسجيل: 04-07-2014
مجموع المشاركات: 1810

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: محمد كابيلا)

    Quote: الله يكرمك وائل


    الاخت صفاء
    لكِ التحية والتقدير .. وأشكرك على هذا الإلقاء وهذه الكلمات التي لها وقعها
    بين المحبين هذا الجانب (جانب الكلمة العذبة) تفتقده الاجيال الجديدة ولا اريد
    أن أتهم الاجيال الجديدة بأن (أُعمم) لكن أصبح المحبين والمتحابين وهم عندي
    الحبيب والحبيبة (الزوجين) تواصلاتهم مُقلة في ذلك الجانب الذي نثرتيه ..
    أصبحوا يتواصلون بال(الكلبات(clips) والصور التي تصور المتحابين على الشواطيء
    يتعانقون أو يقبلون بعضهم البعض ) فقط .. وابتعدوا عن الرسالة والكلمة
    المؤثرة والتي لها وقعها على الطرفين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2016, 05:44 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: وائل حمزه الزبير)

    : مساء الخير عليك يارب. .حين ينتصر الحب يكون للأشياء قيمة عالية..السعادة هي أن يشعر الحبيب بأن حبيبته ما زالت تحبه ..هي أن يحقق حلم حبيبة..ما كانت تحب إلى أن تكون مع حبيبها بما يحبه الله لهما..قد تمتلك..كل عناصر الرفاهية..كل شئ يتمناه انسان لا يهمه سوى الحياة المادية..لكنك تتمنى ان تكون مع من تحبه ويحبك ..أهم عنصر في الكون هو الحب... لذلك لن تحس بأنك سعيد في حياتك..إلا إذا كان الحب عنصر أساسي فيها.. مساؤك كما تشتهي...هل تذكر حبيبي حديثنا عن المطر وتردده في الهطول...!؟؟؟؟ماذا عن فلسفة أرسطو التي زعمت أنت انها مجردة من حيثيات التفكير الديني المرتبط بالعبادة المجردة من الإنتماء الأصولي لبنود الله!؟ اختلفنا نحن في ذلك لكوني كما ذكرت أنت لي بأن رؤيتي للأشياء تتغاير تماماً مع التفكير الإنتمائي الانفرادي الصادر من جزور التطرف إلى فئة معينة..يشعرني ما أحببته فيا من هذا التجريد بالكثير من السعادة....: هل بإمكانك أن تعلمني لماذا كنت دائماً تحاول أن تقنعني بأن ما لم نقله أكثر براعة من كل ما تناولناه: من حديث قيم!؟: أحب أنا جدلية تناولك للتعبير عن آرائك بالقليل المدرك: أحب أيضاً رغبتك في تناول الكثير من المواضيع في ذات الآن: بطريقتك التي كنت لا أستذيقها في بادي الأمر لكنني أعتدت عليها وأحببتها بعد إدراكي الكامل إنها ليست من سجية فيك..إنما..مبتكرة لديك..😌 ..هل تذكر حبيبي إنتساب كلينا لما سميناه سويا الصباح البهي!؟ تلك الوداعة السمائية التي تنبلج حين يتخلل تباشير الأمل ببؤرها أنوارها الفارهة!؟ لعلك لم تنتبه إنني لم ابدئ لك إقرار البرلمان كما سميته ..الذي واريته لكون إنه كان يسبب لك القليل من الإزعاج. .: تستحضر ذاكرة ذاتي تلك المتاهة التي رشفنا بها ألذ الشهد..من غير ميعاد ..على غير تنظيم ذات تقليد منا..تذكرني أيضاً بفكري المؤتشب...في لحظات تقافذ الأحداث به كشريط سينمائي وثائقي من كثرة مشاهدته على أسطوانة ذات طراز كلاسيكي..بدأت لقطاته باهتة نوعاً ما.: على ذات السياق...يصيبني القلق من فراقك المذري..كي تعود مهجتي بعد ذلك إلى بطئها في استدارات فكرية تشبه تماماً دوار البروج بمدار محوري حول نجم ملتهب....

    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 21-01-2017, 10:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2016, 06:04 PM

وائل حمزه الزبير
<aوائل حمزه الزبير
تاريخ التسجيل: 04-07-2014
مجموع المشاركات: 1810

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    Quote: السعادة هي أن يشعر الحبيب بأن حبيبته ما زالت تحبه


    لماذا تبتعد هذه الكلمات التي لابد أن تكون عالياً .. وأضيف أختي صفاء بأن الحبيبة واحدة
    والحبيب واحد .. لأنني لا أعتقد أبداً بأن الحبيبة ترضى أن يحب الحبيب غيرها ولا أعتقد
    أيضاً بأن الحبيب يقبل أن تحب الحبيبة غيره.

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2016, 06:20 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: وائل حمزه الزبير)


    حبيبي.. أشعر بشئ من الضيق منذ أن استيقظت هذا الصباح. .أتمنى أن تكون بخير وكل من أحبهم يارب...تمنيت أن كان بإمكانك أن تعلمني باحوالك...كي اطمئن عليك...بأدق تفاصيلك اليومية. .ما يمر بك في حياتك...من الصحي أن يتبادل الأصدقاء الأمور التي من الممكن أن تبعث الضيق إذا لم يتحدث بها الإنسان إلى من يحبه ويثق به...من غير الصحي أن يكتم الإنسان أحاسيسه ..أو يهمل ما يجول في قلبه من انقباض..احتدام..حيرة...فرح...استياء ذلك يحدث نوع من التراكم الغير مستحب نتائجه...لذلك تملكتني رغبة في التحدث إليك عما يقلقني...ماذكرته لك من قبل عن تأنيب الضمير الذي كنت احسه حين أشتاقك جداً. .-but baby that how I want-😌حين كنت تفهم أنت ذلك وتغرقني في بحر من الراحة بكلامك الرقيق ورعايتك التي كانت ممزوجة بالحب والإحترام..لا أدري لماذا كانت تصيبني ذات الحالة التي أحسست بها صباح اليوم..لا أذكر أني فعلت شئ استنكرته وجعلني أشعر بارتكاب ذنب..لعله حبي الذي أعتبره انا قربان من الله وهدية حباني الله لها حين كنت في أمس الحاجة إليه. .بي رغبة أن تحتضنني بعنف ...حتى أستفيق من ثمالتي وانا أداعب عشبك الأبنوسي....أشواقي التي تتبرج من كل ما تكتسي ولا تلتحف سوى حرائر غرامي النقي..تماثل تماماً أشجار مدينتا عند بداية العام. .حيث يكشف ذلك عن التحاف أغصان على سيقان ذات صلابة لا يضيرها كثيراً تقلب المواسم..تمتاز بالصمود والنضرة..غير أنّ مهجتي الصارمة..حين يشتد بها إتقاد الوجد..تتوهج ويصيب حناياها استبراق مضني..كثيرة هي الأشياء التي أود أن اسردها عليك...ما أدونه هنا حبيبي إنما هو ما يستطرق ذهني ويحيلني لحظيا إلى بانوراما تسبح بين سحاب حريص يحتفظ بزلاله برفق..حتى لا يودي بفيافي استوائية قد تصيب أمطاره الثمار في منطقة حارة يأتيها الفيض مرة في كل عام...بي ما لا تحتمله روحي الرقيقة من حكايات أنيسة هي من صنع حبنا البديع إذا لم ارويه...قد يستمر ذهني في دوران محوري ويتحول إلى نيزك متوهج يسبر أغوار الآفاق باحثا عن برجا يحتويه..لذلك عذرا حبيبي إذا أنا اسهبت في سردي.. لا تثريب مطلقا....💛
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2016, 06:48 PM

صباح حسين طه

تاريخ التسجيل: 04-08-2007
مجموع المشاركات: 773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)


    تشكراتي صفوية
    وأهدي إليك هذا البيت
    إذا شئت أن تلقى المحاسن كلها ففي وجه من تهوى جميع المحاسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2017, 04:33 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: صباح حسين طه)

    صباح حسين الغالية
    تسلمي
    يارب يكرمك ويجزيك كل خير
    سنة سعيدة عليك ولكل أحبابي وكل
    من تحبين عزيزتي..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2017, 10:41 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)


    كيف إنك حبيبي!؟؟؟؟ في هذا الصباح المنعش المنجلي بأشعة شمس رائعة جداً تجعلك لا تستطيع أن تحدق فيها لثوان..مثل ذلك البريق الذي ينبع من قلبي لحظة اشتياقاتي المريبة اليك..لا أعرف. .ماذا أفعل حيالها....
    -دي الحالة العلي..طوالي بتبكي عيوني....
    لا لا لا لاي لا ..آه
    إن بعدي بيرضيهو أو شقايا بهنيهو-
    .... قبل كم شهر تقريباً ..حدثني رجل هرم عن اللغات وإعجازها التكويني..ذكر إنه مهندس كهربائي يتحدث سبعة لغات من ضمنها اللغة الأرمانية وإن عمره ثلاث وتسعون عام ..ذكرني ذلك بذكريات كنت اتناولها مع والدي كل صباح ..نبدأ تكملة سردها حين يحين المساء. .بعد ذلك كنت قد بدأت في تدوين مذكرتي -خدوش في الذاكرة -دونت بها بعض الاستطرادات التي كانت تطرق ذهني كلما تعثرت به .. الرزازات المدهشة التي تبلل ذهني بسحاب الأنس لتطرد عنه الوحشة الراحلة برفق على جدران حوافه... يثقلني فراقك ويضني مهجتي.. يشعرني بأن لقاء الأحبة للحظات برهة إنما هو وهج أشواق مضنية تكتسح القلب كرياحين ذات نضع بارع لا تنسى مهما مر بها من طقوس..أيقلقك ريدي هذا.. ؟؟؟؟ أتمنى أن تكون على ما يرام ..اشتاقك مثل اشتياق الصحاري لأنس المطر ورطبه..بي إحساس مريب بان ما مر بنا كان بالنسبة لك مثل آي شئ عابر مر بك في حياتك...هذا الشعور يصيبني بالقلق ممزوج ببعض الخيبة...بعد ذلك تدور بي الدنيا للحظة لأركن إلى بقعة خالية إلا من شجيرات لهفي الظامئة اليك.... هل تذكر حين كنت تتحدث بكثرة..وانا إستمع اليك بعينين مرموقة!؟؟؟؟- كنت تحاول اثارتي بقصة هلامية من صنعك البديع...كنت أحاول ببؤس أن أواري غيرتي...كان ذلك عبر حديث اثيري بيننا مثل الكثير الذي سردته في حكايتنا المدهشة ...غير أنني كنت أحس بحقيقة حبنا الذي لم تسع الأيام أن تكمل التقاء إحداثياته التي توازت حين استحيل تجانس نقاطها...الكثير من حكايات الحب لم تصل العشاق لأنها أهملت ..لم تدون لتتجلى في سماءات العشق قمرا يضيئ قلوب المحبين برهبة الأشواق العابرة ورغبة اللقاءات الممكنة ومستحيلة...لكن قصة العشق التي مرت بنا..ستبقى نبراس حب رائع لا يثربه أغبرة العزال....أحب أن اعلمك بأن حديثي معك هذا يكرمني بانه يصقل قلبي ويجليه ليصير ناصعا رقيقا مثل روحك الشفيفة....لكن علاما أعتقد. .إنك لا تحبني أن أخبر الآخرين به...عزرا إذن اذا كان ذلك اعتقادك....لكن أحب أيضاً أن اعلمك بأن قصة حب مثل هذه يجب أن تدون لتكون من ضمن الآثار الثمينة الغالية جداً التي تبقى تذكرة لماض لا يفنى ولا يزول....الحب صانع المعجزات ..الحب أغلى كائن الهي: لا ثمن له هو نبض الحياة ومنبعها..هو الطريق إلى الجنة. .
    لا أتصور الدنيا من غير محبة تنفح الجسد برائع النبض الذي يجدد سريان الروح فيه..الذي حدث بيننا حبيبي...إنما هو هدية الله لقلبين رقيقين يدري بهما الذي أبدع صنعا في شفافية بهما تجلت حين التقيا من غير ميعاد. .كل الطيوب نضعت بالعشق حين صحت بتلات الغرام في بساتين الأشواق بهما...ياااه. حبيبي..بائسون هم من لم يتذوقوا طعم الحب...معذبون هم من تذوقوا الحب ثم ضاعت أمانيهم هباء...حين حدثتني عن عقلي المدهش..حبك لطريقته البديعة في استدراك الأشياء. .راق لي ذلك كثيراً لكوني استنبطت من حديثك نظرتك الراقية للإناث. .أزال ذلك مني قلق ما...قد أعلمك به في حوار قادم إن أتذكر ذهني ذلك ....صلي معي أن يحفظ الله هذا الحب في كنف رعايته وحفظه وأن يقدر لكلينا بمشئته الذي يحب..🏼💛
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2017, 05:14 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)


    -عاد الحبيب..فعادت
    روحي..-
    مساء الخير حبيبي.. أجيؤك من كل مسارب الحنين التحف اشتياقي إليك ضد كل تيارات البرد المضني...ضد كل النوآيا السالبة....أستشف من مهجتي ترف الأمنيات الكثيرة التي لم نحققها ....لأننا نحب أن تكتمل أشيائنا في حضور الرحمن معنا....سأستسقي منك عسل الاشتهاء بمرآة حبي إليك كما كانت ليلتي البارحة ونتا معي...بكامل قدرتك الرائعة جداً لأسعادي....😌
    أحبك بكل ما ينبغي لي أن أبوح به لك..أحبك بكل ما لا يمكن لي أن أحادثك به...أحبك فريضة اقيمها كلما استذكرتا في أمسياتي ..في صباحاتي....في أصيل الأشواق وشهد النوى الحالم....أحبك لحد الملل والابتعاد ...والقرب بلهفة....والبعد بحرص.. تستعيد اللغة عناصر نضارها من عنفوان الحب...من قوة العشق ..من ثمالة رائعة تمر برفق بشاطئ الأشواق....هل تعلم حبيبي...عند كل لحظة حنين...موصدة باللاممكن...تشتعل اشتياقاتي إليك....تنمو بسرعة....ثم تلتف حول ذاتها حين لا تجد ما تتشبث به....ثم تثمر اليافا ....تماماً كشجرة لبلاب نشطة...لا يضيرها كثيراً أن تعتلي على جدار عند مفترق يحيط به الفراغ....آه
    أشواق مكبلة....في المساء حبيبي ترتدي الأمكنة ألوان دافئة ....حين ذاك تحاول أشواقي أن تنفك من أصفاد الصلدة...لتكون أكثر شفافية...أكثر مرونة...أقل ثقلا على مهجتي...لكن كل المحاولات لا تجدي...فأرتكن برفق إلى ناحية ما توجد في ذاكرة النسيان...لكن أيضا ذلك غير مجدي كثيراً لأني أحس بحوجتي إليك....بحبي السامي إليك حبيبي....برغبتي الطاغية جداً أن تكون بقربي....ثم بعد كل هذا الشوق المكبل....استغفر الله كثيراً...يصيبني أرق محاولة نسيانك...ثم السهد يضنيني لسويعات حتى أنام.. البحر حبيبي يوحي لي بان صلاة الشمس على سطحه كل صباح باشعتها الرائعة جداً. .إنما هو استطراد مستديم لجمال الكون ورعاية الله له..تراقص الأمواج برفق وهي تعزف موسيقى مرئية غير مسموعة ..يلهمني بأن استذاقة الأشياء قد يكون من حيثيات تتباين تماما عن حقيقة التكوين الظاهر ...جميلة حبيبي أن نستذيق جماليات الكون من جوانبه الإيجابية. .لكن حين تندثر مشاعرنا وانطباعات احاسيسنا باكتساء ما لا يليق مع ما يعتمل بها من غبطة.. يكون هنالك استياء غير مستحب ..لذلك اتفق كلينا على أن نحب اشيائنا ونمنحها منا الكثير من الاهتمام برفق مما يعطيها الحيوية وينعش جزيئاتها ..الحب هو العنصر الذي يتفاعل بكل وداعة مع كل عناصر الكون الأخرى..هو العنصر الوحيد الذي لا ينتج ما هو مناقض أو سلبي في جميع تفاعلاته..لكن في كثير من الأحيان يصدر منه إشعاع يجعل بريقه طاغيا على ما حوله..لذلك يسبب رؤية قد تكون باهتة لبعض الأشياء. .هذه ليست إدانة له..لكنها حقيقة عنه..بي الكثير من الأشياء التى أود ان أحدثك عنها. .لكن لكوننا غير متاح لنا تبادل مثل هكذا حوار...ابرح لناصية أو مرسى هادئ ثم أدون أشواقي وتباريحي إليك. .قبل أن انسى...بحجم حبي واشتياقي وفرحة قلبي بوجودك في حياتي..بحجم أرقى وقلقي من فراقك...بحجم ما أتمناه من تواصل مستديم منك حتى إن افترقنا..
    .أتمنى لك عام قادم مليئ بكل ما تحب وتشتهي....💖 ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2017, 08:46 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    -في غيابك..ياما سألت عليكولا تسأل. .ولا تحاول..وتقولمشتاق- نهارك كما تحب حبيبي.......أستيقظت ليلى البارحة مبكراً.. على رغبة أن تكون بقربي...بدأت اتململ...ثم امدد ساعدي استحثك بجنبي...لكن كان هذا جزء من حلم كنت قد ذقت عسله لدرجة أنني حين استفقت أحسست برطب شفتاي...لا أريد ايلامك بحديثي هذا...لكني حين استحيل أن نكون سويا..بما يرضي الله...صار نزرا عليا..أن ازجيك أشتياقي على متائن نور الوصل...لعل ذلك يصلك لتعلم بحالي البائس هذا..الوحدة هي رفيقي في ليل بديع رغم كل احتياجاتي إليك فيه...أحتاج كثيراً لهدوئه..الذي يمنحني الشعور بالنصاعة..حين أقيم صلواتي وتسبيحاتي فيه...بديعة هي الأشياء التي يهيئ الله لنا أن نفعلها ليكون أكثر قربا منا...حين نحس بذلك...تزداد اشتياقاتنا الوارفة كظل شجرة عتيقة تصر بصرامة على الحفاظ على المواظبة في وقاية من يفيئ إليها من الهجير....هل يرهقك إنني لا أستطع أن اتواصل معك!؟ سامحني اذا كنت بشكل غير مباشر.. أفعل ذلك...على غير ارادة مكتملة مني..لكن ..بالرغم من الابتعاد الذي نعيشه - .. you geta love me..harder..harder..harder.-😌 -غير إني يظمئني احتياجي إليك برفق أحياناً...بكثرة طاغية جداً مرات....كنهر ساكن ظاهرياً....لكن أمواجه..بحجمها الدقيق أو الوسطي..توحي..بما يجول به من الكثير من الحديث الذي نقرأه.... بوجه البشوش...لعلك بذلك تدرك مدى الأرق الذي أستذيق مرارته...كخلاصة نبتة صحراوية يشفق عليها المطر مرة كل عام....كل ما أود أن اوصله إليك في ثورة الحب هذه..رغبتي في آن اتواصل معك اثيريا على أمل أن نلتقي....لك من الحب الذي تعلمه.... كنتا حابة أقول ليك حاجة مهمة ...كي يطمئن قلبك...أن تتوكل على المولى سبحانه وتعالى في تلك الأمور التي تسبب لك الكثير من القلق والتوتر...على ديدن -أنا عند حسن ظن عبدي بي - مدركة جداً أنا للأشياء التي أنت متخوف من أن تحدث ...لكني اربت على وجنتيك برفق واضع قبلة على جبينك..😌..وأطمئنك. .بان الله بصير بعباده...هذا الديدن يهيئ بأن تمر الأحداث أكثر مرونة ... دون أن تتعثر في مضائق ذات جدر غير منتظمة....لا تعبأ كثيراً لأي فوارق أو تباينات...المرحلة الآتية...قد تصنع ذاتها بذاتها ..كل ما علينا أن نفعله...إن نكون أكثر استدراك ..أقل قلقا....أكثر صلادة في الصمود لتكملة ما بدأناه..بالأمس اشتقت إليك. .كان قلبي ينقبض بطريقة أرقت مقلتاي...كيف أعتق ذاتي منك!؟ صارت جوارحي تعتنق ميثاق الشبق حين يضنيها الأنين من فراق ليس له معنى..لعلك بذلك تدرك مدى حاجتي إليك. .ليس هنالك ثمة مضامين تشرح ما يجول بي من أسى حيال ما يؤلمني ..لكني كمحاولة بائسة مني..إن اتواصل منك من حيثية تدوين رسائلي هذه..تستشف مهجتي اقتباسات ذات حنين ترف ..من نبع حبك ..ثم بعد ذلك تسهب... برحب غير عادي في سماء اشتياقاتي البالية التي انهمرت عابثة باحاسيسي وجعلتني أسيرة بين دفوف الوله الهلامي والأمنيات القلقة...آه لو تدري حبيبي حالتي....ربي الوحيد الذي يؤانسني برأفته عليا حين يمن لقلبي رغبة القرب منه حتى يطمئن قليلا...حبك علمني بأن القيمة الحقيقية للسعادة تكمن في الحب ذاته..حين يحتوي الحبيب حبيبته بالرعآية ويحيطها بالرقة والبهجة..غير ذلك..لا شئ ..إطلاقا...صدقني...كلماتي هذه ذات نسبة ضئيلة مقارنة بحقيقة الكم الذي أشتاقك إياه. . ما يثير نبضات تأنيب الضمير التي كنت تتضايق حين تحس بها في حديثي معك...هو حديقة الكتان المنصبة كسحاب شهد ذات لزوجة على مرسى ذهني....ماذا أفعل في هذا الغرام!؟ هنالك الكثير من الأشياء التي علي القيام بها..لكني بين أشواقي هذه ....صرت لا يبارح يومي رغبة أن تكون بقربي....ممكن حبيبي أن نرتب هذا البريق كي يكون متناسقا مع الاعتمال الذي يحيط به بحيث من لا ممكن بحيثيات زمانية...وفوارق مكانية....قبل أن نتحسر على أمل لم نحققه...وأمنية تكاد تتسرب من بيننا كبقعة نور راحلة بين حنآيا مكتحلة....

    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 11-05-2017, 05:41 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2017, 11:37 PM

Ahmed Yassin
<aAhmed Yassin
تاريخ التسجيل: 31-01-2013
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    صفاء
    اصبحت
    عصافير نبتت جنحات وطارت للغيوم بيها
    وهي .. ترسل ليها غنوة شوق وتقيف مرات وتلوليها


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2017, 11:46 PM

Ahmed Yassin
<aAhmed Yassin
تاريخ التسجيل: 31-01-2013
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Ahmed Yassin)

    Quote: بعض الذي حسين بيه

    عفوا ... حسين بيه منو ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2017, 07:31 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Ahmed Yassin)

    تسلم أحمد
    ن
    ت
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2017, 10:39 AM

ياسر السر
<aياسر السر
تاريخ التسجيل: 06-08-2010
مجموع المشاركات: 2777

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)

    صفاء
    ارهقتي قلبي بالتمنى تجاه هذا الحب وهذا الوفاء .... ولا ازيد


    تحياتي : ياسر العيلفون ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2017, 06:32 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: ياسر السر)

    -دا ليل..
    ولا حزن طائل..دا هم
    ولا دمعي
    سايل...
    ليلك...
    سحابك...
    النيل فاض..
    ونحنى-

    نهارك عسل كما تحب حبيبي...تستمد مهجتي انثمالاتها من بريق أشواقي إليك. .أحب أن ازجيك بعض رحيق غرامي الذي لا هدأ من ضجيجه بنسيانك.. لا قدرتا ان اوصله إليك بالقدر الذي يوحي لى بأنك تتفاعل مع ارهاصاته.. لن أحاول مجرد أن أتناول الحديث الراقي الذي كنت أستظل بغمامه حين تشتد علي حرارة اللهيب من أشتياقي أن تكون بقربي...عن التكنولوجيا. .واقترانها بالتغيير الذي أحدثته في حياتنا. ..هل تذكر!؟ كيف أن ذلك قاد ذهني في التحدث عن تأثير ذلك بما لقبته أنا بالنظام الديمقراطي البرجوازي..حين ذكرت لك بأنه الاستحداث الذي سيأخذ حيزا ويكون له تأثيره الراقي جداً في تطوير طبقة البروتاريا!!!؟؟؟؟ كان -البريديكشن-هذا يعتمد على الأسس التي قام عليها في إقامة بنود العدل والمساواة والإحسان للغير..والإحساس بالغير...من حيث ديدن المسؤولية المناطة..على عاتق الأثرياء..في توظيف كل ما هو منظوم مسبقاً بإعتبار أن الشعوب الأبية..لا تبيع كبريائها وعزتها..تحمل فوق هامتها رآية-عزيز أنت يا وطني..برغم فداحة المحن-
    فرحي بك شبيه بسحابة تنعتق برفق فوق رؤوس أضناها الهجير...أشكر لك حبيبي.. قلبك الرقيق وانصاتك الرزين لي...يمنحني ذلك السلام والمحبة التي أرقى بهما إلى عالم السلامة العليا...بالطبع لا أتصور أن استقطاب تفكيرك الى التحدث في مثل هذه القضية بالأمر اليسير....لكن أراهن روحك الشفيفة الرائعة جداً.من برهة النظرات.التي التمست الحب المجنون هذا بين حنآيا البريق في غضونها..احتوتني بالكثير من الحن الذي كان سببا في اعادتي إلى ذاتي الصالحة... ثم أوحت...بأنك ...تضيع الحروف حين أصل إلى نقطة التحدث إليك عنك ..أو ربما أنني مرهقة نوعا ما... بعد يوم مليئ بالكثير من المثير من الأحداث...الوديعة ..ذات الضجيج الساكن.. ثم اللذيذة. .المدهشة.....من الأشياء الكثيرة التي لم يتسنى أن نتحدث عنها ..جدلية الخير والشر..بمنظوري ان كل ما هو ايجابي خير ..بينما كل ما هو سلبي شر..بذات الديدن كل ما يبعث فينا شعور جيد خير بينما كل ما يعكر صفونا..ويثير فينا من مشاعر غير جيد ة فهو شر..هذا المنظور يتعارض مع القوانين البشرية الوضعية المبنية على شرائع البقاء لنا وشرائع التنافس اللاقانوني .. الذي نتيجته في النهاية ..رد فعل مماثل أو أكثر حدة يؤدي إلى دمار غير مستحب لكل الفئات. .على ما أظن. .إن الوصول إلى درجة -الاكوليريم-في التعامل بين كل الفئات لا يأتي إلا بحب الخير للآخر ومعاونته على الإنضمام للحراك الثقافي الجيد من تطور تكنولوجي وغيره من الكثير من الأشياء الجيدة المثيرة التي تؤدي إلى توازن بيئي من كل النواحي السسيلوجية والفسيلوجية المحافظة على تعمير الكون وتقدمه..لذلك الانحدار الذي يحدث في المجتمعات ويؤدي إلى تفككها وتدميرها إنما هو نتيجة طغيان الشر على الخير ..الحروب بكل أشكالها المرئية وغير المرئية غير جيدة. .بينما التسامح والحب واحترام الآخر بغض النظر عن التباين معه في أشياء. .الطريق الوحيد إلى مجتمع مثالي....همسة:مشتاقة ليك جداً. مربع....في احتياج مؤرق لدرجة...أن أسمع نبراتك..في اللحظة التي بدأت انظم لك هذا العقد المرجاني..بدأت السماء تمطر رزاز تدرجت حبيباته بمهل...لتأخذ حجم بلورات تطفح متواترة في انصباب منهمر ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2017, 08:09 PM

حسين أحمد حسين

تاريخ التسجيل: 04-09-2014
مجموع المشاركات: 921

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: Safa Fagiri)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2017, 05:34 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3642

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل لا ذلت حبيبتك!؟ (Re: حسين أحمد حسين)


    -كالبانه متمايل عودو....
    كالقمر..
    نايرة..خدودو....-
    مساء العسل والمحبة الصافية ..وكل ما تشتهي حبيبي...كان في ذلك المساء القمر مكتمل جداً في كامل بهائه في اللحظات التي دونت مفردات هذي...يتخذ لونه عسلي سمني..دافئ ...تمنيت حبيبي أن أتسلق الأفق ثم تتمدد راحتيا كي أتحسسه....تمنيت أن نتسامر ونحن ننتشي سويا في مكان بديع وهادئ ..نجلس على الرمل حفاة....بقرب المرسى المقابل لثلة الزوارق الملونة ....ما يضنيني حبيبي...إنني أرى فيه طيفك..وحين أحدق فيه ..يتثنى ذهني إننا بداخله نسبح...بديع جداً الله في تكوينه لما نحب ونعشق...مثير جدا اشتياقي إليك ..يتعبني كثيراً. .إلى حد الإرهاق.. .حضن تمنيت أن ارتمي فيه حتى أزيل. .عنى كل هذا النصب الذي يحتوي جسدي الذي صار من كثرة احتياجه إليك. .تتملكه رغبة عارمة...أن تكون بقربه...-وانا اه..حبيبي تجدني على هواك أمين-ما يثير شجوني..حبيبي. .إحساسي بأنني قد أحمل عبء ..هذا الحب.. ولا استطيع أن أواريه عن ذاتي بالجد..-ما بقدر هواك أداري-..بالجد بقيت منهكة جداً من البين الذي بيننا...في العد التنازلي لأقصى درجات الإحتمال. .يثبتني على الضنين منك ..حبي لك...ولا أبالي إلا أن أكون وفية إليك ..هكذا أنا...حين يساورني الحنين إليك. .تثقل روحي التباريح...ثم تحتبس في مقلتي الدمعات...ضاقت بي جداً الدنيا...ثم زاملت على غير رغبة مكتملة مني...بحر هلامي ضج فيا أشواقه المزيفة بالأستدراج لي متكئا على جدار حالتي البائسة في الأشتياق إليك...حلمي أن توقظني برأفة... بدلال...بحر...لم تعتمل في ثناياه موسيقى الأمواج المذهلة حين تتراقص...كان يؤرقني الشبق إليك في ذلك الحين تبعثرت أبجدياتي في ثوان...شعرت في تلك اللحظة كأنني فلينة تستحب الغرق عن التواجد في سطح النهر...تبذل جهد مضني كي تفعل ذلك...لكن هيهات..ثم حين أفقت إنتابتني حالة من تأنيب الضمير الذي عهدته عني حين لا تكون الأشياء على درجة من اليقين...بالمسير على استقامة الضوء وسرعة الظل...مرآة ذات أنوار مستديرة...بكيت بحرقة حبيبي...لدرجة انني شعرت بإنهزام مناظر لحالة القهر التي كنا نحس بها حين أضنانا النوى ثم لم يكن بمقدور كلينا ان نصنع شيئا لنلتقي...أشتقت للذاذة همسة -قولا أحبك- منك في تلك اللحظات...حوارات ذات فقاقيع شفافة ذات ثقل يجعلها تتساقط...تملؤني بالغثيان أحيانا....لكنني حين تزريني مثل هذه الأعاصير الرديئة..ألجأ إلى الله لأجده قريباً جداً مني...أناجيه بأوراد..ذات توسل وشجون وغبطة ربما ليست مكتملة...أشعر بعد ذلك بإطمئنان في قلبي...وذاتي وروحي وجسدي...كلما أرى حبيبين..تصيبني حالة أقرب إلى الحسرة منها إلى الحزن...ثم أدعو الله أن يرزق كلينا القرب والمحبة والمتعة وكل ما نشتهي..بما نحبه ويحبه ويرضيه..أتذكر ذات مرة أن صديقة غالية لي ..ذكرت لي بأن الحب والسعادة رزق من الله..مثلها مثل بقية أرزاق الله... حين حدثتها عن الحب الذي يملأ قلبي كفيضان ..مبعثر...لا تستطع مهجتي أن تستوقفه..أو تصنع له مصبا يستوعبه...بذلك قد تستنتج انت حالة الشوق الجنوني الذي قد لا استفيق من سطوته عليا قسراً...احتياجي إلى قبلة مباشرة منك...يماثل تماماً. .حالة نبتة تنتظر أن يحين زمان المطر سريعاً...قبل آن تمل السحب ثم ترحل إلى مكان ثاني....لماذا تعثرت الأشياء ..هكذا..أليس من الأرجح ..إن تتيسر أمور حبيبين همهم الأكبر أن يسعد كليهما الآخر بما يرضي الله !!!؟؟؟؟.. هل تذكر أنت ذلك الوجل..الذي كنت قد بحت لك به..ثم بارحت أنت ببث الاطمئنان فيا..في ذات منهكة بالأنين!؟..- what if I scared. .I will hold you tider الإحساس بالأمان حبيبي هو أروع هبة من الله للأنثى من حبيبها...أو فالنقل..من الرجل بشكل عام..يحسسها بقيمته..بشهامته..بمروءته....بالدرجة الراقية من العلى التي منحها له الله....لعلك بذلك تدرك حبيبي مدى احتياجي إليك...آن تدثرني بقطيفة حريرية من أشواقك الزاهية.. بالطبع..لم أتطرق لذلك إلا لكوني أحتاج إلى حضن دافئ يشعر روحي بالطمأنينة....ثم يفعم جسدي الذي صار لا يكترث لإرهاق يضنيه...بالشهد الحنون الذي يحليه ويزيل عن مسامه مرارة البعاد....أعتزر إذا كنت قد أثرت فيك ما يشجيك....طالبة منك الدعاء أن أثبت ولا اتدحرج..لان الرؤى صارت شبه باهتة لديا..forgive me my weakness
    . .I don't know !؟why-.-لكن... أطمئنك بان رآية التقى في روحي القلقة..وذاتي العالية في التسامي بجلال القدرة على التسلق على جدران الإغراق... ما زالت بخير وذات بريق ساطع يقودني إلى الدرب الأكثر إيضاحا و إستبراقا ..نور أهتدي به حين تزاملني النقاط المشعة بمهجتي ولا تقوى على التفاعل مع جزيئات أحاسيسي ذات النبل والبراءة والنبوغ تستحفذها رغبة ...ليست ذات لجام...وليست ذات حراك مطلق..تترنح بين قطبين من الحرص المنيع والثبات الثقيل على كاهل وجداني المرهف....ذات الثمالة....ذات الحنين ....

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de