د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-18-2017, 02:44 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نقلة نوعية من عاصمة الذباب إلى عاصمة الضباب!!! اندهاشاتي 😎

02-19-2017, 06:51 PM

Mohammed Haroun
<aMohammed Haroun
تاريخ التسجيل: 12-21-2005
مجموع المشاركات: 4369

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نقلة نوعية من عاصمة الذباب إلى عاصمة الضباب!!! اندهاشاتي 😎

    06:51 PM February, 19 2017

    سودانيز اون لاين
    Mohammed Haroun-UK
    مكتبتى
    رابط مختصر

    زميل دراسة رأيته يمشي مندهشا كأنما هبط لتوه من كوكب آخر .. وقفت اتأمل منظره من على البعد .. قلت لنفسي الزول دا أكيد وصل لتوه من عاصمة الذباب والكوش والزرائب والمياه الراكدة ..

    اندهاشاتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-19-2017, 07:01 PM

Mohammed Haroun
<aMohammed Haroun
تاريخ التسجيل: 12-21-2005
مجموع المشاركات: 4369

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نقلة نوعية من عاصمة الذباب إلى عاصمة الضب� (Re: Mohammed Haroun)

    سألت نفسي كيف يتنفس وينام الجنرال (بشة) وسط هذا الكم الهائل من الكوش والبرك الراكدة التي ازهق ناموسها أرواح آلاف الضحايا خلال حكم هذا الطاغية (المكنكش) إلى آخر ثانية في حياته؟؟
    لا حول ولا قوة الا بالله ..

    اندهاشاتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-19-2017, 08:16 PM

Mohammed Haroun
<aMohammed Haroun
تاريخ التسجيل: 12-21-2005
مجموع المشاركات: 4369

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نقلة نوعية من عاصمة الذباب إلى عاصمة الضب� (Re: Mohammed Haroun)

    يعني سكرة الحكم والسلطة انستهم أعظم مبدئين في الإسلام الذي يتمشدقون به في كل المحافل الا وهما:

    النظافة من الإيمان .. والدين المعاملة ..

    والله تحب تعرف الجماعة دول تصاب بالدوار المزمن 😆😆

    اندهاشاتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-19-2017, 08:58 PM

Mohammed Haroun
<aMohammed Haroun
تاريخ التسجيل: 12-21-2005
مجموع المشاركات: 4369

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نقلة نوعية من عاصمة الذباب إلى عاصمة الضب� (Re: Mohammed Haroun)

    Quote: هوس الفضيلة
    يتحدث الإسلامي التونسي عبد الفتاح مورو بثقة شديدة وثبات واضح حول اتجاه حركة النهضة التونسية إلى ما أعتقده البعض (علمنة) الحركة الإسلامية التي قدمت أنموذجا ناصعا في قضية التداول السلمي للسلطة.

    في حلقة بثتها قناة الشروق في برنامج (مقاربات) شخّص مورو بعض العلل التي تعاني منها تجارب الحركات الإسلامية، خاصة التي تحكم، أو جربت الحكم.. ثم عرّاها- تماما- في بعض المسائل المتصلة بفرض الأحكام، وإنزال أنموذج اجتماعي محدد بقوة السلطة، وعرج على شهوة الإسلاميين في قيادة الدولة بمفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

    أن تكون القضية السلوكية هي محور فكر الحركات الإسلامية فهذا الحديث ليس مجرد اجتهاد لرمي الخصم.. هي فعلاً قضية جوهرية، إن لم تكن الوحيدة في فكر الحركات، وتريد إنزاله بالقوة.

    نحن في السودان نلنا نصيبا وافرا من هذه القضية، وأوردتنا وأوردت أصحابها ما عليه الحال الآن.. على الدوام قضايا المظهر والتدين الشكلاني ظلت خطاً أحمر في فكر إسلاميي السودان.. ويمكننا بالرجوع قليلاً إلى الوراء معرفة ان حجم القضايا التي تأخذ حيزها وتزيد، هي قضايا سلوكية.

    على مدى السنوات الطوال من حكم الإسلاميين الدولة تحوّل أكبر همومها، هو فرض الفضيلة وتربية الأفراد، ومطاردة الحريات الشخصية بقانون النظام العام.. ولنا أن نتوقف هنا، هذا القانون الذي لم يخلق فضيلة، ولن يفعل، هو من أكثر المسائل التي لا يجامل فيها الإسلاميون.. من السهولة إسقاط الصرف على الصحة في الموازنة العامة للدولة، لكن يبقى عسيرا جدا أن نكسب معركة لمنح وزارة الصحة الحق في توزيع الواقي الذكري.

    انشغال عقول الدولة الدائم بقضايا الفضيلة أكثر من اهتمامها بقضايا الصحة والتعليم والمعاش، وانغماسها في تربية الأفراد بدلا عن إنتاج العقول، ينتج مثل هذا الهوس الذي يتربع على رؤوس الجميع.

    هل العقول التي تحمل هما كبيرا بشأن تربية الأفراد، وتعليمهم الصلاة، والحجاب وتطويل اللحى- هل بإمكانها بناء دولة عصرية كانت أو حجرية؟.. التجربة السودانية- على وجه خاص- استغرقت من السنوات ما يكفي ويزيد، وفشلت حتى في مواجهة إخفاقاتها بالحجة، هل بإمكان من لا يزال يهتف بإيمان شعارات، مثل، أو ترق كل الدماء.. هل بإمكانه أن ينهض بنفسه دع عنك النهوض بدولة كاملة؟.

    بقلم
    شمائل النور
    التيار


    يا للعجب!!! هذا المقال أقام الدنيا ولم يقعدها حتى الآن .. حقيقة هؤلاء الظلمة غير قادرين على إقامة دولة متحضرة مواكبة للعولمة .. لذلك تخلف السودان وأصبح السوداني رغم طيبه وكرمه .. اصبح إرهابي في نظر العالم المتحضر ..

    اندهاشاتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2017, 03:29 AM

Mohammed Haroun
<aMohammed Haroun
تاريخ التسجيل: 12-21-2005
مجموع المشاركات: 4369

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نقلة نوعية من عاصمة الذباب إلى عاصمة الضب� (Re: Mohammed Haroun)

    Quote: *شمائل النور ومحاكم "الردة"*

    رابطة الصحفيين والإعلاميين السودانيين في المملكة المتحدة وإيرلندا تدين بأقوى العبارات ما تعرضت له الزميلة شمائل النور الصحفية والكاتبة في صحيفة (التيار) التي تصدر في الخرطوم من حملة "ارهابية" شعواء من قبل القيادي الداعشي محمد علي الجزولي بالتحريض ضدها بتهمة "الردة"- التهمة ذاتها التي أغتيل بفريتها المفكر السوداني الاستاذ محمود محمد طه سنة 1985، وفي ظل صمت النظام الحاكم الحاضن لهذه المجموعات التكفيرية، بل هي من صنعه بإمتياز.

    إن الحملة الارهابية وخطاب الكراهية التي إنطلقت من عقابيل جماعات الارهاب والدواعش تنذر بشر مستطير وخطر محدق بالصحفيات والصحافيين واصحاب الرأي، ولا تزال الجريمة التي أرتكبت في حق رئيس تحرير صحيفة (الوفاق) محمد طه محمد أحمد ماثلة في أذهان الجميع، وهي تعد من أبشع جرائم القتل التي شهدتها العاصمة السودانية في التاريخ الحديث، الآن تحاول هذه المجموعات تكرارها بطريقة أخرى، استصدار حكم قضائي في مواجهة الزميلة شمائل النور بتهمة "الردة" لتعود بلادنا تحت محاكم الردة وتفتيش الضمائر مرة أخرى.

    ندعو أصحاب الضمائر الإنسانية الحرة في العالم للوقوف ضد هذه الحملة ونطالب بضرورة العمل على توفير الحماية الشخصية للزميلة شمائل وتشكيل هيئة دفاع عن حقوقها، كما ندعو كل السودانيين إلى الإصطفاف لمواجهة التكفيريين ونبذ الكراهية والعنصرية باسم الإسلام الذي هو منهم بُراء. إن فكر الداعشيين وخطاب الكراهية يشكلان خطراً داهماً على السودان ووحدته ومستقبل أجياله، وهذا يتطب من جميع السودانيين التوحد وقيادة حملة واسعة للدفاع عن حرية التعبير والوقوف ضد "التكفيريين والإرهابيين"، ومخاطبة المؤسسات الدولية والبرلمانات بما تتعرض له حرية الصحافة وأصحاب الرأي في السودان.

    لابدّ من الإشادة بموقف شبكة الصحفيين في الخرطوم وبمبادرتها في إصدار أول بيان للتضامن مع الزميلة شمائل النور وتبني قضيتها، والإشارة إلى أن التهديد شمل عضويتها أيضا من قبل الجماعات التكفيرية، وفي السياق ذاته يعلم الجميع الإبتزاز الذي يتعرض له الصحفيين في المغتربات والمهاجر المختلفة، من قبل أذيال النظام وتابعيه، وليس ما حدث لبعض الزملاء من إعتقال وترحيل في المملكة العربية السعودية ببعيد عن الاذهان.



    *اللجنة التنفيذية لرابطة الصحفيين *والاعلاميين السودانيين في المملكة المتحدة وإيرلندا*

    *الإثنين 20 فبراير 2017*


    مأساة أخرى ستتكرر إن لم يقف السودانيون بكل توجهاتهم ضد هؤلاء الإرهابيين القتلة .. إذا تركنا هؤلاء المتخلفون يصادرون الحريات ويلفقون التهم الجائرة التي يستبيحون بها دمائنا فتلك حسرة والله وشر مستطير ..

    اندهاشاتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2017, 08:24 PM

Mohammed Haroun
<aMohammed Haroun
تاريخ التسجيل: 12-21-2005
مجموع المشاركات: 4369

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نقلة نوعية من عاصمة الذباب إلى عاصمة الضب� (Re: Mohammed Haroun)

    اقتربت من زميلي المندهش وقلت له حمدلله على السلامة . انت الآن في دار أبي سفيان .. ضحك وقال لي: (يا أخي دي نقلة نوعية جدا من عاصمة الذباب إلى عاصمة الضباب). ضحكت وقلت له بس دي عملتها كيف يامان؟؟ قال لي دي قصة طويلة يا مان ..

    تحياتي واندهاشاتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de