من يعتقد أن المؤسسة الامريكية ستكبح ترامب وتوقفه مخطيء.. كاتب إسرائيلي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 06:52 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-02-2017, 11:43 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26942

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من يعتقد أن المؤسسة الامريكية ستكبح ترامب وتوقفه مخطيء.. كاتب إسرائيلي

    10:43 AM February, 01 2017

    سودانيز اون لاين
    Yasir Elsharif-Germany
    مكتبتى
    رابط مختصر

    JANUARY 31, 2017
    من يعتقد أن المؤسسة الامريكية ستكبح ترامب وتوقفه مخطيء فالمانيا تأقلمت بسرعة مع هتلر وخلال اشهر معدودة أصبحت دولة نازية

    بقلم: نتسان هوروفيتس
    منذ بداية الحملة الانتخابية في الولايات المتحدى كان لي جدل مع بعض الزملاء الامريكيين والاسرائيليين حول من الذي سيوقف من. هل المؤسسة هي التي ستوقف ترامب أم العكس هو الصحيح. واثناء الانتخابات التمهيدية ادعى زملائي أن المؤسسات السياسية في اليمين لن تسمح له بالوصول الى رئاسة الحزب الجمهوري. ولكنه هزم خصومه الـ 16 وفاز بتعيين الحزب للرئاسة. وبعد ذلك، زعموا أن المؤسسات الاعلامية والمالية ستمنع انتصار ترامب في الانتخابات. والآن يتحدثون عن التقديرات/ الأمل، بأن المؤسسة الحكومية بأذرعها الضخمة والاجهزة الامنية والقضائية، ستكبح الرئيس. أو حتى تقوم بعزله.
    لا يوجد لذلك أي أساس. والتجربة التاريخية تؤكد على أن المؤسسات تنجر حسب روح القائد وليس العكس. ولا حاجة الى تبديل اصحاب الوظائف، فهم يتحولون الى موالين للسلطة الجديدة. في كتاب “في حديقة الحيوانات المفترسة” يتحدث اريك لارسون عن الطريقة التي توافق فيها المؤسسات القوية على ما يفرضه النظام الجديد. بطل الكتاب هو وليام ديفيد الذي وصل الى برلين كسفير للولايات المتحدة بعد صعود هتلر ببضعة اشهر. ولم يكن هذا الشخص دبلوماسيا ومهنيا، ولم يكن من المؤسسة الحكومية. لقد كان بروفيسور في التاريخ وشخص متواضع، الامر الذي مكنه من رؤية التحولات في المانيا بعيون ثاقبة.
    وسيتم القول على الفور: ترامب ليس هتلر، والولايات المتحدة 2017 ليست المانيا 1933. ولكن الفرق الكبير بالتحديد هو الذي يساعد على تأكيد النقطة الحساسة: التحولات في المؤسسة. السفير الامريكي أوجد اثباتا مباشرا للسرعة الكبيرة التي حدث فيها التحول والتأقلم من قبل المجتمع في المانيا مع النظام الجديد. في رسالته للرئيس روزفلت وفي التقارير التي أرسلها لوزارة الخارجية، وصف ديفيد كيف أن الاجهزة القضائية والشرطة تخضع بتحمس للأوامر الجديدة. معلمون وأصحاب مصالح وموظفون لم يكونوا بحاجة الى قوانين مفصلة، كانوا متحمسين للانضمام الى المباركة. والشرطة غضت نظرها عندما قام الزعران النازيين بضرب اليهود، واحيانا كانوا مشاركين بأنفسهم في الاعتداء. بروفيسورات في الجامعات تعرضوا للطلاب، وموظفون في جميع المستويات أغرقوا النخبة باقتراحات من اجل الملاحقة. إن أساس الكتاب حسب رأيي هو الوصف الثاقب للسيرورة الاجتماعية: نزاهة “المواطن البسيط” مع الروح الجديدة من فوق. خلال اشهر معدودة تغيرت دولة كبيرة بشكل كبير.
    اذا كان هذا ما حدث للمؤسسة أمام النظام والايديولوجيا النازية المتطرفة جدا، فيمكننا أن نفهم أن التفكير بأن المؤسسة الامريكية ستوقف شخص مثل ترامب، مخطيء. لأن ترامب ليس من ضمن هذا التصنيف. ولماذا تقوم بوقفه أصلا؟ لقد تم انتخاب ترامب بشكل قانوني. وبالنسبة للمؤسسة فان جزء من خطواته يرتكز على ما هو قائم. وعندما أعلن بأن التعذيب ناجع، فهو تحدث عن التجربة الامريكية في تعذيب المعتقلين. وعندما وعد ببناء الجدار – يوجد جدار بطول مئات الكيلومترات على حدود المكسيك. لقد قمت بزيارة المكان عندما بني في العقد الماضي. وطرد المهاجرين غير القانونيين؟ 2.5 مليون تم طردهم في عهد اوباما. المؤسسة لن توقف ترامب لأنها توجد هناك.
    إن مغزى الترامبية، كما بدأ يفهم المواطني البسيط، هو أنه طالما كنت مستقيما مع الخط من أعلى، يمكنك فعل كل شيء. لذلك ازداد عدد الاحداث العنصرية في الولايات المتحدة منذ فوز ترامب. الى أي حد ستبذل المؤسسة جهودها لوقف ذلك؟ والجواب على ذلك لا يطمئن: لا يمكن الاعتماد عليها في علاج ذلك. الحركة المدنية هي التي ستضطر الى ادارة النضال.
    إن جميع طلبات وتوسلات السفير في برلين لأن ترد الولايات المتحدة بصرامة على التعرض لليهود، عادت خاوية. وفي نهاية الامر قيل له إن التدخل الامريكي سيسلط الاضواء على التمييز ضد السود في الولايات المتحدة.
    هآرتس 31/1/2017
    ـــــــــــــــ
    من صحيفة رأي اليوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2017, 05:07 PM

عبدالعزيز الفاضلابى
<aعبدالعزيز الفاضلابى
تاريخ التسجيل: 02-07-2008
مجموع المشاركات: 8139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من يعتقد أن المؤسسة الامريكية ستكبح ترامب (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: لا يوجد لذلك أي أساس. والتجربة التاريخية تؤكد على أن المؤسسات تنجر حسب روح القائد وليس العكس

    سلام يا ياسِر
    هذا صحيح ,, المؤسسة تَنْجَرْ والقائد يَنْجُرْ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2017, 09:48 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26942

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من يعتقد أن المؤسسة الامريكية ستكبح ترامب (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)

    تحياتي يا الفاضلابي
    هذا رأي مختلف من DW
    ـــــــــــــــــ

    دونالد ترامب يحكم بعصا المراسيم.. فهل يجوز له ذلك؟
    يبدو أن دونالد ترامب اكتشف المرسوم الرئاسي، وبدأ يصدر أوامر دون موافقة الكونغرس. ورغم كل الانتقادات يبدو أن ترامب متمسك بنهجه لممارسة الحكم دون العودة إلى الكونغرس. وسبق لجورج واشنطن أن نهج هذا الأسلوب.
    ــــ





                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de