من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985م.. تعالوا نوثق

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 10:06 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-04-2017, 05:35 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 03-11-2002
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985م.. تعالوا نوثق

    04:35 PM April, 24 2017 سودانيز اون لاين
    تراث-اليمن
    مكتبتى
    رابط مختصر(1)بعد يوم واحد تقريبا من بدء مظاهرات الانتفاضة أبلغوني في وقت متأخر من اليوم بحملة جديدة للكتابة على الجدران. الحملة من الساعة 12 منتصف الليل وحتى الساعة الثانية صباحا، وحددوا لي المنطقة اللي حا اكتب فيها بمشاركة رفيق آخر. لم يسلموني اي بخاخ او بُوهية (بوية) وفرش للكتابة، قالوا لي: دبرها بنفسك. وكانت الحكومة قد منعت حينها بيع عبوات الاسبراي (بوية البخاخ) واوقفت استيرادها بعد ان شاع استخدامها في كتابة الشعارات المناوئة لها على الجدران. كان الوقت متأخرا، ولم اجد اي مَغَلق (محل بيع ادوات ومواد البناء) فاتح لشراء البوهية التي سأكتب بها. تذكرت مَغَلقا في زاوية بيت بشارع "الثورة بالنص" اعتقد ان صاحبه يسكن في ذات البيت. ذهبت الى هناك، كان الوقت قد تجاوز العاشرة مساء، وكان المَغَلق مُغلقا، والكهرباء مقطوعة. دقيت باب البيت، جاني واحد، قلت ليه: عفوا ياعم، آسف جدا على الازعاج، لكن انا محتاج لبوهية من المغلق ضروري جدا. قال لي: يا ولدي بوهية شنو في الليل ده، ما تجي الصباح. قلت ليه: لا والله، محتاجنها اسه في الليل ده، لانه بكرة عندنا عرس في البيت. المهم الراجل مشى جاب ليه بطارية (مصباح يدوي)، وفتح المغلق من باب صغير داخل البيت، ودخل وانا دخلت وراه.قال لي: عايز بوهية لونها شنو؟قلت ليه: سوداء (كنت قد عرفت بالتجربة ان الكتابة على الجدران باللون الاحمر تبهت وتُمحى بعد فترة بتأثير اشعة الشمس). قال لي مستغربا: عندكم عرس وعايزين تضربوا بوهية سوداء؟قلت ليه مرتبكا: ااي نحن عايزين نضرب الجزء الأسفل من المطبخ عشان نغطي لون الدخان. لحظات، مشى جاب لي علية بوهية حمراء، ومعاها فرشة، واداني ليهم.قلت ليه: دي حمراء يا حاج، انا عايز بوهية سوداء. قال لي: الحمراء اكتر ثورية يا ولدي. لم انطق بعدها بكلمة. اخرجت الفلوس من جيبي لكي احاسبه، فحلف بالله ان لا ياخذ ولا فلسا واحدا، ثم همس وهو يربت على كتفي مودعا: اعملوا حسابكم يا ولدي.

    (عدل بواسطة تراث on 27-04-2017, 11:56 AM)
    (عدل بواسطة تراث on 27-04-2017, 11:59 AM)
    (عدل بواسطة تراث on 27-04-2017, 11:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2017, 05:39 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 03-11-2002
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: تراث)

    (2)
    "صديق"، هذا هو اسمه، شاب ريفي بسيط التحق بالجامعة قبل الانتفاضة بأشهر. تعرف على "الحزب" فسارع بالانضمام إليه وابدى حماسا كبيرا للعمل العام، وبدأ فورا في كتابة قصائد تمجد الحزب وتروج لافكاره.
    هذا الحماس والاندفاع جعل بعض الرفاق يشكون فيه، فقد يكون مرسلا من جهاز الامن لاختراق التنظيم في الجامعة.
    قلت لهم انا سأتولى مهمة التحقق من ذلك. دعوته لكي يسكن معي بالمنزل في امدرمان. وبعد يومين فقط كنت موقنا بصدقه، وببراءته من الشكوك التي حامت حوله.
    قبيل الانتفاضة، ابلغوني فى احد الامسيات بمهمة جديدة للكتابة على الجدران من الثانية عشر ليلا وحتى الثانية صباحا، وحددوا لي رفيقا قالوا انه سيكون معي، فطلبت ان لا يرسلوا لي احدا، وان يكون "صديق" هو شريكي في هذه المهمة.
    لم اخبره بالأمر، وقبيل موعد بدء المهمة بنصف ساعة تقريبا، قلت له دعنا نذهب لشراء رغيف من الفرن.
    اخبرته في الطريق، فكان فرحه عظيما بالمشاركة في الكتابة على الجدران لاول مرة في حياته.
    قلت له انني سأكتب وسيقوم هو بمراقبة الشارع، وعليه تنبيهي اذا رأى اي شخص او سيارة قادمة من بعيد، اتفقنا ان نبدأ اولا كتابة الشعارات داخل الحارة، قبل الخروج الى الشوارع الرئيسية حتى نكون قد كتبنا اكبر عدد من الشعارات اذا تمت مداهمتنا في شارع رئيسي.
    قلت له اذا تمت مداهمتنا علينا ان نجري كل واحد منا في اتجاه مختلف حتى نشتت عناصر الامن، وانه عليه في حال المطاردة العودة الى البيت، اما انا فسألجا الى احد بيوت سكان الحي، فهم يعرفوني واعرفهم.
    شرحت له كيف يتصرف وماذا يقول في التحقيق اذا تم القبض علينا، وشددت عليه ان لا يعطي عناصر الامن اية معلومة يطلبونها سوى اسمه الحقيقي.
    كتبنا العديد من الشعارات داخل الحارات، ثم توجهنا الى شارع شبه رئيسي. رأينا من على البعد سيارة تحوم في المنطقة، ولكنا واصلنا الكتابة، حتى خرجنا الى الشارع الرئيسي، رأينا السيارة مجددا، ثم راقبناها وهي تختفي في شارع جانبي، وواصلنا الكتابة لنتفاجأ ان السيارة تظهر من شارع قريب. قلت لرفيقي، سنهاجمهم بالطوب، ونجري.
    كانت سيارة الهايلوكس تقل نحو 8 اشخاص، أو اكثر، مسلحين ببنادق رشاشة ومسدسات، وكان بعض هولاء يقفزون من السيارة أثناء تحركها نحونا ليقطعوا علينا طريق الهرب. وقفت الهايلوكس امامنا بامتار وقفز منها بقية المسلحين وهم يرفعون اسلحتهم ويصيحون: اقيفوا هنا، اقيفوا، سلم نفسك.
    وبدأنا الركض، ركض صديق معي في نفس الاتجاه، وخلفنا ركض المسلحون وهم يصيحون: اضربو، عطلو، أديه طلقه.
    شعرت في لحظة ان هناك أمر ما حدث خلفي، فالتفت انظر، كان صديق جاثيا على الارض ويداه مرفوعتان، وحوله المسلحون، فكرت للحظات ماذا افعل؟ وما كان امامي سوى مواصلة العدو.
    ***
    في السادس من ابريل انتصرت الانتفاضة وخرج جميع المعتقلين السياسيين من السجون، باستثناء صديق.
    بدأنا رحلة البحث عنه في مقار الأمن، والسجون، واقسام الشرطة. يومان ونحن نبحث دون فائدة. وكان من اقسى وافظع ما حدث أن كلفني الحزب، مع رفاق اخرين، بأن نبدأ البحث عنه في مشارح المستشفيات.
    ***
    ظهر صديق بحمد الله بعد عدة ايام من انتصار الانتفاضة، كان وضعه الصحي في درجة من السوء لا يمكن وصفها ابدا، فقد تعرض لصنوف من التعذيب لا يحتملها احد.
    كان جلد وركيه مسلوخا لانهم ربطوه في مؤخرة السيارة وسحلوه، ظهره كان ممزقا ومدمى بفعل السياط والعصي، تنتشر الدمادل والحروق في كل جسمه بسبب اطفاء السجائر على جسده، كانت فروة راسه ملتهبة لان معذبيه كانوا يشدونه من شعره الطويل حتى يرفعون اقدامه من على الارض.
    كل ذلك لانهم كانوا يريدون منه أن يخبرهم من كان معه في ليلة القبض عليه، ويدلهم على مكانه. ولكن صديق لم يقل شيئا، خبأ عنهم حتى اسمه، وعندما تداعى نظام الاستبداد اخذوه وسلموه لقسم الشرطة باسمه المستعار.
    له (صديق عدلان) اهدى هذه الذكريات عن الانتفاضة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2017, 05:42 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 03-11-2002
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: تراث)

    (3)
    كنت في مظاهرة حاشدة بشارع الجامعة، كنت اردد الهتاف فيردده خلفي المتظاهرون، فبادر بعضهم برفعي على اكتفاهم.
    قوة كبيرة من قوات الامن المركزي وامن النظام هاجمت المظاهرة لتفريقها بالقوة. ولانني كنت اقود المتظاهرين، فقد استهدفني عناصر الامن بشكل خاص، فبدأت المطاردة. جريت بأكثر مما لدي من قوة، وخلفي اربعة منهم، استطاع احدهم الوصول إلىّ، امسك بقميصي من الخلف، ولكن القميص تمزق واستطعت الافلات. انحرفت سريعا ناحية شارع الجمهورية وواصلت الركضت للحظات حتى وجدت جماعة يصلون الظهر في ساحة صغيرة تحت احدى البنايات العالية، اندسست وسط صفوف المصلين وادعيت انني اصلي معهم، كان رجال الامن قد وصلوا الى ذات المنطقة ووقفوا يتلفتون بحثا عني.
    انتهت الصلاة وبدأ المصلون يتفرقون، وانا جالس في برش الصلاة افكر في كيفية التصرف.
    يد نسائية اتت من الخلف ولمست كتفي، التفت فوجدت امرأة مشلخة، في العقد الخامس من العمر تقريبا، قالت لي: تعال معاي. نهضت معها مترددا، اخذتني من يدي ودخلت البناية العالية، ثم خرجنا من باب أخر لذات البناية، كانت سيارتها تقف هناك، دعتني للركوب، فركبت.
    كنت ساكتا ومتوجسا طوال الطريق، ولكنها قالت: انا كنت في مكتبي في العمارة وشفتك من الشباك لمن جيت دخلت وسط المصلين والكلاب ديل ساكنك.
    في بيتها أصرت على ان استحمى وأن ارقد قليلا، احضرت غداء طيبا، ثم اعطتني قميصا بديلا لقميصي الممزق وشبشبا بديلا لحذائي الذي فقدته أثناء المطاردة.
    ودعتها شاكرا، وخرجت ابحث عن مظاهرة اخرى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2017, 05:44 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 03-11-2002
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: تراث)

    (4)
    اتفقت النقابات على الانتظام في موكب كبير يوم الاربعاء الثالث من ابريل لتسليم مذكرة للسلطات تطالبها بالتنحي الفوري، وتعلن في ذات الوقت الإضراب السياسي العام حتى الإطاحة بالنظام.
    تقرر أن تبدأ المسيرة من أمام كلية طب جامعة الخرطوم.
    كُلفت في ذلك اليوم بتوزيع بيان، داخل الموكب، صادر عن "تجمع الشعب السوداني".
    استلمت.نسخ البيان في "حدائق مايو"، التي اسميناها بعد أيام "حدائق 6 ابريل"، خبأتها داخل فردتي الشراب الذي ارتديه، وتوجهت راجلا الى موقع تجمع الموكب.
    كانت القوات الحكومية تحاصر المكان من جميع النواحي، وكان الاطباء قد كسروا الباب الخلفي لمستشفى الخرطوم، بعد أن منعتهم قوات الامن من الخروج، واحتشدوا في شارع المستشفى.
    اصطف المئات من رجال الشرطة والامن المركزي وامن النظام في جميع الطرق المؤدية الى مكان تجمع الاطباء لمنع جموع المواطنين المتدفقة من الوصول الى هناك للمشاركة في المسيرة. وعزمت انا حينها على التسلل الى هناك لتوزيع البيان. اتيت من الناحية الشمالية قادما من جهة سينما كلوزيوم فلم استطع المرور، حاولت بعض الشوارع الجانبية في الاتجاه الشرقي، فكانت جميعها مغلقة، اخذت لفة واسعة للقدوم من ناحية السكة حديد ولم استطع الدخول، عدت الى شارع فندق مريديان المقابل لشارع المستشفى، وكان مكتظا، كبقية الشوارع، بالمحتجين، فيما يصطف جنود الامن في مواجهتهم. كان هناك ضابطا يقود هؤلاء الجنود، يوجههم ويخاطب الجماهير المحتشدة في هذه الناحية طالبا منهم التراجع خطوات للوراء والجلوس على الارض.
    لسبب ما اطمأنيت قليلا لهذا الضابط، فتجرأت وتقدمت نحوه، فيما يرمقني الجنود ويدعوني بعضهم للتراجع، أشرت للضابط باصبعي استأذنه في ان يسمع مني كلمة، تقدم نحوي خطوات، فالتقينا في منتصف المسافة القصيرة بين المحتشدين والجنود، قربت وجهي من اذنه وهمست: عندي بيان لازم اوزعه في المسيرة هناك، لو سمحت خليني امر.
    اعتدل الضابط، وهو يشير لي بيده للمرور، ثم يشير للجنود بأن يفسحوا لي الطريق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2017, 05:46 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 03-11-2002
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: تراث)

    (5)
    عندما ذاع سوار الدهب بيان "انحياز الجيش للشعب" واستلام السلطة صباح السبت 6 ابريل كنت في مظاهرة حاشدة في كبري النيل الازرق متوجهة من بحري الى الخرطوم للالتقاء بمظاهرة ضخمة اخرى كانت قادمة، في ذات الوقت، من امدرمان للخرطوم. لم نكن على علم بالبيان بعد. وفي منتصف الكبري كانت هناك سيارة تزحف وسط المتظاهرين. سمع سائقها البيان من راديو السيارة، فأراد الاحتفال بسقوط النميري وإعلام المتظاهرين بما حدث، فأخرج قبضة يده من النافذة ورفعها عاليا وهتف: الله اكبر، لا إله الا الله. ولكن هذا الهتاف كان قد ارتبط لدى المتظاهرين بحركة الاخوان المسلمين بقيادة الدكتور حسن الترابي، وبتحالفهم الطويل مع نظام مايو، فهاجموا السيارة، حاصروها وبدأوا يضربونها بقوة بقبضات ايديهم ويركلونها بارجلهم حتى بدأت تتحطم، وامتدت ايادي البعض تصفع وتلكم السائق، ولو لم يتحول، حينها، غضب الناس الى فرح غامر عندما بدأ يسري بينهم خبر سقوط النظام لمات ذاك الرجل بين أيديهم.

    (عدل بواسطة تراث on 25-04-2017, 12:37 PM)
    (عدل بواسطة تراث on 25-04-2017, 12:40 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2017, 05:48 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 03-11-2002
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: تراث)

    (6)
    لم يفرح السودانيون مثلما فرحوا عندما سقط نظام نميري في يوم السبت السادس من ابريل. تحولت مظاهرات الغضب، التي كانت قد عمت كل المدن، الى كرنفالات فرح ورقص وغناء. هستريا فرح جماعية اجتاحت الناس فتعانقوا في الشوارع، بكوا، وضحكوا وتقافزوا. إختفت الهتافات والشعارات الجادة والصارمة لتحل محلها اهازيج مرحة موقّعة راقصة:
    - ما قال بجي ماله ما جاء؟ 🎶🎵🎼
    - السفاح شرد.. ووووووينو؟ 🎵🎶🎼
    كان يرددها الرجال والنساء والأطفال راقصين في الشوارع والساحات. رقصوا العرضة، والكمبلا، والصقرية، والشونجا، والتونجي، استدعوا ايقاعات ونغمات الدلوكة والنقارة والطمبور، وتمايلوا ونقزوا فرادى وجماعات.
    وبلغت النشوة بالكثيرين أن مزقوا اموالهم النقدية لأنها تحمل صورة نميري، كانوا يمسكون هذه الاوراق ويرفعونها عاليا بين اصابعهم وهم يمزقونها مزقا صغيرة، ثم يشتتونها في الهواء، وعندما تسقط على الارض يجري الجميع نحوها لكي يدوسونها بارجلهم. يفعلون كل ذلك وهم منتشون يغنون:
    الجنيه ابو عمة.. شرطوه. 🎶🎵🎼
    الجنيه ابو عمة.. احرقوه. 🎶🎵🎼
    الامهات فتحوا ابواب بيوتهن على مصرعيها، كُنّ يزغردن ويوزعن الماء والعصير والطعام على حشود المبتهجين في الشوارع. وكذلك فعل اصحاب البقالات والاكشاك والمطاعم والكافتيريات، جميعهم بدأوا في توزيع الطعام والمشروبات مجانا. اصحاب المركبات العامة رفضوا ان يأخذوا اجرة من الركاب في ذلك اليوم، اما اصحاب السيارات الخاصة فكانوا يقفون من تلقاء انفسهم لاقالة الراجلين.
    لعدة ايام بعد ذلك كان حال الناس مختلفا، ابتسامات عراض كانت تكسوا الوجوه، واحساس بديع بالعزة والثقة في النفس يملأ النفوس، محبة طاغية ملأت الناس تجاه بعضهم البعض، فلم يعودوا يتشجارون ولا يتصايحون، وتشعبت ايادي العون بينهم، فيما كانت ايدي التآمر والعجز تحيك مخطط الاجهاض والردة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 03:47 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 18-08-2003
مجموع المشاركات: 8521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: تراث)

    واصل يا رعاك الله في هذا الحكي الشجي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 05:07 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 03-11-2002
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: Nasr)

    شكرا يا ناصر. عايز الناس يحكوا برضوا ويوثقوا لهذا الحدث العظيم، فهو لم.يتل حظه من الاهتمام والتوثيق

    (عدل بواسطة تراث on 25-04-2017, 05:10 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 05:17 PM

عمار عبدالله عبدالرحمن
<aعمار عبدالله عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 26-02-2005
مجموع المشاركات: 8669

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: تراث)

    دي صنغير ,,

    وبكرة بحكي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 05:23 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 03-11-2002
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    في الانتظار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 05:23 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 03-11-2002
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    في الانتظار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 05:24 PM

محمد البشرى الخضر
<aمحمد البشرى الخضر
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 30717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    شكرا استاذ تراث على التداعي و الذكريات الجميلة,للاسف انها صارت فقط ذكريات
    Quote: فيما كانت ايدي التآمر والعجز تحيك مخطط الاجهاض والردة.
    في انتظار المواصلة من هنا,أكثرمن بوست تناول هذه المرحلة من تاريخنا لكن دون تفاصيل كافية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 07:39 PM

Nasser Amin

تاريخ التسجيل: 07-02-2017
مجموع المشاركات: 1051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: محمد البشرى الخضر)


    استاذ عثمان لك الود ...
    متابعة لذكريات ايام خالدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 08:40 PM

جمال ود القوز
<aجمال ود القوز
تاريخ التسجيل: 25-01-2013
مجموع المشاركات: 4345

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: Nasser Amin)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2017, 11:45 AM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: جمال ود القوز)

    شكرا أخي عثمان لك المجد فيما قدمت ..
    تداعياتك دي رجعتنا سنوات إلى الوراء ..
    حيث الإرادة الجامحة نحو التغير ..
    مدعومة بروح شباب غير خانع ..
    سوف أبدأ من حيث أنتهيت في ستة ابريل ..
    كان هو اليوم المعلن عنه للمسيرة الحاسمة والاضراب العام لاسقاط النظام ..
    كنت وقتها بمدينة كسلا مقر عملي ..
    غادرتها صيبحة الخامس من إبريل ووصلت العاصمة بعد الظهر ..
    لكي أتمكن من المشاركة في المسيرة في صبيحة اليوم التالي..
    لحسن الحظ كانت شقيقتي وزوجها رحمه الله ..
    يقيمان في قلب العاصمة خلف عمارة كمال حمزة أو السفارة الأمريكية وقتها ..
    خرجت مبكرا حوالي السابعة ص واتجهت راجلا إلى محكمة الخرطوم الجزئية ( مبنى البرلمان السابق ) ..
    لاحظت وأنا في طريقي قلة حركة المرور في الشوارع ولكن عزيت الأمر للوقت المبكر ..
    لم أجد بالمحكمة أحد سوى بعض الخفراء وقاض واحد هو مولانا عوض الخير ..
    دخلت عليه متسائلا عن هذا الهدوء المريب وخلو الشوارع ووجدته أيضا في حيرة ..
    كان هو القاضى الوحيد الذي وصل للمبنى بحكم أنه من سكان الديم ..
    خرجت منه وجلست بمفردي على سلم بوابة دار القضاء البوابة الغربية ..
    أنظر للشوارع وأنتظر وصول الجماهير الموعودة بالمسيرة ..
    عند العاشره تقريبا عدت للمحكمة الجزئية ..
    وعندها علمت من مولانا عوض ..
    صدور بيان عسكري يعلن سقوط النظام باسم المشير سوار الدهب ..
    عدت مسرعا للشارع وماهي سوى دقائق معدودة من البيان ..
    حتى تدفقت الجماهير من كبرى أمدرمان ..
    كانت السلطات قد اغلقت الكبراي المؤدية لسنتر الخرطوم منذ الفجر..
    وظلت الجماهير المحتشدة بامدرمان محجوزة خلف الكبرى ..
    وكذا حال جماهير بحري وجنوب الخرطوم ..
    فتح لهم بعد بيان سوار الدهب حيث انسحبت القوات التى كانت تمنع مرورهم ..
    كان المتظاهرون القادمون من أمدرمان يحملون فروع الاشجار وأغصان النيم ..
    وعند بلوغهم مبنى رئاسة القضاء انضممت إليهم ..
    وفجاة أنحرف بعض المتظاهرين ناحية البوابة الغربية لرئاسة القضاء..
    هم يهتفون ضد رئيس القضاء وقتها وقوانين سبتمبر ..
    وتقدم البعض واحاطوا بالباب وشرعوا في الخبط عليه ودفعه بقوة..
    لحقت بهم وقلت لهم بأنني أحد المنتسبين لهذا الجهاز ..
    وها أنا أتظاهر معكم..
    أرجوكم لا تعملوا على كسر الباب ..
    أو تفكروا في الدخول لإن بالمبني وثائق وحقوق وقضايا الناس فلا تضروا بهم ..
    وأنا بينهم أحدثهم فتحت البوابة وخرج القاضي مولانا بادى ..
    وعندما رآني ظنني ضمن المحرضين للتجمع أمام بوابة الهيئة ..
    فخاطبني قائلا ( دا انت حتى معاهم يا ملك )!!!
    قلت له يا مولانا أنا من زمان بحذرهم من خطورة استباحة مبني رئاسة القضاء ..
    فتحدث إليهم وأبان أن رئيس القضاء قد خرج هاربا من المبنى منذ سماعة البيان العسكري..
    عندها استوعب المتظاهرون الوضع فعادوا ليلحقوا برفاقهم وأنا معهم متجهين إلى القصر ..
    في الطريق شاهدت عربة تحاول المرور بصعوبة بين المتظاهرين تمضي عكس اتجاهنا ..
    لمحت من بالعربة وعرفته مولانا عوض الجيد أحد ثلاثي تشريعات سبتمبر ..
    كدت لحظتها أن أرفع عقيرتي منبها إليه المتظاهرين ..
    ثم تراجعت والتزمت الصمت لأنني قدرت أن الجهر باسمة في تلك اللحظة قد يودي بحياته ..
    هذه معلومة لأول مرة افشيها لكم واعتبر مولانا عوض الجيد مدين لي بحياته ..
    قبل أن نصل باحة القصر والى مقربة منه ..
    ظهرت عربة بوكس ( برنسة) كما كانت تسمى وقتها عليها مكبر صوت ..
    بين ركابها الأستاذه المحامية نفيسة الشيخ ..
    تطلق الهتافات والأناشيد فتبعناها حتى ساحة القصر ..
    بعد برهة قليلة وصلت جماهير بحرى وجنوب الخرطوم وامتلات الشوارع ..
    كانت الجماهير في شوارع الصحافة والديوم وغيرها من عظيم فرحتها تذبح الذبائح ..
    عدت عصرا إلى المنزل ..
    ثم واصلت بعد ذلك حضور اللقاءات بدار اتحاد اساتذة جامعة الخرطوم مساءا حتى إعلان تشكيل الحكومة المدنية ..
    بعدها غادرت عائدا لمقر عملي بمدينة كسلا ..
    أذكر في المظاهرة كنت البس سفاري بيجي اللون وأحمل علم السودان القديم ..
    حيث كلفت شقيقتي بخياطته في نفس يوم وصولي ..
    ووضعته على فرع قطعته من شجرة داخل المنزل ..
    كان بدار أساتذة الجامعة عدد من كمرات التلفاز ومراسلين يبدو أنهم يتبعون قنوات خارجية ..
    للاسف فات علي سؤالهم عن القنوات التي يتبعونها ..
    لأنهم بالتأكيد وثقوا بالصورة لكل ما دار بدار الأساتذة ..
    وبثوه في القنوات التي كانوا يتبعون لها ..
    شكرا مرة أخرى لاتاحة هذه الفرصة .
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan13.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2017, 12:08 PM

عمار عبدالله عبدالرحمن
<aعمار عبدالله عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 26-02-2005
مجموع المشاركات: 8669

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: محمد على طه الملك)

    أسعد الله اوقاتكم
    جامعة القاهرة الفرع
    28 مارس
    زنقة الامتحانات , كنا جلوسا جوار ستات الفطور ننتاقش عن الامتحانات والمذكرات
    جاء من اخبرنا ان المظاهرات في أم درمان وتم حرق جمعية ود نميري التعاوينة
    نسينا الامتحانات وفكرنا في التحرك لامدرمان , وذهبنا جهت حافلات ام درمان وعلمنا
    من الكماسرى انها اتفضت ,,
    29 مارس ,,
    جضرنا لجامعة القاهرة الفرع , للامتحان
    اغلق الامن الجامعة والغى الامتحانات
    واعتقل بعض عناصر الاتحاد (الاتحاد كان كيزان)
    تجمعنا امام بوابة الاتحاد ,
    اقام التحالف الوطني ركن ارتجالي
    صعد على سور الاتحاد محمد الفاتح بيرم , ومحمد عبدالمتعال ابوجودة , وياسر عرمان ,
    وخاطبوا الطلاب وننددوا باعتقال الاتحاد , وطلعنا في مظاهرة
    لم تكن كبيرة في الجامعة و فرقتها الشرطة من امام الجامعة
    ولكنها تسللنا كافراد الى السوق جوار ميدان الامم المتحدة
    وهنالك كبرت المظاهرة في السوق وبدء الكر والفر بين الشرطة والمتظاهرين ,
    في العصر هدئ الوضع ,,
    في يوم 30 مارس جامعة القاهرة كانت محاصرة وومنوع الاقتراب منها
    فذهبت الى معهد الكليات التكنلوجيا (جامعة السودان حاليا)
    رتبنا ركن سريع مع خالد كودي ,,, رغم ان اركان معهد الكليات التكنلوجية
    الجناح الغربي كانت ضعيفة ولا يهتم بها اغلب الطلاب ولكن الركن كان ركن
    كبير حضره اغلب الطلاب وحتى العاملين في الكلية (لم يكن مرتب ان يخرج الركن مظاهرة)
    ولكن الحماس والحضور الكبير , تحول الركن الى مظاهرة ضخمة جدا
    وخرجت بقوة من المعهد وازدادت تضخما عندما دخلت السوق العربي ,,
    اواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2017, 02:08 AM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    استسمحكم عايز اجر ذاكرة الأحداث لعامين قبل الانتفاضة ..
    لم يكن السادس من إبريل المجيد ضربة لازب كما يتصور البعض ..
    أو مخاض أسابيع من التحركات العشوائية ..
    والاحتجاجات الجماهيرية التلقائية كما يخطرف سدنة الأنظمة الشمولية ..
    بل كانت خاتمة المطاف وساعة الصفر لسنوات من النضال ..
    شاركت فيه سائر القوى المؤمنة بضرورات نبذ الشمولية بقدر يزيد وينقص ..
    ممثلة في منظمات قوى المجتمع المدني التي ما خبأ رجاؤها يوما ..
    في العودة لنظام الحكم الديموقراطي بآلياته الضامنة لتداول السلطة سلميا ..
    من خلال التنافس الانتخابي الشفيف والعادل ..
    تجسيدا لمفهوم الدولة التي تحترم حقوق مواطنيها ..
    و تطبق مبدأ الفصل بين سلطاتها بصرامة وجدية ..
    غير أن التحول الأكبر إن لم يكن الأشهر في مسيرة إرادات المقاومة العلنية السلمية المنظمة..
    إبتدره قضاة السودان باستقالاتهم الجماعية في يونيو 1983م ..
    عندما فاض كيل صبرهم من تطاول رئيس الدولة وهو يفتتح مبنى محكمة استئناف الفاشر ..
    تطاولا تجاوز الشأن العام ودلف لما هو شخصي وقادح في أمانتهم المهنية ..
    بالفاظ حادة ومذلة بثتها وسائل الإعلام ..
    أشعلت عود الثقاب الممسكين به منذ أن خرق بنظامه الشمولي مبدأ استقلال القضاء ..

    لم يكن العمل نحو جمع استقالات القضاة عملا يسيرا ..
    فالقضاة منتشرون في مدن السودان المختلفة ..
    وليس من السهل دعوتهم للتجمع في مكان واحد في ظل نظام يضع تحت يدية أعناق القضاة ..
    كما لم يكن للقضاة ابتداء جسم أو كيان تنظيمي ييسر خطوهم نحو الهدف..
    فهم بحكم سلطتهم الدستورية ممتنعون عن ذلك..
    لقد تطلب الحال أن يكلف قاض أو قاضيان يتبرعان بالسفر لمدن وأقاليم السودان سرا ..
    لجمع الاستقالات المكتوبة والممهورة بتوقيعات أصحابها ..
    كنت وقتها أعمل بمدينة كسلا ..
    وكان القاضي الذي تبرع للقيام بجمع استقالات القضاة العاملين بمدن شرق السودان ..
    هو القاضي مولانا أحمد الطاهر النور ( محام الآن) ..
    وصل مولانا أحمد الطاهر في سرية إلى مدينة كسلا ..
    وجمع في نفس يوم وصوله استقالات كل القضاة العاملين بالمدينة ..
    من درجة Leagl Assistant إلى درجة الـ District Court ..
    ثم تحرك في اليوم نفسه الي المدن الأخرى إلى أن بلغ مدينة بورسودان في خاتمة رحلته ..
    كانت مدينة بورسوان المركز لرئاسة قضاء شرق السودان ..
    بها محكمتي الاستئناف والعليا بجانب المحاكم الأخرى ..
    كانت المفاجأة أن قضاة المحكمة العليا ببورسودان برئاسة مولانا المرحوم ميرغني مبروك ..
    الذي ترأس السلطة القضائة بعد الانتفاضة ..
    كانوا قد قرروا تقديم استقالاتهم مع بقية قضاة الدرجات الأدنى ..
    ذلك بالمخالفة للقرار المجمع عليه بين قضاة المحكمة العليا بالعاصمة ..
    القاضي بعدم تقديم استقالاتهم منعا لحدوث فراغ دستوري في البلاد ..
    مع تأييدهم لاستقالات الدرجات الأخرى ودعمهم ..
    لم يتخاذل من مجمل قضاة السودان سوى قاضيان أو ثلاثة إن لم تخني الذاكرة ..
    ويقال أن النميري بعد أن تراجع معتذرا للقضاة ..
    وبخ أولئك القضاة الذين تخاذلوا عن تقديم استقالاتهم مع زملائهم ..
    وأمر بنقلهم للعمل بديوان النائب العام ..
    قلت (يقال) لأن شهادتي حول جزئية توبيخ النميري لهم سماعية ..
    لقد استمر توقف القضاة عن العمل بعد تقديم استقالاتهم لثلاث أشهر متتالية ..
    تعرض خلالها نظام الحكم لهزة عنيفة وانتقادات داخلية وعالمية حادة ..
    مما حدا برأس الحكم إلى التراجع والاعتذار .

    تبعات استقالة القضاة :
    لم يكن قادة النظام المايوي وقتها يديرون البلاد بتكوينات حزبهم الوحيد المسمى بالاتحاد الاشتراكي ..
    فقد جلبت المصالحة الوطنية وضمت إليهم تنظيمات أخرى كانت تعارضهم في السابق ..
    منهم تنظيم الجبهة الاسلامية بقيادة الدكتور المرحوم حسن الترابي ..
    وحسب روايات قادة هذا التنظيم فقد تشبثوا بالنظام وانخرطوا في مكوناته ..
    آلين على أنفسهم أن تستمر استراتيجية تغلغلهم في النظام .والاستفادة منه ..
    لكي يتسنى لهم بناء قوتهم الإقتصادية ..
    وحشر كوادرهم واستقطاب غيرهم في مؤسسات الدولة والجيش ..
    لقد شكل إضراب القضاة وما أسفر عنه فرصة ثمينة تقوى قبضتهم حول رقبة النظام ..
    فأوغروا صدر النميري الذي خرج منهزما في معركته مع القضاة ..
    وأوعزوا إليه بإعلان تطبيق قوانين شرعية على البلاد ..
    وتشكيل جهاز للقضاء الجنائي من أفراد يختارون بعناية من بين الدارسين للقوانين الشرعية ..
    وغيرهم من أهل الموالاة من خارج الهيئة القضائية ..
    فكانت محاكم العدالة الناجزة الشهيرة بإرثها الأسوأ في تاريخ القضاء السوداني ..
    أرهب بها المجتمع والقوى السياسية ..
    غير أنها أي تلك المحاكم بما أبدته من قسوة وظلم وممارسة لا تمت لمبادئ العدالة بشيء..
    كانت نذير شؤم ووبالا على النظام قبل غيره ..
    ودافعا لتجيش الناس وتهيئتهم للثورة على وجه أخص تلك الفئات المستضعفة في المجتمع ..
    الذين استهدفتهم تلك المحاكم بالجلد والقطع والصلب على رؤوس الاشهاد ..
    لا بحسبانهم الأخطر على النظام الحاكم ..
    بل بحسبانهم الفئة الأضعف إعمالا للمثل الشعبي ( دق القراف خلي الجمل يخاف) ..
    ثم جاءت قاصمة الظهر باستهداف زعيم الحزب الجمهوري..
    الذي أعدم بتهمة الردة في محاكمة صورية بئيسة تبعتها استتابة عدد من أنصاره ..
    لقد انتبه الرئيس النميري مؤخرا للورطة التي زجه فيها تنظيم الإسلامين ..
    فأرد أن يقتص منهم ولكن بعد فوات الأوان ..
    حيث كانت المقاومة قد أنجزت شروط نجاحها وشرعت في تحريك المواجهة العلنية ..
    و بخروج مظاهرة طلاب جامعة أمدرمان الاسلامية توالت الأحداث ..
    وتصاعدت مسرعة بفضل الاستجابات السريعة من التنظيمات النقابية ..
    والجماهير التي تراكمت فوق كاهلها الظلامات..
    فكان السادس من إبريل ..
    قطعا ليس هذا كل ما يمكن أن يقال عن حركة استقالات القضاة وتبعاته على النظام الحاكم آنذاك..
    غير أنه الجزء الذي شاهدته وأشهد عليه..






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2017, 03:52 AM

خالد العبيد
<aخالد العبيد
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 21542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: محمد على طه الملك)

    عزيزي تراث
    ساعود لهذا البوست الهام فقد كنت شاهدا ومشاركا وضمن المخططين لانتفاضة البراري العظيمة
    تجياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2017, 06:36 AM

علي دفع الله
<aعلي دفع الله
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 4418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من ذكريات انتفاضة مارس ابريل 1985.. تعالوا ن� (Re: خالد العبيد)

    في الانتظار ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de