منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 19-11-2017, 09:51 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

من اين جاءت كلمة"دكتور" في السودان ؟؟؟

07-01-2017, 06:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من اين جاءت كلمة"دكتور" في السودان ؟؟؟

    06:28 AM January, 07 2017

    سودانيز اون لاين
    adil amin-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    انسان المركز Home Centralis




    اعظم الافكار هى التي تصنع اعظم الاحداث ولكنها لا تكشف عن نفسها للجيل المعاصر ولا يعيشها ولكن يمر بجانبها ،شيء مماثل يحدث في مملكة النجوم..النجم الابعد هو الذى يصل ضوءه متاخرا للناس كاخر الاشياء وقبل ان يصل اليهم،لا يذكرون ان هناك نجم في الاعالي..كم عهد يلزم كي نفهم مفكرا جيدا..هذا هو المعيار الذى ينتمي الى تراتيبية الذكاء والنجوم))
    ف.نيتشة

    كنا في الزمن الطيب ندرس في كلية العلم نظرية داروين قبل عهد لانقاذ الغيهب ويدان ويعذب في بيوت الاشباح بسبب تدريسها الدكتور العلامة فاروق محمد ابراهيم ولم نكن ندري ان هناك نوع اخر من الداروينية يمكن ان يحدث في السودان ويفرز ظاهرةغريبة تسمى انسان المركز Homo Centralis وووعي "جمهورية العاصمة المثلثة"..حيث اتت مجانية التعليم بهذا الكائن العجيب من جهات السودان الست يحمل شنطة حديد وبشكير جديد وقدر كاف من الغرور ليتم مسخه بواسطة ايدولجيات وافدة في النشاط وشارع المين روود في جامعة الخرطوم ثم يتخرج ويستوزر ويصنع جحيم منقطع النظير في الاقليم الستة ويدمر كل اوجه الحياة فيها ..وهذه القصة نسوقها فقط كعينة من اجل التعرف على هذا الكائن العجيب المؤدلج وكيف ينظر الى الاقاليم ولنتعرف لماذا يرسل الدكتور والبروفسر الطائرات الانتنوف والجنجويد لتصنع لموت الرخيس لاهله في الهامش وتسبب الزحف المهول للسكان نحو المركز ويتساءل والي الخرطوم الرجيم عن احزمة الجوع التصحر حول العاصمة من اين ياتي هؤلاء؟...الانقاذ احالت حياة الناس الطيبة في الاقليم الى جحيم ودمرت كل المرافق الخدمية من مدارس ومستشفيات والانتاجية من مزارع ومصانع ومشاريع اسسها لانجليز وعبود ونميري وجعلت لوزراء اكثر من المزارعين في نظام مهتريء مشوه "مركز ×ولايات" ..وتولول الان بسبب النتائج المخيبة للآمال وعرابهم التعس الترابي اوكل الامر والفشل على رب العالمين وقال "ابتلاءات"... كان الله خلق السودان بس...والفدرالية الحالية تعاني من ثلاث ازمات رئيسة

    1-ازمة سياسية: دكتاتورية التنظيم الواحد وافتقاره المفضوح للمؤسسية..
    2- ازمة ادارية:ضعف الكوادر وفسادهم وانعدام المحاسبة...
    3- ازمة مالية: حالة الوعي الراسمالي المتاصل والاستحواذ وهي حالة سيكولجية ملازمة للاخوان المسلمين لانهم صنيعة الامبرالية والصهيونية العالمية وشرههم غير العادي لكنز الاموال في المركز ونهب موارد الاقاليم... وعجزهم المستمر عن فهم التنمية في الواقع المعاصر بانها ليس معسكرات تجويد سورة النمل ولا نكاح جماعي.
    كيف نشا "انسان المركز" البليد وكيف ترعرع ونماعبر تراكمات الانظمة الفاشلة المتعاقبة على السودان وترهاتها الوافدة واصيبت الخرطوم بهذا الاستسقاء لدماغي الرهيب وانعدمت اللاساسيات ولضروريات والكماليات حتى"اين تسهر هذا المساء"..لا احد من ارباب العلم الذي لا ينفع من متخصصين علم الاجتماع السياسي يفسر لنا هذا لظاهرة العجيبة واليوم نرى اخر عروض دولة ال one man show والعبث الدستوري ودولة الراعي والرعية والريع والرعاع تتصدع والجميع في حالة عجز كامل عن المواجهة..الرئيس يعزل الوالي ويعين الوالي وينقل الوالي ويصنع الولاية ويسجن ده ويفك داك وكان لا احد درس قانون او يعرف "دستور "في السودان؟؟..ام عن خبراء لاقتصاد من ناس البصيرة ام "حمدي "القالو الجنوب افصلو؟؟!.. ولمن انفصل وتفاقمت الاواضع قالو الزير اكسروا"انعل ابو المؤتمر الوطني ذاتو""..وهذه القصة للعظات والعبر
    كانوا في زيارة ابنهم ال(ديك..تور)ا



    كل الناس تتفق على ان الديك اغبى حيوان..ولكن نحن مع التجربة توصلنا الى ذلك..كان للوالدة العزيزة فى مدينة بربر سبع دجاجات وديك حسن الصوت..و شد ما يؤلمنى عندما يكلفونى بادخالهم ليلا فى القفص..بعد حظر التجول..اذا ظل هناك ثعلب من ثوار الدرب المضىء يتربص بهم الدوائر..كانت الدجاجات الجميلات تنساب بكل نعومة الى داخل القفص اما الديك فانه يتسمر فى الباب وعندما اقذفه بكل شى تحت يدى ليندفع داخلا ..يعود على اعقابه واظل اطارده فى الحوش الساعات الطوال..فى مرة من المرات تمكن الثعلب الخبيث من الدخول الى القفص وايقظتنى امى على الجلبة غيرالمعتادة ...حملت العكاز/العصا وفتحت الباب خرج الدجاج المزعور تباعا..اما الديك الغبى فظل يدور فى القفص مع الثعلب واعيتنى الحيلة اخيرا وبمجرد خفضى للعكاز انساب الثعلب هاربا ..مقتنعا من الغنيمة بالاياب..هذا هو الديك!!
    *************
    اما التور وهي باللغة السودانية الدارجة تعني الثور تعبر عن القوة الرعناء..كنا فى مدينة كريمة ونريد العبور بالمعدية الى نورى.. هناك لورى فيه بقر وثور..نزلت البقرات الانيقات ودخلن البنطون/المعدية فى وداعة..وعندما ارادوا انزال الثور استدار وقابلهم بموخرته وعبر عن شعوره بصورة مقرفة لتغمر الروائح الكريهة المكان وسحبوه ليسقط بصور شنيعة،كما يسقط اللذين لايريدهم الشعب السودانى فى الانتخابات ..وعندما نهض اندفع نحو البنطون وانحرف فى اخر لحظةليطوح باللذين يمسكون بالحبال فى الماء ويسبب الفزع الرهيب للركاب فى البنطون ..واخذ يعدو بحذاء الساحل..احد الخبثاء ردد:هذا الثور فى حاجة الى نظارة..فى الاصل الثيران مصابة بعمى الالوان يمكنه ان يجلس فى مصاطب المريخ ويكون مشجعا للهلال..لذلك فى القاموس المحيط كلمة دكتور هى مزيج متجانس ابين الغباء والرعونة(ديك..تور)
    ***********
    فى ايام الجامعة وانا ادخل من باب مقهى النشاط لمحت مواطنين من شرق السودان بازيائهم المعروفة يحمل احدهم حقيبة هاند باق..كان احدهما فى العقد الخامس والاخر فى بداية العشرينات ..كان يقفان محرجين عند الباب...والطلبة والطالبات ينسابون من الباب دون ان يعبروهم..القيت عليهم السلام فبان البشر على وجهم الطيب..اخبرانى انهم يريدان الدخول لزيارة ابنهم الدكتور الذى عاد للتو من الخارج كان فى كلية الاداب..دخلت معهم الى الجامعةوقدتهما الى المكتب بعد ان اخبرنى اصدقائي اللذين يجلسون فى ضهر التور/حائط..طرقت الباب استدار ونظر الى ثم من فوق كتفى اليهما بدا فى وجه تعبير ينم عن عدم الترحيب والارتياح الرهيب اصابنى بالامتعاض..تسمرت فى مكانى واستدرت منصرفا وتركتهما يدخلان فى ارتباك
    ذهبت وجلست فى الهرم فى مقهى النشاط اشرب ليمون لعله يطغى على المرارة التي احسست بها..سرعان ما لمحتهما يعودان فى طريقهما الى الخارج..كان الصغير يتحدث بغضب شديد واستطعت ان التقط جملة لا يقولها السودانيين الا فى نقطة اللاعودة(لو بقى قبلة ما اصلى عليه)..وكان الرجل الجليل يطيب خاطره..خرجا من الفردوس الزائف وانا اشيعهم بنظراتى من بعيد وبقية هذه الحادثة تحز فى نفسى حتى اليوم. ولم اتخلص منها الى بعد ان اسقطه فى شخصية صابر فى "رواية الساقية" ولكن عزائى الوحيد ان النميرى كان يردد دائما ان حكومته تعج بمثل هؤلاء(الديك ..تور)..لذلك تطور السودان واصبح دولة عظمى تملك الصواريخ العابرة للقاراتكما يتوهمون حتى الان ..لا مجاعة ولا هم يحزنوناواسيج الانظمة الدكتاتورية .. ومع ذلك هناك دكاترة اجلاء وعلماء حقيقيين تعتز بهم البلاد.. اما في زمن الانقاذ اضحى البروفسرات اكثر من المزراعين
    ****
    اليس كان من الاجدى التواضع "والاعتراف بالفشل اول مراحل علاجه" ان تعاد الاقاليم الخسمة بقرارات جمهورية مفيدة بدل ال19 ولاية وتخفف التكلفة للجهاز الاداري والسياسي للدولة الى الخمس ..وتجرى فيها انتخابات "حاكم اقليم" ونائب اقليم باسس جديدة البطاقة 9و10و11و12النيفاشية بعد اصلاح المحكمة لدستورية العليا برفدها بتسعة قضاة "محترمين" يصلحو المفوضية العليا للانتخابات وينظفوا الدستور من القوانين المشينةوالمعيبة ..هسة الثلالثة وصفات دي دايرة ليها درس عصر بالله؟؟! او دايرة ليها 7+7 ولى اعلان باريس او هلمجرا..رجعو الاقاليم"الخمسة "بقرارات جمهورية "محترمة" ودعوها لابنائها يحكموها ويطوروها لا يوجد قرية او مدينة في الاقاليم ليس بها متعلمين وخبراء منتشرين في العالم وقادرين على جعل الاقاليم افضل من الخرطوم وهذه رؤية الحركة الشعبية في ابسط صورها "طور مكانك خليه ذى االخرطوم بالليل ولا تاتي الى المركز"..عشان يتمسخر عليك واليها العجيب !!"برلم جديد وشنطة حديد"كما كانو يفعلون بنا نحن ابناء عطبرة الاكثر تقدما وووعيا من الخرطوم بسبب المرحومةالسكة الحديد " او حزام اسود كما قال البرورفسور حسن مكي ... واعوذ بالله من العلم الذى لا ينفع.. ويا نسمة يا جاية من الوطن بتقولي لي ايام زمان ما برجعن..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2017, 07:58 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 4366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان ؟؟ (Re: adil amin)

    استاذنا / عادل امين :-
    بتكون لطيف وبتطرح مواضيع عميقة لما تبعد عن ساس يسوس بعنفها اللفظى المعروف .
    * فعلاً مشكلة كبيرة الحاصل فى السودان ده .. ده تضخم فى الشهادات العليا زى التضخم المالى .. حاجة ما معقولة , اعتقد لو فى احصاء دقيق , بلدنا دى ح يكون فيها نسبة حملة شهادات عليا اكتر من دولة زى اليابان .
    والمحصلة صفر كبير فى البحث العلمى ! , والاغلبية الساحقة من الشهادات العليا فى المساق الادبى ودى كارثة حقيقية , اعمل شنو بـ 2000 شخص عندهم دكتوراه فى التاريخ ؟ , تدريس ساكت بيكون عندى فائض والباقى ح يطنطن انو عندو شهادة عليا وما لاقى وظيفة .
    * انا قانونى وعندى حب وشغف فى قضايا التأمين وعايز اتخصص فى النوع ده من القضايا , لازم اقوم انتسب فى كلية التجارة قسم تأمين , لكن لو كان فى جهة بتقدم كورسات مُعتمدة 3 او 4 شهور فى المجال ده عشان توضح ليك معالم الطريق وتتم الباقى بالاطلاع بيكون مافى داعى لمشوار 4 سنوات .
    * فى قضية مدير مكتب الرئيس , لاحظت السخرية من مهنة الممرض , ودى اشكالية فى المفهوم , الممرض مفروض هو من الكوادر الوسيطة فى العملية الصحية , انا ما مُحتاج لاطباء بهذا القدر الكبير , لانو السوق عرض وطلب , فى النهاية ح يكون عندى تشبع من الاطباء وبالتالى عطالة , لكن لو شجعت الكادر الوسيط من (.) ممرضين (.) مساعدين طبيين (.) قابلات , وصححت الفهم غير السليم انو دى درجات مُنحطة فى التقييم المالى والادارى والنفسى , بتكون ما مُحتاج لهذا الكم من الاطباء على راس الهرم .
    * فى اوروبا والدول المتقدمة مافى الهاجس بتاع الشهادات العليا , السوق مُحتاج شنو وبتقرأ دبلومات صغيرة ومُركزة فيها , فى طلب على الاعتناء بالكلاب المنزلية , تقرأ دبلوم سريع فى كيفية الاعتناء بيها .
    * مُشكلة التغيير القادم // لو فى تغيير قادم // , الاعداد الضخمة دى من حملة الشهادات الجامعية وما فوق الجامعية , ديل افندية عايزين وضع مُعين , مكتب وكولر ومُكيف فى المكتب او مروحة , وتسكينهم صعب لانو ح يعملوا ليك تضخم فى الجهاز الادارى بتاعك , وانتا بتكون عايز تقلل من المنصرفات على جهاز الخدمة المدنية لانو قدامك فى مصايب تانية , سكة حديد عايزة تدور , وخطوط طيران عايزة تتبنى من جديد , وسفن ملاحة بحرية ترفع علم السودان وطرق موت عايزة اعادة تخطيط الخ .
    عشان كده فى الاخبار طوالى بنسمع عن وقفات احتجاجية لحملة ماجستير ودكتوراه فى الدول المتخلفة .
    * حضرتا فى واحدة من القاعات سمنار عن المسيرية , اتكلمت فيهو واحدة قالت عندها شهادة دكتوراه فى القانون الدولى , واقسم بالله العظيم لما مسكت المايك واتكلمت , اقسم بالله انا كنتا عايز ادخل تحت الكرسى من الخجل , لا ثقافة لا فهم لا مُتابعة للاحداث , كلام بتاع زولة , نشرة اخبار ما بتسمعها .
    * دى نتيجة العلاقة غير الشرعية بين فتح سوق التعليم واعلاء رغبة الصعود الطبقى , وغلق باب التوظيف فى جهاز خدمة مدنية هو اساساً بيعانى من ترهل , وقطاع خاص ما عندو فرص استيعاب لانو هو ذاتو مُرهق بضرائب وجبيات لصالح المستوردين , وفى النهاية اعداد ضخمة من الناس مافى زول داير يعترف بيهم .
    الله غالب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2017, 08:21 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: shaheen shaheen)

    رجعو الاقاليم"الخمسة "بقرارات جمهورية "محترمة" ودعوها لابنائها يحكموها ويطوروها لا يوجد قرية او مدينة في الاقاليم ليس بها متعلمين وخبراء منتشرين في العالم وقادرين على جعل الاقاليم افضل من الخرطوم

    كلام مظبوط..

    الفدرالية الحقيقية هي حل للازمة المستحكمة
    اي اقليم عبارة عن دولة في حد ذاته ..
    اذا تم هذا ما في زول سائل في الخـــــــــــــــــــــــــــــرتوم ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2017, 01:31 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: اسماعيل عبد الله محمد)

    شكرا يا شاهين واسماعيل على التعقيب المحترم والمسؤل
    بس يا شاهين السياسة هي جزء مهم في البنية الفوقية كما يقول كارل ماركس..لازم الواحد يشرح الوضع السياسي تماما عشان يشخص الازمة
    وبعدين السياسية ليس علم يؤخذ بتسطيح دون الغوص في شخصية السياسي نفسه والبيئة الاجتماعية التي انتجته سواء كانت القبيلة او المركز والحضر المدن
    وهناك حقائق مرة يرفض البعض مواجتها ويعيش في الوهم الجميل ان الانقلابات بدعة مدعومة من مصر وان الايدولجيات المصرية هي بتات البيئة المصرية الراسمالية ولا تصلح في السودان اطلاقا وهي معرفة تماما - القوميين+الشيوعيين =انقلاب 1969.....الاخوان المسلمين انقلاب 1989
    دعونا نثري الحوار الان بان نجعل مرجعية عودة الديمقراطية بتاعة الانجليز والاحزاب السياسية السودانية الحقيقية في مرحلة ما بعد الايدولجية الان الى اعادة دراسة البرانامج السودانية منذ مؤتمر جوبا 1947 وحتى نيفاشا ودستور 2005 لنصع الدولة السودانية في اطارها الصحيح كدولة مدنية ديمقراطية فدرالية اشتراكية مكونة من ستة اقاليم فقط كما كانت عبر =اتفاقية اديس ابابا ودستور 1973 منضبطة بي محكمة دستورية عليا حقيقية -دستور نيفياشا 2005ومرتبطة بسكة حديد حديثة جدا بين الهوامش الستة والمركز
    الاحزاب الوطنية
    حزب الامة
    حزب الشعب الديمقراطي
    الحزب الوطني الاتحادي
    الحزب الجمهوري
    الحزب الجمهوري الاشتراكي= الحركة الشعبية الاصل...اعادة تسجيل هذا الحزب بي برنامج الحركة الشعبية الاصل
    ***
    البرنامج الوطنية
    وثيقة الاستقلال - حزب الامة1953
    اسس دستور السودان 1955 الحزب الجمهوري
    منفستو الحزب الجمهوري الاشتراكي ابراهيم بدري وتكريم هذه الشخصية الفذة
    اتفاقية اديس ابابا ودستور 1973 والحكم الاقليمي اللامركزي
    اتفاقية نيفاشا ودستور 2005
    اتفاقية الشرق\موسي محمد ومصطفي عثمان اسماعيل
    اتفاقية المنطقتين نافع\عقار2011
    ابييي البرتوكولات ودينكا نقوك -نيفشا
    سلام دارفور -اتفاقية الدوحة امين حسن عمر والتجاني السيسي
    ****
    وازمة السودان الان التطيبق الحقيقي والفعلي للفدرالية والتحرر من اعادة تدوير الدولة المركزية ..التي لا تصلح ابدا في السودان
    ويبدا الاصلاح في االسودان باصلاح
    المحكمة الدستورية العليا اولا وهي تقوم بتعديل الدستور في مصلحة الديمقراطية والفدرالية والشعب مصدر السلطات ونظافته من القوانين المعيبة من الان ...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2017, 05:30 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    نرجع لحالات العهر الاكاديمي المستشري في البورد وانصاف الحقائق ونبدا بي
    ماذ يعني المازومين سياسيا بكلمة "جلابة"
    هل اهل المركز ام اهل الشمال الجعليين والشايقية والدناقلة؟؟
    هسة في البوست ده عايز اطلع بي تعرف لمفردة "جلابة" السخيفة التي يستهلكها بعض اولا الغرب المعقدين وما ووراء الغرب ايضا
    هل تعني تجار؟؟ طيب اكبر قبيلة تمارس التجارة في السودان وعندها اسواق ليبيا في كل المدن السودانية هي قبيلة الزغاوة بتاعة عطرون -بوست مجاور-وليس الدناقلة بتاعة محمد ابراهيم نقد؟؟
    هل الجلابة تعني= الجعليين والشايقية + الدناقلة
    هذه قبائل سودانية كوشية موجودة في الاقليم الشمالي من الرويان لحدي حلفا- ومناطق مهمشة ومقلبنا كتشنر ودى السكة الحديد بي الشرق وليس بي الغرب ما كان لقيتوا محسي واحد في المركز المنبت هذا ..
    هل يعني بها جمهورية العاصمة المثلثة كما يسميها العلامة منصور خالد واسمهيا انا دولة البروز والنجلت والكعوك...
    المركز ده ليس جعليين وشيايقية ودناقلة ابدا ؟؟؟
    واتحدى اكبر صاحب عهر اكاديمي في البورد ده يشخص لي ناس الخرطوم في دراسة اجتماعية نفسية سياسية عشان نعرف هم منو وجو من وين ؟؟
    بعدين عطرون ده نشادي من الاساس وقبيلة الزغاوة سيادية في تشاد وتوجد بصورة جزئية في دارفور وليس لها اي نفوذ تاريخي في السودان هم حتى ما انصار ..عشان كده جلهم بقى كيزان تبع الترابي لمن جابتهم مجانية التعليم المركز وجامعة الخرطوم والجزيرة وقاعدين يتبلعطوا على حساب قضية دارفور ويسئيون لاهلنا في دارفور ..واذا كشكشو ليهم قروش في المركز يجو جاريين للمناصب والمكاسب وفضحتهم البسوس تراجي هنا
    انا احترم السودانيين الاذكياء فقط ام المتذاكين والساقطين في البورد ده ما عندي ليهم الا (((فصك))) والمرة الجاية مع اللاريكس...لان كل الابتزال والاستخفاف الذى تناسل في هذا البوست يصب في ماكينة الانقاذ ودمار السودان القادم وقانون جستا وقدوم التتار تحت الفصل السابع...قريبا
    ***
    ودي هنا مشكلة السودان =
    يجب ان نخاطب جذور الازمة السودانية ودور مصر الساقط والرخيص فيها بدا بالصاغ صلاح سالم والماخور الذى نصبه في ام درمان للضباط الاحرار وشوه الجيش السوداني من قبل الاستقلال 1954
    ..مصر ومشاريعها من قوميين وشيوعيين كانت خصم على الديمقراطية في السودان بدعمها الانقلابات وتشويه النخب المتعلمة وايضا اليوم صرنا ابعد من الفدرالية التي كانت صمام الامان في السودان لاستمرار السودان كدولة فدرالية وليس مركزية قائمة على ايدولجيات مصرية وكل من اجهض البرنامج الوطنية الفدرالية التي جاء بها الانجليز ومحمود محمد طه - اسس دستور السودان 1955-الحزب الجمهوري وابراهيم بدري- الحزب الجمهوري الاشتراكي واخيرا جون قرنق -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 كان يصب في ماكينات المركز المنبت والدولة المركزية والتبعية الذليلة لمصر وجامعة الدول العربية وبانفصال الجنوب فقد السودان طعمه ولونه وهويته الحضارية تماما والسؤال ..لماذا كان عندنا قوميين وشيوعيين واخوان مسلمين مع وجود برنامج وطنية متطورة منذ الاستقلال في احزاب سودانية حقيقية ؟؟؟ هل كانت مجرد برستيج وان يسخر القدال من السيد عبدالرحمن المهدي ومن شعاره "السودان للسودانيين ؟؟
    واستفدنا شنو من انقلاب مايو 1969 القوميين وانقلاب 1989 الاخوان المسلمين ولاحظ كان الدعم الواضح والمباشر من مصر في الانقلابين ؟؟انت عليك ان تفهم الان وضع السودان باسس جديدة بدل اجترار الماضي والتبرير غير المجدي ..في السودان الان 2017 الفدرالية هي االحل ومشروعي ومشروح حتى في الحوار المتمدن والبعض عايش في 1964
    والسؤال الثاني اذا كان المركز ده جلابة بمعنى شماليين=جعليين+شايقية + دناقلة؟
    ده هو الجيش السوداني الفضل لحدي 1990 وهم ضباط سودانيين شماليين ديمقراطيين قامو ضد انقلاب الاخوان المسلمين والترابي المنبت

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2017, 05:39 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    طيب ديل قيل انهم الجيش السوداني 2017
    ديل شنو والجابهم السودان منو ؟؟ من 1989-2017؟
    هل هم الجلابة في منظور الغرابة السقيم؟؟ وما دخل الجعليين والشايقية والدناقلة بي الاخوان المسلمين وبي التنظيم الدولي لهم وبي مالي النيجر وافريقيا الوسطي؟؟ والجنجويد؟؟

    ونرجع للسؤال دولة المركز=مثلث الحلبي الحمدي .. هلى هي دولة الجلابة بمنظور قبائل الشمال فعلا؟
    اذا كان نعم عايزين اجابة مع الشرح واذا كان لا..من اين اتى انسان االمركز ؟؟؟
    وهو عنوان هذا البوست يا ناس العهر الاكاديمي و الدال العجيبة من مخلفات الترابي والحزب الشيوعي ايضا
    من هم مكونات المركز من دخول الاتراك 1821-2017؟؟
    ومن اين اتى هؤلاء؟؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2017, 05:49 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2017, 06:54 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    هذا مقال جيد للصديق خالد ابو عاقلة
    خاص في ما هو ادق واجل "الموروث الجيني لشعوب وقبائل السودان
    منشور في الراكوبة
    طبعا خالد ده ما دكتور وما عنده هتيفة حوله ذى الشيوعيين والكيزان يغرد وحده خارج السرب باعذب الالحان ولكنه مشاغب وذكي وكان زميل في جامعة الخرطوم كلية والاداب
    التأخر السلالي في السودان ( 2 )
    01-07-2017 12:37 PM


    نحن ندعي أن الصفات الوراثية الجيدة مازالت كامنة في أعماق السلالات التي تعيش في ربوع السودان . وأنها إلى الآن لم تجد الفرص المناسبة للتعبير عن نفسها حتى تكون ظهيرا للإبداع والابتكار والتجديد وقبول الاتجاهات الإنسانية السائدة بين السلالات العالمية الخلاقة التي تخطو في طرق التقدم بجرأة تحسد عليها . ولقد رأينا كل مظاهر التدهور والانحلال السلالي في السودان منذ فترة ما قبل الحكم السناري , والمهدية , وحتى العصر الحديث حيث انتشر التعليم والتدريب وسط القبائل المغلقة بتكوينات ماضوية عقليا وجينيا , والذي لم يستطع أن يفتح ثغرات كافية , أو يهيئ منصات مناسبة لانطلاق العقل والوجدان وتكوين الإنسان الجديد , وذلك لأن الإنسان متوسط الذكاء والقدرات يستطيع التدريب والإتقان إذا ما داوم عليه طويلا بكل طاقاته المتاحة , ولكنه لا يستطيع التجديد والإضافة مهما حاول إن لم تساعده قدرات فطرية خاصة لدنية ترحلت عبر السلالة خاصة إذا كان ما يحاول تجديده , أو الإضافة إليه , فكرة , أو جهاز ابتكره إنسان آخر يفوقه من حيث ذكاء السلالة والقدرة الكامنة في أجيال قبله قد تصل إلى آلاف السنين أو ملايين . القضية ليست قضية إنسان أبيض أو أسود أو ملون وإنما القضية بعامة هي القدرة على الإضافة والعيش تحت مظلة عصر حديث ابتكرته سلالات من منظور عقلي سلالي نافذ وشفاف ومتجاوز لقدرات الآخرين .
    الصفات الوراثية الجيدة تظل كامنة في مجتمعات التناسل الإضوائي أو الدائري أو الداخلي إذا ظلت الأجيال السابقة بلا اتصال خارجي لمئات أو آلاف السنين أو أكثر وذلك كنتيجة لعزلة جغرافية لوجود صحراء أو جبال أو لضعف سكاني بسبب الأمراض الوراثية أو الطبيعية كما حدث لمناطق كثيرة في إفريقيا ظلت بمنأى عن العالم القديم تتناقل جيناتها الوراثية بلا أي تقدم في طريق الإنسان الجديد حتى فتحت أبوابها جحافل الغزاة ورغم ذلك لم يقدم الغزاة نظاما وراثيا جديدا بل كانوا متحرجين من الاختلاط بتلك القبائل البدائية دون أن يقدموا برنامجا لإزالة العيوب العقلية الوراثية أو يقوموا بعلمية فرز للسلالات الأقل تحضرا وقبولا لمنتجات المدنية التي جاؤوا بها محاولين محو شذوذها السلالي وعيوبها العقلية والوجدانية , وظنوا أن الأمر يكون مقضيا إذا علموها لغتهم , وتبحروا بها في ثقافتهم وكتبهم وفلسفاتهم , وغيروا عاداتها , ودينها , وتفاصيلها اليومية , وبنوا لها المدن والطرق والجسور والمصانع والجامعات , ثم عادوا بعد ذلك ليروا أنها مازالت تميل إلى جرائم الحروب والخداع والتطرف على نطاق نخبوي واسع , واستعمال العقل في الخرافات , واتجهت إلى الجوع , والنكسات الاجتماعية , والتسلح القبلي والعقدي , وإشغال للجماهير التي سلموا لبعض قادتها الحكم بالشعارات كالوطنية التي لا يمكن أن يؤمن بها أي متدن في السلالة أو متأخر في المعرفة العقلية الطبيعية الناتجة عنها .
    التطرف , الإيمان البدائي بالدين , الجنوح إلى المادية , إشعال الحروب , كراهية القانون و الانضباط الروحي , كراهية الفنون والإدمان , انعدام روح المغامرة , انعدام القدرة على التأمل والتجريد واستقاء المعلومات من الطبيعة إلى جانب أمراض الهوس , والعته , والجنون , والشذوذ , وسلسلة طويلة من الأمراض الوراثية تبلغ المئات , والأمراض الاجتماعية , والانكفاء العقلي , يمكن أن تجدها في تلك السلالة ذات الصفات الوراثية الكامنة التي لم تجد طريقا تاريخيا واجتماعيا لتقوم بعملية تحسين خلاقة تؤهلها لدخول العصر الحديث .
    الدليل على تطور السلالات إلى مداها الأقصى هو ظهر الموهوبين من بين أفرادها , وظهور الكفاءات الخارقة للعادة في كل المجالات , وظهور أولئك الأفراد كأولئك الذين حولوا تاريخ البشر إلى وجهات جديدة بتميزهم الوراثي العقلي . بذاكرتهم التي تجمعت في أجيال قبلهم . بنظرهم الثاقب في أطوار ملفوفة في أعماق التاريخ السلالي البشري . قال أينشتاين في أوائل القرن العشرين الطاقة تساوي الكتلة مضروبة في مربع سرعة الضوء , وكانت تلك طفرة إنسانية عارمة ساوت بين الكتلة والطاقة , فهل يستطيع أحد قواد المهدية الذين عاشوا في ذلك الزمان مثلا , أو من جاءوا من بعدهم الوصول لمثل هذا القول , أو غيره , وطرح جاليلو في أزمان بعيدة جدا نظريته المذهلة عن أوزان الأجسام , وقال إن الأجسام تسقط خلال الفراغ بنفس درجة التسارع بغض النظر عن وزنها ولم تتحقق الفرضية إلا بعد وفاته بسنوات , ستقول لي إنهم لم يتعلموا في جامعات , وأقول لك إن قسم الفيزياء في جامعة الخرطوم ( كتشنر التذكارية ) منذ أكثر من خمسين سنة , فماذا قالوا ؟ . وأن الدارسين في الجامعات الذين كتبوا مذكرات جغرافية وتاريخية وعلمية وقاسوا الأنهار وطول الشلالات وسجلوا الملاحظات من الأوربيين الذين زاروا مملكة سنار مثل الرحالة بروس في 1772 بعد رحلة شاقة في أثيوبيا فهل فتحت تلك الزيارة أذهان أهل سنار للعلم أو للمعرفة أو للطموح في معرفة العالم الآخر أو للسفر من أجل الاكتشافات والدراسة والتسجيل ؟. بروس يسجل لنا استغراب ملك سنار وهو في شاب في مقتبل العمر يملك زوجات سمينات قبيحات ويعيش في حالة كسل متناه من رحلة بروس ويحاول أن ينصحه بأن يستقر لا سيما وهو يملك بيتا وحياة مستقرة بين أهله فقال له بروس إنه رجل درويش وزاهد في متع الحياة حتى يتلخص من غبائه وملاحظاته السمجة .
    في سلالات العالم الثالث , وفي سلالتنا القديمة ذات الجينات الكامنة بلا تحريك منذ الدهر الأول , والتي , ولسبب ما مازالت تعيش إلى القرن الواحد و العشرين , نعاني من عدم التكيف مع الجديد , ونذهل للأفكار الصاعقة البعيدة التي تشبه الخرافات . ننظر إلى التنوع بعين الشك والريبة , ونحن نعلم أن في دواخل هذه السلالات ذلك الجين الوراثي المتقلب من زمن إلى زمن داخل دائرته المغلقة , وهو جين مفتقر إلى التنوع بحيث لا يستطيع إطلاقا أن يتكيف مع الظروف المتغيرة , فتمر به الحياة والحقب مر السحاب لا ريث ولا عجل , وهو يدين المتغيرات المتسارعة , ويشجب التقنية التي جعلته يسرع في نومه وحياته . ونحن من أكثر الشعوب كراهية لتنويع الأفكار , وللتجاوب مع المستجدات مهما كانت فوائدها لنا ودفعها لضرر يتهددنا , ومن أكثر الشعوب كراهية للحرية بمعناها العام والخاص ومن أكثر الشعوب خوفا من المجهول حتى إذا عرفنا بعدم وجوده . نحن نكره الاحتمالات , ونميل بصورة قسرية إلى النموذج الواحد , وإلى الاستقرار والخمول والاستنامة و إلى كل ما هو قابل للتكرار والاستجرار والجمود . نحن نكره النظافة , والانضباط , والترتيب , والدقة في الحياة ولا نراقب الساعة في أيدينا إلا لماما , ونظرة واحدة إلى شوارع مدننا وقرانا ومشاريعنا ستخبرك بالكثير , ونحب التخمة والاسترخاء الطويل , ونكره الخفة والرشاقة والبساطة ونستبدلها بالتعقيد والمظاهر الكذابة وخداع الآخرين .
    وببساطة مخلة ماذا كان يفعل أجدادنا في عام 1861 عندما اخترع فيليب رايس آلة يمكنها نقل أصوات الموسيقى , وماذا كانوا يفعلون في سنة 1876 عندما اخترع جراهام بيل التليفون وصار مليونيرا , وماذا كان يفعل أجدادنا الأقربون في سنة 1938 عندما اخترع شيستر كارلسون التصوير الجاف ؟ ماذا كان يفعل أجدادنا رحمة الله عليهم عندما كتب شارلس دارون في 1859 كتاب أصل الأنواع الذي أثر على علم الأحياء التطورية وعلى رأي البشر في تاريخهم وأنفسهم وعقائدهم القديمة منذ أن كانوا خلية وحيدة البناء ؟ ماذا كان يفعل أجدادنا الأماجد من ذوي السلالات المتطورة في عام 1867 عندما أنجز كارل ماركس كتاب رأس المال بل ماذا كانوا يفعلون عندما كتب مونتسكيو روح القوانين وكتب كانط نقد العقل الخالص وكتب آدم سميث ثروة الأمم .
    كل الرؤساء الذين حكموا السودان ولا شك والملوك الأقدمين كانوا يخيم عليهم قدر الجينات الكامنة في أعماق سلالاتهم بلا تحولات مهة عبر التاريخ , منذ ملوك سنار القبليين , مرورا بالمهدي الذي مات مبكرا ربما لضعفه الوراثي الجسدي , وكان ذا خاصية فردية غريبة لوحظت في المعاقين سلاليا , وذلك بتحمله للجرائم , والمجازر بين أتباعه وأعدائه على رغم فترته القصيرة في العمل العسكري , والخليفة عبد الله الذي كان ميراثا قبليا محضا يدور بلا طفرات تحديثية طوال قرون حيث كان ميالا للتعذيب والعنجهية والكذب والمتع الحسية التي مهدتها له مبادئ الدين الإسلامي في التعامل مع الأسرى وملك اليمين , مرورا بإبراهيم عبود و بجعفر نميري الذي كان نسلا لزواج قبلي داخلي حيث كان عنيفا ومدمنا وعاقرا لم يعقب نسلا , وبعمر البشير الذي يظهر اضطرابه الوراثي في شخصيته كما يظهر في صحته الجسدية المعتلة ,ونظرة واحدة إلى وجهه ستخبرك في أي الكهوف السحيقة نعيش , وسنفرد لتحليل رؤساء السودان سلاليا ووراثيا فصلا خاصا .
    اينشتاين . داروين . دافنشي . فرويد . بيكاسو . أديسون . موتسارت . فينمان . لويس باستير . جاليلو . والت ويتمان . نيلز بور . أرسطو . الإكسندر فيلمنج . مايكل أنجلو . باخ . والت ديزني . مارثا جراهام . تي إس إليوت . بول سيزان . نيوتن . ديفيد بوم . سترافنسكي . تنيسون . إدجار ألن بو . برتراند راسل ....... إلخ ويأتي السؤال لماذا تقدم هؤلاء وتأخرنا نحن ؟ الإجابة لن تجدها في الجامعات أو في البيئة أو في الكتب أو في الاستعمار العالمي كما تعودنا أن نفعل دائما ونحث على ذلك في المدارس , وإنما في داخل هذه السلالات التي تكدح صباح مساء ولا تجد شيئا يسد الرمق أو يشفي الغليل .
    لكي يحدث تطور طبيعي لابد أن تحدث عملية التبدل أو التحول الوراثي المفاجئ Genetic Mutation ( الطفرة ) بسبب حدث عشوائي ما يحدث في الطبيعة أو بالمصادفة متجاهلة الشفرة في كروموسومات الوالدين وبعد ذلك تقرر عملية الانتخاب الطبيعي أي الأنواع المغايرة للوالدين تبقى وتزدهر . فهل نتوقع أن تاريخنا الوراثي احتوى على هذه الطفرات , وأن الطبيعة التي عاش فيها أجدادنا مهدت لعمل آليات الانتخاب الطبيعي ,بحيث تبقى السلالات الأقوى والأفضل أم أن الطبيعة الوراثية عندنا كانت تسير في خط مستقيم طيلة الملايين السابقة من السنوات على ظهور العصر الحديث ؟ وهل ركود عملية الطفرات في سلالتنا يفسر لنا عدم ظهور الموهوبين , وكثيري الإنتاج , والمثابرين , والعقول النيرة التي تفتتح دروبا جديدة كانت مسدودة , وأصحاب العبقرية في العلوم القديمة والحديثة وأصحاب معدلات الذكاء المرتفع بنسب معقولة ؟ . الإنسان الذي يعيش اليوم ليس محصنا من الطفرات الحميدة والخبيثة لأن الجينوم البشري يحتوي على كل التاريخ السابق لبني البشرية و يعتقد العلماء أمثال ( كارل ويست ) أن الجينات التي انتهت إلينا جميعا ربما تكون قد أتت من الكثير من الأنواع المختلفة من المخلوقات .. فنحن تحدرنا ليس من لوكا واحدة ( خلية ) بل من كل مجتمع الكائنات الوراثية " ففي داخل الإنسان انطوى عالم الطبيعة الوراثية من أصغر إلى أكبر كائن فهو قد ورث من كل نوع .. وأخذ من البكتيريا والديدان والقردة والديناصورات . ولابد هنا من أن نكون نحن بعد أن تفتحت عيوننا على ما حولنا في قاعدة الأجناس البشرية التي مازلت تحمل هذه الجينات القديمة ولا تقوم بأي عملية مدروسة عمدا في تطوير الجينات السودانية والعالمثالثية ولا تبحث في هذا إطلاقا و هي منشغلة بترهات الهوية والعربسلاموية والأفريكانية والفرنكفونية . يقول كارل ويست : " الحياة لها تاريخ فيزيقي وليس تاريخ من علم الأنساب " . ولكن انتسابنا للقبيلة جينيا أي جنسيا في أعماق القارة الإفريقية وسط سهول واسعة وصحارى لا تعبر إلا بشق الأنفس هو الذي أثر على هذا التاريخ الفيزيقي بل قام بتحديده تماما كما قام بتحديد قدرات وذكاء وإنسانية مواليد اليوم والأمس القريب من السودانيين .
    في عام 1997 أعلن أحد العلماء أنه وجد جين الذكاء . وأنه موجود على كروموزوم رقم 6 . اسم العالم هو روبرت بلومين , ومنذ ذلك الوقت عادت مسألة الأجناس وتوارث القدرات وانحطاط السلالات بواسطة الجينات إلى واجهة الأحداث مرة أخرى , ويجب أن تعود , وأن نؤيد عودتها , وإن كانت الأبحاث فيها والآراء الحقيقية لا تعلن في الإعلام العام العابر للقارات مثلها مثل الأبحاث الجذعية والتناسخ.
    أما ما نعلمه جميعا فهو أن السودان تعرض لعزلة خارجية استمرت لقرون ثم عزلة داخلية لتباعد مسافاته فعاشت المجاميع السكانية القبلية خلف جبالها وأنهارها وسهولها دون أن تتصل ببعضها البعض لبعد المسافات فصنعت لغاتها الخاصة وتقاليدها وآلهتها وأعراس زواجها الراكد في الظلام الإفريقي دون توقف , و عمق العزلة أيضا نظام الزواج الداخلي الأسري فالنقاء العرقي كان يعني في ما يعنيه النقاء القبلي والذي ترك آثاره اليوم في اعتقاد كل قبيلة أنها الأفضل , فتباعدت القبائل , وساهمت الهجرات العربية مساهمة كبيرة في هذا التباعد حينما قسمت البلاد عنصريا إلى عرب ( إفريقيين ) وزنوج أقحاح إلى جانب الميراث الجيني الذي نشره العرب في السلالات الإفريقية الموجودة في السودان والذي كان بدوره قبليا راكدا لم يتعرض للتغيرات في صحرائهم الشاسعة منذ سنوات طويلة حينما خضعوا لنظام قبلي قاس ومنضبط أشد الانضباط , فكان من مشجعات الكسل والخمول وعدم الطموح والتباعد من الإبداع والرغبة في التطور وتبني النظام والدقة في الحياة والتخالط مع الأجناس الأخرى . ( فشن لاقى طبقة ) .
    السلالات العربية حتى في بلادها اليوم ومع توفر إمكانيات هائلة لا تبدي أي درجة من الذكاء الحضاري وهذا في كل البلدان العربية من المحيط إلى الخليج . بل وفي كل مكان ترك العرب فيه بذورهم وجذورهم لا تجد أي ملامح لهذا الذكاء على الرغم من فائدة التخالط والتلاقح وتبادل الجينات .. وأثر في ذلك أيضا عقيدتهم الجنسية التي لا تبيح الاختلاط الجنسي وحرية الاختيار وتجعل من المرأة تابعا ومتلقيا للإملاءات الجنسية والاجتماعية .

    دخول العرب مسئول مسئولية أولية عن الكبت السلالي في السودان والمساهمه في كبح تقدمه لانتاج سلالات عصرية قابلة على الأقل لقبول الحضارة إن لم يكن إنتاجها والمساهمة في تقدمها عمليا .
    الأنظمة الوراثية العليلة في أجيالنا ظاهرة لا تحتاج إلى أدلة من الغربيين ووراثة الذكاء أو ضعفه من الآباء والأجداد ملمح لا يخفي على من أنعم النظر أو سرح به عفوا . وكذلك السلوك وأكثر ما يرثه السودانيون من الأجيال السالفة خصلتين هما ( 1 ) الأمراض العصبية التي تنتشر بينهم انتشار النار في الهشيم وأكثر ما تنتشر بين من نسميهم علمانيين فتدعوهم إلى الجنون , والإحساس بالعظمة والتفوق , والاضطرابات العقلية , والإدمان , والإلحاد , والشوفينية , والميل إلى الطغيان والاستعلاء , أما الخصلة الثانية فهي العي والضعف النفسي وجموح الخيال المرضي والجنوح إلى الطعام والجنس وضعف الذكاء البين والرغبة الهاجسية في التطرف والجريمة الدينية وينتشر بين من نسميهم سلفيين ودينيين وأخوان مسلمين فتدعوهم إلى التدين الأعمى والتطرف في العلاقة مع الله ومعادة الحضارة والتنطع الكهفي وضيق الأفق والرغبة في الموت والاستهتار بالضعفاء ولا تستطيع الأنظمة التعليمية تخليص أي شخص مصاب بواحدة من هاتين الخصلتين كما لا تستطيع الأدوية شيئا إلا من ناحية التهدئة والتنويم إلى حين . ولا يوجد سياسي في السودان يمكن لنا تنزيهه من واحدة من هاتين الخصلتين اللتين نعتقد بجزم أنهما يرجعان لمؤثرات وراثية قديمة ولأسس جينية تكبل الجينوم السوداني الذي لم يتطور حتى الآن منذ العصور الحجرية القديمة . هذا الجينوم البدائي هو الذي يقف عقبة رغم المدارس والجامعات والدراسات العليا وأمام تطور وقبول الديمقراطية وتطور وقبول الحضارة وتطور وقبول أسس الأخلاق الحديثة ويجعل من الإنسان السوداني محاصرا بالخوف أي بالأكاذيب والاستبداد والقشور العلمية في كل شيء وليس العقل الرعوي الذي أثبت دكتور عبد الله علي إبراهيم فائدته وجدواه في المناطق الرعوية تماما مثل المناطق الحضرية .
    [email protected]

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2017, 07:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    طيب العرب من عدنانيين وقحطانيين -فرع من كوش-
    وكوش بن حام بن نوج هو جد كل السودانيين الكوشيين. الحاميين .ومن كوش كانت هاجر عليها السلام التي تزوجت ابراهيم عليه السلام وودلت اسماعيل عليه السلام هجين بين الساميين والحاميين

    تاني الموروث الجيني من نفخ الروح الالبهي يسري في ادم عليه السلام في عقل المعاد ويورثه لابناءه واحفاده وهو العلوم بكل انواعها التجريبي والنظري وايضا الغيبي وفقا لتركيبة الانسان من روح وجسد تكون وظائف الدماغ الاستراتيجية

    http://www.up-00.com/"http://www.up-00.com/"



    وتخلف السودان السياسي سببه المركز ومكوناته غير السودانية الصرفة عبر العصور وعدم الالتزام بالدولة الديمقراطية الفدرالية الحقيقية والبرنامج الوطنية من قبل اقلية مسيطرة في المركز ومزمنة ايضا
    واهل الايدولجيات المصرية هم السبب المباشر في ذلك وليس الانجليز والاحزاب الوطنية والختمية والانصار
    وبدل التشخيص بجلد الذات ..علينا نتنبع رؤية جون قرنق بكل تواضع لانه ذكي وجيناته مركزية كوشية اصلية - نيفاشا ودستور 2005 نصا وروحا



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2017, 10:02 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    لحداثة الزائفة التي جاءت مع المشاريع المصرية وعبر الانقلابات اجهضت الديمقراطية وقوضت كل المشاريع الوطنية من مشروع الحزب الجمهوري- اسس دستور السودان 1955 والى الحركة الشعبية - اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وصنعت دولةالراعي والرعية والريع والرعاع في المركز -النموذج المصري -وليس الدولة المدنية الفدرالية الديمقراطية االاشتراكية التي يجب ان يكونها السودان - النموذج الاثيوبي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2017, 05:31 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    الجماعة من اهل "النخبة السودانية وادمان الفشل" لقو ليهم فرقة في مقال النور حمد ونزلو ردح في الشعب السوداني الصميم العملاق...بدل مواجهة الذات والاعتراف بسبب تدهور السودان بعد رحيل الانجليز.. ومشروحة في بوستات كثيرة جدا في هذا الموقع ...فقط ينقصهم التواضع والذكاء ليتحررو من شنو بتاعة جون قرنق الله يرحمه
    هذه المقولة للاستاذ محمود نسيب النور حمد الجامعة للاستاذ محمود تحسم الجدل البيزنطي الذى نسبه الدكاترة من مخلفات الحزب الشيوعي الذى نشا في حاضنة القوميين العرب واصبح made in Egyptنسخة مقرصنة ساكت....اليس هم من الاقزام الذين عناهم الاستاذ محمود محمد طه ونخبة المركز المشوهة التي لا تمثل السودان لا تارخيا ولا انثروبلوجيا ايضا ..وازمة السودان ستظل في المركز ..والنزاع بين النظام البليد= اعجاز النخل الخاوية "الاخوان المسلمين "والمعارضة الاكثر بلادة= اعجاز النخل االمنقعر"الشيوعيين"....والفصل السابع والتتار على الابواب
    السؤال من هم الاقزام الذين اعاقو مسيرة الشعب السوداني عبر العصور

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2017, 05:41 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    الموروث الجيني الجبار للسودانيين كما حلله خالد ابو عاقلة لم ياتي من العرب ولا من المسلمين بل من هذا الامير الكوشي اول اشتراكي مثالي في العالم يناجي ربه ويحدد مسؤلية الحاكم في السودان
    إنني لا أكذ ب
    ولا اعتدي على ملكية غيري
    ولا ارتكب الخطيئة
    وقلبي ينفطر لمعاناة الفقراء
    إنني لا اقتل شخصا دون جرم يستحق القتل
    ولا أقبل رشوة لأداء عمل غير شرعي
    ولا أدفع بخادم استجارني إلى صاحبه
    ولا أعاشر امرأة متزوجة
    ولا انطق بحكم دون سند
    ولا انصب الشراك للطيور المقدسة
    أو اقتل حيوانا" مقدسا"
    إنني لا اعتدي على ممتلكات المعبد -الدولة-
    أقدم العطايا للمعبد
    إنني أقدم الخبز للجياع
    والماء للعطشى
    والملبس للعري
    افعل هذا في الحياة الدنيا
    وأسير في طريق الخالق
    مبتعدا عن كل ما يغضب المعبود
    لكي ارسم الطريق للأحفاد الذين يأتون بعدي
    في هذه الدنيا والى الذين يخلفونهم والى الأبد
    خاليوت بن بعانخي - معبد البركل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2017, 07:18 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    قصة السوداني بليد وفاشل دي يروجها المصريين من زمن الصاغ صلاح سالم وسمة من سمات الاعلام المصري وحتى الان ويروجونها حتى فى دول الخليج التي بناها السودانيين فلا تستغرب من ادوات مصر الرخيصة في السودان تقوم بنفس الدور المحبط وتفقد السودانيين الثقة في النهوض مجددا
    لو بقيت السودان دولة مدنية فدرالية ديمقراطية اشتراكية وفقا لبرنامج الحزب الجمهوري - اسس دستور السودان1955- الذى يعرفه النور حمد لجعلت الكفاءات السودانية السودان ذى الهند نديتنا
    انقلاب 1969 شرد الكفاءات السودان تحت -التطهير واجب وطني للقوى الرجيعة المرتبطة بالاستعمار من 1969-1972 والفصل للصالح العام بدعة يسارية والتاميم ايضا
    انقلاب الاخوان المسلمين 1989 فصل 67000 سوداني-تحت مسمي- التمكين - ونكل بي بعضهم في بيوت الاشباح ودكتور فاروق العلامة البر واحد منهم وانهارت الخدمة المدنية وجاء الترابي الساقط الذى يقهقه عليكم من وراء القبر ويقول هذه "ابتلاءات" وبقي ما خلفه من عفن يتمرزل على الشعب السوداني بدل مواجهة الذات ونقد الذات وترك العنطزة الفاضية والتتار على الابواب
    اذا ما في فرق بين اعجاز النخل المنقعر"الشيوعيين" واعجاز النخل الخاوية" الاخوان المسلمين " في تدمير السودان عبر مشاريعهم الفاشية وغير الديمقراطية التي فرضوها على السودان بالانقلابات
    الفرق بس
    الشيوعيين ارتبكو خطا فادح في المشاركة في انقلاب 1969 بعد فكو راسنا بي هبي هبي يا اكتوبر 1964
    والكيزان ا رتكبو اخطاء جسيمة بعد فشل فجرهم الكاذب من الاول مع تجربة المصالحة والوطنية نميري 1978-1985

    المهندس عمر يوسف-الامارات
    ومخطط مدينة العين..مالذي توفر له في الامارات لكي يبداع وليس لديه سوى بكلاريوس هندسة ولم يتوفر له في السودان ؟؟ نريد اجابة من الدكاترة الاجلاء بتاعين العقل الرعوي
    اليس كان بامكانه جعل 20 مدينة سودانية في الاقاليم الستة ذى مدينة العين لو كان السودان بقي في اطار الدولة المدنية الفدرالية الديمقراطية ولاشتراكية بدل الدولة المركزية التي يحكمها ويتحكم فيها الاقزام بتاعين رؤية محمود محمد طه
    الذين قال عنهم الطيب صالح من اين جاء هؤلاء؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2017, 07:22 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    ما يهين الشعب السوداني الا هيين
    وهذه هي اشتراكية محمود محمد طه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2017, 10:47 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    وعشان ما نقعد نلف وندور ونهين الشعب السوداني الطلع 500000 لي جون قرنق في الخرطوم سجل 18 مليون في انخابات 2010
    هذا هو البرانامج الديمقراطي الفدرالي الذى يحرر النخب السودانية من الفشل
    ويبدا بي اصلاح المحكمة الدستورية وبتعيين 9 قضتة محترمين فعلا فيها
    ومهمة المحكمة الدستورية العليا معروفة ومعفرة تماما
    واستعادة الاقاليم الخمسة موجودة في برنامج محمود محمد طه -اسس دستور السودان 1955 وفي برنامج جون قرنق مشروع الامل الانتخابي للحركة الشعبية شمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2017, 10:50 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    عادل الامين
    لازالت النخبة السودانية مع ادمان الفشل تهيمن عليها ثقاقة القطيع في الحزب الحاكم والمعارضة او دولة الراعي والرعية والريع والرعاع التي تم انتاجها في مصر وتصديرها الى الوطن العربي والسودان…وليس ثقافة دولة المؤسسات والحديث عن الدستور والفدرالية الحقيقية والمحكمة الدستورية العليا وكل يرفع المعاناةعن الناس يتم فقط بلغة هتافية فجة لا ترقى لمستوى ناشونال جوغرافيك وانشاءات عظيمة..نفس غوغائية ثورة اكتوبر 1964
    كل الذين ماتو وتشردوا في صراعت السلطة في السودان من 1956 الى 2016 هم سودانيين والسبب ليس عدم وجود برنامج سوداني للحكم بل تغيب هذا البرنامج واستعارة برنامج من خارج الحدود-بضاعة خان الخليلي”الناصرية والشيوعية والاخوانجية ” وتشويه السودان بها ارضا وانسانا والبرنامج السياسية للسودان من منصة التاسيس الاولى 1954التي تركها لانجليز هي دولة مدنية فدرالية ديموقراطية اشتراكية وقد جرت محاولات عديدة لوضعها في هذا الاطار عبر السنين و اهم ثلاث منها
    اسس دستور السودان 1955 -الحزب لجمهوري ولم يعمل به احد حتى لان ولا يريدون حتى تسجيل الحزب الجمهوري الان في 2016 ثم اتفاقية اديس ابابا ودستور 1973 واخيرا اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور الحالي
    الصلاحيات الواسعة في دستور 1973 لرئيس الجمهورية ان ذاك نميري جعلته يقوض اتفاقية اديس ابابا والحكم الاقليمي اللامركزي بعد المصالحة الوطنية 1978بايعاذ من -نفس الناس- المهدي والترابي – كتاب ابيل الير والتمادي في نقض المواثيق والعهود-
    اما في حالة عمر البشير ودستور 2005 ليس للرئيس صلاحيات واسعة كرئيس مفرد ويبج ان يعمل عبر مؤسسة مجلس راسة ولكنه يتجاوز حتى مواد الدستور نفسه بسبب ضعف القضاة القائمين على امر المحكمة الدستورية العليا وخوارهم وعجزهم المقيت وشهدنا فاصل في الفضائيات للمحكمة الدستورية العليا المصرية في كبح جماح الاخوان المسلمين ونعرف ايضا ان المحكمة الدستورية العليا هي التي صنعت الولايات المتحدة لامريكية عبر العصور وطورت العمل السياسي فيها والهند ايضا ….
    لذلك لاي شخص واعي وحادب على مصلحة السودان واستقراره ان يسعى اولا لمنبر حر “فضائية” وندوات يعرف الشعب بالدستور والمحكمة الدستورية العليا حتى يقيم الشعب بنفسه الخروقات “الدستورية “المريعة التي تمارس كل يوم في السودان وتهوي به نحو القاع
    اضحى الامر الان لا دستور ولا مرجعية ولا دولة ولا مؤسسات فقط منة من “الحاكم بأمر الله البشير” ان يطلق سراح هذا او يعتقل هذا.. يرسل جنود الى الخارج في حروب رخيصة او يهدم جامعة الخرطوم وليس للمؤسسات العدلية أي فعالية تذكر ..
    وهذا للامر المشين مسؤلة منه وزارة العدل و المحكمة االدستورية العليا قضاتها التسعة امام الله يوم القيامة وامام الشعب اذا سقط النظام..والامر اضحى قريب والتتار على الابواب……
    لذلك قلنا يبدا الاصلاح من المحكمة الدستورية العليا ومؤسسة المفوضية العليا للانتخابات لاحقا ليصبح السودان دولة..مرة اخرى يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا وهذا هو الحد الادني للحوار بين النظام والمعارضات كلها ..انتهى زمن الاستعراض والألعاب الهوائية “وحقي سميح وحق الناس ليه شتيح”…..
    المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046
    الثوابت الوطنية الحقيقية
    1-الديمقراطية “التمثيل النسبى”والتعددية الحزبية
    2- القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق -مبادرةنافع /عقار2011 لملف الامني
    3-استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة”التلفزيون-الراديو –الصحف”
    4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
    احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية-5
    6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
    ********
    خارطة الطريق 2016
    العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور –
    المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلىا تفاقية نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
    1- تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
    2- تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
    3- تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
    4- استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
    5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه “عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
    6-6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
    7- انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل
    8- مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة ا-رسالة الدكتور فاروق ابراهيم لعمر البشير 1990-كتاب سقوط الاقنعة لفتحي الضو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2017, 04:31 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2017, 08:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    من كتابات صديقي خالد ابو عاقلة......الذى يبحث عن ثقب في جدار امل دنقل حتى نعرف في السودان ما قيمة الهواء الطليق...
    البعض لازال يظن في 2017 الشيوعية استنارة والوعي الجبار والغزالة الفوق في السلم ومنتظرين انتفاضة ايضا
    عبد الله علي إبراهيم ( إحنا بتوع الأتوبيس )
    عبد الله علي إبراهيم يشن هجوما معتدلا على الحزب الشيوعي السوداني الذي أصبح في أيامنا هذه ملطشة ( من لطش ) ومركلة ( من ركل ) ومكفتة ( من كفت ) ويقول إنه حزب طائفي وحاضنة للبرجوازية الصغيرة وإنه لا يحترمه كما يحترم حزب المؤتمر السوداني وحزب الأمة وحزب المؤتمر الوطني الحاكم ويصرح بأنه مازال شيوعيا وهذا يضع من هامته كثيرا ويشكك في صدق وعيه وقيادته الفكرية ونضجه ويقول إنه مازال يحلم في ساعات كآبته بأن يكون رئيسا للجمهورية طبعا بعد عمك بشه الذي يعشق الكشه ويسجن أولاد عشه وهذا الحلم كما نعلم كان وباء جيله الذي ساهم كثيرا في تدمير السودان ورفع من لا شأن له ولا رفعة من الحضيض إلى سدة الرئاسة ومجدها وغنائها من مثل أنت يا مايو يا سيف الفداء المسلول تشق أعداءنا تشق أعداءنا عرض وطول
    كان هناك رجل موسوس في جامعة الخرطوم يلبس بالطو أبيض ويدعي أنه طبيب وكان لا يجد ركن نقاش دون أن يدلي بدلوه فتراه في الظهيرة أثناء وجبة الغداء يناقش وينافح ويكرر ويعيد وبعد حديث طويل عن الشيوعية والشيوعية قال لماذا يقول محمد وردي الشيوعي أنت يا مايو يا سيف الفداء ...... وليه يشقهم عرض وطول عرض ما بيكفي
    يدعو عبد الله علي إبراهيم إلى ما يسميه النظرية الخالقية وطبعا الشيوعين ديل بموتوا في النظريات وعبد الخالق محجوب هذا - الذي أتأثر كثيرا لرؤيته برأسه الأصلع وهو يقف منحني الرأس أمام جعفر نميري وهو يحاكمه على منضدة ويريه ورقه وعبد الخالق ينظر إليها محتارا وحزينا _ عبد الخالق هذا صديق حميم لعبد الله فهو ما يفتأ يذكره حتى يصير حرضا أو يكون من الهالكين وقد أهدى إليه كتابه الشريعة والحداثة ذلك الكتاب الذي أبحرنا معه أيام عصيان 19 سبتمبر وقد أعدمه جعفر نميري وقد يكون بريئا لأنه كان يقود حزبا قويا يطارده المجتمع الدولي كما يطارد الإخوان الآن مع أن عبد الخالق كما يقول التاريخ الشيوعي لم يشارك في انقلاب السبعينات وأنه كان داعية ديمقراطية وكان وطنيا وداعية سلام أما الخالقية التي يحاول عبد الله هذا نفض الغبار عنها ليست سوى صراع الطبقات وتكوين مليشيات الجيش الأحمر مع دعوتهم المغلفة دائما إلى الديمقراطية والحرية والمساواة ومع أننا نجد للخالقية هذه العذر في دعوتها تلك ومناصرة الكادحين إلا أن عبد الله ( هذا ) قد مكن الله له من العمر ورأى القرون تتفتح أمامه ورأى العولمة تكتسح العالم ورأى الأنظمة الشيوعية تصبح رأسمالية ومع ذلك لم يصح من نومه الكهفي فيقول لنا مازلت شيوعيا والما عاجبو كما قال المرحوم ياسر عرفات يمشي يشرب من البحر الميت وذلك حال كل شيوعي كلما رأى الثروات تنهض والأمم تعيش في بحبوحة والشعوب تتطور ماديا وروحيا فيقول أنا مازلت شيوعيا لأن الثروات في أمريكا مثلا تتجمع بصورة لا مثيل لها دون أن يعلمه التاريخ الذي عاشه بعد المرحوم عبد الخالق أن الرأسمالية في أعماقها ليست سوى حركة اجتماعية وأنها الآن تتأرجح بين ما يدعو له آدم سميث من اليد الخفية التي تعدل أخطاء السوق ولذلك يبعد الدولة من أي تأثير في العلمية الاقتصادية وبين الكنزية التي نشأت بعد الكساد الكبير والتي تدعو إلى تدخلات الدولة المستمرة وإلى الدولة الاجتماعية
    هل يعلم عبد الله أن الكادحين الذين تتحدث عنهم النظرية الخالقية قد أصبحوا أشياء أخرى ومن أمثلتهم ست الشاي تلك التي تجلس أمام صندوقها كأمبراطورة وأنها ترسل أطفالها الصغار إلى رياض الأطفال والآخرين إلى المدارس الخاصة التي يبلغ أجرها في السنة للطالب الواحد ما لا يقل عن 3 مليون جنيه وأن أطفالها الأماجد يذهبون إلى المدرسة بترحيل مدرسي أو تأتيهم الركشة عندما يتنفس الفجر وأن ذاك الرجل الذي يركب حماره صباحا وهو يجمع الشوالات الفارغة والباغات من بقالات الأحياء يمتلك عدة بيوت مبنية ولها صهاريج ماء في أعلاها وإذا صادفته في الطريق يلبس سفنجته ستقول إنه لا يملك ما يفطر به أما عمال المصانع فأصبحوا بهوات فعامل مصنع البسكويت لا يفعل سوى أن ينتظر مكنة التغليف حتى ترمى الصندوق الصغير المغلف ذي الست قطع ليدخله في الكرتونه وغالبا ما يقوم بهذه العملية فتيات في عمر الزهور وبعض المصانع تخلصت من هذه المرحلة فتمر تلك القطع من مكنة التغليف مباشرة إلى مكنة أخرى أكبر فتدخل الكرتونه التي تساقط من الجانب الآخر ولا يعمل ذاك الفتى المفتول المرتاح سوى أن يرص تلك الكراتين هناك والسيجارة في فمه وهو يغني ويرقص مع البنات بأردافه الصغيرة يا فلانة يا أم سكاسك يا الصبغتي راسك أخير تحترمي نفسك يا العامله قدر بناتك وهناك مصانع أحدث ونرى هذا في كل المصانع من صابون وزيت ولبن ......الخ أما عمال المزارع فقد تحالفوا مع المستثمرين والعلم والتقنية وأصبحوا يستعملون جرارات تحرث وتحصد وأصبح الفدان عندهم ينتج أكثر من 90 جوالا بالحزم التقنية بعد أن كان ينتج 15 جوالا
    للحزب الشيوعي أن يتحول إلى برجوازية صغيرة لأن الكادحين أنفسهم تحولوا من كادحين إلى أولاد زوات
    أصح يا بريش
    أصح يا الحالم برئاسة الجمهورية
    والحمد لله أننا لا نحلم ولا أعرف في جيلي ولا من هم تحتي من يحلم برئاسة جمهورية ولا برئيس وزراء ولا بزعيم مليشيا ولكن لو جاءت المسئولية فهلا هلا على الجد والجد هلا هلا عليه وإن جيتو للحق كما يقول المصريون مكارم أحق
    ويحلم عبد الله ( هذا ) بزيارة قبر كارل ماركس وحسب علمي أن القبر موجود في مكان ما في بريطانيا حيث لفظ أنفاسه وهو جالس على مقعدة بعد أن أصيب بجلطة وسيجد قبره محاطا بالزهور وعليه لوحة تصور ماركس بلحيته الضخمة التي يتشبه فيها بأهلنا حاخامات اليهود الذين حفظوا وفسروا التوراة حيث ينحدر والده من هذه الديانة وانصحه أن يزور منزل كارل ماركس في مدينة تريا بألمانيا حيث سوق المدينة وأن يطلع السلم الضيق إلى الغرفة التي قضى فيها معظم حياته وأن يضع يده على الدرج الصغير الذي يشبه أدراج أولاد المدارس عندنا هناك حيث كتب ماركس مسودات و نصوص رأس المال وبؤس الفلسفة وقصائده لجيني وقصصه القصيرة وحيث ذاكر كتب هيجل قبل أن يصبح هيغلي يساري وسيقول هل عاش ماركس في هذا البيت الصغير وبعد أن يضيق بهذا الوكر الصغير ذرعا على عبد الله أن ينزل إلى الشارع وسيجد هناك بائع ايسكريم إيطالي عليه أن يشتري كأسا منه وأن يتلمظه بهدوء وهو لابد سينسي في تلك اللحظات كارل هينريش ماركس وعندما يأتي الأتوبيس ذو المرحلتين عليه أن يقفز بنشاطه المعهود وسيجد ركابا جالسين وبعضهم واقفين وهنا عليه أن يدعو هؤلاء الكادحين إلى الماركسية ولعله سيجد تلك المصرية التي تعمل كبائعة في مطعم المكدونالد في آخر الشارع حيث يوجد منزل آل هاينريش ماركس وستقول له
    - يا أخي اتلهي
    ثم ستنظر إليه مليا عندما تحس بحرجه وستسأله
    - منين أنت
    وسيقول لها كما هو متوقع في كل بقاع العالم بتلك العنجهية
    - أنا من السودان
    ستقول له
    - يا خرابي م السودان طب ما تئول يا لعين
    ثم ستسكت كي يجيب عليها الرجل الذي أسقط في حيرته ثم ستقول
    - ماركس بتاع إيه يا مفعوص اللي انت جاي تئول عليه كلكم في السودان خربانين ومتخلفين نحن أهو عمال وفي أحسن حال كلكم خربتوها وقعدتو على تلها يا أولاد الإيه
    يسكت الرجل طويلا وهو يهتز مع الأتوبيس ثم يجلس في مكان فرغ لتوه لينام نوما نوما كهفيا المصرية ظلت تلاحظه ثم نزلت وهي تهز رأسها
    أعجبنيعرض مزيد من التفاعلات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2017, 08:24 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    ده تعقيب على مقال خالد عن الشيوعيين والقوميين العرب وانقلابهم ايضا
    السودانيين ووهم الحداثة الزائفة
    عادل الأمين
    دعونا نبدأ بي “حدوتة إسرائيل “كان اليسار الاشتراكي الماركسي الإسرائيلي يحلم بوطن اشتراكي يضم كل يهود العالم ولم يكن يعنيهم المكان أكثر من شكل الدولة وكانت هناك اقتراحات عدة من منطقة البحيرات العظمى أو الأرجنتين أو فلسطين..ونشط هؤلاء الاشتراكيين الإسرائيليين في تأسيس الأحزاب الاشتراكية العربية الأممية.حتى يتماها العرب مع دولة إسرائيل تحت شعار “يا عمال العالم وشعوبه المضطهدة اتحدوا “وفقا لرؤية الصراع الطبقي للماركسية..وبدا بي مصر وهنري كوريل. مؤسس الحزب الشيوعي المصري “حدتو”..ولكن اليمين الرجعي الإسرائيلي التف على المشروع وأراد تأسيس دولة عنصرية ودينية وفقا للرؤية الأساطير المؤسسة الصهيونية ونظرية شعب الله المختار غير العلمية ..لذلك ساروا في نفس طريق الماركسيين الإسرائيليين وبدئوا بمصر في خلق الايدولجيات الفاشية العنصرية والدولة البوليسية والدينية وزرع القهر والاستبداد والتخلف في المنطقة وجعل آخر ما يتمناه المصريين والعرب هي الديمقراطية اكسسواراتها الأخلاقية المعروفة الآن …تحت شعار من تحزب خان ولا صوت يعلو فوق صوت المعركة …
    لان مصر تشكل القلب في الوطن العربي وعبرها تنتشر الأفكار والايدولجيات ..تم رفدها بالايدولجيات المشبوهة من ناصرية وما هي إلا استنساخ للنازية بعد إزاحة الرئيس محمد نجيب بصورة ملتبسة ثم الشيوعية التي أسسها اليهودي هنري كوريل وأخيرا الإخوان المسلمين أكثر حركة ماسونية مموهة وقد فضحتها ثورة العلم والمعلومات-راجع كتب ثروت الخرباوي-أسرار المعبد- هذه الحداثة المزيفة في مرحلة ما بعد محمد علي باشا غيبت الليبرالية كوعي وسلوك في المجتمع المصري وجعلتها آخر دولة تستوعب الديمقراطية في المنطقة وصدرت شموليتها والدولة البوليسية والانقلابات والجمهرة القسرية للأنظمة الملكية تحت نعيب أبواق صوت العرب ..بمعنى أدق تم استنساخ تجربة الاتحاد السوفيتي السابق والدول التي تدور في فلكه في نسخة شرق أوسطية مصغرة والهدف الاستراتيجي هو قيام الكيان الصهيوني-دولة إسرائيل بعد تغييب الديمقراطية تماما في مصر والمنطقة ونشر الايدولجيات المشبوهة وتناقضاتها المزيفة التي أصبحت تقود في اتجاه واحد فقط هو الفوضى الخلاقة الماثلة الآن ..ظل وعي مصر”الخديوية” وحتى الآن والاستعلاء الذي لا يخلو من خواء فكري من نخبها المعاصرة اكبر عائق للتغيير في المنطقة او تأسيس مراكز جديدة من اجل الحداثة الحقيقية والتطور وفقا لمعايير الليبرالية الحديثة بعد نهاية حدوتة انيمال فارم بانهيار جدار برلين في 1990
    ***
    لم يكن السودان معني بهذا المخطط ..بل أن مذكرات الانجليز التي تنضح باحترام السودان والسودانيين جعلتهم يختارون لنا أفضل نظام ليبرالي في المنطقة وديمقراطية وست منستر وتأسست أحزاب تقليدية سودانية جعلت التعددية السياسية أمر ممكن ومستمر بعد زوال كل انقلاب بعد الاستقلال في ا يناير 1956…
    السؤال المهم ما الذي جعل النخبة السودانية وإدمان الفشل تستورد المشاريع المصرية وتترك البرنامج السودانية الممتدة من السيد عبد الرحمن المهدي وشعار السودان للسودانيين ثم محمود محمد طه(أسس دستور السودان1955) وأخيرا د. جون قرنق اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 ؟
    وإصرارهم على وضع المساحيق وعمليات شد الجلد لهذه الايدولجيات المصرية حتى بعد أن نفقت في بلد المنشأ… وإعلان وفاتها من المصريين أنفسهم في ميدان رابعة العدوية تقدس سرها في يونيو 2013 …
    أزمة الحداثة العربية والمصرية الآن أنهم لا يفردون مساحات للفكر السوداني الذي يجسده محمود محمد طه وجون قرنق ونظرتهم المتقدمة للعالم المعاصر …ولازالت مصر تقدم خطاب إعلامي غوغائي واستعلائي زائف رغم أن فجرها الكاذب بأنواعه الثلاثة انكشف مشت به الركبان وتحط من قدر الآخرين أيضا ..والسبب لان نخبنا المستلبة تهتم بالتماهي مع المحيط العربي ومفكريه وتستشهد بهم وتغييب مفكرين ومثقفين السودان ويشكل ذلك خيانة وطنية وسقوط حضاري مريع يدفع ثمنه الشعب السوداني حتى الآن…لذلك يجب علينا أن نتجاوز هذا “الإصر” وهذه النخب ونرجع لمنصة التأسيس الأولى التي أتحفنا بها الانجليز الأذكياء من اجل “حداثة السودان” ونترك تجربة مريرة من الابتذال السياسي والحداثة المزيفة عبر ستة عقود وعلاقة السايس والحصان التي تمارسها مصر حتى الآن مع السودان… و مصر لم تقدم حداثة حقيقية ولازالت ترزح تحت الأزهر و أفكار الإخوان المسلمين حتى بعد زوالهم وظللنا عالقين معها بين القرضاوي الذي يترأس مجلس علماء المسلمين العالمي وأيمن الظواهري الذي يترأس الإسلام المتطرف-القاعدة – وأضحت الديمقراطية والفدرالية والاشتراكية والأقليات والمرأة ضرب من الأساطير … ولا وجود لها في مخيلة النخبة المصرية والعربية كالغول والعنقاء والخل الوفي…رغم أن هذه القيم تعد من ابرز ملامح الحداثة الغربية والعالمية الان..…
    ختاما وملحوظة”حقبة محمد علي باشا “الخديوية” التي يتباهى بها النخب المصرية لها تاريخ مشين جدا في السودان من نهب الموارد وتجارة الرقيق والجرائم ضد الإنسانية التي مارسها الدفتردار”…ومع ذلك تريد مصر الجلوس على رأس السودان و العرب ببضاعتها البائرة الناصرية والاخوانجية وتريد تركيا الجلوس على رأس مصر بالخلافة العثمانية المزعومة أو الملك العضوض الذي بدا من استشهاد الحسين عليه السلام وحتى اليوم … ولا تريد جل النخب العربية النظر ابعد من مصر وتركيا ونحن نشهد مولد مجموعة بريكس″البرازيل،روسيا،الهند، الصين ، جنوب أفريقيا” القوى الأخلاقية و الاشتراكية العظمى في النظام العالمي الجديد…
    كاتب من السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2017, 08:31 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    نجي نشوف كمان دكترة الكيزان الفالصو ذى ناس عبدالوهاب والافندي وحسن مكي والطيب وزين العابدين ونظرية انو كيزان السودان حاجة غير الاخوان المسلمين والعيب في السودان والسودانيين والاخوان المسلمين دي الغزالة الفوق في السلم ورجب طيب اوردغان معجزة القرن21 والقرضاوي العالم الجلل...والاصر المخيم على السودان من الاستقلال بسبب امثال الدكاترة من هؤلاء...
    مع العلم في دكاترة سودانيين افذاذ...ذى دكتور عمر القراي والدكتور منصور خالد ودكتور محمد سليمان ..وقائمة تالشرف تطول ومع ذلك الشباب التائه مباري الشيوعيين والكيزان لحدي هسة حاصل فارغ في الجامعات وفي الاسافير الحرة ذى الموقع ده مثلا

    الكيزان ومسخ السودان



    عادل الامين: الاسلام السياسي في السودان: الاصل والصورة
    adel-alamin1
    عادل الامين
    الشيخ حسن الترابي اهان السودان والشعب السوداني وهو حي ولا نريد ان يهين السودان والسودانيين وهو ميت كشاهد زور على العصر في فضائية الجزيرة “البايرة” التي لا توقظ فكرة ولا تهذب شعور وتجاوزتها الحركة الجماهيرية من المحيط الى الخليج بعد دعمها اعادة تدوير الاخوان المسلمين عبر ما يعرف بالربيع العربي…!! اوالفجر الكاذب القديم الذى عرفناه من دخول الترابي الحلبة السياسية في السودان بعد ثورة اكتوبر المزعومة سنة 1964ووثقه د.منصور خالد في كتبه التي تقدم افضل شهادة على العصر عن السودان او ما تبقى منه للعرب الاذكياء الذين يريدون ان يعرفو ما هو السودان ومن هم السودانيين ..
    *****
    التاصيل كلمة كان ينعق بها الترابي في حقبة الانقاذ ويرددها اهل ثورة الانقاذ المزيفة 1989.. منذ مجيئها المشئوم في السودان ومفردة يلوكها الإخوان المسلمين السودانيين دون النظر إلى ما ترتب من تجربتهم السودانية الممتدة من 1989 ..فماذا تعني هذه المفردة وما تأثير مشروع الإخوان المسلمين على المجتمع السوداني..التأصيل هي على وزن تفعيل أي ممارسة عمل او نشاط يعيد مجتمع ما إلى ماضي يعتقد صاحبه انه كان أفضل من الوضع الراهن..
    فإذا أردنا نتحدث عن تأصيل حقيقي لدولة السودان هذا يعني إننا نغوص في أعماق التاريخ وراسيا دون تجاوز الجغرافيا التي تعبر عن السودان..هذا يعني إننا نعود إلى حضارة كوش الأخلاقية والتي عبر عنها خليوت بعانخي* في نداء وجهه عبر العصور..وليس دولة المدينة في الجارة السعودية في القرن السابع حيث الخراصين والافاكين والمنافقين والذين يتقدمون ويستاخرون ونزلت فيهم آيات بينات..وهذا ما يردده الاخو المسلم صاحب الانتباهة الطيب مصطفى في الفضائيات …دون تبصر او تمحيص..
    نعود لمنشأ فكرة الأخوان المسلمين نفسها،الجارة الشمالية مصر..الفكر دائما ما يكون انعكاس للمجتمع الذي نشا فيه وفي حالة تصديره إلى الخارج أما يتم توطينه وتحويره ليناسب البيئة الجديدة أو يتحول إلى وباء مدمر كما هو الحال في السودان..حتى الإمام الشافعي عندما انتقل من العراق إلى مصر تغيير فقهه..رغم أن القران والحديث مصادر ثابتة وواحدة في البلدين..فما هي مظاهر البيئة المصرية التي تختلف عن مظاهر البيئة السودانية وتجعل عملية تأصيل الإخوان المسلمين ليس سوى عملية تشويه للمجتمع السوداني..مثلا ظاهرة الثار والقتل بدم بارد موجودة في أقصى جنوب مصر وكل مصر ومعدومة تماما في أقصى شمال السودان وكل السودان..وأكثر ما يتورع منه السودانيين هو القتل غير المبرر..ولكن تأصيل الأخوان المسلمين جعلهم أخوان مجرمين..وتسببوا في الموت الرخيص وغير المبرر للسودانيين في كل أنحاء السودان وفي الخرطوم وشهدنا الجرائم الغامضة والمركبة والمجهولة الدوافع والممارسات المشينة في بيوت الأشباح..وهذه تعتبر من أسوا أنواع التزييف للشخصية السودانية بل التشويه التي وفدت مع الأخوان المسلمين السودانيين ومشروعهم الحضاري المسمي بثورة الإنقاذ، لان العنف والقتل من صميم فكر الأخوان المسلمين ويكون مموها باسم الجهاد حتى ولو كان الصراع في جامعة أو معهد أو نقابة..
    التأصيل الثاني هو ظاهرة الثراء الحرام والتكالب المريض على المال العالم الشيء الذي حدا بأحد الأخوان المسلمين د.التجاني عبد القادر يصدر فيه سفر ينوء للعصبة أولى القوة، معروف أن قيمة الزهد في عرض الدنيا الزائل متجذرة في السودان منذ أمد بعيد وكل الحكومات المتعاقبة بعد الاستقلال لم تسجل فيها أشكال من هذا النوع من الاعتداء على المال العام وبهذا الشكل الفاضح والفاحش والعلني..وخاصة أن السودان كان يدار بحكومات لا يتجاوز أعداد تنفيذييها ا الخمس وعشرين شخصا ناهيك عن هذا الإخطبوط الإنقاذي الذي جعل الوزراء أكثر من المزارعين..وجعل الفساد المريع المواطنين في حالة ضنكه وشكل كارثة زاحفة من الهامش الى المركز في شكل سخط جماهيري عارم..فمن اين جاءت هذه الصفة ذميمة واغتالت السودانيين في خصلة الأمانة التي اشتهروا بها وجعلتهم أمناء على خزائن المال في دول الخليج العربي ودول العالم الأخرى..وكلنا يعرف تورع السودانيين من أكل السحت والمثل السوداني “حق الناس كناس″..ولكن الأخوان المسلمين السودانيين اخترعوا مسكن عجيب لتغطية ثراءهم الحرام وخاصة ان جلهم وصل ارزل العمر لكي لا يعلم من بعد علم شيئا وتحت ضغوط الخوف من الموت النفسية ومواجهة الخالق بما كسبت أيديهم..وهو الحج غير المبرور كل عام..والحج بالنسبة لهم ليس خلاص من الماضي المشين وانعتاق نهائي من الدنيا وزخرفها كما يفعل أهلنا الكبار عبر العصور بل عملية “فرمتة ” كالتي تتم لجهاز الكمبيوتر..والعودة مرة أخرى لنفس المنصب ولنفس الممارسات..
    وبذلك نجد أن مآلات التأصيل الاخواني والعبرة بالنتائج..شوه السودان أرضا وإنسانا..وادخل صفتين ذميمتين في المجتمع السوداني ما سمعنا يهما في إبائنا الأولين، وجعلهما من صميم السلوك السوداني المعاصر وهي ارتكاب جرائم القتل غير المبرر و تعاطي الثراء الحرام دون وازع او ورع..وهذا الأمر يفسد الدارين..ويجعل الإنسان السوداني يعيش تحت مركبات الذنب التي لا يصلح معها إدمان الحج إلى الأراضي المقدسة واخشي إذا ما انتهت حقبة الإنقاذ بالرافعة الخافضة أن نحتاج لدكتور فيل لإعادة تأهيل هؤلاء الناس ومن اتبعهم من الغاويين من أبناء الشعب السوداني
    *****
    يطلق مصطلح الإسلام السياسي على الأحزاب السياسية التي تمارس السياسة من خلفية دينية وأضحى شائع في تعريف حركة الأخوان المسلمين..ولكن الإسلام السياسي في السودان الأصلي كان موجود قبل الاستقلال كجزء من الحركة الوطنية -الأنصار والختمية والهندية والجمهوريين ثم بعد الاستقلال في يناير 1956 تشكلت أحزاب حقيقية من هذه المدارس الإسلامية السودانية بصورة رفيعة المستوى ..حزب الامة وحزب الشعب الديمقراطي والحزب الوطني الاتحادي والحزب الجمهوري …جاءت كلها في إطار ليبرالي اشتراكي يشبه قيم المجتمع السوداني ولم تخلق اي احتكاكات مع مكونات المجتمع السوداني الأخرى من مسيحيين وأصحاب أديان وضعية”الكجوريين” من أبناء جبال النوبة و جنوب السودان …الذين تعرضوا لإبادة مشينة عبر العصور عبر برنامج القوميين العرب والأخوان المسلمين …
    السؤال ما هي قيم المجتمع السوداني ومن أين أتت ؟
    السودان مجتمع تكافلي ليبرالي ديمقراطي اشتراكي بالفطرة-والمجتمع السوداني لا يشبه المجتمعات العربية ولا بشبه المجتمعات الإفريقية..لذلك عندما استعمر الانجليز السودان وضعوه تحت إشراف الخارجية البريطانية وليس وزارة المستعمرات سيئة الذكر وجاءوا بفلزات أكبادهم لتأسيس الدولة النموذج في العالم الثالث بمعايير ديمقراطية وست منستر مع شيء من الإدارة الأهلية…وتحفل مذكراتهم بالكثير من التقدير للسودان والسودانيين
    السيد عبدالرحمن المهدي مؤسسة مجتمع مدني سودانية وكذلك “أوتاد الأرض في القبل الأربعة” الشيخ البرعي والشيخ حاج حمد الجعلي وعلي بيتاي وام ضوا بان وازرق طيبة..ووضع الطعام في الطرقات في رمضان.. عادة سودانية اقتبسها ناس الخارج وسموها موائد الرحمن..والرأسمالية الوطنية أمثال المرحوم خليل عثمان والضو حجوج وحاج الصافي وإبراهيم مالك وسعيد بوارث وعبد الكريم السيد وعبدالله الحسن كانوا اشتراكيين بالفطرة ومؤسسات مجتمع مدني بنو مدراس ومستشفيات من حر مالهم.. قبل ان يتشدق بها أهل اليسار السوداني..ولان الانجليز الأذكياء الذين يصنعون الطائرة الايرباص.. اخبر بالمجتمع السوداني وطبيعته فصلوا له النظام السياسي الذي يناسبه وهو ديمقراطية وست منستر الليبرالية وخرجوا من السودان عبر انتخابات 1954 و أسسوا أحزاب وطنية كبداية للمسار الديمقراطي النظيف وحزب الأمة الأصل كان حزب ليبرالي يقوده عامة الناس ويرعاه السيد عبدا لرحمن المهدي وكذلك حزب الشعب الديمقراطي آن ذاك…ودخلنا في جحر ضب خرب مع الأخوان المسلمين من 1964 ولم نخرج منه حتى الان مع-نفس الناس-
    تشوه السودان عبر الايدولجيات الوافدة التي صنعت خصيصا للعرب في الحقبة الامبريالية/الصهيونية بدواعي بقاء دولة إسرائيل لتكرس للقمع والاستبداد وتكبيل الشعوب والهدار حقوقها عبر أكذوبة ثورة يوليو 1952 والناصرية..وكان لنا نصيب في استيراد بضاعة الآخرين وعجزوا عن توطينها في السودان وقاموا بفرضها عبر الانقلابات فأسقمت جسد السودان وتساقطت أطرافه كمريض الجذام. ولازالوا في فضائياتهم يتنطعوا ويمارسون الكذب العاهر و التدليك الروحي لشعب ابتلاه الله في نخبه…بعد الاستقلال…
    والحديث ذو شجون عن السودان القطر القارة و حضارته المغيبة من سبعة ألف سنة وليس بقعة جغرافية تقع جنوب خط22 كما يتوهم الكثيرين من أهل الغفلة ،بل حضارة و قوة جاذبة ومضيافة ، ويحمل جينات و قيم هذا الحاكم الكوشي المسطورة في أهرامات البركل في شمال السودان… وهذا أول حاكم ((اشتراكي)) في التاريخ وتكاد مقولته أدناه ان تكون الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة
    إنني لا أكذب
    ولا اعتدي على ملكية غيري
    ولا ارتكب الخطيئة
    وقلبي ينفطر لمعاناة الفقراء
    إنني لا اقتل شخصا دون جرم يستحق القتل
    ولا أقبل رشوة لأداء عمل غير شرعي
    ولا أدفع بخادم استجار ني إلى صاحبه
    ولا أعاشر امرأة متزوجة
    ولا انطق بحكم دون سند
    ولا انصب الشراك للطيور المقدسة
    أو اقتل حيوانا” مقدسا”
    إنني لا اعتدي على ممتلكات المعبد -الدولة-
    أقدم العطايا للمعبد
    إنني أقدم الخبز للجياع
    والماء للعطشى
    والملبس للعري
    افعل هذا في الحياة الدنيا
    وأسير في طريق الخالق
    مبتعدا عن كل ما يغضب المعبود
    لكي ارسم الطريق للأحفاد الذين يأتون بعدي
    في هذه الدنيا والى الذين يخلفونهم والى الأبد
    خاليوت بن بعانخي – معبد البركل- الإقليم الشمالي -السودان
    *****
    الإسلام الحقيقي جاء الى السودان من اليمن العريق والعراق بلد الفكر والمفكرين…وتعبر عنه الطريقة الختمية -حزب الشعب الديمقراطي والأنصار -حزب الأمة والجمهوريين – الحزب الجمهوري ويكتمل المشهد الحضاري الفكري الثقافي السياسي في السودان بالحركة الشعبية-السودان الجديد..ما عداه عبارة أدوات رخيصة للامبريالية الصهيونية و منبتين المركز الذين يشعرون بمركبات النقص والدونية حيال جارتنا الشمالية الفاشلة مصر واستوردوا منها الناصرية والشيوعية والأخوان المسلمين …القوى الديمقراطية الحقيقية تأتي عبر صناديق الاقتراع وبإرادة شعبية حرة والحثالة السياسية تأتي عبر الانقلابات دائما وفي كل البلاد عبر الانقلابات والثورات المزيفة….
    كاتب سوداني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2017, 08:40 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    الان السؤال القائم
    هل في السودان مافي بنرامج وطنية واحزاب حقيقية عشان نستورد القوميين العرب والشيوعيين والاخوان المسلمين من مصر ونفرضهم عبر الانقلابات
    ونقعد نتبلعط وكل زول عايز يرقص ويغطي دقنو
    من الذكي فعلا
    بنجامين لوكي الذى طالب يالفدرالية في 1956 ام محمد سعيد القدال المنبطح لمصر والقومية العربية سخر حتى من كوجيتو حزب الامة "السودان للسودانيين"
    تاني في شيوعي ولى كوز في البورد ده عنده وش بعد ادمان الفشل ده كله..يتكلم عن الوعي او الاستنارة وينتفخ كالطاووس مع القطيع والشلة
    مش كان احسن
    نحافظ على "ديمقارطية الانجليز" اول حاجة
    ونسمع كلام الجنوبيين ونطبق الفدرالية التي وضعها الاستاذ محمود في - كتاب اسس دستور السودان 1955 وعمل حزب سياسي لاهل الاستنارة المزعومة في السودان وما امن معه الا قليل يعتبرو عباقرة الان هم الاخوان الجمهوريين حتى على مستوى هذا البورد
    استحوا على وجهكم يا كيزان ويا شيوعيين ...وزحوا من وش البيعة لناس غيركم بضاعتكم انتهت وبارت في كل العالم
    وهذا البوست بكون وضح كل شي لشباب التغيير اذا كانو اذكياء فعلا وتنقصهم المعلومات والوعي الحقيقي بتاريخ السودان المعاصر والمؤثرات الاقليمية والعالمية الان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2017, 03:25 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    اقتباس=

    ​رئيس الجمهورية عمر حسن أحمد البشير ينقل كامل صلاحياته الدستورية، والسيادية، والرئاسية، والمتعلقة بشؤون الحزب، لنائبه الأول الفريق أول بكرى​ ​حسن صالح، فيكون "صالح" بذلك القائد الأعلى والقائد العام للقوات المسلحة وقوات الشرطة، ورئيس مجلس الأمن الوطني، ورئيسا للمؤتمر الوطني.
    جرى هذا التكليف في سرية تامة، وفي دائرة ضيقة شملت مدير مكتب الرئيس الفريق طه عثمان الحسين، والنائب الأول، وبعض المقربين من الأسرة والحزب.

    الجدير بالذكر أن الرئيس البشير تعرض لنوبة قلبية كادت أن تودي بحياته لولا التدخل السريع من قبل المختصين في غضون أقل من ربع ساعة كما أشار مصدر موثوق، حيث سارع الفريق طه بنقله على وجه السرعة لمستشفى "رويال كير" بالعاصمة الخرطوم، وتم الاتصال الفوري بالاختصاصيين الذين تواجدوا في المشفى قبل وصول الرئيس، الذين قاموا بإجراء الإسعافات اللازمة حتى استقرار حالته،

    وقد نصحوا الرئيس بالخلود للراحة وعدم التعرض للإرهاق، لأن فرص النجاة صارت قليلة خصوصاً بعد استنفاذه فرصة من ثلاث فرص قد تصيب الإنسان، ووصف الاختصاصي الذي فضل حجب اسمه نوبة الرئيس بالمطابقة للتي ألمت بشيخ الإسلاميين الراحل الدكتور حسن الترابي، والتي أودت بحياته لتأخر إسعافه.

    فيما عزز النائب الأول بكرى حسن صالح من قوات الحراسة الشخصية إذ أوكلت لوحدة خاصة لا تتبع للجهات المختصة، سيما وأن حماية الرئيس والشخصيات الدستورية كانت توكل لوحدة الحمايات في جهاز الأمن

    ولكن مرافقين للنائب الأول أكدوا تغيير طاقم الحراسة بقوة خاصة،

    وهو ما يشير لعدم اطمئنان

    ​الرئيس المكلف بكرى حسن صالح​ ..​=انتهى الاقتباس
    ******
    هذه الخطوة الدستورية...وان استهان بها الفاشلين في الطرفين..تكون الافضل لعمر البشير الذى انتهت ولايته بالمادة 57 من دستور السودان واتفاقية نيفاشا الدولية وليس خزعبلات المعارطة القديمة
    وحتى تستوعب مصر تماما ان الانقلابات المموهة والاصرار على السيطرة على المشهد السياسي في السودان واعادة وتدوير المركز مع -نفس الناس- لن يجدي...يبج ان يعرف المصريين تماما
    ان اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 هي خارطة الطريق الوحيدة لعودة السودان الى سيرته الاولى الحرة التي تركها عليه الانجليز في 1 يناير 1956 وباسس جديدة
    دولة مدنية الفدرالية ديمقراطيى من ستة اقاليم فقط...وعبر خارطة الطريق ادناه
    يصدر الفريق بكري حسن صالح قرارات جمهورية ب
    1-اعتماد اتفاقية نيفاشا ودستور2005 مرجع لحل كافة النزاعات بين المركز والهامش وتفعيل كافة الاتفاقيات
    2- تعيين تسعة قضاة سودانيين جدد في المحكمة الدستورية العليا ومحترمين ونقل الصلاحيات المزيفة من بدرية سلميان الى المحكمة الدستورية العليا الجديدة لتقوم بمهتها المنصوص عليها في الدستور
    3- الغاء المستوى الولائي واستعادة الاقاليم وتعينين حكام عسكريين من الدفعة مؤقتا في الاقاليم الخمسة لحين الانتخابات وتصفية النزعات المسلحة فيها دستوريا وتجهيز كل السودان للانتخابات الثلاثية الحرة
    4- تفعيل الاتفاقيات بمن وقوعها على الطرفين
    5- تفعيل الاتفاقيات الموقعة مع دولة جنوب السودان وتتطبيع العلاقات بين الشطرين ...
    ****
    عندما خارج الملايين في الخرطوم وسجلو 18 مليون ...هذا اكبر دليل لاستيعاب الشعب لرؤية الحركة الشعبية المحترمة والمتقدمة جدا...والان ليس الامر عمر البشير فقط ..بل تنظيم الاخوان المسلمين في السودان غير مرغوب فيه اطلاقا ومن الاجدى لهم يرجعوا سودانيين ولي الدين البعرفو من زمان ذى صلاح قوش قبل قانون جستا = الحجر على مال السفيه..وقانون فرانك وولف= الاقليات والديمقراطية ...خلاص انتهت كل البضاعة المركزية القبيحة الجاتنا من مصر ونرجع للديمقراطية بتاعة الانلجيز والفدرالية بتاعة الجنوبيين والاحزاب الوطنية وننزل من راس الناس ...والشعب الذكي الواعي هو مصدر السلطات ما عايزين متذاكين يحكمو السودان بي الانقلابات او الثورات المزيفة تاني ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2017, 03:43 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    وقالو شنو قوى حديثة وانتخابات عجيبة دخلتهم برلمان 1956 الكيزان والشيوعيين الله لا تاجرهم ولا غز فيهم بركة
    هسة البروفسر عن سعد ده ام الدكاترة الفالصو الذين يلهثون في الاسافير الان في ارزل العمر من كيزان وشيوعيين
    كان عم سعد الذى يعمل خفير فى حوض السباحة فى جامعة الخرطوم فى التمانينات مثال للانسان الامى العفيف ..كان انصارى على السكين يضىء وجهه الطيب بنور القران
    فى ايام زهونا اليسارى واوهام النخبة التى يعانى منها طالب جامعة الخرطوم كنا نثير معه جدل
    _يا عم سعد الطائفية تستغلكم
    _لا يا ابنى نحن نعطى بطيب خاطر حتى ننال البركة فينا وفى اولادنا وفى زرعنا هؤلاء من اولياء الله الصالحين ولا يجوز تبخيسهم
    ثم يحتدم الجدل بيننا ..ويحسمنى الرجل الطيب الذى يبغض الانظمة الشمولية اليسارية واليمينية على حد السواء كان ديموقراطى بالفطرة
    _يا ابنى ياكلا الاسد ولا تاكلا الضبعة
    *********
    الان بعد كل هذه السنين عرفت الحقيقة الغائبة ان الانسان السودانى البسيط السليم الفطرة لا يقبل كل اشكال الايدولجيات الوافدة "الشيوعيين والكيزان والبعثيين وانصار السنة
    انهم فقط ختمية وانصار ولو تطورت هذه الاحزاب الامة والاتحادى وتم فصل المكتب السياسى عن العباءة الطائفية حتى يمتدا جنوبالا ستيعاب الاخوة فى الجنوب لكانو كفونا شر الافكار المستوردة التى شوهت المتعلمين ولم تفلح ابدا فى اختراق الاميين ما عدا الكيزان وذلك لاستغلالهم الدين الحنيف
    يا ترى ماذا يفعل هذا الرجل الابى النبيل الشجاع البر الكريم فى زمن الضبعة والجباية التى لا يواكبها اى سند روحى
    **********
    ونحيطكم علما ان عم سعد هذا هو والد محمد نور سعد قائد حركة يوليو1976
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2017, 03:44 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)


    حكمة سودانية

    يا ابنى ياكلا الاسد ولا تاكلا الضبعة
    نحن في 2017
    الضبعة ودتنا وين؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 03:44 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    النرجسية والجهل المركب هو الذى حجب المتعلمين السودانيين من كيزان وشيوعيين عن
    الفكرة الجمهورية والحزب الجمهوري وبرنامجه الديمقراطي الفدرالي الاشتراكي - اسس دستور السودان 1955
    وحجمهم في ارزل العمر عن برنامج الحركة الشعبية= السودان الجديد= اتفاقية نيفاشا ودستور2005
    والكيزان والشيوعيين وجهين لعملة واخدة ويتم تشخيصهم في علم النفس السياسي الاجتماعي
    لمعرفة احساسهم بالدونية بالمقيت حيال مصر ومشاريعها الفالصو
    ويبقى السؤال المهم
    طال ما كان في برنامج سودانية حقيقية محترمة من قبل الاستقلال واحزاب تقدمية ذى الحزب الجمهوري والحزب الجمهوري الاشتراكي باعتبار حزب الامة والشعب والختمية والانصار رجعيين في نظركم ونظر "سوط العرب"
    مالذي جعلكم تكونو ناصريين وشيوعيين =انقلاب 1969؟؟
    وتكونو كيزان =انقلاب 1989؟؟
    وتلهثون الان في الاسافير في ارزل العمر
    والوعي المشروخ الذى يسقط الجنوب والجنوبيين في اللاروعي الشيوعي والكيزاني في كل كتاباتكم الفجة والسطحية التي يطبل لها الهنيفة الاكثر منكم جهلا

    http://www.up-00.com/"http://www.up-00.com/"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 03:45 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)



    المدى الذية يتحرك فيه الوعي الشيوعي والكيزاني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2017, 01:17 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    في مايو 2005 خرج كل الشعب السوداني لاستقبال جون قرنق ومشروع الدولة المدنية الفدرالية الديمقراطية وسجلو 18 مليون في انتخابات 2010 وافسدتها القوى المزيفة في النظام وفي المعارضة الغبية المركزية ايضا
    والقصة فضيحة عديل كده
    والتغيير في السودان محتاج لثلاث حاجات بس
    1- قرارت جمهورية تعيد الاقاليم وتلغي الولايات
    2- يغير التسعة قضاة في المحكمة الدستورية العليا ويقومو بالدور بتاعهم في الدستور ومكتوب معروف وواضح
    يعني المحكمة الدستورية العليا هي المسؤالة من كتابة دستور وتصليح الدستور بتاع 2005 ليناسب دولة مدنية ديمقراطية فدرالية من ستة اقاليم
    3- بعد داك احصاء سكاني حقيقي دقيق قائم على القبيلة والدين عشان نعرف السودانيين والوافدين وعدد المسحيين حتى لا يظلمو ايضا
    4- انتخابات حرة =تمثيل نسبي بقوة المقعد
    اقليمية = حاكم اقليم+نائب اقليم
    ثم
    مركزية
    ثم
    راسية
    في شهر واحد بس يتغيير السودان بواسطة ثلاث حاجات بس
    قرارات جمهورية= محكمة دستورية عليا=انتخابات حرة نزيهة -تمثيل نسبي..من غير اي وصاية تاني من زول في النظام او المعارضة
    والشعب الذكي حتما سيختار سودانيين اذكياء واكفاء وما في زول في 2017 يجي يجهل لينا الشعب الاحترمو الانجليز وعلمو الديمقراطية من 1954
    اللف والدوران البقوم فيه اهل النظام ده ومعارضة قوى الاجماع الوطني سببو -انهم لا تاتي بهم صناديق الاقتراع ابدا في اي انتخابات حرة سودانية ..وهذه هي ازمة النظام ومعارضة المركز الحالية
    اختار الشعب حزب الامة اواختار الختمية او الحركة الشعبية او الحزب الجمهوري ...الشعب حر ... كل زول يقعد بي حجمو في السودان
    غير كده
    انتظروا الجنجويد= الفوضى الخلاقة = الفصل السابع= التتار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2017, 07:23 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    احسن الناس تحرتم نفسها وتسعى نحو الديمقراطية الخلوها لينا الانجليز
    والفدرالية الكانت رؤية ابناء جنوب السودان العبقرية
    وتضمنتها =اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 والتحايل والالتفاف والابتزال لسياسي في هذا المرحلة بدخلنا في الحتة الدخل فيها صدام حسين والقذافي
    ورضا الشعب اولى من رضا امريكا ومن لف لفها
    لمن يقى السودان دولة ديمقراطية فدرالية حقيقية من ستة اقاليم يجو الامريكيين يسوو شنو بي قانون جستا او فران وولف يمشو غادي غادي لبي بلاد العربان الما بعرفو ديمقراطية وفدرالية لحدي هسة وفي داحس والغبراء
    =الانتخابات السودانية سواء كانت اقليمية او مركزية اوراسية يجب ان تكون قائمة على نظام الدائة الواحد ووفقا للكثافة السكانية للمركز وكل اقليم نظام الدوائر الجغرافية لم يعد يصلح في سودان المسنقبل ابدا ابدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2017, 07:25 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    الدائرة الواحدة لكل السودان مع اعتبار قوة الدائرة الجغرافية =50000 ناخب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2017, 08:41 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)



    الدكتور الجد "http://www.up-00.com/"
    جد جون قرنق ده

    (عدل بواسطة adil amin on 27-03-2017, 08:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2017, 08:47 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    مرحلتين فضلو= الجنجويد الدواعش "الفوضى الخللاقة
    التتار والامريكيين وبلاك ووتر وكل كلاب الاستعمار الجديد تحت ديباجة مكافحة الارهاب المهترئة وقانون جستا
    والحل العودة الي نفياشا وتفعيل الاتفاقيات و استعادة الديمقراطية والخروج عبر الانتخابات فقط
    وهسة البشير عنده مشكلة الان في حضور القمة العربية البائسة في الاردن
    احسن يقعد ويمشي في البرنامج ده وينسى العرب والعربان والتخلف المميت في المنطقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2017, 07:45 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    والان انظرو ماذا يكتب عوانس الحزب الشيوعي والاخوان المسلمين "الدكاترة في ارزل العمر بعد سن الياس
    نازلين ردح واهانة للشعب السوداني وقالو بليد وما بعرف الديمقراطية
    واسقاط مشين ومريع عبر 60 عاما من=النخبة السودانية وادمان االفشل
    ولله درك يا د منصور خالد ..دكتور اصلي Made in Japan
    متالق حتى اليوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2017, 03:03 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    حالات الذكاء الاصطناعي في السودان "النعر"

    هو حالة الذكاء الاصطناعي الذى يكتسبه الحيوان ومرتبط بشرط..هذا النوع من الذكاء يعتبر غريزي..وغير ناجم من عملية التفكير المعقدة التي يقوم بها الانسان..من الممكن ان يرتبط الذكاء بالوعي اذا كان الشخص حر التفكير يخزن اكبر كمية من المعلومات عن هدف محدد ثم يقوم العقل التحليلي باستعراض المؤشرات السالبة والموجبة للهدف لاتخاذ القرار السليم..او استنباط الحقيقة
    ***
    اما الوعي المرتبط بايدولجية محددة..دئما ما يكون وعي زائف ..حيث تلتصق المعلومة فقط على سطح العقل دون تحليل ..ويظل صاحبها يرددها كالببغاء..وهذه الالية التي يتم بها تغيب وعي الكوادر الدنيا في الاحزاب العقائدية(غسيل المخ) بارتباط شرطي..يحدد لهذا الكادر" القرد "من اين يستمد المعلومة من شخص محدد(تنوير) او اذاعة او فضائية او صحيفة الحزب ومحددة..اما ما عدا ذلك فعليه رفضه وبذلك يتم تدريب كلاب بافلوف الجديدة عل رفض الوعي نفسه بل كراهيته ايضا
    والحالة النموذجية في السودان هي الشيخ حسن الترابي وتلاميذه..انهم يتوهمون حتى هذا اليوم بان الترابي هو العبقري الاوحد في السودان..لانه يفتقرون لاي مقاييس خارجية(يراميتر)..تحدد لهم ما هو الفشل وما هو النجاح ما هي الاخلاق وما هو عدمها وهكذا دواليك...
    اما كلاب بافلوف اليسارية سواء كانت قومية او اممية..فهى تعاني من نفس الارتباط الشرطي بمرحلة منقرضة تسمى النظام العالمي القديم والشيوعية الدولية..ويسقطوها على مرحلة جديدة تسمي النظام العالمي الجديد وكراهية امريكا..وبكل نرجسية..يعتبرون كل ما يوجد خارج وعيهم هراء محض


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2017, 03:05 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    كراهية امريكا زمان مع العيش فيها الان وهذه شيزفرنيا الشيوعيين السودانيين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2017, 03:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    ختاما

    امر هام يشكل تعاسة السودان الحالية
    عدم احترام المتعلمين من فصيلة (النعر)* للذكاء السوداني ذو البعدين عبر العصور
    البعد الاول: الذكاء الفطريnatural intelligence

    وهذا افضل نموذج له في المحيط العربي شيخ زايد حكيم العرب الذى صنع معجزة الامارات..وفي السودان السيد عبدالرحمن المهدي ورجال الادارة الاهلية من امثال بابو نمر ودينق مجوك وابوسن
    البعد الثاني: الذكاء الابداعي:creative intelligence

    وهذا يشمل المثقفين الحقيقيين والمتخرجين من غردون او ما بعدها من الجامعات مثل محمود محمد طه وجون قرنق ومنصور خالد وفرانسيس دينق...الخ
    النعر: الذكاء الاصطناعي artificial intelligence
    وهؤلاء معتنقي الايدولجيات القادمة من خارج الحدود ومختلي الوعي والشعور ولا يحترمون السودان وكل ما هو سوداني يعيشون في عالمهم المزيف ويعيقون التغيير عبر العصور ومنهم اصحاب المؤسسات اعلاه من اخوان مسلمين وشيوعيين وبعثيين وناصريين وانصار سنة وولاية فقيه"( نخب المركز)... وان تفاوتوا في السوء

    النعر*:ضرب من الذباب يدخل في انف الابل ويورمها وتقول العرب فلان له نعرة إذا صعر خده للناس كبرا واستكبارا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2017, 03:25 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    لله درك يا عشاري
    دكتور جد جد
    تحليل نفسي اجتماعي عظيم
    وللاسف عمنا عبدالله من الهامش الشمالي وتم استاناسه بواسطة ة ناس الخرطوم وعبر الحزب الشيوعي العروبي في مسيرته الطويلة المملة واضحى يعوي مع ذئاب المركز المنبتين عبر العصور
    لكن عندنا واحد من عطبرة شهد محرقة بابنوسة ايضا 1965 وجن تماما وبقى يتكلم بالانجليزي ويرطن مع الجنوبيين في سوق عطبرة لحدي ما اتوفى الله يرحمه ووخلدته في مجموعة قصصية كوشية باسم حفيف الاجنحة والقصة اسمها الجنوبي
    حين يكون دماغ المثقف

    مسكوناً بالعبيد الآبقين ..

    Inline images 2

    بقلم: د. عشاري أحمد محمود خليل

    أولا،

    المثقف والأخلاق
    (1)
    في الدماغ المسكون بالعنصرية


    فدماغ د. عبد الله يظل مسكونا بكراهيته العبيد، وكيانه مستحوذ بعشق السادة، ولم يجد عبد الله بعد رِدَّته من الماركسية موقعا له إلا مع السادة ملاك العبيد في سودان الرق، على المستوى التجريبي لا الاستعاري، مما تفضحه الهفوة الفرويدية تنضح بالعنصرية التي حاول عبد الله تلافيها بقوسين وقد صعب عليه تحمل مسحها، وهي الهفوة المعبِّرة عن عميق وجدان عبد الله كمثقف إسلامي عروبي يكره "الجنوبيين" بإطلاق، خاصة هؤلاء ضحايا مذبحة الضعين وضحايا الرق.
    ...
    كيفني عبد الله في مقاله بأني الأكاديمي "الآبق"، وما الآبق في اللغة وفي الفقه الإسلامي إلا ذلك العبد الهارب من سيده، وفي اللغة تتخرَّج العنصريةُ صافية من عصبونات الدماغ المتفاعلة مع دواخل العقل المتفلت، رغم أنف الكاتب أو حيطته. لكن الوصفة بالعبد الآبق من عبوديةِ أكاديميةٍ من النوع الذي يتمرغ فيه عبد الله تظل في محلها، بمعناها الحقيقي لا المجازي، وهي وصفة صحيحة لا أرفضها.

    (2)
    استعراض عبد الله بأكاديميته المفروشة للفرجة
    ليست هي المرة الأولى التي يستعرِض فيها عبد الله بـفرش "أكاديميته" أمام النظارة القراء، شوفوني، في سياق مناجزته ضد مخالفيه بشأن تسخيره قلمه ليل نهار لتبرير المفظعات الجماعية مثل المذابح والرق مما اقترفته المنظومة العروبية الإسلامية في السودان، وللدفاع عن سادته الإسلاميين.
    فالأكاديمية الطالعة في راس عبد الله بل تتلخص عند "البروف"، كما يناغيه أحبابه الإسلاميون الأصيلون ما صدقوا في جدب عقولهم أن المدد يأتيهم من مرتد من الماركسية إلى الإسلامية مِتُّورك، تتلخص هذي "فَسْوة العلم" (الواثق) في تكثر عدد "الكتب" التي نشرها عبد الله لتسويق ذلك مشروعه العروبي الإسلامي الفاشل.

    (3)
    بيضة الديك
    وفي استعراض عبد الله بكتبه المتكثرة وهي ليست إلا لمام مقالاته البايخة وبالعكس، قال عبد الله إن كتاب مذبحة الضعين هو "بيضة ديك عشاري"!
    فليكن الكتاب كذلك هو بيضة الديك المنسوبة إلي، رغم ثبوت كذب عبد الله في هذه قولته التي اقتبسها من لغة رفيقه في الكذب على القراء، الأستاذ خالد موسى الذي، حين كذلك أعيته الحجة بعد أن قدمتُ الإثبات على كذبه وتزويره تقرير الإيكونيميست، ما وجد إلا ذات هذه الكذبة ليروِّجها.

    (4)
    اليساري المرتد إلى القاع
    وما خطاب عبد الله على مدى الثلاثين عاما الماضية إلا التعبير عن أزمة اليساري المرتد لا يتوقف في سقوطه المتسارع إلا في حد القاع، من أقصى اليسار، حين كان عبد الله المثقفَ الملتزمَ الملهمَ وكنتُ ألزِم طلابي بالجامعة بقراءة ما كتبه عبد الله في العلاقة بين اللغة والحياة عن أحداث ما سمي بـ "هجوم المرتزقة"، 1976، وكانت تلك كتابة عبد الله أرقى ما تمت كتابته في علم اللسانيات الاجتماعية في السبعينات، ولما يتم عندئذ تأسيس العلم ذاته في جامعات العالم، فمن أقصى ذلك اليسار محل الفكر التقدمي إلى أقصى اليمين في وجودية عبد الله الراهنة في درك تسخير قدراته العلمية وكامل معرفته وما تبقى من ذكائه لترسيخ العنصرية في السودان ولخدمة طغيان الحكام وفساد الدولة الإسلامية وإجرامها.
    ...
    وليس عبد الله، بكتابته، إلا الأنموذج السوداني الصافي لظاهرة اليساريين المرتدين في التاريخ، مما ورد بيانه في كتاب آشلي لافيل بعنوان "سياسية الخيانة: المرتدون والراديكاليون السابقون من موسيليني إلى كريستوفر هيتشينز". وفيه قصة عبد الله من الألف إلى الياء تحت أسماء أوربية وأمريكية معروفة. فالدماغ هو ذاته الدماغ في نفسانياته وفي سياقاته. ولا تنفصل الأفكار المكتوبة عن شخص صاحبها ولا عن شخصيته. فالكتابة في مجال الشأن العام هي الشخص ذاته. وكل تمييز بين ما يكتبه الكاتب وشخصه/شخصيته تمييز باطل.

    (5)
    الموقف السياسي الأخلاقي هو المعيار في تقييم المثقف، لا عدد كتبه
    فأما وقد ضعف تفكير عبد الله وأصبح غير قادر على التفكير، تجده لا يدرك أن ما يميز المثقف في ميزان الأخلاق هو موقفه السياسي المُتطرِّف إلى جانب قضايا مجتمعه الجوهرية وإلى جانب المسحوقين ضد جلاديهم دون اكتراث لما يقوله الجلاد، لا ما ينتجه هذا المثقف من هراء ينشره كتبا ومقالات متكثرة أغلبها للتلهية ولخدمة السلطان في مثل هذه الدولة الإسلامية الإجرامية الفاسدة.
    ...
    ظل عبد الله يدعم إجرام الإنقاذ وفسادها وعنصريتها على مدى ثمانية وعشرين عاما لم يتغير خلالها عبد الله إلا في لحظات متواترة، كلما كان عبد الله شعر أنَّ قارِبَ الإنقاذ لا محالة غارق فركب عبد الله الموجة الجديدة بمقال، وعينه زائغة تترقب تطورات الأحداث، وما أن انحسرت الموجة حتى عاد عبد الله إلى سيرته القديمة بمقالات متكثرة في تزيين قبح الإنقاذ بلغته المكررة عن الإنقاذ الحارسانا الباقية لينا، حتى تدهمه لحظة خوف جديدة، فيبدل عبد الله مجددا جلدته في سرعة الحرباء ويتذكر للمرة الأولى أن جهاز الأمن لا يعلو فوق الحرية، وما هي إلا لحظات إضافية ويتذكر عبد الله مقتضيات الرِّدة فيندرج في تحنيس عبد العزيز البطل زميله في جهاز "سلاح الكتابة"، كلنا في الهم شرق وإخوان. وهكذا دوليك، في حياة المرتد من الماركسية.

    ...
    (6)
    الرد على عبد الله بوقائع المذبحة
    فجميع القضايا التي أوردها عبد الله بالأمس في مقاله المنشور قبل ثلاثين عاما كنت فندتها في وقتها، ولأني ظللت أواصل البحث في المذبحة والرق على مدى الثلاثين عاما، لم يتغير أمر جوهري عن المذبحة أو الرق، بل أكدتْ المعلومات اللاحقة بؤس حذلقات عبد الله جميعها، مما سيجده القارئ في هذا المقال وفي المقالات التي تليه وفيها زيادات لتجلية حقيقة المذبحة والرق، وفيها الرد على ادعاءات عبد الله الاحتيالية، احتيالية لأن عبد الله ظل ينشر الهراء والمغالطات في مسعاه الدؤوب لتزوير الوقائع عن المذبحة وعن الرق.
    وكل ما أكتبُه هنا مقتبس من مسودتَي كتابين عن المذبحة وعن الرق في أكثر من ألفين من الصفحات، ولست مهموما بنشر "كتاب" على طريقة عبد الله، ولا أكتب إلا كسوداني يتفاعل مع القضايا الجوهرية الراهنة في وقتها، من موقع ما يتيسر لي من وقت للبحث والكتابة، وليست لي حرية الحركة التي ينعم بها عبد الله في كنف نظام الإنقاذ بين أمريكا والسودان بجوازي سفر وبلسانين.

    ...
    (7)
    احتقار عبد الله ضحايا المذبحة
    أما بشأن وقائع المذبحة، فيتلخص خطاب عبد الله في احتقاره الضحايا وسخريته من العذاب الذي لحق بهم حين تم حرق أجسادهم في مذبحة الضعين، أكثر من ألفين وخمسمائة من الأجساد الحية، في يوم واحد، وكان تسعون بالمائة من الضحايا من الأطفال والنساء بعد أن تمكن أغلبية الرجال الدينكا من الفرار على أمل أن الأطفال والنساء مصيرهم الاسترقاق المقدور عليه.
    فمأساة عبد الله التي تفسر عدم تعاطفه مع الضحايا هي أنه غير قادر أصلا حتى على سبيل الخيال على وضع نفسه أو زوجه أو أطفال له تحت رحمة قوم يتضاحكون وهم يحرقونه وزوجه بالنار ويخطفون أطفاله لاستغلالهم رقيقا.
    ...
    فالمثقف غير الحاضر بجسده في لحظة وقوع الحدث بل مطلوب منه تصور نفسه في وضعية الضحايا، واعتماد ذلك "حجاب الجهل" في فلسفة رولز، أن نتصور أن التدابير والترتيبات والوضعيات التي نؤيدها وندعمها أو لا نسجل موقفا حيالها ربما تفضي إلى الـتأثير علينا في أجسادنا.
    فلو كان عبد الله دينكاويا، وهو سيقول العياذ بالله، في مدينة الضعين 1987، وكان هؤلاء أحبابه الرزيقات حرقوا زوجه واسترقوا أطفاله، لما كان عبد الله كتب هذا المقدار من الهتر في التقليل من شأن مذبحة الضعين أو الرق.
    وهذا هو المقياس الأخلاقي الأساس لتقييم المثقف في مثل هذه الوضعية المحددة، المثقف الأخلاقي ذلك القادر على تصور نفسه وأسرته في وضعية الضحايا غير مكترث لما يسميه عبد الله "الموضوعية الأكاديمية"، وهي فكرة بائسة حتى في العلوم الطبيعية دع عنك في العلوم الإنسانية والاجتماعية.
    فأما وعبد الله غير قادر أصلا على التفكير في مثل هذه الوضعية المستحيلة عنده، أن يكون دينكاويا في مدينة الضعين، ولو في مجرد الخيال، خاصة وهو في حماية الإنقاذ، فلا نتوقع منه إلا هذا موقفه في الذكرى الثلاثين لمذبحة الضعين.
    ...
    ولهذي عدم القدرة على التفكير، تجده عبد الله يعيش الأوهام ويجتر الخرافات والتجريدات عن النسيج الاجتماعي، والعلاقات، والرموز، والرزيقات ليسوا مخلب قط، والرزيقات لهم أجندة، والقتلة شخصيات في دراما اجتماعية، وبقية الكلامات الفارغة المقتبسة من أوراق صفراء، وما كان أحد يطيق سماع مثل هذا السخف حتى قبل ثلاثين عاما، دع عنك مجرد الاستماع إليه في زمان الدولة الإجرامية، وفي زمان القبيلة كمنظمة إجرامية لها الصفحة في الفيسبوك وتتصل عبر القارات بالآي فون، لكنها القبيلة تخفي حداثتها وتتخفى وراء ستر الثقافة وما قبل الحداثة، وهي القبيلة تريد أعذارا ثقافية لجرائمها، مما ينهض إليه المثقفون مثل عبد الله في دور ضباط العلاقات العامة، مهمتهم لفلفة الكلام للتلهية عن الأمور الواضحة في هذه الوضعية، أمور القوة/السلطة والمال والهيمنة والاستغلال والعنصرية.
    ...

    ثانيا،
    تجربة الضحايا وقد اشتعلت فيهم النيران، مما لا يفهمه عبد الله
    (1)
    مقدمة عن موقع حرق الجسد الدينكاوي في ثقافة الرزيقات
    كان حرق الجسد، جسد الدينكاوي، التعبير الفاصل عن "الحل النهائي"، على المستوى النفساني في مخيال الرزيقات، كأشخاص وكقبيلة. الحل النهائي لمسألة الدينكا المعذِّبة لا تطاق. بصورها في شظايا الذاكرة الرزيقية المزحومة بالصور. صورة مقاومة العبد الدينكاوي الآبق يرفض الانصياع لسيده. وصورة اخضرار أرض هذا العبد بينما مكانه في هذه المحرقة، أرضه الخضراء مقارنة مع أرض الجفاف والقحط في كثير دار الرزيقات التي ظلت تهذي بأنها أرض الدينكا خالية من سكانها.
    ...
    لابد كانت هذه الصور تترى في العقل الجمعي للعشرة ألفا من الرزيقات الذين كانوا جاءوا مسلحين في حالة هياج ونشوة مستحوذين بتلك عقلانية الهذيان. يريدون تنفيذ الحل النهائي، تنظيف أرض الرزيقات من دنس العبيد الدينكا الآبقين. ووضع حد للعذاب النفساني الذي سببه لهم شباب الدينكا بمقاومتهم المسلحة ضد القهر والطغيان والاسترقاق من قبل الرزيقات.
    ...
    كان حرق الرزيقات أجساد الدينكا الأحياء في مذبحة الضعين فعلا تقنيا له بنيته ومدخلاته وأدواته ووسائله، وكذا أمكنته وزمانيته. وهو تمثل امتدادا لحرق الرزيقات مساكن الدينكا في حلة فوق، يوم الجمعة 27/3/1987، قبل يوم المذبحة، مما كان حلقة في سلسلة عمليات حرق مشهورة استهدف بها الرزيقات الدينكا. منها حرق منزل محرر الرقيق، مانجوك جيينق مانجوك في أبو مطارق، "عندو سكين، أنيانا، جون قرنق". وحرق المليشيات الرزيقية مساكن الدينكا في القرى في شمال بحر الغزال. وحرقهم مخازن الذرة في قرية الشيخ مشام أنقوي، حيث ظل الحريق مشتعلا على مدى سبعة أياما.
    وهنا الآن في محطة السكة الحديد، نجد حرق الأجساد الحية، ألفين منها ويزيد، وحرق تلك التي انتزع الرزيقات منها الحياة انتزاعا بالعصي والسكاكين وبنادق الكلاشينكوف والكلاج والفال وبالحراب.

    (2)
    كيف كانت عملية حرق الجسد الدينكاوي (من علوم النيران)
    تعيننا علوم النيران في إعادة تركيب الكيفية التي نفذ بها عشرة ألف من الرزيقات حرق أكثر من ألفين ونصف من الدينكا في سياق المذبحة، مما سيأتي بيانه في توصيف أربعة مسارح للجريمة في محطة السكة الحديد. والعشرة ألفا من الرزيقات المهاجمين هو الرقم المحافظ الذي قدمه الصادق المهدي في مؤتمره الصحفي في يوم 8 سبتمبر 1987 للتغطية على حقيقة مذبحة الضعين.

    (3)
    احتراق الجسد
    فها هي جموع الرزيقات أطفالا ونساء ورجالا، في معية أشرار من قبائل أخرى، في ذلك اليوم 28 مارس 1987 يشاهدون على أرض الواقع جسد الدينكاوي الطفل أو جسد المرأة يحترق بالنيران، أمامهم مباشرة، وكان الرزيقات في غاية السعادة يرقصون ويغنون ويقفزون في الهواء طربا أمام المشهد.
    ها هي النار بدأت بطيئة تتمسك بالجسد الدينكاوي المتخبط من العذاب، لا يقطع على النار حبل تفكيرها إلا صراخ الضحية من الألم، وها هو الجِلد بدأ يتشَيَّط ويتحرق، مع الصراخ المستغيث بإله غائب، وبدأت تظهر بُثورُ جِلد الطفل أو المرأة في شكل فقاعات مثل حويصلات هوائية. وكله مقتبس من لغة علوم النيران. وربما كان ذلك أقصى ما تعرض إليه كثيرون في حياة محمية من الرزيقات.
    وها هو جسد الطفل الدينكاوي يتشنج، خلال دقائق، والآن فارَق الجسدُ الحياةَ تحت تأثير الصدمة وبسبب فقدان السوائل، لكن النار لم تترك الجسد لحاله وقد فارقته الحياة. وكذا لم يتركه الرزيقات المهللون.

    (4)
    استمرار عملية احتراق الجسد
    علوم النيران دائما هي المصدر مقرونة بما نعرفه من الشهود. الدقائق تمر، وها هي فجوات الجسد ظهرت عيانا أمام الرزيقات المُعبِّرين عن البهجة وروعة المشهد، وها هو الجِلد على الجسد الميت المتحرك يتحرق أكثر وأكثر، عضلات الصدر تتفحم وتنكمش، تظهر الضلوع، وها هي فجوة الحلق تبدو عيانا، وها هو البخار يتصاعد من منطقة البطن، يشاهده الرزيقات المستمتعون بالمشهد، وهم يرون جِلد الأيدي الدينكاوية العاملة يتسلخ، الأيدي تدمرت كليا، ولم يعد ممكنا رؤية الأطراف.
    ثم ها هي فجوات الجسد المحترق تتسع ويغلي فيها السائل الجسدي، وتبدأ المواد الصلبة والمتكسرة المتهدمة تتدفق من الفجوات، عظام وجه الطفل تكلست، وانكمش جسد المرأة المحرق خلفا أو أماما. ها هي السوائل اللزجة تتدفق من الجسد خالقة بركة دهون ودماء ومواد لزجة تحت الجسد، مما يجدد اشتعال الجسد. جذع الجسد يستمر يحترق تدريجيا، الحريق يبطأ، تظل النار الموقدة مركوزة في هذا جذع الجسد. الأعضاء الداخلية المتهدمة في الجسد بدأت تسوَد وتنكمش، تظهر الأمعاء بارزة فوق جدار البطن، عضلات الأيدي متكلسة منكمشة، وفيها كسور.
    هكذا يحترق جسد الإنسان الذي كان للتو حيا، ولا يمكن اختصار عمليات الحرق والاحتراق في عبارات مجردة.
    الدماغ المسودُّ انكمش، الوجه عار تماما من كل لحم، العظام بدأت تتكلس. تحولت الأمعاء إلى شبكة أشياء متناشفة، بعد أن خف التبخر من الجسد. تقوضت وتناثرت عظام الوجه. وظهر عظم الرقبة في نهاية الجمجمة.

    (5)
    الرزيقات في غاية الاستمتاع يشاهدون ويضحكون
    ولمثل هذه المتعة في مشاهدة جسد الضحية يحترق صويحباتٌ في عمليات سحل الأمريكان السود وتعليقهم في الأشجار بينما النظارة البيض يأتون في جموع غفيرة في أبهى حللهم يتضاحكون ويتناولون مشروب البيبسي. ولنا في محرقة اليهود النازية مثال آخر، كفعل بيروقراطي لا يحرك ضمير الجناة الذين يجدون الراحة في دقة عملية الحرق للجسد.
    ...

    (6)
    وضعيات بينية لاحتراق الجسد
    تكسَّر الهيكلُ العظمي ذاته بعد تغيُّب العظام التي كانت تركِّبه، ولا يربطه الآن إلا العضلات الناشفة. اليدان تدمرتا تماما. الورك تحول إلى عظمة. الجمجمة تدمرت لا تترك إلا تلك عظمة الرقبة.
    كل الأعضاء الداخلية تحولت إلى رماد، واحترقت جميع الأنسجة في الحوض. ها هو الجذع انفصل، وتحطم الجسد كله.
    هنا، بعد اكتمال الحريق، أمام الرزيقات المتضاحكين، تظهر بقايا عظام، متشققة، تنكمش الأعضاء الداخلية وتبدو وكأنها لعب أطفال، تتحول إلى مثل شكل السفنجة ذات القدود. تتحول الأنسجة إلى رماد تتخلله عظام. وينتهي الأمر. دائما من علوم النيران مقرونة مع توصيف الشهود وضعيات حرق الضحايا.

    لكن، هنالك كذلك جثث تخمد نيرانها في مراحل وسطى بينية، في أية نقطة، بين لحظة الموت بالصدمة وفقدان السوائل في البداية، إلى مرحلة الاحتراق الكلي النهائي في وضعية الرماد المخلط بالعظام الصغيرة. ويختلف احتراق الجسد حسب الوضعية داخل عربة حديدية مغلقة، أم خشبية مكشوفة، أم في الهواء الطلق في حوش البوليس وفضاءات محطة السكة الحديد وشوارع مدينة الضعين.
    وكله لإمتاع جموع الرزيقات الحاضرة.
    ...
    مات بعض الأطفال والنساء الدينكا في العربات الحديدية بسبب استنشاقهم الدخان والغازات السامة المنبعثة من حريق القطن والقش والبنزين.
    فللنظر في مسارح الجريمة الأربعة الكبرى في محطة السكة الحديد، يوم المذبحة 28 مارس 1987.
    ...

    ثالثا،
    حرق السبعمائة شخصا في حوش نقطة السكة الحديد
    (1)
    إسماعيل نيوبي (أ. ن. في كتاب مذبحة الضعين)
    في يوم السبت 28 مارس 1987 بمحطة السكة الحديد. تعرف الشهودُ الدينكا على الرزيقي إسماعيل نيوبي، الكموسَنْجي في سوق الضعين، وله حتى في يومنا هذا في سوق الضعين دكان، وكان حيا يتنفس حتى أخر متابعتي لأحواله في العام 2015. وعرفت في ذلك العام من أحد الشهود كان بمدينة الضعين أن لنيوبي ولد في الأربعين من العمر تقريبا كان قبل أعوام قليلة يعمل في مجال الإغاثة وكان تخرج من المدرسة الثانوية.

    (2)
    برميل الوقود والأطفال لحرق الأطفال والدينكا
    تعرف الشهود على إسماعيل نيوبي حين كان يوم المذبحة يدحرج برميل الوقود بمعاونة صِبْية الرزيقات، حتى توقف نيوبي والصِّبْية إزاء حوش نقطة شرطة محطة السكة الحديد وفيها أكثر من ألف من الدينكا المنتظرين حلا، بعد أن كانت عربات القطار العشرة امتلأت بالركاب عن آخرها ولم يعد في أي منها موطئ قدم.
    ...
    تشير المعلومات المتوفرة من الشهود إلى أن نيوبي كان قفل راجعا من محطة السكة الحديد إلى داخل منطقة السوق لاستحضار هذا برميل الوقود الذي كان كافيا، مع أشكال الوقود الأخرى مثل القش والمراتب، لحرق سبعمائة شخصا على أقل تقدير في حوش البوليس المسوَّر، وهو تفسيري من منطلق علم النيران لفهم الكيفية التي تحترق بها الأجساد في الوضعيات المختلفة المغلقة أو المكشوفة، حيث يكفي إشعال النار في أجساد قليلة متلاصقة ومن ثم تنتقل النيران بين الأجساد المتضامة ذاتها التي تصبح بدورها وقودا لحرق ذاتها ولحرق أجساد إضافية في المكان.

    (3)
    الوقود لحرق الأجساد الدينكاوية
    لم يكن نيوبي لوحده مع الصبية الأشقياء "يعملون"، فقد كان آخرون من الرجال والنساء الرزيقات كذلك "يعملون"، من لغة الإبادة في رواندا، فقد ذهبوا إلى المنازل القريبة لإحضار مستلزمات إضافية لحرق الدينكا مثل الشَّرْقانِيَّات وهي ألواح منسوجة من القش، والقش الناشف، والمراتب القطنية، وخِرق القماش، والملابس المستعملة. وكلها أنواع وقود، بالإضافة إلى الوقود السائل مثل الجاز المحروق والجازولين والبنزين، وهنالك الكبريت.
    بالإضافة إلى إحضار الرزيقات أدوات أخرى للتكسير مثل الفؤوس التي اكتشف الرزيقات أهميتها حين واجهتهم مشكلات تكسير الأبواب والشبابيك والنفاذ إلى الدينكا المتحصنين داخل العربات الحديدية المغلَّقة.

    (4)
    كيف حرق الأطفال الرزيقات في معية النساء والرجال سبعمائة من الدينكا في حوش البوليس؟
    فتَح الكموسنجي إسماعيل نيوبي برميل الوقود أمام حوش البوليس وأمام المسؤولين الحكوميين والأمنيين والشعبيين المجتمعين تحت شجرة النيم في المحطة، وصب من برميله للصبية في مواعين منزلية أتوا بها. فرَشَّ هؤلاء الصبية، ومعهم آخرون من النساء والرجال، رشوا الوقود على الدينكا المحاصرين داخل حوش نقطة بوليس المحطة. وقذف آخرون بالأشياء المشتعلة فوق الرؤوس.
    فحرقوا سبعمائة طفلا وامرأة وبعض الرجال في هذا المكان. وقد عدَّلتُ الرقم للضحايا من خمسمائة بين سبعمائة إلى سبعمائة بين ألف، بعد مراجعة سعة حوش البوليس، والصور الفوتوغرافية للحوش، والأوصاف المقدمة من الشهود، وبعد أن قدرت أنه لابد تمكن عدد من المحاصرين في الحوش من القفز فوق السور والنجاة بأنفسهم، رغم أن الشهود كانوا يشيرون إلى أن جميع من كان بالحوش تم حرقهم، خمسمائة، طق طق طق في حساب العسكري ديو باك ديو. كذلك أضفت ستين شخصا هم الضحايا الذين كانوا محصورين في مكتب الشرطة داخل حوش البوليس وقد تم حرقهم جميعهم.

    (5)
    علوم النيران، مجددا
    تخبرنا علوم النيران أن الجسد الحي الذي يفارق الحياة تحت أثر صدمة الحرق بالنار وبسبب فقدان السوائل، هذا الجسد وقد تحول إلى جثة محترقة يصبح رمادا مخلطا بعظام صغيرة مكسرة خلال أقل من ساعة في حال شدة النيران المضرمة. فربما حسب ديو باك ديو الأجساد المحترقة جزئيا فقط ولم يتمكن من حساب تلك التي كانت رمادا وعظاما صغيرة مكسرة.

    (6)
    تدليس قبيلة الرزيقات في بيانها الرسمي عن المذبحة
    سجلت قبيلة الرزيقات في بيانها الرسمي المنشور عن "أحداث بحر العرب والضعين" إشارة خافتة لهذه الواقعة الفظيعة في حوش البوليس على أنها كانت في جزءا من عملية "تراشق" ثم تحولت إلى "هجوم عام" شمل حوش نقطة شرطة السكة الحديد، وسجلت القبيلة المكان محل الجريمة في كلمتين، "حوش البوليس"، في العبارة: "تطور التراشق إلى هجوم عام في ... حوش البوليس ..."، دون أن تذكر القبيلة في بيانها أي شيء عن ذلك الذي حدث في "حوش البوليس" بغير قولها الاحتيالي إنه كان من نوع "التراشق".
    علما أن القبيلة ادعت لاحقا أن عدد القتلى في كامل المذبحة لم يتجاوز 210 من الدينكا، ثم أضافوا 14 شخصا من الرزيقات، وكله كان محض كذب. فحتى الجبهة الإسلامية المعروفة بالكذب وكراهية الدينكا تحدثت عما يقارب ثمانمائة ضحية من الدينكا.
    ...
    تم إعداد هذا البيان الرسمي للقبيلة تحت إشراف د. آدم موسى مادبو، من أسرة مادبو الحاكمة في الضعين، وهو كان الوزير في حكومة الصادق المهدي، بينما وَقَّع على البيان القبيلي ونشرَه باسمه في جريدة السياسة كإعلان مخطوط باليد مدفوع الثمن في صفحة كبيرة كاملة، أحمد عقيل أحمد عقيل عضو الجمعية التأسيسية، كرئيس "لجنة أبناء الرزيقات لتوضيح الحقائق حول أحداث بحر العرب ومدينة الضعين". وكان أحمد ممثل دائرة أبو مطارق، عاصمة الرق في دار الرزيقات.
    ...

    رابعا،
    حرق 60 شخصا من الجور شول في مكتب شرطة السكة الحديد
    كذلك أحرق الرزيقات بالنار ستين شخصا كانوا تحصنوا داخل مكتب نقطة الشرطة بالمحطة. أغلبيتهم من قبيلة الجور شول، عمال الدريسة بالمحطة وأسرهم، وكان معهم في الغرفة إسماعيل ود أبُّو، دينكاوي من "أولاد الخرطوم" كان يعمل نفر شرطة سكة حديد، ومرفعين أويل دينكاوي أيضا كان جاء زائرا من أويل في مهمة استلام مواد إغاثة، وهذان الأخيران كانا كسرا مخزن السلاح في نقطة الشرطة ودافعا عن نفسيهما وعن بقية الضحايا حتى الموت.
    ونعرف من الصورة الفوتوغرافية لمكتب الشرطة أنه غرفة مبنية بصورة محكمة بالطوب والأسمنت ولها سقف، وشباك، مما كان سيكون له أثر في الطريقة التي احترقت بها الجثث قبل أن تفارق الحياة وبعد أن فارقت الحياة.
    حيث يوجد فرق في كيفية احتراق الأجساد بين وضعيتها في غرفة مغلَّقة مثل هذا المكتب ووضعيتها في مكان مكشوف مثل حوش البوليس ذي الأسوار. وربما احترقت أجساد الموجودين في هذه الغرفة المغلقة بسرعة فائقة، بسبب ازدحامها وتلاصق الأجساد والتغليق الذي لابد حول المكتب كله إلى محرقة وقودها ستون جسدا ووقودها الترابيز الخشبية والأوراق في المكتب، مباشرة بعد أن أشعل فيه الرزيقات النيران، خاصة في سياق وجود روايات سائغة أن الموجودين بالمكتب كانوا أطلقوا النار من داخله على الرزيقات، وهي رواية ذكرها كذلك بيان الرزيقات في الإشارة إلى "المخزن" الذي كانت الطلقات تخرج عبر شباكه.
    أما السبعمائة من الألف شخص في الحوش وأغلبيتهم الساحقة من الأطفال والنساء فلابد أنهم احترقوا بطرق مختلفة، بسبب توافر الأوكسجين والهواء الطلق مما يتسبب في هروب الحرارة من الأجساد المشتعلة بالنيران، وربما بسبب تفاوت وضعيات ملاصقة الأجساد. وربما انطفأت نيران أجساد بعض الموجودين في الحوش، ولذلك دور في تصعيب إخفاء الجثث غير المكتملة الاحتراق بالمقارنة مع تلك التي تحولت إلى رماد وعظام صغيرة مكسرة.
    ...

    خامسا،
    حرق 240 شخصا في العربة الخشبية المكشوفة على القضيب الثاني
    أحرق الرزيقات جميع الأفراد الدينكا ركاب العربة الخشبية المكشوفة المتوقفة على القضيب الثاني. بقذف القش إلى داخل هذه العربة وبرَشِّ الوقود فوق رؤوس ركابها وبإتْباع ذلك بقذف الخرق الملتهبة المشبعة بالوقود السائل. مائتان وأربعون شخصا، مائتان منهم من الأطفال والنساء، تم حرقهم في هذه العربة الخشبية.
    وهنا أيضا لابد كان مسار حرق الأجساد الحية والميتة مختلفا عن مسار الحرق في مكتب الشرطة المغلق أو في حوش البوليس المفتوح. لأن العربة الخشبية تصبح ذاتها وقودا خشبيا إضافيا لأشكال الوقود الخارجية الصلبة لكنها المشبعة بالوقود السائل، ووقود الأجساد ذاتها من دهونها وأنسجتها.
    ولابد أن الأجساد في هذه العربة الخشبية احترقت بالكامل وتحولت عظاما مكسرة ورمادا، بسبب تضافر أنواع الوقود والأكسدة في حضور الأوكسجين. ولابد أن أرضية العربة الخشبية انهارت تحت أثر الحريق لأن الأرضية كذلك خشب.
    وكله تعيننا على إعادة تركيبه وفهمه علوم النيران، وهي منظومة معارف متقدمة تنظر في وضعيات الحرق المختلفة بالتركيز على حرق الأجساد البشرية واحتراقها، قبل الموت وبعد مفارقة الحياة.
    هنا كانت النيران والحرارة واللهب تنطلق من الأخشاب الجانبية، ومن الأخشاب الأرضية، ومن الأشياء المشتعلة المقذوفة المشبعة بالبنزين والجاز والزيت المحروق، ومن دهون الأجساد ذاتها. وكان الأكسجين حاضرا متوفرا لتسريع عمليات الأكسدة.
    ...

    سادسا،
    حرق مئات الأشخاص في العربات الحديدية وتقتيل آخرين فيها وأمامها وفي فضاءات المحطة
    (1)
    صعوبة النفاذ إلى الدينكا المتحصنين في العربات الحديدية
    وجدت جموع الرزيقات المعتدية أن كل واحدة من العربات الحديدية الثمانية، وكل واحدة منها فيها مطلبهم الدينكا 250 شخصا منهم في العربة الواحدة، بمجموع ألفين في العربات الثمانية، وجدت تلك الجموع المهاجِمة أن كل عربة حديدية تمثلت صعابا تقنية مختلفة وقفت حائلا بينهم والنفاذ إلى الدينكا لتقتيلهم بصورة جيدة.
    فقد كان الدينكا المقاومون المتمسكون بالحياة غلَّقوا عليهم أبواب العربات الحديدية من الداخل وأمَّنوا باب كل عربة وشباكها (وهو جزء من الباب ذاته، كما في الصورة). غلقوها من الداخل بالحبال وبكل ما كان يمكن استخدامه. فلم يكن ممكنا للمعتدين الرزيقات وأعوانهم النفاذ المباشر أو المسهل إلى هؤلاء الدينكا المتحصنين في هذه العربات، لتقتيلهم وحرق أجسادهم.

    (2)
    ابتداع الرزيقات حلولا للنفاذ إلى الدينكا في العربات
    ابتدع الرزيقات حلولا ناجعة لهذه المشكلة العملية، مباشرة حين اعترضتهم. بأن حاصروا العربات، وبحثوا في محطة السكة الحديد عن البنزين فوجدوه، وابتعثوا الصبية والنساء وعددا من الرجال إلى الأحياء القريبة وفي داخل المدينة لاستجلاب الفؤوس لتكسير الأبواب، واستجلاب الوقود السائل الإضافي للحرق، والأشياء التي ستكون وقودا إضافيا مثل القش والخِرق والمراتب القطنية، كله لتسهيل النفاذ إلى الدينكا داخل العربات أو إجبارهم على الخروج منها لتقتيلهم ونهب ما معهم.
    ركز الرزيقات المعتدون جهدهم الأولي في إعمال القوة الحديدية بالفؤوس لفتح أبواب العربات الحديدية المغلَّقة. ثم حشروا الخرق المشتعلة بين الشقوق في جسد العربة الحديدية ، وأعملوا الجهد بأن أشعلوا النيران في القش والأشياء الأخرى تحت كلِّ عربة حديدية مستهدفة.

    (3)
    تقتيل الدينكا بعد أن تم فتح أبواب العربات الحديدية
    وفي حال فتح الدينكا المتمترسون داخل العربة المستهدفة البابَ أو الشباك لطرد الدخان كان المعتدون المرابطون أمام العربات يطلقون النار على الدينكا داخل العربة، وقد مات زوج تيجوك دوت أني بهذه الطريقة بطلق ناري وهو داخل عربة حديدية فتح الدينكا بابها للهروب من ارتفاع الحرارة وتصاعد الدخان داخلها.
    وفي كل حالة خروجٍ من أي من الدينكا من العربة الحديدية هربا من الحرارة المرتفعة داخلها أو من النار المشتعلة أو من الدخان فيها كان المعتدون الرزيقات المرابطون في المساحة الخارجية أمام أبواب العربات ينهالون على هذا متحديهم يريد الحياة، ينهالون عليه بالضرب وينهبون ما معه ويقتلونه تقتيلا ويحرقون جثته.
    وحتى إن نجح هذا المقاوم في شق طريقه بين جموع الرزيقات المسلحين أمام العربات الحديدية التي لا تطاق، كان فرسان الرزيقات على صهوات حصين الكارو يطاردون هذا المقاوم ويطعنونه ثم يلقى ذات المصير نهبا وضربا وتقتيلا وتمثيلا بجثته وحرقها. مما كله ورد في أوصاف الشهود الذين كانوا حاضرين.
    ...

    سابعا،
    مسار المذبحة
    (1)
    التفكير والتخطيط وحل المشكلات وعدد القتلى
    يتعين أن نفهم أن المذبحة كانت تدور في مسار زماني تخلله الانتظار أحيانا، للتفكير، ولتصميم الحلول، ولجلب الأدوات والمواد الضرورية لتنفيذ التقتيل، وأحيانا للراحة من التقتيل قبل العودة إليه مجددا، والمرور على الحكامات للاستعراض.

    (2)
    عدد القتلى
    حرق الرزيقات وأعوانهم جميع الدينكا أحياء في ثلاث من العربات الحديدية الثمانية، "لم ينج فيها أحد"، هذه العربات الحديدية الثلاثة، وفق قول الشاهد أرياك بيول. سبعمائة وخمسون شخصا. وقتل الرزيقات وأعوانهم أعدادا أقل من الدينكا في عربتين حديديتين، لم يتجاوز عدد القتلى في كل واحدة من هاتين العربتين خمسة أو ستة أشخاصا وربما أكثر قليلا.
    ولم يتم قتل أي شخص في واحدة من العربات الحديدية التي أحكم الأفراد الدينكا غلقها من الداخل، واستخدموا المراتب حاجزا بين الأقدام وأرضية العربة الحديدية التي سخَّنها الرزيقات بإشعال النار تحتها، وكان في هذه العربة الحديدية المعلم أرياك بيول، أحد أهم الشهود.
    ولا توجد لَدَيَّ معلومات واضحة عن مصير الدينكا في عربتين حديديتين أخريين، لكن يمكن تقدير القتلى على أنه ربما بلغ ستين أو سبعين من مائتين وخمسين شخصا في كل واحدة.
    ...
    بمنتصف النهار كانت المذبحة تكاد تكون انتهت، بالرغم من وجود مجموعات صغيرة من الرزيقات وغيرهم لأغراض النهب أو مزيد عدوان أو للفرجة على ما فعله الرزيقات خلال هذا اليوم. من هؤلاء أحد الزغاوة، وهو أخذ تيجوك دوت أني إلى بيته وساعدها في مغادرة المدينة والنجاة قبل عودتها إلى الضعين للبحث عن أطفالها المفقودين، حيث التقينا بها.

    (3)
    اختطاف الرزيقات الأطفال والفتيات من المحطة أثناء المذبحة
    اختطف الرزيقات المرابطون عددا غير معروف من الأطفال والفتيات الدينكا لأغراض الاسترقاق. من هؤلاء الخاطفين الرزيقية زهرة بت العمدة التي خمشت أدوانج طفلة تيجوك الصغيرة، ومنهم مهدي جماع من أهالي أبو جابرة الذي خطف ابن تيجوك الأكبر. وتمكنت تيجوك بعد ان تلقت علاجا وقتيا من طعنة زهرة بت العمدة من البحث عن أطفالها المخطوفين فوجدت هذين الاثنين وحررتهما ووجدت اثنين آخرين، لكن بنتها الكبرى لم تعرف تيجوك لها أثرا إلى أن ماتت تيجوك في مستشفى أم درمان في العام 2010. وتحدثت مع شقيق البنت الضائعة فقال إنها لم تظهر ولا يعرفون مصيرها.

    (4)
    تصفية الشرطة قيادات الدينكا ورئيس الكنيسة
    بعد أن هدأت عملية التقتيل في منتصف النهار، حضر إلى محطة السكة الحديد ضابط الشرطة علي المنا ومعه عسكري في سيارة اللاندروفر البيضاء المملوكة للشرطة بالمدينة، واقتادا القس بنجامين كون وشيخي الدينكا دينق لوال/لويل وماليت قوم من داخل عربتين حديديتين مختلفتين، وبعد ربع ساعة أعادا الثلاثة من القادة جثثا هامدة رمياها بين الجثث أمام العربات. وقالا إن العرب "كتلوهم".
    ولنتذكر هنا أن المكان الصحيح لأخذ الجثث إليه والمعروف للشرطة وفق القانون هو المشرحة في مستشفى الضعين، لا بين أكوام الجثث في محطة السكة الحديد، خاصة وأن المقتولين الثلاثة كانوا في عهدة الضابط علي المنا والعسكري، وأن القاتل الحقيقي لابد كان معروفا للضابط علي المنا ولمرؤوسه الشرطي.
    وعلي المنا هو الذي تم توصيفه في كتاب مذبحة الضعين أنه كان "انخلع ..."، فصادر عبد الله هذه العبارات من أقوال الدينكاوي ديو باك ديو وعمل بها عبد الله حفلة أنه كان يتعين علينا اعتماد الرأفة بهذا الضابط الحساس. فالواقع هو أن الضابط علي المنا حين أصابته الخلعة لم يكن ذلك لسبب الخوف الطبيعي، بل بعد أن اكتشف هذا الضابط فداحة جريمته هو، في تقاعسه عن حماية الدينكا، واستهدافه القس بنجامين كون، وفي رفضه اتخاذ التدابير الصحيحة حين كانت جاءته المعلومات الأمنية أن الرزيقات قرروا إبادة الدينكا بالمدينة.

    (5)
    النهب
    جرد الرزيقات أجساد الدينكا من الملابس القيِّمة والأحذية والساعات وجميع الممتلكات المحمولة، ومن المبالغ المالية الصغيرة، قبل قتل هؤلاء الأشخاص الدينكا أو حرقهم أحياء، أو قبل حرق جثثهم.

    (6)
    الهذيان الرزيقي
    أثناء عمليات إبادة الدينكا في محطة السكة الحديد، كان الرزيقات المعتدون في حالة هيجان يعبرون بإفصاح بليغ عن مشاعر اللذة والمتعة، وكذا كان التعبير عن النشوة المستثارة بأدائية تقتيل الدينكا وحرقهم ونهب ممتلكاتهم وخطف أطفالهم.
    واستعرض "فرسان الرزيقات" فحولتهم أمام الحكامات شاعرات القبيلة، وأمام المسؤولين الحكوميين المتحلقين في "اجتماع مجلس الأمن" تحت النيماية. كان هؤلاء الجناة يبشرون بأيديهم وبالأسلحة فوق رؤوس المسؤولين الحكوميين ويطلقون النار في الهواء تعبيرا عن انتصارهم على الأطفال والنساء.

    (7)
    دوران المذبحة في أرجاء المدينة الأخرى
    قتل الرزيقات في أماكن أخرى في المدينة أكثر من خمسمائة شخصا من الدينكا، في الشوارع، وبيوت الأسر الرزيقية، ومستشفى الضعين، وكماين الطوب، ومصنع الصابون، والفرنين، وربما في القَشَّارات، وفي القرى المجاورة.

    (8)
    مقاومة الدينكا وتشبثهم بالحياة
    قاوم الدينكا معذبيهم الرزيقات المعتدين بكل ما أوتوا به من عزيمة للبقاء على قيد الحياة، قاوموا حتى آخر لحظة وإلى آخر رمق في الحياة، وكانت العزيمة والمقاومة هما اللتان أنقذتا أكثر من نصف الدينكا الذين حاصرتهم الجموع الرزيقية في محطة السكة الحديد.
    فأقدِّر أن الرزيقات تمكنوا من تقتيل 1000 شخصا في العربات الحديدية الثمانية وفي فضاءات المحطة أمام تلك العربات، "مرصوصين متل الطوب ومتل البهايم" في لغة حواء إدريس، وقتلوا أيضا 240 شخصا في العربة الخشبية المكشوفة على القضيب الثاني، و700 في حوش البوليس، و60 شخصا في مكتب الشرطة، بالإضافة إلى 500 في أرجاء المدينة خارج محطة السكة الحديد. أي، أنهم قتلوا ألفين وخمسمائة من الدينكا تقريبا في يوم المذبحة بالمدينة.
    ولابد من أن تخضع هذه الأرقام للمراجعة وفق بيانات لابد من الحصول عليها من أشخاص ناجين أحياء كانوا موجودين في كل واحد من مسارح الجريمة العشرين ويزيد بالمدينة. وهو موضوع خصصت له حيزا في الكتاب غير المنشور، عن كيفية إكمال الباحثين الشباب التحقيق في مذبحة الضعين.
    ...

    ثامنا،
    بعد المذبحة
    (1)
    عودة الرزيقات إلى بيوتهم
    نهاية يوم السبت 28 مارس، عاد المعتدون الرزيقات إلى بيوتهم، الجناة الأطفال والنساء والرجال عادوا لتناول وجبة العشاء، تاركين خلفهم في محطة السكة الحديد وفي بقية أرجاء المدينة ألفين وخمسمائة من الجثث الممزقة والمحترقة جزئيا أو رمادا وعظاما صغيرة.
    عاد هؤلاء الرزيقات إلى بيوتهم سعيدين بالأشياء الصغيرة التي تمكنوا من نهبها من أصحابها الدينكا، وكذا كانت ملابسهم وأيديهم وكامل أجسادهم بما فيها الأدمغة تحمل آثار جريمتهم، المخاخ المتطايرة من الجماجم الدينكاوية المهشمة، وزخات الدماء، وقطع اللحم البشري الصغيرة اللاصقة في الوجوه والشعور، وكانت مسام أجساد الرزيقات المعتدين وشعورهم وملابسهم مشبعة برائحة شواء اللحوم المحترقة.

    (2)
    لا يوجد أي دليل على ضحايا من الرزيقات أكثر من شخص أو اثنين
    لا يوجد أي دليل يعتد به أن أكثر من شخص أو شخصين من العشرة ألفا ويزيد من الرزيقات فقدا حياتهما، ربما قتلهما دفاعا عن النفس وعن الآخرين الدينكاوي إسماعيل ود أبو، الموصوف أنه من "أولاد الخرطوم"، أو قتلهما القس بنجامين كون في إحدى الروايات حين كان بنجامين في البداية مع أهله الجور شول المحاصرين داخل مكتب نقطة الشرطة وفيه ستون شخصا أغلبهم من قبيلته، قبل أن يتحول بنجامين إلى عربة حديدية فكان أن تم أخذه منها، كما أسلفت، مع شيخين من قيادات الدينكا بواسطة الشرطة وتصفيتهم الثلاثة ثم إعادة جثتهم ورميها بين الجثث المتناثرة أمام عربات السكة الحديد.
    ولم يسفر التحقيق بواسطة كنيسة نيالا في ظروف قتل بنجامين عن شيء، ولم تفصح الكنيسة المهددة عن شيء مهم. وفي جميع الأحوال، قصة بنجامين هي ذاتها قصة كل واحد من الألفين وخمسمائة اللذين قتلتهم قبيلة الرزيقات، بتواطؤ الموظفين الحكوميين التافهين المهمومين بالوظيفة والترقية والمكاسب الصغيرة وفرص الإفادة من أبقار الدينكا المنهوبة. وشاركت الحكومة وأدواتها من المثقفين أصحاب الأدوات الأشد شطنا وشناعة في التغطية على الجريمة وفي تقتيل تاريخ الضحايا وتدنيس ذكراهم.
    ...
    جميعهم هؤلاء الجناة عادوا بعد المذبحة إلى بيوتهم، وكأن شيئا لم يكن. وكان مندسا من بينهم المثقف المرتد د. عبد الله علي إبراهيم، لم يحتقر ضحايا الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية في السودان أحدٌ مثلما احتقرهم د. عبد الله علي ابراهيم.
    ...

    تاسعا،
    التغطية على الجريمة
    (1)
    الجثث في كل مكان
    الأحد-الاثنين 29-30 مارس. في مدينة الضعين. لا أثر لدينكاوي حي إلا الأثر المغيب داخل البيوت الرزيقية لألفين تقريبا من الأطفال والفتيات والنسوة الأرقاء المحتجزين مخفيين في بيوت الأسر الرزيقية.
    عندئذ، وقد انتهى حفل التقتيل والحرق، وجد الرزيقات الذين نفذوا المذبحة، وقادتُهم المخطِّطون والمحرِّضون، وكذا وجد المسؤولون الحكوميون المحليون المتقاعسون عن أداء التزامهم لحماية الدينكا، جميعهم المتحالفون وجدوا أنفسهم أمام مشكلة قانونية وصحية وفنية ومشاعرية.
    وجها لوجه أمام هذا العدد المتكثر من الجثث وبقاياها، الجثث كانت مرصوصة "مِتْل الطوب ... ومِتل البهايم" مباشرة أمام عربات السكة الحديد. الأجساد الدينكاوية المحروقة بالكامل أو جزئيا، الأيدي المحروقة مرتفعة بقبضة الملاكمة تعبر عن احتجاج وتقاوم حتى وهي فارقت الحياة وتكلست عظامها، الجماجم المحطمة وقد احترق شعرها وبدت فجوات العيون الشاخصة، الأجساد التي كانت تنبض بالحياة وبالضحك وقد تحولت إلى رماد مخلط بقطع عظام صغيرة، وكذا كانت الأشلاء المقطعة مبعثرة في كل مكان بمدينة الضعين.
    أكثر من ألفين من القتلى في محطة السكة الحديد، وخمسمائة إضافيون في بقية أرجاء المدينة. وكانت رائحة اللحوم البشرية المهترئة أو المشوية متمسِّكةً بأهوية المدينة.

    (2)
    كيف الخلاص من الجثث؟
    فكيف التخلص من الجثث، وفي مخيال الرزيقات أن الجنوبي قذر، ونجس؟ كيف يكون لمس جثته أو لملمة بقاياها المتناثرة تأتي بتعقيداتها في ذهانية الرزيقي وجنونه؟
    ما كان ممكنا دفن الجثث بطريقة تحترم كرامة الضحايا أو ديانة أهلهم وثقافتهم أو مشاعرهم، حتى الدينكا المسلمين ما كان ليدور في الخيال الرزيقي مجرد تصور غسلهم أو الصلاة عليهم أو دفنهم في مقابر العرب المسلمين.
    سراعا، تخلص الرزيقات من بقايا الألفي جثة في محطة السكة الحديد، بأن لملموها وغيبوها في حُفر في المنطقة شمال المحطة مباشرة، ولأن أغلبية الجثث تقلصت إلى أقل من 10% من حجمها ووزنها حين كانت حية تعيش، بدت الجثث وكأنها لم تكن ألفين.
    وتخلص الرزيقات من بقايا الخمسمائة جثة المتناثرة في مسارح الجريمة الأخرى بالمدينة بعدة وسائل، حرقوا بعضها بالكامل لتسهيل بعثرة الرماد والعظام الصغيرة في رمال المدينة، ودفنوا البقايا المُمَزَّعة غير المحترقة بالكامل في حفر، وجَرُّوا بعض الجثث على الأرض قذفوا بها في الخلاء خارج المدينة، وألقوا البقية في المراحيض العامة في مدينة الضعين.
    ...
    ثم التزم الرزيقات الصمت، وتصنعوا البراءة، وكأن شيئا لم يكن.
    ...

    عاشرا،
    في تطفل عبد الله على الذكرى الثلاثين لمذبحة الضعين
    فذلك الصمت على الجريمة كان هو مقال الرزيقات، وكان كافيا للتعبير عن موقفهم وحجتهم. فلم يستحق الأمر معهم مغبة تسآلهم عما حدث، خاصة وأنهم كانوا في تصور البروفيسور أطقم في دراما سياسية اجتماعية، وبقية كلامات عبد الله المعروفة.
    ...
    لكن أخبار المذبحة تسربت إلى خارج المدينة، لم يُسكتها الصمت الرزيقي المدوي، حيث لم تكن مذبحة الضعين "جريمة كاملة"، بمعنى الدقة في شطن الإجرام، بل شاب المذبحة قدر هائل من الوحشية والبدائية والاضطراب والمفاجآت والتدبير الوقتي والخبث، واضطر الرزيقات إلى تغيير خطة الإبادة التي كانت معدة قبل أسبوعين على أقل تقدير، حين فاجأهم وصول القطار 305 من بابنوسة ولم يكونوا أصلا يتوقعون أن المذبحة التي كانوا خططوا لها ستقع في عربات السكة الحديد أو في حوش البوليس بالمحطة.
    وكذا نجا من المذبحة أكثر من خمسة عشر ألفا من الدينكا بالمدينة.
    ...
    في هذه الذكرى الثلاثين كان كتاب مذبحة الضعين - الرق في السودان موضوعا لتشنيع هذا المثقف الإسلامي عبد الله علي إبراهيم، بحماسته الأطفالية الجامحة مستخدما جواد أكاديميته البايرة وردته الفكرية للتقحم على الضحايا في أيام الاحتفاء بذكراهم الثلاثين، ولم يكن أحد دعا عبد الله إلى هذه الذكرى الخاصة، لكنه في استحواذه بمقته الضحايا من جنوب السودان، مما يفضحه كامل خطابه العنصري المشحون بالكراهية، أقحم نفسه في سعي منه لتدنيس هذه الذكرى الثلاثين، لأنها الذكرى شاهدٌ على وقوف عبد الله في الخط الأمامي للدفاع عن المفظعات الجماعية في السودان.
    ....

    عشاري أحمد محمود خليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2017, 03:45 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    تعليم المتعلمين
    محمود محمد طه
    "http://www.up-00.com/"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2017, 11:00 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    رغم قيامة الساحة الخضراء 2005 وخروج الملايين لجون قرنق لدينا في السودان مثقفين يعبدون اصنام قديمة عبدالناصر وصدام واردوغان

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2017, 11:07 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    والعرب في متاهتهم ايضا و غيبوبة مصر ام الدنيا ومشاريعها المنتهية الناصرية والاخوان المسلمين
    كتاب افريقيا وامريكا الجنوبية قادوا شعوبهم الي الديمقراطية والفدرالية والاشتراكية وكتاب العرب عاكفين على اصنامهم القديمة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2017, 07:35 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)



    لنبى صلى الله عليه و سلم قال : ((لا تعلموا أولاد السفلة العلم فإن علمتموهم فلا تولوهم القضاء والولايه.))... كما أن ابن خلدون قال في مقدمته ((لا تعلموا ابناء السفهاء منكم وان علمتموهم لا تولوهم شئون الجند ولا القضاء))..لأنهم إذا تعلموا(اي اصبحوا ذوو نفوذ ومناصب نتيجه لهذا التعلم) إجتهدوا في إذلال الشرفاء.
    من لسان العرب (( السفلة)).. ((السِّفْلة نقيضُ العِلْية)).. أى أن البشر يتدرجون من طبقات عليا لها كل الحقوق ثم تظل تفقد حقوقها كلما تدنت حتي نصل الي الطبقات السفلي ذات الصفات التي لا تؤهلها أو ابناءها لتلقي العلم أو القضاء أو الولاية بمعني رئاسة اى عمل يسمح لهم بأن يتحكمون في الناس أو يذلونهم . .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2017, 02:58 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 15245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اين جاءت كلمةandquot;دكتورandquot; في السودان (Re: adil amin)

    مذكرات حيدر ابراهيم بدل ما يقول الشيوعية الجبناها من ماخور عبدالناصر ما بتنفع وضيعنا زمنا ساكت رجع يهين السودان والشعب والسوداني
    لانه الشيوعي والكوز عقلية واحدة ينقصهم الوعي الحضاري بالسودان نتجية لتسميم وعيهم وصدقو ترهات ان السودان بقعة جغرافية كما تتصورها النخبة المصرية البليدة حتى الان ويتضح بها الاعلام المصري الرخيص
    السودان حضارة
    وقكر
    وثقافة
    وسياسة
    ومجتمع
    ونفسيات
    يا دكتور حيدر
    وليس الخرطوم بل ستةاقاليم بما في ذلك الاقليم الجنوبي
    وخسارة مركز الدراسات العملتو
    اهانة الشعب السوداني من قبل الدكاترة الشيوعيين والكيزان مجرد اسقاط ناجم عن احساس عميق بالفشل وعدم جدوى المسار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de