مشنقة "شوق الدرويش" مقال لأستاذي فيصل محمدصالح

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 05:07 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-11-2016, 02:26 AM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 20006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مشنقة "شوق الدرويش" مقال لأستاذي فيصل محمدصالح

    02:26 AM November, 15 2016

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر

    أفق بعيد
    مشنقة "شوق الدرويش"
    شهدت ظهر السبت الماضي الاحتفال التدشيني لكتاب الدكتور عبد الرحمن الغالي "المهدية: قراءة في رواية شوق الدرويش"، الذي أقيم بالخرطوم، وكان قد سبقه تدشين آخر بالقاهرة بحضور المؤلف والسيد الصادق المهدي ومؤلف الرواية حمور زيادة.
    كان من الواضح منذ البداية أنها محاكمة سياسية وآيدلوجية للرواية، وليس مجرد احتفال وتدشين للكتاب، فقد كان معظم الحضور من قيادات وكوادر حزب الأمة وكيان الأنصار، وكانت المنصة على نفس الشاكلة، وضمت الناقد الدكتور عز الدين ميرغني، وهو صاحب رأي سلبي مشابه في الرواية.
    يحمد للدكتور عبد الرحمن الغالي أنه قال في ورقته، كما قال في الكتاب أكثر من مرة، أنه لن يأخذ وقتا في مناقشة أدبيات النص وفنياته وأسلوبه، كما أنه ليس معنيا بذلك، وإنما اتجه مباشرة لما أسماه "مضمون النص". وبالتالي لم يغلف رأيه بأي غلاف نقدي أدبي، ولا استخدم المصطلحات النقدية.
    وقال إنه سيصرف جهده في تناول جوهر الرواية وثيمتها الأساسية " في ذم المهدية ونعتها بالتطرف والكذب والوحشية والهمجية والتخلف". ومن هذا المنظور أيضا نصب الدكتور الغالي مشنقته للكاتب والرواية " تبنى الكاتب رؤية الجيش الغازي، فرأى في السودان أرضا خلاء يقطنها ثلة من السود الذي بالغ في الإكثار من وصف سوء خَلقهم وخُلقهم من حيث سواد البشرة وقبح المنظر....الخ". واعتبر الكتاب مجرد صياغة روائية لكتاب الاب أوهروالدر "عشر سنوات في معسكر المهدي". لا يهم هنا إن كانت الأوصاف والنعوت قد جاءت على لسان الكاتب، أو بعض شخوص روايته، فمدخل القراءة السياسية والآيدلوجية للرواية لا يعترف بهذا الفصل.
    ولكن هل يفعل النقاد المتخصصون نفس الشئ، أم أن لهم رأي مختلف؟ الحقيقة أن رؤية الناقد الدكتور عز الدين ميرغني لم تختلف عن ذلك، وقد قال بوضوح "إذا كانت شخصيات الرواية من نسج خيال الكاتب، فهي مسؤوليته ونتاج قصدي لخياله، وإن كانت منقولة من مكان آخر فهذا يعني أنه كاتب ضعيف الخيال وناقل". ولم يقصر الدكتور ميرغني في ذم الكاتب والرواية والقول أنه أساء للسودان وشعب السودان "وإن كان الجيل الحالي قد تسامح معه، فإن الأجيال القادمة لن ترحمه". ووصف ميرغني الرواية بانها ضعيفة فنيا وركيكة اللغة والسرد، مضيفا أن التقرير السري للجنة البوكر قال أنها لم تفز بالمرتبة الأولى لضعف اللغة وكثرة الأخطاء اللغوية.
    ووصل هجوم الدكتور عز الدين ميرغني للدار الناشرة "العين" ووصفها بأنها متخصصة في نشر الروايات التي تسيء للشعوب العربية .." فرواية ترمي بشرر تسيء للشعب السعودي، وساق البامبو تسيء للشعب الكويتي، والطلياني تسيء للشعب التونسي، وشوق الدرويش تسيء للشعب السوداني."
    سار البروفيسور عبد الله حمدنا الله على نفس النهج، وقال إن الرواية لا تستحق الالتفات لها بأي وجه، وأنها واحدة في سلسلة روايات ضعيفة تتسيد الساحة بلا مبررات مثل "عزازيل" و"عمارة يعقوبيان"، كما أنها لا تزال تعتمد على إطار القصة العاطفية الذي تجاوزه الناس.
    ليس من لوم لا على صالون الإبداع بحزب الأمة الذي نظم المناسبة ولا المؤلف الدكتور الغالي، فرؤيتهم كانت واضحة، لكن أدهشني أن نقادا كبار فارقوا منصة النقد الذي يفترض أنهم يملكون إمكانياته وأدواته، وكان بإمكانهم إبداء الرأي في الرواية، سلبا أو إيجابا، من باب النقد الواسع وبآلياته، لا بغيرها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2016, 04:51 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 4935

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مشنقة andquot;شوق الدرويشandquot; مقال لأستاذي فيص� (Re: زهير عثمان حمد)

    الرواية عمل فني تستحق النقد الأدبي و الفني. و لكن هذا التناول الذي أشار إليه الاستاذ فيصل
    هي عبارة عن تشريح ذي بعد سياسي بحت مع إغفال الجانب النقدي الأدبي و الفني.
    و لو كانت التحليل السياسي جاء في سياق التحليل النقدي العام لكانت وجهة النظر تلك منطقية.
    بالنسبة لي أنا شخصيا لم أطلع على الرواية و إن كان قرأت ملخص لما تضمنته الرواية.
    فوجدت أن هناك تشابها ما برواية أمير تاج السر( توترات القبطي).و إن كنت لم أعرف إلى أي مستوى .
    و لكني لاحظت أنها تتناول نفس الفترة و هي فترة الثورة المهدية و أنها تتناول تجربة عاطفية .
    و بالتالي نمت لدي رغبة في أن أعرف إلى أي حد تتشابه تلك الرواية مع توترات القبطي. و كنت قد سألت أمير تاج السر
    عن رأيه أو وجه الشبه و الإختلاف و لكنه قال إنه لم يقرأ الرواية بعد( قبل عام تقريبا).

    إن التناول الروائي أو الإبداعي للشخصيات أو الأحداث التاريخية شيء جيد و محمود بشكل عام. و لكن دائما تثار الأسئلة و الاتهامات
    حول المطابقة بين العمل الفني و الحقيقة التاريخية. و هكذا تظل الاختلافات السياسية بعبا يهدد الأعمال الإبداعية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de